المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأكوان المتوازية



عبدالمحسن السعيد
10-08-2010, 02:26 PM
لقد قلت سابقا أن الملحدين لاهم لهم إلا إثارة الشبهات للتلبيس على الناس وتشكيكهم في عقيدتهم
من فضل الله لم تلق توجهاتهم أي مصدقية،بل أضحوا محل الاستهزاء والسخرية
أخر ما توصلوا إليه زعمهم أن هناك أكوان متوازية بأعداد لانهائية،وأن كوننا ولد من اصطدام كونين فنشأ حتى وصل إلى حالته الراهنة،ولو سألتهم عن أول كون بدأ ومن أوجده لقالوا أنها أكوان لابداية لها ولانهاية
كلام يدل على ضعف عقولهم،وضحالة علومهم،المضحك أنهم يعتبرون هذا الاكتشاف نصر لهم
أتمنى من إخواني ممن لديه خلفية علمية أن يفند أقوالهم ومزاعمهم،مع يقيننا التام أن من أوجد كونا عظيما مثل كوننا يستطيع أن يخلق مليار كون ،فأمره سبحانه وتعالى بين الكاف والنون،وماقدروا الله حق قدره
لكم مني خالص الحب والتقدير

niels bohr
10-08-2010, 03:07 PM
نظرية الأكوان المتوازية مجرد فرضية لا يوجد أي دليل واحد مادي عليها, وهي لا تحظى بأي إجماع بين علماء الفيزياءز
وحتى لو كانت هناك أكوان متوازية مهما كان عددها فمن المستحيل ألا يكون لها بداية مطلقة لأن تسلسل الأحداث إلا ما لانهاية مستحيل منطقيا.

تحياتي.

عبدالمحسن السعيد
10-08-2010, 05:32 PM
نظرية الأكوان المتوازية مجرد فرضية لا يوجد أي دليل واحد مادي عليها, وهي لا تحظى بأي إجماع بين علماء الفيزياءز
وحتى لو كانت هناك أكوان متوازية مهما كان عددها فمن المستحيل ألا يكون لها بداية مطلقة لأن تسلسل الأحداث إلا ما لانهاية مستحيل منطقيا.

تحياتي.
جزاك الله خيرا أخي الكريم وبارك فيك
نعم حتى لو ثبت ذلك،فهناك بداية وهناك نهاية،ومن المستحيل فيزيائيا ورياضيا أن يكون هناك مخلوق خلق نفسه
إن هؤلاء بلغ بهم البطر العلمي مبلغه،ولم يبق إلا يضعوا أنفسهم ألهة من دون الله
بلغ البطر مبلغه عندما أنكروا وجود الله،وأزتهم شياطينهم حتى قالوا أن الكون خلق نفسه بنفسه،بل بلغ بهم السفه والعمى القلبي الزعم أن لديهم القدرة على خلق كون مشابه لكوننا
أتمنى من الأخ عبدالواحد وهو المحاور الذي أرهق الملحدين وأخرسهم ونكس رؤوسهم أن يبدي رأيه في هذا الموضوع
هذا الرجل ولاأزكي على الله أحدا شخصية فريدة ونادرة في تفنيد الكثير من حجج الملحدين،جعل الله كل ماقدمه في ميزان حسناته يوم يلقاه

نور الدين الدمشقي
10-08-2010, 05:41 PM
أتمنى من الأخ عبدالواحد وهو المحاور الذي أرهق الملحدين وأخرسهم ونكس رؤوسهم أن يبدي رأيه في هذا الموضوع
هذا الرجل ولاأزكي على الله أحدا شخصية فريدة ونادرة في تفنيد الكثير من حجج الملحدين،جعل الله كل ماقدمه في ميزان حسناته يوم يلقاه
بارك الله فيك..أوافقك في هذا وانا احبه في الله أيضا. وأسأل الله ان يجنبه المزالق ويرزقه الاخلاص وعون الله له فما ذلك الا من توفيق الله له...وفقه لما يحبه ويرضاه وجميع الموحدين.

Sallah
10-08-2010, 11:19 PM
أخر ما توصلوا إليه زعمهم أن هناك أكوان متوازية بأعداد لانهائية

هذه فرضية وضعها ملحدين (يريدون أثبات أن الكون أزلي بأي طريقة بعد ما قال العلماء أن كوننا له نهاية ويتوسع)
ولا تستحق حتي المناقشة مثلها مثل أشخاص قضوا عمرهم بداخل غرفة مغلقة منذ طفولتهم ولا يروا العالم الخارجي حتي كبروا وهم كذلك فقالوا ماذا يوجد خارج هذه الغرفة ؟ يوجد غرف كثيرة متوازية الي مالانهاية! بدون ما ينظروا ويروا ماذا يوجد !

