المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين الزواج والزنا



بلال
02-15-2005, 08:10 PM
الاخوة الاحباب سلام الله عليكم

من الشبهات المثارة عند الملحدين قولهم ان الزواج لا يختلف عن الزنا فى شىء الا فى وجود عقد شرعى للزواج بمعنى ان الاثنان زنا ولكن واحد مقنن والاخر لا.فما الرد على هذه الشبهة ؟

أبو مريم
02-15-2005, 10:57 PM
أضحك الله سنك يا أخى بلال .. من الصعب تصور أن يصل بهم الإسفاف إلى هذا الحد فلعلك أخطأت أخى الكريم أو وهمت فى النقل ولكنى شخصيا لا أستبعد فهناك أمثلة على ذلك .
http://www.altwhed.com/vb/showthread.php?t=344

بلال
02-16-2005, 05:02 PM
من الصعب تصور أن يصل بهم الإسفاف إلى هذا الحد

هذا حال القوم غالبا :)




طيب اخى ما الرد على هذا الكلام ؟

ابو شفاء
02-16-2005, 05:29 PM
كلمة الصلاة ماذا تعني , تعني في اللغة كما وضعها العرب الدعاء , ولكن القرآن نقلها من حقيقتها اللغوية الى حقيقة شرعية فاصبحت الصلاة معناها اعمال مخصوصة توقيفية من الحق سبحانه , وهناك الفاظ بقيت على حقيقتها اللغوية كالزواج والزنا اذن من وضع اللفظ هم اهل اللغة , فالعرب قد وضعوا كلمة الزنا وكلمة الزواج , ويستحيل ان يكون اللفظان واحد الا ان كانا من المترادفات , والزنا ليس كلمة ترادف الزواج , فالزواج هو عقد ايجاب وقبول بان تقبل المرأة ان ترتبط بشخص ارتباط صحبة وليس ارتباطة شراكة بغض النظر عن دينهم ( ولا تكون المسلمة لغير المسلم , ولا تزوج المسلمة لشيوعي ولا كافر), فالزواج ايجاب وقبول وولي وشهود , وميراث ونسب , سلسلة طويلة من الالتزامات , اذن الزواج ليس فقط ان تمكن المرأة الرجل من نفسها .
اما الزنا فهو الزنا , وهو شراكة متعة دون اي التزامات على الطرفين فالرجل يمكن المرأة من نفسه وتمكنه من نفسها , فالزنا والزواج امران مختلفان لواقعين مختلفين , فان قال ماركسي ان الزواج هو الزنا فهو جاهل ومغفل .
ولا ازيد

ابن بدر المصري
02-16-2005, 06:05 PM
ما رأيك أخي بلال في شبهة أن المرأة تتزوج لحاجتها للمال ؟؟

و هذه شبهة حقيقية قالوها في مؤتمر المرأة ببكين !

أبو مريم
02-16-2005, 08:55 PM
هذا حال القوم غالبا :)




طيب اخى ما الرد على هذا الكلام ؟
الأخ بلال هل كلما أحدث بعض المفلسين من أعداء الدين حدثا أقمنا الدنيا وأقعدناها وتجشمنا البحث فى بطون الكتب لوضع الرد الأمثل على هذا الحدث ؟!! لا شك اخى الكريم ان هذا السلوك من جانبنا سوف يجعل الأمور فى غير نصابها ويعطى صورة مشوهة جدا إذ يرفع خسيسة الحدث ويضع من شأن الرد ...
على كل حال ليس من العسير الرد على تلك التى أسميتها شبهة بل هى فى حد ذاتها تشمل على ردها وتبطل نفسها بنفسها فهو قد أثبت فرقا بين الزواج والزنا وهو العقد والعقد ليس ورقة بل هو دليل على اتفاق مبرم وبإيجاب وقبول وولى وشهود وإشهار ..
الأهم من ذلك اخى الكريم بلال أننى أجدك مشغولا دائما بنقل الشبهات وهذه ليست ظاهرة صحية على الإطلاق والأولى من ذلك ان تنشغل بالعلم النافع وتترك هذه الشبهات لأصحابها ولمن تخصص فى الرد عليها من أهل العلم حفظهم الله تعالى ونفعنا بهم وما نحن هنا إلا ناقلين عنهم تابعين لآثارهم وأنصحك أخى الكريم نصيحة أخ لك فى الله بالمشاركة بدلا من ذلك فى منتديات العلم النافع كمنتدى أهل الحديث وأهل التفسير ومنتدى الفصيح للغة العربية وأمثالها من منتديات العلم النافع

ابن بدر المصري
02-17-2005, 05:52 PM
رويدك اخي أبو مريم ، الأخ بلال يسأل عن امر بسيط واجهه و هو يعلم بطلانه و لكنه ربما لا يعرف كيف يعبر عن الرد فطلب منا المعاونة و هذه ليست شبهة بالمعنى المفهوم بل اعتراض موهم طريقته التلبيس و التدليس .

و يقال لصاحب الشبهة : ماذا تقصد بالزواج ؟

إن كنت تقصد ما بين الرجل و زوجته في الفراش و أنه مطابق لما بين الزاني و الزانية من جهة أنه فعل و عملية جنسية ، فنحن لا ننازع في هذا .
و إن كنت تقصد العقد على كتاب الله و سنة رسوله و السكن و المودة و الرحمة و النفقة و الرعاية و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و الواجهة الشرعية و الاجتماعية فلا نزاع أن كل هذا في الزواج الشرعي و ليس في الزنا .

