المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إثبات وجود الجن (الشبحي !!) من صحيح السنة



salehgof
09-01-2007, 06:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبة وسلم ...أما بعد
أسوق إليكم إخواني الكرام هذا الحديث الشريف وقد روي من عدة طرق ولن أورد إلا ما صح منها كونها تكفي من كان له قلب !!!
وهي لإخواني السنة قبل القاديانية ..
روى ابن حبّان في صحيحه باسناد قوي
2350 - أخبرنا الحسن بن سفيان قال : حدثنا محمد بن أبان قال : حدثنا أبو بكر بن عياش عن حصين عن عبيد الله بن عبد الله الأعمى
: عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى شيطانا وهو في الصلاة فأخذه فخنقه حتى وجد برد لسانه على يده ثم قال صلى الله عليه وسلم : ( لولا دعوة أخي سليمان لأصبح موثقا حتى يراه الناس ) تحقيق شعيب الأرناؤوط
وبإسناد حسن
6418 - أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا وهب بن بقية حدثنا خالد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة : عن النبي - صلى الله عليه وسلم قال : ( اعترض لي شيطان في مصلاي هذا فأخذته فخنقته حتى إني لأجد برد لسانه على ظهر كفي فلولا دعوة أخي سليمان لأصبح مربوطا تنظرون إليه.
وروى أبو يعلى في مسنده بإسناد حسن
5951 - وعن أبي هريرة : عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : اعترض لي الشيطان في مصلاي هذا فأخذته فخنقته حتى إني لأجد برد لسانه على ظهر كفي ولولا دعوة أخي سليمان لأصبح مربوطا تنظرون إليه .قال حسين سليم أسد : إسناده حسن
6122 - حدثنا أبو موسى حدثنا عمرو بن أبي خليفة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة : عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : اعترض [ لي ] الشيطان في صلاتي فأخذت بحلقه فخنقته فإني لأجد برد لسانه على ظهر كفي ولولا دعوة أخي سليمان لأصبح مربوطا تنظرون إليه .قال حسين سليم أسد : إسناده حسن
وقد جاء من طرق عدة ومن طرقه ماجاء في سنن البيهقي الكبرى ومسند اسحاق ابن راهويه ومسند أبي يعلى .

هذا وما كان من توفيق فمن الله وحده وما كان من خطأ فمني ومن الشيطان
والحمد لله رب العالمين
صالح جمعة

salehgof
02-10-2011, 11:36 PM
للرفع...........

بكل صراحة
03-24-2011, 09:50 PM
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :

إخوتي الأفاضل ، سلام الله عليكم

يقول تبارك وتعالى : '' الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) البقرة

فما الهدى الذي يناله المسلم من الاعتقاد بوجود كائن شبحي مسلم ( لا يؤدي أي فريضة ولا شعيرة ولا يساهم في الدعوة و الإصلاح ولا يفتتن ولم يثبت عنه أن آزر الرسول يوماً ولا عزره...و...إلخ ) وكافر (يسكن النجس من المكان و الروث و أبدان الإنس) ؟؟ علماً أن الكتاب الذي ننسب إليه هاته الأقوال هو : القرآن الكريم ،أليس هذا انتقاصاً للقرآن ؟؟

لا يوجد اعتقاد دون فائدة إخوتي الأفاضل ، بارك الله فيكم

أميرة الجلباب
03-24-2011, 10:19 PM
الهدى الذي يناله المسلم من الاعتقاد بوجود كائن شبحي مسلم
الهدى الذي يناله المسلم من الاعتقاد بوجود الجن هو تصديق القرآن الكريم!


علماً أن الكتاب الذي ننسب إليه هاته الأقوال هو : القرآن الكريم ،أليس هذا انتقاصاً للقرآن ؟؟
وماذا عن سورة كاملة في القرآن تسمى سورة "الجن"؟
وذُكر فيها أن منهم "المسلمون" ومنهم "القاسطون":

قال تعالى: ((وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا .*. وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا)) الجن14-15.

فالقرآن الكريم هو الذي أخبرنا عن وجود الجن "المسلم" و"الكافر" :
قال تعالى: ((يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ )) الأنعام130.
والآيات غيرها كثيرة..

عياض
03-25-2011, 06:31 AM
لا يؤدي أي فريضة ولا شعيرة ولا يساهم في الدعوة و الإصلاح ولا يفتتن ولم يثبت عنه أن آزر الرسول يوماً ولا عزره
و ما زلت تضع كلمة مسلم ...؟؟؟ هذه ثبتت عن الجن - فضلا عن ثبوت وجودهم بدلالة اثرهم في الواقع المعاش- بكتاب الله فضلا عن سنة نبيه ؟؟؟ كما قالت الأخت اميرة كل ما انكرته ثابت اجمالا في القرآن ..

بكل صراحة
04-10-2011, 10:55 PM
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :

إخوتي الأفاضل ، سلام الله عليكم

تقول الأخت الفاضلة


الهدى الذي يناله المسلم من الاعتقاد بوجود الجن هو تصديق القرآن الكريم!

لكن تصديق القرآن الذي لا يؤدي بالخلق إلا للانغماس في الخرافة لا يصح أن يسمى هدى أيتها الفاضلة ، فالنتيجة التي آلت إليها الأمة من جراء هذا الاعتقاد دليل كافٍ على أنه فاسد و القرآن ما كان ولن يكون لمثل هاته الغايات التي لا تنادي بها حتى كتب المخلوق ناهيك عن كلام الخالق ...ثم إن القرآن يصرح علناً أن موضوع سورة الجن كان يخص جماعة من نصارى بني نصيبين أتوا خفية إلى النبي(ص) و لأنهم أتوا على هذا النحو ، سموا '' جناً '' لاستتارهم ، ولعلكِ تبحثين أكثر : لماذا سمي الولد في بطن أمه '' جنيناً'' ؟

ثم تستدل قائلة :

وماذا عن سورة كاملة في القرآن تسمى سورة "الجن"؟
إن مثل سؤالك هذا كمثل الذي كتب على علبة فارغة كلمة '' عسل '' لكي يقصدها النمل ؟؟ ما هذا الكلام ؟ هل تريدين مني أن استدل على وجود النساء بقولي : توجد في القرآن سورة النساء ؟؟؟ تريثي بارك الله فيكِ

وتضيف ، غفر الله لي ولها

وذُكر فيها أن منهم "المسلمون" ومنهم "القاسطون":

قال تعالى: ((وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا .*. وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا)) الجن14-15.

كلام جميل بل رائع أختي الفاضلة ، انظري بارك الله فيك أن الله قال كانوا لجهنم حطبا ، وفي آية أخرى يقول :''وقودها الناس و الحجارة'' فإما أن الجن حجارة وإما أنهم ناس ، وبما أنهم ليسوا حجارة فهم : ناس (استدلال منطقي غير مقبول منكم بالطبع) أليس كذلك ؟؟

كما أن قوله تبارك وتعالى : رُسُلٌ منكم ...يعني : من جنسكم ولكِ أن تبحثي عن صحة ما أقول

هذا و الله أعلى و أعلم وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

د. هشام عزمي
04-10-2011, 11:59 PM
ثم إن القرآن يصرح علناً أن موضوع سورة الجن كان يخص جماعة من نصارى بني نصيبين أتوا خفية إلى النبي(ص) و لأنهم أتوا على هذا النحو ، سموا '' جناً '' لاستتارهم

أين ورد هذا التصريح "العلني" لو سمحت في القرآن ؟

أميرة الجلباب
04-11-2011, 02:41 AM
لكن تصديق القرآن الذي لا يؤدي بالخلق إلا للانغماس في الخرافة لا يصح أن يسمى هدى
تصديق القرآن لا يؤدي للانغماس في الخرافة!.. فالإسلام يحارب الخرافة.. وفي نفس الوقت يقر بوجود الجن.. ولا تعارض بينهما إلا من الخلل في الفهم.. ولا خلط بينهما إلا من الانغماس في الجهل!


إن مثل سؤالك هذا كمثل الذي كتب على علبة فارغة كلمة '' عسل '' لكي يقصدها النمل ؟؟
أتتهـم الله عز وجل بالعبث؟!.. أتتهم الله عز وجل بوضع اسم على غير مسمى أو لغير حكمة؟!.. كمن يضع كلمة "عسل" على علبة فارغة؟!!
أعوذ بالله من هذا.. ولا حول ولا قوة إلا بالله!
ألم تعلم أن الله عز وجل منزهٌ عن العبث؟!.. منزه عن وضع "اسم" سورة من غير "مسمى"؟!.. منزه عن وضع الشيء إلا في موضعه؟!.. منزه عن وضع المقال إلا في مقامه؟!.. منزه عن وضع الكلمة واللفظة إلا في معناها؟!.. منزه سبحانه عن كل نقص؟!..
ألم تعلم؟!


هل تريدين مني أن استدل على وجود النساء بقولي : توجد في القرآن سورة النساء ؟؟؟
وهل من الممكن أن توجد سورة في القرآن - وهو الحق وقوله حق- باسم "النساء"؛ دون أن يكون هناك في الواقع -المطابق للحق الذي في القرآن- جنس "النساء"؟!.. ما هذا الكلام؟!


انظري بارك الله فيك أن الله قال كانوا لجهنم حطبا ، وفي آية أخرى يقول :''وقودها الناس و الحجارة'' فإما أن الجن حجارة وإما أنهم ناس ، وبما أنهم ليسوا حجارة فهم : ناس (استدلال منطقي غير مقبول منكم بالطبع) أليس كذلك ؟؟
لم أرَ استدلالا منطقيا ولكن رأيت قفزا غير منطقي!
الآية تقول: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ )).
وذكر هذا الوقود لا يعني الحصر!.. فوقودها من الناس والحجارة لا يعني حصر الوقود في هذين النوعين فقط، والدليل على ذلك هو من القرآن نفسه إذ يقول: (( وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا )).. ومعلوم أن نصوص الشريعة ينبغي أن يُنظر فيها مجتمعة بعضها إلى بعض.

أما عن الهدي والفائدة من وراء هذا الاعتقاد بوجود الجن، فيكفي من ذلك أن نقول إن خلق هذا الجن لهو دلالة وآية واضحة على طلاقة القدرة الإلهية، وأنه يزيد المؤمنين إيمانا بصفات الله سبحانه وتعالى وقدرته على خلق ما يشاء من عباده كما وصف نفسه في القرآن الكريم، وغير ذلك من الفوائد والحكم.


ثم إن القرآن يصرح علناً أن موضوع سورة الجن كان يخص جماعة من نصارى بني نصيبين أتوا خفية إلى النبي و لأنهم أتوا على هذا النحو ، سموا '' جناً '' لاستتارهم
وبانتظار التصريح العلني!

اخت مسلمة
04-11-2011, 04:33 AM
لا يوجد اعتقاد دون فائدة إخوتي الأفاضل

وماذا عن اعتراف نبيكم بنفسه بوجود الجدن وتشكله ...؟؟
مافائدة اعترافه بمعتقده هذا برأيك ..؟؟
ولماذا لاتتوقفون عن نقض أقواله دوماً ..؟؟
عموماً انظر الى معتقد نبيك في الجن :

http://img95.imageshack.us/img95/6089/jinn7yf.jpg

وهذه ينسف فيها نبيك أقوالك باقراره أن الجن نوع آخر مختلف تماماً عن الانسان فأيكما نصدق ..؟؟!!!!

http://img64.imageshack.us/img64/7875/jinn46za.jpg

ومن هما القرينان الغير مرئيان الذي أسهب نبيك هنا في وجودهما مع كل انسان وفيها يفسر الميرزا آية (فألهمها فجورها و تقواها) بأن (فجورها) تشير إلى القرين من الجن، أما (تقواها) فتشير إلى القرين من الملائكة , ويقول فيها أيضاً :" إذاً فواضح من نقاشنا هذا أن و جود الجن و الملائكة ثابت" :

http://img507.imageshack.us/img507/2157/jinniq1.jpg

فهل كان نبيك منغمساً في الخرافة أيضاً ....؟؟؟

تحياتي للموحدين

إلى حب الله
04-11-2011, 02:27 PM
والله :
كنت أتمنى ألا توقف الإدارة هذا الجهول (وأقولها الجهول بكل صراحة : فعلا ً: اسم على مسمى) :
حتى كنا نتبين نوع فصيلته التي أنجبته ومنها ترعرع !!!..
هل هو منكر للسنة (فهؤلاء من أجهل الناس بالقرآن نفسه وليس السنة فقط) ؟..
أم هو فعلا ًقادياني (من الذين أنمحت عقولهم بنبيهم : فزادتهم جهلا ًعلى جهلهم) ؟!..
حيث كنت سأسأله سؤالا ًواحدا ً(لا يمت للنصارى بصلة) وهو :
ما تفسيره الجهبذي للجن الذين أخبر الله تعالى عن خلقتهم في النار أنهم :
من النار !!.. وأنهم : من مارج ٍمن نار !!..
وأيضا ًكنت سأسأله عن إبليس اللعين : والذي أخبر الله تعالى عنه في سورة الكهف صراحة ً:
أنه كان من الجن : ففسق عن أمر ربه !!!!..
هل كان من النصارى أيضا ًمن قبل خلق آدم وحتى المسيح بن مريم عليهما السلام !!!..
ما كل هذه البلاهة والتفاهة والسخف ؟!!!..
ولو كان الكلام قد صدر من غير مسلم : لعذرناه بجهله بالقرآن !!..
ولكن ما الحال والجهول : يتشدق بأن القرآن : هدىً للمتقين :
وهو من أجهل الناس حتى بقراءته !!!!!!!!!!!!!!...
ولم يعرف من القرآن أيضا ً: أن الجن مُكلفون مثلنا : " وما خلقت الجن والإنس : إلا ليعبدون " !
ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم !!..
--------
فيا أسفى على مَن كانوا يوما ًأبناء للإسلام !!!..
كنت أظن أن أعمى وأعمه فرقة ضالة عن المسلمين هم الروافض ومنكري السنة ..
أما الآن ........
فقد بدأت أ ُغير رأيي .........

الإشراف العام
04-12-2011, 12:41 AM
والله :
كنت أتمنى ألا توقف الإدارة هذا الجهول

الإيقاف كان مؤقتا تحذيرا للعضو لعدم تصريحه بعقيدته، والآن هو في مهله، فإن عاد سنعد!

بكل صراحة
04-17-2011, 11:22 PM
سيتم اعادة المشاركة وتمكينك من مواصلة الحوار حال تغيير معتقدك الى " قادياني "
مشرف5

sob7an-allah
04-21-2011, 01:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله
حين قرات الموضوع وجدت الزميلة مسلمة قد استندت الى قول الإمام عليه السلام ، على اعتبار انا يقول بوجود الجن ، فلهذا اجيب ..

من الزميلة مسلمة : وماذا عن اعتراف نبيكم بنفسه بوجود الجدن وتشكله ...؟؟ " ان حضرة الله تعالى حضرةٌ عجيبةٌ وفى افعَال الله اسرارٌ غريبة لا يبلغ فهم الإنسان إلى دقائقها أصلا ، فمن تلك الاسرار تمثل الملائكة والجنّ ..."

= محب الحق =
لقد نقلت الزميلة مسلمة قول المسيح الموعود لتحتج به علينا فى تلبث الجن للناس ، لهذا يجب علينا أن نوضح المعنى المقصود من هذا القول . لعلى الزميلة مسلمة تتوقف عن ذكره فيما بعد إذا ما عرفت الحقيقة ، وأعتقد من الحق والإنصاف أن يتوقف الفرد عن كتابة شيء إذا ما علم الصدق فيه ، فأرجوا أن تعلم المعنى الذى غاب عنها ، والله ينير لها قلبها الى الخير فى كل موضع .
يقول المسيح الموعود عليه السلام "أن فى أفعال الله اسرار غريبة لا يبلغ فهم الإنسان إلى دقائقها أصلا " إلى هنا أعتقد لا مشكلة فى الكلام بالنسبة إلى الزميلة ، ولكن المشكلة لديها فى التعبير التالى " فمن تلك الاسرار تمثل الملائكة والجنّ " !!
لهذا أقول لها أن الملائكة من الغيب وتدخل فى الإيمان بلا شك ، والإيمان يتوقف على التصديق أو التكذيب ، ولكننا بلا شك متيقنين بوجود الملائكة والحمد لله ، ولكن الأمر العجيب يا زميلتى هو تمثل الملائكة وليس فى الإيمان بهم ، أعطى لك مثالين أحمدهم عن سيدنا جبريل عليه السلام حين جلس أمام الرسول صلى الله عليه وسلم وضعا يده على فخذيه ، وبالطبع تعرفين الحديث حتى لا أطيل ، والثانية قول الله تعالى (فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً) (مريم:17) ، لهذا زميلتى الفاضلة نقول أن الأمر العجيب هو تمثل الملائكة وليس الملائكة ذاتها . وكذلك الجن من الأمور العجيبة فى صنع الله القدير ، لا أطيل عليك بل أوضح أن العبارة لا تتكلم عن تمثل الملائكة وتمثل الجن ، فهى تثبت تمثل الملائكة فقط . ولا ينفعك هذا القول فى تلبث الجن بالناس ، فتقى الله !!

من مسلمة : ما فائدة اعترافه بمعتقده هذا برأيك ..؟؟ ولماذا لا تتوقفون عن نقض أقواله دوماً ..؟؟
= محب الحق =
إذا حضرته عليه السلام لم يعترف بتشكل الجن (تلبث الجن للناس) ، وأعتقد بانك خاطئة فى ظنك هذا !
الزميلة الفاضلة لا أفهم كيف تتهمينا بأننا نناقض أقواله عليه السلام !! وتقولين دوماً !! أعتقد إننا نحرص على أن نفهم ما نقرأ جيدا .

من مسلمة : وهذه ينسف فيها نبيك أقوالك باقراره أن الجن نوع آخر مختلف تماماً عن الانسان فأيكما نصدق ..؟؟!!!!
= محب الحق =
ما هذا الكلام ، كيف أتيت بهذا الفهم الغريب وهو ليس فى السياق ، تعتقدين أنه يقر أن الجن نوع آخر مختلف تماماً عن الإنسان ، أين بالله عليك وجدت هذا المعنى فى السياق السابق !! ومن العجيب والغريب أنك تنسفين ما نقول فأى عقل تفجرينه فى عبارتك السابقة!

من الصفحة التى تنقليها تحددين العبارة التالية ..
من مسلمة :
" فانّ ابنا إذا صلب لنوع الإنسان مع قلت العصيان فكم من حرى أن يصلب ابن آخر لنوع جنى الذى ذنبهم أكبر واكثر والا فيلزم الترجيح بلا مرجح باليقين ويثبت بخل الاب أو بخل البنين ولا شك ان فكر مغفرة قوم عادين والتغافل من قوم آخرين عدول صريح وظلم مبين بل يثبت من هذا جهل الاب المنّان اما كان يعلم ان المذنبين قومان ولا يكفى لهم صليب بل اشتدت الحاجة إلى ان يكون ابنان و صليبان لا يقال أن الابن كان واحدا فرضى ليصلب لنوع الإنسان وما كان ابن آخر لكفارة ابناء الجان لا نانقول فى جوابه ان الاب كان قادراً على ان يلد ابنا آخر وما كان كالعاجز الحيران فلا ريب انه ترك الجنّ عمداً أو من النسيان أو ما صلب ابناً ثانياً مخافة بتره كالجبان ومن المحتمل ان يكون الابن الاخر احبّ من الابن الاول إلى الاب التوتان وهذا ليس بعجيب عند ذوى الاذهان فانه قد يتفق ان الاصغر من الابناء يكون احبّ إلى الآباء ففكر فى هذه الآراء وفى إله هو ذو بنات وبنين وسبحانه ربّنا عمّا يخرج من افواه الظالمين . "

= محب الحق =
إخواني الكرام أنظروا إلى العبارة السابقة وفهموا ما بها من ببان ، فهل هذا من عِلم الإنسان ، كان حضرته عليه السلام يحاجج النصارى بمعتقدهم ويقول لهم ،،،
إذا ظننتم أن الله عز وجل صلب عيسى ابن مريم عليه السلام كفارة لنوع الإنسان ، مع أن عصيان الإنسان (يقصد آدم عليه السلام) صغير ، فكم من الحرى أن يصلب ابن آخر لنوع الجنى الذي ذنبه أكبر وأكثر (ويقصد عصيان الجن ان يعصى أمر الله) ، وراح يبين فساد هذه العقيدة الباطلة فى الكفارة ، وهو عليه السلام يحتج على النصارى بجعل نبى الله يصلب من اجل أن يفديهم هم بنى الإنسان دون أن يفدى بنى الجان ، ويبين أن هل الله تغافل عن قوم آخرين ، ويقول حضرته " اما كان يعلم ان المذنبين قومان ولا يكفى لهم صليب بل اشتدت الحاجة إلى ان يكون ابنان و صليبان " ، وينفى حجتهم بقولهم أن الابن واحد ، " لا يقال أن الابن كان واحدا فرضى ليصلب لنوع الإنسان وما كان ابن آخر لكفارة ابناء الجان " ، ويخاطب من سيقول بإمكانية الاب ان يلد ابنا آخر فيقول حضرته " لا نقول فى جوابه ان الاب كان قادراً على ان يلد ابنا آخر وما كان كالعاجز الحيران فلا ريب انه ترك الجنّ عمداً أو من النسيان أو ما صلب ابناً ثانياً مخافة بتره كالجبان " ثم يعطى احتمال آخر " ومن المحتمل ان يكون الابن الاخر احبّ من الابن الاول إلى الاب التوتان وهذا ليس بعجيب عند ذوى الاذهان فانه قد يتفق ان الاصغر من الابناء يكون احبّ إلى الآباء ففكر فى هذه الآراء وفى إله هو ذو بنات وبنين وسبحانه ربّنا عمّا يخرج من افواه الظالمين . "

من العبارة السابقة لم نجد من الزميلة مسلمة إلا العناد وسوء الفهم حتى فى الكلام الواضح ، فلا أعرف كيف تحتج بهذا القول علينا بأن الإمام عليه السلام يؤمن بتلبث الجبن بالإنسان ، والعبارة تبين بجلاء أن إن كان الجن قوما مثلنا فاين كفارتهم وهم يحملون الذنب الأكبر ، تلك أحد حجج الميسح الموعود عليه السلام على النصارى فى أمر الكفارة ، فما فهمت وما تدبرت وتجنت علينا بالتعدى على إمامنا ، فلا حول ولا قوة إلا بالله . وولله لا نأتى بعلم إلا من فيضيه ولا نقول إلا ما علمنا من حضرته ..
ونقول كيف يحاسب بنى آدم إذا تلبث الجن به واصبح تحت سيطرته فاتى بمفسدة أو وزر لم يكن هو الفاعل الحقيقى فيه فيفعله ولا يدركه ولا يعرفه ، أيحاسب بنى الإنسان على أمر فعله ابن الجن بعد تلبثه ، أم عندكم حكم من الله المنان برفع الوزر عن بنى الانسان إذا تلبثه ابن الجان ؟ وإن كان هناك جنة للصالحبن و الصدقين من بنى الإنسان فهل من جنة لبنى الجان ؟

من مسلمة : ومن هما القرينان الغير مرئيان الذي أسهب نبيك هنا في وجودهما مع كل انسان وفيها يفسر الميرزا آية (فألهمها فجورها و تقواها) بأن (فجورها) تشير إلى القرين من الجن، أما (تقواها) فتشير إلى القرين من الملائكة , ويقول فيها أيضاً :" إذاً فواضح من نقاشنا هذا أن و جود الجن و الملائكة ثابت" :
= محب الحق =
أحب ان أجيب على هذا السؤال بعد أن تكبرى كل صفحة من الصفحات الست ، ويقراها كل الموحدين حيث أننا إذا وضعنا شيء من هذا فسوف يحذف مداخلتنا ..

من مسلمة : فهل كان نبيك منغمساً في الخرافة أيضاً ....؟؟؟
=حب الحق=
لعلك عرفتى من هو المنغمس فى الخرافة ويقطر بالخزعبلات !!

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

اخت مسلمة
04-22-2011, 07:56 AM
لقد نقلت الزميلة مسلمة قول المسيح الموعود لتحتج به علينا فى تلبث الجن للناس

أخطأت الفهم عني يازميل ...!
أوردت لك مايُثبت اقرار واعتقاد نبيكم بوجود الجن كنوع ولم أتطرق للتلبس من قريب ولابعيد فلاتخلط ...
أنتم تنفون وجود الجن وهو يُقر بوجوده ... هذا هو حالكم دوماً مخالفين لنبيكم ناقضين أقواله ... وهنا الشاهد وليس ماذهبت اليه ..!
فحين يقول نبي القاديانيين :
" إن حضرة الله تعالى حضرة عجيبة و في أفعال الله أسرار غريبة لا يبلغ فهم الإنسان إلى دقائقها أصلاً، فمن تلك الأسرار تمثل الملائكة و الجن" – كتاب مرآة كمالات الإسلام ص441
ويقول : " إذاً فواضح من نقاشنا هذا أن و جود الجن و الملائكة ثابت "
ويقول ايضا : "ليس من الضروري أن يكون روح القدس و الشيطان مرئي للبشر، لكن يمكن بعض العارفين أن يروهم و يسمعوهم"
فلامجال لتأويلكم ولا لترقيع أقوال نبيكم فالمعنى واللفظ واضحان للجميع بوجود " الجن " محل الخلاف هنا في هذا الشريط ... !

أرجو الاستيعاب ..!

تحياتي للموحدين

sob7an-allah
04-22-2011, 11:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
نعم يا زميلتى ، نقر بوجود الجن الموسوس فقط ، ولكن كما ترين الشريط عن الجن الشبحى الذى يتلبس الناس ، فموضوع الشريط هنا الجن الشبحى ، نحن لا نخالف إمامنا عليه السلام مطلقا ، وأعيد نحن نقر بوجود الجن ولكن ليس شبحيا !!
فلا تتهمينا بمخالفة إمامنا ، بحمد الله لا ناتى بعلم إلا من عنده عليه السلام
اللهم صلى وبارك على محمد وعلى آل محمد ، صلى الله عليه وسلم
واخر دعونا ان الحمد لله

اخت مسلمة
04-24-2011, 04:37 AM
نقر بوجود الجن الموسوس فقط

أنت كقادياني تقر بوجود الجن الموسوس ... اممم وماهو برأيك ..؟؟ هل تعلم عنه أي شيئ ...؟؟ كيف يوسوس وهل هي وظيفته فقط وخلق لها مثلاً ...؟
وهل ابليس الذي تكبر وعصى ورفض السجود نوع انساني مثلاً أم مانوعه برأيكم ..؟؟
ننتظر افادتكم لنستنير ونرى هل تُخالفون نبيكم في أن الجن نوع مختلف..!

تحياتي للموحدين

الخزيمه
04-24-2011, 05:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
نعم يا زميلتى ، نقر بوجود الجن الموسوس فقط ، ولكن كما ترين الشريط عن الجن الشبحى الذى يتلبس الناس ، فموضوع الشريط هنا الجن الشبحى ، نحن لا نخالف إمامنا عليه السلام مطلقا ، وأعيد نحن نقر بوجود الجن ولكن ليس شبحيا !!
فلا تتهمينا بمخالفة إمامنا ، بحمد الله لا ناتى بعلم إلا من عنده عليه السلام
اللهم صلى وبارك على محمد وعلى آل محمد ، صلى الله عليه وسلم
واخر دعونا ان الحمد لله

محب الحق :
لو تكرمت من فضلك
هل يوجد دليل عقلي او شرعي يمنع من حالة التلبس او المس

ولماذا تسيطر عليك فكرة ان الجن شبح ؟؟

نرجوا ايراد الادلة الشرعية التي تمنع المس الشيطاني والادلة العقلية التي تمنع المس من الناحية العقلية ؟

الخزيمة
05-05-2011, 09:51 PM
انت تهرف بما لا تعرف

سالتك سؤالا محددا ما هو المانع العقلي والشرعي من مس الجن للانس

sob7an-allah
05-10-2011, 12:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله


انت تهرف بما لا تعرف
سالتك سؤالا محددا ما هو المانع العقلي والشرعي من مس الجن للانس

أستاذي الفاضل لقد كتبت لك فى السؤال الذى طرحته ، ولم اخرج عن نطاق سؤالك ، وعلى ما يبدوا أنك كنت مستعجلا فى قراءتك ، ولم ترى الرد على سؤالك أو انك تريد إجابة بعينها ولم تجدها !
وحتى يكون الأمر بسيط ، ولا نشق على أنفسنا نجيبك مرة أخرى ،،
(المانع العقلى من مس الجن للانس )
* عاش الناس على الأرض آلاف السنين ، وحسب ظنك أن الجن يتلبث بالإنس ، وبالطبع يكون هذا اعتداء من الجن على الإنس !! ، فإن كان الأمر صحيح كما ترى أنت ، فلماذا لم يجرم القانون الأرضى فى أنحاء العالم هذا الاعتداء ! كان لابد أن يكون هناك قاضيا شيخا أو قسيسا أو حبرا ... يتولون تنفيذ ألاحكم على الجان ؟؟
* إذا قابل زيد رجل فى الطريق وتعرض عليه بالعداء -بالقول أو بالقعل- وحين سؤاله عن السبب !! أجاب زيد "أصل الجن هو السبب!!" فهل مثل هذا الكلام يعقل .
* إذا عاد رجل إلى بيته وقالت له زوجته إنى حامل من الجان !!؟؟ ، وأصبحنا فى الحياة لا نعرف ابن الإنسان من ابن الجان ، فهل هذا من العقل فى شيء ..
* إن الذين يتعاملون مع الجان حسب ظنك ، لماذا تركهم فى سجن وبين الأسوار ؟؟ أليس هم من أعوانه ويجب مساعدتهم !! ، فلما لم يقدم لهم هذه الخدمات ....
* لعلك لا تسمع عن حالات الاغتصاب والسرقة والاعتداء على الناس وبخاصة السيدات فى أنحاء الدول التى تعترف بتلبث الجن بالناس !!
ومن هذا الكثير جدا من قصص الخزعبلات ، وأقول لك كان فى الماضى معذورين حين يرون إنسان فى حالة الصرع ولم يفهموا ! والحالات النفسية التى أصبح لها علاج ألان بالطب النفسى ، وأن شاء الله ستكتشف كثير وكثير من إسرار النفس التى لم نعلمها إلى ألان .
* وتستطيع ان تجد فى الجرائد كثير من القضيا بتلبث زائف ، يساق أربابه الى السجون وكذلك ياتى بمصائب تعرف بعد ان يتم القبض على هؤلاء !

(المانع الشرعي من مس الجن للانس)
* لا يوجد فى شرع الله تلبث الجن بالإنسان .
* نجد فى كتاب الله أنه نزل لبنى الإنسان وما نزل لبنى الجان ، تكلم القرآن عن هداية الناس ولم نجد هداية للجان ، إنه بيان للناس وما وجدنا انه بيان للجان ، وأعطى أمثالة للناس وما أعطي أمثال للجان ، ولقد بينت لك فى السابق حتى لا أعيد الكلام ، أن القرآن لنا نحن فقط .
* فالمانع الشرعى ببساطة فى سؤال ... ذكرته لك فى أخر الكلام السابق !
إذا تلبث الجن بإنسان ثم جعل فعل هذا الإنسان على غير إرادة هذا الإنسان ! فهل تقدر أن تأتى بحكم من الله على هذا الجان ؟ هل عندك من كتاب الله ما يؤثم الجن أو الإنسان فى هذا الموضع ؟

لا أريد أن أطيل عليك ، بارك الله فيك .

