المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إعلان أنا ربوبي دعوة لمناظرة مع مسلم



عيسى الربوبي
03-30-2013, 07:23 PM
الى الأخوة المسلمين تحية طيبة وبعد ..
أرجو أن يكون النقاش هادئاً وهادفاً وعقلانياً واهم نقطة هو الألتزام بنقطة البحث وأنا علي عهد إن ثبت لي بأن الخالق العظيم أرسل لنا كتباً سأتبعه لأني احب الخالق واتمنى ارضائه قرأت جميع الكتب المقدسة وأعتقد أن افضلها القرآن أولا وكنزا ربا ثانياً لكن القرآن أروووووووع لكن قد يكون جهد بشري أنا اسف لاتنزعجوا اخوتي المسلمين فهذه عقيدتي أنا احترم معتقدكم وانا اشكر الأخ الذي سيتحاور معي واشكره من كل قلبي لأني متأكد من نيته ألا وهي مساعدتي.
مدير منتدى الربوبيين
مع كل الحب

مشرف 10
03-30-2013, 08:18 PM
لعلك تعلم أيها الزميل أنه في قوانين المنتدى يمنع وضع روابط لمنتديات أخرى ..
بالنسبة للمناظرة فعلى الرحب والسعة ، ستقوم الإدارة بالتنسيق مع الدكتور السرداب وفي حال قبل وسمح وقته بذلك فسيكون محاورك وإلا فسنرشح لك محاورا آخر...
مع التحية

عيسى الربوبي
03-30-2013, 10:32 PM
أنا اسف أخي لم أقرأ قوانين المنتدى
وأتشرف في الدكتور السرداب وأي محاور أخر
مع كل الإحترام

مشرف 10
04-03-2013, 03:41 AM
سيرد عليك الدكتور السرداب قريبا إن شاء الله
سيكون الحوار الثنائي متضمن للرد على هذه النقطة

وأنا علي عهد إن ثبت لي بأن الخالق العظيم أرسل لنا كتباً سأتبعه
ستكون مناظرة ليظهر الحق من الباطل وليس سؤال منك وجواب من الدكتور يعني لا بد أن تناقش أدلته كما سيناقش أدلتك بالبرهان وبالحجة وبالدليل ....

elserdap
04-03-2013, 10:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بالأحبة جميعا
مرحبا بالزميل عيسى الربوبي
أعتذر عن التأخر في الرد
هل نبدأ في المناظرة يا زميل ؟ أم أن عندك بعض المقدمات ؟

عيسى الربوبي
04-03-2013, 04:28 PM
إلى الأخ الدكتور السرداب تحية طيبة وبعد ..
بدايةً : قرأت عدت محاورات لك أستاذي مع بعض الأخوة فؤعجبت بطريقة حوارك وأستدلالاتك فتمنيت أن تكون أنت المحاور معي وتحققت أمنيتي.
أستاذي أعلم أنشغالك لذلك لن اتطرق لمواضيع تشتتية وهي معروفة في منطق الحوار مع الخصم وهذا أسلوب الكثير من المحاورين ,وأشكر إدارة المنتدى لأنهم يمنعون النقاش مع غير المتخصصين ويديرون الحوار بطريقة رائعة.
عندي شرط واحد للنقاش ألا وهو المرجع الأول هو العقل والمرجع الثاني ثوابت علم الفلسفة والمنطق كما يقول القرآن الكريم {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ} [ق : 37] فالخطاب للقلب أي للعقل وما يخالف العقل وثوابت علم الفلسفة لايعتبر دليلاً مع الأخذ بقوانين العلم الحديث وأي نظرية لايعتد بها.
وأقترح على فضيلتكم أن تكون نقاط الحوار :
1- الخالق العظيم
أ‌- الله عز وجل في الاسلام
ب‌- الله الخالق العظيم عند الربوبيين
2- الوحي والرسالات وحاجة البشر للرسالات
3- نقاش الرسالة الخاتمة القرآن الكريم أفضل الكتب المقدسىة
مع كل الإحترام

elserdap
04-04-2013, 12:03 AM
تحية طيبة للجميع مرة أخرى
أشكر الزميل عيسى الربوبي على دماثة الخلق وإحسان الظن وأدب المحاور الباحث عن الحق أسأل الله أن يوفقني للحق وإياك حيثما كان ثم يُرضينا به قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ [الزخرف : 81]


وأقترح على فضيلتكم أن تكون نقاط الحوار :
1- الخالق العظيم
رائع نبدأ على بركة الله
في البداية سأطرح عشرة أسئلة نستوعب من خلالها منظومتك الفكرية ونظرتك إلى الخالق العظيم
ولغز إيمانك بخالق عظيم وفي نفس الوقت رفضك لعبادته - من منظورنا نحن المتدينين - .

1- كيف آمنت بخالق عظيم بدون الحاجة إلى نص ديني وهل تؤمن بالفطرة – فطرة إبراهيم عليه السلام التي استدل منها على توحيد الربوبية -؟

2- لماذا أنت ترفض الإلحاد و ما هي الأدلة التي من خلالها أسقطت الإلحاد من عقلك ونظرك – فأنا أشعر من خلال قراءتي لمداخلاتك القليلة في المنتدى أن بداخلك فيض من الحب الإلهي تصوف ربوبي إذا جاز الأمر - ؟

3- هل تعتبر أن اللادينية تصلح أن تكون موقف حياتي دائم – تعيش عليها وتموت عليها – أم تعتبرها مرحلة وقتية - مرحلة بحث – بعدها تقرر الطريق الحق ؟

4- هل تتصور أن الله خلقنا وقدَّر أقواتنا وخلق الخير والشر وخلق الحياة والموت وخلق العدل والظلم لنموت في النهاية لادينيين ؟ هل تعتبر هذه هي غاية الوجود ؟

5- ما هي الميزة الرائعة التي وجدتها في اللادينية ولم تجدها في الإيمان الديني والتي من خلالها قررت أن تكون لادينيا ؟

6- ما هي صفات إلهك هل هي صفات مطلقة قريبة مما يقول به الدين أم أنك تُجيز على إلهك أن يموت مثلا ؟

7- هل يجوز عمليا طبقا لتأسيساتك العقلية أن يكون قد مات إلهك – موتا يليق بعظمته من منظورك – وهذا قد أكده نيتشه وأثبت موت إلهه – أم أن إلهك يستحيل أن يموت وما هو دليلك إذن ؟

8- هل إلهك مُطلق العدل والحكمة والخير والعظمة ؟

9- هل إلهك يطعمك ويرزقك ولن يحاسبك أم تؤمن بجزاء أُخروي أو جزاء تعويضي لمن يموت مظلوما مكلوما مقهورا وجزاء انتقامي لمن يموت ظالما فاجرا باغيا أم أن الجميع يستوون بعد الموت وبالتالي فالحياة لمن غلب ؟

10- هل يستوي الذي يكفر بإلهك والذي يؤمن به ؟

حاولت قدر الإمكان أن تكون أسئلتي سريعة ومختصرة قبل أن نبدأ في النقاش وأود منك – وليس إلزاما – أن تكون أجوبتك سريعة ومختصرة حتى نحدد مواطن الخلاف قبل النقاش حولها ..!!

عيسى الربوبي
04-04-2013, 02:28 AM
أعتقد أخي أنك تجاوزت فرع (أ) من نقطة (1) فالمفروض النقاش الأولي يكون حول الله عز وجل في الأسلام لكن مع ذلك سأتقدم أنا ,أولاً كلامي سيكون مسبوق ب(أقول)
قلت أخي :
1- كيف آمنت بخالق عظيم بدون الحاجة إلى نص ديني وهل تؤمن بالفطرة – فطرة إبراهيم عليه السلام التي استدل منها على توحيد الربوبية -؟
أقول :الإيمان باله لايحتاج إلى كتاب أول معجزات ولكن يحتاج العقل والطبيعة نحن نرى التصاميم الموجودة في الكون وهذا الإدراك يجلب لنا صوت الاعتقاد بالإله.

وكما قال إبراهيم : {فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ (76) فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ (77) فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (78) إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (79)} [الأنعام : 76 - 79]

2- لماذا أنت ترفض الإلحاد و ما هي الأدلة التي من خلالها أسقطت الإلحاد من عقلك ونظرك – فأنا أشعر من خلال قراءتي لمداخلاتك القليلة في المنتدى أن بداخلك فيض من الحب الإلهي تصوف ربوبي إذا جاز الأمر - ؟
وأقول :هنالك تفكير عقلاني يؤدي للإيمان بالخالق العظيم وهنالك تفكير لا عقلاني يؤدي للإلحاد ,ببساطة التفكير السليم يؤدي إلى نتائج سليمة والتفكير الغير سليم يؤدي إلى نتائج غير سليمة .والأدله التي تثبت وجود الخالق العظيم عدد الوجود ,لكن سأذكر
بعض القوانين الفيزيائية :كثيراً ما يؤخذ قانون نيوتن الأول الذي ينص على الآتي :" الجسم الساكن يبقى ساكنا ما لم تؤثر عليه قوة خارجية فتحركه، والجسم المتحرك بسرعة ثابتة في خط مستقيم يبقى على هذه الحالة ما لم تؤثر عليه قوة خارجية فتغير الحالة الحركية له.ويسمى أيضا هذا القانون بقانون القصور الذاتي " ومن هذا القانون تأتي الأسئلة الآتية فارضةً نفسها على عقولنا إذا فكرنا بهذا الموضوع عميقاً : كيف للكواكب أن تتحرك بشكل حلقي دائري حول الشمس ، وكيف للأرض أن تدور حول نفسها إذا لم يكن هناك قوة ظاهرة تحركها أو تؤثر عليها ؟

وقد يؤخذ أحياناً " قانون حفظ الطاقة " والذي ينص على الآتي " في أي نظام معزول الطاقة لا تفنى ولا تستحدث من عدم " ومن ذلك يأتي السؤال : من أين أتى وكيف نشأ واشتعل الهيدروجين (طاقة كيميائية) المكون للشمس والذي هو السبب الأول والرئيسي للطاقة الحرارية والضوئية في مجرة درب التبانة ؟؟، إذا قيل أنه انقسم عن نجمة أكبر منه، فسيفرض السؤال الآتي نفسه : (كيف نشأ النجم الذي انقسمت الشمس عنه ؟ ومن أين أتى ؟) موسعاً باب النقاش والجدل في هذا الشأن.

ويقول توماس باين نجد هذه الرؤية التي أسسها تعارض الإلحاد في الحديث إلى أحد مجتمعات فرنسا، بعد فترة قصيرة من الثورة الفرنسية:

"في المكان الأول، نسلم أن المادة لها خصائصها، كما نحن نرى أنها تملك، السؤال يبقى، كيف أتت المادة بهذه الخصائص؟ لهذا هم سوف يجيبون، هذه المادة تملك هذه الخصائص بشكل أبدي. هذا ليس الحل، ولكنه تأكيد؛ ولرفض أنه من المستحيل إثبات وتأكيد هذا. إنه من الضروري أن أذهب أبعد، وأقول إذا كان هناك وجود لاحتمال أن هذه ليست هبة مميزة من المادة، كالكون، الكلام، المجموعة الشمسية، لا أحد يستطيع تأكيد حجج الإلحاد، إن التفكير المتفوق بكل هذا سيسقط أفكار الإلحاد حول أن المادة أساس لكل شيء، وسيصبح الإله معروفا وكل هذا عن طريق الفلسفة الطبيعية.

إن الاحتمالات حول وجود كل شيء هي على النحو التالي:
أولا أن المادة خلق الكون، ونظامه يتغذى عن طريق الحركة. الحركة هي ليست مملوكة من المادة، ومن دون هذه الحركة، النظام الشمسي لم يكن موجودا. لأن الحركة غير مملوكة من المادة، هذه الحركة من المستحيل أن تكون بيد كل شخص ولكن هذه الحركة بيد خالقها. عندما الملحدين يصبحون قادرين على إنتاج الحركة، عندها من الممكن أن نصدقهم.
إن الحالة الطبيعية للمادة، بالنسبة للمكان، هي حالة البقية. الحركة، أو تغيير المكان، هي تأثير سبب خارجي تعمل بناء للمادة، أما بالنسبة للجاذبية، هي نتيجة، حيث أن جسمين أو أكثر يعملون بشكل عكسي أو متبادل ليلتصقا. كل شيء حتى الآن أكتشف، مع احترامنا لحركة الكواكب في النظام الشمسي، يعود فقط للقوانين حول كيفية نشاط الحركة، وليس سبب الحركة.
الجاذبية، بعيدة جدا عن أن تكون سبب حركة الكواكب التي تشكل النظام الشمسي، فهي قد تؤدي إلى دمار النظام الشمسي. وفي كلمة واحدة الإلحاد يقول، والفلسفة تقول أن المادة في حركة دائمة.
إن الحركة هنا تعود لحالة المادة، والتي فقط على سطح الأرض. هي إما تجزأ، والتي تدمر جسم المادة، أو إعادة تركيب والتي تركب المادة في نفس الشكل أو بشكل مختلف، كتفتت جسم المواد الحيوانية والنباتية التي تدخل في تركيب الأجسام الأخرى.
ولكن الحركة التي تدعم النظام الشمسي، هي من نوع مختلف، وهي ليست ملكا أو جزءا من المادة. وهي تقوم بتأثير مختلف التأثير كليا. إنها تعمل للحفظ الدائم، ولمنع أي تغيير في حالة النظام القائم.
عندما نكتشف حدث في مثل هذه الأهمية، والتي من دونها الكون لم يكن موجودا، وكذلك المادة، وكل الخصائص الأخرى، نصبح مجبرين على الاعتقاد العقلاني القائل بوجود سبب أرفع من المادة، وهذا السبب يسميه الإنسان الإله.
أما بالنسبة لمن يقولون الطبيعة، إنها فقط قوانين الحركة والأفعال من كل نوع. وعندما نتحدث عن الرؤى من خلال الطبيعة يعود إلى إله الطبيعة، نحن فلسفيا نتحدث بنفس اللغة العقلانية عندما نتحدث عن الرؤى من خلال قوانين البشر التي تعود للقوة التي شرعتهم.
إن الإله هو القوة المسببة الأولى، الطبيعة هي القانون، والمادة هي الشيء الذي ينفذ". وعندما سأل توماس باين عن الإله قال هو الإله الذي قدراته مساوية لإرادته.

ويقول توماس جيفرسون يضعنا في اتجاه التحرر من تشويشات رجال الدين والديانات السماوية:
"إنني أعلم (من دون الوحي) أنه عندما نلقي نظرة على الكون، في أجزائه، عامة أو جزئيا، إنه لمن المستحيل على العقل البشري أن لا يدرك ويشعر بإقناع التصميم، المهارة الكاملة، والقوة اللا محدودة في كل ذرة من محتوياتها. إن حركات الأجرام السماوية دقيقة جدا ومتوازنة. إن تكوين الأرض بنفسها، مع توزيع الأراضي، المياه الغلاف الجوي، الحيوانات والنباتات، مع فحص كل أجزائها الدقيقة، الحشرات، الذرات المجردة من الحياة، منظمة جدا كالإنسان والحيوان. المواد المعدنية، تكوينهم واستخدامهم، إنه من المستحيل على العقل البشري أن لا يصدق أنه في تلك الأشياء كلها، تصميم، سبب ونتيجة، إلى سبب لا نهائي، المخترع لكل الأشياء من المادة والحركة، حافظهم ومنظمهم، هم من الممكن لهم أن يتواجدوا بأشكالهم الحالية، وتجديدهم بأشكال جديدة وأشكال أخرى. نحن نرى أيضا، البراهين الواضحة لأهمية وجود القوة المراقبة، إبقاء الكون في سياقه وتنظيمه."
لأن الإلهية تستند على الطبيعة، وقوانينها، والخلق، إنها دين طبيعي ترفض الدين السماوي وترفض الدين الذي هو من صنع الإنسان.

العلم الحديث يجلي خمسة أبعاد تشير إلى الإله الخالق العظيم :
1- الكون له بداية ,وقد نشأ من العدم.
2- أن الطبيعة تسير وفق قوانين ثتبتة مترابطة.
3- نشأت الحياة ,بكل ما فيها من دقة وغائية من المادة فير الحية.
4- أن الكون بما فيه من موجودات وقوانين يهيء الظروف المثلى بظهور ومعيشة الإنسان وهو ما يعرف ب ((مبدأ البشري))
5- أن القدرات العليا للعقل البشري لا يمكن أن تكون نتاجاً مباشراً للنشاط الكهروكيميائي للمخ.

الأدلة الفلسفة :
يقول الفيلسوف الأمريكي ((ألفن بلاتنجا))
"أن الإيمان شعور فطري ’وأن الأعتقاد في وجود الإله مثل الإعتقاد في مفاهيم أساسية أخرى,كالإعتقاد أن للأخرين عقول كعقولنا ,والأعتقاد في صحة حواسنا ,والقول بأن الكل أكبر من الجزء ,... إننا نؤمن بصحة هذه المفاهيم دون الحاجة إلى أن نسوق الدليل"

يقول الفيلسوف ((الف مك أينري))
"أن الأنتظام والإعجاز في بنية الوجود ,وثبات قوانين الطبيعة تجعل القول بوجود خالق بديهية منطقية ’وعلى من ينكر ذلك أن يقدم الدليل"

3- هل تعتبر أن اللادينية تصلح أن تكون موقف حياتي دائم – تعيش عليها وتموت عليها – أم تعتبرها مرحلة وقتية - مرحلة بحث – بعدها تقرر الطريق الحق ؟
وأقول :الحقيقة لا أعلم لكني واثق في الخالق العظيم كما خلقني في الحياة وجعل أمراة (والدتي) تسهر على رعايتي وترضعني وتحميني وجعل لي رجلاً (والدي) يعمل ليل نهار ليربني فكل هذا الحب هو من الله هذا شعور وضعه الله لوالدي ووالدتي من أجلي اذاً هو يحبني وأنا متأكد أني معه لن أضيع.

4- هل تتصور أن الله خلقنا وقدَّر أقواتنا وخلق الخير والشر وخلق الحياة والموت وخلق العدل والظلم لنموت في النهاية لادينيين ؟ هل تعتبر هذه هي غاية الوجود ؟
وأقول :الخالق العظيم لم يخلق الشر ولا الظلم مطلقاً الشر من صنع الإنسان وليس هنالك شر الشر كما يقول أنشتاين :هو غياب الخير كما أن الليل غياب الشمس.
أما بخصوص الموت الخالق العظيم خلقنا لنفعل الخير وهذا نعرفه بضمائرنا فكل أنسان يخطئ يحاسبه ضميره فلذلك يجب على الأنسان أن ينسجم مع قوانين الكون فلا يجوز تدمير كل هذه الروعة فهذه هدية الخالق العظيم فلا يجوز فعل ما هو مضر أو مثلا زنى المحارم لا يحتاج لتحريم لأن البشر بطبيعتهم لايفعلوا ذلك ولايرغبون به أو القتل وغيرها من المحرمات عقلاً ,ولا نعرف هل توجد حياة أخرى أم لا ,الوجود لا بد له من غاية وهو ما يعرف في المصطلح العلمي ((المبدأ البشرية)).

5- ما هي الميزة الرائعة التي وجدتها في اللادينية ولم تجدها في الإيمان الديني والتي من خلالها قررت أن تكون لادينيا ؟
وأقول :
1- صورة الأله.
2- اليقين.
3- الثقة.

6- ما هي صفات إلهك هل هي صفات مطلقة قريبة مما يقول به الدين أم أنك تُجيز على إلهك أن يموت مثلا ؟
وأقول :صفات الإله – الفيلسوف الأكبر والمعلم الأول آرسطو
إله واحد أحد
واجب الوجود
غير مادي - لا يطرأ عليه التغير
مطلق القدرة – مطلق العلم
كامل الخير



7- هل يجوز عمليا طبقا لتأسيساتك العقلية أن يكون قد مات إلهك – موتا يليق بعظمته من منظورك – وهذا قد أكده نيتشه وأثبت موت إلهه – أم أن إلهك يستحيل أن يموت وما هو دليلك إذن ؟
وأقول : هذا ما يظنه أصحاب العقول الساذجة ولا يجوز وصف الإله بالموت والحياة لأنه لا يخضع لقوانين الطبيعة التي وضعها سبحانه ,والخالق العظيم لا يجري عليه الزمان ولا المكان فكيف ... وهو جلت قدرته واهب الحياة وهنالك قاعدة عقليه فاقد الشيء لايعطيه ,ما دام الخالق يمد الطبيعة بالحياة فهو مالكها وهذا المفهوم يخالف الأزلية فأما أن الكون ازلي وأثبت العلم أن درجة حراة الكون تنقص وذلك بسبب أنتقال الحراة من الموجب للسالب لذلك وجب عقلاً أن يكون الأله أزلي.

8- هل إلهك مُطلق العدل والحكمة والخير والعظمة ؟
وأقول :أكيييييد

9- هل إلهك يطعمك ويرزقك ولن يحاسبك أم تؤمن بجزاء أُخروي أو جزاء تعويضي لمن يموت مظلوما مكلوما مقهورا وجزاء انتقامي لمن يموت ظالما فاجرا باغيا أم أن الجميع يستوون بعد الموت وبالتالي فالحياة لمن غلب ؟
وأقول : لا يتفق الربوبيون حول مذهب محدد عن خلود الروح وعن ما إذا كان الموت هو نهاية المطاف بالنسبة للبشر ... فمنهم من يؤمن بوجود حياة بشكل ما بعد الموت ومنهم من لا يؤمن بذلك ... ولكن الشئ الذي يتفق عليه الربوبيون هو استحالة الجزم بذلك لأن الإله العظيم لم يخبر الناس عن ذلك ولا يمكن الوصول ليقين حول هذا الشئ عن طريق العقل والمنطق المجرد.

ويجب على الأنسان أن يأخذ حقه ولايرضى بالظلم وان ينسجم مع قوانين الطبيعة.

10- هل يستوي الذي يكفر بإلهك والذي يؤمن به ؟
من يكفر بالخالق العظيم هو شخص متوحش كاره للعقل ولم يفكر بعقلانية
ومن يؤمن بالخالق العظيم هو من فكر بعقلانية.

هذه أجوبة فقط.
مع كل الحب

عيسى الربوبي
04-04-2013, 04:36 PM
عموماً سأتكلم بما أراه صحيحاً وقد يخالف كلامي مدرسة الربوبية لكن هذا ما اراه صواباً الحق أن الربوبية قدمت أجابات منطقية لجميع الأسألة لكنها أخفقت في سؤال واحد ومهم وهو لماذا خلقنا الله ومستحيل الإجابة عنه عقلاً وقد يرسل الخالق رسول يقول له خلقتكم لكذا مثلاً لكن لا نعرف من هو الحق ولا أستبعد ذلك.

عيسى الربوبي
04-04-2013, 06:14 PM
أقترح على الزميل السرداب أن يكون النقاس عن الله في الأسلام وبعدها يتم مناقشة أدلة الطرفين
لأنك أخي إذا سألت الآن سيكون لديك مشاركتين أسألة وأنا مشاركتين فقط أجوبة
فلذلك يجب أن أسألك عن الله في الاهوت الإسلامي كما سألتني عن الخالق العظيم
فيكون لدي مشاركة سؤال وجواب ويكون لديك مشاركة سؤال وجواب فهل تتفق معي في ذلك
مع كل الحب

مجرّد إنسان
04-04-2013, 07:30 PM
يا جماعه النقاش ثنائي.....أية تعليقات دعوها في رابط مستقل

elserdap
04-05-2013, 01:18 AM
مرحبا بالجميع مجددا
نقاش هاديء وممتع ومفيد لي على المستوى الشخصي
تحياتي للزميل عيسى الربوبي
أسأل الله أن يوفقنا وإياه للحق


أقول :الإيمان باله لايحتاج إلى كتاب أول معجزات ولكن يحتاج العقل والطبيعة نحن نرى التصاميم الموجودة في الكون وهذا الإدراك يجلب لنا صوت الاعتقاد بالإله.


إسقاط أُسطورة الإيمان بالعقل بدون حاجة إلى كتاب
عندما تُرك الناس للعقل آمنوا بالله وآمنوا بالأصنام والأوثان وعبدوا الملوك وألحدوا وصاروا لاأدرية في آن واحد ..فمعطيات العقل متفاوتة للغاية وتخريجاته مزعجة ومُربكة لأقصى مما نتصور .

فقد استخدم أرسطو العقل وأسس للمنهج الإتجاهي الحذر وقال أنه لا يثق إلا بما تزودنا به الحواس الخمس وهو في هذا استخدم العقل وبرهن على استخدامه .
ووصل ديكارات (1637) بإستخدام العقل إلى قمة الجنون الفلسفي واستخدم وسيلة الشك المنهجي الجذري واستطاع بهذه الوسيلة أن يهدم معتقداته في كل شيء حتى الأفكار المُجردة ..ثم بعد ذلك أيضا عقليا أسس لفلسفة الكوجيتو cogito – أنا أُفكر إذن أنا موجود – وأيضا هذه الفلسفة ضمن مفردات ومنتوجات العقل إذن العقل يبني ويهدم .. يرفع ويخفض .. يُؤله ويُوثن .

ثم إن الشك التصاعدي الذي لا يرحم والذي يؤدي إلى الوسواس القهري هو أيضا أحد مفردات العقل .

يقول الفيلسوف ديفيد هيوم إن العقل قد بولغ جدا في تقديره ...

