المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مــاذا يــعنــي لك ... المـــوت ?? أجبني أيها المــلحــد !



ســــاهر
01-23-2005, 08:01 PM
.... لقد درست الفيزياء .... كي أعرف سر هذه الحياة ... و قد وجدت أجوبة كثيرة لعدة أسئلة كانت تجوب في خاطري .... عرفت كيف يسير هذا الكون ... و ها أنذا أصبحت ملحدا ... أنكر وجود الخالق ... و لكن ما يحيرني هو لماذا وجد هذا الكون !!! ??

كلما أفكر بالموت .... ينتابني شعور غــريب ... شعور يجعلني بأن في هذا الكون سر غريب ... شعور يجعلني أشعر بأن إلحادي ليس له معنى ... أشعر بأني قد أضعت عمري دون جدوى ... أشعر بأني مقصر .... أشعر بأني خــــاسر !!!!



هذه ملخص كلمات بروفيسوري ... ألماني الأصل ... يدعي الإلحاد ...

عندما كان يحدثني عما يعتريه من خوف من الموت ... أحببت أن أوجه سؤااالي لكل ملحد ....

ما هو سر الحياة ... و ما هو الموت ?!

ســــاهر
01-24-2005, 10:31 AM
يرفــع ... حتى أسمع من أحد الزملاء الملحدين ...

:)

حازم
01-24-2005, 01:53 PM
هناك بعض المحاولات التخديرية من قبل الملحدين فى هذه المسألة
واطرح هذه المحاولات ليرد عليها الاخوة .فمن الملحدين من يقول :

ان الانسان قد مات من قبل بالفعل . وان ما سيحدث لنا بعد الموت هو امر عادى لاننا مررنا به من قبل وذلك قبل ولادتنا لما كنا عدم ولم نكن نشعر بشىء . لهذا بعد موتنا سنعود الى ذلك العدم ولن نشعربشىء
وقد شبه احدهم هذا الشعور مثل ال on و off فى الكهرباء (محاولة تخديرية)

ومنهم من يحاول ان ينسى هذه المسالة تماما فيقول لك عش حياتك كما تريد ولا تفكر فى الموت فنحن لانعرف عنه شىء فلماذا التفكر فيه ؟ ولا ننسى (محاولات التخدير) حيث يقول وعندما نموت سنكتشف وقتها انه لا يوجد عذاب ولا عقاب .
سبحان الله على التناقض منذ قليل قال انه لا يعرف عنها شىء ولا ينبغى لنا التفكر فيها ولكن من خوفه فكر وقرر واقنع انه لا شىء سيحدث بعد الموت !

واظن هناك راى ثالث (ولكن اكثر متبنيه من البوذية والهندوسية وغيرها من العبادات الوثنية) يقول بتناسخ الارواح اى تذهب روحك الى شخص اخر ويقال فيها نوعان :اما ان لا تتذكر الروح شيئا من الجسد السابق و بالتالى تفقد شخصيتها. او ان تتذكر الروح كليا او جزئيا .

ولكن اغلب الملحدين يتبنون الراى الاول . واظن هناك راى رابع علمى فى المسالة وجارى البحث عنه

ATmaCA
01-26-2005, 07:24 AM
اذا سألت ملحد عن سر الحياة سيقول بكل ثقة :

هو الحياة الديناميكية التى تحرك اعضاء جسمك وهى بالتأكيد

ليست الروح التى تقول عنها الاديان .

واذا سألتة عن الموت سيقول :

هو نفس الاحساس قبل الولادة بالظبط .

تحياتى لك

Nero
01-31-2005, 12:44 AM
بسم الله والصلاة والسلام على أفضل خلق الله سيدنا محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأتم السلام

أستغرب عندما لا أرى ردا ممن الملحدين عندما نهاجمهم فى عقائدهم الفاسدة هذا إن كان عندهم عقائد أصلا أو حتى مبادىء فإنهم لا يردون
لسبب بسيط لأنهم لا يعرفون إنه الجهل الذى يعميهم عن الحق

الأخ الفاضل أتوماكا أهنئك على إسلامك أولا عذرا إن كنت متأخرا بعض الشىء لكن كان بسبب بعض المشاغل التى لم أسطع معها الدخول للموقع ولكنى كنت أتابع المواضيع دون ردود

بالنسبة لقولك ان أحد الملحدين يقول عن الموت إنه نفس الشعور الذى يكون قبل الولادة
أتمنى أن أعرف كيف يكون هذا الشعور ترى هل يتذكر الطفل كيف كانت حياته داخل رحم أمه وكذلك شعور الولادة ؟؟؟
شىء منافى للعلم أليس كذلك وهذا إن ددل يدل على جهل قول صاحبه

وقول ان الحياة هى الديناميكة التى تحرك الأعضاء ترى لماذا تتوقف هذه الديناميكية هل بسبب نقص تمويل البنزين ؟؟؟عفوا أقصد الغذاء
ترى لماذا يموت الناس على الرغم من أنهم يأكلون ولا يعانون الجوع ؟؟ بإستثناء طبعا من يوت جوعا
أنا أتكلم عن الذى يأكل ويمون جسمه جيدا ترى لماذا يموت فى إعتقاد الملحد؟؟ أوهام وتخيلات يسكت بها الملحد نفسه ويسكت بها الجزء الذى مازال به شعاع من ضوء فى عقله حتى يستمر فى إلحاده

وقد سألت أحدهم عن الموت فقال لى أن أحد أكاب رالملحدين قال ( وهو مؤمن بقول هذا الملحد ) إن الموت لا وجود له لأن الموت إذا جاء لن أكون موجود
ترى أن ذهب عندما جاءه الموت هل ذهب للسوق ليشترى خبزا مثلا ؟؟؟؟
وإنظر إلى سفاهه عقله فهو يقول ان الموت ليس موجود ثم يرجع ويقول عندما يأتنى الموت
إن أى عاقل ينظر إلى ردود الملحدين عن مثل هذه المسألة يموت من الضحك على سفاهة الردود وكذلك سفاهة الأفكار
ولكن ماذا نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
عسى الله أن يهدى الجميع

ATmaCA
01-31-2005, 01:32 AM
الاخ الفاضل nero .


الأخ الفاضل أتوماكا أهنئك على إسلامك أولا عذرا إن كنت متأخرا بعض الشىء لكن كان بسبب بعض المشاغل التى لم أسطع معها الدخول للموقع ولكنى كنت أتابع المواضيع دون ردود

شكرا اخى وجزاكم الله خيرا

وبالنسبة للمشاغل فهذا عند الجميع ولكن من ذلك نشارك

بالنسبة للحياة والموت :

فهى بالطبع ليست افكار سليمة يرضى بها العقل وكل اجابات الملحدين

هو مجرد محاولة للهروب من السؤال وليس اكثر فكما قلت لماذا يتوقف

الجسم فجأة والانسان فى كامل لياقتة الجسدية حتى الاطباء يسمون بعض

حالات الموت " موت طبيعى " اى ان هناك شىء خارجى او قوة خارجية

مؤثرة فى هذا الجسد -- وليس الامر ديناميكا او ستاتيكا :) .

muslimah
02-01-2005, 07:39 PM
الجواب يعتمد على وزن المُلحد :(

يقول المختصون: إذا جئنا بإنسان زنته 70 كغم وحللنا جسمه إلى عناصره الأساسية فإن الناتج يكون كالتالي :-

قدر من الدهن يكفي لصنع سبع قطع صابون

قدر من الكربون يكفي لصنع سبعة أقلام رصاص

قدر من الفوسفور يكفي لصنع رؤوس مائة وعشرين عود ثقاب

قدر من ملح الماغنسيوم يصلح جرعة واحدة لأحد المسهلات

قدر من الحديد يكفي لعمل مسمار متوسط الحجم

قدر من الجير يكفي لتبييض حجرة صغيرة

قدر من الكبريت يطهر جلد كلب واحد من البراغيث التي تسكن شعره

قدر من الماء يملأ برميلا سعته عشرة جالونات

وجميع هذه المكونات هي نفس المكونات التي يتركب منها التراب !ا

وإذا أخذنا عمليات التحليل المعقده والمكلفه للحصول على هذه المواد نجد أن قيمه الإنسان كمواد قيمه سالبة لا تتعدى بضعة جنيهات .

نســأل اللــه الهدايـة للجميــع

والحمـد لله على نعمـة الاسـلام

_aMiNe_
11-04-2008, 08:43 PM
للرفع !

عبدو_ازرق
11-04-2008, 09:21 PM
كما دكرت اخي الكريم
سبق لي وان تحاورت مع احد الملاحدة الفرنسيين الدي يعتقد بتنقل الروح عبر الاجسام

لكن السؤال الدي طرحته عليه
كيف تؤمن بوجود الروح مع انك لا تراها
و تنكر وجود الله الدي لا تدركه الابصار كلدك؟؟
كان رده
لاتحاول معي ايها الصديق فلي افكار لن تبدلها لاانت ولاغيرك
كما تعرفت على ملحدة اخرى ولنقل عائلة ملحدة
ابوها الحد بعد موت ابنه
وهي الحدت مند مراهقتها لانها حسب رايها لم تتطبق عليها عملية غسل الدماغ اي
تعليم الدين واصول العقيدة
تلك الملحدة تؤمن بوجود عالم اخر بعد الموت ولكن لا تؤمن بوجود الله
كانت هاته الحالة اغرب حالة صادفتها في حياتي
و هي ان دلت على شيء فانما تدل على غباء وتعنت اغلب الملحدين
مداخلتي المتواضعة والبسيطة اختمها بتحية
لجميع رواد المنتدى
قاهري الفسقة و الدين يعانون من المراهقة الفكرية
اي الانتقاد من اجل الانتقاد

محبة الاسلام
11-08-2008, 06:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
بارك الله بكم ، ونسأل الله تعالى أن يغفر لنا ويرحمنا عند موتنا فليس لنا سواه بعدها، وأنا أستغرب منهم لماذا لاينتحرون إنهاء لهذه الحياة القاسية التي لا بد وأنها مليئة بالمنغصات ، وبما أنه بعد الموت لا شيء ولا شعور ولا أي شيء (ولا أستطيع تخيل أنه هناك عدم وكأنك لم تكن ولم تجيء إلى الدنيا بكل بساطة ) ، فعلا إذا كانوا يعتقدون أنه لاحياة بعد الموت فلماذا لا ينهون هذه الحياة التي يتألمون بها؟؟؟
الجواب : لأن هناك فطرة وهي حب الحياة ،لأن هناك روحانيات ودوافع لا يراها ولا يشعر بها ولكنها تؤثر به لذلك إذا اعترف بها فهو قد اعترف بأنه هنالك اشياء كثيرة لا يراها ولكنها موجودة وداخله، فكيف بوجود خالق عظيم لهذا الكون،
و الانسان يخاف من المجهول وبالتالي أعتقد أن عليه الخوف من الله وأن يضع في حسابه أنه قد يكون هناك يوم قيامة وحساب ، فكما كل إنسان يحسب حساب لمن يهدده ويفكر في ذلك مليا عليه كذلك أن يأخذ بالحسبان التهديد الذي يقول أنه هناك نار وحساب بعد الموت

حمادة
03-25-2009, 01:42 AM
للرفع !

شكيير
03-25-2009, 03:09 AM
لن يجيب ولا ملحد الحمد لله على نعمة الاسلام

اخت مسلمة
03-27-2009, 12:34 AM
الملحد شاء ام ابى سيموت وسيقف امام الجبار وسيحاسب على كل كلمة قالها وكل عمل اغضب ربه عنه وساعتها سيقول الكافر ياليتني كنت ترابا
اللهم احينا على الاسلام وامتنا على الاسلام
تحياتي

che-anees
03-27-2009, 07:04 PM
تحياتي الحارة..........


ما هو سر الحياة ... و ما هو الموت ?!

اما الموت فلم نعلم (البشر) عنه شيئا .... لانه لم يسبق لاحد ان مات ثم اتانا ليخبرنا ما هو و كيف يكون؟؟

الحياة خلقنا ليكمل بعضنا الاخر فلولا وجود الظالم لما وجد العادل و هكذا.... و برايي ان الانسان حين تنتهي مهمته في هذه الدنيا وينجز ما جاء من اجله وجب عليه الموت ...

تحية:emrose:

اخت مسلمة
03-27-2009, 07:31 PM
فهمنا مافسرته
لكن وبعد؟؟؟؟؟
هذا السؤال

عمر الأنصاري
03-27-2009, 07:35 PM
و برايي ان الانسان حين تنتهي مهمته في هذه الدنيا وينجز ما جاء من اجله وجب عليه الموت ...

أتساءل لو أن المادة العمياء طبقت هذا القانون على هتلر وستالين ولينين وأمهلتهم حتى يُكملوا مهماتهم كيف ستكون ملامح الأرض حينها

عودة إلى الموضوع

كلما أفكر بالموت .... ينتابني شعور غــريب ... شعور يجعلني بأن في هذا الكون سر غريب ... شعور يجعلني أشعر بأن إلحادي ليس له معنى ... أشعر بأني قد أضعت عمري دون جدوى ... أشعر بأني مقصر .... أشعر بأني خــــاسر !!!!

