• العبارات الدلالية

  • المواضيع النشطة

    مسلم أسود

    خواطر العبد الفقير إلى الله

    كاتب الموضوع: مسلم أسود

    بسم الله الرحمن الرحيم هذا موضوع أنشأته لأذكر فيه قصير الخواطر التي تراودني في أي مجال مرتبط بتخصص المنتدى .

    آخر مشاركة بواسطة: مسلم أسود منذ 5 ساعات إذهب إلى آخر مشاركة
    محمد أحمد يعقوب

    سورة مثله!

    كاتب الموضوع: محمد أحمد يعقوب

    يقول المسلمون ان محمد تحدى البشر اجمعين في الاتيان بمثل سورة من سور القران فعجزوا طيب عندي سؤالين فيما يخص هذا العجز اولا : ما هو المعيار المستخدم للمفاضلة بين سورة واي منتج ادبي اخر؟ ما هي دقته والى اي مدى يمكننا الوثوق به؟ يعني لو اخذنا مثالا عمليا : كيف أمكن معرفة أن سورة العاديات مثلا افضل...

    آخر مشاركة بواسطة: مشرف 2 منذ 17 ساعات إذهب إلى آخر مشاركة
    إلى حب الله

    توفي الأخ ابن سلامة رحمه الله

    كاتب الموضوع: إلى حب الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته علمت اليوم باتصال هاتفي وفاة الأخ سعيد القادري (ابن سلامة) رحمه الله منذ شهور وإنا لله وإنا إليه راجعون اللهم إنا نحتسبه عندك بكل ما قدم لدينك مخلصا وجهه لك في وقته وعمله وجهده وأنت أكرم الأكرمين سبحانك أرجو مَن كان لديه مظلمة من أخيه أن يسامحه ويدعو له...

    آخر مشاركة بواسطة: muslim.pure منذ 14 ساعات إذهب إلى آخر مشاركة
  • ما معنى قوله تعالى (وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ

    س(1) تفسير: ما معنى قوله تعالى (وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ) "الإسراء: 59"؟ وما الجمع بين ذلك وما حدث من انشقاق القمر بعد أن سأل بعضُ المشركين رسولَ الله صلى الله عليه وسلم آيةً؟

    الجـــواب:
    (المجيب: الشيخ أبو المظفر السناري).


    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

    تكاد تكون كلمة المفسرين في تأويل تلك الآية: قائمًا على كون المانع من المعاجلة باستنزال الآيات - المعجزات - مما طلبه مشركو مكة = هو ما سبق في الغابر من تكذيب المكذبين لأضرابها؛ مما كان سببًا في كونهم عُوجِلوا بالعذاب الحاضر، والغضب المتواتر!
    ولو أن قريشًا سلكتْ تلك السبيل التي سلكها المكذبون قبلهم إزاء تلك الآيات؛ لجاءهم الموت من كل جانب، وأتتْهم نقمة الجبار من حيث لا يشعرون، ولأصبحوا أحاديث للناس كما أصبح عاد وثمود.

    قال جار الله الخوارزمي في ( تفسيره ): ( وعادة الله في الأمم أن من اقترح منهم آيةً فأجيب إليها ثم لم يؤمن، أن يُعاجل بعذاب الاستئصال، فالمعنى: وما صرفنا عن إرسال ما يقترحونه من الآيات إلا أن كذّب بها الذين هم أمثالهم من المطبوع على قلوبهم كعادٍ وثمود، وأنها لو أرسلت لكذبوا بها تكذيب أولئك، وقالوا هذا سحرٌ مبين، كما يقولون في غيرها، واستوجبوا العذاب المستأصل، وقد عزمنا أن نؤخِّر أمر من بُعِثْتَ إليهم إلى يوم القيامة).