فإن قيل : بل قد يعيش الزاني و الزانية معًا لفترات طويلة و يكون بينهما من الود و المحبة نفس ما بين الزوج و الزوجة كما في الغرب .

كان الرد : أن هذا من باب التفضل و الزاني غير مطالب بهذه الأمور أمام الزانية أو المجتمع أو غيره ، بل إنه إن قصر في هذه الأمور و طالبته بها الزانية لم يكن لها الحق في ذلك لأن الزاني غير مسئول عنها - أدبيًا أو ماديًا - لا أمام نفسه و لا المجتمع و لا الشرع .
أما الزوج فهو مسئول أدبيًا و ماديًا و محاسب أمام ربه قبل زوجته و المجتمع و الناس و القضاء ، و هذا هو الوضع السليم لأن الزواج رباط مقدس عماده التفاهم و الحب و المسئولية لا مجرد ارتعاشات جنسية بين رجل و امرأة في الفراش !!

هذا هو الرد يا أخي بلال و ليتك لا تأتي بهذه الأسئلة التي تثير أخونا أبو مريم ثانيةً :p

وليد
02-17-2005, 07:33 PM
الفرق بين الزواج و الزنا
كالفرق بين المشتري و السارق
ا

المشكلة هي النظرة للاديني كانه انسان منحل اخلاقيا لانه لا يؤمن بوجود حساب
اعزائي
المجتمعات المتمدنة كلها يحترم الكل الاخر ليس خوفا من الحساب بل لايمانه بان هذا يكون مجتمعا ناضجا قادلرا علي التطور
فرق كبير ان لا تسرق خوفا من الحساب
وان لا تسرق حرصا علي مجتمعك و تقدمه

ان تحترم جارك لانك ترضي الله فقط
او تحترمه لكي يحترمك هو ايضا و تجده وقت الشدة

انا لا اقلل من دور الدين لكن انتم تقللون من دور الفكر الانساني و تطوره

مجدي
02-17-2005, 08:26 PM
السيد وليد ضع الفكرة التي تريدها ليناقشها معك الناس!!!

ابن بدر المصري
02-17-2005, 09:00 PM
الفرق بين الزواج و الزنا
كالفرق بين المشتري و السارق
صدقت يا سيد وليد .. هذا بالضبط ما نعتقده .

زيد الجزائري الجزائر
10-26-2014, 09:07 PM
النكاحُ في الإسلام ليس مجرد علاقة جنسية عابرة بعدها تتحمل المرأة وطفلها تبعاتها فإما أن تتكفل بهذا الجنين أو تقتل تلك الروح التي أودعها الله في رحمها .... ويخرج الطفل الى حياه لايعرف من والده ؟ مِن كثرة الرجال التي عاشرتهم أمه .... فيعيش ينظر لكل رجل ظاناً أنه قد يكون أباه !!!

النكاح في الإسلام هو أن يكون الزوج سكناً للزوجته والزوجةُ سكناً له .... بحيث يطمئن الإنسان حينما يخلد الى سكنه ومأواه فتسكن جوارحه ويهدأ فكره ويطمأن قلبه .... ولم يكتفي الاسلام باعطاء هذه الميزة للزوجين .... بل وثَّق هذه العلاقة بالحب ولكنه ليس حباً جافاً يفتقد للتعبير والوفاء لذالك قرن هذا الحب بالرحمة ... بحيث يرحما بعضهما في الشدة والمرض والفاقة والعسر .... فالحب غير الرحمة والمودة غير العطف ... فمن الاباء من يحب أبناءه ولكن قاسي معهم يفتقد للرحمة ... فالرحمة هي وسيلة التعبير عن المودة والحب ... الرحمة هي التي تمنع الإنسان من الظلم والإنتقام .... قال تعالى ((ومن آياته ان خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ))

النكاح في الإسلام هو أن تكون الزوجة لباساً لزوجها وكذالك الزوج لباساً لها .... واللباس يعني الستر المادي والمعنوي ...فهي تستره عن الحرام وتحميه من النزوات وتُسَري عنه في الشدائد ... وكذالك هو ... واللباس هو أقرب الاشياء المادية للإنسان .... واللباس هو الذي يستر عوارته ويقيه البرد والحر ..... قال تعالى ((هنّا لباس لكم وأنتم لباس لهنّ ))..

النكاح في الإسلام هو ميثاقٌ غليظٌ يمنع الفجور في الخصومة بعد الطلاق ((وكيف تأخذونه وقد افضى بعضكم الى بعض وأخذنا منكم ميثاقا غليظا )) وتأمل كلمة الافضاء وما تحويه من معانى ... فهو الزوج الذي يفضي لزوجته بأسراره وهمومه وكذالك هي .... وهو الافضاء الذي يعف صاحبه عن الحرام ... وهو افضاء المشاعر والاحاسيس .... ثم بعد ذالك يتساوى الطرفان في الحقوق والواجبات فقال تعالى (( ولهن مثل الذين عليهن بالمعروف )) ..

النكاح في الإسلام هو أمرٌ للزوج القائم على بيته أن يعاشرً زوجته بالمعروف ..قال تعالى ( وعاشروهن بالمعروف ) .... وهو أمرُ له أن يحسن لها إن تفرقا وإختلفا .... قال تعالى ( أو تسريحٌ بإحسان )

فهل كل هذه المعاني تتوافر في تلك العلاقة الجنسية البهيمية العابرة المسماه بالسفاح ؟!