المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير قوله تعالى: يخرج من بين الصلب والترائب ..



هشام المصرى
04-19-2015, 02:14 AM
تفسير قوله تعالى: يخرج من بين الصلب والترائب

يقول الله تعالى فى كتابه العزيز: [فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ .. خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ .. يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ] .. [الطارق: 6-8] ..

روى إبن كثير عن إبن عباس فى معنى الآية الكريمة: [(يَخْرُجُ مِن بَيْنِ ٱلصُّلْبِ وَٱلتَّرَآئِبِ) صلب الرجل .. وترائب المرأة] .. [تفسير القرآن العظيم] ..

والصلب: هو الظهر والعمود الفقرى ..

يقول إبن فارس: [وكذلك سُمِّى الظَّهر صُلْباً لقوّته] .. [مقاييس اللغة] ..

ويقول: [والأصل فيه كلّه ظهر الإنسان .. وهو خلافُ بطنه] إهـ ..

ويقول إبن منظور عن الصلب: [الصلب: عَظْمٌ من لَدُنِ الكاهِل إِلى العَجْب] .. [لسان العرب] ..

ثم قال: [ويقال للظَّهْر: صُلْب وصَلَب وصالَبٌ .. الأَصْلابُ: جَمْعُ صُلْب وهو الظهر] إهـ ..

وعن إبن عباس وعكرمة: [الترائب: موضع القلادة] إهـ ..

قال الزجاج: [قال أهل اللغة أجمعون .. الترائب: موضع القلادة من الصدر] إهـ ..

ويقول إبن منظور: [التَّرائبُ مَوْضِعُ القِلادةِ من الصَّدْر.. وقيل: التَّرائبُ عِظامُ الصدر] .. [لسان العرب] ..

ويقول أبو بكر الأصم من أئمة التفسير: [(ٱلصُّلْبِ) كناية عن الرجل .. (وَٱلتَّرَائِبِ) كناية عن المرأة] إهـ ..

ويقول إبن عاشور: [والصلب: العمود العظمى الكائن فى وسط الظهر .. وهو ذو الفقرات .. والترائب: جمع تريبة .. ويقال: تَريب ... ووسموه بأنه موضع القلادة من المرأة .. والترائب تضاف إلى الرجل وإلى المرأة .. ولكن أكثر وقوعها فى كلامهم فى أوصاف النساء لعدم إحتياجهم إلى وصفها فى الرجال ... وهذا مخاطبة للناس بما يعرفون يومئذ بكلام مجمل .. مع التنبيه على أن خلق الإِنسان من ماء الرجل وماءِ المرأة بذكر الترائب .. (لأن الأشهر أنها لا تطلق إلا على ما بين ثديى المرأة)] .. [التحرير والتنوير] ..

قلتُ: فالآية تتحدث عن خروج الماء الدافق من الرجل إلى المرأة ..

والدفق هو صب الماء بشدة أو من مرة واحدة ..

وهذا هو ما يحدث فعلياً حينما يدفق الرجل ماءه فى رحم المرأة من خلال الإحليل أثناء الجماع ..

والدفق إنما يكون من الرجل لأن معناه الصب ..

ولذلك يقول إبن القيم: [وأيضاً فإن الذى يوصف بالدفق والنضح إنما هو ماء الرجل ولا يقال نضحت المرأة الماء ولا دفقته] .. [إعلام الموقعين] ..

وقد قال العلماء أن من أسباب الكناية فى القرآن: أن يذكر بالكناية ما يفحش ذكره فى السمع فيكنى عنه بما لا ينبو عنه الطبع ..

ويقول الإمام الثعالبى: [وهو من سنن العرب] .. [فقه اللغة] ..

والكناية لفظ يطلق ويراد به لازمه ..

وإنما كنى عن الرجل بإسم الصلب ..

وهو العمود الفقرى ..

لأنه يشتمل من الناحية العصبية على المركز التناسلى الآمر بالإنتعاظ ودفق المنى وتهيئة مستلزمات العمل الجنسى ..

كما أن الجهاز التناسلى تعصبه ضفائر عصبية عديدة ناشئة من الصلب ..

