المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خاص بالعضوة mona



muslimah
10-28-2007, 08:42 PM
سبق ووجهت لك دعوة للمناقشة حقوق المرأة في الإسلام هنا:

http://www.eltwhed.com/vb/showpost.php?p=74694&postcount=3

أغلق الموضوع وقرأت للتو ردك هذا:



لديّ استعداد مناقشة حقوق المرأة بشكل عام

وكل يتحدث حسب رأيه

أنا لستُ مسلمة ولا تهمّني تلك الحقوق في الإسلام حصراً

انا أهتمّ بحقوق المرأة المسلمة وغيرالمسلمة

لذا فلنناقشها بشكل عام

بعد إذنك

وبناءً عليه فإنني أفتح هذا الموضوع راجية الاقتصار على ثنائية النقاش بعدم تدخل الزملاء
هيا تفضلي واطرحي نقطة واحدة فقط وسأرد عليها
ثم تنتقلي إلى نقطة أخرى وهكذا حتى ينتهي الحوار

والسلام على من اتبع الهدى

حازم
10-29-2007, 09:17 PM
العضوة منى للاسف مشغولة بمشاكل المنتدى ومحاولة حل مشاكل الرفاق وارساء العدل والسلام فى ارجاء المنتدى اعانها الله على مشاكلها ومشاغلها ..... تذكرنى كلما رايتها بحمامة السلام كوندليزا رايس !!!

mona
10-29-2007, 11:29 PM
تذكرنى كلما رايتها بحمامة السلام كوندليزا رايس !!!

حبيبتكم وحليفتكم كوندوليزا رايس لا أتشرّف التشبّه بها

فإيمانكم برسالتها واضح سواء بشكل مباشر أو غير مباشر

يكفي التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي تمارسونه هنا في المنتدى

وبعدكم الشديد عن قضايا الناس والمقدّسات التي تُدنّس من قبل هؤلاء الذين تعتبرونهم أسياداً لكم


muslima

لي عودة....

~ أم الفداء ~
10-29-2007, 11:53 PM
أسأل الله أن يهدي عقلكِ للصواب


وعُذرا أختي مسلمة على التدخل

حازم
10-30-2007, 12:01 AM
قولى يا منى انك لا تقدرين على الحوار والمناظرة اكرم لك من التخريف الذى تقولين

الجويرية
10-30-2007, 02:15 AM
العضوة منى للاسف مشغولة بمشاكل المنتدى ومحاولة حل مشاكل الرفاق وارساء العدل والسلام فى ارجاء المنتدى اعانها الله على مشاكلها ومشاغلها ..... تذكرنى كلما رايتها بحمامة السلام كوندليزا رايس !!!

اضحكتني اخي حازم والله ما وجدت وصفا ابرع ولا ادق من هذا للعضوة مني
واريد منها توضيحا لما قالته في المشاركة الاخيرة
حبيبة مين وحليفة مين وكيان وتطبيع ايه اللي في المنتدي واترك الرد للاخت مسلمة اعانها الله
لانها طلبت ثنائية الحوار

mona
10-30-2007, 06:06 PM
تحية الثورة،

شكراً على الإهانات المبطّنة الموجّهة إليّ منكم يا مسلمين

المهم بالنسبة للتطبيع

(...)


بالنسبة للحقوق....

أطرح حق المرأة باختيار شريك حياتها

وقبل بدء التهجّم والإهانة المبطّنة

لقد اتّفقتُ انا وmuslima أنّنا لن نناقش حقوق المرأة في الإسلام

بل حقوقها بشكل عام

لذا فأنا أطرح هذا الحق لكي تعطي كل منّا رأيها ونتناقش

وليس لأنّي اتّهم الإسلام بانه سلب هذا الحق

وصلت الفكرة؟؟؟؟

تحياتي


قلنا من قبل ان مناقشة التطبيع ليست من تخصصنا ، ليتكم تفهموا وتريحونى
متابعة إشرافية
مراقب 1

muslimah
10-30-2007, 08:15 PM
أخبريني يا منى : من الذي يقرر حقوق الآخرين سواء في الدولة أو في العمل أو في البيت أو في المؤسسات التعليمية أو في .........الخ؟

mona
10-30-2007, 08:58 PM
أخبريني يا منى : من الذي يقرر حقوق الآخرين سواء في الدولة أو في العمل أو في البيت أو في المؤسسات التعليمية أو في .........الخ؟

هل هذا ضمن حق المرأة باختيار شريك حياتها؟؟

عموماً الإنسان هو الذي يقرّر حقّه الشخصي

هذا باعتبار أنه إنسان سويّ ذات تفكير حرّ

ليس عبداً لنظام رأسمالي أو نظام رجعي

وحقوق الشخص حين يدركها

هي التي تجعله يحدّد حقوق الآخرين بنفس المقياس

أي ما يراه حقّاً له

يجب أن يراه حقّاً لغيره

وبهذه الطريقة

فإنّ العلاقات بين الأشخاص في المجتمع الصحيح

هي التي تعطي كل واحد حقّه

أمّا في المجتمع الدنيء فتسلب هذه الحقوق لأنّ الإنسان يرى لنفسه حق لا يعطيه لغيره

فيتملّك حقه ويطمع بحقوق الآخرين

muslimah
10-31-2007, 12:33 PM
عموماً الإنسان هو الذي يقرّر حقّه الشخصي

هذا باعتبار أنه إنسان سويّ ذات تفكير حرّ

ليس عبداً لنظام رأسمالي أو نظام رجعي

وحقوق الشخص حين يدركها

هي التي تجعله يحدّد حقوق الآخرين بنفس المقياس

أي ما يراه حقّاً له

يجب أن يراه حقّاً لغيره

وبهذه الطريقة

فإنّ العلاقات بين الأشخاص في المجتمع الصحيح

هي التي تعطي كل واحد حقّه

أمّا في المجتمع الدنيء فتسلب هذه الحقوق لأنّ الإنسان يرى لنفسه حق لا يعطيه لغيره

فيتملّك حقه ويطمع بحقوق الآخرين


هل بهذا تقولين أنك من تقرر حقوقها حيث تعمل أو تدرس؟

وإذا كان كل فرد يقرر حقوقه فكيف ستكون الأمور على كل الأصعدة فمن البديهي أن الناس يختلفون في شخصياتهم ومطالبهم ونظرتهم للأمور مما سيؤثر على الحقوق التي سيطالبون بها
وقد سبق وطرحت في موضوعك الآخر ووضعت ما طالبت به داعية شيوعية لحقوق المرأة هي ألكسندرا كولونتاي حين نادت بإلغاء الأسرة و "تحرير" المرأة من العلاقات الزوجية . يعني وبكلمات أخرى نادت بالحرية الجنسية للنساء . فهل توافقين على "حقوقها"
ولعلك تعلمين أن هناك مجتمعات تتولى النساء فيها رئاسة الأسرة فهل هذه حقوق يجب على جميع النساء المطالبة بها؟

أخبرينا يا منى أين نجد مجتمعاً يترك لكل فرد فيه حق الحصول على ما يريد

muslimah
11-04-2007, 11:32 AM
قولى يا منى انك لا تقدرين على الحوار والمناظرة اكرم لك من التخريف الذى تقولين

أين أنت يا منى؟
أم أن ما قاله الأخ حازم هو الجواب ؟

yusuf
11-04-2007, 11:38 AM
وإذا كان كل فرد يقرر حقوقه فكيف ستكون الأمور على كل الأصعدة فمن البديهي أن الناس يختلفون في شخصياتهم ومطالبهم ونظرتهم للأمور مما سيؤثر على الحقوق التي سيطالبون بها

