المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يمكن الجمع بين العلم والدين؟



القبطان سلفر
04-12-2010, 08:38 AM
أنا عندي تساؤل أتمنى أن أجد إجابة عنه :
هل الثقافة متعارضة مع الدين ؟
أجد كثيراً من المثقفين ..
والقراء ..
يحاولون خلع رداء الدين ما أمكن
فهل الدين فعلاً يقيد العقول ؟
وهل القوة تكمن في كتابة ما يعارضه ؟
وما يكون غير مقبول .. ليكون الكاتب مثقفاً ؟

((( هذا الموضوع في جزء منه فقط تعليق على ما اقتبس اعلاه )))
سأتحدث عن الثقافة العلمية
نعم , الدين متعارض مع الثقافة بالضرورة
وذلك ل انفصال طبيعة الدين عن طبيعة الثقافة انفصالا تاما
فالدين يقدم لنا اجابات لا تقبل الشك او الريبة حول أمور كثيرة
ويكون اعادة النظر بها نوعا من التجديف البعيد والزندقة
ولهذا جاء ما يسمى بحركة التوفيق
او الحركة التوفيقية
كان رائدها في اوروبا توما الاكويني
وكان رائدها عند المسلمين ابن رشد صاحب كتاب " فصل المقال"
ولكنها فشلت في اوروبا وفشلت عند المسلمين
لأن الطبيعتين متناقضتين تناقضا تاما
الدين القائم على ايمان العجائز ( الجن , الجنة , النار , الملائكة و قصة خلقة ادم )
والعلم قائم على التساؤل والشك حول كل شيء
بعد أن ثبت فشل الحركات التوفيقية
جاء كانط وتحدث عن " العاطفة" في معرفة الله
وقال ان الوصول له يستحيل "عقلا" ولا يمكن اثباته بدليل علمي واحد
فالله خارج الطبيعة والعلم داخلها
وكأنه يرد على توما الاكويني في هذا
وقد رد كانط على " جميع" ادلة المؤمنين الزاعمين توفر الادلة العقلية والحجج المنطقية على وجوده
وكان من ردوده " الرد على سؤال من خلق هذا الكون وما فيه من كائنات"
وقد استنتج كانط
وأن وجود هذا العالم لا يمكن ان يكون دليل " منضبط علميا" على صحة " فكرة" الله
بالتالي توصل كانط إلى حل وهو " ان الله لا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق العاطفة فمن الناس من تقوده عاطفته إلى الايمان بمصدر مطلق للقوة والحق والعدل و و و , ومن الناس من لا يؤمن ( كذا)
واظن ان الامام الغزالي رحمه الله قد سبق كانط إلى معنى يشبه هذا المعنى لما تحدث عن " الحدس" الذي به يمكن الوصول إلى الحق
خلاصة القول
طبيعة الدين مختلفة تماما عن طبيعة العلم
ولكن هل يعني هذا بالضرورة انه يستحيل ان يجمع " العالم" بين العلم والدين؟
اظن انه يمكن الجمع بينهما بشرط ان نقبل بالدين ك " نصوص مقدسة " دون إسقاطها على أي نتائج علمية
فالنصوص المقدسة غير قابلة للشك او للتساؤل , لأن التساؤل يسقط من قدسيتها وبالتالي يحولها إلى نص تاريخي معرفي لا أكثر , كما هو الحال مع " نصر حامد ابو زيد" الذي فسر الظاهرة القرانية تفسيرا او " تحليلا" ماركسيا طبقيا ماديا ( المسكين خلوه يطلق زوجته بقرار من المحكمه لانه كفر بالله وهي لا تزال مؤمنة )
وعلينا ان لا نتفاجأ كثيرا ان اثبت لنا العلم عكس ما يقول القران او الانجيل
فنؤمن بالقران مثلا أنه " كلام الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه"
دون أي تدخل " عقلي" به .