والعقل البشري ليس بنية مكتملة متميزة منحازة معزولة عن السياقات المعرفية بل يمكن خداعه بسهولة وقولبته وتدجينه والتأثير فيه سلبا أو إيجابا وأكبر طبقة عُمالية في العالم توجد في أمريكا وهي أكبر دليل على فلسفة القطيع العقلي وهي أكبر دليل على سقوط التقييم العقلي المجرد ...
مثال : في المناظرة التاريخية على الرئاسة بين ريتشارد نيكسون وجون كينيدي وكانت أول مناظرة متلفزة وكان نيكسون خارجا لتوه من المستشفى لعلاج آلام الركبة ولم يضع مكياجا في مقابل الوسيم جون كينيدي ولدى الإقتراع بعد المناظرة ربح نيكسون بأغلبية ساحقة جمهور الراديو الذي استمع له فقط لكن في اقتراع الجمهور الذي شاهد التلفاز ربح كينيدي بأغلبية ساحقة .
المصدر :- الفيلم الوثائقي لغة الجسد على قناة العربية

إن العقل قاصر للغاية في التقييم المجرد .
ثم إن العقل البشري لا يملك أي عتاد حقيقي يمنعه من التورط في صناعة الخرافة وقبولها .. أيضا العقل البشري من منظور آخر هو نفعي مادي بحت وهو في هذين الإطارين عاجز أشد العجز عن التقييم السليم والفحص الرزين .
كل هذه الأدلة تؤكد سقوط أُسطورة أن العقل كافٍ للإيمان .

وبدون العودة بالعقل إلى وظيفته الأصلية ضمن أُطر ومسلَّمات يُؤمِّنها الوحي ويُحدد أبعادها الكتاب بدون هذه العودة فإننا نظلم العقل وندخله ميادين ليست ميادينه وحروبا ليست حروبه ثم بعد ذلك نلومه ونغضب عليه إذا عاد خائبا منكسرا حزينا .

هل ما زلت مُصرا على أن الإيمان بالله لا يحتاج إلى كتاب فقط بالعقل ؟

*أنا في هذه الجزئية ذكرت المسلمات والوقائع التاريخية ولم أذكر الأمثلة والإسقاطات في الواقع حتى لا يطول بنا البحث إلى ما لا نهاية وإلا فإذا أذا أراد الزميل التوسع فعلى العين والرأس فإن تاريخ خلل العقل في التقييم هو تاريخ الحضارات الإنسانية وتاريخ الأمم والعصور .



3- هل تعتبر أن اللادينية تصلح أن تكون موقف حياتي دائم – تعيش عليها وتموت عليها – أم تعتبرها مرحلة وقتية - مرحلة بحث – بعدها تقرر الطريق الحق ؟
وأقول :الحقيقة لا أعلم لكني واثق في الخالق العظيم كما خلقني في الحياة وجعل أمراة (والدتي) تسهر على رعايتي وترضعني وتحميني وجعل لي رجلاً (والدي) يعمل ليل نهار ليربني فكل هذا الحب هو من الله هذا شعور وضعه الله لوالدي ووالدتي من أجلي اذاً هو يحبني وأنا متأكد أني معه لن أضيع.
والله أحسنت
أسأل الله لك التوفيق والهداية
أنت تقول أنا متأكد أني معه لن أضيع.
أنت هنا بالفعل لم تضيع لكنك أضعت إلهك فقد أدخلته في إطعامك وأكلك وشرابك ثم أخرجته بعد ذلك من كل شيء جعلته عبدا عندك يطعمك ويرزقك ولن يحاسبك .
يؤسس لك هذا الفندق العظيم الذي أنت تقيم فيه – أمك ترعاك وأباك يعمل من أجلك كما تقول - والأرض تُدر غلاتها من أجلك وقوانين الطبيعة كلها مُعدة بعناية من أجلك fine-tuned وهرمونات جسمك تنضبط لتُحقق لك أقصى درجات الأمان والإتزان واتخاذ القرارات السليمة وحياة طويلة عريضة تفعل فيها ما تشاء كل هذا من أجلك .. ثم بعد كل ذلك تقول بلسان حالك ها أنا آمنت بوجود خالق لهذا الفندق الذي أنا أعيش فيه ألا يكفيه هذا ؟ دعنى الآن آكل وأشرب وأتمتع وأفعل كل الشهوات وأزني وأفسق ولا تحجر علي فضميري سيوبخني في اللحظة المناسبة .
وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ [محمد : 12]

يا زميل الذي له الخلق له أيضا الأمر فهو كما لم يخلقك عبثا لن يتركك عبثا أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ [الأعراف : 54]



وأقول :الخالق العظيم لم يخلق الشر ولا الظلم مطلقاً الشر من صنع الإنسان وليس هنالك شر الشر كما يقول أنشتاين :هو غياب الخير كما أن الليل غياب الشمس.
هذا أهم ما في المناظرة

وجود الشر يؤسس لنهاية اللادينية كفلسفة للحياة
في البداية : الله خالق كل شيء
لكن سأتنزل معك
الشر هو غياب الخير
الآن الله كلي القدرة كلي العلم كلي الخير – كما أنت ذكرت في إجابتك على السؤال رقم 6 ورقم 7– الآن الله لماذا يسمح بوجود الشر والمرض والبلاء وهو قادر حتما طبقا لعقيدتي وعقيدتك على إزالته ؟
إذا كانت اللادينية هي الحل وإذا كان الإنسان فقط يؤمن بوجود المصمم الأعظم ثم يموت بهذا الإيمان وانتهت القضية - طبقا لأغلبكم - لماذا لم يُزل الإله المصمم الأعظم هذا الشر وهذا البلاء لماذا ترك الظالم يموت منتصرا قويا عزيزا في أهله وترك المظلوم يموت مكلوما مقهورا غريبا عن أهله لماذا لم يتدخل الإله كلي الخير كلي القدرة كلي العدل ويجعل العالم أكثر أمنا وسلاما وعافية .

إذا كانت اللادينية هي الحل وكان الإله كلي القدرة كلي الخير كلي العدل قد قرر أن تكون اللادينية هي المنهج الذي يرتضيه لعباده فمن المستحيل أن تجد في عالمه شرا ولا ضرا ولا بلاءا
( إذا كان كُل أمل الإنسان قاصرا على هذا العالم فيستحيل أن تجد فيه ما يسوءك من الله كلي الخير والقدرة والعدل)

فأنت أمام أحد أمرين لا ثالث لهما
إما أن تؤمن باليوم الآخر والحساب – بأي مفهوم كان – ويستحيل حتما أن يكون في هذا العالم لأن الملايين يموتون مكلومين كل يوم .
وإما أن تُنكر إلهك كلي الخير كلي العدل كلي القدرة .

وجود الشر في هذا العالم هو أكبر ضربة للفكر اللاديني ويستحيل أن يتعافى الفكر اللاديني بعدها .


أما بخصوص الموت الخالق العظيم خلقنا لنفعل الخير وهذا نعرفه بضمائرنا فكل أنسان يخطئ يحاسبه ضميره فلذلك يجب على الأنسان أن ينسجم مع قوانين الكون فلا يجوز تدمير كل هذه الروعة فهذه هدية الخالق العظيم فلا يجوز فعل ما هو مضر أو مثلا زنى المحارم لا يحتاج لتحريم لأن البشر بطبيعتهم لايفعلوا ذلك ولايرغبون به أو القتل وغيرها من المحرمات عقلاً
الله أكبر
الآن صار الضمير يُعادل الميزان والحساب واليوم الآخر الثلاثة مجتمعين ...
بخمسة دولارات تستطيع أن تشتري عقار من مجموعة LSD وبهذا العقار تُذيب ضميرك يقول الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسي ورئيس الجمعية العالمية للطب النفسي يقول في كتابه ثقوب في الضمير أن أي عقار من عقاقير LSD أو مركبات الأفيون تؤدي إلى ذوبان الضمير تماما في غضون أسابيع قليلة ولا يوجد بعد ذلك أي ملامح لوخز الضمير الأخلاقي .
الآن أنت أمامك عرض لا يُفوت تشتري ضميرك واليوم الآخر والحساب والميزان بخمسة دولارات طبقا للعقيدة اللادينية وتفعل بعدها ما تشاء .

يا رجل هل هذه عقيدة تدين الله العظيم بها
يا رجل اتق الله الذي أنت تؤمن بوجوده ودع عنك هذه الافكار المخزية .

الآن وهو الأهم

هل الضمير يصلح لتقويم البشر ؟
لا يعرف تاريخ الدنيا كلها ولا تعرف الحضارات ولا دساتير الدنيا أن أحد المُشرعين عبر كل العصور اعتمد على الضمير في تقويم سلوك البشر ولو أن شخصا استخدم هذه الحجة وتقدم بها إلى أحد المشرعين فلا مانع أن يحكم هذا المشرع بشنقه بتهمة الدعوة إلى الإباحية الإلحادية ولن نستطيع أن ندافع عنه .
وفي أعظم الأبحاث والمراجع العلمية (allen&santrock )
يعتبرون العقاب هو المانع الوحيد للدوافع وحيل التوافق .....

أُكرر مرة أُخرى العقاب هو المانع الوحيد للدوافع وحيل التوافق .....
ولا يوجد في دساتير الدنيا كلها شيء بخصوص الضمير لأنه يستحيل أن يتم التعويل عليه في التشريعات ......
بل وفي أحد التعريفات الشهيرة للباعث incentive
هو قوة بيولوجية نفسية داخل الفرد تستحثه على القيام بنشاط معين لإشباع أو إرضاء رغبة محدده كما أن هذه القوة تستمر في دفع الفرد وتوجيه سلوكه حتى يُشبع رغبته هذه ... وطبعا القوة البيولوجية تشمل جميع أنواع الشهوات .... والشهوة امام الدافع والحاجة والتوتر والحافز والمثير تتحول إلى فيضان كاسح ..... وساعتها قُم بتبليغ سلامي الحار للضمير وللوازع .

لا يوجد مانع إلا الجزاء والعقاب لأن الإنسان هو الإنسان منذ آلاف السنين التي مضت إلى آلاف السنين التي يلدها التاريخ لن تتغير طبيعته ولن تتبدل مآربه .


,ولا نعرف هل توجد حياة أخرى أم لا ,الوجود لا بد له من غاية وهو ما يعرف في المصطلح العلمي ((المبدأ البشرية)).
ما هذا
الله أكبر
انتهت المناظرة
هل أنت تستوعب مُؤدى كلامك يا رجل ؟
شيء رهيب وعظيم كاليوم الآخر بل ربما أعظم شيء ينتظره الإنسان بل هو أهم من الحياة ذاتها لا يخبرنا إلهك هل هو موجود أم لا ؟ ثم تتحدث عن الحياة وعظيم نعم الله علينا وعن أمك الحنونة وأباك الذي وهبه الله لك ليرعاك ؟

أقسم بالله فلتذهب هذه النعم إلى الجحيم ولست بحاجة إليها إذا كان هناك يوم آخر ينتظرنا ولم يخبرنا إلهك المُنعم بهذا اليوم .
يا رجل كفاك شتما وسبا لإلهك .

أما عن كونك لا تدري فتلك مصيبة أعظم – بمعنى أدق أعظم المصائب - لأنك تُقرر أن إلهك لم يخبرك وربما يوجد هذا اليوم .
يا رجل الإله أعظم وأحكم من ذلك يا رجل اتق إلهك الذي أنت تؤمن بوجوده .


7- هل يجوز عمليا طبقا لتأسيساتك العقلية أن يكون قد مات إلهك – موتا يليق بعظمته من منظورك – وهذا قد أكده نيتشه وأثبت موت إلهه – أم أن إلهك يستحيل أن يموت وما هو دليلك إذن ؟
وأقول : هذا ما يظنه أصحاب العقول الساذجة ولا يجوز وصف الإله بالموت والحياة لأنه لا يخضع لقوانين الطبيعة التي وضعها سبحانه ,والخالق العظيم لا يجري عليه الزمان ولا المكان فكيف ... وهو جلت قدرته واهب الحياة وهنالك قاعدة عقليه فاقد الشيء لايعطيه ,ما دام الخالق يمد الطبيعة بالحياة فهو مالكها وهذا المفهوم يخالف الأزلية فأما أن الكون ازلي وأثبت العلم أن درجة حراة الكون تنقص وذلك بسبب أنتقال الحراة من الموجب للسالب لذلك وجب عقلاً أن يكون الأله أزلي.
في البداية هذا خطأ علمي لا يوجد شيء اسمه حرارة الكون تنقص
حرارة الكون ثابتة وهي 3.5 درجة كلفن
الذي يحدث هو انتقال الحرارة – الطاقة – من الأجسام الأعلى حرارة – طاقة – إلى الأجسام الأدنى حرارة – طاقة – داخل نفس المنظومة – الكون - حتى تتساوى حرارة الجميع وهذا طبقا للقانون الثاني للثرموديناميك وعندها يحدث الموت الحرارى للكون thermal death of universe .

ثانيا : أنا سأفترض من الآن أن إلهك مات موتا يليق بذاته بعد أن وهب الحياة للكون وأستطيع أن أطرح مئات الأدلة العقلية – المغلوطة طبعا - على ذلك لكن بعد أن تأتي بدليلك على أنه لم يمت – أنه حي – .

أما حُجتك بأن الإله هو واهب الحياة فكيف يموت .. فهذه حجة خاطئة لأن مبرمج الكمبيوتر يوما ما ستتوقف برمجة عقله فليس في هذا حجة
ما زلت أنتظر الدليل على أن إلهك لم يمت - موتا يليق بعظمته - بعد أن وهب الحياة للكون .

*- بالمناسبة صدقني لو اعتصرت عقلك لألف عام لن تستطيع أن تأتي بدليل عقلي واحد على أن إلهك لم يمت فالإله لن تعرفه حق المعرفة إلا بالنقل لا العقل – وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ وَكَفَى بِهِ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيراً [الفرقان : 58]


9- هل إلهك يطعمك ويرزقك ولن يحاسبك أم تؤمن بجزاء أُخروي أو جزاء تعويضي لمن يموت مظلوما مكلوما مقهورا وجزاء انتقامي لمن يموت ظالما فاجرا باغيا أم أن الجميع يستوون بعد الموت وبالتالي فالحياة لمن غلب ؟
وأقول : لا يتفق الربوبيون حول مذهب محدد عن خلود الروح وعن ما إذا كان الموت هو نهاية المطاف بالنسبة للبشر ... فمنهم من يؤمن بوجود حياة بشكل ما بعد الموت ومنهم من لا يؤمن بذلك ... ولكن الشئ الذي يتفق عليه الربوبيون هو استحالة الجزم بذلك لأن الإله العظيم لم يخبر الناس عن ذلك ولا يمكن الوصول ليقين حول هذا الشئ عن طريق العقل والمنطق المجرد.
يا رجل ما هذه الدُرر ؟
الشئ الذي يتفق عليه الربوبيون هو استحالة الجزم بذلك لأن الإله العظيم لم يخبر الناس عن ذلك ولا يمكن الوصول ليقين حول هذا الشئ عن طريق العقل والمنطق المجرد. ؟
هل تحتاج عبارة أقوى من هذه العبارة لنفض الفلسفة اللادينية من الجذور ؟
يعني أولا تعترف أن مسألة البعث وخلود الروح هي أعظم المسائل ثم تقرر بالجزم أن إلهك لم يخبركم بذلك ثم تأتي بثالثة الأسافي وتقول أن العقل يستحيل أن يعرف هذه القضية ؟
هل ما زلت ربوبيا ؟
طالما أن أعظم قضية في تاريخ البشر وهي الموت والبعث والتي طبقا لول ديورانت هي أساس حضارات وديانات وفلسفات الدنيا كلها لم يخبركم إلهك عنها شيئا ويستحيل معرفة هذه القضية بالعقل كما أنت ذكرت إذن بالعقل أيضا والمنطق لابد أن إلهك كلي الخير كلي الفضل كلي العدل لابد وحتما - فضلا منه وتكرما - أنه أخبرنا بهذه القضية ليس عن طريق العقل كما أنت تفضلت واعترفت وإنما عن الطريق الوحيد الباقي وهو طريق الرسل والرسالات .
هل ما زال عقلك بحاجة للمزيد من الأدلة ؟
أسأل الله أن يوفقك للحق سريعا قبل أن يأتي الموت والبعث وأنت لا تعرف عن هذه القضية شيئا .



10- هل يستوي الذي يكفر بإلهك والذي يؤمن به ؟
من يكفر بالخالق العظيم هو شخص متوحش كاره للعقل ولم يفكر بعقلانية
ومن يؤمن بالخالق العظيم هو من فكر بعقلانية.
شخص متوحش ما معنى كلمة متوحش ؟ كِخ مثلا - بالمناسبة كلمة كخ هي كلمة عربية فصحى -
ما معنى متوحش كاره للعقل ؟
ما الفرق بين المتوحش والمفكر بعقلانية على مستوى التطبيق ؟
هل تصنفني أنا مثلا أني مؤمن بإلهك أم كافر به ؟
ما هو الفرق بين أشد المؤمنين بإلهك وأشد الكافرين به ؟
هل إلهك خلق الكون ووهبك أُما حانية وأبا راعيا وأنت آمنت به أشد الإيمان تستوي أنت ومن يكفر به أشد الكفر ؟
ثم يأتي أكفر الناس هذا ويصلبك ويعذبك ويعيش على خيراتك وينكح زوجتك وفي لحظة تتعادلان صدقني أي عاقل هذا الذي يمانع في قتلك ؟ الآن المنطق والعقل يقول بأن الكفر بإلهك هو الغنيمة الباردة ؟
ما هذا الإله الذي يُعظم وينصر من يكفر به ويرضى بصلب وتعذيب من يؤمن به ؟
الآن بالله عليك ما الفرق بين من يؤمن بإلهك ومن يؤمن بصنم ؟ الذي يؤمن بإلهك سيتضرر أشد الضرر وبلا مقابل .. والذي يؤمن بصنم لن يستفيد ولن يتضرر .


الحق أن الربوبية قدمت أجابات منطقية لجميع الأسألة لكنها أخفقت في سؤال واحد ومهم وهو لماذا خلقنا الله ومستحيل الإجابة عنه عقلاً وقد يرسل الخالق رسول يقول له خلقتكم لكذا مثلاً لكن لا نعرف من هو الحق ولا أستبعد ذلك.
هذا كلام رائع صدقني ولا يصدر إلا من قلب باحث عن الحق أسأل الله أن يوفقني وإياك للحق
لكن أنت تقول
وقد يرسل الخالق رسول يقول له خلقتكم لكذا مثلاً لكن لا نعرف من هو الحق ولا أستبعد ذلك.

أذكر أنني منذ سنوات كنت أُناقش أحد الربوبيين على البالتوك وساعتها قال لي أنه لا يمانع إطلاقا من الإيمان برسول لكن لا أعرف من هو الحق ومع من الحق فلذا أنا ربوبي فقلت له هذا هو القاضي الفاشل الذي وجد أن الحق يتنازع عليه أشخاص كُثر فحَكم على الجميع بالسجن ولم يبحث عن الحق بينهم ثم يلتزم به.
فهذا المفترض أن يخجل من فشله لا أن يجعل من فشله مذهبا يدافع عنه ويسميه اللادينية الربوبية .
وصدقني في اليوم التالي جاء نفس الرجل وأعلن الشهادة وقال أنا اعترف أني كنت قاض فاشل فلله الحمد في الأولى والآخرة .



الخاتمة
والآن هل ما زلت تعتقد أن الربوبية هي العقيدة التي يرتضيها إلهك من البشر وهي العقيدة التي تحيا عليها وتموت عليها ؟
هل تعتقد أن الغاية العظمى من وجودك توجد داخل فلسفة الربوبية ؟
هل تؤمن بإله كلي القدرة كلي الخير لم يخبرك عن غايتك من الوجود ولم يخبرك بشيء عما بعد الموت مع أنه أهم مما قبل الموت ؟
هل تؤمن بإله كلي الخير كلي العدل كلي العظمة يسمح للشر بأن يوجد وللبلاء بأن يقع وفي النهاية لا تعرف الغاية ؟
هل تؤمن بإله يطعمك ويرزقك ولن يحاسبك هل هذه عقيدة أم شهوة وهروب من التكليف ؟
ما الذي يمنعك من التسليم بالرسالات بعد أن أثبتنا من كلامك حاجة البشر إليها حتما ؟
طالما أنك آمنت بالإله كلي القدرة كلي الخير كلي العدل فهذا هو الإله الذي نؤمن به نحن أيضا ما الذي يمنعك من الإسلام والإذعان لله في الخلق والأمر وليس في الخلق فقط ؟
هل تعتبر أن الوقت في صالحك وأنت تعترف بقصور معطيات الفكر اللاديني وعجزه عن تقديم أجوبة عن أهم ما في الوجود ؟
متى ستقولها وبصدق أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله ؟أسأل الله أن يوفقك لها في مداخلتك القادمة فكل لحظة هي جرس إنذار ولحظة اقتراب من مصيرك المجهول بالنسبة لك ..
لقد أقسم الله عز وجل أن الإنسان مخلوق في أحسن تقويم لكن ابتعاده عن المنهج يجعله في أسفل سافلين
وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ .. وَطُورِ سِينِينَ ..وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ .. لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ .. ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ .. إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ .. فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ .. أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ [التين ]

عيسى الربوبي
04-05-2013, 02:04 AM
الأسئلة عن إله الإسلام :
1- هل إلهك يحتاج للملائكة وإذا كان الله كلي القدرة فلماذا خلقهم هل ليساعدوه مثلاً؟
2- هل إلهك يحتاج للعبادة والتعظيم أم لا؟
3- هل إلهك متكبر يغضب ويفرح متغير المزاج {يَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ}؟
4- هل إلهك أزلي وهل يتشابه مع الملائكة في هذا المفهوم ومع البشر الذين سيخلدون في النار؟
5- لماذا خلق الله أبليس ولماذا يتحمل البشر غلطة معتوه كأبليس ستدخل ثلاثة ارباع البشرية النار بسبب إبليس؟
6- هل إلهك يجلس على عرش تحمله الملائكة وهل هو محدود أم غير محدود؟وهل يسكن السماء {أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ}؟
7- كيف تتحمل الكرة الأرضية الله فكيف يتجلى إلهك للجبل؟
8- هل إلهك يرى ؟وهل لديه يد أو يمين أو قدم أو عين ؟وما رأيك بحديث خلق الله آدم على صورت؟ وحديث أتاني ربي؟ وحديث القلوب بين أصبع من أصابع الرحمن؟
9- كيف سيأتي الله يوم القيامة كما يقول القرآن {وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا} [الفجر : 22]؟ وكيف ينزل في الثلث الأخير من الليل؟
10- هل تجري الأيام على إلهك؟
بصراحة أنا لدي الكثيييييييييييير من الأسئلة لكني إلتزمت بعشر فقط.
أنا أجبت على أسألتك ال10 فلذلك يجب أن تجيب على أسألتي ومن ثم التعليق.
أما أخي أنك تريدني أن أكون مستمع لأسئلتك فهذه ليست مناظرة بل هذا نقاش (......).
كما من واجبي الجواب فمن حقي السؤال.

مشرف 10
04-05-2013, 03:28 AM
الزميل عيسى لك الحق في السؤال كما هو حق محاورك ولم نضيق عليك واسعا في الرد والسؤال بل كلامنا أعلاه متضمن لنقاش أدلة الدكتور والرد عليها ولك الحق أن تسأل ..

عيسى الربوبي
04-05-2013, 03:37 AM
الزميل سأل 10 أسألة وأجبت عليها الآن أنا أسالة 10 وبعدها يجيب ويعلق الزميل على جوابي وأنا أعلق على جوابة فلا يجوز أن يسأل فقط وأنا لايحق لي السؤال أنا لم أتي مستمعاً أنا عندي النظام أولاً فلو اجبته الآن سيكون لديه مشاركتا أسأله فقط وأنا مشاركاتي أجوبة فقط لايجوز ذلك أعلم أني إن اجبته سيعلق أيضاً وهكذا فلن نصل لحل.
والله عجيب ... أنتم حينما سألتوني ألم اجبكم؟ الآن دوري في السؤال وليس دور الزميل في التعليق أنا لم أسأل لا أعلم هل وضيفة الزميل السؤال فقط هل لايستطيع الجواب فليقل ليس عيباً.

elserdap
04-06-2013, 01:47 AM
الأسئلة عن إله الإسلام :
هل هكذا أنت أجبت عن أسئلتي ؟
هل هكذا استقام لك الأمر ؟
هل هكذا أنت استرحت وشعرت أنك في موقف سليم بلادينيتك ؟
اللادينية إذن ليست حل وإنما فقط وسيلة للهروب والطعن
لقد أثبتنا بما لا يدع مجالا للشك أن اللادينية هي انتحار متواصل للعقل البشري وأنها من المستحيل أن تكون مذهبا . ولله الحمد والمنة



1- هل إلهك يحتاج للملائكة وإذا كان الله كلي القدرة فلماذا خلقهم هل ليساعدوه مثلاً؟
إن الله الذى خلق السموات والأرض فكما أنه لا يحتاج إلى شيء فهو لا يحتاج إلى الملائكة كذلك
الله الصمد (الإخلاص، ٢) أي أن أي شيء محتاج له من كل جهة وهو ليس محتاجا لأحد .
وكل أفعال الملائكة هي في إطار عبادة الله والتسليم له وإظهار قدرته وعظمته في خلقه
ثم إن الله تعالى يخلق الأسباب ويخلق الأشياء بالأسباب وبضد الأسباب وبدون أسباب كما يقول العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى وخلق الله للملائكة يأتي في هذا الإطار ويأتي فيما غيره من إطار مما لم نطلع عليه .

