صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 98

الموضوع: لا أعلم هويتي؟؟؟

  1. افتراضي لا أعلم هويتي؟؟؟

    تحياتي للجميع

    هذه المشاركة الاولى لي في هذا الملتقى الجميل .. ابدئها بأي تحية تلقى على مسامعنا في هذه المعمورة...
    سلام عليكم .. ومساءكم خير.. ومرحبا .....

    لأتكلم قليلاً عن نفسي .. انا انسان اعيش على ارض الرسالات السماوية.. وفي مدينة مقدسة كلما مررت بين احيائها ارى شواهد الايمان بالاسلام والمسيحية فهنا مغارة ارضعت فيها مريم العذراء السيد المسيح وهنا موطأ قدم الخليفة عمر بن الخطاب ومكان صلاته عندما فتح القدس.. في سنتي الجامعية السادسة لأن الاحتلال ابعدني قسراً عن مقاعد الدراسة عام ونصف بسبب الاعتقال.. اعيش ببساطة وهدوء احب القراءة كثيراً.. واحب المناقشة السياسية.. انني بمكانة جيدة في جامعتي وبين الطلبة على الصعيد السياسي والاجتماعي وناشط بأحدى الحركات الوطنية.. وجئتكم متخفياً عن كل هذا لاحدثكم عن نفسي..

    الاخوة الموحدين الاعزاء جئتكم من بعيد ولكنني قد اكون اقرب من الملحدين اليكم .. قرأت الاسلام وتعلمت منه الكثير من الحكم.. تعلمت منه الكثير من النبل والشهامة.. وحقيقة اذا اردت ان اتبع ديناً او مذهباً لن أكون الا مسلماً لانني اراه اقرب الى المنطق وانا من محبي المنطق..
    الاخوة الاعزاء احس بوجود خالق في نفسي ولكنني ما زلت غير مقتنعاً.. وقد أكون من غير الابهين بهذا الموضوع.. وبنفس الوقت اخاف ان يفوتني قطار الحياة وأموت في اي لحظة وأكتشف انني كنت على خطأ واقابل ذلك الرب الذي قال عنها الانبياء..

    اخوتي منذ سنوات طويلة وانا غير مؤمناً بشيء لكن عقلي رفض الاستسلام لفكرة ما ورفض الاقتناع باي فكرة.. بعض الاحيان يراني الاخرين ملحداً قوياً كافراً عنيداً.. وعندما اقابل الملحدين ارى نفسي ادافع عن التراث الاسلامي والعربي.. لا أعلم اين أنا والى أين اذهب .. ولا أعلم لماذا اكتب هذا الموضوع ولماذا سجلت في هذا المنتدى..
    اخوتي واحبائي .. اقرأ الفلسفة الاسلامية ولا استطيع الاقتناع بها .. أقرأ الفلسفة الالحادية واعجب ببعضها ولكنني لا اقرر ان اكون ملحداً.. لا اعلم ماذا افعل ..
    والان وبعد كل هذا الجنون قررت ولجمت كبريائي .. قررت ان تعلموني عن الفلسفة الاسلامية .. لا أريد النسخ واللصق اريد اسلوباً بسيطاً تتكلمون به عن اسلامكم ..
    تقبلوني كما أنا على جنوني واجعلوني صديقاً لكم.. قد ترثون ارث حسنات كثير عند ربكم اذا اصبحت اخاً مسلماً لكم.. تحدثوا لي عن الاسلام وعن الله وعن الايمان بمنطقية وجود خالق الكون. تحدثوا لي عن كل شيء تعلمونه.. وسأكون شاكراً لكم ..
    لن أطيل عليكم .. ورمضان كريم


    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

    اللهم عافنا وأعفو عنا وارحمنا أنت مولانا...


  2. افتراضي

    انتظرت كثيراً ولم يمهلني احدكم عدد قليل من الدقائق ... اعدكم ان لا أعود الى هذا المنتدى.. مرة أخرى


    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

    اللهم عافنا وأعفو عنا وارحمنا أنت مولانا...


  3. #3

    افتراضي

    ما أعجلك أبا الحكم ، وقد كان الظن بك بعد ما قدمت عن نفسك أنك أحكم من ذلك ، فهلا تريثت قليلا ففيه حكم وأنت إن شاء الله فاعله .

    وفي إخواننا من ينفي عنك ما أنت فيه بفضل الله تعالى غير مجمجم ، فلا تغادر قولهم إلا وأنت في ثلج من اليقين وبرد من الرضى ، فمهلا مهلا يا هداك الله .

    وإن ما سألت عنه ليسير ، وإنه لعظيم ، ولكن أعطه من وقتك ما يتطلبه منك ، واصبر عليه تنل بعد المصابرة لذة الظفر بخير الدنيا والآخرة .
    التعديل الأخير تم 09-22-2007 الساعة 03:39 AM

  4. #4

    افتراضي

    واعلم أبا الحكم أن ما طالعته مما أسموه فلسفة إسلامية ما هو إلا أقوال رجال لا وحي منزل من السماء ، ففي تلك الفلسفة قول فلان وعلان ممن تأثر بقيل فلاسفة اليونان واتبعوهم فيما أصلوه وعقدوه من ضلة الأفهام ، فمن ذلك صح أن يقال : إن الإسلام من تلك الفلسفة براء ، هذا وهي خير من سائر ما أسمي بالفلسفة في سائر الملل والأعصار .

    فإن أردت معرفة الإسلام حقا ، والتحقق به صدقا فعليك بكتاب الله عز وجل وصحيح سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، واسأل عن فهم علماء الأمة لها لا ما لا يظنه إلا الجهلة الأغتام من بني لبرال وإلحاد .