علاء فريد
03-27-2009, 10:33 PM
اهلا بك

اما الموت فلم نعلم (البشر) عنه شيئا .... لانه لم يسبق لاحد ان مات ثم اتانا ليخبرنا ما هو و كيف يكون؟؟


هذا ما توصل له الفكر الالحادي(لا يعلمون شيأ)



الحياة خلقنا ليكمل بعضنا الاخر فلولا وجود الظالم لما وجد العادل و هكذا.... و برايي ان الانسان حين تنتهي مهمته في هذه الدنيا وينجز ما جاء من اجله وجب عليه الموت ...


أما هذا الاستنتاج فيتوجب عليك استعراض الادلة العقلية على ما تقول والا كان كلامك فلسفي لا واقع له

che-anees
03-28-2009, 12:01 AM
تحياتي الحارة.........


لكن وبعد؟؟؟؟؟
هذا السؤال

بعد الموت؟؟؟؟ أظن ان هناك حياة ما بعد الموت يلتقي فيها البشر ليعلمو اي الاعمال قد عملوها و ماذا نتج عن تلك الاعمال ( الصالح منها والطالح ) و انهم سيعيشون حياة اخرى لا ادري ماهيتها لاني كما ذكرت سابقا لم يسبق لاحد ان مات ثم عاد ليخبرنا بماهية الحياة بعد الموت او ان كان هناك حياة اصلا.....


أتساءل لو أن المادة العمياء طبقت هذا القانون على هتلر وستالين ولينين وأمهلتهم حتى يُكملوا مهماتهم كيف ستكون ملامح الأرض حينها

ربما ان تلك هي كانت مهماتهم وحسب ولو كتب لاي شخص ان يحيى بعد اكتمال مهمته في هذه الدنيا لتغير الكثير الكثير من الاشياء و من معالم هذه الدنيا ....

فلو افترضنا ان الرسول محمد او اي من صحابته يعيش بيننا الان منذ ما يزيد عن 1400 عام, هل تظن ان حياتنا ستكون كما هي الان ؟؟؟


أما هذا الاستنتاج فيتوجب عليك استعراض الادلة العقلية على ما تقول والا كان كلامك فلسفي لا واقع له

اي ادلة زميلي العزيز علاء ؟؟؟؟؟ اتطلب مني اعطائك ادلة على حياة ما بعد الموت ؟؟؟؟؟؟؟
ام انك تطالبني بما هو غيبي لأعلم ما هي مهمة احد الاشخاص حين اذا أعلم متى يموت؟؟؟

تحية

حمادة
03-28-2009, 12:13 AM
بعد الموت؟؟؟؟ أظن ان هناك حياة ما بعد الموت يلتقي فيها البشر ليعلمو اي الاعمال قد عملوها و ماذا نتج عن تلك الاعمال ( الصالح منها والطالح ) و انهم سيعيشون حياة اخرى لا ادري ماهيتها لاني كما ذكرت سابقا لم يسبق لاحد ان مات ثم عاد ليخبرنا بماهية الحياة بعد الموت او ان كان هناك حياة اصلا.....
كلام لا يحتاج الى اي تعليق .

اي ادلة زميلي العزيز علاء ؟؟؟؟؟ اتطلب مني اعطائك ادلة على حياة ما بعد الموت ؟؟؟؟؟؟؟
ام انك تطالبني بما هو غيبي لأعلم ما هي مهمة احد الاشخاص حين اذا أعلم متى يموت؟؟؟
دون تعليق

che-anees
03-28-2009, 12:20 AM
كلام لا يحتاج الى اي تعليق .

دون تعليق

وانا لم اطلب تعليقا منك :)):

حمادة
03-28-2009, 12:31 AM
انا كتبت التعليق لاخوة حتى لا يضيعوا اوقاتهم في الرد على تعليقاتك التي تعبر عن مشاكلك وعقدك ا لنفسية التي تعاني منها يا زميل لينين !

علاء فريد
03-28-2009, 10:03 AM
تحياتي الحارة..........



اما الموت فلم نعلم (البشر) عنه شيئا .... لانه لم يسبق لاحد ان مات ثم اتانا ليخبرنا ما هو و كيف يكون؟؟

الحياة خلقنا ليكمل بعضنا الاخر فلولا وجود الظالم لما وجد العادل و هكذا.... و برايي ان الانسان حين تنتهي مهمته في هذه الدنيا وينجز ما جاء من اجله وجب عليه الموت ...

تحية:emrose:

انت لم تجبني ايها الزميل على تساؤلي ؟

علاء فريد
03-28-2009, 01:50 PM
]بعد الموت؟؟؟؟ أظن ان هناك حياة ما بعد الموت يلتقي فيها البشر ليعلمو اي الاعمال قد عملوها و ماذا نتج عن تلك الاعمال ( الصالح منها والطالح ) و انهم سيعيشون حياة اخرى لا ادري ماهيتها لاني كما ذكرت سابقا لم يسبق لاحد ان مات ثم عاد ليخبرنا بماهية الحياة بعد الموت او ان كان هناك حياة اصلا.....

انت تظن ان هناك حياة بعد الموت يلتقون البشر ببعضهم وفي نفس الجملة تقول لم يسبق لاحد ان مات ثم عاد ليخبرنا بماهية الحياة بعد الموت او ان كان هناك حياة اصلا. اي تناقض هذا يا زميلي تارة تؤمن بحياة بعد الموت وتارة اخرى تقول ليس هناك حياة . يعني فزورة


فلو افترضنا ان الرسول محمد او اي من صحابته يعيش بيننا الان منذ ما يزيد عن 1400 عام, هل تظن ان حياتنا ستكون كما هي الان ؟؟؟

هذا نص مبهم ويحتاج الى ايضاح اكثر . ماذا تقصد بهذا زميلي؟

اي ادلة زميلي العزيز علاء ؟؟؟؟؟ اتطلب مني اعطائك ادلة على حياة ما بعد الموت ؟؟؟؟؟؟؟
ام انك تطالبني بما هو غيبي لأعلم ما هي مهمة احد الاشخاص حين اذا أعلم متى يموت؟؟؟

ادلة عقلية على ما تفضلت به سابقا

che-anees
03-28-2009, 02:56 PM
تحياتي الحارة....

الزميل علاء تسال...


انت تظن ان هناك حياة بعد الموت يلتقون البشر ببعضهم وفي نفس الجملة تقول لم يسبق لاحد ان مات ثم عاد ليخبرنا بماهية الحياة بعد الموت او ان كان هناك حياة اصلا. اي تناقض هذا يا زميلي تارة تؤمن بحياة بعد الموت وتارة اخرى تقول ليس هناك حياة . يعني فزورة

ما قصدته انا انه هناك حياة بعد الموت ولكن كيفيتها و ما شكلها هذا ما لا نعلمه لانه لم يسبق لاحد ان مات ثم عاد ليخبرنا بهذه الحياة.... و ربما اكون مخطئا في اعتقادي بحياة ما بعد الموت لنفس السبب وانه لم يعد احد من الموت ليخبرنا عنه.......


هذا نص مبهم ويحتاج الى ايضاح اكثر . ماذا تقصد بهذا زميلي؟

ما قصدته ان حال البشر في هذه الايام ستكون مختلفة لو ان النبي محمد او اي من اصحابه موجود بيننا الان. لماذا؟؟؟
لانه نبي من عند الله (كما تقولون) و من المؤكد اننا كنا سنرى معجزاته امام اعيننا و ايده الله بالنصر على اعداءه و اعداء الاسلام.... (رايي على الاقل)


ادلة عقلية على ما تفضلت به سابقا
بصراحة لم افهم القصد من السؤال ( يا ريت شوية توضيح :)): )

تحية

حمادة
03-28-2009, 02:59 PM
ما قصدته انا انه هناك حياة بعد الموت ولكن كيفيتها و ما شكلها هذا ما لا نعلمه لانه لم يسبق لاحد ان مات ثم عاد ليخبرنا بهذه الحياة.... و ربما اكون مخطئا في اعتقادي بحياة ما بعد الموت لنفس السبب وانه لم يعد احد من الموت ليخبرنا عنه.......

!!!!؟؟

بصراحة لم افهم القصد من السؤال ( يا ريت شوية توضيح )

؟!!!

علاء فريد
03-28-2009, 03:55 PM
ما قصدته انا انه هناك حياة بعد الموت ولكن كيفيتها و ما شكلها هذا ما لا نعلمه






كيف توصلت بعقلك ان هناك حياة بعد الموت؟



ما قصدته ان حال البشر في هذه الايام ستكون مختلفة لو ان النبي محمد او اي من اصحابه موجود بيننا الان. لماذا؟؟؟
لانه نبي من عند الله (كما تقولون) و من المؤكد اننا كنا سنرى معجزاته امام اعيننا و ايده الله بالنصر على اعداءه و اعداء الاسلام.... (رايي على الاقل)

ان المعجزة الذي جاء بها النبي صلى الله عليه وسلم هي القران وبعد ان اختار الله لرسوله الكريم الموت بقيت رسالته ومعجزته حتى يومنا هذا وستبقى حتى يرث الله الارض ومن عليها وما زال الاسلام متحديا البشر بالاتيان بسور من مثله اذن الغاية بوجود المعجزة ليس من اتى بها والنبي محمد صلى الله عليه وسلم ليس كباقي الانبياء فان الانبياء عليهم السلام الذين سبقوا النبي الاكرم كانت معجزاتهم تنتهي بانتهاء اجالهم الا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فانه مات ومعجزته بقيت متحدية الناس جميعا .

متعلم أمازيغي
03-28-2009, 04:25 PM
زميل لنا كان سلفيا من أعز الأصدقاء ثم انتكس و أصبح لادينيا هذا العام طرحت عليه هذا السؤال،فأجابني بمايلي: لو كان ما تدعونه حقا و أني سأقابل الله بعد الموت فسأجيبه بنفس المنطق الذي أتبعه الآن،و الهكم مادام عادلا فانه لن يظلمني لأني لم أقتنع بفكرة الاله و الجنة و النار..
أسأل الله العظيم أن يهدي زميلنا،و سائر الملاحدة لدين الحق،دين الفطرة السليمة و العقل القويم.

متعلم أمازيغي
03-28-2009, 05:23 PM
عمت صباحا/مساء زميلي "che-anees"



اما الموت فلم نعلم (البشر) عنه شيئا .... لانه لم يسبق لاحد ان مات ثم اتانا ليخبرنا ما هو و كيف يكون؟؟
كلامك يدل على أنك تتبنى "اللاأدرية"،و هذا المذهب غير الالحاد،و مادمت عديم جواب فابحث في كتاب الله عن الأجوبة الشافية لما حيرك من الأسئلة لعلك تجد ملاذك و ضالتك، ثم مجرد شكك بوجود حياة بعد الموت دليل على أنك لازلت على الفطرة الصحيحة التي فطر الناس عليها،و الا فمن أين لك العلم بهذه الحياة؟؟؟


فلولا وجود الظالم لما وجد العادل و هكذا

كذلك كلام ينم عن فطرة سليمة،يقول عمانويل كانط : "شوقنا إلى العدل كان دليلنا على وجود العادل .. كما أن ظمأنا إلى الماء هو دليلنا على وجود الماء .." ان الفطرة لا تخدعنا يا زميلي،فكما أننا نجد الماء عندما نضمأ ،فكذلك حاجتنا الى العدل و شوقنا اليه دليل على وجود حياة ثانية يقتص فيها من الظالمين..
أذكر أن زميلا كان يعيش معيشة ضنكا بسبب شكوكه،فكان يقول لنا وددت لو أن ما جاء به الأنبياء حق،و يردف حائرا تائها كيف لهذه الحياة أن تنتهي بهذه السهولة و نرى ظالما و مظلوما،غالبا و مغلوبا..انها الفطرة هي التي كانت تنطقه،الفطرة التي يريد أن يغتالها و يتمرد عليها،و حياة الضيق تلك التي يحياها الملاحدة هي نتيجة لصراع محتدم بين "الحق" و "الباطل"،الحق المتمثل في الفطرة التي بواسطتها عرفنا الله(مع ما عندنا من أدلة علمية و فلسفية تزيدنا يقينا)،و الباطل المتجسد في دعوة "القوى الشريرة" للانتكاس.

che-anees
03-28-2009, 05:41 PM
تحياتي الحارة......


كيف توصلت بعقلك ان هناك حياة بعد الموت؟

برايي ان المخطئ لا بد وان يعاقب ان لم يكن في هذه الحياة فالاغلب ان هناك حياة اخرى لا نعلمها سيحاسب فيها الظالم وربما ان لا حياة بعد هذه الحياة و تبقى الامور كما هي وعقاب المخطئ يكون بطريقة اخرى عن طريق القضاء على نسله او ما شابه من الامور التي نعجز عن علمها لعدم علمنا بالغيبيات...


