المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هو ذو القرنين ؟ إنه ....



نبيل مسلم
08-13-2008, 02:59 PM
بسم الله

لأريح الأخوة من عملية جر لهذا الموضوع من أي منتدى إلى منتدى خنفشاريات ، قررت وضعه هنا ابتداء . والواقع أنه لا يهمني ولا يزعجني أن يوضع في أي باب ، ما يهمني أن يصل ما أريده أن يصل مع ثقة في عقول من يطالعون و قدرتهم على التمييز .

من هو ذو القرنين ؟ مسألة متواضعة . لنر إن كان القرآن الكريم قد أعطانا جوابها .

أولا : كلمة " ذو" تعني صاحب ومالك ، أنا ذو مال أي صاحب مال ، هي ذات جمال أي صاحبة جمال .

ثانيا : القرنان ، كلمة قرن في القرآن تعني الأمة و الجماعة من الناس .
يقول تعالى : " الم يروا كم اهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الارض ما لم نمكن لكم وارسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الانهار تجري من تحتهم فاهلكناهم بذنوبهم وانشانا من بعدهم قرنا اخرين "
ويقول تعالى : " وعادا وثمود واصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا "
وغريها كثير .

فذو القرنين تعني صاحب الأمتين أو الشعبين .

ثالثا : بشأن ذي القرنين ، عبر القرآن الكريم على نعمة الله عليه كالتالي : " و آتيناه من كل شيء سببا " فهو قد أوتي من كل شيء .

رابعا : في قصة يأجوج ومأجوج - ولهذه القصة شأن غير شأنها في ما هو معروف من كتب التفسير - يقول تعالى على لسان ذي القرنين : " اتوني زبر الحديد حتى اذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى اذا جعله نارا قال اتوني افرغ عليه قطرا "

خامسا : سليمان عليه السلام هو الوحيد الذي تنطبق عليه مسألة ذي القرنين ، أي أنه صاحب وملك على امتين : إنس وجن .

سادسا : التعبير القرآني على نعمته تعالى بالإيتاء من كل شيء وردت ثلاث مرات :

مرة لملكة سبأ : على لسان الهدهد : " اني وجدت امراة تملكهم واوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم "
ومرة لذي القرنين كما سبق .
و مرة لسليمان إذ يصف نعمة الله عليه : " وورث سليمان داوود وقال يا ايها الناس علمنا منطق الطير واوتينا من كل شيء ان هذا لهو الفضل المبين "

سابعا : كلمة القطر ـ تكررت في القرآن مرتان :

مرة لذي القرنين كما سبق .
ومرة لسيدنا سليمان : " ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر واسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه باذن ربه ومن يزغ منهم عن امرنا نذقه من عذاب السعير "

لكل ما سبق ، ذو القرنين هو نفسه سليمان عليه السلام

والحمد لله رب العالمين

هيدرا
08-13-2008, 10:53 PM
السلام على من اتبع الهدى

اعتقد ان المهم في قصة ذي القرنين هي الحكمة من وراء القصة وليس شخصية ذو القرنين نفسه. حيث ان الاحتمالات كثيرة
واعتقد ان عدم ذكر القرآن لشخصية ذي القرنين فيها اشارة الى التركيز على الحكمة التي تحتويها الآيات الكريمة.وهذا ينطبق على
عبد الله الذي آتاه الله علما لم يعطه لموسى عليه السلام . وفيها اشارة الى ان علم الانبياء محدود نسبة الى علم الله.

للامانة العلمية اقول انني قرأت هذا في كتاب معجزة القرآن للشيخ العلامة محمد متولي شعراوي رحمه الله
ولمزيد من الاضطلاع يرجى الرجوع الى الكتاب المذكور .فصل مع سورة الكهف

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ناصر الشريعة
08-14-2008, 12:47 AM
القول بأن ذي القرنين هو سليمان عليه السلام لمجرد شبه لا يقتضي التماثل جهل ومغالطة خنفشارية تليق بك .

فكيف إذا كان ذلك الشبه غير متحقق إلا بالتكلف الشديد الذي لا تقبله اللغة ولا يدل عليه القرآن الكريم .

فإن تسمية ذي القرنين بهذا الاسم مما اختلف فيه الناس ، فقيل أنه سمي بذلك لوجود قرنين في رأسه على هيئة ما ، أو أن القرنين ضفيرتا شعر ، أو أنهما كناية عن ملكه الفرس والروم ، أو عن المشرق والمغرب ، أو عن رؤيا له رآها أخذ فيها بقرني الشمس ، وأما أنه جرى حكمه وأمره على الإنس والجن فهذه مغالطة وكذب واضح .

وقصر معنى القرنين على معنى واحد من بين معاني القرن تخصيص بلا مخصص وتحكم لا دليل عليه ، فإن لمنازعك أن يقول أن القرن في القرآن يأتي على معاني منها ما يكون في الرأس من النتوء الشديد البين مشيرا إلى ذي القرنين ، واللسان العربي الذي نزل به القرآن يؤيد ذلك ولا ينفيه ، فلا يكون في تخصيص القرنين بالإنس والجن دليل لا من القرآن ولا من اللغة أصلا .

وعلى هذا فلا يصح بحث معنى اللفظ لغة بمعزل عن لغة العرب ، ولا يصح ادعاء أن القرآن لم يرد بذلك المعنى في ذلك اللفظ ، لأن ذلك مصادرة على المطلوب ، واستدلال بمحل الدعوى وهذا باطل .

وليس في قصة ذي القرنين ما يدل على تسخير الجن له كما حصل لسليمان عليه السلام ، بل في طلبه من القوم المستغيثين به أن يفعلوا تلك الأفعال ما يدل على عدم تسخير الجن له ، وإلا لما كلفهم مشقة ذلك وهو في غنى عن عونهم له بما بين يديه من الجن .

ولو كان ذو القرنين هو سليمان عليه السلام لكانت أدلة ذلك في قصصهما أكثر وأوفر لما يقع من موافقة بعضها لبعض كما هو أسلوب القرآن في أخبار الأنبياء الذين كررت قصصهم فأكد بعضها بعضا ووافق بعضها بعضا ، أما أن تختلف القصص وتتباين حتى لا يعرف أن صاحب القصة واحد فهذا مما ينزه عنه كلام الفصيح منا ، فكيف بكلام رب العالمين الذي لا أبلغ منه ولا أفصح ؟!

وإذا كان يعاب أن تتباين القصة وتختلف وإن كان صاحبها معروفا ، فكيف إذا كان هذا الاختلاف والتباين مع الجهل بصاحب القصة ؟!
فكيف إذا كان بتعمية الأمر وجعل صاحب القصة شخصا آخر في أفهام السامعين حتى لا يمكن أكثرهم مع سعة علومهم أن يدركوا أن الأول هو عين الثاني ، لا أنهما متغايران كما يدل عليه القصص ؟!!

ولهذا كان في القول بأن ذي القرنين هو سليمان عليه السلام نسبة للعي والحصر وعدم البلاغة والفصاحة إلى كلام رب العالمين ، وهذا باطل منكر .

وهذا كما لو أن شخصا جاء فقال إن موسى الذي خرج من المدينة خائفا يترقب هو شخص آخر غير موسى الذي ألقى عصاه لتلقف إفك السحرة ، فكما لا يصح تفريق قصة موسى على اثنين مختلفين ، فكذلك لا يصح جمع قصتين لشخصين مفترقين وجعلهما قصة لواحد منهما دون الآخر .

وحال سليمان عليه السلام مباينة لحال ذي القرنين ، والاختلاف في قصتهما أعظم بكثير من مجرد الشبه الذي توهمه الخنفشاري .

ولو كان مجرد هذا الشبه كافيا لخلط القصص ببعضها ، لما بقي أحد إلا ادعى مثل هذه الدعاوى فيزعم :
أن ملكة سبأ هي زوجة الملك لكونهما ملكتين !!
وأن صاحب مدين الذي أنكح موسى إحدى ابنتيه هو نفسه شعيب عليه السلام لأنه من مدين أيضا !!
وأن مريم بنت عمران هي أخت هارون عليه السلام وبينهما قرون !!
وأن زكريا هو عيسى لأن كل واحد منهما ولد ممن لا يتصور ولادته لهم في العادة !!

وغير ذلك من الدعاوى الباطلة التي قد يقولها بعض السذج أو بعض من ذهل عن حقيقة الفرق بين هؤلاء .

ولهذا يجب ترك السذاجة في خلط الأمور لمجرد بعض الشبه الحقيقي أو المتوهم مما لا يقتضي المماثلة والمساواة ، ومخالفة ذلك ديدن الخنفشاريين .

عمر الأنصاري
08-14-2008, 01:31 AM
جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل ناصر الشريعة

وأقول لصاحب الموضوع أن كلام رب العالمين لا يصلح أن يفسر العوام ومن لا علم لهم، بل على من يقتحهم هذا العلم وما أصعبه من علم "تفسير كلام رب العالمين" يجب أن تتوفر فيه شروط ومؤهلات
عددها بعض العلماء إلى أكثر من عشرين شرطا يجب أن تتوفر في المفسر حتى لا يسقط فيما يسقط فيه الخنفشارييون

فيا صاحب الموضوع الحذر الحذر فأنت تتكلم بغير علم في القرآن الكريم
وقد ذكر العلماء أن من فسر القرآن وهو جاهل لا علم به فهو آثم إذا أخطأ وآثم إذا أصاب

ولشيخ الإسلام كلام قيم ونفيس في كتاب يتكلم فيه عن أصول التفسير لعلني أقتطف منها مقتطفات

وأقول أخيرا لصاحب الموضوع
إنها ليست المرة الأولى التي تتكلم فيها بغير علم
فمن زلتك التي فرقت فيها بين النبي محمد والرسول محمد وبين موضوعك هذا الذي كله تهوك وخنفشرة على كلام رب العالمين

يا هذا اتق الله في دينك اتق الله في نفسك

إن هم إلا يظنون
08-14-2008, 07:14 AM
ذكرني بكلام أخر سمعته يحاول إثبات أن الدجال هو السامري وعلى أية حال كان ذلك صحيحا أم لا, ما فائدة هذا الكلام ؟

ناصر التوحيد
08-14-2008, 10:34 AM
وأقول أخيرا لصاحب الموضوع
إنها ليست المرة الأولى التي تتكلم فيها بغير علم
فمن زلتك التي فرقت فيها بين النبي محمد والرسول محمد وبين موضوعك هذا الذي كله تهوك وخنفشرة على كلام رب العالمين
يا هذا اتق الله في دينك اتق الله في نفسك
هذا شخص غريب الاطوار والظاهر ان شخصيته مفككة ومهزوزة
فهو يجعل الشخصية الواحدة شخصيتين ويجعل الشخصيتين شخصية واحدة !!! وينفي الامر المقطوع به علما ويقوله كل واحد ويؤكد الامر الذي لا يقول به احد :sm_smile:

نبيل مسلم
08-14-2008, 12:58 PM
بسم الله

بشأن معنى القرن في القرآن الكريم ، هذا الإسم تكرر سبع -7- مرات مفردا ، و ثلاث عشرة -13- مرة جمعا ، و ثلاث مرات -3- مثنى في ذي القرنين . في إفراده و جمعه دائما يدل على الجماعة و الأمة ممن يحق عليهم العقاب والثواب . و لا غير الإنس والجن يحق عليهم هذا . لم يرد اسم قرن في طول القرآن وعرضه بمعنى : قرن رأس ، أو بمعنى المشرق والمغرب ، أو بمعنى ظفيرة شعر ، أو كناية على فرس أو روم ، فضلا على حلم يقال دون أي إثبات أن ذا القرنين رآه . حسن هذا ؟
مع ذلك يقول الأخ أنه لا دليل لنا على أن القرن تحيل إلى إنس وجن ، و أن إحالتها إلى قرن رأس أو ظفيرة شعر أقرب للصواب ، ولا ادري ما ميزة ظفائر شعر ذي القرنين لكي يوصف بها دون غيره من الرجال ممن لهم ظفائر . ومسألة الحلم لا تعليق عليها .
أيوجد في القرآن معنى للقرن كظفيرة أو قرن رأس أو كناية عن روم أو فرس ؟؟
ليس في القرآن صدف ، وهو الكون المسطور ، كما ليس في الكون صدف وهو الكون المنظور : كلا الرجلين نبي .و كلاهما ملك .
كلاهما موصوفة نعمة الله عليه بأنه أوتي من كل شيء ، و لم يرد ذكر للقطر إلا لهما . أهذه صدف ؟؟ أهذا تكلف شديد ؟ ثم أن القرن في القرآن دائما يحيل إلى ما ذكرنا ، و أتحدى من يأتيني بمعنى من المعاني يحيل إليها كظفيرة أو قرن رأس أو نحو هذا . دليل الاستعمال القرآني لكلمة القرن نفهم أن ذا القرنين تعني صاحب امتي جن و إنس . اهذا تكلف شديد ؟
أما مسألة الظفائر فليست تكلفا .
لا حاجة لمزيد كلام في هذا الموضوع .

والحمد لله رب العالمين .

ناصر الشريعة
08-14-2008, 04:56 PM
كلامك يختصر في القول بأنه لا يجوز تفسير القرآن باللغة العربية !! وهذا منك مغالطة واضحة .

وكذلك جعلك معنى اللفظ في سياقات مختلفة معنى واحدا على خلاف اللغة مما لا يقبل ، فقد يكون للفظ الواحد عدة معاني باختلاف السياق ، فزعمك أنه يلزم أن يكون معني ( ذو القرنين ) هو ذو الأمتين من الجن والإنس تحكم محض لا دليل عليه .

وما ذكرته لك من أقوال المفسرين والمؤرخين في سبب تسمية ذي القرنين بهذا الاسم ليس ترجيحا مني لأحدها ، فالعلم عند الله تعالى ، وإنما هي أقرب للغة من جعلك ذي القرنين بمعنى الحاكم للإنس والجن !!

وأخشى أن يتمادى بك الأمر فتصف رسول الله صلى الله عليه وسلم المبعوث للإنس والجن بأنه لبعثه للإنس والجن يكون ذا قرنين ، وليس كل ما ساغ تسمية البعض به يكون اسما ولقبا للنبي صلى الله عليه وسلم .

وما أراك قدرت على التسوية بين ذي القرنين وسليمان عليه السلام بشيء غير ما سبق لك ذكره من لفظ ( القطر ) و( السبب ) وما ذلك إلا برهان على عجزك عن الاحتجاج لما ذكرت ، ولا عجب أن تعجز والفرقان قد دل على الفروق بينهما .

amro
08-15-2008, 12:34 AM
أنا لست رجل علم كأخواني اللذين ردوا على الموضوع ولكن الواضح أن جعل شخصين شخص واحد يحتاج لإثبات أن كلا الشخصين له كل الصفات نفسها فإذا كنت أنا طويل وأنت طويل وأنا أسمر وأنت أسمر فهل هذا يعني أنك أنت وأنا شخص واحد لا ليس بالضرورة يكفي أن نختلف بصفة واحدة لنكون مختلفين

نبيل مسلم
08-15-2008, 11:25 AM
بسم الله

قلت : أن كلمة قرن في كتاب الله تكررت جمعا وإفرادا عشرين مرة ، وفي كلها تدل على الجماعة و الأمة ممن يجوز عليهم ثواب وعقاب .
ولم يأت أحد بنفي ما قلته .

قلت : أن ذو تعني صاحب ، أن القرنين مثنى قرن ، وأن القرن في القرآن هو ما سبق ذكره ، والحاصل أن ذا القرنين صفة تحيل إلى معنى يؤكده الاستعمال القرآني نفسه :صاحب امتين وملك على امتين . وأن الوحيد الذي ينطبق عليه وصف ذي القرنين ممن ذكر في القرآن هو سليمان لا غيره باعتباره صاحب أمر على إنس وجن وكلاهما قرن يحق عليه ثواب وعقاب وهلاك . ولم يأت أحد بنفي ما قلته .

قلت : أن التعبير القرآني دقيق دقة الإعجاز ، وحين عبر الله تعالى عن نعمته لذي القرنين استعمل نفس التعبير الذي عبر به عن نعمته لسليمان : كلاهما أوتي من كل شيء . ولم يأت أحد بنفي هذا .

قلت : أن كلمة قطر تكررت في القرآن مرتين ولا صدف ولا اعتباط في كتاب الله ، فكل ما فيه لهدف وغاية دقيقة ، والقطر أتى لذي القرنين ولسليمان دون غيرهما . ولم يأت أحد بنفي هذا

قلت : أن كلاهما ملك ، ولم يأت أحد بنفي هذا . وكلاهما نبي أوحي إليه ، ولم يأت أحد بنفي هذا .

قلت : أن ذا القرنين صفة لرجل اسمه سليمان ، وذلك بناء على كل ما سبق . معتبرا هذا أفضل من تخمين لا دليل عليه يفسر القرن بأنه قرن رأس أو ظفيرة شعر أو تأويل رؤيا أو نحو هذا ، وكله لا دليل عليه من القرآن .

وقلت أنه لا صدف في القرآن : الكون المسطور ، كما لا صدف في الكون : الكون المنظور ، وكل ما سبق ليس صدفا ولا اتفاقات غير مقصودة لشيء أو لحكمة ، لأن الله يتعالى عن العبث علوا كبيرا . ولم يأت أحد بنفي هذا .

الأساس أن كلمة قرن في القرآن تحيل إلى ما ذكرت معناه عموما . فإن ادعى أحد من الإخوة أنها وردت بمعنى آخر فليأت به .

لكن الإخوة يقولون كلاما عاما ، لا يحمل ردا دقيقا على ما ذكرنا .

المسألة أننا أمام تفسيرات عديدة ، وهذا الذي أوردناه هو أصحها . القرن ظفيرة شعر ؟ من أين جاء هذا ؟ ثم ما الذي يميز ظفيرة شعر ذي القرنين كي يوصف بها دون غيره من باقي الرجال ممن لهم ظفائر ؟ أم القرن قرن رأس كقرن ثور ؟

هذا آخر كلامنا ، وقد تبين لنا أن الردود علينا كانت عامة خطابية لا تحيل إلى شيء .

والحمد لله رب العالمين

هيدرا
08-15-2008, 11:57 AM
السلام على من اتبع الهدى

اعتقد ان الصواب قد جانب الجميع


فلا يجوز تفسير القرآن باستخدام اللغة فقط ولا باستخدام العلوم فقط ولا التاريخ فقط
النص القرآني هنا حمال اوجه وقد يكون رأي اي منكم صحيح وقد يكون خاطئا
لو علم الله عزوجل اهمية لمعرفة شخصية ذي القرنين لأخبرنا بشخصه فهو العالم بكل ما
كان وبكل ما سيكون.

ورد في التاريخ ومن دراسات اثرية ان حضارة المايا في امريكا الجنوبية تؤمن بكتاب اسمه
(bibul) وقد كتبوه بناءا على توجيهات شخص قدم لهم من البحر واقام بينهم فترة من الزمن
واقام لهم ديانة ما . وحسب الكتابات المنقوشة على جدران معابدهم الشبيهة باهرامات مصر
فأن صفات هذا الشخص لها ملامح قوقازية, فهو اشقر وابيض وازرق العينين وهذه صفات لا
تجدها الا في اوروبا وخاصة الشرقية منها .
فأذا علمنا ان الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية يطل على المحيط الهادي وان الشمس حين تغرب
في الغرب تغرب بحيث يظنها المشاهد تسقط في الماء ويكون لونها احمر . فاننا قد نخرج من هذه المعطيات
ان ذا القرنين هو هذا الشخص بعينه.

الا ان هذا لا يخرج عن كونه مجرد تخمين لا يؤكد ولا يدل على شخصية ذي القرنين مثله مثل باقي التخمينات
لذلك أرى ان قضية تخمين شخصية ذو القرنين ليست من القضايا المهمة بل المهم هي الاستفادة من الحكمة الموجودة
في ثنايا هذه الآيات العظيمة.

والله من وراء القصد:emrose:

ناصر الشريعة
08-15-2008, 11:15 PM
الزميل الخنفشاري أعاد القول وكثره ليظهر أنه أتى بأدلة كثيرة تدل على أن ذا القرنين يستحيل أن يكون غير سليمان عليه السلام ، مع أنه لم يأت بزيادة على كلمتي القطر والإتيان من كل شيء سوى أنه قال إن كليهما نبي وملك .