  5. افتراضي

    أبا الحكم : كيف حالك ؟!

    علك تحتاج إلى معرفة هويتك و لا يقر لك قرار حتى تعرف هويتك ..

    و أن عسى أن يكون ذلك رُكب فيك تركيبًا حتى لا يقر لك قرار حتى تصل إلى الحق ..

    و أن عسى أن يكون ذلك قد اقترب .. اللهم آمين ..

    بداية ً - طيبة بإذن الله :

    هل تخبرني بمصادر العلم التي ترتضيها لإثبات قضية من القضايا ؟
    " أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "
    صفحتي على الفيسبوك - صفحتي على تويتر.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    2,155
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو الحكم مشاهدة المشاركة
    انتظرت كثيراً ولم يمهلني احدكم عدد قليل من الدقائق ... اعدكم ان لا أعود الى هذا المنتدى.. مرة أخرى
    إنتظرستين دقيقة تامة كاملة.. ثم وعدنا بالاعودة ليترككم تأسفون على إنفلاته من بين أيديكم بعد أن اظهر رغبته في دخول الإسلام..

    يعتقد المسكين اننا سنبكي فقده ونندم على تقصيرنا
    شفاك الله وعافاك يــا أخي، نسألكم الدعاء لأحد إخواننا في المنتدى بالشفاء


  7. افتراضي

    الاخوة الكرام واخص بالذكر ناصر الشريعة وحسام الدين حامد .. صدقوني لا اعلم ماذا افعل في هذه الايام .. اسف على استعجالي ولكن حرقة في قلبي تقتلني .. احتاج اليكم واحتاج لمعونتكم .. اعلم ان وراء هذا الكون خالق ولكنني متكبر لدرجة عدم التصديق .. صدق القائل ان الكفر عناد وانا احد هؤلاء العنيدين الرافضين الخضوع .. هل هناك علاج لمشكلتي؟؟ ما اريده فقط اقناع عقلي بوجود الخالق ,, اقناع وايمان مطلق اريد ان اصل الى الراحة التي وصلتم لها.. ولكنني لا اعلم الطريق...

    ارجو ان تقبلوا اعتذاري بسبب عصبيتي الزائدة هذه الايام..

    اخ ابراهيم اعلم انني تسرعت لكنني ارجوك ان لا تجرح مشاعري ..


    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

    اللهم عافنا وأعفو عنا وارحمنا أنت مولانا...


  8. #8

    افتراضي

    اعتقد ياابا الحكم ان ماأنت فيه هو محض الإيمان ,, فلقد وجد الصحابه بعضا مما وجدت ,,

    فأنت على خير بإذن الله وماسؤالك هنا إلا إيمان بداخلك ,,

    فلا تخف ابدا وعندما يعتريك شك بشيئ فسارع بالوضوء وصل ركعتان او امسك المصحف واقرا ماتيسر لك

    الاخوان لن يقصروا معك ابداااا

    بارك الله فيك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,556
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    عزيزى أبا الحكم ليس اليقين بالدليل وحده بل هناك أشياء أخرى يجب أن تتحقق وموانع يجب أن تزول مثلا لن تصل بالدليل إلى اليقين إذا كنت مصابا بمرض نفسى كوسواس قهرى مثلا أو كنت حبيس المعاصى التى تحجب نور اليقين وتغلف القلب ، فالذى يصل بالدليل العقلى إلى اليقين هم قلة قليلة من الناس وليس كل أحد ، ونحن هنا نتحاور مع الملاحدة لإزالة بعض الشبهات لدى بعض الناس والتشهير بالإلحاد ومواجهة الهجمة الإلحادية التى يشنها أعداء الدين لكن لتحقيق اليقين طرق أخرى .
    عليك عزيزى أن تلجأ إلى الله تعالى فى هذا الشهر الكريم ،اذهب إلى أحد المساجد القريبة منك إن استطعت ليكن المسجد الأقصى واسجد لله تعالى وابك له واطلب منه أن يهديك فإن لم تجد اليقين بعد ذلك فتعال لنتجادل وليفحم أحدنا الآخر وصدقنى فلن تصل إلى شىء حتى ولو انقطعت وخرس لسانك ولم تجد مفرا من الإقرار والإذعان .
    التعديل الأخير تم 09-23-2007 الساعة 12:55 AM
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    2,155
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو الحكم مشاهدة المشاركة

    اخ ابراهيم اعلم انني تسرعت لكنني ارجوك ان لا تجرح مشاعري ..
    عفا الله عن ما سلف .. أسأل الله لي ولك الهداية
    شفاك الله وعافاك يــا أخي، نسألكم الدعاء لأحد إخواننا في المنتدى بالشفاء


  11. افتراضي

    أبا الحكم ..

    تقول ( اعلم ان وراء هذا الكون خالق ولكنني متكبر لدرجة عدم التصديق )

    متكبر على من ؟ على الله ؟!
    أظننت العبادة حطة لك ؟!
    لا يا أبا الحكم ..
    هذا جحود لا اعتداد بالنفس ..

    أرأيت إلى ولد غذاه أبواه صغيرًا ، و أنفقوا عليه صغيرًا و كبيرًا ، و علموه و ربوه ، و رعوه و كفلوه ، و أحاطوه بالعناية و الرعاية .. حتى إذا بلغ أشده تركهم دون بِر ، و ترك طاعتهم ظنًّا منه أن الطاعة في ذلك تنافي اعتداده بنفسه !! أليس هذا بجحود ؟ بلى ..