بالمناسبة , لا اظن المشكلة في المثقفين الذين وصفو في الاقتباس اعلاه بــ " الخالعين لرداء الدين"
لكن المشكلة في متدين لم يستوعب جيدا " معنى" الخطاب الديني ويريد ان يقحم نصوصه المقدسة في ابسط القضايا العلمية
من هؤلاء مثلا الشيخ بن باز رحمه الله رحمة واسعة
الذي تجاوز كثيرا في كتابه المعنون بـ
الأدلة النقلية والحسية على إمكان الصعود إلى الكواكب و على جريان الشمس والقمر وسكون الأرض
لاحظ ان موقف بن باز هنا كان مشابها جدا لموقف القساوسة من غاليليو في القرن السادس عشر الذي قال بـ لا مركزية الارض كونيا
فالقساوسة والشيخ بن باز جميعهم وقع في ذات الخطأ لأنهم يملكون " ذات العقلية اللاهوتية"
وهو تحكيم النص المقدس على الاستنتاجات العلمية المتغيرة والمتحولة بستمرار
فاللاهوت روح فقط دون العقل او " فوق العقل "
فهذا نموذج بسيط لمحاولة " ربط" نصوص الدين بالعلم
او محاولة جعل " الدين بنصوصه القدسية الغير متغيره" حاكما على العلم
فإن برزعالم جليل كـ دارون وتصدى لهذا الخلط
قال المتدينون " هذا تجديف وخروج عن دين الله"


ـــــــــ كتاب بن باز المذكور اعلاه ــــــــــ
العنوان : الأدلة النقلية والحسية على إمكان الصعود إلى الكواكب و على جريان الشمس والقمر وسكون الأرض

المؤلف : سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ـ رحمه الله ـ

الطبعة : الثانية

سنة الطبع : 1402 هـ / 1982 م

الناشر : مكتبة الرياض الحديثة ـ البطحاء ـ الرياض

من هنا صفحة الكتاب

http://www.archive.org/details/Hassouni_5

من هنا رابط مباشر

http://www.archive.org/download/Hass...lia-ibnBaz.pdf

سلفر

ناصر التوحيد
04-12-2010, 10:01 AM
الكلام عن تناقض المسيحية مع العلم لاجدال فيه
اما بالنسبة الى دين الاسلام فهو يوافق ما استقرت وتستقر عليه العلوم
فلا تجد تنافضا بين الاسلام وبين اي حقيقة علمية
الاسلام دين العفل ودين العلم ويحث على العلم ويحث على التفكير
ومن ظن غير ذلك فهو جاهل في الاسلام وجاهل في العلم

فارس الكنانة
04-12-2010, 01:23 PM
الكلام يدل على أن صاحبه ينطلق من عقلية غربية بحتة، وتلك من آثار الهزيمة النفسية التي مُني بها بعض المسلمين جراء سيطرة الغرب السياسية والعسكرية على بلاد المسلمين. فترى البعض دائما يربط بين حالة التخلف في أوربا العصور الوسطى وحكم رجال الدين.

فلم يكن الدين يوما عائقا أمام العلوم المادية والاكتشافات، إنما الشبهة كلها جاءت بسبب العصور الأوربية المظلمة التي ذاقت هيمنة الكنيسة على كل شيء، وكانت الكنيسة تحرص على انتشار الجهل بين عامة الناس بل وغيرهم أيضا لتتصرف فيهم كيف شاءت، كما كانت تحضهم على التزهد والتقشف في الدنيا ليرثوا النعيم الأبدي، وفي الوقت نفسه كان رجال الكنيسة أكثر الناس حظا من الترف والنعيم الدنيوي.