جزيت الجنة ياأختي والله ملاحظة ممتازه ماشاءالله

ناصر التوحيد
11-04-2007, 12:12 PM
ما قاله الأخ حازم صحيح .. فعادت هي مع زمرتها الى جحورهم الظلامية واوكارهم العفنة .. هذه جماعة ضالة وفاسدة وجاهلة , فهذه الجماعة فضلت الظلام على النور .. وفضلت العمى على الابصار

muslimah
11-05-2007, 10:21 AM
جزيت الجنة ياأختي والله ملاحظة ممتازه ماشاءالله

وجزاك مثله أخانا الكريم

يبدو أن منى لا تستطيع الرد فلا يوجد على وجه الأرض من يقرر حقوقه بنفسه
كان هدفي من هذا السؤال اعترافها بذلك وبالتالي فإن الحقوق ينبغي أن تُقرر من قبَل الحَكَم العدل وهو رب العالمين جميعاً وليس من قبل البشر الذين يسعى كل مهن لتحقيق مصالحه بغض النظر عن استحقاقه لها أم أن حصوله عليها غبن وظلم لغيره

والحمد لله على نعمة الإسلام

muslimah
11-05-2007, 10:22 AM
ما قاله الأخ حازم صحيح .. فعادت هي مع زمرتها الى جحورهم الظلامية واوكارهم العفنة .. هذه جماعة ضالة وفاسدة وجاهلة , فهذه الجماعة فضلت الظلام على النور .. وفضلت العمى على الابصار

.......... فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }البقرة258

mona
11-06-2007, 12:27 AM
.......... فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }البقرة258

تحية الثورة،

أعتذر على التأخير

إنّ بعض الظن إثم

شويّ شويّ

الحياة مشاغل ومسؤوليات

وقد أغيب فترة لضيق وقتي

يعني لمّا فضيت فترة وضفت أكتر من 6 مواضيع اتّهمتوني

وقلتوا إنكم مش فاضيين

هلأ اسمحوا لي بالانشغال

لي عودة..........

تحياتي

muslimah
11-06-2007, 02:43 PM
خذي راحتك منى بشرط الالتزام بالرد مباشرة

mona
11-07-2007, 04:18 PM
هل بهذا تقولين أنك من تقرر حقوقها حيث تعمل أو تدرس؟

وإذا كان كل فرد يقرر حقوقه فكيف ستكون الأمور على كل الأصعدة فمن البديهي أن الناس يختلفون في شخصياتهم ومطالبهم ونظرتهم للأمور مما سيؤثر على الحقوق التي سيطالبون بها
وقد سبق وطرحت في موضوعك الآخر ووضعت ما طالبت به داعية شيوعية لحقوق المرأة هي ألكسندرا كولونتاي حين نادت بإلغاء الأسرة و "تحرير" المرأة من العلاقات الزوجية . يعني وبكلمات أخرى نادت بالحرية الجنسية للنساء . فهل توافقين على "حقوقها"
ولعلك تعلمين أن هناك مجتمعات تتولى النساء فيها رئاسة الأسرة فهل هذه حقوق يجب على جميع النساء المطالبة بها؟

أخبرينا يا منى أين نجد مجتمعاً يترك لكل فرد فيه حق الحصول على ما يريد

تحية الثورة،

عزيزتي

يبدو أنّنا يجب علينا أن نعرّف اوّلاً ما هو الحق؟؟

الحق ليش وجهة نظر

الحق من الحقيقة

هو أمر واقع fact

حقّي أن أتقاضى أجراً مقابل عملي

هذا أمر مفروغ منه

أنا أستحقّ أجراً

والعمل يستحقّ جهدي

واجباتي هي حق عليّ

وحقوقي هي واجب على غيري

ولن أستحقّ حقّي إلاّ بتأدية هذا الواجب

والعكس صحيح


فالحقّ ليس وجهة نظر

أنتِ تتحدّثين عن وجهات النظر

فالمثال الذي طرحتيه يحمل وجهة نظر

ألكسندرا كولونتاي لا حقّها

هي تريد أن تتحرّر جنسياً

هي حرّة

هذا ليس حقّ

ما يهمّنا هو

حقّها في تبنّي وجهة النظر التي تريد

وحقّي في تبنّي وجهة نظر مخالفة لها

---------------------------

وأكرّر أني أتحدّث عن عقل حرّ

من سيطرة رأس المال والإلتزام العقائدي

mona
11-07-2007, 04:22 PM
وإذا كان كل فرد يقرر حقوقه فكيف ستكون الأمور على كل الأصعدة فمن البديهي أن الناس يختلفون في شخصياتهم ومطالبهم ونظرتهم للأمور مما سيؤثر على الحقوق التي سيطالبون بها


صحيح 100%

الحقوق والأفكار نسبية وليست مطلقة

اتّفق معك

ولكن العتب على من يعود ويناقض نفسه ويقول:


فإن الحقوق ينبغي أن تُقرر من قبَل الحَكَم العدل وهو رب العالمين جميعاً

muslimah
11-07-2007, 09:01 PM
تحية الثورة،

عزيزتي

يبدو أنّنا يجب علينا أن نعرّف اوّلاً ما هو الحق؟؟

الحق ليش وجهة نظر

الحق من الحقيقة

هو أمر واقع fact

حقّي أن أتقاضى أجراً مقابل عملي

هذا أمر مفروغ منه

أنا أستحقّ أجراً

والعمل يستحقّ جهدي

واجباتي هي حق عليّ

وحقوقي هي واجب على غيري

ولن أستحقّ حقّي إلاّ بتأدية هذا الواجب

والعكس صحيح


فالحقّ ليس وجهة نظر

أنتِ تتحدّثين عن وجهات النظر

فالمثال الذي طرحتيه يحمل وجهة نظر

ألكسندرا كولونتاي لا حقّها

هي تريد أن تتحرّر جنسياً

هي حرّة

هذا ليس حقّ

ما يهمّنا هو

حقّها في تبنّي وجهة النظر التي تريد

وحقّي في تبنّي وجهة نظر مخالفة لها

---------------------------

وأكرّر أني أتحدّث عن عقل حرّ

من سيطرة رأس المال والإلتزام العقائدي

جمل رنانة لا يستحق أي منها أي تعليق باستثناء قولك :


أنا أستحقّ أجراً

والعمل يستحقّ جهدي

فهل أنت من تقرر الأجر الذي تستحقينه؟
وهل لك حق العمل في وظيفة ترغبين بها ولكن يرى آخرون أنك لست مؤهلة لها؟

muslimah
11-07-2007, 09:06 PM
صحيح 100%

الحقوق والأفكار نسبية وليست مطلقة

اتّفق معك

ولكن العتب على من يعود ويناقض نفسه ويقول:فإن الحقوق ينبغي أن تُقرر من قبَل الحَكَم العدل وهو رب العالمين جميعاً

بل العتب كل العتب على من لا تدرك أنها هي التي تناقض نفسها فأنت تعترفين بنسبية الحقوق والأفكار وهذا يحول دون تحقيق العدالة في الحصول على الحقوق أو حتى المطالبة بها
فما يعتبره "زيد" حقاً له قد يكون غبناً وإجحافاً لحقوق غيره

ولكنك في الوقت نفسه ترفضين وجود سلطة عليا تعرف ما يناسب جميع الشبر فتضع لهم القوانين الملائمة لهم

لذا أطالبك بالدقة في كلامك

وشكراً...

mona
11-08-2007, 01:01 AM
جمل رنانة لا يستحق أي منها أي تعليق

رنّانة....