الحمد لله ربا العالمين

الخزيمة
05-10-2011, 08:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله



أستاذي الفاضل لقد كتبت لك فى السؤال الذى طرحته ، ولم اخرج عن نطاق سؤالك ، وعلى ما يبدوا أنك كنت مستعجلا فى قراءتك ، ولم ترى الرد على سؤالك أو انك تريد إجابة بعينها ولم تجدها !
وحتى يكون الأمر بسيط ، ولا نشق على أنفسنا نجيبك مرة أخرى ،،
(المانع العقلى من مس الجن للانس )
* عاش الناس على الأرض آلاف السنين ، وحسب ظنك أن الجن يتلبث بالإنس ، وبالطبع يكون هذا اعتداء من الجن على الإنس !! ، فإن كان الأمر صحيح كما ترى أنت ، فلماذا لم يجرم القانون الأرضى فى أنحاء العالم هذا الاعتداء ! كان لابد أن يكون هناك قاضيا شيخا أو قسيسا أو حبرا ... يتولون تنفيذ ألاحكم على الجان ؟؟
* إذا قابل زيد رجل فى الطريق وتعرض عليه بالعداء -بالقول أو بالقعل- وحين سؤاله عن السبب !! أجاب زيد "أصل الجن هو السبب!!" فهل مثل هذا الكلام يعقل .
* إذا عاد رجل إلى بيته وقالت له زوجته إنى حامل من الجان !!؟؟ ، وأصبحنا فى الحياة لا نعرف ابن الإنسان من ابن الجان ، فهل هذا من العقل فى شيء ..
* إن الذين يتعاملون مع الجان حسب ظنك ، لماذا تركهم فى سجن وبين الأسوار ؟؟ أليس هم من أعوانه ويجب مساعدتهم !! ، فلما لم يقدم لهم هذه الخدمات ....
* لعلك لا تسمع عن حالات الاغتصاب والسرقة والاعتداء على الناس وبخاصة السيدات فى أنحاء الدول التى تعترف بتلبث الجن بالناس !!
ومن هذا الكثير جدا من قصص الخزعبلات ، وأقول لك كان فى الماضى معذورين حين يرون إنسان فى حالة الصرع ولم يفهموا ! والحالات النفسية التى أصبح لها علاج ألان بالطب النفسى ، وأن شاء الله ستكتشف كثير وكثير من إسرار النفس التى لم نعلمها إلى ألان .
* وتستطيع ان تجد فى الجرائد كثير من القضيا بتلبث زائف ، يساق أربابه الى السجون وكذلك ياتى بمصائب تعرف بعد ان يتم القبض على هؤلاء !

(المانع الشرعي من مس الجن للانس)
* لا يوجد فى شرع الله تلبث الجن بالإنسان .
* نجد فى كتاب الله أنه نزل لبنى الإنسان وما نزل لبنى الجان ، تكلم القرآن عن هداية الناس ولم نجد هداية للجان ، إنه بيان للناس وما وجدنا انه بيان للجان ، وأعطى أمثالة للناس وما أعطي أمثال للجان ، ولقد بينت لك فى السابق حتى لا أعيد الكلام ، أن القرآن لنا نحن فقط .
* فالمانع الشرعى ببساطة فى سؤال ... ذكرته لك فى أخر الكلام السابق !
إذا تلبث الجن بإنسان ثم جعل فعل هذا الإنسان على غير إرادة هذا الإنسان ! فهل تقدر أن تأتى بحكم من الله على هذا الجان ؟ هل عندك من كتاب الله ما يؤثم الجن أو الإنسان فى هذا الموضع ؟

لا أريد أن أطيل عليك ، بارك الله فيك .

الحمد لله ربا العالمين


وعلى العموم سابدأ معك من الصفر وارحوا ان لا نخرج انا وانت عن النص ولكي يتضح الامر فيما بيننا من حوار فلا بد من الاتفاق على اساسيات فهل تقبل بهذه الاساسيات

والاسياسيات وقواعد النقاش بعض الامور

اولها

ان اختلفت انا وانت فمن الحكم فيما بيننا
فهل تقبل بالقران ان يحكم فيما بيينا

ان اختلفت معك في معنى الاية المطلوبة فمن الحكم فيما بيننا
فهل تقبل ان تكون السنة هي اللفيصل بيينا لانك تعلم ان القران يفسر بالسنة

ام اختلفت انا وانت في معنة السنة - الحديث المطروح - فمن يكون الحكم بيننا
فهل تقبل بالصحابة الذي عايشوا ورأو تنزل الرقان وتنزل السنة وهم اعلم بالنسة من غيرهم فهل تقبل بهم حكاما فيما بيننا

وان اختلفت انا وانت في معنى كلام الصحابي فمن سيفصل بيننا في هذه القضية فهل تقبل بالرجوع الى اللغة العربية ومن كتبها المعتمدة

فان تم الاتفاق على هذه الاسياسيات البدهية واعتقد بانك لن ترفضها في حورانا هذا فاريد ان استفصل عن بعض الاشكالات حتى لا اقع في ظلمك

اريد ان اعرف

1 - من هو ابليس في عقيدتك
2 - من هو الشيطان في عقيدتك
3 من هو الجن او الجان في عقيدتك
4 - وهل ابليس والشيطان نفش الشخص

ارجو ان لا اكون قد اثقلت عليك ولكن لا بد من الاستفصال عن الاشكالات
كما ارجو ان ان تكون الاجابة واضحة ومختصرة حتى لا نخرج عن الاطار

sob7an-allah
05-12-2011, 08:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

// الخزيمة \\
1- من هو ابليس في عقيدتك ؟
= محب الحق =
أبلس : قل خيره ، يئس من رحمة الله ، انكسر وحزن ، أبلس فى عمله : تحير و سكت غمّاً . أبلس غيره : جعله يائسا .
إبليس : هو الذى قلّ جانب الخير فيه ، وتحير وارتبك ، ويئس من رحمة الله ، ولا يزال مغموما .
إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص .
وحين نقرأ كتاب الله الرحمن ، نجد 11 مرة يذكر فيها إبليس
* أبى السجود .. وهو من لم يتبع داعى الله ، وتحير وسكت غمّاً ، ويأسا من إتباع الحق ورفض واستنكر الطريق المستقيم ، واستكبر وتعالى على الحق لما جاءه ، فكفر وفسق عن أمر ربّه .
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) (البقرة:34)
(.. لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ) (لأعراف:11)
(إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ * قَالَ يَا إِبلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ) (الحجر31-32)
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً) (الاسراء:61)
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ..) (الكهف:50)
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى) (طـه:116)
(إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) (صّ:74)
(قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ) (صّ:75)

* وهناك تابعى إبليس .. يضل إبليس أناس آخرون ، ويكونوا مثله فى النار بما غووا ، وساروا حصب جهنم .
(فَكُبْكِبُواْ فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ * وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ) (الشعراء:94- 95)
(وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقاً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) (سـبأ:20)

* المبليسون : وهم الذين أنكروا الدعوة من قبل وأثناء وبعد الداعى الى الله ،،
من هم قبل الدعوة إلى الله (وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ) (الروم:49)
يرسل الله من يدعوهم إليه جل وعلا ثم يبقوا على نسيانهم لذكر الله ، ثم يفاجئ بالموت .
(فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ) (الأنعام:44)
تتوالى عليهم الآيات التى تبين لهم غضب الله ولم يبالوا بها (حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ) (المؤمنون:77)
ثم يجرموا بعباد الله ويكون مثواهم العذاب – أللهم نجنا منه – (إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ * لا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ) (الزخرف: 74-75 )
هذا ما نراه بحمد الله فى إبليس والمبليسون ، وأتمنى من الله أن أكون أوجزت بلا إخلال .
منتظر ردك حتى ننتقل الى معنى الشيطان من كتاب الله الفرقان ، فهو تبيان لكل شيء ..
وأخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين

الخزيمة
05-13-2011, 05:11 PM
محب الحق

اسال الله ان يريك الحق حقا ويرزقك اتباعه وان يريك الباطل باطلا ويزرقك اجتنابه

فهمت من كلامك ان ابليس عبارة عن صفة تطلق على كل من تنكب داعي الله ويئس من رحمته او قل خيره او غم او او او

فهل ابليس عبارة عن صفة

لان معنى كلامك يدل على ان ابليس عبارة عن صفة او وصف

هل هذا صحيح ؟

sob7an-allah
05-14-2011, 05:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
شكرا على دعاءك " اسال الله ان يريك الحق حقا ويرزقك اتباعه وان يريك الباطل باطلا ويزرقك اجتنابه " .... أمين
نعم هى صفى لإنسان يعارض داعى الله دائما ، ولا يريد أن يستجيب له ، ويرى فى نفسه بكبر وتعالى أنه هو الأفضل ، فلا يحب التبعية ويسوق من هو على شاكلته الى معارضة الطريق المؤدى الى الله ، ويختار طريق الكبر والتعالى والاستنكار ، فيخرج من رحمة الله تعالى بكفره .
أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " ، أقول لك ليس إبليس صفة فى حد ذاته ، بصرك الله ، هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة ، إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً ، ومثل هؤلاء المنكرون المتكبرون المتعالون لا يرون آيات الله وهم عنها مبعدين ، ونقرأ فى القرآن للبيان ..
(قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا بِالَّذِي آمَنْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ) (لأعراف:76) ويقول ربنا جل وعلا (سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ) (لأعراف:146) وهناك من ينكر حتى إذا رأوا أجل الآيات (وَقَالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْنَا الْمَلائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوّاً كَبِيراً) (الفرقان:21) ويخص الله القوى هؤلاء بمسوى ويقول شديد العذاب لهم (وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوىً لِلْمُتَكَبِّرِينَ) (الزمر:60) ودعا موسى عليه السلام مستعيذا بالله من هؤلاء قائلا (وَقَالَ مُوسَى إِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ مِنْ كُلِّ مُتَكَبِّرٍ لا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسَابِ) (غافر:27) إن مثل هؤلاء موجودون فى كل وقت وكل آن ، ونستعيذ بالله منهم ومن ذريتهم أى أتباعهم ، فهؤلاء التابعين لا يسمعون غير المستكبرين المكذبين ويقول ربنا (الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتاً عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ) (غافر:35) اللهم لا تجعلنا منهم ولا تطبع على قلوبنا وأهدينا الى صراطك المستقيم ... أمين .
أخى الكريم إن الله يقول فى فرعون وملأه (إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَأِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْماً عَالِينَ) (المؤمنون:46) ، فأبصر يآيات الله وتدبر ولا تكن من المستعجلين ، لقد عيشت وعاش آبائك وعاش السابقين فما وجدوا إلا أناس مثلهم يضلهم الطريق وما وجدوا غير ذلك ، وقال ربى وقودها الناس والحجارة ولا يزيد ، والله المستعان على ما يقول الظالمون .
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

الخزيمة
05-14-2011, 07:29 PM
انظر ايها القاري الكريم يقول القاداني محب الحق


بسم الله الرحمن الرحيم

إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص .

وأخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين


ثم يقول



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

نعم هى صفى لإنسان يعارض داعى الله دائما ، ولا يريد أن يستجيب له ، ويرى فى نفسه بكبر وتعالى أنه هو الأفضل ، فلا يحب التبعية ويسوق من هو على شاكلته الى معارضة الطريق المؤدى الى الله ، ويختار طريق الكبر والتعالى والاستنكار ، فيخرج من رحمة الله تعالى بكفره .

أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " ، أقول لك ليس إبليس صفة فى حد ذاته ، بصرك الله ، هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة ، إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً ، ومثل هؤلاء المنكرون المتكبرون المتعالون لا يرون آيات الله وهم عنها مبعدين ، ونقرأ فى القرآن للبيان ..

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

في هذه المشاركات قال عدة كلمات متفرقات
قال : ابليس اسم وصفي
قال: نعم صفة للانسان
قال : ابليس لس صفة في حد ذاته
قال : هو البشر
فمعنى كلام القادياني ان ابليس عبارة عن اسم يتصف به كل من قل خيره فمعنى كلامه انه لو قل خيرك ايها الانسان فانه يلزم من كلام القادياني ان يقال عنك انك ابليس لانك اقللت من فعل الخير لانه يقول من قل خيره

ثم يقول بان كلمة ابليس تعني صفة للانسان ان عارض داعي الله

ثم قال ليس صفة في حد ذاته بل هو البشر

ولكن يجب ان نسأل هذا السؤال لهذا الاقادايني

اذا كنت تقول بان ابليس صفة او اسم وصفي فانه يلزم من كلامك ان هذه الصفة مخلوقة من النار كما صرحت الايات وصرحت الاحاديث وانه لا يوجد مخلوق خلقه الله اسمه ابليس كان مع الملائكة بل انما هو عبارة عن صفة او اسم وصفي او انه بشر كان يعيش مع الملائكة

وولو تمعنا في القران لوجدنا ان الله يخاطب شخصا قد خلقه من نار وان الله لم يخاطب صفة

وعليه
هذا السؤال

هل ابليس الذي خلقه الله من نار الان هو موجود ام ما هي حاله ؟؟؟
وانني اشعر بان القاديانية عند الردود يجب عليهم اخذ الاذن من الاسياد لسمحوا لهم بالرد وهذا ما اشعر به من خلال ردودهم لان الردود عندهم جاهزة فما عليك ان التنسيق

الخزيمة
05-14-2011, 07:33 PM
وبعد الصلاة ان شاء الله اكمل المداخلة

الخزيمة
05-14-2011, 11:46 PM
ايها القاريء الكريم اسالك بالله ان تحكم عقلك وتحكم دينك الذي تعلمه من كتاب الله في قول هذا القادياني الذي يريد ان يلبس على الناس عقيدتهم وانظر الى ما يقوله هذا القادياني محب الحق عن ابليس

ان ابليس في عقيدة القادياني محب الحق هو :

1 - إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص .

2 - نعم هى صفى لإنسان يعارض داعى الله دائما

أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " ، أقول لك 3 - ليس إبليس صفة فى حد ذاته ، بصرك الله ، 4 - هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة

اقول ان ابليس في عقيدة القادياني لا تخرج عن هذه الامور اما ان تكون صفة واما ان تكون اسم وصفي او ان ابليس بشر

والان للنظر الى معاني هذه الكلمات

قال ان ابليس اسم وصفي يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعي الى الله
اقول يجب على القادياني ان يثبت على معنى واحد من غير ان يتخبط وقد ظهر التخبط في تعريف ابليس عند القادياني من اول مشاركة عندما قال

اسم وصفي ثم قال صفة والجميع يعلم انه يوجد مفارقات كبيرة جدا بين معنى القول اسم وصفي او صفة لان الاسم الوصفي هو اسم جامع يجمع عدة صفات وان هذا الاسم الجامع بنظر القادياني لا يدل على شخص معين وانما كل من اتصف بهذه الصفات فانه داخل بهذا الاسم الوصفي والاسم الوصفي لا يدل على شخص بعينه فعندما نقول مخلوق ذكر فان هذا اسم وصفي يشمل ذكور الانس وذكور الدواب وذكور الطيور فان كلمة ذكر لا تدل على شخص بعينه

واما قوله صفة فان هذه صفة واحدة داخلة في الاسم الوصفي فهناك قال بالجمع وهنا قال بالافراد وهذا تخبط واضح ثم اتم تخبطه في القول بان ابليس هو البشر الذي يعارض داعي الله فمثلا تقول صفته انه كذاب فهذه الصفة لا تدل على الشخص بعينه الا اذا قيدت بالاسم الدال على الذات ولا يلزم من هذا الرجل ان اتصف بالكذب ان يوصف بالزنى الا اذا قيدت هذه الصفة فتصبح عند الانسان اكثر من صفة

فان قال القادياني نعم نقيدها بابليس لزمه ان يقيد هذه الصفة بالذات الدالة على الشخص المعين وهنا اسقطت جميع اقواله عن ابليس

فاقول لهذا القادياني لزم منك ان تجيب عن هذه الاسئلة ضمن ما سطرته يداك في معنى ابليس

قال تعالى : قال يا ابليس ما منعك ان تسجد لما خلقت بيدي

اي ان الله تعالى تعالى اما ان يخاطب اسم يجمع عدة صفات وهو الاسم الوصفي عندك
او ان الله خاطب صفة مجردة عن الذات
او خاطب بشرا

لان كلامك ايها القادياني لا يدل على ان ابليس مخلوق قائم بذاته اذا اطلق هذا اللفظ عليه - ابليس -
لان المعهود والمالوف من خطاب الله تعالى انه اذا اطلقت لفظة ابليس انما يراد بها ذاك المخلوق الذي تكبر على امر الله ولا يعقل ايها القادياني ان نوجة لفظة ابليس في القران الى البشر او الصفة لانه لا يمكن ان تكون صفة مجردة بل يجب ان تقيد بذات


ويلزمك ايها القادياني
الاجابة على هذا السؤال وضمن ما نطق به لساك عن معنى ابليس

عن أبي الدرداء ، قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فسمعناه ، يقول : " أعوذ بالله منك " . ألعنك بلعنة الله ثلاثا " . وبسط يده كأنه يتناول شيئا فلما فرغ من الصلاة قلنا : يا رسول الله قد سمعناك تقول في الصلاة شيئا لم نسمعك تقوله قبل ذلك ، ورأيناك بسطت يدك ؟ قال : " إن عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ليجعله في وجهي , فقلت : أعوذ بالله منك , ثلاث مرات ، ثم قلت : " ألعنك بلعنة الله فلم يستأخر , ثلاث مرات ، ثم أردت أن آخذه والله لولا دعوة أخينا سليمان لأصبح موثقا يلعب به ولدان المدينة "

يلزمك ان تقول ان الرسول عليه السلام كان يعني في كلامه عن ابليس
العنك ايها الاسم الوصفي
او العنك ايها الصفة
او العنك ايها البشري الذي تنكب داعي الله

وان قلت لي هو بشر قلت لك هل هو يرى ام لا يرى وسيكون عندها جوابا يناسب جوابك

ويوجد لطيفة جدا تقضي على مذهب القاديانية الا وهي
ان الصحابي راوي الحديث قال سمعناك ثم قال رأيناك بسطت يدك فهاذ يدل على انهم لم يروا شيئا غريبا وانما الغريب هو ان رسول الله بسط يده

اي اخذ وخنقه حتى وجد برد لسانه على يد رسول الله

السؤال لما بسط رسول الله يده فهل بسطها للاسم الوصفي ام للصفة ام لبشر

يلزمك ايها القادياني ومن اجوبتك ان تكون ضمن تعريف ابليس كما نقط به لسانك وكتبت يدك


اذن من هو ابليس
ان ابليس وبكل بساطة ومن غير تعقيد ومن غير تحريف هو ذاك المخلوق الذي خلقه الله تعالى من نار وامره بالسجود فلم يسجد فغضب الله عليه واخرجه من الجنة عندما كان يعيش مع الملائكة كما صرح به الرقان وصرحت به السنة وصرحت به اقوال الصحابة

ولكن في كل يوم ياتي شخص يريد ان يضلل المسلمين في عقائدهم ليرجوا الى بضاعته البائرة المهترية فانه لن يجد سبيلا الا عند الجهلاء والطامعين في المال والمنصب والجاه والشهرة

sob7an-allah
05-16-2011, 04:11 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
// الخزيمة \\
في هذه المشاركات قال عدة كلمات متفرقات
قال : ابليس اسم وصفي
قال : نعم صفة للانسان
قال : ابليس ليس صفة في حد ذاته
قال : هو البشر
فمعنى كلام القادياني ان ابليس عبارة عن اسم يتصف به كل من قل خيره فمعنى كلامه انه لو قل خيرك ايها الانسان فانه يلزم من كلام القادياني ان يقال عنك انك ابليس لانك اقللت من فعل الخير لانه يقول من قل خيره .

= محب الحق =
لا يا أخى كلامك ليس صحيح ، لم أتهم أحدا بأنه إبليس ، لو أحسنت القراءة لأحسنت الفهم والرد !!
لقد نقلت لك معنى كلمة إبليس فى شرح المعانى فى الأول ، ونتيجة لاستعجالك رحت تتهم بها إخوانك ، وأقول لك لسنا قضاه فى هذه الحياة حتى نحكم على الناس فأرفق بإخوانك ولا تتهمهم بما لا يلق بهم والعياذ بالله !! ومما يبين أنك ليس مؤهلا لفهم الكلام من أول مرة فتدبر بهدوء لعلك تحسن التفكير والرد أيضاً !
إن تقسيمك لكلامى على هذا النحو ظلم لنفسك ، يبين للناس الذين تتهمهم بسوء القول ، فيجعلنى أشفق عليك ، فيما عرضت من موضوع ..
وقلت لك فيما سبق ,,
إبليس : هو الذى قلّ جانب الخير فيه ، وتحير وارتبك ، ويئس من رحمة الله ، ولا يزال مغموما . فهذه هى معانى الكلمة !
إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من . فهذا مفهوم الكلمة فهل فهمن ، وحين قلت هو صفة وهل الصفة مخلوقة ، قلت لك لا هى تقال على البشر الذين ينكرون ، فأهدئ وقرأ بتأنى بصرك الله وأنزل عليك بركات من السماء ..
فلماذا تقسم كلامى إلى تعريفات أربع ، وكأننى أقول بهذا التقسيم ، لهذا أعيد عليك مرة أخرى ، لعلك تتدبر أو تخشى ، وأبدأ مرة أخرى فأشفق على نفسك وتروى ..
حين يبعث الله رجل بشرا رسولا من عنه ، فهناك من الناس من لا يقبل هذا الداعى وتأخذه العزة بالإثم ويستكبر فى الأرض رافضا هذا الداعى إلى الله ، وييئس من رحمة الله ، ويحاربهم معتقدا إنه أفضل من مَن بعثه الله عز وجل ..
ومثل هؤلاء المنكرين للدعوة يقل خيرهم – بما تحمله معنى الكلمة من إيمان – ولكن يكون الله مع الذين أمنوا ، ويزدادوا المعاند عنادا وكفرا ، وفى مقابل هذا يمكن الله لعبده ورسوله ويزيد إيمان المؤمنين ، لهذا ييأس المبليسون ويعيش مغموما ويزال فى غمه حتى يأتيه الموت فجأة ، ويكون حسابه عند الله بما أبلس وفسد واستنكر ..

//الخزيمة\\
اذا كنت تقول بان ابليس صفة او اسم وصفي فانه يلزم من كلامك ان هذه الصفة مخلوقة من النار كما صرحت الايات وصرحت الاحاديث وانه لا يوجد مخلوق خلقه الله اسمه ابليس كان مع الملائكة بل انما هو عبارة عن صفة او اسم وصفي او انه بشر كان يعيش مع الملائكة .
= محب الحق =
أنظر إلى كلامك وفهمك ، وصلك إلى سؤال لا يسأله إلا المستهزئ أو الذى لا يعقل ! ، وهو بذرة من بذور الكبر ، وحظرك الله أن ينتابك مثل هذا الشعور ، أفى عرف العقلاء الوصف أو أسم الوصف يخلق أو يعذب ، أهى من ماء فتكون من المخلوقين ! وبينت لك إنها صفة أو وصف لإنسان ، وهو ذلك الذى يستنكر دعوة الله ..
ولهذا بين الله فى كتابه أن هناك فريق من هؤلاء موجودين على الدوام ، أقرأ فى كتاب الله ولا تنكر ما فيه !! ومرة أخرى ، فمن هؤلاء المبلسين !!
(وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ) (الروم:49) ومثل هؤلاء موجودين قبل وبعد تنزيل الذكر ، فتدبر فى قول الله ولا تكن من المكذبين .
(فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ) (الأنعام:44) وكذلك تجاهلوا ما أنزل الله حتى نسوا ما أتاهم ،.... حتى جاءهم الموت فجأة .
(حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ) (المؤمنون:77) وحتى إذا فتح الله عليهم العذاب تجدهم مبلسون ..
(إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ * لا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ) (الزخرف: 74-75 )
فلا تلمّح لأحد من أخوانك بهذه التهمة ، فلا نقول بها ولا نتهم بها الناس ولا أنفسنا فحسبنا الله ونعما الوكيل .

// الخزيمة\\
ولو تمعنا في القران لوجدنا ان الله يخاطب شخصا قد خلقه من نار وان الله لم يخاطب صفة وعليه ..... هذا السؤال ....
هل ابليس الذي خلقه الله من نار الان هو موجود ام ما هي حاله ؟؟؟
وانني اشعر بان القاديانية عند الردود يجب عليهم اخذ الاذن من الاسياد لسمحوا لهم بالرد وهذا ما اشعر به من خلال ردودهم لان الردود عندهم جاهزة فما عليك ان التنسيق
= محب الحق =
يا أخى لقد أوهمت نفسك أننى أتكلم على صفة ورحت تخبط خبط عشواء فى الكلام ، أما قولك " لو تمعنى فى القرآن لوجدنا أن الله يخاطب شخصا خلقه الله من نار " .
لو اتفقت معك على أن الله كان يكلم مخلوقا اسمه إبليس ، حسب ظنك وزعمك !! بل ننظر إلى القرآن سويا كما تقول ..
قال جل وعلا (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً * مَّآ أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلاَ خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً ) (الكهف:50 - 51 )

فهل يوجد ذرية لإبليس هذا ؟ هل كانت له زوجة لتنجب له الأباليس الصغار ؟

وفى سورة الإسراء
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً * قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً * قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَآؤُكُمْ جَزَاءً مَّوْفُوراً * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً )
هل تعتقد أن إبليس هذا يعيش إلى يوم القيامة ؟ هل إبليس هذا كان يعلم الغيب وأن أدم سيكون له ذرية وأنه قادر على أن يفتن الكثير من أبناء أدم ؟ وغير قادر على فتنة البعض الأخر ؟ هل تظنه أنه يعرف أن أدم هذا له أبناء مخلصون ؟ أ بالغيب هو من العالمين ؟ هل هو واحد أم جماعة حتى يخاطبه الله "وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ"؟
هل يركب الخيل ويسير على رجله فهل يصعد وينزل بأرجل ؟ كيف يشارك الناس فى أموالهم وأولادهم ؟
ونكمل بعون الله من آيات الله ، لنرى أى الفريقين اهدى سبيلا إلى الله ، وأقرب الى الله رشدا .

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

الخزيمة
05-16-2011, 11:45 PM
قال القادياني


= محب الحق =
لا يا أخى كلامك ليس صحيح ، لم أتهم أحدا بأنه إبليس ، لو أحسنت القراءة لأحسنت الفهم والرد !!


اقو لك ايه القادياني لو استعملت عقلك قبل الرد لكان خير لك فانا لم اتي بشيء من جيبي وجعبتي وانما هذا هو كلامك وليس كلامي وانا لم اؤلف عليك وانما انت من بدأ يؤلف ويهرف .
وكلامك هذا قد ظهر به تخبط الذي اصابه المس من الجن فلا يعرف ماذا سيقول ولا كيف سيتصرف

وانا لم اتهمك ولم اعتدي عليك ولم اظلمك وانما انت من ظلم نفسه واعتدى عليها عندما تخبطت في وضع عدة معان لابليس فانت مرة تقول



إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص .

فهنا قلت اسم وصفي




نعم هى صفى لإنسان يعارض داعى الله دائما

وهنا قلت صفة لانسان



أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " ، أقول لك ليس إبليس صفة فى حد ذاته ، بصرك الله ، هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة

وهنا قلت ليس صفة بحد ذاته وانما هو البشر

فهل ظهر لك التخبط والتخبيص الذي وقعت به
ايه القادياني ارفق بنفسك وهون عليها
فالمطلوب منك :
ان تضع لي حدا واضحا عن ابليس كما يعنيه القران وكما تعنيه السنة وكما يعنيه الصحابة وليس كما تعنيه افهامكم السقيمة التي تدل على انكم تضعون تصورات معينة ثم تحدونها بحدود شتى متناقضة
فقصر على عقولكم ان ترأفوا بانفسكم
لذلك ضع لي حدا واضحا لابليس ولا تقول كذا وكذا وكذا يعني ضع لي حدا واضحا يبين عقيدتكم في معنى ابليس ولا تلف ولاتدور في حلقة مفرغة لانك لم تثبت لغاية الان على معنى واحد اما ان تراوغ وتقول صفة لانسان ثم تقول اسم وصفي وبعدها تقول لي بشر فهذا غير مقبول ابدا
او قل بكل بساطة ابليس هو عبارة عن انسان بشري يتصف بصفات سيئة قبيحة منها اليئس من رحمة الله او او او حتى يكون الامر جليا لمن يقرأ حتى يعرف انكم تقولون ان ابليس عبارة عن انسان بشري متصف بصفات سيئة وهكذا يكون قد وضعت حدا واضحا
وحتى الجاهل لا يقبل منك ان تقول صفة لانسان ثم تقول اسم وصفي ثم تقول بشر
حدد المعنى بوضوح ومن غير تلاعب بالالفاظ والمعاني لان المعاني الي ذكرتها متغايرة

قال القادياني


لقد نقلت لك معنى كلمة إبليس فى شرح المعانى فى الأول ، ونتيجة لاستعجالك رحت تتهم بها إخوانك ، وأقول لك لسنا قضاه فى هذه الحياة حتى نحكم على الناس فأرفق بإخوانك ولا تتهمهم بما لا يلق بهم والعياذ بالله !!


شرح يحتاج الى شرح ما شاء الله عليكم تشرحون شرح الشرح

انا لم اتهم ولم اعتدي وانما اقول معنى كلامك لانك عجزت عن ايصال المعلومة حتى تكون مفهومة لمن يقرأ والا فانا افهم معنى ومرمى كلامك وماذا تقصد او ماذا ستقصد لاحقا فكلامك احتوى على عدة معاني متغايرة جعلتك توجه الكلام لي بانني لم افهم كلامك وانني لست مؤهلا لفهم كلامك ولكنه غاب عنك ايها القادياني اننا نتعامل بظاهر النص وظاهر الكلام لاننا لسنا بباطنين ولا قرامطة لذا ارجوا الاجابة عن هذا السؤال

سؤاؤل رقم 2
هل الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر ام على الباطن وهل يحمل على الحقيقة ام على المجاز ؟؟؟؟

قال القادياني


ومما يبين أنك ليس مؤهلا لفهم الكلام من أول مرة فتدبر بهدوء لعلك تحسن التفكير والرد أيضاً !

هذه لن ارد عليها فالنقاش هو من سيحكم عليها

قال القادياني


إن تقسيمك لكلامى على هذا النحو ظلم لنفسك ، يبين للناس الذين تتهمهم بسوء القول ، فيجعلنى أشفق عليك ، فيما عرضت من موضوع ..

انا لم اقسم كلامك بل انت من فعل
اليس انت من قال



إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص .


الم تقل هذا الكلام ام انك تراجعت عنه ام انك لا تعي اثناء النقل والكتابة


نعم هى صفى لإنسان يعارض داعى الله دائما


فهل هذا كلامك ام كلام من ؟؟


أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " ، أقول لك ليس إبليس صفة فى حد ذاته ، بصرك الله ، هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة

وقد كررت السؤال عليك اكثر من مرة وعدت وكررت نفس الكلام وهذا يدل على انها ليست زلة قلم ولا زلة لسان وانما هو كلام مقصود غير مستق ولا منسق وان من اعطاك الرد لم يحسن التصويب والترقيع

قال القادياني


وقلت لك فيما سبق ,,
إبليس : هو الذى قلّ جانب الخير فيه ، وتحير وارتبك ، ويئس من رحمة الله ، ولا يزال مغموما . فهذه هى معانى الكلمة !
إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من . فهذا مفهوم الكلمة فهل فهمن ،
نعم هذا جزء من كلامك وليس كله لانك ذكرت فيما مضى
انه البشر وذكرت فيما مضى انه صفة لانسان

فالفرق بين واضح يا قادياني بين قولك صفة او اسم وصفي او البشر


قال القادياني


فلماذا تقسم كلامى إلى تعريفات أربع ، وكأننى أقول بهذا التقسيم ، لهذا أعيد عليك مرة أخرى ، لعلك تتدبر أو تخشى ، وأبدأ مرة أخرى فأشفق على نفسك وتروى ..

يا رجل الا تعي ما تكتب الا تحفظ ما تكتب
انت الذي قسم هذه التقسيمات ولست انا من قسمها

اليس هذا كلام اقرأ وتمعن في قولك يا القادايني

قال القادياني


إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص .




نعم هى صفى لإنسان يعارض داعى الله دائما





أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " ، أقول لك ليس إبليس صفة فى حد ذاته ، بصرك الله ، هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة



قال القادياني


حين يبعث الله رجل بشرا رسولا من عنه ، فهناك من الناس من لا يقبل هذا الداعى وتأخذه العزة بالإثم ويستكبر فى الأرض رافضا هذا الداعى إلى الله ، وييئس من رحمة الله ، ويحاربهم معتقدا إنه أفضل من مَن بعثه الله عز وجل ..
ومثل هؤلاء المنكرين للدعوة يقل خيرهم – بما تحمله معنى الكلمة من إيمان – ولكن يكون الله مع الذين أمنوا ، ويزدادوا المعاند عنادا وكفرا ، وفى مقابل هذا يمكن الله لعبده ورسوله ويزيد إيمان المؤمنين ، لهذا ييأس المبليسون ويعيش مغموما ويزال فى غمه حتى يأتيه الموت فجأة ، ويكون حسابه عند الله بما أبلس وفسد واستنكر ..


اقدر لك تعبك وجهدك وانك تريد ان توصل المعلومة ولكنك تعود وتحشو كلاما بكلام وكأن الناس لا يفهمون الكلام ويا ليت انك لو شرحت ان لا تتخبط وتلاخم في الكلام فحتى الشرح يوقعك في مأزق وسترى بعد قليل كيف عدت وتخبطت

قال القادياني


أنظر إلى كلامك وفهمك ، وصلك إلى سؤال لا يسأله إلا المستهزئ أو الذى لا يعقل ! ، وهو بذرة من بذور الكبر ، وحظرك الله أن ينتابك مثل هذا الشعور ، أفى عرف العقلاء الوصف أو أسم الوصف يخلق أو يعذب ، أهى من ماء فتكون من المخلوقين !
وبينت لك إنها صفة أو وصف لإنسان ، وهو ذلك الذى يستنكر دعوة الله ..

اسئت كثيرا ولم تحسن لغاية الان ولقد توضح الان كلامك بان ابليس عبارة عن وصف لانسان او صفة

فهل ستثبت على هذا الكلام ؟
ام انك ستتراجع وتغيره
فهل ابليس صفة او وصف لانسان ؟؟؟
وضح


فسؤالي هل كان الله تعالى يخاطب صفة او وصفا لانسان عندما قال في مواضيع كثيرة

"يا ابليس " فلو اسقطنا معنى ابليس على كلامك الاخير لكان المعنى قالت الصفة انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين او لكان معنى كلامك الا ابليس اي الا صفة لانسان

هذا معنى كلامك
فان تراجعت عن معنى ابليس من انه ليس صفة او اسم وصفي اذن كان الله يتكلم مع مخلوق ولم يكن يتكلم مع صفة او اسم وصفي والحري بك ايها القادياني ان تقول بصراحة نعم كان يتكلم مع مخلوق صفته كذا وكذا حتى لا توقع نفسك في الحرج

اذن ابليس على هذا الكلام انه صفة او وصف لانسان وسنرى بعد قليل كيف عاد وتراجع باسلوب غير معقول له ولم يشعر به

فقال


يا أخى لقد أوهمت نفسك أننى أتكلم على صفة ورحت تخبط خبط عشواء فى الكلام

هنا الطامة الكبرى وهنا الغشامة

يعني انني كنت متوهما وكنت مخطئا عندما كنت اقول ان القادياني يقول عن ابليس انه صفة وانني توهمت هذا التوهم ولم افهمه كما يريد ولكن هو والله لا يعرف ماذا ينقل وماذا يكتب اقرأو العبارة بتمعن واتنبهو للمعنى الذي يقصده القادياني يعني انني كنت متوهما عندما كنت ارد عليه عندما كان يعبر عن ابليس بانه صفة

قال القادياني


ولهذا بين الله فى كتابه أن هناك فريق من هؤلاء موجودين على الدوام ، أقرأ فى كتاب الله ولا تنكر ما فيه !! ومرة أخرى ، فمن هؤلاء المبلسين !!
(وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ) (الروم:49) ومثل هؤلاء موجودين قبل وبعد تنزيل الذكر ، فتدبر فى قول الله ولا تكن من المكذبين .
(فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ) (الأنعام:44) وكذلك تجاهلوا ما أنزل الله حتى نسوا ما أتاهم ،.... حتى جاءهم الموت فجأة .
(حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ) (المؤمنون:77) وحتى إذا فتح الله عليهم العذاب تجدهم مبلسون ..
(إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ * لا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ) (الزخرف: 74-75 )
فلا تلمّح لأحد من أخوانك بهذه التهمة ، فلا نقول بها ولا نتهم بها الناس ولا أنفسنا فحسبنا الله ونعما الوكيل .

هذه الايات تتكلم عن اقوام كافرين ولا تتكلم عن ابليس

لذا وجب عليك الاجابة على السؤال بكل وضوح
اذا اطلق لفظ ابليس في الكتاب والسنة فهل ينصرف الى علم ومخلوق اسمه ابليس مخلوق من نار او ينصرف اللفظ الى الصفة او الى الاسم الوصفي او الى البشر ؟؟؟؟

قال القادياني


، أما قولك " لو تمعنى فى القرآن لوجدنا أن الله يخاطب شخصا خلقه الله من نار " .
لو اتفقت معك على أن الله كان يكلم مخلوقا اسمه إبليس ، حسب ظنك وزعمك !! بل ننظر إلى القرآن سويا كما تقول ..
قال جل وعلا (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً * مَّآ أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلاَ خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً ) (الكهف:50 - 51 )

فهل يوجد ذرية لإبليس هذا ؟ هل كانت له زوجة لتنجب له الأباليس الصغار ؟

وفى سورة الإسراء
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً * قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً * قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَآؤُكُمْ جَزَاءً مَّوْفُوراً * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً )
هل تعتقد أن إبليس هذا يعيش إلى يوم القيامة ؟ هل إبليس هذا كان يعلم الغيب وأن أدم سيكون له ذرية وأنه قادر على أن يفتن الكثير من أبناء أدم ؟ وغير قادر على فتنة البعض الأخر ؟ هل تظنه أنه يعرف أن أدم هذا له أبناء مخلصون ؟ أ بالغيب هو من العالمين ؟ هل هو واحد أم جماعة حتى يخاطبه الله "وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ"؟
هل يركب الخيل ويسير على رجله فهل يصعد وينزل بأرجل ؟ كيف يشارك الناس فى أموالهم وأولادهم ؟
ونكمل بعون الله من آيات الله ، لنرى أى الفريقين اهدى سبيلا إلى الله ، وأقرب الى الله رشدا .
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


شبهات اكل عليها الزمن وعفا ولكن عقولكم صغيرة تريدون ان تخضعوا الايات الربانية لعقولكم فما توافق مع عقولكم امنتم به وما تعارض ضربتموه في الحائط

ساسير معك على تعريفاتك لابليس

اما صفة او اسم وصفي او بشر
فهل عندك كلام غير هذا ام انك ستبقى تحوم فوق هذه المعاني

لو انك ثبت على هذه الكلمات التي قلتها لما طرحت عليك هذا السؤال ولكن تراجعك في اخر كلامك جعلني اطرح هذا السؤال عليك

واذا قلت لي لم اتراجع واين تراجعي قلت لك هذا هو تراجعك
وانا اعتقد انه ليس تراجع وانما تخبط لانك لا تعي ما تكتب وهذا ما يقوي قولي بان اسيادك يكتبون لك الرد او ان الرد جاهز وما عليك الا التنسيق ثم لصقه

وانظر للمشاركتين
1 -


أنظر إلى كلامك وفهمك ، وصلك إلى سؤال لا يسأله إلا المستهزئ أو الذى لا يعقل ! ، وهو بذرة من بذور الكبر ، وحظرك الله أن ينتابك مثل هذا الشعور ، أفى عرف العقلاء الوصف أو أسم الوصف يخلق أو يعذب ، أهى من ماء فتكون من المخلوقين !
وبينت لك إنها صفة أو وصف لإنسان ، وهو ذلك الذى يستنكر دعوة الله ..



_2


يا أخى لقد أوهمت نفسك أننى أتكلم على صفة ورحت تخبط خبط عشواء فى الكلام
1 - وبينت لك إنها صفة أو وصف لإنسان ، وهو ذلك الذى يستنكر دعوة الله ..
2 - أخى لقد أوهمت نفسك أننى أتكلم على صفة
في رقم 1 تقول لي انك بينت لي ان ابليس صفة او وصف لانسان
وفي رقم 2 – تقول لي انني كنت متوهما عندما فهمت من كلامك انك تتكلم عن صفة
فمعنى كلامك في رقم 2 انك لم تتكلم عن صفة وانما كنت تتكلم عن شيء انا لم افهمه
اذن عن شيء كنت تتكلم ؟

سؤال رقم 4
نريد منك ان تاتي لنا بقول رسولكم ميرزا عن ابليس موثقا من كتبه ؟؟؟؟؟؟وهل وافقتموه ام انكم عارضتم رسولكم


السؤال رقم 5
هل تقر وتعتقد بان ابليس عبارة عن مخلوق من مخلوقات الله خلقه الله من نار وانه كان مع الملائكة وقد امره الله بالسجود فابى واستكبر فطرد من رحمة الله وان هذا المخلوق يتصف بصفات كذا وكذا من القباحة والسوء الى اخر الصفات السيئة
هل تعتقد بهذا ام لا؟؟؟؟؟؟
قل نعم اعتقد او قل لا اعتقد
وثم حد لنا من هو ابليس بكل وضوح

sob7an-allah
05-19-2011, 12:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم .
أقول لك " إبليس : اسم وصفى يتصف بها كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الداعى " ، وأنت تأخذ كلمتين فقط "اسم وصفى" بل أقول لك بعبارتك وعلى قدر علمك " كل من يستنكر ويكذب الداعى إلى الله ويتعالى علي من يبعثه الله فهو إبليس فى زمن هذا الداعى إلى الله ، أيضا تضل نفسك وتقول صفة وأنا أقول " صفة الإنسان فأخذت الصفة وتركت الذى يحمل الصفة ، هل الطريق الذى تسلكه هذا غير موجود فى كتاب الله ، أأكد لك أن الله بينه فى كتابه ، فأنظر فى كتاب الله قوله تعالى (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لا أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُمْ بِبَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرائيلَ) (لأعراف:105) إن نبى الله موسى عليه السلام قال فأرسل معى بنى إسرائيل ليخرجهم من ما هم فيه من اضطهاد فى بلاد مصر ، فأنظر ماذا قوّلها فرعون قال تعالى (قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى) (طـه:57) غير فرعون المعنى إلى خرج الناس من بيوتهم وأعتبر نفسه منهم ، وكأنهم فى بيوتهم وغير مضطهدين ، فقال "لتخرجنا" وكأنى فرعون منهم وموسى عليه السلام هو المتجنى ويريد أخراج الناس من ديارهم ، ثم راح يتهمه عليه السلام بالسحر فصدق نفسه ، فأضل فنسه فغوى ، وقال تعالى (فَلَنَأْتِيَنَّكَ بِسِحْرٍ مِّثْلِهِ فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِداً لاَّ نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلاَ أَنتَ مَكَاناً سُوًى) وكأنى موسى عليه السلام جاء بالسحر وليس ليخرج ببنى إسرائيل من تحت نيران فرعون ، فحول الكلام إلى السحر وأتهمه بالسحر ، واتهمه بأنه هو الذى يريد إخراجهم من ديارهم .
كذلك أنت أخذت بكلمة واحدة أو أثنين واتهمت الله عن لسانى إنه يكلم صفة أو أسم صفة فاتق الله ولا تسلك سبيل الظالمين ، سامحك الله .
على العموم إنت كتبت ما أقول به وأوافقك عليه ، فلعلك فهمته بهذه الصورة ، فعبارتك " قل بكل بساطة ابليس هو عبارة عن انسان بشري يتصف بصفات سيئة قبيحة منها اليئس من رحمة الله او او او حتى يكون الامر جليا لمن يقرأ حتى يعرف انكم تقولون ان ابليس عبارة عن انسان بشري متصف بصفات سيئة وهكذا يكون قد وضعت حدا واضحا " ، نعم إبليس ببساطة هو البشر الذى ينكر الداعى الى الله وينكر دعوة الله التى يجئ بها المبعوث من الله ويتعالى ويظن أن المبعوث أقل منه كفاءة ، فهذا ما كتبته لك ولكن تركته وأخذت ما تريد أن تضل به نفسك .

ولكن الآن عليك أن تجيب ، ولا تهرب من الرد بقولك (قتلناه بحثا) !!! ، إن الذى يملك الحجة لا يخشى الجواب على الناس ، انقل لى أحد هذه الأبحاث بالرد على ما كتبته لك ، وأعيد عليك الأسئلة حتى نرى من منا على الهدى ومن منا ضل فغوى .
أجبتك فى كل قول فلما لا تجيب على سؤالى أتخشى أحدا أم ليس عندك ردا !!!

قال جل وعلا (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً * مَّآ أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلاَ خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً ) (الكهف:50 - 51 )

فهل يوجد ذرية لإبليس هذا ؟ هل كانت له زوجة لتنجب له الأباليس الصغار ؟
وركز فى هذا السؤال " إذا أنجب إبليس أمام كل بشرا ابنا ، فما ذنب أبنائه فى أن يحملوا بوزر أبوهم إبليس الذى طردى من الجنة ؟ "

وفى سورة الإسراء
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً * قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً * قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَآؤُكُمْ جَزَاءً مَّوْفُوراً * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً )
هل تعتقد أن إبليس هذا يعيش إلى يوم القيامة ؟
هل إبليس هذا كان يعلم الغيب وأن أدم سيكون له ذرية وأنه قادر على فتنة الكثير وغير قادر على فتنة البعض؟
هل تظنه أنه يعرف أن أدم هذا له أبناء مخلصون ؟ أبالغيب هو من العالمين ؟
هل هو واحد أم جماعة حتى يخاطبه الله "وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ" ؟
هل يركبون الخيل ويسيرون على أرجلهم فهل يصعد وينزل بأرجل؟
كيف يشارك الناس فى أموالهم ؟

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

الخزيمة
05-19-2011, 03:47 PM
واخيرا اعترف القادياني وعلى مضض وعلى كره من ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله
فقال



نعم إبليس ببساطة هو البشر الذى ينكر الداعى الى الله وينكر دعوة الله التى يجئ بها المبعوث من الله ويتعالى ويظن أن المبعوث أقل منه كفاءة ، فهذا ما كتبته لك ولكن تركته وأخذت ما تريد أن تضل به نفسك .
وليش حضرتك ما تقول هذا الكلام من اول ان ابليس عبارة عن انسان ينكر داعي الله وينتهي هذا السؤال وتخلص نفسك من احراج التناقض والتخبط

فلما تقول انسان ينكر داعي الله هذا مختلف عن القول انه صفة لانسان او انه اسم وصفي لان الصفة شيء والانسان شيء اخر
فكل صفة لا بد لها من موصوف وهذا هو الموصوف هو الانسان
اذن سيكون نقاشنا على ان ابليس الذي هو عبارة عن بشر ينكر داعي الله فلا تقل لي صفة لانسان او اسم وصفي فقط ما نريده منك ان تثبت على هذا الكلام من ان ابليس عبارة عن بشر

طيب فلنعد لبعض الايات

قال الله تعالى :
1 - "واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس "
فسيكون المعنى الا بشرا ابى واستكبر وهذا مقتضى حديثك

2 - "الا ابليس لم يكن من الساجدين "
اي الا بشرا لم يكن من الساجدين وهذا مقتضى حديثك

3 - "يا ابليس ما منعك ان تسجد لما خلقت بيدي "
اي ايها البشري ما منعك ان تسجد لما خلقته بيدي وهذا مقتضى كلامك

فان كلامك قد فسرته انت بان ابليس عبارة عن بشر فسيكون معنى كلامك في الايات عن البشري الذي ينكر داعي الله تعالى

فمقتضى حديثك ان الله تعالى لما خاطب الملائكة وامرهم بالسجود كان مع الملائكة ابليس -وهو البشر الذي ينكر داعي الله بزعمك- وهذا البشري لم يسجد ولم يطع الله تعالى

فسؤالي لك الان هذا الانسان وهذا البشر الذي خاطبه الله تعالى اين هو الان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهل هو حي ام ميت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وسؤالي الاخر من ماذا خلق ابليس - اي البشر كما تزعم - ؟؟؟؟؟؟؟؟




ولكن الآن عليك أن تجيب ، ولا تهرب من الرد بقولك (قتلناه بحثا) !!! ، إن الذى يملك الحجة لا يخشى الجواب على الناس ، انقل لى أحد هذه الأبحاث بالرد على ما كتبته لك ، وأعيد عليك الأسئلة حتى نرى من منا على الهدى ومن منا ضل فغوى .
أجبتك فى كل قول فلما لا تجيب على سؤالى أتخشى أحدا أم ليس عندك ردا !!!

قال جل وعلا (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً * مَّآ أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلاَ خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً ) (الكهف:50 - 51 )

فهل يوجد ذرية لإبليس هذا ؟ هل كانت له زوجة لتنجب له الأباليس الصغار ؟ انا لن اجيبك بل سانقل لك قول الصادق المصدوق الذي لن ترى بعده قول فالقول ليس قولي وانما القول هو ما قاله الله تعالى وقاله رسوله الكريم وقاله الصحابة وليس قولي ولكن انت شاطر بالتشعبط لا تتشعبط الان وحاول ركز رجلك لانك لم تبين لنا عقيدتك التي تدعو اليها فبعد ان تظهر عقيدتك فيي ابليس عندها اطرح شبهاتك ولكنك لم تظهر اي شيء فيما يطرح عليك من اسئلة فهلا اجبتنا عن الاسئلة التي مضت ولم تجد جوابا لها ام انك نسيتها او تغافلت عنها

انقل لنا عقيدة ميرزائك غلام احمد مااذ يقول عن ابليس فهل يقول ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله فهل وافقتموه ام خالفتموه انقل لي كلامه مع مصدره ؟؟؟


وركز فى هذا السؤال " إذا أنجب إبليس أمام كل بشرا ابنا ، فما ذنب أبنائه فى أن يحملوا بوزر أبوهم إبليس الذى طردى من الجنة ؟ "

وفى سورة الإسراء
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً * قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً * قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَآؤُكُمْ جَزَاءً مَّوْفُوراً * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً )
هل تعتقد أن إبليس هذا يعيش إلى يوم القيامة ؟
هل إبليس هذا كان يعلم الغيب وأن أدم سيكون له ذرية وأنه قادر على فتنة الكثير وغير قادر على فتنة البعض؟
هل تظنه أنه يعرف أن أدم هذا له أبناء مخلصون ؟ أبالغيب هو من العالمين ؟
هل هو واحد أم جماعة حتى يخاطبه الله "وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ" ؟
هل يركبون الخيل ويسيرون على أرجلهم فهل يصعد وينزل بأرجل؟
كيف يشارك الناس فى أموالهم ؟

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين[/quote]

لو سـألت اي سني عادي لاجاب عن الكثير من اسئلتك ولكنك لن تفلح في نقل النقاش من موضوع الى موضوع اخر قبل ان تظهر لنا كل شيء يخص ابليس - البشر في زعمك - وبعدها اسرح وامرح كما تشاء ولكنك تريد نقل النقاش لشبهات طرحها عليك عقل القادياني الذي قصر عن فهم السنة وجمع الادلة

اسئلة لم تجب عليها

1 - انقل لنا كلام غلام احمد قادياني عن ابليس وماذا يعتقد في ابليس فهل يقول الغلام ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله ووثق لنا القول حتى نراجعه ؟؟
2 - هل الاصل في الكلام ان يحمل على الحقيقة ام على المجاز وهل الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر ام على الباطن ؟؟؟
3 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم والذي خاطبه الله تعالى وامره بالسجود هل هو حي ام انه مات ؟؟
4 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم من ماذا خلق ؟؟

الخزيمة
05-24-2011, 03:21 PM
لا اعلم هل ذهب القادياني ام انه ما زال هنا ويتابع النقاش مضى 4 ايام وهذا اليوم الخامس فلم نجد جوابا

عذرا

ان قدر لنا الحياة فسانتظر ليومين فان لم نجد جوابا فان شاء الله ساكمل النقاش لوحدي

الخزيمة
05-26-2011, 02:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مضى على اسئلتي للقادياني مدة اسبوع ولم يجب عليها لذلك استميحكم عذرا بان اجيب على بعض جهالته والتي اوردها ظانا ان تقصم الظهور او انه لا يوجد لها اجوبة


واريد ان انبه لملاحظة مهمة الا وهي انه ان جاء القادياني ليتابع النقاش او جاء قادياني اخر ليتابع النقاش فان النقاش لن يكون بما سأكتبه الان الا بعد ان يحدو لنا ما نطلبه منهم بخصوص موضوع النقاش الذي بيننا والمتعلق بابليس والشيطان والجن

الخزيمة
05-26-2011, 03:14 PM
نعم إبليس ببساطة هو البشر الذى ينكر الداعى الى الله وينكر دعوة الله التى يجئ بها المبعوث من الله ويتعالى ويظن أن المبعوث أقل منه كفاءة ، فهذا ما كتبته لك ولكن تركته وأخذت ما تريد أن تضل به نفسك .

نعم ان ابليس عبارة عن بشر كما يزعم القادياني محب الحق فبعد ان حاول ان يوهم الناس بقوله انه صفة لانسان ثم قال اسم وصفي وقال انه بشر فلم يثبت على قول الا لما وقع على المحك واخيرا اعترف بان ابليس عبارة عن بشر لانني اخشى ان يغير رأيه وعليه فان نقاشنا سيكون عن ابليس الذي هو عبارة عن بشر كما تزعم القاداينية






قال جل وعلا (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً * مَّآ أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلاَ خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً ) (الكهف:50 - 51 )

فهل يوجد ذرية لإبليس هذا ؟ هل كانت له زوجة لتنجب له الأباليس الصغار ؟
وركز فى هذا السؤال " إذا أنجب إبليس أمام كل بشرا ابنا ، فما ذنب أبنائه فى أن يحملوا بوزر أبوهم إبليس الذى طردى من الجنة ؟ "

وفى سورة الإسراء
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً * قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً * قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَآؤُكُمْ جَزَاءً مَّوْفُوراً * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً )
هل تعتقد أن إبليس هذا يعيش إلى يوم القيامة ؟
هل إبليس هذا كان يعلم الغيب وأن أدم سيكون له ذرية وأنه قادر على فتنة الكثير وغير قادر على فتنة البعض؟
هل تظنه أنه يعرف أن أدم هذا له أبناء مخلصون ؟ أبالغيب هو من العالمين ؟
هل هو واحد أم جماعة حتى يخاطبه الله "وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ" ؟
هل يركبون الخيل ويسيرون على أرجلهم فهل يصعد وينزل بأرجل؟
كيف يشارك الناس فى أموالهم ؟

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


القادياني طرح مجموعة اسئلة فيظن انه لن يجد لها جوابا

وعليه ساجيب عن الاسئلة ان شاء الله تعالى محاولا الاختصار قدر ما استطيع


ملاحظة


هذه الاجوبة التي ساجيب عليها الان لن تكون في موضوع النقاش الا بعد ان يتبين لنا بشكل لا غبار فيه عن ابليس كما تعتقد القاديانية لانني لن انقل موضوع النقاش الى امر فرعي قبل ان نضع النقاط الريئسة التي تخص ابليس والشيطان والجن او كل واحدة على حدة لوحدها وبمعنى اخر ان جاء قادياني وسالني كيف تقول ان لابليس ولد فلن ارد عليه الا بعد ان يجيب عن بعض الاستفصالاات التي تطرح عليهم اولا واظن الكلام واضح وصريح




فهل يوجد ذرية لإبليس هذا ؟ هل كانت له زوجة لتنجب له الأباليس الصغار ؟
وركز فى هذا السؤال " إذا أنجب إبليس أمام كل بشرا ابنا ، فما ذنب أبنائه فى أن يحملوا بوزر أبوهم إبليس الذى طردى من الجنة ؟ "




اقول لك ردا على هذا السؤال نعم ان لابليس ذرية - الولد والنسل - ودليلي هو الكتاب والسنة واقوال الصحابة فان الحكم بيننا هو كتاب الله تعالى وسنة رسوله الكريم واقوال صحابة النبي صلى الله عليه وسلم ثم اللغة العربية

اما من الكتاب فقوله تعالى : " افتتخذونه وذريته "
فالاية صريحة في ان ابليس له ذرية ولكن ما معنى الذرية فلنترك اهل اللغة العربية يفسرون لنا ما معناها :

قال ابن منظور رحمه الله في اللسان :
قال : قال ثعلب : والذُّرِّيَّة و الذِّرِّيَّة منه، وهي نَسْلُ الثَّقَلَـيْن. قال: وكان ينبغي أن تكون مهموزة فكثرت، فأَسقط الهمز،وتركت العرب همزها. وجمعها ذَراريُّ.
أي ذُرِّيَّتَكَ.

وقال الرازي في مختار الصحاح :
ذ ر أ : ذَرَأَ خَلَق وبابه قَطَع ومنه الذُّرِّيَّة وهي نَسْل الثَّقَلَين

وقال الجوهري في الصحاح :
ذرأ: ذرأ الله الخلق يذرؤُهُمْ ذرْءاً. خَلَقَهُمْ. ومنه: الذُرِّيَّةُ، وهي نَسْلُ الثَّقَلَيْنِ،

وقال الزمخشري في غريب الحديث والاثر :
الذرية من الذّر بمعنى التفريق؛ لأن الله تعالى ذرَّهم في الأرض، ومن الذرء بمعنى الخلق، فهي من الأول فعلية أو فعلولة ذرُّورة: فقلبت الراء الثالثة ياء كما في تقضيت ومن الثانية فعلولة أو فعيلة؛ وهي نسل الرجل، وقد أوقعت على النساء كقولهم للمطر: سماء


وقال الفيروز ابادي في القاموس :
ذَرَأَ، كَجَعَلَ خَلَقَ، والشَّيءَ كَثَّرَهُ، ومنه الذُّرِيِّةُ، مُثَلَّثةً لِنَسْلِ الثَّقَلَيْنِ،

قال الزبيدي في تاج العروس :
ذَرَأ اللهُ الخَلْقَ كجَعَل يَذْرَؤُهم ذَرْأً : خَلَق والشَّيءَ : كثَّرَه . قال الله تعالى " يَذْرَؤُكُمْ فيه " أَي يُكَثِّرُكم به ومنه اشتقاق لفظ الذُّرِّيَّة مثلَّثة ولم تُسمع في كلامهم إِلاَّ مهموزة لِنَسْلِ الثَّقَلَيْنِ من الجِنِّ والإنس وقد تُطلق على الآباءِ والأُصول أيضاً قال الله تعالى " أَنَّا حَمَلْنا ذُرِّيَّتَهُمْ في الفُلْكِ المَشْحون " والجمع ذَرارِيُّ كسَرارِيّ

وعليه فان الله سبحانه وتعالى قال افتتخذونه وذريته اولياء
وبصريح الاية التي نطقت وقالت ان ابليس له ذرية لان الضمير عائد اليه – ابليس – فلا مجال غير هذا لان منطوق الاية واضح وصريح فلا يعدل للمفهوم او الى غيره الا بدليل يماثله فهل لك من دليل يماثل هذه الاية ويقول ان ابليس ليس له ذرية ولذلك فهم العرب معنى الذرية ودونوها في كتبهم كما ذكرت لك سابقا ومما يؤكد هذا ايضا الاحاديث التي وردت عن نبينا عليه الصلاة والسلام والتي تفيد بما لا يدع مجالا للشك من ان ابليس له اولاد وله ابناء وهاك الادلة

ان النبي صلى الله عليه وسلم قال :
اعملوا وأبشروا فوالذي نفسي بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا في شيء قط إلا كثرتاه مع يأجوج ومأجوج ومن هلك من ولد آدم وولد إبليس قال فأسرى عنهم ثم قال اعملوا وأبشروا فوالذي نفسي بيده ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة "
الحديث من رواية عمران بن حصين رضي الله عنه في مسند الطيالسي

هذا الحديث يخبرنا صراحة وليس تلميحا بان ابليس له ولد ولا يعدل عن الصريح الى غيره فان تعارض الصريح وغير الصريح قدم الصريح على غيره
وعليه فانني كما وعدتك ان اتي لك بالدليل الذي يثبت ان لابليس ولد وبالمقابل وجب عليك الان ان تاتي لنا بالدليل من قوله عليه السلام الذي ينقض هذا الحديث ويقول بان ابليس ليس له ولد حتى يتساوى الدليلان وغير هذا لا يبقل ويعتبر حيدة منك تتطلب اعتذارا فهات لنا دليلك

وحديث اخر
وعند الحاكم رحمه الله ومن حديث عمران بن حصين رضي الله عنه قال :
اعلموا و أبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم مع خليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه يأجوج و مأجوج و من هلك من بني آدم و بني إبليس قال : فسري ذلك عن القوم قال : اعلموا و أبشروا فوالذي نفس محمد بيده ما أنتم في الناس إلا كالرقمة في ذراع الدابة أو كالشامة في جنب البعير "

وعليه فان الحديث فسر الحديث حتى لا يتلاعب به المتلاعبون ففي رواية الطيالسي قال ولد ابليس وفي رواية الحاكم قال بني ابليس

وانتبه قال الحديثان : ولد وبني ففسر الولد بالابن وفسر الابن بالولد

وما زلت اطلب منك المجيء بدليل يساوي دليلي بالقوة والدرجة فلا يعدل عن الحديث الى اقل منه

والحديث له عدة اسانيد
1 - حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا هشام بن علي السيرافي ثنا موسى بن إسماعيل ثنا الحكم بن عبد الملك عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين

2 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا الحسن بن موسى الأشيب ثنا سفيان بن عبد الرحمن عن قتادة قال : الصغاني
و حدثنا روح بن عبادة ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين

3 - وقد حدثنا بالحديث علي بن حمشاد العدل أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد و محمد بن المنهال الضرير قالا : ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين

وفي المستدرك على الصحيحين مع تعليقات الذهبي رحمة الله عليهما قال :
"هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بطوله و الذي عندي أنهما قد تحرجا من ذلك خشية الإرسال و قد سمع الحسن من عمران بن حصين و هذه الزيادات التي في هذا المتن أكثرها عند معمر عن قتادة عن أنس و هو صحيح على شرطهما جميعا و لم يخرجاه و لا واحد منهما "
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح الإسناد سمع الحسن من عمران

ورواه الطبري في تهذيب الاثار بسنده ثم بعد ان ذكر الحديث قال :
حدثنا محمد بن بشار ، قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، قال : حدثنا هشام بن أبي عبد الله ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن عمران بن حصين ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بنحوه حدثنا ابن بشار ، قال : حدثنا معاذ بن هشام ، قال : حدثني أبي ، قال ابن بشار : وحدثني ابن أبي عدي ، عن هشام ، جميعا ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن عمران بن حصين ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله حدثنا أبو كريب ، قال : حدثنا محمد بن بشر ، عن سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة ، عن العلاء بن زياد ، عن عمران بن حصين ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بنحوه
وجئت بهذه الاسنايد حتى لا يبقى مجالا للشك في الحديث فهذه الاحاديث تدل دلالة صريحة بان ابليس له ولد وله نسل وفي الحديث الاخر


فيا ايها القادياني ان كان الله تعالى قد قال ان لابليس ذرية وقد عرفنا معنى الذرية كما في يكتب اللغة ورسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان له ولد اولاد وله ابناء فهل يبقى مجالا للشك عند العقال والنظار بان ابليس ليس له نسل والقاعدة تقول ان الكلام يحمل على ظاهره وعلى حقيقته الا اذا جاء دليل الصرف ويشترط لدليل الصرف اما اية من كتاب الله او حديث رسول الله ان كان المحتج به اية او سنة ومن عنده علم حجة على من ليس له علم ان اوجد دليل العلم فهل عندك دليل من الكتاب او السنة يثبت لنا من ان ابليس ليس له نسل ولا ذرية وحتى استوفي هذا الكلام فقد ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما انه قال ان ابليس ابو الجن كما في جاء في عدة تفاسير وايضا قد ورد هذا الكلام عن علماء التابعين رحمة الله على الجميع منهم ابن جبير وقتادة وابن زيد والحسن وغيرهم .ومما يؤكد هذا الكلام انه قد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة احاديث ضعيفة .
وقد قضت الاحاديث الصحيحة على كل ناعق وشاهق في بيان المعنى واما الضعيف ليس للاستشهاد اصالة وانما للبيان والاستئناس ومنها :

عن معاوية بن الحكم السلمي أنه قدم على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يارسول الله إني اريد أن أسألك عن أمر لا أسأل عنه احدا بعدك من أبونا قال آدم قال من أمنا قال حواء قال من أبو الجن قال إبليس قال فمن أمهم قال امرأته : لم يرو هذا الحديث عن الزهري إلا يونس بن يزيد ولا عن يونس إلا طلحة بن زيد تفرد به محمد بن ماهان.
والحديث ضعيف

عَنِ الْحَكَمِ { وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلا بِقَدَرٍ معلوم } [ الحجر : 21 ] ؛ قَالَ : -[289]- بَلَغَنِي أَنَّهُ يُنَزَّلُ مَعَ الْقَطْرِ مِنَ الْمَلائِكَةِ أَكْثَرُ مِنْ وَلِدِ آدَمَ وَوَلَدِ إِبْلِيسَ يُحْصُونَ كُلَّ قَطْرَةٍ ، وَأَيْنَ تَقَعُ ، وَمَنْ يُرْزَقُ ذَلِكَ النَّبَاتَ .