متروي
10-09-2010, 12:50 AM
في الحقيقة لا يوجد اي فرق بين الكون الواحد و الاكوان المتعددة فالكون الواحد هو مجموعة ضخمة من المجرات و الاكوان المتعددة هي مجموعة ضخمة من الاكوان بمعنى كأننا لم نزد سوى ان وسعنا الكون فقط اما كلمة كون فلا فرق بينها و بين مجرة ؟؟؟

abdullah99
10-09-2010, 03:36 AM
عزيزي الكريم
لقد كنت أبحث في هذه النظرية عندما كنت لادينياً
والخلاصة التي إستنتجتها هي
أ، إتفاق جميع العلماء على أن لهذا الكون بداية سبب مشكلة منطقية للملحدين
فقالو أن هنالك أكوان متعدده لا نهائية العدد ولا يملكون نص دليل على قولهم
وتعجبت كثيراً من كذب أحد العلماء عندما قال في برنامج تلفزيوني أنه بالإمكان رأية أقرب الاكوان لنا بالعين المجرده وهذا والله هذا كذب وتدليس على الناس
فالرغم من التقدم العلمي في هذا العصر إلا أن الجزء المرئ في هذا الكون جزء صغير جداً جداً
فكيف يزعم أنه بإمكان رأية الحدود الكونيه بل التعدى إلى رؤية الاكوان الاخرى

قال الله تعالى عن فرعون (فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ) (54) الزخرف
وهؤلاء الملاحدة أستخفو قومهم وصدقوهم

وما أبلغ من قول الله عز وجل ( وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنًّا إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (36

أسئل الله لنا ولكم الهداية والثبات

حنيف مسلم
10-11-2010, 01:26 AM
السلام على من اتبع الهدى
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده،

هذا والله اكبر دليل على اعراضهم مهما اتتهم من ايات
"وما تاتيهم من اية من ايات ربهم الا كانوا عنها معرضين"...
كل كون من هذه الاكوان هو غيب لوحده، فهم اختاروا اغراق انفسهم في غيوب كثيرة ويتهمون المؤمنين انهم غيبيون: "الا انهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"

ابو يوسف المصرى
10-11-2010, 03:48 AM
اقتباس:
أتمنى من الأخ عبدالواحد وهو المحاور الذي أرهق الملحدين وأخرسهم ونكس رؤوسهم أن يبدي رأيه في هذا الموضوع
هذا الرجل ولاأزكي على الله أحدا شخصية فريدة ونادرة في تفنيد الكثير من حجج الملحدين،جعل الله كل ماقدمه في ميزان حسناته يوم يلقاه



بارك الله فيك..أوافقك في هذا وانا احبه في الله أيضا. وأسأل الله ان يجنبه المزالق ويرزقه الاخلاص وعون الله له فما ذلك الا من توفيق الله له...وفقه لما يحبه ويرضاه وجميع الموحدين.
الأخوة الأحبه

الأخ عبد الواحد متغيب منذ فترة... ولا نعرف الأسباب..لعل المانع خير إن شاء الله تعالى

أسأل الله تعالى أن يحفظه وييسر له امره

الخليفة
10-11-2010, 11:56 AM
في الحقيقة لا يوجد اي فرق بين الكون الواحد و الاكوان المتعددة فالكون الواحد هو مجموعة ضخمة من المجرات و الاكوان المتعددة هي مجموعة ضخمة من الاكوان بمعنى كأننا لم نزد سوى ان وسعنا الكون فقط اما كلمة كون فلا فرق بينها و بين مجرة ؟؟؟

الأخ الكريم متروي .. السلام عليكم ..

أنا أحترم رأيك .. ولكن الكون كما ذكرت مجموعة ضخمة من المجرات والاجرام السماوية ..
ولكن لايمكن القول أن المجرة كون .. فالمجرة هو هذا التجمع الهائل من النجوم والذي يصل الى 400 مليار نجم وتوابعها من الكواكب والكويكبات ..

كما أنه لانقول عن الكون أنه مجرة لأن الكون لدية عناصر خاصة به .. هذة العناصر كالاكسجين والهيدروجين والنيتروجين .. الخ
فهي موجودة في كل مجرة من هذا الكون .. فإذا قلنا أنه توجد أكوان أخرى .. فلابد أن لدية عناصر تختلف عن عناصر كوننا المعروف .. والذي يتمثل الجزء المدرك منه حوالي 4 % وهو على شكل مجرات ونجوم وكواكب وغيرها من الاجرام السماوية المعروفة .. والباقي والذي يمثل نسبة 96% هي طاقة ومادة سوداء ومازال العلم يجهل ماهيتها .. والله وحدة يعلم ضخامة هذا الكون أو أكوان اخرى لاعلم للأنسان بها ..

متروي
10-11-2010, 04:07 PM
ولكن لايمكن القول أن المجرة كون ..

اذا كان الكون هو مجموعة المجرات فدل هذا على ان ما يوجد في المجرة يوجد في الكون .