والآن أنا أسألك يا زميل عيسى الربوبي يا من تؤمن بوجود الله .. لماذا خلق الله قوانين تحكم الكون وتحكم حركته الله كلي القدرة هل يحتاج إلى قوانين تحكم الكون وتُسير حركة الكون وتَحكم حركة المادة وتَحكم الكيمياء هل إلهك كلي القدرة يحتاج إلى هذه القوانين ؟
ولله الحمد رب العالمين


2- هل إلهك يحتاج للعبادة والتعظيم أم لا؟
لا يحتاج الله للعبادة والتعظيم .. إنما الذي يحتاج للعبادة هو العبد
وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ [العنكبوت : 6]
وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ [آل عمران : 97]
العبادة هي التسليم لله وأن تعطى لله حقه كما أعطاك حقك وكما في الحديث القُدسي :- ( يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أُوفيكم إياها فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ( ..
العبادة أن تقول لله الحمد لله رب العالمين على نعمك التى لاتعد ولاتحصى أما اللاديني فهو يريد إلهه عبد عنده يطعمه ويرزقه ولا يحاسبه ..

هذه مسألة منتهية ولا أدري كيف لعقل أن يطرح هذه الأسئلة التي يجيبها طفل صغير لكنه الكفر الذي يورد صاحبه المهالك .

والآن أنا أسألك يا زميل عيسى الربوبي هل إلهك يحتاج للطعام والشراب - طعام وشراب يليق بذاته - وأتحداك أن تُنكر ذلك بالعقل لأن مليارات البشر أثبتوا بالعقل أن آلهتهم تحتاج للأكل والشرب وكانوا يُعلقون في أعناق آلهتهم أقداح اللبن مساءا وينزعوها عنهم صباحا .. أتحداك أن تُثبت لإلهك صفة مدح أو تنفي عنه صفة ذم بالعقل ...... لا بديل صدقني يا عيسى الربوبي عن النقل وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ [الأنعام : 14]



3- هل إلهك متكبر يغضب ويفرح متغير المزاج {يَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ}؟
إلهي متكبر
طبعا متكبر وعظيم وجبار
له الكبرياء الحق ولغيره الكبرياء الباطلة
فأمره في الخلق نافذ
له العظمة والملكوت والجبروت
يبدو أنك تنقل من المواقع التنصيرية بدون دراية – هذا إذا لم تكن من أصل نصراني –
يا هذا الكبرياء تُذم في البشر لأنها كبرياء باطلة كبرياء مزيفة أما الذي له العظمة خالق الأكوان رب السماوات والأرض فله كل الكبرياء والعظمة الكبرياء الحق والجبروت الحق .

ثم تقول هل إلهك يغضب ويفرح ؟
الله يفرح بتوبة عبده ويغضب لكفر عبده .. هل هذه صفات مدح أم صفات ذم
هل تُريد إله لا يُبالي ..
يا رجل كفاك استخفافا
أنت تريد إله لا يستقبح قبحا ولا يستحسن حسنا ؟
أو أنه فى غفلة عن خلقه لا يعرف الظالم من المظلوم ولو عرف فإن عزته وكرامته تمنعه من عقاب الظالم وإنصاف المظلوم ؟
تريد إله غافل يستوى عنده الحسن والقبيح والقاتل والمقتول من أجل أن تفر بجرمك وتفعل ما تريد ؟

أما نحن فنقول إن الله تعالى عليم بكل شىء يعلم السر وأخفى ويعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور وأنه يثيب المحسن ويضاعف له الإحسان ويعاقب الظالم ويعفو عنه إن تاب ويأخذ للمظلوم حقه من الظالم ..

أما كلمة متغير المزاج التي ألصقتها أنت فهذه حالة نفسية مرضية خاصة لمن تتبدل انفعالاته بدون سبب لا علاقة لها بالغضب والفرح لكن يبدو أنك تختلط عليك الأمور كثيرا أو بمعنى أدق تريد أن تخلط الأمور حتى تجد لك شبهة وهذا يحزنني كثيرا في المحاور .

الآن أنا أسألك يا زميل عيسى الربوبي هل إلهك غافل لا يبالي ..... هل إلهك ليس بعظيم ولا جبار ..... أم أنك فقط تنقل الشبهات ولا تدري أنها تدينك ........... يا رجل أنت لست ملحد أنت ربوبي أقرأ هذه الجملة عشر مرات قبل أن تطرح أي سؤال . لأن كل هذه أسئلة لها توجيه عكسي يدينك .!!



4- هل إلهك أزلي وهل يتشابه مع الملائكة في هذا المفهوم ومع البشر الذين سيخلدون في النار؟
الله أزلي نعم
كان الله ولم يكن شيء معه
الملائكة والبشر المخلدون في النار لهم بداية إذن ليسوا بأزليين .

هل هذه أسئلة بالله عليك يا رجل .؟


5- لماذا خلق الله أبليس ولماذا يتحمل البشر غلطة معتوه كأبليس ستدخل ثلاثة ارباع البشرية النار بسبب إبليس؟
مرة أخرى مواقع تنصيرية – أو خلفية مسيحية – يا رجل نحن مسلمون وهذا منتدى إسلامي
في الإسلام نحن هنا ليس لغلطة معتوه كإبليس وإنما نحن هنا لأننا خُلقنا مُلكفون خُلقنا لغاية .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الحديث الصحيح: التقى موسى وآدم فقال موسى لآدم: يا آدم! أنت أبو البشر خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأسجد لك ملائكته.. خيبتنا وأخرجتنا من الجنة فقال آدم: أنت موسى بن عمران الذي كلمك الله تكليماً واصطفاك بكلماته ورسالته وكتب لك التوراة بيده، بكم وجدت أن الله كتب علي الخطيئة؟ قال موسى عليه السلام: وجدتها في التوراة بأربعين سنة. قال: أفتحاجني على شيء قد كتبه الله علي؟ فحاج آدم موسى .

بينما العقيدة المسيحية تقرر أننا هنا بسبب الخطيئة والجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الرب وجاء يسوع وانتحر على الصليب حتى يرفع عنا الخطيئة .

يا رجل ارحل برجلك قليلا عن مواقع التنصير السخيفة التي أنا أعلم أنك أيضا تستسخفها مثلي .



6- هل إلهك يجلس على عرش تحمله الملائكة وهل هو محدود أم غير محدود؟وهل يسكن السماء {أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ}؟
يجلس ؟

تحدي
أتحداك أنت تأتي بلفظ يجلس من آية قرآنية أو حديث واحد صحيح أو حديث ضعيف أو حتى حديث موضوع أتحداك .
وإذا لم تأت بدليل ولو حتى حديث مكذوب فأنا أُطالبك – وليس إلزاما – أن تعتذر .

الله غير محدود ولا تحده السماء .. مستو على عرشه بائن من خلقه
هذه أصول العقيدة والحمد لله نفخر بها ويزاد بها الناس إقبالا على الدين يوما بعد يوم وكما يقول ول ديورانت فالإسلام هو حقا أنقى أديان التوحيد .


7- كيف تتحمل الكرة الأرضية الله فكيف يتجلى إلهك للجبل؟
مرة أخرى مواقع تنصيرية
في العهد القديم أن الرب نزل لموسى على الجبل في البرية وقال لن تراني ولكن انظر ورائي see my back
بينما في القرآن فلما تجلى للجبل ... ولم يقل فلما نزل للجبل
طبعا الذين ينتقدون يختلط عليهم الأمر ويخلطون كالعادة دون دراية – أو بخبث - بين القرآن الحق والتوراة المحرفة حتى تستقيم لهم شبهة .
فالتجلي ليس نزولا ولا يفهم العرب منه النزول ..!!

ثم ما دخلك أنت بالامر وما دخلي أنا إذا كانت الأرض تتحمل أم لا تتحمل أليس خالقها قادر أن يُسيرها كيف شاء وقادر أن يودع فيها من القدرة ما أراد ؟ هل عندك مانع ؟؟؟؟؟؟؟
هل أُعطيك أعجب من ذلك ؟ يقول الحديث القدسي الذي ضعَّف سنده علماء الحديث : ما وسعني أرضي ولا سمائي ، ووسعني قلب عبدي المؤمن

ما هذه الأسئلة يا رجل
مرة أُخرى أنا أُذكرك أنت لست ملحد أنت عيسى الربوبي

والآن أنا أسألك هل يعجز ربك أن يُودع في الأرض قُدرة بحيث تتحمل تجليه سبحانه وتعالى ؟
ما هذه الأسئلة يا رجل


8- هل إلهك يرى ؟وهل لديه يد أو يمين أو قدم أو عين ؟وما رأيك بحديث خلق الله آدم على صورت؟ وحديث أتاني ربي؟ وحديث القلوب بين أصبع من أصابع الرحمن؟

نعم إلهي يرى ............... هل إلهك أنت أعمى ؟
بالله عليك هل هذه أسئلة ؟

الله يرى ويسمع وله الأسماء الحسنى والصفات العُلى وصفات الله كالرؤية والسمع رؤية ليست كرؤيتنا وسمع ليس كسمعنا لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ [الشورى : 11] من غير تحريف، ولا تعطيل، ومن غير تكييف، ولا تمثيل. هذه عقيدة أهل السنة والجماعة وهكذا في باقي الصفات الثابتة بالكتاب وصحيح السنة . فالذي دلت عليه نصوص الكتاب والسنة وإجماع السلف الصالح أن الله تعالى يوصف بما وصف به نفسه و وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم من غير تشبيه ولا تمثيل، ومن غير تأويل ولا تعطيل
لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ [الشورى : 11]

بالله عليك هل هذه أدلة وحجج لنا أم علينا ؟.
ما هي صفات إلهك يا عيسى الربوبي ؟
إذا أنا كنت تحديتك أن تثبت أن إلهك لم يمت ولم تستطع أن تثبت .. وما زلت أتحداك أن تثبت عقلا أن إلهك لم يمت ...
يا رجل أقسم بالله لا حل لعقلك إلا بالإسلام
يارجل عقلك ينتحر كل يوم داخل هذه الفلسفة المفلسة السقيمة التي أثبتنا موت الإله فيها دون أن تستطيع الدفاع عنها أثبتنا عجز الإله فيها عن أن يُخبر خلقه لماذا أوجدهم ولماذا خلقهم ولم يستطع عيسى الربوبي إلا الإعتراف بذلك وأنهابالفعل أكبر مشكلة في المذهب الربوبي .. أثبتنا لا مبالاة الإله فيها وغفلته عن خلقه بحيث لم يخبرهم هل يوجد بعث ونشور أم لا وكل ما فعله عيسى الربوبي أن جزم بالأمر وأن جميع الربوبيون مجمعون على أنهم لا يعرفون هل هناك بعث ونشور أم لا - هل أنت فرحان – وكأن هذا شيء مفرح وأنت تحزم وتؤكد هذه الأمور التي تجعل أسفه الناس يسفهكم .

يا رجل هل ما زلت ربوبيا لادينيا تؤمن بإله مات داخل فلسفتك ولا تستطيع أن تدافع عن موته ؟



9- كيف سيأتي الله يوم القيامة كما يقول القرآن {وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا} [الفجر : 22]؟ وكيف ينزل في الثلث الأخير من الليل؟
وجاء ربك : يعني لفصل القضاء بين خلقه ...المصدر تفسير ابن كثير
وربنا سبحانه ينزل نزولا يليق بجلاله لا يعرف كيفيته إلا هو أيضا كما فصلنا في السؤال السابق

فنحن نمر آيات الصفات وأحاديثها كما جاءت ونكل علم كيفيتها إلى الرب تبارك وتعالى عالمين أنه تعالى منزه عن مشابهة المخلوقين ليْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ الشورى:11

ونحن نعلم أن محاولة تكييفها تصورا في الذهن أو تعبيرا في النطق هو من القول على الله بغير علم . فهل يبقى بعد ذلك قول لقائل ؟


10- هل تجري الأيام على إلهك؟
الله خارج الزمان والمكان فهو غير خاضع لا للزمان ولا للمكان وسؤال كهذا شبيه بسؤال العرائس التي نصنعها ونحركها بالزمبلك فهي تتسائل لابد ان الذي صنعنا ايضا يتحرك بزمبلك لان كل شيء في عالمها يتحرك بزمبلك .


وختاما حكاية المنصر واللاديني
الآن وبعد إجابتي عن اسئلتك
أسألك بالله عليك بالله عليك هل هذه أسئلة تمنعك من الإسلام
يعني تؤمن بمذهب لا تعرف فيه غاية لوجودك ولا تعرف فيه بعثا ولا نشورا وتؤكد أنت وتجزم أن إلهك لم يخبر بذلك ثم تجزم أن العقل يستحيل أن يتوصل هكذا أمور ثم تظل على هذه العقيدة ؟
هل اللادينية هي الغاية من خلقنا ووجودنا بالله عليك الذي أنت تؤمن بوجوده هل هذه عقيدة تصلح أن تكون غاية الله العظيم كلي الخير والعدل من خلقه ؟

ثم إن أسئلتك عن الله في المفهوم الإسلامي تؤكد أن وطابكم خالٍ .. فهل هكذا أسئلة ساذجة مثل هل إلهك يرى تجعلك تؤمن بإله لا تعرف عنه شيئا ؟
هل استفهامك عن مجيء الله يوم القيامة للفصل بين العباد يجعلك تؤمن بإله يخلقك هملا ولا يبالي بوجودك ولا تعرف هل سيبعثك أم لا ؟
هل استفسارك عن العبادة يجعلك تكفر بعبادة الله وتجعل إلهك عبد عندك يطعمك ويرزقك ولا يحاسبك .؟
يا رجل بالله عليك هل هذه هي العقيدة التي ستخرج بها من الحياة – لا ديني - ...!!؟
بالله عليك الذي أنت تؤمن بوجوده هل هذه أسئلة تجعلك تؤمن بإله لا تعرف عنه شيئا هل هذا مبرر لعقيدتك اللادينية
بالله عليك الآن ما الفرق بينك وبين المنصرين الجهال الذين يقولون بما أن النبي محمد تزوج عائشة في عمر تسع سنوات إذن بالفعل الذي مات على الصليب هو يسوع ..!!
وطالما أن النبي محمد تزوج أكثر من امرأة إذن الرب تجسد في يسوع الناصري وحل فيه كل ملء اللاهوت ..!!
الآن أنت تقول
بما أن إله المسلمين يرى إذن أنا أؤمن بإله لا أعرف عنه شيئا
بما أن إله المسلمين يجيء يوم القيامة للفصل بين العباد بل وينزل كل ليلة في الثلث الأخير من الليل إذن بالتأكيد الله كلي الخير كلي العدل لن يبعثنا من الموت وسيتركنا هملا ولن يبعث لنا رسولا .
بما أن هناك ملائكة إذن إله اللادينية الذي لا يبالي بخلقه الغافل عن عباده هو الإله الحق .
بما أني سأضحك على نفسي وأُجسد صفات الإله في الإسلام إذن إله اللادينية الذي يستوي عنده الكافر به والمؤمن به إله اللادينية الذي ربما يكون قد مات ولا أستطيع عقليا أن أُثبت أنه إله حي هذا الإله الذي ربما يكون قد مات هو الإله الحق .



تحدي
أتحداك الآن يا زميل أن تقول أنك ما زلت على المذهب اللاديني ...!! – أو لأكون أكثر إنصافا أتحداك أن تعتبر أن هذا المذهب يصلح أن يكون هو الغاية من الحياة وأنه هو الذي خلقنا الله لنعتنقه أو أنه هو ما يريده الله منا .... صدقني أتحداك وهذا ليس تحدي استفزاز وإنما تحدي حسرة وحزن على عقول تُضيع الأيام في الأفكار السقام ولا تأتي إلا بأسئله كالهوام تسقط قبل التعرض لها من فرط الضعف والهزال ثم تحتج بأن هذه الأسئلة هل التي تمنعك من عبادة رب الأرض والسماء بالله عليك هل آمنت الآن بوجود التكبر والعناد بل والعمى في بني الإنسان .
وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ [الأعراف : 179]

عيسى الربوبي
04-06-2013, 05:25 PM
الى الأستاذ السرداب تحية طيبة وبعد ..
أخي ارجوا أن لا تتطرق لمواضيع جانبية كقولك
هل هكذا أنت أجبت عن أسئلتي ؟
هل هكذا استقام لك الأمر ؟
هل هكذا أنت استرحت وشعرت أنك في موقف سليم بلادينيتك ؟
اللادينية إذن ليست حل وإنما فقط وسيلة للهروب والطعن
لقد أثبتنا بما لا يدع مجالا للشك أن اللادينية هي انتحار متواصل للعقل البشري وأنها من المستحيل أن تكون مذهبا . ولله الحمد والمنة

قلت:والآن أنا أسألك يا زميل عيسى الربوبي يا من تؤمن بوجود الله .. لماذا خلق الله قوانين تحكم الكون وتحكم حركته الله كلي القدرة هل يحتاج إلى قوانين تحكم الكون وتُسير حركة الكون وتَحكم حركة المادة وتَحكم الكيمياء هل إلهك كلي القدرة يحتاج إلى هذه القوانين ؟
وأقول: اتفق معك في ذلك جواب رائع.

قلت:العبادة أن تقول لله الحمد لله رب العالمين على نعمك التى لاتعد ولاتحصى أما اللاديني فهو يريد إلهه عبد عنده يطعمه ويرزقه ولا يحاسبه ..
وأقول: منطقياً صحيح جوابك لكن الخالق لماذا يختص بشراً ليقول لهم إفعلوا كذا مثلاً؟

قلت: والآن أنا أسألك يا زميل عيسى الربوبي هل إلهك يحتاج للطعام والشراب - طعام وشراب يليق بذاته - وأتحداك أن تُنكر ذلك بالعقل لأن مليارات البشر أثبتوا بالعقل أن آلهتهم تحتاج للأكل والشرب وكانوا يُعلقون في أعناق آلهتهم أقداح اللبن مساءا وينزعوها عنهم صباحا .. أتحداك أن تُثبت لإلهك صفة مدح أو تنفي عنه صفة ذم بالعقل ...... لا بديل صدقني يا عيسى الربوبي عن النقل وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ [الأنعام : 14]
وأقول: مليارات البشر ليس بحجة وهذه صورة بدائية للخالق العظيم لكن الخالق العظيم إذا احتاج للطعام فهو نقص والخالق منزه عن ذلك.

وقلت:يبدو أنك تنقل من المواقع التنصيرية بدون دراية – هذا إذا لم تكن من أصل نصراني –
يا هذا الكبرياء تُذم في البشر لأنها كبرياء باطلة كبرياء مزيفة أما الذي له العظمة خالق الأكوان رب السماوات والأرض فله كل الكبرياء والعظمة الكبرياء الحق والجبروت الحق .
أقول: اقسم بالخالق العظيم أني لم انقله من أحد ولا يجوز يادكتور التطرق للمواضيع الجانبية فليس لها أية قيمة.

أما صفة الغضب فسؤالي هل هو حقاً يغضب يعني كغضب البشر أم غضب أخر؟


وقلت: أنت تريد إله لا يستقبح قبحا ولا يستحسن حسنا ؟
أو أنه فى غفلة عن خلقه لا يعرف الظالم من المظلوم ولو عرف فإن عزته وكرامته تمنعه من عقاب الظالم وإنصاف المظلوم ؟
تريد إله غافل يستوى عنده الحسن والقبيح والقاتل والمقتول من أجل أن تفر بجرمك وتفعل ما تريد ؟
وأقول: هنا انتقاد رائع .

وقلت: أما نحن فنقول إن الله تعالى عليم بكل شىء يعلم السر وأخفى ويعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور وأنه يثيب المحسن ويضاعف له الإحسان ويعاقب الظالم ويعفو عنه إن تاب ويأخذ للمظلوم حقه من الظالم ..
وأقول هذا مايجعلني افكر في الإسلام.

وقلت: أما كلمة متغير المزاج التي ألصقتها أنت فهذه حالة نفسية مرضية خاصة لمن تتبدل انفعالاته بدون سبب لا علاقة لها بالغضب والفرح لكن يبدو أنك تختلط عليك الأمور كثيرا أو بمعنى أدق تريد أن تخلط الأمور حتى تجد لك شبهة وهذا يحزنني كثيرا في المحاور .
وأقول: لم اقصد ذلك.

وقلت: الآن أنا أسألك يا زميل عيسى الربوبي هل إلهك غافل لا يبالي ..... هل إلهك ليس بعظيم ولا جبار ..... أم أنك فقط تنقل الشبهات ولا تدري أنها تدينك ........... يا رجل أنت لست ملحد أنت ربوبي أقرأ هذه الجملة عشر مرات قبل أن تطرح أي سؤال . لأن كل هذه أسئلة لها توجيه عكسي يدينك .!!
وأقول: لاأعلم لكني عقلياً عرفت أنه خالق لكن لا أعرف باقي الأمور.

وقلت: هل هذه أسئلة بالله عليك يا رجل .؟
وأٌقول: يا أستاذي هذه الأسئلة ليست مهمة بالنسبة لك لكنها بالنسبة لي جعلتني أترك الإسلام.

وقلت: يا رجل ارحل برجلك قليلا عن مواقع التنصير السخيفة التي أنا أعلم أنك أيضا تستسخفها مثلي .
وأقول: هل تقبل أن اقول لك ارحل بعيداً عن مواقع الإلحاد يادكتور يجب أن يكون الإنتقاد بناءً وأنا أتعامل معك كأخ لي فلا يجوز التبلي علي.

وقلت: أتحداك أنت تأتي بلفظ يجلس من آية قرآنية أو حديث واحد صحيح أو حديث ضعيف أو حتى حديث موضوع أتحداك .
وإذا لم تأت بدليل ولو حتى حديث مكذوب فأنا أُطالبك – وليس إلزاما – أن تعتذر .
وأقول: انا خسرت في هذا التحدي والقرآن الكريم لم يقل يجلس. وأنا أعتذر

وقلت: فالتجلي ليس نزولا ولا يفهم العرب منه النزول ..!!
وأقول: كنت اظنه نزولاً . انه مجرد سؤال لأنك متخصص بهذا المجال.

وقلت: نعم إلهي يرى ............... هل إلهك أنت أعمى ؟
وأقول: لايجوز أخي أن تسخر بإلهي وسؤالي لماذا أنت عصبي وتريد مثلا أن تسخر مني ماذنبي أنا مجرد باحث فقط وبينت لي أمور في الإسلام لم اكن اعرفها.

وقلت: وجاء ربك : يعني لفصل القضاء بين خلقه ...المصدر تفسير ابن كثير
وربنا سبحانه ينزل نزولا يليق بجلاله لا يعرف كيفيته إلا هو أيضا كما فصلنا في السؤال السابق
وأقول: اتفق معك.

وقلت:الله خارج الزمان والمكان
وأقول لكن هنالك آية إن يوماً عند الله كألف سنة

واخي لماذا هذا الكلمات وختاما حكاية المنصر واللاديني
هل أسأت لك
وأرجو أن لا تتعاملوا معنا كأنكم شعب الله المختار فقط بينوا لنا حججكم

يعني مرات حينما اسمع القران وارى الفرق بين القران وبينكم يا اخي لماذا لاتعاملني بالحسنى كمعاملتي أنا لم استفزك وانت من البداية تستفزني ولايجوز ذلك
مع كل الحب

مشرف 10
04-06-2013, 07:01 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..!
الإخوة المسلمون قلنا الحوار ثنائي ويمنع التعليق هنا ومن عنده رد فليضعه في رابط التعليقات..

عيسى الربوبي
04-06-2013, 07:41 PM
أطالب الدكتور بالإعتذار لهذه الكلام
وقلت: نعم إلهي يرى ............... هل إلهك أنت أعمى ؟
هل هذا إحترامكم ؟ وهل هذه أخلاقكم؟

elserdap
04-06-2013, 09:43 PM
أطالب الدكتور بالإعتذار لهذه الكلام
وقلت: نعم إلهي يرى ............... هل إلهك أنت أعمى ؟
هل هذا إحترامكم ؟ وهل هذه أخلاقكم؟
أنا أعتذر لك أشد الإعتذار
هذه العبارة كانت من باب المقابلة ليس أكثر
فأنت تتسائل مستنكرا هل إلهك يرى فأنا قلت لك وهل إلهك أعمى
لكن إذا ساءتك الصياغة فأنا أعتذر لك أشد الإعتذار



أقول: اقسم بالخالق العظيم أني لم انقله من أحد ولا يجوز يادكتور التطرق للمواضيع الجانبية فليس لها أية قيمة.

وأنا أعتذر لك أيضا عن هذه فقد أسأت الظن بك وهذا لتكرر هذه الأسئلة في حواراتهم مع أنها كما رأيت أنت تسقط من هزالها حتى قبل التعرض لها ولذلك سائني أن تكون مثلهم


وقلت:الله خارج الزمان والمكان
وأقول لكن هنالك آية إن يوماً عند الله كألف سنة
مقدار ألف سنة ليس على الله معاذ الله زميلي الفاضل وإنما مقدار ألف سنة بالنسبة إلى حُكمه وتقديره ... المصدر : تفسير ابن كثير
وإلا فهو سبحانه خالق الزمان والمكان ولا يجري عليه ما يخلقه وهذا من البديهيات زميلي الفاضل أليس كذلك .