    قلت: ومستندهم في ذلك: حديث ابن عباس المشهور : (قَالَ: سَأَلَ أَهْلُ مَكَّةَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنْ يَجْعَلَ لَهُمُ الصَّفَا ذَهَبًا، وَأَنْ يُنَحِّيَ الْجِبَالَ عَنْهُمْ، فَيَزْرَعُوا، فَقِيلَ لَهُ: إِنْ شِئْتَ أَنْ تَسْتَأْنِيَ بِهِمْ، وَإِنْ شِئْتَ أَنْ نُؤْتِيَهُمُ الَّذِي سَأَلُوا، فَإِنْ كَفَرُوا أُهْلِكُوا كَمَا أَهْلَكْتُ مَنْ قَبْلَهُمْ، قَالَ: «لَا، بَلْ أَسْتَأْنِي بِهِمْ» فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَذِهِ الْآيَةَ: {وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً} [الإسراء: 59]).
    وهذا الحديث: أخرجه أحمد والنسائي في الكبرى وجماعة، وقد صححه الحافظ الذهبي وجماعة، وجوَّد سنده العمادُ ابن كثير، ورجاله ثقات مشاهير.

    وأخرج أحمد أيضًا وغيره بإسناد ثابت عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: ( قَالَتْ قُرَيْشٌ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُصْبِحْ لَنَا الصَّفَا ذَهَبَةً، فَإِنْ أَصْبَحَتْ ذَهَبَةً اتَّبَعْنَاكَ، وَعَرَفْنَا أَنَّ مَا قُلْتَ كَمَا قُلْتَ: فَسَأَلَ رَبَّهُ عَزَّ وَجَلَّ، فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ، فَقَالَ: إِنْ شِئْتَ أَصْبَحَتْ لَهُمْ هَذِهِ الصَّفَا ذَهَبَةً، فَمَنْ كَفَرَ مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ، عَذَّبْتُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ، وَإِنْ شِئْتَ، فَتَحْنَا لَهُمْ أَبْوَابَ التَّوْبَةِ، قَالَ: «يَا رَبِّ، لَا، بَلِ افْتَحْ لَهُمْ أَبْوَابَ التَّوْبَةِ» ).

    وعند البيهقي في ( الدلائل) بإسنادٍ صالح من مرسل الربيع بن أنس البكري قال: ( قال الناس لرسول الله صلى الله عليه وسلم: لو جئتنا بآية كما جاء بها صالح والنبيون فقال رسول الله إن شئتم دعوت الله فأنزلها عليكم فإن عصيتم هلكتم يقول ينزل العذاب فقالوا لا نريدها)!

    قلتُ: وأشكل على هذا ما صح من انشقاق القمر بعدما سأله السائلون من رسول الله؟
    وأجيب عنه بثلاثة أجوبة بل أربعة:

    1- أولهما: ما قاله بعضهم من أن حكمة الله اقتضت أن يُظْهِر هذه الآية - يعني انشقاق القمر - في أول العهد المكي، فلما كذّبها الكفار وقالوا إنها سحرٌ اقتضت حكمة الله أن يكون ذلك الموقف السلبي المنطوي في الآيات التي نزلت بعد هذه السورة، مثل قوله: وما منعنا أن نرسل بالآيات ) وغيرها.
    قلت: وهذا جوابٌ ضعيف!

    2- وثانيهما: أن الله قد آتى رسوله صلى الله عليه وسلم آياتٍ علميةً وكونيةً، ولكنه لم يجعلها حجةً على رسالته، ولا أمره بالتحدي بها، بل كانت لضروراتٍ استدعتها، كاستجابة بعض أدعيته صلى الله عليه وسلم، كانشقاق القمر، وشفاء المرضى وإشباع العدد الكثير من الطعام القليل فى غزوة بدر وغزوة تبوك، وتسخير الله السحاب لإسقاء المسلمين، وتثبيت أقدامهم التي كانت تسيخ فى الرمل ببدر.
    ولذلك لم تكن حجته القائمة إلى يوم القيامة سوى القرآن الكريم وحده.
    وقد ثبت في ( الصحيحين ) من حديث أبي هريرة مرفوعًا: (ما من الأنبياء نبيٌّ إلا أُعطي ما مثله آمن عليه البشر، وإنما كان الذي أوتيته وحيًا أوحاه الله إلي، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة ).
    قلت: وهذا جوابٌ جيدٌ لا بأس به.


