المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما الفرق بين التطور والداروينية؟



عماد الدين 1988
10-06-2012, 07:01 PM
السلام عليكم اخوتي واخواتي

ماهو الفرق بين التطور كحقيقة والتي تكلم عنها الجاحظ وابن خلدون وغيرهم ونظرية التطور الداروينية التي تعتبر ايديولوجية للالحاد؟
وهل يعد ظهور الثدي الزائد دليلا أن للانسان سلفا مشتركا مع القرد؟

وجزاكم الله كل خير

أبو حب الله
10-06-2012, 08:15 PM
التطور ليس حقيقة أخي الكريم ..
بل هو أكبر كذبة أراد الملاحدة خلع (( العلم )) عليها ليوهموا أنفسهم بأنهم على شيء ..
يمكنك قراءة الموضوع التالي لفضحها من مدونتي هنا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/03/blog-post_28.html

أو من المنتدى هنا (اضغط على : ما يجب أن تعرفه عن نظرية التطور : من توقيعي) ..

وأما محاولة الملاحدة نسبة القول بالتطور لعلماء الإسلام فباطل :
ويمكنك مطالعة النقد التالي لذلك :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/07/blog-post_06.html

بالتوفيق ...

BStranger
10-06-2012, 09:12 PM
التطور ليس حقيقة أخي الكريم ..
بل هو أكبر كذبة أراد الملاحدة خلع (( العلم )) عليها ليوهموا أنفسهم بأنهم على شيء ..
يمكنك قراءة الموضوع التالي لفضحها من مدونتي هنا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/03/blog-post_28.html

أو من المنتدى هنا (اضغط على : ما يجب أن تعرفه عن نظرية التطور : من توقيعي) ..

وأما محاولة الملاحدة نسبة القول بالتطور لعلماء الإسلام فباطل :
ويمكنك مطالعة النقد التالي لذلك :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/07/blog-post_06.html

بالتوفيق ...
لكن الجاحظ بالفعل كتب في كتاب "عالم الحيوان" عن الانتخاب الطبيعي.

عماد الدين 1988
10-06-2012, 09:15 PM
جزيت خيرا أخي أبو حب الله على الروابط
أنا أقصد بالتطور هنا أي كائن له سلف مشترك أم أن التطور لم يحدث اصلا؟
في الحقيقة لقد سمعت للدكتور عمرو شريف في لقائه مع الدكتور محمد العوضي يقول بأن بعض الشواهد التي تشهد لذلك مثل الثدي الزائد... فهل هو محق هنا وإن كان العكس فأين الخ؟
بالاضافة إلى أني قد قرأت الموضوع في الرابط لكني وجدت الكلام عن ابن رشد الحفيد فقط ...
فهل يصح أن الجاحظ قال في كتابه الحيوان بأن الكائنات تطورت وكذلك الأمر بالنسبة لابن خلدون والطوسي وأسماء أخرى؟
وإن صح التطور فكيف يمكن التوفيق بينه وبين الخلق؟
وبارك الله فيكم

BStranger
10-06-2012, 09:33 PM
جزيت خيرا أخي أبو حب الله على الروابط
أنا أقصد بالتطور هنا أي كائن له سلف مشترك أم أن التطور لم يحدث اصلا؟
في الحقيقة لقد سمعت للدكتور عمرو شريف في لقائه مع الدكتور محمد العوضي يقول بأن بعض الشواهد التي تشهد لذلك مثل الثدي الزائد... فهل هو محق هنا وإن كان العكس فأين الخ؟
بالاضافة إلى أني قد قرأت الموضوع في الرابط لكني وجدت الكلام عن ابن رشد الحفيد فقط ...
فهل يصح أن الجاحظ قال في كتابه الحيوان بأن الكائنات تطورت وكذلك الأمر بالنسبة لابن خلدون والطوسي وأسماء أخرى؟
وإن صح التطور فكيف يمكن التوفيق بينه وبين الخلق؟
وبارك الله فيكم
لم يقل بأن الحيوانات تطورت و لكن قال بأن الضعيف يموت و القوي يبقى. و ان هذا يسمى بالـ"micro-evolution" و هو سبب ان الباعوض يولد مناعة للمبيدات الحشرية و لكن الكائنات لا تتحول الى كائنات اخرى.

عماد الدين 1988
10-06-2012, 09:46 PM
لم يقل بأن الحيوانات تطورت و لكن قال بأن الضعيف يموت و القوي يبقى. و ان هذا يسمى بالـ"micro-evolution" و هو سبب ان الباعوض يولد مناعة للمبيدات الحشرية و لكن الكائنات لا تتحول الى كائنات اخرى.

شكرا أخي BStranger
نعم هذا ما أقصده التطور مهما كان نوعه هو حقيقة ... وليس كما عممه داروين على كل شيء
لكن ما أثار انتباهي هو مصطلح الحلمة الزائدة وهل يعتبر دليلا على وجود السلف المشترك أم لا؟

محمد فلسطيني
10-06-2012, 10:58 PM
اولا الفرق بين الداروينية والتطور
الداروينية تتحدث عن التطور عن طريق الاصطفاء الطبيعي بشكل خاص ، وهي مرتبطة بافكار عالم الاحياء تشارلز داروين التي ذكرها في كتابه اصل الانواع
فالداروينية لا تتحدث مثلا عن التطور بسبب الطفرات العشوئية في الدي ان اي والانحراف الوراثي لانها لم تكن مكتشفة في زمانه
التطور ترى نظرية التطور ان الاصطفاء الطبيعي هو السبب الوحيد للتكيف رغم انه ليس السبب الوحيد لتطور الكائنات الحية وهي امتداد لنظرية داروين بعد ترك ما فيها من اخطاء وتصحيحها وربطها بعلم الوراثة
ثانيا الفرق بين التطور كحقيقة علمية ونظرية علمية

فالحقيقة العلمية هي ما تتم مشاهدته من ظواهر طبيعية وما يتم تسجيله مخبريا فلا شك في حدوثه . اما النظرية هي محاولة لتفسير وقياس ما تمت مشاهدته و اعتباره حقيقة . ويتم قبول النظرية حسب قدرتها على تقديم تنبؤت صحيحة للظواهر المستقبلية
وبالنسبة للتطور البيلوجي للكائنات الحية .. ينبغي التمييز بين مفهومي الحقيقة والنظرية
فحقيقة التطور هو ما تم مشاهدته عبر الزمن من تغير في العضيات الحية ام نظرية التطرو هي التي تحاول تفسير التطرو والتنبؤ بمستقبله
ويمكنك مراجعة المصادر التالية

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1_%D9%83%D9%86% D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D9%88%D8%AD%D9%82%D9%8A%D 9%82%D8%A9

http://www.talkorigins.org/faqs/evolution-fact.html

http://www.actionbioscience.org/evolution/lenski.html
وبالنسبة لاقوال الجاحظ وابن خلدون وغيره في التطور
http://www.blogjihad.com/?p=371
وبالنسبة للحلمة الزائدة عند الرجل فيعتبرها انصار نظرية التطور دليلا على النظام الموحد في معظم الكائنات الحية رغم اختلاف بيئاتها وطرق عيشها وهو ما يدل على ان اصل هذه الكائنات واحد
فهي متشابهة حتى في وجود الاعضاء التي ليس لها داعي مثل الحلمة عند الرجل والزائدة الدودية عند الانسان والجفن الثالث في العين وغيرها
ويفسر العلماء وجود هذه الاعضاء بانها اعضاء انحسرت منذ اجيال لكن موروثاتها الظاهرية ما زالت محفوظة في الدي ان اي

mrkira
10-06-2012, 10:59 PM
لكن ما أثار انتباهي هو مصطلح الحلمة الزائدة وهل يعتبر دليلا على وجود السلف المشترك أم لا؟
اقرأ من الرابط التالي للرد على هذه الشبهة:
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_4900.html

محمد فلسطيني
10-06-2012, 11:51 PM
اقرأ من الرابط التالي للرد على هذه الشبهة:
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_4900.html

ليس في الرابط اي رد على الشبهة
حيث بدأ ابو حب الله كلامه بداية بان الانتقاء الطبيعي لم يتخلص من هذه الاعضاء الضامرة معتبرا ذلك تفنيدا للنظرية ... لكن في الواقع الانتقاء الطبيعي يشرح كيف ان وظيفة هذه الاعضاء قد انحسرت لكن خصائصها الظاهرية ما تزال موروثة في الدي ان اي ...
ثم انتقل الى نقد تفسير النظرية لظهور الغدد اللبنية .. وهو خروج واضح عن الموضوع وتضليل يشتهر به ابو حب الله في جميع مواضيعه تقريبا
وبعد ذلك اورد ابو حب الله تفسيره العلمي الساذج جدا لوجود هذه الحلمات عند الرجل فهو يراها جذابة للانثى مثل ما الوان ريش ذكر الطاووس هي جذابة لانثى الطاووس
ونسي هنا ان الانتخاب الجنسي للطاووس وغيره من الطيور يختلف عن الانسان وغيره من فصيلة القردة العليا فعند الطاووس يعتمد على جذب الانثى (انتخاب بين جنسين) اما عند الانسان وغيره في فصيلة القردة العليا فهو يعتمد على منافسة الذكور الاخرين على الاناث (انتخاب بين جنس واحد) كما ان انجذاب الانثى لحلمات الذكر في فصيلة القردة العليا غير وارد سوى عند الانسان .. وبما ان جميع انواع هذه الفصيلة تملك هذه الصفة فان الانسان غالبا قد ورثها من السلف المشترك ولم يطورها نفسه
واخيرا انتقل الى التفسير الاسلامي وهو الوحيد الذي لن اجادله فيه وليقل فيه ما يحلو له
لكني اعترض على ما سماه اعجاز نبوي في ان تحديد نوع الجنين غير ممكن قبل الاسبوع السادس او السابع
دون ان اجادل في صحة هذه النظرية ... فعلى فرض انها صحيحة لا يمكن ان تعتبر اعجازا
فالمقصود بالحديث النبوي هو ان الجنس يتحدد من الله بعد الاسبوع السادس وهذه معلومة خاطئة علميا فالجنس يتحدد اول ما تتلقح البويضة .. فاذا لقحها حيوان منوي x فالجنس انثى واذا كان الحيوان المنوي من نوع y فالجنس ذكر ... فتحديد جنس المولود يتم فورا حال الاخصاب لكن معرفتنا بهذا الجنس هي التي تستغرق 6 الى 7 اسابيع وهذا مخالف للحديث المذكور

د. هشام عزمي
10-07-2012, 12:32 AM
ما تكلم عنه الجاحظ وابن خلدون وغيرهم بخصوص الكائنات ، ليس المقصود به نظرية التطور ، بل هو مفهوم آخر اقتبسوه من علوم قدامى الإغريق وهو (سلسلة الكائنات العظمى) .. وهذا المفهوم يعتمد على تصنيف الكائنات كلها حسب المرتبة والمنزلة من المعادن ثم النباتات ثم الحيوانات ثم البشر ثم الإله .. فهذا الترتيب ليس مقصودًا منه أن كل كائن تطور عن من دونه في الرتبة ، بل هو مجرد ترتيب تصاعدي للكائنات كلها ، كترتيب الأرقام وترتيب حروف الهجاء .. وهذا ترتيب وضعه علماء اليونان ، وسار عليه علماء المسلمين الذين اقتبسوا علومهم وترجموا كتبهم .. لكنهم لم يوردوا هذا الأمر في إطار نظرية التطور كما يكذب ويدلس عليهم التطوريون ..

mrkira
10-07-2012, 12:39 AM
ليس في الرابط اي رد على الشبهة

وماذا تسمي هذا كله ؟!!!

أقول ...
المشاهد علميا ًوتشريحيا ًهو بالفعل :
هو أن الجنين نفسه : يحمل قابلية كونه ذكرا ًأو أنثى معا ً:
إلى أن يأذن الله تعالى بظهور أحدهما واضمحلال الآخر !!!..
وكل ذلك في عظمة خلق : لا يمكن أن تنتج أبدا ًبالصدفة العمياء والعشوائية الخرقاء وإنما :
" صُنع الله الذي : أتقن كل شيء " !!!.. والذي :
" خلق كل شيءٍ : فقدره تقديرا ً" !!..

فالجنين البشري : يحمل مكوناته الذكورية والأنثوية معه بالفعل في آن واحد !!..

5...
ومن أشهر الأمثلة على ما يحمله الجنين من قابلية الذكورة والأنوثة معا ً.. فهو يحمل :

>>>
قناتي موليريان Mullerian duct اللتان يمكن أن تتحولا إلى الجهاز التناسلي الأنثوي !
وقناتي ولفيان Wolffian duct اللتان يمكن أن تتحولا إلى الجهاز التناسلي الذكري !
أيضا ًهناك نتوء جنسي واحد :
وهو الذي يتمايز إلى القضيب الذكري أو البظر الأنثوي !!!..

حيث في حال وجود الكروموسوم Y الذكوري :
فهو الذي سيُحدد ضمور قناتي الأنوثة وظهور ونمو قناتي الذكورة !!..
وبظهور الخصية المبكرة وإفرازها لهرمون تستستيرون testosterone hormone :
فيتم إعطاء الظهور النهائي لمعالم الذكورة داخيا ًوخارجيا ً: وضمور قناتي موليريان نهائيا ً!!..

http://www.aleajaz.org/Images/1096.jpg

وللتفصيل أكثر نقول :
قناتا الأنوثة موليريان Mullerian duct :
هي التي تنمو لتعطي :
> أنبوبة فالوب (Fallopian duct) ..
> والرحم ( uterus) ..
> والثلث الأعلى من المهبل (vagina) ..

أما قناتا ولفيان Wolffian duct :
فهي التي تنمو لتعطي :
> البربخ (epididymis) ..
> والأنبوبة المنوية (Vas deferens) ..
> والحويصلة المنوية (Seminal vesicle) ..
وذلك في وجود الكروموسوم Y بالطبع (في حالة الجنين الذكر) ..
> حيث تنمو خصية مبكرة (خصية جنينية Fetal testis) :
فيحدث ضمور للمبيض .. وتفرز الخصية الجنينية عامل مثبط لنمو قناة مولييريان (Mullerian inhibitory factor) وكذلك تفرز هرمون تستستيرون (testosterone hormone)
ومشتقا ًآخر يسمى ثنائي التستيرون المائي (Dihydro testosterone)
اللذان يساعدان قناة وليفيان في النمو وينمو مثلها البربخ والأنبوبة المنوية والحويصلة المنوية وكذلك غدة البروستاتا ..
Drury and Hawlett,2000

وهذه الحقائق : معلومة لأصغر الأطباء والبيولوجيين المختصين في هذا المجال !!!..
أي بمعنى آخر - وكما ستقرأون الآن لأحد الأطباء الغربيين - :
لو افترضنا أنه لا فائدة لحلمات الذكور :
فهي يجب وجودها أصلا ًكتعبير جيني عن الأصل الواحد للذكر والأنثى !!..
يقول :

But even if male nipples had no known use, there is another important reason why they exist in today’s males. That is, they are the result of an efficient plan of embryonic development. Human embryos are sexually dimorphic at first (i.e. contain characteristics of both sexes), because they all have basically the same genetic information, and this information is expressed as efficiently as possible as the embryo develops. This is design economy. For example, in all human embryos, at first both the müllerian duct system (female) and the wolffian duct system (male) develop, because both sexes have the genetic information for these structures. Incidentally, this refutes the urban myth that human embryos ‘start off female’. The subsequent differences are the result of designed chemical signals that control the expression of the information. E.g., a gene set usually found on the Y chromosome controls the levels of testosterone and dihydroxytestosterone (DHT) secretion. Above a certain level, these hormones suppress the development of the müllerian duct system and promote the wolffian duct system, so the embryo takes on masculine characteristics. Below a certain hormone level, the opposite happens, and the embryo takes on female characteristics.

ولهذا كله :
فلا يمكن لأي طبيب تحديد جنس الجنين ذكر أم أنثى : قبل الأسبوع السادس في رحم أمه !!..
حيث يبدأ في هذا الوقت فقط : بتميز أعضائه وكما قرأنا منذ لحظات !!!..
وسبحان الله العظيم !!!!..

طالبة علم و تقوى
10-07-2012, 01:53 AM
أرجوووووو أن لا ينسى الأخوة الكرام أن مبادئ الداروينية لم تظهر أول مرّة على يد دارون ناقلا عن بعض زملائه كلامارك إبان عصر النهضة ليوهم الناس أنها " نظرية علمية " تولدتفي مهد العلوم !

إنما هي تمتد جذورها للفلسفة اليونانية المادية وصولا لمبدعها و مخترعها الأصلي المفكر " أمبيدوكليز Empedocles و نظريته عن الحياة و الطبيعة قبل 23 قرنا ....!!! و الذي إدعى الألوهية ! لكن أصيب المسكين بالجنون في آخر حياته و اقرأ عن تراثه الماتع لتفاجأ بعلمية الداروينية وليدة عصر الأنوار على حد الزعم ! و إن كانت بقايا فكره شديدة النذرة !! كيف لاو أرسطو " مُعلّمهم الأكبر " من حظي باهتمام ترجماتالمسلمين لم تبقى لنا من كتاباته الأصلية إآلقليل القليل ....

وعليه : لا يجب أن ننسى ! أن علمائنا المسلمين كانوا شديدي التأثر بفكر اليوناني من أوصلهم لطوام بلغت العقيدة من لوثة فكر اليونان ....و ما عليكم هذا بخفي ....


----------> فليس بغريب أن يسقط المسلمون ممن ذكر تطور و إنتخاب في كُتبه ...على شيء من فكر " أمبيدوكليز " و هم من سبروا أغوار كل صغيرة و كبيرة عن نظريات اليونان في الإلهيات و الطبيعيات أيضا ! فتتوضح لنا الصورة لماذا نجد لهذا ذكرا عنذ بني جلدتنا من علمائنا بلا تفسير شرعي يبرره ( !)

ها هــــــــــو الدليل على كلامي يا ابناء أمتي أمة الحـــــــــق و ركز في الدقيقة ------> 00:57



http://www.youtube.com/watch?v=pM88nwhg26U

أظنني يجب أن أفتح في حق هذا موضوعا للضرورة !

عماد الدين 1988
10-07-2012, 02:00 AM
اقرأ من الرابط التالي للرد على هذه الشبهة:
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_4900.html

بارك الله فيك أخي mrkira وأبو حب الله... لقد وجدت جوابا وافيا كافيا فأعظم الله لك خير الجزاء
وجزى جميع الاخوة الذين شاركوا خير الجزاء أيضا

The-Don
10-07-2012, 10:12 AM
ويتم قبول النظرية حسب قدرتها على تقديم تنبؤت صحيحة للظواهر المستقبلية

و كم فشلا تريد لكي تقتنع بخطأ النظرية ؟؟؟
تواضعوا للعلم يا ايها الناس و لا تفصلوه على حسب أهوائكم

أبو حب الله
10-07-2012, 11:44 AM
الزميل الفلسطيني النابغة في التطور ....
أنت تقول :


ترى نظرية التطور ان الاصطفاء الطبيعي هو السبب الوحيد للتكيف

هل يمكن أن تشرح لنا أمثلة على هذا ((التكيف)) بالانتخاب الطبيعي ؟؟؟.
وهل له علاقة بخطأ : (((( توريث الصفات المكتسبة أم لا ))) ؟؟؟
ننتظر الإجابة أيها الفذ .....


رغم انه ليس السبب الوحيد لتطور الكائنات الحية وهي امتداد لنظرية داروين بعد ترك ما فيها من اخطاء وتصحيحها وربطها بعلم الوراثة

هل يمكنك أن تعطينا أمثلة على تطور بهذه الأسباب الأخرى التي غير (الانتخاب الطبيعي) والمربوطة بـ (علم الوراثة) ؟؟
هل تستطيع أن تعطينا مثالا ًمنها على تولد عضو جديد لم يكن في الكائن مثله من قبل ؟؟
هل تستطيع أن تفسر لنا بها ظهور الأجنحة والريش في الطيور ؟؟؟؟..
نتظر الإجابة أيها العبقري .....


فحقيقة التطور هو ما تم مشاهدته عبر الزمن من تغير في العضيات الحية

ما شاء الله ...
هل يمكن أن تعطينا أمثلة عن هذا التغير الذي ((( شوهد ))) عبر الزمن في العضيات الحية ويدل على التطور ؟؟؟..
ننتظر .........


وبالنسبة لاقوال الجاحظ وابن خلدون وغيره في التطور

نرى أنك ممَن يقرأ ولا يستجمع المراد من القراءة ...
ولو كنت قرأت بنية الفهم : لفهمت أصل الخلل والفهم لدى الملاحدة ومَن أرادوا إلصاق التطور لصقا ًبالإسلام وهو منه براء ..
ألا وهو خلطهم المتعمد بين مفهوم السلسة العظمى للموجودات : والتطور ..
وحسنا ًلو كان يُعجبك كلام ابن خلدون .. فهل تستطيع أن تفسر لنا مشكورا ًقوله التالي إذا كان كلامه له وزن مقبول علمي عندك ومنطقي :


مثل النخيل والكرم متصل بأول أفق الحيوان مثل الحلزون والصدف ولم يوجد لهما إلا قوة اللمس فقط. ومعنى الاتصال في هذه المكونات أن آخر أفق منها مستعد بالاستعداد القريب لأن يصير أول أفق الذي بعده

فهل تشرح لنا - مشكورا ًوإذا سمحت - كيف تصير النخلة العملاقة (النبات) : حلزونا ًأو صدف ؟!!.. وما علاقة هذا وذاك بنبات الكرم ؟!!!..
ننتظر إجاباتك المفحمة على أحر من الجمر ........


وبالنسبة للحلمة الزائدة عند الرجل فيعتبرها انصار نظرية التطور دليلا على النظام الموحد في معظم الكائنات الحية رغم اختلاف بيئاتها وطرق عيشها وهو ما يدل على ان اصل هذه الكائنات واحد

ونحن نقول أن أصل خلقتها واحد ....
لأن الأنثى مخلوقة من الذكر : حواء من آدم عليه السلام ...
والشرح قد نقله إليك الأخوة من الاقتباس الذي تعاميت عنه ...
والمعنى (((( لمَن لا يفهم الكلام العلمي ولا المنطقي ))) :
ولنفترض أنه لم يكن عند الرجال حلمات : ثم رأينا النساء عندهن الحلمات :
فالسؤال الطبيعي الذي كان سيظهر هنا هو :
من أين أتت تلك الحلمات للنساء وهي مخلوقة من الرجال الذين بدون حلمات ؟!!..
إذ تبين أنه حتى الأعضاء التناسلية في النساء يوجد أصلها في الرجال كما بينا علميا ًوتشريحيا ًفي الجنين :
ثم يتمايز هذا الجنين بعد ذلك في الأسبوع السادس لذكر أو أنثى ...

وهنا انقل من نفس الموضوع ما يفضح غفلتك وتقافزك فوق ما لا تريد فهمه :
في تعليقك على تحديد جنس الجنين في الأسبوع السادس : تماما ًكما جاء في الحديث :
واعذرنا ... فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يكن لديه كاشفات الـ DNA :


حيث روى مسلم في صحيحه من حديث حذيفة بن أسيد عن النبي قال :
" إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون ليلة، بعث اللّه إليها ملكًا، فصورها، وخلق سمعها وبصرها، وجلدها ولحمها وعظامها‏.‏ ثم يقول‏:‏ يا رب، أذكر أم أنثى ‏؟‏ فيقضي ربك ما شاء، ويكتب الملك، ثم يقول‏:‏ يارب، رزقه‏؟‏ فيقضي ربك ما شاء ويكتب الملك؛ ثم يقول‏:‏ يا رب، أجله‏؟‏ فيقضي ربك ما شاء، ويكتب الملك، ثم يخرج الملك بالصحيفة في يده، فلا يزيد على ما أمر ولا ينقص " !!..

أقول :
وهي الأشياء التي لم يتم اكتشافها إلا حديثا ً!!!..
حيث لا يتجاوز طول الجنين في الأسبوع السادس أكثر من 2 سم تقريبا ً!!!..
فمن أين وكيف عرف رسولنا الكريم هذه الحقيقة ؟!!!..
والتي بات يعرفها أطباء اليوم بالسونار للحوامل على الأقل ؟!!..
آمنت بالله ورسوله ..

وهذا اقتباس من بحث بجامعة هاواي الأمريكية يؤكد جهالة جنس الجنين حتى الأسبوع السادس أو السابع في الرحم :

In human embryos, the effect of this heritage usually does not become manifest until the sixth or seventh week in utero. Prior to this time, thehuman fetus can be regarded as appearing neuter or indifferent. It is indifferent in internal and external appearance (phenotype.), containingneither testes nor ovaries, but only undeveloped gonads located near the kidneys.
http://www.hawaii.edu/PCSS/biblio/ar...undations.html

والترجمة :
فى جنين الإنسان عادةً : لا يكون هذا التأثير الوراثى واضحاً فى الرحم : إلا بعد ست أو سبع أسابيع .. وقبل هذا الوقت : يعتبر جنين الإنسان مُحايد أو غير مميز – لجنس – فيكون غير مميز فى المظهر الداخلى أو الخارجى !!.. ولا يحتوى على خصية أو مبيض لكن فقط يحتوى على : غدد تناسلية موجودة بالقرب من موضع الكلية ..

< والترجمة من موضوع أرشيف التناقض المزعوم للأخ أحمد مناع جزاه الله خيرا ً>

وأما قولك أيها المناضل بعلم عن التطور المزعوم :


فهي متشابهة حتى في وجود الاعضاء التي ليس لها داعي مثل الحلمة عند الرجل والزائدة الدودية عند الانسان والجفن الثالث في العين وغيرها

فلا يدل إلا على حالة تأخر شديد لمواكبة الأخبار العلمية العالمية !!!.. والله المستعان ..
<< وماذا يكون الإلحاد واللادينية إلا جهل مطبق ؟!! >>

>>>
فأما الحلمات فتحدثت عنها منذ قليل ...

>>>
وأما الزائدة الدودية :
فأنت متخلف قرابة الـ 5 سنوات كاملة عن الحدث (( لم أكن أعلم أن منتديات الإلحاد واللادينية بهذه الرجعية العلمية ))
http://www.quran-m.com/firas/arabicold/?page=show_det&id=1501&select_page=2

وأما الجفن الثالث :
فيكفيك أن تبحث فقط عن فائدته على النت - لن يكلفك إلا دقائق - :
ثم تقرأ .. لتثبت لنا ولو مرة واحدة على الأقل : أن الملحد العربي واللاديني يقرأ ويفهم ...
فالله تعالى لم يخلق شيئا ًفي هذه الدنيا عبثا ًيا هذا ...
إليك الإعجاز في أعين القطط وأعين عشرات الكائنات غيرها (ومنها سمكة الكهوف العمياء حبيبتكم :) ) :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/2_3272.html

وإليك الإعجاز في خلق الإبل :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_9264.html


ويفسر العلماء وجود هذه الاعضاء بانها اعضاء انحسرت منذ اجيال لكن موروثاتها الظاهرية ما زالت محفوظة في الدي ان اي

واضح جدا ً....
والحقيقة : أني اعلم صنفا ًواحدا ًفقط في الكائنات الحية :
هو الذي ربما يحتفظ بتخلفات حيوانية باقية من التطور الذي يؤمن به .........


ليس في الرابط اي رد على الشبهة

قل : لم أبحث في الرابط عن رد الشيهة التي في رأسي ...


حيث بدأ ابو حب الله كلامه بداية بان الانتقاء الطبيعي لم يتخلص من هذه الاعضاء الضامرة معتبرا ذلك تفنيدا للنظرية ... لكن في الواقع الانتقاء الطبيعي يشرح كيف ان وظيفة هذه الاعضاء قد انحسرت لكن خصائصها الظاهرية ما تزال موروثة في الدي ان اي ...

سبق الكلام عنه .. والرد في الرابط الذي تعاميت وتقافزت فوق نقاطه تنتقي منها ما تشاء ..
وتفهم منها ما تشاء - على مزاجك - ...


ثم انتقل الى نقد تفسير النظرية لظهور الغدد اللبنية .. وهو خروج واضح عن الموضوع وتضليل يشتهر به ابو حب الله في جميع مواضيعه تقريبا

مممممممم ...
يمكننا عدم تسميته بخروج عن الموضوع وتضليل ولكن :
فضح لغباء التطوريين والملاحدة في شبهاتهم التافهة على طريقة :
Look who's talking ?!!

تذكرني بالدونكي ريتشارد عندما ترك كل الخلق المبدع في عنق الزرافة :
ليثير شبهة عن العصب الحنجري :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/09/blog-post_3079.html

أقول لك زميلي :
كن رغايا ًومثرثرا ًفي الحق مثلي (( لو فعلا ًأنت على حق يا بطل )) ..
فأنا مثلا ً: لا أترك أي كذب وباطل وتغفيل واستغفال للعوام : حتى أفضحه وأبينه ..
ولا أتحجج وأقول :
هذا خارج عن الموضوع .. هذا تضليل .. هذا باطل .. زواج أبو حب الله من فؤادة باطل ... :):

فإن كانت لديك إجابة أيها التطوري الجهبز : فأجب ..
وإن لم يكن : فليس من الحكمة صدقني أن تذكر فضائحك للناس على الملأ : بل الستر أفضل ..
ولمَن لم يحضر النكتة من علماء التطور - ذلك التطور العلمي والمشاهد تطور عضياته عبر الزمن : لا تنسون - :
فله أن يقرأ معي تفسيرهم لظهور الثدي في الثدييات : ذلك الذي يتشدقون بعد ذلك بصنع شبهة منه في الذكور ..
فماذا يقول الجهابز ؟؟؟


" شرعت بعض الزواحف التي عاشت في المناطق الباردة : في تطوير أسلوب للحفاظ على حرارة جسمها !!.. وكانت حرارتها ترتفع في الجو البارد !!.. وانخفض مستوى الفقد الحراري عندما أصبحت القشور التي تغطي جسمها أقل !!.. ثم تحولت إلى فرو !!.. وكان إفراز العرق وسيلة أخرى لتنظيم درجة حرارة الجسم !!.. وهي وسيلة لتبريد الجسم عند الضرورة عن طريق تبخر المياه !!.. وحدث بالصدفة (!) : أن صغار هذه الزواحف بدأت تلعق عرق الأم لترطيب نفسها !!.. وبدأت بعض الغدد في إفراز عرق أكثر كثافة (!) تحول في النهاية إلى لبن (!!!!!) ولذلك حظي هؤلاء الصغار ببداية أفضل لحياتهم " !!!!!!...
National Geographic, vol. 50, December 1976, p. 752. George Gamow, Martynas Ycas, Mr Tompkins Inside Himself, London: Allen & Unwin, 1968, p. 149

لا تعليق ..............


وبعد ذلك اورد ابو حب الله تفسيره العلمي الساذج جدا لوجود هذه الحلمات عند الرجل فهو يراها جذابة للانثى مثل ما الوان ريش ذكر الطاووس هي جذابة لانثى الطاووس

أووووووه ...
من العدالة والحيادية زميلي - وهي من أبعد الصفات عن أمثالك التطوريين لو تعرف - :
أن تذكر الكلام بأكمله وسياقه ..
ولكن حسنا ً..
يمكننا القول مثلا ًبأن يديك مشلولة أو متعبة من حمل البازوكا من جهاد اليهود المغتصبين لأرضك ..
وإليك نص كلامي .... أنقله لك وعنك بالمجان ...


3...
وإليكم أول تفسير مستساغ لوجود تلك الحلمات في الرجال ...
وهذا النوع من التفسير أسوقه فقط :
لتبكيت التطوريين على نظرية الانتخاب الجنسي Sexual selection !!!..
وهي النظرية التي رأى فيها داروين والتطوريون : طوق النجاة من تفسير الإعجاز الإلهي في بث الجمال والتكوينات والألوان الرائعة في مخلوقاته !!!..
والتي لا علاقة لها من قريب ولا بعيد بخرافة الانتخاب الطبيعي والبقاء للأقوى !!..
ومثال لذلك (وهو الذي أرهق داروين) : هو الجمال البارع لذيل الطاووس الذكر ..!

حيث حسب هذه النظرية :
فإن أنثى الطاووس : ستميل حتما ًللتزاوج مع الذكر الأجمل !!.. فهي تفضل الطاووس ذو الألوان الزاهية الجميلة : على الطاووس ذو الذيل الـ "سادة" الغير ملون !!!..

أقول ....
ورغم أن هذا الزعم الطفولي مفضوح البلادة والسخافة هو الآخر - إذ يكفي لنقضه أن نسأل : ولماذا لم يختار ذكر الطاووس هو الآخر : الأنثى ذات الذيل الأجمل ؟! فساعد ذلك على ظهورها وانتخابها وبقاءها منذ ملايين السنين مثله : بعكس ما نراه اليوم من أن أنثى الطاووس لا ألوان في ريشها ولا جمال مثل الذكر - !!.. أقول :
رغم هذا الزعم الطفولي ... إلا أنه :

يصلح للرد على شبهة حلمات الرجل بنفس منطق التطوريين !!!..

حيث يكون الجواب بكل بساطة هو أن :
مداعبة الأنثى للحلمات في الذكر : هو من المحفذات الجنسية أثناء الجماع !!..
وخصوصا ًوأنه حسب الدراسات : 25% من الرجال حساسي الحلمات !!..
وأن أنثى الإنسان : تنجذب أكثر للذكر ذي الحلمات : عن الذكر من دون حلمات

وسلام لهذا الذكر الخيالي من دون حلمات : وهو أشبه بكيس القمامة الأملس !!!.. :)):

ثم تقول زميلي :


ونسي هنا ان الانتخاب الجنسي للطاووس وغيره من الطيور يختلف عن الانسان وغيره من فصيلة القردة العليا فعند الطاووس يعتمد على جذب الانثى (انتخاب بين جنسين) اما عند الانسان وغيره في فصيلة القردة العليا فهو يعتمد على منافسة الذكور الاخرين على الاناث (انتخاب بين جنس واحد) كما ان انجذاب الانثى لحلمات الذكر في فصيلة القردة العليا غير وارد سوى عند الانسان .. وبما ان جميع انواع هذه الفصيلة تملك هذه الصفة فان الانسان غالبا قد ورثها من السلف المشترك ولم يطورها نفسه

والله يذكرني هذا الكلام بلعبة كنت ألعبها وأنا صغير ..
"" طبق طبقنا ضرب طبق طبقكو يقدر طبق طبقكو يضرب طبق طبقنا زى ماطبق طبقنا ضرب طبق طبقكو ""


واخيرا انتقل الى التفسير الاسلامي وهو الوحيد الذي لن اجادله فيه وليقل فيه ما يحلو له

يا راااااااجل .. إيه التواضع العلمي ده .ز
وإيه التدخل فيما لا تعلم الجميل ده ...
ياريت كل إخوانك زيك كده .................. بعد العلاج طبعا ً...


لكني اعترض على ما سماه اعجاز نبوي في ان تحديد نوع الجنين غير ممكن قبل الاسبوع السادس او السابع
دون ان اجادل في صحة هذه النظرية ... فعلى فرض انها صحيحة لا يمكن ان تعتبر اعجازا
فالمقصود بالحديث النبوي هو ان الجنس يتحدد من الله بعد الاسبوع السادس وهذه معلومة خاطئة علميا فالجنس يتحدد اول ما تتلقح البويضة .. فاذا لقحها حيوان منوي x فالجنس انثى واذا كان الحيوان المنوي من نوع y فالجنس ذكر ... فتحديد جنس المولود يتم فورا حال الاخصاب لكن معرفتنا بهذا الجنس هي التي تستغرق 6 الى 7 اسابيع وهذا مخالف للحديث المذكور

ورد الرد عليه أعلاه ....
وباعتراف المراجع العلمية نفسها ..
بعيدا عن السوفسطائية التي تشتهرون بها ....
فإن كان لديك رد :
يمكنك مراسلة المجلات والمراجع العلمية به ...
فبالتأكيد سيحترمون أمثالك كثيرا ًممَن لا يخرجون عن المواضيع للتضليل .. كعادتهم ...

سلاما ً.......... :ANSmile:

مسلم أسود
10-07-2012, 05:33 PM
صراحة يا أبا حب الله ،استغربت من طريقتك في الحديث مع الفلسطيني في البداية . فأنا أعرفك شخصاً يحترم محاوره دائماً . لكن حين رأيت السبب بطل العجب !


وبعد ذلك اورد ابو حب الله تفسيره العلمي الساذج جدا

فعليك بالأدب يا فلسطيني إن أردت الرد بأدب مثله .

و تمسكك بأن ابن خلدون أقر بالتطور ( و هو بريء من ادعائك ) لن يضرنا ، فكل يؤخذ و يرد عليه إلا النبي صلى الله عليه و سلم ، و لو أنك ترى هذا حجة فأنا أيضاً بإمكاني أن آتيك بذلك الملحد ( الذي نسيت اسمه :): ) و الذي أعلنها صريحة ( لا للأخلاق ! ) و يمكنني أن أقول أنكم يا ملحدون كلكم بلا استثناء بلا أخلاق ( الصحيح أن الإلحاد بلا أخلاق ، أما الملحدون فكل بما فيه ) فهل سترضى بحجة ساذجة كهذه ؟ و أما قول ابن خلدون :


مثل النخيل والكرم متصل بأول أفق الحيوان مثل الحلزون والصدف ولم يوجد لهما إلا قوة اللمس فقط. ومعنى الاتصال في هذه المكونات أن آخر أفق منها مستعد بالاستعداد القريب لأن يصير أول أفق الذي بعده

فسأحاول أن أحسن الظن و أقول أنه قال هذا عن جهله بالواقع و لعله كان ليتراجع عن قوله لو علم خطأه :39:

و يحن قرأت قولك هذا


فهي متشابهة حتى في وجود الاعضاء التي ليس لها داعي مثل الحلمة عند الرجل والزائدة الدودية عند الانسان والجفن الثالث في العين وغيرها

ضربت جبهتي لأني أعلم خطأك هنا حتى قبل أن أقرأ كلام أباحب الله ، و يبدو أنه صادق في تراجعك علمياً ، فالزائدة الدودية قد اكتشفت فائدتها منذ فترة طويلة يا رجل ! حاول أن تجاري ( التطور )

حين نذهب إلى قول التطوريين المثير للسخرية :):


" شرعت بعض الزواحف التي عاشت في المناطق الباردة : في تطوير أسلوب للحفاظ على حرارة جسمها !!.. وكانت حرارتها ترتفع في الجو البارد !!.. وانخفض مستوى الفقد الحراري عندما أصبحت القشور التي تغطي جسمها أقل !!.. ثم تحولت إلى فرو !!.. وكان إفراز العرق وسيلة أخرى لتنظيم درجة حرارة الجسم !!.. وهي وسيلة لتبريد الجسم عند الضرورة عن طريق تبخر المياه !!.. وحدث بالصدفة (!) : أن صغار هذه الزواحف بدأت تلعق عرق الأم لترطيب نفسها !!.. وبدأت بعض الغدد في إفراز عرق أكثر كثافة (!) تحول في النهاية إلى لبن (!!!!!) ولذلك حظي هؤلاء الصغار ببداية أفضل لحياتهم " !!!!!!...

أجد نفسي أقول ( شفيق يا راجل !! ;): )


يمكننا القول مثلا ًبأن يديك مشلولة أو متعبة من حمل البازوكا من جهاد اليهود المغتصبين لأرضك ..

لو قرأت كلامه في الموضوع الذي أنشأه عن حد الردة لوجدته يشفق على اليهود و النصارى و يقول بأننا نظلمهم و نضطهدهم ! فأي قول هذا ؟! احتلوا أرضك و هدموا بيوت أهلك و طردوهم منها و عذبوهم و سجنوهم و أذاقوهم كل أنواع العذاب ( و لا أشك أنهم أسسوا لجنة تأتي بأفكار جديدة للتعذيب !!! ) و تترحم عليهم ؟! أليس لديك غيرة أو عزة بأرضك ؟!

و أما قوله


وبعد ذلك اورد ابو حب الله تفسيره العلمي الساذج جدا لوجود هذه الحلمات عند الرجل فهو يراها جذابة للانثى مثل ما الوان ريش ذكر الطاووس هي جذابة لانثى الطاووس

فقد علمت منذ قرأته أنه أحد اثنين
1 - جاهل أساء فهم المقصود
2 - مدلس يأخذ ما يريد و يتجنب ما لا يريد
و له أن يختار أحدهما ...

أما هذه


وسلام لهذا الذكر الخيالي من دون حلمات : وهو أشبه بكيس القمامة الأملس !!!..