بإذن الله بعد عودتي الليلة من العمل سأُقدم مداخلتي عن الرسل والرسالات وسأطرح حُجتي مع علمي وشعوري أنك لست بحاجة لمثل ذلك لإحساسي الخاص أن قلبك يفيض بالبحث عن حب الله ورضا الله وفقط أنت تريد كشف الغبار عن بعض الشبهات أسأل الله لك التوفيق والهداية
وإذا ساءتك عبارة مني فهذا لضعفي وسوء فهمي أسأل الله أن يغفر ذنبي ويرحم ضعفي .

الآن هل عندك مانع من تقديم مداخلتي الليلة عن الرسل والرسالات ؟

عيسى الربوبي
04-06-2013, 09:57 PM
والله أنت رائع يا دكتور وأنا موافق على تقديم مداخلتك الليلة عن الرسل والرسالات وهذا اهم موضوع
سنستمر في النقاش ونأمل أن يكون هادفاً لكن بقي سؤالين واحد عن إله الإسلام وهو على ما اتذكر في سورة غافر في قول القرآن الكريم (الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم)
السؤال ما هو العرش وألا تتعب الملائكة من حمله طول هذه الفترة ولماذا لاتضعه؟ أنا اسف السؤال فقط للإستفسار لأني ارى أن اجاباتك منطقية
والغضب صفة نقص كيف تنسب للخالق العظيم؟

elserdap
04-07-2013, 01:53 AM
السؤال ما هو العرش وألا تتعب الملائكة من حمله طول هذه الفترة ولماذا لاتضعه؟ أنا اسف السؤال فقط للإستفسار لأني ارى أن اجاباتك منطقية
والغضب صفة نقص كيف تنسب للخالق العظيم؟
زميلي الفاضل الذي أسأل الله أن يكون أخي الحبيب في الله
الملائكة في البداية خلق من مخلوقات الله أصلهم نور .. والملائكة والعرش يحتاجون لله وليس العكس كما فصلنا في المداخلة السابقة وقد ذكرنا أن الله يأتي بالأشياء بالأسباب وبضد الأسباب وبدون أسباب فالملائكة يحملون العرش وهم لا يكِّلون ولا يتعبون ولا يفتُرون بنص القرآن قال تعالى يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ [الأنبياء : 20] فهم دائبون في العمل ليلا ونهارا مطيعون قصدا وعملا قادرون على ذلك كما قال تعالى لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ [التحريم : 6] وقد ركَّب الله فيهم هذه المقدرة ويسرها لهم وهذا بداهة ليس ببعيد ولا مُستغرب عن الله كلي القدرة وكلي العظمة سبحانه وتعالى في أسمائه وصفاته . ولله الحمد رب العالمين

أما بخصوص الغضب فقد أثبتت دراسات علماء النفس أن جميع ما في الكون يغضب ويفرح فالنبات يغضب ويفرح والجماد يغضب ويفرح وربما تكون اطلعت على أبحاث ماسارو إيموتو الذي أثبت أن الحالة المزاجية للماء تتغير وطبعا غضب الماء ليس كغضبنا وليس غضب الماء صفة نقص فيه وهذا لا يقوله عاقل وغضب النبات ليس كغضب الماء وأيضا غضب النبات ليس صفة نقص فيه وهذا أيضا لا يقوله عاقل وهكذا ولله المثل الأعلى وهذا فقط للتقريب إلى الذهن وإلا فهذه أمور فصلناها في المداخلة السابقة ولا تحتاج لبيان .
الآن كيف يغضب الله ؟
الله تعالى بيده الخير لجميع عباده فهو الذي رزقك أمك وأباك - اسأل الله أن يحفظهما لك إن كانا من الأحياء وأن يرحمهما إن كانا في دار الحق - وهو الذي يرزق الكافر ويستر المجرم ويمهل المتجبر ويعفو عن الظالم فهو سبحانه بيده الخير لجميع الخلق بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ [آل عمران : 26] فالله تعالى لا يقابل عباده إلا بأسمائه الحسنى فالأب الرحيم إذا رأى ولده يُهلك نفسه ألا يغضب عليه رحمة به و حبا له أم تراه يرضى!.أما الغريب واللامُبالي والغافل فلا يعبأ بهلاكه ولا يبالي .. وهذه بديهيات أيضا لا تحتاج إلى تفصيل وأعذرني إذا كنت قد سفهت أسئلتك في المداخلة السابقة وهذا فقط لقصر نظري فإني أنسى أن الشيطان ما زال يعمل ويزين الباطل ويجعل من الغُبار جُرما يزره في العيون وهناك كفر أساسه الخيال أو الشعور الموقوت أو التأثر العاجل للأسف هذه حقيقة .. نسأل الله السلامة والعافية وأن يُثبت قلوبنا على دينه ..!!

الآن هل ندخل زميلي العزيز في الحوار حول الرسل والرسالات وابدأ مُداخلتي .؟ هل لك من أسئلة أُخرى قبل أن ننتقل إلى الرسل والرسالات ؟ أنت الذي تقرر وتحدد وتُوجه ..!!

عيسى الربوبي
04-07-2013, 08:42 AM
إلى الأخ الدكتور السرداب تحية طيبة وبعد ..
بقي صفة قرأتها قبل فترة وهي على ما أتذكر (إنا نسيناكم) فهل الخالق ينسى؟ وما هو العرش؟ وهل الإله(الله في الإسلام) يحب للخير للبشرية؟ ولماذا دمر بعض الأمم؟
واعتقد أنا تجاورنا تعليقي على أسألتك في الموضوع السابق إله الربوبيين الخالق العظيم لكن لا بأس إن شأة أن تبرهن الوحي والرسالات لأن هذا البرهان أعتقده أقوى ما يكون عند المسلمين وهو على عاتقهم وأمل أن تكون الحجج مقنعة ؟
والسؤال المهم في هذا الموضوع لماذا يختار الخالق العظيم بشر ليبلغوا الرسالة؟
مع كل الحب

elserdap
04-07-2013, 12:29 PM
بقي صفة قرأتها قبل فترة وهي على ما أتذكر (إنا نسيناكم) فهل الخالق ينسى؟ وما هو العرش؟ وهل الإله(الله في الإسلام) يحب للخير للبشرية؟ ولماذا دمر بعض الأمم؟

فَذُوقُوا بِمَا نَسِيتُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا إِنَّا نَسِينَاكُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ [السجدة : 14]
إنا نسيناكم أي سنعاملكم معاملة الناسي لأنه تعالى لا ينسى شيء ولا يضل عنه شيء بل من باب المقابلة كما قال تعالى وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنسَاكُمْ كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا [الجاثية : 34]وهو على سبيل التقريع والتوبيخ . ...... المصدر : تفسير ابن كثير

العرش هو سقف المخلوقات وهو يحيط بجميع الأفلاك وقد انتصر شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله للقول بكُرِّية الكون وأن العرش يحيط بالكون من كل اتجاه - ولا يحضرني المصدر الآن - وجميع الخلائق تحت العرش مقهورين بقدرة الله تعالى ، وعلمه محيط بكل شيء ، وقدره نافذ في كل شيء ، وهو على كل شيء وكيل . وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ [التوبة : 129] وقد رود في الأثر بما معناه أن السماء الأولى في الثانية كحلقة مُلقاة بأرض فلاة والثانية في الثالثة مثل ذلك وما السماوات بالنسبة إلى العرش إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة .... لكن سامحني لي تعقيب بسيط على أسئلتك ... " هذه أسئلة لا يترتب عليها عمل " على كلٍ أرجو أن أكون قد وُفقت في الإجابة .

الله في الإسلام يحب الخير للبشرية وإلا ما خلقنا في أحسن صورة وأحسن تقويم ونعمه علينا لا تعد ولا تحصى وأمهل العاصي والكافر أعظم مثوبة المطيع ولو لم يكن بيده الخير للبشرية جميعا ما أرسل رسلا - مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا - وما خلق الجنة والنار وما أهلك الأمم وما أمر برفع السيوف إلا لأنه يريد الخير والهداية للبشرية وصلاح أحوالهم واستواء سُبلهم ولو أراد أن يتركهم هملا لا يعبأ في أي واد هلكوا ما أرسل كتبا ولا أيَّد بمعجزات تخرق نواميس الطبيعة ولا رفع أقوام ووضع آخرين ولا أبقى ذِكر الأنبياء والمرسلين في الآخِرين وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ [النحل : 36]
قال أبو ذر : قلت يا رسول الله : كم وفاء عدة الأنبياء ؟ قال : مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا والرسل من ذلك : ثلاثمائة وخمسة عشر ، جما غفيرا ..الحديث صححه الشيخ الألباني رحمه الله في مشكاة المصابيح
أما بعد قيام الحُجة وبيان الحق نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ..وَ أَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الأَلِيمَ [الحجر : 50]وهذا من كمال عدله وعلو شأنه فالويل والثبور لمن عصاه وطوبى لمن اهتدى بهداه نسأل الله أن يسترنا وأن يرحمنا

elserdap
04-07-2013, 12:35 PM
مقدمة في الرسل والرسالات
اتفق كل يؤمن بالخالق العظيم كلي الخير كلي القُدرة كلي العدل والحكمة ألا يترك خلقه هملا بلا بيان يوضح لهم غاية خلقهم وما وراء موتهم واتفقوا أيضا أن العدل قائم لا محالة من الخالق العظيم كلي العدل وبما أنه يموت الملايين مكلومين كل يوم ولما يقوم العدل بينهم فعلم الجميع أن هناك أرضا أخرى وزمانا آخر يقام فيه العدل ويُعطى كل ذي حق حقه فهذا من كمال عدله سبحانه وعظيم قدرته وفضل كرمه وجوده فله الحمد في الأولى والآخرة ..
وبما أن العقول لا تصل بذاتها إلى غاية الخلق وحِكمة العدل وما وراء الموت فكان أن أرسل رسلا - فضلا منه وكرما - ينيرون السُبل ويوضحون الغايات ويرسمون منارات الهدى - وما أعظم الحكمة من إرسال رسل معينين محددين لقيام الحجة بهم والتكليف على من اتبعهم -.

أما عن الرسل والأنبياء فالتعرف إليهم لا يحتاج إلى كثير ذكاء يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في رائعته ثبوت النبوات : " مُدعي النبوة إما أن يكون أصدق الصادقين أو أكذب الكاذبين ولا يُلبس هذا بهذا إلا على أجهل الجاهلين وقد أسلم السابقون الأولون أمثال أبي بكر الصديق وخديجة والمُبشَّرون قبل انشقاق القمر والإخبار بالغيب والتحدي بالقرآن .."

ويقول رحمه الله :" وكثير من الناس يعلم صدق المُخبر بلا آية البتة ..وموسى ابن عمران لما جاء إلى مصر وقال لهم إن الله أرسلني علموا صدقه قبل أن يُظهر لهم الآيات .. وكذلك النبي لما ذكر حاله لخديجة وذهبت به إلى ورقة ابن نوفل .. قال هذا هو الناموس الذي يأتي موسى .. وكذلك النجاشي .. وأبو بكر علموا صدقه علما ضروريا لما أخبرهم بما جاء به وما يعرفون من صدقه وأمانته مع غير ذلك من القرائن يوجب علما ضروريا بأنه صادق.. وخبر الواحد المجهول من آحاد الناس قد تقترن به قرائن يُعرف بها صدقه بالضرورة فكيف بمن عُرف بصدقه وأمانته وأخبر بمثل هذا الأمر الذي لا يقوله إلا مَن هو أصدق الناس أو أكذبهم وهم يعلمون أنه من الصنف الأول دون الثاني".

يقول الفيلسوف زكي نجيب محمود في كتابه موقف من الميتافيزيقيا يقول " ليس مدار التسليم برسالة النبي على ما يقدمه من برهان عقلي بقدر ما يكون مدار التسليم مبنيـا على صدق صاحب الرسالة وأمانته ."

ثم إن مبعث نبي ما ليس حدثا فردا ليكون غريبا نادرا بل هو على العكس من ذلك هو ظاهرة مستمرة تتكرر بانتظام واستمرار ظاهرة تتكرر بالكيفية نفسها يُعد شاهدا علميا يمكن استخدامه لتقرير مبدأ وجودها بشرط التثبت من صحة هذا الوجود بالوقائع المتفقة مع العقل ومع طبيعة المبدأ . المصدر : مالك ابن نبي الظاهرة القرآنية ص87

ثم إن الكثير من الأنبياء كيونس وأرميا ومحمد عليهم الصلاة والسلام أرادوا أولا أن يتملصوا طواعية من دعوة النبوة فقاوموا وخافوا وابتعدوا في باديء أمر دعوتهم ولكن دعوتهم استولت عليهم أخيرا فمقاومتهم تدل على التعارض بين اختيارهم والحتمية التي تطوق إرادتهم وتتسلط على ذواتهم وفي هذه الدلائل قرينة قوية للنظرية الموضوعية عن الحركة النبوية .


التحدي
وبعد أن تبدأ دعوى النبوة يظهر التحدي زيادة في الإثبات وإعظاما للحجة وتوكيدا للخبر والرسالة وقبل أن يبدأ التحدي لابد أن يمتلك القوم الذين أُرسل فيهم النبي ناصية ما يتحداهم بهم ويكونون فيه المرجع بل والحَكَم حتى إذا ما انتصر عليهم كانوا هم الحاكمين على أنفسهم بالخيبة .
ولما سمع الوليد ابن المغيرة من النبي قوله تعالى {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النحل90 قال :- والله إن له لحلاوه وإن عليه لطلاوه وإن أسفله لمغدق وإن أعلاه لمثمر وما هو بقول بشر . فقد رق قلبه وقال والله ما يشبه الذي يقول شيئا من هذا .. ولذا اجتمعت كلمة وفود العرب على ألا يسمعوا للقرآن ولا يُسمعوه أهليهم واعتبروا أن هذا هو السبيل الوحيد لمقاومة التحدي بمثل هذا القرآن {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ }فصلت26 فقد جاء القرآن في درجة من البلاغة لم يُعهد مثلها في تراكيب العرب وكانت فصاحة العرب أكثرها في وصف المشاهدات والغزل والتغني بالأمجاد وكان الشاعر الذي يتقن المديح يضعف عند غيره والقرآن جاء فصيحا في كل فن على نفس المستوى والنسق وجاء القرآن للتأسيس لمنهج حياة في الإقتصاد والسياسة والعبادة وما يُحسن الدين والدنيا دون أن يخرج عن قالبه البلاغي .

وقد رأى العرب أن تجميع الجيوش وتحزيب الأحزاب وتأليب القبائل لمحاربة رسول الله أهون وأيسر من معارضة القرآن وقبول التحدي ..فكانوا يؤلبون القبائل من ناحية ويقولون لا تسمعوا لهذا القرآن من ناحية أخرى فهذا بالغ جهدهم لمعارضة الدين الجديد .. ثم إنهم كانوا يختبئون فرادى يستمعون القرآن من فرط انجذابهم لسحره حتى إذا تقابلوا قرب الفجر اجمعوا ألا يعودوا لمثلها وهكذا ... المصدر : د. الطيب بو عزة

إذن كان التحدي صريحا وواضحا في لغته وبيانه
أيضا اشتمل القرآن على تحدي لم يعهده البشر من قبل إنه تحدٍ بالغيب وما سيحدث في مستقبل الأيام
فقد أخبر الله رسوله أنه سيرده إلى معاد أي مكة إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ [القصص : 85] بعد أن خرج منها مهاجرا بدينه إلى المدينة وقد تم .

وأخبره أنه سيدخل المسجد الحرام وصحابته محلقين رؤوسهم ومقصرين وقد تم لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ [الفتح : 27]

وأخبره أنه بعد دخول المسجد الحرام سيكون فتح آخر وهو فتح خيبر وقد تم فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَلِكَ فَتْحاً قَرِيباً [الفتح : 27]

أخبر الله تعالى أنه سوف يغني قريشا وقد تم {فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ }التوبة28

تحدى القرآن اليهود أن يتمنوا الموت بأن يقولوا نحن نتمنى الموت فخافوا لأنهم يعلمون أن من تمنى الموت في تلك الساعة فهو حتما سيموت مع أن التحدى لو أجابوا له لسقطت الدعوة قال ابن عباس لو تمنى اليهود الموت لماتوا .. فما تمنوه على حرصهم الشديد على تكذيبه. فَتَمَنَّوُاْ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ .. وَلَن يَتَمَنَّوْهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمينَ [البقرة : 95]

أخبر القرآن أن الوليد ابن المغيره سيموت على الكفر وسيصلى سقر وقد كان سَأُصْلِيهِ سَقَرَ [المدّثر : 26] وأخبر أنه رُزق ببنين كثير ويطمع في الزيادة لكن كلا إنه كان لآياتنا عنيدا وقد كان .كَلَّا إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيداً [المدّثر : 16] ولو رُزق ببنين آخرين ولو أسلم لانتهت الدعوة ..!!

أخبر صلى الله عليه وسلم أم حرام بنت ملحان أن أُناسا من أمته سيركبون البحر غزاة في سبيل الله وستكون هي أول الشهداء في غزاة البحر وقد كان .

أخبر صلى الله عليه وسلم بوفاة النجاشي في اليوم الذي مات فيه وصلى عليه صلاة الغائب وقد كان .

وأخبر صلى الله عليه وسلم أننا سنقاتل الترك صغار الأعين حمر الوجوه ذلف الأنوف كأن وجوههم المجال المطرقة يقول شيخ الإسلام ابن تيمية وهؤلاء الطوائف كلها قاتلهم المسلمون وهؤلاء هم التتار وهذه هي صفتهم ..الجواب الصحيح 2-81 .

إخباره صلى الله عليه وسلم بحدوث الردة مع أن هذا كان مستبعدا تماما في عصره وكان الناس يأتون للدين أفواجا وتُسلخ ظهورهم لتركه فما يزيدهم هذا إلا تمسكاوقد كان .

طبقا للمبدأ البوكيلي Bucaillism - وهو مبدأ علمي محايد - القرآن هو الكتاب المقدس الوحيد الذي لا يوجد به خطـأ علمي واحد رغم أن عمره 1400 عام وهذا مستحيل علميا لأنه طبقا لنفس المبدأ فقد كتب أرسطو ثلاث كتب علمية في الطبيعيات .. في السماوات .. في الأرض هذه الكتب الثلاثة لا توجد اليوم فيها جملة واحدة صحيحة علميا .


النبوءة التاريخية الكبرى
غُلِبَتِ الرُّومُ .. فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ ..فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ..بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ .. وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ [الروم 2- 6]

اشتدت المعارك بين الروم والفرس خلال الفترة التي كان فيها المسلمون في مكة يعانون الأمرين من المشركين فقد كان أبرويز قد قاد حملة فارسية سنة 611 توجت بانتصار كاسح على الروم في معركة أنطاكية – قرب البحر الميت - سنة 614 وكان هذا الخبر قد أحزن الرسول وأفرح المشركين .
فجاء القرآن الكريم بتحديات غيبية معجزة وعجيبة :
1- أن الروم غُلبت في أدنى الأرض – أي أخفض منطقة بالعالم وبالفعل هذه المنطقة تقع قرب البحر الميت وهي التي وقعت فيها المعركة
اخفض منطقة بالعالم قرب البحر الميت http://en.wikipediaorg/wiki/extretremes-on-earth

2- يقرر القرآن الكريم في وعد عظيم ومدهش أن الروم بعد هزيمتهم سينتصرون في بضع سنين وهذا وعد الله لا يخلف الله وعده .
وهذا ما دفع أبي بكر للرهان مع أهل قريش أن الروم ستنتصر في بضع سنين من 3-9 سنوات .

الآن نعود لمعركة أنطاكية وبعد هذه المعركة التي حدثت كما ذكرنا عام 614 م وطيلة تسع سنوات لم تكن الروم تقف في وجه الجيوش الفارسية بل كانت المدن تتوالى ساقطة واحدة تلو أخرى وكان أبرويز يحرق الكنائس ويذبح الآلاف حتى يروى أنه في القدس وحدها قتل تسعين ألفا من المسيحيين ثم انتزع منها أقدس رمز ديني عند الروم وهو صليب الصلبوت وكانت هذه علامة على نهاية الروم
الآن لا يوجد أدنى بصيص أمل في الأنتصار مجددا وإلى عام 616 كان الفرس لهم الزعامة في العالم وانتزعوا الإسكندرية عام 616 م ووصلنا الآن إلى العام 619 م والفرس ينتصرون ويسحقون الروم سحقا ولم يبق على انتهاء المهلة التي حددها القرآن إلا أربع سنوات وفي هذه الفترة كان هرقل ملك الروم غارقا في اللهو والخمر ومعاقرة النساء تتساقط منه الدول والمدن بلدا بعد الآخر وقد سقطت منه مصر في تلك الأثناء وصارت تابعة للفرس .. ثم فجأة تحدث باليقظة المفاجأة لهرقل – على حد تعبير كتاب التاريخ - فيهجر ليالي الملذات ويركب الفرس ويمتشق السلاح!!ثم في
المقابل أيضا حدثت ظاهرة مماثلة لكنها معكوسة ،إذ نجد أبرويز يتوقف فجأة عن القيادة ، وينغمس في اللهو على نحو مفرط ، حيث سيعتزل في قصر بدستجرد لينغمس في الملذات ،حتى كان شغله الشاغل هو تحفيز النحاتين على نحت تمثال لشيرين أجمل زوجاته التي بلغ عددهن ثلاثة آلاف!!
وبدأت المناوشات بين الروم والفرس تصب في صالح الروم لأول مرة وظلت المناوشات تزداد يوما بعد يوم في صالح الروم إلى أن حدثت المعركة بين الروم والفرس عام 623 واسترد الروم ليس أنطاكية فحسب بل كل بلاد الشام من الفرس أي بعد الهزيمة بتسع سنوات تماما كما تنبأ القرآن و سنة 624 م كان طرد الفرس من سوريا يوم نصر بدر . و ظل هرقل زاحفا حتى احتل عاصمة فارس واسترجع منها صليب الصلبوت .
* ملحوظة :بعض الفقرات وتواريخ المعارك مأخوذة من الدكتور الطيب بو عزة .

ما الذي يدفع القرآن للحديث عن نبوءة كهذه ؟ لو لم تقع ولو استمر هرقل غارقا في ملذاته لسقطت الدعوة ...!!
لكن القرآن تحدث عن ذلك وتحققت نبوئته ،فكان أول انتصار للروم من بعد هزائمهم المتتالية بعد تسع سنوات بالضبط من هزيمتهم في أنطاكية.
ولله الحمد رب العالمين .

زميلي الفاضل عيسى الربوبي أقسم بالله أحكم قرار يتخذه العقل ويقرره الوجدان هو شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله .. وأي قرار آخر هو مكابرة للعقل ومعاندة للحق الذي تبين ولله الحمد رب العالمين .
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يوفقك للإسلام فهو الحتمية النهائية لمعطيات العقل ومسلمات الوجدان.

