المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جبريل ملاك من خالق الكون .. هلا أخبرتنى كيف عرفت ؟



Goku
01-08-2012, 12:34 AM
تحية طيبة و بعد ..
لطالما عودتكم بأنى موجود هنا فى المنتدى رغم الاتهامات التى تُوجه لى من هنا و هناك
و اليوم نعود مع مناظرة جديدة تحت ضمانة " أبو حب الله " شخصياََ
لنبدأ :
خالق الكون موجود .. إتفقنا
الملائكة و الشياطين كائنات موجودة .. إتفقنا
جبريل هو الملاك ( الموجود ) الذى أخبر رسول الإسلام أنه رسول من خالق الكون ( الموجود أيضا )
لنفترض أن رسول الإسلام كان صادقا ( أى أنه رأى فعلا كائن يسمى جبريل )
كيف عرفتم أن جبريل كان صادق فى الرسالة التى بعثها لرسول الإسلام ؟
بمعنى آخر : كيف عرفتم أن جبريل هو ملاك مُرسل من عند خالق الكون ؟
تحية

هشام بن الزبير
01-08-2012, 12:59 AM
أستاذ غوكو مرحبا بك مرة أخرى.
إذا أقررت بوجود الجن والملائكة, فأنت تقر بشيء كانت العرب أيضا تعرفه.
إنهم كانوا يعرفون الكهانة, ويعلمون ما يدعيه الكهان مما تخبرهم به الشياطين.
كما أنهم يعرفون الملائكة, ويقولون بجهلهم إنهم بنات الله تعالى ربنا عن ذلك علوا كبيرا.
يبقى الآن أن نتكلم عن ملك الوحي جبريل عليه السلام.
وأنت لا شك تعلم أن أهل الكتاب يشاركوننا في اعتقادنا في وجود جبريل.
ولعلك تعلم أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم التقى بورقة بن نوفل بعد أن فجأه الوحي في غار حراء.
وورقة كان يقرأ الكتاب العبراني, ولما قص عليه النبي صلى الله عليه وسلم الخبر, قال له:
"هذا الناموس الذي أنزل على موسى."
فيا ترى كيف عرف ورقة بن نوفل ذلك؟ لا شك أن علمه بالكتاب أهله لينطق بهذه الشهادة العظيمة.
وحين تتأمل ما يأمر به القرآن من التوحيد والعدل والإحسان ويخبر به من البعث والنشور,
ويبشر به من نعيم الجنة للمؤمنين وينذر به من عذاب النار للكافرين,
فإنك تعلم أيها الزميل أن هذا ليس من جنس ما تأمر به الفلاسفة,
وليس من جنس ما توحي الشياطين إلى أوليائهم,
والسؤال لك الآن: أليس هذا عين ما توحيه الملائكة بإذن ربها إلى الأنبياء, كما يؤمن بذلك اليهود والنصارى من قبلنا؟

أبو يحيى الموحد
01-08-2012, 01:00 AM
بما انك اعلنت الحادك و شرحت للكفر صدرا
فقد صعَّبت على نفسك طريق الايمان و لو بقيت على لا أدريتك فلربما فتح الله عليك , أما المُجاهر بكفره البواح فهذا قد وضَعَ الران على قلبه و الوقر على اذنه و الغشاوة على بصره, و ثق لو اجابوك على جميع ما تطرحه فلن تقتنع لأنك قد جعلت الالحاد معتقدا فتهنئ به حتى حين ,هذه هي الدنيا و تلك هي الآخرة ((فريق في الجنة و فريق في السعير ))

Goku
01-08-2012, 01:12 AM
الزميل هشام أهلا بك

إذا أقررت بوجود الجن والملائكة, فأنت تقر بشيء كانت العرب أيضا تعرفه.
إنهم كانوا يعرفون الكهانة, ويعلمون ما يدعونه مما تخبرهم به الشياطين.
كما أنهم يعرفون الملائكة, ويقولون بجهلهم إنهم بنات الله تعالى ربنا عن ذلك علوا كبيرا.
كلام جميل

يبقى الآن أن نتكلم عن ملك الوحي جبريل عليه السلام.
وأنت لا شك تعلم أن أهل الكتاب يشاركوننا في اعتقادنا في وجود جبريل.
بالتأكيد

ولعلك تعلم أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم التقى بورقة بن نوفل بعد أن فجأه الوحي في غار حراء.
وورقة كان يقرأ الكتاب العبراني, ولما قص عليه النبي صلى الله عليه وسلم الخبر, قال له:
"هذا الناموس الذي أنزل على موسى."
فيا ترى كيف عرف ورقة بن نوفل ذلك؟ لا شك أن علمه بالكتاب أهله لينطق بهذه الشهادة العظيمة.
معذرة فأنا أعلم فقط أن النبى قص عليه الخبر و لم أكن أعلم بالباقى فهلا توضح تلك المسألة بالتفصيل أكثر

وحين تتأمل ما يأمر به القرآن من التوحيد والعدل والإحسان ويخبر بالبعث والنشور, ويبشر بالجنة وينذر من النار,
فإنك تعلم أيها الزميل أن هذا ليس من جنس ما تأمر به الفلاسفة,
وليس من جنس ما توحي الشياطين إلى أوليائهم,
والسؤال لك الآن: أليس هذا عين ما توحيه الملائكة بإذن ربها إلى الأنبياء, كما يؤمن بذلك اليهود والنصارى من قبلنا؟
أنتم تؤمنون بأن هذا الملاك من خالق الكون و لما سألتك الآن قلت لى :

وحين تتأمل ما يأمر به القرآن من التوحيد والعدل والإحسان ويخبر بالبعث والنشور, ويبشر بالجنة وينذر من النار,
فإنك تعلم أيها الزميل أن هذا ليس من جنس ما تأمر به الفلاسفة,
وليس من جنس ما توحي الشياطين إلى أوليائهم,
و ليس أيضا من خالق الكون فهذا الكلام كان كلام جبريل إلى رسول الإسلام فكيف عرفت تمام المعرفة أن خالق الكون هو من أرسله ؟
أما بالنسبة للكلام عن العدل و الإحسان فبالتأكيد هو كلام جميل و أوامر جميلة و لكن هذا لا يثبت أن جبريل من خالق الكون
فقط لأنه أخبر رسول الإسلام و المسلمين من بعده بأن يفعلوا الأعمال الحسنة و يجتنبوا الأعمال السيئة كالزنا و شرب الخمر و غيره
فهذه الأشياء قد تثبت أن رساله جبريل الى رسول الإسلام فيها من الكلام الجميل و لكن لا تثبت - إطلاقا - أن جبريل هو ملاك من خالق الكون فشتان بين الأمرين
و أنا لا أتحدث هنا عن " الله " بل أتحدث عن خالق الكون فاذا اثبت لى أن جبريل من خالق الكون فعندها لن تحتاج لأن تثبت أن هذا الخالق هو " الله "
أتمنى تكون فهمت
تحية

Goku
01-08-2012, 01:15 AM
بما انك اعلنت الحادك و شرحت للكفر صدرا
فقد صعَّبت على نفسك طريق الايمان و لو بقيت على لا أدريتك فلربما فتح الله عليك , أما المُجاهر بكفره البواح فهذا قد وضَعَ الران على قلبه و الوقر على اذنه و الغشاوة على بصره, و ثق لو اجابوك على جميع ما تطرحه فلن تقتنع لأنك قد جعلت الالحاد معتقدا فتهنئ به حتى حين ,هذه هي الدنيا و تلك هي الآخرة ((فريق في الجنة و فريق في السعير ))

إذا كان أحد منا على حق فتأكد تماما أن المكابر فقط هو من سيُعرض عن الحق اذا رآه
و تأكد تماما بأنى لست ذلك المكابر

متروي
01-08-2012, 01:16 AM
هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صعد إلى ربه في رحلة الإسراء و المعراج ؟؟؟

Goku
01-08-2012, 01:18 AM
هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صعد إلى ربه في رحلة الإسراء و المعراج ؟؟؟
لا ، حقيقةَ لا أعلم

عبد الواحد
01-08-2012, 01:21 AM
لنفترض أن رسول الإسلام كان صادقا ( أى أنه رأى فعلا كائن يسمى جبريل )
كيف عرفتم أن جبريل كان صادق فى الرسالة التى بعثها لرسول الإسلام ؟
بمعنى آخر : كيف عرفتم أن جبريل هو ملاك مُرسل من عند خالق الكون ؟
تحية
الزميل Goku أنت هنا خلطت أكثر سؤال في سؤال واحد:
1- كيف عرف النبي (ص) أن جبريل من عند الله؟ الجواب: الوحي لم يكن فقط عن طريق جبريل.
2- كيف عرف المسلم أن جبريل من عند الله؟ الجواب: من النبي (ص)
3- كيف عرف المسلم أن محمد (ص) رسول من عند الله؟ الجواب: بالأدلة العقلية والنقلية وهي كثيرة.

متروي
01-08-2012, 01:22 AM
إذا فلتعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد مع جبريل إلى ما فوق سبع سموات ثم وصل جبريل إلى مكان توقف فيه و قال هنا تنتهي مهمتي فواصل رسول الله صلى الله عليه وسلم و كان ثاني إثنين مع الله عز وجل فلم يبقى لسؤالك معنى فنحن صدقنا الرسول الذي سمع من ربه مباشرة دون واسطة من جبريل عليه السلام.

أبو حب الله
01-08-2012, 01:24 AM
أهلا ًبالزميل جوكو ...
وأعتذر لتاخر الرد ...
وأسعد بهذا الحوار الهاديء بإذن الله تعالى ...

للإجابة عن سؤالك أقول :
أنت قلت أنك تؤمن فعلا ًبوجود خالق لهذا الكون وذلك في عبارتك :

خالق الكون موجود .. إتفقنا

وسواء كنت صادقا ًفي هذا أم لا .. فأنت افترضته للسؤال : وعليه أقول :

1...
لقد أخبر جبريل عليه السلام النبي أنه من عند الله خالق هذا الكون ..
فالرسول هنا أمام خيارين .. إما يُصدق .. وإما يُكذب ..
وأما الذي حدث :
فأنه مع الأيام : تأكد للنبي هذا الكلام من جبريل عليه السلام ..
فقد أبلغه قرآنا ً: لم يدعي جبريل أنه من عند نفسه !!..

2...
وفي هذا القرآن :
إعجازات بلاغية .. وغيبية في الماضي .. والحاضر .. والمستقبل ..
> في الماضي مثل الإخبار عن مواقف وأحداث : ثبت مع الوقت صحة القرآن فيها ..
حتى أصح من كتب أهل الكتاب أنفسهم اليهود والنصارى بسبب تحريفها وضياعها ..
بل : وأخبره بأنه مذكور ببشارته ووصفه تماما ًفي كتبهم جسديا ًوما سيقع له من أحداث ونصر وظهور له ولدينه وأصحابه .. إلخ
> وفي الحاضر مثل إخباره عن أحوال وأقوال المنافقين !!!..
> وفي المستقبل مثل كشفه لنصر الروم على الفرس في بضع سنين : ووقع ..

3...
وفي هذا القرآن أيضا ًإشارات علمية وكونية : ثبتت صحتها وانطبقت معانيها مع أحدث الاكتشافات العلمية اليوم ..

4...
وأخيرا ًزميلي جوكو :
قد شاهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ملائكةً أخرين غير جبريل عليه السلام ..
كميكائيل وغيره ...
وخصوصا ًفي رحلة معراجه إلى السماء ووصوله لسدرة المنتهى ..
وحديث الله تعالى مع النبي في موقف ٍ: وقف دونه جبريل عليه السلام نفسه !!!..
حيث فرض الله تعالى الصلاة على أمة الإسلام ..
والأحاديث في ذلك صحيحة معروفة ومشهورة ..

والشاهد من كل ما سبق :
>> أن جبريل عليه السلام لم يدعي يوما ًغير ما أخبر به من أنه عبد لله ..
والشاهد :
>> أنه لم يدعي غير أنه رسول ٌمن عند الله ..
والشاهد :
>> أنه لم يدعي غير أنه منفذ ٌلأوامر الله في تعذيب الأمم الكافرة وإهلاكها ..
وهو ما جعل اليهود يكرهونه :
" قل : مَن كان عدوا ًلجبريل : فغنه نزله على قلبك بإذن الله : مصدقا ًلما بين يديه : وهدىً وبشرى للمؤمنين .. مَن كان عدوا ً: لله .. وملائكته .. ورُسله .. وجبريل .. وميكال : فإن الله عدوٌ للكافرين " البقرة 97 - 98 ..
والشاهد :
>> لم يرد نصٌ صريح في أنه أكبر خلق الله من الملائكة ..!
يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :
" أ ُذن لي أن أ ُحدث عن ملك من ملائكة الله من حملة العرش : أن ما بين شحمة أذنيه إلى عاتقيه : مسيرة سبعمائة عام " رواه أبو داود وصححه الألباني ..
والشاهد :
>> أنه أخذ رسولنا الكريم بالفعل إلى سدرة المنتهى عند رب العالمين ..
والشاهد :
>> أنه لم يدعي لنفسه أي شيء فوق مرتبته ..
والشاهد :
>> أنه في ظل صدق كل ما أخبر به بغير تناقض : لا نجد دليلا ًفي المقابل على كذبه ..!
والشاهد :
>> أن رسولنا الكريم لم يذكر أي شك في كل ذلك وقد أطلعه الله على كثير ..

فإن كنت ترى غير ذلك زميلي :
فأرجو أن تذكره لنا موضحا ًإياه ومرتبا ًإياه كما فعلت أنا الآن ...

أو يمكنك اختيار أي نقطة من كلامي السابق لأذكر لك أدلتها الشرعية ونصوصها إذا كنت لا تعرفها ..
فإنما لم أفعل فقط تجنبا ًللتطويل .. ولتأخر الوقت أيضا ًوقد أخبرتك بذلك على الخاص ..

والكلمة الآن إليك .. تفضل ..
هدانا الله وإياك لما يحب ويرضى ..

Goku
01-08-2012, 01:25 AM
المحاور عبد الواحد أهلا بك

1- كيف عرف النبي أن جبريل من عند الله؟ الجواب: الوحي لم يكن فقط عن طريق جبريل.
اذا كانت هناك كائنات أخرى غير جبريل كانت تحدث محمد فلا بأس بأن تخبرنى بهم أيضا
و أكرر " خالق الكون " و ليس " الله " فهذه الكائنات كانت تحدثه على أساس أن " الله " هو خالق الكون فعلا
تحية

عبد الواحد
01-08-2012, 01:29 AM
اذا كانت هناك كائنات أخرى غير جبريل كانت تحدث محمد فلا بأس بأن تخبرنى بهم أيضا
و أكرر " خالق الكون " و ليس " الله " فهذه الكائنات كانت تحدثه على أساس أن " الله " هو خالق الكون فعلا
كما أخبرك الأخ أبو حب الله والأخ متروي، للنبي (ص) معجزات حسية كثيرة تثبت له أنه رسول الله.
فهل تدعي أن الذي أسرى بالنبي (ص) ليس خالق الكون مثلا؟ فقط أريد أن أفهم سؤالك.

Goku
01-08-2012, 01:39 AM
نبهتك أكثر من مرة
قل رسول أو نبي الإسلام
متابعة إشرافية

أبو يحيى الموحد
01-08-2012, 01:43 AM
و هل تظن بأن الله سبحانه و تعالى كان ليترك جبريلا عليه السلام ليفتري عليه ؟
فإن كان - و معاذ الله ان يكون - فحينها ستبطل الرسالة السماوية و لن تصل هداية الله الى البشر و هذا مناف لحكمة الله الخبير العليم

متروي
01-08-2012, 01:44 AM
إذا كان أحد منا على حق فتأكد تماما أن المكابر فقط هو من سيُعرض عن الحق اذا رآه
و تأكد تماما بأنى لست ذلك المكابر
لا يبدو ذلك يا زميل فقد سألت أولا كيف عرف الرسول صلى الله عليه وسلم ان جبريل رسول الخالق فقلنا لك أن الرسول صعد إلى الخالق حيث لم يصعد جبريل فغيرت الموضوع تماما و قلت الآن و كيف عرف الرسول أن الخالق هو الخالق ؟؟؟
فالخالق هو الذي يتصرف في خلقه يميت و يحي و قد أحيا موسى و عيسى عليهما السلام الموتى و قد شق الخالق لنبينا القمر و شفى له المرضى و أمر له السماء فأمطرت و أمر له الجبل فسكن ووعده فصدقه و أنزل عليه القرآن و أخبره بمعجزات تحققت ولا زالت تتحقق فهو إذن المتصرف في الأرض صاحب الأمر ؟؟؟
و بعد هذا ستأتي و تقول هب أنه صاحب الأرض فهل هو صحاب الكون ؟؟؟ فسنقول لك أن العلماء إكتشفوا الكون و هو من نفس مادة الأرض و قوانين الارض و الكل مرتبط بحلقة واحدة بل العلماء يقولون أن الكون كان شيئا واحدا ؟؟؟ و بعدها حتما ستأتي و تقول هو رب الكون لكن ليس رب باقي الأكوان و هكذا يبدو أنك النمر المقنع ؟؟؟؟

Goku
01-08-2012, 01:45 AM
كما أخبرك الأخ أبو حب الله والأخ متروي، للنبي (ص) معجزات حسية كثيرة تثبت له أنه رسول الله.
فهل تدعي أن الذي أسرى بالنبي (ص) ليس خالق الكون مثلا؟ فقط أريد أن أفهم سؤالك.
لقد قلت للتور تثبت أنه رسول الله و نحن لم نتكلم عن الله إطلاقاََ
فالله فى القرآن هو إله يأمر الناس بعبادته
و الذى أخبر رسول الإسلام بالله هو جبريل
و هنا يكمن السؤال : كيف عرف رسول الإسلام أو كيف عرفت أنت أن جبريل كان فعلا من خالق الكون ؟
ففى هذه الحالة : الله ليس خالق الكون طالما لم يُثبت أن جبريل نفسه هو من هذا الخالق لأن الذى أخبر رسول الإسلام بالله هو جبريل و ليس خالق الكون
و أظنك الآن فهمت مقاصدى فأنا أريد أن أتأكد من مصدرية رسالة جبريل إلى رسول الإسلام
تحية

أبو يحيى الموحد
01-08-2012, 01:48 AM
و هل تظن بأن الله سبحانه و تعالى كان ليترك جبريلا عليه السلام ليفتري عليه ؟
فإن كان - و معاذ الله ان يكون - فحينها ستبطل الرسالة السماوية و لن تصل هداية الله الى البشر و هذا مناف لحكمة الله الخبير العليم
______

عبد الواحد
01-08-2012, 01:50 AM
لقد قلت للتور تثبت أنه رسول الله و نحن لم نتكلم عن الله إطلاقاََ
فالله فى القرآن هو إله يأمر الناس بعبادته
و الذى أخبر رسول الإسلام بالله هو جبريل
و هنا يكمن السؤال : كيف عرف رسول الإسلام أو كيف عرفت أنت أن جبريل كان فعلا من خالق الكون ؟
ففى هذه الحالة : الله ليس خالق الكون طالما لم يُثبت أن جبريل نفسه هو من هذا الخالق لأن الذى أخبر رسول الإسلام بالله هو جبريل و ليس خالق الكون
و أظنك الآن فهمت مقاصدى فأنا أريد أن أتأكد من مصدرية رسالة جبريل إلى رسول الإسلام
تحية
مشكلتك أنك تقفز بين ثلاثة أسئلة مختلفة.
وكلما تم الرد على سؤال ..تقول أقصد السؤال الآخر !! وعندما يتم الرد على السؤال الآخر تقول أقصد الأول.
1- كيف تأكد النبي (ص) أن جبريل صادق؟ الجواب: الوحي والآيات لم تكن فقط عن طريق جبريل عليه السلام.
هل إنتهيتَ من هذا السؤال؟

Goku
01-08-2012, 01:51 AM
و هل تظن بأن الله سبحانه و تعالى كان ليترك جبريلا عليه السلام ليفتري عليه ؟
فإن كان - و معاذ الله ان يكون - فحينها ستبطل الرسالة السماوية و لن تصل هداية الله الى البشر و هذا مناف لحكمة الله الخبير العليم
لقد ذكرت الفرق بين الله و بين خالق الكون
فالله هو الإله الذى أخبر به جبريل إلى رسول الإسلام محمد فى كتابه القرآن
فجبريل قال أن الله هو خالق الكون فكررت السؤال مرارا و تكرارا : كيف عرف نبى الإسلام أن جبريل كان على اتصال بخالق الكون ؟
فمحمد كان على اتصال بكائنات ( فهو لم يكن كاذب ) فطرحت السؤال : كيف عرف نبى الإسلام - أو كيف عرفت أنت - أن هذه الكائنات كانت على اتصال فعلا بخالق الكون ؟

Goku
01-08-2012, 01:53 AM
مشكلتك أنك تقفز بين ثلاثة أسئلة مختلفة.
وكلما تم الرد على سؤال ..تقول أقصد السؤال الآخر !! وعندما يتم الرد على السؤال الآخر تقول أقصد الأول.
1- كيف تأكد النبي (ص) أن جبريل صادق؟ الجواب: الوحي والآيات لم تكن فقط عن طريق جبريل عليه السلام.
هل إنتهيتَ من هذا السؤال؟
لنكرر الجملة مرة أخرى و نقرأها بتمعن :
الوحى و الآيات لم تكن فقط عن طريق جبريل عليه السلام
هل من الممكن أن تخبرنى بمصدر آخر لآيات القرآن غير جبريل ؟

أبو يحيى الموحد
01-08-2012, 01:59 AM
لقد ذكرت الفرق بين الله و بين خالق الكون
فالله هو الإله الذى أخبر به جبريل إلى رسول الإسلام محمد فى كتابه القرآن
فجبريل قال أن الله هو خالق الكون فكررت السؤال مرارا و تكرارا : كيف عرف نبى الإسلام أن جبريل كان على اتصال بخالق الكون ؟
فمحمد كان على اتصال بكائنات ( فهو لم يكن كاذب ) فطرحت السؤال : كيف عرف نبى الإسلام - أو كيف عرفت أنت - أن هذه الكائنات كانت على اتصال فعلا بخالق الكون ؟
اذا لم تفهم الجواب !
حسنا سنفترض ان الله و خالق الكون ذاتان مختلفتان
و ان محمدا عليه السلام أدعى انه من الله
حسنا و ماذا كان يفعل خالق الاكوان حينها ؟ هل يَتركُ اللهَ ليكذبَ عليه ((معاذ الله , غفرانك ربي))

افهمتَ الان؟

عبد الواحد
01-08-2012, 02:00 AM
لنكرر الجملة مرة أخرى و نقرأها بتمعن :
الوحى و الآيات لم تكن فقط عن طريق جبريل عليه السلام
هل من الممكن أن تخبرنى بمصدر آخر لآيات القرآن غير جبريل ؟
الحديث لم يكن فقط عن آيات القرآن الكريم بل عن الآيات الحسية .. أي المعجزات.. راجع ردود الإخوة.

كيف عرف نبى الإسلام أن جبريل كان على اتصال بخالق الكون ؟
نفس الجواب السابق!
هل تدعي مثلا أن من أسرى بالنبي (ص) لمنلم يكن إله الكون؟

فمحمد كان على اتصال بكائنات ( فهو لم يكن كاذب ) فطرحت السؤال : كيف عرف نبى الإسلام - أو كيف عرفت أنت - أن هذه الكائنات كانت على اتصال فعلا بخالق الكون ؟إذا أردتَ أجوبة واضحة.. لا تخلط بين الأسئلة.

Goku
01-08-2012, 02:00 AM
لا يبدو ذلك يا زميل فقد سألت أولا كيف عرف الرسول صلى الله عليه وسلم ان جبريل رسول الخالق فقلنا لك أن الرسول صعد إلى الخالق حيث لم يصعد جبريل فغيرت الموضوع تماما و قلت الآن و كيف عرف الرسول أن الخالق هو الخالق ؟؟؟
فالخالق هو الذي يتصرف في خلقه يميت و يحي و قد أحيا موسى و عيسى عليهما السلام الموتى و قد شق الخالق لنبينا القمر و شفى له المرضى و أمر له السماء فأمطرت و أمر له الجبل فسكن ووعده فصدقه و أنزل عليه القرآن و أخبره بمعجزات تحققت ولا زالت تتحقق فهو إذن المتصرف في الأرض صاحب الأمر ؟؟؟
و بعد هذا ستأتي و تقول هب أنه صاحب الأرض فهل هو صحاب الكون ؟؟؟ فسنقول لك أن العلماء إكتشفوا الكون و هو من نفس مادة الأرض و قوانين الارض و الكل مرتبط بحلقة واحدة بل العلماء يقولون أن الكون كان شيئا واحدا ؟؟؟ و بعدها حتما ستأتي و تقول هو رب الكون لكن ليس رب باقي الأكوان و هكذا يبدو أنك النمر المقنع ؟؟؟؟

أكذب عليك اذا قلت لك أنى فهمت حرفا واحدا من هذه المداخلة الطيبة
على رسلك عزيزى .. من هو النمر المقنع هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أبو حب الله
01-08-2012, 02:02 AM
الزميل جوكو ...
يجب أن تحدد محاورا ًواحدا ًتتحدث إليه ...
وأنت لما عرضت عليّ الأمر على الخاص :
فهمت أنه سيكون موضوعا ًمتكاملا ًبه العديد من الأسئلة ..
ثم فوجئت بك تضع سؤالا ًواحدا ً!!..
وكأني بك ستفتح لكل سؤال موضوعا ًعلى حده !!!..

ولم أتفق معك على هذا ...
فالأجدر أن تفتح موضوعا ًواحدا ًللحوار ...
وألا تسميه مناظرة كما أخبرتك .. بل حوار ..
ففضلا ًعن أن كلمة مناظرة هي من موقدات النفوس للانتصار للنفس غالبا ًلا للحق :
فأنت زميلي لا تعرف الكثير بالفعل عن الإسلام نفسه !!!..
وقد ظهر هذا من قبل شهور .. والآن أنت لا تعرف عن المعراج !!..
ولا تعرف عن الحوار الذي دار بين :
ورقة بن نوفل رحمه الله ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم !
فكيف تكون هذه مناظرة ؟!!..

بل هي حوار زميلي .. تقوم فيه بتحديد نقطة نقطة للنقاش ...
ومع شخص واحد حتى لا يتشعب الحوار - ليس بالضرورة العبد لله - ..
فتشعيب الحوار وعدم انتظامه هو من أسباب غلق المواضيع أو نقلها للخاص ..

والله يهديك ..

Goku
01-08-2012, 02:06 AM
اذا لم تفهم الجواب !
حسنا سنفترض ان الله و خالق الكون ذاتان مختلفتان
و ان محمدا عليه السلام أدعى انه من الله
حسنا و ماذا كان يفعل خالق الاكوان حينها ؟ هل يَتركُ اللهَ ليكذبَ عليه ((معاذ الله , غفرانك ربي))

افهمتَ الان؟
أظن أنك فهمت بعضا مما أقصده
و لكن لنصحح قليلا ما كتبت :
حسنا سنفترض ان الله و خالق الكون ذاتان مختلفتان
و ان جبريل ادعى انه من خالق الكون
حسنا و ماذا كان يفعل خالق الكون حينها ؟ هل يترك جبريل ليكذب على محمد ؟
هكذا يكون السؤال
هل أنت متفق معى إلى الآن ؟

Goku
01-08-2012, 02:11 AM
الزميل جوكو ...
يجب أن تحدد محاورا ًواحدا ًتتحدث إليه ...
وأنت لما عرضت عليّ الأمر على الخاص :
فهمت أنه سيكون موضوعا ًمتكاملا ًبه العديد من الأسئلة ..
ثم فوجئت بك تضع سؤالا ًواحدا ً!!..
وكأني بك ستفتح لكل سؤال موضوعا ًعلى حده !!!..