ان المعجزة الذي جاء بها النبي صلى الله عليه وسلم هي القران وبعد ان اختار الله لرسوله الكريم الموت بقيت رسالته ومعجزته حتى يومنا هذا وستبقى حتى يرث الله الارض ومن عليها وما زال الاسلام متحديا البشر بالاتيان بسور من مثله اذن الغاية بوجود المعجزة ليس من اتى بها والنبي محمد صلى الله عليه وسلم ليس كباقي الانبياء فان الانبياء عليهم السلام الذين سبقوا النبي الاكرم كانت معجزاتهم تنتهي بانتهاء اجالهم الا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فانه مات ومعجزته بقيت متحدية الناس جميعا .

هذا جائز مع انني اخالفك الراي بان القران معجز...

الزميل متعلم امازيغي....


عمت صباحا/مساء زميلي

وانت كذلك


كلامك يدل على أنك تتبنى "اللاأدرية"،و هذا المذهب غير الالحاد،و مادمت عديم جواب فابحث في كتاب الله عن الأجوبة الشافية لما حيرك من الأسئلة لعلك تجد ملاذك و ضالتك، ثم مجرد شكك بوجود حياة بعد الموت دليل على أنك لازلت على الفطرة الصحيحة التي فطر الناس عليها،و الا فمن أين لك العلم بهذه الحياة؟؟؟

بداية انا لا اتبنى الالحاد كمبدا يقود الى ان لا اله في الكون ( بل احاول البحث عن مدى مصداقية هذا القول)
اما عن البحث في كتاب الله فلا اظنني قادرا على ايجاد اي من الاجابات فيه لانه كتاب كما قلت سابقا ليس بمعجز وقد وجد منذ ما يزيد عن 1400 عام و العلم القائم الان اظنه يفيدني اكثر منه...


كذلك كلام ينم عن فطرة سليمة،يقول عمانويل كانط : "شوقنا إلى العدل كان دليلنا على وجود العادل .. كما أن ظمأنا إلى الماء هو دليلنا على وجود الماء .." ان الفطرة لا تخدعنا يا زميلي،فكما أننا نجد الماء عندما نضمأ ،فكذلك حاجتنا الى العدل و شوقنا اليه دليل على وجود حياة ثانية يقتص فيها من الظالمين..

الحياة مليئة بالاضداد فلولا وجود الظما لما وجد الماء و كذلك الحرية والعبودية و كذلك العدل والظلم .... فكلها كلمات اوجدتها البشرية محاولة توضيح معنى الحياة...

تحية

متعلم أمازيغي
03-29-2009, 12:54 AM
بداية انا لا اتبنى الالحاد كمبدا يقود الى ان لا اله في الكون ( بل احاول البحث عن مدى مصداقية هذا القول)
الزميل che-anees،اعذرني ان تناولت منهجك في البحث بالقدح والجرح،ذلك أني وجدتك غير منصف،و كيف يكون منصفا من يعتقد أفكارا مسبقة قبل أن يستدل عليها بالبراهين و يضم بين جنبات فكره معتقدات جاهزة،كما هو الحال معك،فأنت للأسف تحاول أن تبحث عن مدى مصداقية "الوجودية" و "الالحاد"،غاضا الطرف عما يقوله أهل التوحيد،و هذه حيدة عن الموضوعية،اذ هذه الأخيرة تملي عليك الاستدلال قبل الاعتقاد و ليس العكس،أليس كذلك؟



اما عن البحث في كتاب الله فلا اظنني قادرا على ايجاد اي من الاجابات فيه لانه كتاب كما قلت سابقا ليس بمعجز وقد وجد منذ ما يزيد عن 1400 عام و العلم القائم الان اظنه يفيدني اكثر منه...
ما رأيك ان بسطنا الكلام عما بين العلم و القرآن من توافق و محاذاة؟ و ننبه على أن القرآن ليس موسوعة علمية تحوي نظريات في الفيزياء و الرياضيات و البيولوجيا..بل هو كتاب هداية قبل كل شئ،الا أنه لا يخلو من اشارات لطيفة الى بعض الحقائق العلمية..
قولك بأن القرآن جاء منذ ما يزيد عن 1400 عام و بالتالي لا تظنه يفيدك كلام فارغ،ذلك أن الفلسفة اليونانية وجدت منذ آلاف السنين و رغم ذلك فهي لم تفقد بريقها بعد،بل الثقافة اليونانية كما يقول عنها أستاذنا الفاضل محمد عابد الجابري لازالت ثقافة عقل..ثم هذا العلم الذي بين أيدينا لولا ما شيده القدماء من نظريات لما توصلنا الى اكتشاف شئ ،ذلك أن العلم الحديث كان نتيجة تراكم معرفي،و هذا يستفز كياننا الفكري و يقودنا الى الاطلاع على الكتب القديمة و نشكرهم عما جاؤوا به من الحق و لو كان يسيرا لأنهم شاركونا ثمار فكرهم،و هذا أيضا يدعونا الى عدم الاستهانة بما شيده الأوائل من معارف و علوم،و الا فاننا نسقط في وحل "الاقصائية" و نصبح متعسفين فكريا!
ما يقال عن علوم الأوائل يقال عن كتاب الله..






الحياة مليئة بالاضداد فلولا وجود الظما لما وجد الماء و كذلك الحرية والعبودية و كذلك العدل والظلم .... فكلها كلمات اوجدتها البشرية محاولة توضيح معنى الحياة...

تحية
كلام فضفاض مبهم لم أفهم منه شيئا،لو تفضلت لتوضيح مرادك
تحياتي:emrose::emrose:

che-anees
03-29-2009, 08:43 PM
تحياتي الحارة........


الزميل che-anees،اعذرني ان تناولت منهجك في البحث بالقدح والجرح،ذلك أني وجدتك غير منصف،و كيف يكون منصفا من يعتقد أفكارا مسبقة قبل أن يستدل عليها بالبراهين و يضم بين جنبات فكره معتقدات جاهزة،كما هو الحال معك،فأنت للأسف تحاول أن تبحث عن مدى مصداقية "الوجودية" و "الالحاد"،غاضا الطرف عما يقوله أهل التوحيد،و هذه حيدة عن الموضوعية،اذ هذه الأخيرة تملي عليك الاستدلال قبل الاعتقاد و ليس العكس،أليس كذلك؟

ومن قال انني لم ابحث في الاسلام عن اجابات لاسئلة راودتني ؟؟؟؟؟


و ننبه على أن القرآن ليس موسوعة علمية تحوي نظريات في الفيزياء و الرياضيات و البيولوجيا..
هذا ما قصدته تماما فهو لا يصلح ان يكون مرجعا علميا والنظريات العلمية القائمة الان اولى من ان تتبع منه او من غيره من الكتب المؤلفة من مئات السنين.... (مواضيع علمية لا فلسفية)


كلام فضفاض مبهم لم أفهم منه شيئا،لو تفضلت لتوضيح مرادك

ما قلته واضح لا اظنه يحتاج الى تفسير فكل ما في الكون له نقيض فالعدل هو نقيض الظلم والكرم هو نقيض البخل والسعادة هي نقيض التعاسة......

تحية:emrose:

نوره محمد
03-29-2009, 10:33 PM
السلام عليكم:عذرا على المداخلة



ومن قال انني لم ابحث في الاسلام عن اجابات لاسئلة راودتني ؟؟؟؟؟




فين بالضبط بحثت حضرتك؟
يا ريت متقوليش من مسلمين حولى
ولو عاوز موقع معين ممكن ادلك
ارجو الا اكون ضايقت احد بردى ومداخلتى

che-anees
03-30-2009, 01:06 AM
تحية حارة........


فين بالضبط بحثت حضرتك؟

1-القران
2-الحديث
3-المشايخ (من كنت اعتقد انهم ثقة)
4- المسلمون من حولي

اتكفيك تلك المصادر ام احتاج المزيد منها ....

تحية:emrose::emrose:

نوره محمد
03-30-2009, 11:36 AM
1-القران
2-الحديث

بصراحة اشك انك بحثت بحث كامل
بس عندى سؤال:اذا كنت اصلا غير معتقد بقدسيتهم ازاى هتصدق المكتوب فيهم؟
اقصد هل تكذب عقللك وتصدق الرسول والقران لا اعتقد ذلك.
تحياتى

ahmedmuslimengineer
03-30-2009, 05:21 PM
تحية حارة........



1-القران
2-الحديث
3-المشايخ (من كنت اعتقد انهم ثقة)
4- المسلمون من حولي

اتكفيك تلك المصادر ام احتاج المزيد منها ....

تحية:emrose::emrose:

و كيف كانت قرأتك للقرآن والسنة الصحيحة

متعلم أمازيغي
03-30-2009, 05:58 PM
تحية للزميل che-anees





ومن قال انني لم ابحث في الاسلام عن اجابات لاسئلة راودتني ؟؟؟؟؟
لمن قرأت؟ و ما تقييمك لحصيلة البحث في الاسلام عن الأسئلة التي راودتك؟



هذا ما قصدته تماما فهو لا يصلح ان يكون مرجعا علميا والنظريات العلمية القائمة الان اولى من ان تتبع منه او من غيره من الكتب المؤلفة من مئات السنين....
كونه ليس موسوعة علمية لا يستلزم عدم وجود اشارات في القرآن و السنة الى بعض الحقائق العلمية التي توصل اليها العلم الحديث،و ان شئت أتحفناك ببعض الأمثلة..



ما قلته واضح لا اظنه يحتاج الى تفسير فكل ما في الكون له نقيض فالعدل هو نقيض الظلم والكرم هو نقيض البخل والسعادة هي نقيض التعاسة......
من قال نقيض ذلك؟ و ما علاقة كلامك هذا بما نحن في صدده؟
موفق:emrose::emrose:

che-anees
03-30-2009, 05:58 PM
تحياتي الحارة........


بس عندى سؤال:اذا كنت اصلا غير معتقد بقدسيتهم ازاى هتصدق المكتوب فيهم؟
اقصد هل تكذب عقللك وتصدق الرسول والقران لا اعتقد ذلك.

قراتها لاني كنت مسلم في الماضي و كنت اصدق ما جاء فيها....

تحية

che-anees
03-30-2009, 06:01 PM
تحياتي الحارة....


و كيف كانت قرأتك للقرآن والسنة الصحيحة

مثلما يقرأها اي مسلم زميلي....
تحية

che-anees
03-30-2009, 06:12 PM
تحياتي الحارة.......

الزميل متعلم امازيغي...


لمن قرأت؟ و ما تقييمك لحصيلة البحث في الاسلام عن الأسئلة التي راودتك؟

قرات القران(كلام الله)
صحيح البخاري و صحيح مسلم (ليس كاملين)
تفاسير للقران (ابن كثير)
كتب من منشورات الدعوة السلفية (مثل :- الجماعات الاسلامية)

اما تقييمي لها فالقران و الاحاديث غير منطقية...
التفاسير مختلفة حسب راي المفسر........
الجماعات الاسلامية صدقت فيما يتعلق بباقي الجماعات ما عدا الجماعة السلفية الوهابية و لقد قرات عنهم في كتاب لا احفظ اسمه الان و لكني اعدك ان اتيك باسمه

تحية.

ahmedmuslimengineer
03-30-2009, 06:49 PM
دعك من الكلام المرسل

اما تقييمي لها فالقران و الاحاديث غير منطقية...

على اى اساس حددت انها غير منطقية ؟

كل شيء ممكن
03-30-2009, 06:53 PM
كنت دائماً أتساءل عن مصير الإنسان بعد الموت (من وجهة نظر الملاحدة)

و لكن أعتقد باننا الآن نستطيع أن نقول للملحدين: وداعاً إلى جهنم يعني رحتوا فيها يا ملحدين راح فيها القصيمي راح فيها المعري كلهم راحوا فيها

ابو يوسف المصرى
03-30-2009, 07:11 PM
هل تسمحو ن لى بإيراد مقال مقتبس

ارجو ان يقرأه اللاديني او الملحد بتمعن

che-anees
03-30-2009, 07:41 PM
تحياتي الحارة........


على اى اساس حددت انها غير منطقية ؟

هذا موضوع اخر ان اردت النقاش فيه فانشا موضوعا لذلك و ليكن حوارنا في ذلك الموضوع...
اما هذا الشريط فهو مخصص لغرض ما



و لكن أعتقد باننا الآن نستطيع أن نقول للملحدين: وداعاً إلى جهنم يعني رحتوا فيها يا ملحدين راح فيها القصيمي راح فيها المعري كلهم راحوا فيها

هل لديك اثبات على ما تقول ان هناك حهنم للملحدين وجنة للموحدين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تحية

اخت مسلمة
03-30-2009, 07:50 PM
هل لديك اثبات على ما تقول ان هناك حهنم للملحدين وجنة للموحدين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهل سيغير ذلك من نظرتك للامور ؟؟؟

ابو يوسف المصرى
03-30-2009, 07:58 PM
بداية لا يهمنى إيمان الملحد ولا يحزننى كفره لعلمى التام أن الله تعالى لا ينقص من ملكه كفر كافر ولا يزيد فى ملكه إيمان مؤمن , ولكن ما يجعلنى أكتب فى تلك المسألة أن هؤلاء الملحدين لهم مواقع ومنابر يبثون فيها آراءهم وينشرون فكرهم الذى يعتمد كلية على الهجوم على الله تعالى وكتبه السماوية ورسله المكرمين , فكان لزاما علينا ألا نسكت وأن نهم لإجلاء الحقيقة وتبيان ما يحاول هؤلاء الملحدون طمسه وإخفاء هويته من أجل إنجاح نظرياتهم الهشة والتى تدور وتلف حول إنكار وجود الخالق العظيم والجحود له ولملكوته اللانهائى لمجرد أنهم يريدون ذلك ضاربين بعرض الحائط ما عدا ذلك من آراء ووجهات نظر .