    3- وثالثها: أنه ليس المراد بالامتناع من إرسال الآيات التي طلبها المشركون هو مطلق الآيات!
    بل المراد بالآيات هنا: هي آيات الاقتراح والتشهي، مثل تحويل جبل الصفا ذهبًا، وجَرْيِ الأنهار، وغيرها، وهي أنها لا توجب الإيمان بها عند القوم، فقد سألها الأولون فلما أوتوها كذبوا بها فأهلكهم الله، فليس لهم مصلحةٌ في الإرسال بها، بل حكمته سبحانه تأبى ذلك كل الإباء.
    فلا يدخل في ذلك: استجابة الرحمن لسؤال القوم بأن يريهم آية، فأراهم انشقاق القمر عيانًا.
    قال الخطابي فيما نقله عنه جماعة وهو بصدد بيان الحِكَم من انشقاق القمر: (الحكمة في وقوعها ليلاً أن من طلبها من الرسول صلى الله عليه وسلم بعض من قريش فوقع لهم ذلك ليلاً، ولو أراد الله تعالى أن تكون هذه المعجزة نهارًا؛ لكانت داخلة تحت الحس قائمة للعيان، بحيث يشترك فيها الخاصة والعامة - لَفَعَلَ ذلك؛ ولكن الله تعالى بلطفه أجرى سنته بالهلاك في كل أمةٍ أتاها نبيها بآيةٍ عامةٍ يدركها الحس فلم يؤمنوا، وخص هذه الأمة بالرحمة فجعل آية نبيها عقلية، وذلك لما أوتوه من فضل الفهم بالنسبة إلى سائر الأمم، والله سبحانه وتعالى أعلم).
    فَعُلِم بهذا أن طلبه سبحانه وتعالى للقوم بانشاق القمر، لا يتعارض مع قوله تعالى: ( وما منعنا أن نرسل بالآيات .... ).
    قلت: وهذا جوابٌ حسنٌ أيضًا.

    4- رابعها: أنه ليس ثمة تعارضٌ بين انشقاق القمر وآية: (وما منعنا أن نرسل بالآيات ... ).
    وذلك: لأن الآيات التي لم يرسلها الله تعالى وعلق الهلاك على التكذيب بها هي التي طلبها المشركون من رسول الله صلى الله عليه وسلم بأعيانها، وأما انشقاق القمر فلم تطلب منه عليه الصلاة والسلام. وإنما طلبوا آيةً دون تحديد فانشق القمر، كما في صحيح البخاري عن أنس رضي الله عنه قال: ( سأل أهل مكة أن يريهم آية، فأراهم انشقاق القمر ).
    فوقعت تلك الآية: كما تقع خوارقُ كثيرةٌ لرسول الله -صلى الله عليه وسلم، دون سؤالٍ من أحد لها أو بتعيين أفرادها.
    قلت: وهذا جوابٌ قوي.

    وهناك أجوبة أخرى لا تخلو من ضعف وتكلف.