ولم أتفق معك على هذا ...
فالأجدر أن تفتح موضوعا ًواحدا ًللحوار ...
وألا تسميه مناظرة كما أخبرتك .. بل حوار ..
ففضلا ًعن أن كلمة مناظرة هي من موقدات النفوس للانتصار للنفس غالبا ًلا للحق :
فأنت زميلي لا تعرف الكثير بالفعل عن الإسلام نفسه !!!..
وقد ظهر هذا من قبل شهور .. والآن أنت لا تعرف عن المعراج !!..
ولا تعرف عن الحوار الذي دار بين :
ورقة بن نوفل رحمه الله ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم !
فكيف تكون هذه مناظرة ؟!!..

بل هي حوار زميلي .. تقوم فيه بتحديد نقطة نقطة للنقاش ...
ومع شخص واحد حتى لا يتشعب الحوار - ليس بالضرورة العبد لله - ..
فتشعيب الحوار وعدم انتظامه هو من أسباب غلق المواضيع أو نقلها للخاص ..

والله يهديك ..
عزيزى أبو حب ، أنا بالتأكيد أعرف عن قصة الإسراء و المعراج و من لا يعرفها ؟!
و بالتأكيد أعرف عن هذا الحوار الذى دار بين ورقة بن نوفل و نبى الإسلام محمد ..
و لكن هل تعلم ؟ أنا أحب أن تكون المعلومة الدينية صادرة من المحاور الدينى نفسه و ليس منى بحيث يكون هو المصدر للمعلومات عن دينه ثم أبدأ أنا فى مناقشة ما ذكره
بدلا من أن أقوم أنا بسرد معلومات معينة ثم يبدأ هو بنقدها و يقول : كيف عرفت و ما المصدر ؟ .. إلخ
فهو بالتأكيد اذا ذكر المعلومة ستكون معلومة موثوقة من جميع الأطراف و بهذا سنكسب وقتا فى الحوار بدلا من أذكر مصادرى فى كل معلومة إسلامية أو دينية عامة آتى بها هنا
أما بالنسبة للموضوع فهذا الموضوع - أعدك - اذا أقنعتنى به ( هذا الموضوع فقط ) فسأكون مسلما على الفور و هذه شهادة أمام نفسى
أما بالنسبة لعدد المحاورين - فمن العيب أن أقول لهم أنا أريد محاور واحد كما كنت أفعل فى السابق فكأنما أطردهم- وأنا أتشرف كل الشرف بدخولهم الموضوع
تحية

أبو يحيى الموحد
01-08-2012, 02:17 AM
أظن أنك فهمت بعضا مما أقصده
و لكن لنصحح قليلا ما كتبت :
حسنا سنفترض ان الله و خالق الكون ذاتان مختلفتان
و ان جبريل ادعى انه من خالق الكون
حسنا و ماذا كان يفعل خالق الكون حينها ؟ هل يترك جبريل ليكذب على محمد ؟
هكذا يكون السؤال
هل أنت متفق معى إلى الآن ؟
نعم ..فاليكن هكذا
فإن تركه يكذب عليه حينها لم يكن لخلقه معنى فكأنما تركهم هملا إذا علمنا ان كل الرسالات السابقة حُرفت اصولها و فروعها و هذا يتناقض مع خالق الكون الذي من صفاته الحكمة

ماكـولا
01-08-2012, 02:17 AM
بمعنى آخر : كيف عرفتم أن جبريل هو ملاك مُرسل من عند خالق الكون ؟
تحية

هذا مفرعٌ على الايمان بوجود الله

Goku
01-08-2012, 02:24 AM
نعم ..فاليكن هكذا
فإن تركه يكذب عليه حينها لم يكن لخلقه معنى فكأنما تركهم هملا إذا علمنا ان كل الرسالات السابقة حُرفت اصولها و فروعها و هذا يتناقض مع خالق الكون الذي من صفاته الحكمة
جميل ..
لكن هذه المداخلة بها إشكالان منطقيان :
الإشكال الأول : " كل الرسالات السابقة " فأنت على ما أعتقد تؤمن بالإسلام فقط و هذا المعتقد هو ما تستمد منه كل معلوماتك .. صحيح ؟
فمثلا اذا أخبرك القرآن أن عدد رسالات خالق الكون إلى البشر عددها 150 رسالة فبالتأكيد ستصدقه .. و اذا اخبرك أن الله أرسل محمد ستصدقه أيضاََ .. صحيح ؟

الإشكال الثانى : " يتناقض مع خالق الكون الذى من صفاته الحكمة " و هنا سندخل فى موضوع آخر ألا و هو " صفات خالق الكون "
فاذا كنت تريد أن تدخل فى هذا الموضوع فهذا سيكون فى شريط آخر أما الآن فلتجاوبنى على المسألة الأولى

تحية

نور الدين الدمشقي
01-08-2012, 02:24 AM
هذا مفرعٌ على الايمان بوجود الله
هذا الجواب خلاصة. فمن العبث ان تتحدث عن جبريل وصدقه وتفرق بين الله والخالق...وانت لا تؤمن لا بهذا ولا بذاك؟ فهل فهمي صحيح لمذهبك؟
ثم انك تتجاهل ردود الاخوة. فالاخ متروي قال لك بأن النبي صلى الله عليه وسلم عرج به وتكلم مع الله. اذا لا طائل من التشكيك في صدق اخبار جبريل اصلا. اما ان كنت تشكك بأن الله الذي كلم النبي صلى الله عليه وسلم هو ذاته خالق الكون...فأنت بدأت تسفسط...ومن يكون خالق الكون عندك ان لم يكن الله اذا؟ وما صفاته...والسؤال يعود عليك بعدها في كيفية معرفتك لذلك الخالق وصفاته!

عبد الواحد
01-08-2012, 02:28 AM
جميل ..
لكن هذه المداخلة بها إشكالان منطقيان :
الإشكال الأول : " كل الرسالات السابقة " فأنت على ما أعتقد تؤمن بالإسلام فقط و هذا المعتقد هو ما تستمد منه كل معلوماتك .. صحيح ؟
فمثلا اذا أخبرك القرآن أن عدد رسالات خالق الكون إلى البشر عددها 150 رسالة فبالتأكيد ستصدقه .. و اذا اخبرك أن الله أرسل محمد ستصدقه أيضاََ .. صحيح ؟

الإشكال الثانى : " يتناقض مع خالق الكون الذى من صفاته الحكمة " و هنا سندخل فى موضوع آخر ألا و هو " صفات خالق الكون "
فاذا كنت تريد أن تدخل فى هذا الموضوع فهذا سيكون فى شريط آخر أما الآن فلتجاوبنى على المسألة الأولى
تحية
هذه مقدمة لتشتيت الموضوع يا زميل..
ولا أفهم لماذا تجاهلت رد الأخ متوري والأخ أبو حب الله..

Goku
01-08-2012, 02:34 AM
هذا الجواب خلاصة. فمن العبث ان تتحدث عن جبريل وصدقه وتفرق بين الله والخالق...وانت لا تؤمن لا بهذا ولا بذاك؟ فهل فهمي صحيح لمذهبك؟
ثم انك تتجاهل ردود الاخوة. فالاخ متروي قال لك بأن النبي صلى الله عليه وسلم عرج به وتكلم مع الله. اذا لا طائل من التشكيك في صدق اخبار جبريل اصلا. اما ان كنت تشكك بأن الله الذي كلم النبي صلى الله عليه وسلم هو ذاته خالق الكون...فأنت بدأت تسفسط...ومن يكون خالق الكون عندك ان لم يكن الله اذا؟ وما صفاته...والسؤال يعود عليك بعدها في كيفية معرفتك لذلك الخالق وصفاته!

و أظن أنه ظهر شخص آخر يفهمنى
نعم فى الحقيقة .. أنا لا أعرف من أين عرفت أنت أن الله الذى أخبر به جبريل إلى رسول الإسلام محمد هو نفسه خالق الكون
فكما تعرف فإن جبريل أخبر محمد أن الله خلق ملائكةََ غيره أى أن جبريل أخبر محمد بأن هناك كائنات مثله و هى الملائكة
و أنا افترضت صدق محمد فى قصته عن الإسراء و المعراج - لأنه لم يكذب أبدا -
و لكن أنا لا أفهم كيف تأكد نبى الإسلام من أن هذا كله هو من خالق الكون ؟ فقد يكون الله ملاك آخر مثله مثل جبريل .. و قد يكون خالق الكون ذاتاََ أخرى .. صحيح ؟
قلت :

ومن يكون خالق الكون عندك ان لم يكن الله اذا؟ وما صفاته...والسؤال يعود عليك بعدها في كيفية معرفتك لذلك الخالق وصفاته!
انا لا أعرف خالق الكون .. أنا فقط سألتك عنه لتدلنى عليه - لأنى رأيتك تقول أنك تعرفه - و أنت لا تستطيع أن تدلنى عليه حتى الآن
فبالتأكيد اذا لم تقنعنى بخالق الكون لديك .. سأبحث عنه فى مكان آخر

تحية

هشام بن الزبير
01-08-2012, 02:37 AM
أيها الزميل غوكو:
كما قلت في مشاركتي الأولى: إنك تستطيع أن تتأكد من أن جبريل هو ملك الوحي بقرائن منها:
1 معرفة أهل الكتاب به بدليل تصديق ورقة بن نوفل وشهادته بأن جبريل الذي أنزل على موسى قد أوحى إلى محمد صلى الله عليه وسلم.
2 النظر في مضمون الوحي (الأمر بالتوحيد والنذارة عن الشرك) وهذا ما أوحى به جبريل لسائر الأنبياء.
3 شهادة هرقل في حديث أبي سفيان المشهور.
4 النظر في الأحوال التي كانت تعتري النبي صلى الله عليه وسلم أثناء الوحي, فهي مما لا يستطيع أحد أن يتصنعه, ثم إنه لا يقال إنه كان يتكلف ذلك, فقد مضى عليه شهر أثناء حادثة الإفك, لم يوح إليه شيء, فهذا يزيد المؤمن يقينا في أن الوحي من عند الله حقا.
5 يحيل العقل أن يدعي أحد النبوة (أو ينخدع بوسوسة كائن ما) ثم يوافقه القدر في كل أمره, حتى تفتح بدعوته الأرض ويعظم أمره.
ولو تأملت الأمر بإنصاف لما وسعك إلا أن تؤمن بأن أهل الكتاب يوافقوننا في أصل الوحي وفي أن جبريل هو المكلف بتبليغه للأنبياء, ولأيقنت أن المسألة التي نناقشها هنا شبهة ضعيفة سرعان ما تزول إذا نظرنا إلى دلائل النبوة الكثيرة المتواترة.

ماكـولا
01-08-2012, 02:40 AM
و لكن أنا لا أفهم كيف تأكد نبى الإسلام من أن هذا كله هو من خالق الكون ؟ فقد يكون الله ملاك آخر مثله مثل جبريل .. و قد يكون خالق الكون ذاتاََ أخرى .. صحيح ؟


هذا أيضاً مفرعٌ عن اثبات وجود خالقٍ واحد

عبد الواحد
01-08-2012, 02:44 AM
و أظن أنه ظهر شخص آخر يفهمنى
نعم فى الحقيقة .. أنا لا أعرف من أين عرفت أنت أن الله الذى أخبر به جبريل إلى رسول الإسلام محمد هو نفسه خالق الكون
فكما تعرف فإن جبريل أخبر محمد أن الله خلق ملائكةََ غيره أى أن جبريل أخبر محمد بأن هناك كائنات مثله و هى الملائكة
و أنا افترضت صدق محمد فى قصته عن الإسراء و المعراج - لأنه لم يكذب أبدا -
و لكن أنا لا أفهم كيف تأكد نبى الإسلام من أن هذا كله هو من خالق الكون ؟ فقد يكون الله ملاك آخر مثله مثل جبريل .. و قد يكون خالق الكون ذاتاََ أخرى .. صحيح ؟
ربما دخلنا في السفسطة
بما أنك تدعي أن الذي أسرى بالنبي (ص) ليس بالضرورة خالق الكون.
فما هي نوعية الأدلة الحسية التي تشترطها .. علاوة على الوحي ؟

هشام بن الزبير
01-08-2012, 02:48 AM
السؤال لن يكون ذا معنى إذا لم تؤمن بأن للكون خالقا بالفعل, فهل تؤمن بذلك؟

نور الدين الدمشقي
01-08-2012, 02:49 AM
فقد يكون الله ملاك آخر مثله مثل جبريل .. و قد يكون خالق الكون ذاتاََ أخرى .. صحيح ؟

لا ليس صحيحا لأنه اقرب الى السفسطة والخرافة في تقديري. حيث أنك الآن تريد ان تفترض لا أن جبريل لم يصدق مع النبي ولكن ذلك الذي سميته "ملاكا آخرا" هو كذلك يكذب على النبي صلى الله عليه وسلم ويدعي بأنه "الله".
فأيهما اقرب الى عقلك اذا: ان تكون رسالة صحيحة سماوية من خالق الارض والسماوات
أم انها
1- مؤامرة كبرى بين فريق من الملائكة وليس ملكا واحدا.
2- خدعة تضليلية للنبي صلى الله عليه وسلم وللبشر كلهم من بعده
3- انتجت لنا هذه الخدعة قرآنا معجزا كذلك!! كما نوه لذلك الاخ ابو حب الله
4- وجاءتنا ايضا بشرائع توافق العقل والفطرة البشرية.
5- وتم النصر والتمكين للنبي صلى الله عليه وسلم وجري المعجزات الكثيرة على يديه...ودخل الاسلام في قلوب الناس افواجا ..كل هذا فقط امعانا في تلك المؤامرة وتمكينا لتلك الخدعة التاريخية!
6- وكل هذا في حضرة الخالق الذي يسكت عن كل هذا الخداع والتضليل! كما نوه الى ذلك الفاضل سلمة.

فأي الفريقين أحق بالأمن والعقل!

Goku
01-08-2012, 02:50 AM
ربما دخلنا في السفسطة
بما أنك تدعي أن الذي أسرى بالنبي (ص) ليس بالضرورة خالق الكون.
فما هي نوعية الأدلة الحسية التي تشترطها .. علاوة على الوحي ؟

أى دليل المهم أنه يكون حجة قوية كافية لا يرفضها غير مكابر
و أظن أنه من حقى أن أسال أى سؤال فى الدين حتى أقتنع به تمام الإقتناع فمن المؤكد اذا كان الدين صحيح سيكون بالتالى كامل و فيه اجابة على أى سؤال يسأله أى شخص - وليس أنا فقط -
و أظنك تتفق معى فيما أقوله


سيقتصر حوار الزميل Goku مع الأخ (أبو حب الله)
متابعة إشرافية

سبح الله تغنم
01-08-2012, 02:52 AM
فأنا أريد أن أتأكد من مصدرية رسالة جبريل إلى رسول الإسلام



أعرف أنه من الصعب عليك أن تحاور أكثر من شخص ولكن ألفت إنتباهك لنقطة صغيرة...

الدليل على صدق جبريل عليه السلام والدليل على انه مُرسل من خالق هذا الكون العظيم كله أمر بسيط جدا....وهو

القراّن الكريم ....وما فيه من إخضاع للمظاهر الكونية التى هى بالفعل تحت حكم خالق الكون


للتوضيح

خالق الكون سبحانه وتعالى من المؤكد انه خلق الجمادات والانسان والحيوانات وأخضعها له..

ثم أرسل خالق الكون رسول من الملائكة يقول ان هناك خالقا لهذا الكون..

كيف نتأكد من هذه الدعوى؟

ننظر إلى الكلام الذى جاء به هذا الرسول , ثم نبحث فيه ...ستجد التالى

مثال
1- وجود جملة مثل ( بسم الله الرحمن الرحيم)

لها تأثير على الانسان وعلى الجمادات لأهلها فمن هنا نتأكد ان الذى انزلها عالم بماهية الكون وأسراره

الدليل

شرب سيدنا خالد بن الوليد السم ولم يمت وذلك بعدما قال (بسم الله الرحمن الرحيم)

هذه الجملة خرقت طبيعة معينة

ّاذا هى من المؤكد قد نزلت من خالق هذا الانسان وهو أدرى بطبيعة جسده وقد خلق السبب وعكس السبب

إذا جبريل عليه السلام صادق فى دعواه وبالتالى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم..ونحن نتأكد من صدقهم من خلال القران ايضا ...

انتهى

Goku
01-08-2012, 02:53 AM
السؤال لن يكون ذا معنى إذا لم تؤمن بأن للكون خالقا بالفعل, فهل تؤمن بذلك؟
أنا أؤمن بوجود خالق للكون و أود أن أتعرف عليه فرأيت هذا المنتدى يدعى أنه يعرف خالق الكون
فأحببت أن أساله لأرى فعلا أنه يعرف خالق الكون أم لا .. و إذا كانوا على حق فبالتأكيد سأسير مسيرهم
هذا كل ما فى الأمر

نور الدين الدمشقي
01-08-2012, 02:55 AM
أنا أؤمن بوجود خالق للكون
اذا الرجاء تغيير مذهبك من ملحد (يجزم بعدم الخالق) الى لاديني يؤمن بوجود الخالق وينكر الاديان...حتى يكون الامر واضحا للاخوة والاخوات.

هشام بن الزبير
01-08-2012, 02:56 AM
طيب هل تتفق معي أن خالق هذا الكون العجيب لا بد أن يكون متصفا بالحكمة والعلم الكاملين؟

ماكـولا
01-08-2012, 02:58 AM
الاستاذ جوكو , لماذا لا تلتفت اليّ , فأنا هنا منذ مدة ألوح بيدي , حتى تراني , فأين أنت !

زميلي الملحد العزيز , أخبرني عن سؤالٍ يدور في نفسي منذ اول نثارةٍ نثرتها , وانا آمل أن تجيبني

أرأيت لو أن أباك أرسل لك بشيءٍ مع شقيقك الذي من أبيك وقام بوضعها الى مكتبك , فكيف تتيقن من انها من ابيك دون سائر الآباء , وقام بارسالها مع شقيقك الاصغر دون سائر الاشقاء ؟

Goku
01-08-2012, 02:58 AM
لا ليس صحيحا لأنه اقرب الى السفسطة والخرافة في تقديري. حيث أنك الآن تريد ان تفترض لا أن جبريل لم يصدق مع النبي ولكن ذلك الذي سميته "ملاكا آخرا" هو كذلك يكذب على النبي صلى الله عليه وسلم ويدعي بأنه "الله".
فأيهما اقرب الى عقلك اذا: ان تكون رسالة صحيحة سماوية من خالق الارض والسماوات
أم انها
1- مؤامرة كبرى بين فريق من الملائكة وليس ملكا واحدا.
2- خدعة تضليلية للنبي صلى الله عليه وسلم وللبشر كلهم من بعده
3- انتجت لنا هذه الخدعة قرآنا معجزا كذلك!! كما نوه لذلك الاخ ابو حب الله
4- وجاءتنا ايضا بشرائع توافق العقل والفطرة البشرية.
5- وتم النصر والتمكين للنبي صلى الله عليه وسلم وجري المعجزات الكثيرة على يديه...ودخل الاسلام في قلوب الناس افواجا ..كل هذا فقط امعانا في تلك المؤامرة وتمكينا لتلك الخدعة التاريخية!
6- وكل هذا في حضرة الخالق الذي يسكت عن كل هذا الخداع والتضليل! كما نوه الى ذلك الفاضل سلمة.

فأي الفريقين أحق بالأمن والعقل!
عزيزى
كأنك تقول أن هذا الكائن " الله " لا يمكن أن يكون إلا خالق الكون نفسه
فقلت : من أين عرفت ؟ فقلت لى :

1- مؤامرة كبرى بين فريق من الملائكة وليس ملكا واحدا.
2- خدعة تضليلية للنبي صلى الله عليه وسلم وللبشر كلهم من بعده
هذه خرافة من عندك لم يأتى بها دينك الإسلام ولا حتى أى دين أو معتقد آخر
فكل ما فعلته أنا هو أننى سألت كيف عرفت أن جبريل كان صادق فى الرسالة التى بعثها لمحمد ؟
قلت : بسبب الإسراء و المعراج .. فمحمد تحدث مع الله نفسه ( ولاحظ أنك قلت مع الله و ليس خالق الكون )
فقلت لك : و كيف عرفت أن الله هو نفسه خالق الكون ؟ بفرض أن قصة الإسراء و المعراج صحيحة
فأخذت تسفسط و تقول مؤامرة لتضليل البشر .. فمن الذى يسفسط هنا ؟

Goku
01-08-2012, 03:01 AM
ماكولا
لحظة لو سمحت

Goku
01-08-2012, 03:15 AM
جيد أنه سيكون " أبو حب "

Goku
01-08-2012, 03:19 AM
تم تأجيل الحوار إلى حين دخول " أبو حب "
نلقاكم غدا

Goku
01-08-2012, 12:58 PM
رفع

Goku
01-08-2012, 01:05 PM
ما وصلنا إليه حتى الآن :
1 - محمد كان صادقاََ فى كل ما قاله أى أنه رأى كائنا غريبا فى الغار ( جبريل ) و كان يحدثه و يوحى إليه
1 - الكلام المكتوب فى القرآن مصدره ذلك الكائن ( جبريل )
2 - جبريل يقول عن نفسه فى القرآن بأنه ملاك الوحى إلى نبى الإسلام محمد
3 - جبريل ادعى أنه من خالق الكون
4 - جبريل ادعى أن خالق الكون هو " الله " و هو نفسه الإله الذى أوحى به إلى نبى الإسلام محمد
المطلوب هو : إثبات أن جبريل كان على اتصال بهذه الذات فعلاََ ( خالق الكون )
تحية

مجرّد إنسان
01-08-2012, 01:45 PM
أضف إلى ذلك: القرآن من الوحي....لكن ليس الوحي هو القرآن فحسب، إن لم تفهمها فأرجو من الزملاء من يقوم بشرحها مع الشكر

Goku
01-08-2012, 01:52 PM
أضف إلى ذلك: القرآن من الوحي....لكن ليس الوحي هو القرآن فحسب، إن لم تفهمها فأرجو من الزملاء من يقوم بشرحها مع الشكر

كان من المفترض أن يكون النقاش مع أبى حبٍ و لكن هلا أوضحت مصادر الوحى إلى محمد ؟
حقيقةََ لا يهمنى الوحى نفسه فمحمد كان صادقاََ و لكن يا ترى من هو الكائن - أو الكائنات - التى أوحت لمحمد ؟
أليس هو جبريل فقط أم هناك كائنات أخرى ؟!
فقط ليكون الأمر واضحاََ لأنى رأيت هذه الجملة تتكرر أكثر من مرة دون توضيح
تحية

أبو حب الله
01-08-2012, 02:02 PM
الزميل جوكو ...
سأسوق تعليقاتي وردودي في نقاط - لكي ترد عليها نقطة نقطة - ولا أريد منك إلا :
الإجابة بنعم أو لا .. إلا إذا أردت التوضيح أو التعليق ..
أو تطلب السؤال اختيار إجابة مما سأطرحه لك ..
ولكن أرجو أن يكون بكلام ٍمنطقي : يميل إلى الأدرية العقلية وليس إلى اللا أدرية
العقلية من قبيل :
هل الماء أسخن أم النار ؟.. > لا أعرف ..! ربما كان الماء أسخن ولا ندري ؟!.. :):
فأقول بحول الله وقوته :

1...
هل تستطيع وصف حدود أو ما هية الكون الذي توافقنا أن له خالقا ً؟..

2...
وهل هذا الخالق يعلم بتفاصيل كل ما فيه أم لا وكما ذ ُكر في ديننا الإسلام ؟..

3...
وهل له غاية من خلقه لهذا الكون كما ذ ُكر ذلك في ديننا الإسلام أم لا ؟..

4...
وهل يريد منا أن :
نتعرف عليه كخالق أوحد قادر حكيم إله يستحق العبادة والطاعة والحب أم لا ؟..

5...
وإليك هذا السؤال في صورة مثال ...
لو أن أحد سكان البيت : وجد صندوقا ً..
فأعلن عنه وسأل عمّن يكون له وصاحبه ؟..
فلم يتقدم له إلا واحد فقط :
هو الذي قال أنه له : وهو الذي وصف ما في الصندوق فأصاب ..
ولم يتقدم غيره .. ولم يستطع وصف محتويات الصندوق غيره ..
فهل من الصواب والمنطق التسليم بأنه صاحب هذا الصندوق أم لا ؟..
وخصوصا ًأن السؤال والرد كان أمام كل الموجودين بالبيت ..

------
-----------
هذه هي المجموعة الأولى من الأسئلة زميلي ..
وإليك المجموعة الثانية ( لسنا في امتحان لا تخف :)): يمكنك تأخير الرد )..
-----------
------

1...
لو كان الكون : زمانا ًومكانا ً..
فبماذا يوصف الله عز وجل ( وهو إله المسلمين وخالق الكون في دينهم ) :
وهو مالك هذا الزمان والمكان يطويهما طيا ًلمَن يريد ؟!!!..

2...
بماذا تفسر الإعجاز الغيبي (((( المستقبلي )))) للقرآن والسنة ؟..
وإذا أردت أمثلة ًأعطيتك ..
ومثله :
بماذا تفسر الرؤى المنامية (سواء كانت صريحة أو برموز) والتي تتحقق تماما ً:
ولو بعد سنوات ٍطالت أم قصرت ؟!!!..

3...
بماذا تفسر الغرض مما فعله ( كبير الملائكة ) في رأيك من إرسال الرسل
من الملائكة والوحي إلى عباد ٍمُختارين من البشر اصطفاهم أنبياءً ورُسلا ً:
وجعلهم يُبشرون ببعضهم البعض : للدرجة التي نجد فيها البشارة بالنبي محمد
صلى الله عليه وسلم في عشرات المواضع من كتب اليهود والنصارى القديمة
بل والهندوس أيضا ًبما يضرب في الزمن الماضي لآلاف السنين ؟!!!..

ما الغرض من كل هذا من وجهة نظرك ؟!!!.. أم أنك تنفي كل ما ذكرته أنا
الآن في السطور السابقة توا ً؟!!!.. فهذه قصة أخرى ..

4...
بماذا تفسر تنوع نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم ؟!!..
< أي ليس مدار الأمر على جبريل وحده عليه السلام كما يُتوهم من سؤالك
أول مرة > ..

وخصوصا ًأن ملائكة الله تعالى كـُثر ..
فقد أخبر النبي بأنه ما موضع شبر من السماء إلا وعليه ملك ساجد أو قائم !!..

وأخبر بأنه يدخل منهم البيت المعمور في السماء السابعة في كل يوم :
سبعون ألف ملك : لا يعودون إليه !!..

وقد تحدث إلى النبي ميكائيل عليه السلام : مثلما تحدث إليه جبريل أيضا ً..
ففي الحديث الصحيح الذي رواه أحمد وغيره :
" أتاني جبريل وميكائيل .. فجلس جبريل عن يميني .. وجلس ميكائيل عن يساري ..
فقال : اقرأ على حرف .. فقال ميكائيل : اتزده .... إلى آخر الحديث " ..
وإليك زميلي طرق هذا الوحي التي كانت تأتي النبي ::

**
فقد يكون الوحي كلاما ًمن الله تعالى مباشرة ًمن وراء حجاب ..
سواء في اليقظة كما وقع ليلة المعراج وأشرت إليه سابقا ً..
أو مناماً كما في الحديث الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنه عن النبي :
" أتاني ربي في أحسن صورة - أي في المنام - فقال : يا محمد .. قلت لبيك رب
وسعديك .. قال : فيمَ يختصم الملأ ُالأعلى ؟.. قلت : رب لا أدري .. إلى آخر
الحديث " رواه الترمذي وصححه الألباني ..