كانت الكنيسة تدرك أن المسيحية فيها من العقائد والطفوس والتصورات ما يجعل العاقل يحار في أمرها، وربما فكر وشكك في صحتها، فكانت الضغوط منها على رقاب العباد لضمان عدم التفكير في أمر كهذا. إلا أنهم ظنوا أن يدوم هذا الأمر لكن الكبت عند الناس قد طفح الكيل به وتشبعوا بالآراء الثورية، واستغل اليهود أيضا هذه الروح فكان لهم دور في المناداة بخلع الكنيسة من حياة الناس فكانت الثورة الفرنسية.

وبعد التحرر من سلطان الكنيسة ظن الناس أن تصرفات رجال الدين هي الدين الذاته، وأن الأخطاء والمتناقضات العقلية في المسيحية موجود في الدين أي دين وليس المسيحية خاصة؛ لأنهم لم يطلعوا على غيره.

لكن إذا نظرنا إلى التاريخ الإسلامي نجد الأمر مختلفا تماما عن تاريخ أوربا المسيحية، فالمسلمون حين كان الدين حاكما فيهم لم نجد تلك المظاهر التي حدثت في أوربا، بل على العكس كان المسلمون وقتها من أزهى الأمم تقدما وعلما وحضارة، بل لم يكن غيرهم في وقتهم من ينافسهم في العلم والمدنية، فتقدموا في شتى العلوم والمعارف، فكانوا يسمون الفقه والحديث والتوحيد علوما، وفي الوقت نفسه يسمون الفلك والطب والهندسة والرياضيات علوما، بل كانوا يطلقون حتى على الموسيقى والغناء علما، وظهر فيهم علماء يوضعون في مصاف مؤسسي العلوم، أمثال ابن الهيثم واضع علم البصريات، والخوارزمي واضع اللوغاريتمات، وجابر بن حيان واضع علم الكيمياء، وابن خلدون واضع علم الاجتماع .. وهكذا.

فالخلاصة أنهم لم يجدوا أي تعارض أو انفصال بين العلم والدين، بل يرون العلم دينا والدين علما، ولم نسمع بحركة قامت في التاريخ الإسلامي للتحرر من سلطة الدين، بل على العكس كان احتكاك الدول الأوربية بالمسلمين من الشرق في الحروب الصليبية ومن الغرب في الأندلس بداية للتفكير والتأثير في أفكارهم ولسنا مبالغين إذا قلنا إن هذه الآراء التحررية لم تظهر في أوربا إلا بتأثرهم بالمسلمين ومناهجهم، وهي التي كانت بواكير النهضة في أوربا فيما بعد.

Sallah
04-12-2010, 01:52 PM
العلم لا يتعارض مع الأسلام والقرأن ولكن المشكله جائت من الملحدين (ضخموا العلم بمقادير أكثر مما تستحق).

وصفوا علم يتكلم عن أشياء تحدث منذ مئات الملايين من السنين ولا توجد أدله كافيه (بالحقيقه العلميه) .
وهم يعلمون أن العلم يعجز عن أحياء الموتي الموجودين أمامهم ويعجز عن أيجاد علاج لكثير من الأمراض الموجوده أمامهم ويعلموا أن علم الأنسان توجد به نواقص.

الملحدين يعترفوا بأن قدرات الأنسان غير كامله (سمعه غير كامل ومقصور علي أصوات بترددات معينه ونظره مقصور علي أشعه بأطوال موجيه معينه وعقله له قدرات تفكير معينه لا يمكنه تجاوزها )

يقتنعوا بوجود كائنات أقل قدرات من الأنسان مثل (البكتيريا ، الفيروسات ، أحتمال وجود كائنات علي كواكب أخري لم يكتشفها الأنسان )

لكن عندما تتكلم عن ملائكه (أكثر قدرات من الأنسان ) تكون الأجابه : مستحيل نحن أكثر الكائنات علي الوجود من حيث القدرات!!! هذا من المستحيلات السبعه !!!

و اللا دينيين يؤمنوا بوجود الله ولكنهم يظنوا أن عقل الأنسان له القدره علي معرفة ما سيفعله الله ويصف جميع صفات الله (يعني له القدره علي أستطلاع الغيب !!!!)