شكراً على هذا الوصف

هذا يعني انّها - وإن لم تقنعكِ طبعاً لأنّ عقلكِ ليس حرّاً من الإلتزام العقائدي - أنّها أعجبتكِ


فهل أنت من تقرر الأجر الذي تستحقينه؟

عملي هو الذي يقرّر الأجر الذي أستحقّه

أستحقّ بقدر ما قدّمت من عمل


وهل لك حق العمل في وظيفة ترغبين بها ولكن يرى آخرون أنك لست مؤهلة لها؟

طبعاً لي حقّ العمل في وظيفة أرغب بها

والرغبة غير المستغَلّة تولّد الإبداع في العمل

والإبداع في العمل هوالذي يقرّر أنّي مؤهّلة لهذا العمل وليس أي شخص آخر

اتقاني وجهدي الخالص للعمل يقرّ بأهليتي له



فما يعتبره "زيد" حقاً له قد يكون غبناً وإجحافاً لحقوق غيره

مهو لو كلّفتي نفسك تلتفتي للشعارات الرنّانة كان وفّرتي علينا الإطالة هنا

أكرّر:

واجباتي هي حق عليّ

وحقوقي هي واجب على غيري

ولن أستحقّ حقّي إلاّ بتأدية هذا الواجب

والعكس صحيح

أي أن (...) "زيد" لن يستحقّ حقّه إلاّ بتأدية واجبه الذي يضمن حقوق الآخرين

تحياتي

yusuf
11-08-2007, 12:31 PM
الزميله منى

عموماً الإنسان هو الذي يقرّر حقّه الشخصي

ثم تعقب على قول الزميلة مسلمه ..


وإذا كان كل فرد يقرر حقوقه فكيف ستكون الأمور على كل الأصعدة فمن البديهي أن الناس يختلفون في شخصياتهم ومطالبهم ونظرتهم للأمور مما سيؤثر على الحقوق التي سيطالبون بها

صحيح 100%

الحقوق والأفكار نسبية وليست مطلقة

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انتي تقولين بأن الانسان هو من يقرر حقه الشخصي .. ثم تقولين بأن الافكار لدى الانسان نسبية ... اذا انتي تناقضين نفسك ..

حاولت الزميلة مسمله ان تدلك على الصواب فقالت لك

فإن الحقوق ينبغي أن تُقرر من قبَل الحَكَم العدل وهو رب العالمين جميعاً

فأتيت بذكائك الخارق يامنى وقلتي

ولكن العتب على من يعود ويناقض نفسه ويقول:


اقتباس:
فإن الحقوق ينبغي أن تُقرر من قبَل الحَكَم العدل وهو رب العالمين جميعاً

فالتعذرني زميلة مسمله على التدخل واعدك بأن هذا اخر تدخل في الحوار .. ولكن نصيحة لمنى فالترجع لمنتداها التي تعلمه جيدا وتصفق لمن تركت الحجاب هناك ..

قرآن الفجر
11-08-2007, 02:19 PM
رنّانة....
شكراً على هذا الوصف
هذا يعني انّها - وإن لم تقنعكِ طبعاً لأنّ عقلكِ ليس حرّاً من الإلتزام العقائدي - أنّها أعجبتكِ

ليس بالضرورة !!
الرنين لا يعني الإعجاب ، يرن الجرس ويرن صوت الصفعة على وجه أحدهم وشتان ما بين ذاك وتلك !


عملي هو الذي يقرّر الأجر الذي أستحقّه
أستحقّ بقدر ما قدّمت من عمل
طبعاً لي حقّ العمل في وظيفة أرغب بها
والرغبة غير المستغَلّة تولّد الإبداع في العمل
والإبداع في العمل هوالذي يقرّر أنّي مؤهّلة لهذا العمل وليس أي شخص آخر
اتقاني وجهدي الخالص للعمل يقرّ بأهليتي له

وليس بالضرورة أن عملك يقرر لك الأجر الذي تستحقينه
ماذا عن الذين هُضمت حقوقهم في الأجر رغم اتقانهم أعمالهم ؟ وماذا عن الذين يتقاضون أجور مرتفعة دون أن يقوموا بربع العمل المطلوب منهم ؟!


أي أن صاحبكِ "زيد" لن يستحقّ حقّه إلاّ بتأدية واجبه الذي يضمن حقوق الآخرين

هذه الكلمة وقحة وإن لم تقصديها
المسلمات النقيات التقيات لا يتخذن أصحاباً ولا أخذان

muslimah
11-08-2007, 03:08 PM
رنّانة....

شكراً على هذا الوصف

هذا يعني انّها - وإن لم تقنعكِ طبعاً لأنّ عقلكِ ليس حرّاً من الإلتزام العقائدي - أنّها أعجبتكِ

سلامة الفهم يا منى :)
كيف حكمتِ على عقلي بالعبودية بسبب التزامي العقائدي وبرأت عقلك منه وأنت ملتزمة بالشيوعية ؟؟ هل يجب ان أماثلك - لا سمح الله - حتى تعتبرين عقلي حراً ؟؟؟ :) :) :)
وهل رنين الساعة أو الإسعاف أو أي صوت عال ممتع بالنسبة لأحد ؟
هكذا هي ردودك "مزعجة وبدون معنى"
وإن دلت على شيء فإنما تدل على تخبطك وعدم فهمك لما يُكتب لك بل وحتى لما تردين به علينا



عملي هو الذي يقرّر الأجر الذي أستحقّه

أستحقّ بقدر ما قدّمت من عمل

في الأحلام يا منى !
فكم من بلطجي جاهل كسول يلهف الآلاف من دون استحقاق
بينما لا يكاد موظف مخلص ومؤهل وفي نفس المكان يحصل على ما يضمن له حياة كريمة



طبعاً لي حقّ العمل في وظيفة أرغب بها
إستيقظي يا هذه وأدركي واقع الحياة كما هي بدون أحلام اليقظة التي تعرضينها هنا فلا يوجد من يحصل على من يرغب في وظيفة حتى ولو كا مؤهلاً إلا إذا كان من أصحاب النفوذ عديمي الضمير



أي أن صاحبكِ "زيد" لن يستحقّ حقّه إلاّ بتأدية واجبه الذي يضمن حقوق الآخرين

إختاري واحدة فقط من هذه الاحتمالات :

أنك جاهلة لا تعرفين كيف تخاطبين غيرك
أنك قليلة أدب لا تحترمين غيرك وتتعمدين الإساءة لهم
أن لك أصحاب من الرجال فتفترضين ذلك في الآخريات
أنك لم تسمعي من قبل بهذا النوع من الكلام حيث يستعمل الناس مسمى "زيد" في الحديث عن بعض الحالات كما هي الحال هنا

muslimah
11-08-2007, 03:15 PM
الأخ الكريم yosuf
ججزاك الله خير الجزاء على مداخلتك ونصيحتك لمنى فقد جاءت في محلها
وصدق الله " ........................فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }الحج46

muslimah
11-08-2007, 03:17 PM
لا فُض فوك يا أخيتي العزيزة قرآن الفجر ولا حرمنا الله من مشاركاتك

A7mad
11-08-2007, 05:58 PM
في المداخلة رقم 18 قالت منى:
"الحق ليش وجهة نظر

الحق من الحقيقة

هو أمر واقع fact"
انتهى

في المداخله رقم 19 قالت منى:
"صحيح 100%

الحقوق والأفكار نسبية وليست مطلقة

اتّفق معك"
انتهى

!!!!
سبحان الله العظيم

ملحوظه: اعتذر بشده على التدخل يا اختنا الفاضله

mona
11-09-2007, 12:17 AM
انتي تقولين بأن الانسان هو من يقرر حقه الشخصي .. ثم تقولين بأن الافكار لدى الانسان نسبية ... اذا انتي تناقضين نفسك ....

أهلاً yusuf

أناقض نفسي؟

أين؟

كل إنسان يقرّر حقّه

ممّا يعني أنّي قد أقرّر لنفسي حق

تراه أنت بشكل مختلف

أو تقرّر أنت لنفسك حق لا أعتبره أنا حق لنفسي

يعني تختلف الحقوق من شخص لآخر لأن كل شخص يقرّر لنفسه

أين التناقض؟

عفواً

أسأل فقط للإستفادة

ومنكم نستفيد

أنا أبقى دائماً طالبة علم

فأفيدوني

أين التناقض؟


ليس بالضرورة !!
الرنين لا يعني الإعجاب ، يرن الجرس ويرن صوت الصفعة على وجه أحدهم وشتان ما بين ذاك وتلك !


