المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا أنا ليـــبرالي ؟؟



بين بين
10-30-2009, 12:45 AM
الى اخوتي في المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لست أدري من أين أبدأ ؟؟
لكن سأعلمكم لمذا اتخذت الليبرالية منهجا ومبدأ....
أولا أنا امرئ مؤمن بالله تعالى وبرسوله الكريم ( ص )، وأصلي وأصوم ....وأجتنب المحرمات ما استطعت الى ذلك سبيلا ...
ولكن ؟؟؟
حصل مالم يكن في حسباني ، فاستهوتني الليبرالية !!!
كنت أكتب في منتدى طوى قبل خمس سنوات وكنت اسلاميا معتدلا أنافح عن الإسلام السلفي وأدافع عنه ...ولكن ؟؟
كنت أسأل نفسي هذا السؤال الموجع : لماذا تقدم الغرب وتأخر المسلمون ؟
وبعد بحث واستقصاء لسنوات تأكد لي بما لا يدع مجالا للشك أن الحل في الليبرالية ؟؟؟
لا نهضة ولا حضارة ولاتقدم الا بالحرية !!!
وأعترف أنني كنت أتهرب من هذه الحقيقة الموجعة ...ولكن للأسف الشديد لا يوجد غيرها !!!
لي عودة

بين بين
10-30-2009, 12:54 AM
الحقيقة الموجعة هي أننا لو طبقنا الإسلام بحذافيره في عالم اليوم لما تقدمنا خطوة واحدة نحو النهضة التي نبغيها ...
نحن بحاجة الى جوهر الإسلام لا الى المظهر ...
أسألكم بالله يا معشر السلفيين ألا يحز في أنفسكم ما آل إليه حال المسلمين اليوم !!
نحن يا إخواني نقبع في ذيل النهضة..
لا يغرنكم الخير والنعمة في السعودية والخليج ..لولا الله ثم معجزة النفط لكنا أفقر من الصومال !!!


لي عودة

بين بين
10-30-2009, 01:08 AM
نريد نظاما واضحا يسير الناس على أساسه
في السعودية التي تطبق الشريعة ..وتطبق جزءا كبيرا من الإسلام ...وتوجد الهيئة واغلاق المتاجر وقت الصلاة والحجاب
وتمنع الخمور وووالخ .....
هل تقدمت هذه الدولة خطوة واحدة نحو النهضة ؟؟؟
اللهم لا !!
بل إن الفساد في أوجّه .. بمباركة علماء الإسلام ....
وانعدام العدالة الاجتماعية ...والبيروقراطية القاتلة ...ووالمخدرات وما ادراك ما المخدرات...وانتشارالسحاق والزنا واللواط ..نسأل االله السلامة !! وتمتع فئة قليلة الثراء الفاحش ...على حساب الاغلبية ...
أقول : هل هذه الدولة الاسلامية التي تنادون بها والتي لا يشعر المواطن فيها بالأمن والعدالة
وما يقال عن السعودية يقال على اغلب الدول العربية التي ينعدم فيها الرأي الآخر ويخاف الناس على أرواحهم بمجرد أدنى انتقاد
لكِ الله يا امتي !!!

اخت مسلمة
10-30-2009, 01:12 AM
هل لك أن تخبرنا مافي الليبرالية من اسس التقدم التي ترجو ؟؟
واذكر لنا مافعله الليبرالين في أوطاننا منذ اعتناقهم واعجابهم بهذا المبدأ ؟؟



تحياتي للموحدين

بين بين
10-30-2009, 01:53 AM
أختي
قولي انتي ماذا فعل المطاوعة في السعودية 30 سنه وهم من يمسك زمام الامور
لا شيء جربناهم 30 سنه ببطشهم وكذبهم وخداعهم ونفاقهم ..نسأل الله السلامة
أنا هنا لا اعمم ..فوالله ان منهم من من هو صادق ومخلص ولا تاخذه في لله لومة لائم ..
وعلى العموم فلي اصحاب منهم لا ارى فيهم الا كل خير
المهم ما ذا فعل الاسلاميون في بلاد العرب ..ما هي البرامج السياسية التي قدموها وطورت البلد ...لا شيء
ما رأيك في الشيخ الذي يحرم قيادة المراة للسيارة ، ويبيح أن تستقدم سائق اجنبي ؟
ما رأيك في الشيخ الذي يحرم على المرأة الفقيرة ان تشتغل في اماكن اختلاط لتؤمن المسكينة لقمتها ، بينما هو يحصل الملايين من برنامجه في الفضائيات ..
هل هذا جوهر الإسلام لاوالله

أما سؤالك عن الليبراليين ماذا قدموا في بلدي فهم اولا لم ياخذوا حقهم من المشاركة الا في السنوات الأخيرة
أما قبل ذلك فكانوا على الهامش!!
أعرف ان كثيرا منهم منافقون متلونون لا يهمهم سوى المال ولكن انا أؤيد النظرية الليبرالية لا الليبراليين العرب

فهي نجحت في اوروبا نجاحا باهرا كذلك نجحت في البلد الإسلامي (.ماليزيا ) بقيادة البطل مهاتير محمد

اتحداك . أختي الفاضلة أن تاتيتني بدولة معاصرة طبقت الإسلام السلفي ونجحت ...مستحيل!!!
لي عودة

ahmedmuslimengineer
10-30-2009, 04:00 AM
اتحداك . أختي الفاضلة أن تاتيتني بدولة معاصرة طبقت الإسلام السلفي ونجحت ...مستحيل!!!
اتحداك انا ان تأتى لنا بدولة واحدة معاصرة حاولت تطبيق الاسلام ولم تحارب من الكافرين بل وتم التضييق عليها وعلى شعبها

اخت مسلمة
10-30-2009, 05:39 AM
اخي بين بين تحية طيبة ..


السلفيون يحاربون عمل المرأة مع الرجال لأن فيه فتنة واختلاط

بدون تقنين الدين والمنهج له كما أراد الخالق يحدث مالاتحمد عقباه والتجارب أبلغ في التوضيح من الكلام , ليس من القيت عليهم التهمة هم المانعين بل هو تقنين الهي فيه مصلحة العباد أخي ولايقول أبدا بتهميش دور المرأة الذي عزز في أيام النبي عليه الصلاة والسلام وباركه نبينا والأمثلة كثيرة , المحاربة للتسيب الذي تعلم ويعلم الجميع مضاره .

ي
د واحدة لا تصفق ..لا يصح أن يعمل نصف الشعب ونصفه نائم ...او محصور في مهنة واحدة ...
لا بد أن يكون كل فرد عضوا نافعا ..وليس نائما ...



وهل ترى فعلا أن المرأة دورها هامشي في الاسلام ؟؟
أخي هذا فكر وسياسات من لايعلم عن الاسلام شيئا !
المرأة هي امة لوحدها في ديننا , مطلوب منها اعداد رجال الامة ونسائها في المنزل وعليها واجب تعلم المهن التي تحتاجها اخواتها من المسلمات , وتعليمها واجب ودورها كبير وكبير جدا , أفكارك ايها الفاضل تغلب عليها الليبرالية المعادية للدين والتي ترى في الاسلام عائقا للمرأة عن قصور فهم وعدم اطلاع منصف لا أكثر .


أساس النهضة هو التعليم أولا وعدم الاستبداد بالسلطة ثانيا
فأما التعليم فهو في بلدي تحت الصفر

هذه سياسات لا دخل للاسلام دين الحث على العلم والتفكر والبحث بها , فلما نلوم الدين فيما هو منه براء ؟؟


قل لي بالله ماذا استفدنا من اكثر من 3400 حصة دينية يدرسها طلابنا من الصف الأول الى الثالث ثانوي
ثم في النهاية يصبح قاضيا عالما دينيا أو داعية يمالئ الحكام ، وينافقهم وهم رؤوس الاستبداد ...

هذا هو الفصل القاتل في الفكر الليبرالي والفكر العلمانمي
ماذا استفدنا ,,, فمن لايعرف دينه لن يعرف نفسه ولا مجتمعه وسيكون أداة هدم لابناء ,
أما ماتقوله عن مداهنة الحكام وغيرها من الاقاويل فهذه لا شأن للمنهج بها , المنهج يعلمك ماييسر عليك حياتك ويفتح لك الطريق الصحيح في السير نحو الله بعملك الدنيوي ومثابرتك وبعملك للآخرة التي هي المآل , موازنة لاتنفع الا بالاسلام والأخطاء لايجب لمنصف تحميلها للدين فهذا اجحاف جاهل .


لماذا لا ندرسهم العلوم الغربية مثلا بحيث يخرج لنا جيل علماء ذرة وفلك ...وأطباء مبدعون لا مقلدون

الا يوجد منا الكثير من تلقى تعليمه العالي في الخارج ؟
الا يوجد منا المبدعين الكثر من احتضنتهم دول الغرب واحتكرت جهودهم لتقصير دويلاتهم ؟
السنا أصحاب مبادئ العلوم التي يتبجح بها الغرب الآن ؟
العيب ليس في الدين أبدا أبدا العيب في السياسات وبعض المتبعين فلاتخلط بارك الله فيك .


قولي انتي ماذا فعل المطاوعة في السعودية 30 سنه وهم من يمسك زمام الامور
لا شيء جربناهم 30 سنه ببطشهم وكذبهم وخداعهم ونفاقهم ..نسأل الله السلامة

لاننكر جهودهم ولانقر عصمتهم أو خلوصهم من الزلل والخطأ .

ن
ا هنا لا اعمم ..فوالله ان منهم من من هو صادق ومخلص ولا تاخذه في لله لومة لائم ..
وعلى العموم فلي اصحاب منهم لا ارى فيهم الا كل خير

أرأيت أخي أن التعميم لا يأتي بخير , في كل مجال يوجد الغث والسمين ومن ذكرتهم لايعدو كونهم بشرا .

ا
لمهم ما ذا فعل الاسلاميون في بلاد العرب ..ما هي البرامج السياسية التي قدموها وطورت البلد ...لا شيء

التاريخ واضح , السياسات والترف والبعد عن المنهج الصحيح وعوامل أخرى سببت مانحن فيه , لكن أن نتهم المنهج الالهي بالعجز ونبتكر مناهج وضعية لتبديل امر الله فهذا لايصح وغير مقبول , من باب أولى اصلاح الأخطاء داخل المنهج هذا هو المسلم الغيور .


ما رأيك في الشيخ الذي يحرم قيادة المراة للسيارة ، ويبيح أن تستقدم سائق اجنبي ؟

ومن قال ان الاسلام يبيح السائق الأجنبي بدون محرم ؟؟
فهل ترضاه لاختك او لابنتك او ازوجك !!
يا أخي لاتأخذ المنهج البريئ بجريرة من يعتنقونه .


ما رأيك في الشيخ الذي يحرم على المرأة الفقيرة ان تشتغل في اماكن اختلاط لتؤمن المسكينة لقمتها ، بينما هو يحصل الملايين من برنامجه في الفضائيات ..
هل هذا جوهر الإسلام لاوالله


ومن قال ان منهج الله يسمح بوجود امرأة فقيرة لاتستطيع أن تعول نفسها او لامجال لديها الا أبواب الفتنة بأن تبقى عالة ؟؟
والله يا أخي ان الاسلام ماترك شاردة ولاواردة , ولاقديمة ولامستجدة الا ووضع لها حلا وفق منهج الله تعالى العالم بما يصلح الخلق .



أما سؤالك عن الليبراليين ماذا قدموا في بلدي فهم اولا لم ياخذوا حقهم من المشاركة الا في السنوات الأخيرة
أما قبل ذلك فكانوا على الهامش!!
أعرف ان كثيرا منهم منافقون متلونون لا يهمهم سوى المال ولكن انا أؤيد النظرية الليبرالية لا الليبراليين العرب



أطلب منك بانصاف وعدل أن تقيم من تسميهم ليبرالين بسلوكهم ونخرهم في الدين وتلونهم ونفاقهم ,,, ولاتلق مافيهم على الاسلام لأنهم أثبتوا ماهم عليه ومافي نياتهم فأقرأ بعين المسلم المنصف ومن ثم احكم ,,

ا
تحداك . أختي الفاضلة أن تاتيتني بدولة معاصرة طبقت الإسلام السلفي ونجحت ...مستحيل!!!


لاتحدي أخي بل نجعله طلب
أطلب منك أنت ان تذكر لي دولة معاصرة طبقت فعلا ماكان عليه النبي واصحابه بكماله وشموله !