فلم أتمالك نفسي من الضحك عليها ;): أضحك الله سنك



والله يذكرني هذا الكلام بلعبة كنت ألعبها وأنا صغير ..
"" طبق طبقنا ضرب طبق طبقكو يقدر طبق طبقكو يضرب طبق طبقنا زى ماطبق طبقنا ضرب طبق طبقكو ""

...... إيش اللي ؟ هلا وضحت لو سمحت :):

طالبة علم و تقوى
10-07-2012, 08:06 PM
ماهو الفرق بين التطور كحقيقة والتي تكلم عنها الجاحظ وابن خلدون وغيرهم ونظرية التطور الداروينية التي تعتبر ايديولوجية للالحاد؟


لكن الجاحظ بالفعل كتب في كتاب "عالم الحيوان" عن الانتخاب الطبيعي.

فهل يصح أن الجاحظ قال في كتابه الحيوان بأن الكائنات تطورت وكذلك الأمر بالنسبة لابن خلدون والطوسي وأسماء أخرى؟
وإن صح التطور فكيف يمكن التوفيق بينه وبين الخلق؟

نعم هذا ما أقصده التطور مهما كان نوعه هو حقيقة ... وليس كما عممه داروين على كل شيء

لماذا كل هذا الإستغراب يا أخوة الإسلام من وجود ذكر " للتطور و مبدأ التحول المستمر بإرتقاء " عنذ الحيوانات في كتب و مقالات " بعض الأسماء الإسلامية المذكورة ؟؟؟؟

التطور أســــــاسا فكرة فلسفية يونانية تعود ل 23 قرن لفلاسفة ماديييين ؟؟؟؟ لماذا تستغربون وجود ضلالات اليونان في العلوم الطبيعية عنذ بعض العلماء المتأثرين المسلمين القدامى و قد ظهرت ضلالات يونانية تلمس جوهر العقيدة و الثوابت على أفواه بعض العلماء المسلمين المتأخرين المفتونين بشدّة بفكر الإغريق كابن سينا و إبن عربي ...؟ بالله عليكم ما الغريب في هذا ؟؟!!!!!!!!!!!

أين هي النصوص الشرعية الواضحة التي لوحدها قد تفسر إحتمال الإعتقاد بهذا هاتوه ؟؟؟! أم هو العلم الحديث هو من أثبت هذا برأيكم ! هاتوا مثالا -----------> هذا ما يستحق النقاش حقا !!!! هذا و هذا فقط ما سيفسر ميلكم للشك بصحة هذه الإدعاء ات ، لا قـــــــالها فلان و علان في كتابه بلا بينة شرعية أو عِلمية مثبتة !!!

هي مجرد محاولات لتفسير آليات النشأة ووظائف الحيوانات المتنوعة من" بعض " طرف المسلمين القدامى و طبعا لم تُعدم كتاباتهم من النهل من فكر اليونان و الإشارة له لكثرة تعرضه للإجابة عن للأسئلة الوجودية الكبرى كنشأة الكون أصله و سر الحياة المتنوعة جدّا التي تحيط بالإنسان من كل جانب !

http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?48974-%C3%E3%C8%ED%CF%E6%DF%E1%ED%D2-%C7%E1%ED%E6%E4%C7%E4%ED-%C7%E1%E3%C4%D3%D3-%C7%E1%CD%DE%ED%DE%ED-%E1%E4%D9%D1%ED%C9-%C7%E1%CA%D8%E6%D1-%DE%C8%E1-23-%DE%D1%E4!

أرجو مراجعة هذا الموضوع للضرورة والذي يكشف و بمصادر غربية عن أصل هذه العقيدة المادية إن صح التعبير ....! أزلية المادة المتحولة لأشكال شتى تزداد تعقيدا في الأنظمة البيولوجية حسب تاريخ ظهورها منذ أن ظهرت الحياة على وجه هذا الكوكب ...>>>>>> و كلها أفكار أمبدكليز خصوصا تطور الكائنات و السلف المشترك ....و خلفه خلق كثير من الماديين ينادون بنفس الشيء لأنهم حـــــــاولوا التعرض أكثر من غيرهم لتفسير معجزة الحياة و النظام المعجز في الكائنات = لأنها أقوى عائق أمام العقلية الملحدة الساعية لتفسير كل شيء في حيز مادي و بس !!!! دون تدخل إلهي واضح في دقة الصنعة التي تشهد عليه ...! فجائت كل هذه المفاهيم المختزلة في آليات المادية لتعطي " كفاية فكرية للتفسير " حسب الزعم و هي ما اعتمد عليه علماء المسلمون في علم الحيوان لِوصف صنعة الله و خلائقه لأنهم وجدوا مادة دسمة جدا عنذ اليونان في هذا المجال ....لذا نجد لهم تقارير و كتب مُلمّحة لهذه المفاهيم ذات الدور " التفسيري التنظيمي لهذا العلم " على حد الزعم ....! و إن لم يسعوا بها إلحادا مطلقا..... ! بل و حتى دلائل علمية لصدق هذه الدعوى غير موجودة حينها ! و علوم البشرية حينها كان قسم كبير منها في حيز نظريـــــات و أفكار فقط ! بل حتى في زمن دارون لم يكن يعرف ما هو د ن آ DNA أصــــــــل كل نظام بيولوجي و ركيزته !


الداروينية تتحدث عن التطور عن طريق الاصطفاء الطبيعي بشكل خاص ، وهي مرتبطة بافكار عالم الاحياء تشارلز داروين التي ذكرها في كتابه اصل الانواع

قطعا لم تكن أفكاره بالأصالة ! أرجو مراجعة هذا :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?48974-%C3%E3%C8%ED%CF%E6%DF%E1%ED%D2-%C7%E1%ED%E6%E4%C7%E4%ED-%C7%E1%E3%C4%D3%D3-%C7%E1%CD%DE%ED%DE%ED-%E1%E4%D9%D1%ED%C9-%C7%E1%CA%D8%E6%D1-%DE%C8%E1-23-%DE%D1%E4!

و هذا كتاب إسمه :Empedocles to Darwin لا يخجل كاتبيه من نسب الداروينية النظرية العـــــــــــــــــــــلمية للفكر الفلسفي لمدعي الألوهية


Abstract

How does the diverse variety of well adapted and apparently purposive creatures come about? Charles Darwin and Alfred Russel Wallace answered with their discovery of the theory of evolution by natural selection. More than two thousand years earlier, Greek philosophers had considered this question and in " their speculations " put forward many of the key concepts of central importance to " this great scientific discovery " . Empedocles (c490–460BCE) outlined a four stage system of evolution of living things. The system begins with the spontaneous generation of anatomical parts and ends by the chance combination of parts resulting in “whole-natured forms”


وبالنسبة للحلمة الزائدة عند الرجل فيعتبرها انصار نظرية التطور دليلا على النظام الموحد في معظم الكائنات الحية رغم اختلاف بيئاتها وطرق عيشها وهو ما يدل على ان اصل هذه الكائنات واحد
فهي متشابهة حتى في وجود الاعضاء التي ليس لها داعي مثل الحلمة عند الرجل والزائدة الدودية عند الانسان والجفن الثالث في العين وغيرها
ويفسر العلماء وجود هذه الاعضاء بانها اعضاء انحسرت منذ اجيال لكن موروثاتها الظاهرية ما زالت محفوظة في الدي ان اي

و نعود لمثال الحلمة الزائدة من جديد و إن لم يكفك رد الأستاذ ابو حب الله الكافي (!) خذ هذا :

In a now-famous paper, Stephen Jay Gould and Richard C. Lewontin emphasize that we should not immediately assume that every trait has an adaptive explanation. Just as the spandrels of St. Mark's domed cathedral in Venice are simply an architectural consequence of the meeting of a vaulted ceiling with its supporting pillars, the presence of nipples in male mammals is a genetic architectural by-product of nipples in females. So, why do men have nipples? Because females do

أو خذ هذا الكتاب للإستزادة أكثر و الذي تكفل فقط بالرد على " الحلمة الزائدة " ما يعتبر التطوريون دليل تطور و سف مشترك و الذي وضعه أول مرة الأخ الفاضل elmorcy

Why Do Men Have Nipples

http://www.4shared.com/document/Erioq4rd/Why_Do_Men_Have_Nipples.html


والزائدة الدودية عند الانسان والجفن الثالث في العين وغيرها
ويفسر العلماء وجود هذه الاعضاء بانها اعضاء انحسرت منذ اجيال لكن موروثاتها الظاهرية ما زالت محفوظة في الدي ان اي

و فضلا ما عدت أتحمل من يقول الزائدة الدودية بلا دور و Junk DNA !!!!! كدليل تطور و سلف ! هذا عفى عليه الزمن منذ زمن ! يا ناس من يتشدق بالعلم فليحسن مستواه فيه أولا ثقافة عامة فقط ! قبل أن يتخذ خطأ جهله بها مسوغا لقراره و موقفه المصيري إلحادا كان أو لادينية !

محمد فلسطيني
10-08-2012, 05:56 PM
ارجو ان تعذروني على تأخري فانا منشغل هذه الايام
اخي ابو حب الله ... السلام عليكم ...
بداية اود ان اذكر لك اني منذ فترة طويلة مضت قرأت لك حوار في مشاركة في هذا المنتدى بعنوان ما يجب ان تعرفه عن نظرية التطور (وانتبهت منذ قليل ان صاحبها فلسطيني) وكانت السبب في رفضي للنظرية بعد قبولها لفترة من قبلي ... وكان خطئي هو اني لم ابحث في وجهة النظر الاخرى المؤيدة للنظرية .. بل كنت قد قبلتها سابقا فقط لان الغالبية الساحقة من علماء الاحياء في الغرب يؤيدونها
..............................
والان لارد على كلامك ...
ساحاول ان اجيب عن جميع النقاط التي ذكرتها دون ترتيب لكني لن انسى شيء
اولا .. انا لست نابغة في التطور ولم ادّعي ذلك .. كل ما فعلته هو اني صححت بعض الاخطاء الواضحة والتي وجدتها متكررة في طرحك
ثانيا ... عندما ذكرت اقوال بعض العلماء المسلمين لم اكن اقصد ما فهمته انت ... فقد تصوّرت َ اني انسب اراء هؤلاء العلماء الى الاسلام .. مع اني لم اقل ذلك . فاراء هؤلاء العلماء التي ذكروها في كتبهم خاصة بهم ولا تعبر عن راي الاسلام .. فانا لم احاول ان الصق التطور بالاسلام ولا تقولني ما لم اقله ..
ثم اني حتى لم أُشِر تصريحا ولا تلميحا الى ان ابن خلدون والجاحظ وغيرهم كانوا يوافقون ويؤيدون كل نظرية التطور او حتى يؤمنون بها بكل ما فيها من تفاصيل .. وكل ما قلته كان :

وبالنسبة لاقوال الجاحظ وابن خلدون وغيره في التطور
أي اني اردت ذكر اقوالهم التي تظهر بعض ارائهم في علم الاحياء والمرتبطة بنظرية التطور ... في انها تشابه بعض تفاصيلها
وهنا نرى من فينا الذي
يقرأ ولا يستجمع المراد من القراءة ...
وساورد لك مثال لما اجده في كلام ابن خلدون (من كتابه مقدمة ابن خلدون) مشابه لنظرية التطور واكرر انه رأي خاص بابن خلدون وانا لا انسبه للاسلام
واود بداية ان اشير الى فهم خاطئ عندك .. وهو انك تعتقدني اعظم ابن خلدون واعتبر كلامه كلام منزل... وقد التمست ذلك من بعض جملك ، مثل
لو كان يُعجبك كلام ابن خلدون و
إذا كان كلامه له وزن مقبول علمي عندك ومنطقي فانا لم ااتي لذكر ابن خلدون سوى لان صاحب الموضوع قد اشار اليه في سؤاله
والان الى المثال :
في اقتباس من كتاب المقدمة لابن خلدون قال فيه


وقد توهم بعض النسابين ممن لا علم لديه بطبائع الكائنات أن السودان وهم ولد حام بن نوح، اختصوا بلون السّواد لدعوة كانت عليه من أبيه ظهر أثرها في لونه وفيما جعل الله الرّق في عقبه، وينقلون في ذلك خرافات من القصص، ودعاء نوح على ابنه حام قد وقع في التـوراة وليس فيه ذكر السّواد ، وإنما دعا عليه بـأن يكون ولده عبيدا لولد أخوته لا غير . وفي القول بنسبة السودان إلى حام. غفلة عن طبيعة الحر والبرد وأثرهما في الهواء وبما يتكون فيه من الحيوانات ، وذلك أن هذا اللون شمل أهل الإقليم الأول والثاني من مزاج هوائهم للحرارة المتضاعفة في الجنوب ، فإن الشّمس تسامت رؤسهم مرّتين في كل سنة قريبة إحداهما من الأخرى فتطول المساتمة عامة الفصول ، فيكثر الضوء لأجلها ويلح القيظ الشديد وتسود جلودهم لإفراط الحر.

هنا ابن خلدون قد تنبه الى امر من علم التطور لم ينتبه اليه حتى داروين نفسه ... كيف ذلك ؟؟ اليس داروين هو ابا نظرية التطور ؟؟ مثل هذه الاسئلة قد يسألها من يعتقد ان نظرية التطور تقف عند حدود تصورات داروين ..
لكن نظرية التطور هي علم (كسائر العلوم) متجدد مع الزمن .. وفي موضوع تطور لون بشرة الانسان يقول التطوريون المعاصرون ان الانسان الاول ظهر في افريقيا غالبا بالقرب من خط الاستواء .. أي انه قد تلقى الكميات الاكبر من الاشعة فوق بنفسجية بسبب عمودية شعاع الشمس في تلك المنطقة من الارض .. ممى ادى الى ظهور واقي الشمس الطبيعي في الانسان وهو الميلانين بكثرة مما جعل بشرة الانسان في تلك المناطق داكنة واصبح الانسان مع الزمن يورث صفة البشرة الداكنة لابنائه في الدي ان ايه ... وبعد هجرته باتجاه القطب الشمالي اصبح شعاع الشمس اقل عمودية مما ادى الى كميات اقل في الاشعة فوق البنفسجية الواصلة لبشرة الانسان في تلك المناطق .. مما قلل حاجة جسمه الى الميلانين كواقي للشمس ، مما جعل بشرته فاتحة اكثر واصبح مع الزمن يورث تلك الصفة لابنائه في الدي ان ايه
و بالنسبة للون بشرة الانسان ظهرت عنصرية داروين التي طغت على امانته العلمية فقد قال في كتاب سلالة الانسان (اصل الانسان) : "من بين جميع الاختلافات الموجودة بين اعراق البشر ، لون البشرة هو اكثر الاختلافات وضوحا وتميزا ... لا تتطابق هذه الاختلافات مع الاختلافات المقابلة لها في المناخ " ومع ان داروين قد سافر الى العديد من الاماكن وقارن الكثير من الوان البشرة الى انه ما زال يرفض فكرة ارتباط درجة اصطباغ البشرة بدرجة الحرارة (والاشعة فوق البنفسجية) .. بل اعتبر ان سبب لون بشرة الزنوج الداكنة هو قربهم لاصلهم الحيواني وانهم اقل البشر تطورا ، وعلى هذا الاساس قام بتقسيم البشرية الى ستة عشرة مرتب .. وهو ما لم يقع به العالم المسلم ابن خلدون من خطأ ... ولهذه الفكرة وغيرها من الافكار العنصرية التي كان يحملها داروين ، قلت لك ان عنصريته طاغية على امانته العلمية ، حاله كحال بقية الناس في تلك الفترة ...
وانا قد قصدت ان اذكر هذا المثال بالذات لكي ابين لك ان اظهار عنصرية داروين وغيره من التطوريين وسذاجتهم احيانا ومحاولتك ايضا الطعن في اقدم كتاب للنظرية وهو اصل الانواع... هي طريقة خاطئة في محاولتك اثبات خطأ النظرية ... فالعلم ليس كالاديان .. فاذا كان تجريح نبي الديانة هو تجريح للديانة نفسها .. فتجريح العلوم لا يتم بنفس الطريقة
وقصدت ذلك ايضا لاعمل بنصيحتك
أقول لك زميلي :
كن رغايا ومثرثرا في الحق مثلي (( لو فعلا ًأنت على حق يا بطل )) ..
فأنا مثلا: لا أترك أي كذب وباطل وتغفيل واستغفال للعوام : حتى أفضحه وأبينه ..

لذلك ساحاول ان اثرثر احيانا في الحق مع اني عادة لا احب التشتيت و الخروج عن الموضوع
وبالنسبة للجملة التي طلبت مني شرحها


مثل النخيل والكرم متصل بأول أفق الحيوان مثل الحلزون والصدف ولم يوجد لهما إلا قوة اللمس فقط. ومعنى الاتصال في هذه المكونات أن آخر أفق منها مستعد بالاستعداد القريب لأن يصير أول أفق الذي بعده

وسؤالك اياي كيف تصير النخلة حلزونا او صدفة وما علاقتهما بالكرم .. فهو اشارة اخرى الى اعتقادك (خطأً) اني اعتبر ابن خلدون من المؤيدين لكل نظرية التطور (بما فيها انتقال الكائنات الحية من نوع الى اخر) فانا كما شرحت لك سابقا لم اشر في اقتباسي من كتاب ابن خلدون سوى الى التشابه مع بعض تفاصيل النظرية وليس شرطا ان تكون مؤيدة نظرة ابن خلدون مؤيدة لبقية اجزاء النظرية
وفي محاولة لشرح مقصد ابن خلدون من الجملة السابقة (مع انه لا داعي لذلك بعد ان اوضحت لك وجهة نظري الحقيقية بعلاقة ابن خلدون بالتطور):
فهو يقصد ان يوضح التدريج (البديع) في المعادن والنبات والحيوان .. وربما جمع الصخور هنا مع المعادن لانها اصلها .. فيقول ان اخر افق المعادن (أي افضلها في تدرج تصنيف المعادن) متصل باول النباتات (أي اكثرها بدائية) وهو يقصد هنا بالاتصال ان الفرق في افضل تصنيف من المعادن واقل تصنيف للنبات هو فرق بصيت حيث انه مستعد لان يصبح مثله .. وايضا فان النخل والكرم (وهما في رايه افضل النبات) متصل بالحلزون والصدف (اكثر الحيوانات بدائية ) فلا يفصل النخل عن ان يصير حلزون (في خصائصه وتطوره الحيوي وليس في الحجم) سوى حاسة اللمس
هذا هو ما استطعت استيعابه ولست متأكداً

.................


ترى نظرية التطور ان الاصطفاء الطبيعي هو السبب الوحيد للتكيف
هل يمكن أن تشرح لنا أمثلة على هذا ((التكيف)) بالانتخاب الطبيعي ؟؟؟.
وهل له علاقة بخطأ : (((( توريث الصفات المكتسبة أم لا ))) ؟؟؟

بكل سرور عزيزي ..
لكني لا اعلم سبب ذكرك لتوريث الصفات المكتسبة !! فهي نظرية خاطئة يرفضها حتى التطوريون انفسهم .. واعتماد داروين عليها في كتابه كان خطأً ولا احد ينكر ذلك .. فلا داعي لربط الانتخاب الطبيعي بتوريث الصفات المكتسبة الان
و قبل ان اذكر مثالا على التكيف في بالانتخاب الطبيعي علم الاحياء ، اود ان اذكر معناه فهو عملية تطورية تجعل الكائنات الحية اكثر تكيفا للتكاثر والعيش في بيئتها عن طريق الحفاظ على (وتطوير) الصفات والخواص الواضحة والظاهرة في الكائن الحي والتي يمكن ان تاتي بالوراثة او من البيئة (باختصار : الصفة الافضل تنجو عبر الاجيال )
ومن الامثلة على التكيف التركيبي(وهو تشكيل تركيب اعضاء الكائن الحي بما يناسب مكونات البيئة والغذاء): اختلاف اشكال المناقير والمخالب عند الطيور حسب وظيفتها
وكمثال على التكيف السلوكي (وهو توريث الصفات السلوكية التطورية و التي تساعد الاجيال على البقاء): اقتفاء الاثر في كلاب الصيد
ومثال على التكيف الوظيفي (وهو الكيمياءات الحيوية التي تمكن الكائنات من الاحساس وهضم طعامها والاستجابة للعوامل الخارجية ): مثل افراز الغدد العرقية في جلد الانسان لمقاومة الحرارة بعد زوال الشعر الكثيف عنه
..............


هل يمكنك أن تعطينا أمثلة على تطور بهذه الأسباب الأخرى التي غير (الانتخاب الطبيعي) والمربوطة بـ (علم الوراثة) ؟؟
جميع حالات التطور هي في نظر علماء الاحياء حدثت لهذه الاسباب الاخرى المربوطة بعلم الوراثة ..

فمثلا : من الامثلة على التطور بالية التطفر الانحيازي (وهو الطفرات التي تحدث على المستوى الجزيئي حيث تعمل كالية تطور عندما يتفاوت احتمال حدوثها): تفقد الاخضاب فائدتها عند بعض الحيوانات عند العيش في الكهوف وبما انه امتلاك مثل هذا النوع من الوظائف له تكلفة فهي بالانتقاء الطبيعي تميل لان تفقد
وهنا اذكر ان الطفرات نوعين : نوع يكسب وظائف جديدة ونوع يفقد الكائن وظيفة لديه ، والارجح بكثير هو النوع السلبي الذي يفقد الوظائف لكن الانتقاء الطبيعي يرفض عادة طفرات فقد الوظيفة (ليس دائما ، كما في المثال )
وايضا عند وجود طفرتين يكون امتلاكهما معا في نفس الوقت لا يعود بفائدة زائدة فان الطفرة التي تحدث اكثر هي التي تستمر غالبا


هل تستطيع أن تعطينا مثالا ًمنها على تولد عضو جديد لم يكن في الكائن مثله من قبل ؟؟
هل تستطيع أن تفسر لنا بها ظهور الأجنحة والريش في الطيور ؟؟؟؟..

اذا اردت مثالا ساعطيك واحدا ... مع اني لا اعلم سبب طلبك لمثال على ظهور عضو فانت تعرف امثلة التطوريين ... ربما تريد مثالا ليقنعك وهو ما لا اقدر عليه
لكن .. كمثال على ظهور الاعضاء فانت تعلم ان غالبية علماء التطور يؤمنون بان الطيور اصلها زواحف (ديناصورات خاصة) ونمى لها اجنحة وريش اثناء تطورها قبل 150 مليون سنة... ويرى هؤلاء العلماء ان الاحفوريات تؤكد وجود اكثر من عشرين نوع ديناصورات يغطيها الريش قبل تطورها الى طيور
هذا هو ما اعرفه من بحثي ... مع اني غير مقتنع تماما بهذا المثال (واذا كنت ستسألني عن رايي الخاص في تطور الطيور فسأجيبك مسبقا باني لا اعرف)
..................




فحقيقة التطور هو ما تم مشاهدته عبر الزمن من تغير في العضيات الحية

ما شاء الله ...
هل يمكن أن تعطينا أمثلة عن هذا التغير الذي ((( شوهد ))) عبر الزمن في العضيات الحية ويدل على التطور ؟؟؟..
ننتظر .........

عندما قلت ان حقيقة التطور تم مشاهدتها عبر الزمن ..لم اقصد نظرية السلف المشترك بين الانسان والقرود ..ولم اقصد تغير انواع الكائنات الحي .. او حتى تغير وظيفة اعضاء الكائن الحي
بل ان مصطلح "حقيقة التطور" الذي ازعجك هنا هو ابسط من ذلك بكثير؛ فهو مجرد وصف لحقيقة يمكن استيعابها من الجميع وهي التغير الظاهر عضيات الكائنات الحية
فالعضي هو المكونات المنتشرة في جبلة الخلية الحقيقية الحية ...
وبما ان هذه الخلايا هي المكونة لاعضاء الكائنات الحية متعددة الخلايا .. فيتوقع علماء التطور من هنا ويضعو نظرياتهم على ان هذه التغيرات في العضيات ستؤثر بعد مدة طويلة جدا بشكل ظاهر على الكائن الحي وتطوره
واذكر لك ايضا ان الذي يتم توارثه في تطور وظائف العضيات الحية هو الذي يتم تعديله في الشيفرة الوراثية دي ان ايه
ولاثبات حقيقة التطور في البكتيريا مثلا .. راجع تاريخ تطور وسائل الوقاية من المضادات الحيوية لدى البكتيريا .. والذي يعد من اهم ركائز تطوير المضادات الحيوية
وللمزيد اليك الوثائقي التالي :

http://www.youtube.com/watch?v=IC-MXyvjZI0
..
واذا لم تقتنع بالمثال السابق قلت ان هذه صفة وضعها الله في هذه الكائنات واعطاها القدرة على توريث وسائل الدفاع المكتسبة ...
فلا بأس .. ساورد لك ثلاثة امثلة اخرى عن التطور .. وهي معلومات خاطئة (بنظري) لكنك مضطر للايمان بها في مسالة تطور الانسان بصفتك مسلم
1- انت تؤمن بان طول ادم كان طوله 30 متر(ستون ذراعا) بسبب ايمانك بان كل ما هو في صحيح البخاري فهو صحيح .. ونص الحديث كالاتي

الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( خلق الله آدم وطوله ستون ذراعا ، ثم قال : اذهب فسلم على أولئك من الملائكة فاستمع ما يحيونك ، فإنها تحيتك وتحية ذريتك . فقال السلام عليكم فقالوا : السلام عليكم ورحمة الله . فزادوه : ورحمة الله فكل من يدخل الجنة على صورة آدم ، فلم يزل الخلق ينقص حتى الآن ) . رواه البخاري ( 3336 ) ومسلم ( 7092 ) .
فانت لا شك تؤمن بهذا ... واظنك تؤمن ان الانسان (الحالي) لا يتجاوز طوله 2.5 متر
فلا بد ان تؤمن بان هناك تغير ما حصل لعضيات الانسان (المسؤولة عن هرمون النمو مثلا) جعل طول الانسان يتطور بشكل جعله اقصر .. وايضا لا بد ان هذا التغيير قد تم ترجمته على الشيفرة الوراثية دي ان ايه عبر الزمن لانه متوارث في الاجيال
2- الكلام السابق نفسه لكن في مسالة طول عمر الانسان حيث انك كمسلم تؤمن ان عمر ادم 100 عام رغم تضعيف هذا الحديث من البعض
3- انت تؤمن ان ادم هو اول البشر وابو البشر جميعا (يا ايها الناس اتقو ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة) ..
ولا بد ان ادم كان له درجة اصطباغ معينة مميز .. اما داكنة واما فاتحة (او بينهما)...
والظاهر في الوقت الحالي ان درجات اصطباغ الميلانين في البشرة يتدرج من الداكن الى الفاتح في بشرة السكان الاصليين كلما اتجهت نحو القطبين بسبب اختلاف كمية الاشعة فوق البنفسجية (كما سبق شرحي في الاعلى وبما ان هذه الصفة يتم توريثها عن طريق الشيفرة الوراثية ... فلا بد ان دي ان ايه الانسان قد تطور بالانتقاء الطبيعي ليحدث هذا التدرج الكبير في لون بشرة الانسان
المقصود هو انه مهما كانت الجينات الموجودة على دي ان ايه ادم ... فلا شك انها قد تغيرت وتطورت
واذا اردت ان تقول ان ادم كان يملك جميع الجينات اللازمة لهذا التدرج ... او ان جين لون البشرة في دي ان ايه ادم كان وسطي بين السمرة والبياض بشكل يجعله قادر على توفير جميع الاحتمالات
ساسالك اذا كيف لك ان تفسر الصدفة الغريبة في ان درجة اصطباغ البشرة للسكان الاصليين تتناسب طرديا مع القرب من خط الاستواء ... بالهجرة مثلا ؟
هذا بلا شك دليل على ان التطور و الانتقاء الطبيعي هو الذي اعطى هذه الصفة بهذا التدرج الجغرافي الدقيق
واكرر ان هذه مجرد امثلة على وجود تطور (حقيقة التطور) ولا تجبر احد على الايمان بالنظريات الاخرى التي وضعها علماء التطور
........................


ولنفترض أنه لم يكن عند الرجال حلمات : ثم رأينا النساء عندهن الحلمات :
فالسؤال الطبيعي الذي كان سيظهر هنا هو :
من أين أتت تلك الحلمات للنساء وهي مخلوقة من الرجال الذين بدون حلمات ؟!!..


مثال الحلمات عند الرجال عند التطوريين هو لتوضيح النظام الموحد بين الكائنات الحية رغم عدم فائدتها ... وهو لن يجدي نفعا هنا لانه تصادف في عقيدة المسلمين انهم يوافقون على النظام الموحد عند الجنسين في الانسان نظرا الى ان اصلهم واحد وهو ادم ...
لكن العقيدة الاسلامية هذه لا تفسر سبب وجود الحلمات والغدد الثديية (اللبنية)ايضا عند ذكور الثديات الاخرى ؟؟ فهل هناك قصة مشابهة لقصة ادم عند القرود تجعل اصلهم واحد ؟؟


إذ تبين أنه حتى الأعضاء التناسلية في النساء يوجد أصلها في الرجال كما بينا علميا ًوتشريحيا ًفي الجنين :
ثم يتمايز هذا الجنين بعد ذلك في الأسبوع السادس لذكر أو أنثى ...

في الواقع هذا دليل اخر يضاف الى ادلة النظام الموحد .. قناتي موليريان وقناتي ولفيان عند كلا الجنسين في المرحلة الجنينية بما ان واحدة من هاتين سوف تضمر نهائيا وتنتهي اهميتها ؟؟ .. لكنه ايضا لا يمكن استخدامه مع المسلمين وغيرهم ممن يصدق قصة ادم وحواء
وهنا احب ان اقول لك اني لا اتعامى او اتقافز عن أي شيء كما تعتقد... بل انا اقرأ كل شيء واستخدم ما ينفعني في ردي .. ولم اجد أي حكمة اصلا في ذكر التشابه في الاجهزة الجنسية لاجنة الانسان .. فهو كما تعلم لا علاقة له بظهور الحلمة عند الرجل .. لكنك مجددا تحب الخروج عن الموضوع .. ربما لتبين انك فاهم كل شي
.......................


فأما الحلمات فتحدثت عنها منذ قليل ...
وانا رددت قبل قليل


وأما الزائدة الدودية :
فأنت متخلف قرابة الـ 5 سنوات كاملة عن الحدث (( لم أكن أعلم أن منتديات الإلحاد واللادينية بهذه الرجعية العلمية ))
http://www.quran-m.com/firas/arabico...&select_page=2

فلا املك هنا سوى ان اعترف بجهلي بهذه المعلومة التي انتشرت منذ 5 سنوات .. واعترف انه تقصير مني في مواكبة العلم
لكن في الواقع يا عزيزي فان ذلك لا يغير الكثير ... فالزائدة الدودية موجودة عند انواع حيوانية من اكلات العشب حيث تستفيد منها ( حقا ) في افراز انزيمات تساعد في هضم السليولوز ..اما عند الانسان فهو لا يستفيد من البكتيريا الموجودة في زائدته الدودية الا بالاستفادة من الفيتامينات المتبقية في فضلات الجهاز الهضمي .. و في بعض الامراض كالاسهال حيث يفقد الجسم الكثير من البكتيريا المفيدة في المعدة .. فتلعب البكتيريا داخل الزائدة الدودية دورا في اعادة انتاج تلك البكتيريا
فهو دور ثانوي تماما... ويثبت ذلك بعدم تاثر حياة المريض بعد اجراء عملية استئصال الزائدة الدودية على الاطلاق ...
فتفسير ذلك كله عند التطوريين (وهو الاكثر منطقية) ان جسم الانسان في مرحلة ما من تطوره كان يستخدم الزائدة الدودية في هضم السليولوز .. لكنها بعد ذلك وعبر ملايين السنيين .. ضمرت عضويا ووظيفيا .. وربما ستفقد وظيفتها تماما في المستقبل البعيد ...


وأما الجفن الثالث :
فيكفيك أن تبحث فقط عن فائدته على النت - لن يكلفك إلا دقائق - :



إليك الإعجاز في أعين القطط وأعين عشرات الكائنات غيرها (ومنها سمكة الكهوف العمياء حبيبتكم :) ) :

من كلامك هنا تأكدت انك لا تعلم المغزى من استخدام ادلة النظام الموحد كدليل على التطور
فالتطوريون يعلمون جيدا ان الجفن الثالث مفيد للقطط والاسماك وغيرها .. لكن الاشكال ليس هنا
بل في وجود هذا الجفن الثالث ضامرا عند بعض الكائنات الحية الاخرى كالانسان مثلا
651
فهذا(عند علماء التطور ) يدل على ان الانسان خلال تطوره كان يملك جفن ثالث كامل كالسمك والقطط لكنه ضمر بعد عدم حاجته اليه
واريد ان اطلب منك ان توضح لي ثانية رايك في وجود عينين للسمكة العمياء رغم عدم استخدامهما ؟؟ وهلا شرحت لي ثانية كيف تستفيد السمكة بتركيز جسدها الشفاف للضوء على عينيها ؟؟
........................


حيث بدأ ابو حب الله كلامه بداية بان الانتقاء الطبيعي لم يتخلص من هذه الاعضاء الضامرة معتبرا ذلك تفنيدا للنظرية ... لكن في الواقع الانتقاء الطبيعي يشرح كيف ان وظيفة هذه الاعضاء قد انحسرت لكن خصائصها الظاهرية ما تزال موروثة في الدي ان أي



سبق الكلام عنه .. والرد في الرابط الذي تعاميت وتقافزت فوق نقاطه تنتقي منها ما تشاء ..
وتفهم منها ما تشاء - على مزاجك - ...

وسبق ردي عليك .... وكيف اني لا انتقي ولا اتقافز ولا افهم ما اشاء بل اقرأ كل شيء واستثني ما لا فائدة منه في توضيح ردي


مممممممم ...
يمكننا عدم تسميته بخروج عن الموضوع وتضليل ولكن :
فضح لغباء التطوريين والملاحدة في شبهاتهم التافهة على طريقة :
Look who's talking ?!!

اعلم .. لكني انتقد منهجك في تجريح علماء التطور معتقدا ان في ذلك تجريح للنظرية نفسها .. لكن العلوم لا تنتفى هكذا ب.. بل تاخذ المعلومة من صاحبها لا يهم من يكون .. ثم انتقد المعلومة بالعلم والمنطق وليس بتجريح قائلها ووصفه بالغباء ...
فانت كثيرا ما تحاول اقناع القارئ ان وجود اخطاء لاحد العلماء هو سبب لرفض كل ما يقوله ..
فمثلا لا مشكلة في ذكرك لتفسير التطوريين لظهور الثدي عند الثديات على سبيل الاستهزاء بافكارهم ..لكن اعتقادك ان هذا ينفي عنهم أي منطق او عقل .. فهنا يقع خطؤك


وبعد ذلك اورد ابو حب الله تفسيره العلمي الساذج جدا لوجود هذه الحلمات عند الرجل فهو يراها جذابة للانثى مثل ما الوان ريش ذكر الطاووس هي جذابة لانثى الطاووس
أووووووه ...
من العدالة والحيادية زميلي - وهي من أبعد الصفات عن أمثالك التطوريين لو تعرف - :
أن تذكر الكلام بأكمله وسياقه ..
ولكن حسنا ً..
يمكننا القول مثلا ًبأن يديك مشلولة أو متعبة من حمل البازوكا من جهاد اليهود المغتصبين لأرضك ..





ونسي هنا ان الانتخاب الجنسي للطاووس وغيره من الطيور يختلف عن الانسان وغيره من فصيلة القردة العليا فعند الطاووس يعتمد على جذب الانثى (انتخاب بين جنسين) اما عند الانسان وغيره في فصيلة القردة العليا فهو يعتمد على منافسة الذكور الاخرين على الاناث (انتخاب بين جنس واحد) كما ان انجذاب الانثى لحلمات الذكر في فصيلة القردة العليا غير وارد سوى عند الانسان .. وبما ان جميع انواع هذه الفصيلة تملك هذه الصفة فان الانسان غالبا قد ورثها من السلف المشترك ولم يطورها نفسه

والله يذكرني هذا الكلام بلعبة كنت ألعبها وأنا صغير ..
"" طبق طبقنا ضرب طبق طبقكو يقدر طبق طبقكو يضرب طبق طبقنا زى ماطبق طبقنا ضرب طبق طبقكو ""


لا يا صديقي لم اتعب ابدا من حمل البازوكا ... لكني احببت ان الخص كلامك بدل ان انسخه كاملا
وهنا اعترف بخطئي مرة اخرى فانا لم اوفق في تلخيصي للفكرة .. فتلخيصي السابق اظهرها على غير حقيقتها .. مع اني فهمتها وما زلت معتمدا نقدي لها
ولأوضح اكثر هذه المرة ... ساحاول ذكر وجه اعتراضي على كلامك بشكل اكثر دقة .. (مع اني اعلم انك ترفضه فعليا لكنك تسوقه فقط .. وهو مع ذلك خطـأ ان يُذكر كتفسير للحلمات عند الرجل)
تفسيرك الساذج الذي ذكرته (ولا عجب انك وجدته مستساغ تطوريا) كان كالتالي :
ان الانتخاب الجنسي يمكن ان يكون هو السبب في بقاء الحلمات عند الرجال .. فهو لا علاقة له بالانتخاب الطبيعي والبقاء للاقوى (وقد اخطأت هنا ،فاحد نوعيه يعتمد على قوة الذكور) ..
فمثلما يفسر التطوريون ان تطور الجمال البارع لذيل الطاووس الذكر بان هو بسبب تفضيل انثى الطاووس للذكر ذو الذيل الاجمل
يمكن ايضا الاعتماد بالقول ان السبب في بقاء الحلمات عند الرجل هو مداعبة الحلمات من المحفزات الجنسية خاصة ان 25% من الرجال حساسين في تلك المنطقة
والنقد كالاتي :
ذكرك للنسبة الضئيلة من الرجال الحساسين للحلمة هو اكبر دليل على خطأ هذا التفسير .. حسث ان النسبة الاكبر وهي 75% هي التي يفترض بها ان تحكم عملية التطور بازالة هذه الحلمات (لكن طبعا الامر لا يسير بهذه الطريقة في علم التطور)
ثم ان هناك نوعين من الانتخاب الجنسي نوع يعتمد على جذب الانثى ونوع اخر يعتمد على الاقتتال على الاناث بين الذكور ... وبالنسبة لفصيلة القردة العليا وهي التي ينتمي اليها الانسان (تطوريا) يكون الانتخاب الجنسي من النوع الثاني (ورغم ان الامر لم يبق على هذا النحو عند الانسان الا انه كان موجود عند السلف المشترك الذي امتلك الحلمة ايضا .. ويدل على ذلك وجود الحلمة عند ذكور كل انواع هذه الفصيلة)
وسارد هنا ايضا على السؤال الذي طرحته في مدونتك واعتقدت انه تفنيد للنظرية .. حيث قلت:


ورغم أن هذا الزعم الطفولي مفضوح البلادة والسخافة هو الآخر - إذ يكفي لنقضه أن نسأل : ولماذا لم يختار ذكر الطاووس هو الآخر : الأنثى ذات الذيل الأجمل ؟! فساعد ذلك على ظهورها وانتخابها وبقاءها منذ ملايين السنين مثله : بعكس ما نراه اليوم من أن أنثى الطاووس لا ألوان في ريشها ولا جمال مثل الذكر - !!..

والرد بسيط وبديهي جدا .. فمن المعروف في عالم الحيوان (عند بعض الحيوانات حسب نوع الانتخاب الجنسي الذي تسلكه ) ان الذكر هو الذي يحاول بشتى الطرق ان يجذب الانثى ويقنعها بالتزاوج معه ... ولن تجد أي نوع من الحيوانات تقوم فيه الانثى بجذب الذكر واقناعه للتزاوج .. فهي غريزة حيوانية معروفة ان الذكر هو من يملك اقبال جنسي اكبر ..




لكني اعترض على ما سماه اعجاز نبوي في ان تحديد نوع الجنين غير ممكن قبل الاسبوع السادس او السابع
دون ان اجادل في صحة هذه النظرية ... فعلى فرض انها صحيحة لا يمكن ان تعتبر اعجازا
فالمقصود بالحديث النبوي هو ان الجنس يتحدد من الله بعد الاسبوع السادس وهذه معلومة خاطئة علميا فالجنس يتحدد اول ما تتلقح البويضة .. فاذا لقحها حيوان منوي x فالجنس انثى واذا كان الحيوان المنوي من نوع y فالجنس ذكر ... فتحديد جنس المولود يتم فورا حال الاخصاب لكن معرفتنا بهذا الجنس هي التي تستغرق 6 الى 7 اسابيع وهذا مخالف للحديث المذكور

ورد الرد عليه أعلاه ....
وباعتراف المراجع العلمية نفسها ..
بعيدا عن السوفسطائية التي تشتهرون بها ....
فإن كان لديك رد :
يمكنك مراسلة المجلات والمراجع العلمية به ...
فبالتأكيد سيحترمون أمثالك كثيرا ًممَن لا يخرجون عن المواضيع للتضليل .. كعادتهم ...