**
وقد يكون عن طريق النفث في الروع .. وهو إلقاء المعنى في الوجدان مباشرة ً
وذلك كما جاء في حديث :
" إن روح القدس نفث في روعي : أن نفسا ًلن تموت : حتى تستكمل رزقها ..
فاتقوا الله وأجملوا في الطلب .. ولا يحملنكم استبطاء الرزق على أن تطلبوه
بمعصية الله .. فإن ما عند الله : لا يُنال إلا بطاعته " ..
رواه الحاكم وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير ..

**
وأيضا ًالرؤية الصادقة للأنبياء : هي من وحي الله عز وجل ..
فعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت :
" أول ما بُديء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي : الرؤيا الصالحة
في النوم .. فكان لا يرى رؤيا : إلا جاءت مثل فلق الصبح " .. رواه البخاري ..
ويقول أحد كبار التابعين وهو عبيد بن عمير رحمه الله :
" رؤيا الأنبياء وحي .. ثم قرأ : إني أرى في المنام أني أذبحك " ..

**
وكان ربما رأى جبريل عليه السلام على صورته الحقيقية ..
وذلك كما في حديث عائشة رضي الله عنها في صحيح مسلم .. وفيه أن النبي
رآه على تلك الصورة مرتين :
" ولقد رآه في الأفق المبين " .. " ولقد رآه نزلة ًأخرى " يقول النبي :
" إنما هو جبريل .. لم أره على صورته التي خـُلق عليها : إلا هاتين المرتين ..
رأيته منهبطا ًمن السماء : سادا ًعظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض " !!!!..

**
وربما جاءه جبريل عليه السلام في صورة رجل أو أحد أصحابه ..
وذلك كما في حديث عمر رضي الله عنه الشهير لما جاءه جبريل في صورة رجل
عجيب في حسن هيئته لا تبدو عليه علامات السفر رغم أنهم لا يعرفونه :
" شديد بياض الثياب !!.. شديد سواد الشعر !!.. لا يُرى عليه أثر السفر :
ولا يعرفه منا أحد " !!..
فسأل النبي عن الإسلام والإيمان والإحسان .. ثم سأله عن الساعة فقال النبي :
" ما المسؤول عنها بأعلم من السائل " !!.. فسأله عن أماراتها ... إلى آخر الحديث ..
والحديث رواه البخاري ومسلم وغيرهما ..

**
وربما جاءه الوحي في صورة صوت صلصلة الجرس .. وهو أشد أنواع الوحي
على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. يقول لما سألته عائشة رضي الله عنها :
" أحيانا ًيأتيني مثل صلصلة الجرس : وهو أشده عليّ .. فيفصم عني : وقد وعيت
عنه ما قال " !!.. رواه البخاري ومسلم ..
فهو للنبي كصلصلة الجرس .. ولمَن بجواره : يُسمع كدوي النحل كما وصفه
عمر رضي الله عنه في الحديث الصحيح ..

**
وكان من ثقل الوحي على النبي الذي هيأه الله تعالى لاستقباله ما تقوله عائشة :
" ولقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد : فيفصم عنه : وإن جبينه
ليتفصد عرقا ً" !!.. رواه البخاري ومسلم ..

وربما ثقل به البعير إذا أ ُوحي إليه وهو فوقه .. فعن عائشة أيضا ًرضي الله عنها :
" إن كان ليوحى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على راحلته : فتضرب بجرانها "
والجران : هو باطن عنق الناقة .. والحديث رواه أحمد .. وزاد البيهقي في دلائل النبوة :
" مِن ثقل ما يوحي إلى رسول الله " ..

------
-----------
وإليك المجموعة الثالثة والأخيرة الآن زميلي ..
وهي من فئة ( الخيال العلمي ) الذي فـُتن به بعض شبابنا على ما يبدو والله المستعان :): ..
-----------
------

1...
إذا سلمنا أن هؤلاء الملائكة وكبيرهم : هم مخلوقات أخرى من الفضاء الخارجي ..
السؤال : مَن الذي خلقهم ؟!!!..

>> فإن كانوا مخلوقين : فهناك إله للكون غيرهم .. ولم يعلن عن نفسه وترك عباده
هملا ًوخلقهم لعبا ً.. وهو ما لا يُلاحظ من أي شيء من الكون حولنا من دقيق
صنعه ومتابعة الله تعالى لخلقه ونصر مَن ينصره وتمكينه للمؤمنين وخذلانه للكافرين
ونشره لدينه ودفاعه عن نبيه وعن أوليائه ... إلخ

>> وإن لم يكونوا مخلوقين : فهم كلهم آلهة إذا ًخالدين !!!..
وهنا ننتقل للسؤال الثاني وهو : لماذا ( كبيرهم وحده ) هو الذي تعبدهم كلهم (أي كل
الملائكة) وهم من المفترض أنهم مثله ؟!!!.. لماذا هو وحده الذي تميز منهم ؟!!..
يقول عز وجل مخاطبا ًعقل العقلاء :
" وما كان معه من إله !!.. إذا ً: لذهب كل إله بما خلق !!.. ولعلا بعضهم على بعض "
ويقول عز من قائل :
" لو كان فيهما آلهة إلا الله : لفسدتا " !!!..
وفي هذا كلام كثير : سأؤجله إلى حين إجابتك عن هذه النقطة ..
فما قيل عن الملائكة وكبيرهم : يقال على ما يمكن أن تضيفه من أكوان ٍأخرى عليهم
لو أردت .. ففي النهاية وجب أن يكون إلها ًحاكما ًواحدا ًوإلا ما استقر الكون ..

>> وإن استثنينا كبير هؤلاء الملائكة : فقلنا أنه مختلف ٌعنهم : فهو الأزلي وحده
وهم ليسوا كذلك .. وهو القادر وحده وهم ليسوا كذلك .. وهو القوي وحده
والعالم وحده والمسيطر وحده والحكيم وحده والعليم وحده .... إلى آخر كل هذه
الصفات التي أعلمنا بها سبحانه في قرآنه عن طريق جبريل عليه السلام وفي سنته
ووحيه للنبي محمد :
فنكون بذلك قد عدنا من حيث بدأنا زميلي !!!......................... :):

وهو أن الله عز وجل الذي أرسل الملائكة : هو ليس منهم .. وهو الفرد الصمد
وحده .. وهو خالق هذا الكون وحده : ولم يدعيها غيره ... ولم يصف هذا الكون
والإنسان ودقائق الكون مثله : بأجمل عبارة وألطفها وأبلغها : بما ناسب قرونا ًمن
البشر مع تطور علومهم : وفي هذا وحده إعجاز !!!..

أنتظر ردودك أو تعقيبك زميلي ...
والله يهدينا وإياك لما يحب ويرضى ..

Goku
01-08-2012, 02:26 PM
الزميل أبا حبٍ ، و أخيراََ :):

سأسوق تعليقاتي وردودي في نقاط - لكي ترد عليها نقطة نقطة - ولا أريد منك إلا :
الإجابة بنعم أو لا .. إلا إذا أردت التوضيح أو التعليق ..
أو تطلب السؤال اختيار إجابة مما سأطرحه لك ..
ولكن أرجو أن يكون بكلام ٍمنطقي : يميل إلى الأدرية العقلية وليس إلى اللا أدرية
العقلية من قبيل :
هل الماء أسخن أم النار ؟.. > لا أعرف ..! ربما كان الماء أسخن ولا ندري ؟!..
فهمت ،


1...
هل تستطيع وصف حدود أو ما هية الكون الذي توافقنا أن له خالقا ً؟..
لا - لا يمكننى وصف حدود للكون أو ماهيته ( أنا شخصياََ ) فأنا مجرد نقطة ضائعة فيه -


2...
وهل هذا الخالق يعلم بتفاصيل كل ما فيه أم لا وكما ذ ُكر في ديننا الإسلام ؟..
أنا لا أعلم عن هذا الخالق شيئاََ ( ماهيته ، علمه ، حكمته ، إلخ ) فلا تظن أننى سأفترى عليه و أقول شيئاََ بدون حتى أن أعلم من هو.. فكل ما أعلمه هو أنه موجود و هذا يمكن الاستدلال عليه بالعقل دون اللجوء إلى أى دين ..


3...
وهل له غاية من خلقه لهذا الكون كما ذ ُكر ذلك في ديننا الإسلام أم لا ؟..

أنا أعلم أن إجاباتى تتجه إلى اللاأدرية و لكنى بصدق ، لا أعلم عن هذا الخالق شيئاََ ( ماهيته ، علمه ، أهدافه ، إلخ.. ) فكل ما أعلمه هو أنه موجود و هذا كما قلت يمكن الإستدلال عليه بالعقل دون اللجوء إلى أى دين أيضاََ

4...
وهل يريد منا أن :
نتعرف عليه كخالق أوحد قادر حكيم إله يستحق العبادة والطاعة والحب أم لا ؟..

نعم بالطبع لا أجد مانع فى أنه يريدنا أن نتعرف عليه و لكن أى إله هو يا ترى ؟ :confused:
إضافةََ : هذا لا يعنى أنه عرف ذاته علينا فعلاََ فقد يكون هذا تم فعلاََ أو أنه سيتم أو أنه لن يتم لذا إن أردت القول أن هذا تم فعلاََ فعليك إثبات ذلك


5...
وإليك هذا السؤال في صورة مثال ...
لو أن أحد سكان البيت : وجد صندوقا ً..
فأعلن عنه وسأل عمّن يكون له وصاحبه ؟..
فلم يتقدم له إلا واحد فقط :
هو الذي قال أنه له : وهو الذي وصف ما في الصندوق فأصاب ..
ولم يتقدم غيره .. ولم يستطع وصف محتويات الصندوق غيره ..
فهل من الصواب والمنطق التسليم بأنه صاحب هذا الصندوق أم لا ؟..
وخصوصا ًأن السؤال والرد كان أمام كل الموجودين بالبيت ..
إن أردت جميع الإحتمالات بصدق - بناءً على ذلك المثال - فستكون الإحتمالات كالتالى :
1 - أن يكون هو صاحب الصندوق فعلاََ
2 - أن يكون على اتصال سابق بصاحب الصندوق
3 - أن يكون ذلك الشخص محتال و كاذب فهو يعلم ما فى الصندوق و لكنه ليس صاحبه أو ليس له أى علاقة به

انتهت المجموعة الأولى

Goku
01-08-2012, 02:57 PM
1...
لو كان الكون : زمانا ًومكانا ً..
فبماذا يوصف الله عز وجل ( وهو إله المسلمين وخالق الكون في دينهم ) :
وهو مالك هذا الزمان والمكان يطويهما طيا ًلمَن يريد ؟!!!..

يوصف الله بأنه إله الإسلام الذى يطلب من الناس عبادته
كما يوصف زيوس بأنه إله الرومان الذى يطلب منهم عبادته
فكلاهما إلهين أى أنهما ذاتان مختلفان نشآ فى زمنين مختلفين ، و اذا ادعيت أن أى ذاتٍ منهم هى نفسها الذات لخالق الكون فعليك إثبات هذا ..


2...
بماذا تفسر الإعجاز الغيبي (((( المستقبلي )))) للقرآن والسنة ؟..
وإذا أردت أمثلة ًأعطيتك ..
ومثله :
بماذا تفسر الرؤى المنامية (سواء كانت صريحة أو برموز) والتي تتحقق تماما ً:
ولو بعد سنوات ٍطالت أم قصرت ؟!!!..

يحدث هذا معى عدة مرات - و ليس معى أنا فقط بل مع عدد ممن أعرفهم أيضاََ -
فلربما أحلم اليوم بأن هناك شخصاََ سيحدثنى فى اليوم الفلانى و تتحقق الرؤية و أنا - و بكل صدق - حدثت هذه المواقف معى عدة مرات ( و كما قلت ليس أنا فقط )
فهل أخرج على الناس و أدعى أننى على علاقة بخالق الكون أو بقوى غيبية ؟ هل هذا يصح ؟



3...
بماذا تفسر الغرض مما فعله ( كبير الملائكة ) في رأيك من إرسال الرسل
من الملائكة والوحي إلى عباد ٍمُختارين من البشر اصطفاهم أنبياءً ورُسلا ً:
وجعلهم يُبشرون ببعضهم البعض : للدرجة التي نجد فيها البشارة بالنبي محمد
صلى الله عليه وسلم في عشرات المواضع من كتب اليهود والنصارى القديمة
بل والهندوس أيضا ًبما يضرب في الزمن الماضي لآلاف السنين ؟!!!..

ما الغرض من كل هذا من وجهة نظرك ؟!!!.. أم أنك تنفي كل ما ذكرته أنا
الآن في السطور السابقة توا ً؟!!!.. فهذه قصة أخرى ..
هذا ليست مشكلتى ، هذه مشكلتك مع جبريل .. إن رأيته فى أى مكان فهو حتماََ يعرف الإجابة
أما اذا سألتنى فأنا سأضع أمامك العديد من الإحتمالات المنطقية العديدة و منها مثلاََ : تضليل البشر فى زمن كانوا هم فيه ضعافاََ لا يمتلكون من العلم أو التكنولوجيا شىء
و ربما أخبرك أيضاََ أن خالق الكون أنعم على الإنسان بالعلم و المعرفة فى عصرنا هذا لكى يكتشفوا زيف و دجل هذه الكائنات التى أضلت البشر دون أن يتدخل هو فى مسألة وحى أو غير ذلك ..
ستكون هناك مئات الاحتمالات لهذا التفسير

يتبع ..

Goku
01-08-2012, 03:14 PM
4...
بماذا تفسر تنوع نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم ؟!!..
< أي ليس مدار الأمر على جبريل وحده عليه السلام كما يُتوهم من سؤالك
أول مرة > ..

وخصوصا ًأن ملائكة الله تعالى كـُثر ..
فقد أخبر النبي بأنه ما موضع شبر من السماء إلا وعليه ملك ساجد أو قائم !!..

وأخبر بأنه يدخل منهم البيت المعمور في السماء السابعة في كل يوم :
سبعون ألف ملك : لا يعودون إليه !!..
كل هذا كلام جبريل و ليس كلام محمد
أنا مصدق لكلام محمد لأنه بشر مثله مثلى
أما جبريل فهذا كائن آخر صدقه محمد و لكنى لم أصدقه فالإشكالية هنا تكون فى جبريل و ليس فى محمد


وقد تحدث إلى النبي ميكائيل عليه السلام : مثلما تحدث إليه جبريل أيضا ً..
ففي الحديث الصحيح الذي رواه أحمد وغيره :
" أتاني جبريل وميكائيل .. فجلس جبريل عن يميني .. وجلس ميكائيل عن يساري ..
فقال : اقرأ على حرف .. فقال ميكائيل : اتزده .... إلى آخر الحديث " ..


ميكائيل هذا كائن آخر و بما أن محمد رآه فعليك أن تثبت أيضاََ أنه كان على اتصال بخالق الكون ( فمحمد صدقه بدون أى دليل ملموس )
فكلما ذكرت لى كائناََ آخر رآه محمد كلما كانت الضرورة فى إثبات أنه كان على اتصال فعلاََ بخالق الكون
فأنت من أوقع نفسه فى هذه المشكلة و عليك إخراج نفسك منها بأى طريقة ..


فقد يكون الوحي كلاما ًمن الله تعالى مباشرة ًمن وراء حجاب ..
سواء في اليقظة كما وقع ليلة المعراج وأشرت إليه سابقا ً..
أو مناماً كما في الحديث الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنه عن النبي :
" أتاني ربي في أحسن صورة - أي في المنام - فقال : يا محمد .. قلت لبيك رب
وسعديك .. قال : فيمَ يختصم الملأ ُالأعلى ؟.. قلت : رب لا أدري .. إلى آخر
الحديث " رواه الترمذي وصححه الألباني ..

أتيت لى بكائن آخر اتصل بمحمد و لكنك هذه المرة قلت أن هذا الكائن هو خالق الكون فعلاََ
فمن أين عرفت ؟! فقد يكون كائن كاذب مضلل مثله مثل جبريل و ميكائيل و هذا احتمال وارد كما قلت
أى أن الهوية مجهولة ..


وقد يكون عن طريق النفث في الروع .. وهو إلقاء المعنى في الوجدان مباشرة ً
وذلك كما جاء في حديث :
" إن روح القدس نفث في روعي : أن نفسا ًلن تموت : حتى تستكمل رزقها ..
فاتقوا الله وأجملوا في الطلب .. ولا يحملنكم استبطاء الرزق على أن تطلبوه
بمعصية الله .. فإن ما عند الله : لا يُنال إلا بطاعته " ..
رواه الحاكم وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير ..

**
وأيضا ًالرؤية الصادقة للأنبياء : هي من وحي الله عز وجل ..
فعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت :
" أول ما بُديء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي : الرؤيا الصالحة
في النوم .. فكان لا يرى رؤيا : إلا جاءت مثل فلق الصبح " .. رواه البخاري ..
ويقول أحد كبار التابعين وهو عبيد بن عمير رحمه الله :
" رؤيا الأنبياء وحي .. ثم قرأ : إني أرى في المنام أني أذبحك " ..

**
وكان ربما رأى جبريل عليه السلام على صورته الحقيقية ..
وذلك كما في حديث عائشة رضي الله عنها في صحيح مسلم .. وفيه أن النبي
رآه على تلك الصورة مرتين :
" ولقد رآه في الأفق المبين " .. " ولقد رآه نزلة ًأخرى " يقول النبي :
" إنما هو جبريل .. لم أره على صورته التي خـُلق عليها : إلا هاتين المرتين ..
رأيته منهبطا ًمن السماء : سادا ًعظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض " !!!!..

**
وربما جاءه جبريل عليه السلام في صورة رجل أو أحد أصحابه ..
وذلك كما في حديث عمر رضي الله عنه الشهير لما جاءه جبريل في صورة رجل
عجيب في حسن هيئته لا تبدو عليه علامات السفر رغم أنهم لا يعرفونه :
" شديد بياض الثياب !!.. شديد سواد الشعر !!.. لا يُرى عليه أثر السفر :
ولا يعرفه منا أحد " !!..
فسأل النبي عن الإسلام والإيمان والإحسان .. ثم سأله عن الساعة فقال النبي :
" ما المسؤول عنها بأعلم من السائل " !!.. فسأله عن أماراتها ... إلى آخر الحديث ..
والحديث رواه البخاري ومسلم وغيرهما ..

**
وربما جاءه الوحي في صورة صوت صلصلة الجرس .. وهو أشد أنواع الوحي
على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. يقول لما سألته عائشة رضي الله عنها :
" أحيانا ًيأتيني مثل صلصلة الجرس : وهو أشده عليّ .. فيفصم عني : وقد وعيت
عنه ما قال " !!.. رواه البخاري ومسلم ..
فهو للنبي كصلصلة الجرس .. ولمَن بجواره : يُسمع كدوي النحل كما وصفه
عمر رضي الله عنه في الحديث الصحيح ..

**
وكان من ثقل الوحي على النبي الذي هيأه الله تعالى لاستقباله ما تقوله عائشة :
" ولقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد : فيفصم عنه : وإن جبينه
ليتفصد عرقا ً" !!.. رواه البخاري ومسلم ..

وربما ثقل به البعير إذا أ ُوحي إليه وهو فوقه .. فعن عائشة أيضا ًرضي الله عنها :
" إن كان ليوحى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على راحلته : فتضرب بجرانها "
والجران : هو باطن عنق الناقة .. والحديث رواه أحمد .. وزاد البيهقي في دلائل النبوة :
" مِن ثقل ما يوحي إلى رسول الله " ..

هل كان جبريل يتنكر فى صورة رجل أيضاََ ؟ هل تعرف أن هذا سيكون ضدك و ليس فى صالحك ؟
هل تعرف لماذا ؟ لأن هذا يثبت أن هذه الكائنات كانت بارعة بدليل أنها تنكرت فى صورة غير صورتها الأصلية و هذا بدوره يقودنا الى قوة الاحتمال القائل بأن هذه الكائنات التى اتصلت بالبشر ليست إلا كائنات مضللة كاذبة .. فهى لم تُثبت لمن أوحت لهم بأنها على اتصال بخالق الكون و أنا اليوم أطالب هذه الكائنات بإثبات إدعاءها !!

أتمنى أن تكون فهمت المقصود و لا تعود لتكرر نفس الجمل و نفس الفكر ..
يتبع ..

أبو حب الله
01-08-2012, 03:15 PM
جيد زميلي جوكو تجاوبك معي ...
ولن أتدخل إلا بعد فراغك نهائيا ًمن الإجابات ..

وأعتذر إن تأخرت مشاركتي لساعات :
لحين عودتي من العمل بإذن الله تعالى ليلا ً.. إن لم أستطع الكتابة قبل ذلك ..

والله يهدينا ويهديك ..

Goku
01-08-2012, 03:34 PM
بالنسبة للمجموعة الثالثة من الأسئلة ،

إذا سلمنا أن هؤلاء الملائكة وكبيرهم : هم مخلوقات أخرى من الفضاء الخارجي ..
السؤال : مَن الذي خلقهم ؟!!!..

>> فإن كانوا مخلوقين : فهناك إله للكون غيرهم .. ولم يعلن عن نفسه وترك عباده
هملا ًوخلقهم لعبا ً.. وهو ما لا يُلاحظ من أي شيء من الكون حولنا من دقيق
صنعه ومتابعة الله تعالى لخلقه ونصر مَن ينصره وتمكينه للمؤمنين وخذلانه للكافرين
ونشره لدينه ودفاعه عن نبيه وعن أوليائه ... إلخ


بالطبع هم مخلوقات مثلنا مثلهم و لكنهم على ما يبدو أعلى منا قليلاََ
و هذه النقطة التى سأذكرها لن يفهمها إلا عاقل - إقتنع بها أو لا تقتنع - كل ما أوده منك هو أن تفهمها :
اذا افترضنا أن هذه المخلوقات مضللة ثم عرف خالق الكون ما فعلوه هم مع البشر ، فالمشكلة هنا ستكون فى أنه تدخل أم لا
و أنت تدعى أن خالق الكون لم يتدخل بل أنا أقول أنه تدخل و أَعطى البشر العلم و المعرفة الكافيين لكى لا يتم إضلالهم مرة أخرى من هذه الكائنات
بدليل أنى أحدثك الآن عن احتمال كذب هذه الكائنات و خالق الكون يتركنى دون أن يفعل شيئاََ فهل لو كان فعلاََ على اتصال بهذه الكائنات لكان تركنى أو ترك غيرى ممن لا يؤمنون بهم يتحدث عنه و ينتقده بهذه الطريقة ؟

Goku
01-08-2012, 03:41 PM
جيد زميلي جوكو تجاوبك معي ...
ولن أتدخل إلا بعد فراغك نهائيا ًمن الإجابات ..

وأعتذر إن تأخرت مشاركتي لساعات :
لحين عودتي من العمل بإذن الله تعالى ليلا ً.. إن لم أستطع الكتابة قبل ذلك ..

والله يهدينا ويهديك ..

و أنا معك إلى النهاية
و لكن لى رجاء بسيط
لا تقول : الله يهدينا و يهديك
فأنت هنا لا تضع احتمال - و لو بسيط - بأنك من الممكن أن تكون على خطأ
فأنا أضع احتمال بخطأى فى أى لحظة
أما أنتم تعتقدون أن الإسلام مطلق و للأسف يبدو أنكم لا تعرفون أنه لا يوجد شىء مطلق بل كل شىء نسبى

سبح الله تغنم
01-08-2012, 04:57 PM
أخى /ابو حب الله.. انت أكثر من رائع بارك الله فيك
الزميل/ Goku أستمر على هذا النمط الهادئ الجميل منك

تسجيل متابعة إن شاء الله

أبو حب الله
01-09-2012, 01:14 AM
الزميل جوكو ...
سوف أضع هذه المشاركة أيضا ًفي نقاط مُرتبة لسهولة تتبعها .. ولكن :
ائذن لي قبل البدء بالترتيب : أن أبدأ أولا ًبما أنهيت أنت به مشاركتك الأخيرة حيث قلت :

و لكن لى رجاء بسيط
لا تقول : الله يهدينا و يهديك
فأنت هنا لا تضع احتمال - و لو بسيط - بأنك من الممكن أن تكون على خطأ
فأنا أضع احتمال بخطأى فى أى لحظة
أما أنتم تعتقدون أن الإسلام مطلق و للأسف يبدو أنكم لا تعرفون أنه لا يوجد شىء مطلق بل كل شىء نسبى
أقول زميلي ..
أنا إن قلت هذا (( الله يهدينا ويهديك )) : فلم أرتكب خطأ ً!!!..
فأنا أعلم مَن أنا .. وإلى أين أسير .. ومَن ربي وخالقي وإلهي الذي أدعوه ..
وعليه :
فمأخذك يكون على نفسك : وليس عليّ أنا !!..
فأنت الذي لا تعرف مَن (أو ما) أنت !!.. ولا إلى أين تسير !!..
ولا حتى مَن هو ربك وإلهك وخالقك : والذي إذا أردت التقوي به دعوته !!..
فاللا أدرية رغم أنك حاولت كبح جماح ظهورها في أول كلامك ..
إلا أنها ظهرت فيه كله بعد ذلك : حتى ما اعتقدت أنت أنك فيه واثقا ًكما سنرى
بعد قليل ٍبإذن الله تعالى ..

وعلى العموم ..
وتنزلا ًعلى رغبتك ..
ومراعاة ًلمشاعرك ولتجنب سوء ظنك بي أني جمعتك وإياي في دعاء واحد بالهداية من
الله ربي .. فأستبدل الدعاء بقولي :
" هداني الله إلى هدايتك للحق بإذنه " .... :):

ولنبدأ استعراض النقاط الآن على بركة الله .. وردودك باللون الأزرق في مربع الاقتباس ..

1...

ولكن أرجو أن يكون بكلام ٍمنطقي : يميل إلى الأدرية العقلية وليس إلى اللا أدرية
العقلية
فهمت ،
لا زميلي العزيز .. يبدو أنك عدت بعدها لتناقض نفسك وكلامي كثيرا ً..
وكما سنرى الآن ..

2...

هل تستطيع وصف حدود أو ما هية الكون الذي توافقنا أن له خالقا ً؟..
لا - لا يمكننى وصف حدود للكون أو ماهيته ( أنا شخصياََ ) فأنا مجرد نقطة ضائعة فيه -

أنت بهذا لا تضع حدا ًفاصلا ًبين المنطقة التي يتسيدها الإله الإسلامي وملائكته :
وبين خالق الكون من وجهة نظرك ..
وهذا ليس جيدا ًفي التفكير العقلاني .. وإنما هو من اللا أدرية ..
وكان يكفيك أن تقول أن كون الله الإسلامي : هو أصغر بكثير في كون خالق الكون !
وبهذا يكون في كلامك بعض المنطقية عندما تدعي كل ما وقع في كوننا من إضلال
وضحك على البشر إلخ إلخ إلخ : هو بدون أن يعلم عنه شيئا ًذلك الخالق الغافل لهذا
الكون حسب معتقدك كما سنرى الآن !!!..

3...