عيسى الربوبي
04-07-2013, 01:56 PM
إلى الأستاذ الدكتور السرداب تحية طيبة وبعد ..
كلامك جميل ورائع لكن هذه الحجج ليس علي لأني لم ارى إنهزام الروم وانتصارهم بعد فترة وليس لي علم بذلك وكيف تكون هذه الآية حجة على شخص بأمريكا لايعلم شيء عن هذه القصة؟
وفكرة الوحي ليست عادلة فلماذا يوحي الإله لشخص دون أخر لأن الشخص الموحى إليه سيكون متأكداً من الإله أما أتباعه فيبقون شاكين ولو أوحى الإله للملحد لأمن؟
كما يقول الإمام الرازي "من أين أوجبتم أن الله اختص قوما بالنبوة دون قوم ، وفضَّلهم على الناس ، وجعلهم أدلة لهم ، وأحوج الناس إليهم ؟ ومن أين أجزتم في حكمة الحكيم أن يختار لهم ذلك ، ويعلي بعضهم على بعض ، ويؤكد بينهم العداوات ، ويكثر المحاربات ، ويهلك بذلك الناس ؟"
وأضف أن الأنبياء ليسوا موحدين الدعوة بل مختلفين إختلاف جذرياً فكل نبي له صلاة خاصة وعبادة خاصة وشعائر تختلف عن الأخر ولو كانوا من مصدر واحد لأتفقوا.
كما يقول أبو علاء المعري
جاءَ القِرانُ، وأمرُ اللَّهِ أرسَلَهُ، ... وكانَ سِترٌ على الأديانِ، فانخرَقَا
ما أُبرِمَ المُلكُ، إلاّ عادَ مُنتَقَضاً؛ ... ولا تألّفَ إلاّ شَتّ وافترَقا
مذاهبٌ، جَعلوها من معايشهم، ... مَن يُعمِلِ الفِكرَ فيها تُعطِهِ الأرقا
إحذَرْ سليلَكَ، فالنّارُ التي خرَجَتْ ... من زندها، إن أصابَتْ عودَه احترَقا
وكلُّنا قومُ سوءٍ، لا أخصُّ بهِ ... بعضَ الأنامِ، ولكن أجمعُ الفِرَقا
لا تَرْجُوَنّ أخاً منهم، ولا ولداً، ... وإنْ رأيتَ حَياءً أسبَغَ العَرَقا
والنّفسُ شَرٌّ من الأعداءِ كلِّهمُ، ... وإنْ خلَتْ بكَ يوماً، فاحترزْ فَرَقا
كم سيّدٍ، بارِقُ الجَدوى بميسمِهِ، ... ساوَوا به الجديَ، عند الحتفِ، والبَرَقا
إن رُمتَ من شيخِ رَهطٍ، في ديانتِهِ، ... دَليلَ عَقلٍ على ما قالَهُ خَرَقا
وكيفَ أجني، ولم يُورِقْ لهم غصُني؛ ... والغُصنُ لم يُجنَ حتى أُلبِسَ الوَرَقا
عزّ المُهَيمِنُ! كم من راحةٍ بُتكتْ ... ظُلماً، وكان سِواها يأخذُ السَّرَقا
والدُّرُّ لاقَى المَنايا في أكفّهمُ، ... وكم ثَوَى البَحرَ لا يخشى بهِ غرَقا
مَينٌ يُرَدَّدُ، لم يَرْضَوْا بباطِلِهِ، ... حتى أبانوا، إلى تَصديقِهِ، طُرُقا
لا رُشدَ، فاصمتْ، ولا تسألهمُ رَشداً، ... فاللُّبُّ، في الإنسِ، طيفٌ زائرٌ طَرقا
وآكلُ القوتِ لم يَعدمْ له عَنَتاً؛ ... وشاربُ الماءِ لم يأمَنْ بهِ شرَقا
وناظِرُ العينِ والدّنيا بهِ رُئِيَتْ، ... ما إنْ درى أسَواداً حلّ أم زرَقا
إذا كشَفتَ عن الرّهبانِ، حالَهمُ، ... فكلُّهمْ يَتوَخّى التّبرَ والوَرِقا


وكيف نتأكد أن الأنبياء رأوا الملائكة ما هي الأدات التي سنعرف بها ؟
النبي محمد لم يأتي بأي معجزة فقط كتاب له 1000 تفسير وكل فرقة لها إله يختلف عن أله الأخر وكيف الإله يتحدى البشر ؟

وما هو الدليل على أن الله شق البحر لموسى وشفى ايوب وما هو الدليل على أن هذه المعجزات حصلت؟
قد تكون خرافة كما يدعي الشيعة أن علي رفع باب خيبر.
مدعي النبوة كثر كالمتنبي تحدى بديوان شعرة ولا يستطيع أحد أن يأتي بمثله؟
ورشاد خليفة وميرزا غلام إدعوا الوحي كيف سنعرف الصادق من الكاذب؟
والقرآن الكريم مستحيل الإتيان بمثله ولكن لايمنع ذلك

عيسى الربوبي
04-08-2013, 12:11 AM
أتراجع عن كلامي

مشرف 10
04-08-2013, 12:16 AM
عن ماذا ولماذا ؟؟
وضح كلامك ؟؟؟
متابعة المشرف

عيسى الربوبي
04-08-2013, 01:05 AM
فتحت المصحف فوقع نظري على آية في سورة الزخرف قَوْل القرآن الكريم : {وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ } وأنا أسحب كلامي القرآن ليس كتاباً عادياً ولا يقارن مع المتنبي ولا غيره هذا ما أشعر به ولا بأس إن قلتم ربوبي يشهد للقرآن وأنا أفرح بهذا.

القرآن كتاب أقام الدين بالحجج وأقنع ملايين البشر فمستحيل أنه كتاباً عادياً به فلسفة مع بساطتها قوتها.
ولا يقارن مع كنزا ربا ولا مع الكتاب المقدس ولا التوراة فكيف أردت أنا مقارنته مع المتنبي أو شكسبير هذا تفكير لا عقلاني.

elserdap
04-08-2013, 11:35 AM
فتحت المصحف فوقع نظري على آية في سورة الزخرف قَوْل القرآن الكريم : {وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ } وأنا أسحب كلامي القرآن ليس كتاباً عادياً ولا يقارن مع المتنبي ولا غيره هذا ما أشعر به ولا بأس إن قلتم ربوبي يشهد للقرآن وأنا أفرح بهذا.

القرآن كتاب أقام الدين بالحجج وأقنع ملايين البشر فمستحيل أنه كتاباً عادياً به فلسفة مع بساطتها قوتها.
ولا يقارن مع كنزا ربا ولا مع الكتاب المقدس ولا التوراة فكيف أردت أنا مقارنته مع المتنبي أو شكسبير هذا تفكير لا عقلاني.
صدقني يا عيسى أنت إنسان رائع وباحث محترم عن الحق وبإذن الله ستُوفق للحق قريبا جدا وأشعر بتشابه شديد بين تجربتك وتجربة القلم الحر - الغزالي -
الليلة بإذن الله بعد عودتي من العمل سأضع ردي على مداخلتك

عيسى الربوبي
04-08-2013, 12:48 PM
أرى أن الإله مستحيل يهمل البشر ويتركهم لا يعرفون لماذا خلقهم وما هو الهدف من وجودهم لا بد من إرسال الرسل.
لكن السؤال لماذا لا يرسل الإله ملائكة مثلاً؟

عيسى الربوبي
04-08-2013, 01:40 PM
ولكن قي المقابل القرآن الكريم ليس بكلام الإله لأن به تجسيم وأخطاء علمية ولا يمكن نسبتها للإله فلا يمكن أن يكون مؤلف القرآن نفسه خالق الdna وسنناقش ذلك في النقطة الأخيرة الرسالة الخاتمة.

elserdap
04-09-2013, 12:44 AM
هذه الحجج ليس علي لأني لم ارى إنهزام الروم وانتصارهم بعد فترة وليس لي علم بذلك وكيف تكون هذه الآية حجة على شخص بأمريكا لايعلم شيء عن هذه القصة؟

هل الرؤية والمعاصرة هما شرط إفادة العلم الضروري ؟
كثيرا ما يحتج الملاحدة واللادينيون على المعجزات بحجة عدم الرؤية والمعاصرة ولا أدري كيف لحجة بهذا التهافت والهزال أن تظل قائمة بينهم .. ولا يوجد للعاقل عذر في تبني هذه الحجة إلا أنها السبيل الوحيد – الأوحد – لرفض المعجزة أو التحدي .
وللإنسان أن يتساءل هل العلم الضروري لا يحصل إلا بالرؤية والمشاهدة المباشرة ؟
هل هذا أمر يقوله باحث أو عالم أو حتى عاقل ؟ إن علوم الدنيا وفلسفات الدنيا وثقافات الدنيا وكل معطياتنا العلمية لم تقع بداهة عن طريق الرؤية والمعاصرة وإنما عن طريق المُخبرين – الذين أخبرونا بهذه الأمور دون رؤية مباشرة منا – ومع تكرار الإخبار يحصل عندنا العلم الضروري بصحة ما ينقلوه إلينا .
كم شخص رأى رؤية مباشرة صحة قوانين الفيزياء أوقوانين الكيمياء أو صحة معادلات أينشتاين والتي تطلبت ربع قرن حتى رآها بضعة أشخاص في أفريقيا وبعدها أثبتوا صحة النسبية العامة .
هؤلاء المخبرين هم أدلة جميع البشرية في جميع الفلسفات والعلوم .
والآن أنا أستطيع أن أجزم أن كل ملحد أو لا ديني سمع بمعجزة نقلها إليه مجموعة من المخبرين يستحيل تواطئهم على الكذب حصل له علم ضروري ولا ينكر هذه المعجزة إلا من باب المكابرة والمعاندة والكسل المعرفي العقيم في الفحص والتدقيق .

فأنت سمعت عن دولة اليابان وحصل لك علم ضروري بوجودها وأنها تقع شرق آسيا ولا يلزم لإنكارها عدم رؤيتها فهذا أمر لا يقوله عاقل ..

والآن دعني أصعد قليلا في الحُجة وأقول أن الرؤية والمعاصرة لا تفيدان العلم الضروري فقد علمتنا الفيزياء وعلوم الأعصاب أن الرؤية لا تفيد العلم الضروري ..!!
يقول ستيفن هاوكنج في كتابه الأخير التصميم العظيم The Grand Design أنه عند وصول أول أسطول لكريستوفر كولومبس مكتشف أمريكا إلى شواطيء أمريكا فإن الهنود الحمر ظلوا ثلاثة أيام لا يرونه وإنما يشاهدون ارتفاع الموج بشده وانخفاضه وظلوا هكذا حتى بدأ المخ يدرك وجود شيء لم يكن قد اعتاد عليه من قبل أو حتى تخيله – يقول هاوكنج مُعلقا على الأمر أن العين تتلقى في كل لحظة قرابة مليارين من المعلومات لا تستوعب منها إلا أقل القليل وأن إدراك المخ أهم بكثير من رؤية العين في إثبات الوقائع والحقائق فلو اختفى الكرسي الذي اعتدت أن تجلس عليه في مكتبك فإن الرؤية الأولى لعينك ستثبت وجود الكرسي في مكانه إلى ان يدرك مخك أن الكرسي غير موجود وهذا سيتطلب لحظات كثيرة -.
أيضا علمتنا الفيزياء أن الرؤية قاصرة إلى حد كبير في إفادة العلم الضروري وهذه إحدى معطيات تجربة فيلادلفيا Philadelphia experiment إذا ثبتت صحتها .



وفكرة الوحي ليست عادلة فلماذا يوحي الإله لشخص دون أخر لأن الشخص الموحى إليه سيكون متأكداً من الإله أما أتباعه فيبقون شاكين ولو أوحى الإله للملحد لأمن؟
بل فكرة الوحي تمثل أرقى قمة من قمم العدل .. إذ لو أوحى الله لكل شخص لما قامت الحُجة على أحد ولما ظهرت الغاية من الخلق ولما كانت هناك حاجة للدنيا من الأساس وأنت بنفسك اعترفت بذلك فقلت " ولو أوحى الإله للملحد لأمن " إذن أين التكليف أين الغاية .. هذه إذن ليست دنيا .. وصدقني أقوى دليل على وجود الوحي وصدقه هو وجود الشر في هذا العالم كما استفدنا من المناظرة سويا فقد قررنا أنا وأنت في مداخلة سابقة أن وجود الشر هو أكبر دليل على أن اللادينية ليست هي الغاية من الخلق وأنه لابد وأن للمسألة أبعاد أخرى والوحي هو الحل الوحيد والبُعد الوحيد للقضية

تحدي
وأتحدى أي شخص يفترض افتراض عقلي أرقى وأعظم من الوحي يؤكد الغاية من الخلق ويفيد التكليف
وإلى أن تفترض هذا الافتراض تظل حجة الوحي تُلزمك



كما يقول الإمام الرازي "من أين أوجبتم أن الله اختص قوما بالنبوة دون قوم ، وفضَّلهم على الناس ، وجعلهم أدلة لهم ، وأحوج الناس إليهم ؟ ومن أين أجزتم في حكمة الحكيم أن يختار لهم ذلك ، ويعلي بعضهم على بعض ، ويؤكد بينهم العداوات ، ويكثر المحاربات ، ويهلك بذلك الناس ؟"
أولا هذا ليس الإمام الرازي ... هذا أبو بكر الرازي الطبيب وهو بخلاف الإمام الفخر الرازي المفسر
ثانيا قصة اختصاص قوم بالنبوة دون قوم هذا من قصر العلم وضعف الاطلاع وخفة العقل وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِيرٌ [فاطر : 24]
لَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ [النحل : 36]
وأيضا في الحديث القدسي : كل عبادي خلقت حنفاء فاجتالتهم الشياطين عن دينهم و أمروهم أن يشركوا بي غيري .
أما الأدلة التاريخية فلا حصر لها يقول هنري برجسون الفيلسوف الفرنسي الشهير : فقد وُجدت وتوجد جماعات من غير فنون ومن غير علوم ومن غير فلسفات لكن لا توجد جماعة من غير ديانة .
وطبقا لمعجم لاروس فإن : الغريزة الدينية مشتركة بين كل أجناس البشرية حتى أشدها عجمية وأقربها إلى الحياة الحيوانية ....... والاهتمام بالمعنى الإلهي هو إحدى النزعات الخالدة للإنسانية .
ويكفي اعتراف الملحد ول ديورانت أشهر مؤرخ للحضارات حين قال : ولا يزال الإعتقاد القديم بأن الدين ظاهرة تعم البشر جميعا اعتقادا سليما وهذه في رأي الفيلسوف حقيقة من الحقائق التاريخية والنفسية .
المصدر:- ول ديورانت كتاب قصة الحضارة م1 ص 99

ثالثا أما قصة أن الدين يُكثر المحاربات فإن كانت محاربات للحق فما المانع وهل يُلام الدين على إقرار الحق ولو بالسيف ؟ أم تريد دينا هزليا فولكلور شعبي هذا لا يصلح إلا إذا كان الدين وسيلة تسيلة وليس غاية الوجود
أما أصل الفتن والمحاربات فلا تكثر إلا في غياب الدين ولا يعرف التاريخ مجرمين أبشع من الملاحدة وهذه حقائق تاريخية أطلعنا علينا القرن العشرين بكثافة يكفي مثلا أن تعلم أن الملحد الشهير بول بوت pol pot قائد كمبوديا أباد 21 % من أهل كمبوديـا حسب الوثائق الرسمية
http://en.wikipedia.org/wiki/Pol_Pot
ورئيس الصين الملحد ماو تسي تونج أباد 52 مليون نسمة في الصين خلال الثورة الثقافية والملحد ستالين حفار القبور قتل رسميا 22 مليون روسي وأشرس حربين شهدهما التاريخ وهما الحرب العالمية الأولى والثانية لم يكن للدين علاقة بهما .
من هذا يتبين أن الكلام المنسوب لأبو بكر الرازي هراء تافه لا يقف أمام النقد الرصين .

الآن دعني أُحاكي هذا المعتوه :
من أين أوجبتم يا ربوبيون أن الله يرسل وحيا لكل شخص ويقيم الدليل عليه هل يبقى بعد ذلك اختبار أو تكليف .؟ ومن أين أجزتم في حكمة الحكيم هذا الهراء ثم هل خلصنا منكم إلا بآلاف الفرق التي يُكفر بعضها بعضا ويُلحد أحدها الآخر حتى الشيطان يستطيع أن يجد داخل أقوالكم ما يؤيد ضلاله ؟



وأضف أن الأنبياء ليسوا موحدين الدعوة بل مختلفين إختلاف جذرياً فكل نبي له صلاة خاصة وعبادة خاصة وشعائر تختلف عن الأخر ولو كانوا من مصدر واحد لأتفقوا.
الإختلاف في التشريعات هذا أمر بديهي لاختلاف الأحوال والأجواء والظروف فمثلا تُفرض القيود على بني إسرائيل لعنادهم ومكابرتهم وتقرر التوراة نفسها ذلك ويأتي القرآن ويقرر رفع العنت وكأنه استمرار عملي للرسالات السماوية لكن أصل التشريعات ثابت
اما بخصوص العقيدة فالعقيدة ثابتة في جميع الديانات السماوية ولا أدري كيف لأبي بكر الرازي أو حتى أي باحث أن يقول هذا الكلام مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ [فصلت : 43]
بل نحن في محاورتنا مع النصارى نُلزمهم أن يعودوا إلى عقيدة أنبياء العهد القديم حيث لا تثليث ولا أقانيم وإنما كما تقول التوراة ويقول الإنجيل الرب إلهنا رب واحد .. وبلفظ القرآن الله ربي وربكم .. فلم يكن الإنجيل إلا امتداد للتوراة ولم يكن القرآن إلا تقرير لصحة أصول العقائد في الإنجيل والتوراة فعقيدة أنبياء العهد القديم هي نفسها العقيدة التي دافع عنها المسيح وهي نفسها عقيدة جميع المسلمين .. فجميع أنبياء العهد القديم بدءا من نوح مرورا بأيوب وموسى وهارون وعزرا وداوود ويونان وأخنوخ وارميا وحزقيال ودانيال وزكريا وملاخي الجميع يقولون الرب إلهنا رب واحد الجميع الجميع موحدون
والقراءة المتأنية للأديان تُشعر أن هناك اتفاقا مسبقا تم في مكان ما بين موسى وعيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم فالنبي محمد يأتي على مفترق طريق التحول من المرحلة الثانية إلى المرحلة الثالثة والأخيرة من مراحل التحول الروحي للجنس البشري وهذا ما قالته مرسيا إليادي في كتابها أنماط الأديان المقارنة ..
وفي تصنيف هيجل للأديان اعتبر الإسلام استمرارا لليهودية وقالت مرسيا إليادي إن محمدا صلى الله عليه وسلم يقف على حافة سيادة المسيحية وبداية العصر العلماني الحديث بمعنى أنه يقف في النقطة البؤرية للتوازن التاريخي .



وكيف نتأكد أن الأنبياء رأوا الملائكة ما هي الأدات التي سنعرف بها ؟
.........................................
وما هو الدليل على أن الله شق البحر لموسى وشفى ايوب وما هو الدليل على أن هذه المعجزات حصلت؟

تحدثنا عن هذه النقطة في إثبات المخبرين للعلم الضروري .
لا يبقى إلا التأكد من صدق المخبر من كذبه ..!!
وقلنا أن الشخص الذي يدعي النبوة هذا الشخص إما أنه أكذب خلق الله وإما أنه أصدق خلق الله ولا يوجد وسط ولا يُلبس هذا بهذا إلا على أجهل الجاهلين


النبي محمد لم يأتي بأي معجزة فقط كتاب له 1000 تفسير وكل فرقة لها إله يختلف عن أله الأخر وكيف الإله يتحدى البشر ؟

النبي محمد أتى بمعجزات لا تُعد ولا تُحصى
وَإِذَا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ [الصافات : 14]
وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ [القمر : 2]
وقد ذكرت لك طرفا منها في مداخلتي السابقة
ولا يوجد 1000 تفسير وإنما تفسير واحد كما قال الإمام أحمد – القرآن هو ما وقع في أُذن العامي - .
ولا يوجد لكل فرقة إله هذا خطأ شديد بل يوجد الآن على وجه الأرض من المسلمين:-
92 % سُنـة
7% شيعة
1% مذاهب أُخـرى
وأصل الخلاف بين السنة والشيعة هو خلاف في تفضيل بعض أشخاص ممن صحِب النبي صلى الله عليه وسلم هذه هي بداية الخلاف ونهايته بين السنة والشيعة ..


مدعي النبوة كثر كالمتنبي تحدى بديوان شعرة ولا يستطيع أحد أن يأتي بمثله؟
ورشاد خليفة وميرزا غلام إدعوا الوحي كيف سنعرف الصادق من الكاذب؟
مدعي النبوة أكبر دليل على صحة ظاهرة النبوة وأنها ظاهرة سليمة من حيث المبدأ وأن الفِطر رُكبت على أن الشخص المُؤيد بالمعجزات لا يبعد أن يكون مُرسلا من الرحمن ويبقى أن ندقق في صحة الزعم وقوة الحُجة وبضدها تتبين الأشياء .
فرشاد خليفة لم يدعِ الوحي وإنما كانت بهائيا متسترا
وميرزا غلام لم تصدق له نبوءة واحدة فقد تنبأ أنه لا يقع الطاعون في القاديان المصدر : دافع البلاء. للميرزا غلام. ص10-11. وقد وقع الطاعون بل ودخل إلى بيته دخل الطاعون حتى بيتنا : سفينة نوح. للميرزا غلام ص76.
وتنبأ أن ابنه سيشتهر في العالمين ويكون عظيما ويشفي المرضى .. ولكن مرض الولد ومات
وتنبأ أنه ستكون له زوجات وذرية .... ولكن لم يتزوج بعد هذه النبوءة ولا امرأة واحدة .
وتنبأ أن ما في بطن زوجته هو ولد .... فجاءت بنت .
وهكذا يا زميل صدقني الشخص الذي يزعم أنه نبي من عند الرحمن كلي القدرة كلي العدل إما أن هذا الشخص هو أصدق الصادقين أو أكذب الكاذبين ولا يُلبس هذا بهذا إلا على أجهل الجاهلين .

ثم إنك مرة أخرى تعود لمشكلة القاضي الفاشل الذي وجد أن الحق يتنازع عليه أشخاص كُثر فحَكم على الجميع بالسجن ولم يبحث عن الحق بينهم ثم يلتزم به



الأسئلة
الآن لي بعض الأسئلة وهذه أسئلة ليست إلزامية – لست أُلزمك أن تجيب عنها – فقط نفكر فيها سويا
1- هل ثلاث وجبات دسمة ومصروف يد وكساء ودواء يمكن أن تكون عزاءا كافيا لإنسان يعلم أنه وُلد ليموت ؟
بل دعني أصعد قليلا وأقول
2- هل مال الدنيا كله ومُتع الدنيا كلها تُمثل عزاءا كافيا لإنسان يعلم أن وُلد ليموت ؟
3- هل الله الذي خلق الكون بإحكام مدهش بحيث يجعل القلوب والعقول تخشع في صمت وذهول هل يُعقل أن يترك أعظم ما يهم الإنسان وهو الغاية من خلقه دون أن يُدبر لذلك ؟
تخيل معي مثلا الثابت الكوني Cosmological constant الذي لو اختلفت قيمته بأقل من جزء من صفر يليه 123 صفر ثم 1 من الواحد لانهار الكون بأكمله
تخيل معي 123 صفر أمام رقم عشري ماذا تعني ؟ - ولمن لا يعرف معنى كلمة 123 صفر .. هذه الكلمة تعني أننا بحاجة إلى هارد ديسك بحجم 15 مليار سنة ضوئية أي أكبر من حجم الكون كله لنخرج منه بهذا الإحتمال - تخيل هذا الكون بهذه الدهشة المرهبة للعقول والألباب والذي أتاح للإنسان حياة كريمة تخيل بعد كل ذلك لا يجيب الله عما بعد الموت .. بالله عليك هل هذا يُعقل ؟
4- هل تستطيع أن تُثبت أو تنفي الصفات عن الله بإستخدام العقل المجرد بدون نقل ؟

أُكرر مرة أُخرى
4- هل تستطيع أن تُثبت أو تنفي الصفات عن الله بإستخدام العقل المجرد بدون نقل ؟
5- هل اللادينية أو اللاأدرية موقف سليم طبقا لهذه المعطيات أم أنها موقف مؤقت لحين اتضاح الحق ؟



أرى أن الإله مستحيل يهمل البشر ويتركهم لا يعرفون لماذا خلقهم وما هو الهدف من وجودهم لا بد من إرسال الرسل.
أتخيل أن هذه الإجابة هي تسطير لنهاية اللادينية في عقلك
لأنك يستحيل أن تؤمن بصحة اللادينية وفي نفس الوقت تؤمن بلزوم إرسال رسالة إلى البشر .
هل فهمي سليم ؟ أم خاطيء ؟


لكن السؤال لماذا لا يرسل الإله ملائكة مثلاً؟
لو أوحى الله للبشر عن طريق ملائكة لن تظهر الغاية من الخلق ولن تكون هناك حاجة للدنيا من الأساس لأن الجميع سيؤمنون بلا منازع إيمان اضطراري وليس إيمان اختياري .
إذن أين التكليف أين الغاية .. هذه إذن ليست دنيا .. بل تنهي الدنيا فورا فلا أهمية ساعتها للإختبار والتمحيص والتكليف ... انظر ماذا يقول القرآن الكريم :وَقَالُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ وَلَوْ أَنزَلْنَا مَلَكاً لَّقُضِيَ الأمْرُ ثُمَّ لاَ يُنظَرُونَ [الأنعام : 8] إذن لو نزل ملك تنتهي الدنيا فورا..!! فلا قيمة لوجود الدنيا ساعتها
وبما أننا ما زلنا في الدنيا إذن يسقط تخمينك .!

فالإيمان الحق هو الإيمان بالغيب طبقا لمعطيات الوحي وبديهيات الفطرة ومسلمات الخلق إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ [يس : 11]

عيسى الربوبي
04-09-2013, 02:11 AM
الى الدكتور السرداب تحية طيبة وبعد ..
قلت أخي :هؤلاء المخبرين هم أدلة جميع البشرية في جميع الفلسفات والعلوم .
والآن أنا أستطيع أن أجزم أن كل ملحد أو لا ديني سمع بمعجزة نقلها إليه مجموعة من المخبرين يستحيل تواطئهم على الكذب حصل له علم ضروري ولا ينكر هذه المعجزة إلا من باب المكابرة والمعاندة والكسل المعرفي العقيم في الفحص والتدقيق .

وأقول :لكن هذه الأمور ليست مهمة مثلاً كمثلث برمودا نقله الكثير من الناس لكني أنا أنكر وجود ذلك والدليل الثاني أن النصارى تواتروا على صلب يسوع المسيح واليهود تواتروا معتقدهم لكن لايعد ذلك صحيحاً فالتواتر قد يكون صحيحاً وقد يكون غير ذلك.

وقلت :بل فكرة الوحي تمثل أرقى قمة من قمم العدل .. إذ لو أوحى الله لكل شخص لما قامت الحُجة على أحد ولما ظهرت الغاية من الخلق ولما كانت هناك حاجة للدنيا من الأساس وأنت بنفسك اعترفت بذلك فقلت " ولو أوحى الإله للملحد لأمن " إذن أين التكليف أين الغاية .. هذه إذن ليست دنيا .. وصدقني أقوى دليل على وجود الوحي وصدقه هو وجود الشر في هذا العالم كما استفدنا من المناظرة سويا فقد قررنا أنا وأنت في مداخلة سابقة أن وجود الشر هو أكبر دليل على أن اللادينية ليست هي الغاية من الخلق وأنه لابد وأن للمسألة أبعاد أخرى والوحي هو الحل الوحيد والبُعد الوحيد للقضية .