تحياتي للموحدين

ناصر التوحيد
10-30-2009, 08:11 AM
لو طبقنا الإسلام بحذافيره في عالم اليوم لما تقدمنا خطوة واحدة نحو النهضة

الإسلام طريق النهضة

والاعتصام بالكتاب والسنة ، وتقديم أوامرهما ونواهيهما على أي شيء عارضهما أو صرف النظر عنهما , بحيث لا نجد مفرطاً بهذا الأمر، ولا نجد من يقدم العقليات والمصالح الموهومة على النصوص الشرعية

ويا قوم استغفروا ربكم ثمَّ توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدراراً ويزدكم قوَّة إلى قوتكم
وأن استغفروا ربكم ثمَّ توبوا إليه يمتعكم متاعاً حسناً إلى أجل مسمى ويؤت كلَّ ذي فضل فضله
ولينصرنَّ الله من ينصره

والوحدة طريق القوة : ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم


فال عثمان : أنتم إلى إمام فعَّال؛أحوج منكم إلى إمام قوَّال :يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون * كبر مقتاً عند الله أن تقولوا مالا تفعلون

والمنهج التخطيطي والمنظم : أفمن يمشي مكباً على وجهه أهدى أمَّن يمشي سوياً على صراط مستقيم
وصدق من قال:
درجنا على فوضى أضاعت جهودنا *وغالوا بترتيب الجهود وأقدموا
وقد يرجع الحقُّ المشوَّش خائباً * وينتصر البطلان وهو منظَّم

ايجاد المبادرات وعدم الاكتفاء بان تكون الاعمال مجرد ردود فعل لحظية او مؤقنة فمن صمَّم على إرادة الخير أعانه الله وثبَّته

البعد عن الترف، وعدم الركون إلى الرفاهية : وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحقَّ عليها القول فدمَّرناها تدميرا

امتلاك الإرادة والعزيمة والإصرار : على قدر أهل العزم تأتي العزائم

والطموح، وحمل همَّ الإسلام بصدق وجد، وعيش ذلك الهم والشعور بروح المسؤولية ، وتقليل الكلام والتلاوم ، والسعي للعمل


فرَّط المسلمون بالأخذ بأسباب القوَّة الإيمانيَّة والأخذ بأسباب القوَّة الماديَّة
فيجب تعلم العلوم التقنية ، والدخول في الجامعات لدراستها ، وتحصيل العلوم الشرعية والعلوم التقنية الطبيعية ، فإنَّ دين الإسلام دعا إلى الأخذ بأسباب القوة التي ترعب الكفار
وإنَّ الله ـ عزَّ وجلَّ ـ لم يطلب من عباده المؤمنين بالتكافؤ مع أعدائهم الكافرين بالعتاد والسلاح ؛ بل طلب منهم إعداد القوة ؛ بشرط أن تكون هذه القوة مرهبة للكفار ومثخنة لهم، ومع الإيمان والصدق والصبر ومعيَّة الله لعباده المجاهدين يتنزل النصر عليهم بالمدد الإلهي

وما لا نقدر عليه فان الله هو القادر والمعين : وأخرى لم تقدروا عليها قد أحاط الله بها وكان الله على كلِّ شيء قديراً


يوصينا ابن الجوزي قائلاً : ( واعلم أنَّك في ميدان سباق، والأوقات تنتهب ، ولا تخلد إلى كسل ، فما فات ما فات إلا بالكسل، ولا نال من نال إلا بالجد والعزم، وإنَّ الهمَّة لتغلي في القلوب غليان ما في القدور)( صيد الخاطر/صـ286).

وذكر وحيد الدين خان في خواطره قائلاً: [إنَّه من الممكن أن تبني مستقبلاً خيالياً للأمَّة بفيضانات الشعارات والخطب والقصائد الحماسية ، ولكن لا يمكن تعمير مستقبل حقيقي للأمَّة وبدون جهد حقيقي للأمَّة وجهد مخطط طويل الأجل.
إنّ َتعمير الأمَّة كزرع البلوط ؛ حيث يجب عليك أن تنتظر قرناً كاملاً بعد زرع بذرة البلوط حتَّى تصبح شجرة مكتملة عملاقة. وإذا كنَّا نريد أن تصبح أمتنا قوية راسخة فلا بد أن نخلق في أنفسنا عزيمة الجهد المخطط الطويل الأمد. أمَّا الذين يريدون أن يصلوا إلى الهدف النهائي بمجرد بدء الهدف، فيجب أن يعرفوا أنَّ جهدهم هذا ليس سوى وثبة نهايتها الموت والفناء، ولا شيء غير ذلك) خواطر وعبر/ صـ7 .

وكشف الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ لأمته عن الأسباب العميقة لضعفها حين تضعف ، حيث قال : "يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. قالوا: أمن قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعنّ الله من صدور عدوكم المهابة منكم ، وليقذفنّ في قلوبكم الوهن. قالوا وما الوهن؟ - أي ما سببه وما سره فإن معنى الوهن معروف وهو الضعف- قال : حبُّ الدنيا ، وكراهية الموت) أخرجه أبو داود في سننه (2/10 2) بسند جيد .
ولهذا فحين رضينا بالدون وأحببنا الدنيا ، وصرنا نرضى بالحياة ـ وللأسف ـ ، ولو كانت حياة هزيمة ووهن ، وأصبحت كثرتنا لا تصنع شيئاً ؛ فصرنا كما قال الشاعر:
يثقلون الأرض من كثرتهم * ثم لا يُغنون في أمر جلل

وعبَّر عن ذلك الدكتور عبد الودود شلبي حيث قال: "لقد سقط (المجدار) ، ومشت سكة الأجنبي في حقل الإسلام، وتداعت الأمم على المسلمين، كما تنبأ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قبل ذلك بأكثر من ألف وأربعمائة عام" (أفيقوا قبل أن تدفعوا الجزية للأستاذ عبدالودود شلبي ، صـ 29).
إنها معادلة صائبة حين نقول: غثائية جماعية = تداعي الأمم.


لا يريد الكفار إلا غفلتنا عن الأسباب المادِّيَّة ليحكموا الطوق علينا بقوة ، ويستولوا على كامل أقطارنا الإسلامية ، وقد بيَّن الله ـ سبحانه ـ ذلك فقال: [ ودَّ الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة]
لا يرقبون في مؤمنٍ إلَّاً ولا ذمة وأولئك هم المعتدون

وإذا كنا بهذا الضعف والانكماش ، فسيتفرد أهل العلمنة والنفاق بصناعة القرار، ويعيث أهل الفساد في ديارنا بالشر والزندقة !
وجدير إذا الليوث توارت * أن يلي ساحها جموعُ الثعالب


غلبة الكلام والحديث وقلة العمل , والمصيبة التي حلَّت بالمسلمين أنَّ كلاًّ منهم يلقي باللاَّئمة على الآخر ، ويحاول الكثير منهم أن يختفي من واقع العمل إذا طولب بشيء منه ويظنُّ أنه لم يره أحد ، ولم ينتبه له المسلمون، والغريب أننا نطالب غيرنا من كبيرنا إلى من هو أدنى منه بأمور عظام ونحن المطالبون بذلك تجدنا من أوائل القاعدين امام واجبنا تجاه الأحداث

وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم


ينبغي على المتطلع لنصرة هذا الدين أن يستشعر المسؤولية الفردية التي كلَّفه الله بها ، فإنَّه محاسب على كل تقصير اقترفه في حق نفسه وأمته.

والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإنَّ الله لمع المحسنين
والذين قاتلوا في سبيل الله فلن يضلَّ أعمالهم * سيهديهم ويصلح بالهم * ويدخلهم الجنَّة عرَّفها لهم
إنَّ الله لا يغير ما بقوم حتَّى يغيروا ما بأنفسهم

وبهذا يتميز المسلم الحق عن غيره من أصحاب الرايات الجاهلية ؛ بقوة العقيدة، والتمسك بها ، والذود عن حياضها ؛ فلا رفعة لأهل الإسلام إلاَّ بمفاصلتهم للكافرين. ومن أجل ذلك فهم أعرف الناس بسبل المجرمين

ابو يوسف المصرى
10-30-2009, 08:23 AM
لي نقطة فاتتني فيما يخص التعليم العلماني
التعليم في العراق في السبعينيات الميلادية كان يضاهي التعليم في الدول الاسكندنافيه ...
هذا ليس كلامي هذا كلام منظمة اليونسكو ....
العراق يومئذ كان على اعتاب دخول العالم الثاني ..ولكن كان اليهود والامريكان الملاعين له بالمرصاد...فحكم الطاغية صدام وأدخلته أمريكا في حربه مع ايران فأكلت الحرب الاخضر واليابس ...وعاد العراق الى نقطة الصفر
صدام في رأيي عميل او مغفل !!!

تحية للزميل الكريم

أرأيت يا زميلي ...قد اجبت على نفسك
فما بالك يا هداك الله ...لو ان دولة مطبقة لشرع الله ومنهاجه .. تريد النهوض والتقدم ...فقياسا على كلامك لن يكونوا لها بالمرصاد فقط بل لحاولوا سحقها سحقا......................

ان التقدم اخي هو بالتمسك بالدين .........دين الاسلام المنهج الشامل الكامل

ولن تسطيع اى امه اسلامية التقدم الا بتطبيق منهج الله ................لماذا اخي؟
لان الاسلام فقط هو عصمة امرنا كله............وتمسك الامه بالاسلام ..سيكون سببا باذن الله من الانفلات والخروج من منظومة الغرب المسيطرة
.........................................
ادعوك يا زميلى ان تقرأ هذا الموضوع

الى كل منبهر بالحضارة الغربية ...اليك الحقيقة ...كيف تقدم الغرب علميا؟ (http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=17785)

بين بين
10-30-2009, 05:27 PM
كنت قد كتبت ردين ...فهل تم حذفهما ؟؟؟
وما السبب
أرجو الرد من المشرفين

DirghaM
10-30-2009, 05:56 PM
بعد أن أطلب من الإدارة النظر في مقترح فتح قسم خاص للسياسة الإسلامية ..

أقول لبين بين .. أن الحضارات لا تزدهر والشعوب لا تتقدم بمنهج واحد .. فما نفع الغرب في النهضة المادية لا الأخلاقية ليس من الضروري أن يكون ناجعا مع كل شعوب الأرض المختلفة. نحن أمة أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله ..

وشيء آخر هو أننا لسنا معجبين بحال الغرب ولا نبغي الوصول لما وصلوا إليه من انحطاط خلقي يتأسف له ونؤمن أن مصيبتهم مصيبة جذرية تكمن في أساس النظام الذي اتبعوه .. نحن نريد حضارة كاملة الجوانب ونهضة شاملة تشمل الأخلاق والإقتصاد .. نهضة ترقى بروح الإنسان وأخلاقه كما ترقى بمستواه المعيشي والثقافي ..

مشرف 1
10-30-2009, 09:51 PM
كنت قد كتبت ردين ...فهل تم حذفهما ؟؟؟
وما السبب

لانك قلت :

للأمانة منقول بتصرف

من هو هذا المنقول عنه
ولماذا النقل اصلا
هل لتستشهد بكلام شخص غير معتبر لا هو ولا كلامه
واين رايك الشخصي الحواري

الاشبيلي
10-31-2009, 09:32 AM
بسم الله

ممكن من الاخ ليبرالي سؤال بسيط وعملي

هل لك ان تشرح لي الليبرالية بشكل مختصر

وكيف هي تنهض بالامم ؟؟؟؟؟؟؟؟

ارجوا الاجابة :ANSmile:

يحيى
11-01-2009, 01:38 AM
كيف تكون الليبيرالية سبب التقدم و هي السبب الرئيسي في النكبة الحالية التي يعيشها الغرب اقتصاديا و التي تزيد يوما بعد يوم؟
اللديموقراطية الرأسمالية قدمت الكثير للغرب, لكن خربت العالم و ما تزال, ألا تدري؟
ممكن الحرية تكون سبب في التقدم المادي لكن لماذا قطع الاتحاد السوفيتي شوطا كبيرا في التقدم العلمي و التكنولوجي ابان الحكم الدكتاتوري الشيوعي الظالم؟

لا لا, لا علاقة للتقدم المادي بالحرية أو الدكتاتورية بذلك المفهوم الذي أطلقته أنت, لكن ....

عمر الأنصاري
11-01-2009, 04:22 AM
قرأت هذا الكلام فتوقفت عنده


حصل مالم يكن في حسباني ، فاستهوتني الليبرالية !!!

