المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحذير من الجماعة الإسلامية "القاديانية " وقناة البث mat الفضائية



أبوعلي البخاري
04-24-2007, 01:07 AM
="6"]قُل هَذِهِ سَِبيلِى أَدعُوا إِلَى الله عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَبَعَنىِ وَسُبحَان اللهِ وَمَاَأَنَا مِنَ المُشرِكِينَ


فى ظل الظروف التى يعيشها المسلمون فى هذه الأيام نتيجة لتكالب أعدائهم عليهم ونتيجة لتكالب الفرق الضالة و الكافرة على المسلمين من أهل السنة وأنصار النبي صلى الله عليه وسلم. . . .
بدأت تظهر فرقة جديدة تطل برأسها داخل بيوت المسلمين عبر قناة فضائية mta تتبع مايسمى بالجماعة الإسلامية الأحمدية
} القاديانية { وتجد طريقها إلى قلوب المسلمين المتعطشين إلى الرد على القمص زكريا بطرس وخاصة وهم لايجدون مايروى غليلهم من شيوخ الأزهر أو العلماء الموثوقين الذين يدخلون بيوتهم عبر القنوات الفضائية الإسلامية ولذلك رأينا لزاماً علينا أن نحذر من هذه الجماعة خاصة وهى مرفوضة تماماً من مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف كما نشر فى جريدة الأهرام القاهرية فى صفحة الفكر الدينى بتاريخ 27/3/2007 وقد حكم عليها الشيخ جاد الحق رحمه الله بالردة عن الإسلام نتيجة اعتقادهم بنبوة مؤسس جماعتهم الهندي ميرزا غلام أحمد القاديانى .
وكفرها الشيخ الألباني رحمه الله كما فى كتاب صفة الصلاة نتيجة عقائدهم الباطلة والتى منها إنكارهم لعالم الجن الثابت بالأدلة الصحيحة والصريحة من الكتاب والسنة ....
ونشير كذلك إلى أنهم ينكرون حجية الإجماع وينكرون قضية النسخ بالكلية ويتجرأون على أحاديث البخاري ومسلم وبقية دواوين السنة فيردون الثابت الصحيح وفقاً لمعاييرهم الخاضعة لأهوائهم .
ويكفرون من يخالفهم ولايقول بآرائهم الباطلة .
وكذلك ما أظهروه فى عقيدة الأسماء والصفات من التجهم والإعتزال حيث ينكرون صفات الله الذاتيه ، كاليدين و العينين .
بدعوى عدم حاجة الرب اليها ومعلوم أن الرب له الصفات الثابتة فى الكتاب والسنه سواء صفات الفعل أو صفات الذات وليس إثباتها معناه ما ذهبوا إليه من النقص المزعوم المبنى على الحاجة المتوهمة.
وكذلك زعمهم أن آدم وزوجه ليسا هما أول البشر كنتيجة لإنكارهم عالم الجن وتحكهم بأهوائهم فى أدلة الكتاب والسنة.
اعتقادهم موت المسيح عليه السلام وعدم رفعه الى السماء وتحريفهم لمعنى قوله تعالى {بَل رفَعَهُ الله إِلَيهَ وَكَاَنَ الله عَزِيزاً حَكِيماً }
نتيجة انهزامهم أمام شبهات أعداء الإسلام .
ولذلك لزم التحذير منهم وإن كان ذلك لا يمنع من الاستفادة من ردودهم على القمص زكريا بطرس حتى يفيق الأزهر من غفوته ويُقال من عثرته .
وحتى يتبنى العلماء الموثوقون أمر الرد عليه .......
ونسأل الله العلي القدير أن يهيئ لهذه الأمة أمر رشد يُعز فيه أهل طاعته ويذل فيه أهل جحوده ومعصيته .....
وصلي الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه...............

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


الشيخ الفاضل

أبُو محمد موسى

غفرالله له و لوالديه وللمسلمين
///////////////////////////////////////////////////////////////////////////
الجمعة, سبتمبر 01, 2006 إعلام الموهوم بأن ميرزا رسول مزعوم

بقلم / محمود القاعود


لا إله إلا الله ، أجدنى أهتف بها بعد قراءتى لأى رد من أتباع الغلام السليط الهالك ( ميرزا غلام القاديانى ) ، أتباع الغلام لا يتورعون عن الكذب الفاحش ، والتدليس الفاجر ، والتصورات الممجوجة السخيفة .
لقد استغل أتباع الغلام السليط ما يحدث للمسلمين من قبل الصليبين الحاقدين وأهل الكفر فى كل مكان من أرجاء المعمورة ، ليروجوا لفكرهم الشاذ العقيم فى زحمة هذه الأحداث وليكسبوا تأييد وتعاطف المسلمين ، والذين باتوا يتعلقون بأى شئ يستشعرون فيه أنه يقف بجانبهم أو يناصرهم ، لذلك فقد عمدت قناة أتباع الغلام الفضائية ( mta ) إلى ترويج الأفكار الهدامة المنحرفة ، والتى تدعو المسلمين إلى التخاذل والضعف والهوان بحجة أنهم مع الجهاد الدفاعى !! والحق أنهم مع الولاء للمستعمر والمحتل لأى وطن مسلم ، ويشهد غلامهم البذئ على ذلك ، والذى كان يأتيه الوحى من بريطانيا العظمى ..ليُشرع ويقنن تشريعات وقوانيين ، ما أنزل الله بها من سلطان ، فما تأمره به حكومة بريطانيا يزعم أنه وحى مقدس آتاه من السماء !!
كتب الميرزا بناءً على وحي أتاه من بريطانيا : ((ولا يجوز لمسلم أن يقاتل ضد هذه الحكومة مهما كان )) ( نور الحق )
وقال أيضاً : ((إني من أول عهد عمري إلى هذا الوقت وهو قرابة ستين عاماً اشتغل في هذا الأمر المهم بلساني وقلمي لأجذب قلوب المسلمين نحو الحكومة البريطانية العظمى، كما أبذر في قلوبهم بذور الحب الصادق والصداقة المباركة، كما أبعد وأزيل من قلوب بعض الذين لا يعقلون عقيدة الجهاد الخاطئة، التي تعكر من الصفاء وتضع العقبات في سبيل العلاقات البرئية والاخلاص مع الحكومة البريطانية )) ( تبليغ الرسالة )
ويقول الغلام الأفاق : (( رأيت فى الكشف أن الملكة المعظمة ( قيصرة الهند ) سلمها الله تجلت وتفضلت فى بيتنا فقلت لأحد من أصحابى أن الملكة المعظمة شرفتنا بكمال الحب والألفة وسكنت يومين فى بيتنا فلابد لنا أن نشكرها )) ( مكاشفات الغلام للمنظور القاديانى ص 17 )
ويقول أيضا الكذاب الفاجر : (( نحن نتحمل كل البلايا لأجل حكومتنا المحسنة وسنتحمل أيضا فى المستقبل لأنه واجب علينا أن نشكرها لاحسانها ومنتها علينا ، ولا شك نحن فداء ، بأرواحنا وأموالنا للحكومة الانكليزية ، ودوما ندعو لعلوها ومجدها سرا وعلانية )) ( آرية دهرم ص 79 و80 للغلام ) .
هذا هو النبى المزعوم .. هذا هو ربيب الاستعمار وحكومة الصليبيين البريطانية ، والباعث على الجنون أن أتباع الغلام الوقح ، يُقارنون بين خيانة ونذالة الغلام البائد وموقفه المحابى لحكومة إنجلترا ، وبين موقف المصطفى صلى الله عليه وسلم من النجاشى رضى الله عنه ، والذى كان ملكاً للحبشة وكان نصرانياً ، وشرح الله صدره للإسلام .. شتان شتان يا أتباع الغلام السليط بين موقف دجالكم وبين موقف رسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم ، لم يقل الرسول صلوات الله وسلامه عليه ، أنه سيفتدى النصارى بأمواله وأرواحه ، لمجرد أن ألنجاشى رضى الله عنه آوى أصحابه وأنصاره المضطهدين ، فى حين أن الدجال الهالك البائد تقاتل من أجل إثبات أنه خادم مطيع ويتفانى فى خدمة حكومة الملكة المعظمة على حد قوله ..
ويتبجح أتباع الغلام فى الرد على خيانة وعمالة دجالهم الهالك بالقول أن الإسلام كان يشهد اضهاداً من قبل الهندوس ، ولما جاء جنود القيصرة المعظمة فإنها رفعت الظلم الواقع عن الإسلام وأتباعه !!!
هل هذا السفه يدخل عقل أحداً من الناس ؟؟؟
ألا يصطدم هذا مع حقيقة قرآنية ثابتة وهى : ((وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ .... )) ( البقرة : 120 ) ؟؟؟؟
فإذا كانت حكومة بريطانيا رضيت عن الميرزا البائد فهذا دليل عظيم على أنه كان نصرانيا أى اتبع ملتهم ، فما رأى أتباع الغلام السليط ؟؟؟؟
يتبين لنا أن الغلام البائد مجرد صنيعة صليبية إنجليزية لتخدير المسلمين ، وجعلهم فريسة سهلة للمحتل الغاصب الغشوم .
ولأتباع الغلام السليط منطق عجيب جدا بل شاذ ، ها هو أحد أتباع الغلام الكذاب ، السيد (( تميم أبو دقة )) ، يحاول تسويف موقف القاديانية وعداءها للإسلام ، فيقول فى تعليق نشرته جريدة ( دنيا الوطن الإلكترونية ) حول مقال للأستاذ الدكتور (( إبراهيم محمد خان )) قائلاً : ((إن أي إنسان يتعرف على الأحمديين سيكتشف بسهولة بالغة أنهم لا دين لهم إلا الإسلام ولا كتاب لهم إلا القرآن ولا نبي لهم إلا محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم. وما الإمام المهدي إلا شخص من أمة محمد جاء لمهمة أنبأ بها سيدنا محمد بنفسه ويتفق عليها الغالبية العظمى من المسلمين. كل المسألة أننا نُعِّرف هذا المقام (وهو مقام الإمام المهدي والمسيح الموعود، بغض النظر عمن يشغله) بأنه مقام نبوة ونقدم الدلائل القوية على ذلك، والتي يتفق معنا فيه عدد من علماء السلف أيضا! إن من يعرفنا سيعرف بسهولة أننا نصلى صلاة المسلمين ونصوم صيامهم ونحج إلى بيت الله الحرام والمشاعر المقدسة حوله ونزكي ونؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر. )) !!!!!!!!
ونقول للسيد تميم : العب غيرها ، فالحقائق القاطعة تكذب ما ادعيته أنت من أقوال خاطئة كاذبة ، وسنفضح كذب السيد تميم ، من خلال أقوال القاديانية ، فمن فم أسياده القاديانيين ندينه .
يقول الخليفة الثانى : ((لا تشاركوا المسلمين في حفلات الزواج ولا غيرها، ولا تصلوا على جنائزهم، لأنه ليس لنا أي علاقة بهم، وبعد أن قطعت الروابط والصلات ولم يعد يهمنا ما يهمهم، فمن أين لنا أن نصلي على أمواتهم )) جريدة الفضل 18/6/1916م، عن القاديانية لظهير. ص39
ويقول الغلام البائد : (( إن المكفرين ومن يختار طريق التكذيب قوم هالكون، فلا يستحقون أن يصلي خلفهم أحد من جماعتي، وهل يصلي الحي وراء الميت؟ فأعلموا أنه حرام عليكم قطعياً، كما أخبرني الله أن تصلوا خلف كل مكفر أو مكذب أو متردد، وليكن أمامكم منكم وإلى هذا جاءت الإشارة في حديث البخاري "أمامكم منكم" أي عندما ينزل المسيح فعليكم أن تفارقوا جميع الفرق التي تدعي الإسلام )) تحفة لوكرة. ص28، عن موقف الأمة. ص31
ويقول أيضاً : ((هذا هو مذهبي المعروف: أنه لا يجوز لكم أن تصلوا خلف غير القاديانيين مهما يكن ومن يكن، ومهما يمدحه الناس، فهذا حكم الله وهذا ما يريده الله )) جريدة الحكم القاديانية. في 10/12/1904م، عن القاديانية لظهير. ص36.
يا سيد تميم المثل يقول : (( كذب متساوى ولا صدق منعكش )) ، وأنت لم تعرف الصدق ، ولم تتقن الكذب المتساوى فلماذا تتحدث وكأنك تخاطب طلاب رياض الأطفال ؟؟!!
أنتم لا تصلون صلاة المسلمين ، ولا تعتقدون اعتقاد المسلمين ، وخرجتم عن النص ، وابتدعتم فى الأصل ، ولن يشفع لكم صلاةً قاديانية أو زكاة وحج طالما أخللتم نظاماً فى الإسلام ، وهو ختم النبوة بمحمداً صلى الله عليه وسلم
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم :
(( إن الرسالة والنبوة قد انقطعت فلا رسول بعدي ولا نبي)) رواه الترمذي.
وأيضاً : ((وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله: "كانت بني إسرائيل تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي، خلفه نبي وأنه لا نبي بعدي" صحيح البخاري.))
وليس معنى بعث عيسى عليه السلام أن هذا يصطدم مع الحديث الشريف بأنه لا نبى بعد المصطفى ، ذلك أن عيسى نبى الله حقاً ، وأتى قبل الحبيب صلى الله عليه وسلم ، فما يقصده المصطفى هو أمثال دجالكم البائد الغلام السليط .
وعن دجالكم الكذاب يقول المصطفى محذراً منه ومن غيره : ((لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريباً من ثلاثين كلهم يزعم أنه رسول الله )) صحيح البخاري وصحيح مسلم
وأيضاً : (( إنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي وأنا خاتم النبيين ولا نبي بعدي )) صحيح مسلم .
ماذا بعد هذا يا سيد تميم ؟؟
أما زلت تعتقد بنبوة هذا الغلام المدعى الفاجر ؟؟
إذا يا عزيزى لا تقل أنك مسلم ، بل قل أنك قاديانى ، لأننا لا نعتقد بنبوة بعد المصطفى صلى الله عليه وسلم ، أو أى مسمى ممكن تطلقه على نبيك الدجال ، وكان بودنا أن نعرف من هم علماء السلف الذين شهدوا للغلام السليط بالنبوة ؟؟!!
يقول الأستاذ تميم أبو دقة : ((أما القاعود، فهو كان قد اتصل بالجماعة وبالأستاذ مصطفى ثابت تحديدا بعد أن أُعجب ببرنامج أجوبة عن الإيمان،وقام بنفسه بنشر هذه الحلقات في مواقع عديدة. ثم ما أن علم أن الأستاذ مصطفى أحمدي تناسى كل شيء وتحول للتحالف مع العطار! ))
وأقول نعم يا عزيزى أنا من بادر بالاتصال بالأستاذ مصطفى ثابت ، وأُعجبت ببرنامجه ولا أزال معجباً به ، فليس معنى الاختلاف الفكرى أو العقائدى أن أذم الأشخاص لمجرد اختلافهم معى ، وأجحدهم فضلهم وحقهم ، وإن كانت هناك بعض الأمور التى لم ترق لى فى ردود الأستاذ ثابت مثل نظرية الإغماء وغيرها من الأفكار التى تولدت لديه من الفكر الأحمدى القاديانى ، وقد قمت بنشر حلقات البرنامج على نطاق واسع لأنى رأيت بها خيراً كثيراً يخدم قضيتنا فى الرد على حقراء النصارى الذين يتطاولون بالليل والنهار على شريعة الإسلام الغراء ، لكن ليس معنى هذا أن أقول لأتباع الغلام البائد آمين فى كل شئ ، لا وألف لا يا سيد تميم ، إنكم بهذا تفعلون فعل زكريا بطرس ، حينما يُبشر بالنصرانية ولكن عن طريق نقد الإسلام ، وأنتم كذلك تُبشرون بالقاديانية عن طريق نقد النصرانية ، فتجذبوا أنظار المشاهد للردود على زكريا بطرس ، ثم تحدثونه عن الغلام رسول الله !!!
ويُشير السيد تميم إلى تحالف بينى وبينى الأستاذ الفاضل / فؤاد العطار والذى حطم أسطورة هذا الميرزا الدجال الكذاب ، وأقول للسيد تميم إن تحالفاً من أجل فضح عقيدة ضالة أفضل من الانسياق وراء دجال .
ويقول السيد تميم : ((. فقد أقتبس القاعود بعض المقاطع من رد لي على سؤال حول التكفير والفرقة الناجية وتعمد القفز عن بعض الجمل والاقتطاع لقد يشوه الفكرة. وبهذا فقد تعمد ارتكاب تشويه مقصود وخان الأمانة العملية. ويكفي للقارئ أن يراجع موقعنا ليطلع على ما قلت كاملا ليكتشف أنه يخالف ما أراد القاعود الإيحاء به. هذا بالإضافة إلى أنه قد ذكر بعض الأمور التي لم نقل بها مطلقا في يوم من الأيام مثل (ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد) بأنها تعني الإمام المهدي!! ولا أدري من أين حصل على هذه الفكرة؟! وللقارئ أن ينتبه أنه لم يذكر المصادر في غالبية ما كتب.))
ونقول يا سيد تميم لما هذا الكذب والافتراء ؟؟؟
أنت تقول بالحرف الواحد : ((نعم نحن الفرقة الناجية الوحيدة وباقى الجماعات الإسلامية على ضلال )) فهل عدلت عن رأيك ؟؟؟
ما علاقة ما قبل أو بعد كلامك ، بقولك بنجاة الأحمدية فقط ؟؟
أم أنك عدلت عن رأيك لتقول أن جميع الفرق الإسلامية ناجية ؟؟!!!
لماذا هذا الكذب المفضوح ؟؟ أتعتقد أنك بهذا الكذب ستُزيد مجد الغلام الهالك ، كما يقول بولس أنه سيزداد مجد الله بكذبه ؟؟!!
وهل يا سيد تميم إذا راجع القراء موقعكم سيجدوا فيه أنك تقول : (( نعم أهل السنة والجماعة الفرقة الناجية الوحيدة وباقى الجماعات الإسلامية على ضلال ) ؟؟!!!
ما هذا العبث ؟؟؟
تقول يا سيد تميم أنى ذكرت بعض الأمور التى لم تقل بها الأحمدية على الإطلاق فى يوم من الأيام ، واستشهدت بتعليقى حول : ((وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ )) ولا أعلم يا سيد تميم أتقول هذا عن جهل أم عن كذب واضح ؟؟؟
إذا كنت تدرى يا سيد تميم فتلك مصيبة ، وإن كنت لا تدرى فالمصيبة أعظم .
لو أنك يا سيد تميم راجعت تفسير (( مالك غلام فريد )) والذى يؤول فيه القرآن الكريم وفق مزاجه الشخصى ، لما سألت مثل هذا السؤال وأحرجت نفسك .
يقول مالك غلام فريد معلقا على الآية السابقة : (( هذه النبؤة يمكن أن تشير إلى غلام أحمد القاديانى بوصفه المجئ الثانى للرسول ( محمد عليه الصلاة والسلام ) ، وبخاصة أن النبى القاديانى هو أيضاً اسمه غلام أحمد )) ( تفسير مالك غلام فريد : مكتوب بالإنجليزية ، طبعة 1981م ص 1207 – 1208 / ه 3037 ) .
ويقول مالك غلام فريد : (( إننا إذا فهمنا هذه الآية على أنها نبؤة فى حق غلام أحمد يكون معنى قوله تعالى فى الآية التالية : ((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )) أن المسيح الموعود سوف يُدعى من قبل أولئك المسمّمين ب " المدافعين " عن الإسلام " إلى التوبة فيُصبح مسلماً مثلهم ، بعدما خرج عن الإسلام بادعائه النبوة )) ( تفسير مالك غلام فريد : ص 1208 / ه 3038 )
أرأيت يا سيد تميم أنك تُضحك القراء عليك إذ تكذبنى فتأتى أقوال أسيادك القاديانيين لتفضح تهافت ما رميتنى به ؟؟؟
يا سيد تميم إن كنت تشك فى مصادرى فرجاء تكذيبى أمام القراء ، بدلا من إلقاء التهم دون سند أو دليل .
إن الأحمدية القاديانية فرقة ضالة ومنحرفة ، تبشر بغلامها عن طريق كسب ود السذج والبسطاء والذين يعتقدون أن رد الأحمدية على النصارى عمل خارق للعادة ، والدليل أنهم لا يقصدون من مهاجمة النصرانية سوى التبشير بالغلام أنهم – ومنهم السيد تميم أبودقة – يرون فى ردودى على القمص زكريا بطرس أقوالاً فاحشة ، هكذا قالوا .. إنهم يريدون منا أن ندير خدودنا اليسرى بعد أن يصفع زكريا بطرس اليمنى ، زكريا بطرس يطعن فى السيدة عائشة رضى الله عنها ويسب الرسول بأقذع الألفاظ وأتباع الغلام يتحسبون لإيذاء مشاعر القمص العاهر الفاحش !!
تناسوا أن القرآن الكريم يقول : ((وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )) ( التوبة : 61 )
وأيضاً : ((الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا )) ( الأحزاب : 57 )
وأيضاً : ((وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ )) ( النحل : 126 )
وهذا هو إعلامنا لكل موهوم بأن ميرزا رسول مزعوم ، وصلى اللهم وسلم وبارك على نبينا الأعظم الصادق الأمين وصحابته الغر الميامين وآله الطيبين وسلم تسليماً كثيراً
Moudk2005@yahoo.com
http://arabmag.blogspot.com/2006/09/blog-post.html
///////////////////////////////////////////////
http://saaid.net/Minute/20.htm