أعجب كثيرا من كلام الملحدين وغرابة ما توصلوا إليه من رأى هو أقرب للهشاشة منه إلى الصلابة , وأقرب إلى الخيال منه إلى الواقع , واقرب إلى السراب منه إلى الحقيقة , فهم يقولون بغير برهان ملموس ويتكلمون بغير إثبات محسوس , ومعظمهم مردوا على الجدال العقيم , وإشعال الحرائق الوهمية وافتعال المعارك الخيالية مع المتمسكين بدينهم الواثقين فى عقائدهم , العابدين لربهم العائذين به سبحانه , ألمتوكلين عليه .

معظمهم كان من أهل الدين السماوى ( إسلامى , مسيحى , يهودى ) ويتحدثون عن مراحل عمرهم المختلفة التى ضاعت منهم سدى وتبعثرت من أيديهم هباءاً منثوراً قبل أن يضعوا أيديهم على الحقيقة الأكيدة التى كانت غائبة عنهم وهى الكفر بالله تعالى وإعلان الحرب عليه وعلى كتبه ورسله واليوم الآخر , وهاهم الآن فرحون مستبشرون بما توصلوا إليه من حقائق على - حد زعمهم - غفل عنها الآخرون المتمسكون بدينهم ( ألسفهاء من وجهة نظرهم ) ولكنهم – أى الملحدون -- بعقولهم الرهيبة وأفكارهم الفذة الخطيرة قد أنهوا عناء البشرية ووضعوا النقاط على الحروف وتوصلوا للحقيقة الغائبة وهى أن الكون ليس له خالق وقد جاء بمحض الصدفة البحتة بما فيه من ذرات ومجرات وعجائب ومعجزات لم يتمكن الإنسان من كشف ستر معظمها وإماطة اللثام عن غالبيتها .

ولست أكتب هنا لأدافع عن دين الله السماوى فالنور لا يحتاج لدليل ولا برهان وهو قادر على تبديد الظلمات ودحرها , ولقد فتح الله الباب على مصراعيه للراغبين فى الإيمان فمرحبا بهم والراغبين فى الكفر فليكفروا كيفما شاءوا وحسابهم على خالقهم , ولكن ما أنا بصدد التعرض له هو تلك الفكرة المسيطرة على هؤلاء الملحدين وهى فكرة تسيير الكون بمزاجهم وطبقا لرغباتهم الخاصة ..

فجل ما يغضبهم أن الله تعالى لم يستأذنهم قبل أن يخلقهم فقد قال لى أحدهم بكل وضوح : وهل أخذ الله رأيى فى مسألة إيجادى على ظهر الأرض ؟؟ فقلت له : وكيف يؤخذ رأيك أثناء كونك عدما ؟ لا بد أن تكون موجودا ليتم أخذ رأيك .. ثم قلت له : وهل تظن لو خيرت بين الوجود والعدم أنك كنت ستختار العدم وترفض الوجود ؟ ...وطالما أنك جئت الحياة رغم أنفك وتمرض وتشفى رغم أنفك وتحيق بك المصائب رغم أنفك وتموت وتدفن فى الطين رغم أنفك وتفقد حياتك وتتحل جثتك دون أن تنبس بحرف واحد , ألا يجب عليك تعظيم القوة التى تفعل ذلك بك وبمليارات البشر وتوقيرها والشهادة لها بالقوة والسلطة والهيمنة والألوهية ؟ .. .. لم يقف الأمر هنا فقط بل قال لى عندما سألته مستنكرا : ألا تخشى من مصيرك بعد الموت ؟ ماذا لو كان ما فى الكتب السماوية صحيحا وكان هناك بعث ونشور بعد الموت وحساب ؟ فقال بكل تبجح : بل أنا الذى سأسأل الله وأقول له لماذا خلقتنى دون موافقتى ..

باختصار وبدون تورية يطالب الملحد بإله (( تفصيل )) على مزاجه ينفذ أحلامه بلا تردد , فإذا استدان مالاً وحل به الفقر فيجب على هذا الإله أن يسارع بإمطاره بالمال الوفير حتى لو كان كسولاً متراخياً عاطلاً , وإذا أصابه مرض فيجب أن يشفيه بأسرع ما يمكن دون أن ينتظر دعاءً أو رجاءاً أو توسلات , وإذا اشتعل حريق فى منزل الملحد فعلى هذا الإله أن يبطل مفعول النار فوراً حتى لو لم يتحرك الملحد لإطفاء النار , فهذا واجب الله ( كما يتوهمون ) لأنه سمى نفسه الرحيم ..والكريم .. والقوى ... الخ فإذا لم يفعل ذلك يعلن الملحد إلحاده ويقرر أن الله وهمُ وخيال فى عقول البسطاء المخدوعين .. ( تعالى الله ) والمؤمنون به مخدوعون وسيتأكدون من ذلك حين يموتون !!

يؤكد نوع من الملحدين عدم وجود بعث بعد الموت ( نموت ونحيا وما نحن بمبعوثين ) ويؤكد صنف آخر أن الناس تموت وتحيا بفعل الدهر ( نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر ) .. فماذا لو فوجىء الملحد بمن يبعثه من مرقده بعد الموت ؟ ( من بعثنا من مرقدنا .. هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون ) .. وماذا سيخسر هذا الملحد ( الكاره لنفسه ) لو ظل مؤمناً بالله مكافحاً فى حياته ( لقد خلقنا الإنسان فى كبد) كبقية البشر معترفاً بالله رباً وبأن الله تعالى خلق الوجود بقانون وحكمة إلهية كبرى لا يمكن لعقلنا المحدود أن يحيط بها كلها علماً ؟؟ فإذا مات وبعث كانت لديه حجته التى يدافع بها عن نفسه , أما لو مات ملحداً وفوجىء بمن ييقظه من سباته العميق فأين يذهب ؟ وما هو مصيره ؟ وكيف يدافع عن موقفه ؟؟ .

إلى أى مدى وصلت النرجسية بهم وعبادة عقولهم والإعتداد بها لدرجة الجنون الذى يهبط بهم لضياع مخيف دون أن يستطيع الواحد منهم أن يرد ردا وافيا أو يجيب إجابة مقنعة عن مصيره وموقفه بعد موته لو كان الأمر صحيحا وكان هناك بعث بعد الموت وجنة ونار .. وهل ستكون لديهم القوة والحجة والبرهان للدفاع عن موقفهم المهين وإلحادهم الغير مبرر ؟ فقد ذكر أحدهم أنه ألحد لأنه ظل يعبد الله بإخلاص شديد طوال عمره الماضى ولما وقع فى ضائقة مالية دعا الله أن يفرجها عنه فلم يستجب له الله بالسرعة المطلوبة وبالمبلغ المناسب , ومنذ ذلك الحين كفر وألحد وراح يدعو على منابر الملحدين وصار نجما لامعاً فى سمائهم .

يريد الملحد أن يكون شريكا لله فى ملكه , فهو يكره الكتب السماوية ويجتهد لكى يفندها ويدحضها ويثبت زيغها ومروقها عن جادة الطريق , ليس ذلك فحسب بل يسأل عن أهمية هذه الكتب وماذا قدمت للبشرية غير الإختلافات والتحزبات والحروب والمناوشات ؟؟ هكذا صور له عقله وخياله .. ويريد أن يحمُل كتب الله ذنوب البشر المنتمين إليها ناسيا أن البشر يصيبون ويخطئون فى الفهم والتأويل والتطبيق , وليسوا ملائكة يسيرون على الأرض وليسوا معصومين وبالتالى كيف نحمل كتب الله ذنوب الناس فى نقص عقولهم أو ضعف بصيرتهم أو عمى أبصارهم عن الحقيقة سواء عن عمد أم عن خطأ ؟ .

مغتاظ جدا – ذلك الملحد – من قوانين الله , يكرهها ولا يريدها فهى عبأ خانق يقيده ويعيق حركاته , يريد أن يكون حرا طليقا لكن الدين يقيده بأخلاقيات وقيم وشروط ومبادىء لابد أن يطبقها فى حياته وهذا ما يجعله حانقا على ما يسمى بالدين , لا يريد حدا يكبح جماح رغباته الجنسية , ولا تشريعا يحرم عليه الخمر والقمار والربا وأكل السحت والغيبة والنميمة وقتل النفس وشهادة الزور , ولا قانونا ربانيا يمنعه من الخوض فى أعراض الرجال والنساء , فهو ضائق ذرعا من كل ذلك ..

جمعنى لقاء ببعضهم بمحض الصدفة دون تخطيط منى لذلك , وجدته يحتسى كأسا من الويسكى , لم أنزعج لأننى أؤمن بكامل الحرية لكل إنسان طالما لا يمسنى بسوء أو ضرر , لكن المؤسف أنه انزعج لأننى رفضت عرضه علىّ لمشاركته كأسا وقلت أن الله قد حرمها علينا فضحك ضحكة مجنونة كأننى قلت نكتة رهيبة , ولم يحترم حريتى كما احترمت حريته , ثم عاود الشرب مرة أخرى وبدأ يهذى بكلماته المضحكة والتى سمعتها من ملاحدة غيره وهو أنه ليس للكون إله وأن الكون جاء بمحض الصدفة وأن حكاية الدين هذه لعبة قديمة وسخيفة يضحك بها أهل السلطة والثروة على الفقراء والمطحونين لكى يظل كل شىء على حاله , وأن أهل السلطة قد أجّروا لتلك الحيلة الخبيثة رجالا إسمهم رجال الدين لتقوية سلطانهم وتأكيد مراكزهم ووضع أياديهم على مقدرات الناس تحت وهم الدين والوعظ والآخرة والجنة والنار و... الخ .

ملحد آخر كان يجلس فى الركن المواجه ويحتسى كوب خمرته ويقول لصاحبه : لا أوافقك الرأى على إنكار وجود الإله فهو موجود فعلا ولكن المشكلة فيما يسمى بالكتب السماوية والتى ينسبونها لله فهذه إكذوبة كبيرة لأن تلك الكتب بما فيها القرآن قد ألفها أصحابها , فقلت له ماذا تقصد ؟ فقال : القرآن من تأليف محمد وهو من كتبه وهو عبارة عن فهمه للدين ومن حق أى إنسان أن يختلف معه أو يؤيده أو يتفق مع جزء منه ويختلف مع ما لا يعجبه .

من وجهة نظرى أن الملحد متأكد من وجود الله وأن الله هو الذى خلقه وخلق الكون وكل شىء ولكن الذى يغضبه هو تلك القوانين والقيود التى تمنعه من الإنطلاق ليعيث فسادا فى كل شىء , هو كان يتمنى أن يرسل الله سطرا واحدا مقتضبا يقول للناس أن الله هو رب كل شىء فافعلوا ما تشاءون ولا تتحرجوا من شىء فهذه الدنيا للمتع بكل أشكالها فتمتعوا فلا مانع عندى من إنطلاقكم , مارسوا الجنس بلا وازع من ضمير , إسرقوا , أقتلوا من يقف فى وجهكم , إشربوا خمورا واسكروا وعربدوا والعبوا فليس هناك حساب ولا عقاب ولا جنة ولا نار ولا موت فأنتم خالدون فى الرذيلة , ولا رادع لظالم ولا محاكمة لمجرم .

أعتقد أنهم كانوا سيسعدون بذلك , فالقيود الدينية وما بها من قوانين وتشريعات تتطلب من الإنسان خلقا قويماً وصراطاً مستقيماً وصبراً على الأمور عظيماً , حتى يصير نموذجا بشريا كريماً , ذلك هو سبب يأسهم وقنوطهم وإلحادهم .. وإلا فليفسر لى أحدهم من الذى خلق هذا الإنسان بما فيه من معجزات تقف أمامها العقول مدهوشة مذهولة بلا حيلة ؟ ومن الذى هيأ كل شىء للإنسان كى يعيش من هواء وماء وزرع وطعام وكائنات ؟ من الذى أوجد هذا الكون اللامحدود ؟ هل هو محض الصدفة ؟ ومن أين أتت هذه الصدفة ؟ ومن هو خالق تلك الصدفة ؟؟ وهل هذه الصدفة كائن له صفات الحياة ؟ أم أنها تعنى الوهم والغيبوبة واللاوعى ؟ وكيف تكون الصدفة بهذه الدقة والحكمة والإحكام والتحكم والكمال الذى تعجز أمامه العقول وتقف مكتوفة لا تستطيع حراكا ؟ ..