    فمنة الله عليك أعظم من ذلك ؟
    أتريد أن أعدد لك أن تعرف ؟ أم تراني لا أحصيها عددًا ؟!
    فبعد أن يتم عليك نعمه ظاهرة و باطنة تقول " كبر " !! إن العبادة هي أعلى درجات الحب !! فمالك تنأى عنها ؟!

    ما عليك إن قلتَ " آمنت بالله " ثم استقمت ؟! ما يضرك في هذا ؟!

    إن أحد المتكبرين سينادى يوم القيامة و هو في النار ( ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ ) ، أفتراك تسير في دربه و طريقه ؟!

    ليس الطريق هنالك .. فاسمع مني ..

    تعال أطوف بك في متاهات تصل بك إلى الإيمان و نستخرج من أرحام الحيرة جنين اليقين ..

    و ما علىّ إن دخلت عليك من باب عقلك و ألقيت عليك الحجة حتى ترضى و أرضى ! ثم ما عليّ إن دلفت إلى باب العاطفة حتى ترضى و أرضى ! ثم ما علي ّ إن ولجت إلى باب الفطرة أهزها هزّا علك تفيق !

    ما عليّ إن خاطبتك و رأينا أيهما أذكى عقلًا و أيهما أنضج فكرًا .. أهو الإيمان أم الإلحاد ؟!

    أولًا : الرسول و الرسالة :


    المثال الأول :

    أبا الحكم .. أريدك أن تتخيل معي دجالًا كذابًا يدعي أنه مرسل من عند الله و يموت ولده و يوم موت ولده تنكسف الشمس و حين تنكسف الشمس يقول الناس " إن الشمس انكسفت من أجل ولده " .. أريد منك أن تقلب هذا الأمر ظهرًا لبطن و بطنًا لظهر و ترى كيف سيتصرف هذا الدجال ؟! أعمل عقلك كثيرًا في هذه المسألة و رِ كيف سيتصرف دجالٌ وضع في هذه الفرصة الذهبية للترويج لنفسه !

    لقد قلتَ ( اقرأ الفلسفة الاسلامية ولا استطيع الاقتناع بها .. أقرأ الفلسفة الالحادية واعجب ببعضها )

    فأخبرني بالفلسفة الإلحادية كيف سيتصرف دجال وضع في الموقف السابق ..

    ثم تعال معي ..

    يموت إبراهيم بن النبي صلى الله عليه و سلم و تنكسف الشمس ، و يتحدث الناس " إن الشمس قد انكسفت لموت ابن النبي صلى الله عليه و سلم " ، و يشمت المشركون " لقد بتر محمد " أي لم يعد له أولاد يحملون اسمه من بعده ، و يصرخ أحد الصحابة حزنًا ....

    أما عن انكساف الشمس :

    فلو أن النبي صلى الله عليه و سلم سكت و لم يتكلم لاستقر عند الناس أن الشمس انكسفت لموت ولده إبراهيم ، مجرد السكوت كان يكفي !! و لو أنه سكت لقلنا كانت مصيبة موت ولده شديدة !! مجرد السكوت يا أبا الحكم كان كافيًّا !! لكن ..

    لكنه صلى الله عليه و سلم يقول ( إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله , لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته , فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا وتصدقوا وصلوا ).

    هكذا بوضوح و دون أي لبس أو غموض !!

    إن رجلًا لا يكذب على الله عز و جل في مسألة كهذه لن يكذب عليه في أنه رسول من عنده ، أليس كذلك ؟ بلى .

    ثم ماذا ؟

    ثم في خضم هذا الحزن تُشرع صلاة الكسوف و يصلي النبي صلى الله عليه و سلم بأصحابه صلاة الكسوف ، و يخطب فيهم خطبة يتكلم فيها عن عذاب القبر و لا يتكلم عن ولده بشيء !!

    ثم ماذا ؟

    ثم عندما يسمع من يصرخ من الصحابة حزنًا على موت ولد النبي صلى الله عليه و سلم ينهاه عن ذلك و يقول إن ذلك من الشيطان !!

    ثم ماذا ؟!

    ثم يقول صلى الله عليه وسلم ( تدمع العين ، ويحزن القلب ، ولا نقول إلا ما يرضى الرب ، والله‏!‏ إنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون‏ .)‏

    ثم ماذا ؟!

    ثم لا يرد على المشركين !! و لا يتوعدهم من حينه !! و لا يرد لهم الصاع صاعين !! بل تنزل السورة الكريمة ( إنا أعطيناك الكوثر * فصل لربك و انحر * إن شانئك هو الأبتر )

    لو تأملت السورة لوجدتها بشارة للنبي صلى الله عليه و سلم بالكوثر ، و لو كان - و حاشاه - دعيًّا أكان يسلي نفسه بالكذب ؟!

    إن النبي صلى الله عليه و سلم لو كان سيكذب - و حاشاه - فلن يكذب على نفسه و يقول " إنا أعطيناك الكوثر " أو يقول " و الله يعصمك من الناس " و عندما تنزل عليه الآية يأمر الصحابة الذين كانوا يحرسونه بترك الحراسة لأن الله وعده أن يعصمه من الناس ، أتراه إلا صادقًا ؟ نعم والله صادقًا مصدوقًا .

    ثم تتأمل السورة فتجدها تكليف بالعبادة " فصل لربك و انحر " ـ ألو كان الرد من عنده - و حاشاه - و ليس من عند الله أكان يكلف نفسه المزيد من العبادة في هذا الوقت الذي مات فيه ولده و شمت به الكفرة ؟!!

    ثم يأتي الرد عليهم في آخر السورة ( إن شانئك هو الأبتر ) .