بسم الله الرحمن الرحيم
التوضيح لإفك الأحمدية القاديانية في زعمهم وفاة المسيح

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ولي الصالحين، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله إمام المتقين، وعلى آله وصحبه الطيبين، ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين ، أما بعد :
فقد ابتليت بالاطلاع على رسالة صغيرة الحجم عظيمة الضرر عنوانها : ( وفاة المسيح بن مريم والمراد من نزوله ) ، وعلى غلافها صورة مزعومة لقبر عيسى عليه السلام في سري نغر بكشمير الهند ، من نشر الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية ( القاديانية ) .
والحق أنه لم يكن بي حاجة إلى الرد على شيء من مؤلفات هذه الفرقة المارقة لانكشاف أمرها، وسقوط شبهها ؛ لولا أن كتبها ورسائلها تنتشر في بعض البلاد، ويخشى أن يتأثر بها أحدٌ ممن ضعفت صلتهم بالعلم الشرعي.
وقد رغب بعض الأحبة في إجراء القلم ببيان ضلالهم وإفكهم في هذه الرسالة .
فاستعنت بالله تعالى على ذلك، وهو المسئول أن يرفع منار الحق وينصر أهله وأن ينكس أعلام أهل الضلال ويخمد نيرانهم ويقي المسلمين شرهم .
وقبل افتتاح الرد يجدر التنبيه على أن هذه الفرقة الأحمدية ( القاديانية ) فرقة ضالة كافرة بإجماع علماء المسلمين، وقد صدرت بذلك فتاوى متعددة من عدد من المجامع والهيئات الشرعية في العالم الإسلامي، ومنها : المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي، ومجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، وهيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، هذا عدا ما صدر من فتاوى علماء مصر والشام والمغرب والهند وغيرها .
وإذا كان الأمر كذلك فإن من الواجب عدم الالتفات إلى شيء من مؤلفاتهم أو الاشتغال بها، بل الواجب إتلافها والتحذير منها ومن أهلها؛ حماية لحياض الدين ، وقياما بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
تمهيد :
إن مما يسعى إليه الأحمدية جهدهم إثبات أن النبي الكريم عيسى عليه الصلاة والسلام قد مات، ولهم في ذلك غرض سيء؛ وهو أنه إذا تم إيهام ذلك فإنه سيسهل عليهم ادعاء أن الأحاديث التي وردت بنزوله عليه السلام المقصود بها بعثة المتنبىء القادياني الكذاب، كما أن المهدي المنتظر إنما هو عيسى بن مريم، فيتحصل من هذا وذاك أن القادياني هو عيسى بن مريم والمهدي المنتظر أيضاً .
وقد صرحت الرسالة المشار إليها بذلك إذ جاء فيها ص6: ( فالمراد من نزول عيسى بن مريم بعثة رجل آخر من أمة المصطفى صلى الله عليه وسلم يشبه عيسى بن مريم في صفاته وأعماله وحالاته، وقد ظهر هذا الموعود في قاديان الهند باسم: ميرزا غلام أحمد ... إماماً مهدياً وجعله الله مثيل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ، فكان هو المسيح الموعود والإمام المهدي للأمة المحمدية الذي وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعثته قائلا: ( لا المهدي [كذا، والصواب : مهدي] إلا عيسى ) ابن ماجه، كتاب الفتن ) اهـ .
قلت: إن من الضلال البيِّن والخطأ الواضح اعتقاد أن عيسى عليه السلام هو المهدي المنتظر، والحديث المذكور لا يصح، بل هو حديث منكر، حكم بنكارته جمع من الأئمة، منهم النسائي والذهبي والألباني، وضعفه الحاكم والبيهقي والقرطبي وابن تيمية، بل حكم بوضعه الصغاني. انظر: منهاج السنة 8/256، والصواعق المحرقة للهيتمي 2/476، والسلسلة الضعيفة (77)
ويحسن قبل مناقشة القاديانية في هذا الموضوع التقديم بذكر شيء من عقيدة المسلمين قاطبة فيما يتعلق برفع عيسى عليه السلام ونزوله .
فأقول : يعتقد المسلمون بما تضمنته الآيات والأحاديث المتواترة بأن المسيح عيسى عليه السلام رفعه الله تعالى إلى السماء، وأنه باقٍ حياً فيها إلى قرب قيام الساعة، إذ سينزل إلى الأرض فيقتل الدجال ويكسر الصليب ويقتل الخنزير، ويحكم بالشريعة المحمدية، ثم يموت – عليه السلام – كسائر البشر .
وممن نقل الإجماع على ذلك ابن عطية رحمه الله (ت542هـ) إذ قال في تفسيره المحرر الوجيز3/143: ( أجمعت الأمة على ما تضمنه الحديث المتواتر من أن عيسى في السماء حي، وأنه سينزل في آخر الزمان فيقتل الخنزير ويكسر الصليب ويقتل الدجال ويفيض العدل وتظهر به الملة – ملة محمد صلى الله عليه وسلم – ويحج البيت ويبقى في الأرض أربعا وعشرين سنة وقيل أربعين سنة ).
ويقول السفاريني (ت 1188هـ) في كتابه لوامع الأنوار 2/94-95 : ( فقد أجمعت الأمة على نزوله، ولم يخالف فيه أحد من أهل الشريعة، وإنما أنكر ذلك الفلاسفة والملاحدة ممن لا يعتد بخلافه، وقد انعقد إجماع الأمة على أنه ينزل ويحكم بهذه الشريعة المحمدية، وليس ينزل بشريعة مستقلة عند نزوله من السماء ).
ويقول العظيم أبادي في كتابه عون المعبود 11/457 : ( تواترت الأخبار عن النبي صلى الله عليه وسلم في نزول عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم من السماء بجسده العنصري إلى الأرض عند قرب الساعة، وهذا هو مذهب أهل السنة والجماعة ) .
وكلام أهل العلم في هذا مستفيض، ولولا خشية الإطالة ورغبتي أن تكون هذه الرسالة وجيزة المحتوى لحشدت من تلك النقولات الشيء الكثير .
ويراجع للأهمية كتابا: التوضيح في تواتر ما جاء في المهدي المنتظر والدجال والمسيح للشوكاني، و: التصريح بما تواتر في نزول المسيح، لمحمد أنور شاه الكشميري .

أما عن إفك القاديانية في هذه الرسالة؛ فإن خلاصتها: مقدمتان ونتيجة.
أما المقدمة الأولى: فهي أن عيسى عليه السلام قد مات، وأن رفعه بجسده حياً خرافةً لا حقيقة لها.
وأما المقدمة الثانية: فهي أن الأحاديث الواردة في نزوله عليه السلام ليست على ظاهرها، بل هي مؤولة.
أما النتيجة: فهي أن المراد من نزوله: خروج مثيله وشبيهه، وذلك هو ميرزا غلام أحمد القادياني.
وقد حشدوا لكلا المقدمتين جملة من الشبه التي يكفي أدنى تأمل فيها في كشف زيفها وبطلانها.
وسوف أعرض – بحول الله – بإيجاز شديد لما تضمنته تلك الرسالة من ضلال وتلبيس، وعلى الله التكلان .

الرد التفصيلي
جاء في الرسالة ص1: ( إن سنة الله العامة الشاملة لجميع بني آدم أن يعيشوا في الأرض، فكيف خرج عيسى بن مريم من هذه السنة المستمرة كما يزعم البعض ).
والجواب: إن الذي شاء هذه السنة وأوجدها قادرٌ على أن يستثنى منها من شاء، ولا معقب لحكمه ولا راد لقضائه.
وهل بقاء عيسى عليه السلام حيا في السماء بأعجب من ولادته من أم بلا أب؟ أليس في هذا مخالفة للسنة الكونية كما تزعمون؟ وكل جواب تجيبون به على هذا الإيراد هو جوابنا عليكم في قولكم .

جاء في الرسالة ص1-2 : الاستدلال بقوله تعالى :( وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل ) على أن جميع الأنبياء قد توفوا؛ باعتبار أن معنى (خلا): مات، وأن أبا بكر رضي الله عنه استدل بهذه الآية على موت نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لأن جميع الأنبياء قبله قد ماتوا , وأجمع الصحابة على موته وعلى موت جميع الأنبياء قبله .
والجواب: لو سُلِّم بأن معنى (خلا) في الآية : مات، فقد دلت الأدلة على تخصيص عيسى عليه السلام من هذا الحكم، بمعنى أنهم قد ماتوا إلا عيسى عليه السلام، والتخصيص بدليل منفصل مقبول عند أهل العلم، خاصة وأن كلمة الرسل في هذا السياق ليست نصاً في العموم، هذا إن كانوا يفهمون معنى العموم أو التخصيص.
ثم من نقل إجماع الصحابة على موت جميع الأنبياء بمن فيهم عيسى عليه السلام؟ وهل هذا إلا محض الافتراء والكذب؟

جاء في الرسالة ص1: ( وأما القول بأن عيسى بن مريم عليه السلام رُفع إلى السماء حياً، وجلس عن يمين الله، وسينزل من السماء بجسده المادي في آخر الزمان مع الملائكة بكل قوة ويغلب الناس فهو في الحقيقة تصور باطل مأخوذ من عقيدة النصارى وليس بثابت من القرآن الكريم ) .
والجواب: إن القول برفع عيسى عليه السلام حيا ونزوله من السماء بجسده في آخر الزمان حقٌ نطق به القرآن والسنة، وسيأتي بيان ذلك فيما يأتي إن شاء الله .
وأما قولهم: وجلس عن يمين الله ... إلخ فهذا ليس من قول المسلمين، فلا يلزمون به .

جاء في الرسالة ص1 : ( ولقد أبطل الله هذه العقيدة في قوله عز وجل: ( ألم يروا كم أهلكنا قبلهم من القرون أنهم إليهم لا يرجعون ) أي الموتى لا يرجعون إلى هذه الدنيا أبدا، فكيف يرجع عيسى بن مريم خلافا لما قال الله؟).
والجواب: أولا: إن هذه الآية تخاطب الكفار بالاتعاظ بمن أهلك الله قبلهم من المكذبين للرسل كيف لم يكن لهم إلى الدنيا كرة ولا رجعة، هذا معنى الآية.
ثانيا: الآية تتحدث عن الموتى، والمسلمون يقولون إن عيسى عليه السلام حي لم يمت، فالدليل ليس في محل النزاع؛ فسقط الاستدلال.
ثالثا: أن الله تعالى إذا شاء إرجاع من مات إلى الحياة مرة أخرى فإنه يكون، ولا يعجزه شيء سبحانه.
ألم يسمع هؤلاء ما أخبر الله به في كتابه من إحياء عيسى عليه السلام الموتى بإذن الله ( وأحيي الموتى بإذن الله ) ؟ بل أعظم من ذلك أنه كان يخلق من الطين كهيئة الطير فينفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله؟ أو أنهم لا يؤمنون بذلك؟
وفي قصة البقرة في سورة البقرة: ( فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحيي الله الموتى ويريكم آياته لعلكم تعقلون )، وقصة إبراهيم عليه السلام: ( وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى ) الآيات، وغير ذلك كثير .
وهذا الجواب على سبيل التنزل في الجدال، وإلا فعيسى عليه السلام لم يمت كما تقرر آنفا .

جاء في الرسالة ص1 : ( لو كان من الممكن رجوع نبي من الأنبياء إلى هذه الدنيا لكان نبينا محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم أولى وأجدر بأن يرسل مرة ثانية؛ لكماله وفضائله وتفوقه على سائر الأنبياء عليهم السلام ).
والجواب: أولا: هذه الشبهة مغالطة مكشوفة؛ لأن الكلام ليس في رجوع نبي بعد موته، وإنما في نزوله وهو حي إلى الأرض؛ فسقطت الشبهة من أصلها.
ثانيا: لا يلزم من أفضلية نبينا محمد صلى الله عليه وسلم على سائر الأنبياء أن يثبت له جميع ما يقع لإخوانه من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام من الدلائل والبراهين – التي تسمى: المعجزات - وإلا فطرد كلامهم يلزم منه عدم صحة ما جاء في القرآن من أن عيسى عليه السلام كان يُبرئ الأكمه والأبرص ويحيي الموتى بإذن الله؛ لأن ذلك لم يقع لنبينا عليه الصلاة والسلام، ومثل ذلك يقال عن عصا موسى عليه السلام وغيرها من آيات الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وكل جواب لهم على هذا الإيراد هو جوابنا عليهم في شبهتهم .
ثالثا: أن فيما قدره الله سبحانه من رفع عيسى حيا ثم نزوله في آخر الزمان حكما عظيمة، منها: الرد على اليهود في زعمهم أنهم قتلوه عليه الصلاة والسلام، وأنه هو الذي يقتلهم ويقتل الدجال معهم .

جاء في الرسالة ص2 إيراد شبهة لإنكار رفع عيسى عليه السلام، وهي قولهم: ( لقد رُفع عيسى بنفس الطريقة التي رُفع بها الأنبياء الآخرون، فقد قال الله عز وجل في شأن إدريس عليه السلام : ( ورفعناه مكانا عليا )، ونفس المعنى لرفع عيسى عليه السلام في الآية الكريمة: ( إني متوفيك ورافعك إلي )، فليس هنالك ذكر للفظ السماء، وكلما تدل عليه هذه العبارة أن الله سوف يفشل خطة اليهود بقتل عيسى عليه السلام على الصليب ليثبتوا أنه - والعياذ بالله – ملعون من الله، وسوف يرفع درجته ويجعله من المقربين، ورفعت روحه كما رفعت أرواح الأنبياء الآخرين ) .
والجواب: أولا : أن لأهل العلم بالتفسير أقوالا عدة في تفسير قوله تعالى عن إدريس: ( ورفعناه مكانا عليا )، فمن أهل العلم من قال: إن الله عز وجل رفعه حيا إلى السماء ومات بها، وهو مروي عن ابن عباس ومجاهد وغيرهما من السلف، فعلى هذا تكون الآية دليلا عليهم لا لهم.
وقيل: المقصود رفعه في الجنة، والجنة – ولا شك – سيدخلها بجسده وروحه، وذكر الفعل الماضي لا يشكل على هذا؛ إذ هو من باب تأكيد الوقوع، كقوله تعالى: ( وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمراً )، وقوله: ( وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون ).
وعلى هذا فلا يستقيم الاستدلال .
ثانيا: لو سُلِّم بأن المراد من الآية رفع الدرجات والمنزلة في حق إدريس عليه السلام فلا يلزم أن يكون ذلك مدلول الآيات الواردة في عيسى عليه السلام؛ لأنها صريحة في رفع الجسد والروح معا، لما يأتي:
أ- أن الله تعالى قيد هذا الرفع بأنه إليه حيث قال: ( ورافعك إلي )، وقال: ( بل رفعه الله إليه )، ومن المتقرر في الكتاب والسنة وإجماع المسلمين أن الله تعالى في العلو، فيكون رفعه عليه السلام إلى السماء، بخلاف الرفع في حق إدريس عليه السلام فإنه مطلق: ( ورفعناه مكانا عليا )، ويدرك الفرق بين الأسلوبين كل من شم للغة العربية رائحة.
ب- أنه لو سُلِّم بأن الآية تحتمل معنى رفع المنزلة والمكانة؛ فإن الأحاديث الواردة في هذا الموضوع صريحة المعنى وقاطعة الدلالة على أن الرفع كان للروح والجسد معا، وكذا النزول آخر الزمان.
ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير) البخاري 4/134 ومسلم 1/135 .
وفي صحيح مسلم 4/2253 أنه عليه الصلاة والسلام قال: ( ... إذ بعث الله المسيح بن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق بين مهرودتين [ أي ثوبين مصبوغين ] واضعا كفيه على أجنحة ملكين، إذا طأطأ رأسه قطر وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ، فلا يحل لكافر يجد ريح نَفَسه إلا مات، ونَفَسه ينتهي حيث ينتهي طرفه، فيطلبه [ أي يطلب الدجال ] حتى يدركه بباب لد فيقتله، ثم يأتي عيسى بن مريم قومٌ قد عصمهم الله منه فيمسح وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة ).
والأحاديث في هذا بالعشرات، فهل يُقال بعد ذلك إن هذا الرفع كان للروح فقط؟
ولو كان المقصود برفع عيسى رفع روحه كما جاء في الرسالة فما هي الميزة لعيسى عليه السلام؟ إذ سائر المؤمنين إذا قُبضت أرواحهم عُرج بها إلا السماء !
ج- أن قوله تعالى: ( وما قتلوه وما صلبوه ولكن شُبه لهم، وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه ) دليل واضح كالشمس على ما تقرر آنفا مما يؤمن به المؤمنون قاطبة؛ فقوله تعالى: ( بل رفعه الله إليه ) يدل على أن رفعه كان للبدن والروح ؛ إذ لو أريد موته لقيل: وما قتلوه وما صلبوه بل مات، وهذا واضح تمام الوضوح لمن تأمل، وكان ذا بصيرة وحسن قصد .

جاء في الرسالة ص2: ( كما أن النبي صلى الله عليه وسلم رآه ليلة المعراج في الموتى مع يحي عليه السلام ).
والجواب: كون النبي صلى الله عليه وسلم رآه في السماء مع يحي على أي شيء يدل؟
وما المانع أن يكون حيا بجسده وروحه في السماء وسائر الأنبياء بأرواحهم؟ وهل تقاس هذه الأمور الغيبية على الأمور المشاهدة؟
إن على المؤمن الذي آمن بالله ربا وبالنبي صلى الله عليه وسلم نبيا وبالإسلام دينا أن يؤمن ويُسلِّم بكل ما جاء في الوحي الشريف دون الدخول بعقله فيما لا يدرك.
وإلا فيلزم القاديانيين أن يكذبوا بالمعراج من أصله؛ إذ كيف عُرج بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء وسلّم على الأنبياء وخاطبهم وهو حي وهم أموات؟ فكما يقولون في هذا فليقولوا في ذاك .

جاء في الرسالة ص2: ذكر ما حصل في واقعة الصلب، وخلاصة ماذُكر: أن عيسى عليه السلام لم يُرفع حيا، ولم يُلق شبهه على أحد، وإنما عُلق على الصليب بضع ساعات، ولما أُنزل كان في حالة إغماء شديد حتى خُيل إليهم أنه قد مات، ثم بعد واقعة الصلب هاجر من فلسطين إلى البلاد الشرقية: العراق وإيران وأفغانستان وكشمير والهند، وعاش عشرين ومائة سنة.
هكذا ذكرت الرسالة ! وكأن كاتب هذه القصة قد حضرها، أو بُعث إليه من قبره من حضرها ففصَّل له خبرها !
ولا يخفى على العقلاء أن الدعاوى أمرها سهل، وأن كلا يستطيع أن يدعي ما يشاء، لكن الشأن في ثبوت هذه الدعوى بدليل مقنع، وإلا فإنه لا قيمة لها عند من يحترم عقله.
وهذه القصة المزعومة، وتلك التفاصيل التي أوردوها ليس من طريق للعلم بها إلا الوحي .
وإنني أدعوا القاديانيين جميعا أن يبحثوا في كتب السنة جميعها عشر سنين، وإن شاؤوا معها أخرى وثالثة ورابعة حتى يأتوا بنص صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو عن أحد من أصحابه يسرد القصة مثل سردهم.
وإن كان خيرا لهم وأقوم أن يعودوا إلى جادة الحق والرشد، ويعلموا أنه لن ينجيهم من عذاب الله إلا صدق الإيمان وصحة الاتباع، والبراءة من هذا الدين المعوج الساقط، الذي تمجه العقول وتأباه الفِطر، والله الهادي.

جاء في الرسالة ص3-4: ( واعلموا أن القرآن المجيد لا يسمح لأحد أن يصعد إلى السماء بجسده ثم ينزل منها، ألا تعلمون أن الكفار طالبوا النبي صلى الله عليه وسلم أن يرقى في السماء وينزل عليهم كتابا يقرؤنه دليلا على أنه صعد إلى السماء، فرد الله عليهم: ( قل سبحان ربي هل كنت إلا بشرا رسولا )، فلو كان الصعود إلى السماء بالجسد ممكنا لبشر لكان النبي صلى الله عليه وسلم أولى وأجدر أن يصعد إلى السماء أمام أعين الكفار ليؤمنوا به، فالأمر الذي لم يجز لأفضل الرسل محمد صلى الله عليه وسلم كيف جاز لعيسى بن مريم عليه السلام ...).
والجواب: أقول وبالله التوفيق: إن هذه الفئة المارقة لا تفتأ تتشبث بأي شبهة استدلال حتى ولو كانت في الوهن كبيت العنكبوت، لكنها في الواقع شاهدة على ضلالهم وانحرافهم، ومن ذلك هذا الاستدلال الساقط الذي يظهر ضعفه ووهاؤه لكل ذي عينين، وسوف أذكر شيئا من ذلك فيما يأتي:
أولا: لقد ادعوا أن القرآن لا يسمح لأحد أن يصعد إلى السماء بجسده ثم ينزل منها؛ فيقال لهم:
ماذا تقولون في معراج النبي صلى الله عليه وسلم، أليس صعودا إلى السماء ثم نزولا منه؟ وجماهير المسلمين على أن ذلك كان بجسده وروحه. هل سيسلمون بذلك كحال المسلمين فتنقطع حجتهم؟ أم سيبادرون بالإنكار والتأويل – كعادتهم – فينكشف أمرهم للمسلمين أكثر؟!
ثانيا: أن الدعوى أعم من الدليل فلا يستقيم الاستدلال؛ بمعنى أنه إذا سُلم أن الآية تدل على الامتناع فإنها واردة في شأن أمرين: صعود إلى السماء مع تنزيل كتاب يُقرأ، والبحث ههنا في قضية واحدة، وهي الصعود، فلا يلزم أن يكون ذلك ممتنعا.
ثالثا: هل عدم الاستجابة يدل على امتناع تحقق المطلوب؟ لا شك أن كل مسلم سيجيب بالنفي؛ فإن الله تعالى لا يعجزه شيء، وهو على كل شيء قدير من الموجودات والمعدومات.
يوضح ذلك أن النبي قال: ( سبحان ربي هل كنت إلا بشرا رسولا )، ولم يقل: وهل يمكن أن يقع ذلك؟ أو نحوه، بل إن قوله ذلك يدل على أن المطلوب أمر لا يمتنع وقوعه، وإنما الأمر لله سبحانه الفعال لما يريد، إن شاء أجاب إلى ما سألوا، وإن شاء لم يجب، وما هو إلا رسول يبلغ رسالات الله وينصح لهم.
رابعا: إن كان يمتنع – كما يزعمون – الصعود إلى السماء فليمتنع أيضا ما ورد في السياق نفسه: ( وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعا، أو تكون لك جنة من نخيل وعنب فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا ) إلى أن قال: ( أو ترقى في السماء ) الآيات، فليقولوا باستحالة تفجير الينابيع من الأرض، وأن القرآن يمنع من ذلك، وليكونوا ضحكة العقلاء.
أولا يعلمون أن موسى عليه السلام ضرب بعصاه الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا، وأعظم من ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم نبع الماء من بين أصابعه عليه الصلاة والسلام، فإذا أمكن ذلك فلماذا لا يمكن الصعود إلى السماء؟!

جاء في الرسالة ص4: أن عقيدة وفاة عيسى تمسك بها صلحاء الأمة وكبراء علمائها.
وعددوا منهم أربعة عشر اسما فقط، ولا أدري عن بقية علماء الأمة، ما موقفهم من هذه القضية في نظر القاديانيين؟ وما موقفهم من العلماء الكثر الذين نقلوا إجماع العلماء على رفع عيسى ونزوله من السماء؟
وهؤلاء المذكورون سأورد ما يتعلق بهم فيما يأتي:
أولا: لقد نسبوا هذه العقيدة لابن عباس رضي الله عنهما؛ استنادا لتفسيره قوله تعالى: ( متوفيك ) أي: مميتك .
والجواب عن هذه الشبهة باختصار: أن مراده رضي الله عنه: وفاته آخر الزمان بعد نزوله، يؤكد هذا ما أخرجه إسحاق بن بشر وابن عساكر عن ابن عباس في هذه الآية : ( رافعك ثم متوفيك في آخر الزمان )، انظر: الدر المنثور 2/36.
وابن عباس رضي الله عنهما هو الذي يفسر كلامه، وليس بحاجة إلى القاديانيين ليحملوا كلامه حسب أهوائهم .
وعلى هذا فإن في الآية تقديما وتأخيرا؛ أي: رافعك إلي ومتوفيك بعد ذلك.
وتقديم التوفي على الرفع في الذكر لا يقتضي التقدم في الزمن؛ لأن الصحيح أن العطف بالواو لا يقتضي الترتيب.
وتتميما للفائدة أذكر أن لأهل العلم في تفسير الآية أقوالا أخرى، منها:
أن التوفي بمعنى القبض، وليس الوفاة المعروفة.
ومنها أن الوفاة هنا بمعنى النوم، أي رفعه الله وهو في حالة النوم، والنوم يسمى وفاة، كما قال تعالى: ( الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها )، وقال: ( وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ) .

ثانيا: جاء في الرسالة ص4 أن الإمام مالكا رحمه الله قال: ( مات عيسى )، وأحالوا إلى الشيخ علامة طاهر، بحار الأنوار . هكذا! وهذا من أسمج الكذب وأقبحه، ينقلون عن هذا الإمام الجليل هذه الكلمة في هذا الموضوع الخطير من كتاب لا يعرف لدى المالكية ولا غيرهم، فأين كلامه في الموطأ والمدونة؟ وأين كلامه في مصنفات تلاميذه وأتباع مذهبه؟
ثم إنني قلت: لعلهم يقصدون كتاب: مجمع بحار الأنوار لمحمد بن طاهر الفتني، وبعد بحث في مظان الموضوع فيه تبين أنه ليس فيه نقل عن الإمام مالك بن أنس في هذا الموضوع، وإنما فيه تقرير مؤلفه عقيدة المسلمين في رفع عيسى ونزوله، وإجابة عما يُتوهم من معارضة ذلك لقوله تعالى: ( إني متوفيك ورافعك إلي )، انظر 5/91 من الكتاب المشار إليه .