والحديث ضعيف ايضا

الخلاصة هي : ان الله تعالى قد اثبت ان لابليس ذرية ثم اثبتها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم اثبتها الصحابة واكد هذا كلام العرب فمن نصدق ومن نكذب
فهل نصدق ثلة رجسة تقولت على الله تعالى وحرفت كلامه وارادت قتل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لتنعش رجل كافر عميل خائن على حساب دين الله فيا معشر قاديان توبوا الى الله وعودوا الى رشدكم وعقولكم فوالله ان نبيكم غلام زنديق خائن وان اولاده خونة زنادقة وابائه من قبله خونة وعودوا للتاريخ واقرأوا ماذا كان يفعل ابوه وجده وعمه واخوه عندما قتلوا المسلمين في الحرب مع السيخ عندما كان غلام مرتضى وابوه واخوه وابنه جندا في جيش السيخ فكيف لا تنقمون على من يقتل ابناء المسلمين ويقف مع الكفرة ضد المسلمين .

ولا اريد ان اخرج عن النص .

وبعد ان جئتك ايها القادياني بما يثبت بمجال لا شك فيه من ان ابليس له ذرية وله ولد فيجب عليك الان ان تاتي بالدليل من الكتاب والسنة واقوال الصحابة ولغة العرب كما تم الاتفاق بيننا من ان ابليس ليس له ذرية ومن المعلوم اننا لا نقبل الا الدليل الصريح وليس المعنى او التسلسل فهات ما عندك
فكما نقلت لك احاديث تثبت الولد لابليس فوجب عليك ان تقابل هذه الاحاديث باحاديث مثلها تثبت انه لا يوجد ولد لابليس .







هل كانت له زوجة لتنجب له الأباليس الصغار ؟

عن معاوية بن الحكم السلمي أنه قدم على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يارسول الله إني اريد أن أسألك عن أمر لا أسأل عنه احدا بعدك من أبونا قال آدم قال من أمنا قال حواء قال من أبو الجن قال إبليس قال فمن أمهم قال امرأته : لم يرو هذا الحديث عن الزهري إلا يونس بن يزيد ولا عن يونس إلا طلحة بن زيد تفرد به محمد بن ماهان

ونحن نعلم انكم لا تهتمون بصحة الاحاديث لان دينكم قد قام على حديث ساقط وضعيف فكيف ستهتمون بدرجة الصحة ولو كان لمسألة عندكم لجئتم تستشهدوا بهذا الحديث لانه يفيد مغزاكم ولكن نحن والحمد لله لا نتعبد الله الا بالحديث الصحيح رغم ان بعضا من العلماء قد تساهل في رواية الحديث المتعلق بالاخبار والسير ولم يتشدد بها كتشدده في احاديث الاحكام والعقائد وان هذا الحديث هو من باب الاخبار والله اعلم واحكم


اقول لك لو صح هذا الحديث فقد انتهت المسألة ولكنه لم يصح وعليه فلا اقول لك الا كما قال السلف رحمهم الله ذاك عرس لم نشهده لانهم لا يفتحون باب التسلسل العقلي المذموم وان هذا من باب التسلسل العقلي القبيح وما هذا الا من الشيطان واستدراجه لكم معاشر بني قاديان فانه يكفينا ويسعنا ما وسع الصحابة وان الكثير من الاسئلة ما هي الا من تلاعب الشيطان ومن باب تلبيس ابليس عليكم فقد جاء في الحديث عنه عليه الصلاة والسلام قال : إن أحدكم يأتيه الشيطان فيقول : من خلقك ؟ فيقول : الله ، فيقول : فمن خلق الله ؟! فإذا وجد ذلك أحدكم فليقرأ : آمنت بالله و رسله ، فإن ذلك يذهب عنه " . والحديث حسن
وهنا يخبرنا رسول الله عن حيلة شيطانية لا مجال للعقل فيها فان فتحت على الانسان فليقل امنت بالله ورسله لان الكثير من الناس لا يقبل الا اذا تطابق الكلام والتفسير مع عقله والا فلا
ولكن لو قلت له قل امنت بالله ورسله لقال لك يجب ان تثبت لي هذا وعليه فسافتح لك بابا من الستلسل العقلي والذي لن تجد له سبيلا في الاجابة فمثلا لو سألتك عن ابليس الذي عصى الله تعالى كيف شكله وما طوله وما هي لون عيونه وكذلك الملائكة فهل لهم اصابع وايدي واعين وكيف هي وهكذا الباب الطويل من التسلسل العقلي الذي لا فائدة منه مطلقا الا الفسلفة

قال القادياني



وركز فى هذا السؤال " إذا أنجب إبليس أمام كل بشرا ابنا ، فما ذنب أبنائه فى أن يحملوا بوزر أبوهم إبليس الذى طردى من الجنة ؟ "

اذا وصل بك الحد لهذا التفكير فاقول للقاديانية عظم الله اجركم في مبعوثكم
ومع هذا ساجيب عن هذا السؤال الذي لا يصدر الا من صغير جاهل
فبعد ان اثبتنا من الكتاب والسنة من ان ابليس له ولد وله ذرية وانه ابو الجن فالجن منهم المسلم ومنهم غير المسلم وكل سيحاسب على افعاله فهل تعتقد ايها القادياني ان الله يخلق خلقا ويظلمهم ويأخذهم باوزار ابائهم وقد قال تعالى ولا تزر وازرة وزر اخرى وقال ولا يظلم ربك احدا وقال وما ظلمناهم وقال وهديناه النجدين والى غيرها من الايات الكريمات

فالله تعالى عن الظلم فكيف تظن ايها القادياني او يخطر ببالك اننا نقول بان الله خلق خلقا ليظلمهم فهذه حيدة جهولة والله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة الا بالله

الخزيمة
05-26-2011, 03:41 PM
السؤال لكل قادياني : اذا كان الله قد اثبت ان لابليس ذرية ومعنى الذرية كما فسرها العرب هي النسل والولد وقد اثبت هذا احاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم واكدها الصحابة

فنريد من كل قادياني ان ياتي لنا باحاديث تقول لنا ان ابليس ليس له ولد فهل عندكمن احاديث تقول بهذا ام انها تعليلات عقلية ساقطة اوقعتها شيطانكم في مفاسد عقولكم

فهاتوا الادلة

sob7an-allah
05-29-2011, 01:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
أعتذر عن تأخرى لوجود أعمال امتحانات من الصباح حتى المساء ،ولكنن أقول أننى فى المرة الأخيرة التى رددت عليك فيها وقرأت ردك ، اتضح جليا إنك غير مؤهل لمثل هذه المناقشات ، حيث إنك لا تقدم شيء يبين خطأ ما أكتبه إليك من فكر ، والمرة الوحيدة التى رددت فيها لتحاور "كتبت يعن ربنا بيكلم صفة ولا بيكلم اسم صفة ولا بيكلم بشر" ، واعتبرت نفسك فهيم وما بينت رأيك ولا قدمت شيء يحسب لك ، كل ما قدمته هو عدم فهم وعدم قدرة على ان تكون محاور ، مما جعلنى قررت ألا اكمل الحوار معك ، فلا يحوز ان أكتب لك وانت لا تقدر على فهم شيء أو تفنيد شيء ..
أنظر كيف بدأ الحوار ..
خزيمة :
لو تكرمت من فضلك ، هل يوجد دليل عقلي او شرعي يمنع من حالة التلبس او المس ... ولماذا تسيطر عليك فكرة ان الجن شبح ؟؟
نرجوا ايراد الادلة الشرعية التي تمنع المس الشيطاني والادلة العقلية التي تمنع المس من الناحية العقلية ؟
** وبعد أن رددت عليك بأدلة عقلية وشرعية !!! كان الرد مفاجئة بالنسبة لى ..
خزيمة : " انت تهرف بما لا تعرف ، سالتك سؤالا محددا ما هو المانع العقلي والشرعي من مس الجن للانس "
** والعجيب مع أننى قدمت لك الأدلة العقلية والشرعية ، وكتبت لك مرة أخرى أدلة عقلية وشرعية ، واعتبرت سوء فهم منك أو أنك لا تعرف معنى أدلة عقلية أو لا تفهم ما معنى أدلة شرعية !! فماذا قلت أنت ،،
خزيمة :
وعلى العموم سابدأ معك من الصفر وارحوا ان لا نخرج انا وانت عن النص ولكي يتضح الامر فيما بيننا.......... ثم كتب شروط تسير عليها وهى القران والسنة ،، واتقلت إلى ..
اريد ان اعرف 1 - من هو ابليس في عقيدتك 2 - من هو الشيطان في عقيدتك
3 - من هو الجن او الجان في عقيدتك 4 - وهل ابليس والشيطان نفش الشخص
ارجو ان لا اكون قد اثقلت عليك ولكن لا بد من الاستفصال عن الاشكالات
كما ارجو ان ان تكون الاجابة واضحة ومختصرة حتى لا نخرج عن الاطار
= محب الحق =
وأعيد عليك بطريقة أخرى لا تجعلك تأبلس على الناس ، عندى أن إبليس ليس اسم شخص معين ، بل هو اسم صفاتى للشخص الذى ينكر دعوة النبى الذى يبعثه الله فيخرج من رحمة الله وييأس ولا يبدى خيرا ويسعى فى إفساد عباد الله تكبرا منه حسدا . فهذا كان مضمون قولى ،.. فأنظر ماذا قدمت أنت يا خزيمة ...
خزيمة :
انظر ايها القاري الكريم يقول القاداني محب الحق ، في هذه المشاركات قال عدة كلمات متفرقات ... قال : ابليس اسم وصفي ...قال: نعم صفة للانسان ...قال : ابليس لس صفة في حد ذاته ... قال : هو البشر
** مع إننى قلت
اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص . وما كتبت اسم وصفى فقط !!! بل قلت يتصف به من يستنكر الداعى إلى الله !!! وقلت أيضا ، وكتبت لك ردا مرة اخرى بعد تكرارك نفس السؤال واعطيت لك مثال وقلت لك ..
"" أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " أقول لك ليس إبليس صفة فى حد ذاته -بصرك الله- هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة ، إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً ، ومثل هؤلاء المنكرون المتكبرون المتعالون لا يرون آيات الله وهم عنها مبعدين ، ونقرأ فى القرآن للبيان .. وهذا كله يبين إنك لا تقدر على فهم شيء ولا تقديم شيء ..
ولكن ماذا قدمت لإخوانك ، قدمت لهم ما يسئ إليهم متهمنى كذبا وبسوء فهمك فقلت ،،
"" فمعنى كلام القادياني ان ابليس عبارة عن اسم يتصف به كل من قل خيره فمعنى كلامه انه لو قل خيرك ايها الانسان فانه يلزم من كلام القادياني ان يقال عنك انك ابليس لانك اقللت من فعل الخير لانه يقول من قل خيره "" فهذا القول هو سوء فهم لمحاور لا يقدر على الحوار !!
يا خزيمة عار عليك أن تقدم مثل هذا القول ، فأتقى الله ولا تخلط الأمور بسوء فهمك .. ولكن هل تغير قولك ، بالطبع لا أنظر ماذا كتبت ردا على قولى !!!
خزيمة :
اذا كنت تقول بان ابليس صفة او اسم وصفي فانه يلزم من كلامك ان هذه الصفة مخلوقة من النار كما صرحت الايات وصرحت الاحاديث وانه لا يوجد مخلوق خلقه الله اسمه ابليس كان مع الملائكة بل انما هو عبارة عن صفة او اسم وصفي او انه بشر كان يعيش مع الملائكة
** مع ذلك أجبتك بكل إخلاص وقلت لك فيما معناه " البشر اللى بينكر داعى الله ولا يقبل دعوته ويقف فى طريق العباد ولا خير فيه يكون إبليس فى زمنه ويتبعه من هم على شاكلته ويكونوا مبلسين ... "

لكن ما هى الفكرة الوحيدة التى قدمتها أنت يا خزيمة هى فى السؤال التالى

خزيمة :
ولو تمعنا في القران لوجدنا ان الله يخاطب شخصا قد خلقه من نار وان الله لم يخاطب صفة .. وعليه ..... هذا السؤال
هل ابليس الذي خلقه الله من نار الان هو موجود ام ما هي حاله ؟؟؟ وانني اشعر بان القاديانية عند الردود يجب عليهم اخذ الاذن من الاسياد لسمحوا لهم بالرد وهذا ما اشعر به من خلال ردودهم لان الردود عندهم جاهزة فما عليك ان التنسيق .
= محب الحق =
المعارض للدعوة موجود دائما وفى كل وقت حتى قيام الساعة ، ولكنك حين قلت هو شخص يكلمه الله كان لزاما عليا ان أبين خطأ أن يكون شخص واحد مخلوق لم يستجيب لله عز وجل وهو يخاطبه ، لهذا كتبت لك الأسئلة التى وجدة أخيرا الرد علي بعضها ، مع العلم إنك لم تجب عليها فى حينها ولا فى المرة التالية لها ، بل وضعت أسئلة أمامى معتبرا إنك السائل وإننى لم أجيب ! وأقولها لك وبكل صراحة أننى كنت لا انوى الرد حيث أننى لم أجد منك حوارا يليق بالوقت الذى أضيعة فى القراءة والكتابة فى هذا الشريط ، وحيث إنك تقريبا لا تعرف كيف توجه الاسئلة فإنك تكتب أسئلة وخلاص معتقد أنك تفحم الاخرين !! وبعد ما أديت أنت فريضة صلاة العشاء ..
خزيمة :
وبعد الصلاة ان شاء الله اكمل المداخلة ....
ايها القاريء الكريم اسالك بالله ان تحكم عقلك وتحكم دينك الذي تعلمه من كتاب الله في قول هذا القادياني الذي يريد ان يلبس على الناس عقيدتهم وانظر الى ما يقوله هذا القادياني محب الحق عن ابليس ... ان ابليس في عقيدة القادياني محب الحق هو


بعض ما كتبه خزيمة
"" واما قوله صفة فان هذه صفة واحدة داخلة في الاسم الوصفي فهناك قال بالجمع وهنا قال بالافراد وهذا تخبط واضح ثم اتم تخبطه في القول بان ابليس هو البشر الذي يعارض داعي الله فمثلا تقول صفته انه كذاب فهذه الصفة لا تدل على الشخص بعينه الا اذا قيدت بالاسم الدال على الذات ولا يلزم من هذا الرجل ان اتصف بالكذب ان يوصف بالزنى الا اذا قيدت هذه الصفة فتصبح عند الانسان اكثر من صفة .. فان قال القادياني نعم نقيدها بابليس لزمه ان يقيد هذه الصفة بالذات الدالة على الشخص المعين وهنا اسقطت جميع اقواله عن ابليس ""
أيضا
"" قال تعالى : قال يا ابليس ما منعك ان تسجد لما خلقت بيدي ، اي ان الله تعالى اما ان يخاطب اسم يجمع عدة صفات وهو الاسم الوصفي عندك او ان الله خاطب صفة مجردة عن الذات ، او خاطب بشرا ... لان كلامك ايها القادياني لا يدل على ان ابليس مخلوق قائم بذاته اذا اطلق هذا اللفظ عليه ""

=محب الحق= ومع ذلك كنت اكمل معك الحوار بالرغم من سوء فهمك وعدم تقديم شيء ، إلا أننى تفاجأت بقول تشرح فيه إبليس وهو ..
الخزيمة : بالعنوان التالى - ابليس -
لان المعهود والمالوف من خطاب الله تعالى انه اذا اطلقت لفظة ابليس انما يراد بها ذاك المخلوق الذي تكبر على امر الله ولا يعقل ايها القادياني ان نوجة لفظة ابليس في القران الى البشر او الصفة لانه لا يمكن ان تكون صفة مجردة بل يجب ان تقيد بذات .
= محب الحق =
أنظر قولك وعقيدتك التى كان لا بد من تركها والبعد عنها ، تقول (ذاك المخلوق الذى تكبر على الله) والعياذ بالله ، ولم اعلق على ما كتبت أنت ، حيث اننى اعلم يقينا أن هذا القول عن غير قصد بل مجرد خطأ فى التعبير ، مما دفعنى أن أوضح لك أن هذه الصورة مرفوضة تماما لكل إنسان يعرف الله ويقدره حق قدره .
فلهذا سألتك أسئلتى التى تنكر كون الله كان يخاطب مخلوق (شخصية واحدة) ووقف هذا المخلوق أمام الله وهو القدير يجادله ويحاججه تعالى الله عن هذا . فهذا دفعنى أن أقول لك هل إبليس يعلم الغيب بأنه قادرا على بنى أدم ، ويعلم أيضا إنه غير قادر على عباده الصالحين ؟ هل له زوجة ولم تسجد معه ؟ ولسوء فهمك أيضا تجيب على هذا بالحديث الضعيف !! والغرض من السؤال هو أن القرآن لا يذكر أن زوجته إبليس لم تسجد معه فأين كانت !! وهل امتنعت عن السجود ! فما كان له زوجة حينها ! ولا ذرية !! وسالتك عن ذريته للغرض نفسه هل ذريته التى لم تكن موجودة حين إذن ، يستحقوا العذاب وهم خلقوا معاونين له فى إضلال الناس حسب طلبه ! فهل يحاسبون على ما خلقوا من أجله ؟ وإن قلت منهم الكافر ومنهم المسلم ! فالكافر يكون خلق لهذا الأمر ! وأما المسلم منهم يكون مخالف لما وعد به الله إبليس إذا كان مخلوق وقف يحاجج الله عز وجل وطلب أن يمهله الى يوم يبعثون ؟ ففما يحذن جدا أن يصدق إبليس هذا ويفتن الناس إلا عباد الله الصالحين ، ويخلف الله وعده معه ويخلق له أبناء يضلوا ابن أدم ثم يلقى بهم فى النار ، بل منهم من يؤمن أيضا ، هل هذه عقيدة سليمة ! ما قدمت شيء يا خزيمة إنك غير مؤهل للحوار !!!
كانت هذه الاسئلة لما قلت عبارة مثل هذه (ذاك المخلوق الذى تكبر على الله) ...

أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

متروي
05-29-2011, 02:04 AM
و من قال لك يا قادياني أن إبليس أبو الجن كما أن آدم أبو الإنس فإبليس من الجن أي واحد منهم و الجن فيهم مسلمون و فيهم كفار مثله ؟؟؟
فمن هو إبليس الذي خاطبه الله قبل وجود البشر ؟؟؟؟

sob7an-allah
05-30-2011, 04:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
//متروى\\
و من قال لك يا قادياني أن إبليس أبو الجن كما أن آدم أبو الإنس فإبليس من الجن أي واحد منهم و الجن فيهم مسلمون و فيهم كفار مثله ؟؟؟
فمن هو إبليس الذي خاطبه الله قبل وجود البشر ؟؟؟؟

الزميل متروى أنا لا أعرف من أين جأت بقول أن إبليس أبو الجن ، هل قلتها لك أنا دون أن اشعر !!
لم ولن أقول أن إبليس أبو الجن !! ولكن أتفق معك فى كونه من الجن تبعا لقول الله ( فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ)(الكهف: من الآية50)
لكن الموضوع مختلف يحتاج للتفكر وليس للمعاندة بين طرفين ، وندعو الله أن يبصرنا جميعا ويهدينا إلى الطريق السوى ، أمين ..
سؤالك الجيد يكون محل نقاش يا زميلى – إلا أننى أفضل أن أفول إخى – بالفعل الأمر يحتاج للحوار الجاد .. سؤالك " فمن هو إبليس الذي خاطبه الله قبل وجود البشر ؟؟؟؟ "
يقول تعالى (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى) (طـه:116) هنا نجد الأمر للملائكة بالسجود ، فلماذا تقول الآية إلا إبليس أبى ؟ لهذا أذكرك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم قال " إذا أحب الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلانا فأحبِبه ، فيحبّه جبريل ، فينادى جبريل فى أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه ، فيحبه أهل السماء . ثم يوضع له القبول فى الأرض " (البخارى – بدء الوحى)
فقد تبين من هذا الحديث أن الله يأمر ملائكته بحب أحبته ، ثم إنه ينفذ أمره هذا فى العالم . وثبت بذلك أن أمر الله هذا لا يكون خاصاً بالملائكة وحدهم ، بل يشمل أهل الأرض أيضا ، والى هذا الأمر الإلهى نفسه تشير هذه الآية ، حيث يخبرنا الله تعالى أن الجميع أطاعوا أمر الله وأخذوا فى تأييد آدم إلا إبليس . ولهذا نجد الله يقول (قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ) أى ما دمت قد أمرتك بطاعة آدم فما الذى منعك من تنفيذ أمرى ، كذالك قوله تعالى (إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ).
كنت أوضح فيما سبق أن إبليس ليس من الملائكة ، وأرد هنا على المخالفين وليس عليك ، الذين يقولون لماذا يحاسب إبليس مع إنه ليس من الملائكة بالرغم من أن الله كان يأمر الملائكة فقط ؟!
ونكمل الموضوع ،،
أرجوا أن تتمهل عليا فى القراءة كى تتدبر ما أكتبه لك ...
يقول تعالى (قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً) (طـه:125) (قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى) (طـه:126) هنا حوار بين الله تعالى وبين من حُشر أعمي ، زميلى الفاضل إن الله يبين لنا أن هناك من لا يرى فى حياته آيات الله مع إن الآيات تحيط به ، فما رأى هذه الآيات مع إنه كان يبصر (وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً) وما نفى الله البصر بل قال (كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا) .. كان الحوار يبين لنا أن منكم من يرى آيات الله ولا يبصر ، فليس القضية خبر من الله ليحكى لنا بلا هدف ، كذلك قال الله يخاطب الذي يأبى ويستكبر ويكفر ، فهل إبليس كان مخلوق وحيد ؟؟ أقول لا !!
فما دليلى ..
1- (... لَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) (البقرة:34)
صيغة الجمع فى قول الله "كان من الكافرين" ، فأين هؤلاء الكافرين !! مع أن الله يقول أبى واستكبر فى حالة المفرد !! فمن هم الكافرين حينئذ !
2- (... إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً) (الاسراء:61) نجد "قالَ" مفرد .
3- (... إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً * مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلا خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً) (الكهف:50-51) الله يبين أنه ما أشهدهم خلق السماوات والأرض ، وليس ما أشهتكم ، فالقول على إبليس وذريته فى الآية السابقة ، فكيف عرف إبليس إنه من نار ؟ وكيف عرف أن آدم من طين ؟ فمادام الله لم يشهدهم خلق أنفسهم فمن أين أتى إبليس بهذه المعلومات !!
4- (وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ) (لأعراف:11) أنظر إلى الترتيب هنا فى الآية الأول خلقناكم ،، فى الأخير قلنا للملائكة اسجدوا فسجدوا إلا إبليس .. فالآية توضح أن البشر كانوا موجودين وفى صورتهم التى خلقها الله عليها حين طلب السجود لآدم .
5- (أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ) فكيف يكون ولاية بين هذا المخلوق والبشر !! فلا بد أن يكون الفريقين من نفس الجنس .

أخى الكريم أنا لا أريد محاججة ولكن أريد لنصل إلى الطريق السوى .

فبعد كل هذا نطرح سؤالك (فمن هو إبليس الذي خاطبه الله قبل وجود البشر ؟؟؟؟ )
أقول لك بصفة شخصية السؤال به شيء مغلوط –فلا تغضب من قولى- وتذكر إننا فى نقاش قد نتفق أو لا نتفق ، فقولك "" قبل وجود البشر "" يجعلنى أذكرك بقول الله (أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) ، إذا كان يوجد كافرين حين لم يسجد إبليس !! ودعنى أبين قول الله (من الكافرين) كلمة من تفيد فرد من مجموعة وهم كافرين !! ، ففى آيات الله نجد المخاطب فرد ولم يذكر الله له زوجة ولا نسل يرفضون السجود بل الخطاب موجه إلى المفرد !! ثم يقول من الكافرين !! فلابد من وجود كافرين أيضا هو منهم أثناء وجود إبليس !!
ويقول الله (وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ) (الشعراء:95) وأقول لك أليس الجند من نوع رئيسهم !
ويقول الله (وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقاً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) (سـبأ:20) أنظر إلى قول الله تعالى "إلا" فهى تبين أن جنس الذين صدق عليهم القول من نفس جنس المؤمنين ، أى كلاهما بشر من بنى آدم عليه السلام ، وعلى هذا فجنود إبليس بشر .
فبعد الذى قدمته لك أقول إن الله أصطفى آدم من مجموعة من البشر فى هذه الأرض (إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) ، ثم علمه الله وجعله نبى لهم عليه السلام ، ثم طلب من الملائكة السجود له أى تأيده ونصرته وأن يكونوا عونا له فى هداية عباد الله الناس ، إلا أن هناك دائما من لا يستجيب إلى داعى الله عز وجل ، فكان لسان حال هؤلاء الناس أن قال إبليسهم مستعليا ومتكبرا أنن أفضل منه وإنه ذات طبيعة نارية قادرة على السيطرة على الآخرين ، لهذا كان إبليس وجماعته جند يحاربون الداعى إلى الله ، ويبين الله للناس أن منكم من هم مثل إبليس ينكرون كما هو الحال فى السابقين ، ويقفون حائلا بين الله ودعوته متمثلا فى الداعى إليه ، فلا يسجدون له أى لا يتبعونه ولا يؤيدونه وبين عباد الله الذين يؤمنون به ، ويحذرنا من أن ننجرف وراء إبليس وأعوانه ولا نقف بجانبه ونكون جند له .
وأكتفى بهذا القدر ،،
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

متروي
05-30-2011, 10:05 PM
الذين يقولون لماذا يحاسب إبليس مع إنه ليس من الملائكة بالرغم من أن الله كان يأمر الملائكة فقط ؟!
هذا الكلام لا يقوله من يفهم لغة العرب فالخطاب وجه للملائكة لكونهم معظم الحاضرين و إنما المقصود به هم كل الحاضرين .
و على حسب كلامك و فهمك إستثناء إبليس من الملائكة يجعله ملك من الملائكة و هنا ستدخل في إشكالات أخرى هي نفي وجود الملائكة أيضا و الحق لا أعرف كيف تستدل علي بحديث (إذا احب الله عبدا...)و فيه إثباتك للملائكة فكيف تثبت جنس الملائكة و تنكر جنس الجن و الشياطين و هما عند العاقل سواء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



1- (... لَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) (البقرة:34)
صيغة الجمع فى قول الله "كان من الكافرين" ، فأين هؤلاء الكافرين !! مع أن الله يقول أبى واستكبر فى حالة المفرد !! فمن هم الكافرين حينئذ !

هذا الكلام يدل على أنك لا تملك خلفية شرعية و إلا فالجن جنس مكلف بعبادة الله قبل وجود البشر و الجن فيهم المسلم و فيهم الكافر و لهذا قلت لك أولا و لم تنتبه أن إبليس من الجن و ليس أبو الجن فمعنى كونه منهم أن قبله أسلاف و اسلاف منهم و معناه أيضا وجود كفار و مسلمون منهم فإبليس كفر و قلد الكفار قبله من كفار الجن .



2- (... إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً) (الاسراء:61) نجد "قالَ" مفرد .
هذا كلام ضدك و ليس معك حتى تستدل به ؟؟؟؟؟؟؟؟


فكيف عرف إبليس إنه من نار ؟ وكيف عرف أن آدم من طين ؟ فمادام الله لم يشهدهم خلق أنفسهم فمن أين أتى إبليس بهذه المعلومات !!