    وقد أطال محمد رشيد رضا وغيره النَّفَسَ في التعلق بآية الإسراء : ( وما منعنا أن نرسل بالآيات )، وغيرها في سبيل التنكب عما ثبت من قصة انشقاق القمر!
    وهذا باعثه: الاحتكامُ إلى قوانين العقل باديَ الرأي! مع ما يصحبه من تلك التكلفات في درء صحاح الأخبار، بما لا يتفق مع أهواء كل حائر محتار!
    هذه المقالة نشرت أصلا في موضوع المنتدى : ســألــوا .. فأجــــبنا!! كتبت بواسطة اللجنة العلمية View original post
    تعليقات 17 تعليقات
    1. الصورة الرمزية راجى رضى ربه مستغفر
      كثير من الناس قد يقرؤن القراءن كالببغاوات فقط عافانا الله واياكم من ان نكون منهم ولقد نبه الله واشار اليهم فى قوله < افلا يتدبرون القراءن ام على قلوب اقفالها> وقال عن اخرين<فانهم لا يكذبونك ولكن الذين كفروا بايات الله يجحدون> <وجحدوا بها واستيقنتها انفسهم ظلما وعلوا>فالكبر والعناد واتباع الشهوات هو القاسم المشترك عند الجاحدين والملحدين ولم يعوا ويفهموا ان هذه الدنيا ما سميت كذلك الا لدنائتها فهى سجن المؤمن وجنة الكافر فيتمسك بها ويحبها والمسكين لا يعلم انه ينظر تحت قدميه فقط فهذه حياة العبوديه التى جاء النبى صل الله عليه وسلم ليخرج الناس منها للحريه الحقيقيه وهى عبادة الله وحده لا شريك له وهذا ما قاله وترجمه ربعى ابن عامر لما قال لقد ابتعثنا الله لنخرج العباد من عبادة العباد الى عبادة رب العباد
    1. الصورة الرمزية حاجة تحير
      سؤال لا يهمك, لكن دينك يرى ان هذا الشخص الذي ربي من الصغر على مبادئ معينه يستحق العذاب الابدي لأنه لم يسلم مهما فعل من الخير, اما المسلم الذي ولد هكذا يصل الجنه مهما فعل من شر طالما بقي على دين ابائه و اجداده الذي اخذه بالوراثه ..انا واحد سالني السؤال دة علي الفيس بوك معرفتش ارد رجاء الي بيعرف الاجابة يرسلهالي
    1. الصورة الرمزية مشرف 5
      وماذا عن كونك ملحد قبل أن ترد على تساؤلات الآخرين ..؟؟
      أليسَ هذا أولى بالبحث حوله يا " حاجة تحير " ...؟؟
    1. الصورة الرمزية ابن عبد البر الصغير
      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاجة تحير مشاهدة المشاركة
      سؤال لا يهمك, لكن دينك يرى ان هذا الشخص الذي ربي من الصغر على مبادئ معينه يستحق العذاب الابدي لأنه لم يسلم مهما فعل من الخير, اما المسلم الذي ولد هكذا يصل الجنه مهما فعل من شر طالما بقي على دين ابائه و اجداده الذي اخذه بالوراثه ..انا واحد سالني السؤال دة علي الفيس بوك معرفتش ارد رجاء الي بيعرف الاجابة يرسلهالي
      يعني أنت ملحد وتناقش ملحدا في الإسلام على الفيس بوك! عجيبة

      أولا : مسألة أن الملحد يفعل الخيرات فيها نظر وليست على إطلاقها، لأن العقلية الإلحادية عقلية مبنية على أساس مادي بحث، نفعي خالص، براجماتي إلى أقصى الحدود، وقد أثبت الواقع بأن السباقين للخيرات من البشر عموما أهل التدين المؤمنون بوجود خالق للكون .

      ثانيا : العقيدة عند الله تعالى تأتي في الدرجة الأولى، لأن غاية الجرم الكفر، وهي التهمة الرئيسية الأولى التي يحاسب عليها الفرد، الاختبار أهم جزء فيه الجانب العقدي وتأتي مسألة فعل الخيرات بدرجة ثانية لكنها مهمة جدا. فكل مسلم مفرط في الأعمال مستحق للعذاب لكن كل كافر آخذ بأعمال الخير ليس مستحقا للجنة، بل يستحق بكفره الخلود في النار وكما أن للكفر درجات فإن للعذاب دركات.

      ثالثا : أن العذاب الأبدي يستحقه الكافر الذي تقام عليه الحجة، أو الذي تكاسل في معرفتها وأضرابه، أما من لم يبلغه خبر الإسلام ولم تقم عليه الحجة فهو من أهل الفترة على الصحيح، الذي سيختبر يوم القيامة بداع يدعوه للإسلام فإن كفر حينها فهو من حطب النار وإن لبى فهو من أهل الجنة مثله مثل أهل الإسلام.

      رابعا : أن المسلم مهدد بالعذاب وإن سلمت أركان إسلامه، كالقاتل للنفس بغير حق، والسارق، والزاني، والكاذب وشارب الخمر والظالم، وآكل الأموال بالباطل وأضرابه فكل هذه ذنوب يستحق معها العذاب، وثابت في الشرع الوعيد بالنار .

