المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخبار إخواننا في الجزائر وكلام أهل العلم في نازلتهم.



طارق منينة
02-12-2011, 11:48 AM
تقدمي ايتها الجزائر فالحاكم جائر وخائر
الآن وقت الثورة
وتقدم الثوار
بعد مبارك يزول طاغية اليمن وحاكم جزائرنا المؤمنة

مستفيد..
02-12-2011, 12:16 PM
صرتُ أتفائل بمواضيعك الثورية :)):

طارق منينة
02-12-2011, 12:40 PM
مع اني لست ثوريا الا ان الموقف يحتم علينا اخي ان ندخل الميدان ونحن نرى قوة الشعوب وتمكنها الكبير والعالم الآن مهيئ لذلك
كنا نقول لامكنة ولامرحلة وكنا نجادل غيرنا في ذلك
والآن من حق الناس علينا ان ننبههم الى ان الوقت مناسب وعند الشعوب القوة والارادة والله معنا ونصره كما ترى
فالتثوير في مرحلتنا مهم
حتي لاتضيع الثورة وتنزوي في بلد حتى تنقض عليه دول انت ادرى بها
لذلك--
اكرمك واحبك الله

طالب العفو
02-12-2011, 01:02 PM
السلام عليك استاذنا طارق
انا عندي علم ان الجزائر شعبه متدين الي حد كبير
فما هو التيار السائد في هذه الثورة اخي طارق ؟
نسال الله سبحانه ان يزول طاغيتهم
وان يمكن لدينه في هذه الارض المباركة

متروي
02-12-2011, 01:33 PM
بالنسبة للجزائر فالتيار الإسلامي فيها أربعة أنواع
1- التيار السلفي أتباع ربيع المدخلي و هم كثرة كبيرة و هؤلاء ليسوا مثل سلفية الإسكندرية ممن عندهم إستقلالية تفكير و ترجيح بل الأمور عندهم قطعية تماما فالمظاهرات حرام لا شك فيها و المطالبة بالحقوق خروج على الحاكم و هلم جرا من الممنوعات التي لا تنتهي و هؤلاء مشغولون ببعضهم لا يهتمون بمصالح الشعب أبدا
2- التيار السلفي الحركي و الذي يرى وجوب العمل السياسي و يمثله الجبهة الإسلامية للإنقاذ و قائده الشيخ علي بن حاج و هذا التيار وقع عليه ظلم كبير جدا و هو ممنوع من النشاط و العمل و التنسيق و هو أيضا تيار كبير .
3- التيار الجهادي و قد تعرض لأضعاف كبير جدا بسبب الأحداث السابقة في الجزائر مما جعل شعبيته في الجزائر قليلة و قاعدته هي بلاد القبائل الكبرى على بعد حوالي 100كم من الجزائر العاصمة .

4- التيار الإخواني وهو مشارك في الحكومة ولا يملك أية شعبية .

- أما التيار العلماني فهو غير موجود سوى في بلاد القبائل ( بلاد البربر) و هي في الحقيقة منطقة متمردة على النظام من قرابة ثلاثين سنة و تجمع فوق أرضها التيارات المتناقضة القاعدة و العلمانيين و حتى دعاة الإنفصال و إن كانوا لا وزن لهم و هي المنطقة التي يخشى منها النظام بشكل كبير جدا إلى درجة أنه لا يجرؤ على مجابهتهم بالقوة و العنف خوفا من إنضمامهم إلى القاعدة.

طالب العفو
02-12-2011, 02:16 PM
اعانكم الله اخي متروي
واتمني ان ترفعوا لواء الاسلام علي هذه البلاد

طارق منينة
02-12-2011, 02:43 PM
اخي طالب العفو الاخ متروي اظن انه اعلم بذلك مني كما رايت ولكني أرى ماهو اعظم من الجماعات والفئات ، أنا أرى شعوبا نضجت ، وقائع العالم ومشاهد اهانة الاسلام في كل مكان ومدى القهر الذي عانوه وازدياد ايمانهم بالاسلام عن طريق دروس العلماء وطلبة العلم في كافة القنوات المهمة ، كل ذلك اعلى من الجماعات والفرق-لو صح وجود فرق!-
الجماعات لها عامل الحفاظ على ثبات الثورة كما راينا في حالة الاخوان في مصر فقد كانوا ولاشك كما راينا جميعا شرط في الثورة
والامة كلها اصبحت شرطا متراكبا اخيرا وهو مااسقط النظام
فالكل شرط في التدافع والله من وراء ذلك فاعل ومحيط وهو القيوم رب العزة

طارق منينة
02-12-2011, 02:53 PM
الله اكبر بدأت الجزائر
اللهم عليك ببوتفليقة ومن معه