وأقول :أتفق معك في الأولى وأخالفك في الثانية ووجود الشر بفعل الإنسان وليس بفعل إبليس.

وقلت :وأتحدى أي شخص يفترض افتراض عقلي أرقى وأعظم من الوحي يؤكد الغاية من الخلق ويفيد التكليف
وإلى أن تفترض هذا الافتراض تظل حجة الوحي تُلزمك.

وأقول :أتفق معك لكن الوحي إن كان حقاً فيلزمني.

وقلت :أما الأدلة التاريخية فلا حصر لها يقول هنري برجسون الفيلسوف الفرنسي الشهير : فقد وُجدت وتوجد جماعات من غير فنون ومن غير علوم ومن غير فلسفات لكن لا توجد جماعة من غير ديانة .

وأقول :أتفق معك

وقلت : أما قصة أن الدين يُكثر المحاربات فإن كانت محاربات للحق فما المانع وهل يُلام الدين على إقرار الحق ولو بالسيف ؟ أم تريد دينا هزليا فولكلور شعبي هذا لا يصلح إلا إذا كان الدين وسيلة تسيلة وليس غاية الوجود .

وأقول :لكن الإله لايحب الفساد والدين إن كان متجبراً يقطع الرؤؤس فليس من الإله لأن الإله كامل الخير.

وقلت :أما أصل الفتن والمحاربات فلا تكثر إلا في غياب الدين ولا يعرف التاريخ مجرمين أبشع من الملاحدة وهذه حقائق تاريخية أطلعنا علينا القرن العشرين بكثافة يكفي مثلا أن تعلم أن الملحد الشهير بول بوت pol pot قائد كمبوديا أباد 21 % من أهل كمبوديـا حسب الوثائق الرسمية

وأقول :أتفق معك لكن لانبرئ الديانات من بحور الدماء والا أود أن اذكر مثال لحروب المسلمين حتى لاتنزعج.

من أين أوجبتم يا ربوبيون أن الله يرسل وحيا لكل شخص ويقيم الدليل عليه هل يبقى بعد ذلك اختبار أو تكليف .؟ ومن أين أجزتم في حكمة الحكيم هذا الهراء ثم هل خلصنا منكم إلا بآلاف الفرق التي يُكفر بعضها بعضا ويُلحد أحدها الآخر حتى الشيطان يستطيع أن يجد داخل أقوالكم ما يؤيد ضلاله ؟

وأقول :الإله لا يرسل وحي ليثبت وجوده بل هو واضح جداً, لكن قد يرسل ليبين لهم لماذا خلقهم فقط.
لكن بصراحة مقاله بها بلاغة كيف ألفتها ؟ هههههههههه

وقلت :النبي محمد أتى بمعجزات لا تُعد ولا تُحصى
وَإِذَا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ [الصافات : 14]
وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ [القمر : 2]
وقد ذكرت لك طرفا منها في مداخلتي السابقة
ولا يوجد 1000 تفسير وإنما تفسير واحد كما قال الإمام أحمد – القرآن هو ما وقع في أُذن العامي - .
ولا يوجد لكل فرقة إله هذا خطأ شديد بل يوجد الآن على وجه الأرض من المسلمين:-
92 % سُنـة
7% شيعة
1% مذاهب أُخـرى
وأصل الخلاف بين السنة والشيعة هو خلاف في تفضيل بعض أشخاص ممن صحِب النبي صلى الله عليه وسلم هذه هي بداية الخلاف ونهايته بين السنة والشيعة ..

وأقول : لم نرى ولا واحده منها.
صدقني يادكتور أفتح كتاب فخر الدين الرازي وأقرأ تفسر الرحمن على العرش أستوى
وافتح ابن كثير والسعدي وأقرأ تفسير ستشاهد التناقض الكثير القرآن ليس له تفسير الواحد الآية الواحده تحتمل الكثير من الوجود.
كقول القرآن {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} [الطلاق : 12]
بعضهم يقول المثلية في القدرة وبعضهم في العدد وبعضهم في الطبقات والكثير.

وأقول نعم إله المعتزلة يختلف عن إله السلفية عن إله الشيعة ولاتنكر ذلك دكتور لأنك تعرف أكثر مني في هذا المجال.
كالكرسي عند المعتزله العلم عند السلفية موضع قدم الرب وعند الشيعة العلم.
إله الشيعة عنده البداء.

وقلت :مدعي النبوة أكبر دليل على صحة ظاهرة النبوة وأنها ظاهرة سليمة من حيث المبدأ وأن الفِطر رُكبت على أن الشخص المُؤيد بالمعجزات لا يبعد أن يكون مُرسلا من الرحمن ويبقى أن ندقق في صحة الزعم وقوة الحُجة وبضدها تتبين الأشياء .

وأقول :المتنبي لا تستطيعون الإتيان بمثل ديوانه إذاً هل صار نبياً ليست هذه أدات لتبين المدعي الصادق من الكاذب.

وقلت :ثم إنك مرة أخرى تعود لمشكلة القاضي الفاشل الذي وجد أن الحق يتنازع عليه أشخاص كُثر فحَكم على الجميع بالسجن ولم يبحث عن الحق بينهم ثم يلتزم به

واقول :فأنا بمحاورتي معك أكبر دليل على اني لست ذلك القاضي الفاشل وأي قاضي يسهر الليالي لدراسة قضية ويفرغ من عمرة سنون.

الأسئلة
الآن لي بعض الأسئلة وهذه أسئلة ليست إلزامية – لست أُلزمك أن تجيب عنها – فقط نفكر فيها سويا
1- هل ثلاث وجبات دسمة ومصروف يد وكساء ودواء يمكن أن تكون عزاءا كافيا لإنسان يعلم أنه وُلد ليموت ؟
بل دعني أصعد قليلا وأقول
2- هل مال الدنيا كله ومُتع الدنيا كلها تُمثل عزاءا كافيا لإنسان يعلم أن وُلد ليموت ؟
3- هل الله الذي خلق الكون بإحكام مدهش بحيث يجعل القلوب والعقول تخشع في صمت وذهول هل يُعقل أن يترك أعظم ما يهم الإنسان وهو الغاية من خلقه دون أن يُدبر لذلك ؟
تخيل معي مثلا الثابت الكوني Cosmological constant الذي لو اختلفت قيمته بأقل من جزء من صفر يليه 123 صفر ثم 1 من الواحد لانهار الكون بأكمله
تخيل معي 123 صفر أمام رقم عشري ماذا تعني ؟ - ولمن لا يعرف معنى كلمة 123 صفر .. هذه الكلمة تعني أننا بحاجة إلى هارد ديسك بحجم 15 مليار سنة ضوئية أي أكبر من حجم الكون كله لنخرج منه بهذا الإحتمال - تخيل هذا الكون بهذه الدهشة المرهبة للعقول والألباب والذي أتاح للإنسان حياة كريمة تخيل بعد كل ذلك لا يجيب الله عما بعد الموت .. بالله عليك هل هذا يُعقل ؟
4- هل تستطيع أن تُثبت أو تنفي الصفات عن الله بإستخدام العقل المجرد بدون نقل ؟

أُكرر مرة أُخرى
4- هل تستطيع أن تُثبت أو تنفي الصفات عن الله بإستخدام العقل المجرد بدون نقل ؟
5- هل اللادينية أو اللاأدرية موقف سليم طبقا لهذه المعطيات أم أنها موقف مؤقت لحين اتضاح الحق ؟

أقول :
1 و2 و3 لا أعتقد ذلك لكن بين لي الأدات التي سنعرف بها الدين الحف عندنا اجوبة مختلفة الصابئة عندهم عالم النور والظلام والمسيح عالم الخير والشر والمسلمين الجنة والنار والبوذ يصبح صرصاراً أو إله كيف سنعرف؟

4 أما صفات الإله فلا يمكن إدراك كل صفات الخالق العظيم بالعقل بل بعضها فقط ولكن النقل إذا خالف العقل فيقدم العقل على النقل.
5
الربوبيين ليس لاأدرية أعتقد أنك خلطت بين المدارس الفلسيفة فالأأدرية ينكرون قدرة العقل على القطع بالمسائل الاهوتية ولا يؤمنون بالمادة
عكس الربوبيين الذين يؤمنون بالمادة ويؤمنون أن العقل يستطيع القطع في المسائل الاهوتية, وإن تبين لي أي دين أنه من الخالق أكيد سأتبعه.

وقلت :لو أوحى الله للبشر عن طريق ملائكة لن تظهر الغاية من الخلق ولن تكون هناك حاجة للدنيا من الأساس لأن الجميع سيؤمنون بلا منازع إيمان اضطراري وليس إيمان اختياري .
إذن أين التكليف أين الغاية .. هذه إذن ليست دنيا .. بل تنهي الدنيا فورا فلا أهمية ساعتها للإختبار والتمحيص والتكليف ... انظر ماذا يقول القرآن الكريم :وَقَالُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ وَلَوْ أَنزَلْنَا مَلَكاً لَّقُضِيَ الأمْرُ ثُمَّ لاَ يُنظَرُونَ [الأنعام : 8] إذن لو نزل ملك تنتهي الدنيا فورا..!! فلا قيمة لوجود الدنيا ساعتها
وبما أننا ما زلنا في الدنيا إذن يسقط تخمينك .!

وأقول :لكن الله لو أرسل بشر سيدخل ثلاثة أرباعهم النار أما لو ارسل ملائكة فسيدخل ثلاث ارباعهم الجنة فهل يرديد الله لمليارات البشرية النار.

أقترح على فضيلتكم أن نغلق هذا الباب لانك ستنتقدني وأنا أنتقدك وسنضيع الكثير من الوقت ونفتح الباب الفصل نقاش الرسالة الخاتمة
فأن تبين لي أن القرآن الكريم لا يحتوي ولو على خطأ علمياً واحداً أو فلسفياً أعدك أن اؤمن به.

مع كل الحب

elserdap
04-10-2013, 10:19 AM
وأقول :لكن هذه الأمور ليست مهمة مثلاً كمثلث برمودا نقله الكثير من الناس لكني أنا أنكر وجود ذلك والدليل الثاني أن النصارى تواتروا على صلب يسوع المسيح واليهود تواتروا معتقدهم لكن لايعد ذلك صحيحاً فالتواتر قد يكون صحيحاً وقد يكون غير ذلك.
هذا ليس صحيح يا زميلي الفاضل فشروط التواتر لم تنطبق على قضية صلب المسيح ولا على معتقدات اليهود
وشروط التواتر هي :
1- عددٌ كثير أحالت العادة تواطؤَهم، أو توافُقَهم، على الكذب.
2- رووا ذلك عن مثلهم من الابتداءِ إلى الانتهاءِ.
3- وكان مُسْتَنَدُ انْتِهائِهم الحِسَّ.
ومتى تحققت الشروط الثلاثة تحقق التواتر ولزم منه علم ضروري لا مجال لإنكاره أو لتكذيبه .

الآن كم عدد الأشخاص الذين رأوا حادثة الصلب ونقلوها لنا ؟ ولا واحد
نعم ولا واحد والتلاميذ لم يروا الصلب وكتاب الاناجيل لم يروا الصلب فلننظر ما قالوا هم انفسهم في اناجيلهم (عِنْدَئِذٍ تَرَكَهُ الْجَمِيعُ وَهَرَبُوا) مرقس 14:50 و متي 26:56 (وَلَكِنْ، قَدْ حَدَثَ هَذَا كُلُّهُ لِتَتِمَّ كِتَابَاتُ الأَنْبِيَاءِ!» عِنْدَئِذٍ تَرَكَهُ التَّلاَمِيذُ كُلُّهُمْ وَهَرَبُوا)
ولذلك ما أكثر الفرق المسيحية الذي أنكرت الصلب وظلت تنكره إلى القرن الثالث الميلادي بل إن بعض الفرق المسيحية ظلت ترفض الصلب حتى القرن السادس الميلادي .
ثم إن مرجع النصارى في صلب المسيح إلى خبر اليهود الذين دخلوا عليه البيت، وهم عدد قليل لا يبعد تواطؤهم على الكذب، ولأن الجنود اليهود لم يكونوا يعرفون المسيح ولذلك كذبهم الله بقوله تعالى: (وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم)(النساء:157) ثم حدوث الظلمة الشديدة وحدوث الزلزلة الشديدة قبلها كل هذه الحوادث تمنع تطبيق الشرط الثالث من شروط التواتر .

أما معتقدات اليهود فمعتقدات اليهود لا ينطبق عليها التواتر بحال من الأحوال باعترافهم فقد ضاعت التوراة أكثر من مرة واكتُشفت بالصدفة أكثر من مرة كما يروي ذلك سفر صموئيل الأول الإصحاح 4 العدد 11 وهذا ينقض الشرط الثاني من شروط التواتر .
وفي عام 586 ق. م أحرق بختنصر جميع كتب الشريعة أحرقها بالنار وضاعت جميع معتقدات اليهود معها .. سفر الملوك الثاني الإصحاح 25 العدد 9
إذن يا زميلي لابد من تحقق شروط التواتر والتي ما تحققت فهي تُلزمك ضرورة ولا مناص من ذلك ..!!



لكن الإله لايحب الفساد والدين إن كان متجبراً يقطع الرؤؤس فليس من الإله لأن الإله كامل الخير.
وهل يوجد فساد أعظم من الكفر وفتنة الناس عن دين الله ؟


أما أصل الفتن والمحاربات فلا تكثر إلا في غياب الدين ولا يعرف التاريخ مجرمين أبشع من الملاحدة وهذه حقائق تاريخية أطلعنا علينا القرن العشرين بكثافة يكفي مثلا أن تعلم أن الملحد الشهير بول بوت pol pot قائد كمبوديا أباد 21 % من أهل كمبوديـا حسب الوثائق الرسمية
وأقول :أتفق معك لكن لانبرئ الديانات من بحور الدماء والا أود أن اذكر مثال لحروب المسلمين حتى لاتنزعج.
معركة الدين ليست مع أعراق أو أجناس بسبب اللون أو العِرق
معركة الدين ليست للإبادة والتطهير العرقي
معركة الدين مع الباطل أين وُجد وفي أي مكان قامت له دولة
وهذا واجب الدين بل لن يكون دين بدون مسئولية
معركة الدين لم تكن بداهة من أجل أخذ أرض أو تطهير عِرق بل من أجل فرض الحرية الفكرية .. وحرية كل فرد في المجتمع أن يقرر عقيدته
ولذا كانت غاية كل الحروب الدينية هي إزالة حُكم الطواغيت وترك الحرية للشعوب لتُفكر وتنتعش .. يقول غاندي-الزعيم الهندي الشهير:- ( لقد قال أحد الأوربيين في جنوب إفريقية أنهم يخشون مجيء الإسلام . الإسلام الذي حضَّر ومدَّن أسبانيا . الإسلام الذي حمل مشعل النور إلى مراكش وبشر العالم ببشارة الأخوة ( Gospel of Brother hood ) إن الأوروبيين في جنوب إفريقية يخشون مجيء الإسلام لأنه يقرر ويؤكد مساواة الملونين بالأجناس البيضاء . فليخشونه بجد . وإذا كانت الأخوة خطيئة وإذا كانت المساواة بالأجناس الملونة هـو ما يخشونه ، فخشيتهم إذن فـي محلها .)
وكل حرب خارج هذا الإطار فلا يمكن إلزام الدين بهـا


وأقول :المتنبي لا تستطيعون الإتيان بمثل ديوانه إذاً هل صار نبياً ليست هذه أدات لتبين المدعي الصادق من الكاذب
لماذا لا نستطيع الإتيان بمثل شعر المتنبي ؟
مَن قال لك ذلك ؟
وهل هو تحدى بشعره ؟
لو تحدى بشعره لهلك ديوانه تحت أقدام فطاحل الشعراء عبر العصور وهذه طبيعة البشر يقول الشيخ عبد القاهر: "إنّ المتعارف من عادات الناس الّتي لا تختلف وطبائعهم الّتي لا تتبدل، أن لا يسلِّموا لخصومهم الفضيلة، وهم يجدون سبيلاً إلى دفعها، ولا ينتحلون العجز وهم يستطيعون قهرهم والظهور عليهم. كيف. وإنّ الشاعر أو الخطيب أو الكاتب، إذا بلغه أنّ بأقصى الإقليم من يباهي بشعره، أو بخطبته أو برسالته الّتي يعملها، يَدْخُلُه من الأَنفَة والحميَّة ما يدعوه إلى معارضته، وإلى أن يُظهر ما عنده من الفضل. هذا فيما لم ير ذلك الإنسان قطّ، ولم يكن منه إليه ما يهزّ ويحرّك، فكيف إذا كان المدعي بمرأى ومسمع منه، فإنّ ذلك أدعى له إلى مباراته، وأن يُعَرِّف الناس أنّه لا يقصر عنه، أو أنّه منه أفضل، فإن انضاف إلى ذلك أن يدعوه الرجل إلى مباراته، فذلك الّذي يُسْهِر ليله ويسلبه القرار، حتى يتفرّغ مجهوده في جوابه، ويبلغ أقصى الحدّ في مناقضته."

بل هناك في تاريخ العرب مَن هم أعظم بكثير من المتنبي وشعرهم أعلى قدما بكثير من شعره وهذه مسألة مسلَّم بها وليس المتنبي بأعظم الشعراء ولا حتى من أصحاب المرتبة الأولى في شعراء العرب ومعلقات الجاهلية تفوق بكثير أشعار المتنبي وأبي العلاء وأبو نواس ويكفي أن معلقات الجاهلية يتدارسها الناس ويتناقلونها ويحرصون عليها أكثر من حرصهم وولعهم بأشعار المتنبي مجتمعة ... وربما فاق الشاعر المعاصر أحمد شوقي ديوان المتنبي برصانة لغته وقوة خياله ومقاصد كلامه ..!!


وقلت :لو أوحى الله للبشر عن طريق ملائكة لن تظهر الغاية من الخلق ولن تكون هناك حاجة للدنيا من الأساس لأن الجميع سيؤمنون بلا منازع إيمان اضطراري وليس إيمان اختياري .
إذن أين التكليف أين الغاية .. هذه إذن ليست دنيا .. بل تنهي الدنيا فورا فلا أهمية ساعتها للإختبار والتمحيص والتكليف ... انظر ماذا يقول القرآن الكريم :وَقَالُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ وَلَوْ أَنزَلْنَا مَلَكاً لَّقُضِيَ الأمْرُ ثُمَّ لاَ يُنظَرُونَ [الأنعام : 8] إذن لو نزل ملك تنتهي الدنيا فورا..!! فلا قيمة لوجود الدنيا ساعتها
وبما أننا ما زلنا في الدنيا إذن يسقط تخمينك .!

وأقول :لكن الله لو أرسل بشر سيدخل ثلاثة أرباعهم النار أما لو ارسل ملائكة فسيدخل ثلاث ارباعهم الجنة فهل يرديد الله لمليارات البشرية النار.

بل سيؤمن الجميع - الجميع وليس ثلاث أرباع ولا خمس أسداس - إيمانا ضروريا جبريا وهذا ليس من التكليف في شيء

ما زالت حجة الوحي تُلزمك
..!!

elserdap
04-10-2013, 10:35 AM
أقترح على فضيلتكم أن نغلق هذا الباب لانك ستنتقدني وأنا أنتقدك وسنضيع الكثير من الوقت ونفتح الباب الفصل نقاش الرسالة الخاتمة
فأن تبين لي أن القرآن الكريم لا يحتوي ولو على خطأ علمياً واحداً أو فلسفياً أعدك أن اؤمن به.
على العين والرأس


الظاهرة القرآنية
الظاهرة القرآنية هي الظاهرة المستحيلة .. مستحيلة التكرار مستحيلة التحدي مستحيلة المقابلة مستحيلة المقارنة بغيرها .. في بدايات الدعوة وفي الوقت الذي كانت الدعوة تعاني فيه الامرين تقررت عالمية القرآن وتقرر بقاؤه إلى يوم الدين {لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ}الروم56 .. يقول البروفيسور بوسورث سميث : لقد ادعى محمد لنفسه في آخر حياته نفس ما ادعاه في بداية رسالته .. ظهر القرآن وخرجت الظاهرة القرآنية لتخلق من الهباء أُمة ضخمة وتستبقي على القرون جيلا من الناس ما كانوا ليدخلوا التاريخ أبدا لولا نهوض هذا الكتاب بهم وقد تقررت هذه الحقيقة في اللحظات التي كانت فيها الدعوة على المحك وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ [الزخرف : 44]

القرآن أصدق وأوثق وثيقة تاريخية على الإطلاق .يقول شاخت المتحامل على الاسلام : إنه ليس هناك من شك في قطعية ثبوت القرآن وتنزهه عن الخطا .. ويقول وليم ميور : القرآن هو الكتاب الوحيد في الدنيا الذي بقي نصه محفوظا من التحريف طيلة الف ومائتي عام ...

لقد كانت الظاهرة القرآنية مباغتة في إعجازها البياني فالأسلوب البلاغي وبهذه الصياغة لم يعهده العرب في قوالبهم القوية أو في بحور أشعارهم الزجلة فجاء القرآن مباغتا في ثوريته البلاغية وبلا أي تمهيد على مستوى البيان عبر العقود التي سبقت الرسالة .
يقول الطيب بو عزة : ولذا فقد رأى العرب أن تجميع الجيوش وتحزيب الأحزاب وتأليب القبائل لمحاربة رسول الله أهون وأيسر من معارضة القرآن وقبول التحدي ..فكانوا يؤلبون القبائل من ناحية ويقولون لا تسمعوا لهذا القرآن من ناحية أخرى فهذا بالغ جهدهم لمعارضة الدين الجديد .. ثم إنهم كانوا يختبئون فرادى يستمعون القرآن من فرط انجذابهم لسحره حتى إذا تقابلوا قرب الفجر اجمعوا ألا يعودوا لمثلها وهكذا ...
ولما سمع الوليد ابن المغيرة من النبي قوله تعالى إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ النحل90 قال :- والله إن له لحلاوه وإن عليه لطلاوه وإن أسفله لمغدق وإن أعلاه لمثمر وما هو بقول بشر . فقد رق قلبه وقال والله ما يشبه الذي يقول شيئا من هذا .. ولذا اجتمعت كلمة وفود العرب على ألا يسمعوا للقرآن ولا يُسمعوه أهليهم واعتبروا أن هذا هو السبيل الوحيد لمقاومة التحدي بمثل هذا القرآن {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ فصلت26 فقد جاء القرآن في درجة من البلاغة لم يُعهد مثلها في تراكيب العرب وكانت فصاحة العرب أكثرها في وصف المشاهدات والغزل والتغني بالأمجاد وكان الشاعر الذي يتقن المديح يضعف عند غيره والقرآن جاء فصيحا في كل فن على نفس المستوى والنسق وجاء القرآن للتأسيس لمنهج حياة في الإقتصاد والسياسة والعبادة وما يُحسن الدين والدنيا دون أن يخرج عن قالبه البلاغي .

والمجاز القرآني ليس مثل أشعار العرب فهو لا يعكس مناخ الصحراء ولا كائنات الصحراء العربية ولا خيال الصحراء العربية فهو لوحة شاملة رائعة تختلط فيها الأنهار التي تجري في المروج الخضر مع الظلمات التي في البحار اللجية .

الظاهرة القرآنية في استقلال تام عن ذات موضوع النبي فالنبي يتعرض لنكبات ونكبات وموت خديجة وموت عمه وحارسه أبو طالب ولا نجد لذلك أثرا في القرآن مع أن الفارق بين موتهما كما في بعض الروايات لم يزد على ثلاثة أيـام ومع أن هاتان الحادثتان تركتا أثرهما المدوي الرهيب على حياة رجل كان حتى آخر لحظاته يبكي خديجة وأبا طالب عندما كان اسمهما يُذكر أمامه وعلى الرغم من ذلك لا نجد أي صدى لموتهما في القرآن ولا نجد كلمة خديجة في القرآن كله بل ولا يوجد اسم لأي امرأة في القرآن كله إلا مريم التي لم تكن لها علاقة بحياته البتة . ومريم ذُكرت في القران34مرة بينما لم يذكر أي اسم لأي زوجة من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم .وعيسى عليه السلام ذُكِر في القرآن 25 مرة بينما رسولنا صلى الله عليه وسلم 4مرات ... وكاد القرآن أن يكون لموسى عليه السلام كما يقول شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله هذا في جانب القصص ..
أما في جانب تقييم البشر فقد أسس القرآن لأرقى وأدق ميزان في تقييم البشر ألا وهو التقوى يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ليس في كتاب الله آية واحدة يُمدح فيها أحد بنسبه ولا يُذم أحد بنسبه. مجموع الفتاوى ابن تيمية رحمه الله 35 /230

أما في جانب العقيدة والتوحيد فالقرآن هو منتهى الرقي وغاية كل البشر حتى أكفرهم وأبعدهم عن الحق يقول الطيب بو عزة : يؤكد القرآن دائما دور الكتب المقدسة في المسألة التوحيدية ومع ذلك يؤكد القرآن دائما على إخراج الذات الإلهية من نطاق الأنانية اليهودية – حيث الرب القومي لليهود - والتعدد المسيحي – حيث عقيدة الثالوث الموغلة في التشويش والارتياب - فالله رب العالمين - واحد أحد ليس كمثله شيء وهو السميع البصير - ولذا فقد خرجت التعديلات اللاهوتية اللاحقة على اليهودية والمسيحية على يد توما الاكويني وموسى ابن ميمون كإفراز لقراءتهم المنشور الإسلامي في عقيدته الصافية بالله والتي شوهتها معاصى اليهود والمسيحيين فحاول الرجلين تنسيق ديانتيهما بما يتناسب مع المنشور الجديد الذي سيجذب كل أتباع الديانات إليه إذا لم يحدث تدخل سريع لمواربة الصدع ومحاولة التقرب من عقيدة الإسلام النقية وإثبات أن كلتا العقيدتين الأخريين بناهما الأصلى وعمادهما أيضا على توحيد الله في الصيغة النهائية .. فالتحسينات التي أدخلت على العقيدتين لم يكن منها مناص لإيقاف أفواج الداخلين في الدين الجديد ....