وهل رنين الساعة أو الإسعاف أو أي صوت عال ممتع بالنسبة لأحد ؟

آسفة

يمكن كلامكم صحيح

ولكن دعوني أوضّح المنطلق الذي بنيتُ عليه

اعتدتُ في مجتمعاتنا عامّةً

أن عبارة "شعارات رنّانة" بالذات

أي العبارة كاملة لا فقط كلمة "رنين"

عبارة شعارات رنّانة تعني أن شخص ما

يستخدم عبارات ملفتة ومقنعة ولكن نفاق أو كذب ما

يختبئ وراءها

أو أنّه يقول كلام رائع

ولكنّه لا يطبقه

لذا استُخدِمَتْ هذه العبارة للدلالة على زعماء أتحفونا بالقول دون فعل

وقد كان القصد برمي عبارة " أصحاب الشعارات الرنّانة" عليهم

أنّ كلامهم جميل ومطلوب من قبل الناس ويهم قضايا الأمّة

ولكنه لا يطبّق أبداً

أو هو مجرّد كلام لذا لا يأخذ به أحد

فحكمت بناءً على العبارة المستخدمة من قبل الزميلة muslima "جمل رنّانة"

وأعتذر على سوء الفهم

وأسحب قولي بأنها أعجبتكِ يبدو أنّها لم تعجبكِ لا بأس


كيف حكمتِ على عقلي بالعبودية بسبب التزامي العقائدي وبرأت عقلك منه وأنت ملتزمة بالشيوعية ؟؟ هل يجب ان أماثلك - لا سمح الله - حتى تعتبرين عقلي حراً ؟؟؟ :) :) :)

ليس من السهل أن يكون الإنسان حرّاً

فمهما كان الإنسان حرّ

يبقى عبداً للمبادئ التي يؤمن بها

إنّ تقييد التصرّفات والمواقف التي أتّخذها

بتعاليم المبدأ الذي أؤمن به

جعل منّي عبدة للمبدأ

فأنتِ عبدة لمبدأكِ

وأنا أعترف أنّي في بعض الأحيان أعبد الشيوعية

أعبد هنا مش بمعنى أحبّ زي ما بقولوا...أعبدك

أعبد بمعنى أن أتّخذ قرار بناءً على الفكر الشيوعي لا بناءً على ما أردتُ بنفسي

وعلى كل حال لا تقلقي

فعبادة المبادئ

تبقى أشرف من عبادة المال أو الجنس أو الشهرة مثلاً

فأنا وأنتِ في السليم

ولكن

الفارق بيني وبينك يا "مسلمة" أي مسلّمة لأمر "الله"

أنّ الشيوعية لا تقيّدني كما تقيّدك العقيدة

لأنّ الشيوعية نظرية قابلة للتطوّر والتغيير

والزيادة والنقصان وحسب الظروف وحسب الأزمنة

وباستطاعتي كشيوعية أن أنطلق بفكر خاص بي

حرّ دون أي قيود

وباستطاعتي أن أخلق شيوعية جديدة

وأن أضيف عليها من فكري الحرّ

أمّا كتابكِ فلا يسمح لكِ بحريّة الاعتقاد

وإلاّ خرجتِ عنه

وهو ما يعتبر كفر

أنتِ محكومة 100% بتعاليم الدين التي لا يقبل أي تغيير أو تطوير


وليس بالضرورة أن عملك يقرر لك الأجر الذي تستحقينه
ماذا عن الذين هُضمت حقوقهم في الأجر رغم اتقانهم أعمالهم ؟ وماذا عن الذين يتقاضون أجور مرتفعة دون أن يقوموا بربع العمل المطلوب منهم ؟!


في الأحلام يا منى !
فكم من بلطجي جاهل كسول يلهف الآلاف من دون استحقاق
بينما لا يكاد موظف مخلص ومؤهل وفي نفس المكان يحصل على ما يضمن له حياة كريمة


إستيقظي يا هذه وأدركي واقع الحياة كما هي بدون أحلام اليقظة التي تعرضينها هنا فلا يوجد من يحصل على من يرغب في وظيفة حتى ولو كا مؤهلاً إلا إذا كان من أصحاب النفوذ عديمي الضمير

يبدو أنّ السؤال كله مبني على سوء فهم منّي

يعني هل كانت الزميلة مسلمة تسألني عن الحقوق كما أؤمن بها

أم عن الحقوق في المجتمع الذي أعيش فيه؟

لأني كنت أتحدّث عن ما ينبغي أن يكون عليه الواقع لا كما هو فعلاً

وأظن أن وجهة نظري بهذا الموضوع ظاهرة جليّاً في توقيعي

أنا أقول من المفروض أن يعمل الإنسان في الوظيفة التي يحب

لم أقل أنّه يعمل فيها فعلاً

وما تصفونه هو استغلال رأس المال والامبريالية

التي يجب القضاء عليها

"لا يمتلك البروليتاريون ما يخسرونه سوى سلاسلهم...أمامهم عالم يربحونه...يا عمّال العالم اتّحدوا !"

أنا أدرك 100% ما هو الواقع الذي نعيش

ولكن هذا ليس إقرار منّي أن الواقع صحيح

وليس ما أطالبه أحلام يقظة

إنّه حقّ الشعب

من المفترض أن يكون لي الخيار في اختيار الوظيفة التي أحب

وأن أتقاضى أجراً مناسب لقيمة عملي

ولكن للأسف

عصر الرأسمالية الاحتكارية

عكست الآية

ولا أظنكم تختلفون معي في هذه النقاط


هذه الكلمة وقحة وإن لم تقصديها
المسلمات النقيات التقيات لا يتخذن أصحاباً ولا أخذان

أعتذر

فعلاً لم أقصد ما فهمتموه

يبدو أنّي استخدمت الكلمة بصيغة خاطئة

قصدت أن أستخدم أسلوب الكتب الذي أقرأه أحياناً

حين يستخدم اس شخص في مثال

ويعود الكتاب للحديث عن هذا المثال

يذكر الاسم المذكور بصيغة "صاحبنا"

بس أنا طلعت معي صاحبكِ

مش قصدي


إختاري واحدة فقط من هذه الاحتمالات :

أنك جاهلة لا تعرفين كيف تخاطبين غيرك
أنك قليلة أدب لا تحترمين غيرك وتتعمدين الإساءة لهم
أن لك أصحاب من الرجال فتفترضين ذلك في الآخريات
أنك لم تسمعي من قبل بهذا النوع من الكلام حيث يستعمل الناس مسمى "زيد" في الحديث عن بعض الحالات كما هي الحال هنا

الله يسامحك

أنا مش جاهلة

ولا قليلة أدب

ولي أصدقاء ورفاق كثيرين

يحترمونني أكثر ممّا تتصوّرين

وتهمّهم مصلحتي أكثر ممّا تهمّني

فليس عيب أن أفترض ذلك عليكِ

بل أتمنّاه لكِ

الصداقة والاشتراك في قضية واحدة تؤمنون بها جميعاً

أحاسيس رائعة يحسد عليها المرء

أنا أختار الخيار رقم 4

وبالمناسبة

رقم 4 هو رقمي المفضّل

كيف زبطت معك؟

أذكر أنّ "زيد" يستخدم في أمثلة مناهج الرياضيات في المدارس أحياناً

لطلاّب الصف الأول أو الثاني

وقد أنهيتُ هذه الصفوف من حوالي 15 عام

فربّما لم أكن مهيّئة لاستخدام الاسم في الأمثلة

أو أنّه قد غاب عن بالي

فعلاً لم يستخدم هذا الاسم منذ زمن طويل أمامي

بس يللا ومنكم نستفيد

أخ A7mad

الحقوق نسبية

لأنّها تختلف من شخص لآخر

ومن ظرف لظرف

ولكنّه أمر مفروغ منه أن يستحقّ كل إنسان

نيل الحقوق التي يراها حقّاً له

يعني نسبية آه

ولكنّه حقّ لكل شخص

وحقّ على الآخرين

حقيقة

لم أقل حقيقة مطلقة

ولكن حقيقة

تحياتي للجميع

وأتمنى أن تتقبلوا اعتذاراتي بكل ما صدر عنّي واعتذرتُ بشأنه

muslimah
11-09-2007, 03:59 PM
سبحان الله العظيم

ملحوظه: اعتذر بشده على التدخل يا اختنا الفاضله

فعلاً سبحان الله العظيم كيف يتقن البعض عرض الـ....