فاستهوتك الليبرالية!!!
إذا هو اتباع الهوى



كنت أسأل نفسي هذا السؤال الموجع : لماذا تقدم الغرب وتأخر المسلمون ؟

لماذا لم تسأل نفس السؤال لكن بصيغة أخرى
لماذا تقدر المسلمون في السبع قرون أولى من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم
فهل تقدم العرب والمسلمون أنذاك بالليبرالية


لا نهضة ولا حضارة ولاتقدم الا بالحرية !!!
الحرية!!!!
لعلك تقصد هذا
http://www.youtube.com/watch?v=B0KLTZPXbdk&feature=player_embedded



لي عودة
وأنا كذلك

جزى الله الإخوة على رودكم الطيبة
لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد

ATmaCA
11-01-2009, 07:27 AM
كنت اريد التعليق على الموضوع , ولكن صدمتنى هذه الجملة من شخص يدعى الاسلام :

لو طبقنا الإسلام بحذافيره في عالم اليوم لما تقدمنا خطوة واحدة نحو النهضة

فاصابنى الاشمئزاز ولم اكمل باقى الموضوع .
وقل هذه الجملة لربك عندما يبعثك ويحاسبك .

اما الليبرالية كفكر فقد قتلها علمائنا بحثًا , اقرأ مثلًا للشيخ : صالح بن فوزان الفوزان :
فإن المسلم هو المستسلم لله بالتوحيد ، المنقاد له بالطاعة ، البريئ من الشرك وأهله . فالذي يريد الحرية التي لا ضابط لها إلا القانون الوضعي ؛ هذا متمرد على شرع الله ، يريد حكم الجاهلية ، وحكم الطاغوت ، فلا يكون مسلمًا ، والذي يُنكر ما علم من الدين بالضرورة ؛ من الفرق بين المسلم والكافر ، ويريد الحرية التي لا تخضع لقيود الشريعة ، ويُنكر الأحكام الشرعية ؛ من الأحكام الشرعية الخاصة بالمرأة ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ومشروعية الجهاد في سبيل الله ، هذا قد ارتكب عدة نواقض من نواقض الإسلام ، نسأل الله العافية . والذي يقول إنه ( مسلم ليبرالي ) متناقض إذا أريد بالليبرالية ما ذُكر ، فعليه أن يتوب إلى الله من هذه الأفكار ؛ ليكون مسلمًا حقًا . انتهى .

وسبحان الله , ما ان تقرأ لهؤلاء اصحاب النصف جسد , الا وترى بوضوح شديد عدم الغيرة على الدين , فتجدهم قد يرفضون بعض الاسس الدينية من اجل نصف جسدهم الآخر ! , وبكل بساطة , ويقولون لك لنترك الاسلام حاليا وننهض ( نهضة وهمية ) , ثم نطبق الاسلام , والله هذا ليس اسلام .
على هؤلاء تحسين هذه الخلقة المشوهة اولًا , وإلا لافائدة معهم ..
ثم عليك - كمسلم - ان تدرك ان الليبرالية ومحاولة نشرها هى محاولة لنشر هذا الفكر نفسه فهم لايخدموك كمسلم , ولكنهم يضعون ماركة الاسلام عليها , يحاولون ترويج بضاعة انتهى موسمها ! عن طريقك انت ايها المسلم الفاشل صاحب النصف جسد ! , بل هى محاولة لاختراق الحصن الاسلامى , فهى حرب العقل كما كان يقول الدكتور مصطفى محمود رحمه الله. فرحمنا الله منكم ومن هذه الافكار الميكافيلية ..الخلاصة : لاتوجد بضاعة اسمها " ليبرالاسلامية" .
اما مشاكل الامة الاسلامية فتحل بالاسلام ولن نستورد دينًا ! آخر لحل تلك المشاكل , فالاسلام دين عظيم وشامل ومتكامل , فهل نطبق ديننا ام نكون كالراقصة التى تتمايل ثم تسأل الله تعالى التوفيق !

الثمرة
11-01-2009, 09:50 AM
الاخ الفاضل اتماكا .. تحياتي لك
ذكرتني بالجميل النحيل الشيخ محمد العوضي

مواطن
11-01-2009, 10:17 AM
الحقيقة الموجعة هي أننا لو طبقنا الإسلام بحذافيره في عالم اليوم لما تقدمنا خطوة واحدة نحو النهضة التي نبغيها ...
نحن بحاجة الى جوهر الإسلام لا الى المظهر ...
أسألكم بالله يا معشر السلفيين ألا يحز في أنفسكم ما آل إليه حال المسلمين اليوم !!
نحن يا إخواني نقبع في ذيل النهضة..
لا يغرنكم الخير والنعمة في السعودية والخليج ..لولا الله ثم معجزة النفط لكنا أفقر من الصومال !!!


لي عودة



كل ما في الامر
تغلبت المصالح الشخصية على مصالح العام وعلى التقدم

والدين لا علاقة له بالتقدم او التخلف



اقتباس

(( لا يغرنكم الخير والنعمة في السعودية والخليج ..لولا الله ثم معجزة النفط لكنا أفقر من الصومال !!! ))

ان كنت ترى ذلك
وانا ارى العكس
يعني لو كانت اليابان غنية بثرواتها الطبيعية لاصبحت الان متخلفة

بين بين
11-01-2009, 11:12 AM
يا اخوتي
كتبت ردا
تم حذفه
بلا مبرر

(...... )

بل يوجد مبررات للحذف
ومتى تم حذف مداخلة لا يجوز اعادة وضعها
وهذا تنبيه لك
مشرف 1

بين بين
11-01-2009, 11:26 AM
(....)
دعك من هذا الكلام الانشائي المغلوط
فهو موجب للحذف
مشرف 1

أريد برنامج سياسي كامل للنهضة والحضارة من منظور إسلامي ..ينهض بالأمة الإسلامية
هذا السؤال هو المحك الحقيقي ...
على وعد مني أنه في حالة إجابتكم على هذا السؤال الذي يشكل نقطة ضعف جوهرية لديكم ايها السلفيون
أقول في حال إجابتكم على هذا السؤال بشكل يقنعني سأتراجع عن كل اقوالي السابقة وسأكون إسلاميا حتى العظم

وفي النهاية أؤكد لكم أنني لست معاندا ، لاوالله ولكن باحث عن أمل ومستقبل للأمة

شكرا

مجرّد إنسان
11-01-2009, 11:37 AM
اعطوني حاكما واحدا منذ عهد الخلفاء الراشدين ( رغم ماحصل فيه من حروب ) وغير عمر بن عبدالعزيز....
أقول اعطوني خليفه واحدا غير أولئك طبق تعاليم الإسلام بحذافيره وبدأ بنفسه وأهل بيته...

هذه المقدّمة...هل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تقود إلى النتيجة التي توصّلت إليها بقولك:


الحقيقة الموجعة هي أننا لو طبقنا الإسلام بحذافيره في عالم اليوم لما تقدمنا خطوة واحدة نحو النهضة التي نبغيها ...

هل أدركت الخلل في طريقة تفكيرك؟؟؟؟

مواطن
11-01-2009, 11:39 AM
(....)


اقتباس

(( في بعض البلدان الإسلامية التي تدعي تطبيق الشريعة لا تطبق هذه الشريعة الا على الضعفاء ... ))

(....)
مشرف 1

اقتباس
(( كيف يتم اختيار الحاكم من المنظور الاسلامي
وكيف تتم محاسبته إذا طغى وبغى وتجبر ))

لو المشكلة في كيف ,, سترى الجواب بالتفصيل من الاخوة الاعضاء

لكن المشكلة االحقيقية في لماذا لا يطبق الدستور الاسلامي لاختيار الحاكم الانسب و محاسبته ان اخطأ ؟


هنا تكمن المشكلة

,,,,,,,,,,,,

أميرة الجلباب
11-01-2009, 02:31 PM
أريد برنامج سياسي كامل للنهضة والحضارة من منظور إسلامي ..ينهض بالأمة الإسلامية
هذا السؤال هو المحك الحقيقي ...
على وعد مني أنه في حالة إجابتكم على هذا السؤال الذي يشكل نقطة ضعف جوهرية لديكم ايها السلفيون
أقول في حال إجابتكم على هذا السؤال بشكل يقنعني سأتراجع عن كل اقوالي السابقة وسأكون إسلاميا حتى العظم

يريد برنامج سياسي كامل للنهضة والحضارة .. في ملعقة صغيرة في مداخلة على صفحة في منتدى!!

وإذا تم وضع البرنامج الكامل في الملعقة الآن -المحك الحقيقي- سيشفى بإذن الله!!

من الجهبذ الذي يتقدم لها؟!

ناصر التوحيد
11-01-2009, 03:16 PM
أريد برنامج سياسي كامل للنهضة والحضارة من منظور إسلامي ..ينهض بالأمة الإسلامية
لقد اعطيناه جوابين ومنذ المداخلة رقم 8 :
الجواب الاول مختصر مفيد وقلنا فيه :
الإسلام طريق النهضة
والاعتصام بالكتاب والسنة ، وتقديم أوامرهما ونواهيهما على أي شيء عارضهما أو صرف النظر عنهما , بحيث لا نجد مفرطاً بهذا الأمر، ولا نجد من يقدم العقليات والمصالح الموهومة على النصوص الشرعية

ويا قوم استغفروا ربكم ثمَّ توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدراراً ويزدكم قوَّة إلى قوتكم
وأن استغفروا ربكم ثمَّ توبوا إليه يمتعكم متاعاً حسناً إلى أجل مسمى ويؤت كلَّ ذي فضل فضله
ولينصرنَّ الله من ينصره

ودين الإسلام معلوم في عقيدته وشريعته ومنهجه وفكره
فكما كان ذلك هو السبب الوحيد لرفعة وعزة وقوة وتقدم المسلمين السابقين في كافة المضامير ..فهو نفسه سيكون السبب الوحيد لرفعة وعزة وقوة وتقدم المسلمين المعاصرين في كافة المضامير ..


ثم ذكرنا له في الحواب الثاني نقاط محددة وتفصيلات تفيد في هذا الموضوع ..
لكنه قفز عنها ودخل يضع كلاما جديدا

فالظاهر ان هذا الزميل او العضو يريد ان يثبت صحة عنوان موضوعه لماذا هو ليبرالي مع ان الليبرالية ليست منهجا وانما فكرة تفلتية وانفلاتية يختلط فيها الحابل بالنابل والضار بالنافع والحق مع الباطل والصواب مع الخطأ .. وهذا يضر بالامة ويفرق وحدة كلمتها .خاصة وقد راينا منه كل هذا الاسقاط والتطاول والادعاءات المغرضة التي تخالف الوقائع التاريخية
ثم هل من اساء تطبيق المبدأ يجعل الغير يحكم على المبدأ
هذا اسمه هبل
خاصة وان الوقائع والشرائع موجودة بين الايادي

اخت مسلمة
11-01-2009, 04:20 PM
وفي النهاية أؤكد لكم أنني لست معاندا ، لاوالله ولكن باحث عن أمل ومستقبل للأمة

اذن يا أخي حاور بموضوعية
واطرح أفكارك انت الخالصة , ورؤيتك وامنياتك للأمة ولنرى ما جلبته الليبرالية لها وما وضعه الله تعالى في المنهج لرفعتها
ومن ثم اختار المنهج الصحيح الذي ترى فيه الرفعه الحق على جميع المستويات بدون نظرة محدودة ومنبهرة وقاصرة نطلقها هنا أو هنا ونحن لانعلم ماتحت الآكام !

حاول مرة اخرى بتركيز أكثر
هدانا الله واياك


تحياتي للموحدين

عبد الغفور
11-01-2009, 10:57 PM
(الحقيقة الموجعة هي أننا لو طبقنا الإسلام بحذافيره في عالم اليوم لما تقدمنا خطوة واحدة نحو النهضة )

ماشاء الله ، وهل تطبيق الليبرالية بحذافيرها سيجعلكم تتقدمون خطوة !! الليبرالية يا عزيزي هي فن الصراخ وتختلف بإختلاف المتمرلبين ، ثم أني انصحك بالمشاركة رقم إثنين وعشرين (http://www.eltwhed.com/vb/showpost.php?p=143988&postcount=22) ، فقد تكتشف فيها شيئا يا بين بين !

genie
11-01-2009, 11:18 PM
الزميل " بين بين " يجب أن توضح لنا هل تقصد تطبيق الليبرالية كمنهج سياسي أو إقتصادي ........ حتى لا تُقلب السفينة وتكثر الدردشة ...!!!