كما أنه لانقول عن الكون أنه مجرة لأن الكون لدية عناصر خاصة به .. هذة العناصر كالاكسجين والهيدروجين والنيتروجين .. الخ

كلام بلا دليل و هو بين الخطأ فالكون نشأ من انفجار واحد فكل مادة الكون منتشرة في ارجاءه ولا يوجد شيئا موجود في الكون و غير موجود في المجرة لأن كلمة الكون و كلمة المجرة مجرد كلمات اذ في الواقع لا يوجد سوى النجوم بعضها قريب من بعض بحيث نراها نحن كأنها متجمعة فقط لا أكثر.


فإذا قلنا أنه توجد أكوان أخرى .. فلابد أن لدية عناصر تختلف عن عناصر كوننا المعروف ..
لابد هذه لا محل لها من الاعراب ولا دليل عليه و ما لا دليل عليه فهو مجرد كلام.

الخليفة
10-11-2010, 08:04 PM
الأخ الكريم ..

مرة أخرى أقول أن المجرة هي تجمع النجوم والكواكب وغيرها من الاجرام السماوية ..

أما مصطلح الكون هو شامل كل هذة الاجرام حتى المجرات ..


اذا كان الكون هو مجموعة المجرات فدل هذا على ان ما يوجد في المجرة يوجد في الكون .

كلامك صحيح .. نقطة الاختلاف الوحيدة ياأخي هي في الفرق بين تعريف المجرة .. وتعريف الكون

وأنا لم أقول أن ما تحتوية المجرة، لا يحتوية الكون، فالمجرة جزء من الكون المدرك وبالتالي كل مايحوي المجرة موجود في الكون.


كلام بلا دليل و هو بين الخطأ فالكون نشأ من انفجار واحد فكل مادة الكون منتشرة في ارجاءه ولا يوجد شيئا موجود في الكون و غير موجود في المجرة لأن كلمة الكون و كلمة المجرة مجرد كلمات اذ في الواقع لا يوجد سوى النجوم بعضها قريب من بعض بحيث نراها نحن كأنها متجمعة فقط لا أكثر.

ياأخي الكريم .. أولاً أنت اقتبست جزء من المداخلة .. فأنا كتبت هنا ..


كما أنه لانقول عن الكون أنه مجرة لأن الكون لدية عناصر خاصة به .. هذة العناصر كالاكسجين والهيدروجين والنيتروجين .. الخ فهي موجودة في كل مجرة من هذا الكون .. فإذا قلنا أنه توجد أكوان أخرى .. فلابد أن لدية عناصر تختلف عن عناصر كوننا المعروف

ماقصدته هنا أن تعريف مصطلح الكون هو الكون المرئي لنا ويتكون من المجرات .. وكلمة الكون تعرف بـ( Cosmos ) ويتكون الجزء المدرك من الكون من 4% هل المجرات .. والمجرات تتشكل من تجمع كبير جداً من النجوم والاجرام الاخرى، فعندما قلت أن الكون ليس هو المجرة، قصدت لك تعربف مصطلح الكون عموماً ..

فأنت تقول هنا ..


كلام بلا دليل و هو بين الخطأ فالكون نشأ من انفجار واحد فكل مادة الكون منتشرة في ارجاءه ولا يوجد شيئا موجود في الكون و غير موجود في المجرة

أنا اعرف هذا ولم انفي .. وهذا ماكتبته أصلاً في المداخلة السابقة ..


كما أنه لانقول عن الكون أنه مجرة لأن الكون لدية عناصر خاصة به .. هذة العناصر كالاكسجين والهيدروجين والنيتروجين .. الخ فهي موجودة في كل مجرة من هذا الكون

فأنا ذكرت أن الكون لدية عناصرة الخاصة .. والمجرات جزء من الكون وبالتالي ستتكون من نفس العناصر .. أذن أنا لم أقل ان كل مجرة لديها مادتها الخاصة بها .. أنا قلت اذا وصل العلم على انه توجد أكوان أخرى غير هذا الكون بمجراته الذي نشأ من الانفجار الكبير .. فلابد انه يحوي عناصر ومواد غير الموجودة في كوننا هذا بمجراته ونجومه.

هذا هو الفرق .. فأصل مداخلتي السابقة هو عدم الخلط بين مصطلح الكون ومصطلح المجرة .. فكل مصطلح لديه تعريفة المستقل ..

والسلام عليكم ..

نور الدين الدمشقي
10-11-2010, 08:28 PM
بارك الله فيكما الأخ متروي والأخ خليفة...ولعل الموضوع صار يقترب الى خلاف في المصطلحات لا المعاني.
ومقصد القول الذي قاله اخي الحبيب متروي في سياق أصل الموضوع , وبعيدا عن خلافات المصطلحات, هو أن نظرية الأكوان المتعددة لا تسمن ولا تغني من جوع لأنها لم تزل الاشكال الرئيسي وانما انتقلت به من درجة الى اخرى. فسؤالنا عن أصل هذا الكون وسببه تحول وانتقل الى سؤال عن أصل تلك الأكوان كلها وسببها...وهذا لا يفيدهم في شيء لأن المرجع دائما سيكون لله سبحانه.