    هذا موقف واحد من حياة النبي صلى الله عليه و سلم تجاه حدث موت ابنه صلى الله عليه و سلم ، وجدناه فيه يدفع عن نفسه ما زعمه الناس أن الشمس كسفت لموت ولده ، و يصلي صلاة الكسوف و يخطب عن عذاب القبر ، و يأتي الرد على الكفار فيه تسلية له بما له في الجنة و تكليف بالعبادة و في آخره الرد عليهم ، و يمنع أصحابه من المبالغة في الحزن مع حزن قلبه على ولده و هو في ذلك لا يقول إلا ما يرضي الرب عز و جل ..

    و لم يسكت ليفهم الناس أن الشمس انكسفت من أجل ولده ، و لم يقعد عن العبادة و قام لصلاة الكسوف ، و لم يكن ليخدع نفسه بتسلية من عند نفسه بالكوثر ، و لم يكن ليزيد العبادات عليه و لم يكن ليمنع أصحابه من المبالغة في الحزن لو كان كاذبًا صلى الله عليه و سلم و حاشاه .

    التفسير الإسلامي ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى )

    التفسير الإلحادي : ........................ لن تجد تفسيرًا مقنعًا .

    المثال الثاني :

    قال تعالى ( غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ )

    ( البضع هو العدد بين 3 و 9 أو 3 و 10 )

    قال تعالى ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إِلا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ )

    هذا تبنؤ بأن الروم ستغلب في بضع سنين ، و لو مرت بضع سنين و لم تغلب الروم فقد انتهى الأمر و بطلت النبوءة و بطل الدين !!

    و في نفس الوقت الكلام عن موعد الساعة لا يتكلم صلى الله عليه و سلم فيه و يقول إنه لا يعلمه و لو أنه قال " ستقوم بعد 500 سنة " لما ضره ذلك شيئًا !!

    لو سألت أي دجال في العالم سؤالين و قلت له أجب عن سؤال واحد مما يأتي :

    1- هل ستغلب روسيا أمريكا في خلال 10 سنين ؟
    2- متى تكون نهاية العالم ؟

    على أي السؤالين سيجيب : الأول أم الثاني ؟!

    سيجيب السؤال الثاني بلا تردد يذكر و يترك السؤال الأول لأنه سيخشى أن ينفضح أمره ..

    فلم كان الحال مع النبي صلى الله عليه و سلم هو العكس ؟!

    التفسير الإسلامي ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى )

    التفسير الإلحادي : ........................ لن تجد تفسيرًا مقنعًا .

    أزيدك أم تردّ عليّ ؟

    أزيدك - بإذن الله - فاصبر ! فإن للكلام بقية !
    التعديل الأخير تم 09-23-2007 الساعة 04:06 AM
    " أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "
    صفحتي على الفيسبوك - صفحتي على تويتر.

  12. افتراضي

    أبا الحكم ..

    كيف حالك ؟

    علك أن تكون بخير ..
    علك ينقصك سجود تبلل فيه الدموع أسربة الكآبة و الحزن فتخرج من سجدتك بصدر منشرح لا ضيقًا حرجًا كأنما يصعد في السماء ..

    تقول ( اعلم ان وراء هذا الكون خالق ولكنني متكبر لدرجة عدم التصديق )

    لكأنك كهذا العبد الذي هرب من سيده ، و أخذ يبعد و يبعد حتى يخرج من ملك سيده لأنه يأبى أن يكون عبدًا ، و لكن العبد الآبق لا يدري أنه مازال في ملك سيده ، و أن سيره هذا ما هو إلا علامة على رحمة سيده به ، و أن لو شاء سيده لأتى به مسلسلًا بالسلاسل ، و عجبًا لقوم يدخلون الجنة في السلاسل !!

    أتظنك كهذا العبد ؟

    أظنك أحكم من أن تكون مثله يا أبا الحكم ..

    ألم تقرأ قول الله تعالى ( نَحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلا )

    فأنت عبد أسير ، سرت ما سرت و تكبرت ما تكبرت فأنا و أنت عبيد لله ، و لو شاء الله لأخذك أخذ عزيز مقتدر ، لكنه حليم بك على بُعدك ، يدلك على مواضع الهداية على كِبرك ، فمالك تنأى ؟! و لم لا تقول " و عساك ربي ترضى " ؟!!

    لقد حدثتك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم في المرة السابقة ، وكيف هو لا يكون إلا صادقًا ، و كيف هو لا يكون إلا رجلًا لا يكذب على الله في أي شيء ، فتعال الآن أحدثك عن رب الرسول صلى الله عليه و سلم ..

    تعال إلى ربي و ربك و رب العالمين أحدثك عنه ..

    ثانيًا : إنه الله ..


    أظنني الآن في ورطة !!
    أتراني أحدثك عن الله بما يكفي !!
    سبحانه لا نحصي ثناءً عليه هو كما أثنى على نفسه ..

    لذا سأقتطف من ملكوت الله ما أدعه يتحدث عن الله خالقه ..
    فأبرأت ذمتي بأن جعلت غيري يتحدث ، بعد أن أبرأتها بأن الحديث لن يكفي ، و كيف عساه أن يكفي ؟!

    و من أين أقتطف ؟!
    لن أبعد بك في ملكوت السماوات و الأرض ..
    بل تعال معًا في أعماق نفسك ..

    أتعرف أن في جسدك محابس و صمامات أمان ؟!!

    تعال أحدثك عن هذه الصمامات ...

    من أين أبدأ ؟!