فأما النبوة في ذي القرنين فمختلف فيها والأقرب أنه ملك صالح كطالوت زادهما الله علما وقوة ، وعلى فرض أنه نبي فلا يكون هذا كافيا في أن يكون ذو القرنين هو سليمان عليه السلام ، بل لو اتفقوا في كثير من الأمور لما كان ذلك كافيا حتى يكون هناك دليل قاطع على أن الشخصين واحد .

ثم لو كان الشخصان واحدا لكان في ذلك نسبة للعي والحصر إلى القرآن الكريم وهو منزه عن ذلك ، وبهذا يعلم رد قولك إن دقة الإعجاز في القرآن توجب أن يكون ذو القرنين هو سليمان ، بل دقة الإعجاز توجب عكس ذلك لو كنت ممن يعقل .

وقولك أنه لم يكن هناك أحد يصلح أن يكون ذا أمتين غير سليمان باطل ، فإن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مبعوث إلى أمتين الإنس والجن ، وموسى مبعوث إلى أمتين بني إسرائيل وفرعون وقومه ، وفي قول بعض أهل العلم أن يونس أرسل إلى قوم غير قومه بعد أن أنجاه الله ، فيكون مرسلا إلى أمتين .

مع أن جميع من يدعوه النبي يعتبر داخلا في أمة الدعوة مهما اختلفت الأجناس .

وسليمان عليه السلام كان نبيا على الجن وعلى قومه وعلى قوم سبأ ، فلو كانت القرون بتعدد الأمم لكان أولى أن يكون ذا القرون لا القرنين . ، فكيف إذا أضيف لهم الأقوام الثلاثة التي ذكرت في قصة ذي القرنين !!

ومن نظر في قصة سليمان عليه السلام وقصة ذي القرنين علم قطعا أنهما مختلفان ، وأن الفروق بينهما أعظم مما قد يحصل من التشابه .

وأما إصرار الخنفشاري على أني أزعم أن ذي القرنين سمي بذلك لأجل ظفيرتين في رأسه فجهل منه وسوء قصد ، فإني لم أعين المعنى الصحيح مما ذكر من الأقوال في تفسير التسمي بذي القرنين ، ولم أستبعد منها شيئا سوى ما ليس داخلا فيها من قول الخنفساري أنه ذو الأمتين الإنس والجن !

وظنه أنه لا يجوز أن يشترك اثنان في لقب فهذا جهل واسع منه ، فإنه قد يشترك العشرات في اللقب الواحد لأسباب مختلفة ، وممن سمي بذي القرنين أشخاص مختلفون من أعصر مختلفة ، فمن ذلك :
المنذر الأكبر بن ماء السماء جد النعمان بن المنذر ، ، وسمي بذي القرنين لأنه كانت له ذؤابتان ، والشاعر الأديب وجيه الدولة أبو المطاع ذو القرنين ، ووالد أبي جعفر دهقان بن ذي القرنين ، وذكر عن أحد ملوك بابل وهو ضاميرس أنه سمي بذي القرنين ، وعبد الله بن الضحاك بن معد بن عدنان ، وذكر الجاحظ أن في ملوك حمير ملكان يدعى كل واحد منهما ذا القرنين .

ويكفي إجماع من تكلم في ذي القرنين على عدم عده وسليمان عليه السلام شخصا واحدا ، وهذا إجماع لا يمكن إنكاره ، فالخلاف في هذه المسألة على كثرته لم يعرف فيها قط قائل بأن ذا القرنين هو سليمان عليه السلام .

ولا نريد هنا إثبات أن ذا القرنين هو غير سليمان عليه السلام فإن هذا ثابت لا شك فيه ، ولكن نريد أن نكشف حال هؤلاء الخنفشاريين في مرضهم الفكري حتى يكونوا عبرة لأمثالهم وردعا لزمرتهم من المرضى .

هيدرا
08-15-2008, 11:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام على من اتبع الهدى

الأخ ناصر لقد اجدت وافهمت

بارك الله فيك

ناصر الشريعة
08-16-2008, 11:36 AM
يزعم الخنفشاري أن الردود كانت عامة بينما هو الذي أتى بالتفصيل والتأصيل ، ثم لا نجده جاء بشيء يذكر أمام الردود الكثيرة المفصلة سوى التكرار الممجوج ، وعجبا لمثله كيف لا يستحي من قول هذا والناس يرون ويسمعون فلا يخدعهم كذبه ولا يخلبهم زوره .

ولكن بلية هؤلاء أنهم يقولون الباطل ثم لا يرجعون عنه قيد أنملة ، ولا يجدون مهربا من كذبهم سوى مداومة الكذب والخداع وتزوير القول وزخرفته لعله يخدع الأغتام ويروج على الطغام !! وهذا أبعد أمله وما أخسه من مطلب لو أجيب له .

نبيل مسلم
08-16-2008, 12:00 PM
بسم الله

أولا : قلت أن كلمة ذو تعني صاحب ومالك ، ولم أقل أنها تعني مرسل إلى أو مبعوث إلى ، محمد عليه الصلاة والسلام ، مبعوث إلى العالمين جنا وإنسا لكن ليس صاحبهم ولا ملكا عليهم . "فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ * لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ " ، فذو القرنين تعني مالك وصاحب أمر وملك على امتين . كقولنا أن رجلا ذا مال أو امرأة ذات جمال أي يملك المال و تملك الجمال ولهما السيطرة على ما يملكان وحق التصرف فيه . وهذا لا ينطبق على أحد ممن ذكر الأخ غير سليمان ملكا على إنس وجن .

ثانيا : صحيح أن ذا القرنين وصف اطلق على كثيرين ، لكن هؤلاء الكثيرون أيهم ورد ذكره في القرآن ؟ نحن نتحدث عن رجل ورد ذكره في القرآن و نقول أنه نفسه رجل آخر ورد ذكره في القرآن أيضا . وجئنا بتشابهات عديدة لا يمكن أن تكون صدفا غير مقصودة ، كما لا يسهل إيجادها في غيرهما :
في القرآن كله لا يوجد من تنطبق عليه هذه الصفات التي لذي القرنين عدا سليمان . لهذا فالأقرب إلى الصواب أن ذا القرنين هو سليمان .
يقول الأخ أنهما مختلفان . لا بأس ، لكن أن يقول أن القرنين تعني ظفيرتي شعر أو قرني رأس أو تأويل حلم لا أدري كيف وصلت قصته إلى من ادعاها ، ويقول أن هذه التفسيرات أقرب للصواب مما ذكرنا ، فلا أدري ماذا يمكن أن أقول هنا .
صحيح أن الأخ لم يرجح أحد هذه التفسيرات ، لكنه رجحها جميعا في عمومها على ما أوردناه ، واعتبر ما أوردناه ساقطا كذبا تكلفا شديدا وخنفشارية وهلم جرا . فهو هنا رجح ، فالقرن كظفيرة شعر أقرب عنده للصواب من القرن كأمة من الناس أو الجن .

ثالثا : الإجماع ليس حجة ، وهو أصلا لا يمكن التيقن منه . وقد أجمع الناس في وقت ما على أن الأرض مسطحة ، ثم اتضح أنها ليست كذلك . قد يجمع الناس على باطل أو خطأ . هذا امر وارد . فلا حجة في الإجماع إنما هو الدليل .

رابعا : يقول الأخ وقد كرر هذا ، أن المطالع لقصة سليمان وقصة ذي القرنين في القرآن يجد الاختلاف بينهما أكثر من الاتفاق ، وهذا الكلام يقوله على أساس انه اختلاف ينفي كونهما شخصا واحدا . أي أنه اختلاف لا يمكن أن يجتمع في شخص واحد . وهذا غير صحيح.
فلا توجد بين القصتين اختلافات تمنع أن يكونا شخصا واحد : سليمان مثلا له قصة مع ملكة سبأ لم تذكر في قصة ذي القرنين ، وعدم ذكرها لا يعني انتفاءها . سليمان مثلا يفهم لغة النمل ، ولم يذكر هذا لذي القرنين ، وعدم ذكره لا يعني انتفاءه . و كل الاختلافات بينهما إنما هي في هذه الدائرة . إن كان الأخ على صواب ، فليأت باختلاف واحد بينهما يستحيل اجتماعه فيهما كأن يكون أحدهما أبيض والآخر أسود مثلا . إن جاء بهذا الاختلاف فسأسلم له أنني كنت على خطأ .

والحمد لله رب العالمين .

ناصر الشريعة
08-16-2008, 12:25 PM
مثلك كمثل من يقول إذا كان في البيت جماعة كثيرة وفيهم من اسمه زيد ومن اسمه ذو زبدة فلا بد أن يكون ذو زبدة هو نفسه زيد لأن وجود حرف الزين في الاسمين لا يمكن أن يكون صدفة !! وليس في البيت أحد يشبه ذو زبدة أكثر من زيد فلا بد أن يكونا شخصا واحدا لا شخصين لا سيما إذا كان زيد يحب الزبدة ويملكها !!

هكذا فعلت حين قلت أنه ما دام لا يوجد في القرآن من هو أكثر شبها بذي القرنين من سليمان فلا بد أن يكون سليمان هو نفسه ذو القرنين ، والشبه بينهما هو كذا وكذا ، وكل الاختلافات لا تقنعني بأنهما مختلفان حتى يكون أحدهما أبيض والآخر أسود !!

ونحن نقول لك القصتان مختلفتان والشخصان مفترقان بالعقل والنقل والإجماع الذي نفرح به وإن خالفته لشذوذك ، فما الذي يضطر العاقل إلى أن يبحث عن الفرق ولا جمع بينهما أصلا .

إن اختلاف القصتين وعدم وجود دليل قاطع على أنها لشخص واحد هو الذي يجعلك مطالبا بالبرهان على عدهما شخصا واحدا ، وهنا لا ينفعك بعض الشبه الذي لا يستلزم كونهما شخصا واحدا ، وأما نحن فيكفينا أن القرآن فرق قصتهما وباين بينهما مباينة جعلت جميع الأمة لا تفهم أبدا أنهما شخص واحد .

والإجماع حجة شرعية ولا نعني به إجماع الناس على أمر دنيوي ولا إجماع الجهال من أمثالك الذين يظنون الأرض مسطحة أو أن عيسى اثنان وذو القرنين وسليمان شخص واحد ، وإنما نعني إجماع علماء المسلمين ، ولا يهمنا موقفك من الإجماع فيكفي القارئ اللبيب أن يعرف تكذيبك به وإنكارك له حتى تكفينا التعريف بشذوذك ونقص عقلك .

وكلمة ذو في العربية بمعنى صاحب سواء كان ذلك يستلزم ملكا أو وصفا ، فقصرك له على الملك دون الوصف تحكم لا دليل عليه ، ولقول من قال بالظفيرتين أقرب للعقل من قولك إنهما قرنان أحدهما الإنس والثاني الجن !!

فلا ذو القرنين ورد أنه سخر له الجن ، ولا سليمان كان قد سخر له الإنس كما سخر له الجن ، بل لا زال في زمنه من كفار الإنس من هم خارجون عن ملكه وطاعته ، وكذلك من الجن كإبليس وشياطينه وقرناء الناس من الجن .

وما دمنا في موضوعك الخنفشاري هذا ، فأخبرنا :

ما الحكمة في نظرك من عدم تسمية ذي القرنين بسليمان وما البلاغة والإعجاز في ذلك على فرض أنهما شخص واحد ؟!!

ناصر الشريعة
08-16-2008, 12:30 PM
وعلى قياس قولك : " فليأت باختلاف واحد بينهما يستحيل اجتماعه فيهما كأن يكون أحدهما أبيض والآخر أسود مثلا . إن جاء بهذا الاختلاف فسأسلم له أنني كنت على خطأ " .

نقول لك : هات لنا اتفاقا واحدا بينهما يستحيل معه أن يكونا شخصين مختلفين كأن يكون ذو القرنين قد سخر له الجن كما سخر لسليمان وهي من دعوة سليمان التي قال فيها : { قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ } ، فإن جئت بهذا الاتفاق فسأسلم لك أنني كنت على خطأ .

فهات هذا الاتفاق القاطع ، لا الشبه الذي يجوز أن يقع بينهما دون امتناع كونهما شخصين مختلفين .

نبيل مسلم
08-16-2008, 12:45 PM
بسم الله

المسألة أن هناك عدة اتفاقات لا يمكن أن تكون صدفة بين ذي القرنين وسليمان ، أراها كافية لاستنتاج أنهما شخص واحد ، ويرى الأخ أنها ليست كافية . وانتهى النقاش عند هذا الحد ، و لا يبقى غير التكرار .

يسأل الأخ عناتفاق يستحيل معه أن يكون ذا القرنين رجلا آخر غير سليمان ، وأنا أتحدث عن القرآن وحده ، فيه لا يوجد رجل آخر يتصف بما يتصف به ذا القرنين عدا سليمان ، ولن اكرر هذه الصفات . وكلها مع بعضها يقدم الدليل على أن الأقرب للصواب هو أن ذا القرنين هو سليمان . هذا أقرب إلى الصواب من تلك التفسيرات التي يفضلها الأخ .
ليس هناك ما أضيفه بعد هذا .

والحمد لله رب العالمين

ناصر التوحيد
08-16-2008, 02:06 PM
كلمة "ذو القرنين" صفة وليست اسما، وذو في اللغة العربية بمعنى صاحب، ووُصِفَ بهذه الصفة لأنه طاف قرني الدنيا شرقها وغربها


الله اعطى ذو القرنين الاسباب "وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا " , واعطى سليمان المعجزة "فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ، وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ "

والله مكّن لذي القرنين في الارض "إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ " حتى ملكها من مشرقها الى مغربها فحكم ذو القرنين المشرق والمغرب , ولم يمكّن الله سليمان في الارض ولم يملكه الارض من مشرقها الى مغربها ولم يحكم المشرق والمغرب

واتبع ذو القرنين الاسباب " فَأَتْبَعَ سَبَبًا" وعمل سليمان بالمعجزة " قَالَ يَأَيّهَا الْمَلاُ أَيّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ * قَالَ عِفْرِيتٌ مّن الْجِنّ أَنَاْ آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مّقَامِكَ وَإِنّي عَلَيْهِ لَقَوِيّ أَمِينٌ "

الله جعل سليمان ملكا على الجن ولم يجعل الله هذا الملك لاحد غير سليمان لا من قبله ولا من بعده " قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ، فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ، وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ، وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ، هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ، وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ" والمراد بها سلطاناً لا ينبغي لأحد غيري .
ذو القرنين صفة لشخص وصف بها لانه بلغ قرني الشمس " حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ" , "حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ " . وما بلغ سليمان لا الشرق ولا الغرب

وعندما بنى ذو القرنين السد وهو من الأعمال الشاقة ,فانه لم يستعن بالجن بل استعان بالبشر الذين طلبوا منه ذلك حين "قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا " , فقال لهؤلاء البشر "آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا " وأمن القوم الضعفاء من شرّهم

لا نعلم من هو ذو القرنين وليس مهما ان نعلم من هو . والغرض الأساس من ذِكْر القرآن لقصَّة ذي القرنين هو أخذ العبرة، قال تعالى: {لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأُولِي الأَلْبَابِ} [يوسف: 111].

alqods arabia
08-16-2008, 02:58 PM
تكفيك ايها الخنفشاري ان الحديث عنه في القرآن الكريم بدأ بقوله تعالى:
( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا )
كان هذا يجب ان يوقفك عن خنفشاريتك التي لا حدود لها.
فلو كان ايها الخنفشاري هو ما تدعي بجهلك فلكان الجواب غير ما جاء في سورة الكهف لانه ما ورد عن نبي الله سليمان في القران كافي للاجابة عن تساؤل اليهود -الذين كانوا يظنونه تحديا و تساؤلا معجزا - ايها الخنفشاري.
و ما نراك الا خنفشاريا جاهلا تريد ان تحشد لنفسك الحشود الفكرية المتسخة حتى تعود بعدها و تضرب ضربة يعلم الله ما يخفى وراءها.

ثم ان ملكة سبأ ايضا اوتيت من كل شيء اضفها الى القائمة

نبيل مسلم
08-16-2008, 03:35 PM
بسم الله

أسعدني والله رد الأخ الأخير ، وليت الردود والتعليقات كلها تكون كهذا الرد . يعلم الله أنه أسعدني كثيرا حين قرأته . و هذا تعليقي على ما أورده الأخ :
أولا : بشأن اعطاء ذي القرنين الأسباب و إعطاء سليمان المعجزة ، واعتباره اختلافا ينفي احتمال كونهما شخصا واحدا . فأقول أن ذا القرنين أعطي من كل شيء سببا ، بما فيها المعجزات ، فقد أعطي منها بسبب لأنها داخلة في دائرة الأشياء . هذا من ناحية ، ومن ناحية اخرى ، فالمعجزات أيضا بالأسباب إلا أنها أسباب ليست في مقدور الناس لهذا فهم عاجزون عن الإتيان بأسبابها ولهذا هي معجزة عليهم . فالمعجزة ليست ما لا أسباب لها ، بل لها أسباب يعجز عنها الناس .

ثانيا : بشأن تمكين ذي القرنين في الأرض وهو ما لم يرد لسيلمان . فهم الأخ من الآية : " إنا مكنا له في الأرض " بأن ذا القرنين ملك الأرض كلها : مشرقها ومغربها . وفهم أن الأرض هنا تعني كل الأرض . لنتأمل هذه الآيات :
يقول تعالى : " قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ * قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقين * قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ " فهل تاهوا في الأرض كلها أربعين سنة ؟
يقول تعالى : " وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلاَ تَبْخَسُواْ النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ "
هؤلاء أهل مدين ، فهل أفسدوا في الأرض كلها ؟ ونحوه أيضا : " وَقَالَ الْمَلأُ مِن قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ "

يقول تعالى : " فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِين " فهل ملك فرعون الأرض كلها ليعلو فيها كلها ؟

فكلمة الأرض في القرآن الكريم لا تدل على الأرض كلها دائما ، كما أن فرعون قد علا في الأرض التي هي ممكلته وحسب ، فكذلك ذا القرنين مكن في الأرض التي هي ممكلته فحسب . وقد حدد القرآن الكريم حدود هذه الأرض بشكل عام حين حدد مشرقها ومغربها . وهذا سيكون في النقطة التالية .

ثالثا : الآيات تتحدث عن مغرب الشمس و مطلع الشمس ، ولكل أرض مشرق ومغرب ، ومغرب الشمس ومشرقها في بلدي غير مغربها ومشرقها في بلد الأخ غير مغربها ومشرقها في بلدان أخرى ، فلكل أرض مشرقها ومغربها . وقد تبين لنا من نقطة سابقة أن الأرض لا تعني بالضرورة كل الأرض ، فالسياق هو الذي يحدد : هل المقصود كل الأرض أم أرض لها حدود ، وقد بين السياق بشأن الأرض التي مكن فيها ذو القرنين أن لها حدودا من ناحية المشرق و من ناحية المغرب فمشرق الأرض الذي بلغه ذو القرنين هو أقصى نقطة ناحية الشرق من مملكته ادته إليها قدرته و الأسباب التي أعطاها الله إياه . وقد بين لنا القرآن صفة هذا الحد من خلال وصفه للقوم الذين وجدهم هناك : " ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا " . وهذا شأن المغرب أيضا ، فقد حدد مكانه من خلال علامات ، وعلى العلماء أن يبحثوا عن الأرض التي تنطبق عليها و على ناسها هذه العلامات في زمن ذي القرنين .

رابعا : بشأن الملك على الجن وأنه لسليمان وحده ، فقد قلنا أن ذا القرنين وصف بهذا الوصف لكونه كان ملكا على إنس وجن ، وأن من له هذا هو سليمان وحده ، لهذا قلنا أن سليمان هو الموصوف بذي القرنين .

أخيرا : المسألة كلها كما ذكرت في أول كلام لي هنا مسألة متواضعة ، لكن رأيت أنه لا بأس من طرحها للنقاش الهادئ كنقاش الأخ الأخير لنا الذي أكرر أنه أسعدني كثيرا . فأنا أوافق الأخ على ما قاله بشأن العبرة من القصص القرآني و أنها أولى بالاهتمام ، لكن هذا لا يمنع أن نناقش مسائل متواضعة كهذه المسألة بشأن ذي القرنين .
وأرجو أن عدم اتفاقنا في موضوع ما لا يبقيه مفتوحا إلى أن نتفق فيه ، إذا سنة الله في خلقه أن يختلفوا . و لا يمكن جمعهم على رأي واحد . إنما غاية كل واحد منا أن يطرح ما لديه بشأن موضوع و يترك للآخرين مسألة تامله قبولا ورفضا ونقدا و ترحيبا .
فلا بأس بفتح موضوع آخر حين يجد كل واحد منا أنه قد قال ما لديه في موضوع سابق . و قد اعتقدت أنني قلت ما لدي في هذا الموضوع . و ليس بعد إلا التكرار تفصيلا وتذكيرا .