ثالثا:زعمت الرسالة ص4 أن الفخر الرازي يرى هذا الرأي أيضا، ونقلوا عنه ما يأتي: ( قال الإمام الرازي في تفسير الآية: ( يا عيسى إني متوفيك: أي إني مُنهٍ أجلك، ورافعك أي رافع مرتبتك ورافع روحك إلي ... ثم يقول: ( واعلم أن هذه الآية تدل على أن رفعه في قوله تعالى: ( ورافعك إلي ) هو رفع الدرجة والمنقبة لا المكان والجهة، كما أن الفوقية في هذه الآية ليست بالمكان بل بالدرجة والمكانة ) تفسير الفخر الرازي ) .
والجواب عن ذلك ما يأتي:
أ- أن العبارة الأولى المنقولة هي من جملة كذبهم الكثير؛ إذ لا وجود لها البتة ! والتفسير موجود ونسخه منتشرة.
وإذا كان كثير من المشركين والكفار يأنفون من الكذب لأنه في معيار القيم والأخلاق غايةُ السفول؛ فإن القاديانيين لا يزالون يرتكسون في حمأته المرة تلو الأخرى، والحمد لله الذي فضحهم بأقلامهم، وسيأتي ما يفضحهم أكثر .
ب- أن الرازي أورد في تفسير الآية أوجها عديدة فيها التصريح بأن عيسى عليه السلام رُفع إلى السماء بجسده، وأنه حي فيها حتى ينزل إلى الأرض.
بل إنه في أحد تلك الأوجه نقل الآتي: ( ولما علم أن من الناس من يخطر بباله أن الذي رفعه الله هو روحه لا جسده ذكر هذا الكلام ليدل على أنه عليه السلام رُفع بتمامه إلى السماء بروحه وبجسده ) فماذا سيقول القاديانيون بعد هذا الكلام؟!
أما العبارة الثانية التي نقلوها فإنها موجودة في آخر ذاك الموضع، وهذه عادة أهل الانحراف والهوى يأخذون من الكلام ما يوافق أهواءهم ويغطون ما سواه.
إن الناظر في كلام الرازي يلحظ أنه قرر عقيدة المسلمين المعروفة بكلام طويل، ثم عقب بهذه العبارة، وتوجيه ذلك عندي أن له محملين:
الأول: أن كلامه هنا عن علو الله تعالى، إذ الرازي ينفي علو الله تعالى على طريقة الجهمية، فيكون تعليقه على كلمة ( إلي ) في الآية، وليس مقصوده ما يتعلق بعيسى عليه السلام لأنه قد مضى الحديث عنه، وقد قرر عقيدته في ذلك بكل وضوح، ومن ذلك قوله: ( وقد ثبت الدليل أنه حي، وورد الخبرعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سينزل ويقتل الدجال، ثم إنه تعالى يتوفاه بعد ذلك ) 8/60 .
الثاني: أن يقال: إنه لا يرى أن هذه الآية تدل على رفع عيسى إلى السماء – فرارا من الإلزام بإثبات علو الله سبحانه – وإن كان يرى أن أدلة أخرى تدل على ذلك، وعدم الدليل المعين لا يعني عدم المدلول، إذ قد يثبت بدليل آخر، ويشهد لصحة هذا التوجيه كلامه المنقول آنفا. والنتيجة أن الرازي يعتقد رفع عيسى ونزوله، فليس في كلامه للقاديانيين مستمسك .

رابعا:جاء في ص4-5 نسبة هذه العقيدة لابن حزم يرحمه الله، وأنه يرى أن عيسى قد مات، وأحالوا إلى كتابه الفِصَل عند كلامه عن المسيحية.
ولا أدري هل هؤلاء يكتبون لأناس لا عقول لهم ولا أبصار، أو أنهم لا يفهمون ما يقرؤن؟ فالكتاب مشهور، ولم يذكر فيه مؤلفه كلمة واحدة مما نسبوه إليه، بل على العكس من ذلك فإنه يقرر رفع عيسى عليه السلام شأنه في ذلك شأن سائر المسلمين، انظر: الفصل 2/206-228.
ألا فليتفضلوا ببيان هذا الكلام المزعوم عنه نصا، مع الإحالة إلى الجزء والصفحة، وإلا فليشهدوا على أنفسهم – وليشهد المسلمون أيضا – أنهم من الكاذبين، ولعنة الله على الكاذبين.

خامسا:أحالوا في ص5 هذا الهراء إلى الألوسي رحمه الله، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال: ( إذا لم تستح فاصنع ما شئت )، وإن العجب لا ينقضي من تمادي هؤلاء الضالين في الكذب دون حياء، فالألوسي رحمه الله يقرر عقيدة المسلمين في هذه القضية، واسمع كلامه في تفسيره روح المعاني3/179: ( والصحيح كما قاله القرطبي أن الله تعالى رفعه من غير وفاة ولا نوم، وهو اختيار الطبري والرواية الصحيحة عن ابن عباس ).

هذا وقد أحالوا إلى آخرين من مفكري العصر الحديث، أشك في نسبة ما ذكروا إليهم، وقد جُرب على القاديانيين الكذب الكثير، ولا حاجة إلى بذل الجهد في تتبع ذلك؛ لأنه لو ثبتت صحة ما نسبوا إليهم فإنهم ليسوا من الأئمة الذين يُرجع إليهم في مثل هذه القضايا، وهكذا طريقة أهل الأهواء إذا أعيتهم الحيل ذهبوا يبحثون في ركام الزلات وعند خاملي الذِّكر لعلهم يجدون عندهم ما يسند بناءهم المتهدم.
وإني سائل سؤالا أدع إجابته للقاديانيين وحدهم: إن بعض من سميتم وزعمتم أنهم قائلون بموت المسيح عليه السلام قد أدركوا زمن القادياني المتنبئ الكذاب، فماذا كان رأيهم فيه؟ هل كانوا يرونه المسيح والمهدي كما تزعمون؟ أم كانوا يرونه كذابا ضالا كافرا؟ وليتذكروا أنهم وصفوهم بأنهم من علماء الأمة ! أجزم أنهم يعلمون الجواب علم اليقين.

جاء في الرسالة ص6 : ( واعلموا أن أكثر الأحاديث الواردة في شأن الدجال ونزول المسيح ابن مريم وعلامات ظهوره إنما هي كشوف ورؤى للنبي صلى الله عليه وسلم، ولا يمكن أن تحمل على ظاهرها، وأكثرها تتطلب التأويل، ولفظ ( ابن مريم ) الوارد في الحديث إنما هو اسم وصفي أُطلق على رجل تقي مؤمن، كما استعمل اسم ( امرأة فرعون ) و( مريم بنت عمران ) وصفا لكل مؤمن في القرآن المجيد ) .
أقول: إنني لا أرى أن اجتراء هؤلاء على افتراء الكذب على الله أمرا غريبا؛ فالشيء من معدنه لا يُستغرب، وإنما العجب من عقول القطعان الجاهلة التي أسلست قيادها لهؤلاء الضالين، وتلقت هذا الإفك بالقبول، وصدق الله: ( ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا ) .
إن مجرد نقل هذا الكلام كاف في إفساده.
لو سُلم جدلا أن أكثر الأحاديث الواردة في هذا الموضوع إنما هي كشوف ورؤى؛ أليست رؤى الأنبياء وحي؟ أو أنهم لا يؤمنون بذلك؟! وماذا عن القليل - الذي هو سوى الأكثر - ما حاله عندهم؟
وإذا كان أكثر الأحاديث يتطلب التأويل، فكيف سيصنعون بأقلها؟
لقد اتضح لأهل الإيمان أن النصوص الشرعية أصبحت نهبا عند هؤلاء النوكى؛ فيحورون ويؤولون، ويصرفون ويبدلون كما يشاؤون؛ فابن مريم في الحديث ليس النبي المعروف، وامرأة فرعون ومريم بنت عمران وصف لكل مؤمن !
وعلى هذه القاعدة التي يُصرف بها عن معناه كل ما لا يوافق الأهواء يمكن أن يقال: إن النصوص الواردة في الصلاة ليس المقصود بها الصلاة المعروفة وإنما شيء آخر، وكذا نصوص الزكاة والصوم، أما الحج فليس على ظاهره، ونصوص المعاد لا يراد بها حقيقتها، بل النبي محمد صلى الله عليه وسلم لا يُراد بكل النصوص التي ورد فيها ذكر اسمه ذاته الشريفة، وإنما يراد ببعضها رجل صالح من أمته ! .. وهكذا أصبح الإسلام وأدلته ألعوبة بأيدي القاديانية الأحمدية، فقاتلهم الله أنى يؤفكون .

ثم جاء في خلاصة تلك الرسالة المتهافتة ص6: ) فالمراد من نزول عيسى بن مريم بعثة رجل آخر من أمة المصطفى صلى الله عليه وسلم يشبه عيسى بن مريم في صفاته وأعماله وحالاته، وقد ظهر هذا الموعود في قاديان الهند باسم ميرزا غلام أحمد إماما مهديا، وجعله الله مثيل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام، فكان هو المسيح الموعود والإمام المهدي للأمة المحمدية ... ) إلى آخر ذاك الهراء .
ولا أظن أني بحاجة إلى رد هذا الكلام الساقط، وقد بين كثير من العلماء كذب هذا الأفاك الأثيم في دعواه، وكذب أتباعه من بعده، ومن تلك المؤلفات الحسنة كتاب: القاديانية للشيخ إحسان إلهي ظهير رحمه الله .
لكني سأذكر باختصار لمن هو مرتاب في أمره: لقد أخبر الصادق المصدوق صلى الله علي وسلم بأوصاف عيسى عليه السلام عند نزوله، فهل انطبق منها حرف واحد على كذاب قاديان؟ هل نزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق بين ملَكين؟ هل مات كل كافر وَجد ريح نَفَسه؟ هل قتل الدجال؟ هل كسر الصليب؟ هل كان حاكما عادلا؟ هل قتل الخنزير؟ هل جمع الناس على دين واحد هو دين الإسلام؟ هل كثر المال في عهده؟ هل وقعت الأمنة في الأرض؟ هل حج بعد نزوله؟ هل هل ... أسئلة كثيرة أطرحها لمن كان فيه أدنى مسكة من عقل أو جذوة من إيمان.

وإلى هنا انتهى ما أردت التعليق عليه باختصار، وإن كان التتبع التام لما في الرسالة يحتاج إلى بسط أكثر، ولعل في هذه العجالة ما تحصل به الكفاية.

اللهم إنا نسألك الهداية والسداد، والثبات في الأمر، وأن تنور بصائرنا وتشرح صدورنا، كما نسألك أن تعجل بهلاك أعداء الدين، الضالين المضلين، وتريح المسلمين من شرهم، وأن تجعل دائرة السوء عليهم، إنك على كل شيء قدير، وإني ربي على صراط المستقيم.
والحمد لله رب العالمين .

وكتبه
أبو محمد صالح بن عبد العزيز السندي
المحاضر بقسم العقيدة بالجامعة الإسلامية
بالمدينة النبوية
http://saaid.net/Minute/20.htm

//////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

الجمعة, سبتمبر 01, 2006 إعلام الموهوم بأن ميرزا رسول مزعوم

بقلم / محمود القاعود


لا إله إلا الله ، أجدنى أهتف بها بعد قراءتى لأى رد من أتباع الغلام السليط الهالك ( ميرزا غلام القاديانى ) ، أتباع الغلام لا يتورعون عن الكذب الفاحش ، والتدليس الفاجر ، والتصورات الممجوجة السخيفة .
لقد استغل أتباع الغلام السليط ما يحدث للمسلمين من قبل الصليبين الحاقدين وأهل الكفر فى كل مكان من أرجاء المعمورة ، ليروجوا لفكرهم الشاذ العقيم فى زحمة هذه الأحداث وليكسبوا تأييد وتعاطف المسلمين ، والذين باتوا يتعلقون بأى شئ يستشعرون فيه أنه يقف بجانبهم أو يناصرهم ، لذلك فقد عمدت قناة أتباع الغلام الفضائية ( mta ) إلى ترويج الأفكار الهدامة المنحرفة ، والتى تدعو المسلمين إلى التخاذل والضعف والهوان بحجة أنهم مع الجهاد الدفاعى !! والحق أنهم مع الولاء للمستعمر والمحتل لأى وطن مسلم ، ويشهد غلامهم البذئ على ذلك ، والذى كان يأتيه الوحى من بريطانيا العظمى ..ليُشرع ويقنن تشريعات وقوانيين ، ما أنزل الله بها من سلطان ، فما تأمره به حكومة بريطانيا يزعم أنه وحى مقدس آتاه من السماء !!
كتب الميرزا بناءً على وحي أتاه من بريطانيا : ((ولا يجوز لمسلم أن يقاتل ضد هذه الحكومة مهما كان )) ( نور الحق )
وقال أيضاً : ((إني من أول عهد عمري إلى هذا الوقت وهو قرابة ستين عاماً اشتغل في هذا الأمر المهم بلساني وقلمي لأجذب قلوب المسلمين نحو الحكومة البريطانية العظمى، كما أبذر في قلوبهم بذور الحب الصادق والصداقة المباركة، كما أبعد وأزيل من قلوب بعض الذين لا يعقلون عقيدة الجهاد الخاطئة، التي تعكر من الصفاء وتضع العقبات في سبيل العلاقات البرئية والاخلاص مع الحكومة البريطانية )) ( تبليغ الرسالة )
ويقول الغلام الأفاق : (( رأيت فى الكشف أن الملكة المعظمة ( قيصرة الهند ) سلمها الله تجلت وتفضلت فى بيتنا فقلت لأحد من أصحابى أن الملكة المعظمة شرفتنا بكمال الحب والألفة وسكنت يومين فى بيتنا فلابد لنا أن نشكرها )) ( مكاشفات الغلام للمنظور القاديانى ص 17 )
ويقول أيضا الكذاب الفاجر : (( نحن نتحمل كل البلايا لأجل حكومتنا المحسنة وسنتحمل أيضا فى المستقبل لأنه واجب علينا أن نشكرها لاحسانها ومنتها علينا ، ولا شك نحن فداء ، بأرواحنا وأموالنا للحكومة الانكليزية ، ودوما ندعو لعلوها ومجدها سرا وعلانية )) ( آرية دهرم ص 79 و80 للغلام ) .
هذا هو النبى المزعوم .. هذا هو ربيب الاستعمار وحكومة الصليبيين البريطانية ، والباعث على الجنون أن أتباع الغلام الوقح ، يُقارنون بين خيانة ونذالة الغلام البائد وموقفه المحابى لحكومة إنجلترا ، وبين موقف المصطفى صلى الله عليه وسلم من النجاشى رضى الله عنه ، والذى كان ملكاً للحبشة وكان نصرانياً ، وشرح الله صدره للإسلام .. شتان شتان يا أتباع الغلام السليط بين موقف دجالكم وبين موقف رسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم ، لم يقل الرسول صلوات الله وسلامه عليه ، أنه سيفتدى النصارى بأمواله وأرواحه ، لمجرد أن ألنجاشى رضى الله عنه آوى أصحابه وأنصاره المضطهدين ، فى حين أن الدجال الهالك البائد تقاتل من أجل إثبات أنه خادم مطيع ويتفانى فى خدمة حكومة الملكة المعظمة على حد قوله ..
ويتبجح أتباع الغلام فى الرد على خيانة وعمالة دجالهم الهالك بالقول أن الإسلام كان يشهد اضهاداً من قبل الهندوس ، ولما جاء جنود القيصرة المعظمة فإنها رفعت الظلم الواقع عن الإسلام وأتباعه !!!
هل هذا السفه يدخل عقل أحداً من الناس ؟؟؟
ألا يصطدم هذا مع حقيقة قرآنية ثابتة وهى : ((وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ .... )) ( البقرة : 120 ) ؟؟؟؟
فإذا كانت حكومة بريطانيا رضيت عن الميرزا البائد فهذا دليل عظيم على أنه كان نصرانيا أى اتبع ملتهم ، فما رأى أتباع الغلام السليط ؟؟؟؟
يتبين لنا أن الغلام البائد مجرد صنيعة صليبية إنجليزية لتخدير المسلمين ، وجعلهم فريسة سهلة للمحتل الغاصب الغشوم .
ولأتباع الغلام السليط منطق عجيب جدا بل شاذ ، ها هو أحد أتباع الغلام الكذاب ، السيد (( تميم أبو دقة )) ، يحاول تسويف موقف القاديانية وعداءها للإسلام ، فيقول فى تعليق نشرته جريدة ( دنيا الوطن الإلكترونية ) حول مقال للأستاذ الدكتور (( إبراهيم محمد خان )) قائلاً : ((إن أي إنسان يتعرف على الأحمديين سيكتشف بسهولة بالغة أنهم لا دين لهم إلا الإسلام ولا كتاب لهم إلا القرآن ولا نبي لهم إلا محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم. وما الإمام المهدي إلا شخص من أمة محمد جاء لمهمة أنبأ بها سيدنا محمد بنفسه ويتفق عليها الغالبية العظمى من المسلمين. كل المسألة أننا نُعِّرف هذا المقام (وهو مقام الإمام المهدي والمسيح الموعود، بغض النظر عمن يشغله) بأنه مقام نبوة ونقدم الدلائل القوية على ذلك، والتي يتفق معنا فيه عدد من علماء السلف أيضا! إن من يعرفنا سيعرف بسهولة أننا نصلى صلاة المسلمين ونصوم صيامهم ونحج إلى بيت الله الحرام والمشاعر المقدسة حوله ونزكي ونؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر. )) !!!!!!!!
ونقول للسيد تميم : العب غيرها ، فالحقائق القاطعة تكذب ما ادعيته أنت من أقوال خاطئة كاذبة ، وسنفضح كذب السيد تميم ، من خلال أقوال القاديانية ، فمن فم أسياده القاديانيين ندينه .
يقول الخليفة الثانى : ((لا تشاركوا المسلمين في حفلات الزواج ولا غيرها، ولا تصلوا على جنائزهم، لأنه ليس لنا أي علاقة بهم، وبعد أن قطعت الروابط والصلات ولم يعد يهمنا ما يهمهم، فمن أين لنا أن نصلي على أمواتهم )) جريدة الفضل 18/6/1916م، عن القاديانية لظهير. ص39
ويقول الغلام البائد : (( إن المكفرين ومن يختار طريق التكذيب قوم هالكون، فلا يستحقون أن يصلي خلفهم أحد من جماعتي، وهل يصلي الحي وراء الميت؟ فأعلموا أنه حرام عليكم قطعياً، كما أخبرني الله أن تصلوا خلف كل مكفر أو مكذب أو متردد، وليكن أمامكم منكم وإلى هذا جاءت الإشارة في حديث البخاري "أمامكم منكم" أي عندما ينزل المسيح فعليكم أن تفارقوا جميع الفرق التي تدعي الإسلام )) تحفة لوكرة. ص28، عن موقف الأمة. ص31
ويقول أيضاً : ((هذا هو مذهبي المعروف: أنه لا يجوز لكم أن تصلوا خلف غير القاديانيين مهما يكن ومن يكن، ومهما يمدحه الناس، فهذا حكم الله وهذا ما يريده الله )) جريدة الحكم القاديانية. في 10/12/1904م، عن القاديانية لظهير. ص36.
يا سيد تميم المثل يقول : (( كذب متساوى ولا صدق منعكش )) ، وأنت لم تعرف الصدق ، ولم تتقن الكذب المتساوى فلماذا تتحدث وكأنك تخاطب طلاب رياض الأطفال ؟؟!!
أنتم لا تصلون صلاة المسلمين ، ولا تعتقدون اعتقاد المسلمين ، وخرجتم عن النص ، وابتدعتم فى الأصل ، ولن يشفع لكم صلاةً قاديانية أو زكاة وحج طالما أخللتم نظاماً فى الإسلام ، وهو ختم النبوة بمحمداً صلى الله عليه وسلم
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم :
(( إن الرسالة والنبوة قد انقطعت فلا رسول بعدي ولا نبي)) رواه الترمذي.
وأيضاً : ((وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله: "كانت بني إسرائيل تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي، خلفه نبي وأنه لا نبي بعدي" صحيح البخاري.))
وليس معنى بعث عيسى عليه السلام أن هذا يصطدم مع الحديث الشريف بأنه لا نبى بعد المصطفى ، ذلك أن عيسى نبى الله حقاً ، وأتى قبل الحبيب صلى الله عليه وسلم ، فما يقصده المصطفى هو أمثال دجالكم البائد الغلام السليط .
وعن دجالكم الكذاب يقول المصطفى محذراً منه ومن غيره : ((لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريباً من ثلاثين كلهم يزعم أنه رسول الله )) صحيح البخاري وصحيح مسلم
وأيضاً : (( إنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي وأنا خاتم النبيين ولا نبي بعدي )) صحيح مسلم .
ماذا بعد هذا يا سيد تميم ؟؟
أما زلت تعتقد بنبوة هذا الغلام المدعى الفاجر ؟؟
إذا يا عزيزى لا تقل أنك مسلم ، بل قل أنك قاديانى ، لأننا لا نعتقد بنبوة بعد المصطفى صلى الله عليه وسلم ، أو أى مسمى ممكن تطلقه على نبيك الدجال ، وكان بودنا أن نعرف من هم علماء السلف الذين شهدوا للغلام السليط بالنبوة ؟؟!!
يقول الأستاذ تميم أبو دقة : ((أما القاعود، فهو كان قد اتصل بالجماعة وبالأستاذ مصطفى ثابت تحديدا بعد أن أُعجب ببرنامج أجوبة عن الإيمان،وقام بنفسه بنشر هذه الحلقات في مواقع عديدة. ثم ما أن علم أن الأستاذ مصطفى أحمدي تناسى كل شيء وتحول للتحالف مع العطار! ))
وأقول نعم يا عزيزى أنا من بادر بالاتصال بالأستاذ مصطفى ثابت ، وأُعجبت ببرنامجه ولا أزال معجباً به ، فليس معنى الاختلاف الفكرى أو العقائدى أن أذم الأشخاص لمجرد اختلافهم معى ، وأجحدهم فضلهم وحقهم ، وإن كانت هناك بعض الأمور التى لم ترق لى فى ردود الأستاذ ثابت مثل نظرية الإغماء وغيرها من الأفكار التى تولدت لديه من الفكر الأحمدى القاديانى ، وقد قمت بنشر حلقات البرنامج على نطاق واسع لأنى رأيت بها خيراً كثيراً يخدم قضيتنا فى الرد على حقراء النصارى الذين يتطاولون بالليل والنهار على شريعة الإسلام الغراء ، لكن ليس معنى هذا أن أقول لأتباع الغلام البائد آمين فى كل شئ ، لا وألف لا يا سيد تميم ، إنكم بهذا تفعلون فعل زكريا بطرس ، حينما يُبشر بالنصرانية ولكن عن طريق نقد الإسلام ، وأنتم كذلك تُبشرون بالقاديانية عن طريق نقد النصرانية ، فتجذبوا أنظار المشاهد للردود على زكريا بطرس ، ثم تحدثونه عن الغلام رسول الله !!!
ويُشير السيد تميم إلى تحالف بينى وبينى الأستاذ الفاضل / فؤاد العطار والذى حطم أسطورة هذا الميرزا الدجال الكذاب ، وأقول للسيد تميم إن تحالفاً من أجل فضح عقيدة ضالة أفضل من الانسياق وراء دجال .
ويقول السيد تميم : ((. فقد أقتبس القاعود بعض المقاطع من رد لي على سؤال حول التكفير والفرقة الناجية وتعمد القفز عن بعض الجمل والاقتطاع لقد يشوه الفكرة. وبهذا فقد تعمد ارتكاب تشويه مقصود وخان الأمانة العملية. ويكفي للقارئ أن يراجع موقعنا ليطلع على ما قلت كاملا ليكتشف أنه يخالف ما أراد القاعود الإيحاء به. هذا بالإضافة إلى أنه قد ذكر بعض الأمور التي لم نقل بها مطلقا في يوم من الأيام مثل (ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد) بأنها تعني الإمام المهدي!! ولا أدري من أين حصل على هذه الفكرة؟! وللقارئ أن ينتبه أنه لم يذكر المصادر في غالبية ما كتب.))
ونقول يا سيد تميم لما هذا الكذب والافتراء ؟؟؟
أنت تقول بالحرف الواحد : ((نعم نحن الفرقة الناجية الوحيدة وباقى الجماعات الإسلامية على ضلال )) فهل عدلت عن رأيك ؟؟؟
ما علاقة ما قبل أو بعد كلامك ، بقولك بنجاة الأحمدية فقط ؟؟
أم أنك عدلت عن رأيك لتقول أن جميع الفرق الإسلامية ناجية ؟؟!!!
لماذا هذا الكذب المفضوح ؟؟ أتعتقد أنك بهذا الكذب ستُزيد مجد الغلام الهالك ، كما يقول بولس أنه سيزداد مجد الله بكذبه ؟؟!!
وهل يا سيد تميم إذا راجع القراء موقعكم سيجدوا فيه أنك تقول : (( نعم أهل السنة والجماعة الفرقة الناجية الوحيدة وباقى الجماعات الإسلامية على ضلال ) ؟؟!!!
ما هذا العبث ؟؟؟
تقول يا سيد تميم أنى ذكرت بعض الأمور التى لم تقل بها الأحمدية على الإطلاق فى يوم من الأيام ، واستشهدت بتعليقى حول : ((وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ )) ولا أعلم يا سيد تميم أتقول هذا عن جهل أم عن كذب واضح ؟؟؟
إذا كنت تدرى يا سيد تميم فتلك مصيبة ، وإن كنت لا تدرى فالمصيبة أعظم .
لو أنك يا سيد تميم راجعت تفسير (( مالك غلام فريد )) والذى يؤول فيه القرآن الكريم وفق مزاجه الشخصى ، لما سألت مثل هذا السؤال وأحرجت نفسك .
يقول مالك غلام فريد معلقا على الآية السابقة : (( هذه النبؤة يمكن أن تشير إلى غلام أحمد القاديانى بوصفه المجئ الثانى للرسول ( محمد عليه الصلاة والسلام ) ، وبخاصة أن النبى القاديانى هو أيضاً اسمه غلام أحمد )) ( تفسير مالك غلام فريد : مكتوب بالإنجليزية ، طبعة 1981م ص 1207 – 1208 / ه 3037 ) .
ويقول مالك غلام فريد : (( إننا إذا فهمنا هذه الآية على أنها نبؤة فى حق غلام أحمد يكون معنى قوله تعالى فى الآية التالية : ((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )) أن المسيح الموعود سوف يُدعى من قبل أولئك المسمّمين ب " المدافعين " عن الإسلام " إلى التوبة فيُصبح مسلماً مثلهم ، بعدما خرج عن الإسلام بادعائه النبوة )) ( تفسير مالك غلام فريد : ص 1208 / ه 3038 )
أرأيت يا سيد تميم أنك تُضحك القراء عليك إذ تكذبنى فتأتى أقوال أسيادك القاديانيين لتفضح تهافت ما رميتنى به ؟؟؟
يا سيد تميم إن كنت تشك فى مصادرى فرجاء تكذيبى أمام القراء ، بدلا من إلقاء التهم دون سند أو دليل .
إن الأحمدية القاديانية فرقة ضالة ومنحرفة ، تبشر بغلامها عن طريق كسب ود السذج والبسطاء والذين يعتقدون أن رد الأحمدية على النصارى عمل خارق للعادة ، والدليل أنهم لا يقصدون من مهاجمة النصرانية سوى التبشير بالغلام أنهم – ومنهم السيد تميم أبودقة – يرون فى ردودى على القمص زكريا بطرس أقوالاً فاحشة ، هكذا قالوا .. إنهم يريدون منا أن ندير خدودنا اليسرى بعد أن يصفع زكريا بطرس اليمنى ، زكريا بطرس يطعن فى السيدة عائشة رضى الله عنها ويسب الرسول بأقذع الألفاظ وأتباع الغلام يتحسبون لإيذاء مشاعر القمص العاهر الفاحش !!
تناسوا أن القرآن الكريم يقول : ((وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )) ( التوبة : 61 )
وأيضاً : ((الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا )) ( الأحزاب : 57 )
وأيضاً : ((وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ )) ( النحل : 126 )
وهذا هو إعلامنا لكل موهوم بأن ميرزا رسول مزعوم ، وصلى اللهم وسلم وبارك على نبينا الأعظم الصادق الأمين وصحابته الغر الميامين وآله الطيبين وسلم تسليماً كثيراً
Moudk2005@yahoo.com

