المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوجودية



الأندلسى
09-18-2004, 04:16 AM
التعريف :

· الوجودية مذهب فلسفي أدبي ملحد ، وهو أشهر مذهب استقر في الآداب الغربية في القرن العشرين .

· ويرتكز المذهب على الوجود الإنساني الذي هو الحقيقة اليقينية الوحيدة في رأيه ، ولا يوجد شيء سابق عليها ، ولا بعدها ، وتصف الوجودية الإنسان بأنه يستطيع أن يصنع ذاته وكيانه بإرادته ويتولى خلق أعماله وتحديد صفاته وماهيته باختياره الحر دون ارتباط بخالق أو بقيم خارجة عن إرادته ، وعليه أن يختار القيم التي تنظم حياته .

التأسيس وأبرز الشخصيات :

· دخل المذهب الوجودي مجال الأدب على يد فلاسفة فرنسيين : هم جبرييل مارسيل المولود عام 1889م . وقد أوجد ما أسماه الوجودية المسيحية ، ثم جان بول سارتر الفيلسوف والأديب الذي ولد 1905م . ويعد رأس الوجوديين الملحدين والذي يقول : إن الله خرافة ضارة . وهو بهذا فاق الملحدين السابقين الذين كانوا يقولون إن الله خرافة نافعة ..- تعالى الله عما يقول الكافرون علواً كبيراً - ومن قصصه ومسرحياته . الغثيان ، الذباب ،الباب المغلق .

· ومن الشخصيات البارزة في الوجودية : سيمون دي بوفوار وهي عشيقة سارتر . التي قضت حياتها كلها معه دون عقد زواج تطبيقاً عملياً لمبادئ الوجودية التي تدعو إلى التحرر من كل القيود المتوارثة والقيم الأخلاقية .

الأفكار والمعتقدات :

· الوجود اليقيني للإنسان يكمن في تفكيره الذاتي ، ولا يوجد شيء خارج هذا الوجود ولا سابقاً عليه ، وبالتالي لا يوجد إله ولا توجد مثل ولا قيم أخلاقية متوارثة لها صفة اليقين ، ولكي يحقق الإنسان وجوده بشكل حر فإن عليه أن يتخلص من كل الموروثات العقيدية والأخلاقية .

· إن هدف الإنسان يتمثل في تحقيق الوجود ذاته ، ويتم ذلك بممارسة الحياة بحرية مطلقة .

· الالتزام في موقف ما - نتيجة للحرية المطلقة في الوجود - من مبادىء الأدب الوجودي الرئيسة .. حتى سميت الوجودية : أدب الالتزام أو أدب المواقف .. أي الأدب الذي يتخذ له هدفاً أساسياً أصحابه هم الذين يختارونه . وبذلك جعلوا القيمة الجمالية والفنية للأدب بعد القيمة الاجتماعية الملتزمة .

· ولقد نتج عن الحرية والالتزام في الوجودية ، القلق والهجران واليأس :

- القلق نتيجة للإلحاد وعدم الإيمان بالقضاء والقدر .. ونبذ القيم الأخلاقية والسلوكية .

- والهجران الذي هو إحساس الفرد بأنه وحيد لا عون له إلا نفسه .

- واليأس الذي هو نتيجة طبيعية للقلق والهجران ، وقد حاول سارتر معالجة اليأس بالعمل ، وجعل العمل غاية في ذاته لا وسيلة لغرض آخر ، وحسب الوجودي أن يعيش من أجل العمل وأن يجد جزاءه الكامل في العمل ذاته وفي لذة ذلك العمل .

الجذورالفكرية :

· ترجع بذور مذهب الوجودية إلى الكاتب الدانمركي كيركا جورد 1813-1855م وقد نمى آراءه وتعمق فيها الفيلسوفان الألمانيان مارتن هيدجر الذي ولد عام 1889م ، وكارك يسبرز المولود عام 1883م .

· وقد أكد هؤلاء الفلاسفة أن فلسفتهم ليست تجريدية عقلية ، بل هي دراسة ظواهر الوجود المتحقق في الموجودات .

· والفكر الوجودي لدى كيركاجورد عميق التدين ، ولكنه تحول إلى ملحد إلحاداً صريحاً لدى سارتر .

- ومهما حاول بعض الوجوديين العرب ، وغيرهم ، تزيين صورة الوجودية ، إلا أنها ستبقى مذهباً هداماً للأديان والعقائد والقيم الأخلاقية .