يقولون أن الدين هو سبب تخلف أهله وهذه فرية كبيرة فهل حجر الدين على العقل ومنعه من التفكر والبحث والتدبر والإختراع وخدمة البشرية بعلمه ؟ وماذا يضير الإنسان لو كان عالما فى الفضائيات أو الذرات أو العلوم النووية ويبدع للبشر ما يشاءون وهو فى ذات اللحظة مؤمن برب الكون وعظمة رب الكون وقدرته وجبروته .. هل يحول الدين السماوى بين الإنسان وبين العلم وإعمال العقل ؟ بالطبع لا فقد كرم الدين العقل ولولا العقل والفكر والتأمل والتدبر لما فهم الإنسان دينه ولا عرف شيئا فى ملكوت الله تعالى .

أقول لمن آثر الحياة الدنيا وفضلها على حياة الخلود وصبر على عذاب أكيد .. أقول له الإلحاد والكفر بقيوم السماوات والأرض قديمان قدم الزمان والمكان , لا جديد إذا فهى صورة كربونية مكررة , ولكن أحدا منكم يعجز عقله عن وضع جواب شاف لما طرحته من تساؤلات بسيطة فى مقالى البسيط هذا , ولم يؤكد أحدكم ماذا حدث لأسلافه الملحدين بعد موتهم ؟ وطبعا لم يعد لنا أحد المؤمنين بالله ليحكى لنا ماذا حاق به ؟ نعم فنحن هنا على هذه الأرض وفى حياتنا الدنيا ليس لدينا دليل قطعى على ما يحدث للميت بعد موته لأنه لم يعد أحد ويقص علينا قصته ويروى حكايته , ولكن المؤكد أن المؤمن بالله كان أكثر ذكاءا وأخذ حذره واحتاط لنفسه ولم يكن أشد على الرحمن عتيا ولن يكون أولى بجهنم صليا إلا من حارب خالقه ووقف معاندا مفاخرا بعقله المحدود الذى خلقه الله تعالى هو وكل العقول بكلمة كن ..

لم يسأل الملحد نفسه عندما كان عدماً وكان الكون مهيئاً لوجوده بكل أنواع الإمكانات التى تستقبله لكى يعيش ( يتنفس , ويشرب , ويأكل , وينام , ويصحو , ويسعى , ويجلس ...الخ ) .. لم يسأل نفسه أين كان قبل ن ينجح أحد الحيوانات المنوية ( الخاصة بأبيه ) من بين الملايين من أقرانه فى إجتياز عنق الرحم ( الخاص بأمه ) و قطع مسافة رهيبة بين عنق الرحم والبويضة القابعة على جداره ثم يخترقها ليكون الزيجوت ( العلقة ) ثم تطور العلقة و تحولها إلى مضغة ( يكون الجنين مساوياً فى حجمه لما يمضغه الإنسان فى المرة الواحدة ) ثم تحول المضغة إلى عظام ثم كسو العظام لحماً ثم نفخ النفس ( سبب الحياة ) ثم التحول لخلق آخر ( بما فيه من مئات الأجهزة المعقدة المعجزة ) فتبارك الله أحسن الخالقين ..


كل منا بدأ طريقه عندما كان حيوانا منويا قابل بويضة فاخترقها فى عالم ميكروسكوبى معجز لا يراه إلا الله تعالى .. أولا يذكر الإنسان أن الله قد خلقه من قبل ولم يك شيئا ؟ ألم يأت على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا ؟؟ وكم ضرب الكفار أمثلة لإثبات نجاح رأيهم وقوته وثباته .. وقد قال أحدهم لرسول الله الخاتم ( صلى الله عليه وسلم ) : من يحيى العظام وهى رميم ؟ فأوحى الله لرسوله أن يقول له : قل يحييها الذى أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم .. الذى جعل لكم من الشجر الأخضر نارا فإذا أنتم منه توقدون .. أو ليس الذى خلق السماوات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم ؟ بلى وهو الخلاق العظيم ..

عندما أنظر لنفسى فى المرآة وأتأمل خلق الله تعالى ( وفى أنفسكم أفلا تبصرون ) وأتذكر كيف بدأ هذا البناء المذهل المعجز من خليتين ( حيوان منوى وبويضة ) فإننى أخرّ لله ربى ساجداً متضرعاً مسبحاً بحمده , وأسأل نفسى ألا يخجل الكافر والملحد والمشرك من نفسه ؟ كيف يستهين بربه ومولاه وخالقه ؟ وأتذكر قول ربى ( وكان الكافر على ربه ظهيراً ) .




مقتبس

مقال

بعنوان ((ملحدون بلا هويه))





.....

ابو يوسف المصرى
03-30-2009, 08:02 PM
انا أأسف لنقلى المقاله كامله

ولكن استسمح الجميع قرائتها فهى مفيده وتشخص المواقف

كل شيء ممكن
03-30-2009, 08:21 PM
هل لديك اثبات على ما تقول ان هناك حهنم للملحدين وجنة للموحدين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



و هل لديك إثبات بأنه لا يوجد حساب؟

متعلم أمازيغي
03-31-2009, 12:18 AM
اما تقييمي لها فالقران و الاحاديث غير منطقية...
بالمثال يتضح المقال،هلا ضربت لنا أمثلة لهده الآيات و الأحاديث التي تراها غير منطقية؟

التفاسير مختلفة حسب راي المفسر
أصبت!

هل لديك اثبات على ما تقول ان هناك حهنم للملحدين وجنة للموحدين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟تتساءل هل هناك دليل على الجنة و النار؟أيها الزميل مالك تتزبب قبل أن تتعنب!كان عليك باعتبارك تائها "كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران" أن تطرح السؤال التالي هل الله موجود؟و تفتح رابطا لمناقشة المسألة،و أنا متأكد أن الاخوة لن يبخلوا عليك بوقتهم و أفكارهم،و سيأخذون بيدك لبر الأمان،و كم من زميل ملحد أصبح الآن من المؤمنين الذابين عن التوحيد!
فاغتنم وقتك يا هذا،و اني لك لمن الناصحين.
تحية

che-anees
03-31-2009, 12:46 AM
تحياتي الحارة.........


بالمثال يتضح المقال،هلا ضربت لنا أمثلة لهده الآيات و الأحاديث التي تراها غير منطقية؟

النقاش في هذا الموضوع طويل و يحتاج الى رابط اخر .....
يا ريت تعمل الرابط و تعطيني فترة زمنية كافية للرد عليك لاني مشغول الاسبوعين القادمين..... شكرا


تتساءل هل هناك دليل على الجنة و النار؟أيها الزميل مالك تتزبب قبل أن تتعنب!كان عليك باعتبارك تائها "كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران" أن تطرح السؤال التالي هل الله موجود؟و تفتح رابطا لمناقشة المسألة،و أنا متأكد أن الاخوة لن يبخلوا عليك بوقتهم و أفكارهم،و سيأخذون بيدك لبر الأمان،و كم من زميل ملحد أصبح الآن من المؤمنين الذابين عن التوحيد!

ومن قال انني لا اؤمن بوجود اله لهذا الكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تحية

متعلم أمازيغي
03-31-2009, 01:06 AM
يا ريت تعمل الرابط و تعطيني فترة زمنية كافية للرد عليك لاني مشغول الاسبوعين القادمين..... شكرا
يعني تطبق معي المثل "رمتني بدائها و انسلت"،أنا ما أرى آيات و أحاديث غير منطقية،فأنت المطالب اذن بعرض مزاعمك،اذ "البينة على المدعي"،و من المدعي أنا أم أنت؟
موفق في أشغالك.
تحية

che-anees
03-31-2009, 01:14 AM
تحياتي الحارة.........

الزميل osama_mma14........

شكرا على الموضوع ...


يؤكد نوع من الملحدين عدم وجود بعث بعد الموت ( نموت ونحيا وما نحن بمبعوثين ) ويؤكد صنف آخر أن الناس تموت وتحيا بفعل الدهر ( نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر ) .. فماذا لو فوجىء الملحد بمن يبعثه من مرقده بعد الموت ؟ ( من بعثنا من مرقدنا .. هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون ) .. وماذا سيخسر هذا الملحد ( الكاره لنفسه ) لو ظل مؤمناً بالله مكافحاً فى حياته ( لقد خلقنا الإنسان فى كبد) كبقية البشر معترفاً بالله رباً وبأن الله تعالى خلق الوجود بقانون وحكمة إلهية كبرى لا يمكن لعقلنا المحدود أن يحيط بها كلها علماً ؟؟ فإذا مات وبعث كانت لديه حجته التى يدافع بها عن نفسه , أما لو مات ملحداً وفوجىء بمن ييقظه من سباته العميق فأين يذهب ؟ وما هو مصيره ؟ وكيف يدافع عن موقفه ؟؟ .

هنا ناتي لموضوع ان الله هو خالق المؤمن و الملحد و بعلمه لكل ما يحدث وما سيحدث وما حدث علم ان المؤمن قبل خلقه سيكون مؤمنا والملحد قبل خلقه انه سيكون ملحدا واختار للمؤمن الجنة و اختار للملحد النار....

مع انني ارى الكثير من الملاحدة اللذين لا يمارسون اي عمل نهى عنه القران (الخمر الزنى عقوق الوالدين الاشراك بالله و غيرها من الافعال المحرمة دينيا) و ذنبهم الوحيد هو انهم لم يؤمنوا بوجود الله .....
ومع ذلك نراهم يعذبون ويلقون في حهنم (كما قال الله) فاين هو العدل الالهي؟؟؟؟؟؟؟؟؟

العلم الالهي:-
علم الله المسبق لكل شيء هل من الممكن ان يتغير؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مثلا:- مكتوب في اللوح المحفوظ ان سعيد سيخلق و يعيش مؤمنا .. هل من الممكن ان يكفر سعيد؟؟؟؟؟؟
وكذلك كتب ان خالد سيخلق و يعيش مؤمن الى لحظة معينة و يكفر بالله ..... هل من الممكن ان تاتي تلك اللحظة و لا يكفر خالد؟؟؟؟؟؟

الرحمة الالهية :-

"وسعت رحمته كل شيئ"
كل شيئ يعني المؤمن والملحد و الحيوان و النبات .....الخ
المؤمن : يخلق المؤمن (سعيد) بعد ان كان عدما و الكتاب المحفوظ يقول ان سعيد سيكون مؤمنا و سيدخل الجنة, و بذلك يكون الله قد خلقه و رحمه بدخوله الجنة.
الملحد: يخلق الملحد (خالد) بعد ان كان عدما و الكتاب المحفوظ يقول ان خالد سيكون ملحدا و سيدخل النار....
وبذلك يكون الله قد خلقه و عذبه بدخوله النار.

والكثير الكثير من التساؤلات الاخرى التي لم اجد لها جوابا عند الاله الديني.......

لكني اظن ان الاله ارحم واعدل مما يظنه الدينيوون او يصورونه للناس....
لذلك اقول.....
ان كان لا بد من اله لهذا الكون....... فاتمناه ان لا يكون كما يدعي الدينيوون

اسف ان جرحت مشاعر احد دون القصد او اسات الى المعتقدات الخاصة....

تحية...

ناصر التوحيد
03-31-2009, 01:30 AM
هذه اسئلة تدل على الجهل المطبق
مع ان الاجابة عليها سهلة جدا عقلا ونقلا

اخت مسلمة
03-31-2009, 01:45 AM
انت لم تسئ لأحد ايها الزميل انت فقط تسيئ لنفسك بهذه الاعتقادات
ونحن والله مااردنا والله اعلم الا ان ندلك الى طريق الحق والخير
لاغاية لنا الا ذلك
يبقى ان نسال الله لك الهداية والعودة وانت على حق وصواب
تحياتي

che-anees
03-31-2009, 01:47 AM
انت لم تسئ لأحد ايها الزميل انت فقط تسيئ لنفسك بهذه الاعتقادات
ونحن والله مااردنا والله اعلم الا ان ندلك الى طريق الحق والخير
لاغاية لنا الا ذلك
يبقى ان نسال الله لك الهداية والعودة وانت على حق وصواب
تحياتي

شكرا لك اخت مسلمة واعتذر ممن يظنون انني اسات اليهم

تحية

ahmedmuslimengineer
03-31-2009, 04:46 AM
مع انني ارى الكثير من الملاحدة اللذين لا يمارسون اي عمل نهى عنه القران (الخمر الزنى عقوق الوالدين الاشراك بالله و غيرها من الافعال المحرمة دينيا) و ذنبهم الوحيد هو انهم لم يؤمنوا بوجود الله .....
يا (لا دينى )
انت لا تستطيع ان تضع تعريف للعدل وهؤلاء الذين تتحدث عندهم لو عندهم شيىء من العقل فلن يكون امامهم سوى الايمان بالله لأن العقل يقود الانسان الذى يستخدمه بطريقة صحيحة للايمان بوجود خالق للكون

كما انى والاخوة هنا نريد ان نرى تعريفك للعدل يا (لا دينى) ؟
وهل تؤمن بوجود خالق للكون ؟


الرحمة الالهية :-

"وسعت رحمته كل شيئ"
كل شيئ يعني المؤمن والملحد و الحيوان و النبات .....الخ
المؤمن : يخلق المؤمن (سعيد) بعد ان كان عدما و الكتاب المحفوظ يقول ان سعيد سيكون مؤمنا و سيدخل الجنة, و بذلك يكون الله قد خلقه و رحمه بدخوله الجنة.
الملحد: يخلق الملحد (خالد) بعد ان كان عدما و الكتاب المحفوظ يقول ان خالد سيكون ملحدا و سيدخل النار....
وبذلك يكون الله قد خلقه و عذبه بدخوله النار.
دعك من هذا الكلام وناقش فى مسأله وجود الله فهذا افضل لك من هذا الكلام الذى تم الرد عليه هنا فى المنتدى كثيرا واذا كنت تريد ان تعرف الاجابة ابحث قليلا ستجد الاجابة

ahmedmuslimengineer
03-31-2009, 04:53 AM
انا أأسف لنقلى المقاله كامله

ولكن استسمح الجميع قرائتها فهى مفيده وتشخص المواقف
المقالة جميلة جدا جزاك الله خيرا

che-anees
04-01-2009, 12:01 AM
تحياتي الحارة........