      فمن هذه النقط الأربع يسقط الاستشكال .
    1. الصورة الرمزية وسام الشامي
      .انا واحد سالني السؤال دة علي الفيس بوك معرفتش ارد رجاء الي بيعرف الاجابة يرسلهالي

      يعني حضرتك ملحد ولكن تدافع عن الإسلام ؟
      طيب ما تأسلم أنت بالأول ؟!!
      يمكن أن الذي أراه هو مصداق هذا الحديث ههههه
      قال رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ اللَّهَ لَيُؤَيِّدُ هَذَا الدِّينَ بِالرَّجُلِ الفَاجِرِ» رواه البخاري
    1. الصورة الرمزية Alibenhani
      الملاخدة نوعا ن ملاحدة تبخث عن الحقيقية فيجب اجابتهم باجوبة تتماشى والتخليل العقلي كمن يقول لااومن بالله لاني لاأراه فتكون الاجابة علمية لماذا تومن بوجود الجاذبية رغم انك لاتراها فسيقول لك أعلم بوجود الجاذبية انطلاقا من آثارها فيكون الجواب عقليا كدلك الله يعرف بوجوده عن طريق آثاره وهي كل ما خلقه
    1. الصورة الرمزية yousef Ahmed
      اخواني الاية واضحة ولا تحتاج الى كثير شرح، ومعناها ان الله اختار ان لا يؤيد سيدنا محمد بمعجزات حسية للاسباب المذكورة في الاية - اي رحمة بأمة محمد، وهناك ايات اخرى في القران تعزز هذا الفهم، فسيدنا محمد معجزته الوحيدة والخالدة هي القران، اما الاية اقتربت الساعة وانشق القمر فان استخدام الله للازمنة مختلف عن لغتنا اليومية فاستخدام صيغة الماضي هنا جاء للدلالة على مستقبل مؤكد، مثل اذا وقعت الواقعة، والامثلة كثيرة. اذا معنى الاية ان الساعة ستاتي قريبا وان القمر سينشق، والله اعلم
    1. الصورة الرمزية القلم الحر
      قوله تعالى (وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ)
      فان المراد بالايات هنا ما اقترحته قريش عنادا
      فقد جاءهم محمد بالقران المعجز و معجزات حسية فلم يؤمنوا تكبرا و اقترحوا ايات اخرى كالتى جاء بها موسى و الانبياء شخصا كعصا موسى
      فالآية لا تشمل قطعا الآيات المؤيدة للرسالة كالقرآن المؤيد لرسالة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وكذا الآيات النازلة لطفا كالخوارق الصادرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم من الاخبار بالمغيبات وشفاء المرضى بدعائه وغير ذلك. فلو كانت مطلقة فإنما تشمل الآيات الاقتراحية وتفيد أن الله سبحانه لم يرسل الآيات التي اقترحتها قريش - أولم يرسل النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالآيات التي اقترحوها - لان الامم السابقة كذبوا بها وطباع هؤلاء المقترحين طباعهم يكذبون بها ولازمها نزول العذاب لانها صادرة عن عناد و استهزاء والله لا يريد أن يعذبهم عاجلا.
      وقد أوضح سبحانه سبب عدم معاجلتهم بالعذاب بقوله: " وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون " الانفال: 33،والآيات تبين أنه لم يكن من قبلهم مانع من نزول العذاب غير وجود النبي صلى الله عليه وآله وسلم و هو مقتضى انه ارسل رحمة للعالمين
    1. الصورة الرمزية القلم الحر
      و قد اثبت القران معجزة حسية كبرى للنبى و هى انشقاق القمر
      و عاندوا و قالوا انه سحر
      "و ان يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِر"
      ويدلنا على أن المراد من الآية هنا هي المعجزة : أنه عبر برؤية الآية ، ولو كان المراد هو آيات القرآن لكان الصحيح أن يعبر بالسماع دون الرؤية وأنه ضم إلى ذلك انشقاق القمر .
      و مستمر يدل على تكرر صدور المعجزات من النبى
      و معجزات محمد غير القران متواترة تناقلها المسلمون بالتسليم يدا ليد كما نقلوا معاركه و الصلاة و الصيام و غيره
      -فمن المشهور الظاهر ما روي عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال لعمار: (( تقتلك الفئة الباغية )) ، وهذا جرى مخبَره بعد نحو من ثلاثين سنة على ما أخبر به صلى الله عليه وآله وسلم ، وهذا الحديث معلوم صحته ، لا إشكال فيه ولا لبس عند أهل النقل .
      وذلك لما اشتهر من تفاوض أصحاب معاوية واضطرابهم في تأويله ، فمرة يقولون: أنحن قتلناه ؟! إنما قتله من جاء به -ومرة يقولون: نحن البغاة ، لأنا نبغي دم عثمان .او كما قال شاعرهم : نبغى ابن عفان باطراف الاسل