شرفت أخي الكريم ولا داع للاعتذار

قرآن الفجر
11-09-2007, 04:14 PM
يبدو أنّ السؤال كله مبني على سوء فهم منّي

لأني كنت أتحدّث عن ما ينبغي أن يكون عليه الواقع لا كما هو فعلاً

وأظن أن وجهة نظري بهذا الموضوع ظاهرة جليّاً في توقيعي

فعلاً لم أقصد ما فهمتموه

يبدو أنّي استخدمت الكلمة بصيغة خاطئة

قصدت أن أستخدم أسلوب الكتب الذي أقرأه أحياناً

مش قصدي

هل هذه لغة حوار ؟!


أنتِ محكومة 100% بتعاليم الدين التي لا يقبل أي تغيير أو تطوير

حقاً !! مثل ماذا ؟
أن يصبح الحرام حلالاً مثلاً ؟!


ولي أصدقاء ورفاق كثيرين
يحترمونني أكثر ممّا تتصوّرين
وتهمّهم مصلحتي أكثر ممّا تهمّني
فليس عيب أن أفترض ذلك عليكِ
بل أتمنّاه لكِ
الصداقة والاشتراك في قضية واحدة تؤمنون بها جميعاً
أحاسيس رائعة يحسد عليها المرء

في تعاليم ديننا ، يسمى ما كتبتِ عيب وخطأ واقتراف معصية !
لا تسقطي اسلوب حياتك كشيوعية على المسلمات العفيفات ، ولا تتمني لهن الدنية والفساد وعدم الحياء
ودعي لنفسكِ أحاسيسك الرائعة ، اللهم لا حسد !!

muslimah
11-09-2007, 04:35 PM
أهلاً yusuf

أناقض نفسي؟

أين؟

كل إنسان يقرّر حقّه

ممّا يعني أنّي قد أقرّر لنفسي حق

تراه أنت بشكل مختلف

أو تقرّر أنت لنفسك حق لا أعتبره أنا حق لنفسي

يعني تختلف الحقوق من شخص لآخر لأن كل شخص يقرّر لنفسه

أين التناقض؟

عفواً

أسأل فقط للإستفادة

ومنكم نستفيد

أنا أبقى دائماً طالبة علم

فأفيدوني

أين التناقض؟

سبق وقلتُ ذلك وها أنت تؤيدينه ؟!



ليس من السهل أن يكون الإنسان حرّاً
فمهما كان الإنسان حرّ

يبقى عبداً للمبادئ التي يؤمن بها

إنّ تقييد التصرّفات والمواقف التي أتّخذها

بتعاليم المبدأ الذي أؤمن به

جعل منّي عبدة للمبدأ

فأنتِ عبدة لمبدأكِ

وأنا أعترف أنّي في بعض الأحيان أعبد الشيوعية

أعبد هنا مش بمعنى أحبّ زي ما بقولوا...أعبدك

أعبد بمعنى أن أتّخذ قرار بناءً على الفكر الشيوعي لا بناءً على ما أردتُ بنفسي

وعلى كل حال لا تقلقي

فعبادة المبادئ

تبقى أشرف من عبادة المال أو الجنس أو الشهرة مثلاً

فأنا وأنتِ في السليم

ولكن

الفارق بيني وبينك يا "مسلمة" أي مسلّمة لأمر "الله"


الإنسان حر إن لم يكن عبداً لمخلوق مثله أو لمبادىء وضعها مخلوق مثله
أما المسلم فهو حر تماماً لأنه عبد لله فقط



أنّ الشيوعية لا تقيّدني كما تقيّدك العقيدة
هذا يعني عدم اقناعك والتزامك بالشيوعية



لأنّ الشيوعية نظرية قابلة للتطوّر والتغيير

والزيادة والنقصان وحسب الظروف وحسب الأزمنة
هذا دليل قاطع على نقص الشيوعية وعدم صلاحيتها لكل زمان ومكان
على عكس دين الله الذي يتضح كماله وشموله باستمرار



وباستطاعتي كشيوعية أن أنطلق بفكر خاص بي

حرّ دون أي قيود

وباستطاعتي أن أخلق شيوعية جديدة

وأن أضيف عليها من فكري الحرّ

أولاً هذا يعني نقص الشيوعية
وهل سيسمح لك كبار الشيوعيون تحريف مبادئهم؟
وماذا لو فعل ذلك غيرك من الشيوعيين ؟ كم مبدأ سيوجد في الشيوعية
وكيف سيعرف الآخرون أياً منها يتبعون؟


أمّا كتابكِ فلا يسمح لكِ بحريّة الاعتقاد

وإلاّ خرجتِ عنه

وهو ما يعتبر كفر

أنتِ محكومة 100% بتعاليم الدين التي لا يقبل أي تغيير أو تطوير

الحمد لله أن أتم علينا نعمه
..........الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً }المائدة3
لا يوجد مسألة تخص البشر في دينهم أو دنياهم إلا وُجد لها في دين الله ذكر



يبدو أنّ السؤال كله مبني على سوء فهم منّي

يعني هل كانت الزميلة مسلمة تسألني عن الحقوق كما أؤمن بها

أم عن الحقوق في المجتمع الذي أعيش فيه؟

لأني كنت أتحدّث عن ما ينبغي أن يكون عليه الواقع لا كما هو فعلاً

وأظن أن وجهة نظري بهذا الموضوع ظاهرة جليّاً في توقيعي

أنا أقول من المفروض أن يعمل الإنسان في الوظيفة التي يحب

لم أقل أنّه يعمل فيها فعلاً

وما تصفونه هو استغلال رأس المال والامبريالية

التي يجب القضاء عليها

"لا يمتلك البروليتاريون ما يخسرونه سوى سلاسلهم...أمامهم عالم يربحونه...يا عمّال العالم اتّحدوا !"

أنا أدرك 100% ما هو الواقع الذي نعيش

ولكن هذا ليس إقرار منّي أن الواقع صحيح

وليس ما أطالبه أحلام يقظة

إنّه حقّ الشعب

من المفترض أن يكون لي الخيار في اختيار الوظيفة التي أحب

وأن أتقاضى أجراً مناسب لقيمة عملي

ولكن للأسف

عصر الرأسمالية الاحتكارية

عكست الآية

ولا أظنكم تختلفون معي في هذه النقاط
الحقوق التي على حد تعبيرك " ينبغي أن يكون عليه الواقع لا كما هو فعلاً
" واضحة وضوح الشمس في الإسلام وتشمل الإنسان والحيوان والشجر والماء
فلسنا بحاجة إلى أي حذف أو إضافة لها



أعتذر

فعلاً لم أقصد ما فهمتموه

يبدو أنّي استخدمت الكلمة بصيغة خاطئة

قصدت أن أستخدم أسلوب الكتب الذي أقرأه أحياناً

حين يستخدم اس شخص في مثال

ويعود الكتاب للحديث عن هذا المثال

يذكر الاسم المذكور بصيغة "صاحبنا"

بس أنا طلعت معي صاحبكِ

مش قصدي
عذرك مقبول رغم غرابة جهلك في أن المسلمات لا يستخدمن كلمة "صاحبي " بل " أخي في الله " والأخوة في الله أقوى من الصحبة بل أحياناً أقوى من الأخوة الحقيقية




الله يسامحك
هل الشيوعية تؤمن بوجود الله وأنه يسامح ؟



تحياتي للجميع

وأتمنى أن تتقبلوا اعتذاراتي بكل ما صدر عنّي واعتذرتُ بشأنه

وتحياتي لك داعية الله العلي القدير أن يشرح صدرك ويريك الحق حقاً ويرزقك اتباعه
ويرزقك الباطل باطلاً ويرزقك اجتنابه

الرجاء في ردودك المرات القادمة :

الرد المباشر دون لف ودوران والاختصار في الكلام لعدم إضاعة وقتي ووقت القارىء في قراءة ما لا فائدة منه وكما يرى الجميع فإن معظم ما تكتبين طويل بدون فائدة من قراءته بل هو مضيعة للوقت ولا يتناسب مع مستوى منتدى التوحيد
إذا كنت غير قادرة على حوار جاد فما عليك سوى إخبارنا برغبتك في التوقف

mona
11-10-2007, 03:13 AM
رغم أنّ الحوار ثنائي


هل هذه لغة حوار ؟!