متروي
02-12-2011, 03:20 PM
في الجزائر هناك مشكلة كبيرة جدا و هي أن بوتفليقة ليس هو الحاكم الفعلي للجزائر بل هو كما قال عن نفسه ربع رئيس بينما السلطة الحقيقية مقسمة بين قادة الجيش أي أن الحكم في الجزائر جماعي و ليس فردي فالثورة في الجزائر لابد أن تصطدم بالجيش فهو عندنا ليس حيادي أبدا و قد جربناه مرتين مرة في أكتوبر 1988 م التي جاءت بالديمقراطية الحقيقية إلى الجزائر و كان الجيش فيها بجانب النظام تماما و التجربة الثانية بعد إلغاء الإنتخابات سنة 1992م و كان فيها أسوأ من السابقة فرئيس الدولة الشاذلي كان مع الديمقراطية و مع السماح للجبهة الإسلامية بالحكم بينما الجيش كان ضده و إنقلب عليه بكل بساطة بل و أكثر من هذا قادة الجيش قاموا بقتل رئيس الدولة الجديد بوضياف جهارا نهارا لأنه أراد القضاء على الفساد في الدولة و أكثر من هذا عزلوا الرئيس الذي بعده الأمين زروال لأنه تفاوض مع الجبهة الإسلامية في السجن وهم من جاء ببوتفليقة إلى الحكم وبقاؤه مرهون بإرادتهم و ما أسهل ما يتخلصون منه إذا حدث طارئ و هو في كل الأحوال أقل شرا منهم بكثير فالحكام عندنا أشبه بحكام العباسيين بين قادة الترك وصيف و بغا و بقية المماليك فالثورة إذا قامت يجب أن تأتي على الجذور و الشعب عندنا دفع مئتي ألف قتيل في محاولة التغيير الجذري السابقة و هو يتخوف من أي محاولة جديدة و إن كانت أحداث مصر و تونس قد تخلط الأوراق و الحسابات و التوقعات.

طارق منينة
02-17-2011, 11:17 AM
كتب حامد العلي رسالة ولم ارها هنا مع انها في مواقع اخرى
ويقال ان الثورة ماضية في الجزائر الا ان الجزيرة لاتعيرها اهتماما

متروي
02-17-2011, 08:18 PM
الثورة في الجزائر لا يمكن أن تمر بصمت وقناة الجزيرة إهتمت بالمسيرة التي كانت مقترحة يوم السبت الماضي بشكل كبير و قناة فرانس24 خصصت لها تحليلات طويلة و المسيرة لم تنجح لسبب بسيط و هو أن الإحتجاجات في الجزائر قامت من شهر فقط متزامنة مع أحداث تونس و كانت كبيرة لكن المعارضة السياسية وقفت يومها ضدها لأنها لم تكن تتخيل أنه يمكن لمظاهرة أن تطيح برئيس لكن بعد أحداث تونس و مصر غيرت رأيها لكنها لما دعت الشباب للنزول رفض كرد فعل على الموقف السابق و هذا أمر مؤقت و المسيرة ستتكرر يوم السبت المقبل و النظام الجزائري يعمل المستحيل لوأد المظاهرات و المشكلة في المعارضة السياسية و الإسلاميين فهم لا يتفقون على شيء و الشعب يحتاج إلى من يقوده و النظام هذه الأسابيع من بداية الأحداث في تونس يقدم تسهيلات و إغراءات فوضوية للشعب على سبيل الرشوة و هذه الإجراءات تتمثل في عدم تطبيق القانون و ترك البلاد فوضى حتى وصل بهم الامر إلى التساهل الشديد في تطبيق قانون المرور ؟؟؟
و على كل حال بمعرفتي ببلدي أقول أن الجزائر مقدمة على أيام شديدة و لكنها تنضج على نار هادئة ..
أرى بين الرماد وميض جمر.......أحج بأن يكون له ضرام

ماسنيسا
02-20-2011, 10:21 PM
(...)

قال ابن تيمية في منهاج السنة النبوية:
«المشهور من مذهب أهل السنة أنهم لا يرون الخروج على الأئمة وقتالهم بالسيف - وإن كان فيهم ظلم - كما دلت على ذلك الأحاديث الصحيحة المستفيضة عن النبي ، لأن الفساد في القتال والفتنة أعظم من الفساد الحاصل بظلمهم بدون قتال ولا فتنة، فلا يدفع أعظم الفسادين بالتزام أدناهما؛ ولعله لا يكاد يعرف طائفة خرجت على ذي سلطان إلا وكان في خروجها من الفساد ما هو أعظم من الفساد الذي أزالته.»

تعديل إشرافي

طارق منينة
02-26-2011, 05:25 PM
اخبار الجزائر
هناك امور تحدث

حمادة
02-26-2011, 05:31 PM
سمعت بان الرئيس بو تفليقة مصاب بالسرطان وانه قد تم الغاء قانون الطوارئ في الجزائر الشقيقة .