ومن تأمل هذه النظرية قليلا علم علم اليقين بأن من وضعها وقال بها انما هو جاحد جحود فرعون وقومه الذين قال الله فيهم: "وجحدوا بها واستيقنتها انفسهم ظلما وعلوا"...ولا يقترب من العقل او المنطق في شيء ابدا.
وأصل النظرية وسبب وضعها هو أن الملاحدة لما عجزوا عن الرد على أدلة وجود الله من مثل التدبير في الكون والغاية ودقة التصميم...ظنوا أنهم يستطيعون الهروب مما عجزوا عنه والتمسك بمبدأ الاحتمال الرياضي...والذي ينسف قولهم ودينهم الذي يدينون به ويتشبثون به أيما تشبث...بل ويدعون اليه!
عجزوا ان يجيبوا على سؤال من مثل: كيف بدأ الكون بصدفة وانفجار عشوائي ثم تتطور عبر الزمن الى هذا النظام الدقيق الذي نحن عليه...يستحيل ان تكون العوامل والأماكن والأزمان كلها تواطأت في لحظة نشوء هذا الكون من تلقاء نفسها ومن غير مدبر قدير على ان تترتب وتزيد في نظام هذا الكون حتى وصل الى ما وصل اليه اليوم....فقالوا بل قد يكون هناك عدد لا نهائي من الأكوان...وبذلك فان كوننا من الأكوان القليلة جدا جدا جدا التي توفرت فيه تلك العوامل التي جعلت الصدفة تصنع ما نراه اليوم. وقولهم الشاذ هذا يعني بأنهم يقولون ان الغالبية العظمى مما يزيد عن 99.99999999999999999999999999999999999999999999999 %
من الأكوان الاخرى لم تتطور كما تطور كوننا هذا!!! ويقولونها علنا وتبجحا بأنهم سيأخذون بتلك النسبة الضئيلة جدا جدا على أن لا يقروا بوجود خالق مدبر قدير!!! فأي جحود بعد هذا الجحود؟

عبدالمحسن السعيد
10-11-2010, 09:17 PM
بارك الله في جميع الأخوة المتداخلين وجزاهم خيرا
مداخلات رائعة ومفيدة ،الملحدون لو رأوا الله جهرة لقالوا عميت أبصارنا
الفطرة البشرية وحدها كافية لإثبات وجود الله الخالق،وهؤلاء انتكست فطرهم حتى وصب بهم الأمر إلى جحود من خلقهم
الأكوان المتوازية حيلة من حيلهم للتلبيس على الناس،أصبحوا الان يدعون أن هناك كونين تصادما وانفجرا ثم بعد ذلك تجمعت مادتهما وطاقتهما في نقطة صغيرة ثم انفجرت مرة أخرى لتكون كوننا
كل همهم وشغلهم الشاغل إثبات أن الكون خلق نفسه بنفسه،وهذه نقطة ضعف كبيرة تدل دلالة قاطعة أن ثقتهم بأفكارهم مهزوزة،وأن براهينهم التي يستدلون بها غير دقيقة،مجرد نظريات قد تنهار في أي لحظة
نحمد الله على نعمة الإسلام،فمن ينظر إلى حالهم يتذكر نعمة الله عليه إذ جعله مؤمنا بالغيب،على ثقة بوعد ربه
كونا واحدا أو مليار كون كلها أمام عظمة الله وقوته أمرا سهلا هينا،فالقوة لله جميعا،أما الملحدون فسيعلمون مقدار ماكانوا فيه من الضلال يوم يجمع الله الأولين والاخرين،هناك يقولون ربنا ارجعنا نعمل صالحا غير الذي كنا نعمل
(إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين)

طالب العفو
10-19-2010, 01:30 AM
السلام عليكم

كما قدم اخواننا الكرام

سببت فكرة وجود بداية لكوننا الحالي خللا كبيرا في عقيدة الملاحدة
الذين لازموا طويلا فكرة ازلية الكون ودافعوا عنها باستماتة حتي الغتها العلوم الحديثة
والزمتهم بوجود بداية لهذا الكون

بالنسبة للمؤمنين زادتهم الفكرة ايمانا بربهم
"سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق اولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد" فصلت 53

وحاول الملاحدة التمسك بالحادهم من خلال الفيزياء
هاتفين ان هذا الكون يمكن ان يوجد بدون موجد / صدفة / بلا تصميم / عشوائية
ولكن نظرية الاحتمالات لم تقف في صفهم ايضا

فاصبح من المسلم به
ان المادة والطاقة الموجودة بالكون لا تكفي لتفسر وجوده
ولا يستقيم ان يوجد هذا الكون وحده

فاطلت نظريات قوية جدا ولكنها لا تقف في صف الالحاد
مثل اثبات وجود طاقة سوداء ومادة سوداء
لا يمكن اختبارها فيزيائيا
ولكنها مثبتة رياضيا ويجب ان تكون موجودة ليستقر الكون كما نعرفه
سبحان الله

ثم يحاول الملحد الفكاك من ازمته
بافتراض اكوان متوازية
غير مرصودة
ولكنها قد تفسر وجود الكون في حالته الحالية