هذه لغة توضيح

لسوء فهم

صدر منكِ تجاه كلامي

ولن أوضّح أكثر

لأنّ الكلام محسوب هنا

ووقتكم ثمين


حقاً !! مثل ماذا ؟
أن يصبح الحرام حلالاً مثلاً ؟!

آه مثلاً

شو فيها؟

مهو الخمر والزنا سيصبحون حلالاً بالجنة




في تعاليم ديننا ، يسمى ما كتبتِ عيب وخطأ واقتراف معصية !
لا تسقطي اسلوب حياتك كشيوعية على المسلمات العفيفات ، ولا تتمني لهن الدنية والفساد وعدم الحياء
ودعي لنفسكِ أحاسيسك الرائعة ، اللهم لا حسد !!

ما هو العيب والخطأ في ما قلت؟ تحديداً

أين الدنية والفساد وعدم الحياء؟؟

mona
11-10-2007, 03:48 AM
muslimah

لي عودة...

mona
11-10-2007, 12:11 PM
سبق وقلتُ ذلك وها أنت تؤيدينه ؟!

وسبق قلتُ أنّي أؤيّدكِ في ذلك !



الإنسان حر إن لم يكن عبداً لمخلوق مثله أو لمبادىء وضعها مخلوق مثله
أما المسلم فهو حر تماماً لأنه عبد لله فقط

عزيزتي

عندما يسألني أحدهم

لماذا ستؤدّي دكتاتورية البروليتاريا إلى اضمحلال حتمي لمفهوم الدولة؟؟

فإنّه من الغباء أن أجيب وأقول "لأنّ ماركس قال ذلك"

أنت تتحدّثين مع شيوعيّة

وتقولين "عبداً لإنسان" أو "عبداً لمبدأ وضعه إنسان"

ثمّ تقارنين ذلك ب "عبداً ل "الله" "

وتعتبرين نتيجة المقارنة هذه

دليل على صحّة كلامكِ

لا يجوز

حين تحدّثين مَن لا يؤمن بالله فيجب أن تكون إجابتكِ منطقية

له لا لكِ أنت

يعني ببساطة بالنسبة للملحد "مَن هو "الله" ؟؟

لذا سيراكِ تقارنين عبادة المبدأ الموضوع من قبل إنسان بعبادة ال "لا شيء"


هذا يعني عدم اقناعك والتزامك بالشيوعية

هذا يعني أنّ الشيوعية تطوّر وإبداع




هذا دليل قاطع على نقص الشيوعية وعدم صلاحيتها لكل زمان ومكان
على عكس دين الله الذي يتضح كماله وشموله باستمرار

نقص؟؟

مبدأ قابل للتطوّر مقابل مبدأ لا يجوز أن يتغيّر

فأيّهم الناقص؟؟

التطوّر زيادة لا نقص

وهو على عكس ما قلتِ دليل على صلاحية الشيوعية لكل زمان ومكان

وعلى أنّ الشيوعية لا تتحدّث عن امور من الهواء والخيال

بل من التجارب والواقع





أولاً هذا يعني نقص الشيوعية
وهل سيسمح لك كبار الشيوعيون تحريف مبادئهم؟
وماذا لو فعل ذلك غيرك من الشيوعيين ؟ كم مبدأ سيوجد في الشيوعية
وكيف سيعرف الآخرون أياً منها يتبعون؟

كبار الشيوعيين هم رفاقي

وليسوا آلهتي

انا لا اعبدهم

ولم يطلبوا منّي أن أقدّسهم أو أنحني سجوداً لكلماتهم

هم رفاقي يشاركونني نفس الفكر ونفس التحليل

ويكونوا سعيدين بأن تقوم الأجيال القادمة بتطوير أفكارهم وتفحصها

وتعديل ما يجب تعديله منها

وفق التجربة

وبالنسبة للشيوعي

فهو لا يختار

الشيوعي يحلّل الواقع بناءً على نظرية معيّنة




الحقوق التي على حد تعبيرك " ينبغي أن يكون عليه الواقع لا كما هو فعلاً
" واضحة وضوح الشمس في الإسلام وتشمل الإنسان والحيوان والشجر والماء

رائع

كذلك الحال في البوذية

والمسيحية

واليهودية

ولدى السيخ

والشيوعيين أيضاً

تصوّري؟؟؟



عذرك مقبول رغم غرابة جهلك في أن المسلمات لا يستخدمن كلمة "صاحبي " بل " أخي في الله " والأخوة في الله أقوى من الصحبة بل أحياناً أقوى من الأخوة الحقيقية

نحن أيضاً نفضّل استخدام كلمة

رفيق ورفيقة

وهذه الكلمة

رغم أنّنا ضد التقديس

فإن مشاعرنا تجاهها تشبه التقديس

فلكِ أن تتصوّري قوّتها

لها شعور لا يمكن ان يوصف ابداً

وفيها من الطهارة في التعامل ما لا يوجد في أي علاقة أخرى





هل الشيوعية تؤمن بوجود الله وأنه يسامح ؟

لا أبداً

هاي بس مُواساة إلكم



الرجاء في ردودك المرات القادمة :

الرد المباشر دون لف ودوران والاختصار في الكلام لعدم إضاعة وقتي ووقت القارىء في قراءة ما لا فائدة منه وكما يرى الجميع فإن معظم ما تكتبين طويل بدون فائدة من قراءته بل هو مضيعة للوقت ولا يتناسب مع مستوى منتدى التوحيد
إذا كنت غير قادرة على حوار جاد فما عليك سوى إخبارنا برغبتك في التوقف

هذا كلام مُضحِك

حدّ علمي

النقاش الجادّ هو النقاش التفصيلي

القائم على تحليل وإطالة إن لزم الأمر

امّا الكلام القصير الذي ليس فيها نقاش

بل مجرّد تعليق على ما رود قبله

فهو الذي قد اعتبره مضيعة للوقت

لأن لا فائدة فيه

بس من عيوني

سوف أقصّر

بيني وبينك ...أريح

DirghaM
11-10-2007, 12:27 PM
ما هو العيب والخطأ في ما قلت؟ تحديداً

أين الدنية والفساد وعدم الحياء؟؟



آه مثلاً

شو فيها؟

مهو الخمر والزنا سيصبحون حلالاً بالجنة

.

ناصر التوحيد
11-10-2007, 01:48 PM
الشيوعية تطوّر وإبداع
وماذا ابدعت الشيوعية منذ ظهرت .. وماذا طورت حين جعلت الانسان مجرد عبثي لا ينظر الا لما تحت قدمه وهو بفكر وهدف الشيوعية اقرب الى البهيمية من الانسانية



مبدأ قابل للتطوّر مقابل مبدأ لا يجوز أن يتغيّر فأيّهم الناقص؟؟
ولماذا لا تقولين انها مبدا قابل للنقض .. وعدم الثبات لا يعني التطور بل التراجع .. والتراجع يكون الى الخلف .. فالشيوعية تخلف من جميع النواحي ... هل انت مبسوطة حين تقولين ان الشيوعية النهائية ستعود مثلما كانت الشيوعية البدائية .. اذن هي تخلف ومردها الى التخلف


التطوّر زيادة لا نقص
التطور هو التقدم .. التطور هو النهضة بالفكر .. والنهوض بالمجتمع ..