والحمد لله رب العالمين .

ناصر التوحيد
08-16-2008, 04:17 PM
مع التنبيه الى انني لم افهم بأن ذا القرنين ملك الأرض كلها : مشرقها ومغربها , من الآية : " إنا مكنا له في الأرض " .
فان في قد تعني الكل كقولك صب لي ما في الكاس
وقد تعني بعض وجزء كقولك هات لي ما يوجد في الكاس ويوجد في الكاس هواء وماء وانت تقصد الماء منه فقط والماء هو جزء مما في الكاس
وقد تاتي في بمعنى على : (ولأصلبنكم في جذوع النخل)

انما فهمت بأن ذا القرنين ملك الأرض كلها : مشرقها ومغربها , من الآيات التي ذكرتها وهي : " حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ" , "حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ " .


فالمعجزة ليست ما لا أسباب لها ، بل لها أسباب يعجز عنها الناس
وهذا غلط ايضا
فالمعجزة ليس لها الا سبب واحد وهو النبوة لانها دليل صدق نبوة النبي وهذا ما حصل مع النبي سليمان عليه السلام
واما ما حصل مع ذي القرنين فهو كما قال الله تعالى : "وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا " اي اتاه بالاسباب لكل شيء والاسباب ليست من قبيل المعجزات .. فكل انسان يستطيع ان يعلمها - فالله اخبر بكثير من الاسباب للاشياء - ويستطيع ان يتبعها فهي ليست خاصة بخواص البشر كالمعجزة التي ياتيها الله للانبياء فقط


بشأن الملك على الجن وأنه لسليمان وحده ، فقد قلنا أن ذا القرنين وصف بهذا الوصف لكونه كان ملكا على إنس وجن ، وأن من له هذا هو سليمان وحده ، لهذا قلنا أن سليمان هو الموصوف بذي القرنين .

وهذا غلط كبير جدا
فكون سليمان عليه السلام كان ملكا على بعض الإنس وعلى كل الجن علمناه من الايات الكريمة الدالة على ذلك بشكل صريح وواضح ولا مجال للاخذ والرد فيه
اما ادعاؤك بان ذي القرنين كان ملكا على إنس وجن فهذا مجرد ادعاء ليس له دليل .. بل ولا نجد اي نص يذكر الجن في كل قصة ذي القرنين

نبيل مسلم
08-17-2008, 12:46 PM
بسم الله

بشأن مغرب الشمس ومطلعها ، يقول الأخ : " انما فهمت بأن ذا القرنين ملك الأرض كلها : مشرقها ومغربها , من الآيات التي ذكرتها وهي : " حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ" , "حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ " ."
قلت له : أنه لكل أرض مغرب شمس و مطلع شمس . فمغرب الشمس في أرضي غير مغرب الشمس في أرض الأخ و لا مطلعها هنا مطلعها هناك . فلكل أرض مغرب مغرب شمس ومطلع ، لهذا فلكل أرض ساعة غروب و ساعة شروق . وقلت أن الأرض التي مكنت لذي القرنين لا تعني كل الأرض بالضرورة بدليل الآيات التي أوردتها ، وبدليل آخر هو حدود هذه الأرض الغربية والشرقية من خلال علامات ذكرها القرآن . فحين يقول أحدهم : بلغ ذو القرنين مغرب الشمس ، سيأتيه السؤال أين ؟ وهنا طرح القرآن علامات عدة على أقصى مكان بلغته أسباب ذي القرنين تجاه الغرب .
صحيح أننا لا نجد ذكرا للجن في قصة ذي القرنين ، وعدم ذكرهم لا يعني انتفاءهم ، لأنهم داخلون في دائرة : " وآتيناه من كل شيء سببا " كما أنهم داخلون في معنى صفته : ذو القرنين . و القرآن لم يقل ساتلو عليكم ذكره ، بل قال : " سأتلو عليكم منه ذكرا " فقصة ذي القرنين في القرآن ليست قصة محيطة بشأنه بل ببعض شأنه . ولا زلت أقول : أن لكل شيء سببا ، وأن عدم التمكن من أسباب المعجزات هو ما يجعلها معجزات . لا عدم وجود أسباب لها كما يرى الأخ . فللمعجزة أسباب لكنها ليست في المتناول .

والحمد لله رب العالمين

alqods arabia
08-17-2008, 01:53 PM
تكفيك ايها الخنفشاري ان الحديث عنه في القرآن الكريم بدأ بقوله تعالى:
( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا )
كان هذا يجب ان يوقفك عن خنفشاريتك التي لا حدود لها.
فلو كان ايها الخنفشاري هو ما تدعي بجهلك فلكان الجواب غير ما جاء في سورة الكهف لانه ما ورد عن نبي الله سليمان في القران كافي للاجابة عن تساؤل اليهود -الذين كانوا يظنونه تحديا و تساؤلا معجزا - ايها الخنفشاري.
و ما نراك الا خنفشاريا جاهلا تريد ان تحشد لنفسك الحشود الفكرية المتسخة حتى تعود بعدها و تضرب ضربة يعلم الله ما يخفى وراءها.

ثم ان ملكة سبأ ايضا اوتيت من كل شيء اضفها الى القائمة

انتظر ردك يا نبيل خنفشاري ..

نبيل مسلم
08-18-2008, 12:10 PM
بسم الله

إنني لشاكر للأخ صاحب التعليق الأخير ، ويعلم الله أن تعليقات كهذه تسعدني كثيرا ، لأنها في صميم الموضوع بلا تزيّد ولا فضول كلام .

يقول الأخ : " فإذا كان الجن داخلين -بالضروة- تحت لفظ "من كل شيء" فإن ملكة سبأ تكون ملكة على الجن من باب أولى " .
ويقول : "فهل الهدهد كان يقصد أن الجن قد سخروا لملكة سبأ التي كانت وقومها يسجدون للشمس من دون الله ؟ " .

يقول تعالى : " كُلاًّ نُّمِدُّ هَؤُلاء وَهَؤُلاء مِنْ عَطَاء رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبِّكَ مَحْظُورًا " . فلا مانع - مبدئيا - من أن تعطى ملكة سبأ من عطاء الله دون حظر . بما في ذلك أن تكون لها سلطة وأمر على جمع من الجن .
ويقول تعالى : " وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ * وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ "
فالجن والإنس يتولى بعضهم بعضا ويستمتع بعضهم ببعض بدون شرط إيمان وكفر .
إذن ، فلا مانع أن تكون لملكة سبأ وهي إنسية تعبد الشمس سلطة على جماعة من الجن كما لها سلطة على جماعة من الإنس .
********
يقول الأخ : " أما قولك بأنهم داخلون في صفة "ذي القرنين" فلا يصح أن يكون دليلاً , لأنه بحد ذاته ادعاء يفقتر إلى الدليل !.
فما هو دليلك على أن هاتين الجماعتين هما الإنس و الجن ؟ , لماذا لا يكون ملكه كان على أهل المشرق و المغرب ؟ , أو على أمتين أو قبيلتن من الإنس ؟ !. فكلمة قرن تستخدم غالباً للإشارة إلى جماعة من الإنس . وإن قلت أنها تعني هنا الجن فأنت مطالب بالدليل "

يقول الأخ أن كلمة قرن تشير غالبا إلى جماعة من الإنس وهذا صحيح ، يعني أنها تشير أيضا إلى جماعة من الجن . فهو نفسه لا ينفي هذا . وإن كانت هذه زلة قلم منه ، فإنها زلة أشارت إلى صواب .
يقول تعالى : " قَالَ ادْخُلُواْ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّن الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُواْ فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لأُولاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاء أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِّنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِن لاَّ تَعْلَمُونَ "
ويقول تعالى : " يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ "
و نحو هذه الآيات . لنقرأها مع آيات كهذه :
يقول تعالى : " وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُواْ وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ "
ويقول تعالى : " فَلَوْلاَ كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ وَكَانُواْ مُجْرِمِينَ " ونحو هذا .
حين نجمع بين هذه الآيات يتبين لنا أن الجن داخلون في معنى القرن بحكم أنهم مسؤولون عليهم ثواب وعقاب وهلاك و إليهم رسل ومنهم كافر ومؤمن ، ولهم حياة دنيا غرتهم كما غرت الإنس . فقولنا أن الجن داخلون في وصف ذي القرنين ليس تحكما بلا دليل كما قال الأخ ، بل له ما يبرره . أما أن القرنين تشير إلى قبيلتين من الإنس ونحوه ، فهذا ممتنع لأن ملك ذا القرنين كان على قبائل لا على قبيلتين . أما أن ملكه كان على أهل المشرق والمغرب . فهذا يعود بنا إلى مسألة تملكه للأرض كلها ، وقد نفينا هذا في سابق حديث .
****
يقول الأخ : " ثم إن ذا القرنين عندما بنى السد لم يستعن بالجن و لكنه استعان بالإنس الذين طلبوا منه ذلك !. فلماذا لم يطلب مساعدة الجن الذين سخروا له ؟ , فهم يعملون بالبناء , فكما قال تعالى في سورة ص : ((وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاء وَغَوَّاصٍ)) . لماذا طلب مساعدة البشر ولم يأمر الشياطين ببناء السد ؟!. "

يقول تعالى : " حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلا * قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا * قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا " .
فبما مكنه ربه من خير عمل لهم سدا ، والجن داخلون في ما مكنه ربه من خير . وهذا لا يمنع أن يستعين بالقوم الذين طلبوا منه بناء السد ، تماما كما أن لسليمان جنود من الجن لم يمنع أن يكون له جنود من الإنس . وإلا فبنفس منطق سؤال الأخ نسأل : إن كان له جنود من الجن فما حاجته لجنود من الإنس ؟

و أقول كخلاصة : إن الرأي الذي يرى أن ذا القرنين هو نفسه سليمان أصوب من الآراء التي ترى أنه تبع اليمن أو ملكا من ملوك الفرس أو الإسكندر المقدوني ونحو هذا مما ورد في كثير من التفاسير . كما أن الرأي الذي يرى أن ذا القرنين تعني صاحب امر جن وإنس أصوب من الرأي الذي يرى أن ذا القرنين تعني صاحب الظفيرتين أو قرني الرأس أو قرني الشمس ونحو هذا .

والحمد لله رب العالمين .

alqods arabia
08-18-2008, 01:34 PM
تكفيك ايها الخنفشاري ان الحديث عنه في القرآن الكريم بدأ بقوله تعالى:
( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا )
كان هذا يجب ان يوقفك عن خنفشاريتك التي لا حدود لها.
فلو كان ايها الخنفشاري هو ما تدعي بجهلك فلكان الجواب غير ما جاء في سورة الكهف لانه ما ورد عن نبي الله سليمان في القران كافي للاجابة عن تساؤل اليهود -الذين كانوا يظنونه تحديا و تساؤلا معجزا - ايها الخنفشاري.
و ما نراك الا خنفشاريا جاهلا تريد ان تحشد لنفسك الحشود الفكرية المتسخة حتى تعود بعدها و تضرب ضربة يعلم الله ما يخفى وراءها.

ثم ان ملكة سبأ ايضا اوتيت من كل شيء اضفها الى القائمة

اعرف ان ردي هذا لم يسعدك ..
للمرة الثالثة اتحداك ان ترد ..


يا خنفشاري ..

نبيل مسلم
08-18-2008, 05:50 PM
أستأذنكم في الانصراف إلى وقت قريب إن شاء الله

والسلام عليكم ورحمة الله

alqods arabia
08-18-2008, 05:52 PM
أستأذنكم في الانصراف إلى وقت قريب إن شاء الله

والسلام عليكم ورحمة الله

:ANSmile: انصرف يا خنفشاري
و اقفل باب الخزعبلات وراءك.

ناصر التوحيد
08-18-2008, 10:13 PM
و أقول كخلاصة : دعك من هذا التخريص إن دعواك الخنفشارية هذه دعوى واهية و فارغة , و كل ما تستطيع أن تفعله هو الاتيان بالمزيد من الدعاوى و الافتراضات الخنفشارية لا أكثر . أما الدليل فيبدو أنه لا يعنيك بشيء !.

نعم
فالحق هو كما قلته اخي الفاضل ..

وهو في قرارة نفسه ادرك منذ البداية ان دعواه خنفشارية فقال :

لأريح الأخوة من عملية جر لهذا الموضوع من أي منتدى إلى منتدى خنفشاريات ، قررت وضعه هنا ابتداء .

والصحيح هو الصحيح دائما ولا يصح الا الصحيح
وباختصار شديد فان سليمان عليه السلام ملِك ونبي واما ذو القرنين فهو ملِك فقط رغم ان ملكه كان اوسع من ملك سليمان عليه السلام فقد ملك ذو القرنين امما ما بين المشرق والمغرب وما ملك سليمان اكثر من قوم بني اسرائيل مع ان الله وهب له ملكا لا ينبغي لأحد غيره . ولكن ملك سليمان عليه السلام كان غير ملك ذو القرنين كما هو واضح في الايات الكريمة التي تتحدث عنهما
وبالتالي فكل ما قاله هذا الخنفشاري هو من قبيل الكذب والافتراء

alqods arabia
08-19-2008, 12:21 AM
. و أتسائل في النهاية لماذا لم يشر القرآن إلى أن سليمان هو نفسه ذي القرنين مع أن الاثنين قد ذكرا في القرآن و مع أن السؤال عن ذي القرنين كان موجهاً إلى النبي ( ص ) من قبل اليهود بصيغة تحدي و تعجيز ؟!.

والحمد لله رب العالمين .

يا اخي هذا ما اقول له منذ يومين و هو يرفض الاجابة او بالاحرى يتهرب و يستاذن بالانصراف امامها , لانه يعلم ان هذا مربط الفرس , فهذا الخنفشاري يريد ان يضرب القران بالقران, سورة الكهف انزلت بعد سورة النمل التي كان فيها التفصيل صريحا عن نبي الله سليمان, فلماذا ياتي احبار اليهود يجعلون سؤالهم عن الرجل الصالج الطواف في الارض اعجازا و دلالة على صدق النبوة يا ايها الخنفشاري الفاسق ؟ هل تريد ان تقول - بعد ان سبق و قلت سابقا ان النبي غير معصوم - بان الوحي المنزل على الرسول عليه الصلاة و السلام - حاشاه و تنزه عن هذا - قد فاته ان يقول لهم انه نبيكم سليمان بوضوح ؟؟
ثم ان القران كان واضحا , ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا ) اي ما ذكر هنا في هذا الموضع هو كل ما ذكر في القران عن هذا الرجل الصالح نقطة الى السطر.

ما تريد ان تصل اليه فلن تصل اليه, و اوضح اني لم اسب احدا لان الالفاظ التي قلت تليق بك لان دعواك المغرضة و ما تخفي وراءها انت و امثالك ممن يدسون الدسائس في تفسير القران- بعد ان عجزوا عن دس الدسائس في القران - واضحة للعيان ايها الخنفشاري الجاهل.

نبيل مسلم
08-19-2008, 02:35 PM
بسم الله

أولا :يقول الأخ : " بينت له سابقاً أنه لا يصح أن تكون ملكة سبأ ملكة على الإنس و الجن , لأن هذا الملك لا ينبغي لأحد من بعد سليمان عليه السلام . لقول الله تعالى : ((قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ*فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ*وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاء وَغَوَّاصٍ)) . "

- يقول تعالى : "قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ*فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ*وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاء وَغَوَّاصٍ "
ويقول تعالى : " وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ * يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاء مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ "
فاالملك الذي وهب لسليمان على الجن هو التسخير بأمر من الله الذي توعد الله الزائغ منهم عن امره بعذاب السعير . و شتان بين من يكون ملكا على الجن بتسخير من الله كما لسليمان فلا يزيغ منهم أحد عن هذا ، وبين من يكون ملكا على الجن كما هو ملك على الإنس كما يجوز لملكة سبأ ولغيرها ، لقوله تعالى : " وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ * وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ " وهذه الآية التي أوردتها سابقا في معرض تنبيهي إلى أنه يجوز مبدئيا أن يكون للإنس امر على الجن وللجن أمر على الإنس لإمكانية تولي بعضهم بعضا و استمتاع بعضهم ببعض كما بينت الآية .
فشتان بين تسخير الجن بما لا يزيغ منهم أحد ولا يستطيعون الثورة على صاحب امرهم ، وبين السلطة عليهم كما على الإنس بما لا يمنعهم من معصية صاحب امرهم والثورة عليه وحتى قتله . لا يستويان . و أرجو أن لا يرى الأخ في ردنا هذا كلاما فارغا أو انتقائية ساذجة .

ثانيا : يقول الأخ : " قولي بأن لفظة قرن تشير إلى جماعة من الإنس ليس زلة مني يا زميلي " . وقوله هذا ردا على قولي : " يقول الأخ أن كلمة قرن تشير غالبا إلى جماعة من الإنس وهذا صحيح ، يعني أنها تشير أيضا إلى جماعة من الجن . فهو نفسه لا ينفي هذا . وإن كانت هذه زلة قلم منه ، فإنها زلة أشارت إلى صواب ."
وقد قال الأخ بالحرف الوحد في تعليقه السابق على تعليقه الأخير : " فكلمة قرن تستخدم غالباً للإشارة إلى جماعة من الإنس " هذا كلام الأخ بالحرف ، وقد لونه زيادة في لفت النظر إليه بالأخضر ، فليعد من شاء إلى تعليقه هذا أعلاه . و لهذا قلت أن كلمة غالبا التي أوردها الأخ تعني أنها تشير إلى الجن أيضا لكن ليس غالبا . وقلت أنها زلة من الأخ لكنها زلة أصابت صوابا ، وإن لم تكن زلة ، فهذا يعني أنه يوافقنا على أن معنى القرن يحمل معنى الجن مبدئيا وإن كان الغالب عليه معنى الإنس . فإن لم يكن يعنيه فهي زلة قلم منه أصابت صوابا كما أرى . وهكذا يرى الأخ أنه لا معنى لاحتجاجه علينا بقوله : " قولي بأن لفظة قرن تشير إلى جماعة من الإنس ليس زلة مني يا زميلي , فلا تعتمد على الألفاظ الخنفشارية المضللة و اختر كلماتك بشكل حسن . و أما الآيات التي أوردتَها فلم تضف شيئاً إلى دعواك الخنفشارية لأنها لا تؤيد قولكَ بل تعارضه , و الظاهر أنه لا حياة لم ننادي !. "
أما بشأن الآيات التي رأى فيها الأخ تؤدي إلى عكس مقصودنا من إيرادها ، فأعيد خلاصة ما قلته تعليقا عليها : " حين نجمع بين هذه الآيات يتبين لنا أن الجن داخلون في معنى القرن بحكم أنهم مسؤولون عليهم ثواب وعقاب وهلاك و إليهم رسل ومنهم كافر ومؤمن ، ولهم حياة دنيا غرتهم كما غرت الإنس . فقولنا أن الجن داخلون في وصف ذي القرنين ليس تحكما بلا دليل " و لا زال هذا رأيي .

ثالثا : سألني الأخ سؤالا كالتالي : " لم صدها ما كانت تعبد من دون الله عندما رأت عرشها و عندما دخلت الصرح بما أنها تملك مثلما يملك سليمان عليه السلام ؟! " وهذا السؤال إن اجبت عليه فهو يعني أنني أماثل بين ملك سليمان وملك ملكة سبأ ، وهذا ما لم أقله . إنما ماثلت بين سليمان وذي القرنين على اعتبار أنهما شخص واحد . بقرائن ذكرتها . لهذا فسؤال كهذا يوجه لمن يماثل بين ملك سليمان وملك ملكة سبأ . ولا أقول بهذه المماثلة . وقد يصر الأخ أنني ماثلت بينهما حين ذكرت مسألة الإيتاء من كل شيء لكليهما . وأذكر الأخ أنني أوردت هذا الإيتاء في الحديث عن تملك ملكة سبأ للجن كإمكانية ، لا كتحقق ، و هي الإمكانية التي تحققت لسليمان تسخيرا لا مجرد تملك .
فأرجو من الأخ أن ينتبه لهذا .