طارق منينة
02-27-2011, 10:54 AM
27-02-2011 الجزائر: غدير فاروق



رغم تغيير مكان انطلاق ما صار يسمى بـ''مسيرة السبت''، إلى ساحة الشهداء عوض ساحة أول ماي، لم يستطع المشاركون فيها السير إلا بضعة أمتار. وقد سجل نقل نائب ''الأرسيدي''، محمد خندق، إلى المستشفى بعد أن أغمي عليه إثـر تدافع بين المتظاهرين وقوات الأمن.
كانت الساعة تشير إلى العاشرة إلا 40 دقيقة حين وصلنا إلى ساحة الشهداء، التي انتقل إليها أعوان الأمن تاركين ساحة أول ماي، بعد أن قرّر ممثـلو أحد أجنحة التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية، المتمثـل أساسا في حزب التجمع من أجل الثـقافة والديمقراطية، والمحامي علي يحيى عبد النور، الذي قال إن حضوره ليس بصفته رئيسا شرفيا للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان التي اختارت الانضمام للجناح الآخر للتنسيقية، الذي يرى أن تنظيم مسيرات كل يوم سبت لن يأتي بجديد، مفضلين التوجه للجزائريين عبر عمل جواري.
في تلك الأثـناء، الظاهر للعيان كان رجال الشرطة فقط، الذين طوّقوا ككل أسبوع كل المنافذ المؤدية لساحة الشهداء، المبتورة في مساحتها بسبب أشغال تمديد الميترو غربا، وما تبقى من الساحة تم منعه للراجلين مهما كانوا.
سعيد سعدي على سقف سيارة شرطة
في حدود الساعة العاشرة و10 دقائق، ظهر أول فوج من المشاركين في المسيرة، يتقدّمهم سعيد سعدي وبعض نواب حزب ''الأرسيدي''. المجموعة لم تكن تتشكل من أكثـر من 70 شخصا، حاولوا السير نحو ساحة الشهداء، غير أن عددا هائلا من رجال الشرطة المدججين بالدروع منعوا المشاركين من ذلك وسط حضور إعلامي وطني وأجنبي كبير، ليحدث حينها تدافع ضخم قام خلاله رجال الشرطة بدفع المشاركين نحو أحد الأرصفة أين كانت سيارات شرطة رباعية الدفع مركونة، وهو ما استغله سعيد سعدي، حيث قام باعتلاء سقف إحدى السيارات محاولا مخاطبة مناضليه، وحاول مقرّبون منه إقناعه بالنزول، غير أنه رفض، ليقوم أحد أعوان قوات مكافحة الشغب بإنزال سعدي بالقوة ليسقط فوق غطاء المحرك. ليتواصل التدافع بعدها، ما أدى إلى إصابة نائب الأرسيدي محمد خندق، حيث تلقى الإسعافات الأولية بعد أن أغمي عليه بسبب التدافع مع مصالح الأمن، واستدعى الأمر نقله إلى المستشفى على متن إحدى سيارات الإسعاف.
المحاولون السير باتجاه ساحة أول ماي بلغ عددهم حوالي 150 شخص بعدها، انقسموا إلى عدة أفواج. وقد تمكنت مصالح الأمن من تفريقهم، حيث تمكنت من عزل سعدي والمحامي علي يحيى عبد النور في السلالم المؤدية لميناء الصيد، أين مكثـوا أكثـر من ساعة قبل أن يغادروا المكان، ضاربين موعدا لمناضليهم السبت المقبل.
ولوحظ أن أعوان الأمن كانوا أكثـر توترا ونرفزة مقارنة بالأسابيع الماضية، سواء في التعامل من المشاركين أو ممثـلي وسائل الإعلام، الذين وجدوا صعوبة في أداء مهامهم.http://www.elkhabar.com/ar/index.php?news=245812

حمادة
02-27-2011, 04:55 PM
الشيخ علي بن حاج يرد على خطابات بوتفليقة و أويحيى.
http://www.youtube.com/watch?v=ZsAv29ZAlIs&feature=related

الونشريسي
02-27-2011, 06:28 PM
ليكن في علم الاخوة ان الذين يدعون الى المسيرات في الجزائر حتى هذه اللحظة هم اذناب فرنسا لا غير.وهم افراد قلائل لا يتجاوز عددهم اذا اجتمعوا الخمسين فردا .وهؤلاء قد نبذهم الشعب الجزائري بسبب مواقفهم من الاسلام والتعريب

سليلة الغرباء
02-27-2011, 06:44 PM
ليكن في علم الاخوة ان الذين يدعون الى المسيرات في الجزائر حتى هذه اللحظة هم اذناب فرنسا لا غير.وهم افراد قلائل لا يتجاوز عددهم اذا اجتمعوا الخمسين فردا .وهؤلاء قد نبذهم الشعب الجزائري بسبب مواقفهم من الاسلام والتعريب


وهذا ما أعلم به ولله العلم وحده

نحن نخشى أن تقوم القائمة وتدور الدائرة ويمتص مصاصوا الدماء دماء الأبرياء ويرتقوا على أعناقهم ويأخذوا مكانا ليس لهم وليسوا أهلا له
ما نريده إصلاحات وإصلاحات وإصلاحات على واقع الحياة ولا نريد علمانيا يحكم البلاد !!!