    هل أبدأ من ذلك الصمام الذي يمنع الأكل حين تبلع أن يصل إلى الجهاز التنفسي بدلًا من أن يصل إلى المريء ؟!!

    إن هذه المنطقة يعمل بها أكثر من 10 عضلات ، أتعرف عنها شيئًا ؟! أتعرف أسماءها ؟!! أتعرف كيف تعمل ؟!!

    رغم الجهل بها فإنها تعمل ..

    هذه العضلات تنقبض فترفع القصبة الهوائية و تغلقها و تغلق الأنف من الخلف فلا يمر الطعام لأعلى في الأنف و لا لأسفل في مجرى التنفس ، و لا يجد إلا طريقًا واحدًا و هو المريء ..

    فبالذي خلقك فسواك فعدلك من فعل هذا ؟!

    ثم تعال إلى صمام آخر ..

    صمام يمنع الفضلات من المرور دون إرادة الإنسان ، صمام يحرس الشرج ..

    صمام داخلي و صمام خارجي ..

    الداخلي لا إرادي و هذا الصمام يجعل القناة تحته فارغة و لذا لا يتعب الصمام الخارجي الإرادي بطول العمل و لا يمر الهواء بعد تراكمه رغمًا عن الإنسان و الصمام الخارجي ..

    الصمام الخارجي حتى الآن مازال علماء التشريح في حيرة من أمرهم ، قالوا هو عضلة واحدة ثم قالوا أكثر و الآن قالوا ثلاث عضلات تنقبض فتجعل القناة الهضمية في وضع زاوية حادة فلا يمر شيء ..

    أهكذا فقط ؟

    بل هذا الصمام يشعر بطبيعة المادة داخله أهي غاز أم سائل أم صلب .. فإن أحسه الإنسان غازًا تصرف بحسب ذلك و إن شعره صلبًا تصرف بحسب ذلك .. و اللبيب يفهم بالإشارة ..

    تخيل لو كان الإنسان يتعامل مع المار في الشرج على أنه غاز فوجده صلبًا ؟!!

    يا للفضيحة ..

    ثم تخيل لو كان هذا الصمام غير موجود ..

    يا للفضيحة ..

    ثم تعال معي إلى صمام آخر ..

    الإفرازات المرارية من الكبد تصل إلى الحوصلة المرارية من خلال قناة الحوصلة و تتجمع المادة في الحوصلة المرارية و عندما يأتي الطعام في الأمعاء تنبعث إشارات عصبية و هرمونية إلى الحوصلة فتنقبض فيمر السائل المخزن إلى الأمعاء ..

    فالقناة المرتبطة بالحوصلة المرارية يمر بها السائل في اتجاهين .. القناة الوحيدة في جسمك التي يمر فيها السائل في اتجاهين ..

    فكيف حال الصمام الذي في هذه القناة الصغيرةِ الصغيرة ..

    إنه صمام حلزوني الشكل ..

    هذا الشكل الحلزوني يساعد السائل على المرور في اتجاهين ..

    فبالذي جعل لك عينين و لسانًا و شفتين ، من خلق هذا ؟!!

    ثم تعال إلى صمام آخر ..

    صمامات القلب ..

    أتعرف عنها شيئًا ..

    قصتها طويلة .. كيف شكلها .. كيف حركتها .. كيف إغلاقها .. كيف تتناسق في العمل ؟!!

    و رغم أن الكثيرين لا يعلمون عن ذلك شيئًا فإنها تعمل ..

    يكفيك هذه الصمامات أم أزيدك ..

    الصمام الذي في الاثنى عشر يتحكم في نزول السائل المراري إلى الأمعاء لإتمام الهضم ، هذا الصمام مازالوا في حيرة من أمرهم في أمره ، قالوا هو جزء واحد ، ثم قالوا ثلاثة ثم قالوا أربعة ...

    من خلق هذا الذي حير العقول ؟!!

    قلها معي ( صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ) ..

    اكتفيت من الحديث عن الصمامات فإنها - والذي خلقها و خلقك - كثيرة كثيرة ..

    فخبرني - أبا الحكم - عن المنطق الإلحادي هاهنا .. ستجده منطقًا باردًا باهتًا حائرًا ليته يسكت دون منطق ، ستجده خبالًا يقول " صدفة طائشة " ، ستجده سفاهة تقول " طبيعة غير عاقلة " ، فتعال إلى المنطق الحق ، و القول الصدق ..

    التفسير الإسلامي ( قُلِ اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ) قلها يا أبا الحكم ، و ما عليك أن تقول " آمنت بالله " ثم " تستقم " ؟!

    التفسير الإلحادي ............................ لن تجد تفسيرًا مقنعًا .

    بل تعال نتعمق في المسألة ..

    الله عز و جل خلقنا و لم يتركنا هملًا و أحاطنا بالنعم كما ترى ، فجسدك شهيد عليك يوم القيامة ، هذا الرب الرحيم الذي لم يخلقنا و يتركنا كما يدعي السفهاء ، هذا الرب الرحيم الذي لم يزل و حتى تقوم الساعة و بعد قيامها يحوطنا بالنعم و الأفضال ، و أسأل الله ألا تأتيك الساعة إلا و أنت مسلم ..

    هذا الرب يدبر لك أمر الصمامات في جسدك .. ثم يترك دعيًّا يقول " أنا رسول الله إليكم " و لا يفضحه و يتركك تنخدع به ؟!!!

    كيف يكون ذلك ؟!

    إن الأدعياء يقعون في التناقض و الكذب و علامات الدجل تتضح عليهم و تلك سنة الله الكونية فيهم ..