وهو على عكس ما قلتِ دليل على صلاحية الشيوعية لكل زمان ومكان
لم يبق لها زمان ولا مكان فاي صلاحية هذه التي تدعيها


وعلى أنّ الشيوعية لا تتحدّث عن امور من الهواء والخيال بل من التجارب والواقع
الشيوعية قامت على اوهام الديالكتيك ..



نحن أيضاً نفضّل استخدام كلمة رفيق ورفيقة وهذه الكلمة ... لها شعور لا يمكن ان يوصف ابداً وفيها من الطهارة في التعامل ما لا يوجد في أي علاقة أخرى

اهلا رفيق !!
بل لما تدركين حقيقة الشعور بقول " أخي في الله " ستعرفين انه هو الطهارة وهو الاطمئنان



هل الشيوعية تؤمن بوجود الله وأنه يسامح ؟
لا أبداً هاي بس مُواساة إلكم
مواساة ... هذا الجواب منك دليل على وجود بؤس نفسي وعقم عقلي وهلوسة عند " الرفقاء " .. ولا استثني منهم احدا

mona
11-10-2007, 08:04 PM
brahim

أوّلاً أنا كنت أسأل الزميلة عن جملة معيّنة ادّعَتْ أنّ فيها فساد وقلّة حياء

وأردتُ أن تبيّن لي الدنيّة في تلك الجملة بالتحديد

لا بكل كلامي

ثانياً،

أنا ذكرتُ تعبير:


مهو الخمر والزنا سيصبحون حلالاً بالجنة

لكي أبيّن خطأ لديكم

وليس لنقل فكري أنا

وما أؤمن به

فكيف تحلّلون أنتم في الجنة ما حرّمتموه في الدنيا؟

الكرة في ملعبكم أنتم لا ملعبي

mona
11-10-2007, 08:16 PM
وماذا ابدعت الشيوعية منذ ظهرت .. وماذا طورت حين جعلت الانسان مجرد عبثي لا ينظر الا لما تحت قدمه وهو بفكر وهدف الشيوعية اقرب الى البهيمية من الانسانية



ولماذا لا تقولين انها مبدا قابل للنقض .. وعدم الثبات لا يعني التطور بل التراجع .. والتراجع يكون الى الخلف .. فالشيوعية تخلف من جميع النواحي ... هل انت مبسوطة حين تقولين ان الشيوعية النهائية ستعود مثلما كانت الشيوعية البدائية .. اذن هي تخلف ومردها الى التخلف


التطور هو التقدم .. التطور هو النهضة بالفكر .. والنهوض بالمجتمع ..


لم يبق لها زمان ولا مكان فاي صلاحية هذه التي تدعيها


الشيوعية قامت على اوهام الديالكتيك ..




اهلا رفيق !!
بل لما تدركين حقيقة الشعور بقول " أخي في الله " ستعرفين انه هو الطهارة وهو الاطمئنان


مواساة ... هذا الجواب منك دليل على وجود بؤس نفسي وعقم عقلي وهلوسة عند " الرفقاء " .. ولا استثني منهم احدا

كلامك كلّه إعلان لوجهة نظر

وليس نقاش مع دلائل وحجج منطقية

كل كلامك مبنيّ على ما تعتقده أنت

فالشيوعية مثلاً قائمة على الديالكتك

فقمتَ أنت وفرضت أنّها قائمة على "أوهام" الديالكتك

وهذا لا منطق فيه

إنّ نقاشنا هنا - أنا وmuslima- ليس حول الشيوعية

فلستُ بصدد إيضاح كل المغالطات التي وردت عنك حول الشيوعية


وهلوسة عند " الرفقاء " .. ولا استثني منهم احدا

جمع "رفيق"

"رفاق"

لا رفقاء

وجملتك الأخيرة ذكّرتني بقصيدة أحبّها

للثائر مظفّر النوّاب

قال عن الحكّام العرب:

"حظيرة خنزير

أطهر من أطهركم

...................

يا شرفاء مهزومين

ويا حكاماً مهزومين

ويا جمهوراً مهزوماً

ما أوسخنا.. ما أوسخنا.. ما أوسخنا..

ونكابر ما أوسخنا

لا أستثني أحداً "

تحياتي

ناصر التوحيد
11-10-2007, 09:18 PM
جمع "رفيق" هو "رفاق" هذا عند الشيوعيين .. من مجرد الرفقة فهم رفقاء السوء ..
جمع "رفيق" هو "رفقاء" هذا عند المسلمين .. من المرافقة الدائمة والمستمرة التي لا انقطاع لها . اللهم اجعلنا من رفقاء رسولك الكريم في الجنة

ملاحظة لغوية : جمع الرفاق على غير القاعدة ز ولذلك يخطّئ محمد العدناني في " معجم الأخطاء الشائعة " ص: 106 جمع " رفيق " على " رفاق " لأن معظم المعاجم تقول إن جمع" رفيق " هو " رفقاء " وكلمة " رفيق " تطلق على الواحد و الجمع.
ومع ذلك يمكن ان أاخذ بجمعك اياها على " رفاق "، قياسيا على وزن " فعال" في جمع " فعيل" إذا كان وصفاً صحيح اللام غير مضعف , فجمع " رفيق " على " رفاق " هو قياسي.

DirghaM
11-10-2007, 10:21 PM
اقتباس:
حقاً !! مثل ماذا ؟
أن يصبح الحرام حلالاً مثلاً ؟!

آه مثلاً ===> هذه الجملة إن لم يتغير معناها دون أن أعلم تعني .. نعم

شو فيها؟ ===> وهذه تعني .. لا مشكلة

مهو الخمر والزنا سيصبحون حلالاً بالجنة ===> وهذا مثال للحرام الذي ترين أن لا مشكلة في ممارسته

أما هل هذا ما تؤمنين به أو لا فهذا لا يهمنا بل نعرف أن هذا ما تنادين به على رؤوس الأشهاد في هذا المنتدى .. فإنا لله وإن إليه راجعون

muslimah
11-11-2007, 09:29 AM
mona

الموضوع في صفحته الثالثة

وفي المائة السابعة من عدد قرائه

وهذا الرد # 41

ولحد الآن لم تجيبي على السؤال بل تكتبين أمنياتك فقط

للمرة الأخيرة أجيبي وإلا فالموضوع منتهٍ

أذكرك بالسؤال :

من الذي يحق له وضع القوانين ؟


*** جزى الله خير الجزاء جميع المشاركين من الأخوة والأخوات

muslimah
11-12-2007, 02:57 PM
كيف حكمتِ على عقلي بالعبودية بسبب التزامي العقائدي وبرأت عقلك منه وأنت ملتزمة بالشيوعية ؟؟ هل يجب ان أماثلك - لا سمح الله - حتى تعتبرين عقلي حراً ؟؟؟ :) :) :)


تلقيت رسالة من أخت كريمة جاء فيها :

سئل فضيلة الشيخ :ما رأيكم في هذه العبارة (لا سمح الله ) ؟ .
فأجاب قائلا : أكره أن يقول القائل ( لا سمح الله ) لأن قوله ( لا سمح الله ) ربما توهم أن أحدا يجبر الله على شئ فيقول ( لا سمح الله ) والله – عز وجل – كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لا مكره له ) . قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (لا يقول أحدكم اللهم أغفر إن شئت ، اللهم ارحمني إن شئت ، ولكن ليعزم المسألة ، وليعظم الرغبة فإن الله لا مكره له ، ولا يتعاظمه شئ أعطاه ) والأولى أن يقول : ( لا قدر الله ) بدلا من قوله : ( لا سمح الله ) لأنه ابعد عن توهم ما لا يجوز في حق الله – تعالى - .انتهى


101- سئل فضيلة الشيخ غفر الله له : ما حكم قول ( لا قدر الله ) ؟ .
فأجاب بقوله : ( لا قدر الله ) معناه الدعاء بأن الله لا يقدر ذلك ، والدعاء بأن الله لا يقدر هذا جائز ، وقول (لا قدر الله ) ليس معناه نفي أن يقدر الله ذلك ، إذ أن الحكم لله يقدر ما يشاء ، لكنه نفى بمعنى الطلب فهو خبر بمعنى الطلب بلا شك ، فكأنه حين يقول ( لا قدر الله ) أي أسأل الله أن لا يقدره ، واستعمال النفي بمعنى الطلب شائع كثير في اللغة العربية وعلى هذا فلا بأس بهذه العبارة .