http://arabmag.blogspot.com/2006/09/blog-post.html[/B]

أبو مريم
04-24-2007, 04:20 AM
جزاك الله خيرا

فخر الدين المناظر
04-24-2007, 04:46 AM
لكم فرحتُ في أول الأمر بقناة mta ،، كنتُ أحسبها في الأول أنها قناة أهل سنة وجماعة وازداد فرحي أكثر حينما أتى مصطفى ثابت وبدأ يرد على شبهات المنصرين ،، ولكن شيئا فشيئا بدأت أرى مخالفات كثيرة من هذه القناة فازداد شكي بها ،، وبدأت أرى تدليسات من مصطفى ثابت في ردوده يدلس فيها على التفاسير (كتفسير فخر الدين الرازي ، وتفسير الألوسي وتفسير ابن كثير ) لكي يوافق هوى هذه الجماعة المارقة ... فتيقنت أنهم يدعون إلى المعتقد القادياني ... جزاك الله خيرا ونحن مازلنا في انتظار ردود الإدارة على مقترح الأخ د. أبي مريم...

ناصر التوحيد
04-25-2007, 10:54 PM
وانقل ما يلي للفائدة

مذاهب باطلة وملل هدامــــــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد زعلى آله وصحبه أجمعين .

فإن من المعلوم أن الدين الصحيح المقبول هو دين الإسلام وهو : الإستسلام لله بالتوحيد والإنقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله .
قال تعالى ( إن الدين عند الله الإسلام )
وقال تعالى ( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )
فلذلك يجب الحذر من المذاهب والفرق الخبيثة المعادية للإسلام الصحيح .
ومنها :

القاديانية
دين مُخْتَرَعٌ جديد
وهي حركة نشأت سنة 1900 م بتخطيط من الاستعمار الإنجليزي في القارة الهندية ، بهدف إبعاد المسلمين عن دينهم وعن فريضة الجهاد بشكل خاص ، حتى لا يواجهوا المستعمر باسم الإسلام ، وكان لسان حال هذه الحركة هو مجلة الأديان التي تصدر باللغة الإنجليزية .

أبرز الشخصيات :
· كان مرزا غلام أحمد القادياني 1839-1908م أداة التنفيذ الأساسية لإيجاد القاديانية . وقد ولد في قرية قاديان من بنجاب في الهند عام 1839م ، وكان ينتمي إلى أسرة اشتهرت بخيانة الدين والوطن ،
وهكذا نشأ غلام أحمد وفياً للاستعمار مطيعاً له في كل حال ، فاختير لدور المتنبئ حتى يلتف حوله المسلمون وينشغلوا به عن جهادهم للاستعمار الإنجليزي . وكان للحكومة البريطانية إحسانات كثيرة عليهم ، فأظهروا الولاء لها ، وكان غلام أحمد معروفاً عند أتباعه باختلال المزاج وكثرة الأمراض وإدمان المخدرات .

- وممن تصدى له ولدعوته الخبيثة ، الشيخ أبو الوفاء ثناء الله الأمرتستري أمير جمعية أهل الحديث في عموم الهند ، حيث ناظره وأفحم حجته ، وكشف خبث طويته ، وكفر وانحراف نحلته .
ولما لم يرجع غلام أحمد إلى رشده باهله الشيخ أبو الوفا على أن يموت الكاذب منهما في حياة الصادق ، ولم تمر سوى أيام قلائل حتى هلك المرزا غلام أحمد القادياني في عام 1908م مخلفاً أكثر من خمسين كتاباً ونشرة ومقالاً ، ومن أهم كتبه : إزالة الأوهام ، إعجاز أحمدي ، براهين أحمدية ، أنوار الإسلام ، إعجاز المسيح ، التبليغ ، تجليات إلهية .

· نور الدين : الخليفة الأول للقاديانية ، وضع الإنجليز تاج الخلافة على رأسه فتبعه المريدون . من مؤلفاته : فصل الخطاب .

· محمد علي وخوجه كمال الدين : أمير القاديانية اللاهورية ،

وهما منظرا القاديانية وقد قدم الأول ترجمة محرفة للقرآن الكريم إلى الإنجليزية ومن مؤلفاته : حقيقة الاختلاف ، النبوة في الإسلام ، والدين الإسلامي . أما الخوجه كمال الدين فله كتاب المثل الأعلى في الأنبياء وغيره من الكتب ، وجماعة لاهور هذه تنظر إلى غلام أحمد ميرزا على انه مجدد فحسب ، ولكنهما يعتبران حركة واحدة تستوعب الأولى ماضاقت به الثانية وبالعكس .

· محمد علي : أمير القاديانية اللاهورية ، وهو منظر القاديانية وجاسوس الاستعمار والقائم على المجلة الناطقة باسم القاديانية ، قدم ترجمة محرفة للقرآن الكريم إلى الإنجليزية . من مؤلفاته : حقيقة الاختلاف ، النبوة في الإسلام على ما تقدم .

· محمد صادق : مفتي القاديانية ، من مؤلفاته : خاتم النبيين .

· بشير احمد بن الغلام : من مؤلفاته سيرة المهدي ، كلمة الفصل .

· محمود أحمد بن الغلام وخليفته الثاني : من مؤلفاته أنوار الخلافة ، تحفة الملوك ، حقيقة النبوة .

· كان لتعيين ظفر الله خان القادياني كأول وزير للخارجية الباكستانية أثر كبير في دعم هذه الفرقة الضالة حيث خصص لها بقعة كبيرة في إقليم بنجاب لتكون مركزاً عالمياً لهذه الطائفة وسموها ربوة استعارة من نص الآية القرآنية (( وآويناهما إلى ربوة ذات قرار ومعين )) .[سورة المؤمنون ،الآية50] .


أهم العقائد :

· بدأ غلام أحمد نشاطه كداعية إسلامي حتى يلتف حوله الأنصار ثم ادعى أنه مجدد وملهم من الله ثم تدرج خطوة أخرى فادعى أنه المهدي المنتظر والمسيح الموعود ثم ادعى النبوة وزعم أن نبوته أعلى وأرقى من نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

· يعتقد القاديانيون أن الله يصوم ويصلي وينام ويصحو ويكتب ويخطئ – تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً - .

· يعتقد القادياني بأن الهه إنجليزي لأنه يخاطبه بالإنجليزية !!! .


· تعتقد القاديانية بأن النبوة لم تختم بمحمد صلى الله عليه وسلم بل هي جارية ، والله يرسل الرسول حسب الضرورة ، وأن غلام أحمد هو أفضل الأنبياء جميعاً .

· يعتقدون أن جبريل عليه السلام كان ينزل على غلام أحمد وأنه كان يوحى إليه ، وأن إلهاماته كالقرآن .


· يقولون لا قرآن إلا الذي قدمه المسيح الموعود ( الغلام ) ، ولاحديث إلا مايكون في ضوء تعليماته ، ولانبي إلا تحت سيادة غلام أحمد .


· يعتقدون أن كتابهم منزل واسمه الكتاب المبين وهو غير القرآن الكريم .

· يعتقدون أنهم أصحاب دين جديد مستقل وشريعة مستقلة وأن رفاق الغلام كالصحابة.

· يعتقدون أن قاديان كالمدينة المنورة ومكة المكرمة بل وأفضل منهما وأرضها حرم وهي قبلتهم وإليها حجهم .

· نادوا بإلغاء عقيدة الجهاد كما طالبوا بالطاعة العمياء للحكومة الإنجليزية لأن حسب زعمهم ولي الأمر بنص القرآن !!! .

· كل مسلم عندهم كافر حتى يدخل القاديانية : كما أن من تزوج أو زوج من غير القاديانيين فهو كافر .

· يبيحون الخمر والأفيون والمخدرات .



الجذور العقائدية :

· كانت حركة سير سيد أحمد خان التغريبية قد مهدت لظهور القاديانية بما بثته من الأفكار المنحرفة.

· استغل الإنجليز هذه الظروف فصنعوا الحركة القاديانية واختاروا لها رجلاً من أسرة عريقة في العمالة .

· في عام 1953م قامت ثورة شعبية في باكستان طالبت بإقالة ظفر الله خان وزير الخارجية حينئذ واعتبار الطائفة القاديانية أقلية غير مسلمة ، وقد استشهد فيها عشرة آلاف من المسلمين ونجحوا في إقالة الوزير القادياني .

· وفي شهر ربيع الأول 1394ه‍ الموافق إبريل 1974م انعقد مؤتمر كبير برابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة وحضره ممثلون للمنظمات الإسلامية العالمية من جميع أنحاء العالم ، وأعلن المؤتمر كفر هذه الطائفة وخروجها عن الإسلام ، وطالب المسلمون بمقاومة خطرها وعدم التعامل مع القاديانيين وعدم دفن موتاهم في قبور المسلمين .

· قام مجلس الأمة في باكستان ( البرلمان المركزي ) بمناقشة زعيم الطائفة مرزا ناصر أحمد والرد عليه من قبل الشيخ مفتي محمود رحمه الله . وقد استمرت هذه المناقشة قرابة الثلاثين ساعة عجز فيها ناصر أحمد عن الأجوبة وانكشف النقاب عن كفر هذه الطائفة ، فأصدر المجلس قراراً باعتبار القاديانية أقلية غير مسلمة .

· من موجبات كفر الميرزا غلام أحمد الاتي :

- ادعاؤه النبوة .

- نسخه فريضة الجهاد خدمة للاستعمار .

- إلغاؤه الحج إلى مكة وتحويله إلى قاديان .

- تشبيهه الله تعالى بالبشر .

- إيمانه بعقيدة التناسخ والحلول .

- نسبته الولد إلى الله تعالى وادعاؤه أنه ابن الإله .

- إنكاره ختم النبوة بمحمد صلى الله عليه وسلم وفتح بابها لكل من هب ودب .

· للقاديانية علاقات وطيدة مع دولة اليهود وقد فتحت لهم دولة يهود المراكز والمدارس ومكنتهم من إصدار مجلة تنطق باسمهم وطبع الكتب والنشرات لتوزيعها في العالم .

· تأثرهم بالنصرانية واليهودية والحركات الباطنية واضح في عقائدهم وسلوكهم .


· أماكن الإنتشار :

· معظم القاديانيين يعيشون الآن في الهند وباكستان وقليل منهم في فلسطين المحتلة وفيها مركزهم الرئيسي في مدينة حيفا المحتلة , وقليل منهم في العالم العربي ويسعون بمساعدة الاستعمار للحصول على المراكز الحساسة في كل بلد يستقرون فيه .

· وللقاديانيين نشاط كبير في أفريقيا ، وفي بعض الدول الغربية ، ولهم في أفريقيا وحدها مايزيد عن خمسة آلاف مرشد وداعية متفرغين لدعوة الناس إلى القاديانية ، ونشاطهم الواسع يؤكد دعم الجهات الاستعمارية لهم .

· هذا وتحتضن الحكومة الإنجليزية هذا المذهب وتسهل لأتباعه التوظف بالدوائر الحكومية العالمية في إدارة الشركات والمفوضيات وتتخذ منهم ضباطاً من رتب عالية في مخابراتها السرية .


· نشط القاديانيون في الدعوة إلى مذهبهم بكافة الوسائل ، وخصوصاً الثقافية منها .ويوجد في بريطانيا قناة فضائية باسم التلفزيون الإسلامي يديرها القاديانية .

وقفة مع القاديانية
كثيرة هي الأشياء التي تستدعي الانتباه في ظاهرة القاديانية، لكن ما نراه جديرا بالملاحظة وحريا بالاهتمام هو البحث في جذور نشأة تلك الحركات، وكيف وجدت في البيئة الإسلامية تربة خصبة لنشر أفكارها، مع أنها حركة في لبِّها وحقيقتها وفي ظاهرها وعلانيتها مناقضة لثوابت الدين، مصادمة لحقيقته، فالأمة مجمعة إجماعا قطعيا يقينيا على أنه لا نبي بعد محمد صلى الله عليه وسلم، وكل دعوى النبوة بعده فهي ضلال وهوى، هذا غير بدعهم الكفرية الأخرى .

والسؤال الذي يرد هنا، هو كيف أصبح لهؤلاء أتباعاً من المسلمين ؟ ولعل الجواب على هذا السؤال - رغم أهميته - لا يحتاج إلى كبير عناء، فالجهل هو السبب الرئيس وراء اتباع مثل هذه الحركات، ووراءه كذلك تقصير مرير من علماء الأمة وطلبة العلم فيها عن واجب البلاغ، حفظا للدين وقمعا لدعوات البدع والضلال والردة .

وعليه فالعلاج – كما هو واضح - يتركز في نشر العلم وتبليغ الدين، وعدم إهمال أي بقعة من بقاع العالم الإسلامي، ولو كانت في أطراف الدنيا، حفظا للدين وحتى تسلم الأمة من أمثال هذه البدع المهلكة .

عزالدين
04-29-2007, 06:34 AM
· نشط القاديانيون في الدعوة إلى مذهبهم بكافة الوسائل ، وخصوصاً الثقافية منها .ويوجد في بريطانيا قناة فضائية باسم التلفزيون الإسلامي يديرها القاديانية .


أخي ،هل المقصود من التلفزيون الاسلامي قناة Islam Channel ؟

لأني تفحصت بعص صفحات موقع القناة فلم أجد شيئا يشير إلى القاديانية،لكن وجدت أحاديث مروية عن الصحابة وخرجت في صحيح البخاري .

www.islamchannel.tv

ناصر التوحيد
04-29-2007, 10:35 PM
أخي ،هل المقصود من التلفزيون الاسلامي قناة Islam Channel ؟

لأني تفحصت بعص صفحات موقع القناة فلم أجد شيئا يشير إلى القاديانية،لكن وجدت أحاديث مروية عن الصحابة وخرجت في صحيح البخاري .

www.islamchannel.tv

اسف اذا تسببت لك بالتباس وشكرا لك للاستفسار
ليس المقصود من التلفزيون الاسلامي هو قناة Islam Channel
بل المقصود هو قناة الاحمدية / القاديانية التي يسمونها هم :
الفضائية الإسلامية الأحمدية / mta

وكما ذكرت في البداية فانا نقلته

وانقل الان ما يلي

المتابع لنشاط الفرق الباطنية في العالم العربي والإسلامي وبالأخص "البهائية" و"القاديانية" يجد أن مركز دعوتها الأساس في الأراضي التي احتلها اليهود في عام 1948م والتي أسموها " دولة إسرائيل "، فقد قَدم الكيان اليهودي كل الرعاية والدعاية لهم، وأقام المراكز والمعابد وسهل نشر أباطيلهم، ليصل نشاطهم إلى مناطق الضفة والقطاع وشرقي القدس على وجه الخصوص، والعالم العربي والإسلامي بالعموم.


هكذا يرعى الكيان اليهــودي الفــرق الباطنيـة
إعداد : عيسى القدومي
المتابع لنشاط الفرق الباطنية في العالم العربي والإسلامي وبالأخص>البهائية< و>القاديانية< يجد أن مركز دعوتها الأساسي في الأراضي التي احتلها اليهود في عام 1948م والتي أسموها >دولة إسرائيل<، فقَدم الكيان اليهودي كل الرعاية والدعاية لهم، وأقام المراكز والمعابد وسهل نشر أباطيلهم؛ ليصل نشاطهم إلى مناطق الضفة والقطاع وشرقي القدس على وجه الخصوص، والعالم العربي والإسلامي بالعموم.


ومما دفعني للكتابة حول تلك الفرق الباطنية ورعاية الكيان اليهودي لها، ما قرأته من تقارير حول السعي الحثيث للفرقة القاديانية بالانتشار والانطلاق نحو هذا العالم الإسلامي عبر فلسطين، على اعتبار أن مركزها في فلسطين أُعد ليكون جسراً لعبور القاديانية إلى العالم العربي.


ما الفرقة >القاديانية< الأحمدية:


كانت بداية القاديانية في فلسطين حين وصل بعض أتباعهم إليها عن طريق -حيفا-، وكان في مقدمتهم ابن مؤسس الفرقة القاديانية وخليفته بشير الدين محمود أحمدعام 1924وحضر معه القادياني >جلال الدين شمس< الذي أسس مركز الجماعة في قرية -الكبابير- على قمة جبل الكرمل في حيفا، وقد تبع ذلك بناء أول معبد للجماعةهناك عام 1934، وكان ذلك في رعاية حكومة الانتداب البريطاني المحتلة لأرض فلسطين آنذاك، وتم إعادة بناء ذلك المعبد في عام1979 ويعرف تدليساً بمسمى >مسجد سيدنا محمود<وتضم قرية الكبابير الآن قرابة ال3000 نسمة معظم سكانها من أتباع القاديانية.


وقد عاشت الجماعة في شبه عزلة عقائدية حيث لم تنتشر القاديانية بين العرب المسلمين المقيمين في أراضي 1948 بدليل أنهم من خارج قرية -الكبابير- لا يتجاوزون العشرات بمن فيهم متبعي القاديانية منهم من سكان الضفة الغربية.


وقبل سنتين تقريباً كان لي نقاش مع أحد الذين اعتنقوا العقيدة القاديانية الباطلة، واستفزتني مقولة لذلك الضال >من أنهم سيعملون جاهدين لجعل كل أهل فلسطين قاديانيين<، فقلت له: وهذا ما يسعى إليه اليهود كذلك!! ولكن أنى لكم ذلك والمسجد الأقصى وما حوله من أرض فلسطين والشام هي مقام الطائفة المنصورة وعقر دار المؤمنين، والأرض التي إليها محشر العباد، ومنها يكون المنشر، وفيها مقتل الدجال وأتباعه، وفيها يشهد نطق الحجر والشجر حين يقول: >يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي تعالَ فاقتله<. والتي ستعود فيها الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة، فهي الأرض التي باركها الله للعالمين، ولن تكون مقاماً للمجرمين.


وهم يعتقدون بقدسية >قاديان< في الهند، ويعتقدون بأن المسجد الأقصى هو مسجد الميرزا في قاديان وليس الذي في بيت المقدس.


جاء في صحيفة الفضل القاديانية عدد 3 سبتمبر سنة 1935 م: >لقد قدس الله هذه المقامات الثلاثة؛ مكة والمدينة وقاديان واختار هذه الثلاث لظهور تجلياته<.


وفي عدد 23: >إن المراد بالمسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله< هو مسجد قاديان<. وهدفهم من ذلك واضح ليقولوا كاذبين بأن القدس لا مكانة لها ولا رابط دينياً بينها وبين الإسلام، ويزعمون أن المسجد الأقصى هو مسجد آخر غير الموجود في القدس هو مسجد في >قاديان<!!. وما زالوا يصرون على التشكيك في كل ما جاء في الكتاب والسنة حول فضائل المسجد الأقصى المبارك.