    انظر إلى قاديان القوم الأكبر الذي ادعى النبوة كيف وقع في الفضيحة تلو الفضيحة (( انظر هنا ))

    و انظر في أمر النصارى حين حرفوا الكتب كيف انكشفوا و امتلأ الأمر بالتناقض و اتسع الخرق على الراقع ..

    فتلك سنة الله الرحيم الذي أحاطك بعنايته في جسدك و نفسك ألا يدع كذابًا دعيًّا يتكلم باسمه و يتركه دون أن ينفضح أمره و رزقك العقل الذي تعرف به هذا التناقض و الدجل ، فكما أحاطك بالرعاية في أمر دنياك أحاطك بها في أمر دينك ..

    فالسؤال الذي سيقف في حلق المنطق الإلحادي ؟!

    لماذا لم يكن شيءٌ من ذلك مع رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم ..

    لقد أخبرتك في المرة السابقة كيف أن النبي صلى الله عليه و سلم صادق و كيف كان سيتصرف أي دعيٍّ كذاب لو كان في مكانه و كان تصرف النبي صلى الله عليه و سلم على العكس من تصرف أي كذاب ذلك أنه رسول الله صلى الله عليه و سلم حقًّا و صدقًا ..

    و الآن أخبرتك أن الرب الذي يحوطك بالعناية في جسدك لن يترك دعيًّا لئيمًا يتكلم باسمه دون أن يفضحه و هذه سنة الله في خلقه .. حدثت مع كبير بني قاديان و مع مسيلمة الكذاب - حتى صار الكذاب وصفًا لازمًا له - و حدثت مع النصارى حين حرفوا و بدلوا و حدثت مع اليهود حين حرفوا و بدلوا و مع كل من افترى على الله كذبًا ..

    فإن جمعت ما أخبرتك به في المرة السابقة مع ما أخبرتك به في هذا المرة وجدت أن المنطق الإلحادي ليس له حينها إلا الخرس ، و إن تكلم فاعلم أن أصم لم يسمع ، و إن كان يسمع فاعلم أنه لا عقل له و هذه هي الحال..

    المنطق الإلحادي على شفا جرف هارٍ قد سقط فيه بالفعل !

    لكن العجب الأكبر يا صاحبي أن الله عز و جل لم يترك النبي صلى الله عليه و سلم دون أن يوقعه في شيء مما حصل لكل كذاب دعيًّ - ذلك أنه رسول الله حقًّا - فحسب و لكنه - فوق ذلك - أيده و نصره !!

    نعم - و الذي خلقك - أيده و نصره ..

    أيده بما لم يكن ليكون إلا من رب العالمين ..

    كيف أيده و كيف نصره بما لم يكن ليكون إلا من رب العالمين ؟!!

    للحديث بقية بإذن الرحمن ...
    التعديل الأخير تم 09-23-2007 الساعة 07:03 PM
    " أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "
    صفحتي على الفيسبوك - صفحتي على تويتر.

  13. افتراضي

    الاخ الكريم حسام الدين حامد .. ما اجودك وما احسنك.. يا اخي لا ادري ماذا اقول لك .. تفكرت بالامس بالموت ولأول مرة افكر بالموت .. مع انني واجهت الموت عدة مرات الا انني لم افكر به.. يا اخي العزيز صدقني لقد خفت الموت ولأول مرة يحصل ذلك .. وإسمح لي ان اقول لك قصة وليعلمها كل الاخرين علهم يأخذون منها العبر .. انا يا اخي لم افكر بالاسلام ابدا ولم اركع لله ركعه ولم اقم بتاريخ حياتي بأداء اي من المسلكيات العبادية التي تقومون بها بإنتظام .. ولكنني يا أخي بإختصار اعجبت بفتاة وكان نظرتي كلها بالحلال .. واردت خطبتها وكانت من الاخوات المحجبات .. ولكنها علمت عن طريق بعض الناس من المقربين لي علمت حقيقتي وعلمت انني ملحد لا اعبد الله .. ورفضتني بالمرة الاولى والثانية ولكنها قالت لي حينما حاولت محادثتها قالت لي عندما تأتيني مسلماً قد أفكر فيك .. ويا صديقي ويا اخي حامد ذهبت الفتاة في طريقها وتزوجت وانا منذ تلك اللحظة اي ما يقارب العام وأنا افكر بالاسلام ولكنني يا اخي لا اعلم عن الاسلام شيئاً سوى بعض المعلومات التي اخذتها بالمدرسة وبالجامعه لم احصل على التعليم الاسلامي لانني بأحدى الجامعات التبشيرية المسيحية .. يا أخي حامد انشغلت كثيراً عن الاطلاع على الاسلام وكل مرة اردت القراءة عنه انشغل بعملي او بشيء أخر ولكنني قررت اخيراً ان يحدثني شخص عن الاسلام .. لقد رفضت ان أحادث الاخوة المتدينين الذين اعرفهم لانني خفت الشماتة .. ولهذا جئتكم ..

    أسف يا اخي على هذه المقدمة الطويلة ولكن ارجو ان تسعني لانني بحاجة لمتنفس .. انا يا اخي قرأت الكتب التي تتحدث كثيراً عن ان الرسول محمد ليس سوى فيلسوف مطلع على الكتابات التاريخية .. وارى من خلال بعض التعاليم الاسلامية انها لم تأت بمزيد وليست سوى اعادة لما سبقها من الامور .. فمثلاً قانون اللوغوس الذي توصل اليه أرسطو وهو ان الانسان خلق من مادة أولى وقسم هذه المواد وهي اصل الاشياء الى اربعه وهي (الماء, الاثير, التراب, النار) ومحمد قال ان اصل الانسان من صلصال كالفخار رأيت انه قال ما قيل قبه فالصلصال مكون من أحدى هذه المواد الاولية أنفة الذكر...
    وفكرة ان محمد لم يأتي بجديد بدأت تكبر وتعظم في رأسي الى أن أمنت بها والان لا أستطيع التخلي عنها ,, وجئتكم علكم تجيبون عن تسائلاتي ...