يعني تطبق معي المثل "رمتني بدائها و انسلت"،أنا ما أرى آيات و أحاديث غير منطقية،فأنت المطالب اذن بعرض مزاعمك،اذ "البينة على المدعي"،و من المدعي أنا أم أنت؟

ساقوم بذلك ولكن امهلني بعض الوقت ..........




كما انى والاخوة هنا نريد ان نرى تعريفك للعدل يا (لا دينى) ؟

العدل (حسب مفهومي) :- اعطاء كل ذي حق حقه...


وهل تؤمن بوجود خالق للكون ؟

اؤمن بان لكل سبب مسبب حتى لو كان غيبيا ....
اما وجود الخالق فانا اؤمن ب....

ان كان لا بد لهذا الكون من خالق ........ فاتمناه ان لا يكون كما يدعي الدينوون


دعك من هذا الكلام وناقش فى مسأله وجود الله فهذا افضل لك من هذا الكلام الذى تم الرد عليه هنا فى المنتدى كثيرا واذا كنت تريد ان تعرف الاجابة ابحث قليلا ستجد الاجابة

بحثت زميلي العزيز و لم اقتنع بما اجيب عليه لان الاجابات غيبية لا تقنع الامن غيب عقله و تمسك بقلبه....

تحية:emrose::emrose:

ahmedmuslimengineer
04-01-2009, 04:44 AM
ما هذه الاجوبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

العدل (حسب مفهومي) :- اعطاء كل ذي حق حقه...
ده حسب مفهومك انت وليس حسب الفكر الالحادى
اه صحيح ما هو تعريف الفكر اللادينى او الالحادى هذا على اساس انه يوجد فكر لادينى او فكر الحادى

اؤمن بان لكل سبب مسبب حتى لو كان غيبيا ....
يبدو انك لم تفهم السؤال
مرة اخرى
هل تؤمن بوجود خالق للكون ؟ 1نعم /2لا


حثت زميلي العزيز و لم اقتنع بما اجيب عليه لان الاجابات غيبية لا تقنع الامن غيب عقله و تمسك بقلبه....
تحدث بأدب يا هذا .
واعلم انه اذا كان التغييب فى السير خلف الانبياء المؤيدون بمعجزات والفطرة التى فطرنا الله عليها وما تثبته لنا العلوم كل يوم بانه لابد لهذا الكون خالق فهو افضل بكثير من الغيب الذى تعيش فيه انت وامثالك من الملاحدة من اتباع الظن والسير خلف مرضى نفسين لم يستفيد العالم منهم فى شيىء ولا يملكون دليلا واحد بالعلم او بالمنطق على الحادهم

ناصر التوحيد
04-01-2009, 08:56 AM
تحدث بأدب يا هذا .
واعلم انه اذا كان التغييب فى السير خلف الانبياء المؤيدين بمعجزات والفطرة التى فطرنا الله عليها وما تثبته لنا العلوم كل يوم بانه لابد لهذا الكون خالق فهو افضل بكثير من الغيب الذى تعيش فيه انت وامثالك من الملاحدة من اتباع الظن والسير خلف مرضى نفسيين لم يستفيد العالم منهم فى شيىء ولا يملكون دليلا واحد بالعلم او بالمنطق على الحادهم

نعم
وعالم الغيب عندنا كالعالم المشهود فهو يقين

اما الملاحدة فهم مغيبون ويتبعون الظن وييرون خلف مرضى عقليين ونفسيين لم يستفد ولن يستفيد العالم منهم في شيء

wa7ad_mn_alnas
04-01-2009, 02:59 PM
أعلي أن أقبل الموت العنيف ؟
ذاك ما بالكاد أقبله .
أعلي أن أدخل اللحد
والكف عن الشرب إطلاقا؟
فكن جريئا وكن قدامي
ولا تخذلني
ياحلما تعددت ألوانه، يا حظي!


الموت ...

wa7ad_mn_alnas
04-01-2009, 03:18 PM
ورداً عليك اخي Osama

ان كان هناك رباً فلن يحاسبني

تقبلوا الاحترام

اخت مسلمة
04-01-2009, 05:03 PM
حسنا ايها الفيلسوف نيتشة ,,
اثبت لنا ان الله لن يحاسبك ؟؟؟
ندعو الله نحن ان لايحاسبنا بما فعل السفهاء منا
سيحاسبك ايها الزميل وستقف بين يديه وستسأل عن كل كلمة قلتها
وكل كلمة كتبتها وكل فكرة شاذة اعتنقتها ستحاسب والله الذي لااله الا هو
عن كل صغيرة وكبيرة ,ستحاسب عن رزق الله الذي تأكل منه وتجحد ولي نعمتك
وستسأل عن صحتك التي لايد لك فيها والتي ممكن ان تزول منك نعمتها في اقل من
ثانية ولن يستطيع لك اهل الأرض شيئا ستحاسب عن كل نعمه التي فيك وحولك ومن جميع
اتجاهاتك ستحاسب صدقني وساعتها ,يعض الظالم على يديه .
تحياتي ايها الفيلسوف

ناصر التوحيد
04-01-2009, 06:27 PM
ان كان هناك رباً فلن يحاسبني


يوجد رب معبود ولا شك في ذلك
وهذا الرب المعبود العادل رفع القلم واالحساب عن المجنون

ابو يوسف المصرى
04-01-2009, 06:55 PM
ورداً عليك اخي osama

ان كان هناك رباً فلن يحاسبني

تقبلوا الاحترام



آلاف من الروابط ترد على كلامك بالأدله الماديه فقط لتثبت لك وجود الخالق سبحانه وتعالى

والأخوة بمنتدى التوحيد لهم ردود على أسئلتك التى تعيد تكرار اسئلة تم قتلها اجابة هنا مئات المرات


ارجو الدخول على الارشيف لترى الرد ..............لا نريد تكرار



وبالنسبة لمسالة الحساب

اخى بهدوء وبعقل

االانسان نفسه بالدليل المادى اثبت الحساب ....

لا نريد ان نفتح موضوعا مكررا منذ بدء الخليقه

وانا عموما مع الزملاء الموحدين ان راوا الاستمرار في حوارك المكرر فانا معهم ...

che-anees
04-01-2009, 11:54 PM
تحياتي الحارة.........


ده حسب مفهومك انت وليس حسب الفكر الالحادى
اه صحيح ما هو تعريف الفكر اللادينى او الالحادى هذا على اساس انه يوجد فكر لادينى او فكر الحادى

اسال ما تشاء لكن بدون لف ودوران..... لسنا في امتحان الان لاجيبك عن كل تساؤلاتك ان كان لها هدف اصلا...


هل تؤمن بوجود خالق للكون ؟ 1نعم /2لا

1- اؤمن بان لكل سبب مسبب....
2- ان كان لا بد لهذا الكون من خالق ......... فاتمناه ان لا يكون كما يدعي الدينيوون


تحدث بأدب يا هذا .

ان احترمت الناس احترموك والا انتظر منهم ما لا يعجبك....


واعلم انه اذا كان التغييب فى السير خلف الانبياء المؤيدون بمعجزات والفطرة التى فطرنا الله عليها وما تثبته لنا العلوم كل يوم بانه لابد لهذا الكون خالق فهو افضل بكثير من الغيب الذى تعيش فيه انت وامثالك من الملاحدة من اتباع الظن والسير خلف مرضى نفسين لم يستفيد العالم منهم فى شيىء ولا يملكون دليلا واحد بالعلم او بالمنطق على الحادهم

كان هذا ردا منك علي عندما قلت ان الدين لا يخاطب العقل و لكن يخاطب القلب بل وايمانك كله بالغيبيات فانظر ماذا يقول الامام الشعراوي

يقول الشعراوي في كتابه معجزة القران الجزء التاسع (عندما تطرق الى موضوع يوم القيامة) .....

ان الايمان هو اساسا ايمان بالغيب.....او ايمان بما هو غيب....ذلك انك اذا رايت شيئا فلا تقول انك تؤمن به.....لانك تراه راي العين.. رؤية يقين....و الايمان ليس مطلوبا في الحسيات و المشاهدات.... ولكنه مطلوب في الغيب ...فيما هو غيب عنا.
ولقد اوضح الله سبحانه وتعالى مطلوبات الايمان في بداية كتابه الكريم في اول سورة البقرة .... يقول تعالى:-

"الم, ذلك الكتب لا ريب فيه هدى للمتقين, اللذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة و مما رزقنهم ينفقون, و اللذين يؤمنون بما انزل اليك و ما انزل من قبلك و بالاخرة هم يوقنون"
اذا فالايمان بالغيب واليقين واليوم الاخر هما من اهم علامات الايمان....

انتهى الاقتباس.

و ممما ذكر يا زميلي نرى ان الايمان لا يهتم الا بالغيبيات مخاطبا القلوب لا العقول....
_____________________________________

الزميل ناصر التوحيد....

تقول
وعالم الغيب عندنا كالعالم المشهود فهو يقين

وهو تاكيد منك ان الايمان لا يكون الا بالغيبيات اي ان الاسلام لا يخاطب العقل ولكنه يخاطب القلب...


اما الملاحدة فهم مغيبون ويتبعون الظن وييرون خلف مرضى عقليين ونفسيين لم يستفد ولن يستفيد العالم منهم في شيء

انا شخصيا لا اتبع الا ما هو حقيقي وان كان مخالفا لما تراه ايها الزميل اما قولك ان الملالحدة لم يقدمو للعالم شيئ فهذا كلام مردود عليك .......


تحية:emrose:

اخت مسلمة
04-02-2009, 12:35 AM
مفهومك لمعنى الايمان بالغيب خااااااااااااااااطئ ياايها الزميل
ارجو ان تكون هذه النقطة مقدمة لك لتبدا في عملية اظهار عدم معرفتك وعلمك بالامور ومن ثم يظهر لك (نسال الله ذلك) خطأ حكمك عليها.
من يقرأ ردك الأخير يظن ان المسلمين عبارة عن مجموعة مشعوذين خرافيين يؤمنون بالغول والعنقاء والحوت الطائر ,, ماتفهمه ويظهر من كلامك يازميل ليس هو الغيب الذي نؤمن به كمسلمين .الغيب المأمورون بالايمان به هنا له مفهوم آخر وهو عند أهل اللغة هو الشك إطلاقاً لكن هذا ليس تعريفاً فاتفق أهل اللغة على اعتبار الغيب باعتبار توقيعه. الغيب ما غاب عنا ولكن يجب أن نقف عند مفهوم الغيب فهل الذي غاب عنا موجود أو غير موجود؟ الغيب لا بد أن يكون موجوداً . الغيب كتعريف إما غيب مطلق أو غير مطلق (نسبي) فقد يكون الشيء غيب عني ولكنه ليس غيباً عند غيري فإذا سرق أحد منك مالاً وخبّأه فمكان المال غيب عنك معلوم عند السارق وهذا هو الغيب غير المطلق. أما الغيب المطلق فهو نوعان غيب يمكن أن يُعرف فيما بعد وغيب مطلق لا يُعلم لغير الله تعالى. هناك غيب أطلعنا الله تعالى عليه وغيب سيطلعنا عليه فيما بعد وغيب لا يطلعنا عليه أبداً. وفي أواخر سورة لقمان ذكر تعالى غيبيات خمسة لا يعلمها إلا هو سبحانه (إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (34)) والبعض الآن يشككون ويقولون أن جهاز السونار الآن يمكنه أن يعرف جنس الجنين وهو في بطن أمه ولكننا نقول أن الأطباء يعلمون بهذا الجهاز من في الأرحام لكنهم لا يعلمون ما في الأرحام ومن في الأرحام جزء من (ما في الأرحام) لأن ما المبهمة تشمل كون الجنين سعيداً أو شقياً وتشمل عمره ورزقه وكُنهه ودينه وشكله وكل ما هناك من أمور لا يعلمها إلا الله تعالى.
لم يفهم الملاحدة الغيب فليس كل مرئي واجب الوجود. روحي موجودة فهل رأيناها؟ (فإذا سويته ونفخت فيه من روحي) فإذا كانت روحه لا تُرى فكيف أراه سبحانه؟ وجود الروح في جسم الإنسان أكبر دليل على وجود الله تعالى الذي هو واجب الوجود. وهناك فرق بين خالق من وجود وخالق من لا وجود (فتبارك الله أحسن الخالقين) خلقنا من غير وجود وإنما قوله كن فيكون.
لا نقول للشيء إذا لم نره أنه غير موجود والله تعالى واجب الوجود في كل زمان ومكان. وإذا أردنا أن نرى الدليل على وجود الله تعالى علينا التعقل في وجود الله وليس التصور وعلى سبيل المثال إذا طرق الباب ونحن في الداخل فالكل يُجمع على ويتعقل أن أحداً يطرق الباب لكن الكل يتصور شيئاً مختلفاً من عسى أن يكون خلف الباب. والله تعالى طلب منا التعقّل والتدبر في الآيات حتى نصل إلى الله تعالى. فالتعقل يقودك للإيمان بالغيب فإذا كانت الروح لا تُرى فمن باب أولى أن لا يُرى خالقها سبحانه. انتهت الرسالات المادية (كما طلب اليهود من موسى أن يروا الله جهرة) وانتهت المادية بانتهاء الرسالات المستكمَلة والرسالة الخاتمة ليس هذا منهجها من تبشير عيسى عليه السلام بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم انتهى عصر المادية الى عصر الايمان بالغيب.
يازميل قال تعالى (يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (109) المائدة) لا علم لنا هل هي مقيّدة أم مطلقة؟ وهل عرفوا كيف أُجيبوا أو ماذا أُجيبوا؟ عندما يخرج ابنك من الاختبار وتسأله كيف أجبت؟ يقول الحمد لله أما إذا سألته ماذا أجبت فيسقول لك بالتفصيل ماذا كتب في إجابة كل سؤال. والله تعالى سأل الرسل سؤالاً ابداعياً (ماذا أُجبتم؟) قالوا لا علم لنا هم عرفوا أنهم نقلوا الرسالة للناس ومن الناس من آمن بالله وبرسوله عند تلقيها ومنهم من لم يؤمن ولكن علينا أن لا ننسى المنافقين فهؤلاء يظهرون الايمان وبطنون الكفر (وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آَمَنُوا قَالُوا آَمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) البقرةا) ونسي هؤلاء المنافقون أن الله تعالى (يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ (19) غافر) فالرسل لا يعرفون ماذا أُجيبوا لذا قالوا (لا علم لنا إنك أنت علام الغيوب).
تبقى لك التذكير ايها الزميل بالرحلة الكبرى والكبرى ايضا في الغيب الذي وجب علينا التصديق به في الاسلام فالموت بداية رحلة غيبية ويجب علينا أن نستعد له وأن لانضيع فرصة اتيحت لنا لمعرفة طريق الحق وطريق الوصول الى الله على منهجه الذي اختاره لنا وبالعقل الذي وهبه لنا لنعلمه به انفض غبار وغشاوة هذه الافكار عن عقلك الذي هو منحة من الله تعالى لك اما فكرت فيه؟؟ اما فكرت في كيف يستطيع عقلك البشري هذا ان يعرف ويفهم في الامور كلها التي تعلمها ؟؟
أن العقل المكلف الحر عقل فريد يشكل آية من آيات الخلاق العظيم ، إنه عقل كوني وعقل ميتافيزيقي ( باحث عن الحكمة ) .
عقل كوني لأنه مزود ببرنامج متطابق مع برنامج كون يحيط به ، ويتم استكمال أداته ( المخ) وظيفيا في فترة حدية بعد ولادة الطفل ، وفقا لظواهر وإيقاعات الكون من حوله بحيث تصبح مناطق الإدراك العليا فيه امتدادا عضويا للكون من حوله .
وعقلا ميتافيزيقيا ( باحث عن الحكمة ) لأنه مجهز بقناة راقية لا تكتفي بمشاهدة ظواهر ومظاهر الكون من حوله بل تتفكر فيما فوقها من حكمة . ولأن برنامج ذلك العقل يمكن أن يحدث له تشويش بفعل الشياطين، فإن الوحي نزل ليصاحبه في رحلة التكليف حتى يعصمه من الانحراف والشوشرة . ولأن العقل كوني والكون معقول فإن الوحي الحق المحفوظ تضمن دلائل عقلية لكون معقول يقود بها العقل المكلف في رحلة على سلم عالم الأسباب حتى إذا وصل إلي منتهاه أطل إلى عالم الغيب وكأنه يراه .
ارجو لك الافادة ايها الزميل بصدق
تحياتي

che-anees
04-02-2009, 01:11 AM
تحياتي الحارة.....

الاخت المسلمة .....

ما قلته انا كان ردا على سوء فهم الزميل ahmedmuslimengineer لما قلته انا ان الاسلام يدعو الى الايمان بالغيبيات اي انه لا يخاطب العقل بل يخاطب القلب لان العقل لا ياتي الا بما هو مادي و مادي فقط .....

كونكم تامنون بالغيب فهو جزء من عقيدتكم و التي ان خالفتموه (الايمان بالغيب) تخالفون عقيدتكم .....

اما عن كون الدين يخاطب العقل فهذا امر اخر لا اظنه ....


من يقرأ ردك الأخير يظن ان المسلمين عبارة عن مجموعة مشعوذين خرافيين يؤمنون بالغول والعنقاء والحوت الطائر ,, ماتفهمه ويظهر من كلامك يازميل ليس هو الغيب الذي نؤمن به كمسلمين .الغيب المأمورون بالايمان به هنا له مفهوم آخر وهو عند أهل اللغة هو الشك إطلاقاً لكن هذا ليس تعريفاً فاتفق أهل اللغة على اعتبار الغيب باعتبار توقيعه.

لم ادعي انكم تامنون بالعنقاء او بالخرافات لكن كل ما قلته انكم تامنون بالغيب اما ماهية الغيب التي تامنون به فاكيد انه ما اخبركم به الله على لسان نبيه محمد......
وان كنتم حقا تؤمنون بالعنقاء وغيرها من الخرافات فهذا ليس بغيب بل هو الغباء بعينه (عذرا لاستخدام هذه المصطلحات)


الغيب ما غاب عنا ولكن يجب أن نقف عند مفهوم الغيب فهل الذي غاب عنا موجود أو غير موجود؟ الغيب لا بد أن يكون موجوداً

امر طبيعي ان يكون الغيب موجودا فعدم معرفتي لما سيحصل يوم غد هو امر غيبي لكنه سيحصل وان لم اعلم به انا ....

وكونكم تامنون بامور لا اؤمن بها فهذا نابع من تصديقكم لقول النبي محمد وما جاء به من عند الله....


فالموت بداية رحلة غيبية ويجب علينا أن نستعد له وأن لانضيع فرصة اتيحت لنا لمعرفة طريق الحق وطريق الوصول الى الله على منهجه الذي اختاره لنا وبالعقل الذي وهبه لنا لنعلمه به انفض غبار وغشاوة هذه الافكار عن عقلك الذي هو منحة من الله تعالى لك اما فكرت فيه؟؟ اما فكرت في كيف يستطيع عقلك البشري هذا ان يعرف ويفهم في الامور كلها التي تعلمها ؟؟

الموت بداية لرحلة غيبية..... وهل نعلم (بعقلنا) نحن البشر (غير ما اخبر به النبي محمد) شيئا عنها؟؟؟؟؟
اما استعدادنا لهذه الحياة فبصراحة لست متاكدا من وجود حياة بعد الموت يحاسب فيها الظالم و ينصف المظلوم...
ولكن كوني متاكدة ايتها الاخت المسلمة انني اعمل جاهدا لكي لا اؤذي احدا ولا اظلم احد وان اكون صادقا مع الناس دون ان اطلب الاجر منهم او من سواهم وكل هذا لاننا بالاصل اخوة في انسانيتنا قبل كل شيئ.....
الاختلاف الوحيد بيننا زميلتي انك انت والمسلمين تفعلون ذلك طلبا للاجر والثواب اما انا فلا اطلبه من احد ولن اطلبه يوما ......

تحية :hearts:

اخت مسلمة
04-02-2009, 01:29 AM
العبارة الاولى : كونكم تامنون بالغيب فهو جزء من عقيدتكم و التي ان خالفتموه (الايمان بالغيب) تخالفون عقيدتكم .....
العبارة الثانية :امر طبيعي ان يكون الغيب موجودا فعدم معرفتي لما سيحصل يوم غد هو امر غيبي لكنه سيحصل وان لم اعلم به انا ....
العبارة الثالثة :وكونكم تامنون بامور لا اؤمن بها فهذا نابع من تصديقكم لقول النبي محمد وما جاء به من عند الله....

الاترى كمية التناقض بين هذه العبارات حتى لتبدو للقارئ انها عبارات ومعكوسها ؟؟
ماذا تقول ؟

che-anees
04-02-2009, 01:36 AM
العبارة الاولى : كونكم تامنون بالغيب فهو جزء من عقيدتكم و التي ان خالفتموه (الايمان بالغيب) تخالفون عقيدتكم .....
العبارة الثانية :امر طبيعي ان يكون الغيب موجودا فعدم معرفتي لما سيحصل يوم غد هو امر غيبي لكنه سيحصل وان لم اعلم به انا ....
العبارة الثالثة :وكونكم تامنون بامور لا اؤمن بها فهذا نابع من تصديقكم لقول النبي محمد وما جاء به من عند الله....

الاترى كمية التناقض بين هذه العبارات حتى لتبدو للقارئ انها عبارات ومعكوسها ؟؟
ماذا تقول ؟
العبارة الاولى اظنها واضحة لا تحتاج الى توضيح....
العبارة الثانية جاءت في تعريفي للغيب وانني اؤمن بالغيب الدنيوي لا الغيب في الاخرة (كما تقولون)

العبارة الثالثة انكم تامنون بغيبيات لا اؤمن بها...
انتم مثلا تامنون بان هناك جنة ونار و انا لا اؤمن بها...

ارحو ان تكون الصورة قد وصلت كما اراها ......

تحية:emrose:

اخت مسلمة
04-02-2009, 01:46 AM
العبارة الثانية جاءت في تعريفي للغيب وانني اؤمن بالغيب الدنيوي لا الغيب في الاخرة (كما تقولون)
ماهو الغيب الدنيوي الذي تؤمن به ؟؟ ولماذا تؤمن بالغيب الدنيوي ولاتؤمن بالغيب الأخروي ؟؟؟ وماالفرق بينهما من وجهة نظرك ؟؟؟

أنتم مثلا تامنون بان هناك جنة ونار و انا لا اؤمن بها...
هذا مختلف عن تعريفك للاسباب التي جعلتك تخرج عن الدين والتي كما تذكر انها من اسلوب الدينين ؟؟؟؟
هل اجد لديك تفسيرا مفنعا ايها الزميل

che-anees
04-02-2009, 02:16 AM
تحياتي الحارة.........


ماهو الغيب الدنيوي الذي تؤمن به ؟؟ ولماذا تؤمن بالغيب الدنيوي ولاتؤمن بالغيب الأخروي ؟؟؟ وماالفرق بينهما من وجهة نظرك ؟؟؟

الغيب الدنيوي سيعلمه البشر في حياتهم الدنيا....
الغيب الاخروي لن نعلمه الا يوم الاخرة و ستبقى امور لن نعلمها (حسب ما قلت انت) هنا...


أما الغيب المطلق فهو نوعان غيب يمكن أن يُعرف فيما بعد وغيب مطلق لا يُعلم لغير الله تعالى. هناك غيب أطلعنا الله تعالى عليه وغيب سيطلعنا عليه فيما بعد وغيب لا يطلعنا عليه أبداً

اؤمن بالغيب الدنيوي لانه واقع الحدوث و مشهود اما الغيب الاخروي فستبقى منه امور لانعلمها كما اشرت سابقا...


الفرق بينهما (من وجهة نظري).....
الغيب الدنيوي سيحدث بهذه الدنيا وسيعلمه البشر قبل فنائهم...
اما الاخروي فلن يعلم الا في اليوم الاخر (كما تقولون) و بعضا منه سيظل مجهولا حتى بعد ذلك اليوم...


أنتم مثلا تامنون بان هناك جنة ونار و انا لا اؤمن بها...
هذا مختلف عن تعريفك للاسباب التي جعلتك تخرج عن الدين والتي كما تذكر انها من اسلوب الدينين ؟؟؟؟
هل اجد لديك تفسيرا مفنعا ايها الزميل

كنت مؤمنا بهما في السابق لاني كنت اؤمن بان محمد نبي من عند الله وبان كل ما يقوله واجب الحدوث, اما الان بعد ان اصبحت لادينيا (لا اؤمن بالديانات و بما تقول) فاني لا اؤمن بالجنة والنار....
اما اسبابي التي دفعتني للخروج عن هذا الدين فقد تناقشنا في بعضها سابقا و تبقى امور اخرى احاول البحث لاجابات عنها....