ولا يخفى أن للقاديانية علاقات وطيدة مع الكيان اليهودي، فقد فتحت لهم المراكز والمدارس ومكنوا من إصدار مجلة تنطق باسمهم، ولهم مطلق الحرية والدعم في طباعة كتبهم وضلالاتهم وتوزيعها في العالم، وانتقالهم الحر بين فلسطين ودول العالم.


وللقاديانيين قناة فضائية >التلفزيون الإسلامي الأحمدي< ومواقع على الشبكة العالمية >الإنترنت< ويطلقون على أنفسهم مسمى >الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية<، والمتصفح لمواقعهم باللغة العربية يجدهم قد هذبوها من أغلب ما يثير المسلمين عليهم، حيث تقرأ شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله أعلى الصفحة الرئيسة للموقع وصورة الكعبة في مكة المكرمة حتى يدلسوا على المتصفح لذلك الموقع بأنهم لا يخالفون عقيدة المسلمين، وأكثروا فيه من مدح العرب وخدمات قادتهم وخطاباتهم ومواقفهم من القضايا العربية؛ ليدفعوا التهم بعلاقتهم بالاستعمار.


ومؤخرا قام أكثر من 30 ألفا من أتباع الطائفة القاديانية في بريطانيا بالتجمع للمناداة بالـ>جهاد ضد التطرف<. حيث قال كبيرهم: >نحن ننادي بجهاد من نوع جديد، جهاد من أجل كسب عقول البشر وأفئدتهم؛ ليدركوا أن الإسلام هو دين السلام وليس دين العنف<.


البهائية في رعاية اليهودية


أما البهائيون في فلسطين المحتلة فيعاملون معاملة اليهود منذ قيام الكيان اليهودي على أرض فلسطين، وتُرعى معابدهم وتجمعاتهم كما ترعى المعابد والكنس اليهودية، ويوجد العديد من المحافل والمراكز والأماكن المقدسة للبهائية في عكا وحيفا والتي لها الصون والدعم الكامل والتسهيلات المفتوحة والترتيبات الكاملة لتهيئتها لتكون محجاً للبهائية وأتباعهم في العالم أجمع.


وللبهائية كذلك علاقات وطيدة مع الكيان اليهودي منذ بدايته فقد أيد البهائيون تجمع اليهود في فلسطين وعدّوا ذلك مما جاء في العهد القديم، ولهذا يحرم البهائيون الجهاد وحمل السلاح وإشهاره ضد الأعداء ولاسيما اليهود، ويَدعُون إلى السلام المطلق مع اليهود وتقبل الأمر الواقع على أرض فلسطين.


والإعلام اليهودي يساند البهائية ويبرزها على أنها حركة رائدة في مجال الفكر الإسلامي، وقد كافأهم ورعاهم الكيان اليهودي بأن أنشأ لهم بناية ضخمة في حيفا على جبل الكرمل في إبريل 1983م، أطلقوا عليها مسمى >بيت العدل<؛ لتكون مقراً لمركز البهائية الذي يديره تسعة بهائيين يتم انتخابهم حيث كلف بناؤها أكثر من 250 مليون دولار. وهم كذلك لا يجدون حرجاً في تشبيه >قبة محفل عباس< بقبة مسجد الصخرة في المسجد الأقصى.


وزيارات البهائيين إلى الكيان اليهودي الغاصب لم تعرف الانقطاع طيلة المراحل السابقة، وهي تأخذ بعداً دينياً عميقاً، يتمثل في كون أهم مركز ديني بهائي في العالم مُقام في مدينة حيفا على جبل الكرمل. وقد تم منذ حوالي عقدين إنشاء قصر ضخم في المدينة نفسها ليستوعب عدد الزائرين سنوياً من بهائيي العالم.


الدروز


كان من أولويات الكيان اليهودي فور إنشائه في العام 1948م انتقاء الدروز من بين العرب وتمييزهم عنهم واحتواؤهم. وفي المقابل رأى دروز فلسطين كيان اليهود فرصة للعب على التناقضات بين المسلمين واليهود خروجاً بأعلى مكسب يمكن أن تحققه أقلية لا تزيد عن 250 ألفاً بين عرب يزيد تعدادهم عن 250 مليون -1%-.


وقد بدأت الاتصالات مبكراً بين نشطاء الحركة الصهيونية والدروز، منذ عام 1930م وخلال هذا وقَّع معظم زعماء الدروز على البيان الذي يعلن أن موقف الطائفة الدرزية من >النزاع اليهودي الفلسطيني< هو موقف محايد.


وفي عام 1948م بعد إعلان قيام >دولة اليهود< انصرف جل اهتمام اليهود إلى تحقيق أقصى استفادة عسكرية من وجود الدروز، بعد أن تأكدت نيتهم بالتعاون غير المحدود مع الكيان الصهيوني؛ مما دفع الاحتلال اليهودي إلى إنشاء وحدة خاصة في الجيش هي وحدة الأقليات، كما نجحت الآلة العسكرية الصهيونية في استعمال الشبان الدروز لأكثر أدوارها فظاعة وقسوة بحق أهل فلسطين، ويبلغ عدد الدروز حالياً في الجيش قرابة 19000 مجند فهم عمليا عناصر المهمات القذرة في قوات الاحتلال، بدءا من الصورة التقليدية الرائجة للجندي الدرزي في حرس الحدود، الذي يقتحم البيت الفلسطيني في الضفة الغربية أو قطاع غزة ليمارس حفلة ترويع على طريقته الخاصة، وانتهاء بقائد سرية يمارس أبشع المهمات، كما في مأساة الطفلة إيمان الهمص، حيث تولى ذلك القائد الدرزي وقام بإفراغ أمشاط الرصاص في جسدها بعد أن تأكد موتها وهي ابنة 13 عاماً، مما أثار جنوده اليهود الذين رفضوا أن يكونوا في سريته من بشاعة جريمته.


- ويرى المواطنون الفلسطينيون، سواء في قطاع غزة أم في الضفة الغربية، أن ما أقدم عليه الضابط الدرزي ليس تصرفا مفاجئا بحدِ ذاته بالنسبة إليهم، فقد كان الجنود والضباط الدروز في صدارة وحدات التنكيل والبطش بالفلسطينيين في الضفة وقطاع غزة، ومن هنا أصبحت للدرزي صورة راسخة في الوعي الفلسطيني لا تعدو أن تكون جندي الاحتلال الأكثر قسوة.


ففي وقت سابق وجه الأسرى والمعتقلون الفلسطينيون في سجون الاحتلال نداء لزعماء الطائفة الدرزية ووجهائها، للتدخل الفوري والسريع، لوضع حد لممارسات أبناء الطائفة ممن يعملون في حرس الحدود في مصلحة سجون الاحتلال، والذين يمارسون شتي صنوف القمع والعقاب بحق الأسرى الفلسطينيين، في رسالة تم تسريبها من وراء قضبان الاحتلال.


وناشد الأسرى قادة الطائفة الدرزية الضغط على أبنائها للاستقالة الفورية، وترك العمل في مصلحة السجون وكل أجهزة الاحتلال ذات الاحتكاك المباشر بالشعب الفلسطيني والمعتقلين، منعا للاصطدام، ودفعا للحرج ودرءا للمفاسد، على حد وصفهم.


هدف اليهود من رعاية الفرق الباطنية


ولليهود في ذلك مقاصد وأهداف واضحة جلية، أولها شق صف المسلمين في فلسطين بزرع الفرق الباطنية وتسهيل مهامهم، لهدف أساسي وهو كف المسلمين عن ذروة سنام الإسلام وهو الجهاد في سبيل الله، وشحن المسلمين بسيل من الشبهات والشهوات، وبث السموم لتوهين الثوابت في نفوس المسلمين.


والهدف الأهم كذلك هو إسقاط جوهر الإسلام، واستعلائه، وظهوره وتميزه بجعل دين الإسلام المحكم المحفوظ من التبديل في مرتبة الأديان المحرفة، وإظهار الخلاف العقدي بين المسلمين.


من لهؤلاء الضلال


إن مسؤولية المسلمين قادة ودعاة وعلماء وموجهين تتعاظم أمام شبهات الفرق الباطنية والدعوات المنحرفة، لكشف زيفهم وضلالهم، حتى لا ينطلي باطلهم على الناس،ولا يكون كشف ذلك الضلال إلا بدراستهم ومعرفة واقعهم وقادتهم، وأماكن وجودهم، وكيف ينشرون ضلالهم؟ وما الأساليب التي يستخدمونها؟ وحجم الدعم الذي يتلقونه؟ وما الشخصيات التي يستغلون نفوذها؟ ولا بد من الحذر الشديد من استفادة الفرق الباطنية وبالأخص القاديانية من تقصير الإعلام الإسلامي والعربي بشأنها، الذي شنع على هذه الطائفة وحذر منها، إلا أنه في أغلب الأحيان ارتكب أخطاء جسيمة عندما لم يلتزم الدقة وبالغ في بعض الأحيان فيما يتعلق بأفكار هذه الطائفة وتاريخها، التي استغلت هذه الأخطاء لتوهم أفرادها والمتأثرين ببعض آرائها بأن هناك حملة شعواء حول هذه الجماعة تهدف إلى تشويهها، وبأن كل التهم التي يكيلها الإعلام لهم إنما هي افتراءات، بل كذب محض بدليل وجود أدلة قوية على كذب بعض تلك الاتهامات، بل إن بعض قادة هذه الطائفة والمنظرين لها تمادوا أكثر فادعوا بأنه ليست لجماعتهم أي صلة بما يطلق عليه الناس اسم >الطائفة القاديانية<، و أن هذه الطائفة هي جماعة وهمية من اختراع الناس و إعلامهم الكاذب!!


ولو أنك بحثت مثلاً في الإنترنت عن هذه >القاديانية< لوجدت آلاف الموضوعات المنسوخة عن بعضها في الغالب، لكن القليل من تلك الموضوعات هو الذي يوضح حقيقة هذه الطائفة، وطرق دعوتهم الحديثة الباطلة.


فلا يصلح لمحاربة القاديانية إلا شخص يعرف الحق بداية، ولديه ذكاء وعقل، وحسن تصرف ولباقة في الحديث، وذلك أن الدين القادياني قائم على الكذب والخداع ونشر الشبهات، فلن يصلح رجل يحسن الظن بكل ما يقال أو يقرأ. وأيضاً القادياني لا يروج عقيدته إلا بشبهات شيطانية يصطادها خبثاء من بطون الكتب غالباً مكذوبة أو محرفة أو من قبيل المنسوخ أو المقيد والخاص فيجعلونه عاماً مطلقاً.


ولهذا يجب توعية المؤثرين في المجتمع وهم العلماء والدعاة والخطباء وأئمة المساجد ومدرسو الجامعات و المدارس وقادة العمل الإسلامي والمسؤولين المحليين، من خلال تعريفهم بحقيقة عقيدة الطائفة القاديانية اليوم بنص أقوال قادتهم المعاصرين، وكذلك بحقيقة المواقف السياسية الطائفية التي ينتهجها أتباع القاديانية، والرعاية والدعاية التي تخدم انتشارهم.


وفي الختام لا خير فينا إن لم ننشر عقيدتنا الإسلامية الصافية، ونبين صفة الفرقة الناجية التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم وهي المتمسكة بكتاب الله تعالى وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حيثما كانت، امتثالاً لقول الله تعالى: -وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله-، وقوله تعالى: -ولا تكونوا من المشركين، من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً كل حزب بما لديهم فرحون-، ولوصية الرسول صلى الله عليه وسلم >عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضّوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة<.


وأوجز ذلك كله ابن كثير - رحمه الله - في تفسير قوله تعالى: -إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء، إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون-.


>إن هذه الآية عامة في كل من فارق دين الله، وكان مخالفاً له؛ فإن الله بعث رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، وشرعه واحد لا اختلاف فيه ولا افتراق، فمن اختلف فيه -كانوا شيعاً- أي: فرقاً كأهل الملل والنحل، والأهواء والضلالات، فإن الله تعالى برأ رسوله صلى الله عليه وسلم مما هم فيه<.

حماده بن خالد
05-05-2007, 01:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا هذه دعوه لكل من اشترك فى هذا الموضوع وادعو الله ان يذيدكم من علمه وجعل هذا الموضوع من يقرا او يكتب فيه فى ميزان حسناته واتمنى ان تقولو سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم مع تحيات اخيكم الصغير حماد

غالي
05-07-2007, 12:03 AM
يا حبذا لو أن الأخوة الذين قصوا ولصقوا هذا الكلام أن يتحروا عن صحته.. وأن يعملوا بما أمر به الله ورسوله
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6)
سلام

حازم
05-07-2007, 01:11 AM
يا حبذا لو أن الأخوة الذين قصوا ولصقوا هذا الكلام أن يتحروا عن صحته.. وأن يعملوا بما أمر به الله ورسوله
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6)
سلام

والله يا اخ غالى هذه النصيحة ينبغى ان توجهها لنفسك اولا قبل ان توجهها لاخواننا اصحاب الموضوع فانهم قاموا مشكورين بالنقل والتوثيق قدر استطاعتهم ولم ينتقدوا البهائية من فراغ وليسوا كاحد اصحابنا غلط الموضوع كله وجهل اصحابه فى سطر واحد وليته وضع عليه ولو ربع دليل ... فتامل فى حالك يا اخى نسال الله ان يهديك . للعلم بالشى ما الداعى لضيقك من الموضوع ؟

غالي
05-07-2007, 02:15 AM
والله يا اخ غالى هذه النصيحة ينبغى ان توجهها لنفسك اولا قبل ان توجهها لاخواننا اصحاب الموضوع فانهم قاموا مشكورين بالنقل والتوثيق قدر استطاعتهم ولم ينتقدوا البهائية من فراغ وليسوا كاحد اصحابنا غلط الموضوع كله وجهل اصحابه فى سطر واحد وليته وضع عليه ولو ربع دليل ... فتامل فى حالك يا اخى نسال الله ان يهديك . للعلم بالشى ما الداعى لضيقك من الموضوع ؟
الزميل الكريم
أين هو هذا التوثيق المزعوم الذي تتحدث عنه؟؟؟
الأخوة قاموا بقص ولصق بعض المواضيع التي تتحدث عن الأحمدية والبهائية من بعض المشايخ الذين كتبوا عنهم دون التأكد مما نقلوا.... فهل هذا يسمى توثيقاً برأيك؟؟؟
ثانياً أنا لم أقل بأن الأخوة جهله.. بل قلت أن أخلاق الإسلام تشدد على من ينقل من أحدهم أن يتحرى صدقه... لو أن البخاري أو مسلم رضي الله عنهما جمعا الأحاديث الشريفة بنفس اسلوب الأخوة لما عرفنا الغث من السمين من الأحاديث...

اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ [التوبة:31] قال عدي بن حاتم لما قرأ النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عليه هذه الآية: يا رسول الله! ما عبدناهم -وكان قبل ذلك نصرانياً- قال: {ألم يكونوا يحلون لكم الحرام، ويحرمون عليكم الحلال, فتتبعوهم, قال: بلى, قال: فتلك عبادتكم إياهم

وبالنسبة للدليل الذي تريده فأقول لك بأنني مسلم أحمدي.. لا أشرب الخمر ولا المخدرات.. ولا أعرف قرآناً غير الذي تعرفه أنت.. ولا أدع لربي بالإنكليزية... ولا أؤمن بأن الله يصلي ويصوم وينام والعياذ بالله... لا أحج إلى قاديان ولم أذهب هناك يوماً.. وأؤمن بأن محمد عليه الصلاة والسلام هو خاتم الأنبياء.... إلى أخر هذا الكلام الباطل الذي تقصونه وتلصقونه من بعضكم بعضاً من المواقع التي احترفت الكذب والتدليس والإفتراء على الناس... فاتقوا الله وتحروا الصدق والأمانة...
سلام

حازم
05-07-2007, 02:31 AM
لعلك لو اطلعت على ما كتب الدكتور محمود قاعود لرايت التوثيق المذكور ....وان كان النقل يضايقك او ترى فى كلام الدكتور قاعود شىء غير صحيح وضحه وانا اعرف هنا من هو عالم بمذهبكم ويمكنه مناقشتك ... وساعتها سنرى ان كنا ننقل فقط بدون علم ام ننقل ونحن على علم بمذهبكم .....

أبو مريم
05-07-2007, 02:40 AM
أهلا وسهلا بـ(المسلم الأحمدى) .
هذا هو الذى كان ينقصنا وكما قال لى بعض الإخوة على الخاص إن العجين فى المنتدى أصبح أكواما .
على العموم ربما كان لنا معك يا غالى حوارا حول القاديانية فهذه المرة الأولى التى يأتى إلينا قاديانى وربما هو المرة الأولى التى أشاهد فيها قاديانى يكتب فى منتدى من المنتديات وهذا طبعا يتوقف على إلمامك بمذهبك ومدى تمسكك به عن وعى وليس عن وراثة أو تقليد .

غالي
05-07-2007, 02:45 AM
الزميل حازم
وهل تأكدتم من أن السيد قاعود قد نقل بأمانة؟؟؟
هل راجعت أنت وغيرك من الذين نقلوا تلك الكتب؟؟؟
على كل حال أنا مستعد للحوار مع أي شخص منكم
سلام

حازم
05-07-2007, 02:50 AM
عندك ابو مريم يمكنه مناقشتك واثبات صحة كلامى اتفقا على ما يلزم للحوار بينكما

غالي
05-07-2007, 02:51 AM
أهلا وسهلا بـ(المسلم الأحمدى) .
هذا هو الذى كان ينقصنا وكما قال لى بعض الإخوة على الخاص إن العجين فى المنتدى أصبح أكواما .
على العموم ربما كان لنا معك يا غالى حوارا حول القاديانية فهذه المرة الأولى التى يأتى إلينا قاديانى وربما هو المرة الأولى التى أشاهد فيها قاديانى يكتب فى منتدى من المنتديات وهذا طبعا يتوقف على إلمامك بمذهبك ومدى تمسكك به عن وعى وليس عن وراثة أو تقليد .
الزميل أبو مريم
اشم في كلامك رائحة استهزاء.. على كل حال كل إناء ينضح بما فيه ...
أنا لست قاديانياً ولا أحب أن تطلق علي هذا اللقب.. فنادني بما أحب
قال صلى الله عليه وسلم: “أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم”، قال: “ذكرك أخاك بما يكره” قيل: أرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: “إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ماتقول فقد بهته” ذكره مسلم.
أنا على استعداد لمناقشة أكثركم علماً في هذا النادي
سلام

أبو مريم
05-07-2007, 02:57 AM
يا غالى أنا لا أعرف مسلما أحمديا هذا ولا أقيد الإسلام بأحمدية ولا غيرها فلا تفرض على ما لا أومن به .
إذا كنت تغضب من وصفك بالقاديانى ( وهو بالمناسبة ليست غيبة لأنك لست غائبا ) إذا كنت تغضب من ذلك فأطلق على نفسك شيئا آخر أما مسلم أحمدى فهذا لا أقر به ولا أعترف قال تعالى (( هو سماكم المسلمين )) وما أعتقده وأدين به إلى الله تعالى أن الإسلام ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وكل من ادعى النبوة بعده فهو كافر ومتبعه كافر خارج عن ملة الإسلام حتى ولو آمن بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم وقال لا إله إلا الله .

غالي
05-07-2007, 03:12 AM
زميلي أبو مريم
هل أنت مسلم سني؟؟
أم مسلم شيعي؟؟
أم مسلم أحمدي؟؟

الموضوع بسيط جداً ولا يحتاج لأن تفلسفه... الإسلام يأمرنا بأن نحترم كافة الأديان وكافة المذاهب أما ما تعتقده أنت فهو شيء خاص بك وحدك... ما تعتقده ليس بالضرورة هو الحق..
وردك يا زميل فيه مشكلتان... فقد اعتبرت أنه لا نبي بعد رسول الله... ثم اسأت لي واتهمتني بالكفر... الثانية سامحتك فيها.. أما الأولى فهي بحاجة لنقاش ولحجة قوية تثبت فيها ما قلته
سلام

أبو مريم
05-07-2007, 03:28 AM
مسلم فقط أما سنى أو شيعى فهى تطلق من طرف ثالث قال تعالى (( هو سماكم المسلمين )) بإمكانك أن تقول مسلم مصرى ومسلم سعودى وهذا طبعا يختلف عن مسلم سنى وشيعى ، ومسلم سنى وشيعى وخارجى تقسيمات مبية على خلافات سياسية وتاريخية فلا يمكن أن تجمع معها قسما آخر مبنى على خلاف حول إيمان بمدع نبوة يدعى أنه مرسل من الله تعالى يوحى إليه .
أما أنك كافر لإيمانك بنبى بعد محمد صلى الله عليه وسلم فهو اعتقاد المسلمين جميعا بكل فرقهم أنتم كفار يا عزيزى ليس عندنا فقط بل عند الشيعة والخوارج أيضا .
أما أنه لا نبى بعد محمد صلى الله عليه وسلم فهو عندنا معلوم بالضرورة لقوله تعالى (( وخاتم النبيين )) وقوله صلى الله عليه وسلم (( لا نبى بعدى )) فإن أردت أن تدخل معى حوارا مسفسطا حول الفرق بين النبوة والرسالة تستند فيه إلى أهواء نفسك وما تشربته مما لا يمت إلى أصل مشترك بيننا بصلة فسوف يطول الكلام والثرثرة بلا فائدة عليك إذن بالبدأ مما نتفق عليه ثم بعد ذلك أو معه إن أردت تثبت لى أن هذا الشخص الذى ادعى النبوة ليس كاذبا طبعا بالدليل العقلى وليس بالقصص والروايات التى تروونها ولا بالمواعظ والعبر والصور .

نائل سيد أحمد
05-07-2007, 08:09 PM
جزاكم الله خيراً لقول الحق والسعي لبيان الباطل .

ناصر التوحيد
05-07-2007, 08:52 PM
فأقول لك بأنني مسلم أحمدي.. لا أشرب الخمر ولا المخدرات.. ولا أعرف قرآناً غير الذي تعرفه أنت.. ولا أدع لربي بالإنكليزية... ولا أؤمن بأن الله يصلي ويصوم وينام والعياذ بالله... لا أحج إلى قاديان ولم أذهب هناك يوماً.. وأؤمن بأن محمد عليه الصلاة والسلام هو خاتم الأنبياء.
أنا لست قاديانياً ولا أحب أن تطلق علي هذا اللقب.. فنادني بما أحب
احمدي قادياني وينسف بنفسه بعض ما تقول به الاحمدية القاديانية التي انشاها أحمد القاديانى عميل الانجليز
دعك من الاسم فمهما انكرته ولم تحبه فهو اسم لصيق بمنشئ هذه الديانة الباطلة
ودعك من هذا التلبيس فان الاحمدية / القاديانية الغت الحج الى مكة وجعلته الى قاديان والغت الجهاد وجعلت التعامل مع الانجليز اعظم من الجهاد ...
ياختصار .. اقول : اما انك تكذب واما انك جاهل بالاحمدية القاديانية ..

غالي
05-07-2007, 11:30 PM
مسلم فقط أما سنى أو شيعى فهى تطلق من طرف ثالث قال تعالى (( هو سماكم المسلمين )) بإمكانك أن تقول مسلم مصرى ومسلم سعودى وهذا طبعا يختلف عن مسلم سنى وشيعى ، ومسلم سنى وشيعى وخارجى تقسيمات مبية على خلافات سياسية وتاريخية فلا يمكن أن تجمع معها قسما آخر مبنى على خلاف حول إيمان بمدع نبوة يدعى أنه مرسل من الله تعالى يوحى إليه .
من قال اشهد ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله فقد حرم دمه وماله... من قال الشهادتين وصلى للقبلة فهو مسلم

أما أنك كافر لإيمانك بنبى بعد محمد صلى الله عليه وسلم فهو اعتقاد المسلمين جميعا بكل فرقهم أنتم كفار يا عزيزى ليس عندنا فقط بل عند الشيعة والخوارج أيضا .
هذا هو اعتقادكم أنتم... لقد فهمت من كلامك أنك مسلم سني... كما قلت فهذا هو اعتقادكم انتم وسوف اثبت لكم بالأدلة القاطعة أن النبوة والوحي الإلهي لم ولن ينقطع عن أمة الإسلام... فإذا كنت مؤهلاً لخوض هذا الحوار فأهلاً بك.. كما أنه بإمكانك طلب مساعدة الأخوة على البريد الخاص.. فكما فهمت أنكم تتبادلون الرسائل فيما بينكم فلا بأس لو أنك طلبت مساعدتهم لو كنت قليل العلم بهذه الأمور...