    شكرا لسعه صدرك يا أخي اعدك ان اتفكر قي كل ما تقول...


    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

    اللهم عافنا وأعفو عنا وارحمنا أنت مولانا...


  14. افتراضي

    أبا الحكم ..

    لقد حدثتك عن صمامات الأمان و المحابس في جسدك و لم أستقصها و تركت لك الباقي تبحث عنه و تتأمل فيه ، الصمامات التي توجه الدم إلى القلب في الأوردة في ضد اتجاه الجاذبية و الصمامات التي تمنع نزول البول و غيرها و غيرها ..

    أسأل الله أن يحفظ عليك هذه النعم ..
    أرجو الله أن تظل نعمه سابغة عليك و ألا ينتزعها منك ..

    أرأيت إلى والد أعطى ولده شيئًا ، فظل الولد يبغي به على أخواته و يسيء استخدامه ، فانتزعه منه أبوه مرة أخرى ؟!

    سبحانك ربي ما أحلمك !!
    سبحانك ربي ما أرحمك !!
    أرأف بنا من آبائنا و أمهاتنا !

    سبحانك يا من أعطيت أبا الحكم مفصل المرفق ..

    تعرفه يا أبا الحكم ؟

    المفصل الذي يسميه الناس " الكوع " ، تخيل يا أبا الحكم لو كان هذا " الكوع " غير موجود في يدك و كانت يدك مستقيمة و أردتَ أن تأكل ، كيف كنت ستوصل الطعام إلى فمك ؟!

    كيف كنت ستأكل يا أبا الحكم ؟!!
    لن تجد طريقة للأكل إلا أن تغوص في الأكل بفمك كالبهائم !!
    الحمد لله الذي كرمك و أعلى شانك أن يكون هذا حالك ..

    سبحانك ربي ما أحلمك !!

    نسيت أن أسألك : كيف حالك ؟!

    أرجو أن تكون بخير ، و لا خير فيمن لم يعرف ربه فهام على وجهه ..
    قال الله عز و جل ( أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ )

    تقول ( اعلم ان وراء هذا الكون خالق ولكنني متكبر لدرجة عدم التصديق )

    و لم ذاك يا أبا الحكم ؟!

    ما يضر كبرياءك إن أنت أقررت لخالقك بفضله عليك ؟!

    بل على العكس ، عبادتك لله تحررك من رق كل مخلوق ، سواء أكان المخلوق شهوة أو شهية أو نزوة أو صديق غوي أو صاحب أو غيره ..

    فمالك تهرب من عبادة الله إلى شركاء كثر كل يبغيك لعبادته دون أن تكون له منة عليك ؟!!

    لم تريد أن تكون ممن : هربوا من الرق الذي خلقوا له *** و بُلوا برق النفس و الشيطان ؟!!

    لم لا تريد أن تنادي : و مما زادني شرفًا و فخرًا *** و كدت بأخمصي أطأ الثريا *** دخولي تحت قولك ( يا عبادي ) *** و أن سيرت أحمد لي نبيًّا ؟!! أليس هذا النداء نداء حقٍّ يشرف ؟!!

    سبحانك ربي ما أحلمك !!

    لماذا تتكبر ؟ أتريد أن تكون كما قال سارتر " لا يليق بالمثقف إلا أن يكون معارضًا " ؟!

    إياك يا أبا الحكم .. فهذا كلام لا قيمة له .. و ليست المعارضة دائمًا هي الصواب .. و معارضة الإيمان خطأ كلها و باطلة كلها و ضلالة كلها و مهلكة كلها ...

    ألم يأتك نبأ من تكبر يا أبا الحكم ؟!

    إنه إبليس الذي تكبر على أمر الله عز و جل فجاءه النداء ( قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ ) ..
    اقرأ ( فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا ) ..

    فخرج إبليس لأن الله تعالى جعل من سننه الكونية ألا يتكبر أحد في السماوات ..

    من يتكبر في السماوات يطرد منها ..

    فما لك تتكبر في الأرض ؟!

    ألأن الله لم يجعل من سننه الكونية أن من تكبر في الأرض لا يطرد منها ؟!! أغرك حلم الله عليك ؟!

    ماذا لو جاءك نداء الله ( فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا ) أين ستذهب ؟!!

    سبحانك ربي ما أحلمك !!

    جعل سنته في الأرض ألا يعاقب من يتكبر عليه ، بل خلقه و رزقه و أوجد فيه الفطرة - الفطرة التي تدل الطفل على أن لكل فعل فاعلًا - ثم أوجد فيه العقل الذي يميز به السقيم من الصحيح ، ثم ماذا ؟! هل هذا و فقط ؟!

    لا بل أرسل إلينا الرسل حتى تقوم الحجة علينا كاملة ، ثم ماذا ؟! هل هذا و فقط ؟!!

    بل لن تعاقب حتى تصلك حجة الرسل و رسالتهم و تسمع بهم ، ثم ماذا ؟! هل هذا و فقط ؟!!

    لا .. بل إن أعرضت تركك ثم تركك ثم تركك .. فإن أصررت على الإعراض عاقبك بأن يختم على قلبك ..

