المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهو تاريخ بناء المسجد الاقصى



aissam
03-14-2011, 06:07 PM
ماهو تاريخ بناء المسجد الاقصى فالمسيحيين يقولون انه مروان هو الذي بناه اي انه لم يكن موجود عندما اسرى اليه النبي الكريم
فماهو تاريخ بناء المسجد الاقصى بالدليل لكي يكون ردي شافي ووافي

aissam
04-10-2011, 05:01 PM
اين ردود الاخوة الاعضاء
المسألة مهمة جدا بالنسبة إلي

Muslim‘
04-10-2011, 05:44 PM
الكلام عن تاريخ بناء المسجد الأقصى طويل ، ولكن ألخص ما

كتبه عنه ابن خلدون فى مقدمته ، بادئًا بذكر حديث رواه مسلم عن النبى

صلى الله عليه وسلم فقد سأله أبو ذر عن أول مسجد وضع فى الأرض

فقال "المسجد الحرام " أى الذى فى مكة ثم سأله عن غيره فقال "المسجد

الأقصى " فسأله :

كم بينهما؟ قال " أربعون عامًا".

وفى تفسير القرطبى أن المسجد الأقصى بناه سليمان عليه السلام كما أخرجه

النسائى بإسناد صحيح من حديث عبد الله بن عمرو.

ثم قال القرطبى : هناك إشكال بين الحديثين ، لأن بين إبراهيم الذى رفع

قواعد الكعبة وسليمان آمادا طويلة ، قال أهل التاريخ أكثر من ألف سنة

، فقيل إن إبراهيم وسليمان عليهما السلام إنما جددا ما كان أسسه غيرهما

، وقد روى أن أول من بنى البيت -فى مكة-آدم عليه السلام ، فيجوز أن

يكون غيره من ولده وضع بيت المقدس من بعده بأربعين عامًا ، ويجوز

أن تكون الملائكة أيضا بنته بعد بنائها البيت بإذن الله.

وكلّ محتمل. انتهى ما نقل من القرطبى.

وجاء فى مقدمة ابن خلدون ( ص 246) أن بيت المقدس قام داود وسليمان

عليهما السلام ببنائه ونصب هياكله ودفن كثير من الأنبياء من ولد إسحاق

عليه السلام حواليه ، ثم قال : لما خرج موسى ببنى إسرائيل من مصر لتمليكهم

بيت المقدس كما وعد الله أباهم إسرائيل وأباه إسحاق من قبله وأقاموا

بأرض التيه أمره الله باتخاذ قبة من خشب السنط ، فنصبوها بين خيامهم

يصلون إليها ، ولما ملكوا الشام وبقيت تلك القبة قبلتهم وضعوها على الصخرة

ببيت المقدس ، وأراد داود عليه السلام بناء مسجده على الصخرة مكانها

فلم يتم له ذلك وعهد به إلى ابنه سليمان فبناه لأربع سنين من ملكه ولخمسمائة

سنة من وفاة موسى عليه السلام. ثم خربه بختنصر بعد ثمانمائة سنة من

بنائه ، ولما أعادهم ملوك الفرس بناه عزير نبى

aissam
04-10-2011, 07:02 PM
الكلام عن تاريخ بناء المسجد الأقصى طويل ، ولكن ألخص ما

كتبه عنه ابن خلدون فى مقدمته ، بادئًا بذكر حديث رواه مسلم عن النبى

صلى الله عليه وسلم فقد سأله أبو ذر عن أول مسجد وضع فى الأرض

فقال "المسجد الحرام " أى الذى فى مكة ثم سأله عن غيره فقال "المسجد

الأقصى " فسأله :

كم بينهما؟ قال " أربعون عامًا".

وفى تفسير القرطبى أن المسجد الأقصى بناه سليمان عليه السلام كما أخرجه

النسائى بإسناد صحيح من حديث عبد الله بن عمرو.

ثم قال القرطبى : هناك إشكال بين الحديثين ، لأن بين إبراهيم الذى رفع

قواعد الكعبة وسليمان آمادا طويلة ، قال أهل التاريخ أكثر من ألف سنة

، فقيل إن إبراهيم وسليمان عليهما السلام إنما جددا ما كان أسسه غيرهما

، وقد روى أن أول من بنى البيت -فى مكة-آدم عليه السلام ، فيجوز أن

يكون غيره من ولده وضع بيت المقدس من بعده بأربعين عامًا ، ويجوز

أن تكون الملائكة أيضا بنته بعد بنائها البيت بإذن الله.

وكلّ محتمل. انتهى ما نقل من القرطبى.

وجاء فى مقدمة ابن خلدون ( ص 246) أن بيت المقدس قام داود وسليمان

عليهما السلام ببنائه ونصب هياكله ودفن كثير من الأنبياء من ولد إسحاق

عليه السلام حواليه ، ثم قال : لما خرج موسى ببنى إسرائيل من مصر لتمليكهم

بيت المقدس كما وعد الله أباهم إسرائيل وأباه إسحاق من قبله وأقاموا

بأرض التيه أمره الله باتخاذ قبة من خشب السنط ، فنصبوها بين خيامهم

يصلون إليها ، ولما ملكوا الشام وبقيت تلك القبة قبلتهم وضعوها على الصخرة

ببيت المقدس ، وأراد داود عليه السلام بناء مسجده على الصخرة مكانها

فلم يتم له ذلك وعهد به إلى ابنه سليمان فبناه لأربع سنين من ملكه ولخمسمائة

سنة من وفاة موسى عليه السلام. ثم خربه بختنصر بعد ثمانمائة سنة من

بنائه ، ولما أعادهم ملوك الفرس بناه عزير نبى

شكرا لردك اخي العزيز و لكن انا اريد دليل مادي لان النصارى يقولن انه بني في عهد الخليفة مروان ولحطة الاسراء لم يكن موجود
المسجد الاقصى

niels bohr
04-12-2011, 09:44 AM
المسجد أخي الكريم هو أي مكان يتم السجود عليه والحديث يقول: "جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً". فليس ضروريا أن يكون هناك مبنى ضخم حتى يقال عليه مسجد والمسجد الحرام ذاته لم يكن قبل عدة قرون سوى مجرد باحة حول الكعبة.

طـارق
04-12-2011, 11:10 AM
شكرا لردك اخي العزيز و لكن انا اريد دليل مادي لان النصارى يقولن انه بني في عهد الخليفة مروان ولحطة الاسراء لم يكن موجود
المسجد الاقصى

بل انت اطلب منهم الدليل على كلامهم وحماقتهم....وكيف يكون غير موجود في زمن الرسول ( ص ) وهو مذكور في القرآن والسنه ؟

aissam
04-15-2011, 12:16 PM
المسجد أخي الكريم هو أي مكان يتم السجود عليه والحديث يقول: "جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً". فليس ضروريا أن يكون هناك مبنى ضخم حتى يقال عليه مسجد والمسجد الحرام ذاته لم يكن قبل عدة قرون سوى مجرد باحة حول الكعبة.

الله عليك يا اخي العزيز الرد شافي ووافي شكرا لك
ايضا شكرا لك يا اخي طارق حقا النصارى عقلهم مغلوق يجادلون و ينتقدون الاسلام العظيم من دون آدلة