رابعا : يقول الأخ : " أما قولك بأن ذا القرنين قد استعان بالجن في بناء السد فهذا افتراض جديد لا دليل عليه , فكيف يطلب معونة القوم الذين طلبوا منه ذلك !. و عنده من يعمل له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات ؟.ثم دلالة الآية الكريمة واضحة : ((والشياطين كل بناء وغواص)) . "
وقد اجبت على هذا سابقا وأعيد جوابي بحرفه : يقول تعالى : " حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلا * قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا * قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا " .
فبما مكنه ربه من خير عمل لهم سدا ، والجن داخلون في ما مكنه ربه من خير . وهذا لا يمنع أن يستعين بالقوم الذين طلبوا منه بناء السد ، تماما كما أن لسليمان جنود من الجن لم يمنع أن يكون له جنود من الإنس . وإلا فبنفس منطق سؤال الأخ نسأل : إن كان له جنود من الجن فما حاجته لجنود من الإنس ؟
هذا جوابي السابق بحرفه . لا أرى حاجة للزيادة فيه .

خامسا : عن سؤال الحكمة و سؤال عدم تصريح القرآن بأنهما واحد ، فليس كل ما في القرآن معلومة لنا الحكمة منه ، كما ليس كل ما في القرآن مذكور تصريحا . ولا يمنع خفاء الحكمة كما لا يمنع عدم التصريح بمحاولة فهم كتاب الله وتدبره .

وقد كنت سأغيب بعض الوقت باستأذنت لكن الظروف تتغير . فإن غبنا دون سابق تنبيه فأرجو أن لا يفهم الأخوة أنه هروب أو نحوه . فإن لنا عودة دائما إن شاء الله كما نرجو .

والحمد لله رب العالمين .

alqods arabia
08-19-2008, 02:50 PM
تكفيك ايها الخنفشاري ان الحديث عنه في القرآن الكريم بدأ بقوله تعالى:
( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا )
كان هذا يجب ان يوقفك عن خنفشاريتك التي لا حدود لها.
فلو كان ايها الخنفشاري هو ما تدعي بجهلك فلكان الجواب غير ما جاء في سورة الكهف لانه ما ورد عن نبي الله سليمان في القران كافي للاجابة عن تساؤل اليهود -الذين كانوا يظنونه تحديا و تساؤلا معجزا - ايها الخنفشاري.
و ما نراك الا خنفشاريا جاهلا تريد ان تحشد لنفسك الحشود الفكرية المتسخة حتى تعود بعدها و تضرب ضربة يعلم الله ما يخفى وراءها.

ثم ان ملكة سبأ ايضا اوتيت من كل شيء اضفها الى القائمة

للمرة الخامسة أتحداك يا خنفشاري
و قد ترفعتُ عن قراءة كل الخزعبلات التي ملاتَ بها هذا المكان و التي يستطيع اي جاهل الاتيان باكثر منها.


وقد كنت سأغيب بعض الوقت باستأذنت لكن الظروف تتغير . فإن غبنا دون سابق تنبيه فأرجو أن لا يفهم الأخوة أنه هروب أو نحوه . فإن لنا عودة دائما إن شاء الله كما نرجو .

بل هو هروب .. حتى تثبت لنا العكس.

سيف الكلمة
08-20-2008, 03:57 AM
الفاضل / نبيل مسلم

قبل الميلاد بألف سنة
إى قبل 3000 سنة تقريبا
كان سليمان عليه السلام نبيا وملكا على قبيلة صغيرة محدودة من حيث البقعة الجغرافية التى تقيم بها ومحاطة بقوى عظمى أكبر من قدراتها
ولم يثبت أن سليمان عليه السلام توسع شرقا إلى ما سمى بعد ذلك ببلاد بابل أو بلاد الماديين والفرس
ولم يثبت أنه توسع شمالا حيث دولة الآشوريين القوية
ولم يثبت أنه توسع إلى الجنوب الغربى حيث كانت دولة الفراعنة القوية
ما ثبت هو أنه تزوج ابنة فرعون ربما ليتجنب بأس المصريين ولم يكن عهد موسى عليه السلام منه ببعيد حيث نجى الله بنى إسرائيل وأخرجهم من مصر
وما كان لبنى إسرائيل أن يعودوا إلى مصر للإستعباد الذى نجاهم الله منه قبل أقل من 300 سنة من عهد سليمان
توازن القوى يبين ذلك
وأخبار التاريخ لم يأت بها أن سليمان ناطح المصريين فى الجنوب الغربى أو الآشوريين فى الشمال
وأخبار التاريخ لم يأت بها أن سليمان ناطح بلاد ما بين النهرين أو ما بعدها
مملكة سليمان كانت على بنى إسرائيل وعلى بعض القبائل الصغيرة المحيطة وليست عليها كلها فلو كانت منطقة لبنان الآن خاضعة لسليمان لما أرسل إلى حيرم الملك ليشترى منه شجر الأرز لبناء الهيكل
أما مملكة سبأ فقد كانت مملكة كبيرة بالنسبة لملك سليمان ولكنها مملكة محدودة القوة بالنسبة لممالك الأرض
هذا الوقت لم يكن قد ظهرت قوة للرومان فلم يكونوا قد خرجوا من بلادهم بعد
ولكن الآشوريين كان سلطانهم يمتد من ما سمى بعد ذلك ببلاد بابل فى منطقة ما بين النهرين إلى آسيا الصغرى (تركيا الآن ) وكان للمصريين سلطان على بعض قبائل الشام ويصطدمون بالآشوريين من حين لآخر
فدولة بنى إسرائيل التى كان سليمان ملكا عليها دويلة هامشية لا تحجز بين القوتين العظميين مصر وآشور لكونها محدودة المساحة وهناك دويلات حولها هى قبائل أكثر من كونها دولا ومنها بنى إسرائيل

من منظار التاريخ أراك أعطيت ملك سليمان أكبر من حجمة

ذى القرنين أقام السد الذى حجز يأجوج ومأجوج عن العالم حتى الآن
هذا السد سينهار يوما
وسيخرج يأجوج ومأجوج
وسيسلكون الطريق إلى منطقة الشام التى كانت بها مملكة سليمان عبر نهر الفرات الذى ينبغى أن يجف قبلها
فسد ذى القرنين إلى الشرق من دجلة وربما إلى الشمال الشرقى منها
وسد ذى القرنين قد يكون الآن مغطى بالرمال والأتربة أو بالجليد أو بكليهما معا
هذه منطقة جغرافية أخرى بعيدة عن الحدود الجغرافية الممكنة لدولة سليمان عليه السلام
وأحداث بناء السد أرجح سبقها لزمن سليمان بوقت طويل
فالتاريخ المكتوب إذا اعتبرنا الكتاب المقدس كتابا تاريخيا ذكر سليمان وحدد زمنه
والتاريخ المكتوب عموما لم يذكر قصة السد أو شخصية ذى القرنين كما وصفها الله فى سورة الكهف فهذه الأحداث كانت فى فترة ما قبل التاريخ

الشخصيتين لا تطابق بينهما جغرافيا
ولم يثبت التاريخ نسبة إسم ذى القرنين كإسم أو صفة لسليمان
نعم كانت مملكة سليمان مملكة مميزة
ولكنها لم تمتد أبدا عبر نهر الفرات ولو تمددت فى اتجاه الشرق أو الشمال الشرقى أو الشمال لاصطدمت بالآشوريين وكان سليمان حكيما وما كان ليلقى بمملكته فى التهلكة
والمعلوم أن بابل وآشور هما من أهلكا مملكة سليمان فى عهد أحفاده
أهلكت آشور جزءا من المملكة يحوى عشرة أسباط عام 722 قبل الميلام أى بعد سليمان ب 200 سنة تقريبا
وبعدها بنحو 100 سنة أهلكت بابل سبطين على 3 دفعات أعوام 605 و 597 و 586 ق. م.
وبابل كانت أمة قامت على الآشوريين وأقامت مملكة لها وقويت على حساب ممتلكات آشور وممتلكات مصر وامتد توسعها إلى بعض ممالك الصين الغربية ثم ورثها الفرس إلى قيام الإسلام

ملاحظة
اليونان ظهرت دولتهم قبل المسيح يثلاثة قرون فقط وقام عليهم الروم قبل المسيح بحوالى نصف قرن فلا علاقة لهما بمملكة سليمان الذى مات قبل 900 سنة من ميلاد المسيح
وتذكر المصادر التاريخية موت سليمان
قيل عام 928 وقيل عام 934 قبل الميلاد ويرجح المؤرخون عام 934

نبيل مسلم
08-20-2008, 01:53 PM
بسم الله

أكثر ما أورده الأخ الكريم في ما ذكره عن سليمان عليه السلام هو أمر لم يثبت تاريخيا ، وليعد في ذلك إلى كتاب زياد منى عن تاريخ فلسطين القديم . اما ما أورده عن ذي القرنين بشأن يأجوج ومأجوج فهو موضوع قد أفتحه قريبا لأبين معنى يأجوج ومأجوج . أهم فعلا كما ذكرت التفاسير أم انهم أمر آخر ؟
أرجو أن يتيسر لي طرح هذا الموضوع قريبا إن شاء الله .

و آخر عدوانا أن الحمد لله رب العالمين .

سيف الكلمة
08-20-2008, 03:33 PM
بسم الله

أكثر ما أورده الأخ الكريم في ما ذكره عن سليمان عليه السلام هو أمر لم يثبت تاريخيا ، وليعد في ذلك إلى كتاب زياد منى عن تاريخ فلسطين القديم . اما ما أورده عن ذي القرنين بشأن يأجوج ومأجوج فهو موضوع قد أفتحه قريبا لأبين معنى يأجوج ومأجوج . أهم فعلا كما ذكرت التفاسير أم انهم أمر آخر ؟
أرجو أن يتيسر لي طرح هذا الموضوع قريبا إن شاء الله .

و آخر عدوانا أن الحمد لله رب العالمين .


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
فكرتنى بواحد كان كل ما يرد عليه أحد يقول لم أقتنع

فإذا قلت إن كلامك كله من أول الموضوع غلط وتمخيخة خيال غير علمى أكون حاورتك بنفس طريقة ردك وبنفس معدلات العلم التى أتيت بها فى هذه المشاركة
التاريخ
كل التاريخ خبر أو أخبار قابلة للصواب والخطأ والمبالغة والتحقير
ولكن هناك أخبار تدعم أخبار وهناك من تخصص فى تحليل الخبر التاريخى
لا نشطب على التاريخ بجرة قلم لأنك تريد أن تطمس ما يتعارض مع فكرة مضروبة
هل تقترح إلغاء التاريخ

وماذا عن الجغرافيا
هى جوهر الرد لو أنك هضمت ما كتبته لك
إلا إن كنت تتجاهل مالا تحب مناقشته

تقبل ورودى
:emrose: :emrose: :emrose:

alqods arabia
08-20-2008, 03:53 PM
اكاد اجزم بما راودتني من شكوك حول هذا الشخص ,

بعد اذنك اخانا الفاضل سيف الكلمة,

قبل أن ندخل في تفاصيل الشخصيتين( لان هذا ما يبحث عنه هذا الشخص ) الموضوع اصغر بكثير من ان ندخل في تحليل وجه الشبه بين الشخصيتين , و ابعاده التي يخفيها صاحبها اكبر بكثير من أن نمر عليه بصمت , واظن الموضوع ينتهي قبل ان يبدأ الحديث عن ذي القرنين .

أتحداك للمرة السادسة ان تاتي برد, و ان لم تأتي هذه المرة برد و تجاهلت سؤالي للمرة السادسة فهذا دليل على اثباتك لخنفشاريتك .


تكفيك ايها الخنفشاري ان الحديث عنه في القرآن الكريم بدأ بقوله تعالى:
( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا )
كان هذا يجب ان يوقفك عن خنفشاريتك التي لا حدود لها.
فلو كان ايها الخنفشاري هو ما تدعي بجهلك فلكان الجواب غير ما جاء في سورة الكهف لانه ما ورد عن نبي الله سليمان في القران كافي للاجابة عن تساؤل اليهود -الذين كانوا يظنونه تحديا و تساؤلا معجزا - ايها الخنفشاري.
و ما نراك الا خنفشاريا جاهلا تريد ان تحشد لنفسك الحشود الفكرية المتسخة حتى تعود بعدها و تضرب ضربة يعلم الله ما يخفى وراءها.

سيف الكلمة
08-20-2008, 05:44 PM
تريد ان تحشد لنفسك الحشود الفكرية المتسخة حتى تعود بعدها و تضرب ضربة يعلم الله ما يخفى وراءها

إنما هو بعض تعظيم اليهود لقبيلتهم انعكس على أفكار من تأثروا بالتراث اليهودى أو النصرانى كامتداد له
ولا يملك أحد توجيه ضربة أو ضربات
إنما هى شبهات ويتم إلقاء الضوء على عيوب الفهم لدى واضعيها
هم يسمونها ضربات لا نحن وذلك حتى يتبين لهم فسادها بعد أن يرد المسلمون

ويسألونك
إذن هناك من يسأل
والإجابة من الله سبحانه بآيات كريمة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها
الإجابة كانت عن ذى القرنين وتاريخ فترة من تاريخ البشر قبل تدوين التاريخ
ولو كان هو نفسه سليمان لبين الله ذلك لوجود السؤال

الأمر لا يعدو قبيلة متضخمة ذاتيا تنسب كل أمر لأبنائها
هم شعب الله المختار
والله سبحانه وتعالى هو رب جنودهم
ومعصرة غضب الرب فى نهاية الأيام تعصر دماء خصومهم
وهذا المثال : ذو القرنين هو سليمان رغم سبق ذى القرنين زمنيا لأن سليمان من ملوك اليهود وأنبياءهم
وأهرامات الجيزة هم بناؤوها رغم سبق بناء الأهرامات على مولد ابراهيم الخليل نفسه
وهم من يجب أن يخضع العالم لحكمهم ويسعون فعلا فى الأرض فسادا لحكم العالم بالتنظيمات السرية والبروتوكولات الملتوية
شوهوا تاريخ المنطقة والعالم من خلال صبغ التاريخ بصبغة كتابهم الذى يقدسون
والأمثلة على هذا التضخم الذاتى كثيرة
ويبتلع الطعم كثيرون من أمثال محاورنا الذى يصطنع من التشابه المحدود فى صفات الملوك الأنبياء المؤمنين تطابق تام بين شخصياتهم متجاهلا فروق الزمان والمكان ومتأثرا بفكرة من هنا وفكرة من هناك ليهودى أو صليبى أو من اتبع نهجهم أو طرقهم
فهو تضخم ذاتى أيضا خاص بمحاورنا جعله يلجأ للأساليب الخنفشارية ليبين كم أنه مفكر وعبقرى يأتى بما لم ينتبه إليه الأولون والآخرون وما أتى إلى بتمخيخة من تمخيخات أصحاب الكيف لا تستند إلى دليل صحيح وخلط فيها الحابل بالنابل
تهنئة منى له على اختيار القسم المناسب لخنفشارياته
لهذا قدرت أنه يستحق ورودى
:emrose: :emrose: :emrose: :emrose: :emrose: :emrose::emrose:

نبيل مسلم
08-21-2008, 10:57 AM
بسم الله

الأخ الكريم الذي قلت له أن اكثر ما أورده عن سليمان لم يثبت تاريخيا ، وأزيد العبارة بيانا ، بأنه مختلق جغرافية وتاريخا . أحلت الأخ الكريم إلى كتاب " تاريخ فلسطين القديم " لزياد منى ، وهو متوفر في النت إن شاء الاطلاع عليه ، وهو كتاب ضخم : يقارب 500 صفحة ، وشديد الثراء . وأضيف إليه مرجعا آخر من كتب سلسلة عالم المعرفة الكويتية : " اختلاق إسرائيل القديمة " لكيث ويتلام ، متوفر في النت أيضا . أرجو من الأخ أن يطلع على هذين الكتابين ليعرف أن الجغرافيا التي اعتبرها جوهرية هي مختلقة . ومن خلفها التاريخ الذي بني عليها .

سعدت بالنقاش معكم . والحمد لله رب العالمين .

alqods arabia
08-21-2008, 01:45 PM
بعد كل الخزعبلات التي وضعت ,نؤكد على ان الامر باطل من اصله و الدخول في مقارنة بين نبي الله سليمان و ذي القرنين من بدايته يعتبر تشويشا على العقول و استخفافا بها.


بعد ان اثبت سوء نواياك و اثبت بالدليل خنفشاريتك .


أتحداك للمرة السادسة ان تاتي برد, و ان لم تأتي هذه المرة برد و تجاهلت سؤالي للمرة السادسة فهذا دليل على اثباتك لخنفشاريتك






لأريح الأخوة من عملية جر لهذا الموضوع من أي منتدى إلى منتدى خنفشاريات ، قررت وضعه هنا ابتداء .

:41: هذه هي الجملة التي جعلتني اتراجع عن الشك في سلامة قدراتك العقلية.
اصبت فعلا.


والواقع أنه لا يهمني ولا يزعجني أن يوضع في أي باب ، ما يهمني أن يصل ما أريده أن يصل مع ثقة في عقول من يطالعون و قدرتهم على التمييز .



فشلت في هذه المهمة, و لم يصل ما كنت تريده ان يصل, و فشل مخططك و مخطط من يقفون وراءك قبل ان يبدأ .


من هو ذو القرنين ؟ مسألة متواضعة ..

لا ليست مسالة متواضعة, لان احبار اليهود و علماءهم جعلوا معرفتها دلالة على صدق النبوة, و هذا شيء عظيم و ليس متواضع يا خنفشاري.


لنر إن كان القرآن الكريم قد أعطانا جوابها

نعم الحمد لله رب العالمين , لدينا عيون و عقول و راينا ان القران اعطى لها جوابا واضحا ليس بعده تاويل , و سمعه احبار اليهود فأفحموا , , و لا نحتاج ان تاتي انت لترينا الامر.

ننتظر الحلقة القادمة من سلسلتك الخنفشارية, مع يأجوج و مأجوج .

سيف الكلمة
08-22-2008, 07:54 AM
بسم الله

الأخ الكريم الذي قلت له أن اكثر ما أورده عن سليمان لم يثبت تاريخيا ، وأزيد العبارة بيانا ، بأنه مختلق جغرافية وتاريخا . أحلت الأخ الكريم إلى كتاب " تاريخ فلسطين القديم " لزياد منى ، وهو متوفر في النت إن شاء الاطلاع عليه ، وهو كتاب ضخم : يقارب 500 صفحة ، وشديد الثراء . وأضيف إليه مرجعا آخر من كتب سلسلة عالم المعرفة الكويتية : " اختلاق إسرائيل القديمة " لكيث ويتلام ، متوفر في النت أيضا . أرجو من الأخ أن يطلع على هذين الكتابين ليعرف أن الجغرافيا التي اعتبرها جوهرية هي مختلقة . ومن خلفها التاريخ الذي بني عليها .

سعدت بالنقاش معكم . والحمد لله رب العالمين
الكتاب منتشر فى النت
وهناك عشرات الكتب غير ما ذكرت أيضا منتشرة على النت
ما أفهمه أن تحيل محاورك إلى عبارة فى صفحة تدعم موقفك أو صفحة أو صفحات
أما أن تحيلنى إلى كتاب أو اثنين فهو استهانة بمحاورك واتهام له بالجهل دون بينة للتأثير النفسى على القراء فيما عجزت عن الرد عليه
أنت كتبت اسمك نبيل مسلم
ولكى تكون مسلما يجب أن تكون مؤمنا بالقرآن وبالسنة
حتى المسيحى واليهودى يعلم أن يأجوج ومأجوج سيعبرون الفرات فى وعد الآخرة وفق سورة الإسراء والكهف والأنبياء فهى أحداث يكمل بعضها البعض ووعد المنتهى ( بالكتاب المقدس ) الذى يقدسه النصارى واليهود
وأقصد أحداث بعث بن مريم وخروج يأجوج ومأجوج فهما من علامات الساعة الكبرى

مجيء يأجوج ومأجوج من الشرق عبر الفرات يستلزم وجود السد شرق الفرات
ودولة سليمان عليه السلام إلى الغرب من الفرات
هات لى دليل من التاريخ بامتداد دولة سليمان إلى الفرات أو عبر الفرات فى اتجاه الشرق
وأمامك عدة آلاف من الكتب التاريخية أو أسفار النصارى واليهود توراة وتلمود وترجوم وغيره
ما أتيت به تمخيخة خنفشارية يمكن أن تصدر من شخص غير مسئول عما يقول
ولا تصدر عن باحث يحترم المعلومات الموثقة ويحترم قلمه

النت والعم جوجل فى خدمتك

مجرّد إنسان
08-24-2008, 12:52 PM
ما شاء الله....قسم الخنفشاريّات كان يعاني قلّة في المواضيع....وأراه الآن في ازدهار:)):

islamistheway
09-03-2008, 09:40 PM
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما يقوم به " نبيل مسلم؟" ليس بجديد...