اللهم اهدي الجميع

newton-dz
03-01-2011, 09:54 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... يعلم الله اني اتابع منتدى التوحيد منذ مدة كبيرة غير اني ما سجلت فيه الا مؤخرا و الحمد لله على كل حال ...

اقولها صراحة لا اظن الجزائريين سيخرجون في مظاهرات ضد رئيسهم لاسباب اسال الله ان يوفقني في عرضها

newton-dz
03-01-2011, 10:29 PM
اولا لان الشعب ينظر الى رئيسه بعين الرضا و لا اوافق الاخ الذي جرده من الصلاحيات غير ان الكل بات يعلم ان الصراع دائر في هرم السلطة الجزائرية بين تكتل الجيش من جهة و على راسه كبار الضباط و تكتل السياسيين و على راسهم الرئيس عبد العزيز و ان كنت لا اعلم طبيعة هذا الصراع و لا تداعياته فانا طالب هندسة كيميائية لا طالب علوم سياسية !!! و الذي لا ينبغي ان نغفله ان الرئيس بوتفليقة قد قطع شوطا كبيرا في تقليص صلاحيات الجنرالات و توحيد مركز اتخاذ القرار في السلطة و فوق كل ذي علم عليم ... فالشاهد ان الشارع الجزائري لا يزال يشهد لبوتفليقة بالفضل و يقر له بالحكمة و الله اعلم .

ثانيا ما نسمع عنه من مسيرات و مظاهرات هو تحرك مجهري لا يؤبه له لا من حيث العدد و لا من حيث الوزن و ان ضخمته و سائل الاعلام الفرنسية فاما عدد المشاركين فقليل جدا لا يلتفت اليه و الادهى من ذلك ان الذين دعوا اليه لا يلقون اي ترحيب من الشعب الجزائري فالمدعو سعيد سعدي علماني ملحد عدو لدين الاسلام الحنيف عدو للغتنا العربية عميل لفرنسا راع لشؤونها بل لا ابالغ ان قلت ان المشاكل التي عرفتها منطقة القبائل هي من نسج امثاله خدمة فرنسا لا ابقى الله عليها و من بين المنظرين الرجل الذي وقع على قانون الطوارئ بنفسه - لا احفظ اسمه - يخرج علينا من بين الركام لينادي برفع حالة الطوارئ و من بين المنظرين رجال تبوؤا مناصب حساسة في السلطة و لم يفعلوا للشعب شيئا فهذا سبب عزوف الجزائريين عن المشاركة و الخروج في تظاهرات يوم السبت و حتى ان خرجوا فيما يستقبل من الايام فلا اظنهم سيخرجون مطالبين باسقاط النظام و انما مطالبين بشل يد الفساد و العدل بين الرعية

هذه وجهة نظري و الله تعالى اعلى و اعلم

newton-dz
03-01-2011, 10:33 PM
ليكن في علم الاخوة ان الذين يدعون الى المسيرات في الجزائر حتى هذه اللحظة هم اذناب فرنسا لا غير.وهم افراد قلائل لا يتجاوز عددهم اذا اجتمعوا الخمسين فردا .وهؤلاء قد نبذهم الشعب الجزائري بسبب مواقفهم من الاسلام والتعريب

قد سبقني الاخ الونشريسي لهذه النقطة غير ان التعميم يصعب استقراؤه فقد يكون بينهم رجال صالحون نسال الله ان يبرم للجزائر امر رشد يعلو فيه دين الاسلام علوا باهرا