وهل هذا الخالق يعلم بتفاصيل كل ما فيه أم لا وكما ذ ُكر في ديننا الإسلام ؟..
أنا لا أعلم عن هذا الخالق شيئاََ ( ماهيته ، علمه ، حكمته ، إلخ ) فلا تظن أننى سأفترى عليه و أقول شيئاََ بدون حتى أن أعلم من هو.. فكل ما أعلمه هو أنه موجود و هذا يمكن الاستدلال عليه بالعقل دون اللجوء إلى أى دين ..
أول ثغرة تناقض في كلامك زميلي ... :):
أنت تقول أنك استدللت على وجود خالق لهذا الكون بعقلك .. حسنا ً.. والسؤال :
ولماذا لم تستنتج بعقلك أن خالق هذا الكون : لم يدعه ولم يلتفت عنه لحظة ًمن الزمان !
ولا أصغر من ذلك ولا أكبر ؟!!!.. يقول عز وجل :
" الله لا إله إلا هو : الحي القيوم .. لا تأخذه : سنة ٌ!!.. ولا نوم " !!..
ألم تعلم زميلي أن أرضنا بل كوننا بل مخلوقات الأرض برا ًوجوا ًوبحرا ً: تحيا جميعها
في نظام ٍمتناه الدقة لو اختل : لانهار كل شيء وفسد ؟!!!..
" وكل شيء ٍعنده بمقدار " !!!..
" إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا " !!..
" وعنده مفاتح الغيب : لا يعلمها إلا هو .. ويعلم ما في البر والبحر .. وما تسقط من
ورقةٍ : إلا يعلمها !!.. ولا حبةٍ في ظلمات الأرض : ولا رطبٍ ولا يابس ٍ: إلا في
كتاب مبين " !!..

وهذا ما يؤكده العلم في كل يوم من علاقات كونية وبيولوجية أرضية : يكفي الخلل
الواحد فيها (ومنذ بداية خلق الكون) : لانهيارها وعدم تمامها وفسادها ..
واقرأ في ذلك إذا شئت - ويمكنني إعانتك فيه - وفي الاتزان البيئي والحيوي للأرض
وما فيها وكائناتها إلخ إلخ إلخ

والخلاصة :
أن عقلك الذي دلك على خالق الكون زميلي : كان يجب أن يدلك على صفاته
أيضا ًسبحانه .. مثلما ترى عملا ًبالغ الدقة والتمام من صنع البشر :
فتصف لنا صانعه : بالدقة والحكمة والميزان والقدرة والقوة والعلم ... إلخ
رغم أنك لم تره !!!..
فهل تفكرت في صفات خالق هذا الكون من هذا المنطلق زميلي ؟!!!..
وأما عن نفسي والمؤمنين من العوام والعلماء دينا ًودنيا على السواء :
فلم نر إلا تناقضا ًعندما نصف صاحب هذا الكون البديع الدقيق المترابط :
بالغفلة عما يجري في كونه وكل صغيرة وكبيرة !!!..

< ملحوظة جانبية : حتى في الإسلام - وهناك فروق عظيمة بينه وبين الأديان
الوثنية التي تظن زميلي أنها تشبه الإسلام في شيء وسأنقضه بعد قليل - فتجد
عندما يسأل الله تعالى عن شيء : يأتي كثيرا ًمعه قوله : ( وهو أعلم ) !!..
أي أنه يسأل عن الشيء : وهو أعلم بالإجابة ولكن : ليقيم حُجة أو لبيان
عظمة أو ليُشهد شاهد على البشر !!!..
ففي حديث بكاء النبي لدعائه لأمته :
" فقال الله عز وجل : يا جبريل ! اذهب إلى محمد وربك أعلم فسله :
ما يبكيك ؟ " !!.. وعندما تقول له الرحم سبحانه يوم القيامة :
" هذا مقام العائذ بك .. فيقول : مماذا ؟ وهو أعلم فتقول : من القطيعة "
وفي يوم الحساب : يوم تـُعرض أعمال العباد على الله عز وجل :
" يقول ربنا عز وجل لملائكته وهو أعلم : انظروا في صلاة عبدي : أتمها
أم نقصها " ؟.. وفي حديث تعاقب الملائكة بالليل والنهار :
" فيسألهم ربهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي " ؟!!.. وهكذا زميلي >

4...

وهل له غاية من خلقه لهذا الكون كما ذ ُكر ذلك في ديننا الإسلام أم لا ؟..
أنا أعلم أن إجاباتى تتجه إلى اللاأدرية و لكنى بصدق ، لا أعلم عن هذا الخالق شيئاََ ( ماهيته ، علمه ، أهدافه ، إلخ.. ) فكل ما أعلمه هو أنه موجود و هذا كما قلت يمكن الإستدلال عليه بالعقل دون اللجوء إلى أى دين أيضاََ
بداية ًزميلي ..
وقبل أن أ ُعلق على هذا الكلام ..
أ ُريد أن أفتح لك صدري بشيء - أخوي - فأرجو أن تتقبله بصدر رحب ..
وقد علمت أني لك من الناصحين والله ...
منذ كنت في دراستي الجامعية بالقسم المعماري بكلية الهندسة :
تعلمت أن : تفكير الشخصين معا ًفي مسألةٍ غائبة ٍما : هو خير ٌمن الواحد ..
ثم لما تخرجت : لمست ذلك أكثر في مجال عملي : وخصوصا ًفي مراجعة تصميم المشاريع
الكبيرة .. حيث تيقنت أن الشخص كثيرا ًما تسيطر على تفكيره فكرة واحدة
معينة : لا يلتفت إلى خطأها أبدا ًوحده .. ولكن بمجرد أن ينظر معه غيره لها :
يتبينها !!!..
وهذا ما أشارت إليه آخر الدراسات الحديثة : وذكره القرآن من قبل : حينما
دعا الكافرين للتفكر مثنى وفرادى في آيات صدق النبي صلى الله عليه وسلم :
" قل : إنما أعظكم بواحدة : أن تقوموا لله مثنى وفرادى : ثم تتفكروا : ما بصاحبكم
من جـِنة !!.. إن هو إلا نذير لكم : بين يدي عذاب شديد " ..

والخلاصة من هذه المقدمة والنصيحة - الأخوية الصادقة والله - زميلي هي :
أني سأركز في ردودي لإبراز ثغرة في كل افتراضاتك وهي : أنك وضعت في البداية :
التصور الذي تريد أن تبتعد به عن كون الله في الإسلام هو خالق هذا الكون :
ثم بدأت تطوع كل ما يصلك من نصوص وحقائق ومشاهدات في هذا الاتجاه !!!..
والصواب المفترض فعله هو العكس تماما ًزميلي أي :
هل ترى أي دليل منطقي وعقلي سليم و (أدري) : أن الملائكة وجبريل عليه السلام
والله : هم كائنات فضائية وبتلاعبون بالبشر ويُضللونهم وأن خالق هذا الكون نائم
وغافل ولا يدري عنه شيئا ًوخلق الخلق وتركهم وضبط الساعة ونسيها ؟!!! إلخ إلخ

فتعال معي نرى زميلي إلى أي مدى تحقق فيك هذا الكلام ..

أنت تقول :


أنا أعلم أن إجاباتى تتجه إلى اللاأدرية و لكنى بصدق ، لا أعلم عن هذا الخالق شيئاََ ( ماهيته ، علمه ، أهدافه ، إلخ.. ) فكل ما أعلمه هو أنه موجود و هذا كما قلت يمكن الإستدلال عليه بالعقل دون اللجوء إلى أى دين أيضاََ
أقول :
أنت اخترت بعقلك أن ترى فقط الذي لا يقدح في فرضيتك ..
فوافقتنا على وجود خالق للكون .. ثم خالفتنا في تنزيهه عن الغفلة واللهو واللعب !
وإلا بالله عليك زميلي :
نحن نعرف ( عقلا ً) أن مَن يصنع شيئا ًبالغ الدقة والكمال : ثم يتركه ولا يسأل عنه :
فهو ناقص العقل لاهٍ لاعب !!..
وفي المقابل :
قد تبين لنا من كمال خلق الله : أنه لا يعبث !!.. وأنه إنما وضع كل عضو وكل ذرة
في كونه : في مكانها !!.. يقول جل وعلا عن نفسه :
" الذي أعطى كل شيءٍ خـَلـَقـَه (أي صورته وتركيبه) : ثم هدى (أي هداه لحياته
ووظيفته ودوره في الكون) " !!..
فكيف يجوز على مثله سبحانه أن يخلق خلقا ً: ثم يتركهم وينسى أمرهم ؟!!!..
وأن يخلق الإنسان العاقل : ولا يضع له هدفا ًفي الحياة ولا بيانا ًولا قواعد امتحان ؟!
وأن يخلق خلقا ً: ولا يتصل بهم !!.. ولا يستجب لدعائهم إذا ابتلاهم بالحاجات
وألمت بهم الملمات ؟!!!..
وأين نصرف أخبار استجابته سبحانه لدعاء الداعين من المضطرين والمظلومين من المسلمين
وغير المسلمين : واستجابته لهم في الحال أو من بعد حين ؟!!.. وهي تلك الأخبار المتواترة
عبر تاريخ البشر : مما يدل على قربه سبحانه الدائم من عباده !!!..

والله ... ثم والله ... ثم والله ... إن الكافر والجاحد لله تعالى لمسكين !!!..
يدعو المؤمنون حوله الواحد الأحد في كرباتهم .. وهو في سجن قلبه يذوق الأمرين !!..
مرارة جدب قلبه من الإيمان حياة القلب !!!..
ومرارة وحدته الوجودية بعد أن قطع السبيل بينه وبين ربه بيديه !!!..
فإلى مَن يشتكي ؟!!.. وإلى أين يتوجه ؟!!!.. لا أحد ...
فالإله لاهي ٍأو غافل ٍأو مشغول ؟!!!..

5...

وهل يريد منا أن :
نتعرف عليه كخالق أوحد قادر حكيم إله يستحق العبادة والطاعة والحب أم لا ؟..
نعم بالطبع لا أجد مانع فى أنه يريدنا أن نتعرف عليه و لكن أى إله هو يا ترى ؟
إضافةََ : هذا لا يعنى أنه عرف ذاته علينا فعلاََ فقد يكون هذا تم فعلاََ أو أنه سيتم أو أنه لن يتم لذا إن أردت القول أن هذا تم فعلاََ فعليك إثبات ذلك
أنت تقول : ولكن : أي إله هو يا ترى ؟!!!..
أقول :
هو الإله الذي لم يضع بينك وبينه تعقيدات الوسطاء من الأصنام والأرواح والحيوانات
والنجوم والشمس والقمر والبشر والكهنوت وأكشاك الاعتراف بالذنب للقساوسة !

هو الإله الذي ينشرح قلبك بذكره ويطمئن !!.. وهذا زميلي والله ليس كلام إنشاء !
وليس كلام مَن يكذب عليك ويخدعك !!.. وليس صوت عقلك الذي يشذ في تفكيره
منفردا ًفينفتح على ألف باب ٍوباب من الباطل ..

هو الإله الذي تجد رسالاته موصولة ًبالبشر :
" إنا أرسلناك بالحق بشيرا ًونذيرا ً: وإن من أمةٍ إلا خلا فيها نذير " ..
" ورسلا ًقصصناهم عليك من قبل : ورسلا ًلم نقصصهم عليك " ..
وغيرها من الآيات التي تدل على وجود التوحيد في كل أمم الأرض : وهو ما أمكن
ملاحظة بقيته حتى من وسط تحريفات المبطلين لدين الله عز وجل في الأمم الوثنية ..

وأما عودتك زميلي لتضعيف اعترافك بميلك لأن خالق الكون يُعرفنا على نفسه :

إضافةََ : هذا لا يعنى أنه عرف ذاته علينا فعلاََ فقد يكون هذا تم فعلاََ أو أنه سيتم أو أنه لن يتم لذا إن أردت القول أن هذا تم فعلاََ فعليك إثبات ذلك
أقول :
>>
لو أنه تم : فأين هو إذا سمحت ؟!!!.. أو حتى بقاياه ؟؟!!.. بل : ومَن ذا الذي استطاع
طمسه لو لم يكن يريد خالق الكون طمسه ؟!!!.. < حيث عندك لا اختبار ولا امتحان
ولا حكمة من خلق البشر !! >
>>
ولو أنه سيتم : فما ذنب آلاف سنين البشر التي لم يتم في عصورها السحيقة ؟!!..
وأين ذهبوا ؟!!.. وما هو مصيرهم بعد الموت ؟!!!..
هل استولى عليهم الملائكة وجبريل : فيكونوا استحوذوا عليهم في حياتهم : ومن
بعد مماتهم أيضا ًأم ماذا ؟!!!..
ولو كانت أرواحنا بعد الموت تذهب لخالق الكون : فهلا أخبرته عما يحدث في ساحة
كونه وهو عنه غافل ؟!!!..
ولو لم تكن أرواحنا تذهب لخالق الكون .. بل : لو لم تكن هناك أرواح أصلا ً:
فماذا يفيد حديثي وحديثك الآن ؟!!!..
فاذهب لتمت مؤمنا ًبالله أو لا تؤمن .. فإنما أنت للعدم يا مسكين !!!!..
>>
ولو لم يكن سيتم : فالنتيجة هي مثل السابق .. ولكنها ستشمل مَن ماتوا في الماضي ..
ومَن سيموتوا في المستقبل وإلى أجل ٍغير معلوم من وجهة نظرك زميلي !!!!..
وعليه :
فلا معنى هنا أيضا ًلكونك تنافح عن افتراضاتك !!!..
فأنت تنفخ في قربة مقطوعة !!.. فخالق الكون لا ينتبه إليك بله يتفقد خلقه أصلا ً!
بل : وليس هو الذي يتولى قبض أرواحهم وإماتتهم بالكلية أيضا ً!!!!..
أظن أننا صرنا عبئا ًثقيلا ًعلى خالق هذا الكون العظيم من وجهة نظرك زميلي ؟!!..

وأما سؤالك لي :

لذا إن أردت القول أن هذا تم فعلاََ فعليك إثبات ذلك
أقول :
على الرحب والسعة زميلي ولكن :
هذا سابق لأوانه لأنه موضوع آخر .. ولكن دعنا ننتهي أولا ًمن نقد افتراضاتك
بالعقل والمنطق .. فإذا سلمت ليبخطئها وعدم قيام أي دليل عليها بإذن الله :
أتفرغ معك لاستعراض كيف اتصل الله تعالى بالبشر وماذا قال وفعل وأرسل إلخ ..

6...
وأما ردك على مثال الصندوق زميلي :
فهو يتوافق تماما ًمع لا أدريتك في الموضوع برمته (وأعلى درجات الإلحاد : هي
اللا أدرية :): ) .. حيث تتوافق مع وصفك لخالق هذا الكون بالغفلة والالتفات
عن مخلوقاته إنسا ًوملائكة ًوغير ذلك من كوننا هذا الفسيح الذي لا يدري الخالق
من وجهة نظرك عنه شيئا ً.. وإليك الدليل من جوابك حيث قلت :

إن أردت جميع الإحتمالات بصدق - بناءً على ذلك المثال - فستكون الإحتمالات كالتالى :
1 - أن يكون هو صاحب الصندوق فعلاََ
2 - أن يكون على اتصال سابق بصاحب الصندوق
3 - أن يكون ذلك الشخص محتال و كاذب فهو يعلم ما فى الصندوق و لكنه ليس صاحبه أو ليس له أى علاقة به

أقول :
>> أما الاحتمال الأول : فهو الذي يوافق الحق والعقل والمنطق ..
>> أما الاحتمال الثاني : فهو ينقض فرضيتك إذ تفترض فيه :
اتصال سابق بين الملائكة مع خالق الكون .. ثم غفلته عنها !!!..
للدرجة التي تدعي فيها أنها هي الإله الاوحد للكون : وهو الغائب اللاهي !
تعالى الله عما تفترض في خيالك زميلي علوا ًكبيرا ًوحاشاه ..
فضلا ًعن أن معرفة الخالق : لا تجعل من الملائكة خالقا ًوتجعلها فوق
الزمان والمكان كالإله خالق الكون !!!..
>> وأما الاحتمال الثالث : فيعني أولا ًمعرفة الملائكة لتفاصيل الكون
وكل ما فيه .. في حين لا يشعر بها هذا الخالق اللاهي الغافل في ظنك !!..

فبالله عليك زميلي : عقيدتنا أم افتراضاتك ؟!!!..
" فأي الفريقين أحق بالأمن : إن كنتم تعلمون " ؟!!!..

7...

لو كان الكون : زمانا ًومكانا ً..
فبماذا يوصف الله عز وجل ( وهو إله المسلمين وخالق الكون في دينهم ) :
وهو مالك هذا الزمان والمكان يطويهما طيا ًلمَن يريد ؟!!!..
يوصف الله بأنه إله الإسلام الذى يطلب من الناس عبادته
كما يوصف زيوس بأنه إله الرومان الذى يطلب منهم عبادته
فكلاهما إلهين أى أنهما ذاتان مختلفان نشآ فى زمنين مختلفين ، و اذا ادعيت أن أى ذاتٍ منهم هى نفسها الذات لخالق الكون فعليك إثبات هذا ..
لاحظ زميلي أنك لم تجيبني عن أصل السؤال !!!..
وذلك لأنك تعرف أن مجرد خروج الله تعالى عن الزمان والمكان وتحكمه فيهما :
واطلاعه التام على المستقبل : لا يتأتى إلا أن يكون هو خالق هذا الكون :
والخارج البائن عنه سبحانه !!!..
< لأن الزمان مترتب على حركات الكواكب : والله خالق الكواكب :
فهو خارج عنها : إذا ً: فهو خارج عن الزمان ولا يحده الزمان !!.. >

أقول ..
وبدلا ًمن الرد على سؤالي أو حتى التعليق عليه في ضوء المكان والزمان :
أردت أن تصور لنا زميلي أن :
إله الإسلام الخارق هذا : لدى كل أمة وديانة إله تدعيه أيضا ً: وهو عندها فوق
المكان والزمان !!!..
وعليه أنت قلت زميلي :

يوصف الله بأنه إله الإسلام الذى يطلب من الناس عبادته
كما يوصف زيوس بأنه إله الرومان الذى يطلب منهم عبادته
فكلاهما إلهين أى أنهما ذاتان مختلفان نشآ فى زمنين مختلفين ، و اذا ادعيت أن أى ذاتٍ منهم هى نفسها الذات لخالق الكون فعليك إثبات هذا ..

أقول : دع إثبات تفرد الله تعالى بالألوهية سبحانه .. وأن الإسلام هو الدين
الحق من خالق هذا الكون عز وجل .. فكما قلت لك :
هذا موضوع منفصل يطول .. ولن نتطرق إليه إلا بعد فراغنا من ها هنا ..
ولكني سأستبدله بطريقة أخرى منطقية :
تساعدك في استبعاد كل أسطورة وخرافة عن إله وخالق للكون عند سائر
الأمم والأديان : فيما عدا الإسلام .. :):
ألا وهي طريقة : الاستبعاد المنطقي ...

وتعال معا ًنطبقها على مَن اخترته بنفسك ورأيت فيه ندا ًوإمكانيةً لأن يكون
إلها ًمثل الله في الإسلام !!!!..
فمَن هو زيوس زميلي ؟!!!.. ومقارنة ما جاء عنه بما أخبرنا به الله تعالى عن
نفسه ؟!!!.. تعال لنرى معا ً...

زيوس هو ( إله ) ( ابن ) : مولود للجبابرة : كرونوس وزوجته أخته ريا !!!!..
في حين أن الله تعالى : " لم يلد .. ولم يولد .. ولم يكن له كفوا ًأحد " !!..
وهو الأول وليس قبله شيء !!!.. وهو الآخر : وليس بعده شيء !!..

وفي الوقت الذي زيوس : هو أصغر إخوته (يعني حتى ليس أكبرهم !) ومنهم :
بوسيدون .. هاديس .. هيرا .. ديميتر ..
< طبعا ًأسماء مألوفة لمَن قرأ أو شاهد خرافات أساطير اليونان وفصص هرقليز ! >
نجد أن كل ذلك يتنافى مع كمال الله عز وجل !!!..
بل :
لقد ساق الله تعالى الأدلة العقلية على أن تعدد الآلهة : يعني الصراع بينها !!!..
" قل : لو كان معه آلهة ٌكما يقولون : إذا ًلابتغوا إلى ذي العرش سبيلا ً" !!!..
وهذا بالفعل ما تطالعنا به قصة حياة الإله المزعوم زيوس !!!..

فإذا نظرنا لأول زوج وزوجة في الكون : وهما أورانوس وأخته التي تزوجها :
فقد قتل الابن كرونوس والده الإله ( ! ) .. < إله يموت :): > ..

ثم تذكر لنا الأسطورة أن كرونوس كان يخشى أن بقوم أحد أبناءه بخلعه من على
عرشه !!.. ولذلك : فقد كان يقوم بابتلاع أبنائه بمجرد ولادتهم !!!..
فقامت زوجته ( وهي أخته في ذات الوقت ) ريا : بإنقاذ ابنها زيوس من ميتة
محققة < يااااه !!.. زيوس الإله يموت ؟!!!.. >
حيث أخفته في جزيرة كريت .. فنشأ زيوس تحت رعاية الـحوريات !!!..
< لا .. لم يرضع من الحوريات .. فهن لسن من مقام الإله ولكن > :
قامت بمهمة إرضاعة : الشاة المبجلة : أمالثيا !!!..

وعندما بلغ سن الرشد ( ! ) : أجبر زيوس أباه كرونوس على إرجاع أبناءه
الذين ابتلعهم !!.. ثم حاولوا جميعا ًالانتقام من أبيهم !!.. فاندلعت الحرب بين
الجبابرة بقيادة كرونوس والد زيوس !!.. وبين الآلهة بقيادة ولده زيوس !!!!..
< عقوق والدين وخلاف عائلي :): > !!!..

ثم أصبح زيوس ملكا ًعلى السماء وذو أفضلية على بقية الآلهة !!!..
< أعتقد زميلي أن ما يدور في مخيلتك عن الملائكة وكبيرهم هو شيءٌ من هذا
القبيل ؟!!! > .. وقد تولى أخوه بوسيدون ملكوت البحر .. وأخوه هاديس العالم
السفلي .. أما الأرض : فقد تقاسموا إدارتها مع زيوس ( تم تقسيمها على الثلاثة ) !!..
وصدق الله العظيم !!!..

وأما بالنسبة للحياة الشخصية لزيوس .. فقد تزوج هو الآخر بأخته الإلهه هيرا !!!..
وانجب كثيرا ًمنها .. وتزوج من نساء من البشر إلخ إلخ إلخ إلخ !!..

في حين نجد الله تعالى في الإسلام ينفي كل هذه الخرافات قائلا ًسبحانه :
" بديع السماوات والأرض : أنى يكون له ولد : ولم يكن له صاحبه ؟!!.. وخلق كل
شيء : وهو بكل شيء عليم " !!..
بل :
وينفيها عنه الجن أنفسهم إذ يقولون :
" وأنه تعالى جد ربنا : لم يتخذ صاحبة ً: ولا ولدا ً" !!!..
بل :
ويعد الله تعالى ذلك من أسباب حمد الناس له - وهو حق والله - : أنه ليس له
ولد ولا شريك ولا ولي : فيتشتت الناس ويُغتالوا بينهم !!!.. يقول تعالى :
" وقل : الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ً.. ولم يكن له شريكٌ في الملك .. ولم يكن له
وليٌ من الذل : وكبره تكبيرا ً" !!!..

الله أكبر !!!..

فاعلم زميلي أنه ما من إله ٍمزعوم في جميع أديان البشر : إلا وسذاجته هي في
مثل ما عرضت عليك الآن لدى كل بصر ٍوبصيرة ...

فأرجو ألا تختلط عليك الأمور مرة أخرى بمثل هذه المساوات ..

ويُتبع بعد قليل ٍإن شاء الله ...
هداني الله إلى هدايتك للحق بإذنه ..

أبو حب الله
01-09-2012, 03:41 AM
8...
وأما سؤالي لك زميلي عن الإعجاز الغيبي في الإخبار عن المستقبل في القرآن والسنة :
فأنت لم تذكره في ردك بتاتا ًللأسف .. رغم أنه سؤال مستقل : ويتطلب ردا ًمستقلا ً!
ولكنك لم تفعل !!!.. فأرجو أن تضعه في اعتبارك عند إعادة الرد على هذه النقطة
زميلي ... وذلك لأهمية الوقوف عليه ..
إذ لو كان إله المسلمين هو خارج هذا الزمان المخلوق تبعا ًللمكان :
فهو خارج هذا الكون وخالقه !!!.. بائنٌ عنه وعن مخلوقاته ..!!

وأما ردك على سؤالي عن الرؤى التي تتحقق :
فأنت أيضا ًلم تخبرني عن (((( سببها )))) من وجهة نظرك !!.. بل قلت مشكورا ً:

يحدث هذا معى عدة مرات - و ليس معى أنا فقط بل مع عدد ممن أعرفهم أيضاََ -
فلربما أحلم اليوم بأن هناك شخصاََ سيحدثنى فى اليوم الفلانى و تتحقق الرؤية و أنا - و بكل صدق - حدثت هذه المواقف معى عدة مرات ( و كما قلت ليس أنا فقط )
فهل أخرج على الناس و أدعى أننى على علاقة بخالق الكون أو بقوى غيبية ؟ هل هذا يصح ؟
أقول :
وحدث معي أيضا ً.. ومع أمي ..
بل :
ومع أ ُناس ٍليسوا مسلمين .. وكفار .. ومشركين ... إلخ !!.. فماذا بعد ؟!!..
هل يستطيع أحدنا أن يدعي مثلا ًأننا نتحكم في هذا ؟!!!..
أو نتحكم في متى يأتينا ومتى لا يأتينا ؟!!!..
فإذا لم يكن كل ذلك بأيدينا :
فما هو تفسيرك زميلي له إذا تفضلت ؟!!..

أما أنا ..
فأعلم أنه من حكمة الله عز وجل وحُجته : أن يجعل أمر الرؤى التي تتحقق
هذا : يقع للمسلم والكافر بنسب متفاوتة : حتى يصير أمرا ًمتواترا ًبين البشر :
يدحض به دعاوى المادية السمجة : وتعلن في وضوح عن وجود روحانية في
البشر : يطوي لها الخالق الزمان طيا ً: ويُطلعها على ما لم يقع بعد من حوادث
الأمور !!!..

9...
وعندما سألتك زميلي عن تفسيرك لكل هذه الأفعال من ( كبير الملائكة )
واهتمامه بإرسال رسل للبشر واصطفائهم إلخ إلخ إلخ ..
قلت لي :

هذا ليست مشكلتى ، هذه مشكلتك مع جبريل .. إن رأيته فى أى مكان فهو حتماََ يعرف الإجابة
أما اذا سألتنى فأنا سأضع أمامك العديد من الإحتمالات المنطقية العديدة و منها مثلاََ : تضليل البشر فى زمن كانوا هم فيه ضعافاََ لا يمتلكون من العلم أو التكنولوجيا شىء
و ربما أخبرك أيضاََ أن خالق الكون أنعم على الإنسان بالعلم و المعرفة فى عصرنا هذا لكى يكتشفوا زيف و دجل هذه الكائنات التى أضلت البشر دون أن يتدخل هو فى مسألة وحى أو غير ذلك ..
ستكون هناك مئات الاحتمالات لهذا التفسير
أقول :
إذا كانت هذه هي احتمالاتك (المنطقية) زميلي لاهتمام الملائكة وكبيرهم بنا إلى هذا
الحد (ونحن الضعفاء الذين لن نفيدهم بشيء ولن نتصل بهم) !!!..
فما هي الاحتمالات ( الغير منطقية ) إذا ًعندك ؟!!!................ :):

ألم أقل لك زميلي - ووالله لا زلت بها لك ناصحاً - :
أنت وضعت الفكرة أولا ًفي رأسك : ثم انطلقت تنفي وتثبت كل ما يؤازرها مهما
كان غريبا ًأو غير منطقي !!!!..
وتعال نرى ذلك عمليا ًمن احتمالاتك (المنطقية) التي عرضتها ...