مبدأ "غربلة المقدسات" (الذي يعتبر"قوت" معظم المنصرين) يقوم على فكرة التشكيك المتواصل في المسلمات الدينية للآخرين خطوة بخطوة لإزالة "الحواجز" (على أمل أن تمتلك هذه الشبهات "التافهة" الدفع الذاتي من أصحاب الديانة المستهدفة في المستقبل ).

اللهم انصر الاسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين

الحصان الأبيض
09-04-2008, 05:53 PM
أخوتي الأفاضل
كل عام و انتم بخير
بخصوص يأجوج و مأجوج و ذو القرنين و صرح سيدنا سليمان و عودة عيسى
يمكن لمن يريد أن يطلع على مواضيعي بالخصوص
سيجدها بإذن الله في منتدى الدعاة - إسلام أون لين
white_horse

و إليكم رابط مباشر عن يأجوج و مأجوج

http://www.islamonline.net/discussiona/thread.jspa?threadID=6363&tstart=0

ذو القرنين ليس هو سيدنا سليمان , فذو القرنين بإذن الله هو الملك داريوس الأول , و للتنبيه الأول و ليس الثالث ...

و حتى لا أطيل عليكم
لمن لديه إستفسار فمرحبا به على إسلام أون لين

هدفي هو الإفادة بأن تطلعوا على مشاركتي و ردود الزوار و ردودي و هي كثيرة

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

هذه سبيلي
09-05-2008, 12:52 PM
ذو القرنين هو احد فراعنة مصر يعني اصله من ارض مصر ارض الفراعنه هاجر الى ارض الشرق وهذا الفرعون المصري مؤمن بالله موحد لذا هاجر خشية الغدر به ولي عودة لا1ضافة البحث لاخاص به ان شاء الله

islamistheway
09-05-2008, 06:08 PM
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا القرآن والسنة حدد من هو ذو القرنين! لذلك لا حاجة لنا لهذه المواضيع.


اللهم انصر الاسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين

ناصر التوحيد
09-05-2008, 10:52 PM
وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ

بعثت قريش النضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط إلى أحبار اليهود بالمدينة، فقالا لهم: جئناكم لتخبرونا عن صاحبنا هذا، فقالت لهم أحبار يهود: سلوه عن ثلاث نأمركم بهن، سلوه عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان من أمرهم؟ فإنه قد كان لهم حديث عجيب، وسلوه عن رجل طواف بلغ مشارق الأرض ومغاربها ما كان نبؤه؟ وسلوه عن الروح, ما هو؟ فإن أخبركم بهن فإنه نبي مرسل فاتبعوه، وإن هو لم يخبركم فهو رجل متقول فاصنعوا في أمره ما بدا لكم.
وهذا الموضوع يخص السؤال الثالث من هذه الأسئلة الثلاثة التي اقترحها اليهود على كفار قريش حين سألوهم عن خبر هذا النبي المرسل، فإما أن يجيب عنها كلُّها أو لا يجيب، وكلا الأمرين مسقط لرسالته، وإما أن يُجيب عن بعضها ويُفوِّض البعض الباقي إلى الله فهو نبيّ مرسل وصادق حقا، وهذا السؤال الثالث أتى جوابُه كما يلي:

وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ ... قُل سَأَتلُوا عَلَيكُم مِّنهُ ذِكرًا

قل لهم : سأتلوا عليكم من شأنه ذكرا، يكون لكم به موعظة واعتبارا.

ولا ترد في الآية كل تفاصيل الحكاية فليس هذا من طريقة القرآن في عرض القصص، فهو لا يعرض إلا ما تتعلق به الفائدة، من تثبيت أصول الدعوة وقواعد الإيمان بالله واليوم الآخر مما جاءت به الرسالات الربانية، ولذلك لم يتكلم عن هوية هذا الرجل الذي يُسمَّى ذو القرنين، ولا عن سبب تسميته بهذا الاسم، ولا عن تاريخ ظهوره، ولا عن موطنه الأصلي، كل ذلك لا يتعلق به الغرض من الدعوة.


{قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا * وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا}

أَمَّا من ظلم منهم بالإعراض عن الإسلام، فاستبدل الشرك بالإيمان، والمعصية بالطاعة، فأولئك يلاقون منا العذاب من أنواع العذاب المشروعة لأمثالهم من العصاة المتمردين، وسيرد إلى ربه يوم القيامة فيعذبه عذابًا نكرًا، أي أليمًا فظيعًا مقيمًا، وأما من آمن وعمل صالحًا فله من الله الجزاء الحسنى، وسنعامله بالحسنى وسنقول له المقالة الحسنى وسنكرمه ونقربه جزاء على إحسانه
هكذا يبين الله لنا منهج العبد الصالح ذي القرنين في رعاياه ويبين الله لنا أن الإيمان لا يتم إلاّ بقرينه العمل الصالح، وأن إيمانًا بغير عمل صالح لا يُعتدُّ به، فمنهج ذي القرنين إذن منهج رشيد ينبغي أن يتقفَّاه الملوك والرؤساء في رعاياهم وهو الميزان الذي نفرق به بين أصناف الناس، لا اعتبارَ للأجناس ولا للألوان ولا للأنساب ولا للفقر والغنى، بل الاعتبار وحده للفرق بين الكفر والإيمان والفساد والصلاح.

{قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكًّا وَّكَانَ وَعدُ رَبِّي حَقًّا}

كلمات تنبع من قلب أُفعِم إيمانًا ومحبة للرب المنعم، واعترافًا بفضله ورحمته، فقد جاءت فيها كلمة: "الرب"مكررة ثلاث مرات مضافة إلى ياء المتكلم إشعارًا بشدة تَمسُّك هذا الرجل بربه وحبه إياه وتوكله عليه، وأنه ملأ عليه وجدانه وكيانه، فلا يزال لسانه رطبًا بذكره

islamistheway
09-06-2008, 01:34 AM
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده،


مرة أخرى لا قرآن ولا أحاديث(تدخل في ضمن السنة النبوية)! الموضوع لا علاقة له بهوية ذو القرنين ولا هم يحزنون. حتى الخيول تفهم ذلك( إسلام أون لين أو غيره معظم المنتدايات الاسلامية المعروفة مخترقة حسب علمي القاصر لذلك الاستدلال بها لا يعني شيئا في هذه الحالة)!



اللهم انصر الاسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين

لينة
09-06-2008, 08:37 AM
ذو القرنين هو احد فراعنة مصر يعني اصله من ارض مصر ارض الفراعنه هاجر الى ارض الشرق وهذا الفرعون المصري مؤمن بالله موحد لذا هاجر خشية الغدر به ولي عودة لا1ضافة البحث لاخاص به ان شاء الله

بارك الله فيك اخي
وسدد خطاك ولا تحرمنا

لينة
09-06-2008, 08:09 PM
و حتى لا أطيل عليكم
لمن لديه إستفسار فمرحبا به على إسلام أون لين


بارك الله فيك

DirghaM
09-07-2008, 12:47 AM
هذا كلام الزميل في موضوع آخر له .. يقول :


يحدث لنا احيانا أن نخلط بين شخصيتين بينهما أوجه تشابه فنحسبهما شخصا واحدا وهما شخصان

هذه سبيلي
09-08-2008, 07:17 AM
هذا من مما قيل عن ذو القرنين على لسان السلف





قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْراً * إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً * فَأَتْبَعَ سَبَباً * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْماً قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً * قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُكْراً * وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْراً * ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَباً * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْراً * كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْراً * ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَباً * حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْماً لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً * قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً * قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً * آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً * فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً * قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً‏}‏‏.‏‏[‏الكهف‏:‏ 83-98‏]‏‏.‏

ذكر الله تعالى ذا القرنين هذا، وأثنى عليه بالعدل، وأنه بلغ المشارق والمغارب، وملك الأقاليم وقهر أهلها، وسار فيهم بالمعدلة التامة، والسلطان المؤيد، المظفر، المنصور، القاهر، المقسط، والصحيح‏:‏ أنه كان ملكاً من الملوك العادلين، وقيل‏:‏ كان نبياً، وقيل‏:‏ رسولاً، وأغرب من قال‏:‏ ملكاً من الملائكة‏.‏



وقد حكى هذا عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، فإنه سمع رجلاً يقول لآخر‏:‏ يا ذا القرنين، فقال‏:‏ مه ما كفاكم أن تتسموا بأسماء الأنبياء، حتى تسميتم بأسماء الملائكة‏.‏ ذكره السهيلي‏.‏




وقد روى وكيع عن إسرائيل، عن جابر، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو قال‏:‏ كان ذو القرنين نبياً‏.‏

وروى الحافظ ابن عساكر من حديث أبي محمد بن أبي نصر، عن أبي إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن أبي ذؤيب، حدثنا محمد بن حماد، أنبأنا عبد الرزاق، عن معمر، عن ابن أبي ذؤيب، عن المقبري، عن أبي هريرة قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏‏(‏لا أدري أتبع كان لعينا أم لا، ولا أدري الحدود كفارات لأهلها أم لا، ولا أدري ذو القرنين كان نبياً أم لا‏)‏‏)‏‏.‏

وهذا غريب من هذا الوجه‏.‏

وقال إسحاق بن بشر‏:‏ عن عثمان بن الساج، عن خصيف، عن عكرمة، عن ابن عباس قال‏:‏ كان ذو القرنين ملكاً صالحاً، رضي الله عمله، وأثنى عليه في كتابه، وكان منصوراً، وكان الخضر وزيره، وذكر أن الخضر عليه السلام كان على مقدمة جيشه، وكان عنده بمنزلة المشاور، الذي هو من الملك بمنزلة الوزير في إصلاح الناس اليوم‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 123‏)‏

وقد ذكر الأزرقي وغيره أن ذا القرنين أسلم على يدي إبراهيم الخليل، وطاف معه بالكعبة المكرمة هو وإسماعيل عليه السلام‏.‏

وروى عن عبيد بن عمير، وابنه عبد الله وغيرهما، أن ذا القرنين حج ماشياً، وأن إبراهيم لما سمع بقدومه تلقاه، ودعا له ورضاه، وأن الله سخر لذي القرنين السحاب يحمله حيث أراد، والله اعلم‏.‏

واختلفوا في السبب الذي سمى به ذا القرنين فقيل‏:‏ لأنه كان له في رأسه شبه القرنين، قال وهب بن منبه‏:‏ كان له قرنان من نحاس في رأسه، وهذا ضعيف‏.‏



وقال بعض أهل الكتاب‏:‏ لأنه ملك فارس والروم، وقيل‏:‏ لأنه بلغ قرني الشمس غرباً وشرقاً، وملك ما بينهما من الأرض، وهذا أشبه من غيره، وهو قول الزهري‏.‏ وقال الحسن البصري‏:‏ كانت له غديرتان من شعر يطافهما، فسمي ذي القرنين‏.‏




وقال إسحاق بن بشر، عن عبد الله بن زياد بن سمعان، عن عمر بن شعيب، عن أبيه، عن جده أنه قال‏:‏ دعا ملكاً جباراً إلى الله فضربه على قرنه فكسره ورضه، ثم دعاه فدق قرنه الثاني فكسره، فسمي ذي القرنين‏.‏





وروى الثوري عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل، عن علي بن أبي طالب أنه سئل عن ذي القرنين، فقال‏:‏ كان عبداً ناصح الله فناصحه، دعا قومه إلى الله فضربوه على قرنه فمات، فأحياه الله فدعا قومه إلى الله فضربوه على قرنه الآخر، فمات فسمي ذا القرنين‏.‏




وهكذا رواه شعبة القاسم بن أبي بزة، عن أبي الطفيل، عن علي به‏.‏ وفي بعض الروايات عن أبي الطفيل عن علي قال‏:‏ لم يكن نبياً ولا رسولاً ولا ملكاً، ولكن كان عبداً صالحاً‏.‏




وقد اختلف في اسمه‏:‏ فروى الزبير بن بكار عن ابن عباس‏:‏ كان اسمه عبد الله بن الضحاك بن معد، وقيل‏:‏ مصعب بن عبد الله بن قنان بن منصور بن عبد الله بن الأزد بن عون بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبا بن قحطان‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 124‏)‏

وقد جاء في حديث‏:‏ أنه كان من حمير، وأمه رومية، وأنه كان يقال له ابن الفيلسوف لعقله‏.‏ وقد أنشد بعض الحميريين في ذلك شعراً يفتخر بكونه أحد أجداده، فقال‏:‏

قد كان ذو القرنين جدي مسلماً * ملكاً تدين له الملوك وتحشد

بلغ المشارق والمغارب يبتغي * أسباب أمر من حكيم مرشد

فرأى مغيب الشمس عند غروبها * في عين ذي خلب وثأط حرمد

من بعده بلقيس كانت عمتي * ملكتهم حتى أتاها الهدهد

قال السهيلي‏:‏ وقيل‏:‏ كان اسمه مرزبان بن مرزبة‏.‏ ذكره ابن هشام‏.‏ وذكر في موضع آخر أن اسمه الصعب بن ذي مرائد، وهو أول التبابعة، وهو الذي حكم لإبراهيم في بئر السبع‏.‏

وقيل‏:‏ إنه أفريدون بن أسفيان الذي قتل الضحاك، وفي خطبة قس‏:‏ يا معشر إياد بن الصعب ذو القرنين، ملك الخافقين، وأذل الثقلين، وعمر ألفين، ثم كان كلحظة عين، ثم أنشد ابن هشام للأعشى‏:‏

والصعب ذو القرنين أصبح ثاويا * بالجنو في جدث أشم مقيما

وذكر الدارقطني، وابن ماكولا أن اسمه هرمس، ويقال‏:‏ هرويس بن قيطون بن رومى بن لنطى بن كشلوخين بن يونان بن يافث بن نوح، فالله اعلم‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 125‏)‏

وقال إسحاق بن بشر‏:‏ عن سعيد بن بشير، عن قتادة، قال اسكندر‏:‏ هو ذو القرنين، وأبوه أول القياصرة، وكان من ولد سام بن نوح عليه السلام، فأما ذو القرنين الثاني فهو‏:‏ اسكندر بن فيلبس بن مصريم بن هرمس بن ميطون بن رومي بن لنطي بن يونان بن يافث بن يونة بن شرخون بن رومة بن شرفط بن توفيل بن رومي بن الأصفر بن يقز بن العيص بن إسحاق بن إبراهيم، الخليل كذا نسبه الحافظ ابن عساكر في تاريخه‏.‏

المقدوني اليوناني المصري باني إسكندرية، الذي يؤرخ بأيامه الروم، وكان متأخراً عن الأول بدهر طويل، كان هذا قبل المسيح بنحو من ثلاثمائة سنة، وكان أرطاطاليس الفيلسوف وزيره، وهو الذي قتل دارا بن دارا، وأذل ملوك الفرس، وأوطأ أرضهم‏.‏

وإنما نبهنا عليه لأن كثيراً من الناس يعتقد أنهما واحد، وأن المذكور في القرآن، هو الذي كان أرطاطاليس وزيره فيقع بسبب ذلك خطأ كبير، وفساد عريض طويل كثير، فإن الأول‏:‏ كان عبداً مؤمناً صالحاً وملكاً عادلاً، وكان وزيره الخضر، وقد كان نبياً على ما قررناه قبل هذا‏.‏




وأما الثاني‏:‏ فكان مشركاً، وكان وزيره فيلسوفاً، وقد كان بين زمانهما أزيد من ألفي سنة، فأين هذا من هذا لا يستويان ولا يشتبهان إلا على غبي لا يعرف حقائق الأمور‏.‏




فقوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ‏}‏ كان سببه أن قريشاً سألوا اليهود عن شيء يمتحنون به علم سول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا لهم‏:‏ سلوه عن رجل طوَّاف في الأرض، وعن فتية خرجوا لا يدري ما فعلوا، فأنزل الله تعالى قصة أصحاب الكهف، وقصة ذي القرنين، ولهذا قال‏:‏ ‏{‏قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْراً‏}‏ أي‏:‏ من خبره وشأنه‏.‏




‏{‏ذِكْراً‏}‏ أي‏:‏ خبراً نافعاً كافياً في تعريف أمره، وشرح حاله، فقال‏:‏ ‏{‏إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً‏}‏ أي‏:‏ وسعنا مملكته في البلاد، وأعطيناه من آلات المملكة ما يستعين به على تحصيل ما يحاوله من المهمات العظيمة، والمقاصد الجسيمة‏.‏

قال قتيبة‏:‏ عن أبي عوانة، عن سماك، عن حبيب بن حماد، قال‏:‏ كنت عند علي بن أبي طالب، وسأله رجل عن ذي القرنين كيف بلغ المشرق والمغرب‏؟‏

فقال له‏:‏ سخر له السحاب، ومدت له الأسباب، وبسط له في النور، فكان الليل و النهار عليه سواء‏.‏

وقال‏:‏ أزيدك، فسكت الرجل، وسكت علي رضي الله عنه‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 126‏)‏ وعن أبي إسحاق السبيعي عن عمرو بن عبد الله الوادعي، سمعت معاوية يقول‏:‏ ملك الأرض أربعة‏:‏ سليمان بن داود النبي عليهما السلام، وذو القرنين، ورجل من أهل حلوان، ورجل آخر‏.‏

فقيل له الخضر‏؟‏

قال‏:‏ لا‏.‏

وقال الزبير بن بكار‏:‏ حدثني إبراهيم بن المنذر، عن محمد بن الضحاك، عن أبيه، عن سفيان الثوري قال‏:‏ بلغني أنه ملك الأرض كلها أربعة‏:‏ مؤمنان وكافران، سليمان النبي، وذو القرنين، و نمرود، وبخت نصر‏.‏ وهكذا قال سعيد بن بشير سواء‏.‏

وقال إسحاق بن بشر‏:‏ عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن الحسن قال‏:‏ كان ذو القرنين ملك بعد النمرود، وكان من قصته أنه كان رجلاً مسلماً صالحاً، أتى المشرق والمغرب، مدَّ الله له في الأجل، ونصره حتى قهر البلاد، واحتوى على الأموال، وفتح المدائن، وقتل الرجال، وجال في البلاد والقلاع، فسار حتى أتى المشرق والمغرب‏.‏

فذلك قول الله‏:‏ ‏{‏وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْراً‏}‏ أي‏:‏ خبراً ‏{‏إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً‏}‏ أي‏:‏ علماً بطلب أسباب المنازل‏.‏

قال إسحاق‏:‏ وزعم مقاتل أنه كان يفتح المدائن ويجمع الكنوز، فمن اتبعه على دينه وتابعه عليه وإلا قتله‏.‏



البداية والنهاية
الجزء الثاني
( 24 من 239 )
لابن كثير

DirghaM
09-10-2008, 05:54 PM
تقول :

وأن القرن في القرآن هو ما سبق ذكره

أي أن القرن يطلق على الأمم الخالية الفانية ،، فكيف لهذا الملك أن يحكم أمم سبقته ؟؟

والدليل على أنه كان يلقب بهذا الإسم في حياته واضح في مناداته بـ " ياذا القرنين هل تجعل لك خرجا ... " الآية على لسان القوم ، وناداه ربه " وقلنا يا ذا القرنيين "

فهل يعقل أنهم كانوا ينادونه في حياته بـ " يا من حكم قرنيين قبالنا " ؟؟؟؟؟؟؟


2) قال سليمان : وأوتينا من كل شيء

قال عن ذو القرنيين : وآتيناه من كل شيء سببا

يعني كقولك : فلان أخذ من كل الفواكه ، وفلان أخذ من كل الفواكه برتقالا ، فالأول أخذ منها كلها ما يطيق والثاني أخذ فاكهة محدد ..

فكذلك ذو القرنيين أوتي من كل شيء سببا ، لم يؤتى من كل شيء إلا سببا

والله أعلى وأعلم

الحصان الأبيض
10-01-2008, 02:38 PM
كل عام و انتم بخير
آمل أن يكون نفعكم قراءة موضوعي عن يأجوج و مأجوج
و أما من لم يقرأه فأكرر دعوتي له للإطلاع عليه

و من يريد أن يعرف المزيد عن يأجوج و مأجوج يمكن أن يبحث عبر النت عن Gog and Magog
قد يتفاجأ البعض مما سوف يجد و خصوصا عندما يدرك أن البعض يصفه بأنه من يأجوج و يأجوج و هو لا يعلم ..