وهو افتراض منشاه الفكر المادي
وانه يجب تفسير كل شئ دون الرجوع الي فكرة وجود خالق لهذا الوجود

منشا نظرية الاوتار الفائقة وthe string theory
ملخص في هذا الفيديو
( تحذير به موسيقي)
http://www.youtube.com/watch?v=E7FV9aaiwKQ
وراي العلماء بانها فلسفة وليست نظرية علمية

المهم حاول العلماء الماديون افتراض عدد لا نهائي من النهايات
لعدد لا نهائي من الكوان
بحيث ترتفع نسبة حدوث الكون الحالي لنسبة مقبولة علميا
وتم ذلك بافتراض عشرة ابعاد
ثم احد عشر بعدا في نظرية ستيفن هوكنج الجديدة
واستبدال الاوتار باغشية

المهم انه كلما صعدنا (ذهنيا) لبعد اعلي
يمكن النظر الي البعد السابق علي انه نقطة
حتي نصل الي عدد لانهائي من النهايات لعدد لا نهائي من الاكوان
هذا الافتراض يشمل كل الاحتمالات الممكنة لنا رياضيا
ومع ذلك يمكن تمثيله بنقطة ذهنية
وطالما امكن ذلك
فاذن هناك وجودا اعلي من الوجود الذي يشمل كل احتمالاتنا
لان احتمالاتنا محدودة بحدودنا العقلية والفلسفية والرياضية

فالنظرية في اوسع صورها لا تستطيع ان تنفي وجود الخالق
بل تحاول ارهاق الذهن بعدد من الاحتمالات فيذهل عن الحقيقة

مثل ان اطلب منك ان تعد من واحد الي مالا نهاية
فاذا انتهيت سنناقش فكرة وجود الخالق

هناك فيديو يوضح فكرتي كثيرا لكني لا املك الرابط الان
وساتي به ان كان في الوقت متسع
باذن الله

حلمي الموحد
11-01-2010, 08:09 AM
الإخوة الأفاضل

بالإضافة لما تفضلتم به في مداخلاتكم القيمه.... هناك عدة مشاكل تواجه الفلكيين وعلماء الفيزياء مثل تفسير توسع الكون والذي اكتشف حديثا أنه يتسارع بعجله acceleration وكما تفضلتم بالقول بأنهم من أجل تفسير هذا التسارع والذي لا يمكن أن يحدث نتيجة أي انفجار أولي Big Bang لجؤا إلى تفسير هذا التسارع بوجود المادة السوداء والطاقة السوداء
ومعنى ذلك أن هناك طاقة مضافة باستمرار لتغذية هذا التسارع كمثل ما يحدث في إطلاق الصواريخ للفضاء وليس كما يحدث في الإنفجارات حيث تتباطأ سرعة المادة المقذوفه نظرا لتشتت الطاقه.

والمشكلة العويصة الأخرى هي أن هذا التسارع كما هو مشاهد من الأرض يحدث في كل اتجاه وكلما بعدت المجرات عنا كلما كانت سرعة تباعدها عنا أكبر.. لدرجة أن أبعد ما تم رصده من مجرات تبتعد عنا بسرعة تزيد عن 90% من سرعة الضوء وهذا يعني أنه إن كان هناك أي مجرات أبعد من ذلك فستكون قد قاربت سرعة الضوء فلن يمكن بأي حال رصدها مهما تقدم العلم... لأنه ليس في كوننا ما هو أسرع من الضوء حتى نستخدمه في رصد جسم يتباعد عنا تقريبا بسرعة الضوء.

فرصد أبعاد الكون أصبح في حكم المستحيل من جهة قوانين الفيزياء ولذلك يلجأون إلى أي تفسيرات عجيبة.
وكذلك نظرية الإنفجار الكبير يجب إعادة النظر فيها بناءا على هذا التسارع... فلو عكسنا الزمن للوراء فهذا التسارع يعني أن هذه المادة كانت متحدة ولم تنفجر ولكنها بدأت تباعدها هذا من سرعة الصفر تدريجيا إلى أن وصلت للسرعات التي تقترب من سرعة الضوء للمجرات البعيدة ولا يصح توصيف هذا بأنه إنفجار.