أما أنه لا نبى بعد محمد صلى الله عليه وسلم فهو عندنا معلوم بالضرورة لقوله تعالى (( وخاتم النبيين )) وقوله صلى الله عليه وسلم (( لا نبى بعدى )) فإن أردت أن تدخل معى حوارا مسفسطا حول الفرق بين النبوة والرسالة تستند فيه إلى أهواء نفسك وما تشربته مما لا يمت إلى أصل مشترك بيننا بصلة فسوف يطول الكلام والثرثرة بلا فائدة عليك إذن بالبدأ مما نتفق عليه ثم بعد ذلك أو معه إن أردت تثبت لى أن هذا الشخص الذى ادعى النبوة ليس كاذبا طبعا بالدليل العقلى وليس بالقصص والروايات التى تروونها ولا بالمواعظ والعبر والصور .
دعنا لا نناقش هذا الأمر في هذا الموضوع فليس هذا مكانه... وبالنسبة لاستشاهدك بالآية (خاتم النبيين) فهي أولاً منزوعة من سياق الآية وثانياً فأنت لا تعرف معنى كلمة خاتم كما هو واضح...
أما بالنسبة لدعوتك للعقلانية فأنا بالطبع أرحب بها... افتح موضوعاً جديداً وستجدني جاهزاً بإذن الله
سلام

ناصر التوحيد
05-08-2007, 12:10 AM
وبالنسبة لاستشاهدك بالآية (خاتم النبيين) فهي أولاً منزوعة من سياق الآية وثانياً فأنت لا تعرف معنى كلمة خاتم كما هو واضح...
خاتم النبيين ومعنى كلمة خاتم

قال تعالى ((ما كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً)) – سورة الأحزاب : 40


تدعي الجماعة الأحمدية (القاديانية) الإيمان بقوله تعالى عن نبيه صلى الله عليه و سلم أنه ((خاتم النبيين)) لكنها تدعي بأن كلمة "خاتم" إذا استعملت مع جمع العقلاء فإنها لا يمكن أن تعني "آخرهم" بل تأتي بمعنى "زينتهم" و التي تفيد برأيهم أنه "أفضلهم"!

لكنني أقول بدوري للأحمديين بأن مؤسس جماعتهم – ميرزا غلام أحمد القادياني – كان قد ادعى بأنه لم يتعلم العربية من أحد بل ألهمه الله اللغة العربية إلهاماً، ومن الملاحظ أن ميرزا غلام أحمد القادياني كان قد استعمل كلمة "خاتم" في كتبه مع جمع العقلاء بمعنى (آخرهم) و ذلك قبل و بعد أن ادعى النبوة. و كذلك فعل في كتبه المؤلفة بلغة الأوردو أيضاً، و هذا يثبت بأن ادعاءات الميرزا و أتباعه الأحمديين باطلة جملة و تفصيلاً دون الحاجة إلى الخوض معهم في المعنى الحقيقي لكلمة خاتم.

(1) يقول ميرزا غلام أحمد القادياني:

))ثم بعد ذلك نقل النبوة من ولد إسرائيل إلى إسماعيل، و أنعم الله على نبينا محمد و صرف عن اليهود الوحي و جبرائيل، فهو خاتم الأنبياء لا يبعث بعده نبي من اليهود، و لا يرد العزة المسلوبة إليهم، و هذا وعد من الله الودود)).




المرجع : كتاب (مواهب الرحمن – عام 1903) صفحة 73 " طباعة الجماعة الأحمدية - اللاهورية"
و أيضاً : روحاني خزائن، ج19 ص291 "طباعة الجماعة الأحمدية - القاديانية"






(2) يقول ميرزا غلام أحمد القادياني (قبل أن يدعي النبوة) :

)) و قد ختم الله برسولنا النبيين، و قد انقطع وحي النبوة فكيف يجيء المسيح و لا نبي بعد رسولنا؟! أيجيء معطلاً من النبوة كالمحرومين؟ و قد بشرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن المسيح الآتي يظهر من أمته و هو أحد من المسلمين)).





المرجع: كتاب (تحفة بغداد – عام 1893م) صفحة 7 "طباعة الجماعة الأحمدية – اللاهورية"

و أيضاً : روحاني خزائن، ج7 ص9 "طباعة الجماعة الأحمدية - القاديانية"

(3) يقول ميرزا غلام أحمد القادياني (قبل أن يدعي النبوة):

))و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "لا نبي بعدي" و سماه الله "خاتم الأنبياء" فمن أين يظهر نبي بعده؟! ألا تتفكرون يا معشر المسلمين؟ تتبعون الأوهام ظلماً و زوراً و تتخذون القرآن مهجوراً و صرتم من البطالين)).




المرجع : كتاب (تحفة بغداد – عام 1893م) صفحة 28 "طباعة الجماعة الأحمدية - اللاهورية" .

و أيضاً : روحاني خزائن، ج7 ص33 "طباعة الجماعة الأحمدية - القاديانية"










(4) يقول ميرزا غلام أحمد القادياني:

))كنت خاتم الولد عند أبي، فلم يولد له ابن بعدي)).





المرجع : خزائن روحانية ج21 ص 113 براهين أحمدية الجزء 5 "طباعة الجماعة الأحمدية - القاديانية"

لاحظ أنه استعمل "خاتم الولد" بلغة الأوردو بنفس استعمالها في اللغة العربية.


(5) يقول ميرزا غلام أحمد القادياني عن عيسى بن مريم عليه السلام:

))لقد كان خاتم الأنبياء إلى بني إسرائيل)).





المرجع : خزائن روحانية ج21 ص 267 براهين أحمدية الجزء 5 "طباعة الجماعة الأحمدية - القاديانية"


لاحظ أنه استعمل "خاتم الأنبياء" بلغة الأوردو بنفس استعمالها في اللغة العربية.

(6) يقول ميرزا غلام أحمد القادياني:

))بالنسبة للقيم الروحية فإنني أنا خاتم الخلفاء في الإسلام مثلما كان المسيح بن مريم خاتماً للخلفاء في السلسلة الإسرائيلية((.




المرجع : خزائن روحانية ج19 ص17 سفينة نوح "طباعة الجماعة الأحمدية - القاديانية".


لاحظ أنه استعمل "خاتم الخلفاء" بلغة الأوردو بنفس استعمالها في اللغة العربية.


و قد ادعى الميرزا أن الله ألهمه تعلم اللغة العربية إلهاماً، أنظر الرواية رقم 104 في كتاب "سيرة المهدي" الذي ألفه ابن ميرزا غلام الملقب (قمر الأنبياء) حيث يقول هناك:


))أخبرني مولوي شير علي أن حضرة المسيح الموعود عليه السلام ميرزا غلام قال "إن جميع مؤلفاتي بالعربية هي من نوع الإلهام لأنني كتبتها بتأييد خاص من الله، فإنني أحياناً لا أعرف معنى بعض الكلمات و الفقرات التي أكتبها حتى أنظر إلى القاموس ثم أفهم المعنى"، و أضاف مولوي شير علي أن حضرة – ميرزا غلام – كان يعطي ما يكتبه بالعربية للخليفة الأول و لمولوي محمد أحسن لتصحيحه إن كان الأمر يتطلب ذلك)).


و ما دام الميرزا قد استعمل كلمة خاتم مع جمع العقلاء لتفيد معنى "آخرهم" إذاً فاعتراضات القاديانيين مردودة كلها، و نفيهم بأن كلمة "خاتم النبيين" تعني آخرهم ما هو إلا عقدة في الهواء و سقف بلا أعمدة.

أما ما يدعيه القاديانيون - المتعامون عن كلام إمامهم الملهم - بأن كلمة (خاتم النبيين) تعني (زينة النبيين) و ذلك لتفيد بأنه أفضل النبيين فهو ادعاء متهافت، فإن تفسيرهم للخاتم بمعنى الزينة لن يعني أبداً بأن محمداً صلى الله عليه و سلم هو أفضل الأنبياء. فالخاتم ليس هو أفضل زينة للرجال، و الدليل هو ما نراه اليوم و ما رآه من كانوا قبلنا أجمعين بأن زينة الرجل الأهم تكون في لباسه و في جمال خلقته. أما زينة الخاتم فيمكن الإستغناء عنها فهي من الكماليات، و لو ارتدى رجل حلة قديمة باهتة و لبس خاتماً لما لحظ هذه الزينة أحد و لما وصفه أحد بأنه متزين لعدم عظم زينة الخاتم في أنظارهم، أما لو ارتدى فوق ذلك عباءةً فاخرة و عمامة منمقة لما تردد أحد في الإعجاب بزينته حتى لو لم يلبس خاتماً. ولو أنك وصفت أحدهم بأنه شامة العلماء و وصفت آخر بأنه حلية العلماء لما جزمت بالمفاضلة بينهما فذلك يعتمد على ذوق السامع. وقد يفضل البعض العمامة أو العباءة على هذا كله.
إذاً فمعنى خاتم الزينة لا يستدرك بأن النبي هو أفضل الأنبياء، بل يجعله مجرد حلية في أياديهم، لذلك استبعد هذا المعنى لغوياً فهو لا يستقيم مع السياق.

لكن معنى (آخرهم) سيفيد بأنه أفضلهم و لا بد. و لو قال أحدهم الجملة التالية (فان كوخ ريشة الرساميين المبدعين على مر العصور) فهل يفهم السامع من ذلك بأنه يعتبره أفضلهم على الإطلاق بمجرد أنه ريشتهم أو زينتهم؟
فإن أصر القاديانيون على أنهم سيفهمون أنه أفضلهم نسألهم: لو قال نفس الشخص الجملة التالية (بيكاسو آخر الرسامين المبدعين على مر العصور) هل ستفهمون بأنه يعتبر فان كوخ أفضل من بيكاسو؟!. لا شك أن اعتباره بيكاسو آخر الرسامين المبدعين يعني بأنه يراه أفضلهم فلن يأتي أحد في اعتقاده قادر على أن يضيف للفن شيئاً جديداً بعد بيكاسو.

ولو قال أحدهم (سمية تاج المؤمنات الصالحات) ثم قال (خولة حلية المؤمنات الصالحات)ثم قال (سلمى كحل المؤمنات الصالحات) ثم قال (شيماء زينة المؤمنات الصالحات). فهل يحق لأحد الإعتراض عليه بأن يصفه بالتناقض؟ و هل سيفهم بداهة أي النساء الأربع هي الفضلى للقائل؟. الجواب قطعاً لا. إذاً فوصف العقلاء بأنهم بعض الزينة لا يعني لغة بأنهم الأفضل. أما اصطلاح الصوفية على أن خاتم الأولياء هوأفضلهم فلأنهم استحدثوا درجات روحية هي الغوث و القطب و الخاتم و غيرها. و اعتبروا الخاتم أعلاها لأنه واحد في كل العصور. فالأمر لا يمت بصلة إلى المعنى اللغوي.


فإن أصر القاديانيون أن كلمة (خاتم) لا تأتي مع جمع العقلاء إلا لتفيد معنى (أفضلهم) نسألهم: هل كلمة (الكذابين) جمع للعقلاء أم لا؟ لو أن أحدهم قال (فلان خاتم الكذابين) فهل هذا يعني (أفضلهم) ؟ ليس هذا ما تعنيه. فهي تعني إما :

1- آخر الكذابين. فلن يأتي كذاب بعده يدانيه في الكذب. و هذا للمبالغة في الذم. فهو أخبثهم وليس أفضلهم.

2- أنه زينة الكذابين - فهو الذي يتجمل به الكذابون و يموهون على الخلق. فهو ليس منهم لأنه صادق. أو أنه من أقلهم كذباً.
وقد تعني شيئاً آخر حسب السياق.

إذا كيف تعني كلمة خاتم العقلاء (أفضلهم) دائما مهما كان نوع العقلاء ومهما كان السياق ؟ فقد عنت في المثال أعلاه أنه أخبثهم أو أنه ليس منهم أو أنه منهم لكنه لا يفوقهم كذباً. وإذا كان الكذب هو وجه المفاضلة هنا. فإن معنى آخرهم هو الذي أعطى مطلق الكذب. أما معنى (زينتهم) فقد أعطى أقل درجات الكذب أو نفى الكذب. فالسياق هو الحكم هنا للمدح أو الذم.


إذاً و جب الرجوع إلى المعنى اللغوي الأصلي لكلمة (خاتم) لمعرفة المراد منها عندما يتبعها جمع للعقلاء. فإن كان المعنى (آخرهم) فهو إما على الحقيقة أو المجاز. فإن كان آخرهم حقيقة فلن يتبعه شخص من جنس وصفه. و إن كان عنى آخرهم مجازاً فهو للمبالغة في وصف بروزه في صفة العقلاء مدحاً أو ذماً. و إن كان المعنى المراد هو خاتم الزينة فهو على المجاز و لا بد. و هو يتضمن إما مدحاً أو ذماً حسب السياق وحسب وصف العقلاء. لكنه ولا بد لا يفيد بأنه أفضلهم.
و قد لا يتضمن السياق أي مدح أو ذم بل مجرد إخبار. فنقول (كان سامي خاتمة الداخلين إلى المحاضرة) بمعنى (آخرهم دخولاً).

فإن راوغ القاديانيون و قالوا بأن (خاتم النبيين) تعني بأنه هو من يصدّق للنبيين و يختم لهم نسألهم: و هل محمد صلى الله عليه وسلم هو الذي أعطى شهادات للأنبياء بأنهم أنبياء ؟!! و كيف يختم للأنبياء من جاء بعد الأنبياء؟!!

و القاديانيون تناسوا أن كلمة خاتم في الآية (..و خاتم النبيين..) وردت بقراءتين متواترتين، الأولى بفتح التاء (و هي قراءة عاصم) و الثانية بكسرها (و هي قراءة الباقين)، و بهذا يبطل تمويه القاديانيين كله، فلا يمكن أن تعني القراءتان بأنه يصدق و يختم للأنبياء، لكن كلا القراءتين تعنيان بأنه (آخرهم) و لا بد، و بهذا تتفق مع سياق الآية. فالخاتـَم والخاتـِم لغتان في معنيين اثنين: الخاتـَم: الزينة، والخاتـَم: الختام والطابع وكذلك بالكسر، وقد أطبقت معاجم اللغة على ذلك (انظر مادة "ختم" في لسان العرب جـ12 ص 163 ، والقاموس المحيط جـ ص 105 ، و الصحاح للجوهري ، ومختار الصحاح للرازي ص 169).


و لا داعي للخوض أكثر مع القاديانيين في معنى كلمة "خاتم" إذا جاءت مع جمع العقلاء، فنبيهم الملهم المزعوم كان قد أورد كلمة "خاتم" مع جمع العقلاء في كثير من كتاباته العربية لتفيد "آخرهم" كما وضحت في بداية حديثي، و بهذا بطل شغبهم كله.

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

ناصر التوحيد
05-08-2007, 12:12 AM
النبي الهندي ... القادياني الكذاب خليفة مسيلمة الكذاب

حاول أعداء الإسلام بكل الوسائل المشروعة والغير مشروعة الكيد للإسلام منذ ظهوره وحتى اليوم ، فتارة يُشنعون على صاحب الرسالة محمداً صلى الله عليه وسلم ، وأخرى يُشكّكون فى صدقه ، وثالثة يطعنون فى القرآن الكريم ، ويصطنعون كلاماً مسجوعاً ، معلنين بذلك أنهم قبلوا تحدى القرآن وحطّموه ، وأتوا بمثل القرآن !!
وعلى مدار تاريخ الإسلام ظهر العديد من الكذبة الذين ادعوا أنهم يُوحى إليهم وأنهم أنبياء ورسل الله ؛ فمن مسيلمة الكذاب مروراً بسُجاح وحتى الغلام القاديانى الكذاب وغيره والكل يدعى أنه رسول من عند الله !!
وأغرب هؤلاء الأدعياء هو الغلام القاديانى الكذّاب ، الذى ادعى أنه رسول من الله وأنه نبى يُوحى إليه .. وكانت دعوى القاديانى الكذاب بتخطيط من الانجليز الذين كانوا يحتلون الهند .
يقول القاديانى الهالك : " دعوانا أنا رسول ونبى " ( البدر 5 مارس 1908 )
وأيضاً : " أنا نبى وفقاً لأمر الله وأكون آثماً إن أنكرت ذلك " ( رسالة المسيح الموعود إلى محرر جريدة أخبار عام بلاهور 23 مايو 1908م ( قبل هلاك القاديانى بثلاثة أيام ) .
ويقول ميرزا بشير أحمد الخليفة الثانى فى كتابه حقيقة النبوة : " إن غلام أحمد أفضل من بعض أولى العزم من الرسل " ص 257
وورد فى صحيفة الفضل : " إنه كان أفضل من كثير من الأنبياء ، ويُمكن أن يكون أفضل ، من جميع الأنبياء " المجلد الرابع عشر 29 / 4 / 1927م
وورد أيضاً فى صحيفة الفضل : " لم يكن فرق بين أصحاب النبى – صلى الله عليه وسلم – وتلاميذ " مرزا غلام أحمد " إلا أن أولئك رجال البعثة الأولى ، وهؤلاء رجال البعثة الثانية " المجلد الخامس عدد 92 – 28 / 5 / 1918م .
من خلال ما سبق يتضح لنا أن القاديانى الكذّاب ادعى النبوة ، وزعم أنه رسول من عند الله ،ومن خلال هذا الادعاء سمح لنفسه هو وأتباعه أن يهتكوا الإسلام ويُدخلوا كل ماهو غريب وشاذ على عقيدة الإسلام من عدة جوانب .
القاديانى الكذاب وختم النبوة :
من أجل أن يدعى الغلام القاديانى الكذاب النبوة ، حاول العبث بمعنى كلمة خاتم الواردة فى قوله تعالى : " مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا " ( الأحزاب : 40 ) .
وكلمة خاتم فى اللغة تعنى : آخر .
يقول الأزهرى فى كتاب التهذيب : وخاتم كل شئ آخره "
ورد فى لسان العرب : ختام القوم خاتمهم ، آخرهم ، والخاتم من أسماء النبى – صلى الله عليه وسلم – وفى التنزيل ( وخاتم النبيين ) .
ولم يذكر أى عالم لغوى ما يدعيه القاديانى الكذاب بأن معنى خاتم : هى الزينة ، فلم يرد فى الصحاح ولا المصباح المنير ولا القاموس ولا أساس البلاغة وجميع المعاجم والقواميس الأخرى أى شئ يُفيد المعنى الشاذ الذى ادعاه القاديانى الكذاب .
كما أن التفاسير لا تذكر فى بيان ( خاتم النبيين ) معنى غير معنى الآخر .
فقد روى أنس بن مالك رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الرسالة والنبوة قد انقطعت فلا رسول بعدى ولا نبى ، فشق ذلك على الناس ، فقال ( لكن المبشرات ) قالوا يارسول الله : وما المبشرات ؟ قال : ( رؤيا المسلم وهى جزء من أجزاء النبوة ) رواه الترمذى .
ويُخبرنا عبدالله بن عمر : خرج علينا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يوماً كالمودع فقال : ( أنا محمد النبى الأمى – ثلاثا – ولا نبى بعدى ) ( رواه الإمام أحمد ) .
ويروى أبى هريرة رضى الله عنه : ( وأُرسلت إلأى الخلق كافة ، وختمت بى النبوة ) ( رواه مسلم )
ومما تقدم : يقر علماء اللغة بأن معنى " خاتم " : الآخر .
يقر المفسرون بأن ( خاتم النبيين ) تعنى آخرهم .
والقاديانى الكذاب يدعى أن خاتم معناها " زينة " ولم يُدلل على هذيانه بأى دليل من اللغة العربية أو أقوال المفسرين ، بل ذهب يُعارض أئمة التفسير وعلماء اللغة بوقاحة لم يسبق لها مثيل .
يقول أبو حيان فى تفسيره البحر : ومن ذهب إلى أن النبوة مكتسبة لا تنقطع ، أو أن الولى أفضل من النبى فهو زنديق "
ويتجاهل أتباع الغلام الكذاب أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم والتى تُبطل أراجيفهم وافتراءاتهم ، فقد ورد فى صحيح البخارى عن أبى هريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال : إن مثلى ومثلى الأنبياء من قبلى كمثل رجل بنى بيتاً فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية ، فجعل الناس يطوفون به ، ويعجبون له ، ويقولون : هلا وضعت هذه اللبنة . قال فأنا اللبنة وأنا خاتم النبيين " وفى رواية عن جابر – رضى الله عنه : فأنا موضع اللبنة جئت فختمت الأنبياء "
وروى الإمام أحمد بسنده إلى أبى الطفيل : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا نبوة بعدى إلا المبشرات . قالوا : وما المبشرات يارسول الله ؟ قال : الرؤيا الحسنة أو قال الرؤيا الصالحة "
وجميع هذه الأحاديث تنفى نفياً قاطعاً ادعاء القاديانى الكذّاب وتُبطل لغوه الباطل حول معنى أن الخاتم تعنى الزينة .
يقول الامام ابن كثير عند تفسير ( خاتم النبيين ) : وقد أخبر الله تعالى فى كتابه ، ورسوله فى السنة المتواترة عنه : أنه لا نبى بعده ، ليعلموا أن كل من ادعى هذا المقام بعده ، فهو كذاب أفاك دجال مضل وذكر بعض من ادعوا النبوة كالأسود العنسى ومسيلمة الكذاب .
وبخلاف الأحاديث واللغة والتفسير ، فإن القاديانى الكذاب بنفسه استخدم كلمة خاتم على أنها تعنى آخرهم .
يقول القاديانى الكذاب قبل أن يدعى النبوة : ((و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "لا نبي بعدي" و سماه الله "خاتم الأنبياء" فمن أين يظهر نبي بعده؟! ألا تتفكرون يا معشر المسلمين؟ تتبعون الأوهام ظلماً و زوراً و تتخذون القرآن مهجوراً و صرتم من البطالين)). كتاب (تحفة بغداد – عام 1893م) صفحة 28 "طباعة الجماعة الأحمدية - اللاهورية" .
و أيضاً : روحاني خزائن، ج7 ص33 "طباعة الجماعة الأحمدية – القاديانية.
ويقول أيضاً القاديانى الكذاب : ))كنت خاتم الولد عند أبي، فلم يولد له ابن بعدي)). خزائن روحانية ج21 ص 113 براهين أحمدية الجزء 5 "طباعة الجماعة الأحمدية - القاديانية"