تحية:emrose:

اخت مسلمة
04-02-2009, 02:35 AM
جملة خاطئة ايها الزميل المحترم الحوار :((الغيب الدنيوي سيحدث بهذه الدنيا وسيعلمه البشر قبل فنائهم...))
هل سيعلم البشر قبل فنائهم الغيب الدنيوي حتى فعلا ؟؟؟؟؟
اضرب لي امثلة
انا سأضرب لك مثال معاكس :
انت لاتؤمن بالغيب الأخروي، وتؤمن بالغيب الدنيوي في هذه الدنيا، !.. فالأمواج الكهربائية، والأمواج اللاسلكية، وقوة الجاذبية، والأضواء التي لا تُرى: ما فوق البنفسجية، وما تحت الحمراء، وأشعة الليزر، وما شابه ذلك، كله من الغيب الدنيوي.. إن هذه الأشياء في الدنيا، ولها آثار خارقة، ومدمرة.. ومع ذلك جعلها الله غيباً لا تُدرك بحواس، ولا تلمس ولا تُرى.. هل رأيت الكهرباء على ما تُعطي من بركة في هذا الوجود؟..وذات تأثير يكاد يراه الاعمى ؟؟؟
غريب أن الانسان يؤمن بالغيب في الدنيا، ولا يؤمن بالغيب في الآخرة، فلئن قال: بأني آمنت بالغيب الدنيوي لآثاره.. فلِمَ لا يؤمن بالغيب الأخروي لآثاره؟.. أليس الله عز وجل له هذه الآثار؟!.. فانظروا إلى آثار رحمة الله!.. فلماذا لا تؤمن بهذا الغيب، وتؤمن بهذا الغيب؟.. الذين يؤمنون بالغيب؛ الإيمان بالغيب بكل ما غاب عن بصرك، سواء في ذلك المبدأ، وسواء في ذلك المعاد.. ولهذا في آخر هذه الآيات يقول: {وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ} يخص المعاد وهو غيب بالذكر أيضاً.
اصر على الحوار معك في رابط تجعله بعنوان هذه الاسباب اخرجتني عن الدين وابدأ بها سبب تلو الآخر ايها الزميل ومعا سنسلك بك طريق الحق الذي اعتقد انك باذن الله مؤهل للسير به عكس كثيرين من الملاحدة واللادينين ,حاول ان تفكر في هذه الفكرة .
انتظر اجاباتك
تحياتي

ناصر التوحيد
04-02-2009, 10:36 AM
صفات الذين لايؤمنون بالآخرة

http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=audioinfo&audioid=4688

اخت مسلمة
04-03-2009, 03:51 AM
ننتظر اجابات الزميل che-anees
تحياتي

حمادة
04-03-2009, 04:07 AM
يوجد رب معبود ولا شك في ذلك
وهذا الرب المعبود العادل رفع القلم واالحساب عن المجنون

http://upload.te3p.com/uploaded4/245324_11212028771.jpg

che-anees
04-03-2009, 09:50 PM
تحياتي الحارة.........


انت لاتؤمن بالغيب الأخروي، وتؤمن بالغيب الدنيوي في هذه الدنيا، !.. فالأمواج الكهربائية، والأمواج اللاسلكية، وقوة الجاذبية، والأضواء التي لا تُرى: ما فوق البنفسجية، وما تحت الحمراء، وأشعة الليزر، وما شابه ذلك، كله من الغيب الدنيوي.. إن هذه الأشياء في الدنيا، ولها آثار خارقة، ومدمرة.. ومع ذلك جعلها الله غيباً لا تُدرك بحواس، ولا تلمس ولا تُرى.. هل رأيت الكهرباء على ما تُعطي من بركة في هذا الوجود؟..وذات تأثير يكاد يراه الاعمى ؟؟؟
الامواج الكهربائية و اللاسلكية و الجاذبية هذه كلها عرفها البشر قبل فنائهم لذلك هي من الامور الغيبية الدنيوية السابقة....
اما الان فهي مما نعلمه حتى لو لم نرها الى الان.... و لكن هذا لا يعني عدم قدرتنا على رؤيتها في المستقبل (ربما سياتي يوم و نراها كما نرى بعضنا)


هل سيعلم البشر قبل فنائهم الغيب الدنيوي حتى فعلا ؟؟؟؟؟

ان كان دنيويا فسيعلمونه بالتاكيد لانه ينتهي بانتهاء الدنيا, و الا سمي غيبا اخرويا...


اضرب لي امثلة

امثلة حول ماذا؟؟؟؟


غريب أن الانسان يؤمن بالغيب في الدنيا، ولا يؤمن بالغيب في الآخرة، فلئن قال: بأني آمنت بالغيب الدنيوي لآثاره.. فلِمَ لا يؤمن بالغيب الأخروي لآثاره؟

اما الغيب الدنيوي فهو مدرك للبشرية ان لم يكن الان ففي المستقبل (قبل فناء البشرية والكونن الحالي)
الغيب الاخروي لا يمكن ادراكه لانه يحدث في الاخرة اي بعد الفناء....


اصر على الحوار معك في رابط تجعله بعنوان هذه الاسباب اخرجتني عن الدين وابدأ بها سبب تلو الآخر ايها الزميل ومعا سنسلك بك طريق الحق الذي اعتقد انك باذن الله مؤهل للسير به عكس كثيرين من الملاحدة واللادينين ,حاول ان تفكر في هذه الفكرة .

ربما في وقت لاحق زميلتي واقدر لك اهتمامك و سعيك لنشر فكرك و معتقداتك :emrose:

تحية:emrose:

ahmedmuslimengineer
04-04-2009, 02:01 AM
يبدو لى انك لا تفهم الاسئلة التى توجه اليك وتجيب عما تريد ان تجيب عليه فقط
عامة هذه عادة الملاحدة واللادينيون امثالك
سألتك سؤال ولا ادرى لماذا لا تجيب عليه اجابة محددة بدلا من اللف والدوران
هل تؤمن بوجود خالق ؟
اظنه ليس بسؤال صعب
اذا كانت اجابتك اعادة للاجابة السابقة فلا تضعها افضل لى ولك فأنا لا املك الوقت لأضيعه مع واحد أتى الى المنتدى صدفة كما يدعى ولا يعرف ماذا يريد فى الدنيا وليس له غاية فى الوجود

اخت مسلمة
04-04-2009, 03:52 AM
الزميل che-anees
لقد قلت هنا :((الامواج الكهربائية و اللاسلكية و الجاذبية هذه كلها عرفها البشر قبل فنائهم لذلك هي من الامور الغيبية الدنيوية السابقة....
اما الان فهي مما نعلمه حتى لو لم نرها الى الان.... و لكن هذا لا يعني عدم قدرتنا على رؤيتها في المستقبل (ربما سياتي يوم و نراها كما نرى بعضنا)))
أليس الاسلام بوضوحه وصراحة تعاليمه ومنهجية اسلوبه في كل نواحي الحياة ,لم تعرفه البشريه قبل فنائها ايضا ؟؟؟ ام طلب من البشر ان يؤمنوابما جاءفيه من تعاليم بدون اي منهج او دليل او طريق معبد وواضح وسيحاسبوا على ذلك ؟؟؟؟
اما العبارة الثانية فان كان ماذكر ممانعلمه فعلا فعلمنا كان بسبب اثره الواضح ,واكيد ان مكونات الكهرباء والاشعاعات بكافة انواعها من الامور التي لايمكن رؤيتها باي حال راجع ذلك جيدا يازميل .
واجبتني عن سؤالي حول مدى معرفة الانسان للغيب الدنيوي قبل وفاته بقولك:(ان كان دنيويا فسيعلمونه بالتاكيد لانه ينتهي بانتهاء الدنيا, و الا سمي غيبا اخرويا...))
سؤالي محدد انا لااتكلم عن الغيب الاخروي بل عنيت فعلا الغيب الدنيوي ,ساطرح عدة اسئلة عن بعض الغيب الدنيوي مثلا واجب عليه اذا كنت متاكدا مما تقول:
هل تعلم متى ستموت ؟
واين بالضبط؟
وكيف ستكون الميتة ؟
هل تعلم ان كان لك ابناء ماهو مستقبلهم بالضبط؟ماذا سيعملون ومن سيتزوجون وكيف سيعيشون واين وهل سيمرضون او يموتون صغارا او كبارا الخ الخ ؟؟؟؟
والكثير من الاسئلة ممكن استمر في طرحها عليك من الغيب الدنيوي ولا اجابة عنها من اي عاقل وانت كذلك ايها الزميل ,فلا تقول ان الغيب الدنيوي معلوم لاي احد اما ان كان قصدك في نهاية العمر ستعلم مثلا كيف ومااحول اولادك او وضعك فهذا لايسمى ساعتها غيبا ففرق في المعنى .

وقلت هنا :((اما الغيب الدنيوي فهو مدرك للبشرية ان لم يكن الان ففي المستقبل (قبل فناء البشرية والكونن الحالي)
الغيب الاخروي لا يمكن ادراكه لانه يحدث في الاخرة اي بعد الفناء....))
اجبتك عن الغيب الدنيوي بمفهومك الخاطئ له والسؤال الذي طرحته عليك عن الامثلة فهو اني اريد منك امثلة عن الغيب الدنيوي .
ورددت عليك بان ماتتحدث عنه لايسمى غيبا في حال عرفه الانسان كأحداث خلال مسيرة حياته ايها الزميل .
اما الغيب الاخروي الذي تتحدث عنه فمعلوم بعض منه لنا كمسلمين مما دل عليه الله تعالى في القرآن والسنة النبوية كالبعث والنشور والقيامة والحساب والعرض والجنة والنار واحداث كثيرة ذكرت ومنها طبعا ماهو غيبا لم يذكر وكلها تندرج تحت مالايمكن للعقل ان يتصوره ( نسال الله السلامة ).

انتظر ان يتاح لك الوقت لتشرح لنا ايها الزميل ماذكرته لك عن اسبابك التي ادت بك الى الذي انت عليه
تحياتي

che-anees
04-08-2009, 04:52 AM
يبدو لى انك لا تفهم الاسئلة التى توجه اليك وتجيب عما تريد ان تجيب عليه فقط
عامة هذه عادة الملاحدة واللادينيون امثالك
سألتك سؤال ولا ادرى لماذا لا تجيب عليه اجابة محددة بدلا من اللف والدوران
هل تؤمن بوجود خالق ؟
اظنه ليس بسؤال صعب
اذا كانت اجابتك اعادة للاجابة السابقة فلا تضعها افضل لى ولك فأنا لا املك الوقت لأضيعه مع واحد أتى الى المنتدى صدفة كما يدعى ولا يعرف ماذا يريد فى الدنيا وليس له غاية فى الوجود

اولا انا لم اطلب تقييما منك ان كنت افهم ام لا....
ثانيا وجود الخالق ان كان موجودا فليس كما تصورونه انتم ايها المسلمون فالاله المستحق للعبادة كما تقولون هو اله عادل رحيم حكيم و هذه كلها لا يتصف بها الاله الذي تصوروون....

نعم اتيت بالصدفة و اعرق تماما ماذا اريد و لي غاية هي اسمى من كل ما تعتقد به يا هذا...
__________________________________________________ _

الاخت المسلمة تحاتي الحارة....


,ساطرح عدة اسئلة عن بعض الغيب الدنيوي مثلا واجب عليه اذا كنت متاكدا مما تقول:
هل تعلم متى ستموت ؟
واين بالضبط؟
وكيف ستكون الميتة ؟
هل تعلم ان كان لك ابناء ماهو مستقبلهم بالضبط؟ماذا سيعملون ومن سيتزوجون وكيف سيعيشون واين وهل سيمرضون او يموتون صغارا او كبارا الخ الخ ؟؟؟؟


هي امور ان حدثت فستحدث بالحياة الدنيا فاذا هي امور دنيوية لا اخروية....


اما الغيب الاخروي الذي تتحدث عنه فمعلوم بعض منه لنا كمسلمين مما دل عليه الله تعالى في القرآن والسنة النبوية كالبعث والنشور والقيامة والحساب والعرض والجنة والنار واحداث كثيرة ذكرت ومنها طبعا ماهو غيبا لم يذكر وكلها تندرج تحت مالايمكن للعقل ان يتصوره ( نسال الله السلامة ).


اما الغيب الاخروي فلا اظن احدا معتقدا به غير المسلمين و ذلك لتعلقهم بالامور القلبية والمقابل المادي او المعنوي كما يقول البعض....

اما من يعمل دون مقابل فلا اظنه محتاجا للايمان بمثل تلك الخرافات او الامور الخارجة عن العقل....

تحية

ناصر التوحيد
04-08-2009, 07:55 AM
ما عندك غير هذا "الكليشيه" العقيم