يا سلام كلام في غاية الإقناع ؟؟؟؟؟؟ أنا لم اشهد خلق آدم و أعرف أن آدم عليه السلام خلق من طين و لم أشهد خلق إبليس و أعرف أن إبليس خلق من نار و لم أشهد خلق الملائكة و أعرف أنهم خلقوا من نور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أما المعلومات فالطرق للحصول عليها بلا حصر و لا عد
فالله عز وجل اخبرهم قبل خلق آدم أنه سيخلقه من طين ؟؟؟؟
(وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون)


4- (وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ) (لأعراف:11) أنظر إلى الترتيب هنا فى الآية الأول خلقناكم ،، فى الأخير قلنا للملائكة اسجدوا فسجدوا إلا إبليس .. فالآية توضح أن البشر كانوا موجودين وفى صورتهم التى خلقها الله عليها حين طلب السجود لآدم .

الآية لا توضح أن البشر كانوا موجودين كما تزعم و تدعي وليس فيها أي علاقة بكلامك أم الخلق ثم التصوير فهو خلق ىدم على شكل طين ثم تصويره على هيئته بشرا سويا و هذا واضح من الآية الأخرى ( ( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ).


5- (أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ) فكيف يكون ولاية بين هذا المخلوق والبشر !! فلا بد أن يكون الفريقين من نفس الجنس .


بأي دليل قررت أن الولاية لا تكون إلا في نفس الجنس ؟؟؟؟ فهل لو ظهرت كائنات فضائية عاقلة و حدث بينها و بين البشر إتصال أو حتى حروب يكون ذلك مستحيلا لكونهم من جنسين مختلفين ؟؟؟ بل العلاقة بين البشر و الحيوانات مستحيلة لكونهم من جنسين مختلفين ؟؟؟؟


ويقول الله (وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ) (الشعراء:95) وأقول لك أليس الجند من نوع رئيسهم !

أنت تأتي بإستدلالات لا تدخل العقل ؟؟؟ هذا و أنت تقرأ القرآن زعما ألم تقرأ قوله تعالى ( وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون) فهل سليمان عليه السلام جني أم إنسي أم طائر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

sob7an-allah
05-31-2011, 04:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
//متروى\\
هذا الكلام لا يقوله من يفهم لغة العرب فالخطاب وجه للملائكة لكونهم معظم الحاضرين و إنما المقصود به هم كل الحاضرين .
= محب الحق =
إذا قلت لك "متروى دخل ملعب كبير ملئ بالناس وقال إذا رفعت يدى على المسلمين الوقوف ، فوقف الكل إلا واحد " هل هنا فى كلام العرب يقول أن الشخص الذى لم يقف أخطأ ، فكان على متروى أن يقول له ما منعك ألا تقف ! اللغة قوية فى تحديد المفردات للتوضيح المطلوب ، فالخطاب ذكر الملائكة ليس للكثرة بل لأن الله يخاطب الملائكة فهى بدورها تقوم بالتبليغ كما بين الحديث ..

//متروى\\
و على حسب كلامك و فهمك استثناء إبليس من الملائكة يجعله ملك من الملائكة و هنا ستدخل في إشكالات أخرى هي نفي وجود الملائكة أيضا و الحق لا أعرف كيف تستدل علي بحديث (إذا احب الله عبدا...) و فيه إثباتك للملائكة فكيف تثبت جنس الملائكة و تنكر جنس الجن و الشياطين و هما عند العاقل سواء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
= محب الحق =
لا يا أخى إبليس ليس من الملائكة ، ولم أقل لك إنه من الملائكة ! ، بل بالعكس تماما قلت ...التالى ((كنت أوضح فيما سبق أن إبليس ليس من الملائكة ، وأرُد هنا على المخالفين وليس عليك ، الذين يقولون لماذا يحاسب إبليس مع إنه ليس من الملائكة بالرغم من أن الله كان يأمر الملائكة فقط ؟!)) ، لكن الغريب فى بعض أقول بعض من أبناء المنتدى أنهم يقولون خلاف ما نكتب ! ثم تبنون على اعتقادكم الزائف عبارات خطأ كقولك " هنا ستدخل في إشكالات أخرى هي نفي وجود الملائكة أيضا " ، وحين استدللت بالحديث ، كنت أبين أن أمر الله ينزل من الله على الملائكة ثم تبلغه الملائكة للناس .
موضوع أخر أنا لا أنفى وجود الجن بل أنفى وجود أشباح تتلبس الناس تحت اسم الجن .

//متروى\\
هذا الكلام يدل على أنك لا تملك خلفية شرعية و إلا فالجن جنس مكلف بعبادة الله قبل وجود البشر و الجن فيهم المسلم و فيهم الكافر و لهذا قلت لك أولا و لم تنتبه أن إبليس من الجن و ليس أبو الجن فمعنى كونه منهم أن قبله أسلاف و اسلاف منهم و معناه أيضا وجود كفار و مسلمون منهم فإبليس كفر و قلد الكفار قبله من كفار الجن .
= محب الحق =
جيد قولك ، بالفعل ليس لدى خلفية شرعية عن الجن السابق المكلف ، حيث أننى ليس عندى ما يدل من كتاب الله ولا الأحاديث عن كون الجن كانوا من سكان الأرض قبل أدم ، وأريد أن أعرف منك هذه الخلفية ! فوضح لى هذا الأمر ، هل انتهوا جميعا ؟ هل بقي منهم المسلمون أم الكافرون أم كلاهما أم بقى إبليس وحده ؟ كيف نعرف أنهم مكلفون ، هل يوجد أمر فى القران بالصلاة أو الزكاة أو ما شبه ذلك من أوامر التكليف ..

// متروى\\
2- (... إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً) (الاسراء:61) نجد "قالَ" مفرد .
هذا كلام ضدك و ليس معك حتى تستدل به ؟؟؟؟؟؟؟؟
= محب الحق =
لا أعرف كيف يكون هذا الكلام ضدى ،، أرجوا التوضيح !!

//متروى\\
4- (وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ) (لأعراف:11) أنظر إلى الترتيب هنا فى الآية الأول خلقناكم ،، فى الأخير قلنا للملائكة اسجدوا فسجدوا إلا إبليس .. فالآية توضح أن البشر كانوا موجودين وفى صورتهم التى خلقها الله عليها حين طلب السجود لآدم .
الآية لا توضح أن البشر كانوا موجودين كما تزعم و تدعي وليس فيها أي علاقة بكلامك أم الخلق ثم التصوير فهو خلق ىدم على شكل طين ثم تصويره على هيئته بشرا سويا و هذا واضح من الآية الأخرى ( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين )
= محب الحق =
يعنى تريد أن تقول أن كلمة "خلقناكم" وكلمة "صورناكم" تعود على آدم !! ، فلعلك ترى هذا الرأى الذى لا يتفق مع سياق الآيات ، من سورة الأعراف قال تعالى
(وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ * وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِّنَ السَّاجِدِينَ * قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ * قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ * قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ إِنَّكَ مِنَ المُنظَرِينَ * قَالَ فَبِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ * ثُمَّ لآتِيَنَّهُمْ مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَآئِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ) ، لقد مكن الله لنا فى الأرض وجعل فيها معايش لنا ولكن قليل منا شاكرين ، فهل تتحدث الآية لنا لتفيد نوع البشر وتليها الآية التالية لها بـ خلقناكم مرحلة ثم صورناكم مرحلة وكان الخطاب للجمع ثم تقول إنها تتكلم عن آدم فقط !! ، تليها أمر الله للملائكة بالسجود وإباء إبليس للسجود ثم ينتقل الحديث من إبليس لصيغة الجمع "لأقعدن لهم ، يوم يبعثون ، لآتينهم ... إلى شاكرين ) فإذا قلت الخطاب بصيغة الجمع للتعظيم أقول لك فهل كان إبليس أيضا يعظم آدم !!

// متروى\\
ويقول الله (وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ) (الشعراء:95) وأقول لك أليس الجند من نوع رئيسهم !
أنت تأتي باستدلالات لا تدخل العقل ؟؟؟ هذا و أنت تقرأ القرآن زعما ألم تقرأ قوله تعالى (وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون) فهل سليمان عليه السلام جني أم إنسي أم طائر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
= محب الحق =
نعم إن مقابلة الحجة بالحجة شيء جميل ، وهذا يسعدنى جدا ،..
ونعود إلى الآية القرآنية السابقة ، ماذا تقول (وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون) أقول لك لفظ "من" يأتى للعاقل فهل الطير عاقل !
وكلمة "يوزعون" جمع للعقلاء بواو الجماعة فهل الطير عقلاء !
(وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ) (النمل:16) هل كان لداود عليه السلام جند من الجن ! هل قال بها القرآن أو الرسول ؟ لا أعرف هذه المعلومة ولم تمر عليا !! ، ولكن نجد الآية السابقة تقول "وقال يا أيّها الناس" فلا تخاطب جن ولا طير ، وتليها الآية (وَحُشِرَ لِسْلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْس وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ) وبالتالى يكون الجن والإنس والطير هم المخاطبين بقوله يا أيها الناس ، وأعتقد قولك أصل الأغلبية كانت هو الناس وليس الجن ولا الطير ، فهل تظن أن نبي الله سليمان بقوله "علمنا منطق الطير" إنه عرف صوصوة العصافير مثلا ويخاطبها بلغتها !!
أخى الكريم إذا سلمت بأن الله جعل سليمان يعرف لغة الطير ، فهل علما الله الطير لغة الناس ، فتفهم قولهم ثم تقدم إلى سليمان علما ولا يقدر الجن ولا الإنس على هذا ، فيا أخى الكريم أقول لك كان سليمان عليه السلام من الناس وجنوده من الناس ، فلفظ الجن يعنى الجند المهرة من الناس ، ولفظ الطير يقصد به الحكماء من الناس ، ويكون المراد من قوله تعالى (يا أيها الناس عُلمنا منطق الطير) أنه قد عُلّم اللغة التى يُعلمها الذين يطيرون فى سماء الروحانية عالياً ، إى أنه قد أعطى المعارف والحقائق التى تُعطى للأنبياء . وتدحض هذه الآية ما قاله اليهود والنصارى عن سليمان عليه السلام ، لأنهم لا يعتبرون سليمان عليه السلام نبياً ، وإنما يعدونه ملكا دنيويا فقط ، وإنه عليه السلام حكيما فاق كل حكماء عصره ، بل يتهم الكتاب المقدس سليمان عليه السلام بما يلى ،،
"وكان فى زمان شيخوخة سليمان أن نساءه أملن قلبه وراء آلهة أخرى ، ولم يكن قلبه كاملاً مع الرب إلهه " (الملوك الأول 11 :4) فهذه التهمة الشنعاء ، يرفضها الله عز وجل وبيّن أنه كان نبياً وأن الله تعالى أعطاه نفس العلوم والمعارف التى قد أعطاها لعباده المختارين من النبيين الذين يطيرون إليه ويتبوأون من قربه درجة عالية ، وتؤكد أنه عليه السلام قد ارتقى ببعض هؤلاء الناس إلى درجات عالية من الروحانيات وكأنهم طيرا .
أخى أعلم جيدا أن تفسير القرطبى كمثال من التفاسير تكلم عن سليمان عليه السلام كان يقول (كان سليمان جالساً ذات يوم إذ مرّ به طائر يطوف، فقال لجلسائه: أتدرون ما يقول هذا الطائر؟ إنها قالت لي: السلام عليك أيها الملك المسلَّط والنبي لبني إسرائيلٰ -عرف الطائر انه نبى الى بنى اسرائيل- أعطاك الله الكرامة، وأظهرك على عدوّك، إني منطلق إلى أفراخي ثم أمرّ بك الثانية -هل القصة تفيد شيء-؛ وإنه سيرجع إلينا الثانية ثم رجع؛ فقال إنه يقول: السلام عليك أيها الملك المسلَّط، إن شئت أن تأذن لي كيما أكتسب على أفراخي حتى يشبوا ثم آتيك فافعل بي ما شئت . فأخبرهم سليمان بما قال؛ وأذن له فانطلق) ما الفائدة أن ينطلق الطير لتطعم أفراخه ، أو إنه سيذهب ليبحث عن طعام أو قش ليبنى بيتا .. ما الفائدة التى تعود علينا إذا تعلم سليمان كلام العصافير أو لم يتعلم ، هل تعتقد أن هناك غاية من هذا التعليم ، هل لدى الطيور التى تطير عليما تقدمه الى بنى البشر ، أيعقل أن الطير يفهم كلام الناس ويَعقل ، أيها الزميل ما كان سليمان إلا بشر وما قاد إلا بشر .

ولهذا أقول لك أن القرآن للناس ويدعوا الناس كى يكونوا عبادا لله فهو يخاطب كل الناس (بشر) ولا يخاطب مخلوقات خفية .. فإبليس هو بشر منهم شديد الكفر والنكران والتعالى وقد لا يراه الناس حيث يعمل فى الخفاء على إفساد عيشتهم دون أن يعلمون معه بالمواجه ، فيكون جناً بالنسبة لهم ، ويكون له أتباع يساعدونه على إفساد الصالحين من الناس ، فيجب علينا أن نحظر مثل هؤلاء الأبالسة ، فلينجنا الله منهم ومن مكائدهم ...... أمين

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

متروي
05-31-2011, 05:57 PM
بداية أرجو منك إختصار الإجابات و تكتفي بزبدة القول فلاداعي لكلام طويل عريض دون فائدة .


فالخطاب ذكر الملائكة ليس للكثرة بل لأن الله يخاطب الملائكة فهى بدورها تقوم بالتبليغ كما بين الحديث ..
أنت هنا قلت ان الخطاب موجه للملائكة فقطو لكنك قلت قبلا في شرح الآية :

كان الحوار يبين لنا أن منكم من يرى آيات الله ولا يبصر ، فليس القضية خبر من الله ليحكى لنا بلا هدف ،
فكيف تحول الخطاب من الملائكة خصيصا إلى خطاب لنا فهل نحن ملائكة أم أن اللغة ليست قوية فى تحديد المفردات للتوضيح المطلوب ؟؟؟؟

موضوع أخر أنا لا أنفى وجود الجن بل أنفى وجود أشباح تتلبس الناس تحت اسم الجن .
فهل الجن الذين تصدق بوجودهم مسلمون أو كفار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


حيث أننى ليس عندى ما يدل من كتاب الله ولا الأحاديث عن كون الجن كانوا من سكان الأرض قبل أدم ، وأريد أن أعرف منك هذه الخلفية !
الأمر لا يحتاج كثير كلام فإما الجن موجودن قبل آدم عليه السلام و دليلنا القرآن الذي لا تعرف عنه شيئا (والجان خلقناه من قبل من نار السموم)
إما وجد الجن مع بني آدم في نفس اللحظة و هنا أنت من يحتاج لدليل ؟؟؟
و إما وجد بعد بني آدم و أنت أيضا من يحضر الدليل ؟؟؟؟


كيف نعرف أنهم مكلفون ، هل يوجد أمر فى القران بالصلاة أو الزكاة أو ما شبه ذلك من أوامر التكليف ..
لا أعرف حقا إن كنت قد قرأت القرآن من قبل (يا معشر الجن والانس الم ياتكم رسل منكم) (قال ادخلوا في امم قد خلت من قبلكم من الجن والانس في النار) (ولقد ذرانا لجهنم كثيرا من الجن والانس) (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون)


يعنى تريد أن تقول أن كلمة "خلقناكم" وكلمة "صورناكم" تعود على آدم !!
نعم تعود إلى آدم و إذا كانت تعود عليك أنت و أنا فكيف خلقنا ثم صورنا و هنا لن تجد إلا أن خلقنا يعود إلى مرحلة الجنين و تصويرنا يعود إلى الولادة و في كلتا الحالتين لا وجود أي كلام عن بشر قبل آدم ؟؟؟؟
و الحق انت خليط من قادياني و منكر سنة و شحروري و هلما خلطا و عجنا و عكا .


ونعود إلى الآية القرآنية السابقة ، ماذا تقول (وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون) أقول لك لفظ "من" يأتى للعاقل فهل الطير عاقل !
أنت لا تحب إلا التشعيب كلامنا كان عن قولك

( ويقول الله (وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ) (الشعراء:95) وأقول لك أليس الجند من نوع رئيسهم !)
و أنا أجبتك بآية من القرآن نفسه تكذبك تماما ولا يهمني عاقل أو غير عاقل و قال الله عز وجل أيضا عن جنود النبي صلى الله عليه وسلم يوم بدر ( فانزل الله سكينته عليه وايده بجنود لم تروها)


فيا أخى الكريم أقول لك كان سليمان عليه السلام من الناس وجنوده من الناس ، فلفظ الجن يعنى الجند المهرة من الناس ، ولفظ الطير يقصد به الحكماء من الناس

أنظر يا قادياني أنت لا منهج لك ولا علم تقول الكلام و ضده في بضعة أسطر فقد قلت قبل قليل

اللغة قوية فى تحديد المفردات للتوضيح المطلوب
فإذا باللغة عندك الآن لا قوية ولا مضبوطة مرة الطير طير و مرة الطير الحكماء و لا اعرف معنى لهذه اللغة التي تقول (يا معشر الجن و الإنس) فهل الجن الجند المهرة و الإنس من لا يعرف شيئا و الطير هنا (فخذ اربعة من الطير فصرهن اليك ثم اجعل على كل جبل منهن) فهل أمر الله عز وجل إبراهيم بتقطيع أربعة حكماء ؟؟؟؟ ثم هل الهدهد أيضا هو الحكيم فمثلا بدلا من أن نقول الحكيم سليمان نقول الهدهد سلميان و لقمان الهدهد و الهدهد الترمذي و هلما عكا ؟؟؟؟؟؟؟

الخزيمة
06-01-2011, 02:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
أعتذر عن تأخرى لوجود أعمال امتحانات من الصباح حتى المساء ،ولكنن أقول أننى فى المرة الأخيرة التى رددت عليك فيها وقرأت ردك ، اتضح جليا إنك غير مؤهل لمثل هذه المناقشات ، حيث إنك لا تقدم شيء يبين خطأ ما أكتبه إليك من فكر ، والمرة الوحيدة التى رددت فيها لتحاور "كتبت يعن ربنا بيكلم صفة ولا بيكلم اسم صفة ولا بيكلم بشر" ، واعتبرت نفسك فهيم وما بينت رأيك ولا قدمت شيء يحسب لك ، كل ما قدمته هو عدم فهم وعدم قدرة على ان تكون محاور ، مما جعلنى قررت ألا اكمل الحوار معك ، فلا يحوز ان أكتب لك وانت لا تقدر على فهم شيء أو تفنيد شيء ..
أنظر كيف بدأ الحوار ..
خزيمة :
لو تكرمت من فضلك ، هل يوجد دليل عقلي او شرعي يمنع من حالة التلبس او المس ... ولماذا تسيطر عليك فكرة ان الجن شبح ؟؟
نرجوا ايراد الادلة الشرعية التي تمنع المس الشيطاني والادلة العقلية التي تمنع المس من الناحية العقلية ؟
** وبعد أن رددت عليك بأدلة عقلية وشرعية !!! كان الرد مفاجئة بالنسبة لى ..
خزيمة : " انت تهرف بما لا تعرف ، سالتك سؤالا محددا ما هو المانع العقلي والشرعي من مس الجن للانس "
** والعجيب مع أننى قدمت لك الأدلة العقلية والشرعية ، وكتبت لك مرة أخرى أدلة عقلية وشرعية ، واعتبرت سوء فهم منك أو أنك لا تعرف معنى أدلة عقلية أو لا تفهم ما معنى أدلة شرعية !! فماذا قلت أنت ،،
خزيمة :
وعلى العموم سابدأ معك من الصفر وارحوا ان لا نخرج انا وانت عن النص ولكي يتضح الامر فيما بيننا.......... ثم كتب شروط تسير عليها وهى القران والسنة ،، واتقلت إلى ..
اريد ان اعرف 1 - من هو ابليس في عقيدتك 2 - من هو الشيطان في عقيدتك
3 - من هو الجن او الجان في عقيدتك 4 - وهل ابليس والشيطان نفش الشخص
ارجو ان لا اكون قد اثقلت عليك ولكن لا بد من الاستفصال عن الاشكالات
كما ارجو ان ان تكون الاجابة واضحة ومختصرة حتى لا نخرج عن الاطار
= محب الحق =
وأعيد عليك بطريقة أخرى لا تجعلك تأبلس على الناس ، عندى أن إبليس ليس اسم شخص معين ، بل هو اسم صفاتى للشخص الذى ينكر دعوة النبى الذى يبعثه الله فيخرج من رحمة الله وييأس ولا يبدى خيرا ويسعى فى إفساد عباد الله تكبرا منه حسدا . فهذا كان مضمون قولى ،.. فأنظر ماذا قدمت أنت يا خزيمة ...
خزيمة :
انظر ايها القاري الكريم يقول القاداني محب الحق ، في هذه المشاركات قال عدة كلمات متفرقات ... قال : ابليس اسم وصفي ...قال: نعم صفة للانسان ...قال : ابليس لس صفة في حد ذاته ... قال : هو البشر
** مع إننى قلت
اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص . وما كتبت اسم وصفى فقط !!! بل قلت يتصف به من يستنكر الداعى إلى الله !!! وقلت أيضا ، وكتبت لك ردا مرة اخرى بعد تكرارك نفس السؤال واعطيت لك مثال وقلت لك ..
"" أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " أقول لك ليس إبليس صفة فى حد ذاته -بصرك الله- هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة ، إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً ، ومثل هؤلاء المنكرون المتكبرون المتعالون لا يرون آيات الله وهم عنها مبعدين ، ونقرأ فى القرآن للبيان .. وهذا كله يبين إنك لا تقدر على فهم شيء ولا تقديم شيء ..
ولكن ماذا قدمت لإخوانك ، قدمت لهم ما يسئ إليهم متهمنى كذبا وبسوء فهمك فقلت ،،
"" فمعنى كلام القادياني ان ابليس عبارة عن اسم يتصف به كل من قل خيره فمعنى كلامه انه لو قل خيرك ايها الانسان فانه يلزم من كلام القادياني ان يقال عنك انك ابليس لانك اقللت من فعل الخير لانه يقول من قل خيره "" فهذا القول هو سوء فهم لمحاور لا يقدر على الحوار !!
يا خزيمة عار عليك أن تقدم مثل هذا القول ، فأتقى الله ولا تخلط الأمور بسوء فهمك .. ولكن هل تغير قولك ، بالطبع لا أنظر ماذا كتبت ردا على قولى !!!
خزيمة :
اذا كنت تقول بان ابليس صفة او اسم وصفي فانه يلزم من كلامك ان هذه الصفة مخلوقة من النار كما صرحت الايات وصرحت الاحاديث وانه لا يوجد مخلوق خلقه الله اسمه ابليس كان مع الملائكة بل انما هو عبارة عن صفة او اسم وصفي او انه بشر كان يعيش مع الملائكة
** مع ذلك أجبتك بكل إخلاص وقلت لك فيما معناه " البشر اللى بينكر داعى الله ولا يقبل دعوته ويقف فى طريق العباد ولا خير فيه يكون إبليس فى زمنه ويتبعه من هم على شاكلته ويكونوا مبلسين ... "

لكن ما هى الفكرة الوحيدة التى قدمتها أنت يا خزيمة هى فى السؤال التالى

خزيمة :
ولو تمعنا في القران لوجدنا ان الله يخاطب شخصا قد خلقه من نار وان الله لم يخاطب صفة .. وعليه ..... هذا السؤال
هل ابليس الذي خلقه الله من نار الان هو موجود ام ما هي حاله ؟؟؟ وانني اشعر بان القاديانية عند الردود يجب عليهم اخذ الاذن من الاسياد لسمحوا لهم بالرد وهذا ما اشعر به من خلال ردودهم لان الردود عندهم جاهزة فما عليك ان التنسيق .
= محب الحق =
المعارض للدعوة موجود دائما وفى كل وقت حتى قيام الساعة ، ولكنك حين قلت هو شخص يكلمه الله كان لزاما عليا ان أبين خطأ أن يكون شخص واحد مخلوق لم يستجيب لله عز وجل وهو يخاطبه ، لهذا كتبت لك الأسئلة التى وجدة أخيرا الرد علي بعضها ، مع العلم إنك لم تجب عليها فى حينها ولا فى المرة التالية لها ، بل وضعت أسئلة أمامى معتبرا إنك السائل وإننى لم أجيب ! وأقولها لك وبكل صراحة أننى كنت لا انوى الرد حيث أننى لم أجد منك حوارا يليق بالوقت الذى أضيعة فى القراءة والكتابة فى هذا الشريط ، وحيث إنك تقريبا لا تعرف كيف توجه الاسئلة فإنك تكتب أسئلة وخلاص معتقد أنك تفحم الاخرين !! وبعد ما أديت أنت فريضة صلاة العشاء ..
خزيمة :
وبعد الصلاة ان شاء الله اكمل المداخلة ....
ايها القاريء الكريم اسالك بالله ان تحكم عقلك وتحكم دينك الذي تعلمه من كتاب الله في قول هذا القادياني الذي يريد ان يلبس على الناس عقيدتهم وانظر الى ما يقوله هذا القادياني محب الحق عن ابليس ... ان ابليس في عقيدة القادياني محب الحق هو


بعض ما كتبه خزيمة
"" واما قوله صفة فان هذه صفة واحدة داخلة في الاسم الوصفي فهناك قال بالجمع وهنا قال بالافراد وهذا تخبط واضح ثم اتم تخبطه في القول بان ابليس هو البشر الذي يعارض داعي الله فمثلا تقول صفته انه كذاب فهذه الصفة لا تدل على الشخص بعينه الا اذا قيدت بالاسم الدال على الذات ولا يلزم من هذا الرجل ان اتصف بالكذب ان يوصف بالزنى الا اذا قيدت هذه الصفة فتصبح عند الانسان اكثر من صفة .. فان قال القادياني نعم نقيدها بابليس لزمه ان يقيد هذه الصفة بالذات الدالة على الشخص المعين وهنا اسقطت جميع اقواله عن ابليس ""
أيضا
"" قال تعالى : قال يا ابليس ما منعك ان تسجد لما خلقت بيدي ، اي ان الله تعالى اما ان يخاطب اسم يجمع عدة صفات وهو الاسم الوصفي عندك او ان الله خاطب صفة مجردة عن الذات ، او خاطب بشرا ... لان كلامك ايها القادياني لا يدل على ان ابليس مخلوق قائم بذاته اذا اطلق هذا اللفظ عليه ""

=محب الحق= ومع ذلك كنت اكمل معك الحوار بالرغم من سوء فهمك وعدم تقديم شيء ، إلا أننى تفاجأت بقول تشرح فيه إبليس وهو ..
الخزيمة : بالعنوان التالى - ابليس -
لان المعهود والمالوف من خطاب الله تعالى انه اذا اطلقت لفظة ابليس انما يراد بها ذاك المخلوق الذي تكبر على امر الله ولا يعقل ايها القادياني ان نوجة لفظة ابليس في القران الى البشر او الصفة لانه لا يمكن ان تكون صفة مجردة بل يجب ان تقيد بذات .
= محب الحق =
أنظر قولك وعقيدتك التى كان لا بد من تركها والبعد عنها ، تقول (ذاك المخلوق الذى تكبر على الله) والعياذ بالله ، ولم اعلق على ما كتبت أنت ، حيث اننى اعلم يقينا أن هذا القول عن غير قصد بل مجرد خطأ فى التعبير ، مما دفعنى أن أوضح لك أن هذه الصورة مرفوضة تماما لكل إنسان يعرف الله ويقدره حق قدره .
فلهذا سألتك أسئلتى التى تنكر كون الله كان يخاطب مخلوق (شخصية واحدة) ووقف هذا المخلوق أمام الله وهو القدير يجادله ويحاججه تعالى الله عن هذا . فهذا دفعنى أن أقول لك هل إبليس يعلم الغيب بأنه قادرا على بنى أدم ، ويعلم أيضا إنه غير قادر على عباده الصالحين ؟ هل له زوجة ولم تسجد معه ؟ ولسوء فهمك أيضا تجيب على هذا بالحديث الضعيف !! والغرض من السؤال هو أن القرآن لا يذكر أن زوجته إبليس لم تسجد معه فأين كانت !! وهل امتنعت عن السجود ! فما كان له زوجة حينها ! ولا ذرية !! وسالتك عن ذريته للغرض نفسه هل ذريته التى لم تكن موجودة حين إذن ، يستحقوا العذاب وهم خلقوا معاونين له فى إضلال الناس حسب طلبه ! فهل يحاسبون على ما خلقوا من أجله ؟ وإن قلت منهم الكافر ومنهم المسلم ! فالكافر يكون خلق لهذا الأمر ! وأما المسلم منهم يكون مخالف لما وعد به الله إبليس إذا كان مخلوق وقف يحاجج الله عز وجل وطلب أن يمهله الى يوم يبعثون ؟ ففما يحذن جدا أن يصدق إبليس هذا ويفتن الناس إلا عباد الله الصالحين ، ويخلف الله وعده معه ويخلق له أبناء يضلوا ابن أدم ثم يلقى بهم فى النار ، بل منهم من يؤمن أيضا ، هل هذه عقيدة سليمة ! ما قدمت شيء يا خزيمة إنك غير مؤهل للحوار !!!
كانت هذه الاسئلة لما قلت عبارة مثل هذه (ذاك المخلوق الذى تكبر على الله) ...

أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
الكثير مما ورد في هذه المشاركة يحتاج الى رد

ولكن المقصود من هذه المشاركة والتي قبلها هي


نقل النمقاش من الامور الاساسية الى الامور التشعبية حتى تضيع فكرة النقاش الاصلية في مسألة تحديد هوية ابليس

وعند القادياني قد حد ابليس بانه عبارة عن بشر ينكر داعي الله وما اعترف بهذا الا بعد ان تم خنقه في اقواله التي تخبط بها


ولذا قام القادياني بالقول بانني لا احسن الفهم وهذه عادتهم ليس معي فقط بل كل من حاورهم من اهل السنة فلما تبدأ القاديانية بالشعور بان الامر قد بدأ ينكشف ويتضح ويفضح يبدأون بالترتيب للهروب من النقاش وحجتهم واحدة الا وهي

اننا سيئوا الفهم كما يزعمون

لذلك لم يجب على بقية الاسئلة المرطوحة التي طرحت عليه محتحججا باني لست مؤهلا للنقاش


لم تجب عن هذه الاسئلة


1 - انقل لنا كلام غلام احمد قادياني عن ابليس وماذا يعتقد في ابليس فهل يقول الغلام ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله ووثق لنا القول حتى نراجعه ؟؟

2 - هل الاصل في الكلام ان يحمل على الحقيقة ام على المجاز وهل الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر ام على الباطن ؟؟؟
3 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم والذي خاطبه الله تعالى وامره بالسجود هل هو حي ام انه مات ؟؟
4 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم من ماذا خلق ؟؟
5 - اذا اطلق لفظ ابليس فمن المقصود ؟؟ فهل لامقصود شخص بعينه ؟ ام انه يقصد كل شخص بشري ينكر داعي الله

الخزيمة
06-01-2011, 02:02 PM
نعود ان شا الله ونتابع النقاش والرد على اطروحات القادياني

اخت مسلمة
06-02-2011, 04:15 AM
نقل النمقاش من الامور الاساسية الى الامور التشعبية حتى تضيع فكرة النقاش الاصلية في مسألة تحديد هوية ابليس

أحسنت
وهذه خصـــــــــــلة لايخلو منها " قادياني" , التشتيت والتشتيت والتشتيت ليجد نفسه في النهايــــــــــة يحاور في نقطة فرعية متناسياً الفكرة الأساسية والمُصيبة المطروحة في الشريط من مصيبات معتقدهم وما أكثرها ,, فيبدأ يأتي بالأعاجيب القاديانية كما قال الفاضل متروي _ و هلما عكا ؟؟؟؟؟؟؟ _ ((::

sob7an-allah
06-03-2011, 02:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخت مسلمة لم اخرج عن الموضوع ، كلامى كله هو ان القرأن هدى للناس ، وأنتم تريدون ان تجعلوه للعفاريت والاشباح ، فقدموا انتم ما لديكم أفضل مما نقدمه لكم ،
الحمد لله رب العالمين ،


تذكير الزميل moheb elhak بالأسئلة التي يصر على تجاهلها
متابعة إشرافية


لم تجب عن هذه الاسئلة

1 - انقل لنا كلام غلام احمد قادياني عن ابليس وماذا يعتقد في ابليس فهل يقول الغلام ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله ووثق لنا القول حتى نراجعه ؟؟

2 - هل الاصل في الكلام ان يحمل على الحقيقة ام على المجاز وهل الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر ام على الباطن ؟؟؟
3 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم والذي خاطبه الله تعالى وامره بالسجود هل هو حي ام انه مات ؟؟
4 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم من ماذا خلق ؟؟
5 - اذا اطلق لفظ ابليس فمن المقصود ؟؟ فهل لامقصود شخص بعينه ؟ ام انه يقصد كل شخص بشري ينكر داعي الله

احمد محمود بدر
06-03-2011, 12:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين قال جل وعلا (خلق الأنسان من صلصال كالفخار . وخلق الجان من مارج من نار) مارِجٍ من نارٍ قيل معناه الخِلْطُ وقيل معناه الشُّعْلةُ كل ذلك من باب الكاهِل والغارِبِ وقيل المارِجُ اللَّهَبُ المُختَلِطُ بسَوادِ النارِ الفراء المارِجُ ههنا نارٌ دونَ الحِجابِ منها هذه الصَّواعِقُ وبُرِئَ جلده منها أَبو عبيد من مارِجٍ من خِلْطٍ من نارٍ الجوهريّ مارج من نار نار لا دخان لها خلق منها الجانّ وفي حديث عائشة خُلِقتِ الملائكة من نورٍ وخُلِقَ الجانّ من مارج من نار
(لسان العرب مرج) توفي المؤلف عام 771هـ واجمعت الأمة قديمها وحديثها كبيرها وصغيرها شبابها وشيبها على ان الجن خلق والأنس خلق آخر بل والديانات الأخرى كالمسيحية واليهودية اوعلى الأقل بعضها ومادام الأمر جلل الى هذا الحد لماذا لم يحذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نفرق بين الجن والأنس وقال لنا ان الجن هم الملوك والزعماء وان الأنس هم الي بيظهروا للناس
فالنبي حذرنا من اخطاء اهل الكتاب في العقيدة جيدا كعدم التفرقة بين الأبيض والأسود وبين الخلط في الأنساب والفخر بالأحساب
الجن حبيبي له ادلة من القرآن جلية امامك من السنه واضحة كعين الشمس
انت صدقتها فبها ونعمه قد صدقت كتاب ربك اما كذبتها فأنت وشأنك وياريت اتكلموا بعيد عن الإسلام اتكلموا بأي اسم لأني الإسلام له حفظته وأهله الذين قاتلوا من اجله وقتلوا وماتوا على غير فراشهم من اجله لم ينتظروا ولم يبتغوا دينا غيره خلطتم الحابل بالنابل والمشرق بالمغرب والمسيح بالمهدي وصدق القائل أُمُّ قُعَيْسٍ وَأَبُو قُعَيْسٍ كِلاهُمَا يَخْلِطُ خَلْطَ الْحَيْسِ
عثتم في الأرض فسادا تارة ادعيتم النبوة بغير وجه حق وضعتم ارجلكم على رقاب الموحدين بادعاء المهدوية وكذبتم والحمد لله ولله المنة وضعتم رجل باع وطنه لبريطانيا برجل سوف يقاتل بسيفه وسنانه من اجل دين الله واعتذر للأطالة وللخروج قليلا عن الموضوع
والله الهادي إلى سواء السبيل وحسبنا الله ونعم الوكيل والصلاة والسلام على نبي الهدى والجهاد في سبيل الله لأعلاء كلمة الله ونبي الرحمة المهداة صلى الله عليه وعلى اله واصحابه الهداة المهتدين.

اخت مسلمة
06-04-2011, 02:04 AM
الاخت مسلمة لم اخرج عن الموضوع ، كلامى كله هو ان القرأن هدى للناس ، وأنتم تريدون ان تجعلوه للعفاريت والاشباح ، فقدموا انتم ما لديكم أفضل مما نقدمه لكم

القرآن هدى لمن جعله الله لهم هدى وبكلامه عز وجل في كتابه الذي نؤمن به فحين يقول ربنا عز وجل :
" وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ "
ليس علينا ان تلبسنا بثوب الاسلام الا أن نقول آمننا وأيقنا بقول ربنا عز وجل
وحين يقول ربنا عز وجل في كتابه الكريم :
" وخلق الجانّ من مارج من نار "
" قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ "
نعلم علم اليقين ونؤمن حق الايمان أن هؤلاء قوم مخلوقين من غير مادتنا ومأمورين بما أُمرنا به من اسلام واستسلام لله تعالى عز وجل
وحينما يقول ربنا عز وجل في كتابه العزيز الذي لايأتيه الباطل :
" قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْءانًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا "
وكان ذلك في وقت البعثة والدعوة وجاء هنا التخصيص بهؤلاء القوم باسمهم وصفتهم وأحداث دعوتهم في سورة كاملة أسماها عز وجل باسمهم فلايسعنا الا أن نقول آمنا بالله وماجاء من عنده من الغيب الذي لانعلمه , ان كنا مسلمين !
وحين يذكر الحق عز وجل في كتابه :
" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ "
" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا "
" وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ "
" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً "
" قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ "
نعلم ونوقن ونقر جازمين أن ابليس هذا مخلوق على الصفة التي ذكرها ربنا عز وجل وبالمهمة والوظيفة المشروحة في كتاب ربنا ولايلتفت من في قلبه جذوة أو مسكة من ايمان واسلام لتخريفات أتباع يلاش المُخرجة من الملـــــــــــة !!
ومن عقيدتهم بعد قول الله عز وجل وبيانـــــــــــــــــه كما قال القادياني هنــــــــــــــا :


عندى أن إبليس ليس اسم شخص معين ، بل هو اسم صفاتى للشخص الذى ينكر دعوة النبى الذى يبعثه الله فيخرج من رحمة الله وييأس ولا يبدى خيرا ويسعى فى إفساد عباد الله تكبرا منه حسدا

فلايسعنا الا أن نكبر على ادعائهم الاسلام أربعــــــــــــــاً !!!

وحين يظهر التخصيص والتعيين والتمييز جلياً في آيـــــــــة كهذه :
" قال تعالى " وأنه كان رجال من الأنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقاً "

فماعلى كل من يحمل صفة الاسلام الا أن يحثو في وجوهكم التراب يا أتباع الدجال بقولكم المُخرج من الملـــــــة المُكذب لصريح نصوص كلام ربنا عز وجل وصحيح السنة لمن لاينطق عن الهوى , ولقول نبيكم الذي تتبعون وبأدلته المُوثقة أعلاه ..

كالعادة الخوار القادياني دوماً لانخرج منه بشيئ مراوغــــــــــــــــة تشتيت كذب وتدليس في النصوص بتأويلها وتحوير واضح معانيها في النهايـــــــــــــــــة هذا هو الفكر القادياني ..
فهل بعد ذلك يُقال عليهم مُسلمين ..؟؟؟!!

تحياتي للموحدين

sob7an-allah
06-04-2011, 04:57 AM
لقد كتبت للزميل خزيمة ولم يقدم لى ما يناقض ما أقدمه له بالحجة ، ولم يقابل الحجة بالحجة ، ويأخذ أول العبارات متناسيا أخرها كجملة ، ووضحت له كثيرا ، لكنه غير قادر على أن يأتى بشيء ، فلماذا تلزمنى أنا دون أن تلزمه بالرد على أسئلتى من قبل ، وقد سألته كثيرا بين السطور ولم يقدم شيء ، وأقصى ما قدمه هو قوله " قتلناه بحثا " ، لهذا أقول لكم " ما لكم كيف تحكمون ؟! "

1 - انقل لنا كلام غلام احمد قادياني عن ابليس وماذا يعتقد في ابليس فهل يقول الغلام ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله ووثق لنا القول حتى نراجعه ؟؟
= محب الحق =
هذا السؤال إن دل فإنما يدل على ما يؤكد رأى فى المحاور خزيمة حيث أنه يطلب التوثيق بمن لا يؤمن به !!! وكان قد سبق من قوانينكم بحذف ما قدمته لكم من أقوال الإمام فى شريط أخر بحجة أنكم لا تؤمنون به وقلتم ليس المكان للدعوة !! ، فهل تغير لديكم هذا القانون !!!
الغريب بدل أن تقدموا الحجة بالحجة ، تسألون بتوثيق قولى !! هل تؤمنون ألان بما جاء به الإمام عليه السلام ، هل توثقون بما جاء به ، يا سبحان الله ! وحين نأتيكم بما عنده تقولون " نحن لا نؤمن به ثم تحذفوا قولى " الآن وقد ظننتم أننى لم أجد رد تطالبونى بما لا تؤمنون به ، لكنى أحيلكم إلى موقعنا ووضعته منفصلا حتى لا اتعبكم فى حذفه

2 - هل الاصل في الكلام ان يحمل على الحقيقة ام على المجاز وهل الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر ام على الباطن ؟؟؟
= محب الحق =
لا غرابه أن مثلك يسأل هذا السؤال ، لكن الغيب جدا أن يوضع من المشرف !!
الأصل فى الكلام أن يؤخذ على الحقيقة . فحديثى معك وحديثك مع يؤخذ على الظاهر ويترك البواطن لله ، أما آيات الله تأخذ على ظاهرها وعلى ما بها من بطون .

3 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم والذي خاطبه الله تعالى وأمره بالسجود هل هو حي أم انه مات ؟؟
= محب الحق =
كنت أفضل أن لا أجيب هذه الأسئلة !! هذا السؤال الغير منطقى بالمرة إذا كنت تتدبر ما أكتبه لك ولو بالقراءة السطحية الساذجة لعرفت أن الرد بنفسك ، حيث إنك أجابة على نفسك مسبقا فى قولك " هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم " فهل البشر ماتوا أمامك أم أحياء !!
بالطبع إبليس البشرى سيبقى مادامت الحياة بها من يؤمنون بالله من الناس فسيبقى من الناس من يبلس .

4 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم من ماذا خلق ؟؟
= محب الحق =
( الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْأِنْسَانِ مِنْ طِينٍ) (السجدة:7)
(وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً) (الفرقان:54)
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ ... مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ) (الحج:5)

الخزيمة
06-04-2011, 07:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
أعتذر عن تأخرى لوجود أعمال امتحانات من الصباح حتى المساء ،ولكنن أقول أننى فى المرة الأخيرة التى رددت عليك فيها وقرأت ردك ، اتضح جليا إنك غير مؤهل لمثل هذه المناقشات ، حيث إنك لا تقدم شيء يبين خطأ ما أكتبه إليك من فكر ، والمرة الوحيدة التى رددت فيها لتحاور "كتبت يعن ربنا بيكلم صفة ولا بيكلم اسم صفة ولا بيكلم بشر" ، واعتبرت نفسك فهيم وما بينت رأيك ولا قدمت شيء يحسب لك ، كل ما قدمته هو عدم فهم وعدم قدرة على ان تكون محاور ، مما جعلنى قررت ألا اكمل الحوار معك ، فلا يحوز ان أكتب لك وانت لا تقدر على فهم شيء أو تفنيد شيء ..



ايها القادياني انت لم تقدم شيئا الا بعد ان اقتلعنا منك ما تقصد والسبب هو انك تتخبط ولم تحسن صياغة الفكرة كم يجب لان الناظر لكلامك سيقول مباشرة انك تتخبط والدليل هو كلامك انت وليس فهمي كما تدعي
فلما تم سؤالك عن ابليس قلت



إبليس : اسم وصفى يتصف به كل من يعارض ويستنكر الداعى إلى الله ويحاربهم معتقدا انه أحق من هذا الشخص .

فهنا قلت اسم وصفي




نعم هى صفى لإنسان يعارض داعى الله دائما

وهنا قلت صفة لانسان



أما سؤالك أخى الفاضل " فهل ابليس عبارة عن صفة " ، أقول لك ليس إبليس صفة فى حد ذاته ، بصرك الله ، هو البشر الذى يعارض داعى الله حاملا هذه الصفة



هنا في هذه المشاركات المشكلة ليس في سوء الفهم او عدمه بقدر ما هو ان صياغة التعبير وايصال الفكرة مبعثرة غير متسقة فلا تتهمنا بسوء الفهم بل اتهم نفسك بسوء التعبير والصياغة

ثم بعد ذلك تم توضيح معنى ابليس عندك بعد عدة محاولاات فقلت



" ، نعم إبليس ببساطة هو البشر الذى ينكر الداعى الى الله وينكر دعوة الله التى يجئ بها المبعوث من الله ويتعالى ويظن أن المبعوث أقل منه كفاءة


ثم رجعت وكررت نفس التخبط فانت لم تثبت على تعريف واحد وهذا هو الذي يوقع دينكم في الاحراجات انكم تحدون عدة حدود توهمون الناس بها لانكم تحاولون ان تتعاملوا مع الناس بسذاجة ولكن الجهلة هم من يقع في مكائدكم

فقلت




عندى أن إبليس ليس اسم شخص معين ، بل هو اسم صفاتى للشخص الذى ينكر دعوة النبى الذى يبعثه الله فيخرج من رحمة الله وييأس ولا يبدى خيرا ويسعى فى إفساد عباد الله تكبرا منه حسدا . فهذا كان مضمون قولى



هذا الكلام كلامك انت وليس كلامي انا انت من تخبط وخبص الكلام فمرة تقول صفة لانسان ومرة تقول اسم وصفي ومرة تقول بشر يتصف
ففي قولك اسم وصفي او صفاتي فان اللفظ ينصرف الى الاسم الجامع لعدة صفات
واما قولك صفة لانسان فان لفظك ينصرف الى صفة واحدة وهذا مختلف المعنى عن قولك اسم صفاتي لان الصفة شيء والاسم شيء اخر فكل صفة تدخل في الاسم الوصفي وليس كل اسم وصفي داخل في الصفة فبينهما عموم وخصوص

فكلنا يعلم الفرق بين الاسم الصفاتي او الوصفي وبين القول صفة فان اللفظ ينصرف الى الصفة دون الذات واما قولك هو البشر فان ههذ الكلمة مختلفة عن التي سبقتها فقولك ينصرف الى البشر الذي يتصف بكذا وكذا فهل عرفت الفرق بين هذه المعاني التي لم تدركها عند كتابتك


ثم اقول
ان كان ابليس عبارة عن صفة اذن ستكون نتيجة كلامك ان الله يتكلم مع صفة وهذا جهل منك ان تعتبر ابليس عبارة عن صفة لانك جردتها ولم تقرنها بذات ثم ازداد الامر بك تخبطا وقلت عبارة عن اسم وصفي وستكون نتيجة كلامك هذا ان الله يتكلم مع اسم وصفي وهذا محال للعاقل ان يعتقد بهذا
فاذن : الله لم يتكلم مع صفة ولا مع اسم وصفي اذن تكلم الله مع ذات وشخصية لها لسان ولها عقل وهذا سيكون مخلوق وهذا المخلوق هو ابليس ثم لما بدا لك التخبط غيرت كلامك وقلت عبارة عن بشر ينكر داعي الله كما تزعم

وسألتك عن هذا البشر الذي ينكر داعي الله هل هو حي الان ام ميت وما هي حاله ومما خلق وسألتك بعض الاسئلة فلم تجب عليها وهي اسئلة بسيطة جدا

فانت لغاية الان لم تقدم لنا من الحوار الا ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله ثم اردت ان تحول مجرى النقاش لامور فرعية قبل ان نتفق على الامور الاساسية عن ابليس فتريد ان تخلط الحابل بالنابل قبل ان تتحدد النقاط الاساسية لفهم الموضوع متسلسلا وهذا انت بالطبع لا تريده لانه سيظهر عوركم وثلمكم

وعليه هذا السؤال ابليس عبارة عن بشر في زعمك

اعطنا الدليل من الكتاب والسنة واقوال الصحابة على ان ابليس عبارة عن بشر
فنحن قد اتفقنا منذ البداية على ان النقاش يكون بالدليل فاين دليلك على ان ابليس عبارة عن بشر؟
فاتحفنا به

وانت تقول بشر في كل زمان ينكر داعي الله
اذن ابليس الذي كان في عهد ادم عليه السلام انكر داعي الله
فاين هو الان
هل هو ميت ام انه حي



وأعيد عليك بطريقة أخرى لا تجعلك تأبلس على الناس ، عندى أن إبليس ليس اسم شخص معين ، بل هو اسم صفاتى للشخص الذى ينكر دعوة النبى الذى يبعثه الله فيخرج من رحمة الله وييأس ولا يبدى خيرا ويسعى فى إفساد عباد الله تكبرا منه حسدا .

اذا كان ابليس ليس اسما لعلم وليس اسما لشخص اذن فمن الذي قال خلقتني من نار فمن الذي قال انا خير منه فمن الذي قال لاقعدن لهم صراطك المستقيم
اليس هذا الخاطب القراني يخبرنا عن الحوار الذي جرى بين الله تعالى وبين ابليس ويبين لنا فيه ان ابليس هو من ابى السجود فان كان ابليس ليس اسما لشخص معين اذن فمن يكون ؟ وعندما جاء الجن لابليس ليخبروه خبر عدم سماعهم للوحي بعد مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم فالجن لمن جاء فهل جاء لبشر ومن هو هذا البشر فحده لنا واظهره لنا

وعليه فانه لا يعقل ان يكون ابليس من البشر الا في زعم القاديانية لان الله بين لنا جنس ادم وجنس ابليس وجنس الملائكة فالملائكة خلقوا من نور وهم جنس بحد ذاتهم لهم دورهم الذي امرهم الله به وكذلك الانس جنس اخر مختلف عن الملائكة خلقهم الله من طين وتراب وكذلك الجنس الاخر وهم الجن وابليس ابوهم خلقوا من نار كما في صريح الاية وصريح الحديث فقال تعالى

قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين
وقال تعالى والجان خلقناه من قبل من نار السموم
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خلقت الملائكة من نور و خلق إبليس من نار السموم و خلق آدم عليه السلام مما
قد وصف لكم " رواه مسلم
والحديث الاخر يفسر " خلقت الملائكة من نور و خلق الجان من مارج من نار و خلق آدم مما و صف لكم " الصحيح الجامع

واجماع الامة ان ابليس مخلوق من نار فكيف تاتي عملية الانجليز وتقول ان ابليس ليس من نار

الا تذكر ايها القادياني لما سألتك هذا السؤال واجبت عليه متاخرا
هل الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر ام على الباطن
فكانت اجابتك انه يحمل على الظاهر
فلماذا لا تحمل لفظ النار على انه مختلف عن الطين وتنتهي العويصة والمسألة
فهل يجب عليك ان تتكلف في صرف اللفظ الى معنى غير مراد
فان سألك الله يوم القيامة عن ابلبس فقلت له انه مخلوق من نار فهل سيحاسبك
والله لن يحاسبك لانك ستقول له يا رب انا قلت ان ابليس مخلوق من نار لانك قلت في كتابك الذي انزلته انه مخلوق من نار وقاله رسولك الذي ارسلت ونبيك الذي بعثت فلم ازد على قولك اي قول
ولكن في الجهة المقابلة لو سألك عن خلق ابليس وقلت له يا رب هو بشر والبشر مخلوق من الطين ولكن ابليس به طبع ناري فان الله سيقول لك من قال لك انني قلت ان ابليس بشر ومن قال لك انه من طبع ناري فعندها مااذ سيكون جوابك فهل ستقول له يا رب ميرزا طاهر عميل الانجليز قال ان طبعه ناري فسيقول لك ومن قال لميرزاكم ان طبعه نار وليس خلقه ناري الا تعلم ان الطبع مختلف عن اصل الخلقة

فاصل خلق ابليس انه مخلوق من نار والبشر مخلوقون من طين فالجنس مختلف بينهما

ولكنكم معاشر اتباع ميرزا تجعلون اصل الخلق واحد وتفرقون بين الطبع

فاقول لكم

اين دليل الكتاب والسنة واقوال اصحابة ان مادة خلق ادم هي نفس مادة خلق ابليس
فهات الدليل كما اتفقنا


عدت تتخبقط وتقول ان ابليس ليس شخص معين بل هو اسم صفاتي للشخص الذي ينكر داعي الله
معنى كلامك ان ابليس عبارة عن كل شخص بشري ينكر داعي الله وان اي بشر ينكر داعي الله يطلق عليه ابليس
وان لفظ ابليس لا يراد به المخلوق الذي خلقه الله تعالى من نار وعاش مع الملائكة ثم امرهم جميعا بالسجود فسجد الملائكة وابى ابليس
وهذا يعني انه يوجد رجل بشري من البشر مجهول الاسم كان مع الملائكة فلم يسجد لابي البشر ادم عليه السلام وان ابليس عبارة عن اسم يجمع اشخاصا كثر على مدى الحياة يتصفون بصفات سيئة وهم من البشر وانهم مجهولون الاسماء الا من عرف منهم كفرعون وهامان وفكتوريا وبابا الفاتيكان وشنودة وغيرهم فهل هولاء ابليس عندك ام لا ؟

فهل هذا معنى كلامك ام لا ؟

فان كان هذا هو معنى كلامك ففرعون ابليس وهامان ابليس وابو جهل ابليس وبوش ابليس والملكة فكتوريا ابليس لانهم جميعا ينكرون داعي الله
اليس هذا ما تقصد

فان كان نعم فابليس الذي امر بالسجود اين هو الان فهل مات ام ما زال حيا
اقصد ابليس الذي عصى الله لما امر بالسجود فلم يسجد
هل هو حي ام انه ميت ؟؟؟



المعارض للدعوة موجود دائما وفى كل وقت حتى قيام الساعة ، ولكنك حين قلت هو شخص يكلمه الله كان لزاما عليا ان أبين خطأ أن يكون شخص واحد مخلوق لم يستجيب لله عز وجل وهو يخاطبه ، لهذا كتبت لك الأسئلة التى وجدة أخيرا الرد علي بعضها ، مع العلم إنك لم تجب عليها فى حينها ولا فى المرة التالية لها


هل تعرف لماذا لم يتم الاجابة الا بعضها ؟
لانني اعلم انك تريد الهروب الى مواضيع متفرعة وتبعدنا عن اصل النقاش فانت تبحث عن فرعية لا اصلية معتمدا بها على عقلك للذك لم ارد ان انقل النقاش كما انتقل بينك وبين الاخ متروي





، بل وضعت أسئلة أمامى معتبرا إنك السائل وإننى لم أجيب !


لا تفهم مني انني المحقق اونت المجيب فقط
لا
بل الامر الاصلي في كل حوار يعتمد على الاستفصال حتى لما يتخبط المحاور نذكره بكلامه الذي قاله بلسانه كما وقع معك عندما تخبطت في البداية حتى الزمت بالاعتراف بان ابليس عبارة عن بشر وانك لو قلت من البداية ان ابليس عبارة عن البشر المنكر داعي الله لانتقلنا الى التي بعدها






وأقولها لك وبكل صراحة أننى كنت لا انوى الرد حيث أننى لم أجد منك حوارا يليق بالوقت الذى أضيعة فى القراءة والكتابة فى هذا الشريط ،



جميع اهل الاسلام صاحب السنة وصاحب البدعة صغيرهم وكبيرهم يعلم انكم مبعوثون من قبل الماسونية لاشغال المسلمين بالحوارات والتركيز عليها ويشغلوهم ويتناسوا الامور المهمة وكذلك نعلم ان بعض الاجهزة المخابراتية في بعض الدول العربية ترسلكم لاشغال الناس في حوارات مبعدة اياهم عن دينهم الحقيقي
فهذا مخطط قديم منذ زمن نبيكم الدجال عندما انشأه ولي امركم الانجليز ليدخل في الحوارات والمناظرات ليشغل المسلمين عن الجهاد في سبيل الله ايام ولي امر نبيكم مرزا الدجال
ولكن وجب على من عنده علم ان لا يهملكم حتى لا توقعوا الناس في براثن الكفر بسبب جهل الناس بدينكم
لذا كلما نوقش قاديانيا وشعر بالهزيمة بدأ بالتمهيد للفرار كما فر اسيادك من قبل فهذا درس تتعلمونه منهم وكيف تهرب وتحفظ ماء وجهك ويكون هروبا مشرفا






وحيث إنك تقريبا لا تعرف كيف توجه الاسئلة فإنك تكتب أسئلة وخلاص معتقد أنك تفحم الاخرين !!


نحن نستفصل منك والاستفصال يجب ان يكون بتأصيل الامور الاساسية التي بعدها يعتمد النقاش عليها ايها الفهيم






=محب الحق= ومع ذلك كنت اكمل معك الحوار بالرغم من سوء فهمك وعدم تقديم شيء ، إلا أننى تفاجأت بقول تشرح فيه إبليس وهو ..
الخزيمة : بالعنوان التالى - ابليس -
لان المعهود والمالوف من خطاب الله تعالى انه اذا اطلقت لفظة ابليس انما يراد بها ذاك المخلوق الذي تكبر على امر الله ولا يعقل ايها القادياني ان نوجة لفظة ابليس في القران الى البشر او الصفة لانه لا يمكن ان تكون صفة مجردة بل يجب ان تقيد بذات .
= محب الحق =
أنظر قولك وعقيدتك التى كان لا بد من تركها والبعد عنها ، تقول (ذاك المخلوق الذى تكبر على الله) والعياذ بالله ، ولم اعلق على ما كتبت أنت ، حيث اننى اعلم يقينا أن هذا القول عن غير قصد بل مجرد خطأ فى التعبير ، مما دفعنى أن أوضح لك أن هذه الصورة مرفوضة تماما لكل إنسان يعرف الله ويقدره حق قدره


عقيدة اهل السنة والجماعة وعقيدة اهل الاسلام هي ان ابليس هو مخلوق من نار وانه عصى الله وابى السجود لادم عليه السلام وانه منظر الى يوم البعث وان لفظ ابليس اذ اطلق فان لذهن ينصرف اليه لالالالالالالالالالالالالالالالالالا الى غيره

ثم تقول تعليقا على كلامي



أنظر قولك وعقيدتك التى كان لا بد من تركها والبعد عنها ، تقول (ذاك المخلوق الذى تكبر على الله) والعياذ بالله

فماذا تعني كلمة العياذ بالله بعد القول من ان ابليس تكبر على الله وعصى امره فاشم في هذه الكلمة رائحة دخن





فلهذا سألتك أسئلتى التى تنكر كون الله كان يخاطب مخلوق (شخصية واحدة) ووقف هذا المخلوق أمام الله

اذا كنت تنكر ان الله تعالى قد خاطب ابليس – شخصية واحدة - اذن فمن خاطب ؟
ولو عدنا للايات الكثيرة فانها تخبرنا بصريح الدلالة ان الله امر الملائكة ان يسجدوا لادم عليه السلام وكان من بين الملائكة ذات وشخص يقال له ابليس على زعمك انه بشر او اسم صفاتي او صفة لانسان - لم يطع امر الله ثم طلب ابليس النظرة الى يوم البعث فانظره الله تعالى

فقال تعالى :
قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (15) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (17) قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَدْحُورًا لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ (18)

هنا في هذه الايات الم يخاطب الله تعالى شخصية واحدة هي ابليس ام انه خاطب مجموعة من البشر يتصفون بصفات سيئة يقال لها ابليس فهل هذا الكلام يعقل فمن الذي طلب النظرة الى يوم البعث اذن
وفي الحديث عن علي رضي الله عنه : في قوله تعالى : { ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن و الإنس نجعلهما تحت أقدامنا } قال : إبليس و ابن آدم الذي قتل أخاه والحديث صحيح عند الحلكم ووافقه الذهبي

فهل ابليس هنا شخص واحد ام عدة شخصيات فان كان عدة شخصيات فلماذا لم يدخل ابن ادم في هذه الشخصيات ولكن هنا جاء الحديث ليبين لنا ان ابليس مختلف عن ادم مع العلم انه يوجد من بني ادم من يتصف ببعض صفات ابليس ولكن لا يقال انه ابليس
اسألك : من هو ابليس هنا في هذه الاية هل هو شخص واحد ام عدة شخصيات فعلى من ينطبق هذا الحديث فهل ينطبق على الكثير من البشر الذين ينكرون داعي الله ام انه على شخص واحد وهو العلم الذي عرف انه لم يسجد لادم عليه السلام ؟؟؟؟؟؟
ان عرش ابليس على الماء كما جاء في الحديث الصحيح ويرسل جنوده
إن عرش إبليس على البحر، فيبعث سراياه، فيفتنون الناس، فأعظمهم
عنده أعظمهم فتنة".
والحديث صحيح رواه مسلم
فنحن نعتقد ان ابلبس ما زال حيا لانه طلب الانظار الى يوم البعث فانظره الله تعالى

وفي الحديث عن انس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لما صور الله تعالى آدم في الجنة تركه ما شاء الله أن يتركه فجعل إبليس يطيف به ينظر إليه فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك " والحديث صحيح

فهنا اطلق لفظ ابليس فانه لا يصار الا الى ابليس الذي عصى الله واخرج من الجنة

فسؤالي لك الان

ورد في الحديث ان ابليس كان يطيف بادم ثم ورد في الحديث الاخر ان عرش ابليس على الماء
فهل هما نفش الشخص وذات العلم ام انهما مختلفان

فان قلت مختلفان فاطالبك بالدليل على الفرق بينهما

ثم اطالبك بالدليل على مكان ابليس الذي كان يطيف بادم فاين هو ؟؟؟؟؟؟؟

وبهذا تنسف عقيدتكم في قولكم انه لم يخاطب شخصا اسمه ابليس بل خاطب شيئا اخرا وهذا الذي يجب ان تاتي لنا بالادلة عليه من ان الله لم يخاطب ابليس فالقران يخبرنا بالصريح انه خاطب ابليس – شخصية واحدة – وانت تنكر هذا والاحاديث تثبت هذا وانت تنكر هذا

وكل قولك هو عبارة عن تفسير عقلي لا دليل عليه لا من كتاب ولا من سنة وانت لغاية الان لم تاتي ولا بجزء من دليل عللى اثبات ما تقول





وهو القدير يجادله ويحاججه تعالى الله عن هذا . فهذا دفعنى أن أقول لك هل إبليس يعلم الغيب بأنه قادرا على بنى أدم ، ويعلم أيضا إنه غير قادر على عباده الصالحين ؟ هل له زوجة ولم تسجد معه ؟ ولسوء فهمك أيضا تجيب على هذا بالحديث الضعيف


انت غشاش تريد ان تغش الناس وتخدع الناس بقولك انني احتج عليك بالحديث الضعيف
اقول لك خسأت ايها القاديايني فانا لا احتج عليك بالحديث الضعيف لانك تجهل معاني الكلام ولو كنت اود الاحتجاج عليك بالحديث الضعيف لما قلت انا انه الحديث ضعيف ولو عدت واعطيت نفسك فرصة للقراءة والفهم والتمعن لتبين لك انك تكذب على لساني ايها المفتري فانا لم احتج بالحديث الضعيف وهل كل من ساق الحديث الضعيف يكون قد استشهد به واحتج به ؟
فعد وارجع لكلامي وافهمه





!! والغرض من السؤال هو أن القرآن لا يذكر أن زوجته إبليس لم تسجد معه فأين كانت !! وهل امتنعت عن السجود ! فما كان له زوجة حينها ! ولا ذرية !! وسالتك عن ذريته للغرض نفسه هل ذريته التى لم تكن موجودة حين إذن ، يستحقوا العذاب وهم خلقوا معاونين له فى إضلال الناس حسب طلبه ! فهل يحاسبون على ما خلقوا من أجله ؟ وإن قلت منهم الكافر ومنهم المسلم ! فالكافر يكون خلق لهذا الأمر ! وأما المسلم منهم يكون مخالف لما وعد به الله إبليس إذا كان مخلوق وقف يحاجج الله عز وجل وطلب أن يمهله الى يوم يبعثون ؟ ففما يحذن جدا أن يصدق إبليس هذا ويفتن الناس إلا عباد الله الصالحين ، ويخلف الله وعده معه ويخلق له أبناء يضلوا ابن أدم ثم يلقى بهم فى النار ، بل منهم من يؤمن أيضا ، هل هذه عقيدة سليمة ! ما قدمت شيء يا خزيمة إنك غير مؤهل للحوار !!!
كانت هذه الاسئلة لما قلت عبارة مثل هذه (ذاك المخلوق الذى تكبر على الله) ...

أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

نحن ندور مع القران حيث دار وندور مع السنة حيث دارت فما قاله القران قلناه وما سكت عنه سكتنا عنه وما قالته السنة الصحيحة قلناه وما توقفت عن القول به توقفنا عنه
حتى لا يتخبط بنا ابليس كما تخبط بكم وتخبط بدينكم وتحسبون انكم على هدى

الخزيمة
06-04-2011, 08:10 PM
القاادياني
تفكر بعقلك قليلا

انت تقول انه يوجد في كل زمان ابليس ينكر داعي الله

طيب

في عهد ادم عليه السلام كان هناك بشرا يطلق عليه ابليس وهذا البشر لا يعقل الا ان يكون ذاتا وشخصا

ثم توالت الايام وذهبت ثم تلا ادم عليه السلام امم فماتوا ثم تلاهم امم فماتوا حتى مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم

ففي زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر لنا عدة احاديث منها :
إن عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ليجعله في وجهي فقلت : أعوذ بالله منك ثلاث مرات ثم قلت : ألعنك بلعنة الله التامة فلم يستأخر ثلاث مرات ثم أردت أن آخذه و الله لولا دعوة أخينا سليمان لأصبح موثقا يلعب به ولدان أهل المدينة . والحديث صحيح

اذن هناك ابليس في عهد ادم وابليس في عهد محمد بن عبد الله عليه السلام

فهل هما نفس الشخص البشري ام انهما مختلفان

فان اختلفا فاين هو ابليس عهد ادم عليه السلام
فهل مات ام ما زال حيا ؟

الخزيمة
06-04-2011, 08:43 PM
بعض تخبطات القادياني وتمعنوا بالخلط والتناقض
قال


وثبت بذلك أن أمر الله هذا لا يكون خاصاً بالملائكة وحدهم ، بل يشمل أهل الأرض أيضا ، والى هذا الأمر الإلهى نفسه تشير هذه الآية ، حيث يخبرنا الله تعالى أن الجميع أطاعوا أمر الله وأخذوا فى تأييد آدم إلا إبليس


قال ان الجميع وكلمة الجميع تفيد الشمول والعموم وقد بين لنا ان الامر يشمل جميع اهل الارض وجميع اهل السماء فكلهم اطاعوا الا ابليس وكلهم وجميعهم ايدا ادم الالالالالالالالالالا ابليس

وانرظوا الى هذا التناقض في اقل من سطرين فقال



فهل إبليس كان مخلوق وحيد ؟؟ أقول لا !!
فما دليلى ..
1- (... لَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) (البقرة:34)
صيغة الجمع فى قول الله "كان من الكافرين" ، فأين هؤلاء الكافرين !! مع أن الله يقول أبى واستكبر فى حالة المفرد !! فمن هم الكافرين حينئذ !

ثم قال


إذا كان يوجد كافرين حين لم يسجد إبليس


وهنا في هذه المشاركة قال انه يوجد كافرين وهناك قال كلهم اطاعوا
فكيف نجمع القول بين كلهم اطاعوا الا ابليس وبين القول يوجد كافرين
فاي تناقض هذا وتخبط
فكل من يتابع معك سيقر بانك متخبط ومضطرب



وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ) (لأعراف:11) أنظر إلى الترتيب هنا فى الآية الأول خلقناكم ،، فى الأخير قلنا للملائكة اسجدوا فسجدوا إلا إبليس .. فالآية توضح أن البشر كانوا موجودين وفى صورتهم التى خلقها الله عليها حين طلب السجود لآدم .

اين كانوا وفي اي مكان كانوا واذكر دليلك وبعدها سنذكر ادلتنا على هذا

حد لنا قولك هل الجميع اطاعوا الا ابليس ام انه يوجد قوم كافرون

هذا رد على مشاركتك منبها لك اننا لن نخرج عن اصل الموضوع

الخزيمة
06-04-2011, 09:20 PM
القرآن هدى لمن جعله الله لهم هدى وبكلامه عز وجل في كتابه الذي نؤمن به فحين يقول ربنا عز وجل :
" وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ "
ليس علينا ان تلبسنا بثوب الاسلام الا أن نقول آمننا وأيقنا بقول ربنا عز وجل
وحين يقول ربنا عز وجل في كتابه الكريم :
" وخلق الجانّ من مارج من نار "
" قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ "
نعلم علم اليقين ونؤمن حق الايمان أن هؤلاء قوم مخلوقين من غير مادتنا ومأمورين بما أُمرنا به من اسلام واستسلام لله تعالى عز وجل
وحينما يقول ربنا عز وجل في كتابه العزيز الذي لايأتيه الباطل :
" قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْءانًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا "
وكان ذلك في وقت البعثة والدعوة وجاء هنا التخصيص بهؤلاء القوم باسمهم وصفتهم وأحداث دعوتهم في سورة كاملة أسماها عز وجل باسمهم فلايسعنا الا أن نقول آمنا بالله وماجاء من عنده من الغيب الذي لانعلمه , ان كنا مسلمين !
وحين يذكر الحق عز وجل في كتابه :
" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ "
" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا "
" وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ "
" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً "
" قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ "
نعلم ونوقن ونقر جازمين أن ابليس هذا مخلوق على الصفة التي ذكرها ربنا عز وجل وبالمهمة والوظيفة المشروحة في كتاب ربنا ولايلتفت من في قلبه جذوة أو مسكة من ايمان واسلام لتخريفات أتباع يلاش المُخرجة من الملـــــــــــة !!
ومن عقيدتهم بعد قول الله عز وجل وبيانـــــــــــــــــه كما قال القادياني هنــــــــــــــا :



فلايسعنا الا أن نكبر على ادعائهم الاسلام أربعــــــــــــــاً !!!

وحين يظهر التخصيص والتعيين والتمييز جلياً في آيـــــــــة كهذه :
" قال تعالى " وأنه كان رجال من الأنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقاً "

فماعلى كل من يحمل صفة الاسلام الا أن يحثو في وجوهكم التراب يا أتباع الدجال بقولكم المُخرج من الملـــــــة المُكذب لصريح نصوص كلام ربنا عز وجل وصحيح السنة لمن لاينطق عن الهوى , ولقول نبيكم الذي تتبعون وبأدلته المُوثقة أعلاه ..

كالعادة الخوار القادياني دوماً لانخرج منه بشيئ مراوغــــــــــــــــة تشتيت كذب وتدليس في النصوص بتأويلها وتحوير واضح معانيها في النهايـــــــــــــــــة هذا هو الفكر القادياني ..
فهل بعد ذلك يُقال عليهم مُسلمين ..؟؟؟!!

تحياتي للموحدين

نعم اختي المسلمة لاجل هذا الكلام سألته هل الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر والحقيقة ام على الباطن فقال انه يحمل على الظاهر
وعند التوكيد على كلامه نجد ان كلامه لا يحمل على الظاهر ولا على الحقيقة

وعندها ارجوا منك عدم الغضب ايها القادياني
فعندما اقول انت كلب وحمار
فماذا ستفهم من هذه الكلمة

فكل من يقال له انت كلب وحمار فانه سيغضب ويشيط وانت منهم
لماذا تغضب ان قلت لك حمار وكلب
سبب الغضب انك تعرف انه يشبهك بالحمار والكلب وانت لا ترضى
هذا عند العقال النظار
اما عندكم كقايدانية يجب ان لا تغضبوا لانني لا اقصد ان اجرحكم بل اردت ان اقول في كلام باطني انك تشبه الكلب من حيث قوة صداقتك وشدة بدنك كونك حمار فهل تقبل هذا المنطق

فعندما يقال الطير فانه لا يقصد به الا الظائر المعروف عند جميع الخلق - الا القاديانية - فالطير عندهم بشر والحمار بشر والكلب بشر لذا تم خاطبهم بكلب وحمار كونهم بشرا
فهل تقبل بهذا المنطق

وعندما يقال نمل فانه لا ينصرف الذهن الا الى النمل المعهود والمعروف عند الناس
والاصل في الكلام انه يحمل على الحقيقة وليس على التفسير ويحمل على الظاهر لا على الباطن

فانت ايها القادياني لم تتلزم بالشروط المتفق عليها من ايراد الادلة منم كتاب وسنة واقوال صحابة ثم لغة العرب

فهل العرب يعرفون ان الطائر هو بشر
وهل يعرف العرب ان النمل بشر

الا اذا جاء دليل الصرف

افهم القواعد التي تبين لك وتخرجك من الاحراج

الخزيمة
06-07-2011, 07:36 PM
لقد كتبت للزميل خزيمة ولم يقدم لى ما يناقض ما أقدمه له بالحجة ، ولم يقابل الحجة بالحجة ، ويأخذ أول العبارات متناسيا أخرها كجملة ، ووضحت له كثيرا ، لكنه غير قادر على أن يأتى بشيء ،


انت الان لقد تقدمت في الحوار قليلا ولكن تقدم لم ياتي بخاطر طيب منك بل بالاجبار والاحراج وعلى مضض مضى على الاسئلة زمن فلم تجب ولكنك الان اجبت رغم انك تريد التهرب والهروب لئلا تنفضح ويضحك عليك البشر
ثم ان كنت تشعر باني اخذ اول الجملة وانسى اخرها وتشعر بانني لم افهم من كلامك شيء فان كلامي رد على كلامك المبعثر عبارتك المتخبطة فقطعا ستشعر باني كلامي غير موزون ولو عدت لكلام ثم فكرت بكلامي لوجدت ان كلامك غير موزون




فلماذا تلزمنى أنا دون أن تلزمه بالرد على أسئلتى من قبل ، وقد سألته كثيرا بين السطور ولم يقدم شيء ، وأقصى ما قدمه هو قوله " قتلناه بحثا " ، لهذا أقول لكم " ما لكم كيف تحكمون ؟! "



ايها القادياني انت تريد الافلات والهروب الى مواضيع جانبية حتى لا يفهم الناس كلامك لان الكلام لما يكون من كل قطر اغنية تضيع فكرة الموضوع الاصلي ايها العبقري فانا متأكد انه لو الاجابة على اسئلتك لانشغلت بها تاركا موضوعنا الاساسي وهذا بالطبع ليس في مصلحتك




1 - انقل لنا كلام غلام احمد قادياني عن ابليس وماذا يعتقد في ابليس فهل يقول الغلام ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله ووثق لنا القول حتى نراجعه ؟؟
= محب الحق =
هذا السؤال إن دل فإنما يدل على ما يؤكد رأى فى المحاور خزيمة حيث أنه يطلب التوثيق بمن لا يؤمن به !!! وكان قد سبق من قوانينكم بحذف ما قدمته لكم من أقوال الإمام فى شريط أخر بحجة أنكم لا تؤمنون به وقلتم ليس المكان للدعوة !! ، فهل تغير لديكم هذا القانون !!!
الغريب بدل أن تقدموا الحجة بالحجة ، تسألون بتوثيق قولى !! هل تؤمنون ألان بما جاء به الإمام عليه السلام ، هل توثقون بما جاء به ، يا سبحان الله ! وحين نأتيكم بما عنده تقولون " نحن لا نؤمن به ثم تحذفوا قولى " الآن وقد ظننتم أننى لم أجد رد تطالبونى بما لا تؤمنون به ، لكنى أحيلكم إلى موقعنا ووضعته منفصلا حتى لا اتعبكم فى حذفه


ايها العبقري يظهر انك لا تفهم مرامي الكلام
لانك لو استطعت ان تاتي لنا بكلام نبيك الدجال لفعلت لاننا نريد ان نقول لك حتى انت لست على منهج نبيك ولكننا نريد الزامك بالحجة لانك تخالفه لان نبيك يثبت الجن وان لهم القدرة على التشكل وهذا انت تنفيه كما تقدم في كلامك مع الاخت المسلمة

سؤال مهم
هل ابليس يتشكل من شكل الى اخر
وهل ابليس يرى ام لا


ولا يعني اننا ان طالبناك بما يؤمن به دجالك ان نؤمن به نحن





2 - هل الاصل في الكلام ان يحمل على الحقيقة ام على المجاز وهل الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر ام على الباطن ؟؟؟
= محب الحق =
لا غرابه أن مثلك يسأل هذا السؤال ، لكن الغيب جدا أن يوضع من المشرف !!
الأصل فى الكلام أن يؤخذ على الحقيقة . فحديثى معك وحديثك مع يؤخذ على الظاهر ويترك البواطن لله ، أما آيات الله تأخذ على ظاهرها وعلى ما بها من بطون .



اذت الكلام يحمل على الظاهر وليس على الباطن اما ايات الله فانها تحمل على الظاهر وما فيها من بواطن فاقول من الذي يحملها على البواطن انا ام انت عقلي ام عقلك ضع لي الضابط الذي يصرف الايات عن ظاهرها واتمنى ان تثبت على ضوابطك التي تضعها بقلمك لانها ستنهار من اول جولة باذن الله
او ضع لنا دليل صرف الاية عن ظاهرها الى غيره او دليل حمل الاية على غير حقيقتها ايها الفطن





3 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم والذي خاطبه الله تعالى وأمره بالسجود هل هو حي أم انه مات ؟؟
= محب الحق =
كنت أفضل أن لا أجيب هذه الأسئلة !! هذا السؤال الغير منطقى بالمرة إذا كنت تتدبر ما أكتبه لك ولو بالقراءة السطحية الساذجة لعرفت أن الرد بنفسك ، حيث إنك أجابة على نفسك مسبقا فى قولك " هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم " فهل البشر ماتوا أمامك أم أحياء !!



البشر لم يموتوا جميعا فمنهم من مات ومنهم من بقي حيا ومنهم من سيحيا عندما يخرجون من ظهور ابائهم ومنهم من سيمتوت ولن يرى الحياة لاحظ تخبطك ايها القادياني انا سألتك عن ابليس الذي امره الله بالسجود ولاحظ انت بماذا اجبتني فهل البشر ماتوا امامك ام احياء انا سألتك عن ابليس شخص واحد انكر داعي الله في زمن ادم وانت اجبتني بان البشر لم يموتوا فهل يعني ان هولاء البشر الذين هم احياء هم ابليس ؟؟

عجبا والله ترى



بالطبع إبليس البشرى سيبقى مادامت الحياة بها من يؤمنون بالله من الناس فسيبقى من الناس من يبلس



ابليس عهد ادم عليه السلام اين ذهب واين هو
انا اسألك عن ابليس الذي خاطبه الله وامره بالسجود في زمن ادم عندما قال انا خير منه وقال لاقعدن لهم وقال انظرني
فهل هذا الذي ورد في القران شخص واحد ام عدة اشخاص ام انه فقط اسم صفاتي مجرد




4 - هذا المخلوق - ابليس - البشري كما تزعم من ماذا خلق ؟؟
= محب الحق =
( الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْأِنْسَانِ مِنْ طِينٍ) (السجدة:7)
(وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً) (الفرقان:54)
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ ... مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ) (الحج:5)



اذن ابليس عبارة عن انسان خلق من طين
وان له نسبا وصهرا
وانه خلق من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة

الخزيمة
06-07-2011, 07:44 PM
ما قبل الخلاصة :

ايها القادياني لقد وصلنا معك الى نتيجة واضحة في بعض الامور وهي
1 – ان ابليس عبارة عن بشر ينكر داعي الله
2 – انه مخلوق من طين وتراب وليس من نار وان له نسبا وصهرا وانه من نطفة الى اخر مراحل الخلق
3 ان الاصل في الكلام ان يحمل على الظاهر وعلى الحقيقة
4 – ان ايات الله تحمل على الظاهر وتحمل على البواطن
5 – ان ابليس لا يدل على شخص واحد ولا يدل على علم وذات واحدة

هذه خلاصة بعض كلامك

واما خلاصة كلامنا كاهل السنة والجماعة
ان ابليس هو المخلوق الذي خلقه الله من نار كجنس مختلف عن جنس الملائكة الذين خلقوا من نور ومختلف عن جنس البشر الذين خلقوا من طين وتراب وكان مع الملائكة وهو ليس منهم فامره الله بالسجود مع الملائكة فلم يسجد وعصى الله وطرد من الجنة وقد طلب من الله ان ينظره الى يوم البعث والانظار هو التاخير وانني اعتقد بان ابليس ابا للجن من خلال الادلة الشرعية - وهذه المسألة فيها خلاف بين اهل السنة - وهذا الخلاف لا يخصك القاديانية لانهم خارج دائرة الاسلام وان ابليس شخص واحد بعينه لم يمت لغاية الان منذ عهد ادم عليه السلام وانه الان حي بل وله اشياء كثيرة وردت بها الادلة من الكتاب والسنة لم اذكرها وعليه فقد تبين ابليس عندي وعندك ايها القادياني غير بعض الامور التي لم تجب عليها لغاية الان


وقد سالتني انت عدة اسئلة فاجبت على بعضها واخرت البعض حتى لا نشتت الموضوع ونخرج عن دائرة ابليس الى غيره ولكن بقيت بعض الامور لم تجب عليها

منها :
1 – ابليس عهد ادم عليه السلام هل هو شخص وعلم وذات ام انه عدة شخصيات ام انه اسم صفاتي ؟ فانت قلت في معرض كلامك ان ابليس ليس شخصا واحدا وان لم يكن شخصا واحدا بعينه فمن الذي عصى الله ومن الذي قال انا خير منه وقال لاقعدن لهم وقال ربي انظرني .
فهل هو شخص واحد ام عدة شخصيات ام انه مجرد اسم صفاتي ووصفي ؟

2 - وهل هو حي ام ميت ؟

3 – واين مكانه

4 – وهل يتشكل لشكل اخر ويتمثل ؟

5 – وهل يرى ؟

6 – لم تنقل لنا قول نبيك الدجال ميرزا غلام ماذا يقول عن ابليس فهل وافقتم قوله ام انكم خالفتموه ؟

7 - نريد منك الان بعدما وضحت بعض الامور ان تلتزم بما تم الاتفاق عليه الا وهو التحكيم فيما بيننا للكتاب والسنة واقوال الصحابة واللغة وعلى هذا الشرط

ما اطلبه منك ان تضع لنا دليل الكتاب والسنة واقوال الصحابة على ما يلي
1 الدليل الشرعي على ان ابليس بشر
2 - الدليل على ان ابليس مخلوق من التراب والطين
3 - الدليل على ان ابليس لا يدل على شخص واحد
4 - الدليل على صرف الكلام عن اصله وعن ظاهره

اكتب ادلة الكتاب والسنة واقوال الصحابة

ولا تكتب تفسيرك وتاويلك اكتب بكل وضوح ولا تهرب وان كنت تملك الحجة فضعها هنا

لا نقبل بغير الكتاب او السنة او اقوال الصحابة

اطلب من القادياني ان يجيب عن هذه الاسئلة حتى نتقدم في الحوار عدة خطوات

الخزيمة
06-09-2011, 04:18 PM
هذه مشاركة معترضة لرد بعض مزاعم القادياني وليس فتحا لباب الحوار في مسألة متشعبة ولكن لبيان جهله وانه عبارة عن بوق ناعق لا غير





ونعود إلى الآية القرآنية السابقة ، ماذا تقول (وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون) أقول لك لفظ "من" يأتى للعاقل فهل الطير عاقل !
وكلمة "يوزعون" جمع للعقلاء بواو الجماعة فهل الطير عقلاء !

هنا في هذا المقطع قال ان لفظ من ياتي للعقلاء

والذي يظهر انه هذا القادياني لم يفرق بين من مفتوحة الميم وبين من مكسورة الميم
فمن المكسورة وهي حرف جر ولهها معاني عدة يصل الى 15 معنا
ومن وهي مفتوحة الميم بمنى الذي او الاسم الموصول

فما كان من هذا المحاور الا ان خلط الحابل بالنابل لانه قال من مفتوحة الميم ولكن من في الاية ليست مفتوحة الميم بل هي مكسورة ووقع في بهتان عظيم اذ انه بدل حركات الميم واعطى معنى لم يوجد في اللغة عندما قال ان من اي مكسورة الميم تستعمل للعاقل وهذا تخبط اخر يضاف اليه

فنقول له
شكل لنا حرف الميم
فان قلت مكسور فانه سيكون حرف جر وله عدة معاني منها ما هو للتبعيض او ابتداء او او
وان قلت من هي مفتوحة الميم قلنا لك نعم هذه تستعمل للعاقل وقد تستعمل لغير العاقل ولكنها في الاية ليست مفتوحة فتنبهوا لخداع القادياني من ان يلبس عليكم

اظن المعلومة قد وصلت في التفريق بين المعينين من ومن بالفتح والكسر


واما الشبهة الثانية فهي قوله فهم يوزعون وهي تستعمل للعاقل
اقول لما كان سليمان عليه السلام يعقل كلام الطير والطير يفهم كلام سليمان عليه السلام ناسب ان يقال يوزعون لان الطير شبه بدلالة الاقتران مع الانس والجن والذين هم من العقال فناسب ان يقترن ذكره بهم
وسليمان عليه السلام يفهم لغة الطير فلما نحرف المعنى الوواضح





(وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ) (النمل:16) هل كان لداود عليه السلام جند من الجن ! هل قال بها القرآن أو الرسول ؟ لا أعرف هذه المعلومة ولم تمر عليا !! ، ولكن نجد الآية السابقة تقول "وقال يا أيّها الناس" فلا تخاطب جن ولا طير ، وتليها الآية (وَحُشِرَ لِسْلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْس وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ) وبالتالى يكون الجن والإنس والطير هم المخاطبين بقوله يا أيها الناس ، وأعتقد قولك أصل الأغلبية كانت هو الناس وليس الجن ولا الطير ، فهل تظن أن نبي الله سليمان بقوله "علمنا منطق الطير" إنه عرف صوصوة العصافير مثلا ويخاطبها بلغتها !!
أخى الكريم إذا سلمت بأن الله جعل سليمان يعرف لغة الطير ، فهل علما الله الطير لغة الناس ، فتفهم قولهم ثم تقدم إلى سليمان علما ولا يقدر الجن ولا الإنس على هذا ، فيا أخى الكريم أقول لك كان سليمان عليه السلام من الناس وجنوده من الناس ، فلفظ الجن يعنى الجند المهرة من الناس ، ولفظ الطير يقصد به الحكماء من الناس ، ويكون المراد من قوله تعالى (يا أيها الناس عُلمنا منطق الطير) أنه قد عُلّم اللغة التى يُعلمها الذين يطيرون فى سماء الروحانية عالياً ، إى أنه قد أعطى المعارف والحقائق التى تُعطى للأنبياء . وتدحض هذه الآية ما قاله اليهود والنصارى عن سليمان عليه السلام ، لأنهم لا يعتبرون سليمان عليه السلام نبياً ، وإنما يعدونه ملكا دنيويا فقط ، وإنه عليه السلام حكيما فاق كل حكماء عصره ، بل يتهم الكتاب المقدس سليمان عليه السلام بما يلى ،،


قال : هل لسليمان حنود من الجن ؟
نقول نعم
والنص واضح
وحشر لسليمان جنوده من الجن والانس والطير فكلهم جند تحت امرة سليمان عليه السلام
وقال : المعلومة لم تمر علي
نعم تعلمها جيدا لان الله قال جنوده


وقال : نجد الاية السابقة تخاطب الانس ايها الناس

ايها الجاهل :
ان سليمان عليه السلام يخاطب الانس ويقول لهم ايها الناس انني اعلم لغة الطير ولغة الجن وانتم لا تعلمونها لان الله جعلني نبيا واعطاني ملك الدنيا وقد ميزني وشرفني بانني اكلم الطير
هذا هو المعنى

ولو عدنا لكلامك على اعتبار ان الطير بشر
فيكون معنى هذه الاية ان الله علمني منطق الطير - البشر - اي انني اعلم منطق البشر فانا افهمهم وهم يفهوني
فكلنا يعلم منطق البشر والبشر يعلم منطقنا وما هي الفائدة التي سيجنيها سليمان عليه السلام عندما يقول ايها الناس انتبهوا ترى انني افهم كلامكم
اسالك بالله يا القادياني هل هذا يعقل ؟
سليمان يفهم كلام البشر
الحمد لله معجزة كبيرة جدا سسنطير بها الى كل ارجاء الارض ايها الناس ان نبي الله سليمان عليه السلام يفهم كلام البشر

ايها الناس انشروها وتكلموا بها سليمان عليه السلام يفهم كلام والبشر يفهمون كلامه

الله اكبر فتحت خيبر
الحمد لله رب العالمين
سليمان عليه السلام يفهم كلام البشر
يا الله ما اروعها من ساعة
انها لساعة رائعة ان تعرفنا على قادياني يخبرنا فيها ان سليمان يفهم كلام البشر
يا فرحتنا يا سعادتنا لقد تعلمنا علما لم نكن نعلمه من قبل
سليمان عليه السلام يفهم كلام البشر

اقول للقادياني استحي على نفسك يا رجل ايش شهذا الكلام البايخ
هذا كلام مسخرة اخجل على نفسك من هذا الكلام






ما الفائدة التى تعود علينا إذا تعلم سليمان كلام العصافير أو لم يتعلم ، هل تعتقد أن هناك غاية من هذا التعليم ، هل لدى الطيور التى تطير عليما تقدمه الى بنى البشر ، أيعقل أن الطير يفهم كلام الناس ويَعقل ، أيها الزميل ما كان سليمان إلا بشر وما قاد إلا بشر .



ان القادايني ينكر ان سليمان عليه السلام قد كلم الطير لان الامر ليس منطقيا ولا يقبله العقل

اقول تفضل واقرأ بس لا تستغرب

ونحن نؤمن بما جاء به نبي الله عليه السلام

واليك بعض ما يدخل في عقولكم ايها المخابيل



عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بينا رجل يسوق بقرة إذ أعيي فركبها فقالت : إنا لم نخلق لهذا إنما خلقنا لحراثة الأرض . فقال الناس : سبحان الله بقرة تكلم " . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فإني أومن بهذا أنا وأبو بكر وعمر " . وما هما ثم وقال : " بينما رجل في غنم له إذ عدا الذئب فذهب على شاة منها فأخذها فأدركها صاحبها فاستنقذها فقال له الذئب : فمن لها يوم السبع يوم لا راعي لها غيري ؟ فقال الناس : سبحان الله ذئب يتكلم ؟ " . قال : أومن به أنا وأبو بكر وعمر " وما هما ثم . متفق عليه



فقال الناس بحالة ذهول واستغراب مسبحين لله بقرة تتكلم والاغرب ان الناس فهموا كلام البقرة ثم تذكر هذه الحادثة للنبي عليه السلام فيقرها ثم يشهد لابي بكر وعمر انهما يؤمنان بهذا
فهل تعرف ايها القادياني لماذا قال رسول الله ان ابا بكر وعمر يؤمنان بهذا لانهما لم يكونا في وقت قول هذا الحديث لان الحديث الاخر صرح بانهما لم يكونا عند رسول الله وقت قوله هذا الحديث وهذه منقبة لابي بكر وعمر رضي الله عنهما بيقينهما على قول رسول الله حتى وان لم يكونا في مجلس الحديث ونحن نؤمن بهذا ككما امن به رسول الله صلى الله عليه وسلم وكما امن به الصحابة كما هو لا نحرف ولا نخرج النص عن ظاهره الى معنى غير معروف عند اهل اللسان العربي
الخلاصة ان البقرة تكلمت وسمعها الناس واستغربوا ونحن نؤمن بان الاصل في لغة التفاهم بين الحيوانات اننا لا نفهمها ولكن ان جاء النص النبوي يخبرنا بكلام الحيوان فاننا نؤمن به
فهل البقرة انس يا صاحب اللسان الهندي




وفي حديث اخر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس و يكلم الرجل عذبة سوطه و شراك نعله و يخبره فخذه بما حدث أهله بعده " . رواه الترمذي والحديث صحيح


نؤمن بان السباع ستتكلم مع الانس وان الرجل يكلم عذبة سوطه وشراك نعله ومعنى الكلام مفهوم
ولو نظرنا الى بعض الاجهزة الشرطية لوجدنا وعرفنا انه يوجد لغة تفاهم بين بعض الشرطة وبين بعض الكلاب وكذلك اصحاب السيرك فانهم لهم لغة تفاهم بينهم وبين بعض الاسود والنمور او الفيلة او الدببة وكذلك بعض الدلافين اقول لغة تفاهم وليس كلام وان كان بعض النحاة يعتبر الاشارة كلام ولكن ليس على الحقيقة
فهل عذبة السوط امرأة وشراك النعل رجل يا صاحب اللسان الهندي





وفي الحديث الاخر :
عن أبي سعيد الخدري قال :" عدا الذئب على شاة ، فأخذها ، فطلبه الراعي ، فانتزعها منه ، فأقعى الذئب على ذنبه ، قال : ألا تتقي الله تنزع مني رزقا ساقه الله إلي ، فقال : يا عجبي ذئب مقع على ذنبه يكلمني كلام الإنس ! فقال الذئب ألا أخبرك بأعجب من ذلك ؟ محمد
صلى الله عليه وسلم بيثرب ، يخبر الناس بأنباء ما قد سبق ! قال : فأقبل الراعي يسوق غنمه حتى دخل المدينة ، فزواها إلى زاوية من زواياها ، ثم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنودي بالصلاة جامعة ، ثم خرج ، فقال للراعي : أخبرهم ، فأخبرهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صدق ، و الذي نفسي بيده " رواه احمد والترمذي والحديث صحيح


ذئب يتكلم كلام الانس نحن لا نستغرب هذا ما دام انه صدر من في رسول الله الصادق المصدوق فاذا كان الذئب يتكلم مع شخص ليس بنبي ولا برسول وتكلم معه كلام الانس فكيف نستغرب ان اذا تكلم الطير مع سليمان وقد فهم سليمان عليه السلام لغة الطير فهل هذا امر مستحيل والله انه ليس مستحيل لاننا سنكلم السباع والسباع ستكلمنا ان ادركنا وقت اشراط الساعة التي تحدث في الزمان المستقبل ان لم تركنا المنية
ثم ياتينا شخص عربي يتكلم بلسان هندي – ليس مسلم – ويفكر بطريقة هندي ليس مسلم – والا فالكل يعلم ان الهنود رجل وهم اهل همة واهل علم وفضل على الامة الاسلامية ولكن منهم الخونة – عائلة ميرزا غلام – باعوا دينهم وعرضهم لبريطانيا فلا نستغرب ان يظهر الفكر الدخيل وينكر السنة كما انكر القران .