متروي
03-01-2011, 10:47 PM
وجهة نظرك اخي نيوتن غير صحيحة لعدة أسباب :
1- قولك أن الشعب ينظر بعين الرضا إلى حاكمه لا دليل عليه لا من إنتخابات نزيهة ولا من سبر أراء محترم ولا أنت سألت كل الشعب الجزائري في كل الولايات
فأنت تقيس على محطيك فضلا على أن هذا كان هو القول المرفوع في تونس و مصر و ليبيا ؟؟؟
2- مشكلة الجزائر في كثرة المفسدين فيها أو ما يعرف عندنا بالمافيا السياسية و المافيا المالية و إذا كان بوتفليقة طيبا و لكنه ضعيفا فهذا لا يفيد شيئا
3- الحقوق السياسية لا يمكن تعويضها بالحقوق الأخرى و هي مفقودة تماما في الجزائر فعندنا لا يوجد إعلام حر بل حتى الجريدة اليومية ممنوع إصدار جرائد جديدة بحجة تشبع الساحة و هذا كلام عجيب لا يوجد له نظير في أي بلد أما الإعلام الثقيل فمن المستحيلات السبعة و أما إنشاء احزاب جديدة فهي ممنوعة من أحد عشر سنة .
4- الفقر الشديد الذي يعاني منه اغلب الشعب الجزائري و الفقر كافر و الشعب قد ثار في جانفي الماضي فقط و قد نجت الجزائر بأعجوبة كبيرة إذ لو سقط بن علي في وقت الإحتجاجات لما توقفت في الجزائر حتى تأتي على الأخضر و اليابس.
5- سباحة السلطة في الجزائر ضد التيار السائد الآن عالميا فمن جهة نعلم أن المنظمين للمسيرات السابقة قلة علمانية قليلة جدا و مع ذلك تقمعهم السلطة و هذا من غرائب الأمور فلو تركتهم يتجمعون و ينفضون لهدأت الأمور مثلما حدث في المغرب لكن السلطة عندنا تخاف جدا من الشعب و خوفها مبني على إستعلامات عن نبض الشارع لا عن أوهام و هاهي قد قامت بإعفاء جميع الشباب فوق الثلاثين من الخدمة العسكرية و هاهي تقدم وعود كبيرة جدا من سكن و عمل و برامج تنمية كبيرة بل الجزائر دخلت فعليا في زمن الفوضى فأصبح الناس يبنون فوضويا (العشوائيات) جهارا نهارا و البيع في الأرصفة اصبح تحدي صريح للنظام و غيرها مما اصبح الشعب يفعله نكاية في السلطة التي يعلم أنها تخاف منه و هذا مؤشر خطير جدا جدا على النظام تداركه إن كان فيهم عقلاء..
6- الخطر الكبير الذي سيزحف على الجزائر هو مما يحدث في ليبيا فالسيناريو الليبي أقرب كثيرا إلى السيناريو الجزائري و إن كانت لييبا مجرد نموذج مصغر جدا عما يمكن ان يحدث في الجزائر .
فالجزائر على صفيح ساخن إن لم يتداركها عقلاء قوم .

newton-dz
03-01-2011, 11:13 PM
حياك الله اخي لا انكر ان كلامي ليس كلاما مبنيا على الاستقراء و لا على تجربة ميدانية فالجزائر في حالة طوارئ منذ ان رات عيناي النور - ابتسامة - اضف اني لم انف وجود مشاكل في الجزائر و لا وجود غليان شعبي تلوح بوادره في الافق لكني استبعدت فقط ان ينادى بسقوط بوتفليقة او ان يكون لمسيرات الضال المضل عليه من الله ما يستحق تاثير في قناعة الشعب او تغيير لمسار البلد و الله تعالى اعلى و اعلم

سليلة الغرباء
03-02-2011, 08:42 AM
وجهة نظرك اخي نيوتن غير صحيحة لعدة أسباب :
1- قولك أن الشعب ينظر بعين الرضا إلى حاكمه لا دليل عليه لا من إنتخابات نزيهة ولا من سبر أراء محترم ولا أنت سألت كل الشعب الجزائري في كل الولايات
فأنت تقيس على محطيك فضلا على أن هذا كان هو القول المرفوع في تونس و مصر و ليبيا ؟؟؟
2- مشكلة الجزائر في كثرة المفسدين فيها أو ما يعرف عندنا بالمافيا السياسية و المافيا المالية و إذا كان بوتفليقة طيبا و لكنه ضعيفا فهذا لا يفيد شيئا
3- الحقوق السياسية لا يمكن تعويضها بالحقوق الأخرى و هي مفقودة تماما في الجزائر فعندنا لا يوجد إعلام حر بل حتى الجريدة اليومية ممنوع إصدار جرائد جديدة بحجة تشبع الساحة و هذا كلام عجيب لا يوجد له نظير في أي بلد أما الإعلام الثقيل فمن المستحيلات السبعة و أما إنشاء احزاب جديدة فهي ممنوعة من أحد عشر سنة .
4- الفقر الشديد الذي يعاني منه اغلب الشعب الجزائري و الفقر كافر و الشعب قد ثار في جانفي الماضي فقط و قد نجت الجزائر بأعجوبة كبيرة إذ لو سقط بن علي في وقت الإحتجاجات لما توقفت في الجزائر حتى تأتي على الأخضر و اليابس.
5- سباحة السلطة في الجزائر ضد التيار السائد الآن عالميا فمن جهة نعلم أن المنظمين للمسيرات السابقة قلة علمانية قليلة جدا و مع ذلك تقمعهم السلطة و هذا من غرائب الأمور فلو تركتهم يتجمعون و ينفضون لهدأت الأمور مثلما حدث في المغرب لكن السلطة عندنا تخاف جدا من الشعب و خوفها مبني على إستعلامات عن نبض الشارع لا عن أوهام و هاهي قد قامت بإعفاء جميع الشباب فوق الثلاثين من الخدمة العسكرية و هاهي تقدم وعود كبيرة جدا من سكن و عمل و برامج تنمية كبيرة بل الجزائر دخلت فعليا في زمن الفوضى فأصبح الناس يبنون فوضويا (العشوائيات) جهارا نهارا و البيع في الأرصفة اصبح تحدي صريح للنظام و غيرها مما اصبح الشعب يفعله نكاية في السلطة التي يعلم أنها تخاف منه و هذا مؤشر خطير جدا جدا على النظام تداركه إن كان فيهم عقلاء..
6- الخطر الكبير الذي سيزحف على الجزائر هو مما يحدث في ليبيا فالسيناريو الليبي أقرب كثيرا إلى السيناريو الجزائري و إن كانت لييبا مجرد نموذج مصغر جدا عما يمكن ان يحدث في الجزائر .
فالجزائر على صفيح ساخن إن لم يتداركها عقلاء قوم .