قرأت المراجع وفهمتها ورددت على اعجازك العلمي المزعوم بناء عليها ... ولا اعرف ما الذي لم تفهمه في ردي واين رايت سفسطائية في كلامي ؟؟ .. اذا كنت تعترض على اني قلت جملة ((دون ان اجادل في صحة هذه النظرية ... فعلى فرض انها صحيحة ... )) فانا قلتها لاني لم ابحث في غير المراجع التي قدمتها انت لا اكثر ولا اقل .. فهو ليس تشكيك في صحة المعلومة التي ذكرتها
رغم ذلك ساعيد نقدي للاعجاز المزعوم بشكل اوضح :
قال رسول الاسلام في الحديث المذكور : ((إذا مر بالنطفة اثنتان وأربعون ليلة، بعث اللّه إليها ملكًا، .... ، ثم يقول‏:‏ يا رب، أذكر أم أنثى ‏؟‏ فيقضي ربك ما شاء))
فواضح في الحديث ان الله يقضي (يحدد) في مسألة الجنس ذكر او انثى بعد ان يسأله الملاك سؤاله (اذكر ام انثى ؟) أي بعد 42 ليلة من النطفة (الاخصاب) .... ويدل على ان الله (في اعتقاد رسول الاسلام ) لا يقضي في تحديد الجنس الا بعد السؤال من الملك أي بعد 42 ليلة ، وجود حرف الفاء (فيقضي) الذي يفيد الترتيب مع التعقيب
والمراجع العلمية تؤكد انه لا يمكن ابدا التمييز بين جنين الذكر وجنين الانثى من حيث البنية والاعضاء التناسلية ... لكن هذا لا يعني انه لم يتم التحديد مسبقا اذا كان ذكرا او انثى ... ففي الواقع ، الله يقضي ذكرا او انثى منذ اخصاب البويضة من حيوان منوي .. فاذا كان هذا الحيوان المنوي يحمل كروموسوم جنسي من نوع Y كان ذكرا ... واذا كان يحمل كروموسوم جنسي من نوع X فهي انثى

..............
سلاما ً.......... :ANSmile:

محمد فلسطيني
10-08-2012, 05:58 PM
و اود ايضا ان اقول ان وصفي لأدلتك بالسذاجة ليس بهدف قلة الادب او الاستفزاز ... هو مجرد وصف لمدى صحة بعض ادلتك من وجهة نظري
وهي بالطبع لا ترقى الى ما قلته انت من اهانة لي في كلامك

والحقيقة : أني اعلم صنفاً واحداً فقط في الكائنات الحية :
هو الذي ربما يحتفظ بتخلفات حيوانية باقية من التطور الذي يؤمن به .........
ولا يقارن باستهزائك في

يمكننا القول مثلا ًبأن يديك مشلولة أو متعبة من حمل البازوكا من جهاد اليهود المغتصبين لأرضك ..
لكن حسنا ...
دعنا نقول بان كلمة ساذج قد استفزتك وجعلتك تقول ذلك ..
لكن دعني اثبت لك كيف انك سبقتني في قلة احترامك وادبك للتطوريين وانا منهم .. حيث انك في مقالاتك تكرر احيانا عبارات مستفزة :mad: ... مثل
كلام سخيف ، زعم مفضوح البلادة والسخافة ، ادعاءات سخيفة ، اكاذيب ، منطق غبي ، افتراضاتهم الساذجة، وتفسيرهم التافه، كلام كله تافه جدا ، التفاهة الشديدة لنظرية التطور
ماذا تكون كلمة "" سذاجة "" البريئة بين كل هذا ؟؟
..........
والان اعذروني فسأتغيب حوالي اسبوعين عن المنتدى لشدة انشغالي :hearts:

The-Don
10-08-2012, 06:16 PM
أنا لن أناقش او اتدخل في نقاشات اخي ابو حب الله فهو ( بيكفي و بيوفي ) و لكن هذه الكلمة ضربت عصبا عندي

راجع تاريخ تطور وسائل الوقاية من المضادات الحيوية لدى البكتيريا .. والذي يعد من اهم ركائز تطوير المضادات الحيوية

سيد محمد دعني اشرح لك امرا جميلا جدا عن البكتيريا
البكتيريا يا صاحبي عندها شئ رائع يسمى البلازميد ( plasmid ) و هو عبارة عن دي ان ايه ( DNA ) زائد موجود بعيد عن النواة ( الحقيقة او غير الحقيقة ) و هو ما يطور المناعة ضد المضادات الحيوية و هو الذي يعطيها هذه المقدرة
و طبعا هذه الصفة منفية عند الكائنات متعددة الخلايا و لا تمتلكها
فإذا كان التطور صحيحا
ما الداعي لفقدانها ..... أولا
ثانيا ما الذي يجعل الكائنات تفقد صفات جيدة كإمكانية استعمال الخلايا الجذعية في أي مكان في الجسم كما في الأشجار او ربما في الذيل كما في الديناصور الصغير الوزغ لماذا توقفت هذه الصفات عن التوارث .....
اني والله ارى فيك صفات متجرد للعلم .... فلا تدع رأيك في الشخص الطارح للموضوع ان يؤثر على علمك
و قل انما نقاشنا للحق و من اجل الحق فقط لا غير

The-Don
10-08-2012, 06:25 PM
و عجبت لك تناقش روحانيات قبل ان تقول بصحة الاسلام
لا يجوز لك علميا ان تنتقد روحانيات الاسلام و كلام نبيه قبل ان تؤمن به فهذه الروحانيات انما هي من الغيبيات التي يجب ان تؤمن بها دون نقاش وما يدلك عليها هو صحة كل الباقي اما الغيبيات من كلام الملائكة مع ربهم و عن كلام ربنا او من اين اتى نبينا بعلمه فهذه كلها لا يجوز لك نقاشها قبل ان تنتهي من التجريبيات و العلم الواضح لك

ام انك تظن غير ذلك

مسلم أسود
10-08-2012, 06:26 PM
و الله أعجب منك يا هذا ! تعترف في عدة فقرات من كلامك أنك لا تعلم عن التطور و لا الانتخاب و لا غيرهما . و مع هذا تؤمن بها و تدافع عنها ؟

طالبة علم و تقوى
10-08-2012, 06:45 PM
من بين الكثيير الذي إستفزني به أنا أيضا ...

أنه تجاهل كل مداخلتي التي ردت على جميع إدعاء اته من حلمة زائدة و الأصل الفلسفي الإغريقي للتطور و هو لازال يقول عنها نظرية بالأصالة علمية (!) و علماء ...يا أخي هاتي مثال علمي تطوري نتدارسه واحد فقط مما شئت إن كنت من الصادقين ! واحد علمي مثبت فقط !


راجع تاريخ تطور وسائل الوقاية من المضادات الحيوية لدى البكتيريا .. والذي يعد من اهم ركائز تطوير المضادات الحيوية

ولازلت البكتيريا تظلم منكم .... ! و تنصحنا أن نقرأ عن مقاومتها !!! عجيب خذ لك و إقرأ أنت أولا .....

و تعرف عن حق على ظاهرة مقاومة البكتيريا علمـــــــــيا و لُطفا كفاك توزيعا للمصطلحات و تجاهلا مقصودا !


البلازميد و ظاهرة النقل الجيني و خداع الدارونيين : الطفرات " النافعة "

http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?47422-%C7%E1%C8%E1%C7%D3%E3%ED%CF-%E6-%D9%C7%E5%D1%C9-%C7%E1%E4%DE%E1-%C7%E1%CC%ED%E4%ED-%E6%CE%D0%C7%DA-%C7%E1%CF%C7%D1%E6%ED%E4%ED%E4-%C7%E1%D8%DD%D1%C7%CA-quot-%C7%E1%E4%C7%DD%DA%C9-quot-!


مناعة الباكتيريا ضد المضادات الحيوية ونظرية التطور
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?37757-%E3%E4%C7%DA%C9-%C7%E1%C8%C7%DF%CA%ED%D1%ED%C7-%D6%CF-%C7%E1%E3%D6%C7%CF%C7%CA-%C7%E1%CD%ED%E6%ED%C9-%E6%E4%D9%D1%ED%C9-%C7%E1%CA%D8%E6%D1

تعامى من جديد عن كـــــــــــل الروابط التي وُضعت لك .....ردا على جميع زعمك !

محمد فلسطيني
10-08-2012, 09:20 PM
السلام عليكم ..

البكتيريا يا صاحبي عندها شئ رائع يسمى البلازميد ( plasmid ) و هو عبارة عن دي ان ايه ( DNA ) زائد موجود بعيد عن النواة ( الحقيقة او غير الحقيقة ) و هو ما يطور المناعة ضد المضادات الحيوية و هو الذي يعطيها هذه المقدرة
و طبعا هذه الصفة منفية عند الكائنات متعددة الخلايا و لا تمتلكها
فإذا كان التطور صحيحا
ما الداعي لفقدانها ..... أولا
عزيزي واخي The-Don ... بمجرد ان قرأت الجملة " الملونة بالاحمر " في ردك علمت انك لم ترى سبب طرحي لمثال تطور المناعة عند البكتيريا
فانا لم اطرحها دليلا على نظرية التطور ... انظر ما كتبته انا قبل مثال البكتيريا

مصطلح "حقيقة التطور" الذي ازعجك هنا هو ابسط من ذلك بكثير؛ فهو مجرد وصف لحقيقة يمكن استيعابها من الجميع وهي التغير الظاهر عضيات الكائنات الحية
فالعضي هو المكونات المنتشرة في جبلة الخلية الحقيقية الحية ...
وبما ان هذه الخلايا هي المكونة لاعضاء الكائنات الحية متعددة الخلايا .. فيتوقع علماء التطور من هنا ويضعو نظرياتهم على ان هذه التغيرات في العضيات ستؤثر بعد مدة طويلة جدا بشكل ظاهر على الكائن الحي وتطوره
واذكر لك ايضا ان الذي يتم توارثه في تطور وظائف العضيات الحية هو الذي يتم تعديله في الشيفرة الوراثية دي ان ايه
فالامور الاخرى خارج نطاق مصطلح "حقيقة التطور" هي نظريات فقط
وانظر ايضا لما بعد الامثلة

واكرر ان هذه مجرد امثلة على وجود تطور (حقيقة التطور) ولا تجبر احد على الايمان بالنظريات الاخرى التي وضعها علماء التطور
واعجبني حقا وصفك لهذا الاسلوب المناعي عند البكتيريا بانه تطور ...

يطور المناعة ضد المضادات الحيوية
فهذا هو قصدي الوحيد من ذكر مثال البكتيريا ...
فلا تتعب نفسك زميلي بالتفكير في باقي التفاصيل مثل .. لماذا فقدنا هذه القدرة ولماذا فقدنا صفات جيدة اخرى فهذه كلها نظريات لست مضطرا لقبول ما لا يوافق عقلك منها .. وما اردت ايصاله قد وصل فعلا بقولك انه يطور المناعة ويرثها في الدي ان ايه
.........
اني والله ارى فيك صفات متجرد للعلم .... شكرا لك

عجبت لك تناقش روحانيات قبل ان تقول بصحة الاسلام

لا يجوز لك نقاشها قبل ان تنتهي من التجريبيات و العلم
انا اخي لم اناقش الروحانيات .. بل اناقش العلم فعلا .. فانا انتقد الاعجاز الذي وصفه ابو حب الله بالعلمي وشرحت كيف انه ليس علمي ... فانا لم اخرج عن التجريبيات والعلم

محمد فلسطيني
10-08-2012, 09:24 PM
بالنسبة للمدعو مسلم اسود ... تمنياتي لك بالشفاء مما ابتليت به ..

محمد فلسطيني
10-08-2012, 09:47 PM
الزميلة طالبة علم وتقوى ..
انا لم اتجاهل مداخلاتك ولم اقصد استفزازك ... واعتذر منك اذا وصلك مني هذا الشعور بالخطأ
لكني (كما سبق وقلت) اقرأ كل الكلام وانتقي منه ما يفيدني في الرد
وفي الواقع فانا قد رددت على كلامك كله ضمنيا
فانت تكررين دائما ان نظرية التطور اصلها الحقيقي فلسفي اغريقي وليس علمي ولم تنشأ في مهد العلوم في اوروبا .. وان الفيلسوف المريض مدعي الالوهية (أمبيدوكليز ) قد قال في التطور قبل داروين و كلامارك ب 23 قرن
وانا قلت في ردي

انتقد منهجك في تجريح علماء التطور معتقدا ان في ذلك تجريح للنظرية نفسها .. لكن العلوم لا تنتفى هكذا ب.. بل تاخذ المعلومة من صاحبها لا يهم من يكون .. ثم انتقد المعلومة بالعلم والمنطق وليس بتجريح قائلها ووصفه بالغباء ...
يعني لا يهم من هو المصدر الحقيقي للمعلومة وما هو مركزه العلمي .. خذي المعلومة وحاولي نقدها علميا .. فلا مانع مثلا من ان تصفي ادلة علمة التطور بالخطأ وعدم المنطقية ... لكن لا تنتقدي هذه الادلة بان تنتقدي قائليها السابقين كانوا او اللاحقين
وبالنسبة لمثال البكتيريا ... حاولت ايضاح الفكرة اكثر في ردي على الاخ The-Don

طالبة علم و تقوى
10-08-2012, 09:58 PM
لا بأس ....

إذا إسمع مني هذا حتى يكون كلامنا سليم منطقيا و علميا و ذا منهجية رصينة :

1) نحن ندين لك بما تعتبره دلائل علمية على صحة تطور ببحث علمي إن شئت تتطرحه هنا لنتدارسه حتى لا يكون كلام حضرتك مجرد مصطلحات ....خصوصا أنك تعيب علي منهجيتي التي زعزعت علمية هذه النظرية ببيان أصلها .....لكن على كل ..قبل نصحي بإصلاح منهجيتي هاتي دليلك أنت أولا لتكون قوي الإدعاء ثم إستعدّ لتدارسه ...

2) من جهتي أنت تدين لي بنقد التطور علميا و هذا قادم بإذن الله ...موافقة .

محمد فلسطيني
10-08-2012, 10:46 PM
ساحاول ايضا ان ابين الجواب في علم التطور بالنسبة لسؤال الزميل The-Don

ما الذي يجعل الكائنات تفقد صفات جيدة
بالفعل فانه خلال تطور الكائنات الحية فهي تفقد الكثير من الصفات الجيدة .. لكن لماذا ؟؟ وكيف يكون هذا في مصلحتها ؟؟
ساشرح هنا مثالا واحدا لتوضيح هذه الفكرة ... وهو مثال كنت قد ذكرته عابرا في الرد الطويل السابق ..
فبعض الحيوانات تفقد اخضابها (اصباغها الحيوية) عندما تنتقل للعيش في الكهوف ومع الوقت تختفي هذه الصفة في الاجيال اللاحقة .. مع ان هذه الصفة هي بالاصل مفيدة .. فالاصباغ الحيوية تساعد بعض الحيوانات في التخفي كوسيلة دفاع بالتمويه والتحذير ، و تستخدم لجذب الاناث في مواسم الزاوج ، وفي بعض الحيوانات للتواصل ،وايضا (باعتبار الميلانين واحدة من هذه الاصباغ) فالانسان يستفيد منها كواقي شمسي طبيعي ضد الاشعة فوق البنفسجية الضارة ...
فصفة امتلاك الاصباغ افضل بلا شك من صفة عدم امتلاكها
فلماذا اذا اختار التطور الطبيعي صفة فقد الاصباغ عند الحيوانات التي تسكن الكهوف ؟؟
مع انه (ظاهريا) يبدو ان لا فرق في وجود اي من الصفتين بدل الاخرى في هذه الحيوانات .. فهي في جميع الاحوال لن تستفيد من الاصباغ داخل الكهوف بسبب الظلمة وعدم الحاجة الى الالوان ... لكن وجود هذه الصفة له تكلفة
فما يحدث هنا هو ان قوة تاثير الانتقاء تكون ضعيفة في مثل هذه الحالة فلا فرق بين الصفتين ظاهريا .. فيكون التاير الاكبر من نصيب الانحياز التطفري .. فبعد مدة طويلة جدا تختفي احدى الصفتين .
واكرر هنا

ان الطفرات نوعين : نوع يكسب وظائف جديدة ونوع يفقد الكائن وظيفة لديه ، والارجح بكثير هو النوع السلبي الذي يفقد الوظائف لكن الانتقاء الطبيعي يرفض عادة طفرات فقد الوظيفة (ليس دائما
و سبب اخر لفقدان بعض الصفات الجيدة هو (ايضا من الكلام السابق )

عند وجود طفرتين يكون امتلاكهما معا في نفس الوقت لا يعود بفائدة زائدة فان الطفرة التي تحدث اكثر هي التي تستمر غالبا
انتهى ...

محمد فلسطيني
10-08-2012, 11:04 PM
لا بأس ....

إذا إسمع مني هذا حتى يكون كلامنا سليم منطقيا و علميا و ذا منهجية رصينة :

1) نحن ندين لك بما تعتبره دلائل علمية على صحة تطور ببحث علمي إن شئت تتطرحه هنا لنتدارسه حتى لا يكون كلام حضرتك مجرد مصطلحات ....خصوصا أنك تعيب علي منهجيتي التي زعزعت علمية هذه النظرية ببيان أصلها .....لكن على كل ..قبل نصحي بإصلاح منهجيتي هاتي دليلك أنت أولا لتكون قوي الإدعاء ثم إستعدّ لتدارسه ...

2) من جهتي أنت تدين لي بنقد التطور علميا و هذا قادم بإذن الله ...موافقة .

ما كنت افعله يا اختي هو في الواقع تصحيح لبعض الاخطاء التي وجدتها اثناء قراءتي اضافة الى اجابة بعض الاسئلة التي طرحها ابو حب الله
انا ايضا لا اؤمن بان عليكم الاقتناع بالادلة التطورية لمجرد انها مقنعة بالنسبة الي... فحتى انا لا اقبل بعض الادلة التطورية ولا اجدها مقنعة ...
ولذلك فلا فائدة من ان اعطيكي دليلي على صحة النظرية ..
لكن ان كان هناك دليل عند التطوريين لا يعجبك .. فاكتبيه هنا وانا سارى ان كان يقنعني فاقول وجهة نظري الكاملة عنه .. وان كنت ارفضه فانا وانتم متفقون
لكن ليس في هذه الايام فانا منشغل لمدة اسبوعين
....
وهلا تفضلتي وقلتي لي ما رأيك بنقدي لمنهجيتك التي ترين انها زعزعت علمية النظرية ؟؟ ..

أبو حب الله
10-08-2012, 11:11 PM
بداية اود ان اذكر لك اني منذ فترة طويلة مضت قرأت لك حوار في مشاركة في هذا المنتدى بعنوان ما يجب ان تعرفه عن نظرية التطور (وانتبهت منذ قليل ان صاحبها فلسطيني) وكانت السبب في رفضي للنظرية بعد قبولها لفترة من قبلي ... وكان خطئي هو اني لم ابحث في وجهة النظر الاخرى المؤيدة للنظرية .. بل كنت قد قبلتها سابقا فقط لان الغالبية الساحقة من علماء الاحياء في الغرب يؤيدونها

أ ُصدقك زميلي فيما قلت .. ولكني على يقين أنك لم تكمل الموضوع أبدا ً..
لأنك لو كنت أكملته : لكنت نجوت من أخطاء قاصمة لمَن قصر به علمه وصدق أكاذيب التطور ..
وستجد تفصيل كل ذلك الآن في ردي على تعقيباتك كلها بإذن الله تعالى ...
-----------


اولا .. انا لست نابغة في التطور ولم ادّعي ذلك .. كل ما فعلته هو اني صححت بعض الاخطاء الواضحة والتي وجدتها متكررة في طرحك

وأنا أقل لك :
أنه كان من الأجدر بك أن تتوقع ألا يقع مثلي فيما تنسب لي من أخطاء (ساذجة) :
وقد قضيت وقتا ًلا يعلمه إلا الله في تتبع وبحث وترجمة وتجميع وتنسيق ما قارب الـ 60 مشاركة لدحض التطور :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/03/blog-post_28.html

هذا غير العشرات من الأجوبة والردود على بريدي الخاص والإيميل وقسم الحوارات الخاصة !!!..
هذا بالإضافة إلى أني لست مجرد ((جامع)) للمعلومات : بل أنا متتبع هاوي لكل العلوم وخاصة الأحياء والبيولوجيا منذ الصغر ..
بمعنى آخر :
أنا أفهم وأعي تماما ًما أقول ...
وسيتبين لك هذا الفرق جليا ًبعد قليل بيني وبينك ....


ثانيا ... عندما ذكرت اقوال بعض العلماء المسلمين لم اكن اقصد ما فهمته انت ... فقد تصوّرت َ اني انسب اراء هؤلاء العلماء الى الاسلام .. مع اني لم اقل ذلك . فاراء هؤلاء العلماء التي ذكروها في كتبهم خاصة بهم ولا تعبر عن راي الاسلام .. فانا لم احاول ان الصق التطور بالاسلام ولا تقولني ما لم اقله ..

كان يُغنيك هنا : ذكر ذلك صراحة ...


ثم اني حتى لم أُشِر تصريحا ولا تلميحا الى ان ابن خلدون والجاحظ وغيرهم كانوا يوافقون ويؤيدون كل نظرية التطور او حتى يؤمنون بها بكل ما فيها من تفاصيل .. وكل ما قلته كان :

أي اني اردت ذكر اقوالهم التي تظهر بعض ارائهم في علم الاحياء والمرتبطة بنظرية التطور ... في انها تشابه بعض تفاصيلها
وهنا نرى من فينا الذي
وساورد لك مثال لما اجده في كلام ابن خلدون (من كتابه مقدمة ابن خلدون) مشابه لنظرية التطور واكرر انه رأي خاص بابن خلدون وانا لا انسبه للاسلام
واود بداية ان اشير الى فهم خاطئ عندك .. وهو انك تعتقدني اعظم ابن خلدون واعتبر كلامه كلام منزل... وقد التمست ذلك من بعض جملك ، مثل و فانا لم ااتي لذكر ابن خلدون سوى لان صاحب الموضوع قد اشار اليه في سؤاله

وأنا لم أجد فيما وضعت رابطا لنا لنقرأه : إلا تكرار ابن خلدون للسلسة العظمى للمخلوقات ..
ومن هنا تعجبت أن ترى الرد والتفنيد في الرايط الذي وضعه لك الأخوة بعنوان : شبهة نظرية التطور المحمدية :
ثم تعيد علينا نفس الشبهة من جديد !!!..
وهذا هو الرابط :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/07/blog-post_06.html

وكنت أحسب أنه يكفي ذكر المثل والمثلين في عدم ذكر الباقين .. وخصوصا وأن كلامهم يكاد يكون واحدا ً..
ولكن يبدو أن الأمور لديك تختلف ....


والان الى المثال :
في اقتباس من كتاب المقدمة لابن خلدون قال فيه

كلام ابن خلدون عن البشرة السوداء : هو مما يُحسب له من جهة بعده عن الخرافات والجهل - وبالنظر إلى عصره - :
ولكنه ليس صحيحا ًبالنظرة التطورية كما توهمت أنت ...
بل غاية ما فيه هو اعتقاده بتوريث الصفات المكتسبة لو فهمت كلامه على الوجهة التطورية : وهو نفس ما ستقوله أنت الآن : وسأفنده لك لتعرف أن لكل سؤال سألته لك : كان لي غرض منه .. وستجد ذلك كثيرا ًمن الآن ....
حيث قلت أنت :


هنا ابن خلدون قد تنبه الى امر من علم التطور لم ينتبه اليه حتى داروين نفسه ... كيف ذلك ؟؟ اليس داروين هو ابا نظرية التطور ؟؟ مثل هذه الاسئلة قد يسألها من يعتقد ان نظرية التطور تقف عند حدود تصورات داروين ..
لكن نظرية التطور هي علم (كسائر العلوم) متجدد مع الزمن .. وفي موضوع تطور لون بشرة الانسان يقول التطوريون المعاصرون ان الانسان الاول ظهر في افريقيا غالبا بالقرب من خط الاستواء .. أي انه قد تلقى الكميات الاكبر من الاشعة فوق بنفسجية بسبب عمودية شعاع الشمس في تلك المنطقة من الارض ..

وهنا عند هذه النقطة الهامة .. وقبل أن أكمل لك باقي كلامك في هذه الفقرة : سأنقل لك كلامك أيضا ًالتالي :


بكل سرور عزيزي ..
لكني لا اعلم سبب ذكرك لتوريث الصفات المكتسبة !! فهي نظرية خاطئة يرفضها حتى التطوريون انفسهم .. واعتماد داروين عليها في كتابه كان خطأً ولا احد ينكر ذلك .. فلا داعي لربط الانتخاب الطبيعي بتوريث الصفات المكتسبة الان

والآن : دعنا نكمل تفسيرك التطوري الذي وافقتهم عليه حيث تقول :


ممى ادى الى ظهور واقي الشمس الطبيعي في الانسان وهو الميلانين بكثرة

أقول : هل جلس الإنسان جلسة علمية مع نفسه : يتباحث فيها مشكلة الشمس : ليضع لها حلا ًمُبتكرا ً: فتوصل إلى الميلانين (( بكثرة )) ؟؟؟..
أليس الميلانين صفة جسدية زميلي ؟؟؟.. فكيف تمثلت في الإنسان من غير أن يكون لها شيفرة وراثية خاصة بها : في الخلايا التناسلية ؟!!!..
يمكنك قراءة المزيد من دحض هذا الكلام من أول نقطة في صفحة الويكيبديا التالية عن اعتقاد داروين بتوريث الصفات المكتسبة :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D8%B9%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA_%D9%86%D8%B8% D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D 8%B1

وكيف أثبت العلماء بالتجربة بطلانها .. وفاعلية الخلايا التناسلية لا الجسدية في توريث الصفات !!..
والسؤال لك من جديد هنا هو :
كيف قام الإنسان أمام مشكلة الشمس : بعمل شيفرة وراثية في جسده للميلانين ؟؟؟.. طفرة ؟؟!!..
إن كنت تعتقد بتلك السذاجات : إذا ًسأؤجل كلامي معك بعد قليل .. ونتابع كلامك يا مَن تنكر توريث الصفات المكتسبة حيث تقول :


مما جعل بشرة الانسان في تلك المناطق داكنة واصبح الانسان مع الزمن يورث صفة البشرة الداكنة لابنائه في الدي ان ايه ...

( !!!!!!!!!!!! )
هل هذا زميلي هو تطبيقك لإنكارك توريث الصفات المكتسبة ؟!!..

ولن يتوقف الإعجاز التطوري في هذا الإنسان سابق علوم البشر : على إمكانيته استحداث شيفرة وراثية في جسده (( وهو الإنسان البدائي في نظرك سليل الحيوانات )) : ولكن قمة الإعجاز : هو ما سنقرأه في تفسيرك التالي أيضا ً:


وبعد هجرته باتجاه القطب الشمالي اصبح شعاع الشمس اقل عمودية مما ادى الى كميات اقل في الاشعة فوق البنفسجية الواصلة لبشرة الانسان في تلك المناطق .. مما قلل حاجة جسمه الى الميلانين كواقي للشمس ، مما جعل بشرته فاتحة اكثر واصبح مع الزمن يورث تلك الصفة لابنائه في الدي ان ايه

ما شاء الله ...
ذكرتني هذه الحلول (الخيالية) الجبارة بالتطوريين عندما تخيلوا تارة تطور الأسماك إلى البر ...
ثم في تارة أخرى : تطور البريات إلى البحر .....
مع أنهم في الحالتين ضربوا أخماسا ًفي أسداس وغرقوا في حيص بيص !!..
يعني الإنسان تحكم في ظهور الميلانين بكثرة بإرادته .. ثم تحكم في تخفيفه .. وعلى حسب الحالة ..
وصراحة ً:
لا أعرف لماذا لم يصير إنسان اليوم بهذه القدرات التي تمتع بها الإنسان البدائي ؟؟!


و بالنسبة للون بشرة الانسان ظهرت عنصرية داروين التي طغت على امانته العلمية فقد قال في كتاب سلالة الانسان (اصل الانسان) : "من بين جميع الاختلافات الموجودة بين اعراق البشر ، لون البشرة هو اكثر الاختلافات وضوحا وتميزا ... لا تتطابق هذه الاختلافات مع الاختلافات المقابلة لها في المناخ " ومع ان داروين قد سافر الى العديد من الاماكن وقارن الكثير من الوان البشرة الى انه ما زال يرفض فكرة ارتباط درجة اصطباغ البشرة بدرجة الحرارة (والاشعة فوق البنفسجية) .. بل اعتبر ان سبب لون بشرة الزنوج الداكنة هو قربهم لاصلهم الحيواني وانهم اقل البشر تطورا ، وعلى هذا الاساس قام بتقسيم البشرية الى ستة عشرة مرتب .. وهو ما لم يقع به العالم المسلم ابن خلدون من خطأ ... ولهذه الفكرة وغيرها من الافكار العنصرية التي كان يحملها داروين ، قلت لك ان عنصريته طاغية على امانته العلمية ، حاله كحال بقية الناس في تلك الفترة ...

أما هذا فكلام سليم .. وأزيدك من القصيدة بيت ..
أن العنصرية الأخطر في داروين : والتي أتمنى أن تعرفها ويعرفها كل مخدوع بالتطور :
هو اختراعه لفكرة التطور أصلا ًبصورتها (الشبه علمية) التي أراد إلباسها بها : لإنكار الحاجة لإله خالق :
وإن لم يصرح بذلك بداية ً.. ولكنه صار إليه : وكل مَن آمن بالتطور مثله :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_1219.html

وما زالت تحجل نظرية التطور المشوهة إلى اليوم عبر عشرات الأكاذيب التي يخدع أنصارها بها العالم !!!..
وسيأتي الحديث عن دور تلك الأكاذيب في ترسيخ هذه النظرية الساقطة لديك وغيرك بعد قليل ..


وانا قد قصدت ان اذكر هذا المثال بالذات لكي ابين لك ان اظهار عنصرية داروين وغيره من التطوريين وسذاجتهم احيانا ومحاولتك ايضا الطعن في اقدم كتاب للنظرية وهو اصل الانواع... هي طريقة خاطئة في محاولتك اثبات خطأ النظرية ... فالعلم ليس كالاديان .. فاذا كان تجريح نبي الديانة هو تجريح للديانة نفسها .. فتجريح العلوم لا يتم بنفس الطريقة
وقصدت ذلك ايضا لاعمل بنصيحتك

بل نصيحتي التي كررتها مرارا ً- لو كنت قرأت موضوعي لآخره - : هي أن لا تثق في كذابين ..
بس ..................
فإذا وجدت هذه النصيحة ثقيلة على قلبك ولا يتقبلها عقلك :
فبالتأكيد لديك خلل ما في مصداقيتك كإنسان ...

فأنا لا أتلقى العلم ممَن ثبت لدي أنه كاذب ...
بل : محترف الكذب ..
وإلا بالله عليك يا مَن كرمك الله بالعقل :
لو كانت نظرية التطور صحيحة :
فلماذا لجأ أنصارها - بكل أنواع التطور وآلياته - إلى عشرات الكذبات المتعمدة والكبيرة والخطيرة :
وإلى اليوم ؟!!!..

هل لو كانت نظرية صحيحة : كان سيضطر كل أولئك لمثل هذه الأكاذيب المتتاليات التي لا ولن تنتهي ؟!!..
هل كانوا سيضطرون لعشرات التدليسات العلمية واستغلال كل مجهول لم يُكشف نقابه بالعلم بعد : في ادعاء أنه لصالح التطور :
ثم ما يلبسون قليلا ًحتى يفضحهم الله : بعدما نجا مَن نجا عن بينة : وضل مَن ضل ؟!!..
فإذا كنت لا تعرف :
فأدعوك لقراءة الرابط التالي عن أكاذيبهم من مدونتي :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/09/blog-post_3.html

أو تقرأ آخر نقطة عن الأدلة الكاذبة للتطور من رابط الويكيبديا التالي :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D8%B9%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA_%D9%86%D8%B8% D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D 8%B1

مع العلم أنها ليست كل الأكاذيب .. بل يتم إضافة الجديد إليها كل يوم ...
ولو تابعت الرابط مع الوقت ستعرف ...


لذلك ساحاول ان اثرثر احيانا في الحق مع اني عادة لا احب التشتيت و الخروج عن الموضوع

هات كل ما عندك ...


وبالنسبة للجملة التي طلبت مني شرحها

وسؤالك اياي كيف تصير النخلة حلزونا او صدفة وما علاقتهما بالكرم .. فهو اشارة اخرى الى اعتقادك (خطأً) اني اعتبر ابن خلدون من المؤيدين لكل نظرية التطور (بما فيها انتقال الكائنات الحية من نوع الى اخر) فانا كما شرحت لك سابقا لم اشر في اقتباسي من كتاب ابن خلدون سوى الى التشابه مع بعض تفاصيل النظرية وليس شرطا ان تكون مؤيدة نظرة ابن خلدون مؤيدة لبقية اجزاء النظرية
وفي محاولة لشرح مقصد ابن خلدون من الجملة السابقة (مع انه لا داعي لذلك بعد ان اوضحت لك وجهة نظري الحقيقية بعلاقة ابن خلدون بالتطور):
فهو يقصد ان يوضح التدريج (البديع) في المعادن والنبات والحيوان .. وربما جمع الصخور هنا مع المعادن لانها اصلها .. فيقول ان اخر افق المعادن (أي افضلها في تدرج تصنيف المعادن) متصل باول النباتات (أي اكثرها بدائية)

وهذا كلام خطأ إذا خرج فهمه عن (( مجرد )) التصنيف : وألا يُظن معه التحول والتطور ..
وإلا : فعلى مَن يصدقه أو يرى له اعتبارا ًأن يُقدم لنا تفسيرا ًمنطقيا ًوعلميا ًلتحول المعدن الذي لا إرادة حرة له ولا اختيار : إلى أول خلية حية (نباتية أو حيوانية أو أيا ًما تكون) : لها اختيارية في أفعال غاية في الدقة والحكمة والبرمجة والنسخ والتكاثر والغذاء وإدخال وإخراج المواد اللازمة لحياتها إلخ ؟؟؟؟...


وهو يقصد هنا بالاتصال ان الفرق في افضل تصنيف من المعادن واقل تصنيف للنبات هو فرق بصيت حيث انه مستعد لان يصبح مثله ..

وهو ما بينت خطأه أعلاه .. وعلى المعترض أن يقدم لنا شرحا ًلكيفية تكون بروتين واحد من المعادن : ثم تكون خلية واحدة حية بما فيها من حمض نووي بسيط أو معقد - مش هاتفرق - ..


وايضا فان النخل والكرم (وهما في رايه افضل النبات) متصل بالحلزون والصدف (اكثر الحيوانات بدائية ) فلا يفصل النخل عن ان يصير حلزون (في خصائصه وتطوره الحيوي وليس في الحجم) سوى حاسة اللمس

كلام يُمكن تقبله من رجال من آلاف السنين ومن قرون مضت ..
وأما اليوم فلا أعتقد أن عالما ًفضلا ًعن عاقل يستطيع تقبل مثل هذا الكلام على حقيقته ...
وعلى المعترض أن يقدم لنا أوصاف النخل فقط ( بإعجازه كشجر ونبات ) : وأوصاف الحلزون : لنرى : كمّ الفروقات بينهما ...


هذا هو ما استطعت استيعابه ولست متأكداً

استيعابك لكلامه صحيح .. يبقى رفضك أو قبولك له ...


بكل سرور عزيزي ..
لكني لا اعلم سبب ذكرك لتوريث الصفات المكتسبة !! فهي نظرية خاطئة يرفضها حتى التطوريون انفسهم .. واعتماد داروين عليها في كتابه كان خطأً ولا احد ينكر ذلك .. فلا داعي لربط الانتخاب الطبيعي بتوريث الصفات المكتسبة الان

الذي لا تعلمه زميلي : أني أكثر مكرا ًبالتطوريين مما قد تظنني عليه .... :)):
وستعرف بعد لحظات سر أسئلتي وربطي له بالتكيف :
لتعرف أن ((كل)) التطوريين يشتمل كلامهم وافتراضاتهم وتفسيراتهم على معاني لم يعد يقبلها العلم :
وأنه لولا العماية التي على عين المؤمنين بالتطور : لرأوا كل هذه السفاهات وضحكوا منها ...
وستعلم ساعتها لماذا يمتليء كلامي عن التطور والمؤمنين به بصفات السذاجة والسطحية والسقوط والانفضاح إلخ ..