من يقول هذا عددهم بالملايين و من يريد أن يفعل مثل فعل النعامة عندما تواجه الريح بدس رأسها في الرمال ... فلا يبحث و لا يقرأ و لا أحد يلومه ...

كل عام و انتم بخير

لينة
10-01-2008, 10:09 PM
السلام عليكم
اخي ن لم يقتنع بكلامك لايمكن تشبيهه بانه كالنعامة لانه لم يجد شي يقنعه بماقلت
انا واحدة من الكثييرين الذين لم يقتنعوا بكلامك ولم اجد شئ يقنعني فعل تعتبرني كالنعامة
كل عام وانت بخير اخي
اتمنى ان يعود علينا ونحن على كلمة الحق الواحدة

أبو مريم
10-02-2008, 02:14 AM
الأخ الحصان الابيض أرجو أن تترفع عن تلك العبارات التى تصف بها مخالفيك وقد سمح لك المنتدى بالتعبير عن أفكارك والإعلان عنها رغم ما فيها من نزق وشطح فكان عليك أن تقتنع بذلك وتكتفى به .
تمنياتى لك بحظ سعيد

الحصان الأبيض
10-04-2008, 11:01 PM
أخي فرح , أخي أبو مريم
وصفت من لا يريد أن يعرف ماذا يقول أهل الكتاب عن يأجوج و مأجوج ... و لم أصف من لا يصدق كلامي ... فكلامي هو في طور النظرية و لا أعتبرة صحيح حتى يكتمل .... و من يريد الإطلاع عليه أهلا وسهلا و من لا يريد أيضا أهلا و سهلا ... و لكن بشرط و حيد هو وجود إحترام متبادل و لا يستخدم البعض تعابير في غير محلها .....

عند أهل الكتاب مفاهيم منذ القرن السادس قبل الميلاد و تحديدا كتاب النبي حزيقيال ... الفقرات 38-39

سوف تجدونها مكتوبه باللغة الإنجليزية بشكل و مترجمة بالعربي بشكل ثاني ... لذلك طلبت منكم البحث بGog and Magog و أضيف the end time , the end war

لو كتبت أي شيء سوف يأيدني البعض و سوف يأتي شخص و يتفه كلامي بكل بساطة ... لأنه لا يريد أن يعرف إلا ما يختار هو ليعرف ...
بساطة لو بحثتم جيدا لعرفتم أن عدد كبير من أهل الكتاب ( ملايين ) يعتقدون ... و لا يستبعدون أن أكون أنا و انت و أهلنا جميعا ... نحن هم يأجوج و مأجوج من وجه نظرهم ..... أو حلفائهم ... الموضوع ستجدوه مكتوب و بشكل واضح ....

نحن أمرنا أن نجادل أهل الكتاب بالتي هي أحسن ... و لكن يجب أن نعرف كيف نحن في وجه نظر عدد كبير منهم ... و بالرغم من ذلك أيضا نجادلهم بالتي هي أحسن ... ديننا دين دعوة و إنفتاح و ليس دين إنغلاق كدين بعض أهل الكتاب ... و ليس لدينا ما نخفية ...

من يريد أن يعرف عليه أن يبحث بنفسة حتى يصل لما يجده بنفسه ... و أما من لا يريد أن يعرف فأيضا هذا خيارة و هو حر في ذلك ...
فقط نبهتكم ... أو بالأصح نبهت من يريد أن يعرف .. كيف يفكرون هم ... و ما أريده ليس إلا الهداية حتى لهم و ... من يدري فربما ,,,
نحن بكل تأكيد لسنا يأجوج و مأجوج و أنا و بشكل شخصي أرفض أن أصف أي شخص بذلك ....

من لا يريد أن يعرف كيف يفكر الغير فلا ألومة و لا أقصد بمثال النعامة إلا تحفيز الهمم للبحث و ليصل من يشاء لما يشاء ... و أمامة كتب الأولين و الآخرين و لديه وسائل بحث كثيرة لم تكن متاحة حتى لآبائنا .....

فقط رجاءا ..... ما علي إلا التنبيه ....
و لكم مني جميعا كل إحترام و تقدير

أبو مريم
10-04-2008, 11:50 PM
لا علاقة لأهل الكتاب وأصحاب الكتب المحرفة بما نحن فيه ، هناك نصوصا من القرآن والسنة لا تقبل تأويلاتك ونحن ننتقدك لما يلى :
أولا أنت لست مؤهلا للخوض فى تفسير القرآن .
ثانيا كلامك غير صحيح ويتعارض مع صريح النصوص ولا تقره لغة العرب ومعلوم أن من قال فى القرآن بغير علم فأصاب فقد أخطأ فكيف بمن أخطأ .
ثالثا انك تندفع نحو هاوية سحيقة بعد أن كنت تبحث فى الاتاريخ الفرعونى وتدعى أشياء لا يقرها الدين ولا ينفيها كحديثك عن فرعون وانه فلان او علان او ان بدنه سيظهر يوما .. أصبحت ترد الأحاديث لتعارضها مع هواء الذى هو بدوره متاثر بهوى الماديين وقد تغلبوا على عقلك واسترقوه فبدلا من ان تسأل وتبحث على شفاء لمرض قلبك إذا بك تلوى أعتاق الآيت بطريقة انترنتية خنفشارية لتتفق مع مرضك وتتوافق مع هواء المتأثر بالانترنتية الماديين ، ولم تكتف بذلك بل صرت دعو له ثم تتعصب له وتدافع عنه بكل عناد وإصرار .
انتبه يا عزيزى انتبه هداك الله .

الحصان الأبيض
10-05-2008, 09:32 AM
شكرا لك بس لو أردت ساعدني
هداني و هداك الله كيف ولفت بين كلامي و بين ما ألقيته علي .... أنت تنصب نفسك في مكان العالم بتفاصيل الأمور و حدودها و محازيرها ...
أين في كلامي تحديدا ... و تحديدا ...... و بشكل مختصر .
أراك تعود لفرعون .... هل لو قلت أنه فلان أو فلان أكون كفرت .... من أين جئتنا بهذا يا أبو مريم ...
ثم نعم هناك تحريف عند أهل الكتاب ... و لكن البسطاء منهم ... بل العامة أصبح لديهم خوف من الإسلام .... و يعتقدون أننا إرهابيين ... و من تستبط عملهم يستغلون تفاسير محرفة لديهم ليصفوننا بالإرهاب ....
و موقف أن هذا لا يهم .... إذن أقول لك هل تعزل نفسك و تعتكف عن العالم .... لأن أغلبهم يا إما محرفين دينهم ... أو وثنيين ...

إن كنت فعلا صاحب رسالة فيجب أن تحملها و تعرف ما يدور حولك ....
أما إن كنت فقط راضي بما عندك و لا يهمك ما يدور حولك .... فربنا يزيدك رضى .... و لكن لا تقف في طريق أحدا متصدرا ... معيقا ,,,
هدانا الله و إياك لما فيه الخير

أبو مريم
10-05-2008, 01:38 PM
وكأنى بك إما تكذب مستفيدا من انقلاب الصفحة أو لا تعى ما تقرؤه ، أعيد مشاركتى مرة أخرى :

لا علاقة لأهل الكتاب وأصحاب الكتب المحرفة بما نحن فيه ، هناك نصوصا من القرآن والسنة لا تقبل تأويلاتك ونحن ننتقدك لما يلى :
أولا أنت لست مؤهلا للخوض فى تفسير القرآن .
ثانيا كلامك غير صحيح ويتعارض مع صريح النصوص ولا تقره لغة العرب ومعلوم أن من قال فى القرآن بغير علم فأصاب فقد أخطأ فكيف بمن أخطأ .
ثالثا انك تندفع نحو هاوية سحيقة بعد أن كنت تبحث فى الاتاريخ الفرعونى وتدعى أشياء لا يقرها الدين ولا ينفيها كحديثك عن فرعون وانه فلان او علان او ان بدنه سيظهر يوما .. أصبحت ترد الأحاديث لتعارضها مع هواء الذى هو بدوره متاثر بهوى الماديين وقد تغلبوا على عقلك واسترقوه فبدلا من ان تسأل وتبحث على شفاء لمرض قلبك إذا بك تلوى أعتاق الآيت بطريقة انترنتية خنفشارية لتتفق مع مرضك وتتوافق مع هواء المتأثر بالانترنتية الماديين ، ولم تكتف بذلك بل صرت دعو له ثم تتعصب له وتدافع عنه بكل عناد وإصرار .
انتبه يا عزيزى انتبه هداك الله .
طبعا أنا لم أقل إن من قال فرعون هو حتشبسوت الرابع عشر كافر ، ولا نصبت نفسى عالما ببواطن الأمور، ولا فى كلامى ما يخوف العامة من الإسلام ولا فيه إرهاب ولا مدافع ولا معاداة للسامية.. كل ما هنالك أننى أرد على منهجك الخاطئ لمصلحتك أولا ولمصلحة من يقرأ كلامك من شباب المسلمين ثانيا ، لكن للأسف الشديد أت تواجه ذلك بالعناد وتستعمل أسلوب التجنى للدفاع عن منهج فاسد وأفكار شاذة ومبتدعة فى الدين لا تقوم على أساس شرعى ولا يقرك عليها أحد من أهل العلم .
ربنا يهديك .

الحصان الأبيض
11-02-2008, 06:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

في التحقيق الموسع الذي نشرته مجلة "لونوفيل اوبسرفاتور" الفرنسية عن ملة دينية مسيحية تتكاثر بسرعة مذهلة في العالم، ومن اتباعها الرئيس الأميركي بوش، يرد خبر طريف. يقول الخبر ان الرئيس بوش اتصل بالرئيس الفرنسي شيراك قبل أيام قليلة من غزو العراق ليحثه على تغيير موقفه. أدلى بوش في هذا الاتصال بحجج كثيرة حول عدالة الغزو أو الحرب، لينتهي إلى القول أن هذه الحرب إنما هي تنفيذ لإرادة الله، وليست شيئاً أقل من ذلك، أو غير ذلك. وتابع بوش يقول وسط ذهول الرئيس الفرنسي لما يسمع وعجزه عن فهمه وتفسيره: "اسمع يا صديقي الرئيس: لقد أخذتُ على عاتقي تخليص العالم من الدول المارقة والشريرة وسأعمل على خوض معركة "هرمجدون" بكل ما أوتيت من قوة، من أجل القضاء على "غوغ" و"ماغوغ"..

ولم يفهم شيراك، كما تقول النوفيل أبوسرفاتور، ما الذي قصده بوش بمعركة "هرمجدون" وبما سماه "غوغ" و"ماغوغ"!! فما ان اقفل الهاتف حتى استدعى مستشاريه في القصر وروى لهم ما قاله له بوش حول أن العناية الإلهية تدعوه لغزو العراق. ولكن ما طلبه شيراك من هؤلاء المستشارين، وعلى وجه التحديد، هو إفادته بسرعة عما عناه الرئيس الأميركي بالعبارات الثلاث التي اشكل فهمها عليه وهي "هرمجدون" و"غوغ" و"ماغوغ".. ويبدو أن المسألة استلزمت وقتاً للحل ،ذلك أن الطائفة الكاثوليكية التي يدين بها أكثر الفرنسيين لا تركز على مثل هذه العبارات الواردة في التوراة. لذلك اتصل مستشارو شيراك بزعماء الفرع الفرنسي للفرقة الانجيلية التي ينتمي إليها بوش ليسألوهم عن فحوى هذه العبارات.. عندها توضح كل شيء: فبوش يعتقد ان المعركة الكونية الحاسمة بين قوى الخير وقوى الشر ستجري قريباً في العالم في مكان يسمى في التوراة "هرمجدون"، ان "غوغ" و"ماغوغ" هما "يأجوج" و"مأجوج" الواردان في سفر حزقيال، الشريران اللذان يأتيان من بابل إلى إسرائيل في محاولة لسحقها. ولما كان بوش مع إسرائيل بالطبع على أساس ان وجودها ضروري للمجيء الثاني للمسيح، فإنه يسارع إلى المنطقة للقضاء على "يأجوج" و"مأجوج" مستبقاً ضربتهما المتوقعة لشعب الله المختار!
عند ذلك أدرك شيراك مدى خضوع بوش لتعاليم الفرقة الانجيلية التي ينتمي إليها، واقتناعه بأن سياسته إنما هي تنفيذ أمين لإرادة "القدير" العليا..

ويفهم بوضوح من تحقيق "لونوفيل اوبسرفاتور" ان بوش خاتم في يد "بيل غراهام" أحد زعماء هذه الفرقة، وان قسّ بوش هذا هو الذي نقله من حال الخطيئة التي كان عليها في السابق، إلى حال النعمة. لقد تبدّلت حياته عقب التقائه بهدا القس، وبالتالي بالمسيح كان يتعاطى الكحول فأقلع عنها، وكان يجنح من الناحية الروحية نحو الغرق، فنجاه منه. ثم ساعده لاحقاً في الوصول إلى منصب حاكم تكساس وبعدها في الوصول إلى البيت الأبيض من أجل "تحريك رؤية توراتية في العالم المعاصر".
زعيم آخر من زعماء هذه الفرقة اسمه بات روبرتسن يقول عن بوش: "ربي يقول لي ان انتخابات 2004ستكون عاصفة ولكن جورج دبليو بوش سيربح بسهولة. لا يهم ما الذي سيفعله هو "يخبص" كثيراً، ولكنه رجل مؤمن والله يباركه"..

ويبدو أن الفرقة الدينية التي منها بوش هي عضو في "جبهة" ذات ملامح دينية واحدة تضم في أميركا الآن قرابة سبعين مليون أميركي، أي بمعدل واحد على أربعة، كما يبدو انها تنمو كالنار في الهشيم. فهي، كما يقول التحقيق أسرع من الوجبات السريعة وأسرع من الكوكاكولا ومن موسيقى الراب في الدخول إلى كل مكان: من أميركا اللاتينية إلى اليابان مروراً بافريقيا وأوروبا وروسيا والهند والصين، ووصولاً إلى الدول العربية ومنها العراق. ذلك ان التحقيق يتحدث عن دخول عشرات المبشرين عن هذه الفرقة الانجيلية إلى العراق مع قوات التحالف ومعهم التوراة، ولكن بغلاف خاص يتضمن رسماً للبدلة العسكرية!
وفي التحقيق ان عدد أعضاء هذه الفرقة كان عام 1940أربعة ملايين من 560مليون مسيحي، فصار العدد الآن خمسمائة مليون مسيحي على مليارين من المسيحيين. أي ان النسبة زادت بمقدار واحد على أربعة.
كما يورد التحقيق ان التيار الذي تنتمي إليه هذه الفرق أو الكنائس، لديه في الولايات المتحدة وحدها مليون كنيسة يديرها مليون قس. كما ورد أيضاً ان 52ألف شخص في العالم ينضمون يومياً إلى هذا التيار الديني الذي يتحدث عن "التجدد" و"الخلاص" واللقاء المباشر بالمسيح في البداية.
على أن أخطرما يتضمنه التحقيق، ويشرح بصورة غير مباشرة لماذا شارون رجل سلام ولماذا خوض معركة صليبية جديدة على الإرهاب، أو على الإسلام، فهو النظر إلى اسرائيل على انها أمر لابد منه لمجيء المسيح المنتظر.. بل ان هذه الفرق تؤمن بأن المسيح سيمتنع عن المجيء ثانية إن لم يتجمع اليهود، كل اليهود، في فلسطين أولاً. في الوقت الذي كان فيه ياسر عبدربه ويوسي بيلين وصحبهما يجتمعون في عمّان بالأردن بتاريخ 12اكتوبر 2003 لوضع الوثيقة التي عُرفت فيما بعد "بوثيقة جنيف" كانت بيت لحم تشهد تجمعاً لهذا التيار الديني الأميركي يترأسه هذه المرة ريتشارد بيرل تحت شعار "اسرائيل هي الحل الأخلاقي في وجه التوتاليتارية الشرقية والنسبية الغربية". وقد أعطى هذا التجمع دوراً رئيسياً لإسرائيل في "المشروع الإلهي لنهاية العالم"، معتبراً ان على إسرائيل ألا تتخلى عن مشروع إقامة "إسرائيل الكبرى" كي لا تتعرقل عملية المجيء الثاني!

ومن طريف ما يذكره التحقيق ان البيت الأبيض بواشنطن يضم "مكتباً خاصاً" يتابع باهتمام انتشار هذا التيار الديني في كل أنحاء العالم ويؤمن الاتصال مع قياداته وينسق معها نحو مزيد من الانتشار والتوسع بانتظار المعركة الحاسمة في "هرمجدون"

المصدر : للكاتب جهاد فاضل

مع كامل الود و المحبة

ناصر التوحيد
11-02-2008, 11:21 PM
الحصان الأبيض
ان "غوغ" و"ماغوغ" هما "يأجوج" و"مأجوج" الواردان في سفر حزقيال، الشريران اللذان يأتيان من بابل إلى إسرائيل

اختلط على الحصان الأبيض الموضوعين , كما اختلط كلامه فيهما
هذا موضوع : من هو ذو القرنين ؟
وذاك موضوع : بشأن يأجوج ومأجوج . وهو ذاك الذي قلت فيه : يأجوج ومأجوج هم النار فعلا
ومع ان النار موجودة وتحدث الحرائق النارية كل يوم ..
ولا تزال بحيرة طبريا مليئة بالماء ولم تجف ولم يبلعها يأجوج ومأجوج حتى إن من يمر من آخرهم يقولون : لقد كان بهذه مرة ماء

قال تعالى ( حَتّىَ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مّن كُلّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الّذِينَ كَفَرُواْ يَوَيْلَنَا قَدْ كُنّا فِي غَفْلَةٍ مّنْ هَـَذَا بَلْ كُنّا ظَالِمِينَ )

والذي انكرت فيه أن أحدا في الأولين إستطاع بناء سد بصهر معدن
مع ان السد موجود الان
ومع أن ذي القرنين جعل بينهم وبين القبائل الاخرى ردما فلا يستطيعون الخروج بعد بنائه
القبائل الاخرى هم الذين شكوا إلى ذي القرنين من إفساد يأجوج ومأجوج وطلبوا منه بناء السد لحمايتهم منهم
واسمع كلام الله :
قَالُواْ يَذَا الْقَرْنَيْنِ إِنّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَىَ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّا (94) قَالَ مَا مَكّنّي فِيهِ رَبّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً (95) آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتّىَ إِذَا سَاوَىَ بَيْنَ الصّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُواْ حَتّىَ إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِيَ أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً
والمراد بالسدين جبلين متجاورين بينهما فتحة وهي الردم

وكثير من البنايات القديمة كان يتم بناءها بصهر المعدن
هل تعرف اي معدن ؟
انه معدن النحاس
وطوف وشوف لترى ذلك بنفسك


والذي قلت فيه أن البشر لم يكن ليحجزهم سد
مع إنهم قوم من البشر محبوسون خلف سد
فَمَا اسْطَاعُوَاْ أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُواْ لَهُ نَقْباً (97) قَالَ هَـَذَا رَحْمَةٌ مّن رّبّي فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ رَبّي جَعَلَهُ دَكّآءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبّي حَقّاً
وهما قبيلتان معروفتان معروفتين للقبائل التي شكت من اعتدائهما عليها إلى ذي القرنين حيث (قَالُواْ يَذَا الْقَرْنَيْنِ إِنّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأرْضِ )



فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار

وما دام الكلام من الله - سبحانه وتعالى – فلا شك أنه أصدق الكلام
إذاً من هو ذو القرنين ما اسمه؟ ما نسبه؟ ما حسبه؟ ما الزمان الذي عاش فيه؟ أين عاش على وجه الأرض ؟
كل هذه الأشياء سكت عنها ربنا - سبحانه وتعالى – ولم يخبر بها نبيه - صلى الله عليه وسلم – لقلة الفائدة المترتبة عليها

آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ﴾ والمراد بالزبر القطع قطع الحديد، أعطوني زبر الحديد كتل الحديد الكبيرة فهو إذاً لن يبني السد كما نبني نحن الآن الخرسانة أسمنت وزلط ومسلح حديد .لا..
سيجعل السد كله حديداً، كتلة حديدية كاملة .. وليس كتلة خرسانية .