ومن المنتظر أن يقولوا مستقبلا أن هذا الكون المرئي هو أقدم مما يعتقدون حاليا (وهو ثلاثة عشر بليون وسبعة أعشار بليون سنه).... وسوف يزيدون هذا الرقم مع كل دراسات وحسابات جديده
وحتى لو كان عمر هذا الكون ترليون ترليون سنه فهذا لا يفرق معنا كمؤمنين.... فالله أزلي

محمود عبدالله نجا
11-04-2010, 02:04 AM
السلام عليكم و رحمة الله
اذا عرفنا ما هو تعريف الكون أولا كان من السهل أن نتكلم عن مادته

فالكون هو كل ما هو كائن سوي الله
أي كل موجود للواجد الواحد و هو الله

و السؤال هل كل الموجودات تشترك في مادة واحدة

الاجابة

بالطبع لا

الدليل

الجنة من مخلوقات الله الموجودة الآن في كون الله و مع ذلك فتركيبها الكيميائي و الفيزيائي حتما غير الموجود في السموات السبع و الأراضين السبع
و ذلك لحديث النبي صلي الله عليه و سلم 0فيها ما لا عين رأت و لا اذن سمعت و لا خطر علي قلب بشر)

اذا فكل ما في الجنة ليس فيه شيء نعرفه في دنيانا

و هذا الدليل يجرنا الي سؤال آخر

هل يمكن تقسيم ملك الله (كون الله) الي أكوان عديدة كل منها يمثل جزء من الكون الأكبر

الاجابة
نعم

الدليل
1. الجنة غير السموات و الأرض و مؤكد غير النار غير الكرسي غير العرش
2. قول النبي صلي الله عليه و السلم 0ما السموات السبع و الأرضين السبع الا كحلقة في فلاة بالنسبة للكرسي)
فيا تري كم حلقة تملأ الفلاة تحت الكرسي

فالله خلق حلقة السموات السبع و الأرضين السبع من كتلة الرتق 0كانتا رتقا ففتقناهما)
و طبيعي أن تتشابه مكونات السموات السبع و الأرضين السبع لأن المصدر واحد و هو كتلة الرتق
و لكن لا يمنع ذلك أن يكون هناك اختلاف في العناصر بين الأجرام المختلفة
كما أن الانسان خلقه الله من طينة الأرض و مع ذلك لا يشمل جسده كل عناصر الأرض
فليس بالضرورة أن يحتوي كل جرم في السموات السبع و الأرضين السبع علي نفس العناصر و بنفس الكميات, هذا هو المشاهد فعليا فتركيب الشمس غير القمر غير الأرض
و سبحان من أعطي كل شيء خلقه ثم هدي

و الآن هل هناك دليل يمنع أن تكون هناك ملايين بل مليارات الحلقات التي تملأ الفلاة التي تحت الكرسي
بل لا أبالغ اذا قلت أن عدد هذه الحلقات التي يمكن أن نسميها عوالم أو أكوان لا يحصيها الا الله لكثرة عددها

و سبحان من أثني علي نفسه بما لا يحصي علمه الا هو فقال تعالي في فاتحة الكتاب

(الحمد لله رب العالمين)

فمن غير الله يعلم عدد العالمين التي في كون الله الشاسع

و بالطبع ليس عجيبا و لا غريبا علي الله الذي جعل مادة الجنة غير مادة السموات السبع و الأرضين السبع أن يخلق ما يشاء من مواد لا يعلمها الا هو فيؤلف بينها بالنسب التي يشاء ليخلق ما يشاء من أكوان متعددة و مختلفة في الأشكال و التراكيب

فسبحان من بيده ملكوت كل شيء

و سبحان مالك الملك

مواطن
02-09-2011, 09:16 AM
عن نفسي انا مقتنع بهذه العوالم الا انها فكرية والله أعلم

سوف اتحدث عن ظاهرة اتمنى ان تشاركونني الرأي والنقاش

هناك ظاهرة غريبة يطلق عليها ظاهرة e.p.r وهي توضح ان للفوتون زاوية استقطاب تستطيع ان تؤثر على فوتون آخر بتغير زاوية استقطابه في نفس اللحظة
( حتى لو كان الفوتون الآخر يبعد عن الاول بمليارات المليارات السنين الضوئية ان صح التعبير )

,,,,,,,,,,,,,,,,,,

تعليقي حول تلك الظاهرة


ركز على كلمة نفس اللحظة
ترى ماذا تعني هذه الكلمة ؟
وما الذي سيحدث في حال لو تحققت هذه اللحظة ؟؟؟
ستحطم الابعاد الثلاثة لاي مكان و التي هي تتوافق مع كل فترة زمنية
اذا يكون هناك حدثين منفصلين في نفس الفترة الزمنية وفي نفس المكان

اي حدث الاول للفوتون بعد تغير زاوية استقطابة
والحدث الثاني لنفس الفوتون بزاويتة الطبيعية اي قبل تغير زاوية استقطابه
لكن الذي حدث هو حدثين في نفس الوقت ( اي تغير الزاوية ,, وعدم التغير )
هذا يعني بانه سيولد عوالم موازية
او ان الفوتون متواجد في مكانين في نفس اللحظة


كي تتضح الفكرة اكثر
دعنا نتحدث اولا
عن السرعة المألوفة

اذا تحدثنا عن السرعة المألوفة التي نعرفها وشائعة
هي السرعات العادية التي هي اقل من سرعة الضوء
فمنها الطائرة ,, المركبة الفضائية ,, السيارات ,,, الخ
من المعروف ان انتقال الجسيمات او الاشارات بسرعات مألوفة ؟ اي بسرعة اقل من سرعة الضوء لا بد ان تقطع مسافة خلال فترات من الزمن
هذا يعني بان المسافة اكبر من الصفر
اليس كذلك ؟
اذا لا بد لاي جسم او اي انسان او اي طائرة او مركبة او اشارة او معلومة ,, تنطلق عبر المسافة ,,, و لا بد ان تنطلق خلال فترة زمنية وان لا تكون السرعة اكبر من سرعة الضوء كما قلت