و قبل ان اذكر مثالا على التكيف في بالانتخاب الطبيعي علم الاحياء ، اود ان اذكر معناه فهو عملية تطورية تجعل الكائنات الحية اكثر تكيفا للتكاثر والعيش في بيئتها عن طريق الحفاظ على (وتطوير) الصفات والخواص الواضحة والظاهرة في الكائن الحي والتي يمكن ان تاتي بالوراثة او من البيئة (باختصار : الصفة الافضل تنجو عبر الاجيال )

كلام جميل جدا ًلسن الأطفال والغير متعلمين من الكبار ...!
وأما من ناحية العلم التجريبي والوراثي :
فكله هراء ...
إذ أن أعضاء الكائنات الحية لكي تمارس عملها بكفاءة : فيجب أن تكون كاملة التكوين دفعة واحدة : وهو ما لا يمكن تحقيقه بآلية الانتخاب الطبيعي المزعومة ولا ما يساندها من مفهوم الطفرات .. لأن ذلك يعني استبعاد بدايات كل الأعضاء الجديدة والأجهزة المعقدة من الكائنات الحية قبل اكتمالها : لأنها ستكون بغير فائدة عبر ملايين السنين !!!!..
فلماذا تقبلون بفكرة إقصاء الانتخاب الطبيعي لما لا فائدة منه تارة : ثم تقبلونه عندما تريدون ؟!!.. مثال :
(جناح كامل بريشه للطيران) .. (جهاز تنفسي لأيض أفضل للطيران) .. (عضلات خفيفة ومرنة جدا ًللطيران) .. (عظام خفيفة ولكنها قوية للطيران) .. (أحشاء بتركيب وترتيب مخصوص بأكياسها الهوائية للطيران) .. إلخ ..
وقل مثل ذلك في انتقال الأسماك إلى البر وما يلزمها من تغيير (مرة واحدة) : في الهيكل العظمي والعضلي والتنفسي والإخراجي !!!..
والأمثلة في كل ما حولك من كائنات : ولكن لمَن أزال غشاوة أكذوبة التطور عن عينيه ...
وتعال نرى الأمثلة التطبيقية من كلامك حيث تقول :


ومن الامثلة على التكيف التركيبي(وهو تشكيل تركيب اعضاء الكائن الحي بما يناسب مكونات البيئة والغذاء): اختلاف اشكال المناقير والمخالب عند الطيور حسب وظيفتها

هذا المثال سطحي جدا ًولا يُصدقه إلا الجهلة بالعلم .. بل بالعلوم .. وإلا :

1-
حفريات الطيور بمناقيرها : هي هي منذ ظهورها أول مرة إلى الآن لم تتغير !!!..
2-
إذا صح كلامك عن تطور المناقير : فأمامك طريقان للتفسير لا ثالث لهما ..
إما :
أن منقار الطائر يتم تحويره بالاستخدام في بيئته : ثم يورث ذلك لذريته : وهذا عين توريث الصفات المكتسبة الذي نفرت منه ..
وإما :
أن تقول بأن هناك عدد ضخم من الطفرات ((العشوائية)) التي تطرأ على أشكال مناقير الطيور : ثم يقوم الانتخاب بتوزيع كل طائر بعد ذلك في المكان المناسب لمنقاره !!!!.. وهذا الكلام أيضا ًباطل من وجهين .. الأول : أن من لوازم ذلك أن لا تقف تلك الطفرات في الطيور إلى اليوم وطوال قرابة الـ 200 مليون سنة !!!!.. فلماذا نشطت هذه الطفرات في فترة معينة من الزمن ثم توقفت الآن ؟!!.. هل الطفرات لها أعين عرفت بها أنها (( خلاص : كفت ووفت أشكال المناقير التي يمكن أن تحيا بها الطيور على الأرض ؟!)) .. والوجه الثاني للبطلان : هو أن المشاهد في كل طير : أنه ليس فقط منقاره هو المناسب لطبيعته وبيئته وحياته : بل كل الطائر بمخالبه وأجنحته إلخ : يناسب كل ذلك : وكأنه خلق خلقا ًخاصا ًلهذا المكان وهذه الطبيعة في الحياة لا غيرها (وهذا ما ندين الله تعالى به كمؤمنين) !!!..
فاختر لك من بين الإجابات أمرّها ....
وهذه صورة لبعض أشكال مناقير الطيور :
وسبحان الخالق البارئ المبدع الوهاب :

http://www.new-lebanese.com/wordpress/wp-content/uploads/2010/06/b-058588457.jpg

وهذه صورة أخرى لمجموعة كبيرة من الطيور وأشكالها الجسدية المختلفة كل ٌلما خـُلق له :

http://up.arab-x.com/Aug09/dlr79403.jpg

وإليك التفاصيل الأكثر إعجازا ًعن الطيور واستحالة تطورها من الرابط التالي :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/3_461.html


وكمثال على التكيف السلوكي (وهو توريث الصفات السلوكية التطورية و التي تساعد الاجيال على البقاء): اقتفاء الاثر في كلاب الصيد
ومثال على التكيف الوظيفي (وهو الكيمياءات الحيوية التي تمكن الكائنات من الاحساس وهضم طعامها والاستجابة للعوامل الخارجية ): مثل افراز الغدد العرقية في جلد الانسان لمقاومة الحرارة بعد زوال الشعر الكثيف عنه

هنا تتجلى المعضلة التي أخبرتك عنها منذ قليل ولا تعلمها زميلي ...
ألا وهي :
أن ما تتحدث عنه (( ببساطة )) هنا و ((سطحية)) : هو نفس أسلوب داروين ومَن قبله من قرون !!..
حيث لم يكن وقفوا على التعقيد المذهل في وظائف الكائنات الحية ...
أما اليوم :
فعليك أنت وأترابك أن تشرحوا لنا ظهور حاسة اقتفاء الأثر وظهور نظام العرق المعقد المتكامل :
عبر ملايين السنين وسط مقصلة الانتخاب الطبيعي ؟!!!!!..
هل تستطيع ؟؟؟..
أنتظر إجاباتك وما ستفسر عنه عقولكم ...
وخصوصا ًإذا علمنا أن العرق ليس لمجرد الترطيب لمقاومة درجة الحرارة .. بل هو نظام إخراجي متكامل للمحافظة على الجسم وحرارته وذي اتصال مع البول والدم والأعصاب والغدد وغيرها من أجهزة الجسم بدقة تامة وله وظائف في تفتيح مسام البشرة إلخ ....
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%82

http://en.wikipedia.org/wiki/Perspiration

وقبل أن أترك هذه النقطة - وكما أخبرتك من قبل أني لا أترك أي استغفال للقاريء العادي والعامي - :
فلي تعليق على ما يعتقده التطوريون أسلاف القرود :
من أن الإنسان الأول : كان غزير الشعر كالقرود وغيرها من الحيوانات !!!!..
ثم مع التطور : خف الشعر (ولا أعرف ما علاقة التطور بتخفيف الشعر) ؟!!.. وظهر العرق !!!!..
أقول :
أما قولك :


مثل افراز الغدد العرقية في جلد الانسان لمقاومة الحرارة بعد زوال الشعر الكثيف عنه

1- الحيوانات تعرق هي الأخرى رغم وجود الشعر الكثيف !!!.. فماذا في هذا ؟!!..
2- لا توجد حفرية واحدة تدل على أن الإنسان كان بشعر كثيف !!!!..
3- تماثيل البشر من آلاف السنين في كل الحضارات لم يأت فيها دليل أيضا ًعلى ذلك !!!..
4- لو كان الشعر الكثيف يقي الكائن الحر : فلماذا تخلى التطور والانتخاب عنه ؟!!!..
< هل للانتخاب الطبيعي مصالح مشتركة مع شركات الأزياء ؟!! >
5- العرق له دوافع نفسية أيضا ًمثل التوتر والقلق إلخ !!!.. فهل هذا يمت لتطورك المزعوم بصلة ؟!!..

أكتفي بهذا القدر هنا : وإذا شئت أن نستفيض ي ذلك : فعلى الرحب والسعة ..
لأنه بلغني أن بعض مخابيل التطور في منتديات الجرب والجذام يقولون أن البشر ما زالوا في تناقص شعورهم !!!..
وأنهم عن قريب سيفقدونها تماما ً!!!!!..
ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم عندما ينتزع الكفر العقل والبداهة والمنطق والملاحظة !
صاروا يصدقون كل كذبة : حتى أتفه تفاهاتها !!!!..



جميع حالات التطور هي في نظر علماء الاحياء حدثت لهذه الاسباب الاخرى المربوطة بعلم الوراثة ..


فمثلا : من الامثلة على التطور بالية التطفر الانحيازي (وهو الطفرات التي تحدث على المستوى الجزيئي حيث تعمل كالية تطور عندما يتفاوت احتمال حدوثها): تفقد الاخضاب فائدتها عند بعض الحيوانات عند العيش في الكهوف وبما انه امتلاك مثل هذا النوع من الوظائف له تكلفة فهي بالانتقاء الطبيعي تميل لان تفقد
وهنا اذكر ان الطفرات نوعين : نوع يكسب وظائف جديدة ونوع يفقد الكائن وظيفة لديه ، والارجح بكثير هو النوع السلبي الذي يفقد الوظائف لكن الانتقاء الطبيعي يرفض عادة طفرات فقد الوظيفة (ليس دائما ، كما في المثال )
وايضا عند وجود طفرتين يكون امتلاكهما معا في نفس الوقت لا يعود بفائدة زائدة فان الطفرة التي تحدث اكثر هي التي تستمر غالبا

كل ذلك كلام لا أصل له علمي ًولا تجريب ..
وإنما محض خيالات وافتراضات أول ما تنهدم : تنهدم بتعريف الانتخاب الطبيعي نفسه !
فأنت هنا - وككل أترابك - : تقرر أن الانتخاب يستقصي ما لا فائدة منه ..
ثم نجدكم تناقضون أنفسكم في ذلك مرتين :

الأولى :
بادعاء بقايا تطورية لا فائدة لها من الأسلاف التي كانت منذ مئات الملايين من السنين !!!..
والسؤال المنطقي هنا :
لماذا هذه البقايا بالذات غفل عنها هذا الانتخاب الطبيعي الخارق الذي خلعتم عليه صفات البشر ؟!!..
هل هي (( واسطة )) مثلا ً؟!!!!...
سبحان الله العظيم على الكذب ....

وأما التناقض الثاني :
فهو أن أي عضو جديد متكامل في كائن جديد سيتطور إليه الكائن القديم :
فهذا العضو يستحيل أن ينشأ بطفرة واحدة !!!..
وخصوصا ًمع تكامل أجهزة الكائن البشري معا ًمن جهة : ومع حياتها الخارجية من جهة ..
والسؤال المنطقي هنا :
إذا تخيلنا أن الطفرة التي ستكون ذات فائدة من ضمن غيرها من الطفرات : سنرمز لها بالمربع الأحمر ..
وأنه لكي تصل تلك الطفرة إلى الانتهاء من العضو الجديد : ستمر بـ 31 طفرة متراكبة كما في الصورة التالية :

http://up.ql00p.com/files/ekoh9n0q39rwxqam7s8g.jpg

وإذا قمنا بتخيل الانتخاب الطبيعي لكل مليون سنة فقط (ولن أقول عشرات الملايين من السنين) ..
حيث سنمثل كل مليون سنة : بدائرة نطاق أحمر حول تلك الطفرات المتراكبة كما في الصورة التالية :

http://up.ql00p.com/files/q53su186gkgbecrrcdv1.jpg

السؤال هنا هو :
في أول دائرة للانتخاب الطبيعي (والتي حوت الطفرتين المتراكبتين 1 - 2) :
لماذا لم يتم استبعاد وإقصاء تلك الطفرات وهي لا فائدة لها بعد ؟!!..
وهكذا في نطاق الانتخاب الطبيعي في الدائرة الثانية والثالثة والرابعة والخامسة ؟!!!!..
لماذا هذا الاتناقض زميلي ؟؟!!!..

ولو كان الانتخاب سيتركهم :
فأين آثارهم في الحفريات ؟؟.. وأين آثار الطفرات الغير نافعة التي وصلت لبعض ما وصلوا إليه ؟!!!..
والله المستعان ...



اذا اردت مثالا ساعطيك واحدا ... مع اني لا اعلم سبب طلبك لمثال على ظهور عضو فانت تعرف امثلة التطوريين ... ربما تريد مثالا ليقنعك وهو ما لا اقدر عليه

لكن .. كمثال على ظهور الاعضاء فانت تعلم ان غالبية علماء التطور يؤمنون بان الطيور اصلها زواحف (ديناصورات خاصة) ونمى لها اجنحة وريش اثناء تطورها قبل 150 مليون سنة... ويرى هؤلاء العلماء ان الاحفوريات تؤكد وجود اكثر من عشرين نوع ديناصورات يغطيها الريش قبل تطورها الى طيور
هذا هو ما اعرفه من بحثي ... مع اني غير مقتنع تماما بهذا المثال (واذا كنت ستسألني عن رايي الخاص في تطور الطيور فسأجيبك مسبقا باني لا اعرف)

هل علمت الآن لماذا أستخدم بعض ألفاظ الشدة والاستخفاف بمَن يقول : قرأت موضوعك وعندي أسئلة :
ثم تجده يسأل فيما تمت الإجابة عليه ودحضه بالفعل !!!!..
لا حول ولا قوة إلا بالله ...
انتقائية في قراءة المشاركة الواحدة ..
وانتقائية في قراءة الموضوع بأكمله بروابطه ولو حتى من باب الاطلاع على المخالف في التطور الذي صار حجر زاوية في الإلحاد واللادينية !

هذا رابط كامل زميلي يتحدث عن أكذوبة تطور الديناصورات من الطيور ..
وفيه تجد اكتشاف حفريات طيور أقدم من الأركيوبتريكس بحوالي 70 مليون سنة بتقديراتهم !!..
والسؤال الآن هو :
كيف تظهر الطيور : قبل الحلقة الانتقالية من الزواحف إلى الطيور ؟!!!!..
أرجو أن تكون فهمت .. وإليك الرابط وفيه أمثلة على الكذب والتدليس والغش المتعمد ومن المجلات العالمية مثل الناشيونال جيوغرافيك :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_9827.html

ودلائل الغش في الناشيونال جيوجرافيك تجدها في آخر الصفحة (إذا كنت تمل من كتاباتي)



عندما قلت ان حقيقة التطور تم مشاهدتها عبر الزمن ..لم اقصد نظرية السلف المشترك بين الانسان والقرود ..ولم اقصد تغير انواع الكائنات الحي .. او حتى تغير وظيفة اعضاء الكائن الحي

بل ان مصطلح "حقيقة التطور" الذي ازعجك هنا هو ابسط من ذلك بكثير؛ فهو مجرد وصف لحقيقة يمكن استيعابها من الجميع وهي التغير الظاهر عضيات الكائنات الحية
فالعضي هو المكونات المنتشرة في جبلة الخلية الحقيقية الحية ...
وبما ان هذه الخلايا هي المكونة لاعضاء الكائنات الحية متعددة الخلايا ..

فيتوقع علماء التطور من هنا ويضعو نظرياتهم

على ان هذه التغيرات في العضيات ستؤثر بعد مدة طويلة جدا بشكل ظاهر على الكائن الحي وتطوره
واذكر لك ايضا ان الذي يتم توارثه في تطور وظائف العضيات الحية هو الذي يتم تعديله في الشيفرة الوراثية دي ان ايه
ولاثبات حقيقة التطور في البكتيريا مثلا .. راجع تاريخ تطور وسائل الوقاية من المضادات الحيوية لدى البكتيريا .. والذي يعد من اهم ركائز تطوير المضادات الحيوية
وللمزيد اليك الوثائقي التالي :

أظن أنك أنت الذي لا تعرف عن ماذا تتحدث يا زميلي ..
وطالما الأمر وكما لونته لك بالأحمر : هو من التوقعات ووضع النظريات - وكل التطور هكذا - :
فاسترخ ولا داعي للقلق ... فالخيال واسع .. والرغبة جامحة في التخلص من فكرة الإله الخالق ..
فطب نفسا ً..
وأظن أن الأخ the don قام بالواجب ...
وإليك هذا الرابط عن الطفرات :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_4378.html

وهذا الرابط عن تعليقات العلماء والمتخصصين على سجل الحفريات الذي ينفي كل خيالاتك ورغبات القوم ..
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/4_20.html

والرابط الثاني هام جدا ًإذا أردت أن تقف على حقيقة ما تؤمن به من خرافات للأسف ...


واذا لم تقتنع بالمثال السابق قلت ان هذه صفة وضعها الله في هذه الكائنات واعطاها القدرة على توريث وسائل الدفاع المكتسبة ...
فلا بأس .. ساورد لك ثلاثة امثلة اخرى عن التطور .. وهي معلومات خاطئة (بنظري) لكنك مضطر للايمان بها في مسالة تطور الانسان بصفتك مسلم

أنا كمسلم لا أؤمن بتطور الإنسان !!!.. من أين أتيت بهذه الفرية ؟!!!..
بل أؤمن بإرادة الله تعالى ..
فإذا أراد شيئا ًفعله .. وإذا أخبرنا عن شيء أو أخبرنا عنه رسوله : صدقناه ...
فهات ما لديك ....



1- انت تؤمن بان طول ادم كان طوله 30 متر(ستون ذراعا) بسبب ايمانك بان كل ما هو في صحيح البخاري فهو صحيح .. ونص الحديث كالاتي


فانت لا شك تؤمن بهذا ... واظنك تؤمن ان الانسان (الحالي) لا يتجاوز طوله 2.5 متر
فلا بد ان تؤمن بان هناك تغير ما حصل لعضيات الانسان (المسؤولة عن هرمون النمو مثلا) جعل طول الانسان يتطور بشكل جعله اقصر .. وايضا لا بد ان هذا التغيير قد تم ترجمته على الشيفرة الوراثية دي ان ايه عبر الزمن لانه متوارث في الاجيال

إذا كنت تسمي تناقص طول الإنسان : تطورا ً!!!!!..
فلا عجب من انطلاء خرافات التطور عليك إذا ً!!!!..
حيث في طريق التطور المزعوم للكائنات الحية : نراكم تركتم صفات كانت غاية في الروعة والكمال في الأسلاف : بغير سبب !!!..
والعجيب أن حتى مؤلفي القصص الخيالية والمارفيل Marvel :
يتفننون في استعادة ما تركه قطار التطور عندكم :)):
فهذا الرجل العنكبوت ..! وهذا الرجل النملة ..! وهذا الرجل السمكة ..! وهذا الرجل الوطواط ..!
وأما كبيرهم - الكوكتيل الذي كان حريا ًبالتطور عمله ولكن فاته التفكير فيه للأسف - :
فهو الرجل الأخضر : هالك مان !!!!..

فعن تناقص جسم البشر تحدث يا زميلي : لا عن تطورهم !!!..
وأما تناقص الإنسان بأكثر من عشرة أضعاف : فلا أستغربه من الله تعالى ولا في الحوض الجيني الخاص بالإنسان :

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ18DhgmQ7bdhoRteQPBCMQwvHNLnuwg FtUiZ1GJUYpjwDaiESqnQ

http://imagecache.te3p.com/imgcache/1781d2433382e54a4a400ff5392b3ca6.jpg

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQkJAFCYf1kAZgt0a9kuu5mbDwdICEzE Dq2RI2YTXnlbCc6NFl8ZvQOX0ktiA

http://img686.imageshack.us/img686/2126/93849610.jpg

ولكن العجيب بالفعل - إذا كنت تريد أن تتعجب - :
فهو من التطوريين الذين يقولون بتطور الزواحف من الأسماك : والديناصورات من الطيور !
يا رااااجل خلي كلامك منطقي شوية ....


2- الكلام السابق نفسه لكن في مسالة طول عمر الانسان حيث انك كمسلم تؤمن ان عمر ادم 100 عام رغم تضعيف هذا الحديث من البعض

لا يا زميلي .. كان المُقدر لعمر آدم عليه السلام هو 1000 سنة وليس 100 سنة ..
وذلك كما في الحديث الصحيح من رواية الترمذي وغيره عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
ومن هنا :
لا أعرف - وللمرة الثانية - : هل يُسمى تنااقص العمر عندك : تطورا ً؟!!!..
سبحان الله العظيم !!!..
وللعلم : لبث نوح عليه السلام أيضا ًفي قومه 1000 سنة إلا 50 عاما ًبنص القرآن ...
ولكي تعلم بعض المعلومات الهامة عن آخر الاكتشافات العلمية بخصوص التحكم في طول عمر الإنسان :
يمكنك مراجعة مشاركتي عن شبهة الكروموسوم 2 :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/08/blog-post_3874.html



3- انت تؤمن ان ادم هو اول البشر وابو البشر جميعا (يا ايها الناس اتقو ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة) ..

ولا بد ان ادم كان له درجة اصطباغ معينة مميز .. اما داكنة واما فاتحة (او بينهما)...
والظاهر في الوقت الحالي ان درجات اصطباغ الميلانين في البشرة يتدرج من الداكن الى الفاتح في بشرة السكان الاصليين كلما اتجهت نحو القطبين بسبب اختلاف كمية الاشعة فوق البنفسجية (كما سبق شرحي في الاعلى وبما ان هذه الصفة يتم توريثها عن طريق الشيفرة الوراثية ... فلا بد ان دي ان ايه الانسان قد

تطور

بالانتقاء الطبيعي ليحدث هذا التدرج الكبير في لون بشرة الانسان
المقصود هو انه مهما كانت الجينات الموجودة على دي ان ايه ادم ... فلا شك انها قد تغيرت وتطورت
واذا اردت ان تقول ان ادم كان يملك جميع الجينات اللازمة لهذا التدرج ... او ان جين لون البشرة في دي ان ايه ادم كان وسطي بين السمرة والبياض بشكل يجعله قادر على توفير جميع الاحتمالات
ساسالك اذا كيف لك ان تفسر الصدفة الغريبة في ان درجة اصطباغ البشرة للسكان الاصليين تتناسب طرديا مع القرب من خط الاستواء ... بالهجرة مثلا ؟
هذا بلا شك دليل على ان التطور و الانتقاء الطبيعي هو الذي اعطى هذه الصفة بهذا التدرج الجغرافي الدقيق
واكرر ان هذه مجرد امثلة على وجود تطور (حقيقة التطور) ولا تجبر احد على الايمان بالنظريات الاخرى التي وضعها علماء التطور

هذا المثال بالذات : قد تعرضت إليه في مشاركاتي ثلاث مرات ...
مرة بالتفصيل في مشاركة تعارض الإسلام مع التطور هنا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/08/6_11.html

ومرة في تعرضي للأفكار السابقة للتطور .. وخصوصا ًمن قبل داروين في نفس عصره :
حيث ذكر و. س. ويلس كلاما ًقريبا ًمما قلته أنا عن المتاعب الصحية لغير السود في المناطق الحارة هنا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/08/blog-post_23.html

ومرة أخيرة باختصار في مشاركة آدم وحواء والتنوع الجيني هنا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/09/blog-post_26.html

ومن المرة الأولى : أقتبس لك هذا الكلام :



وأما بالنسبة لتوزيع البشر في الأرض : الزنوج مثلا ًفي المناطق الحارة .. والبيض في المعتدلة والباردة إلخ .. أقول :


سواء افترضنا أن قارات الأرض كانت متصلة جميعا ًقديما ًكما تقول الأبحاث الجيولوجية أو منفصلة :
فلو تصورنا أولاد وأحفاد آدم عليه السلام وفيهم التدرج في اللون ..
فإن السود منهم لو بقوا في المناطق الحارة : فلا تغيير للون بشرتهم ..
والنتيجة : لا داعي للانتقال عنها إلى غيرها وخصوصا ًوهي مناطق غنية بالخيرات والأمطار والزرع ..

وأما ذوو البشرات البيضاء أو الفاتحة : فهؤلاء سيلاحظون تغير درجات لون جلودهم مع البقاء في الشمس .. (احمرار - اسمرار - بعض المتاعب الجسدية الأخرى المتفاوتة) .. وهكذا ..
فهؤلاء : سيتحركون حيث تخف وطأة وحدة الشمس .. وفي مثالنا هنا سيكون شمالا ًمثلا ً!!..
ومع الوقت ...
سيتركز السود في المناطق الحارة ..
ويتركز البيض في غيرها من المعتدل أو البارد ..
وكل ٌله خيراته ومميزاته وعيوبه ... وتهيئة الله له ..

وأما محاولة عكس الآية (انتصارا ًللتطور والتكيف المزعوم) بالقول بأن درجة الحرارة هي التي نتج عنها البشر السود : ثم توارثوا ذلك عبر الأجيال :
فهو قول ٌيصطدم بحقيقة التوارث الجيني أولا ًوهو : عدم توارث الصفات المكتسبة ..!
ويصطدم مع الواقع ثانيا ً:
حيث لو هناك أسرة بيضاء تعيش في أفريقيا لقرون : ولا تتزوج من خارجها :
فستبقى بيضاء !!!..
وبالمثل : لو أسرة سوداء سافرت لأوروبا أو أمريكا وعاشت بها لقرون : ولا تتزوج فيها من خارجها :
فستبقى سوداء !!!..

ورغم أن كلامي كان واضحا ًجدا ًوالمد لله في مسألة الحلمات عند الرجال :
وأعتقد أنه أوضح في المشاركة نفسها التي فيها الكثير من التفاصيل :
إلا أن تهربك هنا لن يجدي إذ تراجعت أن هذا المثال لن يكون دليلا ًقويا ًعلى التطور :
لأننا نؤمن بالأصل الواحد لآدم وحواء (وهو آدم) فقلت أنت :


مثال الحلمات عند الرجال عند التطوريين هو لتوضيح النظام الموحد بين الكائنات الحية رغم عدم فائدتها ... وهو لن يجدي نفعا هنا لانه تصادف في عقيدة المسلمين انهم يوافقون على النظام الموحد عند الجنسين في الانسان نظرا الى ان اصلهم واحد وهو ادم ...
لكن العقيدة الاسلامية هذه لا تفسر سبب وجود الحلمات والغدد الثديية (اللبنية)ايضا عند ذكور الثديات الاخرى ؟؟ فهل هناك قصة مشابهة لقصة ادم عند القرود تجعل اصلهم واحد ؟؟

هل لديك ما يمنع ؟!!!..
إذا كان لديك ما يمنع ذلك بدليل : فهاته ..
فإن لم يكن :
فيمكنك أن تشغل نفسك بالسؤال التالي :

كيف كان يتطور كل نوع من الثدييات للنوع الذي يليه : ذكرا ًوأنثى معا ً؟!!!!..
كيف يفسر لنا التطور المزعوم : ذلك التوافق الرهيب في ظهور ذكر وأنثى :
1-
متكاملين في عمل ووظائف أجهزتهما التناسلية وتكاملها في الجماع لأدق التفاصيل المذهلة ؟!!
2-
تطور ذكر وأنثى معا ًمن كل نوع سابق : إلى نوع حالي ..
وأرجو التركيز على (( معا ً)) هذه وكم مرة تكررت من المفترض بين عشرات الآلاف من أنواع الثدييات فقط !
لأنه لو لم يتطور الذكر والأنثى (( معا ً)) : لمات أحدهما بغير تزاوج وتوريث التطور الذي وقع لنسله !!..
فهل كان يتطور أحدهما : ثم يجلس لينتظر ملايين السنين حتى يظهر الآخر ؟!!!..


في الواقع هذا دليل اخر يضاف الى ادلة النظام الموحد .. قناتي موليريان وقناتي ولفيان عند كلا الجنسين في المرحلة الجنينية بما ان واحدة من هاتين سوف تضمر نهائيا وتنتهي اهميتها ؟؟ .. لكنه ايضا لا يمكن استخدامه مع المسلمين وغيرهم ممن يصدق قصة ادم وحواء
وهنا احب ان اقول لك اني لا اتعامى او اتقافز عن أي شيء كما تعتقد... بل انا اقرأ كل شيء واستخدم ما ينفعني في ردي .. ولم اجد أي حكمة اصلا في ذكر التشابه في الاجهزة الجنسية لاجنة الانسان .. فهو كما تعلم لا علاقة له بظهور الحلمة عند الرجل .. لكنك مجددا تحب الخروج عن الموضوع .. ربما لتبين انك فاهم كل شي

جاهل مَن يدعي أنه يفهم كل شيء ..
ولكن من الجيد أن تحاول أن تفهم شيء من كل شيء ...

أيضا ًأنا لست أحب الخروج عن الموضوع .. بل ما أتطرق إليه :
يشحذ الغافل النعسان .. ويحفذه للتفكير في المصيبة العقلية التي صار إليها !!!..
حيث بدلا ًمن أن يفكر في التوافق المذهل في هذه التفاصيل التي أذكرها زائدة في مواضيعي :
يتناول السطحيات التي لا تدعم التطور أصلا ًبل هي ضده لو تفكر !!..
ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم !!!..


فلا املك هنا سوى ان اعترف بجهلي بهذه المعلومة التي انتشرت منذ 5 سنوات .. واعترف انه تقصير مني في مواكبة العلم

ويا ليتك اكتفيت بهذا الاعتراف .. كنت ساعتها سأحترم رجوعك للحق ..
ولكنك مثلك مثل غيرك ...
حيث لم يتخيلوا أن ينتقل بهم الحال من القول بأن الزائدة الدودية : لا فائدة لها إطلاقا ً:
إلى القول بأن لها فائدة ..
فرأوا أنه يمكنهم أن يعودوا خطوة متخلفة إلى الوراء في التطور حفظا ًلماء الوجه فيقولون :
هي لها فائدة (ثانوية) نعم ولكنها : من بقايا التطور !!!..
وهذا نفس كلامك التالي الذي سأواجهك به :


لكن في الواقع يا عزيزي فان ذلك لا يغير الكثير ... فالزائدة الدودية موجودة عند انواع حيوانية من اكلات العشب حيث تستفيد منها ( حقا ) في افراز انزيمات تساعد في هضم السليولوز ..اما عند الانسان فهو لا يستفيد من البكتيريا الموجودة في زائدته الدودية الا بالاستفادة من الفيتامينات المتبقية في فضلات الجهاز الهضمي .. و في بعض الامراض كالاسهال حيث يفقد الجسم الكثير من البكتيريا المفيدة في المعدة .. فتلعب البكتيريا داخل الزائدة الدودية دورا في اعادة انتاج تلك البكتيريا

فهو دور ثانوي تماما... ويثبت ذلك بعدم تاثر حياة المريض بعد اجراء عملية استئصال الزائدة الدودية على الاطلاق ...
فتفسير ذلك كله عند التطوريين (وهو الاكثر منطقية) ان جسم الانسان في مرحلة ما من تطوره كان يستخدم الزائدة الدودية في هضم السليولوز .. لكنها بعد ذلك وعبر ملايين السنيين .. ضمرت عضويا ووظيفيا .. وربما ستفقد وظيفتها تماما في المستقبل البعيد ...

فأسألك - وبفرض صحة كلامك عن السليلوز - :
لماذا لم يستأصل الانتخاب الطبيعي الدقيق : هذه الزائدة التي لم يعد لها فائدة عبر ملايين السنين ومنذ آكلات العشب ؟!
وأسألك أيضا ً:
اليد كذلك لو تم قطعها جراحيا ًأو في حادث : فلن يموت الإنسان ؟!!!..
فهل معنى ذلك أن فائدتها (( ثانوية )) ؟!!!..
فإذا قلت أن اليد في الإنسان كثيرة الاستخدام .. ولكن هذه الزائدة تتجلى فائدتها عند المرض الشديد :
أي في وقت محدود من الحياة قد يتكرر مرات لا تتعدى أصابع اليد الواحدة ..
قلت لك :
وكذلك أشياء كثيرة في الجسم : ولا نعتبرا لذلك أنها ثانوية ولا فائدة منها !!!..
مثل الكلية الثانية مثلا ًفي الإنسان غيرها ؟!!!..
فكان بدلا ًمن أن يحمد الإنسان الله تعالى أن وفر له ما يحميه وقت المرض والضعف :
أن يتوجه للطبيعة والصدفة العمياء والتطور الأبله بنسبة الخلق والإبقاء والإقصاء !!..
وصدق الله العظيم :
" وكان الإنسان أكثر شيء جدلا ً" ..
" إن الإنسان لربه لكنود .. وإنه على ذلك لشهيد " ..



من كلامك هنا تأكدت انك لا تعلم المغزى من استخدام ادلة النظام الموحد كدليل على التطور

فالتطوريون يعلمون جيدا ان الجفن الثالث مفيد للقطط والاسماك وغيرها .. لكن الاشكال ليس هنا
بل في وجود هذا الجفن الثالث ضامرا عند بعض الكائنات الحية الاخرى كالانسان مثلا
651


يا ولداااااااااااه ...
هو أي حاجه حجمها صغير عندكم : تصدقوا إنها : ضامرة = لا فائدة !!!!..
اللهم سترك سترك ....
أدعوك لأخذ جولة زميلي في الإعجاز الإلهي في عين الإنسان من هنا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/3.html

ثم يمكنك بعدها أن تذكر لي بالتفصيل ما تريد قوله عن (الجفن الثالث) في الإنسان !
ولكن بتفاصيل أكثر إذا سمحت : حتى أستطيع الرد عليك ورد سهمك في صدرك ...
بلاش سهمك في صدرك دي لا تقول عليا إرهابي ..... :):


فهذا(عند علماء التطور ) يدل على ان الانسان خلال تطوره كان يملك جفن ثالث كامل كالسمك والقطط لكنه ضمر بعد عدم حاجته اليه

لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم !!!!...
ولا أعرف والله : هل تقرأ الكلام مثلنا وتفهمه مما أدلك عليه من روابط موضوعي ؟!!!..
ياااااااااااااااااااه ..
من زمن الأسماك والقطط : والجفن الثالث بدون فائدة ما زالت تنساه مقصلة الانتخاب الطبيعي ؟!!!..
إشمعنا الانتخاب يا رااااجل منساش بقايا زعنفة هنا ولا هنا ولا ديل يمكن في رجل الإنسان ولا جنبه ولا حاجه ؟!!..
ثم تعالى هنا ...
وبالله عليك - وهو ما يشككني في أنك قرأت الرابط الذي وضعته لك أصلا ًأو فهمته - :
ما هي الوظائف في جفن السمك والقطط :
والتي يترفع عنها الإنسان ؟!!!..
هل تكره أن ترى في الظلام زميلي ؟!!!..
لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم !!!..
هل علمت الآن معنى قولي أن الانتخاب الطبيعي قد ترك مزايا لا حصر لها في الأسلاف التي تطور عنها الإنسان - من المفترض - ؟!!..
دا حتى فرع كامل من العلوم الحديثة لا همّ له اليوم إلا محاكاة مثل هذه الإعجازات في تلك المخلوقات :
ليُرجعها للإنسان مرة أخرى بعد أن فوتها عليه قطار الانتخاب الطبيعي الأعمى :)):
بعض المنطق زميلي ....
ولا سيما التفكر في الكلام قبل كتابته : أو حتى مراجعته بعد كتابته ...


واريد ان اطلب منك ان توضح لي ثانية رايك في وجود عينين للسمكة العمياء رغم عدم استخدامهما ؟؟ وهلا شرحت لي ثانية كيف تستفيد السمكة بتركيز جسدها الشفاف للضوء على عينيها ؟؟

بعد كل ما ظهر من مستوى فهمك لما تقرأ + خلفيتك العلمية :
عرفت أن العيب ليس في كلامي والحمد لله .. ولكن :
فيمَن يقرأ بنية استخراج الأخطاء وبنية مُسبقة لعدم الاقتناع ...
ولن أزيد إلا :
اقرأ من الرابط من أول :


سمكة السبوك (Spookfish)

وإليك الرابط إن كنت أضعته أو تكره النظر في روابط موضوع التطور :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/2_3272.html


وسبق ردي عليك .... وكيف اني لا انتقي ولا اتقافز ولا افهم ما اشاء بل اقرأ كل شيء واستثني ما لا فائدة منه في توضيح ردي

ربما من الأفضل أن تقول :
وأستثني كل ما يُخالف رأيي المسبق ...
هكذا الحال أصدق .. ولأني جربته ورأيته في العشرات من قبلك .. فلا داعي للاستحياء من الحقيقة زميلي :):


اعلم .. لكني انتقد منهجك في تجريح علماء التطور معتقدا ان في ذلك تجريح للنظرية نفسها ..

لا .. حاشا لله ...
وهو الملايكه الأطهار دول حد يقدر يشكك في نزاهتهم يا رااااجل ...؟!..

يا زميلي .. هل تظن نفسك تحدث أطفالا ًفي رابعة ابتدائي ؟!!!..
أو تظن أن الواحد منا هنا لم يناقش إلا ملاحدة فقط في حياته ؟!!!..
اللهم لك الحمد والمنة والفضل أن استخدمتنا فيما تعلم ...

والحاصل يا زميلي ...
أنك عندما تجد رهبان وقساوسة النصارى يدعون حلول الروح القدس فيهم (وربما الرب ويسوع عند البعض أيضا ً) وأن تلك عقيدة لديهم ولدى أتباعهم وشعوب كنائسهم :
ثم تفاجأ بكم المهازل والفضائح الجنسية والمالية والأخلاقية فيهم ...
فلا بد أن تقف مع نفسك وقفة من هذا الدين والعقائد الخربة !!!!..
والعكس هو الغير معقول - أي أن تتصف بالبلادة من كل تلك الحقائق - !!!..
وعلى هذا يُقال :
انظر في كل دين أو طائفة أو مذهب أو فرقة : إلى مَن يمثلونه .. ما حالهم ؟!!!..
وأقول هنا : مَن يمثلونه : ولا أقول انظر للعوام ...

والآن زميلي :
وبالنظر لعشرات الكذبات (( المتعمدة )) من تزوير عينات وحفريات وتلفيق وتدليس إلخ :
فبالله عليك :
هل يأتي عاقل بعد كل ذلك ليقول لك :
لا .. التطور صحيح وحلو وجميل ؟!!!..

عامل زي واحدة وحشة قوي : وقاموا ملطخين وشها بـ 13 لون بويه عشان ما تشوفهاش !!!!..
طب ما هي لو كانت حلوه يا ابني : ما كانوا يسيبوا وشها خطيبها يشوفها ؟!!!..

هل دي كمان بقت حاجات خارج العلم والفهم والمنطق يا ناااااااااس ؟!!!..
هل تتعجب بعد ذلك زميلي من استخدامي لألفاظ السخرية والاستخفاف في مواضيع التطور ؟!!..


لكن العلوم لا تنتفى هكذا ب.. بل تاخذ المعلومة من صاحبها لا يهم من يكون .. ثم انتقد المعلومة بالعلم والمنطق وليس بتجريح قائلها ووصفه بالغباء ...
فانت كثيرا ما تحاول اقناع القارئ ان وجود اخطاء لاحد العلماء هو سبب لرفض كل ما يقوله ..

كلام جميل لو كان الكدب والتزوير والغش ((المتعمد)) مرة واحدة .. مرتين .. خمسة .. عشرة !
لكن يكون ده الأصل يا عااااالم ؟!!..
لا يا زميلي ..
إحنا - المسلمين - ناس نضاف .. وما بناخدش العلم من الكدابين والمدلسين - اللي هما أكابر دينك - ..
ورجاء راجع الأدلة التي لا تصح عن التطور من الويكيبديا التالي : النقطة 5 :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D8%B9%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA_%D9%86%D8%B8% D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D 8%B1


فمثلا لا مشكلة في ذكرك لتفسير التطوريين لظهور الثدي عند الثديات على سبيل الاستهزاء بافكارهم ..لكن اعتقادك ان هذا ينفي عنهم أي منطق او عقل .. فهنا يقع خطؤك

والله الخطأ الكبير الذي يقع :
هو أن يعتقد أي بني آدم إن دول عندهم ريحة المنطق والعقل بعدما يقرأ ما كتبوه !!!..
يا زميلي .... إنت مش حاسس إنت بتقول إيه ولا إيه ؟؟؟..!


لا يا صديقي لم اتعب ابدا من حمل البازوكا ... لكني احببت ان الخص كلامك بدل ان انسخه كاملا

وأنا لا أحب أن يُـقتطع كلامي على طريقة : " فويل للمصلين " ...


وهنا اعترف بخطئي مرة اخرى فانا لم اوفق في تلخيصي للفكرة .. فتلخيصي السابق اظهرها على غير حقيقتها .. مع اني فهمتها وما زلت معتمدا نقدي لها
ولأوضح اكثر هذه المرة ... ساحاول ذكر وجه اعتراضي على كلامك بشكل اكثر دقة .. (مع اني اعلم انك ترفضه فعليا لكنك تسوقه فقط .. وهو مع ذلك خطـأ ان يُذكر كتفسير للحلمات عند الرجل)
تفسيرك الساذج الذي ذكرته (ولا عجب انك وجدته مستساغ تطوريا) كان كالتالي :

هذا التفسير (( الساذج )) الذي ذكرته أنا :
يمكنك أن تصف به نفسك إذ تؤمن بالانتخاب الجنسي زميلي !!!..
وإلا :
فاعطنا أمثلة عن ظهور عضو جديد : بالانتخاب الجنسي ؟!!!!..
أنت تفسر ظاهرة (الإقبال) و(النفور) في التزاوج و(الإعجاب) : على أنها انتخاب !!!..
تماما ًكما يُعجب الرجال مثلا ًبالنساء طويلي الشعر أو ممتليء الجسد أو عكس ذلك إلخ !!..
وهذا كله أصلا ً: لا علاقة له لا بظهور أعضاء وأنواع جديدة في الكائنات الحية ..
ولا علاقة أيضا ًله في تفسير تناقص القبيح : لأن الحاجة للعملية الجنسية في حد ذاتها تغلب الجمال والمظهر في النهاية ..
وكذلك :
لا تفسير (إلحادي أو تطوري) لظهور معنى الجمال ولا كيفية استشعاره أصلا ً- إن كان لديك فهاته -
وكذلك :
أن الله تعالى قد خلق كل صنف على الصورة التي نراها اليوم لم تتغير ..
فإن كان لديكم نظريات عن أفعال وخوارق الانتخاب الجنسي :
فأتونا بها تجريبيا ً....

والآن إلى كلامك :



ان الانتخاب الجنسي يمكن ان يكون هو السبب في بقاء الحلمات عند الرجال .. فهو لا علاقة له بالانتخاب الطبيعي والبقاء للاقوى (وقد اخطأت هنا ،فاحد نوعيه يعتمد على قوة الذكور) ..

فمثلما يفسر التطوريون ان تطور الجمال البارع لذيل الطاووس الذكر بان هو بسبب تفضيل انثى الطاووس للذكر ذو الذيل الاجمل
يمكن ايضا الاعتماد بالقول ان السبب في بقاء الحلمات عند الرجل هو مداعبة الحلمات من المحفزات الجنسية خاصة ان 25% من الرجال حساسين في تلك المنطقة
والنقد كالاتي :
ذكرك للنسبة الضئيلة من الرجال الحساسين للحلمة هو اكبر دليل على خطأ هذا التفسير .. حسث ان النسبة الاكبر وهي 75% هي التي يفترض بها ان تحكم عملية التطور بازالة هذه الحلمات (لكن طبعا الامر لا يسير بهذه الطريقة في علم التطور)

وليه يا زميلي الأمر لا يسير بهذه الطريقة في علم التطور ؟!!..
أم أنك مكسوف تقول إن إلهكم الانتخاب الطبيعي (( نسي )) يزيل الحلمات من الذكور على مدار ملايين السنين في الثدييات كلها ؟!!!..
عجيب والله تناقضاتكم الصارخة !!!..


ثم ان هناك نوعين من الانتخاب الجنسي نوع يعتمد على جذب الانثى ونوع اخر يعتمد على الاقتتال على الاناث بين الذكور ... وبالنسبة لفصيلة القردة العليا وهي التي ينتمي اليها الانسان (تطوريا) يكون الانتخاب الجنسي من النوع الثاني (ورغم ان الامر لم يبق على هذا النحو عند الانسان الا انه كان موجود عند السلف المشترك الذي امتلك الحلمة ايضا .. ويدل على ذلك وجود الحلمة عند ذكور كل انواع هذه الفصيلة)

وسارد هنا ايضا على السؤال الذي طرحته في مدونتك واعتقدت انه تفنيد للنظرية .. حيث قلت:

والرد بسيط وبديهي جدا .. فمن المعروف في عالم الحيوان (عند بعض الحيوانات حسب نوع الانتخاب الجنسي الذي تسلكه ) ان الذكر هو الذي يحاول بشتى الطرق ان يجذب الانثى ويقنعها بالتزاوج معه ... ولن تجد أي نوع من الحيوانات تقوم فيه الانثى بجذب الذكر واقناعه للتزاوج .. فهي غريزة حيوانية معروفة ان الذكر هو من يملك اقبال جنسي اكبر ..