مشرف 3
11-01-2009, 11:39 PM
المشكلة التي تُواجه المسلمين هي الإنبهار

شخص عاش في الأرياف طول حياته ثم انتقل إلى باريس إن لم يكن له عقل راجع سيُصبح إمعة منبهر

وحدهم أصحاب العقول من يقفون وقفات جادة ولا يُطلقون الأحكام جزافا

ورب كلمة يقولها المرء تهوي به إلى قعر جهنم أربعين خريفا

حينما يأت مسلم ليقول لنا مثل هذا الكلام


(الحقيقة الموجعة هي أننا لو طبقنا الإسلام بحذافيره في عالم اليوم لما تقدمنا خطوة واحدة نحو النهضة )

فأنا هاهنا لا أدري حقا كيف أتصرف

هل أحذفه أم أعين من يُحاور أم أنقله للخنفشة

ولا يسعني إلا أن أقول حسبي الله ونعم الوكيل

فما أوتي الإسلام إلا من أهله ولا حول ولا قوة إلا بالله

أنصحك يا بُني أن تدرس الإسلام أكثر وأن تقرأ كتب العلماء

وأنصحك بمن ألف في السياسة الشرعية قديما وحديثا

http://www.almeshkat.net/books/search.php?do=title&u=%C7%E1%D3%ED%C7%D3%C9

http://www.almeshkat.net/books/search.php?do=title&u=%C7%E1%D3%E1%D8%C7%E4%ED%C9

http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=6906&highlight=%C7%E1%D3%ED%C7%D3%C9

أما إن شئت الحوار رغم جهلك بقيم الإسلام وقيم الليبرالية فسأحدد لك مُحاور واحدا كي نحسم هذه الأمر

bourhan
11-02-2009, 12:17 AM
(...)


لا يُسمح بمُحاورة مُخالفين في نفس الموضوع


مشرف 3

ابو يوسف المصرى
11-02-2009, 02:43 AM
يزعم العلمانينين ان دولة الإسلام تقدمت في الماضي بسبب عقلانية امثال ابن سينا والخوازمي وغيرهم.....وانهم تقدموا لان العلماء قدمو العقل على النقل.....................وأن علماء الاسلام كفروا بعض العلماء بسبب عقائدهم..كما يردد العلمانين

هذا والله قمة الخلل والتعارض المنطقى ...
ان ما يزعمون هو افتراء .............بل هو اقصاء للدين
واقول لكل علمانى يفكر بهذا المنطق انت مخطئ .......
طالما كانو عقلانين ...........كما تقول انت يا زميلي العلمانى .................لن اسالك كيف برعوا وتفوقوا هم وغيرهم في وسط مجتمع متشدد يكفرهم كما تزعمون...مجتمع مسلم تزعمون ان دينه يعارض العلم؟ ولن اسالك هل كفروهم بزعكم بسبب اكتشافات علمية ام لعقائدهم.................كلامك فيه تعارض منطقى يا زميل ...

فكنت اتوقع ان تقول مثلا ....لدى اثبات ان الشيخ او العالم فلان كفر فلانا بسبب كشف علمى؟؟؟؟
=========================

ولكن سؤالى.....طالما كانت هناك طائفة عقلانية تفوقت في ظل حكم وشرع مسلم متشدد..كما تزعمون دائما .....هنا لديكم اشكال كبير جدالماذا؟

لآنه الآن لا توجد دولة واحدة على الارض تطبق الحكم والمنهج الاسلامى ااصحيح.......


يعنى شرطك متحقق منذ اكثر من 100سنه...............وهو ان تشدد الحكم وتطبيق الشرع الذى كان ايام ابن سينا والخوارزمى وغيرة ..........غير موجود من عشرات السنين

فلماذا لم نتقدم الآن ...................................؟؟؟؟؟؟......... .....نظم التعليم علمانية ....الاعلام علمانى.....نظم الحكم علمانية؟؟؟؟؟

فالماذا لا نتقدم بزعمك


لا ارى من كلامك الا اثباتا ساحقا على ان العلمانية تريد فقط اقصاء الدين ....لا لشئ الا تقليدا للغرب وتجربته
دون ان تحاول انت واخوانك من العلمانين التحقق من مفاهييمكم المغلوطة ....ورصيدكم المعرفي الخاطئ المتراكم والذى شوه لديكم صورة الاسلام ..

اخت مسلمة
11-02-2009, 04:28 AM
أعجبني هذا الحوار بين ابن وأبيه عن الليبرالية فقلت أنقله هنا ,,, والبساط أحمدي كما يقول الأخوة في مصر والقسم خنفشاريات والباب مفتوح هنا لكل طرح ,,,

الطفل : أبي .....!

الأب : نعم ..!؟

الطفل : هل أنت ليبرالي ؟

الأب: الليبرالية شرف لم أصل إليه بعد يا أبني .. أنا طالب علم في الليبرالية ...!

الطفل : وماهي أهداف الليبرالية .. أبي .؟!

الأب : إخراج الناس من الظلمات إلى النور ..!!

الطفل : وما هي الظلمات .. وما هو النور في الليبرالية ..!

الأب : ظلمات الجهل والتخلف .. ظلمات قديمة يا أبني .. أما النور فهو نور الحرية والديمقراطية ..!!

الطفل : وما هي الديمقراطية ..!!

الأب : الديمقراطية هي الفكر والرقي وتقبل الأراء .. مهما كانت ...!

الطفل : مهما كانت ...........؟!!!

الأب: نعم مهما كانت ...!!

الطفل : وما هي الحرية ؟!

الأب : الحرية هي أن كل شيء قابل للنقاش .. ولا يوجد هناك شيء مقدس ..!!

الطفل : لا يوجد شيء مقدس أبدا ؟

الاب : نعم لا يوجد شيء ومن حقك ان تشك وتناقش في أي شيء في دين الليبرالية ...!

الطفل بعد تفكير في كلام وحكم والده : إنك حمار ليبرالي يا أبي إذن ...!

الأب : ويحك .. ماذا قلت ؟ أتصف أباك بأنه حمار ... وهنا قام بصفع إبنه على وجهه ...!

الطفل وبكل براءة : ألم تقل إنه لا يوجد شيء مقدس ؟.. إذا فاحترامي لك مسألة قابلة للنقاش ؟!!

الأب لا يدري ما يقول : يا إبني إن الإسلام يأمر الإبن أن يحترم أباه " وبالوالدين إحسانا " ..!

الطفل : ألم أقل للك إنك حماار يا أبي ؟؟

الاب بعصبية : لماذا ؟

الطفل : ألم تقل إنه لا يوجد شيء مقدس .؟.!!

الأب : يا إبني .. معك حق في ذلك .. وانا كنت مثللك تماما .. ولكن ماذا نفعل إنها أوامر البيت الأبيض ...!

الطفل : وما هو البيت الأبيض ؟

الأب : إنه جنة الليبرالية ...!

الطفل : ولماذا يسمونه الأبيض ؟

الأب : لان سريرته بيضاء ..!

الطفل : ولماذا لا تكون سريرته سوداء ؟.!!

الأب : صه .. صه .. ويحك أتجرأ على قول ذلك ..!

عاد الطفل من جديد وقال : ألم أقل للك إنك حمار يا أبي .. ألم نتفق على أنه لا يوجد شيء مقدس وغير قابل للشك ..!؟ الأب : صدقت يأ إبني .. ولكن لا تنسى أنني طالب علم في الليبرالية .. وهدفي هو القضاء على " بني طوعان "!! الطفل : ومن هم بني طوعان ؟؟

الأب : إنهم أعداء.. الليبرالية ... وهم جماعة نشأت للقضاء على الليبرالية وعدالتها ..!!

الطفل : متى نشأت الليبرالية .. ؟ ومتى نشأ بني طوعان أبي ؟؟!

الأب : بني طوعان موجودون منذ قرابة الالف واربع مئة عام .. والليبرالية موجوده منذ قرابة الأربعة قرون ...!! الطفل يهم بالخروج قائلا : اسف يا أبي إنك حمار كبير ..!

الأب : لماذا :؟

الطفل ..! : إذا كان بني طوعان موجودون منذ الف سنه تقريبا فكيف تقول لي إنهم جماعة نشأت لتحارب الليبرالية التي نشأت بعدهم بقرابة االسبعة قرون ..!؟.!؟.!؟.

و هنا خرج الطفل من عند أبية وبقي الأب في غرفتة يكتب مقالا بعنوان " بنو طوعوان تتسبب في حوار حاد بين أب وإبنه ..!"

وخرج الطفل وكتب على جدار بيتهم : يوجد لدينا حمار ديمقراطي ..

للبيع والإستفسار : مراجعة سفارة البيت الأبيض ..!

تحياتي للموحدين

ابو يوسف المصرى
11-02-2009, 07:35 AM
الاسلام نور ومنهج للمعرفة قننه الخالق سبحانه وتعالى ، و كلما تجاوز اى انسان هذا المنهج، ، ضل وتخبط في دياجير الظلمات حتى يؤوب قافلاً إليه.

فالاسلام لا يتسلط ...........الاسلام وقاية من الشطط والانهيار........ولولا ان الله سبحانه انعم على اجدادنا بالاسلام والتمسك به ............ما كنا هنا في هذا الحوار ...ما كنا في هذه الحياة اصلا ...انما نحن نحيا بفضل الله وباسابابه ومنها تمسك الاولون بالاسلام ......وما دمنا متمسكين بالاسلام فلن يضيرنا شيئا بإذن الله

اقتباس
---------------
الدين يعد من ابرز الركائز التي قام عليها بناء المجتمع البشري - يقول (أرنست رينان) (من الممكن ان يضمحل ويتلاشى كل شيء نحبه وكل شيء نعده من ملاذ الحياة ونعيمها ومن الممكن أن تبطل حرية استعمال العقل والعلم والصناعة ولكن يستحيل أن ينتهي التدين أو يتلاشى)

مجرّد إنسان
11-05-2009, 01:02 PM
الزميل بين بين....لكم تمنّيت أن أجد وقتاً لمحاورتك حول الموضوع...لكن الوقت عزيز...ويبدو أن المشكلة أنك لا تعرف الإسلام....ولا تعرف الليبراليّة....


أدعوك إلى قراءة هذا الكتاب من متخصّصٍ في بابه...

ومرحبا بك في أي وقت:

http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=31&book=3224

متعلم أمازيغي
11-05-2009, 07:21 PM
المشكل ليس في الإسلام و الحل ليس في الليبرالية هذا مجمل ما أراه في المسألة
الأمر معقد للغاية كما يظهر لي..
لقد طرح مفكرون إسلاميون قبلك سؤال لماذا تطور الغرب و تخلف العرب؟
إن الأمر راجع إلى العقل العربي،العقل الذي يقوم نظامه المعرفي على قطبين اثنين هما الله و الانسان
بينما نجد الطبيعة غائبة عن اهتمامات العقل العربي،في حين الفكر الغربي قديما و حديثا تأسس من خلال العلاقة الجدلية بين الطبيعة و الانسان،لقد عمل الغرب من أجل تذليل الطبيعة باعتبارها تخضع لقانون العقل الكلي الكوني،بينما نجد اهتمامات كل مفكري الاسلام منصبة على فهم النص لا غيره..
إن الصراعات الفكرية حول فهم النص شغلت بال المسلمين و أخذت من أوقاتهم الشئ الذي جعلهم يغفلون عن التفكير في دنياهم بجدية..
نعم لقد كان العرب مهتمون بالحياة الدنيوية لكن لتحقيق الترف و تحصيل الخيرات،لا لتحقيق ثورة علمية،و حتى إن كانت هناك صفحات مشرقة في تاريخنا لمفكرين سبقوا الغرب في الحديث عن المنهجية العلمية إلا أن غلبة الصراعات الفكرية الأخرى حالت دون ظهور هؤلاء المتنورين..
خذ أي فكر إلا و تجده قد استغل ببشاعة في السياسة..
لنأخذ على سبيل المثال الفسفة اليونانية،كيف دخلت إلينا؟ كان ذلك بعد حلم المأمون الخليفة العباسي الذي زعم أنه رأى رسطاليس في منامه فسأله عن الحسن فقال ما حسن في العقل و الشرع و الجمهور،قد يكون حلم المأمون هذا حصل فعلا لكن هل يكون حلم رجل دولة إلا سياسي؟
إذن الفلسفة اليونانية دخلت من أجل رد الهجمات الفكرية للشيعة العلوية التي تبنت عندئذ شظايا الفلسفة الهمسية التي تقوم على الكشف،فمن أجل تفنيد إمكانية اعتماد العرفان و الغنوص لإعطاء الأشياء قيمة قام المأمون بترجمة كتب اليونان و خاصة فلسفة أرسطو..
و لنأخذ كذلك هذه الفلسفة الهرمسية كيف استغلها الشيعة العلوية من أجل إضفاء الشرعية على عصمة أئمتهم..لذا يقول أحد المستشرقين إن أول من تهرمس في الإسلام هم الشيعة...
ما أريد أن أقوله أن النزعة الفردانية هي التي حالت دون تقدم المسلمين،أضف إلى ذلك الخصوصية الثقافية للعقل العربي القائمة على قطبين الانسان و الله...
تحياتي :emrose:

ناصر التوحيد
11-05-2009, 11:03 PM
الأمر معقد للغاية كما يظهر لي..
الأمر ليس معقدا
ولا العقل العربي سبب
ولا العقل العربي يقوم نظامه المعرفي على قطبين اثنين هما الله و الانسان
لا
العقل العربي الاسلامي ينظر الى الكون والحياة والانسان ويعمل على فهمها ومعرفتها ويستعمل العقل والعلم والنصوص لاجل ذلك
اصلا العرب هم الذين علموا الغرب المناهج العلمية واساليب البحث العلمي والعقلي مستندين الى تعاليم وعلوم دين الاسلام الذي يتبعونه

سبب تخلف العرب الاتكالية على الغير والكسل .. مع ان الاسلام العظيم ذم الاتكالية على الغير وذم الكسل

ناصر التوحيد
11-05-2009, 11:21 PM
أما حلم هذا !!
لا طبعا
فالمأمون كان يشجع العلماء واهل العلم ومان يشجع المترجمين واهل الترجمة .