السلام عليكم

قد تكون وجهة نظر الأخ نيوتن صحيحة من ناحية وغير صحيحة من ناحية

فالشعب مشتت لا يستطيع الإلمام بالتفكير كيف التغيير ومن البديل ، الرؤية لم تعد واضحة والجو غير صاف لقد أصبنا بقصر النظر وربما بعده أيضا ونحتاج لنظارات حتى نرى جوا صافيا خال من التشويش والضبابية ،،،

على الساحة لا نرى نشاط لحزب إسلامي يكتمل كما جرى سابقا ...

على الساحة نعيش فسادا ضاربا وممتدا من الإدارة للمواطن لأوساط العائلات في تشجيع له وتغاضي واضح على هذا الفساد حتى صرنا نرى العصابات تتجول نهارا وتجاهر بالمفاسد وحتى التعدي على أملاك الغير في وضوح رؤية رجال الأمن

لا أمن ولا أمان ولا ثقة بين الناس وبين من يحكمون وقد ألفنا مظاهر الفشل في كل اتجاه ،،،،

لكن السؤال المطروح إن كانت هناك ثورة فمن سيقودها ولماذا ؟؟؟؟ هل البديل أن يجلس من هو أدهى من سابقيه لينهب ويشجع الفساد دون اللجوء لمن يفتيه في شرع الله ويلجأ لمن يفتيه من بطانته الفاسدة

هل البديل جاهز الآن حتى يثور الشعب على رسم طريق واضح أم هو تقليد وسير في طريق لا ندري إلى ما سيؤول....

لعل الثورة لأجل أن تكون هناك إصلاحات كثيرة وكثيرة دون تلاعب بمشاعر الشعب ولا تهاون بمطالبه وقد نقول أن الإصلاح يبدأ بأجهزة الدولة والأمن الذي يخدم المواطن والإصلاح الإداري بتوقيف الرشوة والربا (( لأن باب فتح القروض موجود وفتح باب السكنات التساهمية موجودة لكن فيها حدود وتجاوزات للشرع فالحكومة كأنما قالت للمواطن خذ بصعوبة ودوران لكنك لن تأخذ إن كنت تخشى الله على آخرتك ، فقف مكانك أو احرق نفسك أو انفجر أو لتذهب أنت وعائلتك للتشرد والعصيان وبعدها نشنقك إن فتحت فمك )) المواطن في تناقض دائم لا يدري متى سيتنهي

إذاً أين البديل الصالح الذي يرعى الرعية ويخشى الله في نفسه وفيهم ..... لا ثقة فقد أوصلونا لهذه القناعة وإن كانت سياسة فالله يعجل بتطويقهم وتطليقهم لهذا الشعب دون رجعة حتى يرى الكل الصالح من الطالح

أمةُ الله
03-02-2011, 10:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...........



ليكن في علم الاخوة ان الذين يدعون الى المسيرات في الجزائر حتى هذه اللحظة هم اذناب فرنسا لا غير.وهم افراد قلائل لا يتجاوز عددهم اذا اجتمعوا الخمسين فردا .وهؤلاء قد نبذهم الشعب الجزائري بسبب مواقفهم من الاسلام والتعريب

صدقت.
ولأن شعبنا يعرف هذا فهو لم يهتم لأمرهم ولم يناصرهم ، بل هناك من الشباب من خرجوا في مسيرات مناهضة لهم.
هم أعداء الإسلام والعروبة في الجزائر الحبيبة.
كفانا الله والمسلمين شرهم .
اللهم آمين.