ويقولوا مستحيل أن يعاقب الله أحد بعد الموت ، ومستحيل أن يأتي يوم القيامه وغيرها من الظنون الناتجه من ظن النفس وظنه بأن عقله قادر علي أستطلاع الغيب ومعرفة ما سيفعله الله.

لم أجد تفسير الا هذه الأيه

قال تعالي (إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) غافر56

أدناكم عِلما
04-12-2010, 03:53 PM
طرح السؤال خاطيء والصحيح هو
(هل يمكن الفصل بين العلم والدين؟ ) والجواب لا لا لا

شرف الدين الصافي
04-12-2010, 05:51 PM
نعم , الدين متعارض مع الثقافة بالضرورة
وذلك ل انفصال طبيعة الدين عن طبيعة الثقافة انفصالا تاما

طبيعة الدين مختلفة تماما عن طبيعة العلم

إن كنت تقصد الدين المسيحي فلا شك
أما إن قصدت تعارض الدين الإسلامي مع العلم ، فعليك بداية أن تأتي بتعريف العلم الحقيقي بمفهومه الشامل دون تقليصه على الجانب المادي ، ثم نرى بعد ذلك هل يتعارض الدين مع العلم أم لا.


واظن ان الامام الغزالي رحمه الله قد سبق كانط إلى معنى يشبه هذا المعنى لما تحدث عن " الحدس" الذي به يمكن الوصول إلى الحق

يبدو أنك لم تطلع على كتب الغزالي التي تفيض بالأدلة العلمية العقلية المنطقية على وجود الله .


فالنصوص المقدسة غير قابلة للشك او للتساؤل , لأن التساؤل يسقط من قدسيتها وبالتالي يحولها إلى نص تاريخي معرفي لا أكثر

أنت تخلط في الحكم ، بين عقائد الدين المسيحي وحقائق الدين الإسلامي
اعلم أن تقديس المسلم لدينه ومصادره ، جاء ثمرة بحث وليس عائق عن البحث ، فبعد رحلة طويلة من الفحص وافتراض كل الاحتمالات الممكنة ، تبين بالأدلة العلمية التي لا تدع مجالا للشك أنه الدين المنزل من عند خالق الكون
فمحال أن يتم التصادم بين حقيقة دينية وحقيقة علمية .

ابن السنة
04-13-2010, 07:06 AM
المشكلة هى فى هؤلاء مما يتبنى كل افكار الغرب فبما أنهم نبغوا فى العلوم الطبيعية و هذا حق فلابد أن يكونوا قد نبغوا فى كل شئ آخر فيخلطون بين الفلسفات و الاطروحات الاجتماعية و بين العلم أهم شئ عندهم أن كله من الغرب و السلام.
فتراهم يبحثون عن المشترك فابن باز رحمه الله انكر من يقول بحركة الأرض و صرح بها غيره الكثير بل حتى ابن باز قال ذلك و هو يتوقع أن العلم الطبيعى لم يحسم القضية لكن نغض الطرف على كل شئ المهم هو التشابه بين قصة الكنيسة ايام جاليليو و موقف ابن باز لأن هذا يؤكد النظرية الغربية من تصادم الدين مع العلم. بل ترى بعضهم يصرح بسيطرة شيوخ الأزهر مثلاً على غرار الكنيسة فى القرون الوسطى و اذا لم يسعفه دور الأزهر الهزيل اليوم مع الأسف لجأ الى تأثير القنوات الفضائية . المهم أن تصح الفكرة الغربية.
يغض الطرف عن علماء كأبن تيمية و كتابه درء التعارض و يلجأ لابن رشد لماذا؟ ابن رشد متأثر بالفلسفة أى كما يفهم العقل و العقلانية.