أما في الجانب العلمي التقييمي فالقرآن يستحيل أن تجد فيه مخالفة واحدة لقانون من قوانين العلم بل إن العلم ينحاز نحو القرآن يقول أرسطو : يوجد في الإنسان ثمانية ضلوع في صدره وأسنان الرجل تختلف في عددها عن أسنان المرأة .. هذه العبارات ليس أخطاء علمية بل فضائح علمية وليس في القرآن شيء من هذه الخرافات . وقد كتب أرسطو ثلاث كتب علمية في الطبيعيات .. في السماوات .. في الأرض هذه الكتب الثلاثة لا توجد اليوم فيها جملة واحدة صحيحة علميا ..
في المقابل يقول الدكتور الفرنسي موريس بوكاي : ليس في القرآن خطأ علمي واحد .. وطبقا للمبدأ البوكيلي Bucaillism القرآن هو الكتاب المقدس الوحيد الذي لا يوجد به خطـأ علمي واحد رغم أن عمره 1400 عام وهذا مستحيل علميا إلا أن يكون هذا الكتاب مقدسا ..!!
ونذكر فقط دليلا واحدا على انحياز العلم للقرآن يقول تعالى : وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ .. المقصود بالسماء هي مادة الأفلاك وما حولها من فضاء ... فهل الفضاء مبني عند علماء الفيزياء ؟؟؟؟ في عام 1916 لخص اينشتاين نظريته العامة في بحث نشر في مجلة annalen derphysic بين في أقل من 60 صفحة أن الفضاء ليس مجرد ستار تتجلى عليه الحوادث بل هو نفسه بنية أساسيه تتأثر بطاقة الأجسام التي يحويها وبكتلتها وقد علق ماكس برون على النظرية بقوله " تبدو لي النظرية إنها أعظم إنجاز حققه الفكر البشري عن الطبيعة وأنها أعظم تركيب مذهل يجمع بين النظرة الفلسفية الثاقبة والإلهام الفيزيائي والمهارة الرياضية."
أما باقي الآية الكريمة وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ [الذاريات : 47]لعل من أهم الإكتشافات الفلكية فى القرن الماضى هو توسع الكون و لا نحتاج لعناء كبير فى فهم مدلول [وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ] و التى تفيد التوسع الكونى Expanding universe منذ خُلق الكون وحتى وقتنا هذا – و هذا ما بينه العلم وأصبح من أهم بل هو أهم منجزات الفيزياء في القرن الماضي حيث عن طريق إثبات توسع الكون تم إثبات نظرية الإنفجار الكيبر وتم اكتشاف الثابت الكوني

والآن هل القرآن هو وحي مُنزل من الرحمن يقول دكتور محمد عبد الله دراز في كتابه النبأ العظيم ص 21 :- ( القرآن إذن صريح في أنه لا صنعة فيه لمحمد صلى الله عليه وسلم ولا لأحد من الخلق وإنما هو منزل من عند الله بلفظه ومعناه ومن العجب أن يبقى بعض الناس في حاجة إلى الإستدلال على الشطر الأول من هذه المسألة وهو أنه ليس من عند محمد .
في الحق أن هذه القضية لو وجدت قاضيا يقضي بالعدل لاكتفى بسماع هذه الشهادة التي جاءت بلسان صاحبها على نفسه وأي مصلحة للعاقل الذي يدعي لنفسه حق الزعامة ويتحدى الناس بالأعاجيب والمعجزات لتأييد تلك الزعامة أي مصلحة له كي ينسب بضاعته لغيره ولو انتحلها لما وجد من البشر أحدا يعارضه ويزعمها لنفسه .. بل وشهد الرسول على نفسه بالعجز {قُل لَّوْ شَاء اللّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ }يونس16.

إنها قضية عادلة قضية محادية قضية عقلية منطقية قضية منتهية وهي التسليم بأن القرآن الكريم موحى به من عند الله .. أي محاولة للمراوغة هي معاندة سخيفة للعقل ومسلمات الحقائق

عيسى الربوبي
04-11-2013, 02:37 AM
إلى الدكتور السرداب تحية طيبة وبعد ..
قلت أخي أن القرآن لايحتوي على أخطاء علمية فهل تستطيع أن تبرهن ذالك؟ أنا لدي 7 أسألة تتنوع بين علمية وفلسفية وإذا أثبت أن القرآن لا يحتوي على أي خطأ فقد يكون من الإله.
فهل توافق على طرح الأسألة؟

مع كل الحب

elserdap
04-11-2013, 11:17 AM
إلى الدكتور السرداب تحية طيبة وبعد ..
قلت أخي أن القرآن لايحتوي على أخطاء علمية فهل تستطيع أن تبرهن ذالك؟ أنا لدي 7 أسألة تتنوع بين علمية وفلسفية وإذا أثبت أن القرآن لا يحتوي على أي خطأ فقد يكون من الإله.
فهل توافق على طرح الأسألة؟

مع كل الحب
الله المستعان
طبعا زميلي الفاضل تفضل اطرح أسئلتك السبعة وأسأل الله أن يوفقني للإجابة

عيسى الربوبي
04-12-2013, 03:53 AM
صباح الورد المعطر بماء الياسمين على إدارة المنتدى وفضيلة الدكتور السرداب (شاكرين صدره الرحب) وعلى جميع الأعضاء إخوتي في الإنسانية ..
السؤال الأول :حول الله عز وجل في الاهوت الإسامي والعرش أرسلته إلى الدكتور أحمد صبحي منصور ## هذا أفاك منكر للسنة وليس دكتور ! وهو لا يستطيع الرد على أسئلة المسلمين فكيف يرد على شبهات اللادينيين ؟ # متابعة إشرافية - ولكنه لم يجب قد يكون لإنشغاله فنحن نعذره على الرابط

### يمنع وضع روابط للضالين منكري السنة - متابعة إشرافية
وأرسلته إلى موقع النابلسي وموقع العريفي والكثييير من المواقع لكن لا إجابات

نص السؤال:
إلى الأستاذ أحمد تحية طيبة وبعد ..أناربوبي عندي بعض الاستفسارات إن وجدت لها إجابات منطقية سأعود للإسلام قال القرآن :{الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ} [غافر : 7]
سنفسر القرآن بالقرآن كلمة (يَحْمِلُونَ) وردت في القرآن مرتين

الأولى في حمل الملائكة للعرش
والثانية في حمل الكافرين أوزارهم{قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ} [الأنعام : 31]

فالملائكة ستحمل العرش كحمل الكافرين أوزارهم لكن الفرق الكافرين يحملونها على ظهورهم.

قال القرآن :{الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} [طه : 5]

كلمة (اسْتَوَى) وردت 12 مرة

{وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ} [القصص : 14]
{مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} [الفتح : 29]
{ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى} [النجم : 6]

(9) آيات نسب الإستواء لله و(3) آيات ذكرتها سابقاً الآيات الثلاثة الإستواء بمعنى الاستقرار{وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} [هود : 44]وهنا الآية الرابعة الإستواء بمعنى الاستقرار فهنا استوت على الجودي أي استقرت على الجودي وبذلك نستنتج أن الله يستقر على العرش الذي تحمله الملائكة بما أن الملائكة تحمل العرش أي لو تركرته لسقط كما يقول القرآن {وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ} [الحاقة : 17]هنا الملائكة على أرجائها أي جوانبها لأنها أنشقت من الوسط ,والله (في الإسلام) مستقر على عرشه الذي تحمله الملائكة أي أن الملائكة والعرش تنطبق عليهم قوانين الجاذبية وبما أن الله يستقر على عرشه لزم عقلاً أن تنطبق عليه قوانين الجاذبية.
الأسأله :
1- العرش محدود والملائكة محدودة وكما تقول القاعدة الفلسفية كل مخلوق محدود والخالق غير محدود وبما أن الملائكة محدودة تحمل الإله غير محدود ومستحيل عقلاً المحدود يحمل الامحدود؟
2- لماذا تحمله كل هذه الفترة من فجر الخليقة؟
3- ونفرض أن الملائكة لا تحمله هل سيقع؟
4- بما أن الإله يستقر على العرش سيكون العرش محيط بالإله ويجب أن يكون الإله محيط بمخلوقاته؟
5- كيف يتحمل العرش الإله؟
6- هل كل هذا في السماء السابعة؟
7- كيف يكون الإله خارج الزمان والمكان وهو مستقر على عرشه؟
8- وإن قلت العرش لا يستقر عليه الإله فما فائدة الملائكة تحمل عرش فارغ؟

elserdap
04-13-2013, 12:04 PM
درس وعبرة
من خلال سطور المناظرة تبين لنا كيف أن خلل المنهج ربما يؤدي بصاحبه إلى الكفر عياذا بالله
قديما كنا ندرس المنهج السلفي – منهج السلف الصالح – وعلمنا شيخنا كلمة ما زالت عالقة في ذهني إلى اليوم أن الذي ينضبط بالمنهج السلفي ربما يزني وربما يسرق لكن لن تختل أسس العقيدة عنده أو أسس المنهج .
فلابد من ضبط العقيدة .. وضبط المنهج للناشئة . فلا تأتي رياح الفتن والشبهات إلا على القلب الخالي – وصادف هواها قلبا خاليا فتملكا – .
الآن أنا أعتذر أشد الإعتذار للزميل عيسى أني كنت أستهزيء بأسئلته التي كنت أراها تافهة من وجهة نظري لكنها من وجهة نظره هي كالجبال وأنا الآن أعذره فالمشكلة في المنهج .. المشكلة في التأسيس .
زميلي الفاضل إذا منَ الله عليك بنعمة العودة للإسلام فلابد من التأسيس للمنهج السلفي الصافي قبل خوض غمار معارك فكرية ربما تخرج منها خاسرا .. فقط لأنك لم تدخل المعركة بالإسلام وإنما دخلتها بعوالق فكرية تختلط فيها بدع وإسرائيليات وأقوال غريبة وأفكار دخيلة ومناهج ما أنزل الله بها من سلطان فيعقب ذلك كله هزيمة نكراء والحقيقة أن الهزيمة لم تلحق بالإسلام إذ كيف يُهزم الإسلام في معركة لم يدخلها (http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?3838-%DF%ED%DD%F3-%ED%F5%E5%D2%E3-%C7%E1%C5%D3%E1%C7%E3-%DD%ED-%E3%DA%D1%DF%C9%F2-%E1%E3-%ED%CF%CE%F5%E1%E5%C7-%9E)إنما الهزيمة الحقيقية لحقت بالبدع والخرافات وإسقاطات العقل الخاطئة في الغالب فأوهنت وجه الحق وأضاعت الكتاب والسنة .

الذي يُدمي القلب يا زميلي الفاضل أن هُنـاك استسلام مُسبق للذبح مع أن الذابح لا يملك سكينــا وهكذا يكون الإنتصار الخسيس للشُبهات على القلب البعيد عن المنهج الذي ما كان يظن يوما أنه سيحتاج إلى المنهج وأن المنهج ربما يكون هو طوق النجاة الوحيد من الهلاك الأبدي .
لطالما تحدث علماؤنا عن التأسيس وضبط المنهج وكنا نظن أن الامر أيسر من ذلك ولكن ها نحن نقضي الشهور في مناظرة أنا أتخيل أن عنوانها المفترض هو إعادة ضبط المنهج لأخ حبيب لنا أرهقته الشبهات .

*ملاحظة هذا الكلام زميلي الفاضل لا أقصد به شخصنة أو ازدراء -معاذ الله- فأنت أدرى الناس كم أنا أحترمك وأعرف قدرك لكن لابد أن يعرف الجميع أن خلل المنهج يطرح عثرات كالجبال وشبهات لا أول لها ... وسأُبين لك من خلال الأجوبة كيف أن خلل المنهج هو المشكلة


العرش العظيم
العرش العظيم خلقه الله إظهارًا لعظيم قدرته {وهو الواحد القهار} ولم يتخذه مكانًا لذاته، لأن المكان من صفات الخلق والله سبحانه تنزه عن المكان والزمان .

أُكرر مرة أخرى
العرش العظيم خلقه الله تعالى إظهارًا لعظيم قدرته {وهو الواحد القهار} ولم يتخذه مكانًا لذاته، لأن المكان من صفات الخلق والله سبحانه تنزه عن المكان والزمان .
قال الإمام الطحاوي رضي الله عنه :"لا تحويه (أي الله) الجهاتُ الستّ كسائر المبتدعات"، وقال سيدنا عليّ رضي الله عنه: "إن الله خلق العرش إظهارًا لقدرتهِ ولم يتخذه مكانًا لذاته"، رواه عنه الإمام أبو منصور البغدادي. فالملائكة الكرام الحافون حول العرش والذين لا يعلم عددهم إلا الله يسبحون الله تعالى ويقدسونه ويزدادون علمًا بكمال قدرة الله سبحانه وتعالى عندما يرون هذا العرش العظيم.

والعرش هو كالقبة على العالم ، وهو سقف العالم كله ، وهو سقف الجنة أيضاً وليس فوقه شيء سوى الله سبحانه وتعالى ، هذا هو العرش العظيم وعرش الله سبحانه لا يشابهه شيء من عروش المخلوقين ، ولا يعلم سعته وعظمته وكنهه ومادته إلا الذي خلقه سبحانه وتعالى فالله جل وعلا يستعمل اسلوب اللغة البشرية لكى يفهم الناس المراد بمدركاتهم .

أما عن كيف الإستواء على العرش فالكيف مجهول والسؤال ممنوع لأن الله لم يخبر بذلك
وحمل الملائكة للعرش من باب إظهار قدرة الله وعظمته ؛ وحمل الإله بداهة محال ، ولا يتصوره إنسان والعرش خلقه الله وأسماه عرشا ليخاطب الناس بما يعرفون وإلا فنحن لا ندري عظمته ولا يشبه شيء من عروش الدنيا وهذا كجعل الحفظة على العباد لا بسبب احتمال النسيان وإنما بالأسباب وبإقامة الحجة يوم المعاد .

فوجود العرش حقيقة في ذاته، وعلمنا هذا من القرآن والسنة. وحملة العرش حقيقة وهم الملائكة والله عز وجل مستو على عرشه بائن من خلقه وعرشه من خلقه والله لا يُحمل والملائكة لا تحمل الله بل تحمل العرش ووظيفتهم حمل العرش و التسبيح والاستغفار للمؤمنين .

فالواجب على المسلم أن يعتقد أن الله تعالى مستو على عرشه ، وعرشه فوق سماواته ، وأنه بائن من خلقه جل وعلا ليس حاّلاً فيهم ، فهو العلي الأعلى ، فوق جميع مخلوقاته سبحانه وتعالى وتقدس. وهذا ما دلت عليه نصوص الكتاب والسنة ، وإجماع الصحابة والتابعين ومن بعدهم من أهل القرون المفضلة.

فالإستواء فسره السلف بالعلو والارتفاع مع نفي علمنا بالكيفية كما قال الإمام مالك رحمه الله : الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة.
وقد دلت نصوص الكتاب والسنة وإجماع الصحابة والتابعين ومن بعدهم من أهل القرون الأولى على إثبات علو الله تعالى على خلقه، وأنه فوق كل شيء جل وعلا بذاته الكريمة المقدسة.

قال البيهقي بعد ذكر قوله تعالى: {وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ} [الحاقة : 17] : ( خلقه الله تعالى وأمر ملائكته بحمله وتعبدهم بتنظيمه والطواف به، كما خلق في الأرض بيتا وأمر بني آدم بالطواف به واستقباله في الصلاة.)

قال ابن أبي زَمَنِين (399 هـ) : «باب في الإيمان بالعرش» قال: (ومِن قول أهل السنة: أن الله عز وجل خَلق العرش واختصه بالعلو والارتفاع فوق جميع ما خَلَق.)
والعرش سقف جميع المخلوقات وسقف الجنة : قال النبي صلى الله عليه وسلم: ”فَإِذَا سَأَلْتُمُ اللَّهَ فَسَلُوهُ الْفِرْدَوْسَ فَإِنَّهُ أَوْسَطُ الْجَنَّةِ وَأَعْلَى الْجَنَّةِ وَفَوْقَهُ عَرْشُ الرَّحْمَنِ وَمِنْهُ تَفَجَّرُ أَنْهَارُ الْجَنَّةِ“ [صحيح البخاري، ومسند أحمد وغيرهما]



والله (في الإسلام) مستقر على عرشه الذي تحمله الملائكة أي أن الملائكة والعرش تنطبق عليهم قوانين الجاذبية وبما أن الله يستقر على عرشه لزم عقلاً أن تنطبق عليه قوانين الجاذبية.
من أين لك بكلمة مستقر على عرشه ؟
هذا هو خلل المنهج الذي نتحدث عنه
وأيضا في مداخلتك السابقة قلت أن الله يجلس على العرش وتحديتك أن تكون هذه الكلمة وردت في آية قرآنية أو حديث نبوي صحيح أو ضعيف أو حتى موضوع
والآن تأتي بكلمة أخرى تُلزمنا بها
يا زميلي الفاضل لا يجوز أن يُوصف الله إلا بما وصف به نفسه فلا يجوز استعمال ألفاظ لم ترد في الشرع فنحن لا نصف الله إلا بما وصف به نفسه ثم مقرونا مع التنزيه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير


الأسأله :
1- العرش محدود والملائكة محدودة وكما تقول القاعدة الفلسفية كل مخلوق محدود والخالق غير محدود وبما أن الملائكة محدودة تحمل الإله غير محدود ومستحيل عقلاً المحدود يحمل الامحدود؟
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى مجموع الفتاوى(2/88) ( وإذا كان المسلمون يكفرون من يقول إن السموات تقله أو تظله لما فى ذلك من احتياجه إلى مخلوقاته
فمن قال إنه فى استوائه على العرش محتاج إلى العرش كاحتياج المحمول إلى حامله فانه كافر لأن الله غنى عن العالمين حى قيوم هو الغنى المطلق وما سواه فقير اليه ) انتهى .

المسلمون يُكفرون من يقول بهذا القول وأنت تأتي لتلزمنا به ..
هل أدركت الآن كم هي الهوة السحيقة بينك وبين المنهج

فالملائكة يحملون العرش وليس الله - تعالى الله عما تقول علوا كبيرا –
الله تعالى لا يحده زمان ولا مكان بائن من خلقه – والعرش من خلقه - .
ثم إن الذين حملوا العرش استقلوا به بقدرة الله وإرادته واستواء الله على العرش بقدرته وإرادته أيضا



2- لماذا تحمله كل هذه الفترة من فجر الخليقة؟
تحمل ماذا ؟ العرش طبعا أليس كذلك .؟
ما المشكلة ؟
ولماذا خلق الله الكون بقوانينه منذ فجر الخليقة . ؟



3- ونفرض أن الملائكة لا تحمله هل سيقع؟
تحمل ماذا أيضا ؟.
لابد أن توضح كلامك لأنك لو قصدت أن الملائكة تحمل الله تكون قد افتريت أكبر فرية على المسلمين فلابد أن يكون كلامك واضحا وتقول
ونفرض أن الملائكة لا تحمل العرش هل سيقع؟
والجواب:
إن الله يأتي بالأشياء بالأسباب وبضد الاسباب وبدون أسباب فالملائكة من بين الأسباب
وهل لو لم يخلق الله القوانين التي تحكم الكون سيقع الكون الذي خلقه الله ؟
أما عن سؤالك بأن الملائكة لو افترضنا أنها لا تحمل العرش هل سيقع ؟ هل هذا افتراض ؟ هذه حقيقة يا زميلي فيوم القيامة سيموت حملة العرش كما في الحديث الصحيح ويبقى الله الواحد القهار والله سبحانه لا يحتاج إلى الملائكة ولا إلى العرش وهو الذي يمسك السماوات والأرض أن تزولا ويقول سبحانه : {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ} الآية .


4- بما أن الإله يستقر على العرش سيكون العرش محيط بالإله ويجب أن يكون الإله محيط بمخلوقاته؟
العرش محيط بالخليقة من كل جانب لأنه قبة العالم وقبة الجنة أيضا .
أما عن أنه سيكون محيط بالإله فهذا أحد أدلة المتكررة على خلل المنهج قال الإمام الطحاوي رضي الله عنه :"لا تحويه (أي الله) الجهاتُ الستّ كسائر المبتدعات"، وقال سيدنا عليّ رضي الله عنه: "إن الله خلق العرش إظهارًا لقدرتهِ ولم يتخذه مكانًا لذاته"، رواه عنه الإمام أبو منصور البغدادي. فالملائكة الكرام الحافون حول العرش والذين لا يعلم عددهم إلا الله يسبحون الله تعالى ويقدسونه ويزدادون علمًا بكمال قدرة الله سبحانه وتعالى عندما يرون هذا العرش العظيم.


5- كيف يتحمل العرش الإله؟
مرة أخرى
الله بائن من خلقه – والعرش من خلقه – والله سبحانه مستغن عن خلقه مستو على عرشه أما كيف الإستواء فهو مجهول

وهل يحتاج الله للعرش ؟ الله لا يحتاج للعرش بل كل المخلوقات تحتاج لله فالله سبحانه هو الذي أقام العرش والسموات والأرض وأمسك الجميع بقدرته العظيمة وليس هو سبحانه في حاجة إلى حملة العرش ولا إلى العرش ولا غيره كما قال سبحانه : {إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولا} الآية . وقال سبحانه : {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ} الآية .
فمسألة أن العرش يتحمل الإله أو أن العرش يحيط بالإله فهذا كله تجسيم وتمثيل تعالى الله عن التجسيم والتمثيل والتشبيه .
مرة أخرى خلل المنهج .. !!


6- هل كل هذا في السماء السابعة؟
العرش محيط بالسماوات جميعا وكل المخلوقات تحته فهو فوق السماء السابعة


7- كيف يكون الإله خارج الزمان والمكان وهو مستقر على عرشه؟
مرة أخرى تقول مسقر ؟
صدقني لولا خلل المنهج لما تسربت إلى العقل شبهة
فالعرش لا يحيط به سبحانه لتقول أنه سبحانه مُلزم بالزمان أوالمكان سبحانه وتعالى ..!!


8- وإن قلت العرش لا يستقر عليه الإله فما فائدة الملائكة تحمل عرش فارغ؟
العرش هو سقف المخلوقات والسماوات والأفلاك جميعا والملائكة تحمل هذا السقف هذا أولا
ثانيا : الملائكة لا تحمل العرش فقط هذا خطأ بل يسبحون الله ويستغفرونه ويدعون للمؤمنين أي أنهم في عبادة دائمة
( الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم ( 7 )سورة غافر )

عيسى الربوبي
04-14-2013, 02:19 AM
مرحباً بك أخي العزيز مرةً أخرى
أسلوبك رائع وأنا قلت في السابق أني متندم لأني سجلت في هذا المنتدى لكن ظهر لي أن الكثير من العاملين في هذا المنتدى والأعضاء هم أناس طيبين ويحملون قلوب محبة والحوار كان مفيداً سواء أتفقنى وأتمنى ذلك أو لم نتفق ...
لم أكن أعرف أن إله الإسلام بهذه الصورة
إله الإسلام كما عرفته من حظرتك أنه لا يحتاج للعرش ولا للملائكة وأستشهدت بقول القرآن {إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولا} الآية . وقال سبحانه : {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ} الآية وليس له مكان حقاً لم أكن أعلم ذلك.