>>>

و منها مثلاََ : تضليل البشر فى زمن كانوا هم فيه ضعافاََ لا يمتلكون من العلم أو التكنولوجيا شىء
أقول - وبكل غرابة - :
تضليل عن ماذا زميلي ؟!!!!!..
وبماذا ؟!!!!!!!!!..
ولماذا ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!..
بل السؤال الأدهى هو :

هل ما في الإسلام فعلا ً- ومن قبله أصول اليهودية والنصرانية - هل هو ضلال ؟!!..
هل ما أتى به الوحي قرآنا ًوسنة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم : هو ضلال ؟!!..
هل إخراج الناس من ظلمات الجهل لنور العلم والحث عليه : هو ضلال ؟!!!..
هل إخراجهم من ربقة الأوثان والخرافات والأساطير وعائلات الآلهة : هو ضلال ؟!!..
هل أمرهم بالمساواة والعدل حتى مع عدوهم أو مَن يكرهونه : هو ضلال ؟!!!..
هل الحث على مكارم الأخلاق وتزكية النفس والسمو بها وتأديبها : هو ضلال ؟!!!..
هل الحث على الرحمة باليتيم والأرملة والمسكين والفقير والصغير : هو ضلال ؟!!!..
هل الحث على الرحمة بالعبيد والحيوانات والضعفاء : هو ضلال ؟!!!..
هل الحث على تنظيم الحياة وتشريعاتها وفقهها والتفكر في الكون وخلقه : هو ضلال ؟!!..
هل وهل وهل < ولولا الرغبة في النوم وتأخر الوقت وتملك الإرهاق : لزدتك :): >
والخلاصة :
لا أرى أي ضلال فيما تصفه بالإضلال زميلي ...!!
بل رأيت رسالة التوحيد ضاربة ًفي البشرية من أولها إلى آخرها : لم يطمسها حينا ًفي
كل أمة إلا ضلالات الكافرين الجاحدين وتحريفاتهم !!!..
بل رأيت نور العلم مرتبط ٌبنور الإيمان : وهو خير ما يقع للإنسان (أي الإيمان الذي
فيه حياة روحه .. والعلم الذي فيه حياة دنياه) !!!..

وعليه :
فلو كنت منصفا ًحتى في افتراضك الخيالي هذا :
لكنت أنصفت هؤلاء الملائكة على الأقل فوصفتهم بالحسنى ولم تنسب لهم الإضلال !
ولكن كان لزاما ًعليك الإتيان بوصف ٍمنفر ٍلهم :
وحتى تستلهب القاريء لمعاداة عقيدة الإيمان بالغيب ..... :):
حيلة نفسية قديمة زميلي .. سواء أدركتها وأنت تقوم بها أو صدرت منك بعفوية ..

>>>

و ربما أخبرك أيضاََ أن خالق الكون أنعم على الإنسان بالعلم و المعرفة فى عصرنا هذا لكى يكتشفوا زيف و دجل هذه الكائنات التى أضلت البشر دون أن يتدخل هو فى مسألة وحى أو غير ذلك ..
يااااااااااااااااااااااااه ..!
أخيرا ًخالق الكون استيقظ من سباته : والتفت من منامه :
لينظر جهة الأرض : فيجد أننا قد أتلفت عقولنا تلك الكائنات (الملائكية) !!..

أخيرا ًسيرد برد فعل يتناسب معه ومع عظمته ومع ما أ ُهدر من حقه !!!..
أخيرا ًسيحمينا ويُعيد لنا حقوقنا (ولا عزاء لمليارات البشر الذين ماتوا قبل ذلك) !!..
أخيرا ًجاء لـــــ ..
ليقتل أولئك الكائنات - الذين هم مخلوقاته - انتقاما ًلنا ؟!!..
لا لا لا ...
أخيرا ًجاء لــــ ..
ليحرقهم أو ينفيهم في ركن ٍقصي ٍمن كونه بعيدا ًعنا ؟!!!..
لا لا لا ...
أخيرا ًجاء لـــ ..
ليُحضرهم أمامنا ويفضحهم ويُبين لنا أنهم مخلوقات مثلنا وأنه هو خالق الكون إلخ ؟!
لا لا لا ...
أمال إيش ؟!!!!!!!!!!..

لقد جاء : ليبث في البشر العلم والمعرفة ......... !
و .....
وبس ................. !

انتهى ...

والشاهد :
أن المسلمين بعد هذا العلم والمعرفة :
يزداد تعدادهم يوما ًمن بعد يوم !!.. ويدخل غير المسلمين في الإسلام أفواجا ً!!..
وصار الإسلام الديانة الأولى في العالم الأسرع انتشارا ًوتحولا ًإليها !!!..
وصار العلم والمعرفة من أهم طرق تثبيت الإسلام وإعجاز القرآن في قلوب
المسلمين !!!.. ومن أهم طرق دخول غير المسلمين في الإسلام نتيجة إثبات الإعجاز
العلمي في الإسلام يوما ًعن يوم !!!.. فيوقن العقلاء أنه من عند رب الكون !!..

وأما غير المسلمين :
فرغم تقدم العلم والمعرفة : فهم لم يستطيعوا إلى اليوم كسر التحدي الإلهي بعمل
قرآن مثل قرآن المسلمين !!.. ولا تأليف حتى 10 سور من مثله !!!..
ولا تأليف حتى سورة واحدة من مثله !!!.. فأين هو العلم والمعرفة إذا ً؟!!!..
هل اكتشفوا الجن ورصدوهم ؟!!!..
هل تطورت الأخلاق بعيدا ًعن الدين ؟!!!..
أم أن تطور العلم والمعرفة : أبرزا للبشرية جيل اللادينيين والملحدين الذي انتكسوا
لفطرتهم وإنسانيتهم : فمنهم مَن تنصل من الأخلاق نهائيا ً!!.. ومنهم مَن استحل
وقنن الزنا بأمه أو بأخته أو بابنته !!!.. ومنهم مَن استحل الزنا بالحيوانات ورآها
حرية شخصية !!.. وكذلك الشذوذ الجنسي المُهلك !!!.. وكذلك منهم مَن استحل
القتل والإبادة بالآلاف والملايين في العصر الحديث !!!..
لا يرحم ولا يستثني من ذلك طفلا ًولا امراة ًولا عجوز !!!...
حتى صار الانتحار هو الحائط في نهاية حارة الإلحاد المسدودة !!!..

فمَن تهرب منه : عاد للدين ولو كان باطلا ً!!.. فألم الضمير فقط باتباع دين ٍباطل :
أفضل من ألم الضمير وموت النفس معا ًبالإلحاد : وصاحبها ما زال حيا ً!!..
ومنهم مَن يدخل الإسلام ما شاء الله - وهم بالألوف سنويا ًفي كل مكان - ..
ومنهم مَن يرضى بإلحاده : وبحياة ٍأقل مشاعر من حياة البهائم والحيوانات !!!..
وأتركك زميلي للتبصر في الصفحة التالية لتنظر إلى السلم الصاعد للعلم والمعرفة !
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=32963&page=3

ولتسأل نفسك زميلي :
لو دخل عليك سارق لص قاتل الآن من نافذة غرفتك .. فسرقك .. ولكنه قرر
أن يقتلك حتى لا تسبب له خطرا ًإذا ما وصفته للشرطة ..
فماذا ستفعل - حقيقة ً- ؟!!!..

هل لن يعنيك الأمر شيئا ً!!.. فأنت على كل حال : نكرة : مجهول سبب الحياة !
مجهول طريق الحياة !!.. مجهول ما بعد الحياة !!!..
ولا تعرف حتى إذا مت وكان لك روح : فأين ستذهب ؟!!!..
هل ستذهب إلى الله إله المسلمين ؟.. وساعتها ستلوم نفسك أنك فرطت في حياتك
في عدم الإيمان به وبطاعته : فخسرت دنيا وآخرة ؟!!!..
أم ستذهب روحك لخالق هذا الكون وباريها : وهذا مستحيل لأنه نائم الآن وغافل
عنك .. فيمكنك أن تنتظر في صف طويل من مليارات البشر ..
ويمكنك التظلم وشكوى الملائكة وكبيرهم : عندما يأتي دورك !!!!..

أم تراك تخشى الموت أو لا تريده .. ولكن .. بماذا ستقنع هذا القاتل ساعتها ؟!!!..
هل ستقنعه بالأخلاق والقيم ؟!!.. وماذا لو أنه مثلك : لا يعرف لنفسه منبتا ًولا
مستقرا ً: فألقى بالقيم والأخلاق خلف ظهره منذ زمان ؟!.. فكل شيء لديه نسبي !

أم تراك ستخوفه بالشرطة ؟!!.. فها هو في طريقه للتخلص من الدليل الآن (أنت :): )

أم لن تجد إلا إله المسلمين والملائكة الضلال بزعمك (أستغفر الله العظيم) :
ذلك الإله الذي :
حث على الخير ورغب في أجره وثوابه .. وحذر من الشر ورهب من وزره وعقابه ؟!..

أترك لك الاختيار زميلي ...


ستكون هناك مئات الاحتمالات لهذا التفسير
يكفينا ما قرأناه من (المنطقي) الذي فيها حتى الآن ...

يُـتبع صباحا ًأو بعد الظهر بإذن الله تعالى حسبما تيسر :
مع التعقيب على الجزء الأخير من ردودك ..
فأرجو لذلك الحين عدم البدء في الكتابة زميلي حتى أنتهي بدوري ..

هداني الله إلى هدايتك للحق بإذنه ..

اخت مسلمة
01-09-2012, 04:33 AM
جبريل يقول عن نفسه فى القرآن بأنه ملاك الوحى إلى نبى الإسلام محمد
3 - جبريل ادعى أنه من خالق الكون
4 - جبريل ادعى أن خالق الكون هو " الله " و هو نفسه الإله الذى أوحى به إلى نبى الإسلام محمد
المطلوب هو : إثبات أن جبريل كان على اتصال بهذه الذات فعلاََ ( خالق الكون )

لِماذا لم يقُل أنّهُ هوَ الإله ..؟؟
ولِماذا أخبرَ النبي عليه الصلاةُ والسلام بِأنّهُ عبدٌ مقهور ..؟
ألا يُرشدنا العقل في هذا التسلسل في نوعيّة تفكيرك أن جبريل لم ينسِب لنفسِه الألوهية مع كل الخوارِق التي رآها منه النبي عليه الصلاة والسلام بعينه ..بل كان دوماً مؤكِداً لِعبوديته وانصياعه وانقياده وائتماره للخالق عزّ وجل ..!
أليسَ سهلاً جداً ادّعاء ذلِك خصوصاً في زمنهم ذاك ..؟
هنا يقفِز سؤال مهم جداً ..وهوَ مامصلحة جبريل عليه السلام في هذا كلّه ..؟
هل عندك اقتراحات ..!


و ربما أخبرك أيضاََ أن خالق الكون أنعم على الإنسان بالعلم و المعرفة فى عصرنا هذا لكى يكتشفوا زيف و دجل هذه الكائنات التى أضلت البشر دون أن يتدخل هو فى مسألة وحى أو غير ذلك ..

طيّب مادور هذا الخالِق الذي صارَ عابِثاً بِرأيِك هنا في كونه وخلقه كلّه ..؟
هل خلق وترك ..؟؟
جعل مخلوقات تُضللّ مخلوقات أخرى على مدى قرون ولم يتدخل إلا الآن بعلمٍ وتكنولوجيا في المستقبل لن تكون شيئاً أمام ماسيكون ...؟؟!

Goku
01-09-2012, 01:39 PM
شكرا عزيزى أبو حب على اهتمامك و أعتذر إن تأخرت فى استكمال النقاش عدة أيام نظرا لظروف شخصية
تحية

هشام بن الزبير
01-09-2012, 02:08 PM
الزميل غوكو:
هل تتفضل بإجابة سؤالي هذا:
- هل تعتقد بالفعل أن الحوار مع أمثالنا من المتدينين شيء مجدٍ؟ هل أنت جاد في الحوار هنا؟

أبو حب الله
01-09-2012, 02:52 PM
10...
ونأت الآن زميلي إلى بيان ما أخبرتك به من قبل متلطفا ًمن جهلك بالكثير من حقائق
ونصوص دينك الإسلام : واعتبرته أنت وكأني أستخف بك .. وكنت في الحقيقة أنصحك
وأ ُخفف عليك من عبء ما تحمله من أفكار وافتراضات :
لم تعتمد فيها إلا على جهل ٍكبير ٍبالدين للأسف !!!..
ولهذا - لو تذكر - أخبرتك بألا تسمي هذا الموضوع هنا مناظرة .. ولكن : حوارا ً..

المهم ..

لقد قلت لك زميلي :

وخصوصا ًأن ملائكة الله تعالى كـُثر ..
فقد أخبر النبي بأنه ما موضع شبر من السماء إلا وعليه ملك ساجد أو قائم !!..

وأخبر بأنه يدخل منهم البيت المعمور في السماء السابعة في كل يوم :
سبعون ألف ملك : لا يعودون إليه !!..
فرددت عليّ ردا ً: يؤكد أنك لا تعلم أصلا ًأصل الأحاديث التي اقتطعت
لك منها المعلومتين السابقتين كمثال على كثرة الملائكة !!!..
بل :
لقد رأينا معا ًكيف تغيرت لهجة حوارك فقط : عندما أخبرتك بحديث النبي صلى
الله عليه وسلم مع الملاك ميكائيل عليه السلام !!..
بل مع الله نفسه - حيث بدا أنك كنت تريد حصر الأمر في جبريل فقط عليه
السلام حتى يلتئم شعث فرضيتك وخداعه للنبي والناس -
فقلت لي :

كل هذا كلام جبريل و ليس كلام محمد
أنا مصدق لكلام محمد لأنه بشر مثله مثلى
أما جبريل فهذا كائن آخر صدقه محمد و لكنى لم أصدقه فالإشكالية هنا تكون فى جبريل و ليس فى محمد
أقول ...
>>
فأما المعلومة الأولى التي أوردتها لك :
فهي من الحديث التالي من كلام رسول الله :
" أتسمعون ما أسمع ؟.. إني لأسمع أطيط السماء (وهو صوت الحِمل الثقيل) ..
وما تلام أن تئط : وما فيها موضع شبر : إلا وعليه ملكٌ ساجد أو قائم " !!!..
رواه الطبراني وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير ..

فهذه هي شهادة نبينا زميلي عما رأى وسمع !!.. وهو الذي تصفه أنت بقولك :

أنا مصدق لكلام محمد لأنه بشر مثله مثلى


فقد هيأ الله تعالى النبيَ صلى الله عليه وسلم لهذه الرسالة وثقل وحيها ومستلزماتها ..
ويقول أيضا ًبأبي هو وأمي :
" إني أرى ما لا ترون ..! وأسمع ما لا تسمعون ..! أطت السماء : وحُق لها أن
تئط !!.. ما فيها موضع أربع أصابع : إلا وملك ٌواضع جبهته لله تعالى ساجدا ً!
والله لو تعلمون ما أعلم (أي من عظمة الله عز وجل وتحقق وعيده للكافرين وندم
الغافلين واللاهين والمقصرين عن تمام عبادته وطاعته) : لضحكتم قليلا ً.. ولبكيتم
كثيرا ً..! وما تلذذتم بالنساء على الفـُرش .. ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى
الله " !!!.. وفي الحديث دلالة على رؤيته للملائكة وليس سماعه فقط ..
والحديث رواه أحمد والترمذي وابن ماجة وحسنه الألباني ..

وفي صحيح البخاري مختصرا ً:
" أطت السماء : وحُق لها أن تئط !!.. ما فيها موضع قدم : إلا ملك ٌواضع جبهته
ساجدا ًلله !!.. والله لو تعلمون ما أعلم : لضحكتم قليلا ً!!.. ولبكيتم كثيرا ً.. وما
تلذذتم بالنساء على الفـُرش !!.. ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله !!.. والله
لوددت أني شجرة ًتـُعضد " !!!..
يا اللـــه !!..
هذا أكرم خلق الله : وأتم عباده كمالا ًإنسانيا ًوأخلاقيا ًوأخشاهم له :
يقول مثل هذا !!!!.. فماذا عنا وعنك زميلي ؟!!!!.. اللهم سلم سلم ..
اللهم عاملنا برحمتك وفضلك وغناك لا بعدلك ..

>>
وأما المعلومة الثانية التي أوردتها لك :
فهي مستقاة أيضا ًمن الحديث الطويل عن الإسراء والمعراج : وفيه تجد
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد رأى أيضا ًبنفسه آلاف الملائكة فقط :
عند البيت المعمور- هؤلاء غير الكثير والكثير الذين رآهم في السماوات واستقبلوه
فيها ويُراجع في ذلك أحاديث الإسراء والمعراج - وإليك الجزء الذي يهمنا هنا :
" ثم عرج بنا إلى السماء السابعة : فاستفتح جبريل فقيل : مَن هذا ؟.. قال : جبريل ..
قيل : ومَن معك ؟ قال : محمد .. قيل : وقد بُعث إليه ؟.. قال : قد بُعث إليه ..
ففـُتح لنا .. فإذا أنا بإبراهيم مسندا ًظهره إلى البيت المعمور .. وإذا هو يدخله كل
يوم ٍ: سبعون ألف ملك : لا يعودون إليه " ...!
رواه أحمد ومسلم في صحيحه ..

فما تفسيرك لكل ذلك زميلي ؟!!..
هل كل هذه تمثيليات أو تهيؤات أو خيالات رآها النبي محمد الذي تصدقه صلى الله
عليه وسلم ؟!!!..
لماذا لم يدعي جبريل عليه السلام أن كل هذا الملكوت هو له ؟!!!.. طالما أن النبي
صلى الله عليه وسلم ( لم يُخدع ) إلا به ؟!!!..
أم تراه هناك بالفعل مَن هو أعلى من جبريل شأنا ًبكثير : يخافه جبريل عليه السلام
ويطيع أمره ؟!!!..
وهنا : أ ُحيلك على ما ذكرته لك في مشاركتي قبل : لوضع احتمالات هذه الإشكالية
لو تذكر ...

11...
وعندما ذكرت لك حديث ميكائيل للنبي صلى الله عليه وسلم زميلي قلت :

ميكائيل هذا كائن آخر و بما أن محمد رآه فعليك أن تثبت أيضاََ أنه كان على اتصال بخالق الكون ( فمحمد صدقه بدون أى دليل ملموس )
فكلما ذكرت لى كائناََ آخر رآه محمد كلما كانت الضرورة فى إثبات أنه كان على اتصال فعلاََ بخالق الكون
فأنت من أوقع نفسه فى هذه المشكلة و عليك إخراج نفسك منها بأى طريقة ..
جيدة جدا ًفكرة هذه الالتفافة زميلي .... :):
وإليك هذا السؤال البسيط من ( أدري ) إلى ( لا أدري ) إذا سمحت :
لماذا لا نعكس السؤال ونرى : ما هو المنطقي في السؤال بالفعل ؟!!!..

>>
أن تسألني أنت إن كانوا من عند خالق الكون بالفعل ؟.. مع كل الخوارق التي أتوها
والقرآن المعجز وصدق الإخبار بالغيب وموافقتهم للفطرة وكمال رسالتهم التي أبلغوها
للنبي في الخير والتشريع : وخرقهم للزمان والمكان وطي الله تعالى لهم ولمَن معهم الكون
طيا ً: ناهيك عن أنه لم يخرج أحد آخر ويقول : لا : هم كاذبون !
بل حتى الجن أنفسهم : لم يفعلوها ؟!!!!..

>>
أم أن أسألك أنا سؤال واحد وبسيط وهو :
وما هو دليلك أنت على كذبهم ؟!!!..
هل اتصل بك كائن فضائي آخر وقال لك أنهم كاذبون وأضلوا البشرية سنينا ًولا
تصدقهم ؟!!!..
هل اتصل بك خالق الكون بعد يقظته وأخبرك بهذا ؟!!!..
هل اختلطت بهم فوجدتهم كما تقول ؟!!..
هل وهل وهل ....
اعطني أسبابا ًمنطقية زميلي من ( أدري ) بدلا ًمما حذرتك من انتهاجه معي في أول
كلامي وهو أسلوب :
هل الماء أسخن أم النار ؟.. > لا أعرف !.. ربما كان الماء أسخن ولا ندري ؟!..
وأخيرا ًقولك :

فأنت من أوقع نفسه فى هذه المشكلة و عليك إخراج نفسك منها بأى طريقة
صدقني والله زميلي :
لو كنت أرى أي ذرة مشكلة : لكنت تجاوبت معك !!!..
ولكنك في نظري كشخص ٍغريب ٍأتاني قائلا ً:

ماذا لو أن هذه النخلة هي ليست نخلة ؟!!.. أنا لا أ ُكذبكم عندما تقولون عنها
أنها نخلة !!.. ولكن : ماذا لو أنها شعرة ؟!!.. نعم .. شعرة من شعر هذا الرأس
الكبير الذي نعيش عليه ونسميه الكرة الأرضية ؟!!..
هذا اعطاني فكرة أخرى .. ماذا لو أننا لسنا بشرا ً؟!!!.. أنا لا أكذبكم عندما
تقولون أننا بشرا ً!!.. ولكن : ماذا لو كنا قملا ًنعيش فوق هذه الرأس الكبير
الذي نعيش عليه ونسميه الكرة الأرضية ؟!!..

فبالله عليك زميلي : هل لا ترى في كل هذه الادعاءات أي مشكلة ؟!!!..
هل مثل هذه الافتراضات وليدة الخيال : هي من وجهة نظرك تعتمد على المنطق
والعقل في شيء ؟!!..

هل إثبات أن النخلة نخلة : وأننا بشر : هو المطلوب أم :
إثبات صحة ادعاءات مثل هذا الشخص صاحب الشعرة والقملة ؟!!..

ولا أقصد والله الاستخفاف بك زميلي أو الحط من شأن تفكيرك ولكني : أردت
فقط المبالغة فقط في تصوير ما يراه الآخرون عليه تفكيرك وفرضياتك !!!..
والأمين زميلي هو مَن يَصْدُقَك : لا مَن يُصدِقك في كل ما تقول حتى يوردك
وغيرك بسببك الهلاك !!.. أو يقف ينظر إليك والناس يضحكون !!..
والله المستعان ..

12...
وعندما حدثتك عن رؤيا النبي مناما لله عز وجل ووحيه قلت :

أتيت لى بكائن آخر اتصل بمحمد و لكنك هذه المرة قلت أن هذا الكائن هو خالق الكون فعلاََ
فمن أين عرفت ؟! فقد يكون كائن كاذب مضلل مثله مثل جبريل و ميكائيل و هذا احتمال وارد كما قلت
أى أن الهوية مجهولة ..
وأنا الذي أسألك :
وما هي أصلا ًأي هوية معلومة في حياتك زميلي ؟!!!!!..

أنت لو سألتك نفسك عن نفسك : لما خرجنا منك بشيء له معنى ولا مغزى ولا هدف !
ويبدو أن مسألة الغيب كلها قد تحولت لديك إلى ( ساحة كائنات فضائية ) قد اختارت كوكب
الأرض كمحطة لها !!.. وكما في أفلام وقصص الخيال العلمي !!!..
< أخيرا ًبدأت ثمار هذه الأشياء في الظهور للأسف في تفكيرات أبنائنا وشبابنا ولله المشتكى >

أو صار الأمر كما في أجزاء أفلام ماتريكس Matrix مثلا ً؟!!!..
فكل ٍله شفرة .. وكل ٍله تلبس بالبشر .. وكل ٍيتلاعب .. وكل ٍيُبرمج : ولا تفهم شيئا ً
من هذه القصة الهلامية - حتى صناع أجزاء الفيلم نفسه - : اللهم إلا إصابتهم لشبابنا بما أصابك
زميلي وغيرك للأسف : حيث طعنوكم في العقيدة بجرح ٍ: لن يندمل إلا بصحوة ..
فاللهم اهدني إلى هدايتك زميلي وأمثالك للحق بإذنه .. وكشف ما حل بكم من غمة ٍخاصمت
العقل والمنطق والفكر والفطرة ..
والله المستعان ..

وتعالى معي زميلي نستعرض باقي (الكائنات الفضائية) التي كلما ذكرنا لك أحدها انتفضت !
فلا داعي لكل هذا منك بعد الآن .. فهم كـُثر ... ولكن :
ساحة الأرض لا تحتمل !!!..

13...
أنت قلت تعليقا ًزميلي على تمثل جبريل عليه السلام في صورة بشر :

هل كان جبريل يتنكر فى صورة رجل أيضاََ ؟ هل تعرف أن هذا سيكون ضدك و ليس فى صالحك ؟
هل تعرف لماذا ؟ لأن هذا يثبت أن هذه الكائنات كانت بارعة بدليل أنها تنكرت فى صورة غير صورتها الأصلية و هذا بدوره يقودنا الى قوة الاحتمال القائل بأن هذه الكائنات التى اتصلت بالبشر ليست إلا كائنات مضللة كاذبة .. فهى لم تُثبت لمن أوحت لهم بأنها على اتصال بخالق الكون و أنا اليوم أطالب هذه الكائنات بإثبات إدعاءها !!

أقول ..
>> أولا ً:
بالنسبة لمطالبتك هذه الكائنات إثبات ادعاءاتها :
فهذا يعني أنك لم تفهم أصلا ًالغاية من هذه الحياة الدنيا وهي امتحان الله تعالى للإيمان
بالغيب (والغيب : هو كل ما غاب رصده عن حواس البشر) .. يقول عز وجل :
" الم .. ذلك الكتاب لا ريب فيه : هدىً للمتقين .. الذين يؤمنون بالغيب " !!!..
فذكرها هنا سبحانه : كأول صفة لعباده المؤمنين !!!.. وحتى قبل الصلاة والزكاة !
فهنا ..
نحن أمام غاية من الخلق (وهي تمييز المؤمن الاختياري من الكافر الاختياري) ..
وأمام موضوع الاختبار ومجاله (الدنيا) : يُظهر الله تعالى بقضائه وقدره كل إنسان
على حقيقته : ويستخرج منه خبايا سريرته بعدما وهبه حرية الاختيار ..
وذلك لتقوم عليه الحُجة بعدل ربنا في الخلود في الجنة أو الخلود في النار والعياذ بالله !
وعليه :
فمطالبتك (هذه الكائنات) أن تثبت ادعاءها : فهو كلامٌ لا محل له من الإعراب
في دنيا الإيمان !!.. إذ : وما الفائدة حينئذٍ من إيمانك الاختياري بالله تعالى وملائكته
وكتبه ورسله واليوم الآخر وقدره خيره وشره ؟!!!..
أما كان الله تعالى قادر ٌعلى حمل الناس كلها على الإيمان به طوعا ًأو كرها ًلو أراد ؟
يقول عز وجل :
" ولو شاء ربك : لآمن مَن في الأرض كلهم جميعا ً!!.. أفأنت تـُكره الناس حتى
يكونوا مؤمنين " ؟!!!..
فليس مراد الله تعالى زميلي أن يؤمن الناس والسلام ولو بالظاهر والمظاهر كالمنافقين
ولكن : أن يكون ذلك الإيمان باختيارهم طواعية ًومن قلوبهم وتصديقا ًله بالقول
والعمل :
" إن نشأ : نـُنزل عليهم من السماء آية : فظلت أعناقهم لها خاضعين " !!!..
وغيرها الكثير من الآيات لمَن يقرأ القرآن أصلا ًأو يعقله ويتدبره !!!..