طارق منينة
03-13-2011, 03:59 PM
مظاهرات في الجزائر امس على ماسمعت من الجزيرة

طارق منينة
04-20-2011, 01:29 AM
منذ أيام ألقى الرئيس الجزائري خطابا كسولا مطولا وكأن الرئيس يعلم مسبقا أنه ليس من فائدة من القاء أي خطاب مهما كان جيدا مضمونا وشكلا!
انظر الخطاب
http://www.youtube.com/watch?v=UrPCIi3ZObI
فالشكل والمضمون فهمه الثوار في عالمنا ولايغطي عليه أي لفظ انشائي او كلم يكتسي من القناعة كسوة مزركشة!
من اليوم ستشتد قوة الثوار في الجزائر -واظن ان ملاحظة هذا الامر لايمكن ان تخطئه عين!- فلايمكن أن يرى الجزائريون سوريا تتحرك والجزائر ساكنة وفيها مافيها ، اوليبيا تتفجر والجزائر هادئة على موسيقى الفرنسيس (وهو هدوء غير فطري!)فالأمة سئمت موسيقاهم!
ان الثورة التي في الأعماق المسلمة لايمكن أن تسكنها اي قوة في العالم ،ذلك أن مافي الأعماق متصل بالسماء والروح الوثابة حتى لو كانت -هذه الروح الجديدة الطيبة الرائحة - في القبر ، فإن لها صلة وثيقة بالعالم السماوي ،ويمكن إختبار هذا من المنام والرؤيا، وسماواتنا متصلة بكواكبنا على الأرض، وأمتنا اليوم تتحرك لها السموات وتئط وحق لها أن تئط فمايحدث على الأرض من أكبر أقدار الله فيها بعد انزال ارسال الرسل وانزال الكتب وأخذ الطواغيت الماضية ومصائب العالم بموت الأنبياء وذهاب العلماء!، والملائكة تقوم بتدبير خاص!، واستغفارها مدوي كدوي النحل استغفار حق لثوار مؤمنين ومسلمين،على حق، فإلى الأمام أيتها الجزائر الممدوحة والى الأمام ايها الثوار فان هدير الثورة لايسكن الا اذا علمت الأرواح المتصلة بالسماء ان الطواغيت قد أغرقت في لج فضائحهم، وحكمة الثورة تُخرج فضائح متكلمي الطواغيت المعاصرة وهو عمل اعمق من الخطابات المنتشرة على المنابر او هو مثبت لأدبياتها واعلاناتها.
ثورتنا كونية وحضارتنا كونية واسلامنا عالمي، فالى الأمام لإزاحة الركام والفساد والطاغوت.

سليلة الغرباء
04-20-2011, 12:05 PM
ثورتنا كونية وحضارتنا كونية واسلامنا عالمي، فالى الأمام لإزاحة الركام والفساد والطاغوت.


معك فيما قلت .............. لكن هل هناك بوادر لثورة حقيقة من أجل ما قلته سلفا ؟!

ليس منا من لا يريد أن يرى بلده رياديا شامخ العلم متطلعا لحكم عادل بل وحتى إصلاحات عادلة واقعية العدل على الأرض إن لم تكن ثورة لأجل الإصلاح

لكن نقول يارب سلم سلم ، لأننا ياشيخ طارق لم نر حتى الآن بوادر تنبيء بثورة ملتزمة سلمية بل ما سمعنا ونخشاه ثورة منتنة من أناس لا نريدهم هم أصلا من مدارس علمانية (( فماذا سنفعل بهم وماذا ننتظر من أمثالهم //// مزيدا من العري والفساد وإعطاء الحريات بغير منطقها وسجن الحقيقة وتشجيع شهود الزور ،،، الله المستعان ،،، لا نريد هذا طبعا ))

السؤال المطروح المحير : أين فهم ولاة الأمور من خلال ما يحدث على الساحة العربية والإسلامية عموما من هذه الثورات والتي نقف معها جميعا بالدعاء والتضرع لله أن ينصرهم لأنهم طلبوا حقا لم يجدوه طوال سنين ولأنهم أحرار وإن طال الغبن لن يتقبلوه أبدا ولن تصير تلك السياسات الساعية لتنويم الشعوب وتخديرهم عن طلب الحق عادة بل هذا هو المسلم والعربي عند نقطة سينفجر ويبدأ مسيرة المحاسبة والفضح لمن استغلوهم طويلا .......

طارق منينة
04-20-2011, 08:19 PM
ان شاء الله تزول العلمانية ،اختنا سلسلة الغرباء، حتى لو رفعوا عقائرهم كما نرى ونشاهد لكن الحكم للجماهير المسلمة في الانتخابات الفاصلة
ومع الايام تتضح الامور اكثر للجماهير في ظل الحرية والعلم وتتقدم القوات!

الونشريسي
04-21-2011, 11:45 PM
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يختلف عن رؤساء العرب .فهو رجل مؤمن ومتدين لا يحارب اللحية و لاالجلباب ولا يعادي الاحزاب والجمعيات الاسلامية. وحتى الخطب التي يلقيها على الشعب تشبه خطب الجمعة التي تلقى في المساجد فهي لا تخلو ابدا من ايات قرانية واحاديث نبوية وادعية.
وهو ينتمي الى طريقة صوفية شهيرة في الجزائر هي الطريقة الهبرية الدرقاوية الشاذلية التي كان الشيخ الشعراوي رحمه الله من مريديها عندما كان مقيما في الجزائر ..وللامام الشعراوي قصيدة طويلة يمدح فيها شيخ الطريقة (سيدي محمد بلقائد الحسني) وفقراءها .تدعى الشعراوية.
وكان الشيخ محمد بلقائد رحمه الله هو الاب الروحي والشيخ المربي للرئيس بوتفليقة و حتى ترشحه للرئاسة كان بامر منه
فقد قال له عند ترشحه للعهدة الاولى (تقدم فانت لها وسيصلح الله بك البلاد والعباد..) وفعلا لقد حدثت تغيرات مفاجئة ومتسارعة في عهده
حيث توقف الارهاب وعاد الامن للبلاد وامتلات الخزينة بالاموال وتخلصت الجزائر من المديونية وارتفعت اجور العمال وامتلات
المساجد بالشباب وانتشر المظهر الاسلامي في الشوارع والمؤسسات .والحمد لله على نعمه.
فاللهم احفظ رئيسنا بالسبع المثاني والقران الكريم.. واحفظه كما حفظت السبع المثاني والقران الكريم..اللهم واحفظ بلادنا و سائربلاد المسلمين.اللهم واجعلنا في حرزك المتين يا رب العالمين