ويقول عن عيسى بن مريم عليه السلام : ))لقد كان خاتم الأنبياء إلى بني إسرائيل)). خزائن روحانية ج21 ص 267 براهين أحمدية الجزء 5 "طباعة الجماعة الأحمدية - القاديانية"
ومن خلال نصوص القاديانى الكذاب نجده يستعمل كلمة ( خاتم ) بمعنى آخر لا بمعنى زينة ، إذاً فكل ما يلغو به أتباع القاديانى الكذاب مجرد نقيق ضفادع أو طنين ذباب لا يُسمن ولا يغنى من جوع .
القاديانى الكذاب والجهاد :
يدعى القاديانى الكذاب أنه يعمل – اتباعا للرسول صلى الله عليه وسلم – فيما أخبر به عن مسيح أمته بقوله أنه ( يضع الحرب ) وبناء عليه يقول فى خطبته الإلهامية :
(( غير أن هذا الفتح – المقدر للإسلام فى آخر الزمان – لا يُتاح بالأسلحة المصنوعة بيد البشر – بل بالحرية السماوية التى تستعملها الملائكة .
لذلك فقد وُضع الجهاد بالسيف منذ اليوم بأمر الله ، فمن رفع السيف بعد هذا على الكفّار مسمياً نفسه غازيا فقد عصى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الذى أنبأنا منذ ثلاثة عشر قرناً من الزمان أن يوضع الجهاد بالسيف عند ظهور المسيح الموعود فلا جهاد بالسيف عند ظهورى ، وها قد رفعنا اللواء الأبيض للصلح والأمان ، وليس طريق الدعوة إلى الله واحد فقط ، فالطريق الذى اعترض عليه السفهاء من الناس لا تقتضى مشيئة الله وحكمته أن يختار نفس الطريق الآن أيضاً )) ( الخطبة الإلهامية ) .
والسطور السابقة هى مضمون دعوة القاديانى الكذاب وملخص لجميع هلوساته والتى من أجلها ادعى النبوة ، فقد أيدته وساندته الحكومة الإنجليزية من أجل أن يُحرّم الجهاد .. وما قاله القاديانى الكذاب يُبين لنا مدى خيانة وعمالة هذا الأفاك وسوء نيته وضميره ، ويكشف بوضوح عن ولائه الشديد للمستعمر والمحتل .
ففى الوقت الذى تكالبت فيه القوى الصليبية على العالم الإسلامى ، يخرج القاديانى الكذاب ليُنادى بإبطال وتعطيل فريضة الجهاد ، بدلاً من أن يُنادى بالجهاد والانتفاض ضد المحتل الغاصب ..
يقول القاديانى الكذاب الخائن : (( لقد أُلغى الجهاد فى عصر المسيح الموعود إلغاءًا باتاً )) ( الأربعين ) .
وأيضاً :(( لقد آن أن تُفتح أبواب السماء ، جاء فى الأحاديث إن الجهاد للدين يحرم فى عهد المسيح ، فيحرم من هذا اليوم ، وكل من يرفع السيف للدين ويقتل الكفار باسم الغزو والجهاد يكون عاصياً للسنة ولرسوله)) ( الخطبة الإلهامية )
وأيضاً : " إن الفرقة الإسلامية التى قلدنى الله ، إمامتها وسيادتها تمتاز بأنها لا ترى الجهاد بالسيف ، ولا تنتظره بل إن الفرقة المباركة لا تستحقه سراً كان أو علانية وتحرمه تحريماً باتاً " ( ترياق القلوب ص 232 )
ومن خلال ما سبق يتضح لنا دور هذه الفرقة الشيطانية المجرمة التى أيدت وساندت الاحتلال الصليبى الانجليزى تحت دعوى التخلص من ظلم الهنادكة والسيخ .
والحقيقة أن الجهاد الذى تبطله القاديانية هو من أفضل أعمال الإسلام وصنو الإيمان .. يروى " أبو ذر " – رضى الله عنه – قال : قلت يارسول الله ، أى الأعمال أفضل ؟ قال الإيمان بالله والجهاد فى سبيله ( متفق عليه )
وهذا الجهاد ماض إلى يوم القيامة لا يُبطله شئ ، ولا يستطيع مخلوق أن يُحرّم شئ لم يحرمه رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أن يفترى على رسول الله .
والمسلمون جميعاً يؤمنون أن الجهاد فرض عليهم إذا هجم العدو على أرضهم ، ولا يوجد شئ يمنع الجهاد حتى يخرج العدو الكافر من بلاد الإسلام ، فالقادر على الجهاد ببدنه لا بد له أن يخرج للجهاد . والقادر على بذل المال لابد أن يبذله والشيخ الكبير إن كان له أن يخدم المجاهدين برأى أو مشورة أو نصيحة فليقولها ويُدلى بدلوه ؛ فالجهاد فرض على الجميع يقول الحق سبحانه وتعالى :
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ " ( الممتحنة : 1 ، 2 )
وإذا كان الله قد وبخ المخلفين الذين تقاعدوا عن الجهاد فى القرآن الكريم تحت دعوى أن القتال يتم فى أيام شديدة الحرارة وقال فيهم : ((فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله وكرهوا أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله وقالوا لا تنفروا في الحر قل نار جهنم أشد حرا لو كانوا يفقهون )) ( التوبة : 81)
فمابالنا بمن عطل الجهاد تماماً ؟؟؟؟
يقول الحق سبحانه وتعاى : ((لاَ يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أَن يُجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ )) ( التوبة : 44)
ومعنى هذه الآية أن كل من يُعطل الجهاد أو يدعى بحرميته فهو كافر لا يؤمن بالله واليوم الآخر ، فهل تعى بطانة القاديانى الكذاب ما يقوله الحق سبحانه وتعالى ؟؟؟
القاديانى الكذاب والتشريع :
زعم القاديانى الكذاب أن من لم يؤمن به يُعتبر كافر !! ويؤيده فى ذلك أتباعه ، يقول خليفتهم الهالك مرزا بشير بن غلام أحمد فى كتابه ( آيينه صداقت ) : " إن كل مسلم لم يدخل فى بيعة المسيح الموعود ، سواء سمع باسمه أو لم يسمع كافر وخارج عن دائرة الإسلام " !! ص 35
وأيضاً : " أكد المسيح الموعود النهى عن صلاة الأحمديين خلف رجل من غير الأحمديين ) ( أنوار خلافت ص 89 )
وحرّم القاديانى الكذاب زواج بنات القاديانيين من المسلمين ، ونهاهم عن الصلاة على موتى المسلمين ، وقد ابتدع – عليه سخط الله وغضبه – تأريخاً خاص به وبأتباعه الشياطين فعمل شهوراً تتصل بحوادث فى حياته على غرار الشهور الإفرنجية ، وجعلها على النحو التالى : (( الصلح – التبليغ – الأمان – الشهادة – الهجرة – الإحسان – الوفاء – الظهور – تبوك – الإخاء – النبوءة – الفتح )
والسؤال هنا : من الذى أعطى السلطة للقاديانى الكذاب أن يقول هذا حلال وهذا حرام ؟؟
يقول الحق سبحانه وتعالى : " اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ " ( التوبة : 31 )
وعن هذه الآية الكريمة يقول عبدالله بن المبارك : " وهل أفسد الدين إلا الملوك وأحبار سوء ورهبانها روى الأعمش وسفيان عن حبيب بن أبى البحترى قال سُئل حذيفة عن قول الله عز وجل : " اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ " هل عبدوهم فقال : لا ، ولكن أحلّوا لهم الحرام فاستحلّوه وحرّموا عليهم الحلال فحرّموه "
وهذا مافعله القاديانى الكذّاب إذ أحل لأتباعه الحرام وحرّم عليهم الحلال .
القاديانى الكذّاب وتفسير القرآن :
ادعى القاديانى الكذّاب أن تفسير القرآن يحتاج إلى " مفسر زكى من أيدى الله " ولننظر إلى شئ من تفسيره الذكى .. يُفسر قوله تعالى : " وعُلمنا منطق الطير " بحمل الطيور للرسائل من مكان إلى مكان كالحمام الزاجل !!
فبالله عليكم أهذا هو التفسير الذكى !!!؟؟؟ ولنا أن نتخيل بعد ذلك أى تفسير سيخرج به فى نهاية المطاف لكتاب الله الكريم .
القاديانى الكذّاب والصليب :
ادعى القاديانى الكذّاب أنه المسيح الموعود الذى سيكسر الصليب ويقتل الخنزير ، فهل تحقق شئ مما ادعاه ؟؟
هل قضى على الصليب ؟؟
هل قتل الحنازير ؟؟
فالصليب موجود أمامنا وحملة التنصير بلغت ذروتها فى الدول الإسلامية ولحم الخنزير يؤكل فى جميع دول أوروبا وأمريكا وبعض دول آسيا وإفريقيا ، فأين ما يدعيه هذا الكذاب من الحقيقة والصواب ؟؟؟
الحق أقول : إن القاديانى الكذّاب شخصية مريضة منحرفة استخدمها الاحتلال الإنجليزى الاستخدام الأمثل ، وجعل منه نبى مزعوم ، ليبث الفرقة فى صفوف المسلمين ويُزعزع استقرارهم ، وليُحرم الحلال ، ويُحلل الحرام ، وليُبطل فريضة الجهاد التى تقف بقوة فى وجه أى مستعمر أو محتل ، وليتقول على الله عز وجل ...
لقد أرادوه نبياً هندياً بدلاً من النبى العربى الأمى الكريم محمداً صلى الله عليه وسلم .
أرادوا قاديان بديلاً لمكة المكرمة .. أرادوا أن تُصبح هلوساته وحى مقدس مثل القرآن الكريم .
إن النحلة القاديانية نحلة ضالة ومضلة ، وعلى الجميع أن يعمل بإخلاص لدرء خطر هذه العقيدة الفاسدة الشاذة .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

ناصر التوحيد
05-08-2007, 12:18 AM
خاتم النبيين .... عليه وعليهم افضل الصلاة وأزكى السلام

(مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (40)) [الأحزاب]


http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=4187

غالي
05-08-2007, 12:28 AM
الأخ ناصر التوحيد
من الواجب أن اتوجه لك بالشكر على مجهودك الكبير الذي قمت به... فقد قمت بنسخ موضوعين من أحد المواقع ووضعتهما هنا...
جزاك الله خيراً
وبالنسبة للكلام المذكور فسوف أرد على كل هذا الكلام في موضوع منفصل بإذن الله
سلام

فخر الدين المناظر
05-08-2007, 12:40 AM
في كلامك سقطات ،، نأتي على بيانها في عجالة يا غالي.

من قال اشهد ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله فقد حرم دمه وماله... من قال الشهادتين وصلى للقبلة فهو مسلم

كلمة حق أريد بها باطل ،، لو دخلتُ في موضوع الشهادتان لن أفرغ منه ،، ولكن أعطيك مثالا تقريبيا فقط ،، هّب أن شخصا يشهدة بذلك ويصلي للقبلة ولكن يؤمن بأن القرآن محرف ،، فهل يبقى على ملة الإسلام ؟؟ هب أن أحدا يشهد بالشهادتين ويكفر بنبي من أنبياء الله فهل يبقى مسلما ؟؟؟ هب أن شخصا يشهد بالشهادتين ويعتقد بعدم نهاية الوحي والعصمة فهل يبقى كذلك؟
فأنت تحسب أن كل من نطق بالشهادتين لم يعد يخرجه من الإسلام شيء ،، لا بل هناك أشياء كثيرة تخرج الإنسان من الإسلام وتنقض شهادتيه ،، ولنا تفصيل فيذلك لو شاغبت في ذلك مستقبلا.


كما قلت فهذا هو اعتقادكم انتم وسوف اثبت لكم بالأدلة القاطعة أن النبوة والوحي الإلهي لم ولن ينقطع عن أمة الإسلام...

أدلة سوف تكون واهية كما هو الحال في تفسيراتكم على تلك القنوات ،، مجرد كلام لا يستقيم عقلا ونقلا ،، وليس له أصل أو إجماع. عموما كنت قد حاورت العديد من بني ملتك وأعرف أدلتكم وأساليبكم واستنباطاتكم العجيبة المغالية .


فإذا كنت مؤهلاً لخوض هذا الحوار فأهلاً بك.. كما أنه بإمكانك طلب مساعدة الأخوة على البريد الخاص.. فكما فهمت أنكم تتبادلون الرسائل فيما بينكم فلا بأس لو أنك طلبت مساعدتهم لو كنت قليل العلم بهذه الأمور...

د.أبو مريم من أهل العلم ولا نزكي على الله أحدا ،، ويعلم الشعارات والفرقعات والأساليب التي يحاول الخصم التأثير بها على نفسية المناظر ،، ولكن هيهات هيهات فمن يتكلم بيقين ويحاجج من أجل الحق ليس كمن يتكلم ويحاجج من أجل الباطل.


وبالنسبة لاستشاهدك بالآية (خاتم النبيين) فهي أولاً منزوعة من سياق الآية وثانياً فأنت لا تعرف معنى كلمة خاتم كما هو واضح...

علما بأنك لم تلتفت إلى الدليل من السنة ،، سوف نرى سياق الآية :

{ مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَآ أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ ٱللَّهِ وَخَاتَمَ ٱلنَّبِيِّينَ وَكَانَ ٱللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }

والآية نصّ في أن محمداً صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين وأنه لا نبي بعده في البشر لأن النبيين عام فخاتم النبيين هو خاتمهم في صفة النبوءة.
أما زعمك أن خاتم لا يقصد بها ما يعلمه الأخ أبو مريم ،، فهو مجرد سفسطة ،، فالخاتم اسم آلة لما يختم به كالطابع لما يطبع به ..فمعنى خاتم النبيين الذي ختم النبيون به ومآله آخر النبيين، وقال المبرد: { خاتم } فعل ماض على فاعل وهو في معنى ختم النبيين فالنبيين منصوب على أنه مفعول به وليس بذاك. وقرأ الجمهور { وَخَاتَمَ } بكسر التاء على أنه اسم فاعل أي الذي ختم النبيين، والمراد به آخرهم أيضاً، ،، والمراد بالنبـي ما هو أعم من الرسول فيلزم من كونه صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين كونه خاتم المرسلين والمراد بكونه عليه الصلاة والسلام خاتمهم انقطاع حدوث وصف النبوة في أحد من الثقلين بعد تحليه عليه الصلاة والسلام بها في هذه النشأة.

وقد روى الإِمام مسلم عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " مثلى ومثل الأنبياء من قبلى كمثل رجل بنى دارا فأتمها وأكملها، إلا موضع لبنة، فجعل الناس يدخولنها ويتعجبون منها ويقولون: ما أجمل هذه الدار، هلا وضعت هذه اللبنة؟ قال صلى الله عليه وسلم فأنا موضع اللبنة جئت فختمت الأنبياء ".

وقد ذكر الإِمام ابن كثير عددا من الأحاديث في هذا المعنى منها ما رواه الإِمام مسلم عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " فضلت على الأنبياء بست: أعطيت جوامع الكلم ونصرت بالرعب، وأحلت لى الغنائم، وجعلت لى الأرض طهورا ومسجدا، وأرسلت إلى الخلق كافة، وختم بي النبيون ".

قال صلى الله عليه وسلم له رضي الله تعالى عنه في شأن علي :radia: «أنت مني بمنزلة هارون من موسى» إلا أنه لا نبـي بعدي "

قال عليه الصلاة والسلام :"لا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين ، وحتى يعبدوا الأوثان ، وإنه سيكون في أمتي ثلاثون كذابون كلهم يزعم : أنه نبي ، وأنا خاتم النبيين ، لا نبي بعدي "

ولذلك لا يتردد مسلم في تكفير من يُثبت نبوءةً لأحد بعد محمد صلى الله عليه وسلم وفي إخراجه من حظيرة الإِسلام، ولا تعرف طائفة من المسلمين أقدمت على ذلك إلا البابِيَّة والبَهائية والقاديانية

وقد أجمع الصحابة على أن محمداً صلى الله عليه وسلم خاتم الرسل والأنبياء وعُرف ذلك وتواتر بينهم وفي الأجيال من بعدهم ولذلك لم يترددوا في تكفير مسيلمة والأسود العَنْسِي فصار معلوماً من الدين بالضرورة فمن أنكره فهو كافر خارج عن الإِسلام ولو كان معترفاً بأن محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله للناس كلّهم. وهذا النوع من الإِجماع موجب العلم الضروري كما أشار إليه جميع علمائنا .

ومعذرة أبا مريم لتدخلي في الموضوع ... وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين...

أبو مريم
05-08-2007, 01:20 AM
من قال اشهد ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله فقد حرم دمه وماله... من قال الشهادتين وصلى للقبلة فهو مسلم


طيب لو قال رجل أشهد ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ثم أتى بفعل يكذب فيه تلك الشهادة فهل يصير مسلما ؟
لا طبعا الشهادة يجب أن تكون خالصة غير منقوضة بفعل من أفعال الكفر كادعاء النبوة أو الإيمان بمن يدعى النبوة .


هذا هو اعتقادكم أنتم... لقد فهمت من كلامك أنك مسلم سني... كما قلت فهذا هو اعتقادكم انتم وسوف اثبت لكم بالأدلة القاطعة أن النبوة والوحي الإلهي لم ولن ينقطع عن أمة الإسلام... فإذا كنت مؤهلاً لخوض هذا الحوار فأهلاً بك.. كما أنه بإمكانك طلب مساعدة الأخوة على البريد الخاص.. فكما فهمت أنكم تتبادلون الرسائل فيما بينكم فلا بأس لو أنك طلبت مساعدتهم لو كنت قليل العلم بهذه الأمور...دعنا لا نناقش هذا الأمر في هذا الموضوع فليس هذا مكانه... وبالنسبة لاستشاهدك بالآية (خاتم النبيين) فهي أولاً منزوعة من سياق الآية وثانياً فأنت لا تعرف معنى كلمة خاتم كما هو واضح...
أما بالنسبة لدعوتك للعقلانية فأنا بالطبع أرحب بها... افتح موضوعاً جديداً وستجدني جاهزاً بإذن الله
سلام

أولا أود أن أشكر الدكتور فخر الدين المناظر على ثقته ولا شك أن ذلك من حسن ظنه بالمسلمين .
ثانيا تستطيع أن تعتمد على بعض أخوانك أو أن تنقل من بعض دجاجلة الفكر الهنود أو تعتمد على نفسك وحاول أن تثبت لى ما يلى :
أولا : أن هناك معنى آخر لختم النبوة غير أنه لا نبى بعد محمد صلى الله عليه وسلم .
ثانيا : أن مدعى النبوة الذى تؤمن به هو نبى حقا .
وأنت طبعا تعرف المنهج : العقل وما يسلم لك به الخصم وليس الدجل الفكرى ومواعظ الكهان .
وأنت طبعا تستنكر القص واللصق من المواقع الأخرى وبالتالى فليس من الضرورى أن أذكرك بأن تعتمد على المختصر العلمى المفيد وليس على نسخ الكتب ومئات الصفحات .
لك يا عزيزى أن تفتح رابطا أو أن تترك لى ذلك .
فى انتظار ردك .

أبو مريم
05-08-2007, 02:06 AM
أرى أن نقسم الحوار إلى موضوعين إنجازا للفائدة لأننا لو بدأنا فى تفسير أدلة ختم النبوة فربما لا نتناول الحوار حول المسألة الأخرى المتعلقة بالمدعى غلام ميرزا ولو تناولنا الأمرين وفى نفس الوقت فقد يتعارض ذلك مع الموضوعية لذلك أقترح أن يكون هناك رابطين :
الأول حول ختم النبوة وقد وضعت له هذا الرابط : http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?p=61907#post61907

والثانى حول المدعى غلام ميرزا ويترك للزميل غالى وضع رابطه .

والله الهادى إلى سواء السبيل .

أبو مريم
05-08-2007, 02:14 AM
ومعذرة أبا مريم لتدخلي في الموضوع ... وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين...
طبعا لست فى حاجة للاعتذرا فقد استفدنا من مشاركتك كثيرا ونطمع فى المزيد من الفائدة ويا ليتك تضعها فى رابط آخر فقد أصبح هذا الرابط متخما أكثر مما ينبغى حتى كاد يصبح إعلانا لتلك القناة المارقة العميلة .

أبوعمر مجدى
05-11-2007, 01:01 PM
اسف اذا تسببت لك بالتباس وشكرا لك للاستفسار



إن مسؤولية المسلمين قادة ودعاة وعلماء وموجهين تتعاظم أمام شبهات الفرق الباطنية والدعوات المنحرفة، لكشف زيفهم وضلالهم، حتى لا ينطلي باطلهم على الناس،ولا يكون كشف ذلك الضلال إلا بدراستهم ومعرفة واقعهم وقادتهم، وأماكن وجودهم، وكيف ينشرون ضلالهم؟ وما الأساليب التي يستخدمونها؟ وحجم الدعم الذي يتلقونه؟ وما الشخصيات التي يستغلون نفوذها؟ ولا بد من الحذر الشديد من استفادة الفرق الباطنية وبالأخص القاديانية من تقصير الإعلام الإسلامي والعربي بشأنها، الذي شنع على هذه الطائفة وحذر منها، إلا أنه في أغلب الأحيان ارتكب أخطاء جسيمة عندما لم يلتزم الدقة وبالغ في بعض الأحيان فيما يتعلق بأفكار هذه الطائفة وتاريخها، التي استغلت هذه الأخطاء لتوهم أفرادها والمتأثرين ببعض آرائها بأن هناك حملة شعواء حول هذه الجماعة تهدف إلى تشويهها، وبأن كل التهم التي يكيلها الإعلام لهم إنما هي افتراءات، بل كذب محض بدليل وجود أدلة قوية على كذب بعض تلك الاتهامات، بل إن بعض قادة هذه الطائفة والمنظرين لها تمادوا أكثر فادعوا بأنه ليست لجماعتهم أي صلة بما يطلق عليه الناس اسم >الطائفة القاديانية<، و أن هذه الطائفة هي جماعة وهمية من اختراع الناس و إعلامهم الكاذب!!


ولو أنك بحثت مثلاً في الإنترنت عن هذه >القاديانية< لوجدت آلاف الموضوعات المنسوخة عن بعضها في الغالب، لكن القليل من تلك الموضوعات هو الذي يوضح حقيقة هذه الطائفة، وطرق دعوتهم الحديثة الباطلة.


فلا يصلح لمحاربة القاديانية إلا شخص يعرف الحق بداية، ولديه ذكاء وعقل، وحسن تصرف ولباقة في الحديث، وذلك أن الدين القادياني قائم على الكذب والخداع ونشر الشبهات، فلن يصلح رجل يحسن الظن بكل ما يقال أو يقرأ. وأيضاً القادياني لا يروج عقيدته إلا بشبهات شيطانية يصطادها خبثاء من بطون الكتب غالباً مكذوبة أو محرفة أو من قبيل المنسوخ أو المقيد والخاص فيجعلونه عاماً مطلقاً.

ولهذا يجب توعية المؤثرين في المجتمع وهم العلماء والدعاة والخطباء وأئمة المساجد ومدرسو الجامعات و المدارس وقادة العمل الإسلامي والمسؤولين المحليين، من خلال تعريفهم بحقيقة عقيدة الطائفة القاديانية اليوم بنص أقوال قادتهم المعاصرين، وكذلك بحقيقة المواقف السياسية الطائفية التي ينتهجها أتباع القاديانية، والرعاية والدعاية التي تخدم انتشارهم.


وفي الختام لا خير فينا إن لم ننشر عقيدتنا الإسلامية الصافية، ونبين صفة الفرقة الناجية التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم وهي المتمسكة بكتاب الله تعالى وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حيثما كانت، امتثالاً لقول الله تعالى: -وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله-، وقوله تعالى: -ولا تكونوا من المشركين، من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً كل حزب بما لديهم فرحون-، ولوصية الرسول صلى الله عليه وسلم >عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضّوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة<.


وأوجز ذلك كله ابن كثير - رحمه الله - في تفسير قوله تعالى: -إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء، إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون-.


>إن هذه الآية عامة في كل من فارق دين الله، وكان مخالفاً له؛ فإن الله بعث رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، وشرعه واحد لا اختلاف فيه ولا افتراق، فمن اختلف فيه -كانوا شيعاً- أي: فرقاً كأهل الملل والنحل، والأهواء والضلالات، فإن الله تعالى برأ رسوله صلى الله عليه وسلم مما هم فيه<.