      ومن الخبر المشهور ايضا ما كان من (( النبي صلى الله عليه وآله وسلم من إنذار عائشة رضى الله عنها ، وتعريفه إياها: أن كلاب الحوأب تنبحها في مسراها
      واشتهرت القصة فيه ، حتى ذكر كلاب الحوأب أهل اللغة في كتبهم .
      وقال الخليل في كتاب (( العين )): (( الحوأب موضع حيث نبحت الكلاب عائشة )) ، وقال ثعلب في كتاب (( الفصيح )): (( وهي كلاب الحوأب مهموز - يعني الحوأب ))
      ومن ذلك (( نعيه النجاشي وهو صلى الله عليه وآله وسلم بالمدينة ، وصلاته عليه ، ثم ورد الخبر بموته في اليوم الذي كان نعاه ))ولشهرته جعل كثير من الفقهاء تكبيره صلى الله عليه وآله وسلم أصلا في الصلاة على الجنائز .

      ومن ذلك حديث (( الشاة المسمومة ، التي قدمتها امرأة يهودية إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو بخيبر ، فلما أكل منها لقمة أو لقمتين ، وأكل منها مَن هناك من أصحابه ، قال: إنها تخبرني أنها مسمومة ، وقال لها: لم فعلت ذلك ؟ قالت: أردت إن كنت كاذبا أن يستريح الناس منك ، وإن كنت نبيا لم يضرك )) . وهذه قصة
      مشهورة حتى تكلم المتكلمون في كيفية خبر الشاة ، وأن ذلك يكون كلامها ، أو كلاما يخلقه الله تعالى فيها ، ومن يكون متكلما به .
      وروي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال عند وفاته: (( ما زالت أكلة خيبر تعاودني ، فالآن قطع أبهري )) ، وكل ذلك يبين اشتهارته واستفاضته .
      ومن ذلك حديث الاستسقاء ، وهو (( أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم شُكي إليه الجدب وهلاك المواشي ، لانقطاع الأمطار ، فرفع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يده إلى السماء ، وجعل يدعو الله عز وجل وما في السماء سحابة ، فلم يرد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يده إلى نحره وصدره ، حتى ابتدأت السحائب ترتفع وتجتمع وأرخت عزاليها ، ثم جاءوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقولون: الغرق . الغرق . تهدمت البيوت .
      فقال صلى الله عليه وآله وسلم: حوالينا ، ولا علينا . اللهم على الظهران والجبال ، وبطون الأودية . فانجاب السحاب عن المدينة ، وصار حولها كالإكليل ، ومطروا بعد ذلك مدة طويلة ، وقد اختلفوا في مقدار تلك المدة .
      فقال صلى الله عليه وآله وسلم: لله درُّ أبي طالب ، لو كان حياً لقرت عيناه . من ينشدنا قوله . فقام علي فقال: يا رسول الله . كأنك أردت:
      وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ... ثمال اليتامى عصمة للأرامل
      . . . إلى آخر الأبيات .
      وهذه قصة مشهورة ، حتى صار قوله صلى الله عليه وآله وسلم: (( حوالينا ولا علينا )) . مثلاً يضرب لاشتهاره .
      و فى معركة بدر :
      هل من المعقول لجيش من 313 رجل ليس عندهم الا ست سيوف والبقية بجريد النخل أن يقابل جيشا مسلحا باقوى السيوف والرماح مكون من 930 محارب متمرس
      وليس معهم من الخيول الا ثلاثةمقابل 100 ،
      ان عدد القتلى متكافئ فكيف لجيش يُقتل خمسه ينتصر على جيش يقتل اقل من عشره ؟
      العادى ان يكون المسلمون مهزومين لكثرة الاصابات وانعدام السلاح والتدريب وما شابه ذلك. لكن النتيجة معاكسة تماما وهذا لا يكون الا من فعل الله و تاييده
      فكيف تتكافأ الفرص الا بنصر غير طبيعي
      لقد قتلوا سبعين و هزموا قرابة الالف ، مع ان من يحمل العصى مقتول لا محالة بيد من يحمل السيف والرمح.