﴿ آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ﴾ فجعل يجيء بالحديد ويرصه فيما بين السدين على قدر الفتحة يرصه فيما بين السدين يرصه رصة ثم يضع فوقها الحطب ثم يرص الحديد ويضع فوقه الحطب ثم يرص الحديد ويضع فوقه الحطب حتى إذا رفع هذا البناء على آخر فتحة في الجبلين من أعلاها وقد بدأ من أسفلها ﴿ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا ﴾ انفخوا النار حتى ينصهر الحديد فأوقدوا النار في الحديد وبين كل طبقة من طبقات الحطب فأوقدوا النار في هذا الحطب فاشتعل الحديد حتى انصهر ﴿ حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ﴿96 ﴾ ﴾ والقطر هو النحاس المذاب، نحاس مع حديد يعطوه قوة شديدة جداً فهكذا بنى ذو القرنين هذا السد من الحديد والنحاس .

﴿ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرً﴿96 ﴾ ﴾ .


فلما بناه عجز يأجوج ومأجوج أن يرتقوه وينزلوا من الناحية الثانية وعجزوا أن ينقبوه ويخرجوا منه ﴿ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا ﴿97 ﴾ ﴾.

فلما نظر ذو القرنين ورأى السد قد ارتفع بفضل الله شكر الله - سبحانه وتعالى – واعترف له بالفضل والمنة ﴿ قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي ﴾.

هذا السد إنما هو رحمة من الله - عزّ وجلّ – بهؤلاء الناس رحمهم الله- تعالى- بالسد فحال بينهم وبين يأجوج ومأجوج ﴿ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا

الحصان الأبيض
11-03-2008, 01:24 PM
مشاركتي الأخيرة منقولة و هي قليل من كثير
من أراد المزيد سيجد المزيد

مجرّد إنسان
11-06-2008, 08:38 AM
مشاركتي الأخيرة منقولة و هي قليل من كثير
من أراد المزيد سيجد المزيد


نشكرك على كرمك الحاتميّ....لا داعي لذلك:emrose:

الحصان الأبيض
11-06-2008, 12:51 PM
الشكر لك و لكل من قرأها و فهمها
و فق الله الجميع لما فية الخير

الحصان الأبيض
01-28-2009, 09:58 AM
http://55a.net/firas/arabic/index.php?page=show_det&id=1872&select_page=23
إبادة النصوص وبدعة تأليه يسوع







صورة لغلاف كتاب تحريف الكتاب المقدس


بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز

أستاذة الحضارة الفرنسية

يقول توني باشبي(Tony Bushby) في كتابه " تحريف الكتاب المقدس " أن دراسته لنسخة الكتاب المقدس المعروفة باسم " كودكس سيناى " (codex Sinai)، وهى أقدم نسخة معروفة للكتاب المقدس والتى تم اكتشافها فى سيناء، و يقال أنها ترجع للقرن الرابع، أثبتت له أن هناك 14800 إختلاف بينها وبين النسخة الحالية للكتاب المقدس. وهو ما يثبت كم التغيير والتبديل الذى يعانى منه هذا الكتاب.

ويؤكد الباحث أنه لا يمكن لأحد أن يعرف حقيقة ما كانت عليه نصوص ذلك الكتاب الأصلية من كثرة ما ألمّ بها من تغيير وتحريف، وتكفى الإشارة إلى أنه فى عام 1415 قامت كنيسة روما بحرق كل ما تضمنه كتابين من القرن الثاني من الكتب العبرية، يقال أنها كانت تضم الإسم الحقيقى ليسوع المسيح.

وقام البابا بنديكت الثالث عشر بإعدام بحث لاتينى بعنوان " مار يسوع "، ثم أمر بإعدام كل نسخ إصحاح إلكساى Elxai، وكان يتضمن تفاصيل عن حياة ربي يسوع ( Rabbi Jesu ) (المزعوم).

وبعد ذلك قام البابا إسكندر السادس بإعدام كل نسخ التلمود بواسطة رئيس محكمة التفتيش الإسبانية توما توركمادا (1420-1498)، المسؤل عن إعدام 6000 مخطوطة فى مدينة سلمنكا وحدها. كما قام سلمون رومانو عام 1554 بحرق آلاف المخطوطات العبرية، وفى عام 1559 تمت مصادرة كافة المخطوطات العبرية فى مدينة براغ. وتضمنت عملية إعدام هذه الكتب العبرية مئات النسخ من العهد القديم ـ مما تسبب فى ضياع العديد من الأصول والوثائق التى تخالف أو تفضح أفعال المؤسسة الكنسية آنذاك !

صورة لقصاصة من مخطوطة سيناء الخاصة بالكتاب المقدس


ويقول تونى باشبى أن أقدم نسخة أنقذت للعهد القديم ـ قبل إكتشاف مخطوطات قمران، هى النسخة المعروفة باسم " البودليان " ( Bodleian ) التي ترجع إلى علم 1100 م. وفى محاولة لمحو أية معلومات عبرية عن يسوع من الوجود، أحرقت محاكم التفتيش 12000 نسخة من التلمود !

و يوضح المؤلف أنه فى عام 1607 عكف سبعة وأربعين شخصا، ويقول البعض 54، لمدة عامين وتسعة أشهر لترجمة الكتاب المقدس بالإنجليزية وتجهيزه للطباعة بأمر من الملك جيمس، بناء على مراعاة قواعد معينة فى الترجمة. وعند تقديمها عام 1609 للملك جيمس قدمها بدوره إلى سير فرانسيس بيكون، الذى راح يراجع صياغتها لمدة عام تقريبا قبل طباعتها.

ويقول تونى باشبى أن العديد من الناس يتصورون أن طبعة الملك جيمس هي " أصل " الكتاب المقدس، وأن كل ما أتى بعدها يتضمن تعديلات إختلقها النقاد. إلا أن واقع الأمر هو: " أن النص اليونانى الذي استخدم فى الترجمة الإنجليزية، والذى يعتبره الكثيرون نصا أصليا، لم يُكتب إلا فى حوالي منتصف القرن الرابع الميلادى، وكانت نسخة منقولة ومنقحة عن نسخ متراكمة سابقة مكتوبة بالعبرية والآرامية. وقد تم حرق كل هذه النسخ، والنسخة الحالية للملك جيمس منقولة أصلا عن نَسخ من خمس نَسخات لغوية عن الأصل الأصلى الذى لا نعرف عنه أى شىء " !!

ففى بداية القرن الثالث تدخلت السياسة بصورة ملحوظة فى مصار المسيحية التى كانت تشق طريقها بين الفِرق المتناحرة. فوفقا للقس ألبيوس تيودوريه، حوالى عام 225 م، كانت هناك أكثر من مائتين نسخة مختلفة من الأناجيل تستخدم فى نفس الوقت بين تلك الفرق..

وعندما استولى قسطنطين على الشرق الإمبراطورى عام 324، أرسل مستشاره الدينى، القس أوسبيوس القرطبى، إلى الإسكندرية، ومعه عدة خطابات للأساقفة، يرجوهم التصالح فيما بينهم حول العقيدة. وهو ما يكشف عن الخلافات العقائدية التى كانت سائدة آنذاك. إلا أن مهمة أوسبيوس قد باءت بالفشل. مما دفع بقسطنطين إلى دعوة جميع الأساقفة للحضور، وان يُحضروا معهم نسخهم من الأناجيل التى يتعاملون بها. وبذلك إنعقد أول مجمع كنسي عام سنة 325 م فى مدينة نيقية لحسم الخلافات السائدة حول تأليه أو عدم تأليه يسوع !

وفى 21 يونيو عام 325 م إجتمع 2048 كنسيا فى مدينة نيقية لتحديد معالم المسيحية الرسمية، وما هى النصوص التى يجب الإحتفاظ بها، ومن هو الإله الذى يتعيّن عليهم إتباعه. ويقول تونى باشبى " أن أولى محاولات إختيار الإله ترجع إلى حوالى عام 210 م، حينما كان يتعيّن على الإمبراطور الإختيار ما بين يهوذا المسيح أو شقيقه التوأم ربى يسوع، أي الكاهن يسوع أو الشخص الآخر، مؤكدا أنه حتى عام 325 لم يكن للمسيحية إله رسمى " !!

ويوضح تونى باشبى أنه بعد مداولات عدة ومريرة استقر الرأى بالإجماع، إذ أيده 161 وإعترض عليه 157، أن يصبح الإثنان إلها واحدا. وبذلك قام الإمبراطور بدمج معطيات التوأم يهوذا وربى يسوع ليصبحا إلها واحدا. وبذلك أقيم الإحتفال بتأليههما. ثم بدأت عملية الدمج بينهما ليصلوا إلى تركيبة "ربنا يسوع المسيح ". وطلب قسطنطين من الأسقف أوسبيوس أن يجمع ما يتوافق من مختلف الأناجيل ليجعل منها كتابا واحدا، ويعمل منه خمسون نسخة "..

ولمن يتساءل عن مرجعيات تونى باشبى لهذا البحث نقول أنه وارد بالفهرس كشفا يتضمن 869 مرجعا !..


صورة لغلاف كتاب يسوع التاريخي والمسيح الأسطوري


ويعد الباحث والأديب البريطانى جيرالد ماسىّ Gerald Massey ر(1828ـ1907) من أهم من إستطاعوا توضيح خلفية ذلك الخلط الشديد فى الأصول، و شرح كيف أن القائمين على المسيحية الأولى جمعوا عقائد دينية من أهم البلدان التى تواجدوا بها، لتسهيل عملية دمج شعوبها تحت لواء ما ينسجون..

ويتناول جيرالد ماسىّ فى كتابه عن يسوع التاريخى والمسيح الأسطورى كيف " أن الأصل المسيحى فى العهد الجديد عبارة عن تحريف قائم على أسطورة خرافية فى العهد القديم ". وأن هذا الأصل المسيحى منقول بكامله من العقائد المصرية القديمة وتم تركيبه على شخص يسوع. ونفس هذا الشخص عبارة عن توليفة من عدة شخصيات، والمساحة الأكبر مأخوذة عن شخصين. وهو ما أثبته العديد من العلماء منذ عصر التنوير، وقد تزايد هذا الخط فى القرن العشرين بصورة شبه جماعية، بحيث أنه بات من الأمور المسلّم بها بين كافة العلماء.

وإن كانت الوثائق التى تشير أو تضم معطيات يسوع التاريخى متعددة المشرب وتؤدى إلى أكثر من خط، فإن المعطيات التى تتعلق بالمسيح مأخوذة بكلها تقريبا من الديانة المصرية القديمة، وكلها منقوشة على جدران المعابد الفرعونية وخاصة معبد الأقصر الذى شيده أمنحتب الثالث، من الأسرة السابعة عشر. ويقول ماسىّ: " أن هذه المناظر التى كانت تعد أسطورية فى مصر القديمة، قد تم نقلها على أنها تاريخية فى الأناجيل المعتمدة، حيث تحتل مكانة كحجر الأساس للبنية التاريخية، وتثبت أن الأسس التى أقيمت عليها المسيحية هى أسس أسطورية ".

ويشير جيرالد ماسىّ أن المسيحية مبنية على الديانات والعقائد التى كانت قائمة فى مصر وفلسطين وبين النهرين والتى إنتقل الكثير منها إلى اليونان، ومنها إلى إيطاليا. أى " أنها أسطورة إلهية لإله تم تجميعه من عدة آلهة وثنية، هى الآلهة الأساسية التى كانت سائدة آنذاك فى تلك المناطق قبل يسوع بآلاف السنين.. وأن التاريخ فى الأناجيل من البداية حتى النهاية هو قصة الإله الشمس، وقصة المسيح الغنوصى الذى لا يمكن أن يكون بشرا. فالمسيح الأسطورى هو حورس فى أسطورة أوزيريس، وحورأختى فى أسطورة ست، وخونسو فى أسطورة آمون رع، وإيو فى عبادة أتوم رع. والمسيح فى الأناجيل المعتمدة هو خليط من هذه الآلهة المختلفة ".

وقد أشار ديودورس الصقلى أن كل اسطورة العالم السفلى قد تم صياغتها دراميا فى اليونان بعد أن تم نقلها من الطقوس الجنائزية المصرية القديمة. أى أنها إنتقلت من مصر إلى اليونان ومنها إلى روما.

ويؤكد جيرالد ماسىّ " أن الأناجيل المعتمدة عبارة عن رجيع ( أو طبخ بائت مسخّن ) للنصوص المصرية القديمة ".. ثم يوجز أهم الملامح بين الأساطير المصرية القديمة والأناجيل المعتمدة بإسهاب يصعب تفنيده. ومما أوجده من روابط، بين المسيحية والعقائد المصرية القديمة: " أن يسوع حَمَل الله، ويسوع السمكة ( إيختيس ) كان مصريا، وكذلك يسوع المنتظر أو الذى سوف يعود، ويسوع المولود من أم عذراء، التى ظللها الروح القدس، ويسوع المولود فى مِزْود، ويسوع الذى قام بتحيته ثلاثة ملوك مجوس، ويسوع الذى تبدل على الجبل، ويسوع الذى كان رمزه فى المقابر القديمة فى روما نجمة مثمنة الأضلاع، ويسوع الطفل الدائم، ويسوع الآب، المولود كإبن نفسه، ويسوع الطفل ذو الإثنى عشر عاما، ويسوع الممسوح ذو الثلاثين عاما، وتعميد يسوع، ويسوع الذى يسير على الماء أو يصنع المعجزات، ويسوع طارد الشياطين، ويسوع الذى كان مع الإثنان مرافقى الطريق، والأربعة صيادين، والسبع صيادين، والإثنى عشر رسولا، والسبعون أو إثنان وسبعون فى بعض النصوص، الذين كانت أسماءهم مكتوبة فى السماء، ويسوع بعَرَقِهِ الدامى، ويسوع الذى خانه يهوذا، ويسوع قاهر القبر، ويسوع البعث والحياة، ويسوع أمام هيرود، وفى الجحيم، وظهوره للنسوة، وللصيادين الأربع، ويسوع المصلوب يوم 14 نيسان وفقا للإناجيل المتواترة، ويوم 15 نيسان وفقا لإنجيل يوحنا، ويسوع الذى صُلب أيضا فى مصر (كما هو مكتوب فى النصوص)، ويسوع حاكم الموتى، وممسكا بالحمل فى يده اليمنى وبالعنزة فى اليسرى.. كل ذلك وارد بالنصوص المصرية القديمة من الألف للياء فى جميع هذه المراحل " !

ثم يوضح قائل: " لذلك قام المسيحيون الأوائل بطمس معالم الرسوم والنقوش وتغطيتها بالملاط أو الرسم عليها لتغطية هذه المعانى ومنع القيام بهذه المقارنات وتكميم أفواه الحجارة، التى احتفظت بالكتابات المصرية القديمة بكل نضارتها عندما سقط عنها ذلك الطلاء (... ) لقد تم تكميم المعابد والآثار القديمة وإعادة طلائها بالتواطوء مع السلطة الرومانية، وتم إعادة إفتتاحها بعد تنصيرها. لقد أخرصوا الأحجار ودفنوا الحقائق لمدة قرون إلى أن بدأت الحقائق تخرق ظلمات التحريف والتزوير، وكأنها تُبعد كابوسا ظل قرابة ثمانية عشر قرنا، لتنهى الأكاذيب وتسدل الستار عليها أخيرا.. تسدله على أكثر المآسى بؤسا من تلك التى عرفها مسرح الإنسانية "..

ومما يستند إليه جيرالد ماسىّ أيضا، على أن المسيحية الحالية تم نسجها عبر العصور، أن سراديب الأموات فى روما والتى كان المسيحيون يختبؤن فيها لممارسة طقوسهم هربا من الإضطهاد، ظلت لمدة سبعة قرون لا تمثل يسوع مصلوبا ! وقد ظلت الرمزية والإستعارات المرسومة والأشكال والأنماط التى أتى بها الغنوصيون، ظلت بوضعها كما كانت عليه بالنسبة للرومان واليونان والفرس والمصريين القدماء. ثم يضيف قائلا: " إن فرية وجود المسيح المنقذ منذ البداية هى فرية تاريخية. ولا يمكن القول بأن الأناجيل تقدم معلومة أو يمكن الخروج منها بيسوع كشخصية تاريخية حقيقية. أنه تحريف قائم على أسطورة "..

وكل ما يخرج به ماسىّ بعد ذلك العرض الموثّق و المحبط فى مقارنة المسيحية الحالية بالأساطير المصرية القديمة وغيرها، يقول: "أن اللاهوت المسيحى قام بفرض الإيمان بدلا من المعرفة، وأن العقلية الأوروبية بدأت لتوها بداية الخروج من الشلل العقلى الذى فُرض عليها بتلك العقيدة التى وصلت إلى ذروتها فى عصر الظلمات.. وأن الكنيسة المسيحية قد كافحت بتعصب رهيب من أجل تثبيت نظرياتها الزائفة وقادت صراعات بلا هوادة ضد الطبيعة وضد التطور، وضد أسمى المبادىء الطبيعية لمدة ثمانية عشر قرنا.. لقد أسالت بحورا من الدماء لكى تحافظ على طفو مركب بطرس، وغطت الأرض بمقابر شهداء الفكر الحر، وملأت السماء بالرعب من ذلك الإرهاب الذى فرضته باسم الله " !!

ولا يسعنا بعد هذا العرض الشديد الإيجاز إلا أن نتسائل: كيف لا تزال المؤسسة الفاتيكانية تصر بدأب لحوح على تنصير العالم، وفرض مثل هذه النصوص التى تباعد عنها أتباعها فى الغرب، من كثرة ما اكتشفوا فيها من غرائب و لا معقول، وتعمل جاهدة على اقتلاع الإسلام والمسلمين ؟!.. أذلك هو ما تطلق عليه حب الجار وحب القريب ؟!..

تستقبل الدكتورة زينب عبد العزيز رسائلكم وتعليقاتكم على المقالة على الإيميل التالي:

dr.z.abdelaziz@gmail.com

منتقبة
03-07-2009, 02:39 AM
الله سبحانه وتعالى
ذكر لنا من خلال القرآن الكريم الكثير من العظه والعبر دون ان يذكر اصحابها باسمائهم الحقيقة وهو القادر على ذلك
ولكن الله سبحانه ؛ اراد من وراء اخفاء هذا الذكر للأسماء حتى تكون القصة من اجل العبرة والعظة على مر الأزمان وفى ذلك هناك العديد من الشخصيات التى ذكر الله سبحانه عبر فى قصصهم دون ان يذكر اسمائهم
مثل قوله تبارك وتعالى :
(أو كالذى مر على قرية وهى خاوية على عروشها) حتى نهاية الأية الكريمة ؛ فهل الله عز وجل لا يعلم من هو الذى مر على القرية ؟؟ بلى ولكن الغرض هو الأنتباه الى العبرة من السرد القصصى من خلال القرآن الكريم
ولا يهم لو كان ذو القرنين هو سليمان عليه السلام أو غيره من الأنبياء ؛؛ فالأهتمام بالأسماء والشخصيات لن يفيد كثيرا
ولكن الهام هو معرفة هذا النمط الرائع لشخصية ذو القرنين وكيف كان قائدا عادلا ودوره الكبير فى حماية الضعفاء الذين استجاروا به كى يبنى لهم السد العظيم حتى يحيمهم من يأجوج ومأجوج الذين هم من كل حدب ينسلون ؛؛؛ وذلك الى الوقت المعلوم عند الله عندما يستطيع قوم يأجوج ومأجوج التغلغل وهدم السد وتلك من علامات الساعة
وكيف انهم عندما عرضوا عليه اجرا كى يساعدهم على بناء هذا السد ؛؛ فهو لم يأخذ عليه اجرا مثل سائر الأنبياء فأجره على الله الذى وهب له من العلم الكثير

منتقبة
03-09-2009, 03:40 AM
بعتذر بشدة للسادة الأفاضل الأجلاء الزملاء عن اجابتى المختصرة فى المشاركة السابقة فأنا لم اقرأ سوى المشاركة الأولى للعضو فقمت بأدلاء رأيي بشكل مبسط جدا ؛ ولكن بعد ان قرأت التبحر الرهيب والتحليلات الكثيرة من قبلكم فلقد زادتنى معرفة يعلم الله وقد كنت اعتبر ان القصص القرآنى هو العبرة والعظة ولا يهمنا من هو صاحب القصص وخاصة ان الله جل وعلا لم يذكر اسم الشخصية زاتها ولو كان ربى سبحانه يريد ان يبوح باسم الشخصية لأخبرنا ؛ ولكن الأهتمام كان بالقصص فى حد زاته ؛ ومن هنا كان ردى البديهى على السؤال الذى طرح من قبل الأخ صاحب الموضوع ؛ ولذا فأنا اقدم اعتذارى مرة اخرى
جزيتم كل الخير

nabilbenka
03-16-2009, 02:15 PM
من معاني ذو القرنين:
- له قرنان حقيقيان!
- له خوذة فيها قرنان
- حكم أراضي المشارق و المغارب

وهناك نعنى إضافي لكن هو إجتهاد لا وجود له عند المفسرين المعروفين وهو أن ذو القرنين تعني عاش قرنين من الزمن 200 سنة!