وكما ذكرنا في السابق
الزمن = المسافة / السرعة

هذه هي السرعة المألوفة التي نعرفها

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

لكن ماذا عن السرعة اللانهائية ؟

اذا نتحدث عن هذه السرعة لاحظ ما الذي سيحدث
السرعة اللانهائية لاي جسيم او جسم او معلومة لا بد ان تنطلق في مسافة = صفر

لكن اذا انطلقت الاشارة آنيا الى مكان معين ,, هذا يعني انها لم تنطلق بالاساس ,, بل الاشارة موجودة في الاصل في نفس المكان لكنها في عالم موازي
والدليل

وحسب المعادلة
الزمن = المسافة / السرعة اللانهائية = صفر
ولطالما الزمن = صفر
اذن المكان او الحيز او المسافة هي ايضا = صفر
واذا المسافة = صفر
اذا لم يحدث انتقال ابدا
انما الذي حدث هو ان المعلومة انتقلت الى نفس المكان ,, لكن الى عالم موازي ,, وفي نفس الوقت

للتوضيح هذه الفكرة الغريبة
افترض بانك جالس في مكان معين تتحدث مع صديق في الساعة الواحدة ظهرا
ومن ثم فجأة تأتيك مكالمة هاتفية تقطع حديثكما
والسؤال هل هذه المكالمة التلفونية جائت في الساعة الواحدة بالضبط ؟ ,,, ام بعدها بثوان ؟ ,, اي سبقت الواحدة ؟
الجواب بعد الواحدة او سبقتها طبعا
لكن تخيل لو هذه المكالة وصلت في سرعة لانهائية ما الذي سيحدث ؟
ستاتيك في الساعة الواحدة تماما
لكن في هذا الوقت كنت تتحدث مع صديقك ,, اذن كيف لهذه المكالمة ان تخترق جدار الزمن ؟ اي كيف لها ان تخترق جدار الساعة الواحدة تماما وتحل هذه المكالمة محل محادثتك مع صديقك ؟
لكن الذي سيحدث هو انك تتحدث مع صديقك ,, وفي نفس الوقت تتحدث من خلال الهاتف
اذن انت في عالمين
العالم الاول تتكلم مع صديقك
والعالم الموازي تتكلم عبر الهاتف
وكلا الحدثين في العالمين حدثا في الساعة الواحدة تماما ( اي في نفس الوقت )


وكذلك الحال ايضا ينطبق عند قياس منظومة معينة في ميكانيكا الكم ستلاحظ بانها تقفز في نفس الوقت من حالة تراكيب الى حالة حتمية اي تقفز في سرعة لانهائية


والله أعلم

حسن المرسى
06-03-2011, 04:58 PM
يرفع

elmorsy
06-03-2011, 06:36 PM
اخى الكريم مواطن ..فكرتك سلميه من منطق الفيزياء ولكن هنا انت تشير بما تقصده من ظواهر
إلى حقيقة وجود أكثر من بعد ..أى ان الكون الذى نحيا فيه ليس هو الثلاثة أبعاد فقط التى نحيا فيها
بل من العلماء من قال ان هناك 11 بعد ومنهم من قال أن هناك سبعة أبعاد ..ومنهم من جاوز ذلك
ولكن المهم ..ان الجميع اتفق ان هناك ابعاداً فى الكون نفسه الذى نحيا فيه ..وهناك بعد رابع جازم وهو الزمن "كما أثبت ذلك إينشتين فى نظريته النسبيه "..
ولكن هذا اخى "على حد علمى القليل جدا بالفيزياء" ما تقوله ليس له علاقه بالأكوان المتوازيه سواء من قريب او من بعيد
فما تشير إليه هو لعجز الإنسان عن أدراك البعد الرابع او الخامس..وما إلى ذلك..ولكن هذه الأبعاد موجوده فى عالمنا نحن هنا وليس فى أكوان افتراضيه وعوالم أخرى خياليه
ووجود أبعاد اخرى لا نراها ولا نستطيع الوصول لها ..يختلف كثيراً عنن وجود اكوان متوازيه وما إلى ذلك
الفكرة الأولى هناك عليها ادلةً علميه ورياضيه ...اما الثانيه فهى مجرد افتراضيه ..وهى اشبه بالرادايم ..الذى يقوم الإنسان بوضع النتيجه قبل المقدمه ..ويحاول التوفيق بين المقدمات او "التلفيق!" حتى يصل إلى صحة النتيجة التى وضعها من البدايه..بالتأكيد ليس هذا منطق علمى او بحثى .ولكن لا عزاء للعلم او الموضوعيه إذا كان ذلك يتعلق بالكفر بالله

للمزيد يمكنك رؤية هذا الفيديو الطيب عن الأبعاد المتعدده
http://www.youtube.com/watch?v=Qg99bHCMLIQ
الفيديو مترجم للعربيه..