mona
11-12-2007, 09:51 PM
mona

الموضوع في صفحته الثالثة

وفي المائة السابعة من عدد قرائه

وهذا الرد # 41

ولحد الآن لم تجيبي على السؤال بل تكتبين أمنياتك فقط

للمرة الأخيرة أجيبي وإلا فالموضوع منتهٍ

أذكرك بالسؤال :

من الذي يحق له وضع القوانين ؟

وأنا أذكّركِ - في الصفحة 3 من الموضوع - بإجابتي على السؤال:

الإنسان هو الذي يقرّر حقّه الشخصي

هذا باعتبار أنه إنسان سويّ ذات تفكير حرّ

ليس عبداً لنظام رأسمالي أو نظام رجعي

وحقوق الشخص حين يدركها

هي التي تجعله يحدّد حقوق الآخرين بنفس المقياس

أي ما يراه حقّاً له

يجب أن يراه حقّاً لغيره

وبهذه الطريقة

فإنّ العلاقات بين الأشخاص في المجتمع الصحيح

هي التي تعطي كل واحد حقّه

أمّا في المجتمع الدنيء فتسلب هذه الحقوق لأنّ الإنسان يرى لنفسه حق لا يعطيه لغيره

فيتملّك حقه ويطمع بحقوق الآخرين

والأن أذكّركِ بكل ما ورد منّي بخصوص توضيح الجواب وكل ما يتعلّق بالحقوق

حتى تكون الصورة كاملة :


الحق ليس وجهة نظر

الحق من الحقيقة

هو أمر واقع fact

حقّي أن أتقاضى أجراً مقابل عملي

هذا أمر مفروغ منه

أنا أستحقّ أجراً

والعمل يستحقّ جهدي

واجباتي هي حق عليّ

وحقوقي هي واجب على غيري

ولن أستحقّ حقّي إلاّ بتأدية هذا الواجب

والعكس صحيح


فالحقّ ليس وجهة نظر

أنتِ تتحدّثين عن وجهات النظر

فالمثال الذي طرحتيه يحمل وجهة نظر

ألكسندرا كولونتاي لا حقّها

هي تريد أن تتحرّر جنسياً

هي حرّة

هذا ليس حقّ

ما يهمّنا هو

حقّها في تبنّي وجهة النظر التي تريد

وحقّي في تبنّي وجهة نظر مخالفة لها

---------------------------

وأكرّر أني أتحدّث عن عقل حرّ

من سيطرة رأس المال والإلتزام العقائدي


عملي هو الذي يقرّر الأجر الذي أستحقّ

أستحقّ بقدر ما قدّمت من عمل



طبعاً لي حقّ العمل في وظيفة أرغب بها

والرغبة غير المستغَلّة تولّد الإبداع في العمل

والإبداع في العمل هوالذي يقرّر أنّي مؤهّلة لهذا العمل وليس أي شخص آخر

اتقاني وجهدي الخالص للعمل يقرّ بأهليتي له


أي أن "زيد" لن يستحقّ حقّه إلاّ بتأدية واجبه الذي يضمن حقوق الآخرين


بل تكتبين أمنياتك فقط


كنت أتحدّث عن ما ينبغي أن يكون عليه الواقع لا كما هو فعلاً

(أوضّح هنا أنّ العدالة ليست أمنية...هي واجب ومسؤولية يجب أن نعمل على تحقيقها)

وأظن أن وجهة نظري بهذا الموضوع ظاهرة جليّاً في توقيعي

أنا أقول من المفروض أن يعمل الإنسان في الوظيفة التي يحب

لم أقل أنّه يعمل فيها فعلاً

وما تصفونه هو استغلال رأس المال والامبريالية

التي يجب القضاء عليها

"لا يمتلك البروليتاريون ما يخسرونه سوى سلاسلهم...أمامهم عالم يربحونه...يا عمّال العالم اتّحدوا !"

أنا أدرك 100% ما هو الواقع الذي نعيش

ولكن هذا ليس إقرار منّي أن الواقع صحيح

وليس ما أطالبه أحلام يقظة

إنّه حقّ الشعب

من المفترض أن يكون لي الخيار في اختيار الوظيفة التي أحب

وأن أتقاضى أجراً مناسب لقيمة عملي

ولكن للأسف

عصر الرأسمالية الاحتكارية

عكست الآية

ولا أظنكم تختلفون معي في هذه النقاط



الحقوق نسبية

لأنّها تختلف من شخص لآخر

ومن ظرف لظرف

ولكنّه أمر مفروغ منه أن يستحقّ كل إنسان

نيل الحقوق التي يراها حقّاً له

يعني نسبية آه

ولكنّه حقّ لكل شخص

وحقّ على الآخرين

حقيقة

لم أقل حقيقة مطلقة

ولكن حقيقة


*** جزى الله خير الجزاء جميع المشاركين من الأخوة والأخوات

كنتُ أعتقد أنّ الحوار ثنائي بناءً على طلبكِ أنتِ

فما هذه التهليلات لتصرّفات خاطئة أصلاً ؟؟!!

أمّا مداخلتكِ الأخيرة بخصوص - لا سمح الله - و - لا قدّر الله -

فأتّخذها دليل وأكرّر بعدها قولي:


أنتِ لا يُسمَح لكِ بحريّة الاعتقاد

لأنّكِ محكومة 100% بتعاليم الدين التي لا يقبل أي تغيير أو تطوير

muslimah
11-13-2007, 09:19 AM
كنتُ أعتقد أنّ الحوار ثنائي بناءً على طلبكِ أنتِ

فما هذه التهليلات لتصرّفات خاطئة أصلاً ؟؟!!

سبحان الله !

لعل الأخوة أرادوا تطبيق مفهومك لنيل الحقوق فلم يلتزموا بما طلبتُ على أنه حق لهم فكيف حكمت عليها بالخطأ ؟
ألا ترين ما يحدث عندما يقرر كل شخص ما يريد ؟



أنتِ لا يُسمَح لكِ بحريّة الاعتقاد

لأنّكِ محكومة 100% بتعاليم الدين التي لا يقبل أي تغيير أو تطوير

من الذي أجبرني على اعتناق الإسلام ؟

نعم نحن محكومن باللتزام بتعاليم ديننا 100% لأنها من عند الله وكاملة تماماً

انتهى الموضوع يا منى فقد راوغتِ ما فيه الكفاية وأثبت أنك لست أهلاً للحوار

نسأل الله لك وللجميع الهداية

mona
11-13-2007, 08:12 PM
آمين

mona
11-14-2007, 01:15 AM
سبحان الله !

لعل الأخوة أرادوا تطبيق مفهومك لنيل الحقوق فلم يلتزموا بما طلبتُ على أنه حق لهم فكيف حكمت عليها بالخطأ ؟
ألا ترين ما يحدث عندما يقرر كل شخص ما يريد ؟


سبحانه الله !!

الأخوة لم يحترموا حقوق الآخرين حتى يستحقوا حقوقهم


ثمّ إن السؤال الأصلي لم يكن "مَن يضع القوانين"

كان "مَن يقرّر الحقوق"

yusuf
11-14-2007, 07:18 PM
كان "مَن يقرّر الحقوق"

حسنا وهل الانسان يقرر حقه..؟؟؟

muslimah
11-15-2007, 05:29 PM
ثمّ إن السؤال الأصلي لم يكن "مَن يضع القوانين"

كان "مَن يقرّر الحقوق"


تذكرتُ " وين دانك يا جحا " ؟؟

mona
11-15-2007, 09:48 PM
حسنا وهل الانسان يقرر حقه..؟؟؟

شو بدنا نعيده؟؟

الرجاء العودة إلى مداخلاتي السابقة