وما دام أن الإله لا يجلس على العرش ولا يحتاج له ولا ينطبق عليه قوانين الجاذبية أتفقنا أنتهينا من السؤال الأول ولكن هنالك بعض المسائل لا يجوز أن نلبس القرآن فيها فمثلاً أن العرش قبة وسقف للسماء السابعة فهذا لم يذكر في القرآن ويخالف العلم لأن الأرض مكورة وليس لها قبة كالخيمة أما مسألة علو الإله أيضاً لاتصح فلسفياً لأن الأرض مكورة وفوق الأرض وجب أن يكون الإله أيضاً مكور حتى يكون فوق الجميع وهذا السؤال الثاني يقول القرآن {يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [النحل:50] فكيف يكون الإله فوق ونحن أتفقنا أن الإله ليس له مكان
ويقول القرآن (أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض) إذا هنا الإله في السماء فكيف تقول لي أخي الحبيب أن القرآن ينفي أن للإله مكان وهذه الإية تؤكد ذلك؟
مع كل الحب

elserdap
04-14-2013, 12:10 PM
صدقني زميلي الفاضل الشبهة التي في ذهنك أوشكت على الحسم تماما وهذا بفضل الله أولا وأخيرا ثم بفضل صبرك وسعة صدرك فمبارك لك زميلي الفاضل

الآن قوله تعالى (أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ) الملك/16
سماء الإنسان هي كل ما علاه ... هذا أولا
هل أنت فهمت من قوله تعالى أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أن الله يحل في مادة السماء وداخل مادة السماء التي هي من مخلوقاته ؟ إذن أنت لم تقرأ المداخلة السابقة ولا تعرف شيئا في عقيدة المسلمين لأننا قررنا واتفقنا بالأدلة أن الله بائن من خلقه لا يحل في مخلوقاته وأن من يقول أن السموات تقله أو تظله كافر بالإسلام كما يقول شيخ الإسلام تبن تيمية في مجموع الفتاوى 2/88
.. هذا ثانيا
من أولا وثانيا نفهم أن قوله تعالى أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أي من على السماء أي على العرش غير متحيز لمكان ولا لجهة ..

فكلمة أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ تفيد صفة العلو والفوقية لله تعالى ومن خلال أصول العقيدة نعلم أن الله لا يحل في مخلوقاته التي خلقها وبالتالي فقوله تعالى أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أي من على السماء وليس بداهة من داخل السماء يحل في مادة السماء .

الخلاصة : الله في السماء - أي له العلو - وليس معنى في السماء أنه داخل في السماء التي هي مادة خلقه إذ كيف يحل الله في مخلوقاته ويدخل فيها هذا كما فصلنا في المداخلة السابقة .. فهذا كما اتفقنا يخالف عقيدتنا في أن الله بائن من خلقه فالله في السماء أي له العلو وهذه من الآيات التي تثبت العلو والفوقية ..
وأيضا منها قوله صلى الله عليه وسلم : (ارْحَمُوا مَنْ فِي الأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ) "صحيح الترمذي" . فالفوقية والعلو لله ثابتة بهذه الأدلة وكلمة السماء هي كل ما علاك . فكل ما علاك فهو سماؤك فمعنى من في السماء عندما نريد بها الذات الإلهية فالمقصود من على السماء يعني على العرش كما يقول ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد .
قال الحافظ ابن عبد البر رحمه الله :"وأما قوله تعالى : (أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ) الملك/16 فمعناه : مَن على السماء ، يعني : على العرش" انتهى ."التمهيد" 7/130.

أما قوله تعالى {يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [النحل:50]
نفس ما ذكرناه في الآية السابقة


الآن نأتي لحسم شبهتك من جذورها
شبهتك تقول هل الفوقية أو العلو لله عز وجل تفيد الجهة والتحيز - أو الحصر في مكان على حد تعبيرك - ؟
وتقول أيضا أليس معنى أن الله يحيط بمخلوقاته فوق عرشه إذن الله منحاز لمكان وأيضا هذه العبارة تفيد التكوير ؟
أليست هذه شبهتك بالضبط ؟

الآن سأطرح عليك أسئلة وأرجو أن تجيبني مباشرة لأن الشبهة انتهت من جذورها بفضل الله
أرجو أن تجيبني مباشرة من خلال فهمك أنت وليس من خلال إيماني أنا

السؤال الأول : هل ما ثَم موجود إلا الخالق والمخلوق ؟

أُكرر سؤالي مرة أخرى
هل ما ثَم موجود إلا الخالق والمخلوق ؟


السؤال الثاني : هل الله يحل في المخلوق أم منفصل عن المخلوق ؟ وكلمة يحل في المخلوق أي يتسع باتساعه مثلا وينكمش بانكماشه – فالكون مثلا يتسع وهذا ما أخبر به القرآن الكريم وأثبته العلم مؤخرا وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ [الذاريات : 47] فهل الله يحل في المخلوق - يحل في السماوات التي تتسع - أم منفصل عن مخلوقاته - بائن من خلقه - ؟


أكرر السؤال مرة أخرى
هل الله يحل في المخلوق أم منفصل عن المخلوق ؟

السؤال الثالث : هل المكان والزمان مخلوقان – وهذا ما أثبته العلم وما نادى به الدين – أم غير مخلوقان وإنما أزليان ؟

السؤال الرابع : هل الله يحل في المكان الذي خلقه أم خارج المكان ؟

انتظر اجابتك

عيسى الربوبي
04-14-2013, 10:24 PM
قلت أخي :هل ما ثَم موجود إلا الخالق والمخلوق ؟
وأقول :هذا ما نراه.

وقلت أخي :هل الله يحل في المخلوق أم منفصل عن المخلوق ؟
وأقول :الإله عقلاً لا يمكن أن يحل في المخلوقات ليس لأنه لا يستطيع بل لأن الإله غير مادي واضف أن المادة محدوة والإله غير محدود ومستحيل الغير محدود يحل في الامحدود.

وقلت أخي :السؤال الثالث : هل المكان والزمان مخلوقان – وهذا ما أثبته العلم وما نادى به الدين – أم غير مخلوقان وإنما أزليان ؟
وأقول :المكان والزمان يقيناً مخلوقان أما أزلية المادة فهي خرافة تخلى عنها العلم الحديث.

وقلت أخي :السؤال الرابع : هل الله يحل في المكان الذي خلقه أم خارج المكان ؟
وأقول :بما أن المكان مخلوق وكل مخلوق هو محدود والخالق العظيم غير محدود فمستحيل أن يحل الامحدود في المحدود وهذا العيب ليس في الإله حاشاه سبحانه مطلق القدرة بل يعود العيب على خواص المادة والزمان والمكان .
ونختلف مع المدرسة الوجودية في هذه الجزئية حيث يعتقدون أن الكون هو جوهر الإله أي أن الإله هو الكون والكون هو الإله لكن هذه الأدلة بالنسبة لي جداً ضعيفة.

عندي سؤال خارجي لكن أرجو أن لاتنزعج لماذا المدرسة السلفية يعبها أنها لاتقدم اجابات بقدر ما تقدم تبريرات فلم أعرف ما هو الإستواء؟ ولماذا العرش فارغاً؟ الجواب هو فقط مجهول كيف للعقل أن يسلم بهذا؟
وكيف يعلوا الإله على العرش وكيف يوصف الإله بالفوقية؟ إذا وافقت على ذلك فمعنى ذلك أن نرمي بقواعد الفلسفة عرض الحائط كيف يكون الإله في السماء لكن ليس في السماء هذا تناقض.
وكيف يكون فوق وليس له مكان؟

مع كل الحب

elserdap
04-15-2013, 12:57 AM
قلت أخي :هل ما ثَم موجود إلا الخالق والمخلوق ؟
وأقول :هذا ما نراه.

وقلت أخي :هل الله يحل في المخلوق أم منفصل عن المخلوق ؟
وأقول :الإله عقلاً لا يمكن أن يحل في المخلوقات ليس لأنه لا يستطيع بل لأن الإله غير مادي واضف أن المادة محدوة والإله غير محدود ومستحيل الغير محدود يحل في الامحدود.

وقلت أخي :السؤال الثالث : هل المكان والزمان مخلوقان – وهذا ما أثبته العلم وما نادى به الدين – أم غير مخلوقان وإنما أزليان ؟
وأقول :المكان والزمان يقيناً مخلوقان أما أزلية المادة فهي خرافة تخلى عنها العلم الحديث.

وقلت أخي :السؤال الرابع : هل الله يحل في المكان الذي خلقه أم خارج المكان ؟
وأقول :بما أن المكان مخلوق وكل مخلوق هو محدود والخالق العظيم غير محدود فمستحيل أن يحل الامحدود في المحدود وهذا العيب ليس في الإله حاشاه سبحانه مطلق القدرة بل يعود العيب على خواص المادة والزمان والمكان .


عمليا انتهت المناظرة
المفاجأة
الله أكبر
المفاجأة : هذه الأسئلة التي أنا سألتها للزميل عيسى الربوبي هي من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وأجوبة الزميل عيسى الربوبي هي نفسها التي قام شيخ الإسلام ابن تيمية بالتأصيل لها من الكتاب والسنة وهذه هي عقديتنا وما ندين الله به .
المصدر : كتاب " دعاوى المناوئين لشيخ الإسلام ابن تيمية " للدكتور عبدالله الغصن
الآن أنت يا زميل عيسى أمام أحد أمرين :
1- إما أن تُقرر أن الإسلام هو بالفعل العقيدة الصحيحة والسلمية والنقية والتي تنادي بها الفطرة خاصة وأنك وأنت غير مدرك أجبت بما قال به شيخ الإسلام من واقع الكتاب والسنة
2- وإما أن تراوغ وتلاوع وتتملص وتتهرب وتزغب وساعتها نكون قد أقمنا الحجة على كفرك بعد بيان الحق لك وأن جحودك هو جحود إنكار وتملص من الإيمان إلى الكفران عياذا بالله من الخذلان وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ. [النمل:14]


أنا الآن اقول لك أن ما تقوله أنت وأن أجوبتك أنت هي ما استقاه شيخ الإسلام من الكتاب والسنة والآن :
1- إما أن تُقرر أن الإسلام هو بالفعل العقيدة الصحيحة والسلمية والنقية والتي تنادي بها الفطرة خاصة وأنك وأنت غير مدرك أجبت بما قال به شيخ الإسلام من واقع الكتاب والسنة
2- وإما أن تراوغ وتلاوع وتتملص وتتهرب وتزغب وساعتها نكون قد أقمنا الحجة على كفرك بعد بيان الحق لك وأن جحودك هو جحود إنكار وتملص من الإيمان إلى الكفران عياذا بالله من الخذلان وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ. [النمل:14]


كيف يكون الإله في السماء لكن ليس في السماء هذا تناقض.
وكيف يكون فوق وليس له مكان؟
صدقني وسامحني أنا لا اُصدق أنك لم تفهم إلى الآن
يا زميل ما هذا الكلام ؟
ألم نُفصل هذه المسألة في قرابة عشرين سطرا وقلنا أن الله في السماء وليس المقصود السماء المادية التي هي مادة الأفلاك لأن الله لا يحل في مخلوقاته وإنما في السماء أي في العلو فوق السماء المادية - لأن السماء المادية يُطلق عليها في اللغة سماء والسماء التي فوقها والتي هي خارج المكان يُطلق عليها أيضا في اللغة سماء لأن السماء هي كل ما علاك - .
فالله سبحانه في السماء لكن ليس السماء المادية وهذه من بديهيات الإسلام لأن الله لا يحل في مخلوقاته وإنما في السماء التي هي خارج حدود المكان وهي تقع فوق السماء المادية فالله في السماء على السماء المادية سبحانه وتعالى


الله في السماء وليس المقصود السماء المادية التي هي مادة الأفلاك لأن الله لا يحل في مخلوقاته وإنما في السماء أي في العلو فوق السماء المادية - لأن السماء المادية يُطلق عليها في اللغة سماء والسماء التي فوقها والتي هي خارج المكان يُطلق عليها أيضا في اللغة سماء لأن السماء هي كل ما علاك - .
فالله سبحانه في السماء لكن ليس السماء المادية وهذه من بديهيات الإسلام لأن الله لا يحل في مخلوقاته وإنما في السماء التي هي خارج حدود المكان وهي تقع فوق السماء المادية فالله في السماء على السماء المادية سبحانه وتعالى


الله في السماء وليس المقصود السماء المادية التي هي مادة الأفلاك لأن الله لا يحل في مخلوقاته وإنما في السماء أي في العلو فوق السماء المادية - لأن السماء المادية يُطلق عليها في اللغة سماء والسماء التي فوقها والتي هي خارج المكان يُطلق عليها أيضا في اللغة سماء لأن السماء هي كل ما علاك - .
فالله سبحانه في السماء لكن ليس السماء المادية وهذه من بديهيات الإسلام لأن الله لا يحل في مخلوقاته وإنما في السماء التي هي خارج حدود المكان وهي تقع فوق السماء المادية فالله في السماء على السماء المادية سبحانه وتعالى

وهذه هي أجوبتك أنت أقدمها لك لعلك تفهم كلامك وتُلزم عقلك

قلت أخي :هل ما ثَم موجود إلا الخالق والمخلوق ؟
وأقول :هذا ما نراه.

وقلت أخي :هل الله يحل في المخلوق أم منفصل عن المخلوق ؟
وأقول :الإله عقلاً لا يمكن أن يحل في المخلوقات ليس لأنه لا يستطيع بل لأن الإله غير مادي واضف أن المادة محدوة والإله غير محدود ومستحيل الغير محدود يحل في الامحدود.

وقلت أخي :السؤال الثالث : هل المكان والزمان مخلوقان – وهذا ما أثبته العلم وما نادى به الدين – أم غير مخلوقان وإنما أزليان ؟
وأقول :المكان والزمان يقيناً مخلوقان أما أزلية المادة فهي خرافة تخلى عنها العلم الحديث.

وقلت أخي :السؤال الرابع : هل الله يحل في المكان الذي خلقه أم خارج المكان ؟
وأقول :بما أن المكان مخلوق وكل مخلوق هو محدود والخالق العظيم غير محدود فمستحيل أن يحل الامحدود في المحدود وهذا العيب ليس في الإله حاشاه سبحانه مطلق القدرة بل يعود العيب على خواص المادة والزمان والمكان .
الآن أنت يا زميل عيسى الربوبي أيضا تقول أن الله خارج المكان وأنه لا يحده مكان وأنه لا يحل في المكان ومنفصل عن المكان ............. طيب يا زميل هذا ما أحاول منذ قرابة عشر مداخلات أن أوصله لك
ما الفرق بين كلامك وبين كلام أئمة السلف أن الله بائن من خلقه مستو على عرشه وكلمة مستو على عرشه أي خارج المكان لأن العرش هو آخر حدود المكان ..!!


الآن أنت يا زميل عيسى الربوبي أيضا تقول أن الله خارج المكان وأنه لا يحده مكان وأنه لا يحل في المكان ومنفصل عن المكان ............. طيب يا زميل هذا ما أحاول منذ قرابة عشر مداخلات أن أوصله لك
ما الفرق بين كلامك وبين كلام أئمة السلف أن الله بائن من خلقه مستو على عرشه وكلمة مستو على عرشه أي خارج المكان لأن العرش هو آخر حدود المكان ..!!


الآن أنت يا زميل عيسى الربوبي أيضا تقول أن الله خارج المكان وأنه لا يحده مكان وأنه لا يحل في المكان ومنفصل عن المكان ............. طيب يا زميل هذا ما أحاول منذ قرابة عشر مداخلات أن أوصله لك
ما الفرق بين كلامك الآن وبين كلام أئمة السلف أن الله بائن من خلقه مستو على عرشه وكلمة مستو على عرشه أي خارج المكان لأن العرش هو آخر حدود المكان ..!!




أُقسم بالله - و أنا نادرا ما أُقسم - أقسم بالله يا زميل عيسى الحُجة الآن تُلزمك ولا مجال لك إلا التسليم فقد قيدتك الحُجة من جميع النواحي
وبفضل الله لا مناص
شهادة أن لا إله إلا الله محمد رسول الله هي مناصك الوحيد وتسليمك الوحيد غير ذلك فأنت مراوغ
غير ذلك فأنت مراوغ
وأتحدى أن تخرج بشبهة واحدة أو إشكال واحد في موضوع الحوار لا يوجد لها ردا في مداخلتي الأخيرة وهذا تحدي
وأتحدى أن تخرج بشبهة واحدة أو إشكال واحد في موضوع الحوار لا يوجد لها ردا في مداخلتي الأخيرة وهذا تحدي

عيسى الربوبي
04-15-2013, 01:18 AM
بدايةً أشكرك أخي على دعوتك للإسلام وأنا أشهد أن لا إله إلا الخالق العظيم لكن محمد رسول الله ..... تحتاج لدارسة
الان اجبت أخي على سؤالين الأول عن العرش والله عز وجل والثاني عن وصف الله بالفوقية ولكن كيف يسكن الإله في الامحدود؟ الامحدود ليس فوق ولا أسفل فليس للامحدود مكان.
وبقي 5 أسأله في نقاش القرآن فنحن أتفقنا سابقاً أن أسأل خمسة أسألة وحظرتك سمحت بذلك

elserdap
04-15-2013, 12:22 PM
غزلت لهم غزلا رقيقا فلم أجد لغزلي نساجا فكسرت مغزلي

لكن عزائي كما يقول الدكتور محمد سليم العوا : فإن الأنبياء أنفسهم - صلوات الله وسلامه عليهم- لم يصلوا بالناس جميعاً إلى الحق الذي بعثوا لأدائه إلى الخلق، ولكنهم استطاعوا أن يبنيوا هذا الحق للناس أجمعين، مَن قبله منهم دخل في دين الله ومن أبي بقي كافراً ومات على ذلك. فمهمة أهل العلم وأهل الفكر وأهل الرأي هي بيان الحق، وليست مهمتهم أن يوصلوا الناس للحق .


ولكن كيف يسكن الإله في الامحدود؟ الامحدود ليس فوق ولا أسفل فليس للامحدود مكان.
هل تريد أن يسكن الله في المكان الذي خلقه ؟
ما هذا التناقض؟
ألم تكن مشكلتك هي التحيز ؟
الآن أنت تبحث عن تحيز الإله ؟
تبحث عن الإله في المكان الذي خلقه ؟
ما هذا يا رجل


وبقي 5 أسأله في نقاش القرآن فنحن أتفقنا سابقاً أن أسأل خمسة أسألة وحظرتك سمحت بذلك
لا لم نتفق على ذلك
لم يحدث ذلك
أنت قلت بالحرف الواحد

أنا لدي 7 أسألة تتنوع بين علمية وفلسفية وإذا أثبت أن القرآن لا يحتوي على أي خطأ فقد يكون من الإله.
فهل توافق على طرح الأسألة؟
وقلت أيضا أنك ذهبت بهذه الأسئلة إلى المواقع والمنتديات فلم يُجبك أحد ثم طرحت أسئلتك
وبفضل الله تمت إجابتها جميعا وتم محوها من جذورها وباعترافك أنت
وقلت أيضا أنك لو وجدت إجابة لها ستعود للإسلام

إن وجدت لها إجابات منطقية سأعود للإسلام
وبفضل الله أجبنا عن الأسئلة كلها
وكانت أسئلة القرآن هي آخر قسم في المناظرة حيث أننا سرنا في المناظرة كما حددت أنت في أول مداخلاتك فقد انتقلنا من مفهوم الإله في المفهوم اللاديني إلى الإله في المفهوم الإسلامي إلى الوحي والرسالات إلى القرآن
فأنا الآن أُلزمك أن تقم بالوفاء بوعدك وتعود إلى الإسلام

إن وجدت لها إجابات منطقية سأعود للإسلام
أما أنك تريد أن تطرح أسئلة جديدة وندخل في حوارات جديدة وتتملص من وعدك الذي وعدتني إياه أنك ستعود للإسلام فهذا انتقال بالمناظرة من تبيان الحق إلى مجرد التسلية والدردشة وإضاعة الوقت وحوارات لا أول لها دون مُحصلة وصدقني لا أجد الوقت الكافي لذلك
في النهاية أنا أُلزمك بالوفاء بوعدك
وأطلب من الإشراف أن يفصل بيننا بالعدل والحق لأن الزميل تملص من وعده ويريد أن يدخل في حوارات جديدة بعد انتهاء المناظرة وإلزامه بالحق
ولذلك أنا أقسمت في مداخلتي الأخيرة أن الزميل لم تبق له حُجة في موضوع البحث - وهو قد اعترف ضمنيا بذلك - ويبدو أن مسألة طرح أسئلة جديدة هي آخر وسيلة يلجأ لها الزميل ليضمن لنفسه البقاء على الكفر أطول فترة ممكنة - وإذا كنت بهذا الحرص الشديد على البقاء على الكفر والإستماتة في المراوغة والتملص لتسنح لك الفرصة أن تظل كافرا أطول فترة ممكنة فإني أكثر منك حرصا على وقتي -
الله المستعان
أسأل الله لنا ولك الهداية وصلاح الأمر

مشرف 10
04-15-2013, 12:49 PM
يا عيسى هل تسمي هذه مناظرة ؟؟
هذه ليست مناظرة وبعيدة كل البعد عن معنى المناظرة المتعارف عليه عند أصحاب هذا الشأن والدكتور السرداب يعرف ذلك ولكنه أثرة للحق وحبا لهداية الناس مشى معك بدون أن يضيق عليك بأساسيات قد لا تحسنها في علوم المناظرات -بلا مؤاخذة-، وبإمكانك أن تسمي هذا الشريط عيسى يسأل والدكتور يجيب وهذا ما كنت تعيبه علينا منذ البداية مع ندمك على التسجيل في المنتدى بعد أول مداخلة للدكتور بحجة أنه يريد أن يستأثر بطرح الأسئلة عليك وأن يحرمك من ذلك وقد حدث العكس وتغاضينا عن ذلك وحصل خير إن شاء الله...
عمليا هذا الحوار انتهى وهناك الزامات كثيرة من الدكتور ونرى أنك كنت توافقه في كثير من النقاط يعني تبني وبعدها تهدم ثم تبني وتهدم ثم تبني وتهدم وهذا راجع للمنهجية التي أخبرك عنها الدكتور والتي يعاني منها حتى أصحاب الشبهات من المسلمين ...
هناك حجج تلزمك في كلام خصمك فإما أن تعلن موقفك النهائي من هذا الحوار وإما أن ترفض إعلان موقفك النهائي ولا حاجة لتبريره لأن ما ثم إلا حق وباطل وقد أثبت لك الدكتور هشاشة المعتقد اللاديني وتم إتيانه من قواعده في أول مداخلة له فإن بقيت على مذهبك مع علمك ببطلانه وقوة حجة محاورك وعدم قدرتك على دفع حججه بخصوص مذهبك فأنت حر وقد علمنا يقيناً أن الناس يتعصبون لأديانهم ومذاهبهم وقبائلهم وعلمائهم وأوطانهم وقليل منهم من يسير عكس هذا التيار من تلك العصبيات المختلفة والله يقول (( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر )) .....
والله أعلى وأعلم وأجل وأكرم والله أكبر
سبحانك ربنا رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

elserdap
04-15-2013, 06:12 PM
خاتمة المناظرة
احفظ هذه المداخلة جيدا يا ربوبي


والمعتقد الروبوبي ليس هشاً به من اليقين مالم يذق طعمه أهل الديانات ولا الملاحده.

يا رجل معقول ؟
هل أنت الذي يقول هذا الكلام ؟
يا رجل اللادينية انتهت بعد ثاني مداخلة وأصبحت أثرا بعد عين وتم مسخ جميع مقولاتك وتبين لك أنت شخصيا عوارها
يا رجل تؤمن بإله لا تعرف هل هو ميت أو حي وتأتي لتقول طعم اللادينية ؟
تؤمن بإله لا تعرف إن كان يأكل ويشرب وينام أم لا وتأتي لتقول طعم اللادينية ؟
تؤمن بإله لا تعرف عنه شيئا وتعترف أنه لم يخبركم بالغاية من الوجود وبما بعد الموت وتقول طعم اللادينية ؟
تؤمن بإله يستوي عنده من يؤمن به ومن يكفر به وتقول طعم اللادينية ؟
تؤمن بإله لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا ولا يأخذ على يد الظالم وينتصر في عالمه الظالم على المظلوم والباغي على الضعيف وتقول طعم اللادينية ؟
تؤمن بإله متغافل عن خلقه محايد عن كونه وتقول طعم اللادينية ؟
هل أنت تؤمن بإله أم تؤمن بالعدم ؟ صدقني هذا هو الإيمان بالعدم ...

تؤمن بمذهب لا تعرف فيه ميزة واحدة تميزه عن أكثر الديانات إغراقا في الوثنية وتأتي لتقول طعم اللادينية ؟
تؤمن بمذهب لا توجد به قواعد للزواج والطلاق والميراث والقيم وكيفية سير الإنسان في الحياة وتقول طعم اللادينية ؟
تؤمن بمذهب تهرب من خلاله من تكاليف الشريعة وترتكب بداخله كل أفعال الشيطان وتعتبر أن الضمير هو الوازع ضاربا عرض الحائط بكل عقلاء العالم وكل دساتير العالم التي لا تعول على الضمير في شيء وتعتبر أن الشهوة بلا عقاب هي فيضان جارف وتقول طعم اللادينية ؟
الشيطان داخل مذهبك هو ربوبي صالح وتقول طعم اللادينية ؟
الشيطان داخل مذهبك هو مؤمن بوجود الله وبما أن إلهك يستوي عنده من يطيعه ومن يعصيه إذن الشيطان داخل مذهبك هو أفضل منك وتقول طعم اللادينية ؟
جميع الأبالسة والشياطين والخونة وعباد المال والجنس على وجه الأرض هم ربوبيون لأنهم جميعا لا يستطيعون إنكار وجود الله لكنهم يهربون من تكاليف الشرائع والأديان وتقول طعم اللادينية ؟
بعد كل هذا العار وهذه الفضائح وبعد أن تمت تعرية مذهبك الكفري تأتي أنت يا ربوبي وتقول لنا :

أستنتجت من هذا الحوار ان المسلمين ليس لهم دليل عقلي بل تبرير فقط
والله هزلت
والله هزلت حتى بدا من هُزالها كُلاها
يا رجل روح الله يُعجل بهداية أو هلاك مَن هم على شاكلتك