      فى معركة احد :
      في معركة أحد ، هرب كل الناس تقريباً ، ولم يبق في ميدان القتال الحقيقي الا محمد و نفر يسير ، و كان جيش المشركين ثلاثة آلاف مقاتل في كامل العتاد والعدّة ، وهنا نسأل أهم سؤال في تاريخ مقارعات الفرسان ، وقتال الأبطال ..

      لِمَ لمْ يستطع ثلاثة آلاف فارس أن يقضوا على النبي ؟

      كل مصادر التاريخ تذكر أن النبي كان يقاتل هذا الجيش وحده ، حيث لم تستطع سيوف المشركين ولا رماحهم أنْ تنال منه قليلاً أو كثيراً إلاّ جراحات وخدوش بسيطين !!

      وهنا نسال: ماذا فعل هذا الجيش في آلافه الثلاثة ، لمّا عجز عن مقارعة النبي ومجالدته ،
      لقد رضخوه بالحجارة الكثيرة من بعيد ؛و كسروا رباعية النبي رضخا بالحجارة ، لا بالسيوف ولا بالرماح !

      فلِمَ لمْ يقض جيش عدته ثلاثة آلاف عليه صلوات الله عليه مع أنّهما في القياسات العسكريّة أيسر من شربة ماء؟
    1. الصورة الرمزية yousef Ahmed
      القران لم يثبت معجزة انشقاق القمر وانها للرسول الكريم، واستخدام الفعل الماضي في الاية انشق القمر تشير الى المستقبل المؤكد اي انه سينشق، والاية " وما منعنا ان نرسل بالايات الا ان كذب بها الاولون" واضحة جدا في ان الله سبحانه وتعالى لم يزود رسوله بمعجزات حسية، ولا داعي للشرح الطويل
    1. الصورة الرمزية yousef Ahmed
      وفيما يتعلق بمواجهة الرسول الكريم جيشا كاملا لوحده، فهذا تاريخ وروايات لا نستطيع تصديقه او تكذيبه بالجملة،
    1. الصورة الرمزية مجرّد إنسان
      حضرتك منكر للسنّة؟؟؟ هات من الآخر
    1. الصورة الرمزية القلم الحر
      اخى يوسف
      ما تفعله هو اتباع المتشابه , فالاية التى تحتج بها من المتشابه
      و هى تحتمل المعنى الذى ذكرناه
      فلا مسوغ بالتالى لرفض الروايات المتواترة فى معاجز النبى
      و اية انشقاق القمر ظاهرها ان الانشقاق حدث بالفعل فى الماضى فلماذا العدول عن الظاهر ؟
      و الاية التالية لها تحسم الامر فهم قالوا :سحر مستمر
      اى تكرر صدور المعجزات من النبى فرموه افكا بالسحر
    1. الصورة الرمزية إلى حب الله
      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yousef Ahmed مشاهدة المشاركة
      القران لم يثبت معجزة انشقاق القمر وانها للرسول الكريم، واستخدام الفعل الماضي في الاية انشق القمر تشير الى المستقبل المؤكد اي انه سينشق، والاية " وما منعنا ان نرسل بالايات الا ان كذب بها الاولون" واضحة جدا في ان الله سبحانه وتعالى لم يزود رسوله بمعجزات حسية، ولا داعي للشرح الطويل
      إذا كان لفظ القرآن يحتمل أن يكون انشقاق القمر قد وقع : ويحتمل كذلك وقوعه في المستقبل : فإن السنة قد بتت الأمر وحسمته بأوضح بيان وبالأحاديث الصحيحة عن النبي وصحابته من وقوع انشقاق القمر بالفعل في وقته لأهل مكة ...
      فإذا كنت لا تعرف هذه الأحاديث : فأنت معذور بجهلك - وهكذا ترى أهمية السنة للقرآن -
      وإن كنت تعرفها ولا تعدها شيئا : فأنت منكر للسنة : ونرجو أن تغير معرفك إلى منكر للسنة بدلا من مسلم حتى لا يغتر بك القراء المسلمين والعوام ...!
      وأن تحصر مواضيعك في قسم السنة : حيث لك أن تفتح موضوعا هناك تناقش فيه أصل المسألة بدلا من تفريعاتها ...