----

يقال أن ذو القرنين هو حاكم عادل من بلاد فارس حكم أراضي البحر الأبيض المتوسط و ووسط آسيا و أرضه كبيره أكبر من ألكسندر الأكبر!
وهناك من قال أنه حاكم من اليمن و إسمه عربي ((ذو القرنين)) وقد توجه إلى منطقة القوقاز وساعد شعبا ضد شعب آخر حيث أغلق ممر بين جبال طويلة يصعب المرور منها من الشمال!
و يقول البعض أن ذو القرنين هو ألكسندر الأكبر و قد رد بعض العلماء على هذا الإعتقاد بالرفض التام
لأن ذو القرنين حكم أرضا شاسعة حسب البعض وهو مؤكد رجل صالح بينما ألكسندر الأكبر ينتمي لوسط غير صالح

وقال طالبة علم خليجية في إجتماع للإعجاز العلمي في القرآن و السنة أن ذو القرنين من الممكن يكون حاكم صالح حكم الأمريكيتين وتوجه في فتوحاته شمالا و أغلق المنافذ على أ‘داء خطيرو
لكن نظريتها لم تلقى أي إهتماتم و لم تستند لأدلة...

و جاء شيعء رافضي قال أن يأجوج و مأجوج كائنات فضائية!!!!
وهي شطحة كبيرة ! تعقد قصة ذي القرنين
لا أعرف كيف سيفسر لنا السد الحديد مسال به قطر!!!!!! مقاوم لهجمات فضائية!
وقال البعض أن ذو القرنين هو فرعون مؤمن عاش في الصين و ساعد الصينيين ضد الترك المغول و التاتار و الأويغور و التيبتيين!
وبنى سدا يبدو مدفونا الآن!
ورفض الكثير رأيه طبعا

و أقوى التفسيرا أن ذو القرنين هو حاكم قوي من بلاد فارس أو اليمن قام بفتوحات شرقا و غربا و فهر الظلماء و ساعد شعبا مسكين في الشمال في منطقة أوزباكستان و القوقاز قرب جورجيا وبنى سدا غير مسطح لإغلاق فج أو شبه مغارة ضخمة!
سمي ذو القرنين لأنه ملك مشارق الشمس و مغاربها!

و أنا شخصيا لا أعتقد أنه فارسي لأسباب
منها أن المؤرخون يقولو على أن الفرس لم تكن لهم أرض كبيرة جدا ولا توجد دلائل على صلاح الفارسي و أعتقد أن قصة ذو القرنين حقيقية لكن في زمن بعيد غابر لم يحافض عليه المؤرخون جيدات فضاع كثير منه
و أعتقد أن ذو القرنين حاكم مؤمن صالح طيب حكم مساحة كبيرة جدا من كوكب الأرض و أغلق فتحة كبيرة ببناء سد يعتبر مثل حائط يغلق به مغارة أو فتحة ظخمة لتفادي خروج بشر أو أشباه آدميين!
لكي سأتوقف عن الإعتقاد :)
هناك روايات تقول أن يأجوج ومأجوج من فصيلة بني أدم وهو من أبناء يافث!
لكن روايات أخرى تضرب هذه الرواية عرض الحائط منها العدد الهائل و طريقة موتهم! وغيرها من الغرائب

وهناك نظرية مرتبطة بهذه القصة عند الغرب و تشبه قصة ذو القرنين مع يأجوج و مأجوج
وهي الأرض المجوفة
يعني هناك عالم تحت الأرض فيه بشر غير عاديين! لهم عقل لكن يحاولون القضاء أو هزم سكان الأرض

لكن هذه تدخل أيضا ضمن الشطحات

---
أ‘تذر لتدخلي بهذا الشكل في الموضوع
إعتبروا ردي إستئناسا فقط وليس مصدر علم!
---------
http://dark-ride.org/IMG/jpg/skull_horned.jpg
http://dark-ride.org/IMG/jpg/skull_horned.jpg

و السلام عليكم

الحصان الأبيض
03-16-2009, 05:08 PM
أبشركم بقرب معرفة العالم كله من هو ذو القرنين
و أبشركم بقرب خروج يأجوج و مأجوج
و أبشركم بقرب تحقق قول رسولنا الحبيب ويل للعرب من شر قد إقترب فتح من ردم يأجوج و مأجوج
و الويل هو تعذيب بنار و علاقة ذلك بيأجوج و مأجوج قرب معرفتة
و خروجهم بفتح أصبح شق و شق كبير .... و ويل يومئذ للمكذبين و الغافلين
بل أبشركم بقرب الساعة
و مبروك لأهل الجنه قربها
و مبروك لأهل جهنم ما يستحقون , و مصداق لقوله نعالى فبشرهم بعذاب أليم
مرور سريع بعد إنقطاع طويل
و لكنها بشارة خير إن شاء الله

أبو مريم
03-16-2009, 05:13 PM
أبشركم بقرب معرفة العالم كله من هو ذو القرنين
و أبشركم بقرب خروج يأجوج و مأجوج
و أبشركم بقرب تحقق قول رسولنا الحبيب ويل للعرب من شر قد إقترب فتح من ردم يأجوج و مأجوج
و الويل هو تعذيب بنار و علاقة ذلك بيأجوج و مأجوج قرب معرفتة
و خروجهم بفتح أصبح شق و شق كبير .... و ويل يومئذ للمكذبين و الغافلين
بل أبشركم بقرب الساعة
و مبروك لأهل الجنه قربها
و مبروك لأهل جهنم ما يستحقون , و مصداق لقوله نعالى فبشرهم بعذاب أليم
مرور سريع بعد إنقطاع طويل
و لكنها بشارة خير إن شاء الله
ومبروك لأهل العقول بعقولهم
وأبشر الخنفشاريين بقرب افتتاح الخنفشار الأعظم
ومبروك لأصحاب العقول الكبيرة
ونبشركم جميعا بأن ربنا يشفى الجميع إن شاء الله .

عمر الأنصاري
03-16-2009, 05:49 PM
و أبشركم بقرب خروج يأجوج و مأجوج
و أبشركم بقرب تحقق قول رسولنا الحبيب ويل للعرب من شر قد إقترب فتح من ردم يأجوج و مأجوج
و الويل هو تعذيب بنار و علاقة ذلك بيأجوج و مأجوج قرب معرفتة
و خروجهم بفتح أصبح شق و شق كبير .... و ويل يومئذ للمكذبين و الغافلين
بل أبشركم بقرب الساعة


يا أخي شوقنا لبشراك لكنك لم تكملها

قل لنا هداك الله بعد كام ساعة أو كام يوم سيخرج يأجوج وماجوج حتى نستعد لهم

A7MD
03-16-2009, 06:03 PM
أخ ابوعمر الانصارى إذا ذكر لك احدهم حديث رسول الله.

أبشركم بقرب تحقق قول رسولنا الحبيب ويل للعرب من شر قد إقترب فتح من ردم يأجوج و مأجوج
يكون ردك

قل لنا هداك الله بعد كام ساعة أو كام يوم سيخرج يأجوج وماجوج حتى نستعد لهم
أقرأ المداخلة جيدا ولا تتسرع فى الرد.

عمر الأنصاري
03-16-2009, 06:54 PM
الأخ الفاضل اقرأ بارك الله فيك الموضوع من أوله

ثم اقرأ المداخلة الاخيرة للحصان الأبيض

ما ظهر لي أن الحصان الأبيض يرجم بالغيب وكأنه يعلم موعد خروج يأجوج وموعد خروج الدجال وموعد هبوط المسيح

وماذا يعني قوله أنه يبشرنا بقرب تحقق وعد الرسول صلى الله عليه و سلم،

فنحن كمسلمين نؤمن بما أخبرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم
فما فائدة ما قاله الحصان الأبيض إلا ليدل على أن معه زيادة علم ومعرفة بموعد تحقق الوعد

A7MD
03-16-2009, 08:21 PM
الموضوع خنفشارى درجة أولى وانا لم اقرأه لهذا السبب لذلك لم يكن تعليقى مناسبا عذرا أخى أبوعمر.

اخت مسلمة
03-16-2009, 08:50 PM
يااااااااااااااااسلام من اين أتيت بهذا التفسير العبقري الذي لم يسبقك اليه أحد ياصاحب الموضوع؟؟؟
هذا قرآن كلام الله كيف تلقي التفاسير هكذا خبط عشواء اتق الله واستغفر وعد لامهات كتب التفاسير لتتعلم نسال الله علما نافعا ورزقا واسعا وعملا متقبلا ودعوة مستجابة لنا ولجميع المسلمين .

عمر الأنصاري
03-16-2009, 10:36 PM
الموضوع خنفشارى درجة أولى وانا لم اقرأه لهذا السبب لذلك لم يكن تعليقى مناسبا عذرا أخى أبوعمر.

لا بأس أخي الفاضل

الحصان الأبيض
03-17-2009, 01:04 AM
إقترب للناس حسابهم و هم في غفلة معرضون
و العاصفات عصفا
إقتربت الساعة و إنشق القمر
و إذا ذكر الله وحدة إشمأزن قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة و إذا ذكر الذين من دونه إذ هم يستبشرون

ما هو إلا تبشير و تذكير لعله ينفع القلوب الحية

و أما المنافقون و من شابه فليتفنون في الكلام و ليناصرون بالتفاهه
و ليسخرون و بستهزؤن فسوف يعلمون
العواصف بدأت مواسمه
الفساد بدأ يعم في البر و البحر
العلو الثاني لبني إسرائيل ظهر واضحا في أحداث غزة ... و المنافقون متحصنون وراء كلماتهم الرنانة و سخريتهم
و كأن الدين هو كلمات تحفظ و تردد .....
العلو في البنيان تحقق
الأعراب أشد كفرا و نفاقا و أجدر أن لا يعلموا حدود الله
و هناك فرق بين العرب و الأعراب
العرب أحرار ... و أما الأعراب فمنافقون
كلامي لا يزعل إلا من إنطبق علية
و أما من أراد الله و خاص النية فلا يوجد في كلامي ما يزعله
و اما المنافقون و المكذبين فأكرر تبشيري لهم بأن العذاب و بالنار و أن الويل قد قرب
و يومئذ يعرف المكذبين حقا مكانتهم
و إن شاء الله ستكون على حين غفلة
و لكنها قربت و هذه بشارة من القرآن الكريم
فدوما يتدخل الله و خصوصا عندما يعم التخازل و عندما يعم الظلم
و عندما يعم الفساد

اخت مسلمة
03-17-2009, 01:41 AM
ياأخي هدانا الله واياك نعلم والله الحق سيعلو ونؤمن بان الاسلام قادم والجولة القادمة ستكون له ونعلم ولله الحمد ان اليهود سيهزموا وتذهب ريحهم لكن ايضا نعلم انه لايجوز ان يفسر القرآن بدون تحقيق وعلم شرعي ودراسات وخطوات حتى يتسنى لاي مسلم ان يحمل على عاتقه ثقل ارفع واعلى واعظم انواع العلم الا وهو علم تفسير كلام الله الجليل هذا مااردناه اما ان تجعل ذو القرنين هو سيدنا سليمان عليه السلام من وحي تفسيراتك انت فهذا لايصح اخي هداك الله .
هنا نتعلم جميعا نسال الله ان يعلمنا ماجهلنا ويبصرنا بعيوبنا والله يااخي لولا ان الله سبحانه وتعالى لم يعطي علم وتوقيت يوم القيامة لاحد لظننت من مداخلتك السابقه انها الآن,

nabilbenka
03-17-2009, 04:28 AM
أبشركم بقرب معرفة العالم كله من هو ذو القرنين
و أبشركم بقرب خروج يأجوج و مأجوج
و أبشركم بقرب تحقق قول رسولنا الحبيب ويل للعرب من شر قد إقترب فتح من ردم يأجوج و مأجوج
و الويل هو تعذيب بنار و علاقة ذلك بيأجوج و مأجوج قرب معرفتة
و خروجهم بفتح أصبح شق و شق كبير .... و ويل يومئذ للمكذبين و الغافلين
بل أبشركم بقرب الساعة
و مبروك لأهل الجنه قربها
و مبروك لأهل جهنم ما يستحقون , و مصداق لقوله نعالى فبشرهم بعذاب أليم
مرور سريع بعد إنقطاع طويل
و لكنها بشارة خير إن شاء الله

الرد الأخير للحصان الأبيض غريب و لا يريح!
ما هي ملتك أو مذهبك ! وهل تدعي علما أكثر من الغير وهل تعلم الغيب!

عجيب فعلا هذا القسم من المنتدى خنفشاري و أخاف أن أصاب بعدوى الخنفشارية في وقت الأزمات النفسية
:36:

أبو مريم
03-17-2009, 07:26 AM
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((إِذَا قَالَ الرَّجُلُ هَلَكَ النَّاسُ فَهُوَ أَهْلَكُهُمْ )) أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ

الحصان الأبيض
03-18-2009, 07:34 AM
يا سادة يا كرام
لم أفعل منكر و لم آمر به
و لكني ذكرتكم أن الساعة إقتربت و أذكركم بحديث رسولنا الحبيب
و أذكركم بكثرتنا و أننا كغثاء الغيث و الدليل ظاهر للأعمى في أحداث غزة و ما بعدها
و هي بشارة لأهل الخير و تحذيرللمنافقين قبل فوات الأوان فستكون يغتة
و أذكركم بأن البعض لهتهم الدنيا
و أذكركم بأن بئس الفسوق بعد الإيمان و ذلك لمن يسخر و من يلمز و من يتنابز بالألقاب
و أذكركم بأن لا تسبوا الذين كفروا فيسبوا الله عن جهل
ما هي إلا ذكرى تنفع أصحاب القلوب الحية و أما غلاظها فهم شر البشر و ما أكثرهم
لقد تخيل البعض أنه ضمن الجنة و بدأ بسب و السخرية من الغير و لا يعلم أن هذا منفر و هو شر دعاية لأفضل دين
لقد نسى معظم المسلمون التدبر في القرآن و تحلق بعضهم حول بعض و نسوا الدعوة للدين فنصبوا أنفسهم حماة له بأسلوبهم الفظ و هاجموا الناس و لم يلطفوا بهم و أساؤو لأنفسهم و لمجتمعاتهم
و أما الإسلام و القرآن فهو أعلى و أسمى و أجل أن يكون هؤلاء هم أهله .... اللهم أهدهم الى الخير و الكلمة الطيبة
أختى الفاضلة أنا و الحمد لله مسلم من أمة رسولنا الحبيب محمد و لست متشعا و لست متحزبا
و لي مشاركة سابقة أخبرتكم فيها أن ذو القرنين هو داريوس الأول
و أن يأجوج و مأجوج كانت نار و مياة مالحة كانت تخرج فتأج و تمج و تفسد أرض قوم إستعانوا بذو القرنين فبنى سد يحجز ذلك المفسد و نبأنا بأن خروج ذلك المفسد مرة أخرى سيكون مدمر , فتخيل خروج براكين مدمرة , و كلما بحث وجدت الفكرة تتوافق من المنطق و العلم و ألفاظ القرآن و ألفاظ رسولنا الحبيب ... و المشلكة أن البعض نسى القرآن و أصبحت التفاصير هي الأساس , فماذا لو كان هناك تفاسير غير التفاسير ... يرفضون هذا ... أو على الاقل يمكن أن يقبلوه لو أحدهم قالها ... فأصبح العلم عندهم لا يأتي إلا من أشخاص محددة و أما باقي البشر فهم ليسوا إلا .... بدون تعليق
و هنا أذكرهم أن القرآن أخبرنا عن قرب الساعة و أنا ستكون بغتة و أنه لابد أن لا ننسى هذا و أما أدلتي على بحثي فلقد ذكرت بعضها في منتداكم و لكن حزفها من لم تقنعه كلماتها ...موضوعي مازال موجود على إسلام أون لاين لمن أراد الإطلاع و ليصدق من يشاء ما يشاء
و أذكركم أخيرا أن التبشير و التحذير هو لب الديانات و هي سبب كره المنافقين و المدجلين للمبشرين و المنذرين .. و هذه هي سنه الله في خلقة

اخت مسلمة
03-18-2009, 06:43 PM
((((و أن يأجوج و مأجوج كانت نار و مياة مالحة كانت تخرج فتأج و تمج و تفسد أرض قوم إستعانوا بذو القرنين فبنى سد يحجز ذلك المفسد و نبأنا بأن خروج ذلك المفسد مرة أخرى سيكون مدمر , فتخيل خروج براكين مدمرة , و كلما بحث وجدت الفكرة تتوافق من المنطق و العلم و ألفاظ القرآن و ألفاظ رسولنا الحبيب ... و المشلكة أن البعض نسى القرآن و أصبحت التفاصير هي الأساس , فماذا لو كان هناك تفاسير غير التفاسير ...)))))



قال تعالى :((حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ [الأنبياء:96] أنهم من سلالة آدم عليه السلام بل هم من نسل نوح أيضاً من أولاد يافث أبي الترك، والترك شرذمة منهم تركوا من وراء السد الذي بناه ذو القرنين ]. هذا هو الصواب، أن يأجوج ومأجوج من بني آدم، فهما أمتان: أمة يقال لها يأجوج، والأمة الثانية يقال لها مأجوج، من الأجيج واللغط وكثرة الأخطاء، أمتان كافرتان وهما من أولاد يافث بن نوح، وأما ما جاء في الآثار أن آدم احتلم فاختلط منيه بالتراب فخلق الله منه يأجوج ومأجوج هذا لا يصح. فذو القرنين بنى السد بينهم وبين الناس، فمن كان خارج السد سموا الترك؛ لأنهم تركوا خارج السد، وذلك لأن ذا القرنين طاف المشارق والمغارب -وهو ملك عادل صالح- ولما مر بهم طلبوا منه أن يبني سداً بينهم وبين يأجوج ومأجوج؛ لأنهم أفسدوا في الأرض، قال تعالى: قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا [الكهف:94] فبنى السد وترك أناساً سموا الترك؛ لأنهم تركوا خارج السد، وسيخرجون في آخر الزمان، وخروجهم يكون من أشراط الساعة الكبار.قال: قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا * وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ [الكهف:98-99] الآية، وقال في هذه الآية الكريمة: حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ [الأنبياء:96] أي: يسرعون في المشي إلى الفساد، والحدب: هو المرتفع من الأرض، قاله ابن عباس و عكرمة و أبو صالح و الثوري وغيرهم، وهذه صفتهم في حال خروجهم ]. يخرجون من كل حدب أي: من كل مرتفع، ينسلون: يسرعون من أجل الفساد، فهم طبعوا على الفساد والعياذ بالله، ولهذا لما جاء في الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله تعالى ينادي يوم القيامة يقول: يا آدم! فيقول: لبيك وسعديك فيقول: أخرج بعث النار، فيقول: يا رب من كم؟ قال: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون، فشق ذلك على الصحابة، فقال: أبشروا فإن منكم واحد ومن يأجوج ومأجوج ألف). حدثنا يعقوب حدثنا أبي عن ابن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (يفتح يأجوج ومأجوج فيخرجون كما قال الله عز وجل: وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ [الأنبياء:96]، فيغشون الناس، وينحاز المسلمون عنهم إلى مدائنهم وحصونهم،


هل رايت ان المقصود بيأجوج ومأجوج هنا براكين ومياه ساخنة؟؟؟؟؟؟؟
هل سيدخل الله البراكين والمياه الساخنة الى النار كأمة من الأمم التي ستحاسب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولاتريد ان ينصح لك مسلم بترك تفسير القرآن أخي؟؟
تفسير القرآن ليس حكرا على أحد كما تقول في كلامك لكنه امانة من يستطيعها اخي في الله ؟؟
وها انت هنا تصمم على ماقلت اليس ذلك استهتارا بالكتاب الكريم؟؟
انا لااسفه علمك ولامحاولتك للربط بين ماتراه وغيره من التفاسير لكن يبقى علينا وزر مانكتب وننشر ,
اسال الله الخير في الدنيا والآخرة والهدى من عنده ولنا ولجميع المسلمين