تحياتى:emrose:

مواطن
06-03-2011, 09:51 PM
جزاك الله كل خير استاذي الفاضل المرسي
على طرحك القيم

فعلا
الابعاد الاضافية ليست لها اي علاقة بالاكوان الموازية
على فكرة
العالم الموازي كنت اعني فيه هو عالم نفس عالمنا له ايضا ابعاده الثلاثة وبعد رابع زمن
وهي كما تفضلت عوالم افتراضية
بس الى حد الان لم اجد اي تفسير فيما يتعلق بالسرعة اللانهائية للفوتون ,, وهذه الظاهرة اثبتتها ميكانيكا الكم وليست النسبية
والتي تتعارض مع ميكانيكا الكم
لان لو تحققت هذه الظاهرة او السرعة اللانهائية ,, ستولد عالم موازي ايضا ,, والا سوف لن نستطيع فهم سلوك هذه السرعة في عالمنا فقط
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
اما الابعاد الاضافية فهي نظرية
اما في الواقع اعتقد من الصعب او من المستحيل اكتشافها لان دماغنا لا يحتمل اكثر من الابعاد المألوفه
وشكرا على الرابط ,, سأشاهده باذن الله


تحياتي لك

مواطن
06-03-2011, 10:18 PM
ههههه
شفت الرابط
فكرة ممتعه
لكن المساحة التي لها بعدين ( الطول والعرض ) لا بد ان يكون سمكها = صفر
لذلك تجد اي كائن يعيش في بعدين لا يستطيع ان يلتف او يستدير يمينا وشمالا ,, بل يقفز فجأة يمينا او شمالا

تحياتي وتقديري لك

elmorsy
06-03-2011, 10:54 PM
جزاك الله خيراً اخى ..على كلٍ استاذى العزيز ما أراه أن هذه الأسرار هى دعوةً للبحث والأكتشاف
ولعلنا فى يومٍ ما نجد ..إينشتاين جديد ..يفسر لنا ذلك
ولكن المحزن فى ذلك أن الملحدين صاروا يتعاملون مع العلم على أنه الإله المطلق الذى يسبحون بحمده ويقدسونه
مع ان والله غالبيتهم لا رأى تليسكوب ولا يعرف حتى ان يصنعه !!(*)..ولا يعرف حتى صناعة الديسكتوب ميكروسكوب
ولا يعرفون شيئاً سوى من المقالات التى يترجمونها !!..فهل هذا هو الإله
نعم صار العلم إلها يسجدون له !...بكل معنى الكلمة..فلو دخلت لأى موقع من مواقعهم ستجدهم يهللون ويسجدون لأى خبرٍ جديد يوهم منه أنه يعضد عقيدتهم !!
يالله سبحان من جعل العلم يعطى ظهره لهم ..فمن كوبرنيكوس الذى قال لاحاجة لوجود الله إلى داروين ...حيث كان العلم هو الدين الجديد ..والآن ماذا ظل من العلم يعضد الإلحاد
صارت الميكروبولجى "صداع كبير " للتطوريين
الفيزياء" الحقيقيه " تخلت عنهم وأعطت لهم ظهرها ..."ولا على بما يقوله ستيفن هوكينج" ستيفن هوكينج رجل متمرد على ربه ..وكفره هو كفر تمرد أكثر منه علماً..الرجل يفترض البرادايم ويسير حوله باحثاً عن قشه تجعله ينكر الإله
والرجل مشكلته نفسيه أكثر بكثير من العلم الذى هو يحمله ..
على كلٍ الأوتار الفائقه ..من بحثى حولها علماء الفيزياء جميعهم يقولون أنها "فلسفةً" ولا علاقة لها بالفيزياء من قريب أو من بعيد لأنه ليس عليها ادنى دليل ...

خالص تحياتى وتقديرى
______________
*/بالمناسبة الطالب بعد أن يلتحق بأى جامعه أمريكيه ..ويكون تخصصه فى مجال الفيزياء او الكيمياء او اى فرع من العلوم البحته..يكون قادراً على تصنيع "تليسكوب " يدوى بسيط ..ولكنه تليسكوب فعال ..وذلك عن طريق الورق المقوى والعدسات المقعره "أعتقد " ..وأيضاً الميكرسكوب..وهو لا يزال فى عمر "الثامنة عشر ..أو التاسعة عشر "!!
فهل يفعل أى ملحد من ملحدينا هذا !!؟..بالمناسبة لى أحد أقاربى ..وهو يدرس فى أمريكا وفى السميستر جاء لزيارتنا وصنع ميكروسكوب وجعلنى أرى أحد المذنبات " لا أتذكر أسمه ...فهل يرينا أحد الملحدين شيئاً من بركات إلهه
ام هم أكثر الناس دعاوى فارغه !!