أماكن الانتشار :

· انتشرت الوجودية الملحدة في فرنسا بشكل خاص ، وكانت قصص ومسرحيات سارتر من أقوى العوامل التي ساعدت على انتشارها .

ويتضح مما سبق :

أن الوجودية مذهب فلسفي أدبي ملحد ، وهو أشهر المذاهب الأدبية التي استقرت في الآداب الغربية في القرن العشرين ويرى أن الوجود الإنساني هو الحقيقة اليقينية الوحيدة عند الوجوديين ، بحيث إنه لا يوجد شيء سابق على الوجود الإنساني كما أنه لا يوجد شيء لا حق له ، ولذا فإن هدف الإنسان يتمثل في تحقيق الوجود ذاته ، ويتم ذلك بممارسة الحياة بحرية مطلقة . وقد أفرز هذا المذهب أموراً عديدة منها القلق واليأس نتيجة للإلحاد وعدم الإيمان وهما من ركائز هذا المذهب . لذا يجب أن يعي الشباب المسلم حقيقة هذا المذهب وهو يتعامل مع إفرازاته .

ولا شك أن الإسلام يرفض الوجودية بجميع أشكالها ويرى فيها تجسيداً للإلحاد . أو أن قضايا الحرية والمسؤولية والالتزام التي تدعو إليها الوجودية غير مقيدة بأخلاق أو معتقدات دينية . وهي تنادي بأن الإنسان لا يدري من أين جاء ولا لماذا يعيش وهذه جميعها أمور محسومة في الإسلام وواضحة كل الوضوح في عقل وضمير كل مسلم آمن بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولاً نبياً وقدوة وإماماً .

واحد
09-18-2004, 05:06 AM
يعني أنت عرفت الوجودية في الأول علي إنها مذهب ملحد وبعدين رجعت وقلت إن مؤسس الوجودية هو كيرك جارد المتدين ألا تري تناقضا هنا

وسؤال شخصي هل قرأت أي عمل لسارتر من الذين ذكرتهم كالذباب أو الغثيان

حازم
09-18-2004, 07:02 AM
لعلك يا عزيزى لو اكملت النص لفهمت السياق

والفكر الوجودي لدى كيركاجورد عميق التدين ، ولكنه تحول إلى ملحد إلحاداً صريحاً لدى سارتر .

واحد
09-18-2004, 07:33 AM
الإلحاد ليس نقيصة في أي فلسفة ولكن النقيصة هي الإستسلام لأفكار ورثناها عن أهلنا والإعتقاد بأنها الحق المطلق

الوجودية أكبر كثيرا مما يدعيه هذا المقال الغارق في السطحيةوالتعميمات وإطلاق الأحكام المسبقة ولكني أردت أن ألفت نظر الكاتب إلي ذلك عن طريق إظهار تلك المغالطة

أبو مريم
09-18-2004, 07:37 AM
الوجودية أكبر كثيرا مما يدعيه هذا المقال الغارق في السطحيةوالتعميمات وإطلاق الأحكام المسبقة ولكني أردت أن ألفت نظر الكاتب إلي ذلك عن طريق إظهار تلك المغالطة
أولا نحن نرحب بالعضو واحد .
ثانيا هل لك أن تشرح لنا الوجودية بطريقتك التى تزعم ضمنا أنها بعيدة عن السطحية والتعميمات والمغالطات ؟

واحد
09-18-2004, 07:49 AM
حاضر ياسيدي وشكرا علي الترحيب

شرح مبسط للوجودية

إذا أردت أن تصنع ترابيزة مثلا فأنت أولا تصنع لها رسما تحدد فيه مساحتها وطولها ولونها والهدف من صنعها يعني بإختصار ماهية الترابيزة سبقت وجودها

في حالة الإنسان طبقا للفلسفة الوجودية فوجوده يسبق ماهيته علي عكس الحال مع مثال الترابيزة السابق وبالتالي فالإنسان وحده هو الذي يحدد ماهيته وليست أي قوة أخري

أبو مريم
09-18-2004, 07:58 AM
حاضر ياسيدي وشكرا علي الترحيب

شرح مبسط للوجودية

إذا أردت أن تصنع ترابيزة مثلا فأنت أولا تصنع لها رسما تحدد فيه مساحتها وطولها ولونها والهدف من صنعها يعني بإختصار ماهية الترابيزة سبقت وجودها