وكنى عن المرأة بالترائب ..

وهى موضع القلادة ..

لأن أكثر وقوعها فى كلام العرب فى أوصاف النساء ..

وفى الأثر عن على رضى الله عنه: [إذا كُسر الصلب ومنع الجماع ففيه الدية] .. [رواه إبن أبى شيبة فى مصنفه] ..

لأن الصلب هو المسئول عن دفق المنى ..

http://i1141.photobucket.com/albums/n600/paulmarkanton/bfans.jpg
http://www.mydrjacobson.com/chiro.html (http://www.mydrjacobson.com/chiro.html)

من ناحية أخرى يقول القطان فى تفسيره: [وقد بينت الدراسات الحديثة أن نواةَ الجهاز التناسلى والجهاز البولى فى الجَنين تظهر بين الخلايا الغضروفية المكوِّنةِ لعظام العَمودِ الفَقرى وبين الخلايا المكونةِ لعظام الصدر] إهـ ..

ويقول الدكتور على البار: [فالحيوانات المنوية لدى الرجل أو البويضة لدى المرأة إنما تستقى مواد تكوينها من بين الصلب والترائب] إهـ ..

وقد ثبت أن الأصول الخلوية للجهاز التناسلى تخرج من منطقة الظهر ..

وفى ذلك يقول الله تعالى: [وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ] .. [الأعراف: 172] ..

ويقول أيضاً: [وَحَلائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلابِكُمْ] .. [النساء: 23] ..

http://i.imgur.com/NLFwcB6.jpg

يقول الدكتور محمد دودح فى مقاله (نشأة الذرية معجزة علمية): [وتستمد الأصول الخلوية للغدة التناسلية فى كل جانب من مصدريين أساسيين: أولاً .. الخلايا التناسلية الأولية .. وتنشأ فى جدار كيس المح قرب الطرف الخلفى للجنين ثم تهاجر خلال المنطقة الظهرية نحو الحدبة التناسلية وهى التى تتطور لاحقاً إلى خلايا منتجة لخلايا الإنجاب .. ثانياً .. بقية العناصر وتستمد من الطبقة الجنينية الوسطى .. وتجتمع الأصول الخلوية فى الظهر فى الحدبة التناسلية لتخرج وتنفصل فى كل جانب مع الغدة التناسلية بين موضع بداية تكون العمود الفقرى وبداية تكون الضلوع .. ثم يتميز الجنس وتهاجر الخصية نحو كيس الصفن والمبيض نحو بوق قناة الرحم .. ولذا تظل الأوعية الدموية واللمفاوية والأعصاب سواء للخصية أو المبيض فى الشخص البالغ مرتبطة بالمنشأ فى منطقة الكلية] إهـ ..

والقول بأن الماء الدافق إنما يخرج من ظهر الرجل وعظام صدر المرأة قول ساقط الإعتبار ..

لأن الآية لم تذكر على وجه الإطلاق أن الماء الدافق يخرج (من الصلب والترائب) ..

وإنما قال (من بين الصلب والترائب) ..

وهذا فرق لا يخفى على كل حصيف ..

والكل يؤخذ ويرد عليه إلا النبى صلى الله عليه وسلم .. (*)

والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات ..
ـــــــــــــــــــــــــ

(*) القول بأن معنى قوله تعالى: (يخرج من بين الصلب والترائب) أى (يخرج من الصلب والترائب) فى غاية الفساد ..

لأنه يلزم منه تفسير قول الله عز وجل: (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِى بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ) .. (النحل: 66) ..

أن اللبن السائغ يخرج من الدم والفرث ..

والفرث هو فضلات الأمعاء ..

ومعلوم أن هذا الفرث يكون روثاً بعد خروجه ..

وبعد هضم العلف يتحول إلى فرث عديم القيمة ..

واللبن السائغ لا يتولد من الفرث بإتفاق العقلاء ..

ولذلك يقول إبن عاشور فى (التحرير والتنوير): (والفرث: الفضلات التى تركها الهضم المَعِدى فتنحدر إلى الأمعاء فتصير فَرثاً) إهـ ..