بل الأسئلة الحقيقية هنا زميلي هي : إذا كانت المسألة في الانتخاب الجنسي بالجمال - النوع الأول - :
فما السبب (العلمي) (الجيني) لاختصاص الذكور به في التطور يا ترى ؟...
لماذا هي التي يظهر لها ((فقط)) مظاهر الجمال في الألوان والتراكيب والأصوات إلخ ؟!!..
ما الذي غرس تلك البرمجة في الـ DNA لها وحرمها على الإناث ؟!!..
وكيف تعرفت الطبيعة البلهاء الصماء العمياء على كل ذلك أولا ً:
ثم كيف حافظت عليه ثانيا ً؟؟؟..
ثم كيف غيرته إلى قتال الذكور على الإناث ثالثا ً؟؟..
ثم كيف تركته مع الإنسان رابعا ً؟؟؟!!..
ألا تظن زميلي أن كل تلك الأسئلة تحتاج إلى أجوبة علمية ومنطقية وعقلية مقنعة ؟!!..
وأن ذلك أفضل من التهرب بلوي غرض المثال الذي ضربته في موضوعي عن ذكر وأنثى الطاووس ؟!..



قرأت المراجع وفهمتها ورددت على اعجازك العلمي المزعوم بناء عليها ... ولا اعرف ما الذي لم تفهمه في ردي واين رايت سفسطائية في كلامي ؟؟ .. اذا كنت تعترض على اني قلت جملة ((دون ان اجادل في صحة هذه النظرية ... فعلى فرض انها صحيحة ... )) فانا قلتها لاني لم ابحث في غير المراجع التي قدمتها انت لا اكثر ولا اقل .. فهو ليس تشكيك في صحة المعلومة التي ذكرتها

رغم ذلك ساعيد نقدي للاعجاز المزعوم بشكل اوضح :
قال رسول الاسلام في الحديث المذكور : ((إذا مر بالنطفة اثنتان وأربعون ليلة، بعث اللّه إليها ملكًا، .... ، ثم يقول‏:‏ يا رب، أذكر أم أنثى ‏؟‏ فيقضي ربك ما شاء))
فواضح في الحديث ان الله يقضي (يحدد) في مسألة الجنس ذكر او انثى بعد ان يسأله الملاك سؤاله (اذكر ام انثى ؟) أي بعد 42 ليلة من النطفة (الاخصاب) .... ويدل على ان الله (في اعتقاد رسول الاسلام ) لا يقضي في تحديد الجنس الا بعد السؤال من الملك أي بعد 42 ليلة ، وجود حرف الفاء (فيقضي) الذي يفيد الترتيب مع التعقيب
والمراجع العلمية تؤكد انه لا يمكن ابدا التمييز بين جنين الذكر وجنين الانثى من حيث البنية والاعضاء التناسلية ... لكن هذا لا يعني انه لم يتم التحديد مسبقا اذا كان ذكرا او انثى ... ففي الواقع ، الله يقضي ذكرا او انثى منذ اخصاب البويضة من حيوان منوي .. فاذا كان هذا الحيوان المنوي يحمل كروموسوم جنسي من نوع Y كان ذكرا ... واذا كان يحمل كروموسوم جنسي من نوع X فهي انثى

إذا كنت تعير بقية الحديث اهتماما ًكما تهتم بانتقاء مواضع للشبهات منه :
لكنت تفكرت فيما تقول على الأقل : ووجدت في ذلك إجابة على نفسك ...

فالحديث يقول أن الملك يسأل الله تعالى :
< ولاحظ ما سألونه باللون الأحمر : واسأل نفسك : هل الله تعالى يعلمه من قبل هذه الـ 42 يوم أم لا > :


" إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون ليلة، بعث اللّه إليها ملكًا، فصورها، وخلق سمعها وبصرها، وجلدها ولحمها وعظامها‏.‏ ثم يقول‏:‏ يا رب، أذكر أم أنثى ‏؟‏ فيقضي ربك ما شاء، ويكتب الملك، ثم يقول‏:‏ يارب، رزقه‏؟‏ فيقضي ربك ما شاء ويكتب الملك؛ ثم يقول‏:‏ يا رب، أجله‏؟‏ فيقضي ربك ما شاء، ويكتب الملك، ثم يخرج الملك بالصحيفة في يده، فلا يزيد على ما أمر ولا ينقص " !!..

فأسألك زميلي يا من كنت مسلما ً:
فهل الله تعالى - وقبل هذه الـ 42 يوم - : لا يعلم رزق هذه النفس ولا أجلها ؟!!!..
فإذا كانت الإجابة بلا :
فأنت في وادي ونحن في وادي ولا تعرف ألف باء إسلام ...

وإن كانت الإجابة بنعم يعرف :
فقس ذلك على ذاك ..
فإنما سؤال المَلك هنا سؤال إظهار وتدوين .. وليس سؤال علم وحاشا لله ...
أي خدمة .........


سلاما ً.......... :ANSmile:

سلاما سلاما .. حتى تكل الأيادي النياما ..!

The-Don
10-08-2012, 11:52 PM
قد وصل فعلا بقولك انه يطور المناعة ويرثها في الدي ان ايه

هنا عجبي لك
تقولني ما لم أقول
تقول انني وصفتها بالتطور

واعجبني حقا وصفك لهذا الاسلوب المناعي عند البكتيريا بانه تطور ...
اذا فنرجع هنا الى اختلاف المصطلحات
لا تحمل كلامي كلاما لا يحمله فكلامي واضح
وصفي لتطور جهاز المناعة نعم يتطور و يتكيف و لا يؤدي هذا الى تحوله لكائن اخر و كلامي ايضا لم يقل في اي موقع انه يورث هذا الاختلاف و انما البلازميد هو الذي قد يتضاعف و ينتقل الى جيل اخر و قد يتضاعف و ينتقل الى بكتيريا اخرى
ارجوك ثم ارجوك كن علميا كي لا اتوقف عن الرد

The-Don
10-08-2012, 11:56 PM
و كلامك لا اعتبره ردا و ان قاله لي اكبر عالم تطور يا سيد
فليس هناك ( صفة ما الها داعي ) عند اي كائن حي هذا اولا

و ثانيا لقد ذكرت لك مثالا يستحيل ان يكون بلا فائدة
الخلايا الجذعية لماذا فقدنا السيطرة على التحكم بها و ان لم تكن تدري ما هي الخلايا الجذعية فقل لي كي اوضح

محمد فلسطيني
10-09-2012, 01:20 AM
اخي ابو حب الله .... السلام عليكم ..
قد انتهيت من قراءة ردك الجميل جدا .. مع عدم قراءتي لجميع ما في الروابط المرفقة (والتي ساقراها جيدا لاحقا)
واتشوق للرد (بعد اسبوعين)
لكني ساضع نقطتين هنا الان
1- انا لا انكر (بل لا استطيع ان انكر) خبرتك وتوسعك في مواضيع كثيرة ، ومجهوداتك في البحث والترجمة ، ولا انكر ايضا انك تفهم وتعي ما تقرأ (مع انك نفيت صفة الفهم للمقروء عني ووصفت هذا بالفرق الجلي بيني وبينك) ... لكن رغم ذلك اجده من التكبر ان تقول "الأجدر بك أن تتوقع ألا يقع مثلي فيما تنسب لي من أخطاء" ... فكل انسان يخطئ وليس من المنطقي ان تجد الموافقة من الجميع لمجرد ان لديك خبرة بالموضوع ....وفي الواقع فان ما انسبه اليك من اخطاء ليس الا نتاجا لاختلاف نظراتنا للتطور .. فانت تنظر اليه بعين الناقد و انا فانظر اليه بعين الباحث (لا تتصور هنا اني ارى عين الباحث افضل من الناقد .. لكني فقط اميز بين الاثنتين) .. فانت مضطر لرفض كل ما في النظرية .. اما انا فلا مانع عندي في رفض او قبول اي جزء في النظرية مهما كان
2- اجد انك لم تتلقى الفكرة التي كنت اقصد ايصالها اليك احيانا بكلامي ... وساكون هنا عادلا وانسب النقص الي ... فانا اعلم ان اسلوبي في الكتابة والاقناع ليس بالمستوى الكافي لايصال جميع افكاري ... فساحاول ان لاحقا ان اشرح مثل هذه الافكار بطريقة افضل واكثر اقناعا قدر الامكان ... لكن هناك بعض من هذه الافكار لا اعتقد اني ساقدر ان اوضحها اكثر من ذلك .. لكني ساحاول .. او ساعيد نسخ كلامي واتمنى منك ان تحاول اكثر في استيعابه (لا اقصد هنا ان تغير طريقة فهمك بان تلوي الكلام وتزور المعاني)

محمد فلسطيني
10-09-2012, 01:55 AM
الزميل The-Don
اسمح لي ان اقتبس جزء واحد من كلامك هنا وهو

جهاز المناعة نعم يتطور و يتكيف و لا يؤدي هذا الى تحوله لكائن اخر
لان هذا هو المقصد الوحيد من كل الكلام ... فكما سبق وقلت لك ان ما اناقشه هنا ليس تحول نوع الكائن الحي وغيرها من النظريات ... بل اناقش في حقيقة التطور ...
فانت عندما تقول "جهاز المناعة نعم يتطور ويتكيف" يعني كلامك هذا في علم الاحياء ان العضيات المسؤولة عن المناعة في خلية البكتيريا تتغير بالزمن ... وهذا تماما هو التعريف الحرفي لمصطلح "حقيقة التطور" .. وارجوك هنا ان تستوعب فكرة ان هذا لا يجعلك تطوريا ابدا ... لان تعريف حقيقة التطور لا يتجاوز باي شكل من الاشكال الجملة التالية :"التغيير الذي تتم مشاهدته في عضيات الكائنات الحية بعد مرور مدة من الزمن"
وبالنسبة لجملتك :
كلامي ايضا لم يقل في اي موقع انه يورث هذا الاختلاف و انما البلازميد هو الذي قد يتضاعف و ينتقل الى جيل اخر و قد يتضاعف و ينتقل الى بكتيريا اخرى
فانا ارى ان انتقال البلازميد (الذي يحمل الصفة بصفته دي ان ايه زائد) من جيل الى اخر هو عبارة عن وراثة لهذه الصفة ... ولا ايه ؟؟
................
طبعا ليس هناك صفة "ما الها داعي" .. والا ما كانت لتتطور منذ البداية ...
لكن قوانين التطور هنا لا تبحث عن صفة ما الها داعي بل تقوم بعملية طبيعية بمقارنة الصفات في الكائن مع البيئة وتصنيفها حسب اهميتها والتخلص باحدى اليات التطور من الصفات الاقل اهمية او/و ايجاد صفات جديدة متطورة
وبالنسبة للخلايا الجذعية .. فاقول لك بان النظام المعقد والدقيق لآليات التطور والتي تعتمد على الكثير من العوامل المعقدة بدورها يجعل من الصعب احيانا ومن المستحيل احيانا اخرى كثيرة تفسير الاتجاهات التي يسلكها التطور وكيف تم اتخاذها ...
وفي الوقت الذي يقول فيه بعض التطوريين ان هذا من عبث الطبيعة العشوائية .. اقول انه مجرد قصور لدينا في فهم هذا الكم الكبير من التعقيد في عوامل التطور
لكنها تكون في بعض الاحيان سهلة التفسير (بالنسبة لعلماء التطور) كالمثال الذي ذكرته لك سابقا عن الاخضاب

أبو حب الله
10-09-2012, 01:58 AM
وفقك الله ...
ولتعلم أن مَن يترفع عن الاعتراف بالخطأ : ففي قلبه مرض .. وأرجو ألا أكون ذا ..
ولتعلم أن مَن ينسب لنفسه عدم الخطأ : فهو جاهل مغرور : وأرجو أيضا ًألا أكون ذا ..
ولكني لفت نظرك فقط أن مثلي لا يُــقال له أخطاء (ساذجة) !!!..
وهذا ليس ترفعا ًولا كبرا ً: ولكنه من إنزال الناس منازلها ...
وصدقني ...
صار التطور أمامي عاريا ًكأصابع يدي وراحتها : أعرف مبدأه ومنتهاه ودروبه التي سلكها القوم ..
وما نصحي لك - وشدته أحيانا ً- إلا لوجه الله تعالى لما تبدى منك من جانب الصدق وتحري الحق ..
ولا أنكر هنا أني غضبت لنفسي في بعض ردي عليك .. فإنما أنا بشر ...

أما عين الناقد والباحث : فالمسلم الحق باحث وناقد معا ً..
وأنا لا أنقض التطور لأني (( مضطر لذلك )) .. فلو كنت كما تقول :
لكان يكفيني القول بالتطور الموجه كما يقول بعض المداهنين ...
ولكن - ولأني باحث وناقد معا ً- :
استطعت محاورة أكثر من مسلم - وغير مسلم - في هذا الزعم ودحضه : وبالدليل !!!!..

لن أطيل عليك وأنت نوهت أنك على باب الانشغال ...
واعذرني إن بدت مني شدة لله .. أو لنفسي ...

وربما الحوارات القادمة إن قدر الله تعالى تكون أفضل وأوفق وأثمر نتائجا ً...

والله يهديك ...

طالبة علم و تقوى
10-09-2012, 08:25 AM
....
وهلا تفضلتي وقلتي لي ما رأيك بنقدي لمنهجيتك التي ترين انها زعزعت علمية النظرية ؟؟ ..


رأيي ؟ هذه أتركها لذكائك فالأمرأحسبه يسيراً على فهمك و أرجو إعادة قراءة آخر تعليقاتي إن قرأت الموضوع كاملا ..

http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?48974-%C3%E3%C8%ED%CF%E6%DF%E1%ED%D2-%C7%E1%ED%E6%E4%C7%E4%ED-%C7%E1%E3%C4%D3%D3-%C7%E1%CD%DE%ED%DE%ED-%E1%E4%D9%D1%ED%C9-%C7%E1%CA%D8%E6%D1-%DE%C8%E1-23-%DE%D1%E4!

مسلم أسود
10-09-2012, 02:43 PM
بالنسبة للمدعو مسلم اسود ... تمنياتي لك بالشفاء مما ابتليت به ..

إذاً لهذا أرسل لي أحدهم رسالة يقول يسألني فيها إن كنت أعاني من مرض :39: و على أي حال فأقول آمين ، لعل الله يشفيني من مرض أصابني اسمه ( الناكر لجميل دينه و وطنه ) و الذي أنت السبب فيه . أم أنك تنظر إلي بدونية لأنني أسود ( و أنا فعلاً أسود ) كما يعلمك داروين الذي يرى أن السود هم أدنى رتبة في سلم تطوره المزعوم . و كما قالت طالبة العلم فأني أراك تتجاهل كل شيء و تضع تعليقات على بضع فقرات و تظن أنك رددت . فأي أسلوب هذا ؟و ما زلت أنتظر ردك في موضوع الردة على النقاط التي طالبتك بها ( بالدليل و ليس برمي الادعاءات ) و في النهاية أدع الخبز للخباز . فأبو حب الله متكفل بحوارك . و أكرر عليك أن تتحدث بأدب مع محاوريك

paleominius
10-17-2012, 08:07 PM
السلام عليكم،
أنا عضو جديد في المنتدى
قد تتبعت النقاش كاملا و هو رائع بالفعل و أود أن أشارك قليلا في بعض النقاط التي لم يجب أحد عليها ( أو ربما لم أنتبه إليها)
الأولى للأخ الفلسطيني في قوله عن الجنين و قدره كذكر أو أنثى:
- جميع أجنة الإنسان في 42 يوم الأولى متماثلة (بمعنى نفس الجنس أو بالأحرى إناث) حتى لو كانت محددة في الكروموزومات.
- يتباين تركيز التستوسترون في جسم الجنين حسب حمضه النووي و يكون السبب في التحديد النهائي للجنس حيث أن الأعضاء الجنسية "تبدؤ بالتشكل" من اليوم 42 و تتباين بعد حوالي 20 يوم حيث يمكن التحديد بالعين المجردة.
- إن وضع مثبط للتستوسترون مثلا يمنع تحديده كذكر (حتى لو كان يملك كروموزوم x )و تنتج أنثى بدل ذكر.
* أنا على علم مسبق بهذا فلم أتأكد كثيرا فيرجى التأكد و هذا الرابط عثرت عليه و هو يوضح أكثر و يعطي تسميات لكل ما مر:
http://www.baby2see.com/gender/external_genitals.html

الرد الثاني للأخ أبو حب الله حول الصفات المكتسبة (الميلانين):
-إن تطور الميلانين لم يتم بالضرورة بتوريث صفات مكتسبة و إلا فمن أين أتى حتى يورث.
-إن تم تطور الميلانين، فقد تم بطفرات عشوائية بالتدريج و تصفى هذه الصفات عبر الإنتقاء الطبيعي (الكائنات التي لها صبغة الميلانين تكون أكثر ملاءمة للشمس و تجد قابلية أكثر للعيش و مع مرور الزمن تصبح مهيمنة في أوساطها) فأدت مع الزمن إلى تشكل الميلانين لحصول فائدته و هي حجب أنوية الخلايا عن الأشعة الفوق البنفسجية من الشمس.

و الله أعلم
أتمنى أن أكون قد وضحت بعض الأمور أو شاركت بشيء مفيد على الأقل و السلام.

محمد فلسطيني
10-25-2012, 01:55 AM
السلام عليكم اخوتي واخواتي ...كيف حالكم ؟؟
وسلام خاص لك اخي ابو حب الله ... كيف احوالك واحوال احبابك ؟؟
اتمنى ان تكونوا جميعا بخير
والان
1- انا قرأت موضوع ما يجب ان تعرفه عن نظرية التطور كاملا وبالتفصيل وفهمته جيدا .. ولكن شيء طبيعي جدا ان لا يقتنع الجميع بكلامك .. هذا لا يعني انك على خطأ او ان من يقرأ كلامك لم يفهمه جيدا .. بل ببساطة الناس تختلف في تفكيرها وما تجده انت منطقي قد لا يجده غيرك كذلك .. وانت شخص عاقل وتعلم ان هذه هي طبيعة البشر ..
2- انا لم اترك أي شيء في الردود حتى الروابط الا وقرأته كاملا وفهمته حتى التفاصيل المملة ..
3- لديك مشكلة في تعريف (نظرية توريث الصفات المكتسبة) التي تم رفضها علميا والتي اعتمدها داروين ولامارك .. وهذا يجعلك تعتقد ان علم التطور في الاحياء الحديثة ما زال يعتمد على توريث الصفات المكتسبة وهذا خطأ يدل على انك لا تعلم ما هي نظرية توريث الصفات المكتسبة .
4- بالنسبة لشخص عاقل مثلك اكيد تعلم ان نظرية التطور لا تعني ان الانسان يتحكم بصفاته التي يورثها و ينتقيها بارادته سواء بالنسبة لصبغة الميلانين او غيرها .. لكنك ربما قلتها على سبيل المزاح
و التطور ليس رجل عجوز يجلس في مكتب ليحسب ويقارن ويقرر .. بل هي عملية منطقية طبيعية عشوائية .. ولا تركز على عشوائية كثيرا .. لان عشوائية لا تعني خرابيط وفوضى بل تعني انها عملية غير عاقلة وغير موجهة
5-انا لا اثق بالكذابين او المخادعين ..لكني لا اتسرع في الحكم على الناس بالكذب ... وايضا حتى لو وجدت ان شخص ما كذاب فانا لا اغلق اذني عن كلامه وادلته بل اسمعها (عادة) و لا اسلم بها مباشرة لمجرد ان قائلها عالم معروف وايضا لا ارفضها مباشرة لان صاحبها كذاب... بل افكر بها واستفتي عقلي ومنطقي ..
6- بالنسبة لتفسيري لكلام ابن خلدون ... انت قلت اولا انه خطأ اذا خرج عن مجرد التصنيف والا يظن به التطور والتحول ..وهذا هو ما قلته انا ... فانا لم اقل ان المعدن يصبح نبات بل هو (في نظر ابن خلدون) قريب من النبات(مجرد تصنيف )... لكنك اردت اقناع نفسك بان المقصود بكلامي هو ان المعدن يصبح نبات وان النخل يصبح حلزون وتريد مني ان افسر واشرح لك كيف يحدث ذلك ... واسهبت في اثبات ان هذا خطأ علميا ولا يقبله احد عاقل يعيش في هذا القرن ... ايضا ابن خلدون لم يقل ان النخل يصبح حلزون بالتطور بل قال انه لا يفصله عن ان يصل الى مستوى الحلزون سوى حاسة اللمس
و تريد ان تعرف اذا كنت اقبل او ارفض هذا الكلام , اذا كنت تقصد ما فهمته انت طبعا لا اقبله لاني اصلا لم اقله ، واذا كنت تقصد المعنى الحقيقي لكلام ابن خلدون (ان المعدن قريب من النبات والنخل قريب من الحلزون ) ايضا طبعا لا اقبله لان الفرق كبير جدا ... فالفرق بين النخل والحلزون ليس اللمس فقط كما تصور ابن خلدون .
7- عندما تقول انه يجب ان تكون الاعضاء كاملة التكوين لتقوم بعملها بكفاءة ولا يستقصيها نظام التطور ، انت اذا تقول ان الاعضاء الحالية هي كاملة التكوين !! حسنا .. من نظرة فلسفية قد تعتقد ان هذا العضو كامل في تركيبه لانك لا تعرف تركيب اخر له ..و قد يكون له تركيب اخر افضل ... ففي نظرية التطور عندما يبدأ العضو بالتطور(الظهور) يكون كفء لوظيفته البدائية التي تطور من اجلها ومع استمرار الحاجة لهذه الوظيفة واستمرار منافستها للصفات الاخرى يستمر العضو في التطور والتعقد والتكيف الى ان يصل الى درجة اكبر من التكيف والكمال .. فالعضو ما بينمو بالاول حتة صغيرة وبعد مليون سنة تطلع حتة معها لحد ما يكتمل العضو ويصير شغال .. بل هو يكون عضو كامل لوظيفته لكنه غير كامل في تكيفه مع البيئة والظروف ... فاعتقد ان الجملة يجب ان تكون (اعضاء الكائنات الحية يجب ان تكون غير ناقصة لتقوم بعملها بكفاءة) لان الاعضاء يمكن ان تعمل قبل ان تكتمل في تكيفها مع البيئة ... فالعين مثلا حسب نظرية التطور لم تكن بهذا التعقيد منذ البداية .. بل كانت اول الامر عبارة عن خلايا حساسة للضوء ثم حساسة لاتجاه الضوء (وليس بالضرورة عضو بصري) ..و كان يقوم بوظيفة استشعار الضوء واتجاهه - بكفاءة - رغم بدائيته ..
8- بالنسبة للطرق التي خيرتني بينها لتفسير التنوع في مناقير الطيور ، كلا الطريقتين خاطئتين .. في الواقع غريب انك ذكرتهما ..لاني اعطيتك الطريقة الصحيحة تطوريا لتكيف مناقير الطيور بالاسم وهي - مجددا- التكيف التركيبي .. واذا كنت لم تستوعب معناه فلن يستغرق البحث كثيرا من وقتك ..
9- عندما قرأت المصدر الذي اعطيتني اياه http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/3_461.html وجدت معظمه يتحدث عن الطيور بشكل عام وبشكل طويل وتفصيلي .. وممل بالنسبة لشخص جاء ليقرأ عن شيء محدد وهو تفسير اجنحة الطيور التي لا تطير .. فتكون التفاصيل الزائدة والكثيرة جدا مشتتة للقارئ .. لذلك حاول ان تجعل الزيادات هذه اقل مما هي عليه في مواضيعك ... هذه مجرد نصيحة صغيرة لمدوناتك القادمة 
10- الغدد العرقية ظهرت اولا قبل زوال الشعر (غالبا) كنظام للتخلص من بعض افرازات الجسم فالغدد العرقية المفرزة (في الابط والحلمات والاربية )هي تقريبا الوحيدة الفعالة عندالثديات ذات الحوافر لكن بعد زوال شعر الانسان تطورت عنده وظيفيا لتصبح مقاومة للحرارة بشكل اساسي وهذا مهم للانسان الاول في الصيد
اذا مع انها كانت موجودة قبل زوال الشعر لكن وظيفتها كمقاومة للحرارة هي التي ظهرت بعد زوال شعر الانسان
وبالنسبة للعوامل النفسية التي تسبب خروج العرق فهذا ليس من تخصص نظرية التطور .. لكن اعتقد ان العوامل النفسية تؤثر في نسبة الاملاح في الجسم او شيء من هذا القبيل ... او ربما لان القلق والتوتر يرفع الحرارة سبب تدفق الدم
11- سقوط شعر الانسان حدث منذ ملايين السنين ، فبالطبع لن تجد أي شيء مفيد في تماثيل عمرها الاف السنين .. والاحفوريات لن تحتفظ بالشعر فهي الاخرى لن تفيد (انت طبعا تعلم هذا كله فلماذا تسأل !!؟) مسالة وجود الشعر الكثيف من النظريات الملحقة لنظرية تطور الانسان عن السلف المشترك له مع القرود العليا .. أي ان اثباتها لا يكون بذاتها بل باثبات النظرية الاصلية ..
12- الشعر من اجزاء الكائن الحي وهو بذلك يستهلك طاقة وغذاء .. فبمجرد تناقص اهميته لا تحتفظ به الطبيعة وقد قمت بشرح هذا في الرد السابق .. لكن كيف تناقصت اهمية الشعر في مقاومة الحر ؟؟ اثناء تطور الانسان وزيادة انتصابه (انتصاب قامته) تناقصت المساحة التي تقابل الاشعة العمودية للشمس.. وبما ان الاشعة العمودية للشمس هي التي تسبب الحرارالاكبر والاكثر ضررا للجسم - كان تناقص المساحة المتعرضة لهذه الاشعة العمودية سببا في تناقص الشعر في المناطق الاخرى
وعندما انتصب الانسان تماما (الانسان المنتصب) اصبحت المنطقة الوحيدة المقابلة للاشعة العمودية هي منطقة الرأس .. فاصبحت هي الوحيدة التي تحتوي على الشعر الكثيف حسب الية التطور المعروفة بالتطور الانحيازي
(بالنسبة لمناطق العانة والحلمات والابط فهي مناطق الغدد العرقية المفرزة فاعتقد ان الشعر الكثيف يزيد من كثافة العرق فبقي الشعر في هذه المنطقة ليزيد افراز العرق وساعد ايضا في تطور الغدد في هذه المنطقة . .. لست متاكد)

< هل للانتخاب الطبيعي مصالح مشتركة مع شركات الأزياء ؟!! >
هههههههههههههههههههه دمك خفيف .. والله يديم لك العقل والبداهة والمنطق والملاحظة
13- عندما تصف كلام بانه – لا اصل له علمي ولا تجريب – بالنسبة للتجريب طبعا لا يمكن تجربة نظريات التطور وهي ليست وحدها في ذلك فكثير من النظريات لا يمكن تجربتها وتقتصر على الافتراضات والبراهين العقلية استنادا للمشاهدات والادلة... اما ان تصفها بانها غير علمية .. حسنا بما ان الغالبية الساحقة في الوسط العلمي تقبل نظريات التطور فهذا يكفي لوصفها بالعلمية .. لكن طبعا هذا لا يلزمك بقبولها او رفضها لكن لا يمكنك ان تقول ان لا اصل علمي لها وانها ليست نظريات علمية .
14- بالنسبة لبقايا التطور الضامرة فهناك نظريات مختلفة ...
*- ان - بعض - هذه الاعضاء الضامرة ما زالت تضمر حتى تختفي نهائيا في المستقبل البعيد .. أي انها لم تاخذ الوقت الكافي .. كيف لم تكفيها ملايين السنين من التطور لكي تختفي ؟ ؟ لان بعض وظائف هذه الاعضاء (ليس جميعها ) لم تختفي تماما .. مع ان اهميتها اصبحت اقل مع ضمور العضو الا انها ما زالت تقوم بدور ثانوي .. فاولا ستنتهي اهميتها الوظيفية تماما بعد ذلك يبقى العضو دون أي وظيفة ويستمر توريث صفاته الظاهرية المحفوظة على الدي ان ايه ..لكنه بعد زمن طويل سيختفي ظاهريا ايضا اذا كان وجوده يكلف غذاء وطاقة ، فيكون عدم وجوده هو الافضل
*- قد تبقى هذه الاعضاء في سلسلة التطور حتى بعد ان تفقد اهميتها تماما ولا يعد لها أي اهمية حيوية .. في حالة اذا لم يكن وجودها مكلف لجسم الكائن ... بذلك يتغاضى عنه مقصلة الاصطفاء الطبيعي .. خاصة الاعضاء التي اذا اختفت سوف يحل مكانها انسجة حيوية اخرى .. فلن يحدث فرق حقيقي في استهلاك الطاقة عند زوال عضو وظهور اخر مكانه
*- تفسير اخر هو ان هذه الاعضاء مع انها كانت ذات اهمية كبيرة للانواع السابقة الا انا بعد ان ضمرت ظاهريا اصبحت اهميتها الوظيفية قليلة جدا لدرجة تكاد تكون معدومة .. لكنها موجودة ويستفيد منها الجسم بشكل او باخر وهو ما يجعلها تنجو عبر الاجيال ... رغم ان استئصال بعض هذه الاعضاء لا يشكل اي فرق ظاهريا لكن مادام الجسم يستفيد بوجودها اكثر مما تكلفه .. فهي تبقى
15- عندما تحدث الطفرات الاولى المكونة للعضو الجديد لا يكون الهدف منها منذ البداية ان تصل الى ذاك العضو المتكامل المستقبلي .. بل تظهر اولا كطفرة عشوائية متكررة واذا كانت ذات فائدة لوظيفة محددة تبقى لكي تقوم بهذه الوظيفة فقط ومع استمرار وجودها تستمر بالتطور وتتطور معها وظيفتها حتى تصبح بالتكامل التي هي عليه الان .. مثال اجنحة الطيور .. انا لا اعرف حقا كيف بدأ تطور الجناح .. لكن الجناح الاولي عندما ظهر بداية (بشكل او باخر) لم يكن الهدف منه الطيران ولم يكن ايضا مشروع صغير للطيران مستقبلا .. فالتطور ليس عملية عاقلة مخططة نتائجها منذ البداية بل هي عملية عشوائية (مع اني لست متاكد من ذلك .. فربما يكون التطور موجه من الله وربما كان ضمن خطة الهية محددة النتائج .. لا اعرف ) بل ربما كانت الفائدة من الجناح الاولي هي السرعة في الجري و المساعدة في القفز العالي ولمسافات طويلة في الهرب او المطاردة . وهكذا استمرت صفة وجود الريش وتطورت لتصبح وظيفة الجناح الطيران لمسافات طويلة ومع تطور هذه المهارة الجديدة ظهرت اعضاء مثل الذيل وغيره ... مثال اخر عن تطور العين .. النظرية هي ان طفرة متكررة حدثت للمستقبلات العصبية الكيميائية جعلتها تتاثر بالضوء ولان مثل هذه الصفة مهمة وقد تكون حاسمة في استمرار انواع من الكائنات - استمرت هذه الصفة وتطورت حتى اصبحتهذه المستقبلات اعضاء حساسة و مميزة للضوء ..
اما اذا كانت الطفرة ضارة او بلا فائدة فسيكون تاثيرها الظاهري قليل و على نطاق زمني ومكاني محدد و صغير نسبيا لانها لن تستمر عبر الاجيال .. لذلك ربما لا تجد اثار هذه الطفرات الغير نافعة واضحة وشائعة في الاحفوريات
16- قرأت رابط موضوعك في المدونة بعنوان ((4)) أقوال وتعليقات العلماء المتخصصين على :السجلات الأحفورية والتطور والتحول الخيالي المزعوم واستحالته ..))
وكنت سابقا قد قرأت موضوعك عن الطفرات
17- انت اذا تعتقد ان النظريات والتوقعات والفرضيات هي مجرد نتائج الخيال الواسع والرغبات الشخصية !!
واضح من كلامك انك تظن كون اليات التطور عبارة عن نظريات وفرضيات هو بحد ذاته امر يقلل من علميتها ومصداقيتها ... وانه يمكن رفض النظرية لانها توقعات وفرضيات وليست حقيقة علمية
هل تعلم ان الجاذبية الارضية ليست حقيقة ؟؟؟ الحقيقة هي ان الاجسام تنجذب الى الارض .... لكن نظرية الجاذبية وهي ان كتلة الارض هي التي تجذب الاجسام – هذه ليست حقيقة علمية بل هي مجرد نظرية .. لان لا احد يستطيع بالمشاهدة والدليل الحسي ان يثبت ان الكتلة هي السبب في الجذب .. والنظرية لا تصبح حقيقة ابدا مهما كان عدد الادلة والبراهين التي تدعمها بل تزداد مصداقية فقط
18- ثم يا اخي انا هنا لم اكن اتحدث عن النظريات بل اتحدث عن الحقيقة المشاهدة ... لكنك تعتقد انك يجب ان ترفض مصطلح (( حقيقة التطور )) من ضمن رفضك لنظريات التطور .. مع ان هذا خطأ .. فقبول الحقيقة لا يلزمك بقبول النظريات التي تفسرها او النظريات التي تتنبأ بمستقبلها ... وللتوضيح اكثر : انت تعلم ان من الحقائق العلمية التي تحاول نظرية التطور تفسيرها هي (( حقيقة تنوع الحياة على الارض )) انت لا تؤمن بنظرية التطور لكنك بالتاكيد تؤمن بحقيقة تنوع الحياة على الارض ..مثال اخر : انت طبعا تؤمن بحقيقة ((نشوء الحياة على الارض)) ... فهي تعني ان الحياة وجدت على الارض في وقت سابق واستمرت هنا ... هذه حقيقة لانها امر مشاهد ولا احد عاقل يرفضها ...اما نظريات نشوء الحياة على الارض .. فهي في علم الاحياء تعتمد على الصدفة والعشوائية وعوامل الطبيعة ،وان الحياة بدات اولا على الارض ... لكنك كمسلم ترفض هذا وتؤمن بنظرية اخرى في دينك وهي ان الله هو الذي انشأ هذه الكائنات الحية على الارض .. وبالنسبة للانسان تؤمن بانه لم يبدأ حياته على الارض بل استمرت هنا بعد ان نزل من الجنة
19 – كذلك الامر بالنسبة لحقيقة التطور .. فهي امر مشاهد ولا يعتمد على فرضيات ونظريات ... فالعضيات الحية تتغير مع الوقت بشكل يؤثر على الخلايا ظاهريا .. ومثال تطور البكتيريا هو اهم الامثلة على حقيقة تطور العضيات ... هذا لا يعني ابدا ان البكتيريا سوف تتحول الى كائنات اخرى او سينمو لها اعضاء جديدة .. فهذه كلها نظريات لك ان ترفضها كمسلم
*- تقول انك كمسلم لا تؤمن بتطور الانسان بل تؤمن بارادة الله !!! غريب كلامك يا اخي .. لماذا اقنعت نفسك ان تطور الانسان هو عكس ارادة الله ؟؟؟ ما المشكلة الاسلامية في ان يتطور الانسان من انسان الى انسان مختلف ؟؟ هذا لا يعني انه كان قرد ولا يهمش ارادة الله فلماذا ترفضه اذا ؟ ؟؟ ؟؟؟
*-
إذا كنت تسمي تناقص طول الإنسان : تطورا ً!!!!!..
فلا عجب من انطلاء خرافات التطور عليك إذا ً!!!!..

نعم ، انا ارى ان تغير الطول من 30 متر الى اقل من 3 متر هو تطور


نراكم تركتم صفات كانت غاية في الروعة والكمال في الأسلاف : بغير سبب !!!..
فهذا الرجل العنكبوت ..! وهذا الرجل النملة ..! وهذا الرجل السمكة ..! وهذا الرجل الوطواط ..!
وأما كبيرهم - الكوكتيل الذي كان حريا ًبالتطور عمله ولكن فاته التفكير فيه للأسف - :
فهو الرجل الأخضر : هالك مان !!!!..