      وهذا رابط يتحدث بالإثباتات من الأحاديث الصحيحة : ومن تاريخ الأمم عن وقوع انشقاق القمر بالفعل وتسجيل أكثر من قطر من أقطار الأرض له في نفس زمان النبي ووقت حدوثه في مكة !
      http://abohobelah.blogspot.com/2012/...post_3847.html

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yousef Ahmed مشاهدة المشاركة
      وفيما يتعلق بمواجهة الرسول الكريم جيشا كاملا لوحده، فهذا تاريخ وروايات لا نستطيع تصديقه او تكذيبه بالجملة،
      الجهل هو ألا تعرف أن هناك علما بأكمله اسمه ( علم الحديث ) يُفرق بن الأحاديث الصحيحة والحسنة والضعيفة والموضوعة والمنكرة والباطلة : وحتى الأقوال المنسوبة للنبي بلا سند ولا أصل لها ولا وجود في كتب الحديث حتى !!!..
      فيا ليتك تبين لنا بوضوح أكثر : ما الذي تعنيه بقصتك التي ذكرتها في الأعلى من مواجهة النبي لجيش وحده ؟!!..
      هل تقصد غزوة حنين مثلا أم ماذا ؟!!!..
    1. الصورة الرمزية إلى حب الله
      بالنسبة للآيات المنفية في الآية المذكورة - أي التي نفى الله تعالى أن يأتيها قوم النبي صلى الله عليه وسلم - :
      فهي تلك الآيات التي ((((( طلبوها وسموها وحددوها بأنفسهم ))))) .. لا تلك التي يأتيها الله تعالى النبي تأييدا له :
      سواء شاهدها كافرو قومه أم لم يشاهدوها وشهدها المؤمنون فقط ...
      كذلك حادثة شق القمر ..
      فقد ورد في بعض الروايات أنهم لما طلبوا آية ((( ولم يحددوها ))) : فانشق لهم القمر ...
      والتفاصيل والروايات تجدها في الرابط الذي وضعته لك بالأعلى ...

      وأما الآيات التي طلبوها بأنفسهم وسموها : فتلك هي التي لم يجبهم إليها الله عز وجل لأنه لو آتاهم إياها ثم كفروا :
      لحق عليهم العذاب مثل المكذبين من قبلهم بالآيات التي طلبوها تماما بتمام ...
      والرابط التالي يوضح ذلك بصورة جيدة من موقع الإسلام ويب :
      http://library.islamweb.net/newlibra..._no=49&ID=1027
    1. الصورة الرمزية yousef Ahmed
      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجرّد إنسان مشاهدة المشاركة
      حضرتك منكر للسنّة؟؟؟ هات من الآخر

      أنا منكر للجمود والتحجر وتقديس الموروث دون تدبر
    1. الصورة الرمزية mona555
      ممكن حد يقولي تردد قناة السلام عليك ايها النبي كام لاني عاوزة اشوف برنامج فيها لعائض القرني ومش عارفة اوصلها ؟؟؟؟؟؟؟؟
شبكة اصداء