في حالة الإنسان طبقا للفلسفة الوجودية فوجوده يسبق ماهيته علي عكس الحال مع مثال الترابيزة السابق وبالتالي فالإنسان وحده هو الذي يحدد ماهيته وليست أي قوة أخري

درست فى الفلسفة القديمة لدى أفلاطون نظرية المثل والتى طورها ارسطو فيما بعد وقال بضرورة وجود ماهيات سابقة على وجود الأشخاص وأن الوجود الحقيقى هو الوجود الكلى المتمثل فى الماهيات المجردة عن المادة وأن الوجود العينى ليس وجودا حقيقيا ..

المهم أن تلك النظرية قد نقضها علماء المسلمين وغيرهم وكنت دائما أتعجب ما مصدر تلك النظرية لدى أرسطو وأفلاطون حتى درست كتاب البرهان لأرسطو وعلمت الحد الأرسطى وكذلك القياس البرهانى قائم على تلك النظرية فلم يكن ذلك مبررا لقبولها بل داعيا لنقض ما بنى عليها .
والوجودية بهذا المعنى لا تختلف فهى مجرد تحكمات ودعاوى لا دليل عليها لا فرق بين الوجود والماهية فوجود الشىء عين ماهيته وماهيته عين وجوده ومن فرق بين الوجود والماهية يلزمه الدليل .

واحد
09-18-2004, 08:08 AM
سيدي الفاضل

مداخلتي الأولي لم تكن لمناقشة الوجودية ولكن لإظهار المغالطات والتعميمات التي يستخدمها المتدينون في تعاملهم مع الفلسفات والمذاهب الكبري فتجدهم علي سبيل المثال يختصرون فرويد إلي أنه يهودي ويقول بأن الطفل يحصل علي لذة جنسية بالرضاعة من أمه وذلك لإفساد العالم وماركس يهودي ويقول أن الدين أفيون الشعوب وداروين يقول بأن الإنسان أصله قرد وبذلك تم إختزال أفكار عباقرة البشرية علي يد شيوح الجوامع والكاسيتات إلي عبارات سطحية وتافهة يرددها العامة في بلاهة بلا نقد أو تساؤل وأنا أرفض هذا الأسلوب

الموحد
09-18-2004, 08:16 AM
الزميل "واحد" أهلا بك فى المنتدى محاوراً باحثاً عن الحق ,ولعلك تجد مبتغاك إن شاء الله عندنا .


أحب أن الفت انتباهك إلى أننا فى حوار ودى ولسنا فى ساحة قتال , فياليتك تخفف من حدة كلامك عن شيوخ وعلماء المسلمين فهؤلاء خرج من تحت أيديهم عظماء كثير , وكذلك حتى لا نفقد الأعصاب ونلتزم بأساس الموضوع .


ولك تحياتى

أبو مريم
09-18-2004, 08:17 AM
ونحن نرفض معك اسلوب التهوين من شأن النظريات العلمية الهادفة كنظرية ماندل التى قام عليها علم الجينات والوراثة ونظرية نيوتن التى قام عليها علم الميكانيكا ولكننا نرفض كذلك تقدير نظريات لا يقوم عليها دليل افتراضات وتحكمات أذهان أصحابها التى تناقض ما عليه أصحاب الفطر السليمة وتتناقض مع العرف الإنسانى والعادات السليمة وليس لتلك النظريات عندنا أى قداسة ولا احترام ولتذهب إلى الجحيم مع أصحابها .

واحد
09-18-2004, 08:18 AM
حاضر ياسيدي طلباتك أوامر وشكرا علي الترحيب

واحد
09-18-2004, 08:28 AM
الأستاذ أبو مريم

النظريات العلمية دائما تعتمد من ضمن ماتعتمد عليه علي الفرضيات ويتم بعد ذلك التأكد من صحتها أو خطأها بأسلوب علمي بعكس الدين الذي يطلب من أتباعه التسليم المطلق بكل مايقوله
وأنا أيضا لاتوجد عندي قداسة لأي شئ ولو ثبت خطأ نظرية ما كنت أعتقد فيها سأكون أول المعلنين عن ذلك