>> ثانيا ً:
بالنسبة لتهويلك من ذكري لقدرة جبريل عليه السلام على التجسد في شكل
بشر : وكأنه كان المفترض بي أن ( أ ُخفي ) هذه المعلومة ولا أ ُبديها حتى لا تكون
( دليلا ً) ضدي ( ولا أعرف ما هو الشيء الذي ضدي أصلا ً) أقول :
لقد ذكرت لك حديثا ًواحدا ًعن تجسد جبريل عليه السلام : ففعلت ما فعلت !!..
وكأني بك لم تقرأ شيئا ًمن القرآن كمسلم سابق عن تجسد جبريل لمريم عليهما السلام :
" فاتخذت من دونهم حجابا ً.. فأرسلنا إليها روحنا : فتمثل لها بشرا ًسويا ً" !!!..
أو تجسد الملائكة في شكل زائرين لإبراهيم عليه السلام :
" ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبـشرى : قالوا سلاما ً.. قال سلام (وظنهم أنهم
بشر : عابري سبيل) فما لبث أن جاء بعجل ٍحنيذ " !!!..
ونفس الموقف تكرر مع الملائكة المرسلين للوطٍ عليه السلام :
" ولما جاءت رسلنا لوطا ُسيء بهم .. وضاق بهم ذرعا ًوقال : هـذا يومٌ عصيب " !

ومن السنة أيضا ًأتذكر :
حديث تشكل الملك للثلاثة من بني إسرائيل : الأقرع والأبرص والأعمى .. ليختبرهم ..
والحديث شهير رواه البخاري ومسلم ..

14...
والسؤال زميلي :
وماذا ستفعل وماذا ستقول لو سألتك عن الجن أيضا ً؟!!!.. والذين أخبرتنا عنهم قائلا ً:

الملائكة و الشياطين كائنات موجودة .. إتفقنا

أولئك الذين لم تجعل لهم من فرضيتك نصيب : رغم أنهم الأكثر احتكاكا ًبالبشر !!..
وهل هم من الملائكة أيضا ًالمضللين أم ماذا ؟!!..
لأنهم لم يخبرونا نحن البشر بأي معلومات عن الملائكة ولا أدلة : على صدق ما تفترض
زميلي رغم قدراتهم الخارقة بالنسبة إلينا أيضا ً!!!..
أم تراهم عندك هؤلاء هم الطيبين المظلومين بعكس الملائكة وكبيرهم ؟!!!..
وكما تقوله أيضا ًأساطير عبدة الشيطان والنورانيين ؟!!!..

ماذا ستقول في الحديث التالي برقم (1395) من كتاب السنة لابن أبي عاصم رحمه الله ..
وفي معرض ذكر فضائل الصحابي الجليل الزبير بن العوام رضي الله عنه يقول (أي الزبير) :
" صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : صلاة العشاء في مسجد المدينة . فلما انصرف
قال : أيكم يتبعني إلى وفد الجن الليلة ؟.. فأسكت القوم (أي مِن الخوف) : فلم يتكلم منهم
أحد !!.. قال : فقال ذلك ثلاثا ً: فلم يتكلم منهم أحد !!.. قال (أي الزبير وكان من أشجع
القوم وأقواهم) : فمرّ بي يمشي (أي رسول الله) : فأخذ بيدي .. فجعلت أمشي معه : وما
أحدٍ مشى (أي معه سواي) : حتى حبس عنا خيل المدينة نخله .. وأفضينا إلى أرض ٍبَراز (أي
بارزة لا شيء فيها) .. فإذا رجال ٌ: طوال ٌ: كأنهم الرماح !!.. (وكان الزبير طويل القامة :
فما بالنا بهؤلاء ؟!) مُستثغرين (أي آخذين) بثيابهم مِن بين أرجلهم : فلما رأيتهم :
غشيتني رعدة شديدة (وتأتي دوما ًمع مُـشاهدة الجن أو التواجد بقربهم) :
حتى ما يُمسكني رجلاي مِن الفرق (أي الخوف !!.. وكان الزبير أصلا ًمِن أشجع الناس !)
فلما دنونا منهم : خط فيها (أي في الأرض) رسول الله صلى الله عليه وسلم بإبهام رجله :
خطا ً.. فقال : اقعد فيها في وسطها .. فلما جلست فيها : ذهب عني كل شيءٍكنت أجده " !

أقول : لعلك زميلي الآن تحاول أيضا ًإسقاط وصفهم على بعض صورة الكائنات الفضائية
الشهيرة !!.. ولا تقلق : فقد تعرضت لهذه المسألة أيضا ًمن قبل ..
ويمكنك تحميل هذا الملف الوورد وقراءته :
http://www.easy-share.com/1914166243/006_
أو إخباري باستبداله إذا لم يكن يعمل ..

أقول : أظن أن تعديلات جوهرية وأساسية ستتم في فرضيتك الآن زميلي إذا أردت الاستمرار
عليها !!!.. فهؤلاء الجن أيضا ًفريدين في خلقهم !!!.. وهم كما أخبرتك : أكثر احتكاكا ً
بالبشر وبحياتنا اليومية من الملائكة !!!.. < نصيحتي : بإمكانهم أخذ الدور الأكبر ...... :): >
وهم أيضا ًلديهم القدرة على التشكل والتجسد في هيئتنا !!!..
ولعل ما يحضرني من ذلك الآن هو حديث أبي هريرة الشهير : " صدقك وهو كذوب " !!!..
والحديث بكامله في صحيح البخاري وفيه مجيء الشيطان لثلاثة أيام لأبي هريرة في صورة
رجل : يحثو ويسرق من الصدقة ..!

بل وحتى تلبسهم بالبشر : فهم يتفردون به عن الملائكة !!!..
وهذا من المتواتر في كل أمم وشعوب الأرض بلا استثناء !!.. وإليك فقط من هذا المنتدى
الطيب : الآتي :

يمكنك مطالعة المشاركة 33 و 34 من الرابط التالي للأخ ساري وتعقيبي عليها :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?p=222885

وحتى محمد 77 المتردد بين الإلحاد والإسلام المتبع لشبهات الملاحدة :
قد حكى لنا بنفسه موقفا ًلخاله وقد تلبس الجن فيه .. انظر المشاركة 30 من الصفحة التالية
من نفس الموضوع السابق :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=29225&page=2

وإليك تعقيبي على أحد موضوعاته أيضا ًفي ذات المسألة :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=32687

وإليك موضوعي المُطول هنا عن الجن والسحر - والمليء بالتوقفات من أجل الأخ المرسي قبل
إسلامه - وستجد فيه أيضا ًمشاركة محمد 77 وحديثه عن خاله في المشاركة 7 :
http://eltwhed.com/vb/showthread.php?t=29294

وتجد في موضوعي ذلك استشهادات من كتب ابن القيم رحمه الله : وعن شيخه شيخ الإسلام
ابن تيمية ووقائع إخراجه للجن .. إلخ

وهذا رابط آخر للأخ براء الذي كان معنا هنا في المنتدى : وتعرض لمثل هذا للأسف ولكن من
النصارى :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=31766

وهذا رابط فيديو لأخت كانت نصرانية وأسلمت : وفي وسط كلامها (لا أتذكر في الدقيقة
كم الصراحة : ولكني أظنها الـ 13) : تعترف بما فعله معها القساوسة من سوق الجن عليها
ليتلبسها زمنا ًحتى جعل الله تعالى خروج الجن وشفاءها على يد أخت مسلمة وزوجها والحمد لله :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=30864

وهذا رابط لشهادة الأخ سلمة بن الأكوع للجني المتلبس : وأرجو ملاحظة آخر مشاركة في
الصفحة السابقة وهي المشاركة رقم 15 : وفيها يحكي الأخ باحث عن النور بعد أن هداه الله
للإسلام : قصة ًمماثلة ًلخاله أيضا ً: وكيف نفى أنها حالة نفسية إلخ إلخ إلخ ..
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=31261

وهذا رابط شهادة ثانية للأخ سلمة لحالة أخرى (والأخ سلمة طبيب على ما أتذكر) :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=33463

بل وأخ طبيب آخر معنا هنا في المنتدى : راسلني بالأمس بواقعة أخرى نطق فيها جني على
لسان أحد زملائه .. ويمكنني إرسال اسمه لك في رسالة خاصة إذا أردت ..

وهذا رابط موضوع هام وبالتفصيل يحكي مأساة شاب : يرويها أخوه (وشهرته على النت :
الباحث) .. وقد أنشأ لنفسه (أي الباحث) بعد ذلك منتدى الباحث المسلم على النت :
http://albahethalmoslim.com/vb/forumdisplay.php?f=17

وهو رجل متوسط العمر متواضع جدا ًيبغي طريق السلف في أمور التعامل مع الجن والسحر ..
وكان يستشيرني لذلك في بعض الأمور الخلافية الشرعية وأدلو بدلوي فيها إن كنت أعلمها ..
ومعي إيميله الخاص ورقم تليفونه إذا أردت التواصل معه .. ولأن موضوعه الشيق والمفيد طويل
وبالتفصيل الغريب : فيمكنك البدء في الغرائب من منتصف الصفحة الثالثة إذا أردت :
http://www.ruqya.net/forum/showthrea...t=29274&page=3

أو من أوله إذا أردت معرفة المقدمات الشخصية والنفسية :
http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=29274

وقد سجل هنا فترة ًفي المنتدى منذ شهور باسم tazzam .. ودخل في موضوعي عن الجن والسحر :
ولكنه انقطع للانشغال الشديد وبموقعه أعانه الله ..

15...
وأما آخر نقطة من نقاطك زميلي فكانت :

بالطبع هم مخلوقات مثلنا مثلهم و لكنهم على ما يبدو أعلى منا قليلاََ
و هذه النقطة التى سأذكرها لن يفهمها إلا عاقل - إقتنع بها أو لا تقتنع - كل ما أوده منك هو أن تفهمها :
اذا افترضنا أن هذه المخلوقات مضللة ثم عرف خالق الكون ما فعلوه هم مع البشر ، فالمشكلة هنا ستكون فى أنه تدخل أم لا
و أنت تدعى أن خالق الكون لم يتدخل بل أنا أقول أنه تدخل و أَعطى البشر العلم و المعرفة الكافيين لكى لا يتم إضلالهم مرة أخرى من هذه الكائنات ( = الدين .. فهمنا زميلي :): )
بدليل أنى أحدثك الآن عن احتمال كذب هذه الكائنات و خالق الكون يتركنى دون أن يفعل شيئاََ فهل لو كان فعلاََ على اتصال بهذه الكائنات لكان تركنى أو ترك غيرى ممن لا يؤمنون بهم يتحدث عنه و ينتقده بهذه الطريقة ؟
أقول :
>> أولا ً:
هل ترى ان تفوق الملائكة عنا هو (((((( قليل )))))) فقط ؟!!!..
أعتقد هذه زلة قلم زميلي !!!..
وكم أمامك من مليارات السنين (فرضا ً) حتى تصير مثلهم أو تتشكل في أي شيء أو
تخترق حواجز الزمان والمكان وتعلم غيب المستقبل ؟!!!..

>> ثانيا ً:
هل لاحظت معي زميلي كيف أن كلامك كله قائم على (لو افترضنا) و (احتمال) ؟!..
وقد تعمدت تلوينهما لك في النافذة المقتبسة أعلاه ؟!!..

>> ثالثا ً:
باقي كلامك عن إعطاء خالق الكون البشر للعلم والمعرفة لكي لا تضحك عليهم هذه
الملائكة الضلال الشريرين مرة ثانية - والذين بالمناسبة لم تخبرنا حتى الآن عن سر اهتمامهم
بنا إلى هذا الحد بهذه الصورة من بين كل هذا الكون الفسيح !!!! - أقول :
باقي كلامك هذا قد رددت عليه سابقا ًفراجعه مشكورا ًعن هذا الإله النائم الغافل قبل
وبعد (أي قبل جريمة إضلال الملائكة لنا وهو لا يعلم .. وبعدها في رده الباهت في فرضيتك
زميلي : والذي حتى لم يصح منطقا ًوعقلا ًولا واقعا ًبالنظر لحال البشر قديما ًولا حديثا ً) !

>> رابعا ًوأخيرا ً:
ركن أساسي في تفكيرك زميلي قد لاحظته منك حتى الآن هو :
أنك تعول كثيرا ًعلى فرضية أن : مَن يؤذي الله أو يكذب عليه أو حتى يسبه :
(((( يجب )))) في الحال أن يُلاقي جزاءه أو يموت شر ميتة أو يُقتل شر قتلة أو يُمزق
جسده تمزيقا ًاو يُشل إلخ إلخ إلخ إلخ
أقول :
ورغم أن هذه الأشياء وقعت بالفعل لأ ُناس ٍ: إلا أنها خاضعة لحكمة الله وقضائه فيمَن
يقع له هذا العقاب وفيمَن يتأخر !!!.. وإلا : لو كان وقع مثل هذا على الدوام لكل متعدٍ
على ذات وجناب الله عز وجل :
لكان المنافقون والكافرون دخلوا في دين الله خوفا ً: لا اقتناعا ً!!!..
أقول :
ولعلك في خضم كل ذلك زميلي نسيت (أو جهلت) أن منتديات الكافرين والملحدين
والنصارى وغيرهم : ملآ بما يتعفف اللسان عن ذكره من كل هذه القمامات الفكرية
والأخلاقية !!!..
وأبسط ما فيها يقول رسولنا الكريم عن رب العزة عز وجل :
" كذبني ابن آدم .. ولم يكن له ذلك !!.. وشتمني .. ولم يكن له ذلك !!.. أما تكذيبه
إياي : أن يقول إني لن أ ُعيده كما بدأته !!.. وأما شتمه إياي : أن يقول اتخذ الله ولدا ً!
وأنا الصمد الذي لم ألد ولم أولد ولم يكن لي كفؤا ًأحد " !!..

وروى البخاري ومسلم أيضا ًعن رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" قال الله تعالى : يؤذيني ابن آدم .. يسب الدهر : وأنا الدهر (أي أنا مُصرف كل ما في
هذا الزمان : وما لا أشأ : لا يقع .. وما وقع : فهو بحكمة الله لإظهار الخبيث من الطيب)
بيدي الأمر : أقلب الليل والنهار " !!..

بل : وقد أمرنا الله تعالى ألا نسب آلهة الكافرين أمامهم :
حتى لا يسبوا الله عدوا ًوهم أجهل الناس به !!..
" ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله : فيسبوا الله عدوا ًبغير علم !!.. كذلك :
زينا لكل أمة عملهم (أي بذنوبهم) : ثم إلى ربهم مرجعهم فينبئهم بما كانوا يعملون " ..

فمن هذه الجهة : لا تعول كثيرا ًعلى مثل قولك زميلي :

فهل لو كان فعلاََ على اتصال بهذه الكائنات لكان تركنى أو ترك غيرى ممن لا يؤمنون بهم يتحدث عنه و ينتقده بهذه الطريقة ؟

والآن ..
يمكنك التعليق أو الرد بما تشاء زميلي ...
وإذا أردت أن تغلق على هذه الافكار بابا ًلنستعرض معا ًحقيقة الإسلام ودلائل كونه
من عند رب الأرض والسماء خالق هذا الكون :
فعلى الرحب والسعة ..
ولكن كما قلت لك : بعد أن نتأكد تماما ًمن غلق هذا الباب لديك تماما ًبلا رجعة ..

فاللهم اهد قلبك .. ونور عقلك .. وأزح الغشاوة عن بصرك .. وجلّي بصيرتك ..
اللهم آميـن ...

Goku
01-09-2012, 09:34 PM
الزميل غوكو:
هل تتفضل بإجابة سؤالي هذا:
- هل تعتقد بالفعل أن الحوار مع أمثالنا من المتدينين شيء مجدٍ؟ هل أنت جاد في الحوار هنا؟
نعم أنا جاد
بل و أكثر من جاد
المشكلة هو أنكم لنتقتنعون حتى اذا تبين لكم أنكم على خطأ
و هذا سيسمى حوار عقيم بلا فائدة
فهل تتوقع منى أن أقنع شخص - كأبا حب - أن " شيئاََ " من دينه يحتمل لأن يكون خطأ ؟ لا بالطبع
فأنا سألت سؤال بسيط جداََ لا أعلم لماذا يحتاج إلى كل هذا اللف و الدوران و السؤال كان :
لنفترض أن الخالق موجود ،
فكيف عرفت أن الكائن الذى أتى لمحمد فى الغار كان اتصالاََ من خالق الكون ؟
فانظر الى هذا الكم الهائل من الأسئلة و كأنه يريد أن يصطاد لى أخطائاََ ليكون الحوار فى صالحه
و لكن لا بأس
سنرد على قليلا مما ذكره
و لنرى ،
يتبع ..

هشام بن الزبير
01-09-2012, 09:43 PM
أسلوب التصادم مع رجال الدين عامةََ لكشف زيفهم و أهدافهم سيؤدى بدوره إلى توعية الشعب بهم
و هذا الأسلوب أفضل من الدخول فى حوار عقلانى مع مجموعة معينة من الأشخاص..
كأنك فى مسجد تستمع إلى إمام يخطب خطبة الجمعة.. بالطبع إذا تصادمت معه لن تحتاج إلى التصادم مع بقية من فى المسجد
إذا جلست مع كل فرد عدة أسابيع لإقناعه بأن الدين زيف ستحتاج إلى جهد كبير جداََ..
هل يذكرك هذا الكلام بشيء؟ لا أظنك تنسى بهذه السرعة.
أما قولك:

و لكنى لا أظن أن الإسلام سيبقى إلى الأبد.. بالتأكيد فى يوم ما سينتهى حاله كحال أى من خرافات الأولين السابقة
فأنت حر أن تعتقد ما تشاء, وأن تتنعم بمثل هذه الأماني الإلحادية الجميلة, لكن من يعتقد أن التصادم هو السبيل الوحيد لمواجهة مخالفه, لا يبدو صادقا في دعواه الرغبة في الحوار. فما رأيك أيها الزميل؟

Goku
01-09-2012, 09:43 PM
لأنى لا أحب الرغى و الكلام الطويل و يبدو يا أيها العزيز أبا حبٍ أنك لم تسمع يوماََ بالمقولة القائلة : " خير الكلام ما قل و دل "
بل إنك تتبع المقولة القائلة : " خير الكلام ما طال و مل "
و لقد قالها لى هشام كلمة : الأمر كله يتعلق بالإيمان فلا تعتقد أننا سنثبت لك تجربة معملية فى مختبر أو معمل أو شىء من هذا القبيل ..
سأرد على بعض النقاط فقط إلى حين تيسر الوقت الكافى

Goku
01-09-2012, 09:46 PM
هل يذكرك هذا الكلام بشيء؟ لا أظنك تنسى بهذه السرعة.
أما قولك:

فأنت حر أن تعتقد ما تشاء, وأن تتنعم بمثل هذه الأماني الإلحادية الجميلة, لكن من يعتقد أن التصادم هو السبيل الوحيد لمواجهة مخالفه, لا يبدو صادقا في دعواه الرغبة في الحوار. فما رأيك أيها الزميل؟

يبدو أنك متابع بل و بانتظام .. و يبدو أن الزميل عبد الواحد متابع و بانتظام أيضاََ
بالمناسبة .. عندى موضوع فى قسم من الأقسام تتحدث عن رسالة براندون .. هل قرأتها ؟!!

Goku
01-09-2012, 09:48 PM
يبدو أننى سأتعرض للإيقاف مرة أخرى ..

عبد الواحد
01-09-2012, 09:52 PM
فأنا سألت سؤال بسيط جداََ لا أعلم لماذا يحتاج إلى كل هذا اللف و الدوران و السؤال كان :
لنفترض أن الخالق موجود ،
فكيف عرفت أن الكائن الذى أتى لمحمد فى الغار كان اتصالاََ من خالق الكون ؟
فانظر الى هذا الكم الهائل من الأسئلة و كأنه يريد أن يصطاد لى أخطائاََ ليكون الحوار فى صالحه
سؤالك بسيط والجواب عليه أبسط وقد وصلك قبل يومين يا زميلي Goku
الله لم يوحي الى النبي (ص) فقط عن طريق جبريل. أضف الى ذلك الآيات الحسية التي شهدها النبي (ص).
وقد سالتك أكثر من مرة : هل تدعي أن الإله الذي أسرى بالنبي (ص) ليس إله الكون؟
السؤال الثاني: من أوحى إليك بالبديهيات التي تؤمن بها؟ ولماذا لم تفترض أن وحي الله للأنبياء .. أقوى من يقينك بالبديهيات؟

يبدو أنك متابع بل و بانتظام .. و يبدو أن الزميل عبد الواحد متابع و بانتظام أيضاََ
بالمناسبة .. عندى موضوع فى قسم من الأقسام تتحدث عن رسالة براندون .. هل قرأتها ؟!!
نعم.. والتي يتهرب فيها من المناظرة حول عدل الله.. بعد أن تحديته أن يناظر بمعرفه .. بدل استعماله لمعرفك كما أقر هو وأقررت أنت بنفسك !

تحياتي

Goku
01-09-2012, 09:59 PM
أعترف لك يا أيها الزميل عبد الواحد أنك أكثر المحاورين لباقةََ هنا فاسمح لى أن أمدح شخصك الهادىء و المتمركز حول الحوار بدون اللجوء إلى كلام مطول أو شخصنة أو انفعال ..
فاسمح لى أن أستمر فى النقاش معك - بالطبع اذا لم يكن عندك مانع -

Goku
01-09-2012, 10:12 PM
سؤالك بسيط والجواب عليه أبسط وقد وصلك قبل يومين يا زميلي goku
الله لم يوحي الى النبي فقط عن طريق جبريل. أضف الى ذلك الآيات الحسية التي شهدها النبي .
وقد سالتك أكثر من مرة : هل تدعي أن الإله الذي أسرى بالنبي ليس إله الكون؟
السؤال الثاني: من أوحى إليك بالبديهيات التي تؤمن بها؟ ولماذا لم تفترض أن وحي الله للأنبياء .. أقوى من يقينك بالبديهيات؟
و أنا قلت أن الله ( إله الإسلام ) كان من وحى جبريل إلى نبى الإسلام لأن جبريل هو من أخبر محمد بالله
و كان سؤالى : كيف عرفت أن جبريل كان على اتصال بخالق الكون فقلت :

الآيات الحسية التي شهدها النبي .
هل من الممكن أن تذكر لى مثالاََ عن آية من تلك الآيات ؟
و أرجوك - مثال واحد فقط - و من الأفضل أن يكون قوى

وقد سالتك أكثر من مرة : هل تدعي أن الإله الذي أسرى بالنبي ليس إله الكون؟
لنبدأ بالأساس : من هو ذلك الكائن الذى أسرى بالنبى ؟

السؤال الثاني: من أوحى إليك بالبديهيات التي تؤمن بها؟ ولماذا لم تفترض أن وحي الله للأنبياء .. أقوى من يقينك بالبديهيات؟
كما قلت سابقاََ - يمكنك الاستدلال على وجود خالق للكون بدوء اللجوء إلى أى دين
أما مسألة وحى الله للأنبياء فهذا ادعاء بدون دليل
ليس ادعاء من البشر .. بل ادعاء من تلك الكائنات التى كلمت البشر على أساس أنها على اتصال بخالق الكون

نعم.. والتي يتهرب فيها من المناظرة حول عدل الله.. بعد أن تحديته أن يناظر بمعرفه .. بدل استعماله لمعرفك كما أقر هو وأقررت أنت بنفسك !

تحياتي
اسمح لى أن أبدى رأى شخصى حول هذا الموضوع
سواء هنا - أو هناك - و أنت تعرف مما أقصده بهناك
نحن لسنا فى تحدى .. أثبت لى أنه يتهرب من المناظرة بأن تأتى له فى المكان الذى طالبك فيه
فإن تهرب أيضاََ فأنا سأكون أول من يشهد لك
ما رأيك بهذا ، هل أنت معى ؟

متروي
01-09-2012, 10:22 PM
الله الذي يعبده محمد صلى الله عليه وسلم أحيا الموتى لعيسى و موسى و ابراهيم عليهم السلام و أحيا جميع الأنبياء لمحمد صلى الله عليه وسلم فكيف تمكن من ذلك إن كان هو مجرد ملك أو كائن مخلوق ؟؟؟

واسطة العقد
01-09-2012, 10:24 PM
لول الطير ابن لا احد مره وحده :): ؟

يبدو أننى سأتعرض للإيقاف مرة أخرى ..
لن تُطرد اذًا احترمت نفسك و المكان الذي انت فيه, لكن لو اعدت موال ابناء الشوارع مثل اخر مره تعرف ماذا سيحدث لك, رد مبرح يأتيك على رأسك و ركلة ترميك خارج المنتدى :): , لم ارد لكي استفزك لكن و الله لا احب الردود "الاستشهادية" الالحادية - طبعًا هي انتحارية داخل النت فقط, اما خارجه يا روح ما بعدك روح -, على شاكلة سيطردوني....\حذفوا موضوعي....\ لماذا حذفتم موضوعي؟ لانكم لم تجدوا الرد صحيح...؟\ساطرد قريبًا... الوداع!, كانما طردوك لحسن ادبك و رجاحة عقلك لا لخلل في ... و لا بلاش نكملها, بعدين تزعل و يأتيك مالاتحب و تركل مجددًا =]

Goku
01-09-2012, 10:26 PM
الله الذي يعبده محمد صلى الله عليه وسلم أحيا الموتى لعيسى و موسى و ابراهيم عليهم السلام و أحيا جميع الأنبياء لمحمد صلى الله عليه وسلم فكيف تمكن من ذلك إن كان هو مجرد ملك أو كائن مخلوق ؟؟؟

من أخبرك أن الله قام بهذه المعجزات ؟

Goku
01-09-2012, 10:29 PM
لول الطير ابن لا احد مره وحده :): ؟

لن تُطرد اذًا احترمت نفسك و المكان الذي انت فيه, لكن لو اعدت موال ابناء الشوارع مثل اخر مره تعرف ماذا سيحدث لك, رد مبرح يأتيك على رأسك و ركلة ترميك خارج المنتدى :): , لم ارد لكي استفزك لكن و الله لا احب الردود "الاستشهادية" الالحادية - طبعًا هي انتحارية داخل النت فقط, اما خارجه يا روح ما بعدك روح -, على شاكلة سيطردوني....\حذفوا موضوعي....\ لماذا حذفتم موضوعي؟ لانكم لم تجدوا الرد صحيح...؟\ساطرد قريبًا... الوداع!, كانما طردوك لحسن ادبك و رجاحة عقلك لا لخلل في ... و لا بلاش نكملها, بعدين تزعل و يأتيك مالاتحب و تركل مجددًا =]

يبدو أننى أتذكر ذلك الموقف الذى حدث :thumbup:
و لكنى مع هذا نسيت الأمر حتى إن كان فيه إساءة لى
فهل فعلتى أنتى كذلك ؟

متروي
01-09-2012, 10:29 PM
من أخبرك أن الله قام بهذه المعجزات ؟
انظر أنت الآن تحاورنا على أن الذي أنزل القرآن هو جبريل أو ملك من الملائكة فأنت هنا سلمت لنا بالأمر بوجود وحي حقيقي فلا يجوز لك النكوص ..
الآن نعود و لنتكلم عن زمن عيسى عليه السلام فهو قد أحيا الموتى و شاهده جميع البشر الذين كانوا معه فكيف تمكن من ذلك إن كان الذي يوحي له هو مجرد كائن مخلوق ولاحظ أننا نقول أن دين الأنبياء واحد ؟؟؟

عبد الواحد
01-09-2012, 10:30 PM
الزميل جوكو.. لا أناقش في مكان يسب فيه الله ورسوله
ودليل هروب صاحبك هو تخفيه وراء معرفك في هذا المنتدى بالتحديد.. وليس في مكان آخر..
عودة الى الموضع..
كان سؤالك: كيف عرفت أن جبريل كان على اتصال بخالق الكون فقلت
أجبتك: الله لم يوحي الى النبي (ص) فقط عن طريق جبريل. أضف الى ذلك الآيات الحسية التي شهدها النبي .
بمعنى: الوحي الذي وصل النبي (ص) لم يكن فقط عن طريق جبريل أو عن طريق الحواس كالبصر والسمع..
لنترك الآن المعجزات الحسية والإسراء والمعراج..
هل جبريل الذي سد الأفق وظهر للنبي (ص).. هو الذي أوحى مباشرة الى قلب وفؤاد النبي (ص)
المطلوب أن تشرح سؤالك: هل تدعي أن جبريل هو إلهٌ يتحكم في أفئدة الناس؟

Goku
01-09-2012, 10:32 PM
انظر أنت الآن تحاورنا على أن الذي أنزل القرآن هو جبريل أو ملك من الملائكة فأنت هنا سلمت لنا بالأمر بوجود وحي حقيقي فلا يجوز لك النكوص ..
الآن نعود و لنتكلم عن زمن عيسى عليه السلام فهو قد أحيا الموتى و شاهده جميع البشر الذين كانوا معه فكيف تمكن من ذلك إن كان الذي يوحي له هو مجرد كائن مخلوق ولاحظ أننا نقول أن دين الأنبياء واحد ؟؟؟
نعم أنا سلمت بوجود وحى حقيقى ..
ممكن تذكر لى اسم شخص شهد هذه الحادثة كى أذهب و أسأله عنها ؟

عبد الواحد
01-09-2012, 10:36 PM
نعم أنا سلمت بوجود وحى حقيقى ..
ممكن تذكر لى اسم شخص شهد هذه الحادثة كى أذهب و أسأله عنها ؟
بذلك تقفز الى سؤال آخر..
1- كنتَ تسأل عن يقين النبي (ص) بأن الوحي هو من عند الخالق.
2- وليس عن أدلة المسلم أن النبي (ص) هو رسول من عند الخالق .
إذا استمريت في القفز بين الأسئلة فلن نصل الى نتيجة!