محمد كمال فؤاد
04-14-2010, 06:01 AM
كما هو الحال مع " نصر حامد ابو زيد" الذي فسر الظاهرة القرانية تفسيرا او " تحليلا" ماركسيا طبقيا ماديا ( المسكين خلوه يطلق زوجته بقرار من المحكمه لانه كفر بالله وهي لا تزال مؤمنة )
وعلينا ان لا نتفاجأ كثيرا ان اثبت لنا العلم عكس ما يقول القران او الانجيل


أيوة كدة هات من الآخر

ألب أرسلان
04-16-2010, 02:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم ..
السلام على من إتبع الهدى ..

الحقيقة كنت متخوف من الإشتراك بهذا الموقع المبارك ..
لأنى قلت فى نفسى ماذا يفعل جاهل مثلى وسط هؤلاء الأقوياء ..
وردودهم القوية .. ولكن قلت لأتعلم منهم لحبى للعلم ..

ثم قلت لا تدخل ولا تعرض نفسك للشبهات ..
ولكنى تفاجئت من المستوى العلمى الضحل للشبهات ..
وإفتقار مروجين تلك الشبهات لكل أدبيات البحث ..
وبل يتكلمون هكذا ويحكمون على كل شئ بمعلوماتهم المتواضحة ..
وغيرها من تلك الأمور .. فأنا سعيد فأعداء الاسلام ضعفاء ..

لنعد لهذا الموضوع .. والله يوفقنى .. بسم الله ..

مقولة هل يمكن الجمع بين العلم والدين ؟ ..

أول شئ من الخطأ الفادح والكبير ..
جمع كل الأديان فى لفظة واحدة وهى " الدين " ..
من أول الإسلام ومرواً بالمسيحية واليهودية وإنتهائاً بالمجوس وعباد البقر ..

بل يجب التفريق بين كل دين وآخر ..
فالإسلام المحفوظ ليس كالمسيحية المحرفة ..
والمسيحية التى فيها بقايا حق ليست كمن يسجد لبقرة ..

فلو قلنا هل يمكن الجمع بين المسيحية والعلم ..
نقول قطعاً لا يمكن فالمسيحية قائمة ..
على فساد والفساد لا يمكن للعقول السليمة تصديقه ..
وكذا باقى الأديان ما عدا الإسلام ..

وبما أنك يا سلفر باشا فى منتدى إسلامى ..
فكان عليك أن تكون أكثر دقة فى سؤالك ..
وتقول هل يمكن الجمع بين الإسلام والعلم ؟ ..

وإجابة تلك السؤال الإسلام هو العلم ..

والقرآن الكريم يخاطب العقل والقلب معاً ..
والقرآن الكريم مليئ بالحقائق العلمية الثابتة ..
وبل بسبب العلوم الكثيرة فى القرآن أسلم الكثيرين ..
ووجدوا إجابات تريحهم وتزرع إستقرار قلبى وعقلى كبير ..
ويمكنك إيجاد بحوث علمية قائمة على الحقائق ..
الموجودة فى القرآن والسنة النبوية ..
www.55a.net

أما كلمات هؤلاء الحمقى اللاعقلانين ..
كانط وفانت .. بإستحالة إثبات وجود الله عقلاً ..

فالحقيقة هى فى إستحالة إنكار وجود الله عقلاً وعاطفاً ..
لأن إنكار وجود الله هو سفه فكرى وعقلى لا مثيل له ..
فعلى سبيل المثال يأتى أيناشتين برغم كفره ..
أثبت وجود الله بنظرية علمية بحتة ..
أو بمعنى أدق أثبت وجود خالق للكون .. (http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=9684)

ويأتى أبو بكر الرازى رغم ما أعرفه عنه من أخطاء كثيرة وقع فيها ..
يؤلف كتاب 1000 دليل على وجود الله سبحانه وتعالى ..
وفى هذا الكتاب بعض الأمور التى تؤكد وجود خالق للكون ..
نقد نظرية التطور فى عشرون سؤالا لهارون يحيى .. (http://us1.harunyahya.com/Detail/T/GPZPJDBN186/productId/4089/%D9%87%D8%AF%D9%85_%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_ %D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1_%D9%81%D9%8A_ %D8%B9%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86_%D8%B3%D8%A4%D8%A7% D9%84%D8%A7)

فلا يمكن أن تُخلق السموات والأرض والكون الشاسع ..
وبهذا النظام المحكم العظيم .. وتُخلق الكائنات بهذه الدقة الغير عادية ..