ويقول المؤرخون من كافة الاجناس ان عملية النقل والترجمة التي حدثت في العصر العباسي وامتدت على مدار قرنين من الزمان بإشراف وتمويل النخبة الحاكمة , كانت ظاهرة علمية واجتماعية في المقام الأول , وانها عملية مدروسة ومنفذة بوعي . ومرتبطة بدرجة كبيرة ببنية المجتمع .

فمن قبله اهتمم خلفاء بنى العباس , ومن بينهم المنصور والرشيد والأمين , في ترجمة بعض كتب الطب والفلك والرياضيات , إضافة إلى بعض كتب الأدب عن السريانية والفارسية والهندية .

وكذلك الامر مع خلفاء بنى امية

وتعد حركة النقل والترجمة التي حدثت إبان العصر العباسي أول حركة مكرسة ومكثفة ومنظمة في التاريخ , وذلك لتعدد مصادرها . فقد ترجم العرب عن اليونانية والفارسية والهندية والسريانية والقبطية . أيضا تميزت بتنوعها إذ راحت تغطى كل العلوم على اختلافها من الفلسفة والمنطق والطب والفلك والرياضيات والكيمياء والطبيعيات والأدب . ناهيك عن أنها روعيت من قبل الحكام . فتم إنشاء ديوان الترجمة في عهد المنصور , وقد تطور بدوره في عهد المأمون ليصبح دار الحكمة . وبذل الحكام الغالي والنفيس للمترجمين حتى يجدّوا في عملهم .

DirghaM
11-05-2009, 11:34 PM
موقع التـاريخ الإسـلامي (http://www.islamichistory.net/)

DirghaM
11-05-2009, 11:45 PM
إعلام البرية بمفهوم الحضارة الحقيقية


بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى لاسيما عبده المصطفى وعلى آله المستكملين الشرفا. أما بعد:
فإن الأمم تسعى وتتسابق نحو التقدم والازدهار والتحضر لقيادة العالم والسيطرة عليه فكريا وماديا.
ولكل أمة عقيدة أو فكرة أو نهج تعتقد أنه هو الموصل للرفعة والتقدم والحياة السعيدة وبالتالي الحضارة.
ولا يتحدث عالم أو مفكر عن مفهوم الحضارة (اصطلاحا وليس لغويا ) إلا ويشير لوجوب وجود عقيدة أو فكرة فجلهم يقول: " إنه لا توجد حضارة إلا وللدين أثر فيها ".
فمالك بن نبي رحمه الله يعتقد أن الحضارة "هي مجموع الشروط الأخلاقية والمادية التي تتيح لمجتمع معين أن يقدم لكل فرد من أفراده – في كل طور من أطواره – وجوده منذ الطفولة إلى الشيخوخة المساعدة الضرورية" (آفاق جزائرية ص:49 ).
أما العوامل التي تشكل الحضارة، فقد صاغها على شكل المعادلة التالية:
ناتج حضاري = إنسان + تراب + وقت.
لكن هذه المعادلة عنده لابد لها من مفاعل حتى يخرج الناتج حضاريا أي أنه لا يتحد هذا المزيج إلا بوجود العامل الديني.
فالعمران والتقدم العلمي يأتي عن عقيدة، ألا ترى أن المجتمع الغربي قبل نهضته المادية كانت الكنيسة تشن حربا على من تجرأ على الإتيان بنظرية أو اكتشاف جديد فعذب الكثير من العلماء من جراء ذلك.
والمجتمع الشيوعي الذي شيد تقدمه المادي على التقتيل والتشريد والتدمير والتجويع كان عن فكرة وعقيدة "لا إله والحياة مادة" و"الدين أفيون الشعوب" و "الصراع يولد التطور أو مبدأ الجدلية الديالكتيكية" .
وعلى عكس المجتمع الأوربي الصليبي والمجتمع الشيوعي المادي نجد المجتمع الإسلامي قد تقدم كثيرا في العلوم الدنيوية فبنى وشيد وعمر وتوسع في أرض الله لأن أساس تقدمه المادي هو الدين الإسلامي.
من هنا يظهر لنا الفرق الشاسع بين دين سماوي محرف ودين بشري أرضي قاصر والدين الإسلامي السماوي الرباني المصدر(وفي الحقيقة من الغباء عقد مقارنة بين الدين الإسلامي وبين أي فكرة أو إيديولوجية سواء أرضية أو سماوية محرفة لأنك تحاول أن تقارن بين الخالق والمخلوق وهذا حمق جلي).
ولكن يبقى الإشكال هو: هل تستطيع كل عقيدة أو فكرة أن تصل بالأمة للحضارة ؟
أولا من الخطورة والنقص وضع الإسلام موضع مساواة مع أي فكرة دينية أواعتباره شعلة أخلاقية تصلح لتركيب المعادلة (إنسان + تراب + وقت). لأن الإسلام دين شامل وليس مبدأ أخلاقيا فحسب، وقاعدته الأساسية هي التوحيد الذي ينبني عليه الأخلاق والآداب والتشريعات.
لذلك فالحضارة التي تصل إليها الدولة الإسلامية (إن تمسكت بدينها والعبرة بسلفنا و حضارتهم) حقيقية، وغيرها مزيفة وذلك ظاهر أبلج لا يخفى على فطين.
لأن:
-المجتمع الإسلامي = تطبيق الإسلام ( عقيدة – عبادة – شريعة – نظام – خلق – سلوك).
-المجتمع الجاهلي = عدم تطبيق الإسلام ( لا تحكمه عقيدته وقيمه وموازينه ونظامه وشرائعه وخلقه وسلوكه).
لذلك :
-فالمجتمع الإسلامي = مجتمع متحضر ( يهيمن عليه إله واحد)
-والمجتمع الجاهلي = مجتمع متخلف ( تهيمن عليه المادة )
فنخلص إلى أن الإسلام هو الوحيد الذي ينتج حضارة متكاملة حقيقية.
ومادمنا نؤمن أن هناك دين صحيح هو الإسلام وديانات باطلة واتفقنا مع من يقول " إنه لا توجد حضارة إلا وللدين أثر فيها " فإننا نصل إلى أنه:
" لا توجد حضارة حقيقية إلا وللدين الإسلامي أثر فيها، ولا توجد حضارة مزيفة إلا وللديانات المحرفة والباطلة أثر فيها".
( دين محرف (– ) ) x (إنسان + تراب + وقت (+) ) = حضارة مزيفة (– )


(دين صحيح (+) ) x (إنسان + تراب + وقت (+) ) = حضارة حقيقية (+)

ولا ينبهر أحد لما قد تصل إليه الدول الكافرة من تقدم وتطور وعمران فإن من وراء ذلك قوانين وضعية مليئة عن آخرها بالثغرات والنقص والضعف تربي في المجتمع رادعا خارجيا حيث تكثر الجرائم والاعتداءات بشتى أنواعها- حين تغيب السلطة- ناهيك عن تفشي الإباحية وانسلاخ الرجل والمرأة عن فطرتهما،فهل هذه حضارة؟ فالدولة التي تحكم القوانين البشرية فهي مهددة بالسقوط في أية لحظة وإن تمسكوا بقوانينهم وعظوا عليها بالنواجد.
عكس الدولة الإسلامية فمادمت متشبثة بدينها وعقيدتها فستظل الحضارة متشبثة بها.
وأخيرا أقول:


إن الدين الذي يقود إلى الجنة في الآخرة هو نفسه الذي يقود إلى الحضارة في الدنيا




والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



كتبه الطالب: عبدالعلي بلامين*
الطالب بالسنة الثالثة- كلية الاداب و العلوم الانسانية- جامعة سيدي محمد بن عبدالله
فاس- المغرب

عمر الأنصاري
11-06-2009, 03:15 AM
الطفل بعد تفكير في كلام وحكم والده : إنك حمار ليبرالي يا أبي إذن ...!



وخرج الطفل وكتب على جدار بيتهم : يوجد لدينا حمار ديمقراطي ..

أخطأ الطفل
فديننا الحنيف يدعو إلى بر الوالدين
وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا
ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما

لكن الشاهد أن الليبرالية تناقض في ذاتها

بالنسبة للموضوع فهو أحقر من أن يُلتفت إليه لا سيم قولة

(الحقيقة الموجعة هي أننا لو طبقنا الإسلام بحذافيره في عالم اليوم لما تقدمنا خطوة واحدة نحو النهضة )

ورغم ذلك أثيرت في الموضوع نقاط مُهمة للغاية وتُغري بالنقاش لولا أن ذلك سيُؤدي إلى التشتيت

بالنسبة لقضية لماذا تقدم الغرب وتأخر المسلمون فقد ناقشها غير واحد من المفكرين المسلمين
امثال بن نبي وسيد قطب ومُحمد قُطب والغزالي وآخرين
بين يدي كتاب لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم
ألقيت نظرة على الفهرس فوجدت مُغري للقراءة، ولم أطلع بعد على مُحتواه
وقاربت من الانتهاء من قراءة كتاب مُحمد قطب "معركة التقاليد" وهو كتاب قيم ورائع يُحلل فيه بشكل مُدهش تقدم الغرب وانحاط العرب

وأجدني هاهنا مولع بالرد على صديقي الفاضل المتعلم
ولا أدري لماذا أجدني دائما أُخالفه الرأي :)):
لكن عساه خلاف مما يسعنا، بل هو كذلك
يقول أخي الحبيب



إن الأمر راجع إلى العقل العربي،العقل الذي يقوم نظامه المعرفي على قطبين اثنين هما الله و الانسان بينما نجد الطبيعة غائبة عن اهتمامات العقل العربي،
كلام فيه نظر
فلا نص الوحيين يؤيد ذلك ولا أقوال العلماء أو أفعالهم تؤيد ذلك
نصوص كثيرة حثت العلماء على السير في الأرض والنظر والتفكر في الطبيعة
وامثلوا لذلك بأن حصلت نهضة في العلوم البحثة مستندين إلى نصوص الوحيين
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=19567


في حين الفكر الغربي قديما و حديثا تأسس من خلال العلاقة الجدلية بين الطبيعة و الانسان،
أيضا كلام فيه نظر


بينما نجد اهتمامات كل مفكري الاسلام منصبة على فهم النص لا غيره..

من الأخطاء الشائعة "التعميم"
نصوص الوحين أعطتهم فتيل الإنطلاق ثم بعد ذلك أبدع العلماء في ميدانهم (أقصد ميدان تدليل الطبيعة) أظن أن هذا الكلام أقرب للصواب ولا يغمط العلماء جهودهم


إن الصراعات الفكرية حول فهم النص شغلت بال المسلمين و أخذت من أوقاتهم الشئ الذي جعلهم يغفلون عن التفكير في دنياهم بجدية..
معذرة يا أخي
لكن هذا كلام الغير المُطلع على تاريخ علماء المسلمين وما أنجزوه من تقدم في كل المجلات
ولا يخفى عليكم أن الثورة العلمية تأت مُواكبة للباقي الميادين
كما لا يخفى عليكم أن فقهاء بارزين كانوا أيضا علماء بارزين في الفلك والطب والهندسة



نعم لقد كان العرب مهتمون بالحياة الدنيوية لكن لتحقيق الترف و تحصيل الخيرات،لا لتحقيق ثورة علمية،

وهل الغرب سعى للمعرفة من أجل المعرفة أو من أجل الثورة العلمية

هنا نقطتان
الأولى: أن حب المعرفة لا يختص بجنس دون جنس، فالإنسان يولد وقد غُرس فيه حب المعرفة وكراهية الجهل
الثانية: تمت أدلجة البحث المعرفي من قبل أشخاص، فأصبحت العلم تابعا للساسة تبعية العبد لمملوكه، فكانت علوم الفيزياء تخدم قادة الحرب وعلوم الميكانيك تخدم الجيوش وعلوم الكيمياء تُطور الأسلحة...
الغرب سعى للمعرفة من أجل السيطة على البشر واستعبادهم وهذا جلي واضح لكن هل نفس الهدف مارسه العرب حتى عند أكثر الخلفاء فجور وفسقا
أعترف بأن النقاط مُتشابكة بعضها البعض والآراء مُتداخلة، وهذا يحتاج بحثا مُوسعا حتى توضع النقط على الحروف



ما أريد أن أقوله أن النزعة الفردانية هي التي حالت دون تقدم المسلمين،أضف إلى ذلك الخصوصية الثقافية للعقل العربي القائمة على قطبين الانسان و الله...