الونشريسي
04-22-2011, 12:07 AM
في احدى المناسبات واعتقد يوم المراة قامت فنانة متفرنسة تحتج على عدم المساواة في الميراث بين الرجل والمراة .وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بو تفليقة حاضرا .فما كان منه الا ان وقف في وجهها غاضبا وهو يصيح في القاعة لا لا هذا شرع الله.
فخرصت تلك العجوز وهي ترتعش مذعورة .
فهل هذا طاغوت ؟

الونشريسي
04-22-2011, 12:24 AM
مظاهرات في الجزائر امس على ماسمعت من الجزيرة

اصحاب المظاهرات يا ايها الاخ الكريم هم العلمانيون اذناب فرنسا واعداء التعريب . هم الاقلية المنبوذة من طرف الاغلبية
بسبب مواقفها العدائية من مشروع التعريب والهوية العربية.ويكفيك ان زعيمها هو سعيد سعدي البربري المتطرف والعميل المتفرنس

طارق منينة
04-22-2011, 01:41 AM
ان شاء الله يخرج الشعب ولايكون العلمانيون فيه الا كالبقعة السوداء الصغيرة في الارض البيضاء العريضة
طبعا هناك علمانيون كما ظهروا في مصر ، ونريد شجاعة الاسلاميين لتفوق خروجهم ليخرج بهم الشعب وتتحرر الجزائر الجميلة

طارق منينة
11-12-2011, 11:25 AM
السلطات الجزائرية تغلق أكثر من 900 مسجد ومصلى لأسباب أمنية
يوم السبت 12 نوفمبر 2011

- أ ش أ
كشفت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية النقاب عن وجود أكثر من 900 مصلى ومسجد تم غلق أبوابها في مختلف أنحاء البلاد خلال السنوات الماضية لأسباب أمنية.
وقال عدة فلاحي المستشار الإعلامي لوزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري فى تصريحات لصحيفة "الخبر" الصادرة صباح اليوم السبت إن إغلاق هذه المساجد والمصليات تم بإشراف وأوامر من الولاة (المحافظين) وتقارير من أجهزة الأمن المختصة، ويعود إلى عدة أسباب من أهمها انعدام الرقابة على المصليات خلال فترة العشرية السوداء (سنوات الإرهاب) بالإضافة إلى اقامة مصليات فى أماكن تفقد للأمن.
وكانت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية أصدرت تعليمات فى شهر أكتوبر الماضي إلى كل الأئمة المعتمدين المكلفين بإلقاء الخطب في المساجد فى جميع الولايات البالغ عددها 48 ولاية تقضي "بتسجيل خطبهم" من خلال وضع أجهزة ''ام. بي 3'' في جيوبهم للعودة إليها وقت الضرورة خاصة إذا وصل الأمر إلى تحقيقات بسبب الشكاوى التي يودعها بعض المواطنين ضد الأئمة بشأن إلقائهم لخطب تحريضية.
تجدر الإشارة إلى أن جبهة الإنقاذ الإسلامية المحظورة منذ عام 1992 وعقب إلغاء الانتخابات التى كادت أن تفوز بها كانت استغلت مايقرب من 200 ألف مسجد ومصلية في جميع أنحاء البلاد لنشر أفكارها.http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=12112011&id=4aed6302-6b3e-4fc3-81fe-6ea9d6020b07

متروي
11-12-2011, 05:59 PM
نعم توجد في الجزائر مصليات كثيرة تم إغلاقها في التسعينيات من القرن الماضي لكونها كانت منبرا للجماعات الإسلامية المسلحة و هي ليست مساجد أو جوامع كبيرة بل هي مساجد بسيطة و صغيرة و في الحي الذي أسكن فيه تم في الشهور الماضية إعادة فتح مسجد صغير أغلق منذ سنة 1994م ..
أما مراقبة الأئمة فهذه قديمة جدا و تم إستحداث قانون خاص بالإمام حيث يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات لمن صلى بالناس أو خطب فيهم دون إذن من وزارة الشؤون الدينية ..
و الأئمة في الجزائر إما هم من الصوفية أو من أصحاب الطاعة و نادرا ما تجد إماما من غيرهما فالمساجد في الجزائر تم تأميمها مع أن الشعب هو الذي يبنيها بأمواله الخاصة ..