يا اخي يا حبيبي يا روحي ما دخل نظريات التطور هذه الان ؟؟ انا اتحدث هنا عن التغير المتوارث في الانسان .. بعيدا عن النظريات .. يمكنك تسميته تغير بدل تطور اذا كان عندك فوبيا من كلمة تطور .. لكن المعنى يظل واحد لان تغير يعني تطور في علم الاحياء .. اما انت تفضل ان تسميه تناقص .. حسنا كما تشاء .. انت تفسر هذا التناقص بارادة الله .. هذه هي نظريتك التي تؤمن بها .. اما بالنسبة للحوض الجيني .. لكي يكون ادم وحواء هما مصدر جميع الالائل المتحكمة بصفة الطول و الموجودة عند الانسان الحالي .. يجب ان يمتلك ادم وحواء جميع هذه الالائل السائدة منها والمتنحية .. وهذا خطأ طبعا لانه لو كان صحيح كان سيؤدي الى وجود بشر اطول من ادم بكثير وغيرهم اقصر بكثير وسيبقى هذا التنوع الكبير في الطول موجود الى اليوم .. لكن الظاهر والمشاهد اليوم ان الانسان تطور (او تغير) الى طول محدد تقريا فلا يمكن ان يصل الى 30 متر او حتى قريب من 30 متر ... مهما كان سبب هذا التطور ومهما كانت نتائجه المستقبلية لا يهم الان
(طبعا هذا كله اذا اعتبرنا ان متوسط طول الانسان يتناقص فعلا)
*- اعلم ان عمر ادم - حسب المصادر الاسلامية – هو 1000 سنة وليس 100 واعتذر عن الخطأ الطباعي .. واعلم انه من صحيح الترمذي .. وللمرة الثانية .. نعم ، ارى ان تناقص العمر يعتبر تطور لانه تغير متوارث .. وليس أي تغير فهو تغير كبير جدا (حسب الرواية الاسلامية) .. واعلم ايضا ان نوح كان عمره خيالي هو الاخر وانبياء غيرهم ايضا ..
وبالنسبة لموضوعك بعنوان ((نسف شبهة التحام الكروموسوم 2 أثناء تطور الإنسان من سلف القرود !!..)) فقد كان مفيد جدا لي و تعلمت فيه اشياء جديدة لم اسمع بها من قبل ( شكرا لك على كتابته ) ... لكن يبدو ان طول التيلوميرات قد تناقص منذ ادم حتى اليوم الى اقل من العشر .. أي ان هناك تغير واضح في العضيات مثل الذي في مسالة الطول وهذا يعني تطور في خلايا الانسان (مجددا .. هذا لا يعني انه ظهرت له اعضاء جديدة ،ولا يعني ان الانسان تطور عن قرد بل عن انسان مختلف )
(طبعا هذا كله اذا اعتبرنا ان متوسط عمر الانسان يتناقص فعلا)
20 – في موضوع لون البشرة ... انت اذا لا تعتقد ان درجة افراز الميلانين من الخلايا الطلائية تتاثر بالاشعة فوق البنفسجية ... حسنا هذه نظرية اردت ان ترفضها فلا باس .. لكن البدائل التي وضعتها خاطئة وغير علمية .. لنرى ...
انت تقول ان التوزيع الجغرافي الدقيق للون البشرة بالمقارنة مع عمودية الشمس هو بسبب هجرة ذوو البشرات الفاتحة الى الشمال وبقاء ذو البشرة الداكنة في المناطق الحارة ...قد لا اجد رفض علمي قاطع لكلامك هذا .. لكني شخصيا لا اجده مقنع تماما لاسباب عدة ؛؛ لانه لو كان صحيح ان الرغبة في الهجرة هي السبب في هذا التوزيع الجغرافي للون البشرة ... لماذا لم يهاجر بعض السود الى الشمال ؟ هم ايضا يزعجهم الحر على ما اعتقد .. وايضا لان السود كانوا يعيشون مع البيض قبل هذه الهجرة ويتعاملون معهم فعندما يهاجرون لا بد ان بعض السود ذهبوا معهم من اقربائهم او اصدقائهم .. لو كا بعض من السود قد هاجروا الى الشمال فعلا لوجدنا احفادهم يعيشون في شتى البقعا و يشكلون نسبة لا باس بها من سكان كل منطقة ... وكذلك الامر مع البيض .. لماذا اختفى البيض من المناطق الحارة ؟؟ هل انقرضو بسبب الحر ؟؟ هذا طبعا غير معقول .. ام تعتقد حقا انهم جميعهم لم يستحملوا الحر وذهبوا بلا رجعة ؟؟
التنوع الجيني الكبير في صفة لون البشرة (وغيرها من الصفات ) يجبر أي شخص على الاختيار بين قبول حقيقة التطور او رفض نظرية ادم وحواء ... انت تعتقد انك رددت على هذه الشبهة في موضوعك بعنوان ((متفرقات ...آدم وحواء والتنوع الجيني ...)) لكنك لم تفعل وسأوضح ذلك :
الجينات التي تحدد لون البشرة هي 3 جينات .. لكن ازواج الالائل الموجودة حاليا و التي تتحكم في تحديد لون البشرة كثيرة ولا يمكن ان توجد في شخصين فقط .. وكل جين هنا يحمل اليللين .. انت في مثالك اعتبرت ان هناك 6 الائل فقط aAbBcC .. فلو كان هذا صحيحا لنتج 7 درجات فقط من لون البشرة وهذا خطأ .. لان درجات لون بشرة الانسان هي _اكثر من_ 36 درجة حسب مقياس فون لوشن للون http://en.wikipedia.org/wiki/Von_Luschan's_chromatic_scale اذا لو تحسبها ستجد ان هناك _على الاقل_ (35) اليل لصفة لون البشرة .. على أي حال سيكون هناك اكثر من 12 اليل (وهو الحد الاكبر للالائل التي يمكن ان يحملها شخصين على 3 جينات)... وايضا الالائل التي تحدد صفة اللون الفاتح في اوروبا مثلا تختلف عن تلك التي تحدد اللون الفاتح في شرق اسيا ..مع انها تنتج نفس البروتين في صبغة اليلانين ...
وعليه فلا يمكن ان يكون ادم وحواء قد حملا كل هذا العدد من الالائل على جينات تحديد لون البشرة لديهم .. فاما ان نرفض نظرية ادم وحواء او نقبل حقيقة التطور في البشر
هذا يعني ان لون البشرة يعود ثانية الى (( قائمة الادلة الاسلامية على حقيقة تطور البشرية )) وبما انه تغيير مورث عبر الاجيال فهو بالتاكيد تطور (مجددا .. تطور من انسان الى انسان اخر وليس من قرد الى انسان ودون نمو اعضاء جديدة او أي نظرية اخرى )
21- وجود غدد لبنية مع حلمات عند الذكور في الحيوانات دليل على ان اصلهم واحد وان الحيوانات ثنائية الجنس تطورت عن اسلاف ذات جنس واحد فكان لها اعضاء متشابهة رغم ان لافائدة من وجود غدد لبنية ضعيفة عند الذكور .. والارجح ان هذه الغدد تطورت عن اعضاء اخرى كانت موجودة في الجنس الواحد للسلف التطوري
واذكر هنا انك كتبت في موضوع ادم وحواء و التنوع الجيني ان خلق حواء من ادم هو خلق اعجازي مثل خلق عيسى من مريم ... حيث ان الله غير في الجينات لكي تتوزع بين ادم وحواء لتعطي التنوع البشري الحالي (مع ان هذا لا يكفي للتنوع البشري الحالي ) .. اذا بما ان الله لم يعط حواء نفس جينات وصفات ادم مع انها مخلوقة من ضلعه .. هذا يعني انه كان من الممكن ان يجعل ادم بدون حلمات وغدد لبنية حيث انه لا يستفيد منها .. ويضع هذه الحلمات والغدد البنية في حواء .. اقصد ان كون الجنسين في البشر من اصل واحد لا يجبر الله في الاسلام ان يخلق لهم نفس الاعضاء التي تنفع احدهما ولا تنفع الاخر
اما بالنسبة لتطور الاجهزة التناسية وتكاملها بتزامن بين الجنسين ، وتطور الجنسين من نفس النوع -معا- :
بما ان كلا الجنسين من نفس النوع .. فالعوامل والبيئة المؤثرة على هذا النوع تؤدي الى تطورالجنسين معا بنفس النمط لانهما يملكان نفس التركيب الحيوي كونهما من نوع واحد .. هذا طبعا لا يعني ان الطفرات العشوائية تحدث في الجنسين في نفس الوقت بل قد تحدث الطفرة في الجينات الجنسية في بعض افراد جنس دون الاخر ويؤدي هذا الى عقم هذه الافراد وعدم استمرار هذه الطفرة .. لكن التطور المتزامن لا يحدث ولا يستمرالا اذا حدثت الطفرات في افراد من كلا الجنسين وتكرر حدوثها .. مما يؤدي الى تطور الاجهزة التناسلية معا بنسق واحد ... ليس كما قلت انت ان الجنس الذي تطور ينتظر الاخر ملايين السنين لكي يتطور معه .. لانه اذا تطور احدهم ولم يتطور الاخر في وقت متزامن فلا يظهر هذا التطور في الابناء . فالتطورات الجنسية التي كتب لها الاستمرار لم يفصلها ملايين السنين بين كل من الجنسين بل حدثت بتزامن .. والا كانت ختفي ..
22- ذكرت لك لماذا لم يستاصل الانخاب الطبيعي الزائدة الدودية وغيرها من الاعضاء الضامرة في نقطرة رقم (14)
والزائدة ليست مثل الكلية الثانية .. فالكلية ما زالت ذات اهمية بالغة عند الانسان اما الزائدة فاهميتها في هضم السليلوز (وهي الوظيفة الرئيسية التي تطورت من اجلها لزائدة الدودية عند الحيوانات العاشبة ) اختفت تماما .. لهذا يعتقد بعض العلماء ان الانتخاب الطبيعي سيستأصل الزائدة في المستقبل .. مع ان بعض علماء التطور يعتقدون ان الانتخاب الطبيعي سوف يختار الزائدة الدودية اكبر لانها اقل عرضة للالتهاب .. اما اذا كان قصدك (لماذا كليتين وليس كلية واحدة ؟) لا اعلم بالضبط لماذا ::: لكن ربما كان من اشكال التماثل في الكائنات الحية مثل وجود عينين اثنتين واذنين وغيرها ..
و حتى لو كان استئصال الكلية الثانية لا يؤثر في الانسان .. هذا لا يشبه عدم تأثره باستئصال الزائدة الدودية
23- أي حاجة حجمها صغير في كائن حي وكبير في كائن حي اخر فهي ضامرة .. لا يعني هذا ان لا فائدة منه بالضرورة .. لكن الجفن الثالث من الاعضاء التي لا فائدة منها وهي ضامرة ..
انا قرأت موضوعك بعنوان (( صدمة التطوريين في العين والتركيب المعقد ..)) في وقت سابق .. واجدك في معظمه تظهر مدى التعقيد في العين مع ان تعقيد العين لا يعني ابدا انها لم تتطور ولا يعني انها لن تتطور مستقبلا ...
وبالنسبة للفكرة التالية في موضوعك

لو افترضنا أننا جميعا ًبأعيننا هذه : لسنا كاملين .. ولكن الأفضل منا أن يولد رجل ٌمثلا ً: بقوة وإمكانيات عين النسر .. والسؤال :
لماذا سيقوم هذا الرجل : بقتل أبيه وأمه ؟!!.. وعشيرته وأهله ؟!!.. بل وكل مَن دونه ؟!!!..
والسؤال الأكثر إحراجا ًهو :
الانتقاء الطبيعي بالكاد : أخرج لنا رجلا ًبمثل تلك العين النسرية !!.. فهل يستطيع رجل واحد : أن يقتل جيلا ًبأكمله ؟!!!..
والسؤال الثالث :
وبفرض أنه كان حليما ً: وكان مُضحيا ً(وكثير ٌهي حالات وغريزة التضحية في كائنات الجنس الواحد من أجل بعضها البعض) أقول : ولنفترض أنه لم يقتل أحدا ً..
ولنفترض أنه تزاوج : وأنجب ذرية ًتحمل نفس صفاته ..
فلماذا يُحكم على الباقين بالموت والإندثار والإبادة والاختفاء : طالما أن أعينهم الحالية كانت تكفيهم أصلا ًللحياة بغير عوائق ؟!!!..

لا افهم كيف وصلت اليك فكرة ان الكائن المتطور يقتل الكائنات الاقل تطورا ... شيء اخر .. الحكم بالموت والاندثار والابادة هو لجميع الكائنات وهي سنة الحياة .. انت بالطبع تعلم هذا .. لكن الفكرة في الانتخاب الطبيعي للصفات المتطورة تعني ان هذه الصفة المتطورة ستعطي صاحبها حظ اكبر في الحياة والتكاثر وبالتالي فرصة اكبر لتوريث هذه الصفة .. حتى لو كان الكائن قادر على العيش بالصفة الاقل تطورا . لكن خلال مدة طويلة من الزمن سوف يكون الحظ الاكبر للنجاة هو للصفة الاكثر تطورا .. وهذا هو العامل الذي يسمى بالتوالدوالتناحر على البقاء .. فالحياة تسرف بالايجاد مثل ما تسرف في الفناء ..( مع انها توجد اكثر مما تفني) .. وكل حيوان يبرز الى الوجود عليه بغريزته ان يجاهد غيره على ضرورات الحياة وينتج عن ذلك عامل اخر وهو البقاء للاصلح
24- لماذا لم يزول الجفن الثالث حتى اليوم ؟؟ اذا قرأت نقطة رقم (14) ربما الجفن الثالث هو من الاعضاء الضامرة من النوع الذي تغاضى عنه الانتقاء الطبيعي لانه لا يستهلك غذاء اضافة الى ان ازالته قد تعني استبداله بنسيج عضلي اخر يحل مكانه وبذلك لا يحدث تغيير كبير ... وربما لا .. ربما يختفي في وقت لاحق .. اقرأ ايضا نقطة رقم (33)
25 – التطور نسي العصعص مثلا .. ستقول انه مفيد للتوازن .. نعم له دور في التوازن لكن ليس دور اساسي مثل ما في اسلاف الانسان السابقة التي كانت تعتمد على الذيل بشكل اساسي في التوازن وغيره
26- لا انا لا اكره الرؤية الليلية .. لكن التطور ليس رهن ما احبه وم اكرهه .. انت بالتاكيد تعلم هذا .. اهمية الرؤية في الظلام تضاءلت كثيرا عند الانسان وغيره مقارنة مع الانواع الاخرى التي تملك هذه الصفة .. لا اعلم تماما لماذا وكيف .. لكن لا بد ان هناك سبب ما لم اجده في بحثي .. واقرأ نقطة (33)
27- عندما طلبت منك ان تشرح لي كيف تستفيد السمكة من تركيز الضوء على عينيها .. كنت اقصد السمكة العمياء وليس سمكة سبوك ..
28- انا لم اقل ان العلماء مئكة اطهار لا يخطئون .. واعلم ان هناك من الشيوخ يخطئون ويكذبون ويزورون .. هذا طبعا لا يعني أي شيء
29- ما زلت اقول لك ان اخطاء العلماء لا تدل على اخطاء في العلم نفسه ... لكن بما انك مصر على ان لا تقبل هذه الحقيقة .. فسارد عليك بطريقة مختلفة
* بعض هذه الاخطاء اخطاء علمية وليست كذب متعمد كما تقول .. ويتم رفضها بعد نقاشها و اكتشاف خطئها .. مثلها مثل أي نظرية علمية .. والعلماء بشر مثلنا يخطئون ويصيبون ،، فاذا تركنا كل كلامهم بسبب بعض او الكثير من الاخطاء فسنترك الكثير من العلم النافع (في العلوم المختلفة ليس التطور فقط)
*علماء التطور هم من يبينون الاخطاء والاكاذيب في الادلة الخاطئة على التطور .. اقصد انهم لو كانوا يتهافتون على أي دليل كاذب بسبب عدم توفر ادله حقيقية (كما تحاول ان تقنع نفسك والاخرين ) ما كانوا ليسحبوا تلك الادلة بانفسهم بل كانوا سيتركوها لتدعمهم حتى يكشفهم احد منافسيهم ممن يرفض النظرية ... فمثلا الدكتور جريجوري كنج ويليامز هو اول من فند فكرة انسان نبراسكا و بين ان الضرس هو لنوع منقرض شبيه بالخنزير البري .. مع انه عالم تطوري .. ولا شك ان انسان نبراسكا لو ثبت وجوده سيكون دعم كبير للنظرية .. لكنه لم يلتفت الى ذلك بل اهتم باظهار الحقيقة .. ومثال اخر هو ان العالم البيولوجي مايكل ريتشاردسون هو من اول من قام برفض بعض صور الاجنة للعالم هيكل وقبل بعضها وعدل عليها .. وهو ايضا عالم تطور .. وكان بامكانه اخفاء الحقيقة وان يؤيد الصور لكنه لم يفعل والتزم بالامانة العلمية ... وكذلك بقية الادلة المفندة في علم التطور
*عند التطوريين يتم رفض الادلة الخاطئة والتوقف عن تدريسها بمجرد ان يظهر خطؤها ويتم تعديلها في الكتب اللاحقة... مثل صور الاجنة التي رسمها العالم ارنست هيكل حيث بالغ كثيرا في بعض الصور في تقريب اوجه التشابه بين جنين الانسان مع الاجنة ذات الصلة في سلسلة التطور ... فتم رفض الصور المبالغ فيها ولا يتم اعتمادها او تدريسها بعد اول رفض لها من ريتشاردسون الذي قام بالتعديل عليها ، ونقدها ايضا في مقال للعالم ويلهلم هيز عالم الاجنة والفيسيولوجيا وخبير التشريح ... شيء اخر : لم اجد أي مصدر رسمي يتحدث عن اعتراف هيكل بالتزوير الا مصدر واحد فقط وهو كتاب معارض للنظرية .. اي انها قد تكون كذبة ابتدعها كاتب الكتاب .. خاصة ان الظاهر هو مبالغة في الرسم وليس محاولة تزوير (انت طبعا تميز الفرق بين الكذب والمبالغة ) .. و ايضا من الثابت ان هيكل كان يرفض اتهامات الاحتيال.. مع انه قد شاع اتهامه بالتزوير من قبل خمسة اساتذة وانه ادين في محكمة لكن هذه الاشاعة غير مثبتة وهي على الاغلب كذبة .. لذلك اتمنى منك ان تساعدني في البحث عن مصدر اخر يثبت وجود المقال بعنوان (تزوير صور الاجنة) الذي ذكرته انت
*هناك مسلمين (من العامة و الشيوخ ايضا) يكذبون ويزورون الحقائق .. والعاقل يعلم ان هذا التزوير والكذب لا يؤثر في صحة الاسلام او خطؤه ... فاخطاء المسلمين لا تدل بالضرورة على اخطاء في الاسلام... وكذلك اخطاء العلماء لا تدل بالضرورة على اخطاء العلم نفسه ... مع العلم ان الاخطاء والادلة المزورة تاتي - عادة - من علماء التطور غير المعروفين وليس من العلماء البارزين في علم التطور
30- الانتخاب الجنسي (على حد علمي) لا يؤدي الى ظهور اعضاء جديدة .. هو في الغالب يحسن الصفات ولا يوجدها .. فالصفات الاكثر قبولا من الاناث هي التي تتكاثر وبالتالي تبقى (ونفس الطريقة في صفات القوة عند ذكور النوع الذي يتصارع على الاناث) ... فالانتخاب يحسن الصفات التي تؤثر في عملية التزاوج والتنافس على الاناث
الحاجة للعملية الجنسية تغلب الجمال والمظهر لكن هذا لا يعني ان الانثى لا يهمها مع من ستتزاوج .. فمثلما للانسان شروط معينة في الشريك كذلك عند الحيوانات شروطها .. وهذا واضح في عالم الحيوان .. وبسبب وجود هذه الشروط للتزاوج يصبح الامر حاسم بالنسبة للصفات التي يقدر لها ان تنتقل الى الاجيال القادمة
31-ربما بقيت الحلمات والغدد اللبنية لان لها اتصال وثيق مع اجهزة وغدد اخرى في الجسم .. لا اعلم .. اقرا نقطة (33)
32- السبب العلمي لاختصاص الذكور بتطور الجمال(في النوع الاول للانتخاب لجنسي) هو ان الذكر هو من يقع عليه عبئ التنافس على الجنس الاخر .. وهذه حقيقة في معظ عالم الحيوان ... لا اعلم اذا كان هناك سبب جيني مكتشف لاختصاص الذكور بذلك .. ومهما كان السبب العلمي هي غالبا الصدفة من اختارت الذكور لتلك المهمة .. كيف تحول الى قتال على الاناث؟؟ حتى الحيوانات التي تنتخب جنسيا بالنوع الاول قد تتقاتل احيانا .. فربما تطورت هذه الصفة في انواع اخرى وخلقت النوع الاخر للانتخاب الجنسي .. وربما لم يتحول اصلا الى قتال على الاناث .. ربما تطور كل من النوعين بشكل منفصل .لا اعلم
33- وبالنسبة لمواضيع لماذا تطور هذا وليس ذاك؟ وكيف اختار التطور هذا المسار بدل ذاك ؟... مع اني عادة اجد الاليات التطورية عبقرية ومنطقية جدا في رفض صفات معينة وقبول غيرها .. الا اني احيانا لا افهم بعض حالات التطور .. ولا اعتقد ان احد يفهمها حقا.. فالتعقيد الشديد لهذه الاليات والعوامل التي تعتمد عليها وتداخلها يجعل من المستحيل احيانا على العلماء تتبع مسار التطور وسبب تفضيل الطبيعة لهذا المسار دون غيره .. وربما يجعلها هذا التعقيد احيانا اكثر عشوائية (ملاحظة : عشوائية لا تعني فوضوية ،كما في نقطة 4) .. لكن جهلنا الحالي بكل تفاصيل هذه الاليات لا يعني انها خاطئة .. ولا يعني ايضا انها صحيحة
34- في موضوع ظهور الاثداء عند الثديات الاوائل .. النظرية التي ذكرتها انت وتكررها دائما ليست هي المعتمدة في علم التطور الحديث عند اغلب العلماء .. بل هناك نظريات اخرى اتمنى منك ان تنقتدها كما تشاء لكن لا تركز على واحدة وكانها الوحيدة
35- بالنسبة للحديث النبوي ..انا كنت مسلم في يوم من الايام لذلك اعلم انك لن تتوقف عن اقناع نفسك بصحة الحديث .. لكن كمحاولة اخيرة :
نعم الله يعلم الرزق والاجل قبل هذه ال 42 يوما ... لكنه هنا في الحديث لا يتحدث عن معرفة الله بالجنس والرزق والاجل بل يتحدث عن تحويل هذه المعرفة الى واقع عن طريق هذا الملاك المرسل فمع ان الله يعلم ما سيحدث لكن هذا لا يعني انه قد بدأ بالحدوث .. فالملاك جاء ليضع اللمسات الاخيرة على صورة النطفة الجنين بتوجيه من الله ... فالله هنا يقرر معرفته المسبقة بمصير الجنين ويترجمها الى امر واقع ... ونفس الشيء بالنسبة للجنس فالله هنا يعلم جنس هذا الجنين منذ الازل ... لكن الحديث واضح وضوح الشمس في انه لا يتحدث عن معرفة الله بالجنس بل عن تقرير نوع هذا الجنس على ارض الواقع وهنا يقع الخطأ في حديث .. لانه يقول ان الله يقضي في مسألة الجنس بعد اليوم ال42 وهذا خطأأأأأأ ... وبالنسبة للاخ paleominius شكرا لمداخلتك .. اعيد واكرر ان تحديد الجنس (وهو ما يتحدث عنه الحديث النبوي) يختلف عن تمييز هذا الجنس من قبل البشر .. وبالنسبة لمن يبقوا اناث (بسبب انخفاض التستوستيرون عندهم)رغم وجود كروموسومات جنسية ذكرية فهذا ليس انثى فعلا بل خنثى وهو موضوع مختلف تمام (ملاحظة : الرابط الذي وضعته انت يقول ان الفروق في تحديد الجنس تظهر بع الاسبوع 11 .. الا اذا اخطأت انا بالفهم بسبب السرعة)
...................
*- اكرر اني اعلم مدى قراءتك ومعرفتك الواسعة في التطور .. واعتذر منك لوصفي ادلتك بالسذاجة...
لكن لا يمكن ان تصل الى درجة تقول فيها ((صار التطور أمامي عاريا ًكأصابع يدي وراحتها : أعرف مبدأه ومنتهاه ودروبه التي سلكها القوم ..)) ليس لنقص فيك بل لان التطور علم واسع ومعقد جدا خاصة انه مرتبط بعلوم اخرى مثل الجينات والوراثة والاحافير و الجيولوجيا ..
وسبب اخر هو انك ناقد للنظرية وترفض بحكم دينك كل المصادر التي تدعم التطور ..
انت قلت ان المسلم الحق باحث وناقد معا .. انا لا اتفق معك هنا لسببين الاول عام والثاني خاص بالتطور
اما الاول فهو ان المسلم عندما يواجه افكار تناقض دينه في شيء .. فهو لن يحاول ابدا البحث في هذه الفكرة الا بهدف نقدها .. الا اذا كان يبحث ليحاول المقارنة بين افكار دينه وافكار البشر ليعلم ايها افضل .. وهذا طبعا محرم ولا يحدث في الاسلام .. فالمسلم (مضطر) لقبول افكار دينه ووضعها في مرتبة اعلى من افكار البشر حتى قبل ان يبحث ويقارن .. وبالتالي يكون بحثه للنقد فقط حيث انه قرر مسبقا أي الفكرتين هي الاصح
والسبب الثاني هو انك لا تستطيع القول بالتطور الموجه الذي قال به مايكل دانتون في كتابه Evolution: A Theory in Crisis ... لانك ذكرت في موضوع لك بعنوان ((نموذجان للإجابة على بعض التساؤلات والانتقادات بواسطة موضوعي ...)) اهم الاسباب (الدينية) التي يرفض المسلم من اجلها نظرية التطور وهي :

فالتطوريون يقولون أن الإنسان تطور من كائن أشبه بالقرود :
والله تعالى يخبرنا أنه خلق آدم عليه السلام وصوره بيديه من تراب وطين !

والله تعالى يعلن تكريمه للإنسان من بين كل المخلوقات :
وهم جعلوا الإنسان أخا ًللخنزير والكلب والقرد والشمبانزي والحمار !!!..

اضافة الى كثير من الاسباب الاخرى التي ذكرتها في موضوع بعنوان(( لماذا لا يقبل الإسلام نظرية التطور ؟!!..))
وبما ان التطور الموجه هو نفس التطور الغير موجه مع نفي العشوائية عنه .. فانت لا تستطيع قبوله لنفس الاسباب التي ترفض من اجلها نظرية التطور العادية
اذا انت ناقد فقط وتقرأ في موضوع التطور لكي تستطيع ان تنتقده وليس للبحث
.................................................. ..............................

*||*||* الان اريد ان اعتذر من الجميع عن اكمال هذا النقاش .. ومع اني كنت متحمس لمتابعة الا اني لاحظت كيف انه يطول كثيرا وياخذ من وقتي دون داعي .. خاصة انني كنت اود النقاش في امور كثيرة اخرى والتطور ليس واحد منها ..فهو موضوع شائك ويحتاج الى تخصص وهو ليس من تخصصي .. ولم اكن انوي التطرق اليه هنا
ذلك كان ردي باختصار قدر الامكان .. واتمنى ان القاك في مواضيع اخرى
سلاما ً.......... :ANSmile:

محمد فلسطيني
10-30-2012, 03:13 PM
اين انت اخي ابو حب الله لماذا لا ترد ؟؟

paleominius
10-31-2012, 01:10 PM
الله يعلم قدر جنس الجنين قبل أن يخلق البشر حتى.
و لكن بداية تشكل جنس الجنين من اليوم 42 أي أن الخطة(تحديد الجنس و "تحويل المعرفة إلى واقع") توضع في اليوم 42 و يبدأ الجنس بالظهور و لا يظهر للمستوى العياني إلا بعد 11 أو 10 أسابيع(فالبناء لا تبدو ملامحه في أول أيامه) و لكن الجنس تشكل في مستوى غير مرئي منذ اليوم 42.
أما إن وضعت مثبطات للتستوسترون لمن له كروموزومات ذكرية فينتج أنثى و ليس خنثى (أعتذر عن التعبير).
أما عن قولك أن المسلم لا يبحث في نقيض دينه إلا بهدف النقد فأنت مخطئ لأن المسلمين في زماننا بسبب ضعفهم العلمي يفعلون ذلك فعلا و لكن الأصل غير ذلك.

صلوا على رسول الله
11-06-2012, 02:59 AM
احببت أن أعلق على كلامك في اخر مشاركة لك في هذا الموضوع يا فلسطيني
بما انك تقول أنك تستفتي عقلك ومنطقك
عند أتباعكم الغربيين الماديين قانون وهو عدم محاكمة المرأة التي ترتكب جريمة ما في أيام عادتها الشهريه ايام الطمث كما تسمونها
وعزوا ذلك إلى أنها تعاني في هذه الفترة من أكتئاب وتعب نفسي شديدين في هذه الفتره فلا يصدر حكم ضدها حتى وإن كانت جريمتها القتل
هل تعلم أن أستاذكم داروين أقصد جدكم كان يعاني من إكتئاب وتعب نفسي شديدين في الفترة التي كان يدون نظرياته بسبب موت إبنته
وأنتم الماديين او التطوريين أقصد العشوائيين لا تؤمنون بقضاء أوقدر اولا تسمحون لعقولكم أن تتخيل ماذا بعد الموت لأنكم مجرد صدفه
وأنت قلت في مشاركتك الاخيرة أن كل العلماء يخطئون ويصيبون فلماذا تزكون داروين مع انه كان مكتئبا
ويعاني من تعب نفسي شديد جراء فقد ابنه وهو شديد التعلق به وصدفتكم تقول أن هذا الميت مجرد صدفه سيحلل ويعود تراب ولن يلتقيه من فقده أبدا
لماذا لا يكون إحتمال ان داروين يخرف بما لايعرف جراء الصدمه أو نظرياته خاطئة بسبب البدائية في وسائل البحث في عصره
ثم إني أسالك هل تعرف كيف يحدث مرض الثلاسيميا أو ماهي اسباب حدوثه
وهل تعرف لماذا يحذر الاطباء من زواج الاقارب
وهل سمعت عن قصة النمر الببري الذي قام علماء الحيوان بعمل تزاوج بين أنثى النمر والاسد فنتج هذا العملاق
ولماذا يصاب الاطفال بالكساح وتتشوه عظامهم وتتقوس بسبب سوء التغذيه
وبما أنكم تؤمنون أن أصلكم كان حيوان لماذا لم نجد فيكم واحد أخضر مثل الضفدعه مرقط مثل النمر أو ملون مثل ألافعى أو مخطط مثل حمار الوحش
ولماذا كل البشر ألوان بشراتهم من تدرجات التربه ولا تختلف عنها أبدا
أما مسألة تحديد الجنس فمعلومات تدل على ضالة علمك

اننا نحن المسلمون نقبل أخبار ديننا وما نبئنا به رسول الله ليس إضطرارا كما تزعم بل نقبلها ايمانا وتسليما لاننا نعلم أنها من عند العليم الخبير

أبو حب الله
11-26-2012, 12:37 PM
أهلا ًبك زميلي ...
وأعتذر عن تأخر الرد بخلاف ما وعدتك به على الخاص ...
ولكنه الانشغال ...

وولعدم تطويل الردود من جانبك أو جانبي ..
فسأتعرض لنقاطك بشكل من الاختصار والاختزال بما يؤدي الغرض إن شاء الله ...

أنت قلت :


1- انا قرأت موضوع ما يجب ان تعرفه عن نظرية التطور كاملا وبالتفصيل وفهمته جيدا .. ولكن شيء طبيعي جدا ان لا يقتنع الجميع بكلامك

وقلت أيضا ًتأكيدا ًلما سبق :


2- انا لم اترك أي شيء في الردود حتى الروابط الا وقرأته كاملا وفهمته حتى التفاصيل المملة ..

وأقول : حسنا ً...
سنرى إن كان هو ( عدم اقتناع ) أم ( عدم فهم وتركيز وقراءة ) ...
هذا ما سيظهر الآن إن شاء الله ...


3- لديك مشكلة في تعريف (نظرية توريث الصفات المكتسبة) التي تم رفضها علميا والتي اعتمدها داروين ولامارك .. وهذا يجعلك تعتقد ان علم التطور في الاحياء الحديثة ما زال يعتمد على توريث الصفات المكتسبة وهذا خطأ يدل على انك لا تعلم ما هي نظرية توريث الصفات المكتسبة .

أقول :
بل أنت زميلي الذي لا تدرك أنه مهما أظهر التطوريون استعلاء ًعلى هذه النظرية :
إلا أنهم يعودون في كل مرة للدوران في فلكها من جديد !!!..
إما بطريق مباشر : أو بطريق غير مباشر : حتى أنهم يبحثون الآن عن إيجاد تفسير لها في الدي إن إيه ليصبغونها بصبغة (أو كذبة) علمية أخيرة تحفظ لهم ماء الوجه !!..
وأنا لن أبتعد كثيرا ً:
بل سأضع لك كلامك الذي قلته بنفسك في مشاركاتك وعلقت أنا عليه :


ممى ادى الى ظهور واقي الشمس الطبيعي في الانسان وهو الميلانين بكثرة


مما جعل بشرة الانسان في تلك المناطق داكنة واصبح الانسان مع الزمن يورث صفة البشرة الداكنة لابنائه في الدي ان ايه ...


وبعد هجرته باتجاه القطب الشمالي اصبح شعاع الشمس اقل عمودية مما ادى الى كميات اقل في الاشعة فوق البنفسجية الواصلة لبشرة الانسان في تلك المناطق .. مما قلل حاجة جسمه الى الميلانين كواقي للشمس ، مما جعل بشرته فاتحة اكثر واصبح مع الزمن يورث تلك الصفة لابنائه في الدي ان ايه

والسؤال هنا : لو لم يكن هذا التفسير هو : توريث ٌللصفات المكتسبة : فما هو ؟!!!..

وانظر أيضا ًلكلامك عما زعمت اسمه بـ ( التكيف التركيبي ) :
وتعال لنحلله معا صبمنطقية - أي مثال مناقير الطيور الذي ضرته أنت - لنرى ! حيث قلت :


و قبل ان اذكر مثالا على التكيف في بالانتخاب الطبيعي علم الاحياء ، اود ان اذكر معناه فهو عملية تطورية تجعل الكائنات الحية اكثر تكيفا للتكاثر والعيش في بيئتها عن طريق الحفاظ على (وتطوير) الصفات والخواص الواضحة والظاهرة في الكائن الحي والتي يمكن ان تاتي بالوراثة او من البيئة (باختصار : الصفة الافضل تنجو عبر الاجيال )

أقول :
دوما ًيخلط التطوريون بين ظواهر طبيعية لظهور تنوع الصفات في الكائن الواحد : وبين نسبة ذلك التوع إلى تغيير تطوري !!
أقول :
وفرضا ًلو قلنا بصحة الانتخاب الطبيعي وفق هذا المعنى ( تنزلا ًمعك فقط ) :
فهو يفسر التنوع في الصفات وتوزيعها في البيئات : ولكنه لا يفسر أبدا ً((( كيفية ظهور ))) هذه الصفات ابتداء ً!!!..
وإلا :
فأنت لا تستطيع أن تعطينا أي تفسير منطقي وعلمي مقبول عن ((( كيفية ظهور ))) التنوع الرهيب في أشكال مناقير الطيور حسب استخدامها !!!..
إذ تقول أنت بكل سطحية :


ومن الامثلة على التكيف التركيبي(وهو تشكيل تركيب اعضاء الكائن الحي بما يناسب مكونات البيئة والغذاء): اختلاف اشكال المناقير والمخالب عند الطيور حسب وظيفتها

أقول : لو صحت هذه الادعاءات : لكان أمامك تفسيرين لا ثالث لهما ...
إما تحور في شكل المناقير والمخالب حسب حاجة بيئة الطائر التي فيها : ثم توريث ذلك ..
وهذا محض خرافة : وهو ما تستنكف أنت منه بلسانك : ثم تقع فيه ضمنيا ً!!!!..

وأما تفترض وجود عدد كبير جدا ًمن الطفرات الدائمة والمتعاقبة المركبة في المناقير : بحيث تعطيك هذا التنوع الهائل : ثم يذهب كل طائر لما يناسبه من البيئة والوظيفة التي يناسبها منقاره ومخلبه !!!!.. وهذا محض افتراء وجهل واستغباء للقراء !!!..
>>>
فلا التنوع في مناقير الطيور هو بهذه السطحية والتفاهة : بحيث يصدر عن طفرات عشوائية لا غاية لها !!!..
< كل طائر له ما يناسب حياته تماما ًمن صفات المنقار والمخالب والريش والأجنحة والعيون !!.. منقار طائر الكيوي مثلا ً: طويل .. وذو شق على طرفه كالخيشوم !!.. مما يساعده على شم رائحة طعامه في الظلام ! وذلك بدلا ًمن أن يمتلك أعينا ًكطائر البوم مثلا ًإلخ ! >

http://www.new-lebanese.com/wordpress/wp-content/uploads/2010/06/b-058588457.jpg

http://up.arab-x.com/Aug09/dlr79403.jpg

>>>
ولا متحجرات الطيور تشهد بوجود عدد لا نهائي من أشكال المناقير على مر ملايين السنين : كترجمة لوجود تنوع مستمر في الطفرات والذي سيمارس من خلاله الانتخاب الطبيعي المزعوم عمله !!!.. بل المشهود هو ثبات حفريات كل نوع من الطيور منذ أول حفرية أو متحجرة له من ملايين السنين بتقديراتهم : وإلى اليوم : لم يتغير !!!... وهنا سؤال آخر أعكسه عليك لتبحث له عن جواب وهو :
إذا كان وقوع الطفرات هو منتشر هكذا في الطيور - وسأتنازل معك بالقول أن تلك التغييرات أخذت ملايين السنسن - فالسؤال الآن هو :
لماذا توقفت تلك الطفرات عن الظهور : لملايين السنين أيضا ً؟!!!!...
هل الانتخاب الطبيعي رجل عجوز عاقل :
قد أدرك وفهم في كل طائر أنه وصل لحالة الكمال مع طبيعته : إذا ً: فلنصدر أمرا ًبوقف الطفرات يا رجاله ؟!!!..
وهو نفس ما ذكرته أنت بصيغة السخرية في النقطة الرابعة : ولا تعلمن أنك تسخر من نفسك لا نحن !



و التطور ليس رجل عجوز يجلس في مكتب ليحسب ويقارن ويقرر .. بل هي عملية منطقية طبيعية عشوائية .. ولا تركز على عشوائية كثيرا .. لان عشوائية لا تعني خرابيط وفوضى بل تعني انها عملية غير عاقلة وغير موجهة


إذا ً:
الخلل عندك أنت زميلي ومَن تصدقهم : لا نحن !!!...
وخصوصا ًوأنك اعترفت أكثر من مرة بنفسك : بجهلك في أمور التطور !!!..


اولا .. انا لست نابغة في التطور ولم ادّعي ذلك



5-انا لا اثق بالكذابين او المخادعين ..لكني لا اتسرع في الحكم على الناس بالكذب ... وايضا حتى لو وجدت ان شخص ما كذاب فانا لا اغلق اذني عن كلامه وادلته بل اسمعها (عادة) و لا اسلم بها مباشرة لمجرد ان قائلها عالم معروف وايضا لا ارفضها مباشرة لان صاحبها كذاب... بل افكر بها واستفتي عقلي ومنطقي ..


المشكلة أنكم تتركون لب المشكلة الأساسية وهي : لماذا احتاج عشرات التطوريين للكذب أصلا ً؟!!!..
أليس هذا سؤال وجيه يا زميلي يستحق ان تسأله لنفسك وتتوقف عنده ؟!!!!..
لماذا كل هذا الكذب والتلفيق والتزوير ؟!!!..
http://abohobelah.blogspot.com/2012/09/blog-post_3.html

أنت كمَن يريد تبرئة القساوسة النصارى والراهبات من الزنا والشذوذ المتفشي : ثم لا تنظر للرهبانية التي ابتدعوها بعدم الزواج ولم يكتبها الله تعالى عليهم : ولم يأخذوها بحقها !!!!..
وأنت كمَن يريد تبرئة الشيعة الروافض من الزنا وأبناء الزنا المتفشي في إيران مثلا ً: دون النظر لزواج المتعة الذي أباحوه بعدما حرمه الله ورسوله !!..
وهكذا ....

فلو قلنا أن الكذب في دين من الأديان : يمكن الإقدام عليه لمساحة الغيب الذي في ذلك الدين ..
فماذا نقول عن العلم يا زميلي ؟!!!..
ماذا نقول عن نظريات من المفترض أنها تقوم - على الأقل - على أسانيد علمية ونظرية قوية أو ثابتة !!..
فإذا كان التطور نظرية ( علمية ) حقا ً: فلماذا كل هذا الحجم الهائل من الكذب والتزوير والتدليس للأسف ؟!!!..
هذا هو السؤال ...



7- عندما تقول انه يجب ان تكون الاعضاء كاملة التكوين لتقوم بعملها بكفاءة ولا يستقصيها نظام التطور ، انت اذا تقول ان الاعضاء الحالية هي كاملة التكوين !! حسنا .. من نظرة فلسفية قد تعتقد ان هذا العضو كامل في تركيبه لانك لا تعرف تركيب اخر له ..و قد يكون له تركيب اخر افضل ... ففي نظرية التطور عندما يبدأ العضو بالتطور(الظهور) يكون كفء لوظيفته البدائية التي تطور من اجلها ومع استمرار الحاجة لهذه الوظيفة واستمرار منافستها للصفات الاخرى يستمر العضو في التطور والتعقد والتكيف الى ان يصل الى درجة اكبر من التكيف والكمال .. فالعضو ما بينمو بالاول حتة صغيرة وبعد مليون سنة تطلع حتة معها لحد ما يكتمل العضو ويصير شغال .. بل هو يكون عضو كامل لوظيفته لكنه غير كامل في تكيفه مع البيئة والظروف ... فاعتقد ان الجملة يجب ان تكون (اعضاء الكائنات الحية يجب ان تكون غير ناقصة لتقوم بعملها بكفاءة) لان الاعضاء يمكن ان تعمل قبل ان تكتمل في تكيفها مع البيئة ... فالعين مثلا حسب نظرية التطور لم تكن بهذا التعقيد منذ البداية .. بل كانت اول الامر عبارة عن خلايا حساسة للضوء ثم حساسة لاتجاه الضوء (وليس بالضرورة عضو بصري) ..و كان يقوم بوظيفة استشعار الضوء واتجاهه - بكفاءة - رغم بدائيته ..


دع عنك السفسطة وتكلم عن الطيور وتشريحها المعجز بوجه عام :
أحشاء - جهاز تنفسي فريد لا يماثل الزواحف ولا الثدييات - عظام قوية وخفيفة - عضلات غاية في المرونة إلخ ..
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/3_461.html


<font color="#333333"><span style="font-family: Arial"><span style="font-family: Arial">
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&amp;v=lkerY5dbVNs







http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&amp;v=iigxJXFJF4U

أو على الأخص :
حدثنا عن كيفية تطور الأجنحة وريشها وما يرتبط بها من عضلات وعظام ونظام هوائي : بالتدريج : وعبر ملايين السنين !!.. وأنه كان لكل مرحلة منها وظيفة !!!.. < هل وصلت السطحية لاختزال النظر إلى كل عضو : على حده : وكأنه لا يحتاج لوجوده معه إلى تكامل النظام العضلي والعصبي والعظمي معه على الأقل ؟!! >

وإليك شكل نمو الريش :



http://l.yimg.com/lo/api/res/1.2/DlwPw2O6f05ea4SV3wzAUg--/YXBwaWQ9bWtihttp://img100.imageshack.us/img100/6161/055ed6.gif


http://l.yimg.com/lo/api/res/1.2/WQIwFYWQtsY.L78j5eN5nA--/YXBwaWQ9bWtihttp://img100.imageshack.us/img100/9111/056td2.gif

http://l.yimg.com/lo/api/res/1.2/DMwYtqzsjWXMqeImJcpMoQ--/YXBwaWQ9bWtihttp://img100.imageshack.us/img100/2280/057tv2.gif

http://l.yimg.com/lo/api/res/1.2/xk.8G8c4LTiHRx9CVZctbQ--/YXBwaWQ9bWtihttp://img100.imageshack.us/img100/5503/058bt7.gif


http://l.yimg.com/lo/api/res/1.2/_ejlKaw4H4nB3eAVvipUUA--/YXBwaWQ9bWtihttp://img100.imageshack.us/img100/1993/059qu2.gif




أيضا ً:
مسألة التطور الطويل جدا ً(بملايين السنين) : يضعكم في مأزق وهو :
أنه لو سلمنا بحدوث طفرات كثيرة ليقوم الانتخاب بالاصطفاء فيما بينها ثم البناء عليه عبر ملايين السنين :
فتلك هي نفس المعضلة التي واجهت داروين وجعلته يؤكد أنه ((( إذا صحت نظريته ))) : فيجب أن يكون هناك عدد لا حصر له من الكائنات التطورية التي تحكي تاريخ تطور كل الكائنات الحية بالتفصيل !!!!..