واسطة العقد
01-09-2012, 10:36 PM
يبدو أننى أتذكر ذلك الموقف الذى حدث
لا تنسه اذًا كي لا يعاد الكلام الذي اوجعك و اخرج ما فيك مجددًا,
عمومًا, لسنا ممن ينظر خلفنا او تحتنا, هداك الله :): ...

متروي
01-09-2012, 10:40 PM
نعم أنا سلمت بوجود وحى حقيقى ..
ممكن تذكر لى اسم شخص شهد هذه الحادثة كى أذهب و أسأله عنها ؟

كلامنا ليس عنك أنت ؟؟؟ فسؤالك كان عن تأكد النبي من ربه و النبي هو الذي شهد و كل الأنبياء شهدوا بذلك و منهم من أعطاهم الله القدرة على إحياء الموتى كموسى و عيسى و ابراهيم عليهم السلام ؟؟؟
فهل تسلم بأنهم تأكدوا أم لا ؟؟؟

Goku
01-09-2012, 10:42 PM
الزميل جوكو.. لا أناقش في مكان يسب فيه الله ورسوله
ودليل هروب صاحبك هو تخفيه وراء معرفك في هذا المنتدى بالتحديد.. وليس في مكان آخر..
عودة الى الموضع..
كان سؤالك: كيف عرفت أن جبريل كان على اتصال بخالق الكون فقلت
أجبتك: الله لم يوحي الى النبي (ص) فقط عن طريق جبريل. أضف الى ذلك الآيات الحسية التي شهدها النبي .
بمعنى: الوحي الذي وصل النبي (ص) لم يكن فقط عن طريق جبريل أو عن طريق الحواس كالبصر والسمع..
لنترك الآن المعجزات الحسية والإسراء والمعراج..
هل جبريل الذي سد الأفق وظهر للنبي (ص).. هو الذي أوحى مباشرة الى قلب وفؤاد النبي (ص)
المطلوب أن تشرح سؤالك: هل تدعي أن جبريل هو إلهٌ يتحكم في أفئدة الناس؟
أنت تتحدث عن الله كأنما هو خالق الكون فعلاََ ، و أنا أوضحت لك أن الله هو إله الإسلام الذى أوحى به جبريل إلى نبى الإسلام محمد فى كتابه القرآن
أى أن الله نفسه هو من وحى جبريل إلى محمد ،
بالنسبة للوحى فأنا أود أن تخبرنى بمصادر أخرى للوحى غير جبريل ،
أنا لم أدعى شيئاََ عن جبريل .. أنا فقط متأكد من أنه ظهر لمحمد و لم يكن محمد سوى وسيطاََ بينه و بين الناس
كما أنا أفعل الآن فى توصيل الرسالة من و إلى براندون فأنا هنا صادق و لكننى لا أعلم من فيكما الذى يتهرب من الآخر ..
كذلك بالنسبة لمحمد ، فهو حكى للناس ما شاهده و ما سمعه فقط ، و أنا اليوم لا أطالب محمد بإثبات ادعاءه فهو لم يكن بكاذب
الاتصال الذى جاء له لم يتم التحقق من مصدريته ( جبريل ) و أود أن تخبرنى فى هذه الحالة بمصادر أخرى للوحى حتى تكون الأمور واضحة
نهايةََ : ما أرجو أن أتحقق منه هو مصدرية الرسالة التى حملها جبريل لمحمد ، هل هى من خالق الكون أم ماذا ؟
تحية

Goku
01-09-2012, 10:46 PM
لا تنسه اذًا كي لا يعاد الكلام الذي اوجعك و اخرج ما فيك مجددًا,
عمومًا, لسنا ممن ينظر خلفنا او تحتنا, هداك الله :): ...
و أنا أعلم ذلك أختى
لا لستى أختى فأنا أعلم أنكى لن تتشرفى بهذا أبداََ :):

متروي
01-09-2012, 10:48 PM
نعم أنا سلمت بوجود وحى حقيقى ..
ممكن تذكر لى اسم شخص شهد هذه الحادثة كى أذهب و أسأله عنها ؟
كلامنا ليس عنك أنت ؟؟؟ فسؤالك كان عن تأكد النبي من ربه و النبي هو الذي شهد و كل الأنبياء شهدوا بذلك و منهم من أعطاهم الله القدرة على إحياء الموتى كموسى و عيسى و ابراهيم عليهم السلام ؟؟؟
فهل تسلم بأنهم تأكدوا أم لا ؟؟؟
بذلك تقفز الى سؤال آخر..
1- كنتَ تسأل عن يقين النبي بأن الوحي هو من عند الخالق.
2- وليس عن أدلة المسلم أن النبي هو رسول من عند الخالق .
إذا استمريت في القفز بين الأسئلة فلن نصل الى نتيجة!

Goku
01-09-2012, 10:49 PM
بذلك تقفز الى سؤال آخر..
1- كنتَ تسأل عن يقين النبي (ص) بأن الوحي هو من عند الخالق.
2- وليس عن أدلة المسلم أن النبي (ص) هو رسول من عند الخالق .
إذا استمريت في القفز بين الأسئلة فلن نصل الى نتيجة!
يا أخى من الممكن أن تقتصر مداخلاتك على ردودى عليك فقط ؟
لا تقلق ، فأنا سأناقش الزميل الآخر بذلك

Goku
01-09-2012, 10:53 PM
كلامنا ليس عنك أنت ؟؟؟ فسؤالك كان عن تأكد النبي من ربه و النبي هو الذي شهد و كل الأنبياء شهدوا بذلك و منهم من أعطاهم الله القدرة على إحياء الموتى كموسى و عيسى و ابراهيم عليهم السلام ؟؟؟
فهل تسلم بأنهم تأكدوا أم لا ؟؟؟
بذلك تقفز الى سؤال آخر..
1- كنتَ تسأل عن يقين النبي بأن الوحي هو من عند الخالق.
2- وليس عن أدلة المسلم أن النبي هو رسول من عند الخالق .
إذا استمريت في القفز بين الأسئلة فلن نصل الى نتيجة!
سؤال بسيط :
من أين عرفت أن المعجزات كإحياء الموتى و غيرها حدثت بالفعل ؟
و حتى لا تقول أننى أقفز من سؤال لآخر سأجاوب أنا :
أنت عرفت هذا من القرآن ، و القرآن من كلام جبريل إلى محمد
و أنت لم تثبت أن جبريل كان على اتصال بخالق الكون حتى تأتى و تتكلم عن قرآنه ، أليس كذلك ؟
فأنت بالطبع لن تأتى لى بشخص شهد هذه الحادثة ، كل ما ستفعله هو التحدث بالوحى الذى أُنزل لمحمد ، صحيح ؟

عبد الواحد
01-09-2012, 10:55 PM
أنت تتحدث عن الله كأنما هو خالق الكون فعلاََ ،
ركز يا زميلي!! لم ألزمك بأي شيء.. بل فقط طلبت منك أن تشرح سؤالك !!
سألتَ عن يقين النبي (ص) أن جبريل هو من عند الإله الحقيقي.
فأجبتك أن الوحي الذي وصل الى النبي (ص) لم يكن فقط عن طريق سماعه أو رؤيته للملاك.. بل أُوحي الى فؤاده أيضاً.
وحتى تشكك في أن جبريل ليس من عند الخالق الحقيقي.. عليك أن تدعي أن جبريل هو "إلهٌ" يتحكم في أفئدة الناس؟
فهل تدعي ذلك؟

عبد الواحد
01-09-2012, 10:57 PM
سؤال بسيط :
من أين عرفت أن المعجزات كإحياء الموتى و غيرها حدثت بالفعل ؟
و حتى لا تقول أننى أقفز من سؤال لآخر سأجاوب أنا :
أنت عرفت هذا من القرآن ، و القرآن من كلام جبريل إلى محمد
و أنت لم تثبت أن جبريل كان على اتصال بخالق الكون حتى تأتى و تتكلم عن قرآنه ، أليس كذلك ؟
فأنت بالطبع لن تأتى لى بشخص شهد هذه الحادثة ، كل ما ستفعله هو التحدث بالوحى الذى أُنزل لمحمد ، صحيح ؟
لذلك طلبتُ منك أن لا تقفز الى أي سؤال آخر حتى تشرح سؤالك الأول: عن يقين النبي أن جبريل هو من عند الإله الحقيقي.
فأجبتك أن الوحي الذي وصل الى النبي لم يكن فقط عن طريق سماعه أو رؤيته للملاك.. بل أُوحي الى فؤاده أيضاً.
وحتى تشكك في أن جبريل ليس من عند الخالق الحقيقي.. عليك أن تدعي أن جبريل هو "إلهٌ" يتحكم في أفئدة الناس؟
فهل تدعي ذلك؟

متروي
01-09-2012, 10:58 PM
من أين عرفت أن المعجزات كإحياء الموتى و غيرها حدثت بالفعل ؟

لكن محمد و عيسى و موسى و ابراهيم صلى الله عليهم وسلم عرفوا ذلك فهل عندها يبقى عندهم شك في من أرسلهم ؟؟؟
فأنا لا أسألك عن رأيك ولا عن رأيي لأن سؤالك لم يكن تشكيكنا نحن بل كان عن تشكيك لمحمد صلى الله عليه وسلم في ربه ؟؟؟

عبد الواحد
01-09-2012, 10:59 PM
يا أخى من الممكن أن تقتصر مداخلاتك على ردودى عليك فقط ؟
لا تقلق ، فأنا سأناقش الزميل الآخر بذلك
الأخ متوري يناقشك في نفسك ما أطالبك به الآن.. ونبهك أن "سؤالك كان عن تأكد النبي (ص) من ربه"
فلا تقفز الى أي سؤال آخر قبل الإنتهاء من الأول..
حتى تشكك في أن جبريل ليس من عند الخالق الحقيقي.. عليك أن تدعي أن جبريل هو "إلهٌ" يتحكم في أفئدة الناس؟
فهل تدعي ذلك؟

Goku
01-09-2012, 11:00 PM
ركز يا زميلي!! لم ألزمك بأي شيء.. بل فقط طلبت منك أن تشرح سؤالك !!
سألتَ عن يقين النبي (ص) أن جبريل هو من عند الإله الحقيقي.
فأجبتك أن الوحي الذي وصل الى النبي (ص) لم يكن فقط عن طريق سماعه أو رؤيته للملاك.. بل أُوحي الى فؤاده أيضاً.
وحتى تشكك في أن جبريل ليس من عند الخالق الحقيقي.. عليك أن تدعي أن جبريل هو "إلهٌ" يتحكم في أفئدة الناس؟
فهل تدعي ذلك؟
بل ركز أنت !!
أنا أقول أن محمد كان صادقاََ فى كل كلمة قالها عما شاهده أو سمعه ..
فحتى لو ذهب للجنة و عاد ، فهذا سيظل " وحياََ " يُوحى إليه ..
ثم قلت لك ما مصادر هذا الوحى غير جبريل ؟ لم أقصد سماعه أو رؤيته ، بل أقصد هل كانت هناك كائنات أخرى توحى إليه أيضاََ أم إنه جبريل فقط ؟
ثم لماذا يجب أن أدعى أن جبريل إله ؟، أنا فقط أطلب دليل على انه كان على اتصال بخالق الكون ، هو لم يكن إله أصلاََ !! هو مخلوق و ليس خالق
و أنا أطالب بإشارة تدل على أن هذا المخلوق كان على اتصال بهذا الخالق
فهمت ؟ أود ذلك !!
بالنسبة للموضوع الآخر ، لم تجبنى عليه ..

Goku
01-09-2012, 11:04 PM
لكن محمد و عيسى و موسى و ابراهيم صلى الله عليهم وسلم عرفوا ذلك فهل عندها يبقى عندهم شك في من أرسلهم ؟؟؟
فأنا لا أسألك عن رأيك ولا عن رأيي لأن سؤالك لم يكن تشكيكنا نحن بل كان عن تشكيك لمحمد صلى الله عليه وسلم في ربه ؟؟؟
زميلى متروى انتظر المداخلة القادمة سأوضح فيها كل شىء ،،

عبد الواحد
01-09-2012, 11:09 PM
بل ركز أنت !!
أنا أقول أن محمد كان صادقاََ فى كل كلمة قالها عما شاهده أو سمعه ..
الوحي لم يصل الى النبي (ص) عن طريق الحواس فقط.. بل أوحي الى فؤاده أيضاً:
هل تدعي أن جبريل كانت له القدرة على أن يوحي إلى أفئدة البشر؟

ثم لماذا يجب أن أدعى أن جبريل إله ؟، أنا فقط أطلب دليل على انه كان على اتصال بخالق الكون ، هو لم يكن إله أصلاََ !! هو مخلوق و ليس خالقلن تنجح في التهرب من سؤالك الأول:
هل جبريل الذي سمعه النبي (ص) كانت له القدرة أيضاً على أن يوحي إلى أفئدة البشر؟


ثم قلت لك ما مصادر هذا الوحى غير جبريل ؟ لم أقصد سماعه أو رؤيته ، بل أقصد هل كانت هناك كائنات أخرى توحى إليه أيضاََ أم إنه جبريل فقط ؟
هل تدعي أن هناك كائنات أخرى لها سلطان على أفئدة البشر؟

و أنا أطالب بإشارة تدل على أن هذا المخلوق كان على اتصال بهذا الخالق
فهمت ؟ أود ذلك !!
أفهم سبب تشكيك أولا في صدق جبريل
1- هل تدعي أن جبريل كانت له القدرة على أن يوحي إلى أفئدة البشر؟
2- هل تدعي أن هناك كائن آخر له سلطان على أفئدة البشر.. إتفق مع جبريل؟

Goku
01-09-2012, 11:10 PM
الزميلان عبد الواحد ، متروى : أظن أن هذه آخر مرة سأقول فيها سؤالى و سأقوله بوضوح تام جداََ :
خالق الكون موجود > صحيح
جبريل ذلك الكائن الذى تحدث لمحمد موجود > صحيح
جبريل لم يكن إلهاََ بل هو مجرد مخلوق من مخلوقات ذلك الخالق ،
كان جبريل يوحى إلى محمد و يخبره أنه رسول ذلك الخالق أُرسل للناس كافةََ
فكان محمد وسيطاََ بينه و بين الناس يقول ما يُوحى إليه
المطلوب هو :
إثبات أن هذا الكائن كان على اتصال بخالق الكون ..
انتهى

Goku
01-09-2012, 11:13 PM
لن تنجح في الهوب من السؤال:
هل جبريل الذي سمعه النبي كانت له القدرة أيضاً على أن يوحي إلى أفئدة البشر؟
صدقنى أنا لا أتهرب ، أنا أريد أن أفهم مالذى تقصده بالوحى إلى أفئدة البشر قبل أن أجاوب ..

عبد الواحد
01-09-2012, 11:15 PM
الزميلان عبد الواحد ، متروى : أظن أن هذه آخر مرة سأقول فيها سؤالى و سأقوله بوضوح تام جداََ :
خالق الكون موجود > صحيح
جبريل ذلك الكائن الذى تحدث لمحمد موجود > صحيح
جبريل لم يكن إلهاََ بل هو مجرد مخلوق من مخلوقات ذلك الخالق ،
كان جبريل يوحى إلى محمد و يخبره أنه رسول ذلك الخالق أُرسل للناس كافةََ
فكان محمد وسيطاََ بينه و بين الناس يقول ما يُوحى إليه
المطلوب هو :
إثبات أن هذا الكائن كان على اتصال بخالق الكون ..
انتهى
الدليل هو أن الوحي الذي سمعه النبي (ص) من جبريل هو نفس الوحي الذي أوحي الى قلب النبي (ص).
وحتى تشكك في صدق جبريل الذي رآه وسمه النبي (ص).
عليك أن تدعي أن جبريل كانت له القدرة على أن يوحي إلى أفئدة البشر.
أو تدعي أن هناك كائن آخر له سلطان على أفئدة البشر.. إتفق مع جبريل.
فهل تدعي ذلك؟ نعم لا؟
ولاحظ أن موضوع الآيات الحسية لم نتطرق إليها بعد !

Goku
01-09-2012, 11:17 PM
الدليل هو أن الوحي الذي سمعه النبي (ص) من جبريل هو نفس الوحي الذي أوحي الى قلب النبي (ص).
وحتى تشكك في صدق جبريل الذي رآه وسمه النبي (ص).
عليك أن تدعي أن جبريل كانت له القدرة على أن يوحي إلى أفئدة البشر.
أو تدعي أن هناك كائن آخر له سلطان على أفئدة البشر.. إتفق مع جبريل.
فهل تدعي ذلك؟ نعم لا؟
ولاحظ أن موضوع الآيات الحسية لم نتطرق إليها بعد !
عليك أن توضح لى ما هو المقصود بالوحى إلى أفئدة البشر قبل أن أدعى أنا أى شىء

عبد الواحد
01-09-2012, 11:22 PM
عليك أن توضح لى ما هو المقصود بالوحى إلى أفئدة البشر قبل أن أدعى أنا أى شىء
هنا إذاً أصل الإشكال لديك..
فانت تظن أن الله يوحي الى نبيه فقط عن طريق ملاك يراه ويسمع منه.

اخت مسلمة
01-09-2012, 11:25 PM
إثبات أن هذا الكائن كان على اتصال بخالق الكون ..

اثبت العَكس إذاً ...فأنت الذي تدّعي على أمم ومليارات من البشر التي ( عقِلت ) وأيقنت وآمنت ..!!
فسؤالَك السفسطائي هذا مدارُ إجابته العقل الذي تدّعي , فدليل صِدق جبريل عليه السلام وأنّه من عند الله تعالى حقاً وصدقاً هو العقل والفهم الإنساني المُتاح للجميع , ثمّ المنهجيّة المُستمرّة للشريعه , والقرآن المُعجِز بما فيه من علم خارق متجاوز لحدود الزمان والمكان , واستمراريّته وسؤالي السّابِق لك الذي تواريتَ منه هو :
لماذا لم يطلُب من محمد عليه الصلاة والسلام ومن اتبعه أن يعبدوه هوَ ويقول أنّه هو الخالق ..؟؟
لِماذا نسبَ العجز والإنقياد والعبوديّة لِنفسه ونسبها لإله ...؟؟
وسؤال آخر :
هل هذا الكائِن الغيبي الذي تشّكّ في مصدره وحده وليسَ معه رِفاق ..؟
لماذا لم يأتِ أحدهم مثلاً ويوحي لأبي لهب بِضد قول نظيره وانتهى ..؟؟!

أبو حب الله
01-10-2012, 12:36 AM
أهلا ًبعودتك زميلي جوكو - الثلاثة في واحد :): -


فهل تتوقع منى أن أقنع شخص - كأبا حب - أن " شيئاََ " من دينه يحتمل لأن يكون خطأ ؟ لا بالطبع

يبدو أن هذا الفشل منك-م هو الحادث حتى الآن !!..
فما ذنبي إن كان كلامكم كله (خيالي) (متناقض) لا رائحة فيه للعلم ولا للمنطق ؟!..
فعلى الأقل غيب الإسلام :
عليه أدلة ..
وغير متناقض ..
بل ويُستدل به على العلم والمنطق لو أردت !!..

ولكنك-م زميلي وكما ظهر لي من (( كل )) حواراتي معك-م سابقا ً:

تفتقدون لعشرات المعلومات الدينية الإسلامية الأساسية جميعكم - بلا استثناء - !!..
بل :
وحتى أشهر النصوص القرآنية أو الحديثية التي كنت أعرفها في طفولتي : تفتقدونها أنتم
في شبابكم !!!!..

باختصار أنتم :
مجموعة شباب : صفر المعلومات الدينية : تائهين : ضـُحك عليهم بأن الدين باطل :
وعليه : تم شحذ كل ٍمنكم لإطلاق العنان لخياله ليطعن فيه بما يقدر عليه ...

ولهذا السبب : نحن هنا زميلي لاستقبالكم ...


فأنا سألت سؤال بسيط جداََ لا أعلم لماذا يحتاج إلى كل هذا اللف و الدوران

كلام ٌسمعته من إخوانك دوما ً.. حيث عندما يتم نسف شبهاتهم على آخرها :
تنتبهون ((( فجأة ))) في آخر الأمر إلى أني : رغاي حبتين :): !!..
وكأني قد أجبرتكم على الحوار ابتداءً !!.. أو أجبرتكم على التجاوب معي !!!..

بل :
ولك أن تصدق أو لا تصدق : قيلت لي نفس العبارة التالية بحذافيرها أيضا ً!!..
>>>> أعتقد صدفة :)):


لأنى لا أحب الرغى و الكلام الطويل و يبدو يا أيها العزيز أبا حبٍ أنك لم تسمع يوماََ بالمقولة القائلة : " خير الكلام ما قل و دل "
بل إنك تتبع المقولة القائلة : " خير الكلام ما طال و مل "

والواقع زميلي أنكم : لا تدرون أنا ندري ................... :)):
وأنا نترككم تلعبون وتلهون وتمرحون ................ ثم عندنا تسقطون !!..

أنت - براندو - النمر المقنع - محمد 77 - أمازيغي - وغيركم :
كل ما يتم بينكم من ((( اتفاقيات ))) تبادل المعرفات للتقافز بها بين الحوارات :
بفضل الله تعالى نعلمه ...
ولكن : ماذا نفعل ...
ما باليد حيلة ...

فإن لم نفضح أباطيلكم هنا وخزعبلاتكم وشبهاتكم : فأين ستنفضح ؟!!!..
في مواقع الكفر والإلحاد ؟!..
والتي لو قال الواحد فيها هناك أن خالق الكون هو جرادة أو صرصور :
سيُصفقون له ؟!!!.. (تعالى الله عن كل هذا الخبل علوا ًكبيرا ً)

واصل زميلي واصل ........... >>> أنت ومَن ورائك ..

فنحن معكم لآخر خط خيالكم الجامح ...

وقد استعددت فعلا ًلذلك :
فقمت بالأمس بمشاهدة تقريبا ً100 فيلم (أنمي) : من تلك النوعية التي تصب كلها
في السحر والأرواح الهائمة في الكون وإنكار الخالق وتؤسس كلها للإلحاد !!!..
< الياببانيون الملحدون هائمون على وجوههم في ذلك : وتصدروا قائمة الانتحار >

كما شاهدت تقريبا ً100 فيلم مثلهم ولكن من نوعية الخيال العلمي على غرار :
مِن إن بلاك وماتريكس والفانوس الأخضر ......... :):
فأنا معكم - وكما قلت لكم - : لآخر الخط زميلي ...
< كنت أؤلف قصص خيال علمي في صغري ................ بصرة :): >

وأما قولك :


فانظر الى هذا الكم الهائل من الأسئلة و كأنه يريد أن يصطاد لى أخطائاََ ليكون الحوار فى صالحه

فهذا بالفعل شيء لن تفهمه مع صغر سنك الآن .. ولن تؤهلك خبرتك في الوقوف
عليه للأسف ...

هذا اسمه زميلي : استجلاب النواقض ............. < المصطلح من عندي :): >
ويقوم أساسا ًعلى :

أن كل باطل وافتراء وخيال : إذا قلّبت فيه يمينا ًوشمالا ً: وجدته كله يناقض بعضه البعض !
وما دام أحدكم يدخل إلينا ( مُبشرا ً) بدينه الجديد ( كما فعل النمر المقنع من قبل :): ) :
فهو على استعداد تام ومسبق أصلا ًللكلام لإخراج ما عنده للدعوة إليه !!!..
وكل ما أفعله فقط هو :

وضع الأسئلة التي تفيدني الإجابة عليها بعد قليل : وبعد أن يكون أحدكم قد ( كع )
مجموعة من المتناقضات واللامعقوليات : تكفي لتنفير كل ذي عقل منه ومن أفكاره !!!..

بس ...

هذا كل ما فعلته وأفعله معك ومع غيرك .....
لا أكثر .... ولا أقل ....
ولذلك قولك :


و لكن لا بأس
سنرد على قليلا مما ذكره
و لنرى ،

فأتحداك أن تفعل :): .. أنت ولا غيرك ممَن وراءك بفضل الله عز وجل ....

ولاحظ أنك بالفعل لم تفعل ...

والشريط لا زال مفتوحا ً...

وكما رحبت بي في أول مشاركة .. وكما استحسنت كوني محاورك بعدها :
فأنا تحت طلبكم في أي وقت زميلي ...
فقط اطلب - أنت أو غيرك - : وتجدني مستعدا ًللحوار بإذن الله عز وجل ..
فأنتم مَن تهدوننا الحسنات والأعمال الصالحات ...
وأنتم مَن تغذون الشبكة بالمواضيع المُقبرات للشبهات ...