والصحيح أنه يخرج من بينهما أى دون أن يختلط بهما ..

ولذلك يقول إبن كثير فى تفسيره: (فيسرى كل إلى موطنه إذا نضج الغذاء فى معدته .. فيصرف منه دم إلى العروق .. ولبن إلى الضرع .. وبول إلى المثانة .. وروث إلى المخرج .. وكل منها لا يشوب الآخر) إهـ ..

فثبت بطلان هذا الوجه ..

الدكتور قواسمية
04-19-2015, 07:09 PM
بارك الله فيك أخي هشام.....
في علم التشريح ....هل يخرج الماء الدافق من الخصية أم من بين الصلب والترائب
لقد حير تفسير هاته الآية المفسرين القدامى والمحدثين في فهمها واستخدمت من طرف أعداء الاسلام للطعن في القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وذلك بقولهم أن الماء الدافق وهو المني انما يخرج من الخصية وليس من بين الصلب والترائب
في علم التشريح الزعم بخروج الماء الدافق أو المني من المثانة أو الخصية عار تماما من الصحة العلمية.
حيث أن النطاف تتشكل حقا في المثانة وهي لا تمثل سوى 3 بالمئة من السائل المنوي لكنها لا تقذف منها مباشرة بل تهاجر عبر القنوات المنوية الى الحويصلة المنوية الموجودة بين الصلب والترائب كي تلتحق و تختلط بباقي مكونات السائل المنوي 97 بالمئة ثم تخرج متدفقة من هناك عند رعشة الجماع...
وصدق الله العظيم الذي حدد خروج الماء الدافق من بين الصلب والترائب ...

[C http://www.3rbz.com/uploads/dce0b38d6f301.jpg (http://www.bnatgames.info/)العاب بنات (http://www.bnatgames.info/)
لاحظ جيدا الأسهم في الصورة كيف تنتقل الحيوانات المنوية من الخصية -حيث تم تخليقها- الى الحويصلة المنوية الموجودة بين الصلب والترائب عبر القنوات المنوية لتخرج متدفقة من هناك عند رعشة الجماع.

فكيف يكون دقيقا علميا أو لغويا الزعم بأن المني يخرج من الخصية وهي لا تنتج سوى النطاف التي لا تمثل سوى 3 بالمئة من السائل المنوي وحتى هاته الثلاثة بالمئة لا تخرج من الخصية مباشرة بل تهاجر الى المنطقة الواقعة بين الصلب والترائب لتمتزج بباقي مكونات السائل المنوي وتخرج متدفقة من هناك.

2 التفسير اللغوي للآية حيث نقل القرطبي عن الحسن البصري رحمه الله أن : " المعنى : يخرج من صلب الرجل وترائب الرجل ، ومن صلب المرأة وترائب المرأة " انتهى .
لان لفظة" من بين" تدل على الخروج من مكان موجود بين شيئين.فيكون خروج الماء الدافق في المنطقة بين صلب الرجل وترائبه وصلب المرأة وترائبها.

أما............
بالنسبة لتفسير الدكتور عبد البار جزاه الله خيرا فهو اجتهاد رائع ومرده أن الدكتور عبد البار أجرى الخروج ليس على الماء الدافق بل على الانسان كالتالي
قال تعالى " فلينظر الانسان مما خلق خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب انه على رجعه لقادر يوم تبلى السرائر فما له من قوة ولا ناصر"قرآن كريم
يقول الدكتور عبد البار " ما دام الرجع في الآية عائد على الانسان فان الخروج أيضا عائد على الانسان وليس على الماء الدافق"
وبالتالي فهاته الآية تشرح نشأة أصول الذرية.
وتفسير الدكتور عبد البار وجه آخر من أوجه اعجاز الآية الكريمة المتعددة.

تفاصيل أوفى...
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?58292-%C7%DA%CC%C7%D2-%DA%E1%E3%ED-%C8%C7%E5%D1-%DD%ED-%C7%E1%E3%D5%CF%D1-%C7%E1%E3%C7%C1-%C7%E1%CF%C7%DD%DE