" وأخيرا , فبالنظر إلى مجموع الزمن وليس لأي زمن واحد , وإذا كانت نظريتي صحيحة , فإنه من المحتم أنه كانت توجد هناك أعداد لا حصر لها من الضروب المتوسطة , تربط فيما بين جميع الأنواع التابعة لنفس المجموعة , ولكن عملية الانتقاء الطبيعي ذاتها تميل بشكل ثابت , كما ثبت التنويه عن ذلك في أحوال كثيرة , إلى إبادة الأشكال الأبوية والحلقات الوسطية , وبالتالي فإن الدليل على وجودهما السابق من الممكن العثور عليه فقط بين البقايا الأحفورية التي نجدها محفوظة , كما سوف نحاول أن نظهره في باب قادم , في شكل سجل منقوص متقطع إلى أقصى حد "
كتاب أصل الأنواع صـ 283 ..

والسؤال المحرج الآن لكل مدعي أو جاهل بما يلزمه كلامه هو :
لماذا لم يتم الكشف (( دوما ً)) إلا عن حفريات الكائنات النهائية فقط ؟!!!!!..
أين كل الكائنات الوسطية ؟!!!!..

أسئلة بلا إجابات .. وستظل دوما ًبلا إجابات ........ < كالعادة :): >
وأنصح بقراءة الرابط التالي لفهم معضلة التطور عبر ملايين السنين بالطفرات :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/11.html



9- عندما قرأت المصدر الذي اعطيتني اياه
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/3_461.html
وجدت معظمه يتحدث عن الطيور بشكل عام وبشكل طويل وتفصيلي .. وممل بالنسبة لشخص جاء ليقرأ عن شيء محدد وهو تفسير اجنحة الطيور التي لا تطير .. فتكون التفاصيل الزائدة والكثيرة جدا مشتتة للقارئ .. لذلك حاول ان تجعل الزيادات هذه اقل مما هي عليه في مواضيعك ... هذه مجرد نصيحة صغيرة لمدوناتك القادمة 


المثل الصيني يقول : " لا تعطني سمكا ًولكن : علمني كيف أصطاد " ...
وهذا ما أفعله في مواضيعي ألا وهو :
أني لا أرد فقط على الشبهات بطريقة آلية يمكن اختزالها في سطرين وإنما :
أفضح غباء وسطحية الملاحدة والتطوريين الذي مثالهم مثال رجل ٍ:
رأى قصرا ًمهيبا ًكامل البناء رائعه .. كل شيء فيه على تمامه وملاءمة وظيفته ...
فإذا به ينظر فيجد أرضية سطح هذا القصر مائلة وليست أفقية تماما ً!!!..
وهنا يأتيه رجلان ...
رجل يقول له :
صدقني .. هذا القصر الذي تراه كله صدفة !!!.. أما رأيت أرضية السطح كيف هي مائلة وليست أفقية تماما ً؟!!!..
ورجل الآخر ( أنا :): ) يقول له :
لا تصدق هذا المخبول .. هل يُعقل أن مَن بنى وصمم هذا القصر بكل دقة وجمال وحكمة وروعة :
يكون قد أمال أرضية السطح بهذه النسبة : بغير سبب ؟!!!...
وبالفعل ..
يجلس هذا الرجل - وقد سمع كلام المخبول الأول - فجلس ينتقد هذا الميل شهورا ً...
إلى أن جاء وقت الشتاء :
فنزل المطر بغزارة ... فعرف ساعتها الرجل أن هذا الميل هو لتصريف المياه عن سطح القصر في مجراها المحدد لها !!!..
< ملحوظة هندسية معمارية : ميول أي سطح جهة نقاط صرف المطر يكون بنسبة بسيطة وهي 1 : 10 تقريبا ً>

فهذا :
هو ما أفعله بالضبط من ( الزيادات ) التي تراها - في نظرك الخاص زميلي - ( مملة ) !
حيث أفضح فيها تلك العيون العمياء والقلوب الجوفاء التي لا ترى كمال خلق الله في الطيور :
ثم تأتي لتتنطع في خلق الله تعالى للأجنحة !!!..

وكان بإمكاني ذكر آخر الموضوع في أوله : وننتهي ..!
وهو أن لكل طير دورا ًفي منظومة الحياة على الأرض قد جعله الله تعالى له : وهيأه في خلقته إليه ..
فهناك طيور لا تطير (سريعة كالنعام أو بطيئة كالدجاج ولكل منها وظيفته ومكانه) .. وهناك طيور مائية .. وهناك طيور تطير بسرعة أو ببطيء إلخ

وللعلم .. هذا الموضوع الذي تراه مملا ًزميلي - ويا للعجب - هو في الترتيب الثالث من بين المواضيع الأكثر عدد زوار في مشاهدتي - لاحظ : عدد الزوار وليس الزيارات - : وذلك من بين أكثر من 611 موضوع هي محتوى المدونة بكل ما فيها وتنوعاتها :

http://up.ql00p.com/files/zngnloex0axua7e5y0r6.jpg

:):



10- الغدد العرقية ظهرت اولا قبل زوال الشعر (

غالبا

) كنظام للتخلص من بعض افرازات الجسم فالغدد العرقية المفرزة (في الابط والحلمات والاربية )هي

تقريبا

الوحيدة الفعالة عندالثديات ذات الحوافر لكن بعد زوال شعر الانسان تطورت عنده وظيفيا لتصبح مقاومة للحرارة بشكل اساسي وهذا مهم للانسان الاول في الصيد
اذا مع انها كانت موجودة قبل زوال الشعر لكن وظيفتها كمقاومة للحرارة هي التي ظهرت بعد زوال شعر الانسان


هذا الكلام على قلته : احتوى عدة أخطاء :
1- اعتماده على مفهوم الصفات المكتسبة الذي تتملص منه وتزدريه ...
2- ادعاء التطور الوظيفي في الغدد وهذا يعني : الغائية في التصميم !!! وهو ينافي الطفرات والعشوائية والصدفة أصلا ً!!
3- ادعاء أسباب لزوال شعر الإنسان : لم يدعيها عقلاء العلماء انفسهم !!.. بل هي ما زالت من الألغاز عندهم وإلى اليوم !!!..
وتعترف بذلك : إلين مورجان (وهي عالمة باليوأنثروبولوجيا وكانت من دعاة التطور) فتقول :

"هناك أربعة أسرار : تعد من أبرز الأسرار التي تحيط بالبشر وهي:
1- لماذا يمشون على قدمين؟
2- لماذا فقدوا فراءهم؟
3- لماذا أصبحوا يملكون هذه الأدمغة الكبيرة؟
4- لماذا تعلّموا الكلام؟
وتعد الأجوبة التقليدية لهذه الأسئلة هي:
1- نحن لا نعلم بعد !
2- نحن لا نعلم بعد !
3- نحن لا نعلم بعد !
4- نحن لا نعلم بعد !
ويمكن أن تطول قائمة الأسئلة بشكل بارز : دون أن تتأثر رتابة الأجوبة" !!..

وقد تخلت هذه المرأة عن التطور : لتلتحق بمئات (العقلاء) غيرها من الباحثين والعلماء : وهذا أحد كتاباتها لنقد التطور الصدفي والعشوائي :
http://www.scribd.com/doc/55681827/T...-Elaine-Morgan (http://www.scribd.com/doc/55681827/The-Naked-Darwinist-Elaine-Morgan)

أيضا ً- وما دمت زميلي ترى في نفسك القدرة على تفسير العرق والشعر إلخ - سؤال بالله عليك :
لماذا ظهر في الإنسان : تركيز لنمو الشعر في اللحية والشارب للرجل ؟!!.. وتركيز نمو شعر رأس المرأة بصورة أكبر من الرجل ؟!!!..
هذه كده تصبيرة على الماشي .....!
وهذا رابط يعرض معضلات حقيقية تواجه خرافة تطور الإنسان - إذا كنت تريد التعلم - :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/1.html

مع العلم : أن كل الروابط التي أضعها لك الآن :
هي مما تقول انك قد قرأته ( كله ) : ولم تقتنع ...!
وسبحان الله ..
غيرك ( الكثيرون ) قرأوه واقتنعوا والحمد لله .....!!
وأنا هنا لا أقلل من إمكانياتك أو أنتقص مكن قدراتك وإنما :
أضع المعادلة في شكلها الصحيح فقط ...
وانظر للكلمات التي ألونها دوما ًفي كلامك باللون الأحمر لتعرف أن التطور - وإلى اليوم - لا يرقى لأن يكون نظرية أصلا ًوكل مَن فيه (يرى) و(يفترض) و(يظن) و(يحتمل) و(قد) !!!..



وبالنسبة للعوامل النفسية التي تسبب خروج العرق فهذا

ليس من تخصص نظرية التطور

.. لكن

اعتقد

ان العوامل النفسية تؤثر في نسبة الاملاح في الجسم او

شيء من هذا القبيل

... او

ربما

لان القلق والتوتر يرفع الحرارة سبب تدفق الدم


وهذه أيضا ً:




11- سقوط شعر الانسان حدث منذ ملايين السنين ، فبالطبع لن تجد أي شيء مفيد في تماثيل عمرها الاف السنين .. والاحفوريات لن تحتفظ بالشعر فهي الاخرى لن تفيد (انت طبعا تعلم هذا كله فلماذا تسأل !!؟) مسالة وجود الشعر الكثيف من


النظريات الملحقة لنظرية تطور الانسان عن السلف المشترك له مع القرود العليا

.. أي ان اثباتها

لا يكون بذاتها

بل باثبات النظرية الاصلية ..



والآن انظر لهذا وتعليقي عليه :



12- الشعر من اجزاء الكائن الحي وهو بذلك يستهلك طاقة وغذاء ..


فبمجرد تناقص اهميته لا تحتفظ به الطبيعة



أقول : ما بالنا نرى اللحية والشارب وقد احتفظت بهم الطبيعة لملايين السنين ؟!!!..
وكذلك الطول المعروف في شعر المرأة عن الرجل ؟!!!.. ألا يحتاج لطاقة وغذاء أيضا ً؟؟!!.. أم أنه يخضع للانتخاب الجنسي أيضا ً؟!!!..
فلو كان يخضع للانتخاب الجنسي : فلماذا لم يكن في إناث القردة والشيمبانزي وغيرهم ؟!!..
بل : ولماذا ( طالما كان طول الشعر من الجمال بهذه الصورة الملحة : حياة أو موت أو بقاء واندثار ) : لماذا لم تهبه الطبيعة للرجل أيضا ً؟!!!..
كوسه هي برضه ولا إيه ؟!!!..
مع العلم بأن هناك من النساء أيضا ًمَن يحبون الرجل الغزير أو الطويل الشعر والناعمه ؟!!!..
غريب ...........!



وقد قمت بشرح هذا في الرد السابق .. لكن كيف تناقصت اهمية الشعر في مقاومة الحر ؟؟ اثناء تطور الانسان وزيادة انتصابه (انتصاب قامته)


تناقصت المساحة التي تقابل الاشعة العمودية للشمس

.. وبما ان الاشعة العمودية للشمس هي التي تسبب الحرارالاكبر والاكثر ضررا للجسم - كان تناقص المساحة المتعرضة لهذه الاشعة العمودية سببا في تناقص الشعر في المناطق الاخرى
وعندما انتصب الانسان تماما (الانسان المنتصب) اصبحت المنطقة الوحيدة المقابلة للاشعة العمودية هي

منطقة الرأس

.. فاصبحت هي الوحيدة التي تحتوي على الشعر الكثيف حسب الية التطور المعروفة

بالتطور الانحيازي



يا سلام !!!!..
تظهرون دواعي الانتخاب عندما تريدون : وتخفونها عندما تريدون !!!!..
والأولى زميلي لو صح كلامك : أن كان الانتخاب حافظ على وجود الميلانين والبشرة الداكنة في رأس الإنسان الذي رحل إلى القطبين !!!..
أليس كذلك ؟!!!.. < طالما كان التعرض للأشعة العمودية أيضا ًهو السبب في التغيير أو عدم التغيير > !
عجيب ............!

وسؤال آخر إذا سمحت :
كيف لهذا الانتخاب الكسول عن العمل :
أن يترك جينات الصلع تتعب عددا ًلا بأس به من البشر ؟!!!!.. حتى النساء أنفسهم لديهم نسبة منه !
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%B9

لماذا يترك تلك الجينات عبر ملايين السنين ولا يستقصيها : وقد أضرت بالرجال والنساء جماليا ً: ووظيفيا ًفعرضتهم للشمس بعكس غيرهم ؟!!..
أما كان من الأولى تصحيح هذه الجينات منذ ملايين السنين بدلا ًمن اللعب هنا وهناك ؟!!!..





(بالنسبة لمناطق العانة والحلمات والابط فهي مناطق الغدد العرقية المفرزة

فاعتقد

ان الشعر الكثيف يزيد من كثافة العرق فبقي الشعر في هذه المنطقة ليزيد افراز العرق وساعد ايضا في تطور الغدد في هذه المنطقة . ..
لست متاكد



يكفينا أنك لست متأكدا ً: وأنك تعتقد ...!



13- عندما تصف كلام بانه – لا اصل له علمي ولا تجريب – بالنسبة للتجريب طبعا لا يمكن تجربة نظريات التطور وهي ليست وحدها في ذلك فكثير من النظريات لا يمكن تجربتها وتقتصر على الافتراضات والبراهين العقلية استنادا للمشاهدات والادلة... اما ان تصفها بانها غير علمية .. حسنا بما ان الغالبية الساحقة في الوسط العلمي تقبل نظريات التطور فهذا يكفي لوصفها بالعلمية .. لكن طبعا هذا لا يلزمك بقبولها او رفضها لكن لا يمكنك ان تقول ان لا اصل علمي لها وانها ليست نظريات علمية .


هل يمكنك أن تعطينا اسم عشر نظريات علمية ثابتة : غير مجربة ؟؟..
أي : لا يمكن مشاهدتها عمليا ًبالتجربة ؟!!!..
فقط لنتعرف عليها ونقارن بينها وبين التطور في الحجم والأهمية ؟!!!..

أما تكرارك للاغلبية الساحقة : الأغلبية الساحقة : الأغلبية الساحقة :
فهذا مما تتناقلونه أنت زميلي في مواقع الكذب والبهتان والجرب والجذام : ولا يلزمنا بشيء أصلا ً!!!..
فما بالك والأمر على غير ما ذكرت !!!!!..
بل نسبة كبيرة جدا ًمن العلماء والمراكز العلمية تعارض هذه الخرافة عن التطور الصدفي الدارويني والعشوائي !!!..
وإليك مقدمة صغيرة فيها رابط النت العلمي بأكثر من 800 عالم ومركز من كل أنحاء العالم :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/blog-post_4570.html

وإليك القائمة الطويلة مع التعليق في آخرها وقد نقلتها لمَن يريد على رابطين من كثرتهم :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/1-scientific-dissent-from-darwinism-we.html

http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/2-401-paul-nesselroade-associate.html

والشاهد :
أنه طالما وُجد التعتيم المتعمد على خرافة التطور ويوجد تضييق على كل مَن يعارضه فقط :
فستبقى هذه الكذبة منتشرة (أن الغالبية الساحقة من العلماء في الخارج تؤيده) !!..

1- فإلى الآن مثلا ً: يتم التضييق على ومحاربة كل مَن ينتقد التطور علميا ًحتى ولو كان بروفيسورا ًمتخصصا ًأو دكتورا ً!!..
وذلك مثلما بينه فيلم المطرودون : تجد مقاطعه مع التفريغ الكتابي الموجز له هنا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_4265.html


2- وأمثلة حديثة على ذلك - ومما جمعه الأخ محمد الباحث جزاه الله خيرا ً- :


http://3.bp.blogspot.com/-E4iBqpfyEFk/UKD5gJ8dzxI/AAAAAAAABks/56n-xAOptvI/s640/270820_423180407714312_1786950668_n.jpg (http://3.bp.blogspot.com/-E4iBqpfyEFk/UKD5gJ8dzxI/AAAAAAAABks/56n-xAOptvI/s1600/270820_423180407714312_1786950668_n.jpg)


http://www.ipetitions.com/petition/stand-up-to-the-bullies-emory-university-2-2/


وحتى في إسرائيل نفسها :


http://2.bp.blogspot.com/-PcgJh63yRDQ/UKFEs1p7GzI/AAAAAAAABqk/U0G-6laXfUc/s640/263979_404978889556264_1730358079_n.jpg (http://2.bp.blogspot.com/-PcgJh63yRDQ/UKFEs1p7GzI/AAAAAAAABqk/U0G-6laXfUc/s1600/263979_404978889556264_1730358079_n.jpg)


http://www.haaretz.com/print-edition/news/sa-ar-dismisses-chief-scientist-for-questioning-evolution-1.317201


3-
التلاعب في أعمار الحفريات واعتماد الكربون 14 لتحديدها رغم كل سلبياته وأخطائه ..
ومن نتائج ودلائل ذلك مثلا ً:

جدل حول عمر بعض الحفريات الياف لينه لديناصورات وجدوا عمرها 39 الف سنه فقط بالقياس الكربوني

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/68328_127046320783966_1183274281_n.jpg

HTTP://WWW.CREATIONMOMENTS.COM/RESOU...-EVOLUTIONISTS (http://www.creationmoments.com/resources/blog/201210/dinosaur-bones-buried-evolutionists)

الخبر مسموع
HTTP://BROKENROADRADIO.COM/MORNING-S...EMBER-17-2012/ (http://brokenroadradio.com/morning-show-september-17-2012/)

مواضيع تتناول عن نفس الموضوع
كربون 14
http://curezone.com/forums/am.asp?i=772497

http://newgeology.us/presentation48.html


وقد أرفقت هذه المعلومات الجديدة في موضوعي القديم عن فضح أخطاء ومبالغات الكربون 14 من موضوعي عن التطور :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/2_20.html

4-
التلاعب في نتائج الدراسات لجعلها تصب في صالح التطور !! وقد ذكرت لك بعضها من قبل فيما أتذكر ..
فالمثال التالي مثلا ًعن افتراء التشابه بين الأطفال البشرية والقرود :
http://blogs.babble.com/strollerderby/2010/08/23/harvard-researcher-guilty-of-scientific-misconduct/

حيث في خبر جديد من نوعه تبين أن الباحث Marc Hauser في جامعة هارفارد ((( لاحظ جامعة هارفارد ))) يقوم بتغير نتائج البحوث العلمية وذلك بغية إثبات أن هناك تشابها بين الأطفال الرضع والقرود في قدراتهم أو بالأحرى تزوير الحقائق لصالح نظرية التطور لداروين
وقد كُشف الباحث من طرف بعض التلاميذ !!!
وإليك الخبر
http://blogs.babble.com/strollerderb...ic-misconduct/ (http://blogs.babble.com/strollerderby/2010/08/23/harvard-researcher-guilty-of-scientific-misconduct/)

وهذا أيضا ًعن نفس المسألة :
حيث حسب تقرير أفرج عنه ORI - Office of Research Integrity في الخامس من سبتمبر الجاري :
قام Marc Hauser بالغش في نتائج ست تجارب "علمية" على الاقل كلها تتعلق ب نظرية التطور (إمكانية تطور الادراك الحيواني).
والرجل كان يعتبر أحد "نجوم" جامعة هارفرد الأمريكية ....!! و استشهد به دوكينز في أحد كتبه ...!!

وهكذا التضليل الإعلامي يسير بلا هوادة في تضخيم الأكاذيب : ثم عدم ذكر الفضائح !!..

مثل الكوري Hwang Woo-suk : والذي إدعى هو وفريقه أيضا استنساخ العديد من الحيوانات و الأجنة و أثبتت التحقيقات أنه لم ينجح في آية عملية ؟؟؟ والغريب أننا كنا نسمع في الفضائيات عن نجاح عمليات إستنساخه بينما عندما أدخل السجن في 2010م بسبب التزوير العلمي لم نسمع شيئا !!!..

5- أما إذا جئنا للويكيبديا : فهي لا تقل حالا ًعن هذا العبث ..
والمشكلة ليست في بقاء مئات الأكاذيب التطورية بها رغم انكشاف حقيقتها من سنوات ..
وإنما مشكلتها هي في عدم حيادية القائمين عليها بوضوح !!!..
وذلك إما في وضع ما لا دليل علمي يقيني عليه فيها : ثم حمايته من الحذف (كشبهة التحام كروموسوم 2)
أو في حذف كل ما من شأنه يفضح التطور ويعريه ويكشف حقيقته ..
وانظر أحد الفيديوهات التي ذكرتها الأخت عربية :


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&amp;v=RiKQrjzLxQE

وانظر مثلا ًلمدير متحف الحفريات بجامعة ميتشغان في الخارج وهو فيليب (أو فيل) جنكريخ :
فترى أنه في مقابلة الدكتور كارل فيرنر له بصفته مكتشف Rodhocetus (وهو الحلقة المفقودة المزعومة للحيتان ذات الأرجل والزعانف) وبصفته أشهر مَن عرضها للناس والجمهور في متحف جامعة ميتشيغان :

فقد وجد دكتور كارل فيرنر أن هيكل Rodhocetus الموجود بالمتحف :
ليس فيه الزعانف الخلفية الضخمة المميزة للحيتان ولا الأقدام التي نشرها جنكريخ في الصور والأخبار!!!!!..

وبسؤال دكتور كارل فيرنر له عن السبب قال :
“we have found the forelimbs, the hands, and the front arms of Rodhocetus, and we understand that it doesn’t have the kind of arms that can be spread out like flippers are on a whale.”

والمعنى :
" لقد وجدنا أطرافه الأمامية : واليدين والذراعين الأماميين لـ Rodhocetus ، ونحن نتفهم أنه لا يملك هذا النوع من الأذرع التي يمكن أن تنتشر مثل الزعانف التي للحيتان " !!!...

ويمكن مطالعة تفاصيل هذا اللقاء في الكتاب الرائع : التطور التجربة الكبرى - المجلد 1 ص 143 لمؤلفه الدكتور كارل فيرنر ..
Evolution: The Grand Experiment - Volume 1 by Dr Carl Werner, pg 143

والكتاب صدرت منه أجزاء تالية أيضا ً: ويمتاز بكثرة الصور الفاضحة لأكاذيب التطور في الكائنات الحية : وهو تقليد متقن لفكرة كتاب أطلس الخلق لهارون يحيى ..
ويُعلق الكاتب الدكتور كارل فيرنر على هذه الفضيحة قائلا ً:
in the name of Darwin “scientists have added a whale’s tail to an animalwhen none has been found, and they have added flippers to this same land animal when none have been found.”

والمعنى :
" باسم داروين (تهكم على قرآن التطوريين داروين) : لقد أضاف العلماء ذيل الحوت الى حيوان عندما لم يتم العثور على ذيل له !!.. وقد أضافوا أيضا ًالزعانف لنفس هذا الحيوان الأرضي : عندما لم يكن له " !!!.. (نفس الكتاب السابق ص 219) !!!..

وإليك هذا الفيديو الرائع الهدية :
وفيه اللقاء الفضيحة لجنكريخ الغشاش (كمثال لمدير أحد متاحف التطور في العالم) !:


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&amp;v=5eltxBT670M

بل ولي شخصيا ًمقالة كاملة في الويكيبديا عن صعوبات نظرية التطور - إن كنت علمت - :
لم يستطع التطوريون العرب والملاحدة تحملها أكثر من شهر واحد : إلى أن تم حذفها !

ولك أن تضحك من مبرراتهم الواهية (المقالة في أكثر من 84 حاشية : غير الروايط الخارجية)
ومعظمها لعلماء من التطوريين أنفسهم أو المختصين أو لصحف وقنوات لرصد أحداث وقعت ..
وما زلت أتذكر كيف فقد أحدهم صوابه (وهو المدعو نيوتن) :
فدخل ليغير في مقدمة المقال ليقول أني مع الشيوخ والخلقيين والدعاة والأديان إلخ إلخ إلخ
رغم أني لم أذكر ولو لمرة واحدة : لا الدين ولا الشيوخ ولا الدعاة إلخ إلخ :
ويمكنك قراءة المقال المحذوف ومطالعة القصة من هنا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/10/1859-1-2-3-1-1.html

وهكذا زميلي هو الباطل دوما ً:
يجب ضمان استمراره بالكذب والأباطيل وإلا تعرى أمام الناس ...!
ولذلك نقلت لك من قبل أيضا ًهذا الحكم الهام الذي قلما توقف عنده أحد بالتفكر الجاد :
" إن جميع علماء التطور : لا يتورعون عن اللجوء إلى أي شيء : لإثبات ما ليس لديهم عليه من دليل " !!!..
مجلة العلوم الأمريكية في عدد كانون الثاني (أي يناير) 1965م

وهذا الدكتور ديفيد بيرلنسكي - اللاديني - يعترف بأن معظم العلماء ((يسخرون)) من نظرية التطور !
وأعتذر عن الموسيقى - يمكن غلق الصوت - ..


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&amp;v=kEzaYWF32Lw

فهل بعد كل ذلك تكون مصادر التطوريين : حتى مجلاتهم ( العلمية ) موثوقة 100 % ؟؟!!..
سأستشهد هنا وختاما ًبحادثة واحدة فقط وهي تواطؤ الناشيونال جيوجرافيك على كذبة الطير الديناصور !
حيث نشرت مجلة ناتشر (الطبيعة) : كيف أن هذا الطير-الديناصور كان من تدبير أحد أنصار التطور الصينيين. إذ شكل الهواة الصينيون الطير-الديناصور من 88 عظمة وحجر بعد لصقها بالغراء والإسمنت !!.. أيضا أثبتت البحوث أن الأركيورابتور قد بُني من الجزء الأمامي لهيكل عظمي خاص بطير قديم !!.. وأن جسمه وذيله تضمنا عظاما من أربع عينات مختلفة !!.. فضحت كل ذلك مجلة ناتشر Nature فقالت :
"تم الإعلان عن حفرية الأركيورابتور بوصفها "الحلقة المفقودة" وزُعم أنها ربما كانت أفضل دليل منذ الأركيوبتركس على أن الطيور تطورت، في الواقع، من أنواع معينة من الديناصورات آكلة اللحوم. ولكن، تبين أن الأركيورابتور تزييف تم فيه تجميع عظام طير بدائي وديناصور دروماصوري غير قادر على الطيران... وقد تم تهريب عينة الأركيورابتور، التي قيل إنها جُمعت من تكوين جيوفوتانج الذي ينتمي إلى العصر الطباشيري المبكر في لياونِنج، خارج الصين ثم بيعت فيما بعد في السوق التجارية بالولايات المتحدة.... ونستخلص من ذلك أن الأركيورابتور يمثل نوعين أو أكثر من الأحياء وأنه جُمِّع من عينتين مختلفتين على الأقل، بل ربما من خمس عينات مختلفة..."
Forensic Palaeontology: The Archaeoraptor Forgery," Nature, March29, 2001

إلى هنا :
والأمر ( عادي ) .. فهي كذبة من عشرات الأكاذيب للتطوريين ( والأصل فيهم الكذب ) ولكن :
كيف استطاعت الناشونال جيوجرافيك أن تقدم إلى العالم بأسره مثل هذا التزييف العلمي الهائل بوصفه "دليلا مهما على التطور؟" فينتهى بها الأمر إلى خلق فضيحة جديدة تشبه "فضيحة إنسان بِلْتداون" Piltdown man scandal”

يطالعنا هنا دكتور ستورس إل. أولسونStorrs L. Olson ، رئيس قسم علم الطيور بالمعهد السِّمِثسوني الأمريكي الشهير، بحقيقة تحذيره للمجلة من أن الحفرية زائفة، ولكن إدارة المجلة تجاهلت تحذيراته. وفي رسالة إلى بيتر رافين Peter Raven من مجلة الناشونال جيوجرافيك، كتب أولسون:
"قبل نشر المقالة المعنونة "الديناصورات تتخذ أجنحة" في عدد تموز/ يوليو 1998 من مجلة ناشونال جيوجرافيك، دعاني لو مازاتِنتا، مصور مقالة سلوآن، إلى الجمعية الوطنية الجغرافية National Geographic Society لمشاهدة الصور التي التقطها للحفريات الصينية وللتعليق على التحيز الموجود في القصة. في ذلك الحين، حاولت أن أنقل للقائمين على المجلة حقيقة أن هناك وجهات نظر بديلة تلقى تأييدا قويا تخالف ما تنوي الناشونال جيوجرافيك تقديمه، ولكن اتضح لي في النهاية أن الناشونال جيوجرافيك لم تكن مهتمة بأي شيء عدا المبدأ الدوغماتي الغالب بشأن تطور الطيور عن الديناصورات"
Storrs L. Olson "OPEN LETTER TO: Dr. Peter Raven, Secretary, Committee for Research and Exploration, National Geographic Society Washington, DC 20036," Smithsonian Institution, November 1, 1999

وفي تصريح لصحيفة يو. إس. إيه تودايUSA Today ، قال أولسون:
"تكمن المشكلة في أن الناشونال جيوجرافيك عرفت في وقت من الأوقات أن الحفرية مزيفة، لكن هذه المعلومات ظلت في طي الكتمان".
Tim Friend, "Dinosaur-bird link smashed in fossil flap," USA Today, 25 January 2000, (emphasis added


فهذه هي نوعية المجلات (العلمية) التي تنتشر بين الشباب والعوام ...
ولولا أن ( الخلقيين ) كما يسمونهم يترصدونهم بالفضائح :
لكان لهم شأنا ًآخر ...
فهذا رابط موقع خلقي يرصد أكاذيبهم :
http://www.nwcreation.net/evolutionfraud.html


وهذا رابط آخر من موقع هارون يحيى :
http://www.darwinism-watch.com/index.php?git=kategori&kategori_id=33622

وأتابع الردود حين التفرغ إن شاء الله ..

أبو حب الله
11-26-2012, 09:28 PM
14- بالنسبة لبقايا التطور الضامرة فهناك نظريات مختلفة ...
*- ان - بعض - هذه الاعضاء الضامرة ما زالت تضمر حتى تختفي نهائيا في المستقبل البعيد .. أي انها لم تاخذ الوقت الكافي .. كيف لم تكفيها ملايين السنين من التطور لكي تختفي ؟ ؟ لان بعض وظائف هذه الاعضاء (ليس جميعها ) لم تختفي تماما .. مع ان اهميتها اصبحت اقل مع ضمور العضو الا انها ما زالت تقوم بدور ثانوي .. فاولا ستنتهي اهميتها الوظيفية تماما بعد ذلك يبقى العضو دون أي وظيفة ويستمر توريث صفاته الظاهرية المحفوظة على الدي ان ايه ..لكنه بعد زمن طويل سيختفي ظاهريا ايضا اذا كان وجوده يكلف غذاء وطاقة ، فيكون عدم وجوده هو الافضل

ما شاء الله ...
ومَن هذا الجالس لينظر ويقي الغذاء والطاقة ويُـقيم : ثم يتخذ القرارات ؟؟؟!!!..
هل هو الحاج انتخاب طبيعي أيضا ً: ذاك العجوز الحكيم ؟!!!..
والذي يعمل بكفاءة متناهية وقت أن تريدونه عاملا ً: ثم يتكاسل وتنعمي عيناه وإحساسه وقت أن تريدونه كذلك أيضا ً؟!!..

المشكلة الحقيقية هنا - والتي تمر عليها زميلي بكل سطحية في كلامك - هي في حشرك للدي إن إيه في الموضوع !!


فاولا ستنتهي اهميتها الوظيفية تماما بعد ذلك يبقى العضو دون أي وظيفة ويستمر توريث صفاته الظاهرية المحفوظة على الدي ان ايه ..لكنه بعد زمن طويل سيختفي ظاهريا ايضا اذا كان وجوده يكلف غذاء وطاقة ، فيكون عدم وجوده هو الافضل

إذ :
هل سيختفي لانعدام فائدته : أم سيختفي لزوال شيفرته الوراثية من الدي إن إيه ؟؟؟!!!..
وهنا سؤال : وهل تختفي الشيفرات الوراثية للصفات من الدي إن إيه حقا ً؟؟؟..
ومَن الذي يقول بهذا الفعل الخيالي ؟؟؟!!!..

طب أين ذهبت حلمات الذكور ؟؟؟.. ونتوء الأذن - وهي كلها من وجهة نظر التطور زائدة بلا فائدة - : وكيف استمروا لملايين السنين رغم عدم فائدتهما واستهلاكهما للغذاء والطاقة ؟؟!!!..
طب ننظر لتفسيركم الثاني :


*- قد تبقى هذه الاعضاء في سلسلة التطور حتى بعد ان تفقد اهميتها تماما ولا يعد لها أي اهمية حيوية .. في حالة اذا لم يكن وجودها مكلف لجسم الكائن ... بذلك يتغاضى عنه مقصلة الاصطفاء الطبيعي .. خاصة الاعضاء التي اذا اختفت سوف يحل مكانها انسجة حيوية اخرى .. فلن يحدث فرق حقيقي في استهلاك الطاقة عند زوال عضو وظهور اخر مكانه

لو صح هذا الادعاء لكان علينا رؤية الكثير من البقايا التطورية في أجساد الكائنات الحية : والغير مكلفة في الغذاء والطاقة !!!!..
وأما الأغرب والأغرب :
فهو أنه حتى الآن لا أستطيع أن أفهم أيضا ً:
مَن هذا (الواعي) الذي سيخبر الجسم بأن العضو فلان يستهلك غذاء وطاقة وهو بلا فائدة : أو بفائدة ؟؟!!!!..
والسؤال بصورة أكبر :
ما هو أصل الوعي الداخلي في أجسام الكائنات الحية : والذي يرتب وينسق ويقيم ويخترع ويصمم ويكيف إلخ ؟؟..
غريب ............ !

وأما النقطة التالية : فهي عليك لا لك !!!.. بل :
هي اعتراف بصحة ما قلته سابقا ًعن الطيور لو تعلم !!!!.. واقرأ معي :


15- عندما تحدث الطفرات الاولى المكونة للعضو الجديد لا يكون الهدف منها منذ البداية ان تصل الى ذاك العضو المتكامل المستقبلي .. بل تظهر اولا كطفرة عشوائية متكررة واذا كانت ذات فائدة لوظيفة محددة تبقى لكي تقوم بهذه الوظيفة فقط ومع استمرار وجودها تستمر بالتطور وتتطور معها وظيفتها حتى تصبح بالتكامل التي هي عليه الان .. مثال اجنحة الطيور .. انا لا اعرف حقا كيف بدأ تطور الجناح .. لكن الجناح الاولي عندما ظهر بداية (بشكل او باخر) لم يكن الهدف منه الطيران ولم يكن ايضا مشروع صغير للطيران مستقبلا .. فالتطور ليس عملية عاقلة مخططة نتائجها منذ البداية بل هي عملية عشوائية (مع اني لست متاكد من ذلك .. فربما يكون التطور موجه من الله وربما كان ضمن خطة الهية محددة النتائج .. لا اعرف )

حقيقة ً:
كان بودي الترفق بالزميل محمد فلسطيني في الكلام لاني ألمس منه ميلا ًقريبا ًللحق إن شاء الله ..
ولكن خرافات التطور وخزعبلاته واعتقاد البعض فيها : شيء يستفذ الصراحة !!!!..
فكلامك بالاعلى كله متناقض !!!..
ويمكنك ملاحظة ذلك فقط بالنظر لما لونته لك !!..
مع تسجيلي لاعترافك بإمكانية ( تدخل الله ) في التطور ...!

والحق أقول لك :
إن النظر في أبسط عمليات جسم الكائن الحي المعقدة ( مثل تخثر الدم أو تجلطه لوقف النزيف ) ليعلم استحالة ظهور ذلك صدفه : بله عن اختياره وتثبيته واعتماده !!!!!.. فتخلعون على الانتخاب الطبيعي والتطور صفات العقلاء والأحياء !!!.. والحمد لله على نعمة الإسلام ...


بل ربما كانت الفائدة من الجناح الاولي هي السرعة في الجري و المساعدة في القفز العالي ولمسافات طويلة في الهرب او المطاردة .

أول مرة أعرف أن مجموعة نتوءات ليس لها أي معنى ولا هدف على جسد الكائن : تساعد في الجري والقفز العالي ولمسافات طويلة في الهرب !
وأظنه لا داعي لأن أضع صور نمو الريشة الواحدة مرة أخرى !!!!..
فلا تقفز زميلي لوظائف ( الجناح الأولي ) قبل أن تفسر لنا ظهوره أصلا ًومن ثم الريش !!!!!.. < وخصوصا ًفي وجود الذراعين أصلا ً! >


وهكذا استمرت صفة وجود الريش وتطورت لتصبح وظيفة الجناح الطيران لمسافات طويلة ومع تطور هذه المهارة الجديدة ظهرت اعضاء مثل الذيل وغيره ... مثال اخر عن تطور العين .. النظرية هي ان طفرة متكررة حدثت للمستقبلات العصبية الكيميائية جعلتها تتاثر بالضوء ولان مثل هذه الصفة مهمة وقد تكون حاسمة في استمرار انواع من الكائنات - استمرت هذه الصفة وتطورت حتى اصبحتهذه المستقبلات اعضاء حساسة و مميزة للضوء ..

والله من العار أن يتحدث مَن يطلع على تشريح العين المعقد بهذه السطحية عن تطورها المزعوم !!!!..
ويصدق خرافات رسومات الويكيبديا ومواقع الملاحدة :
وعلى رأسهم السخيف داوكينز لذي ترك الإعجاز في عنق الزرافة وتشريحه المبهر : ليصنع شبهة كاذبة من أحد الأعصاب !!!..
وهذا رابط عن العيون وإعجازها وتنوعها الذي لا يتأتى صدفة ًأبدا ًوإنما من العليم الخبير الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/2_3272.html

وهذا عن العصب الحنجري في الزرافة : والذي لو صح كلامك زميلي عن خرافة استهلاك الغذاء والطاقة إلخ إلخ : لكان ذلك العصب أولى بالاستئصال من العجوز الحكيم : السياف مسرور : الانتخاب الطبيعي :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/09/blog-post_3079.html


اما اذا كانت الطفرة ضارة او بلا فائدة

والله هذه مصيبة أخرى في كلامك زميلي !!!..
وتدل بالفعل على أن قراءتك لكلامي هي من باب ( مرور الكرام ) وإدخال الكلام من الأذن اليمنى : ليخرج من اليسرى !
وأسألك :
الطفرة هي عبث وتغيير في محتوى الدي إن إيه الموجود أصلا ً!!!!!..
وهي محدودة جدا ً: لحدوثها في روابط معينة في سلسلة الدي إن إيه (ابحث عن علاقة G-C) ويمكنك القراءة عنها في آخر الرابط التالي من مقالي المحذوف من الويكيبديا :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/10/1859-1-2-3-1-1.html

والسؤال هو : لما كانت الطفرة كذلك : فكيف تتخيل زميلي أن تلد لنا الطفرات شيئا ًلم يكن في الجسم أصلا ً؟!!..
ومهما طال الزمان ؟!!!!.. هذه المعضلة اسمها حدود الحوض الجيني لكل نوع - إذا كنت تقرأ وتعرف - !!!..
وإليك هذا الرابط عن الحوض الجيني : العقبة الكؤود في سبيل التطور المزعوم :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6.html

وإليك هذا الرابط عن خرافة فعالية الطفرات في التطور :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_4378.html


واضح من كلامك انك تظن كون اليات التطور عبارة عن نظريات وفرضيات هو بحد ذاته امر يقلل من علميتها ومصداقيتها ... وانه يمكن رفض النظرية لانها توقعات وفرضيات وليست حقيقة علمية

كلامي هو عن النظريات والفرضيات التي لا يمكن التأكد منها بالتجريب !!!!.. وعلى ذلك قس كلامك التالي :


هل تعلم ان الجاذبية الارضية ليست حقيقة ؟؟؟ الحقيقة هي ان الاجسام تنجذب الى الارض .... لكن نظرية الجاذبية وهي ان كتلة الارض هي التي تجذب الاجسام – هذه ليست حقيقة علمية بل هي مجرد نظرية .. لان لا احد يستطيع بالمشاهدة والدليل الحسي ان يثبت ان الكتلة هي السبب في الجذب .. والنظرية لا تصبح حقيقة ابدا مهما كان عدد الادلة والبراهين التي تدعمها بل تزداد مصداقية فقط

وأنا لم أطلب التفسير : بقدر ما طلبت أن نرى بأعيننا خرافات وأساطير التطور !!!!..
ولو واحدة بس لوجه الله : تخذوا بيها عيون الأعادي وتحفظوا بيها ماء الوجه !!!!..
يعني لا حفرية في الماضي وسطية تثبت التطور : ولا كمان في الحاضر شوفناه !!!!..
طب هو إيه بقه ؟؟؟..
إيمان عمياني أيدولوجي وخلاص عشان ساداتكم الملاحدة يبقوا مرتاحين نفسيا في كفرهم ؟!!..
وانظر لنفس موافقتك لكلامي عن أهمية التجربة والمشاهدة في الإثبات - رغم خلافنا فيما بعد ذلك - بقولك :


18- ثم يا اخي انا هنا لم اكن اتحدث عن النظريات بل اتحدث عن الحقيقة المشاهدة ... لكنك تعتقد انك يجب ان ترفض مصطلح (( حقيقة التطور )) من ضمن رفضك لنظريات التطور .. مع ان هذا خطأ .. فقبول الحقيقة لا يلزمك بقبول النظريات التي تفسرها او النظريات التي تتنبأ بمستقبلها ... وللتوضيح اكثر : انت تعلم ان من الحقائق العلمية التي تحاول نظرية التطور تفسيرها هي (( حقيقة تنوع الحياة على الارض )) انت لا تؤمن بنظرية التطور لكنك بالتاكيد تؤمن بحقيقة تنوع الحياة على الارض ..