لا أتفق معك لما هو مذكور أعلاه
وأظن بل أعتقد ان سبب تأخر المسلمون نستطيع أن نكتشفه بيُسر إذا حللنا جيدا سبب سقوط الأندلس وسبب تطور المدينة المُنورة حتى أصبحت شعاعا يخرج به الناس من الظلمات إلى النور

ألا تتفق معي أخي متعلم

متعلم أمازيغي
11-06-2009, 02:28 PM
الأستاذان الحبيبان ناصر التوحيد و أبو عمر الأنصاري أشكركما على ردودكم القيمة التي أستفيد منها فعلا..
سأرد الآن على الأخ ناصر التوحيد بافتضاب،و أرجئ الرد على أخي الحبيب و أستاذي العزيز أبو عمر الأنصاري بعد صلاة الجمعة إن شاء الله، و إن كنت و الله أستحي من مخالفتك في أبسط الأمور بعد أن تعرفت على شخصكم الرائع عن كثب،لكن لا بأس فإن الاختلاف لا يفسد قط للود قضية :emrose::emrose:

أستاذي ناصر التوحيد جعلك الله اسما على مسمى،لم تكن غايتي من ذكر عملية الترجمة التي جند لها المأمون طاقات و أنفق عليها بسخاء الإشارة إلى أن الغملية قد ابتدأت مع المأمون و إنما ذلك كان في الحقبة الأمية كما سأبين الان..
لكن الفلسفة اليونانية و بالضبط فلسفة أرسطو فقد ابتدأت في فترة المأمون و لم تكتمل إلا مع الفارابي في القرن الرابع!!
يذكر ابن النديم في الفهرست تحت عنوان "ذكر السبب الذي من أجله كثرت كتب الفلسفة و غيرها من العلوم القديمة في هذه البلاد"
يقول في ص 243 : "أحد الأأسباب في ذلك أن المأمون رأى في منامه كأن رجلا أبيض اللون مشربا حمرة واسع الجبهة مقرون الحاجب أجلح الرأس أشهل العينين حسن الشمائل،جالس على سريره،قال المأمون كاني بين يديه قد ملئت له هيبة،فقلت من أنت؟ قال أنا ارسطاليس.فسررت به و قلت أيها الحكيم أسألك؟ قال سل،قلت ما الحسن . فقال ما حسن في العقل.قلت ثم ماذا؟ قال ما حسن في الشرع قلت ثم ماذا؟ قال ما حسن الجمهور،قلت ثم ماذا؟قال ثم لا ثم..(..)
فهذه الشهادة من ابن النديم تؤكد أن رؤية أرسطو في المنام من أوكد الأسباب في اخراج الكتب، و كما يقول ابن النديم في الفهرست دائما أنه كان بينه و بين ملك الروم مراسلات لذا سأله الاذن في انفاذ ما عنده من مختار من العلوم القديمة..
أما بداية الترجمة،فهناك شبه اجماع لمؤرخي الفكر العربي الاسلامي أن أول نقلة من لغة الى لغة كانت على يد الأمير الأموي خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان،لكن إلى أي تظام معرفي كانت تنتمي هذه المعارف؟
كانت تنمي للنظام العرفاني،إن الفلسفة التي عمل خالد هذا على اقتنائها لأغراض ايديولوجية سافرة هي الفلسفة الهرمسية التي تنتمي إلى اللامعقول العقلي،فلسفة تحتل فيها علوم السحر مرتبة كبرى،و أول علم ترجم من الفلسفة هو الكيمياء الذي كان عندئذ يعنى بتحويل المعادن الخسيسة الى معادن نفيسة كالذهب و الفضة و ذلك بغية استرجاع الخلافة التي كان من المقرر أن يتولاها كما اتفقوا في الجابية،فلما غصبوه حقه التجأ لهرمس من أجل الحصول على المال الكافي لاستعادة خلافنه..
ما أريد أن أقرره هنا أن العلم كان سلاحا وظف من أجل السياسة و لم يكن العكس،أي لم توظف السياسة من أجل العلم،لذا نجد أن العلوم الحقة التي خلفها ابن الهيثم الذي اهتم بالضوء و يسمى عند الأوروبيين hazeem لم تلق اهتماما كبيرا و الأمر راجع إلى ما قررناه سابقا و كذا العالم الفلكي البطروجي و غبرهم من كبار العلماء المسلمين..
إن السيادة إذن لم تكن لهؤلاء العقلانيين المتنورين بل لأصحاب العقل المستقيل،أصحاب الموروث القديم و اللامعقول العقلي القائم على السحر،و هل من الممكن تحقيق نهضة باعتماد السحر؟
العقل المستقيل الذي ينهل من اللامعقول العقلي و التشرذم المذهبي الذي آل إلى تصفيات جسدية (الجهم، الحلاج..) هي أهم أسباب تخلفنا.
يقول أستاذنا الدكتور محمد عابد الجابري في كتابه القيم الرائع تكوين العقل العربي : "إذن فالسؤال لماذا تأخر المسلمون و تقدم غيرهم؟"...هذا السؤال السؤال سيظل محدودا ما لم يطرح على الصعيد الابستمولوجي أيضا،ما لم يتجه مباشرة الى العقل العربي ذاته،ذلك أن المسلمين انما تأخروا عندما بدأ العقل يقدم استقالته،حينما أخذوا يلتمسون المشروعية الدينية لهذه الاستقالة في حين بدأ الأروبيون يتقدمون حينما بدأ العقل عندهم يستيقظ و يسائل نفسه...
أما أسباب إصرار العقل العربي على تقديم استقالته فبعضها راجع الى الموروث القديم السابق على الاسلام و بعضها يرجع إلى الموروث الاسلامي الخالص"
يريد أن يقول من هذه الفكرة الأخيرة أن المسلمين تأخروا عندما قالوا بالكشف و الذوق و تركوا العقل،لذا فالجابري يشتد نكيره على الغزالي أبو حامد لأنه متصوف يقول بالكشف،و يرى بأنه من الذين اعترضوا طريقنا للتقدم!!!!
أما الموروث الاسلامي الخالص فيقصد أننا لن نحقق تقدما بالفقه و أصوله و الحديث و مصطلحه،بالفعل النص بدعو إلى العمل و الاجتهاد لكن المسلمون تركوا كل ذلك و كان النص مصدر تخلفهم باساءة فهمه..
إن النزعة البرهانية للجابري جعلته يرى في تفكيك العقل العربي ثم إعادة بنائه السبيل لتحقيق النهضة،لذا لا نستغرب إن وجدناه يقول مع ابن خلدون "حيث راحت العلوم العقلية كان ثمة حضارة و ازدهار..."
هناك الكثير من الأمور أريد أن أضيفها لكن ضيق الوقت يحول دون ذلك،كذلك عدم امتلاكي لكلافيي keyboard عربي..
لي عودة مع أخي الأستاذ أبو عمر
السلام عليكم

متعلم أمازيغي
11-06-2009, 05:47 PM
أخي أبو عمر لظروف العمل كما تعلم أنا مضظر للسفر الآن
نكمل النقاش فيما بعد
أرسلت لك رسالة أرجو أن تقرأها و تجيبني
السلام عليكم و رحمة الله :emrose::emrose:

متعلم أمازيغي
11-10-2009, 09:58 PM
الأستاذ الكريم أبو عمر تحياتي الحارة لك،و أعتذر على تأخر ردي لظروف العمل و ضيق الوقت.
كلامي الذي جعلته بين مزدوجتين و تحفظت منه يحتاج إلى توضيخ أكثر
إننا في حاجة إلى تحديد محددات الخصوصية الثقافية،ما هي هذه الثوابث التي تشكل في كليتها الخصوصية الثقافية؟

أرى أن هناك ثلاثة ثوابت : الله و الانسان و العالم،فالنظرة التي تحددها هذه الثقافة اتجاه هذه الأقطاب الثلاثة تشكل الخصوصية الثقافية،و العلاقات المتشابكة بينها هي التي ترسم لك الخطوط العريضة لفكر معين..
قلنا أن الفكر الاسلامي تغيب فيه الطبيعة
و في الفكر الغربي قديما وحديثا يغيب فيه الله و يحضر فيه العقل عوضه
هذا ما سنبرهن عليه غدا صباحا إن شاء الله تعالى
ليلة سعيدة
:emrose::emrose:

متعلم أمازيغي
11-11-2009, 02:55 PM
عندما قلت أن الطبيعة خارجة عن اهتمامات العقل العربي الإسلامي لم يكن ذلك اطلاقا للكلام على العواهن،بل إن تصفح التراث العربي الإسلامي يحيلك على مسألة مهمة ألا و هي أن ثقافتنا "ثقافة نص" و "ثقافة فقه" كيف ذلك؟
قد لا يخفى عليك أستاذنا أبو عمر أن كل العلوم الإسلامية الأصيلة كانت في خذمة النص الديني،و من جهة أخرى كانت توظف هذه العلوم من أجل الفقه "العلم الإسلامي الأصيل"،لنضرب أمثلة حتى تتضح الصورة : إن أجدادنا لم يكتشفوا علم مصطلح الحديث من أجل إضاعة الأوقات في دراسة الأسانيد بل إنه علم من علوم الآلة الغاية منه معرفة ما صح من كلام النبي ( ص ) حتى يتسنى لأصحاب الدراية استخراج الأحكام الشرعية المتعلقة بالأفراد منها (و هذا هو الفقه)،و كذلك علم أصول الفقه و هو بحث اسبتمولوجي من تأليف الامام الشافعي رحمه الله،يسلط الأضواء على كيفية الانتاج الانظري،كانت الغاية منه التأطير لعقل الفقيه و عصمته من الوقوع في الخطأ (أشبه بالمنطق اليوناني الذي يعرف بكونه ما يعصم العقل من الخطأ) و هو معيار الفقه كما أن المنطق معيار العلوم كلها،و علوم اللغة كذلك إنما وضعت لخدمة الفقه و حفظ النص الديني،حسبك أننا نجد بين طيات علم أصول الفقه الكثير من المباحث اللغوية كالعبارات التي تفيد العموم و التخصيص و المطلق و المقيد و كذلك المتشابه و المشكل...
بل حتى العلوم التي تظهر عقلية بحتة وظفت من أجل الفقه،نأخذ على سبيل المثال علم الجبر للخوارزمي تم توظيفه في الفقه بل إنما اكتشف من أجل خدمة الفقه،يقول الخوارزمي في مقدمة كتابه "الجبر و المقابلة" أنه أسس علم الجبر من أجل "ما يلزم الناس من الحاجة إليه في مواريثهم و وصاياهم و مقاسماتهم و تجاراتهم"،و مما له دلالة خاصة التعريف الذي يقدمه أحدهم للجبر حيث يقول : "صناعة من صناعات الحساب و تدبير حسن لاستخراج المسائل العويصة من الوصايا و المواريث و المعاملات و المطارحات" تنبه لما وضعت تحته سطر فإنه يحذو حذو التعريف الاصطلاحي للفقه الذي هو استخراج الأحكام الشرعية المتعلقة بالأفراد.
بعد هذه المقدمة لنعد لما سميناه الخصوصية الثقافية لفكر معين..
يقول كوسدورف : " يتحدد نظام كل ثقافة تبعا للتصور الذي تكونه لنفسها عن الله و الانسان و العالم و للعلاقات التي تقيمها بين هذه المستويات الثلاثة من نظام الواقع"
و طبعا حتى يتسنى لنا بلوغ النتيجة التي عرضناها سابقا بلا برهان و هي غياب الله في الفكر اليوناني قديما و الأوروبي حديثا،نحتاج لاستعراض أقوال الفلاسفة حديثا و قديما،و ليكن هيراقليطس و أناكساجوراس ممثلا الفلسفة اليونانية قديما..
إن هيراقليطس في تفسيره للنظام السائد في الكون لم يرجع ذلك إلى الله تعالى بل إلى ما يسميه "العقل الكلي"،و العقول البشرية تستطيع التوصل إلى معرفة صحيحة عن ظواهر الطبيعة إن هي شاركت شاركت في "العقل الكلي"،بل إن هذا العقل الكلي بالنسبة للطبيعة،كالنفس بالنسبة للبدن،و هذا "العقل الكلي" قبس من النار الالهية (لاحظ أن دور الاله ثانوي هنا) و هذه النفس البشرية جزء من هذا "العقل الكلي" لذلك كان الدين الصحيح عند هيراقليطس هو توافق العقل البشري مع قانون العالم أو "العقل الكلي".
أما أناكساجوراس الذي يرحع أصل الكون إلى بذور في منتهى الصغر يتكون كل ما في العالم منها،و لا يمكن تصورها إلا بالعقل،فقد قال بالكاوس chaos،أو العماء المطلق،أي أن العالم كان خليطا من هذه البذور و تدخل "العقل" لينظم كل شئ.
إذن إن فكرة أن العقل هو الذي يحكم العالم كانت فكرة حاضرة بقوة في الفكر اليوناني،و على هذا النحو سار فلاسفة أوروبا حديثا،فهيجل عرفت عنه القولة " كل ما هو واقعي فهو عقلي،و كل ما هو عقلي فهو واقعي" و ما نفهمه من هذه القولة أن كل ما هو طبيعي واقعي يقبل تفسير عقلي،فلا مجال للصدفة،كما أن الله لا يشكل قطب محوري في فكرهم،فهم لا يفسرون الظواهر الطبيعية تفسيرا الهيا (أي بإقحام الاله فيها) أقصد كونها من "فعل الله" أو بقدرة الله...و إلى هذا ذهب سبينوزا عندما يقول أن العقل و الطبيعة مظهران لحقيقة واحدة..
إذن خلاصة القول أن :
1-العلاقة بين العقل و الطبيعة علاقة مباشرة
2-القول بقدرة العقل على تفسير ظواهر الطبيعة.
3- غياب الاله في الفكر الغربي أو أي قوة ما ورائية،و هنا عندما نقول غياب الاله فذلك لا يعني أنهم لا يعترفون بوجوده،بل إن دوره ثانوي عندهم.
يبقى الحديث عن العقل العربي الإسلامي ذو النزعة المعيارية الذي يقرر "خواص الأشياء" لا "طبائع الأشياء" حسب عبارة الشهرستاني،و "الارتجال" و "الالهام" حسب عبارة الجاحظ في تعليق قادم إن شاء الله.
:emrose::emrose:

يحيى
11-12-2009, 03:16 AM
واحد يتربي في مجتمع غير مستقل و لا يعرف قرار سياسي اجتماعي و ثقافي ضمن منظومة فكرية موحدة سيحتار و يخرج بنتائج غريبية مثالية و بعيدة عن الواقع كما هي الحالة مع صاحبنا الذي يطالب الليبيرالية فمجتمع ما هو علماني و لا وطني و لا قومي و لا ديني لا الى هؤلاء و لا الى اولئك متذبذب بين هذا و ذاك تقوم فيها الدنيا و لاتقعد اذا جلست امرأة في مقهى لكن لا احد يتحرك و اموال المسلمين بالملايير تنفق في الملاهي و الحرام, طبعا سنجد هذا المجتمع يخرج بهذه النتيجة.

لكن من يتكلم في استيراد الازبال الفنية الغربية فهو من المتشددين و المتطرفين
من يخطو الدرجات العليا ليتكلم في الاموال و الحكم فهو حتما من الارهابيين و الخوارج او الاخوان المسلمين او المشروع الايراني ..

و من يطالب بدولة حديثة مدنية ديموقراطية, دولة القانون و الحقوق, دولة الحريات الجمعوية و النقابية, و الحريات الفردية و الجماعية فهو علماني او حداثي أو ..

و من يدعو لصب الاهتمام اكثر على الجانب الروحي و الايماني بعيدا عن تسييس الدين و ان يكون الدين في مسائل الدنيا ضابطا للاجتهاد البشري في المتغيرات و يكون فهم الدين في جانبه الدنيوي فهما يعير السياق التاريخي و الثقافي اهتمامه, فهو من .....

مجتمع يشكل فرق التصنيفات و ينظم مباريات الدوري الممتاز لتصنيف الافراد و الجماعات

هذا المجتمع مريض و لن يقوم من سرير المرض الا بالالتزام بالواقعية و الابتعاد عن المثاليات, و بعد ذلك يمكن للشعوب ان تتعاون و تعمل من اجل تحقيق الاستقلال.

عمر الأنصاري
11-12-2009, 03:32 AM
مجتمع يشكل فرق التصنيفات و ينظم مباريات الدوري الممتاز لتصنيف الافراد و الجماعات
أعجبتي هذه الكلمة، وضحكت كثيرا لما قرأتها :)):
أضحك الله سنك أخي يحيى

هذا المجتمع مريض و لن يقوم من سرير المرض الا بالالتزام بالواقعية و الابتعاد عن المثاليات,
الالتزام بالواقع لا أراه حلا، فقد يُفضي إلى إفراط أو تفريط، يأس أو حماس،
العدمي هو أيضا يقول أنه واقعي، دفعته ضروف الواقع إلى الشعور بالقنوط واليأس
كذلك الثوري الهائج

أظن، بل أعتقد أنه لن تصلح هذه الأمة إلا بما صلح به أولها
ولا ننسى قول أجدادنا: كنا أذلة فأعزنا الله بـ.......
هذا هو الحل
ــــــــــــــــ

أخي المتعلم الموضوع مُتشعب وسيتشعب لكن إن يسر الله ستكون لي مُداخلة
بالمناسبة أنت تكبرني سنا، فلا تُنادني بالألقاب :)):

ابو يوسف المصرى
11-12-2009, 04:28 AM
يبقى الحديث عن العقل العربي الإسلامي ذو النزعة المعيارية الذي يقرر "خواص الأشياء" لا "طبائع الأشياء" حسب عبارة الشهرستاني،و "الارتجال" و "الالهام" حسب عبارة الجاحظ في تعليق قادم إن شاء الله.
:emrose::emrose:
السلام علي من اتبع الهدى

نراك متاثرا بدراسات د. محمد عابد الجابري

فله دراسة بعنوان
العقل المستقيل في الموروث القديم

وانت يا زميلى تعيد كتابة دراسته باسلوب يخفى حقيقتها ...

والجابرى يستقى فكره من كتب شبيهه بكتابات جورج كنعانى ...وخزعل الماجدى ...وبعض افكارة تشبه افكار سيد القمنى وحسن حنفى

انظر ماذا يريد ان يثبت في آخر مقاله

لقد انطلقنا في تلمس بعض العناصر التي تشكل، أو تساهم في تشكيل، خصوصية (العقل العربي) من اللغة التي تحتفظ لنا بها المعاجم، لغة عرب الجاهلية، وأكدنا ذلك من خلال طرح مضمون آيات من القرآن، وهو كتاب عربي ينطق بلغة العرب، عرب الجاهلية، كما كانت في عهد النبي. وعندما تحدث الجاحظ والشهرستاني عن (العقل العربي) فإنما كانا يتحدثان عن (عقل) عرب الجاهلية أساساً. نحن إذن لم نخرج عن (العصر الجاهلي) بكل ما يتحدد به هذا العصر من عناصر بيئية: جغرافية واقتصادية واجتماعية وثقافية. فهل يجوز لنا تعميم خصائص (العقل العربي) في العصر الجاهلي على العصور الاسلامية التالية؟

وفي نهاية مقال ىخر يقول
دمج العلم في الدين والدين في العلم علامة من العلامات البارزة التي يكشف فيها "العقل المستقيل" عن نفسه وهويته. إنه يطلب أن "يعقل عن الله" حتى تلك الأمور التي تركها الله للانسان كي يعقلها مباشرة عن الطبيعة فيسخرها لمصلحته أو يتخذ منها دليلاً وهادياً إلى إثبات وجود الله نفسه، هذا فضلاً عن تلك الأشياء التي قال فيها نبي الإسلام (ص): "أنتم أدرى بشؤون دنياكم". فلنتبع آثار ومواقع هذا "العقل المستقيل" في الثقافة العربية الإسلامية التي استشرى خطره فيها رغم الحديث المذكور، بل رغم كل ثقل "المعقول الديني" البياني العربي.


الخلاصة

ينقل لنا بعض العلمانين العرب الموروث الاستشراقى المعادى والذي يسير على خطين متوازين
1- الزعم ان الاسلام وليد الثقافة والحضارة القديمة او على الاقل وليد بيئته
2- الزعم بان اوربا لم تتقدم بسبب الاسلام ....بل بسبب الاغريق وغيرهم...ومن ثم الزعم بان العقل المسلم يختلف عن العقل الغربى وهو اثبات لزعمهم ان الغرب لم يتقدم بسبب الاسلام
م بسبب الاسلام


ثم تخرج علينا هذه الدراسات المترجمة عن المستشرقين وفلاسفتهم بوجوب اتباع المنهج الفلسفى الذى كان سببا في تقدم الغرب
والغاية النهائية هي اقصاء الاسلام باعتبارة موروث يعيق التقدم

وكلها محاولات علمانية مكشوفة للنيل من الاسلام بشتى الطرق
يقول العليم الخبير
يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متمُّ نورهِ ولو كره الكافرون

أدناكم عِلما
11-12-2009, 11:04 AM
قال الله تعالى
(ان الدين عند الله الاسلام)
(ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلا يُقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين)
(اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا)
(ومن يرغب عن ملة ابراهيم الا من سفه نفسه)
(وقالوا كونوا هودا أو نصارى تهتدوا قل بل ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين)
(وإن تتولو يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم)
والرسول الكريم قال
(اعقلوا أيها الناس قولي فقد بلغت وقد تركت فيكم أيها الناس ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا كتاب الله وسنة نبيه )
(ومن رغب عن سنتي فليس مني)

متعلم أمازيغي
11-12-2009, 12:46 PM
]السلام علي من اتبع الهدى
ههههههههههههه :)):

نراك متاثرا بدراسات د. محمد عابد الجابري
أين العيب في ذلك؟


فله دراسة بعنوان
العقل المستقيل في الموروث القديم
نعم في كتابه تكوين العقل العربي


وانت يا زميلى تعيد كتابة دراسته باسلوب يخفى حقيقتها ...
كيف؟


والجابرى يستقى فكره من كتب شبيهه بكتابات جورج كنعانى ...وخزعل الماجدى ...وبعض افكارة تشبه افكار سيد القمنى وحسن حنفى
لا أظن ذلك


. فهل يجوز لنا تعميم خصائص (العقل العربي) في العصر الجاهلي على العصور الاسلامية التالية؟
الجواب نعم،فالجابري قال بتداخل الأزمنة الثقافية


الخلاصة التي جئت بها لم ترقني كما أنه لا دليل عليها البتة
قرأت مشروعه الفكري و لم أخرج بنفس النتيجة،مع أني قرأته بحذر شديد
المزيد من التوضيح أرجوك لعلي أستفيد منك

متعلم أمازيغي
11-12-2009, 12:51 PM
أخي المتعلم الموضوع مُتشعب وسيتشعب لكن إن يسر الله ستكون لي مُداخلة
لم يتشعب بعد نحن مازلنا في صلب الموضوع
لازلنا نتحدث عن سبب التخلف،و نتحدث عن السبيل لتحقيق النهضة؟ وهل يمكن تحقيق نهضة في غياب العقل؟
إذن فإشكالية العقل تحتل مركزا محوريا في موضوعنا

بالمناسبة أنت تكبرني سنا، فلا تُنادني بالألقاب :)):

أنا أكبرك سنا؟؟
اسكت و إلا فضحتك يا جدي ههههههه

ناصر التوحيد
11-12-2009, 01:49 PM
نقد لفكر محمد عابد الجابري


http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=17271&highlight=%C7%E1%CC%C7%C8%D1%ED

ناصر التوحيد
11-12-2009, 01:55 PM
الأخطاء التاريخية و المنهجية في مؤلفات محمد أركون و محمد عابد الجابري
-دراسة نقدية تحليلية هادفة-

والكتاب لمؤلفه الدكتور : خالد كبير علال
-حاصل على دكتوراه دولة في التاريخ الإسلامي من جامعة الجزائر-
والكتاب على الرابط التالي:
http://kabirallal.googlepages.com/home


http://sites.google.com/site/kabirallal/home

ابو يوسف المصرى
11-13-2009, 03:08 AM
السلام عليكم
الأستاذ ناصر التوحيد
جزاكم الله خيرا على هذه الروابط النافعة ....وجزى الله خيرا من كتبها ومن ينقلها

jnaah
02-01-2012, 10:43 AM
أعجبني هذا الحوار بين ابن وأبيه عن الليبرالية فقلت أنقله هنا ,,, والبساط أحمدي كما يقول الأخوة في مصر والقسم خنفشاريات والباب مفتوح هنا لكل طرح ,,,

الطفل : أبي .....!

الأب : نعم ..!؟

الطفل : هل أنت ليبرالي ؟

الأب: الليبرالية شرف لم أصل إليه بعد يا أبني .. أنا طالب علم في الليبرالية ...!