محض الصدفة ؟ .. فالصدفة والحظ غير قادران على الخلق ..
فما بالك بخلق كون شاسع ومنظم هذا النظام الغير عادى ؟ ..
يا رجل أنظر لجسمك وتأمل فيه وستعرف أن الله خلقك ..
وفى كتاب نقد نظرية التطور ستجد أن كل الأدلة تثبت قضية الخلق ..

فإثبات وجود الله عقلاً وقلباً أمر يسير للغاية ..
وبما أن إثبات وجود الله أمر يسير ..
فنستطيع بسهولة الإيمان بوجود ملائكة وجن ..
وخلق آدم وجنة ونار ويوم قيامة سنحاسب فيه ..

وهنا يتأكد أمر أن الإسلام هو العلم ..
وموضوعك أنصحك تضعه فى منتدى مسيحى ..
يمكن عدة أشخاص يسلمون أفيد لك ولهم بكثير ..
بدل من تضيع وقتك ..

متروي
04-16-2010, 03:06 AM
بارك الله فيك اخي ابا شجاع ألب أرسلان هؤلاء القوم لا يعرفون من العقل إلا إسمه.

ألب أرسلان
04-16-2010, 03:21 AM
أما إستدلالك بالشيخ الكريم إبن باز رحمه الله ..
(وهو على رأسى وبل نعله فوق رأسى ) ..
بأن تحكم على الدين فهو يؤكد ..
أمر أنك تحكم على الإسلام بأفكار المسيحية الفاسدة ..
بإتخاذ القساوسة إرباباً من دون الله .. والسماح لهم بالتغير فى الإنجيل ..

أولاً : من عظمة الإسلام أنه جعل العصمة فى يد الأنبياء وحدهم ..
فنحن فى الإسلام وعلى المذهب الصحيح وهو السنة والجماعة ..
لا نقول بالعصمة لإمام من الأئمة فالمسلم عقله حاضر ..

وثانياً : إبن باز رحمه الله ..
لم يفعل كالكنيسة والقساوسة المتحجرون أيام غاليلوا ..
فإبن باز لم يكفر المخالف بل كفر من قال بثوت الشمس ..
فهو تكذب لصريح القرآن ..
( وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ) ..
وإبن باز لم يحارب ويقمع الناس على شئ ..
أما إنكار إبن باز لدوران الأرض ..
فكما قلت فى إسلامنا لا نقول بالعصمة لأحد ..
وإبن باز رحمه الله تعالى وعفا الله عنا وعنه .. لم يوفق ..
وللمجتهد أجر إن أخطأ ..

ووقوع إبن باز فى هذا لا يشككنى فى إسلامى ..
ولا يمنعنى أن أخذ بفتاوى إبن باز فى الأمور الشرعية ..
ولا تقارنه بمجوعة قساوسة ضحكوا على الناس ..
وسرقوا أموالهم وتمتعوا بنسائهم ..