أما عن كلامك بأن هذه النظريات يمكن أن تذهب للجحيم مع أصحابها فأحب أطمنك أنه لايوجد شئ إسمه جحيم تذهب إليه تلك النظريات أو أصحابها وستظل باقية والشئ الوحيد القادر علي إلغائها هو العلم التجريبي فقط

أبو مريم
09-18-2004, 08:39 AM
الأستاذ واحد أعتقد ان هناك فارقا كبيرا بين الفرض العلمى الذى يعتمد عليه المنهج التجريب وبين التحكمات المحضة التى تقوم عليها نظرية كتلك التى عرضتها أما قولك إن الدين يطلب من اتباعه التسليم المطلق فغن كنت تعنى أنه لا يخاطب العقل ويناقضه ولا يعطيه البراهين الدامغة التى بها ينقاد للوحى فاظنك أخطأت الطريق فليس الإسلام على هذا الغرار بل هو شأن الأديان الباطلة وتلك البضاعة غير رائجة عندنا .
وأما قولك إن تلك النظريات ستظل باقيه نعم ستظل باقية كجزء من التراث الفكرى وأما كون العلم التجريبى هو الوحيد القادر على إلغائها فهذا كما قلت لك لو كانت قائمة على الفرض العلمى وليس على التحكمات المحضة وما كان هذا شأنه لم تؤكده تجربة ولم تلغيه مشاهدة بل هو كما قلت لك آيل إلى الجحيم مع أصحابه .

واحد
09-18-2004, 10:03 AM
أستاذ أبو مريم
كل نظرية علمية قامت علي أكتاف ملاحظات واقعية وبحث ودراسة ولم تقم علي رؤي وفتوحات من مصادر ميتافيزيقية

فمثلا نظرية التطور لم تنشأـبسبب أن داروين كانت تربطه علاقة عاطفية بالقرود أو رغبة في تدمير العالم ولكن نتيجة ملاحظات موضوعية عن علم الجيولوجيا والحفريات ومحاولة فهم تلك الملاحظات بطريقة واقعية ولو ثبت خطأـنظريته فلن تجد شخص متعصب يدافع عنها- بشرط أن يكون النقد مبني علي أساس علمي موضوعي وليس دوجما موروثة- ويموت في سبيلها بعكس الدين


علي كل حال أسعدتني محاورتك وأنا مضطر للذهاب الأن وإلي لقاء أخر

أبو مريم
09-18-2004, 10:23 AM
على العموم نحن سعداء بالحوار معك وقبل أن أنصرف أحب أن أقول لك هناك فرق بين نظرية دارون وفلسفة فرويد وسارتر فنظرية دارون نظرية قائمة على الفرض العلمى الضعيف جدا ولم تثبت من الناحية العلمية وأجريت عليها تعديلات كثيرة ولا أكون مبالغا إن قلت لك إنها فى طريقها للأفول فلم تستطع تفسير الكثير من الظواهر .
أما فلسفة فرويد وسارتر فهى ليست قائمة على فرض علمى بل على تحكمات ذهنية لا يؤيدها تجربة ولا مشاهدة .
أما الدين فليس قائما على الفروض العلمية ولا التحكمات الذهنية بل على الدليل العقلى القاطع والدليل النقلى الموافق للعقل وأدلة أخرى كثيرة وكلها يقينية كدلالة المعجزة لمن شاهدها ومن نقلت له بالتواتر ودليل الفطرة ..
المهم النظريات العلمية الطبيعية ظنية مبنية على التجربة العلمية والاستقراء الناقص والعلم بالأمور الاعتقادية يقينى مبناه على اليقينيات وأما النظريات التى ذكرتها فمبنية على التوهمات التخرصات والتحكمات المحضة .

أبوأسامةالمصري
03-22-2012, 12:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله عزوجل وبركاته الأخ واحد شكله حافظ كلمتين جه طرشهم علينا وهرب أصل هوفي ناس كده تحب تخضع لعالم الفران واكلة دماغها يعني يخضع لواحدبشخةوتفةونفة بق ميه يقتله وبرغوت يبهدله نومة يصحى منها تأندله يدور على مراية وفلاية يصلح شكل الغرلاية ولماتقل لواحد ماتخضعش لواحد يقولك أصله عبقري مش زي أي واحد طب يعم حدلك على الواحد اللي نعمته وفضله على أي واحد وهوالحكيم العليم الخبيربكل حاجه تبص تلاقيه هرب زي الدجاجه بالله العظيم دي حاجه زهقة الواحد