فأهلا ًبكم في كل وقت ....... :ANSmile:

واسطة العقد
01-10-2012, 01:13 AM
الأنمي يا شيخنا و ما ادراك مالأنمي :): ؟
النمر المقنع نفسه يبدو انه اوتاكو...... :): , جومينساي ابو حب الله - دخلت جو:)): -
جانيه

ابو ذر الغفارى
01-12-2012, 07:21 PM
الحقيقة مع شدة سفسطة الموضوع الا ان الاخوة جميعا كتبوا ردود فى غاية الروعة( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ)
فلن استطيع أن اضيف شيء بعد ما كتبه الاخوة الا أنى أود أن أسجل اعجابى بالصورة التى وضعتها يا جوكو بجوار معرفك وللأسف قد اختفت ولا اعلم سبب ذلك لكن كم هى مناسبة لشخصيتك جدا فلقد وفقت فى أختيارها ايما توفيق

فالصورة يظهر منها شيئين
1- ابتسامة عريضة تدل على الكبر والغرور والعجب بالنفس
2- وجه مختفى وراء (الزعبوط )كما نسميه هنا وهى تدل على شخصية مغلقة غامضة متمردة لا تخالط الناس بسهولة و تميل الى العزلة والانطواء

ولذلك كانت نصيحة الاخ الحبيب أبو حب الله لك بأن لا تفكر فى قراراتك بشكل فردى وأن التفكير الجماعى سيكون انسب فى الوصول الى تصورات افضل كانت هذه نصيحة غالية وهى نصيحة قرآنية( قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ. )

لكن تبقى المشكلة فى الابتسامة العريضة والعجب بالنفس وتصور أنك ترى ما لا يره غيرك هذه هو العقبة الكؤد
وهى مرض قديم ذكره الله فى قصة السامرى مع سيدنا موسى عندما سأل سيدنا موسى عليه السلام السامرى لماذا تصورت أن العجل هو الاله المستحق للعبادة فكان الجواب
(قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي }

اخت مسلمة
01-12-2012, 10:39 PM
بِالمُناسبة السعيدة ...أينَ جوكو ؟ (:

واسطة العقد
01-12-2012, 11:10 PM
يقال و العهدة على الراوي انه و جماعته يبحثون عن قطع غيار لكرامتهم :)

Massinissa
01-12-2012, 11:22 PM
هنا إذاً أصل الإشكال لديك..
فانت تظن أن الله يوحي الى نبيه فقط عن طريق ملاك يراه ويسمع منه.

ما أدراك أن الحالة التي كانت تصيب محمد هي وحي؟ لما لا تكون صرع الفص صدغي مثلا؟

مشرف 5
01-12-2012, 11:33 PM
لما لا تكون صرع الفص صدغي مثلا؟

قديمة كتير ..((:

هشام بن الزبير
01-12-2012, 11:50 PM
ما أدراك أن الحالة التي كانت تصيب محمد هي وحي؟ لما لا تكون صرع الفص صدغي مثلا؟

طيب يا أستاذ ماسينسا,
النبي صلى الله عليه وسلم جاء بقرآن يتضمن عقائد وأحكاما وأخبارا ومواعظ.
هل تقول إن المصروع يأتي بخبر عاد وثمود ويوسف وإخوته ونوح وقومه وموسى وفرعون وذي القرنين؟
هل تعرف مصروعا يأتي بجملة مفيدة أثناء نوبة الصرع؟

أبو عثمان
01-13-2012, 12:00 AM
واضيف على مافي اعلاه :
هل الصرع حالٌ لازمٌ لصاحبه ؟
ان كانت الاجابة نعم ... فالحمد لله على النِعَم !!!
ان قلت لا
فنقول اذن لابد من وجود اوقات طويلة-هي اطول من اوقات الصرع- كان على نفسه ظهيراً بصيراً , فعلم ما قال وما لم يقل , فيصحح الخطأ ويقرّ الصواب
فهل من هذا شيءٌ حصل ؟ فأصلح الخلل ؟ وأقام الزلل ؟
فليس مما قلت الا تهوّك , نسأل الله السلامة.
والحمد لله على نعمة اليقين .

اخت مسلمة
01-13-2012, 12:17 AM
لما لا تكون صرع الفص صدغي مثلا؟

التغييرات السلوكية هي أهم أعراض هذا النوع من الصرع , فالصادِق الأمين أصبح بعد الوحي خير من وطئ الحصى ....هل هذا هو العرض الذي تراه يا مُطّلِع ..؟؟ (:

هشام بن الزبير
01-13-2012, 12:21 AM
شبهة عتيقة لم تغن عن جهابذة المستشرقين شيئا, فكيف تفيدك يا ماسينسا وأنت أشبه بالأمي لو قسناك بهم, مع احترامي لك طبعا.

عبدالرحمن الحنبلي
01-13-2012, 01:08 AM
نفس حجة قريش حينما رمو الرسول عليه الصلاة والسلام بالجنون

واسطة العقد
01-13-2012, 02:16 AM
5 زوار بالموضوع، اظنهم من جماعة جوكو
تحياتي خمسة بواحد، كيف هي الحال :): ؟
--
ماسينسا،
المصروع يعرف الصرع عنه و يراه الناس ينصرع أمامهم مرارا، و لم يذكر انه كان مصروع و حتى كفار قريش قالوا انه مجنون و لم يقولوا مصروع و بين الاثنين فرق كبير، ثم أي مصروع هذا الذي سيأتي بكلام يعجز العرب و باخبار في كتب أهل الكتاب - يعني انت :): - مكتوم بين إحبارهم؟
قلتم عنه عبقري، مجنون، مصروع، كاذب، متوهم ... في سبيل تكذيب نبوته و كل تهمة تخالف أختها و تنافسها وهنا. و انت يا ماسينيسا لن تكون أفضل ممن سبقك و لن تقوم بما عجزوا عنه.
ليت الإشراف يتأكد من أي بي مأسنيسا ، كأنه عضو قديم

Goku
01-14-2012, 12:16 AM
الحقيقة مع شدة سفسطة الموضوع الا ان الاخوة جميعا كتبوا ردود فى غاية الروعة( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ)
فلن استطيع أن اضيف شيء بعد ما كتبه الاخوة الا أنى أود أن أسجل اعجابى بالصورة التى وضعتها يا جوكو بجوار معرفك وللأسف قد اختفت ولا اعلم سبب ذلك لكن كم هى مناسبة لشخصيتك جدا فلقد وفقت فى أختيارها ايما توفيق

فالصورة يظهر منها شيئين
1- ابتسامة عريضة تدل على الكبر والغرور والعجب بالنفس
2- وجه مختفى وراء (الزعبوط )كما نسميه هنا وهى تدل على شخصية مغلقة غامضة متمردة لا تخالط الناس بسهولة و تميل الى العزلة والانطواء

ولذلك كانت نصيحة الاخ الحبيب أبو حب الله لك بأن لا تفكر فى قراراتك بشكل فردى وأن التفكير الجماعى سيكون انسب فى الوصول الى تصورات افضل كانت هذه نصيحة غالية وهى نصيحة قرآنية( قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ. )

لكن تبقى المشكلة فى الابتسامة العريضة والعجب بالنفس وتصور أنك ترى ما لا يره غيرك هذه هو العقبة الكؤد
وهى مرض قديم ذكره الله فى قصة السامرى مع سيدنا موسى عندما سأل سيدنا موسى عليه السلام السامرى لماذا تصورت أن العجل هو الاله المستحق للعبادة فكان الجواب
(قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي }


كلمات قاسية جداََ و ظالمة بسبب هذه الصورة ..
فى الحقيقة يا زميل فالشخص الذى فى الصورة ( Ezio Auditore ) هو فقط شخصية مفضلة عندى لا أكثر
فأنا ألعب Assassin's creed من عام 2006 و نحن الآن فى 2012 و لا زالت هناك أجزاء جديدة تصدر منها لذلك فتاريخى معها لا بأس به
حللت شخصيتى ظلماََ ووصفتنى بالتكبر و الإعجاب بالنفس و لكن لا عليك ، فنحن نتكلم من وراء شاشات حاسوب ..
و إذا كانت الصورة عاجباك فهذه صورة أخرى لنفس الشخص من غير زعبوط
http://www4.0zz0.com/2012/01/13/21/888427610.jpg

Goku
01-14-2012, 12:18 AM
بِالمُناسبة السعيدة ...أينَ جوكو ؟ (:
موجودين هنا يا أخت فقد تم إصدار الحكم علينا بالنفى لجزيرة مدغشقر لمدة 4 أيام بسبب التلاعب باليوزر :)):

Goku
01-14-2012, 12:23 AM
5 زوار بالموضوع، اظنهم من جماعة جوكو
تحياتي خمسة بواحد، كيف هي الحال :): ؟
--
ماسينسا،
المصروع يعرف الصرع عنه و يراه الناس ينصرع أمامهم مرارا، و لم يذكر انه كان مصروع و حتى كفار قريش قالوا انه مجنون و لم يقولوا مصروع و بين الاثنين فرق كبير، ثم أي مصروع هذا الذي سيأتي بكلام يعجز العرب و باخبار في كتب أهل الكتاب - يعني انت :): - مكتوم بين إحبارهم؟
قلتم عنه عبقري، مجنون، مصروع، كاذب، متوهم ... في سبيل تكذيب نبوته و كل تهمة تخالف أختها و تنافسها وهنا. و انت يا ماسينيسا لن تكون أفضل ممن سبقك و لن تقوم بما عجزوا عنه.
ليت الإشراف يتأكد من أي بي مأسنيسا ، كأنه عضو قديم
يا " أختى " الكبيرة :emrose:
يجب عليكى أن تقدمى لى خالص الشكر لأنى قمت بعمل دعاية لا بأس بها لهذا المنتدى الطيب
موضوع منذ خمسة أيام و به أكثر من 100 مداخلة و 1500 مشاهدة
هل حدث هذا من قبل ؟!!

هشام بن الزبير
01-14-2012, 12:26 AM
هذه هديتي لجوكو وبقية الفريق الإلحادي. معذرة فهي قديمة شيئا ما, لكنها تعبر عن ظروف نشأة هذا الموضوع العجيب, الذي يشهد لظاهرة التكافل الإلحادي الإنترنيتي: مرحبا بكم. (http://www.eltwhed.com/vb/showpost.php?p=243587&postcount=89)

Goku
01-14-2012, 12:27 AM
بالنسبة للحبيب أبو حب ،
فأنا مستعد لمقابلته شخصياََ إن لم يكن لديه مانع
يا ترى هل سيكون كما أتوقعه أم لا ؟!

واسطة العقد
01-14-2012, 12:28 AM
موجودين هنا يا أخت فقد تم إصدار الحكم علينا بالنفى لجزيرة مدغشقر لمدة 4 أيام بسبب التلاعب باليوزر
1- ظننتها صورة الطير ابن لا احد, ايزو حفيده صحيح؟
2- لو كنت منهم لما قبل عودتك قبل 4 سنين: اي بعدما تتخطى سن المراهقة و مشاكل اثبات النفس و مجاراة الاقران ...الخ بما ان المشكلة عندك نفسية اكثر منها عقلية ارى انه من مضيعة الوقت الحوار معك قبل حل تلك المشاكل النفسية التي ربما ترجع لسن المراهقة, بدليل انك و بقية الصبية تتبادلون المعرفات في اتفاقات ( سرية) -لول- بينكم و العاقل المدرك لحججه لا يلجئ لالعاب الصبية الصغار عندما يدخل اي حوار جاد سواء كان اقتصادي او سياسي او ديني و هو الاكثر جدية, لكن العابث الذي يريد اثبات نفسه و الحصول على قبول الاقران و لعب دور البطولة هو من يلجئ لهذه الامور, اي ببساطة المراهق. و هذه نفسها الامور التي قلتها لك في رسالتيّ اللتان ارسلتهما لك لكن باجمال اكثر.
3- من الصفاقة ان تعود "للحوار" بعد ان مُسح بك الارض و كشف امام الجميع انكم كنتم تتبادلون العضويات,لكن اين الحياء في وجوه عُدم مائها :): ؟

واسطة العقد
01-14-2012, 12:30 AM
يجب عليكى أن تقدمى لى خالص الشكر لأنى قمت بعمل دعاية لا بأس بها لهذا المنتدى الطيب
موضوع منذ خمسة أيام و به أكثر من 100 مداخلة و 1500 مشاهدة
هل حدث هذا من قبل ؟!!
المنتدى لا يبحث عن الدعاية و ليس بحاجة لها :): , هل تبادلتم العضويات لعمل دعاية للتوحيد ؟

Goku
01-14-2012, 12:44 AM
هذه هديتي لجوكو وبقية الفريق الإلحادي. معذرة فهي قديمة شيئا ما, لكنها تعبر عن ظروف نشأة هذا الموضوع العجيب, الذي يشهد لظاهرة التكافل الإلحادي الإنترنيتي: مرحبا بكم. (http://www.eltwhed.com/vb/showpost.php?p=243587&postcount=89)
قبلت الهدية :emrose:

Goku
01-14-2012, 12:45 AM
المنتدى لا يبحث عن الدعاية و ليس بحاجة لها :): , هل تبادلتم العضويات لعمل دعاية للتوحيد ؟
و هل لنا غير التوحيد ؟
أظن أنه مقدر لنا أن نفعل هذا للأبد ..

أبو عثمان
01-14-2012, 12:47 AM
لا أعلم لكنى أشتاق لكى أراكم فلربما تغيرون رأيكم عنى ..
انا مستعد لأراك ونقيم حوارا مصورا بيني وبينك ينشر في اليوتيوب بعد انتهائه في قضية وجود الخالق
فما قولك ؟
ارجو ان تكون من بلدي

أبو حب الله
01-14-2012, 12:47 AM
الزميل جوكو ...
أنا الآن في جدة ...
ولكن يمكنني التواصل معك بالإميل إذا أردت ..

هداني وهداك الله لما يحب ويرضى ..

مشرف 5
01-14-2012, 12:49 AM
يكفي ( تشات ) اليوم , مارأيُك زميلنا جوكو ولنعُد إلى أصلِ الشريط اثباتاً للجدّية

أبو عثمان
01-14-2012, 12:49 AM
اذا كان ابو حب فلا بأس
ارجو ان اكون انا المصوّر :)

Goku
01-14-2012, 12:49 AM
انا مستعد لأراك ونقيم حوارا مصورا بيني وبينك ينشر في اليوتيوب بعد انتهائه في قضية وجود الخالق
فما قولك ؟
ارجو ان تكون من بلدي
غير موافق على نشر الحوار
و لكنى موافق على مقابلتك شخصياََ و يكون الحوار ثنائى
مصر أم الدنيا :emrose:

Goku
01-14-2012, 12:51 AM
الزميل جوكو ...
أنا الآن في جدة ...
ولكن يمكنني التواصل معك بالإميل إذا أردت ..

هداني وهداك الله لما يحب ويرضى ..

لا بأس

Goku
01-14-2012, 12:52 AM
يكفي ( تشات ) اليوم , مارأيُك زميلنا جوكو ولنعُد إلى أصلِ الشريط اثباتاً للجدّية


أرتعد كلما أرى كلمة " مشرف 5 "
لأن كل مرة أرى فيها هذا الاسم ،
يكون هو الاسم الأخير الذى أراه قبل إيقافى :emrose:

Goku
01-14-2012, 12:55 AM
لا فائدة من الحوار فما الذى سيجعلكم تستمعون لصبى تافه يبلغ من العمر 16 و عنده مشاكل نفسية كما تقول الأخت واسطة ؟

أبو عثمان
01-14-2012, 12:55 AM
بالله عمر الولد 16 سنة ؟؟؟؟ :(
الله يسامحك يا جوكو بالله لماذا الحدت ؟
اود ان افرد بهذا موضوعا ان اذنت
بالله كيف تلحد ؟

مشرف 5
01-14-2012, 12:59 AM
عذراً من الجميع
إما اكمال الموضوع أو الإغلاق إن أقرّ الزميل بأنه لايملِك مايقول سِوى الصبيانيّة هذه
للمكان وقاره , آخر مداخلة لجوكو لتحديد اما الإكمال أو النقطة النهاية

عبدالرحمن الحنبلي
01-14-2012, 01:03 AM
صدمه قويه ظننت اننا نحاور عالم فيزياء نوويه تخطى الخمسين فاذا بنا نحاور صبيا لم يفطم بعد ...صدمه قويه

Goku
01-14-2012, 01:04 AM
عذراً من الجميع
إما اكمال الموضوع أو الإغلاق إن أقرّ الزميل بأنه لايملِك مايقول سِوى الصبيانيّة هذه
للمكان وقاره , آخر مداخلة لجوكو لتحديد اما الإكمال أو النقطة النهاية
نعم للمكان وقاره و أنا أتفق معك فى هذا ، و هذه المرة الوحيدة التى سيكون لك الحق فيها يا سيد " مشرف " فى " إغلاق الموضوع "
و كل مرة يتم فيها تحديد محاور لا أعلم مالذى يحدث ثم يتشتت الموضوع ..

مشرف 5
01-14-2012, 01:06 AM
و كل مرة يتم فيها تحديد محاور لا أعلم مالذى يحدث ثم يتشتت الموضوع ..

غير مسموح لك بعد كل هذا الموضوع الطويل والردود الموحدة أن تمتطي هذه المطيّة للفرار , قل لا أستطيع أن أخرج مما أوحلتُ نفسي به بغير علم وكفى
وان رأيتَ من نفسك عكس هذا قل سأُكمل وسيتم تحديد محاورك من قبل الإدارة

Goku
01-14-2012, 01:08 AM
غير مسموح لك بعد كل هذا الموضوع الطويل والردود الموحدة أن تمتطي هذه المطيّة للفرار , قل لا أستطيع أن أخرج مما أوحلتُ نفسي به بغير علم وكفى
وان رأيتَ من نفسك عكس هذا قل سأُكمل وسيتم تحديد محاورك من قبل الإدارة
موجود هنا و مستعد ، و لكن ما بال الأخت واسطة ؟
هل توافقين على إكمال المناظرة من آخر ما انتهينا ؟

مشرف 5
01-14-2012, 01:12 AM
موجود هنا و مستعد

فليتفضل الأستاذ ( أبوحب الله) لإكمال الحوار مشكوراً
وأرجو من الجميع المحافظة على ثُنائيّته

أبو حب الله
01-14-2012, 11:22 AM
الزميل جوكو ..
ليس عندي مزيد كلام غير ما قلته من قبل في مسألة هذا الشريط والموضوع ..
فإن كان لديك أنت المزيد : فأتي به نتحاور حوله ..

وإن لم يكن :
فيسعدني أن أتحدث معك حول جنوحك للإلحاد في هذا السن ..
رغم أنك - وكما تبدى يقينا ً- لا تعلم من الإسلام ولا القرآن لا الكثير ولا القليل ..
اللهم إلا مسلما ًبالاسم وبالمعنى عن والديه ..

والسؤال ...
هل إلحادك له سبب معين - مثل مسألة العذاب الأبدي التي أثرتها من قبل - : وهي
التي صدتك عن الإيمان بالله كما في الإسلام ..

أم إلحادك هو نفي للإله عموما ً: وفي سبيل ذلك فتحت أذنيك وعقلك لكل فكرة
تستبدل الله عز وجل في الإسلام مهما كانت لا معقوليتها :
تارة مثل فكرة (النظام) للزميل النمر المقنع .. وتارة مثل فكرة جبريل عليه السلام
هذه - أو الكائنات الفضائية عموما ً- ..
وكلتا الفكرتين وغيرهما من شاكلتيهما : عندي الكثير من الردود عليهما والحمد
لله ..

فاختر ما شئت للتحاور حوله ...
واعذرني لو تأخرت قليلا ًللانشغال ..
هداني وهداك الله للحق ..

Goku
01-14-2012, 07:57 PM
عندى الكثير لأقوله ، أبا حبٍ
فاسمح لى ببعض الوقت ..

أبو حب الله
01-14-2012, 11:10 PM
عندى الكثير لأقوله ، أبا حبٍ
فاسمح لى ببعض الوقت ..

خذ وقتك كله زميلي ...
وخصوصا ًوأنا أرجو من الله تعالى أن ينفعك بحوارك مع الأخ حفيد جزاه الله خيرا ًهنا :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=34875

ولكني أنصحك باثنتين فقط :
الأولى :
أن تعرف أن أهل الإيمان هم ( فقط ) مَن يُحبون الخير لغيرهم على الحقيقة لوجه الله :
ولما زرعه الإيمان فيهم من رأفة بغيرهم ..
الثانية :
ألا تدع فرصة لزملاء السوء بالتشويش عليك هناك .. أو بالاشتراك بمعرفك من جديد ..
واعلم أن صحابيا ًكأسامة بن زيد رضي الله عنه وعن أبيه : جعله النبي أمير جيش ٍفيه ما
فيه من أكابر الصحابة : وهو في سنك أو قريبا ًمنه لم يزل !!!!..

فكن أنت نفسك ..
حاور بنفسك .. فكر بنفسك .. اقتنع وتقبل وارفض بنفسك ..
ومَن أراد فيهم التحاور ووجد في نفسه ندية ًلذلك : فليأت بنفسه :
فنحن لا نعض !!.. ولا نقيم عليه الحد !!..
ولن يجد منا إلا كل الأدب : ما دام متأدبا ًصادقا ًفي طلبه للحق وليس لاهيا ً..

وفقك الله لما يحب ويرضى .. وبصرك بما تجهل وعميَ عليك خبره وفهمه ..
اللهم آميـــن ..

مالك بن نبي
01-22-2012, 02:52 PM
فليسمحلي اخواني الكرام وخاصة عزيزي اباحب الله
بتوجيه سؤال للزميل Goku
زميلي Goku بَدَأْتَ تدخلني في دوامة الشك :confused: :sm_smile:
فانا اصدق النبي الى اقصى الحدود كما قلت ولكن فاتتني هذه( لماذا لايكون جبريل عليه السلام كان يخدع محمدا؟؟)
فأرجوك ان تثبت لي ان جبريل كان يخدع محمدا ؟
وكيف كان يخدعه ؟
ولماذا يخدعه ؟
زميلي انت الذي ادعيت ان جبريل عليه السلام كان يخدع النبي صلى الله عليه وسلم
اذن البينة عليك
فاثبت ماتدعيه فان لم تستطع سوف يثبت لك اخي ابا حب الله عكس ما ذهبت اليه
وانا اظمن لك ذلك
وانا مصر على الاجابة

أدناكم عِلما
01-25-2012, 11:34 PM
كيف عرفتم أن جبريل كان صادق فى الرسالة التى بعثها لرسول الإسلام ؟
اعرف ذلك ليس من جبريل عليه السّلام بل ممّن نزل عليه جبريل عليه السّلام وهو محمد ( ص ) المُلقّب بالصادق الامين
1: هل رأيت في حياتك كذّاباً يأمر النّاس بالصدق والقرأن كُله يحُثُّ على الصدق وتحرّيه
2: هل رأيت في حياتك مُزيًّفاً يأمر النّاس ويحُثُّهم على الحقّ
3: هل تعلم ما جُبِلت عليه الملائكة من ( لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون ) اي لا يفعلون اي شيءٍ من تلقاء انفسهم ولا يستطيعون إلاّ بامر الله
4: هل سيُترك جبريل عليه السلام يكذب على الله دون عِقاب ؟ وهل يستطيع ( جبريل عليه السلام ) فعل ذلك ؟
5: ان كان الله يعلم الغيب وهو كذلك فهل سيُرسل جبريل عليه السلام منذ البداية اذا كان كاذباً ؟
6: هل الملائكة تكذب في الاصل او تستطيع الكذب ؟
7: هل رأيت كاذباً يُعلِّمُ او يُدرِّس الاخلاق ؟
8: اذا كان جبريل عليه السلام كاذبا وحاشاه فلماذا لم يدّعي الالوهيّة لنفسه ولديه من الخوارق ما لديه ؟
9: اذا كان جبريل عليه السلام كاذبا وحاشاه فهل تراه يختار صادقاً ضُرِب المثل به في الصدق والامانة ( ص ) لتبليغ الرسالة ام يختار من هو على شاكلته ؟
واخيراً وليس آخِراً طالما شهِدت العرب واجمعت على صِدق النبي ( ص ) حتّى شهد ذلك الد اعدائه ونحن نأخذُ عن صادق الذي اخبرنا ما جرى له عندما أسري به وعرج الى السماء ورأى ما أخبره جبريل عليه السلام بِأمِّ عينيه ثمّ اللقاء بملك الملوك الذي علّمه كيفية الصلاة ( الكيف مجهول )
فهل ترى بعد كل ذلك انه لم يكن صادقا في الرسالة التي كُلّف ان يوصلها للنبي ( ص )
هذا والله لشيء عُجاب

مالك بن نبي
01-30-2012, 02:42 PM
اين انت Goku?
لمــاذا لم تجب على سؤالي في هذه الصفحة ... في(المشاركة 142)؟
ام تُراك تهرب كالأطفال ؟

السيف القاطع
01-30-2012, 05:40 PM
اين انت goku?
لمــاذا لم تجب على سؤالي في هذه الصفحة ... في(المشاركة 142)؟
ام تُراك تهرب كالأطفال ؟

إنه موقوف أخي ..

مالك بن نبي
01-31-2012, 12:31 PM
إنه موقوف أخي ..

شكرا أخي السيف القاطع على تنبيهك
لم أنتبه معذرة

القلم الحر
01-31-2012, 01:17 PM
تحية طيبة و بعد ..
لطالما عودتكم بأنى موجود هنا فى المنتدى رغم الاتهامات التى تُوجه لى من هنا و هناك
و اليوم نعود مع مناظرة جديدة تحت ضمانة " أبو حب الله " شخصياََ
لنبدأ :
خالق الكون موجود .. إتفقنا
الملائكة و الشياطين كائنات موجودة .. إتفقنا
جبريل هو الملاك ( الموجود ) الذى أخبر رسول الإسلام أنه رسول من خالق الكون ( الموجود أيضا )
لنفترض أن رسول الإسلام كان صادقا ( أى أنه رأى فعلا كائن يسمى جبريل )
كيف عرفتم أن جبريل كان صادق فى الرسالة التى بعثها لرسول الإسلام ؟
بمعنى آخر : كيف عرفتم أن جبريل هو ملاك مُرسل من عند خالق الكون ؟
تحية

كلام فارغ
1- قال تعالى ردا على دعوى ان القران وحى من الشياطين و لو كان جبريل مخادعا فهو من سنخهم :
" و ما ينبغى لهم "
اى لا يصدر هذا النور و الهدى الذى يشع من القران من شيطان
و لو كان عند المعترض ذرة عقل لفهم هذا
فالشيطان او الملاك المخادع مفترى على الله , فكيف يعلم الناس الحكمة و يزكيهم و يقودهم الى معرفة الخالق و توحيده و عبادته ؟؟

2- لو جاز ان يفعل جبريل هذا لكان الواجب من الله الحكيم ان يمنع وقوع ذلك
هذا ما توجبه احكام العقل يا ادعياء العقلانية
لانه ثبت عقلا وجوب بعثة الانبياء
و هذا الاحتمال الذى تفترضه يسد باب اثبات النبوات
فلو حصل لوجب ان يحول الله بين المخادع و بين الخداع
3-المعراج النبوى يبطل هذا الهراء
4- ينسف هذا الظن الخائب ايضا القول بالصرفة لان معناها المنع التكوينى من الله لكل البشر و المخلوقات من معارضة القران

فتفضل و اقبل التحدى القرانى
وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ * فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ

اكتب و استعن بمن شئت معارضة لاى سورة من سور القران
اى اختر سورة - اى سورة - و اكتب باسلوب القران المعهود معارضة لها
و لن تفعل
و السلام