////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

للحق وجه واحد
ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
"بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"
////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
الأخ غالى
ماذا قرأت أنت عنهم وعن معتقداتهم مثل أنهم :ـ
ينكرون حجية الإجماع وينكرون قضية النسخ بالكلية ويتجرأون على أحاديث البخاري ومسلم وبقية دواوين السنة فيردون الثابت الصحيح وفقاً لمعاييرهم الخاضعة لأهوائهم .
ويكفرون من يخالفهم ولايقول بآرائهم الباطلة .
وكذلك ما أظهروه فى عقيدة الأسماء والصفات من التجهم والإعتزال حيث ينكرون صفات الله الذاتيه ، كاليدين و العينين .
بدعوى عدم حاجة الرب اليها ومعلوم أن الرب له الصفات الثابتة فى الكتاب والسنه سواء صفات الفعل أو صفات الذات وليس إثباتها معناه ما ذهبوا إليه من النقص المزعوم المبنى على الحاجة المتوهمة.
وكذلك زعمهم أن آدم وزوجه ليسا هما أول البشر كنتيجة لإنكارهم عالم الجن وتحكهم بأهوائهم فى أدلة الكتاب والسنة.
اعتقادهم موت المسيح عليه السلام وعدم رفعه الى السماء وتحريفهم لمعنى قوله تعالى {بَل رفَعَهُ الله إِلَيهَ وَكَاَنَ الله عَزِيزاً حَكِيماً }
نتيجة انهزامهم أمام شبهات أعداء الإسلام .
ولذلك لزم التحذير منهم وإن كان ذلك لا يمنع من الاستفادة من ردودهم على القمص زكريا بطرس حتى يفيق الأزهر من غفوته ويُقال من عثرته .
وحتى يتبنى العلماء الموثوقون أمر الرد عليه .......
ونسأل الله العلي القدير أن يهيئ لهذه الأمة أمر رشد يُعز فيه أهل طاعته ويذل فيه أهل جحوده ومعصيته .....
وصلي الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه...............

أبوعمر مجدى
05-11-2007, 01:20 PM
اسف اذا تسببت لك بالتباس وشكرا لك للاستفسار



إن مسؤولية المسلمين قادة ودعاة وعلماء وموجهين تتعاظم أمام شبهات الفرق الباطنية والدعوات المنحرفة، لكشف زيفهم وضلالهم، حتى لا ينطلي باطلهم على الناس،ولا يكون كشف ذلك الضلال إلا بدراستهم ومعرفة واقعهم وقادتهم، وأماكن وجودهم، وكيف ينشرون ضلالهم؟ وما الأساليب التي يستخدمونها؟ وحجم الدعم الذي يتلقونه؟ وما الشخصيات التي يستغلون نفوذها؟ ولا بد من الحذر الشديد من استفادة الفرق الباطنية وبالأخص القاديانية من تقصير الإعلام الإسلامي والعربي بشأنها، الذي شنع على هذه الطائفة وحذر منها، إلا أنه في أغلب الأحيان ارتكب أخطاء جسيمة عندما لم يلتزم الدقة وبالغ في بعض الأحيان فيما يتعلق بأفكار هذه الطائفة وتاريخها، التي استغلت هذه الأخطاء لتوهم أفرادها والمتأثرين ببعض آرائها بأن هناك حملة شعواء حول هذه الجماعة تهدف إلى تشويهها، وبأن كل التهم التي يكيلها الإعلام لهم إنما هي افتراءات، بل كذب محض بدليل وجود أدلة قوية على كذب بعض تلك الاتهامات، بل إن بعض قادة هذه الطائفة والمنظرين لها تمادوا أكثر فادعوا بأنه ليست لجماعتهم أي صلة بما يطلق عليه الناس اسم >الطائفة القاديانية<، و أن هذه الطائفة هي جماعة وهمية من اختراع الناس و إعلامهم الكاذب!!


ولو أنك بحثت مثلاً في الإنترنت عن هذه >القاديانية< لوجدت آلاف الموضوعات المنسوخة عن بعضها في الغالب، لكن القليل من تلك الموضوعات هو الذي يوضح حقيقة هذه الطائفة، وطرق دعوتهم الحديثة الباطلة.


فلا يصلح لمحاربة القاديانية إلا شخص يعرف الحق بداية، ولديه ذكاء وعقل، وحسن تصرف ولباقة في الحديث، وذلك أن الدين القادياني قائم على الكذب والخداع ونشر الشبهات، فلن يصلح رجل يحسن الظن بكل ما يقال أو يقرأ. وأيضاً القادياني لا يروج عقيدته إلا بشبهات شيطانية يصطادها خبثاء من بطون الكتب غالباً مكذوبة أو محرفة أو من قبيل المنسوخ أو المقيد والخاص فيجعلونه عاماً مطلقاً.

ولهذا يجب توعية المؤثرين في المجتمع وهم العلماء والدعاة والخطباء وأئمة المساجد ومدرسو الجامعات و المدارس وقادة العمل الإسلامي والمسؤولين المحليين، من خلال تعريفهم بحقيقة عقيدة الطائفة القاديانية اليوم بنص أقوال قادتهم المعاصرين، وكذلك بحقيقة المواقف السياسية الطائفية التي ينتهجها أتباع القاديانية، والرعاية والدعاية التي تخدم انتشارهم.


وفي الختام لا خير فينا إن لم ننشر عقيدتنا الإسلامية الصافية، ونبين صفة الفرقة الناجية التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم وهي المتمسكة بكتاب الله تعالى وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حيثما كانت، امتثالاً لقول الله تعالى: -وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله-، وقوله تعالى: -ولا تكونوا من المشركين، من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً كل حزب بما لديهم فرحون-، ولوصية الرسول صلى الله عليه وسلم >عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضّوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة<.


وأوجز ذلك كله ابن كثير - رحمه الله - في تفسير قوله تعالى: -إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء، إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون-.


>إن هذه الآية عامة في كل من فارق دين الله، وكان مخالفاً له؛ فإن الله بعث رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، وشرعه واحد لا اختلاف فيه ولا افتراق، فمن اختلف فيه -كانوا شيعاً- أي: فرقاً كأهل الملل والنحل، والأهواء والضلالات، فإن الله تعالى برأ رسوله صلى الله عليه وسلم مما هم فيه<.

////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

للحق وجه واحد
ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
"بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"
////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
الأخ غالى
ماذا قرأت أنت عنهم وعن معتقداتهم مثل أنهم :ـ
ينكرون حجية الإجماع وينكرون قضية النسخ بالكلية ويتجرأون على أحاديث البخاري ومسلم وبقية دواوين السنة فيردون الثابت الصحيح وفقاً لمعاييرهم الخاضعة لأهوائهم .
ويكفرون من يخالفهم ولايقول بآرائهم الباطلة .
وكذلك ما أظهروه فى عقيدة الأسماء والصفات من التجهم والإعتزال حيث ينكرون صفات الله الذاتيه ، كاليدين و العينين .
بدعوى عدم حاجة الرب اليها ومعلوم أن الرب له الصفات الثابتة فى الكتاب والسنه سواء صفات الفعل أو صفات الذات وليس إثباتها معناه ما ذهبوا إليه من النقص المزعوم المبنى على الحاجة المتوهمة.
وكذلك زعمهم أن آدم وزوجه ليسا هما أول البشر كنتيجة لإنكارهم عالم الجن وتحكهم بأهوائهم فى أدلة الكتاب والسنة.
اعتقادهم موت المسيح عليه السلام وعدم رفعه الى السماء وتحريفهم لمعنى قوله تعالى {بَل رفَعَهُ الله إِلَيهَ وَكَاَنَ الله عَزِيزاً حَكِيماً }
نتيجة انهزامهم أمام شبهات أعداء الإسلام .
ولذلك لزم التحذير منهم وإن كان ذلك لا يمنع من الاستفادة من ردودهم على القمص زكريا بطرس حتى يفيق الأزهر من غفوته ويُقال من عثرته .
وحتى يتبنى العلماء الموثوقون أمر الرد عليه .......
ونسأل الله العلي القدير أن يهيئ لهذه الأمة أمر رشد يُعز فيه أهل طاعته ويذل فيه أهل جحوده ومعصيته .....
وصلي الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه...............

غالي
05-11-2007, 02:16 PM
اقتباس:
ولذلك لزم التحذير منهم وإن كان ذلك لا يمنع من الاستفادة من ردودهم على القمص زكريا بطرس حتى يفيق الأزهر من غفوته ويُقال من عثرته .

كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (21) المجادلة

ناصر التوحيد
05-11-2007, 05:46 PM
اقتباس:

كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (21) المجادلة

وما علاقة الاحمدية القاديانية بهذه الاية الكريمة ؟؟ فالاية الكريمة تتحدث عن رسل الله صلوات الله عليهم اجمعين .. ولا تتحدث عن رسل الشياطين والابالسة

أبو مريم
05-11-2007, 09:41 PM
بصراحة نحن لسنا فى حاجة إلى ردهم على زكريا بطرس فكلاهما شر والشر لا يدفع بالشر الذى ربما يفوقه خطرا فزكريا بطرس نصرانى معلن لكفره بالإسلام أما هؤلاء فيدعون الإسلام ليلهوا الناس ويصرفوهم عنه .
ليس ما يذكره زكريا بطرس إلا تريديد لنفس الشبهات التافهه التى نرد علينا وباستطاعة أى أحد أوتى قدرا من العقل والتفكير المنطقى السليم أن يرد عليه سواء كان مسلما مدفوعا بإيمانه أو غير ذلك .

غالي
05-11-2007, 10:05 PM
بصراحة نحن لسنا فى حاجة إلى ردهم على زكريا بطرس فكلاهما شر والشر لا يدفع بالشر الذى ربما يفوقه خطرا فزكريا بطرس نصرانى معلن لكفره بالإسلام أما هؤلاء فيدعون الإسلام ليلهوا الناس ويصرفوهم عنه .
ليس ما يذكره زكريا بطرس إلا تريديد لنفس الشبهات التافهه التى نرد علينا وباستطاعة أى أحد أوتى قدرا من العقل والتفكير المنطقى السليم أن يرد عليه سواء كان مسلما مدفوعا بإيمانه أو غير ذلك .

نعم صحيح يا زميل أبو مريم.. ربما لهذا لم يرد أحد على زكريا بطرس رداً يفحمه إلا الجماعة الإسلامية الأحمدية.. ولنفس السبب يرفض زكريا بطرس مناقشتنا ويفضل مناقشتكم!! ربما لأنكم بارعون جداً في تفنيد ادعاءاته... وبما أن الأزهر الشريف يعاني من العثرات فما عليكم سوى الانتظار والدعاء بأن يقيم الله الأزهر من عثرته.. وإلى ذلك الحين سنتولى نحن الرد على زكريا بطرس
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو مريم
05-11-2007, 11:07 PM
بلاش تهويل وقرع لو سمحت كل الناس ترد على زكريا بطرس ونحن هنا نرد على من هو أقل سفاهة وأكثر انحطاطا منه كما نرد عليكم ونكشف بدعكم .
ثم نحن نقول الازهر مقصر أو غير مقصر لأننا مسلمون أما أنتم فلا يسعكم الحكم علينا بهذه الطريقة ، عالم واحد من علماء الازهر يكفى للرد على كل طائفتكم بل لا أبالغ لو قلت لكم إن الأخ ناصر التوحيد أو الدكتور أمين المناظر وربما عشرة فى هذا المنتدى وحده كل واحد منهم فقط كفيل بنسف معتقدكم والرد على كل أصحاب العمم العمودية البشكيرية ويا ليته تتاح لنا الفرصة للظهور فى قتناتكم على الهواء بدلا من الموديلات الصوفية التى تأتون بها وتستغلونها عن طريق الحوارات المدبلجة وتزعمون أنهم يمثلون المسلمين ولكن هيهات أن تتجرؤوا .

غالي
05-11-2007, 11:13 PM
بلاش تهويل وقرع لو سمحت كل الناس ترد على زكريا بطرس ونحن هنا نرد على من هو أقل سفاهة وأكثر انحطاطا منه كما نرد عليكم ونكشف بدعكم .
ثم نحن نقول الازهر مقصر أو غير مقصر لأننا مسلمون أما أنتم فلا يسعكم الحكم علينا بهذه الطريقة عالم واحد من علماء الازهر يكفى للرد على كل طائفتكم بل لا أبالغ لو قلت لكم إن الأخ ناصر التوحيد أو الدكتور أمين المناظر وربما عشرة فى هذا المنتدى وحده كل واحد منهم فقط كفيل بنسف معتقدكم ويا ليته تتاح لنا الفرصة للظهور فى قتناتكم على الهواء بدلا من الموديلات الصوفية التى تأتون بها وتستغلونها والحوارات المدبلجة ولكن هيهات أن تتجرؤوا .
تأكد أنك تستطيع الاتصال بالقناة الفضائية والتحدث طالما التزمت بآداب الحوار...

أبو مريم
05-11-2007, 11:28 PM
يا عزيزى نحن لا نريد مداخلة لمدة نصف دقيقة يتم التعقيب عليها وغسل الأمخاخ بعدها ولو استدعى الامر حتى نهاية الإرسال بل نريد مناظرة علنية على الهواء متكافئة لا دبلجة فيها لا أن تأتو بشخص صوفى لا يعرف شيئا عن الدين ومعتقده ملىء بالبدع والخرافات ثم يحاوره رجلان ومعهما المذيع ثم تدبلج المناظرة ويأتى شخص آخر يعلق عليها بعد أن أعد للتعليق وتدعون أن ذلك مناظرة بينكم وبين المسلمين !!
هل يمكن أن تكون هذه طريقة من يعتد بنفسه ولديه ما يستطيع به أن يدافع عن مذهبه ؟!
ثم ما حجم زكريا بطرس مجرد شخص حقير يسب ويتطاول بلا فكر وإن وجد فى كلامه ما يستحق الرد فقد قتل بحثا وهناك من علماء الازهر كالدكتور عمارة من يرد عليه فى الإذاعات المسموعة والمرأية وليس كما تدعون أما أنه يجب الحوار معنا ويخشى منكم فلا أرى ذلك إلا تهويلا وقرعا بل الحق أنكم تعظمون من شأنه وتعتبرونه شخصية ذات قيمة توجهون إليه كل اهتمامكم .
ومعلوم أن ما تقومون به من جهود للرد على شبهات النصارى إنما تستهدفون به لتصدر الإسلام أمام النصارى والتقاط كل من يميل طبعه للدخول فى الإسلام عن طريق تقديم الإسلام الزائف وهذا هو مجال دعوتكم النصارى ثم الصوفية وهذا من أحد أهدافكم التى وضعها لكم الانجليز : إن لم يكن بالوسع منع النصارى من الدخول فى الإسلام فليس أقل من أن نضللهم عنه وندخلهم فى الإسلام المزيف .

غالي
05-11-2007, 11:43 PM
يا عزيزى نحن لا نريد مداخلة لمدة نصف دقيقة يتم التعقيب عليها وغسل الأمخاخ بعدها ولو استدعى الامر حتى نهاية الإرسال بل نريد مناظرة علنية على الهواء متكافئة لا دبلجة فيها لا أن تأتو بشخص صوفى لا يعرف شيئا عن الدين ومعتقده ملىء بالبدع والخرافات ثم يحاوره رجلان ومعهما المذيع ثم تدبلج المناظرة ويأتى شخص آخر يعلق عليها بعد أن أعد للتعليق وتدعون أن ذلك مناظرة بينكم وبين المسلمين !!
البرامج الحوارية التي تقدم على الفضائية الإسلامية الأحمدية تبث مباشرة ولا دبلجة ولا تقطيع فيها... وعلى العموم فها نحن هنا.. لنتناقش ونتحاور بشكل علني دون دبلجة.. وبما أن أقلكم علماً يستطيع تفنيد أقوالنا على حد قول أحدكم فأعتقد أن المناظرة لا ينقصها الكفاءة ولا الندية...


ومعلوم أن ما تقومون به من جهود للرد على شبهات النصارى إنما تستهدفون به لتصدر الإسلام أمام النصارى والتقاط كل من يميل طبعه للدخول فى الإسلام عن طريق تقديم الإسلام الزائف وهذا هو مجال دعوتكم النصارى ثم الصوفية وهذا من أحد أهدافكم التى وضعها لكم الانجليز : إن لم يكن بالوسع منع النصارى من الدخول فى الإسلام فليس أقل من أن نضللهم عنه وندخلهم فى الإسلام المزيف .

هذه هي أغرب تهمة سمعتها.. فإذا كان الإنكليز قادرين على عمل جماعة تدعي الإسلام وهي مزيفة فكيف لا تسطيع أن تحافظ على النصارى في الحظيرة المسيحية؟؟؟
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو مريم
05-11-2007, 11:55 PM
البرامج الحوارية التي تقدم على الفضائية الإسلامية الأحمدية تبث مباشرة ولا دبلجة ولا تقطيع فيها... وعلى العموم فها نحن هنا.. لنتناقش ونتحاور بشكل علني دون دبلجة..

السلام على من اتبع الهدى .
لا بل يدبلجون ويدجلون كثيرا يبدو أنك لا تتابعهم .

وبما أن أقلكم علماً يستطيع تفنيد أقوالنا على حد قول أحدكم فأعتقد أن المناظرة لا ينقصها الكفاءة ولا الندية...
عن أى مناظرة تتحدث هل لا زلت مصرا على أن مناظراتكم مع بعض المتصوفة المنتقون من قبلكم بعناية والله أعلم بحالهم يمكن أن يعتد بها وبالطريقة التى شرحتها آنفا ؟
أكرر السؤال مرة أخرى :هل يمكن أن تكون هذه طريقة من يعتد بنفسه ولديه ما يستطيع به أن يدافع عن مذهبه ؟!

غالي
05-12-2007, 12:03 AM
السلام على من اتبع الهدى .
لا بل يدبلجون ويدجلون كثيرا يبدو أنك لا تتابعهم .
تأكد بأنني اتابعهم أكثر منك...

عن أى مناظرة تتحدث هل لا زلت مصرا على أن مناظراتكم مع بعض المتصوفة المنتقون من قبلكم بعناية والله أعلم بحالهم يمكن أن يعتد بها وبالطريقة التى شرحتها آنفا ؟
أكرر السؤال مرة أخرى :هل يمكن أن تكون هذه طريقة من يعتد بنفسه ولديه ما يستطيع به أن يدافع عن مذهبه ؟!
أتحدث عن المناظرة الدائرة بيننا نحن.. في هذا النادي..
ثم من هم هؤلاء المتصوفة الذين تتحدث عنهم؟؟؟
وجواباً عن سؤالك الأخير فأقول لك بأن هذا سيتضح حين ننتهي من النقاش الدائر بيننا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو مريم
05-12-2007, 12:22 AM
ثم من هم هؤلاء المتصوفة الذين تتحدث عنهم؟؟؟ربما يعرض البرنامج فى وقت لا تتابعهم فيه وقد شاهدته أكثر من مرة فاسأل عنه أحد زملائك .

أتحدث عن المناظرة الدائرة بيننا نحن.. في هذا النادي..
ثم من هم هؤلاء المتصوفة الذين تتحدث عنهم؟؟؟
وجواباً عن سؤالك الأخير فأقول لك بأن هذا سيتضح حين ننتهي من النقاش الدائر بيننا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل تقصد هذا الحوار الثنائى؟
http://eltwhed.com/vb/showthread.php?t=9047
لقد كنت تتساءل فى لهجة متعالية هل بإمكان العبد الفقير أن يناظرك حول عقيدتكم فى النبوة وسمحت لى بان أستعين ببعض الإخوة !!
ثم فوجئت بانك أنت الذى تقص وتلصق بالحرف وبالتشكيل من موقع لكم أكثر من عشر صفحات بل تحور سؤالى لينطبق عليه ما تلصقه وتأتى بأسئلة لم أسألها وتدعى أننى تجاهلتها ليوافق ما تأتى به من ملصقات فلما واجهناك ادعيت أنك لا تقص ولا تلصق بل هى بعض الكرامات لديكم أو شىء من هذا القبيل !!
عموما أنا لا أدعى أننى من أصحاب الكرامات ولا أدعى العلم لكن مجرد طويلب علم صغير ولا أحفظ ردودا عليكم ولا على غيركم وإنما أستعين بالله تعالى لتفنيد أباطيلكم والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم وصلى اللهم على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين .

غالي
05-12-2007, 12:56 AM
ربما يعرض البرنامج فى وقت لا تتابعهم فيه وقد شاهدته أكثر من مرة فاسأل عنه أحد زملائك .لقد كنت تتساءل فى لهجة متعالية هل بإمكان العبد الفقير أن يناظرك حول عقيدتكم فى النبوة وسمحت لى بان أستعين ببعض الإخوة !!
ثم فوجئت بانك أنت الذى تقص وتلصق بالحرف وبالتشكيل من موقع لكم أكثر من عشر صفحات بل تحور سؤالى لينطبق عليه ما تلصقه وتأتى بأسئلة لم أسألها وتدعى أننى تجاهلتها ليوافق ما تأتى به من ملصقات فلما واجهناك ادعيت أنك لا تقص ولا تلصق بل هى بعض الكرامات لديكم أو شىء من هذا القبيل !!
عموما أنا لا أدعى أننى من أصحاب الكرامات ولا أدعى العلم لكن مجرد طويلب علم صغير ولا أحفظ ردودا عليكم ولا على غيركم وإنما أستعين بالله تعالى لتفنيد أباطيلكم والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم وصلى اللهم على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين .
زميلي أبو مريم
لا ضير في أن نستعين بالمراجع أو بالسؤال... وقد قلت لك بأنني أكتب ما أؤمن بأنه الحق.. سواءً كان نسخاً أم لصقاً فهو أمر أؤمن به ولم أخذه عن أحدهم دون أن أتأكد من صحته.. أسوأ شيء أن نُفهم خطأً... هذا هو معتقد الجماعة الإسلامية الأحمدية وهذا هو ما عليك أن تفنده... أما بالنسبة لقولي بأنك تجاهلت بعض الأحاديث فهذا صحيح وبإمكانك أن تراجع عدد الأحاديث التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص مجيء المهدي أو عيسى ابن مريم... فإذا كنتم تؤمنون بانقطاع النبوة والوحي الإلهي فكيف تؤمنون في نفس الوقت بمجيء المهدي وهبوط عيسى عليه السلام من السماء؟؟؟
كلنا طلاب علم.. وكلنا نستعين بالله ...وقد سبق وتوجهت لكم بنداء على أن نتعاون على البر والتقوى لا على الإثم والعدوان.. وها انا أكرر لكم طلبي مجدداً..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو مريم
05-12-2007, 01:48 AM
لا بأس سمها تقليدا سمها مطابقة وكرامة المهم أن نفندها وأنا ‘لم مسبقا كما يعل غيرى أن لا شىء لديك وأن رصيدكم من التلفيق واللى خلال المائة عام السابقة لا يحتاج الكثير من العناء لتفنيده خاصة إذا تعلق الامر باللغة العربية وجل اعتمادككم على بعض الهنود ومن لغته الاولى الانجليزية والثانية الأردية .
لا توجد أى علاقة بين المهدى ونزول عيسى عليه السلام وبي صحة ادعاء النبوة فالمسيح عليه السلام أرسل قبل محمد صلى اللع عليه وسلم وليس بعده غاية ما فى الأمر أنه سيموت بعده والعبرة ببدأ الرسالة وليس بالموت أما المهدى فليس بنبى بل هو رجل صالح من أهل بيت النبى صلى الله عليه وسلم يملأ الارض عدلا بعد أن ملئت جورا .. كل ذلك يفند مزاعمكم ولا يتفق معها حال بحال .

مراقب 1
05-12-2007, 01:54 AM
اعتقد ان التركيز على الحوار الثنائى الدائر افضل .