الطفل : وماهي أهداف الليبرالية .. أبي .؟!

الأب : إخراج الناس من الظلمات إلى النور ..!!

الطفل : وما هي الظلمات .. وما هو النور في الليبرالية ..!

الأب : ظلمات الجهل والتخلف .. ظلمات قديمة يا أبني .. أما النور فهو نور الحرية والديمقراطية ..!!

الطفل : وما هي الديمقراطية ..!!

الأب : الديمقراطية هي الفكر والرقي وتقبل الأراء .. مهما كانت ...!

الطفل : مهما كانت ...........؟!!!

الأب: نعم مهما كانت ...!!

الطفل : وما هي الحرية ؟!

الأب : الحرية هي أن كل شيء قابل للنقاش .. ولا يوجد هناك شيء مقدس ..!!

الطفل : لا يوجد شيء مقدس أبدا ؟

الاب : نعم لا يوجد شيء ومن حقك ان تشك وتناقش في أي شيء في دين الليبرالية ...!

الطفل بعد تفكير في كلام وحكم والده : إنك حمار ليبرالي يا أبي إذن ...!

الأب : ويحك .. ماذا قلت ؟ أتصف أباك بأنه حمار ... وهنا قام بصفع إبنه على وجهه ...!

الطفل وبكل براءة : ألم تقل إنه لا يوجد شيء مقدس ؟.. إذا فاحترامي لك مسألة قابلة للنقاش ؟!!

الأب لا يدري ما يقول : يا إبني إن الإسلام يأمر الإبن أن يحترم أباه " وبالوالدين إحسانا " ..!

الطفل : ألم أقل للك إنك حماار يا أبي ؟؟

الاب بعصبية : لماذا ؟

الطفل : ألم تقل إنه لا يوجد شيء مقدس .؟.!!

الأب : يا إبني .. معك حق في ذلك .. وانا كنت مثللك تماما .. ولكن ماذا نفعل إنها أوامر البيت الأبيض ...!

الطفل : وما هو البيت الأبيض ؟

الأب : إنه جنة الليبرالية ...!

الطفل : ولماذا يسمونه الأبيض ؟

الأب : لان سريرته بيضاء ..!

الطفل : ولماذا لا تكون سريرته سوداء ؟.!!

الأب : صه .. صه .. ويحك أتجرأ على قول ذلك ..!

عاد الطفل من جديد وقال : ألم أقل للك إنك حمار يا أبي .. ألم نتفق على أنه لا يوجد شيء مقدس وغير قابل للشك ..!؟ الأب : صدقت يأ إبني .. ولكن لا تنسى أنني طالب علم في الليبرالية .. وهدفي هو القضاء على " بني طوعان "!! الطفل : ومن هم بني طوعان ؟؟

الأب : إنهم أعداء.. الليبرالية ... وهم جماعة نشأت للقضاء على الليبرالية وعدالتها ..!!

الطفل : متى نشأت الليبرالية .. ؟ ومتى نشأ بني طوعان أبي ؟؟!

الأب : بني طوعان موجودون منذ قرابة الالف واربع مئة عام .. والليبرالية موجوده منذ قرابة الأربعة قرون ...!! الطفل يهم بالخروج قائلا : اسف يا أبي إنك حمار كبير ..!

الأب : لماذا :؟

الطفل ..! : إذا كان بني طوعان موجودون منذ الف سنه تقريبا فكيف تقول لي إنهم جماعة نشأت لتحارب الليبرالية التي نشأت بعدهم بقرابة االسبعة قرون ..!؟.!؟.!؟.

و هنا خرج الطفل من عند أبية وبقي الأب في غرفتة يكتب مقالا بعنوان " بنو طوعوان تتسبب في حوار حاد بين أب وإبنه ..!"

وخرج الطفل وكتب على جدار بيتهم : يوجد لدينا حمار ديمقراطي ..

للبيع والإستفسار : مراجعة سفارة البيت الأبيض ..!

تحياتي للموحدين

لاتعليق تخنقني العبره !!!

مهااا
02-01-2012, 10:58 AM
المشاركة المكتوبة قبلي
اعجبتني هذه الجملة :
نعم لا يوجد شيء ومن حقك ان تشك وتناقش في أي شيء في دين الليبرالية ...!
طيب ماهو الأفضل أن أكبت عقلي وتفكيري واعيش في صراع
أو اسأل واستفسر واناقش في أي شيء وإن كان مقدس ؟!
والله ثقافة الكبت هذه هي التي جرت الكثير نحو بعض المذاهب
يريدون من يفتح لهم منفذ .. اختنقوا من الكبت العقلي ...
والإسلام دين اعظم وأكبر من عقول من احتكروه وضيقوه وشوهوه حسبي الله عليهم

وشكراً

مواطن
02-01-2012, 11:07 AM
لاتعليق تخنقني العبره !!!
زميل الفاضل
هناك من يتهجم على الشريعة بحجة التشدد
بينما الآخر يتهجم على الليبرالية بحجة وجود حرية مطلقة
ومعنى الحرية المطلقة التي منها تتعارض مع الاسلام وحتى مع القوانين والاعراف الدولية ,, ولا يتقبلها العالم كله لا المسلمون فسحب
مثلا
هل سب الاخرين يعتبر من ضمن الحرية ؟
هل الاعتداء على الاخرين من دون مبرر ,, ضمن الحرية ايضا ؟
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
فمعظم الشعوب تتقبل بالوسط او الاعتدال ,, لا تشدد ولا حرية مطلقة
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

تتطبق الشريعة الاسلامية بنجاح حين يتقبل اغلبية الشعب المحافظ بهذه الشريعة

وتنجح الليبرالية مع الشعب الذي يتقبل هذا النظام

اذن المشكلة ليست في تطبيق الشريعة انما في كيفية اقناع الشعوب بالاسلام اولا

طلب العلم هدفي
02-01-2012, 11:10 AM
قد لا أضيف شيئا يذكر فما ذكره الأخوة والأستاذة الكرام كفا ووفا لكن السؤال الذي أريد أن أطرحة لعزبزب (بين بين)


ألم يكن الليبراليون هم الأبواق الناعقة للأنظمة الإستبداد والظلم المنتهية الساقطة: 36: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أولم يكن الليبرالون هم القط المدلل لهذه الحكومات والأنظمة مع معاناة الإسلامين في كثير من الدول؟؟ ؟؟؟ ثم ماهو السر وراء فوز الإسلامين الكبير في الانتخابات الحالية:39:












أتمنى لك التوفيق في الجواب على الأسئلة (إن أردت):))::sm_smile:

طلب العلم هدفي
02-01-2012, 11:12 AM
قد لا أضيف شيئا يذكر فما ذكره الأخوة والأستاذة الكرام كفا ووفا لكن السؤال الذي أريد أن أطرحة لعزيزي (بين بين)


ألم يكن الليبراليون هم الأبواق الناعقة للأنظمة الإستبداد والظلم المنتهية الساقطة: 36: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أولم يكن الليبرالون هم القط المدلل لهذه الحكومات والأنظمة مع معاناة الإسلامين في كثير من الدول؟؟ ؟؟؟ ثم ماهو السر وراء فوز الإسلامين الكبير في الانتخابات الحالية:39:












أتمنى لك التوفيق في الجواب على الأسئلة (إن أردت):))::sm_smile:

jnaah
02-01-2012, 11:37 AM
زميل الفاضل
هناك من يتهجم على الشريعة بحجة التشدد
بينما الآخر يتهجم على الليبرالية بحجة وجود حرية مطلقة
ومعنى الحرية المطلقة التي منها تتعارض مع الاسلام وحتى مع القوانين والاعراف الدولية ,, ولا يتقبلها العالم كله لا المسلمون فسحب
مثلا
هل سب الاخرين يعتبر من ضمن الحرية ؟
هل الاعتداء على الاخرين من دون مبرر ,, ضمن الحرية ايضا ؟
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
فمعظم الشعوب تتقبل بالوسط او الاعتدال ,, لا تشدد ولا حرية مطلقة
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

تتطبق الشريعة الاسلامية بنجاح حين يتقبل اغلبية الشعب المحافظ بهذه الشريعة

وتنجح الليبرالية مع الشعب الذي يتقبل هذا النظام

اذن المشكلة ليست في تطبيق الشريعة انما في كيفية اقناع الشعوب بالاسلام اولا

اولا انا اخت ثانيا ماقلته عين الصواب فعلا ومره اخرى تخنقني العبره
مارائيك بان من عاش في هذه البيئه والعقيده يشعر بانه تائه ضائع وكانه في موج البحر يبحث عن قارب للنجاه
حررريه وبعدين والنهايه مافي حدوووود ابدا وفوق هذا نقول لانحن مسلمين لكن معليش الدين على جنب طيب ليه كذا مااكون في الدنيا اوفي بين ديني وحريتي معا !!!
طيب ليه مااكون مثل غيري عايش بسعاده بدون ضنك طيب ليه مااكون محافضه على نفسي من كل الهمجين الذين يطبلون وبصوت عالي اخرجي وافعلي
وكان الفتاه ترضي اهواءهم وبعباره انتي كلك حريه وبعدين انا بالنهايه رح اموت طيب وش ينفعني من هذا كله غير ديني !!
الحمدالله !!

مواطن
02-01-2012, 11:39 AM
الى اخوتي في المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لست أدري من أين أبدأ ؟؟
لكن سأعلمكم لمذا اتخذت الليبرالية منهجا ومبدأ....
أولا أنا امرئ مؤمن بالله تعالى وبرسوله الكريم ( ص )، وأصلي وأصوم ....وأجتنب المحرمات ما استطعت الى ذلك سبيلا ...
ولكن ؟؟؟
حصل مالم يكن في حسباني ، فاستهوتني الليبرالية !!!
كنت أكتب في منتدى طوى قبل خمس سنوات وكنت اسلاميا معتدلا أنافح عن الإسلام السلفي وأدافع عنه ...ولكن ؟؟
كنت أسأل نفسي هذا السؤال الموجع : لماذا تقدم الغرب وتأخر المسلمون ؟
وبعد بحث واستقصاء لسنوات تأكد لي بما لا يدع مجالا للشك أن الحل في الليبرالية ؟؟؟
لا نهضة ولا حضارة ولاتقدم الا بالحرية !!!
وأعترف أنني كنت أتهرب من هذه الحقيقة الموجعة ...ولكن للأسف الشديد لا يوجد غيرها !!!
لي عودة

التقدم والتخلف ليس له علاقة بالتشدد و الانفتاح
انما تخص القيم الاجتماعية

مواطن
02-01-2012, 11:45 AM
اولا انا اخت ثانيا ماقلته عين الصواب فعلا ومره اخرى تخنقني العبره
مارائيك بان من عاش في هذه البيئه والعقيده يشعر بانه تائه ضائع وكانه في موج البحر يبحث عن قارب للنجاه
حررريه وبعدين والنهايه مافي حدوووود ابدا وفوق هذا نقول لانحن مسلمين لكن معليش الدين على جنب طيب ليه كذا مااكون في الدنيا اوفي بين ديني وحريتي معا !!!
طيب ليه مااكون مثل غيري عايش بسعاده بدون ضنك طيب ليه مااكون محافضه على نفسي من كل الهمجين الذين يطبلون وبصوت عالي اخرجي وافعلي
وكان الفتاه ترضي اهواءهم وبعباره انتي كلك حريه وبعدين انا بالنهايه رح اموت طيب وش ينفعني من هذا كله غير ديني !!
الحمدالله !!

(( ليه مااكون محافضه على نفسي من كل الهمجين الذين يطبلون وبصوت عالي اخرجي وافعلي
وكان الفتاه ترضي اهواءهم وبعباره انتي كلك حريه وبعدين انا بالنهايه رح اموت طيب وش ينفعني من هذا كله غير ديني ))


نعم ,, انت انسانة محافظة ولله الحمد

ومن يتدخل في شؤون الغير ,, هؤلاء لا يخشون الله عز وجل

jnaah
02-01-2012, 12:08 PM
المشاركة المكتوبة قبلي
طيب ماهو الأفضل أن أكبت عقلي وتفكيري واعيش في صراع
أو اسأل واستفسر واناقش في أي شيء وإن كان مقدس ؟!

وشكراً

:emrose::emrose:

خالد العتيبي
02-01-2012, 08:48 PM
العديد من الليبراليين تأصل في نفوسهم انهم يجب ان يحاربوا كل مايتعلق بالدين كي يكونوا ليبراليين 100%مثلا يدافعون عن الحرية لكن حرية المرأة في ارتداء النقاب ممنوعة عندهم ....الخ
ان تكون ليبرالي هاجم الدين هذا مااراه فيهم