وفي سنن أبي داود عن عبد الله بن جعفر قال أردفني رسول الله صلى الله عليه وسلم خلفه ذات يوم فأسر إلي حديثا لا أحدث به أحدا من الناس وكان أحب ما استتر به رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته هدفا أو حائش نخل قال فدخل حائطا لرجل من الأنصار فإذا جمل فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم حن وذرفت عيناه فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم فمسح ذفراه فسكت فقال من رب هذا الجمل لمن هذا الجمل فجاء فتى من الأنصار فقال لي يا رسول الله فقال أفلا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها فإنه شكا إلي أنك تجيعه وتدئبه .

جمل يشكوا صاحبه لرسول الله فهل الجمل بشرا ايها القادياني .


وفي الحديث : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب إلى جذع فلما اتخذ المنبر حن الجذع حتى أتاه فالتزمه فسكن " . أخرجه البخاري

جذع يحن فهل الجذع بشرا يا قاادياني وقد سمع الصحابة الحنين



عن علي رضي الله قال :كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم بمكة ، فخرجنا في بعض نواحيها ، فما استقبله جبل و لا شجر إلا و هو يقول : السلام عليك يا رسول الله رواه الترمذي وقال حديث حسن


وعن علي رضي الله عنه قال : خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم فجعل لا يمر على حجر ، و لا شجر إلا سلم عليه " اخرجه الطبراني في الاوسط


وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إني لأعرف حجرا بمكة كان يسلم علي قبل أن أبعث ، و إني لأعرفه الآن " . أخرجه مسلم



وعن يعلى بن مرة الثقفي قال ثلاثة أشياء رأيتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم بينا نحن نسير معه إذ مررنا ببعير يسنى عليه فلما رآه البعير جرجر فوضع جرانه فوقف عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال أين صاحب هذا البعير فجاءه فقال بعنيه فقال بل نهبه لك يا رسول الله وإنه لأهل بيت ما لهم معيشة غيره قال أما إذ ذكرت هذا من أمره فإنه شكا كثرة العمل وقلة العلف فأحسنوا إليه قال ثم سرنا فنزلنا منزلا فنام النبي صلى الله عليه وسلم فجاءت شجرة تشق الأرض حتى غشيته ثم رجعت إلى مكانها فلما استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرت له فقال هي شجرة استأذنت ربها عز وجل أن تسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذن لها قال ثم سرنا فمررنا بماء فأتته امرأة بابن لها به جنة فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم بمنخره فقال اخرج إني محمد رسول الله قال ثم سرنا فلما رجعنا من سفرنا مررنا بذلك الماء فسألها عن الصبي فقالت والذي بعثك بالحق ما رأينا منه ريبا بعدك . شرح السنة


اما في يوم القيامة فان السمع يشهد وان الارجل والايدي تتكلم

فهل هذا غريب معاشر القاديانية ان كنت تستغربون فنصيحتي لكم ان تعودوا الى الهاكم – بريطانية – وتطلبوا منه كيف تخرجون انفسكم من الاحراجات التي تواجه دين الانجليز

sob7an-allah
06-11-2011, 03:42 PM
بشم الله الرحم الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

أما الأخر خزيمة أقول له ، إن حوارنا عن الجن وإبليس لقد طال وقلت لك الكثير .
فأرنى ماذا أجبت أنت على الموضوع الرئيسى ، فأرنى ماذا قدمت من إجابة على السؤال الذى نحن فى صدده
ما معنى الجن ؟ من هم الجن ؟ ماذا استفاد بنى الانسان من الآيات التى عرضا الله فى كتابه ؟
من هو إبليس ؟ ومن هم جنده وذريته ؟ وفى أى مداخلة أظهرت أنت علمك النافع ؟
ما النفع الواقع على البشرية إذا لم أن إبليس عصى (أبى السجود) ؟

وأنى قولى بما نهى رسول الله قوله ورسالاته ... والسلام على منت أتبع الهدى .
وأخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين

sob7an-allah
06-12-2011, 01:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

(وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) (الحجر:27)
(وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ) (الرحمن:15)
فمتى علمتم الصواب فاتبعوا قول الله وهو العليم الخبير يقول (الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ) (الزمر:18)
فماذا إذا عرض المتحاوران آيتان وكلاهما تظنها ضد المحاور الأخر ، أقول لكم حتى هذه لم يغفل عنها كتاب الله ولم يترك الآيات لغيره من الفقهاء والعلماء وأبعده عن العوام ، فكل منا سوف يقف أمام ألله وحده ولا يصطحب معه عالم أو شيخ !! ، جعل القرآن للذكر ولكل الناس ، فكلما زاد علم الفرد يحاسب على ما تعلم ولكن لا يحاسب على علم عالم أخر ، وإن ترك العلم حاسبه اللله على أنه ترك آياته عز وجل ، فإذا جاءكم العلم فتبينوا كما أمركم رب العزة ، ولا تقولوا كما قال الذين من قبلكم هكذا وجدنا آباءنا وأحبارنا ، يقول تعالى (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) (آل عمران:7) .
وأقدم لكم آيتين من آيات الله وكيف أساء فهمهما نتيجة التمسك بالمفهوم التقليدى للجن ، وكيف ذهب الفهم السابق الى لا شيء !
فى قول الله آيات محكمات قال تعالى (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ) (الانبياء:30) ، وقال (فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمْ مَنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِنْ طِينٍ لازِبٍ) (الصافات:11) هذا الذي بينه كتاب الله ، لهذا نقوم بشرك أيتين فيما قدموه أعتراضا علينا !!
يقول تعالى
(وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) (الحجر:27) (وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ) (الرحمن:15)
الفهم التقليدى يقدم شرح الآية 27 أن الله خلق الجان قبل الإنسان ثم يحكى لنا غرائب القول التى لم يكن عليها دليل ظاهر وكل ما يحكون عنه يقولون هم بانفسهم ، أنها أشباح لا ترى !!
والفهم التقليدى فى شرح الآية 15 أن المخلوق الخرافى الذى لا نراه خلقه الله من نار !!
أخوانى الكرام هذا التفسير لا يصح بعد ما جاءكم من العلم ، وإليكم الشرح التالى ..
إن الآية (وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) تستحق لفظ آية بالفعل حيث إنها تقدم علما عظيما ، ولم ولن يكن معروفا الى الوقت القريب ، لقد ثبت العلم الحديث أن التراب مادة غير عضوية عندما أختلط بها الماء تكون طين وبالنار الشديدة جدا التى سماها الله فى كتابه العزيز نار السموم تكون الكائن الحى مثل البكتريا والذرة وغيرها الكثير ما نعلمه الآن وما لا نعلمه ، فبهذا يثبت القرآن أن الخلق الأول لكل شيء فى الدنيا خلق من الماء وأن خلق الكائنات الحية الدقيقة والخلايا من نار السموم وإنها بالفعل خلقت قبل الإنسان ، أيها الأعزاء لقد بين الله فى آيته أنه هو الذى يعلم كيف بدأ خل أشياء سترت عنكم ولم تروها ولهذا سماها جننا ، من قبل أن يخلق الإنسان ، وها نحن الآن بلا مراء ولا رياء نولا تدليس بل اسألوا أهل العلم ليجيبوكم ، لقد أعطانا الله آية من آيات ربنا تثبت كيف بدأ الله الخلق ، أفلا تعقلون !!
وفى الآية (وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ) وهذه أيضا فيها من البيان ما يقتل كل الأديان غير دين الإسلام ، وتظهر عظمة هذا الدين الذى جاء من رب عليم خبير حكيم ، حيث تثبت أن هناك خلق لا ترونه يكون كشعلة متوهجة من النار وكأنها تقول بجلا أن هذا الجان يتوهج ذاتيا بوصفه مارج من نار وها نحن نرى الذارة والنووي وهناك ما لا نعلمه ، وتوصل الإنسان الأن الى هذا البيان الساطع ، ومن هذا الذى ستره الله علينا وكنا لا نعلمه ولم نراه وأكيد فى غيره لا نعلمه أيضا فالانشطار داخل الانشطار وهكذا يتضح شأن هذا الكتاب المبين الذى سماه لله هدى ونور (تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ) (القصص:2) أبعد بيان حديث الله تنكرون .
وبالتالى ما الفرق بين من فهم جن تقليدى ومن فهم آيات الله
1- التقليدى أعتبر الآية مجرد خبر أو منشيت يفيد أن هنا جن قبل البشر ،وانتهى الخبر فأصبحت الآية لا تحمل أى أعجاز وبالتالى تكون جملة تحتوى خبر ، من قرأها أجر .
2- بينما الآية تظهر علما بأن الماء هو الأصل فى تكوين كل الأشياء ، ومن ثم خلطها بالتراب تصبح طين ولولى النار الشديدة لما حصلنا على هذه الكائنات الحية التى على هذه الأرض . ففتحت علما لا يعلم آخره غير الله ، لهذا فهى آية عظيمة من الله تعمل وستظل تعمل الى ما شاء الله ، حيث قام العلماء كذلك بتحويل من اللاعضوى الى عضوى باستخدام النار إلا أنهم أقروا ان النار التى يحتاجونها لتكوين كائن حى شديدة جدا لن يقدروا على إيجادها ، فهذه الآية إعجاز ، وهذا القول لا يصدر إلا ممن خلق هذه الأرض وشاهدا عليها ، لا أريد أن أطيل عليكم .
والحمد لله خالق كل شيء

الخزيمة
06-13-2011, 08:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

(وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) (الحجر:27)
(وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ) (الرحمن:15)
فمتى علمتم الصواب فاتبعوا قول الله وهو العليم الخبير يقول (الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ) (الزمر:18)
فماذا إذا عرض المتحاوران آيتان وكلاهما تظنها ضد المحاور الأخر ، أقول لكم حتى هذه لم يغفل عنها كتاب الله ولم يترك الآيات لغيره من الفقهاء والعلماء وأبعده عن العوام ، فكل منا سوف يقف أمام ألله وحده ولا يصطحب معه عالم أو شيخ !! ، جعل القرآن للذكر ولكل الناس ، فكلما زاد علم الفرد يحاسب على ما تعلم ولكن لا يحاسب على علم عالم أخر ، وإن ترك العلم حاسبه اللله على أنه ترك آياته عز وجل ، فإذا جاءكم العلم فتبينوا كما أمركم رب العزة ، ولا تقولوا كما قال الذين من قبلكم هكذا وجدنا آباءنا وأحبارنا ، يقول تعالى (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) (آل عمران:7) .
وأقدم لكم آيتين من آيات الله وكيف أساء فهمهما نتيجة التمسك بالمفهوم التقليدى للجن ، وكيف ذهب الفهم السابق الى لا شيء !
فى قول الله آيات محكمات قال تعالى (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ) (الانبياء:30) ، وقال (فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمْ مَنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِنْ طِينٍ لازِبٍ) (الصافات:11) هذا الذي بينه كتاب الله ، لهذا نقوم بشرك أيتين فيما قدموه أعتراضا علينا !!
يقول تعالى
(وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) (الحجر:27) (وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ) (الرحمن:15)
الفهم التقليدى يقدم شرح الآية 27 أن الله خلق الجان قبل الإنسان ثم يحكى لنا غرائب القول التى لم يكن عليها دليل ظاهر وكل ما يحكون عنه يقولون هم بانفسهم ، أنها أشباح لا ترى !!
والفهم التقليدى فى شرح الآية 15 أن المخلوق الخرافى الذى لا نراه خلقه الله من نار !!
أخوانى الكرام هذا التفسير لا يصح بعد ما جاءكم من العلم ، وإليكم الشرح التالى ..
إن الآية (وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) تستحق لفظ آية بالفعل حيث إنها تقدم علما عظيما ، ولم ولن يكن معروفا الى الوقت القريب ، لقد ثبت العلم الحديث أن التراب مادة غير عضوية عندما أختلط بها الماء تكون طين وبالنار الشديدة جدا التى سماها الله فى كتابه العزيز نار السموم تكون الكائن الحى مثل البكتريا والذرة وغيرها الكثير ما نعلمه الآن وما لا نعلمه ، فبهذا يثبت القرآن أن الخلق الأول لكل شيء فى الدنيا خلق من الماء وأن خلق الكائنات الحية الدقيقة والخلايا من نار السموم وإنها بالفعل خلقت قبل الإنسان ، أيها الأعزاء لقد بين الله فى آيته أنه هو الذى يعلم كيف بدأ خل أشياء سترت عنكم ولم تروها ولهذا سماها جننا ، من قبل أن يخلق الإنسان ، وها نحن الآن بلا مراء ولا رياء نولا تدليس بل اسألوا أهل العلم ليجيبوكم ، لقد أعطانا الله آية من آيات ربنا تثبت كيف بدأ الله الخلق ، أفلا تعقلون !!
وفى الآية (وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ) وهذه أيضا فيها من البيان ما يقتل كل الأديان غير دين الإسلام ، وتظهر عظمة هذا الدين الذى جاء من رب عليم خبير حكيم ، حيث تثبت أن هناك خلق لا ترونه يكون كشعلة متوهجة من النار وكأنها تقول بجلا أن هذا الجان يتوهج ذاتيا بوصفه مارج من نار وها نحن نرى الذارة والنووي وهناك ما لا نعلمه ، وتوصل الإنسان الأن الى هذا البيان الساطع ، ومن هذا الذى ستره الله علينا وكنا لا نعلمه ولم نراه وأكيد فى غيره لا نعلمه أيضا فالانشطار داخل الانشطار وهكذا يتضح شأن هذا الكتاب المبين الذى سماه لله هدى ونور (تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ) (القصص:2) أبعد بيان حديث الله تنكرون .
وبالتالى ما الفرق بين من فهم جن تقليدى ومن فهم آيات الله
1- التقليدى أعتبر الآية مجرد خبر أو منشيت يفيد أن هنا جن قبل البشر ،وانتهى الخبر فأصبحت الآية لا تحمل أى أعجاز وبالتالى تكون جملة تحتوى خبر ، من قرأها أجر .
2- بينما الآية تظهر علما بأن الماء هو الأصل فى تكوين كل الأشياء ، ومن ثم خلطها بالتراب تصبح طين ولولى النار الشديدة لما حصلنا على هذه الكائنات الحية التى على هذه الأرض . ففتحت علما لا يعلم آخره غير الله ، لهذا فهى آية عظيمة من الله تعمل وستظل تعمل الى ما شاء الله ، حيث قام العلماء كذلك بتحويل من اللاعضوى الى عضوى باستخدام النار إلا أنهم أقروا ان النار التى يحتاجونها لتكوين كائن حى شديدة جدا لن يقدروا على إيجادها ، فهذه الآية إعجاز ، وهذا القول لا يصدر إلا ممن خلق هذه الأرض وشاهدا عليها ، لا أريد أن أطيل عليكم .
والحمد لله خالق كل شيء

اللهم لاحسد على هذا العلم
ما شاء الله علماء اخر الزمن
ما شاء الله عاش المسلمون قرونا كثيرة منذ عهد رسول الله وهم يعلمون ان ابليس مخلوق من نار وان الجن خلقت من النار وهذا العلم توارثته الامة منذ عهد ادم عليه السلام حتى القرن الماضي
ثم جاءنا دجال كذاب واخترع دين جديد على الطريقة البابية والانجليزية ففتح الله عليهم من العلوم ما لم يفتح على جميع الامة

الفتح الجديد للدين الجديد ان ابليس مخلوق من طين

والله سبحانه وتعلى يقول انه مخلوق من نار ونبينا عليه السلام يقول انه مخلوق من نار والصحابة واجماع الامة واللغة العربية تقول انه مخلوق من نار
ثم ياتي حضرة القادياني ويسخر من القران ويسخر من السنة ويسخر من جميع الامة ضاربا كلام الله تعالى وكلام رسوله وكلام الصحابة بعرض الحائط ليبين لنا ان ابليس مخلوق من طين

اسمع ايها القادياني الرزيل :

لقد اتفقنا منذ بداية الحوار ان يكون الحوار بالدليل من الكتاب والسنة واقول الصحابة

نريد منك دليلا واحدا يقول لنا ان ابليس مخلوق من طين ايها الحمار الاهوج

نريد منك دليلا واحد من السنة يبين لنا ان ابليس مخلوق من طين ايها الثور الهائج

نريد منك دليلا واحدا من اقوال الصحابة يقول لنا ان ابليس مخلوق من طين ايها الغراب

فهل لك دليل ام انها تفسيرات عقلية خالية من الادلة الشرعية

واما دليلنا على ان ابليس مخلوق من نار هو القران والسنة واقوال الصحابة واجماع الامة ولغة العرب وقد ذكرتها لك من قبل

واما اصل الاشياء كلها من الماء فهل الملائكة مخلوقة من الماء وهل عرش الرحمن مخلوق من الماء وهل القلم مخلوق من الماء ايها الاطرش

انت تقول ماذا انا قدمت في الحوار ولكنك لا تريد الا الارسال ولا تريد الاستقبال
فانت كاالجوال المعطوب ايها المعطوب لا يستقبل بل فقط يرسل

لا
يجب عليك ان ترسل وتستقبل

الخزيمة
06-13-2011, 08:31 PM
استأذن من الادارة ومن المحاور بالغياب اسبوعين للذهاب لاداء مناسك العمرة الى مكة العرب والمسلمين والتي هي في السعودية وليست التي في الهند
فارجوا المعذرة عن الغياب وبارك الله فيكم
ودعتكم الله على رحوة لقا

احمد محمود بدر
06-13-2011, 10:38 PM
تقبل الله منك صالح العمل وجعلك من المقبولين وجعلها الله عمرة مقبولة انشاء الله آميييين

salehgof
07-16-2011, 01:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسأل الله عز وجل ان يكون الاخوة الأكارم بخير بعد غيابي الطويل شدني الشوق اليكم فأسأل الله ان ينير قلبي وقلوبكم ...
ملاحظات سريعة :
1- يحاور القادياني حول عدة أمور اقسم بالله انهم ليسوا متفقين فيما بينهم على قول واحد فيها ومثال واحد فقط :(( ابليس.. قرأتم قوله في بداية الموضوع حول انه صفة .. وان ابليس من الكافرين اي كان قبله كفار ولن اعيد كلامه ولكن سأظهر الاختلاف بين قوله هذا وقول أسلافه حيث أخبرونا أن ابليس كان مَلِكاً في عهد آدم وكفر برسالة آدم وحاربه بجنوده؟!!!! ولكن هذه المعلومة سيصل لها في الحلقات القادمة ان كتب له البقاء .
2- الملائكة يحدثنا عنهم وكأنه يؤمن بوجودهم كما نؤمن نحن انهم مخلوقات من نور ظاناً اننا ما عرفنا عقيدتهم ولا حاورنا غيره وافيده اذا كان لا يعرف عقيدة جماعته في الملائكة انهم يقولون ان الملائكة هي كلمات الله وأوامره ؟!!!
3- يميزون بين كل من الجن والجان - ابليس والشيطان - آدم وابو البشر - ....
4- ونهاية لا يخفى عليكم انهم يعتقدون في النار (نار جهنم) غير ما نعتقد نحن مما يعني انّ استدلاله بوقود جهنم ضرب من الجدل ليس الا
وأسأل الله ان يعينكم على ما ابتليتم به وادعو لي فلدي امتحانات حتى نهاية الشهر
اللهم فرج عن سورية واحفظ دماء اهلها ونجهم من الفتن

ابن تيمية
08-30-2012, 06:21 AM
هذا حديث صريح على الجن الشبحي كمايسميه القاديانية أتباع الخنثى المشكل كما يقول عن نفسه.

روى الإمام مسلم في مقدّمة الصحيح مِن طريق عَامِرِ بْنِ عَبَدَةَ قَالَ : قَالَ عَبْدُ اللَّهِ [يعني : ابن مسعود ] : إِنَّ الشَّيْطَانَ لَيَتَمَثَّلُ فِي صُورَةِ الرَّجُلِ ، فَيَأْتي الْقَوْمَ فَيُحَدِّثُهُمْ بِالْحَدِيثِ مِنَ الْكَذِبِ ، فَيَتَفَرَّقُونَ ، فَيَقُولُ الرَّجُلُ مِنْهُمْ : سَمِعْتُ رَجُلاً أَعْرِفُ وَجْهَهُ وَلاَ أَدْرِى مَا اسْمُهُ يُحَدِّثُ !

salehgof
10-07-2012, 02:14 PM
للرفع

أبو كنزى
10-07-2012, 06:08 PM
قال الله سبحانـــه وتعالى
((( أفــــلا يتـدبـــرون القـرآن أم عـــلى قلـــــوب أقفـــالــــها )))

عجيب أمر الناس , فمنهم من ينكــر وجود الجــن , ويســـــخر ممن يؤمنــون بوجودهـــم ! أو يتــحدثــون عنـــهم ! ومنهم من لم يتوقفوا عنــد الإعتراف بوجودهم بل راحــوا ينسـبون إليهم العجائب والغرائب ,, وينســــجون من حولهم الأكاذيب والأســاطير من نســـج خيالهـــم ! ولو رجع هؤلاء وأولئــك إلى القرآن الكريم لأراحوا واســتراحــوا :

((( أفلا يتــــدبـــرون القـــرآن أم على قلـــوب أقفـــالــــهــــا ))) ( محمد 24 )


فلقد أفرد الله تعالى للجن ســورة ســـميت بإســمهم ,, وحدثنا عــن الشـياطين منهم ,, وعن إبليـــس وجنوده في أكثر ســور القرآن ولم يكن حديث القرآن عنهم مجرد إشـــارة إليهم تحيطنا علما بوجود صنف ثالث من مخلوقات الله إلى جانب الملائكة والإنس وكفى ولكنه ذكر يدعــو إلى البحث والتأمل ,, والنظر والدراســة ,, والحذر واليقظة وإتخاذ الأهبــة بالتعــوذ من شـــر الوســواس الخناس , فحاشــــا لله أن يتصدى في قرآنه الكريم للجن , والجان , والجنــة في تسـع وثلاثــين آيـة ثم لا يكون وراء تلك الآيات غير مجــرد العلم والإحــاطة وكفــى !!! وحاشـــا لله أن يتصدى قرآنه الكريم للشــيطان والشـــياطين في ســـبع وثمانين آية , وإبليــس وجنوده في إحدى عشـــرة آية ثم لا يكــون وراء هذا الحشـــد من الآيات البينات إلا مجرد العلم والإحاطة وكفــى !

إن من يســـتعرض تلك الآيات البينات يجــد نفســـه على بصيرة من أمرهم تخرجه من تلك الحيرة التي يقع فيها الكثيرون ,, بل وتقطع الطريق على أولئــك الدجالين الذين ينســـبون إلى الجــن كثيرا من الخوارق , وينســـجون من حولهم الأســـاطير , ويوقعون كثيرا ممن يصــدقون أكاذيبهم في حبالهم ,, وتحــت تأثيــرهم ,,, أن القرآن الكريم يتناول خلق " الجن " فيقول :

((( والجــــان خلقنـــــاه مــن قبـــل مـــن نـــار الســــموم ))) ( الحجر 27 )
ثم يقــول : ((( وخلـــق الجـــان مــــن مـــارج مـــــن نــــــــار ))) ( الرحمن 15 )

ثم يوضح لنا بعض ســماتهم : فشــــأنــهم الخفــــة والحركــــة :
((( فلمــــا رآهــــــــا تهتـــــز كأنـــــها جــــان ولى مدبـــرا ولم يعقـّـــــــب ))) ( القصص 31 )

وهم يتزاوجون كالإنس : ((( لم يطمثـــــهن إنــــس قبلهــم ولا جـــــــان ))) ( الرحمن 74 )

ومنهم مجرمون يعرفون بسيماهم ولا يسألون عن ذنوبهم يوم القيامة : ( فيومئذ لا يسأل عن ذنبه إنس ولا جان ) ( الرحمن 39 )

والجن أمم كالإنس يدخل مكذبوهم النار : (( قال ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم من الجن والإنس في النـــار )) ( الأعراف 38 )

وقــد خلقوا ليقوموا بدور عبادي : ((( ومــا خلقـــت الجــن والإنــس إلا ليـــعبـــدون ))) ( الذاريات 56 )

وســوف يســـألون كما يســـأل الإنـس : ((( يا معشر الحن والإنس ألم يأتكم رسل منكم يقصــون عليكم آياتـــي ))) ( الأنعام 130 )

ولبعضـــهم قوة تفوق قـــوة الإنسان : ((( قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقـــوم من مقـــامـــك ))) ( النمل 39 )

وقد اســـتعان بهم بعض الأنبياء فجندهم بأذن الله : ((( وحشـــــــر لســليمان جنــوده من الجــن والإنـــــس ))) ( النمل 17 )

((( ومـــن الجـــن مـــــن يعـــمل بــين يديــــه بإذن ربـــــه ))) ( ســبأ 12 )

ولكـن قوتهم محـدودة : ((( يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا ))) ( الرحمـــــن 33 )

وهــم لا يعلمــون الغــيب : ((( فلما خــر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العـــــذاب المــهين ))) ( سبأ 14 )

وهـــم عاجزون كالإنس تماما عن معارضة القرآن والإتيـــان بمـــثله :
((( قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيــرا ))) ( الإسراء 88 )

ومنـهم شـياطين أعــداء للأنبيـاء : ((( وكذلك جعلنا لكل نبي عـدوا شـياطين الأنـس والجـن ))) ( الأنعام 112 )

ولا عجب فهم مـن ذرية إبليس الذي فسق عن أمر ربه : (( فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه )) ( الكهف 50 )

ويا ويل من يعوذ بهم من الإنس : (( وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا )) ( الجن 6 )

ومن الجن صالحون ومنهم من هو دون : (( وأنا منا الصــالحــون ومنا دون ذلك كنــا طرائــق قــددا )) ( الجــن 11 )

ومن الجن نفر صرفهم الله إلى النبي صلى الله عليه وسلم يســــــتمعون القـــرآن :
((( وإذ صــرفنا إليــك نــفرا من الجــن يســـتمعون القـــرآن فلمــا حضروه قالــوا أنصـــتوا ))) ( الأحقــاف 29 )

وســوف يحشـرون جميعا : ((( ويوم يحشـــرهم جميعا يا معشــر الجن قد اســتكثرتم من الإنــــس ))) ( الأنعام 128 )

وســوف تكون جهنم مأوى الكثيرين منهم كالإنس : (( ولقــد ذرأنا لجهــنم كثيــرا من الجــن والإنـــــس )) ( الأعراف 179 )

((( فكبــكبوا فيــها هــم والغــاوون وجنـــود إبليـــس أجمــــعون ))) ( الشعراء 94 , 95 )

فيمكنك أن تتابع ما جاء عن الشـــيطان والشــياطين في ســبع وثمانين آية تبصرة ,, وتحذرة وتســلط الضــوء على خطوات الشيطان ,, ومســـه , وتخويفه أولياءه , وعمله , وكيــده , ووعوده وإيقاعه العداوة والبغضــاء , وتزيينه للناس عملهم , وعداوته , وفتنته , ونزغه , ومسـّــــــه , ورجزه , ومحاولاته الدائبة لكي ينســـى الإنســان ذكر ربه , وعصيانه للرحمــن , ومسه الإنسان بعذابه , وخذلانه للإنسان , وصده بني آدم عن الســبيل , ودعوته الدائبة إلى عذاب الســـعير , واســتحواذه على الكثيرين , ومسه الإنســـان بنصب وعذاب , وتقييض الله شـــيطانا لمن يعشــو عن ذكره فهو له قرين , وكفر الشــياطين , واستواءهم الإنسان فيصبح حيــران , وعداوتهم الأنبياء , وإيحاءهم إلى أوليائهم ليمارســوا الجدال بالباطل , وولايتهم للذين لا يؤمنــون , ممن اتخذوا الشــياطين أوليــاء من دون الله تعالى , وإخوتهم للمبذريـن , وتنزلهم على كل أفاك أثيــم , وشـــكلهم القبيــح , واســتراقهم السمع مما يجعـل الإطلاع على أخبـارهم ومعرفة مكائدهم ضرورة أمنيــة ليعيش المؤمن في أمن وســـلام ...

فهــل بعد هذا يجــد المنكــرون مجالا للإنكــار ؟ وهل بعـد هذا يجــد الدجالــون المضـلون مجالا لترويج أباطيـــلهم ؟؟

اللهم أنا نشـــــهدك عليهــم جميعا ,, وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا ,, ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيــــم

والحمــد لله رب العالميــن والصــلاة والســـلام على أشـــرف الأنبيــاء والمرســـلين ســـيدنا وحبيبـــنا محمد وعلى آلــه وصحبــه أجمعيـــــن وعلى من تبعـــهم بإحســـــــــان إلى يـــوم الديــن

أدناكم عِلما
10-07-2012, 09:11 PM
الى الزميل يلاّش :
منقول :
بلوغ دعوة رسول الرحمة إلى الجن:

إن بعثة النبي صلى الله عليه واله وسلم عامَّة إلى الجن والإنس وقد بلغ رسول الله دعوته إلى الجن دون شك ولا ريب.

قال الله تعالى: {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلْ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ} [الأنعام: 19].

- وقد بلغ الرسول صلى الله عليه واله وسلم القرآن للجن قال الله تعالى: {قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنْ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا} [الجن: 1-2].

قال تعالى: {وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنْ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ} [الأحقاف: 29].

وهذا يثبت بلوغ دعوته إلى الجن قطعاً، وكان ذلك عن طريق توافدهم عليه، واستماعهم إليه صلى الله عليه وسلم، وعن طريق ذهابه إليهم، وقراءته عليهم وسؤالا تهم وجوابا ته لهم.

عن علقمة قال: سألت ابن مسعود رضي الله عنه هل شهد أحد منكم مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ليلة الجن؟ قال: لا ولكنا كنا مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ذات ليلة ففقدناه، فالتمستاه في الأودية والشعاب! فقيل استطير؟! أو اغتيل؟!- استفهام تعجبي - قال ابن مسعود: فبتنا بشرِّ ليلة بات بها قوم، فلما أصبحنا إذا هو جاء من قبل حِراء، فقلنا: يا رسول الله فقدناك فطلبناك فلم نجدك، فبتنا بشر ليلة بات بها قوم، فقال صلى الله عليه واله وسلم: "أتاني داعي الجن، فذهبت معهم، فقرأت عليهم القرآن" (22).

قال ابن مسعود: فانطلق رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بنا فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم، وسألوه عن الزاد، فقال: "كل عظم ذكر اسم الله يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحماً، وكل بعرة أو روثه علف لدوابكم. قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: "فلا تستنجوا بهما فإنهما طعام إخوانكم" رواه مسلم.

وعن جابر قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه، فقرأ عليهم سورة الرحمن من أولها إلى آخرها، فسكتوا. فقال: "لقد قرأتها على الجن فكانوا أحسن مردوداً منكم! كنت كلما أتيت على قوله - تعالى -: {فَبِأَيِّ ءالاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ} قالوا: لا شيء من نعمك ربَّنا نكذب، فلله الحمد".