ثالثاً : يقول الشيخ الألبانى رحمه الله ..
مسألة اعتقادية يجب على المسلم أن يعرف حكم الشرع فيها ..
ـ إذا كانت عملية أي يتعبد الله بها كسائر العبادات ..
ـ أو يعتقدها في قرارة نفسه أو قلبه ..
إذا كانت عقيدة يؤمر كل مسلم أن يعتقدها وأن يؤمن بها .
وإنما هي مسألة قد تؤخذ على وجهين اثنين ..
من تفسير بعض الآيات في القرآن الكريم ،
وبلا شك كما هو الشأن في أكثر المسائل ..
يكون أحد الوجهين صوابا والآخر خطأ .
وعلى هذا من اجتهد وكان أهلا للاجتهاد ،
وأول شرط لهذه الأهلية هو المعرفة باللغة العربية ،
فسواء أصاب أو أخطأ ، من أصاب فله أجران ومن أخطأ فله أجر واحد .
وهذه الآيات التي جاءت حول الأرض هل هي متحركة أو كروية ..
أم هي ثابتة ؛ ليس هناك نص ( شرعى ) ..
قاطع يؤيد أحد الوجهين المختلفين ،
ولهذا قلنا أن هذه ليست مسألة اعتقادية ..
لابد أن يكون فيها رأي موحد كما نعتقد بعقيدة السلف ..

رابعاً : فى القرآن الكريم إثبات دوران الأرض ..
قال الله ( وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ) ..

وفى تلك الآية دليل قوى يثبت دوران الأرض ..
قال الله ( وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ) ..
فقال تحسبها جامدة..لأنها على الأرض فالناظر إليها ..
وهو على الأرض لايشعر بحركتها ..
ثم أثبت لها حركة..وشبهها بالسحاب ..
لأن السحاب يتحرك بسبب الهواء ..
وكذلك الجبال تتحرك لأن على الأرض والأرض إذن تتحرك ..
بحث رائع: الجبال تتحرك (http://www.kaheel7.com/modules.php?name=News&file=article&sid=563)

فعندما تحكم على دين يا سلفر باشا ..
إحكم عليه بنصوص هذا الدين فى كتابه المقدس ..
ففى القرآن الكريم إثباتات علمية تؤكد وبقوة على أن الإسلام هو العلم ..

فهل بعد هذا الإسلام يتعارض مع العلم ؟ ..

والله يهدينا ويهديك للحق المبين ..

ألب أرسلان
04-16-2010, 03:23 AM
بارك الله فيك اخي ابا شجاع ألب أرسلان هؤلاء القوم لا يعرفون من العقل إلا إسمه.


وفيك بارك .. وردى هذا بفضل الله ..
ثم من تعلمى منكم .. فجزاكم الله خير ..
أما هؤلاء ففعلاً لا يعلمون شيئاً ويتكلمون فى كل شئ ..
هداهم الله للحق ..

ابن السنة
04-16-2010, 03:51 AM
صدقت يا أخى ابا رسلان
فعلاً أفة فكرهم هى محاولة "قولبة" كل شئ ثم يأتون ليتهموننا بأننا معشر المؤمنين سجناء التراث الدينى و غير قابلين للتجديد . راهم يقولون "النظرية الدينية" ، الفكر الرجعى و و و. طبعاً ملاحدة العرب العن و اضل سبيلاً فترى الواحد منهم يطلع على نظريات ماركس فيبدأ بتطبيقها على تاريخنا و عندما ينتقده الناس يقول: كفاكم جهلاً أنا اطبق أحدث ما توصل اليه العلم .
فلا علم الا ما كان من الغرب.

هشام بن الزبير
02-23-2011, 10:19 AM
نعم , الدين متعارض مع الثقافة بالضرورة
وذلك لانفصال طبيعة الدين عن طبيعة الثقافة انفصالا تاما
فالدين يقدم لنا اجابات لا تقبل الشك او الريبة حول أمور كثيرة
ويكون اعادة النظر بها نوعا من التجديف البعيد والزندقة

هذه العبارة تحتاج لتقييد مهم, فتصبح:
نعم , الدين الباطل متعارض مع الثقافة بالضرورة وذلك لانفصال طبيعة الدين عن طبيعة الثقافة انفصالا تاما فالدين يقدم لنا اجابات لا تقبل الشك او الريبة حول أمور كثيرة ويكون اعادة النظر بها نوعا من التجديف البعيد والزندقة...