كلام جميل ...
وهذا التنوع يا زميلي : أثبت العلم أنه يستحيل تحول او تطور نوع منه إلى الآخر جينيا ًووراثيا ًوأكد ذلك الحفريات والمتحجرات : بالإضافة أخيرا ًإلى أننا : لم نشاهده ولم يستطع التطوريون تطبيقه أو تجربته عمليا ًبل فشلوا فشلا ًذريعا ً(وعلى مدى عشرات الأجيال من حشرة الدروسوفيلا وتعريضها لمختلف الطفرات : لم تتغير وتنتج لهم حشرة جديدة ولا عضو جديد أبدا ً!!!!!.. ) ولا اعرف صراحة ً:
مَن هنا الذي يطلب من مَن الدليل على كلامه !!!!..
ائتني بنوعين مختلفين من الكائنات : وقل لي يقينا ً: هذا تطور من ذاك بدليل : 1 - 2- 3 - ..
وراجع رابط حدود الحوض الجيني .. وراجع هذا الرابط الهدية مني أيضا ًعن حدود التهجين والتطور الأصغر كما يسمونه :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_4690.html


مثال اخر : انت طبعا تؤمن بحقيقة ((نشوء الحياة على الارض)) ... فهي تعني ان الحياة وجدت على الارض في وقت سابق واستمرت هنا ... هذه حقيقة لانها امر مشاهد ولا احد عاقل يرفضها ...اما نظريات نشوء الحياة على الارض .. فهي في علم الاحياء تعتمد على الصدفة والعشوائية وعوامل الطبيعة ،وان الحياة بدات اولا على الارض ...

هذا المفهوم الساذج لم ينتشر علميا ًإلى في القرن التاسع عشر !!!!!..
وأسباب انتشاره معروفة .. ومَن أعلنوه وعملوا به معروفين - لخدمة مصالحهم الاستعمارية والاستبدادية الخاصة -
وإلى اليوم : وهناك الكثير من العلماء المتخصصين الذين يرفضونه .. والذين ما زالوا يرون أنه من (( قمة السخافة )) أن تنسب خلق الكون نفسه - وليس الأرض ولا الحياة عليها فقط - إلى الصدفة والعشوائية !!!..
وشاهد المقطعين الصغيرين التاليين :

وجود الله ودقة قوانين الفيزياء
The existence of God and the fine tuning of the law of Physics


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=n02ql5ydkEU

إحراج ريتشارد داوكينز وفضح كذبه : عالم فيزيائي ملحد يعترف بمأزق الإلحاد والصدفة والعشوائية !


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=TOr4CpdEcUE

وهذا ما يمكن أن تلمسه - إن كانوا طمسوه وضيعوه من فطرتك بالفعل - عندما تقرأ في التصميم الذكي مثلا ًوالضبط الكامل للكون وثوابته الرياضية إلخ .. أو في احتمالات نشوء الخلية الأولى - بل البروتين الأول - صدفة !!!!.. ويمكنك الاطلاع على بعض ذلك من الرابط التالي :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/10_21.html

وهذا رابط موضوع هدم أسس الإلحاد : يمكنك قراءته كله أيضا ًكما فعلت مع موضوعي عن التطور :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/blog-post_7900.html


لكنك كمسلم ترفض هذا وتؤمن بنظرية اخرى في دينك وهي ان الله هو الذي انشأ هذه الكائنات الحية على الارض ..

أي إنسان عاقل أو حتى له مسحة من العقل : يعرف استحالة ظهور الحياة صدفة فضلا ًعن تنوعها ( أو تطورها بزعمك ) !
بل يجب أن يكون وراء ذلك خالق عاقل !!!!..
أنت نفسك اعترفت بمثل هذا منذ قليل (وسواء كان هذا الخالق هو الله الإسلامي أو غيره من الآلهة) ..
وحتى داوكينز نفسه لم يستطع التملص من هذا ولكنه نسبه عندها - بغبائه المعهود - لكائنات فضائية !!!..
وكأنه هكذا خرج من تبعية هذا الاعتراف !!!..


http://www.youtube.com/watch?v=Y04PMpQ9RRE


وبالنسبة للانسان تؤمن بانه لم يبدأ حياته على الارض بل استمرت هنا بعد ان نزل من الجنة

أقول :
إن الرجل الذي أخذ داروين عنه أصلا ًفكرة الانتخاب الطبيعي وهو ألفرد راسل والاس :
قد قال أنه يستثني من الانتخاب الطبيعي ثلاثة معجزات : يجب تدخل قوة روحية عليا فيها بعيدا ًعن الصدفة والعشوائية !!!..
1- إنشاء الحياة من مواد غير عضوية .. 2- منح بدايات الوعي للحيوانات العليا ... 3- إخراج البشر في صورة المالك للعقل الكلي !
والتفاصيل تجدها في مشاركتي التاسعة - أو الأخيرة - من الرابط التالي :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?48594-%DA%E4-%C3%E1%DD%D1%CF-%D1%D3%E1-%E6%C7%E1%C7%D3

فهذا تطوري : احترم عقله قليلا ً: وخصوصا ًوأن داروين نفسه أيضا ًوقف محتارا ًامام هذه المعضلة صـ 359 :

http://up.ql00p.com/files/ziw0vygpwbn5kin8zzgq.jpg


19 – كذلك الامر بالنسبة لحقيقة التطور .. فهي امر مشاهد ولا يعتمد على فرضيات ونظريات ... فالعضيات الحية تتغير مع الوقت بشكل يؤثر على الخلايا ظاهريا .. ومثال تطور البكتيريا هو اهم الامثلة على حقيقة تطور العضيات ... هذا لا يعني ابدا ان البكتيريا سوف تتحول الى كائنات اخرى او سينمو لها اعضاء جديدة .. فهذه كلها نظريات لك ان ترفضها كمسلم

بل هي مرفوضة أصلا ًعلميا ً.....!
ومحاولتك للزج بحجة رفضنا للتطور لأننا مسلمين : وهؤلاء نصارى : وأولئك خلقيين : هي حجة فاشلة لمَن يعرف ألف باء علم !!!..
وإنما الأيدلوجية في قبلول أو ادعاء ما ليس عليه دليل : هي عندكم أنتم - أصحاب الكذب والبهتان والغش التطوري - وليس نحن !
راجع ما سبق .....


*- تقول انك كمسلم لا تؤمن بتطور الانسان بل تؤمن بارادة الله !!! غريب كلامك يا اخي .. لماذا اقنعت نفسك ان تطور الانسان هو عكس ارادة الله ؟؟؟ ما المشكلة الاسلامية في ان يتطور الانسان من انسان الى انسان مختلف ؟؟ هذا لا يعني انه كان قرد ولا يهمش ارادة الله فلماذا ترفضه اذا ؟ ؟؟ ؟؟؟

لو كنت تعرف ألف باء قرآن وسنة : لما سألت هذا السؤال - أنت ولا غيرك من الشباب المسلم المغيب عن دينه وقرآنه - !
ويمكن للرابط التالي أن يساعدك في سر رفض الإسلام لخرافة التطور - وتطور الإنسان خصوصا ً- :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/08/6_11.html

وهذا الرابط التالي أيضا ًسيفيد تفنيد بعض المزاعم الأخرى التي حاولت الاستدلال بآيات قرآنية :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/09/blog-post_26.html


نعم ، انا ارى ان تغير الطول من 30 متر الى اقل من 3 متر هو تطور

هذا تدهور .. وليس تطور ..................!


يا اخي يا حبيبي يا روحي ما دخل نظريات التطور هذه الان ؟؟ انا اتحدث هنا عن التغير المتوارث في الانسان .. بعيدا عن النظريات .. يمكنك تسميته تغير بدل تطور اذا كان عندك فوبيا من كلمة تطور .. لكن المعنى يظل واحد لان تغير يعني تطور في علم الاحياء ..

الحمد لله أنك لا تتحدث باسم علماء الأحياء ولا أساتذته زميلي !!!!..
يعني تعترف بقلة علمك : وأيضا ًلا تضبط كلماتك !!!.. وتلقي الكلام على عواهنه كيفما اتفق معك !!!!..

يعني مثلا ًتحول الدودة من طور الشرنقة إلى فراشة : هو تطور : لأنه حدث تغير ؟!!!..
على ذلك قس : إن كنت تعرف ...


اما انت تفضل ان تسميه تناقص .. حسنا كما تشاء .. انت تفسر هذا التناقص بارادة الله .. هذه هي نظريتك التي تؤمن بها .. اما بالنسبة للحوض الجيني .. لكي يكون ادم وحواء هما مصدر جميع الالائل المتحكمة بصفة الطول و الموجودة عند الانسان الحالي .. يجب ان يمتلك ادم وحواء جميع هذه الالائل السائدة منها والمتنحية .. وهذا خطأ طبعا لانه لو كان صحيح كان سيؤدي الى وجود بشر اطول من ادم بكثير وغيرهم اقصر بكثير وسيبقى هذا التنوع الكبير في الطول موجود الى اليوم .. لكن الظاهر والمشاهد اليوم ان الانسان تطور (او تغير) الى طول محدد تقريا فلا يمكن ان يصل الى 30 متر او حتى قريب من 30 متر ... مهما كان سبب هذا التطور ومهما كانت نتائجه المستقبلية لا يهم الان
(طبعا هذا كله اذا اعتبرنا ان متوسط طول الانسان يتناقص فعلا)

نفس الرابط السابق :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/09/blog-post_26.html


*- اعلم ان عمر ادم - حسب المصادر الاسلامية – هو 1000 سنة وليس 100 واعتذر عن الخطأ الطباعي .. واعلم انه من صحيح الترمذي .. وللمرة الثانية .. نعم ، ارى ان تناقص العمر يعتبر تطور لانه تغير متوارث .. وليس أي تغير فهو تغير كبير جدا (حسب الرواية الاسلامية) .. واعلم ايضا ان نوح كان عمره خيالي هو الاخر وانبياء غيرهم ايضا ..

كلام ليس له محل من الإعراب ...
ولو قلت عكسه للملاحدة : لعدوه تطورا ً- أي زيادة عمر الكائن الحي ليقترب من الخلود مثلا ً- !!!..


وبالنسبة لموضوعك بعنوان ((نسف شبهة التحام الكروموسوم 2 أثناء تطور الإنسان من سلف القرود !!..)) فقد كان مفيد جدا لي و تعلمت فيه اشياء جديدة لم اسمع بها من قبل ( شكرا لك على كتابته ) ... لكن يبدو ان طول التيلوميرات قد تناقص منذ ادم حتى اليوم الى اقل من العشر .. أي ان هناك تغير واضح في العضيات مثل الذي في مسالة الطول وهذا يعني تطور في خلايا الانسان (مجددا .. هذا لا يعني انه ظهرت له اعضاء جديدة ،ولا يعني ان الانسان تطور عن قرد بل عن انسان مختلف )

شكرا ًعلى الشكر ...
ويمكنك الاطلاع على كلام أكثر تخصصا ًلفضح هذه الكذبة التطورية التي لاقت رواجا ًلا بأس به في أوساط الملحدين واللادينيين واللا أدريين /
هنا : في موضوع الأخت طالبة علم وتقوى - وهو لم يكتمل بعد - :
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?50193-%CF%E1%ED%E1-%C7%E1%DF%D1%E6%E3%E6%D3%E6%E3-%C7%E1%CB%C7%E4%ED

يُـتبع إن شاء الله عند التفرغ للكتابة ...

أبو حب الله
12-05-2012, 01:17 AM
نتابع بعون الله ...


20 – في موضوع لون البشرة ... انت اذا لا تعتقد ان درجة افراز الميلانين من الخلايا الطلائية تتاثر بالاشعة فوق البنفسجية ... حسنا هذه نظرية اردت ان ترفضها فلا باس .. لكن البدائل التي وضعتها خاطئة وغير علمية .. لنرى ...

لا تخلط بين مسألتين : كل منهما في اتجاه - يبدو أن التطوريين أدمنوا الخلط بين التطور والتكيف ! -
فأنا لم أقل أن درجة إفراز الميلانين لا تتأثر بالأشعة فوق البنفسجية !!!!..
وإلا :
فلماذا تسمر بشرتنا إذا جلسنا في الشمس الحارة ؟!!!..
ثم تعود مرة أخرى بعد فترة قصيرة للونها الأصلي ؟؟؟..
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%86

فهذه العودة للونها (( الأصلي )) : هو ما أقصده بأنه لا دخل للتطور به !!!..
فاللون الأصلي يبقى ثابتا ً..
وأما التغير الوقتي والتأثر الوقتي للون البشرة على حسب الشمس : فهذا هو ما تقصده أنت :
وتريد أن تقنعنا بأن الطبيعة اخترعته هكذا - ما شاء الله عليها عبقرية من يومها - لمواجهة الشمس !

وتعالى نرى تعليقاتك على بدائلي .. وإن شئت قل التفسيرات التي ذكرتها أنا في موضوعي ..


انت تقول ان التوزيع الجغرافي الدقيق للون البشرة بالمقارنة مع عمودية الشمس هو بسبب هجرة ذوو البشرات الفاتحة الى الشمال وبقاء ذو البشرة الداكنة في المناطق الحارة ...قد لا اجد رفض علمي قاطع لكلامك هذا .. لكني شخصيا لا اجده مقنع تماما لاسباب عدة ؛؛ لانه لو كان صحيح ان الرغبة في الهجرة هي السبب في هذا التوزيع الجغرافي للون البشرة ... لماذا لم يهاجر بعض السود الى الشمال ؟ هم ايضا يزعجهم الحر على ما اعتقد .. وايضا لان السود كانوا يعيشون مع البيض قبل هذه الهجرة ويتعاملون معهم فعندما يهاجرون لا بد ان بعض السود ذهبوا معهم من اقربائهم او اصدقائهم .. لو كا بعض من السود قد هاجروا الى الشمال فعلا لوجدنا احفادهم يعيشون في شتى البقعا و يشكلون نسبة لا باس بها من سكان كل منطقة ... وكذلك الامر مع البيض .. لماذا اختفى البيض من المناطق الحارة ؟؟ هل انقرضو بسبب الحر ؟؟ هذا طبعا غير معقول .. ام تعتقد حقا انهم جميعهم لم يستحملوا الحر وذهبوا بلا رجعة ؟؟

قد اتضح عندي أنك لا تستطيع فهم كل ما تقرأه زميلي من أول مرة - وذكرته لك - :
فرجاء ً: لا تكثر علي من الأمثلة على ذلك ..!!!
وأين قلت أنا في كلامي أن البيض البشرة تركوا المناطق الحارة : كده بالمزاج - فسحة مثلا - تغيير جو ؟!!..
وإليك كلامي بالضبط من الرابط التالي عن لماذا يرفض الإسلام التطور :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/08/6_11.html

حيث قلت فيه :


وأما بالنسبة لتوزيع البشر في الأرض : الزنوج مثلا ًفي المناطق الحارة .. والبيض في المعتدلة والباردة إلخ .. أقول :

سواء افترضنا أن قارات الأرض كانت متصلة جميعا ًقديما ًكما تقول الأبحاث الجيولوجية أو منفصلة :
فلو تصورنا أولاد وأحفاد آدم عليه السلام وفيهم التدرج في اللون ..
فإن السود منهم لو بقوا في المناطق الحارة : فلا تغيير للون بشرتهم ..
والنتيجة : لا داعي للانتقال عنها إلى غيرها وخصوصا ًوهي مناطق غنية بالخيرات والأمطار والزرع ..

وأما ذوو البشرات البيضاء أو الفاتحة : فهؤلاء سيلاحظون تغير درجات لون جلودهم مع البقاء في الشمس .. (احمرار - اسمرار - بعض المتاعب الجسدية الأخرى المتفاوتة) .. وهكذا ..
فهؤلاء : سيتحركون حيث تخف وطأة وحدة الشمس .. وفي مثالنا هنا سيكون شمالا ًمثلا ً!!..
ومع الوقت ...
سيتركز السود في المناطق الحارة ..
ويتركز البيض في غيرها من المعتدل أو البارد ..
وكل ٌله خيراته ومميزاته وعيوبه ... وتهيئة الله له ..

وأما محاولة عكس الآية (انتصارا ًللتطور والتكيف المزعوم) بالقول بأن درجة الحرارة هي التي نتج عنها البشر السود : ثم توارثوا ذلك عبر الأجيال :
فهو قول ٌيصطدم بحقيقة التوارث الجيني أولا ًوهو : عدم توارث الصفات المكتسبة ..!
ويصطدم مع الواقع ثانيا ً:
حيث لو هناك أسرة بيضاء تعيش في أفريقيا لقرون : ولا تتزوج من خارجها :
فستبقى بيضاء !!!..
وبالمثل : لو أسرة سوداء سافرت لأوروبا أو أمريكا وعاشت بها لقرون : ولا تتزوج فيها من خارجها :
فستبقى سوداء !!!..

والمقصود بالحقيقة الأخيرة :
أنه لو لدينا أسرة بيضاء البشرة وتعيش دوما ًفي منطقة مشمسة ولا تتزوج من خارجها :
فحتى لو أصابت بشراتهم سمرة نتيجة التعرض للشمس :
فلا دخل بالمواليد بهذه السمرة !!!!.. بل تظل نسب ألوان بشرتهم عادية :
كأي أسرة بيضاء اللون في أمريكا أو استراليا أو أوروبا وكندا مثلا ً!!!..

والآن .. أرجو ملاحظة قولي في أسباب هجرة البيض عن المناطق الحارة والمشمسة :


وأما ذوو البشرات البيضاء أو الفاتحة : فهؤلاء سيلاحظون تغير درجات لون جلودهم مع البقاء في الشمس .. (احمرار - اسمرار - بعض المتاعب الجسدية الأخرى المتفاوتة) .. وهكذا ..
فهؤلاء : سيتحركون حيث تخف وطأة وحدة الشمس .. وفي مثالنا هنا سيكون شمالا ًمثلا ً!!..

ومقارنة ما قلته : بما قلته أيضا ًتعليقا ًعلى نتائج ويلس في الرابط التالي عن نشأة فكرة التطور :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/08/blog-post_23.html

حيث قلت :


5...


الدكتور و. س. ويلس W. D. Wells .. وهو الذي أخذ عنه داروين فكرة الانتخاب أو الانتقاء الطبيعي !!!.. ولكن لمع نجم داروين لشبابه ربما وتوسيعه للقاعدة لتشمل كل الكائنات الحية والصفات : بخلاف ويلس الذي قصر ذكرها على الإنسان وعلى بعض الصفات التي ذكرها في هذا الصدد فقط !!..
حيث في عام 1813م ألقى الدكتور ويلس أمام الجمعية الملكية بحثا ًعنوانه :


(( وصف لأنثى بيضاء : يتشابه جزء من جلدها مع جلد أي زنجي )) !!!.. ولكن لم يتم نشر البحث حتى ظهور كتابه (( مقالتان عن الرؤية المبهمة والرؤية الواضحة )) عام 1818م !!.. وهو الذي أظهر فيه الإشارة إلى الانتقاء الطبيعي : حيث تنتقي الطبيعة الزنوج والأخلاس (الأخلاس هم الخلطاء مثل المولود لزنجي وبيضاء مثلا ً) : تنتقيهم الطبيعة في المناطق الحارة لأنهم لديهم المناعة ضد بعض أمراض تلك المناطق !!!..


ثم قارن كل ذلك : بمرض مثلا ًمثل مرض سرطان الخلايا الصبغية أو الميلانوما (وهو ورم سرطاني ميلانيني)
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D8%B1%D9%85_%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86% D9%8A%D9%86%D9%8A

فهل اقتنعت الآن أنه لو خلق الله تعالى البشر بأكثر من لون للبشرة :
فإن البيض سيتركون المناطق الحارة للسمر والسود : وينتقلون لغيرها ؟!!!...
وأن السمر سيبقون في المناطق الحارة : لغنائها بالمطر السنوي والخضرة والمواد الخام ؟!..

والآن ....
تعالى للمفاجأة زميلي ....
والتي تترجم لنا عن صدق : كيف يفكر اللادينيين والملاحدة والتطوريين :
في اختراع الشبهات (( العلمية )) ما شاء الله !..
لا ....
ولازم يكون الرابط بالإنجليزي كمان ....!


التنوع الجيني الكبير في صفة لون البشرة (وغيرها من الصفات ) يجبر أي شخص على الاختيار بين قبول حقيقة التطور او رفض نظرية ادم وحواء ... انت تعتقد انك رددت على هذه الشبهة في موضوعك بعنوان ((متفرقات ...آدم وحواء والتنوع الجيني ...)) لكنك لم تفعل وسأوضح ذلك :
الجينات التي تحدد لون البشرة هي 3 جينات .. لكن ازواج الالائل الموجودة حاليا و التي تتحكم في تحديد لون البشرة كثيرة ولا يمكن ان توجد في شخصين فقط .. وكل جين هنا يحمل اليللين .. انت في مثالك اعتبرت ان هناك 6 الائل فقط aAbBcC .. فلو كان هذا صحيحا لنتج 7 درجات فقط من لون البشرة وهذا خطأ .. لان درجات لون بشرة الانسان هي _اكثر من_ 36 درجة حسب مقياس فون لوشن للون http://en.wikipedia.org/wiki/Von_Lus...hromatic_scale اذا لو تحسبها ستجد ان هناك _على الاقل_ (35) اليل لصفة لون البشرة .. على أي حال سيكون هناك اكثر من 12 اليل (وهو الحد الاكبر للالائل التي يمكن ان يحملها شخصين على 3 جينات)... وايضا الالائل التي تحدد صفة اللون الفاتح في اوروبا مثلا تختلف عن تلك التي تحدد اللون الفاتح في شرق اسيا ..مع انها تنتج نفس البروتين في صبغة اليلانين ...

السؤال الآن لك زميلي :
يعني كل علماء الوراثة طوال عشرات السنين : اتعموا في نظرهم في مسألة درجات لون بشرة الإنسان :
وظلوا يستمسكون بالمثال الذي أوردته أنا في الرابط بالأعلى :
رغم أنهم يرون أن درجات لون بشرات الإنسان : أكثر من 7 ؟!!!!!!!..

والحاصل :
أنك أنت الذي لم تفهم شيئا ًمن الرابط الذي وضعته لنا !!!!..
http://en.wikipedia.org/wiki/Von_Luschan's_chromatic_scale

ولعلك - أو غيرك إذا كنت نقلته عنه - ظن أن كلمة chromatic تعني صبغيات أو كروموسومات !
ولكن الواقع أن اسم Von Luschan's chromatic scale تعني : مقياس فون لوشن اللوني !
ولا دخل له أصلا ًبالصبغيات ولا جينات لون البشرة من قريب ولا بعيد !!!!..
وإنما هو مقياس باستخدام 36 شريحة زجاجية معتمة لمقارنتها بلون جلد الشخص الذي يراد تحديد لون بشرته !

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/3/3c/Felix_von_Luschan_Skin_Color_chart.svg/300px-Felix_von_Luschan_Skin_Color_chart.svg.png

حيث يتم إجراء هذا الفحص على أكثر أجزاء الجسم ثباتا من ناحية لون البشرة لابتعادها عن تأثير الشمس :
وذلك مثل منطقة تحت الذراعين ..!
بمعنى :
أن كل إنسان له درجة لون أساسية من الـ 7 درجات المذكورة في مثالي عن الجينات المتحكمة في اللون :
ثم هذا اللون الأساسي : قد يتغير في حياته تبعا لبلده ودرجة ميل الشمس عليها !!!..
بمعنى آخر - إذا كنت لا تفهم إنجليزي - والعربي لديك مكسر - :
يمكن للشخص الواحد أن يكون لديه أكثر من درجة لون على مقياس فون لوشن في أوقات مختلفة !!!..

ولذلك :
فقد كان يُعتمد على هذا المقياس لعمل تصنيف لمناطق العالم حسب لون البشرة السائد تبعا للشمس :
وليس تبعا للوراثة ولا الجينات !!!!.. > أرجو أن تكون قد فهمت !!..

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/6/6a/Unlabeled_Renatto_Luschan_Skin_color_map.svg/500px-Unlabeled_Renatto_Luschan_Skin_color_map.svg.png

ورغم ذلك :
فحتى ابتغاء هذه الدقة من فون لوشن : قد فشل لعوامل كثيرة !!!..
منها لون البشرة الأساسي .. بالإضافة إلى تباين تأثر أنواع كل بشرة بالشمس بدرجات متفاوتة !!..
وعليه : فلم تكن نتائجه دوما ًدقيقة في تحديد لون البشرة : حتى للشخص الواحد !!!..
ومنذ صار معروفا ًبعدم دقته منذ 1950م : وقد حل محله مقياس فيتزباتريك لألوان البشرة 1975م ...
حيث قام بعمل 6 درجات عامة : جمع تحتها أشهر درجات اللون (ومنها الـ 36 لفون لوشن)
http://en.wikipedia.org/wiki/Fitzpatrick_scale

ولا أدري بعد كل ذلك :
ما دخل اللآلائل في كل كلامك أعلاه زميلي ؟!!!!!...


وعليه فلا يمكن ان يكون ادم وحواء قد حملا كل هذا العدد من الالائل على جينات تحديد لون البشرة لديهم .. فاما ان نرفض نظرية ادم وحواء او نقبل حقيقة التطور في البشر

يقولون : لو صمت كل مَن لا يعرف : لاختفى الخلاف !!!!..
وأنا أقول : " مَن تحدث في غير فنه : أتى بالعجائب " !!!!..

ما دخل مقياس لدرجات لون البشرة التي تتغير في الشخص الواحد في أوقات مختلفة :
بجينات لون البشرة والآلائل ؟؟!!!...


21- وجود غدد لبنية مع حلمات عند الذكور في الحيوانات دليل على ان اصلهم واحد وان الحيوانات ثنائية الجنس تطورت عن اسلاف ذات جنس واحد فكان لها اعضاء متشابهة رغم ان لافائدة من وجود غدد لبنية ضعيفة عند الذكور .. والارجح ان هذه الغدد تطورت عن اعضاء اخرى كانت موجودة في الجنس الواحد للسلف التطوري

تحدي لك ولغيرك - واستعن بمَن تريد : بدءا ًمن الدونكي داوكينز وإلى أصغر عامل مجاري كافر في منتديات الجرب والجذام - :
أن يعطينا تفسيرا مقبولا منطقيا وعلميا من التطور : على التكامل الرهيب في عملية الإخصاب في التوالد الجنسي !!!!..
واختر أي نوع من أنواع الكائنات الحية كمثال ....

أنتظرك .....
ولا تتأخر ........


واذكر هنا انك كتبت في موضوع ادم وحواء و التنوع الجيني ان خلق حواء من ادم هو خلق اعجازي مثل خلق عيسى من مريم ... حيث ان الله غير في الجينات لكي تتوزع بين ادم وحواء لتعطي التنوع البشري الحالي (مع ان هذا لا يكفي للتنوع البشري الحالي ) .. اذا بما ان الله لم يعط حواء نفس جينات وصفات ادم مع انها مخلوقة من ضلعه .. هذا يعني انه كان من الممكن ان يجعل ادم بدون حلمات وغدد لبنية حيث انه لا يستفيد منها .. ويضع هذه الحلمات والغدد البنية في حواء .. اقصد ان كون الجنسين في البشر من اصل واحد لا يجبر الله في الاسلام ان يخلق لهم نفس الاعضاء التي تنفع احدهما ولا تنفع الاخر

هنا ... ليس أمامي إلا اتهام فهمك من جديد للأسف - واعذرني - ...
وأتركك مع رابط موضوعي مرة أخرى .. لعل وعسى هذه المرة :):
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_4900.html


اما بالنسبة لتطور الاجهزة التناسية وتكاملها بتزامن بين الجنسين ، وتطور الجنسين من نفس النوع -معا- :
بما ان كلا الجنسين من نفس النوع .. فالعوامل والبيئة المؤثرة على هذا النوع تؤدي الى تطورالجنسين معا بنفس النمط لانهما يملكان نفس التركيب الحيوي كونهما من نوع واحد .. هذا طبعا لا يعني ان الطفرات العشوائية تحدث في الجنسين في نفس الوقت بل قد تحدث الطفرة في الجينات الجنسية في بعض افراد جنس دون الاخر ويؤدي هذا الى عقم هذه الافراد وعدم استمرار هذه الطفرة .. لكن التطور المتزامن لا يحدث ولا يستمرالا اذا حدثت الطفرات في افراد من كلا الجنسين وتكرر حدوثها .. مما يؤدي الى تطور الاجهزة التناسلية معا بنسق واحد ... ليس كما قلت انت ان الجنس الذي تطور ينتظر الاخر ملايين السنين لكي يتطور معه .. لانه اذا تطور احدهم ولم يتطور الاخر في وقت متزامن فلا يظهر هذا التطور في الابناء . فالتطورات الجنسية التي كتب لها الاستمرار لم يفصلها ملايين السنين بين كل من الجنسين بل حدثت بتزامن .. والا كانت ختفي ..

كلام نظري خيالي : لا يساوي فلسا ًفي محراب العلم والعقل والمنطق !!!!...
ولعل أبرز ما فيه من سطحيته : هو أن التكاثر الجنسي تكاملي التركيب !!!!..
والسؤال الآن :
كيف يتكامل صانع مفاتيح أعمى : مع صانع أقفال أعمى ؟؟؟؟!!!..
بل :
وسأذهب لأبعد من ذلك - وهو محض خيال وخرافة - وأقول :
أنه في لحظة ما من الزمن : تم انطباق مفتاح على قفله من الصانعين الأعميين ...
والسؤال الآن :
كم مرة تحتاج لمثل هذا التطابق المذهل في كل خصائص وتفاصيل تكامل التكاثر الجنسي التي بالعشرات ؟!!..
وفي كل مرة :
كم ستنتظر حياة الكائن الحي حتى يكتمل في تكاثره كل تلك الصور ؟!!!!!!..
والأغرب والأغرب - وحتى لا تحاول تلك المحاولة الساذجة مرة أخرى - :
هو التنوع الرهيب في أعضاء وطرق التكاثر الجنسي في الكائنات الحية !!!!!..
يعني المعضلة مش في نوع واحد بس - وأنتم أعجز عن تفسيره بالتطور الأعمى - : لا ....!
المشكلة في عدد لا يعلمه إلا الله تعالى من تعدد أشكال وأحجام وأعضاء وأوضاع ذلك التكاثر وخصائصه !!!
والله الشافي ........


22- ذكرت لك لماذا لم يستاصل الانخاب الطبيعي الزائدة الدودية وغيرها من الاعضاء الضامرة في نقطرة رقم (14)
والزائدة ليست مثل الكلية الثانية .. فالكلية ما زالت ذات اهمية بالغة عند الانسان اما الزائدة فاهميتها في هضم السليلوز (وهي الوظيفة الرئيسية التي تطورت من اجلها لزائدة الدودية عند الحيوانات العاشبة ) اختفت تماما .. لهذا يعتقد بعض العلماء ان الانتخاب الطبيعي سيستأصل الزائدة في المستقبل .. مع ان بعض علماء التطور يعتقدون ان الانتخاب الطبيعي سوف يختار الزائدة الدودية اكبر لانها اقل عرضة للالتهاب .. اما اذا كان قصدك (لماذا كليتين وليس كلية واحدة ؟) لا اعلم بالضبط لماذا ::: لكن ربما كان من اشكال التماثل في الكائنات الحية مثل وجود عينين اثنتين واذنين وغيرها ..
و حتى لو كان استئصال الكلية الثانية لا يؤثر في الانسان .. هذا لا يشبه عدم تأثره باستئصال الزائدة الدودية

أنت لا تفتح على نفسك بكلامك إلا العديد من المآزق في كل مرة - وهذه سمة من سمات الباطل :): -
يا راجل أنت وعلماء التطور خاصتك : تناقضون أنفسكم في الجملة الواحدة وربما في سطرين متتاليين !!!!..
من أين لك بنفي وظيفة الزائدة الدودية تماما ًوأن الانتخاب سيتخلص منها في المستقبل - زي برضوا ما هايتخلص من شعر الملاحدة :): -
ثم في الجملة التي تليها مباشرة تقول وأن من علماء التطور مَن يقول ببقاء الزائدة لأنها أقل عرضة للالتهاب !!!!!..
والسؤال :
هو من إمتى الحاجات دي كانت بتفرق مع السياف مسرور ؟؟؟... أقصد الانتخاب الطبيعي ؟!!..
أليس هو الخادم الأمين للسيدة صدفة بنت عشواء :
والذي يقطع رأس كل شاذ وباظ بغير فائدة من الكائنات الحية : وإلا لكنا رأينا مئات الملايين من المسوخ عبر التاريخ وإلى اليوم ؟!!..
عجيب .....!

سؤال آخر : إذا كنت لا تعرف شيئا ًعن التماثل ومعضلته بالنسبة للتطور :
فرجاء لا تتدخل فيما لا تعرف .. وإلا : فبماذا تفسر لنا عدم تماثل الرئتين : تماشيا ًمع وضع القلب في الإنسان مثلا ؟!!..
ههـــــــــــه ؟؟؟.. توريث صفات مكتسبة ؟؟


23- أي حاجة حجمها صغير في كائن حي وكبير في كائن حي اخر فهي ضامرة .. لا يعني هذا ان لا فائدة منه بالضرورة .. لكن الجفن الثالث من الاعضاء التي لا فائدة منها وهي ضامرة ..

لا أدري والله زميلي : في أي بند من بنود العلم يمكن وضع الجملة السابقة ؟!!!!..
بالله عليك : هل هذا التعبير علمي ويفي بالغرض الذي في رأسك :


23- أي حاجة حجمها صغير في كائن حي وكبير في كائن حي اخر فهي ضامرة

يعني مثلا ًرئة الحوت الأزرق وزنها طن !!!!!.. ولا لسانه ؟؟!!!..
فهل يعني ذلك أنهما ضامرتين عند الإنسان وسائر الثدييات الأخرى مثلا ً؟؟!!!..
أم أنه كان يجب عليك أن تضيف جملة : " ويكون الكائنين بنفس الحجم أو متقاربان في الحجم " ؟
وذلك حتى يستقيم المعنى الذي تقصده ؟؟؟...

على العموم :
لا .. ليس الأمر كما تعتقد ولكن :
انظر لهذا العضو ووظيفته في كل كائن على حده : والغرض من هذا الكائن في دورته الحيتاتية التي حددها له الله ..

واقرأ إذا شئت موضوع أجنحة الطيور التي لا تطير مرة أخرى - وإذا أردت يمكنك القفز لآخره فقط ففيه الخلاصة - :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/3_461.html

وأيضا ً: إليك هذا الرابط عن عظمة العصعص في الإنسان : والتي كان يقال عليها بقايا ذيل :
http://abohobelah.blogspot.com/2012/06/6_8564.html

وغير ذلك الكثير من الأمثلة في موضوع ما يجب أن تعرفه عن نظرية التطور :
والواضح جدا أنك قرأته بعناية كبيرة حقا ً!!!!..
وإليك أحد الأدلة الجديدة على قراءتك المتأنية له كما أخبرتنا ....!
حيث قلت :


انا قرأت موضوعك بعنوان (( صدمة التطوريين في العين والتركيب المعقد ..)) في وقت سابق .. واجدك في معظمه تظهر مدى التعقيد في العين مع ان تعقيد العين لا يعني ابدا انها لم تتطور ولا يعني انها لن تتطور مستقبلا ...
وبالنسبة للفكرة التالية في موضوعك
لو افترضنا أننا جميعا ًبأعيننا هذه : لسنا كاملين .. ولكن الأفضل منا أن يولد رجل ٌمثلا ً: بقوة وإمكانيات عين النسر .. والسؤال :
لماذا سيقوم هذا الرجل : بقتل أبيه وأمه ؟!!.. وعشيرته وأهله ؟!!.. بل وكل مَن دونه ؟!!!..
والسؤال الأكثر إحراجا ًهو :
الانتقاء الطبيعي بالكاد : أخرج لنا رجلا ًبمثل تلك العين النسرية !!.. فهل يستطيع رجل واحد : أن يقتل جيلا ًبأكمله ؟!!!..
والسؤال الثالث :
وبفرض أنه كان حليما ً: وكان مُضحيا ً(وكثير ٌهي حالات وغريزة التضحية في كائنات الجنس الواحد من أجل بعضها البعض) أقول : ولنفترض أنه لم يقتل أحدا ً..
ولنفترض أنه تزاوج : وأنجب ذرية ًتحمل نفس صفاته ..
فلماذا يُحكم على الباقين بالموت والإندثار والإبادة والاختفاء : طالما أن أعينهم الحالية كانت تكفيهم أصلا ًللحياة بغير عوائق ؟!!!..

لا افهم كيف وصلت اليك فكرة ان الكائن المتطور يقتل الكائنات الاقل تطورا ... شيء اخر .. الحكم بالموت والاندثار والابادة هو لجميع الكائنات وهي سنة الحياة .. انت بالطبع تعلم هذا .. لكن الفكرة في الانتخاب الطبيعي للصفات المتطورة تعني ان هذه الصفة المتطورة ستعطي صاحبها حظ اكبر في الحياة والتكاثر وبالتالي فرصة اكبر لتوريث هذه الصفة .. حتى لو كان الكائن قادر على العيش بالصفة الاقل تطورا . لكن خلال مدة طويلة من الزمن سوف يكون الحظ الاكبر للنجاة هو للصفة الاكثر تطورا .. وهذا هو العامل الذي يسمى بالتوالدوالتناحر على البقاء .. فالحياة تسرف بالايجاد مثل ما تسرف في الفناء ..( مع انها توجد اكثر مما تفني) .. وكل حيوان يبرز الى الوجود عليه بغريزته ان يجاهد غيره على ضرورات الحياة وينتج عن ذلك عامل اخر وهو البقاء للاصلح

وأنا أقول لك يا زميلي :
رجاء - للمرة الثالثة أو الرابعة لا أذكر - : تأمل في كلامك جيدا قبل أن تحكم عليّ !!!..
أنت تسألني من أين جئت بهذا الكلام عن قتل الأبناء المتطورين لآبائهم وأسلافهم :
وكأني مثلا ًأجلي بيني وبين نفسي مثل الملاحدة والتطوريين واللادينيين : لؤألف قصصا خرافية مضحكة !!!..
لا زميلي ..
لست أنا مَن تظنه بهذه السفاهة الأولى بها غيري ...
سواء داروين أصحاب القصص الخيالية : أو كل مَن شرب الصنعة منه إلى اليوم ما شاء الله :
فكل واحد فيكم قادر على اختراع رؤيته للتطور بنفسه : بكامل فرضياته الخيالية ..
لن أطيل عليك ..
وإليك المصدر الذي نقلت عنه ما امتعضت أنت منه ووجدته تافها ً- وهو بالفعل كذلك - :
والصورة التالية من ترجمة كتاب أصل الأنواع : وتجدها في موضوع : لماذا يكذب التطوريون دوما ً!!!

http://up.ql00p.com/files/dkhj9k70mkrnn6318mgg.jpg

واقرأ من منتصف الصفحة تقريبا ً....

يُـتبع إن شاء الله حين يتيسر الوقت والجهد ...