    قال الله عز و جل ( وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ )

    أخشى أن تعرض فيختم على قلبك يا أبا الحكم .. و الله أخشى عليك .. و سبحان من يحيي الأرض بعد موتها فاصدق الله يصدقك !

    مالي أطلت في هذا الباب !!؟ ألم أقل لك إني سأطوف بك و أدخل عليك من أبواب متفرقة ؟!

    تعال أدخل عليك من باب " المنطق الإلحادي " ..

    ذلك المنطق الفاسد الذي يجعل أحد الصادقين في زماننا يقول إنه رسول من عند الله كاذبًا ..
    ذلك المنطق الذي يجعل الكاذبين يستحيون أن يستغلوا الفرص لنشر دجلهم ..
    ذلك المنطق الذي يعبد الصدفة العمياء و الطبيعة الصماء ..
    ذلك المنطق الذي يقول إن الله تعالى خلقنا و تركنا و هو يرى كيف يحوطنا الرحمن بعنايته و رعايته ..
    ذلك المنطق الذي يزعم أن الله يترك دعيًّا كذابًا يتكلم باسمه دون أن يفضحه ..

    أليس هو ذاك ؟!

    نعم و الله ..

    فهم يقولون إن النبي صلى الله عليه و سلم - و هو الصادق الأمين - زعم أنه رسول من عند الله كذبًا - و حاشاه من الكذب .
    ثم يقولون إنه بعد أن زعم ذلك لم يستغل الفرصة للترويج لنفسه يوم كسفت الشمس يوم موت ابنه بل أبطل هذه الفرصة و نفاها - فحاشاه من الكذب و حاشاه ...
    ثم يقولون إن الذي خلق الإنسان بهذا الإحكام هو صدفة بكماء او طبيعة صماء ..
    ثم يقولون إن خالق الإنسان تركه بعد أن خلقه و هو يرون في أنفسهم عناية الله تحوطهم رغم كفرهم - فما أرحمك ربي !
    ثم هو يزعمون أن الله عز و جل يترك دعيًّا كذابًا يتكلم باسمه دون أن يفضحه !!
    ثم يعجزون عن تفسير ما وراء المادة و صدق كلود برنار حين قال " المادية التي تؤكد أنه لا وجود وراء المادة فإنها تتخلى عن العلم " !!

    تعسًا لمنطق هذا أساسه !!و بئست العقول تلك !!

    دع عنا باب " المنطق الإلحادي " هذا فداخله خراب تصفر فيه الرياح ..

    تعال إلى النور و اليقين ..

    لقد أخبرتك أن الله عز و جل أيد نبيه صلى الله عليه و سلم و نصره بما لا يكون إلا من رب العالمين عز و جل .. و سأعطيك مثالين على ذلك و الأمثلة كثيرة ..

    ثالثًا : الله عز و جل يؤيد رسوله صلى الله عليه و سلم بالعلم و القدرة .


    المثال الأول :

    اقرأ معي ما يقول جان شارل سورنيه :

    ( كان مذهب أرسطو الذي تم تعديله قليلًا على يد سورانوس الإيفزي في القرن الثاني ما يزال مهيمنًا على مجال التكاثر الإنساني : تتكون نطفة الرجل من رجال صغار تم تشكيلهم بالفعل و لا يمثل رحم المرأة سوى مأوى غذائي لهم ، غير أن هارفي عمل على دراسة أنواع عديدة من الحيوانات في مراحل مختلفة من مراحل تطور الأجنة و استنتج ان الكائن الحي يولد من بويضة و أن هذا المبدأ العام ينطبق على الحيوانات الولودة أو التي تبيض ، و رغم ذلك و نظرًا لأن الفحص بالعين المجردة قاصر بالضرورة فقد شعر هارفي في أخريات أيامه بالندم لأنه لم يستطع أن يحل لغز التناسل مثلما فعل من قبل مع الدورة الدموية ) " تاريخ الطب : 184 "

    معذور هارفي ... معذور فالبحث بالعين المجردة لم يكن كافيًا لكي يحل لغز التناسل ..

    لكن النبي صلى الله عليه و سلم بلَّغ عن ربه ما عرفنا به كثيرًا عن لغز التناسل ..

    فكيف عرف ذلك ؟!!

    لقد كانت نظرية الإنسان القزم هي السائدة في ذلك الحين ..
    و لم يتوصل هارفي لمعرفة لغز التناسل على ما حدث من تطور في العلوم على أيامه ..

    كيف عرف النبي عن هذا اللغز ؟!!

    بل كان ما جاء به النبي صلى الله عليه و سلم مخالفًا لما كان سائدًا عند الأطباء في ذلك الحين .. بل استمر الأطباء على خلاف ما أخبر به النبي صلى الله عليه و سلم حتى سجل ذلك الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله والذي يقول ( و زعم كثير من أهل التشريح أن مني الرجل لا أثر له في الولد إلا في عقده و أنه إنما يتكون من دم الحيض ، و أحاديث الباب تبطل ذلك ) " فتح الباري 18\437 "

    فخبرني يا أبا الحكم ..

    رجل يخبرنا عن لغز التناسل بخلاف السائد في عصره ، و ليس عنده من الأدوات ما يكفي - و انظر حال هارفي - و يظل كلامه مخالفًا كلام أهل التشريح حتى بعد مضي قرون ..

    رجل - بروحي هو صلى الله عليه و سلم - يتكلم هكذا ، ثم نجد ان كلامه حق كله صدق كله لا خطأ فيه ..

    من أين جاءه هذا الخبر ؟!!

    تعال أقص عليك الخبر ..

    أولًا : قال تعالى ( ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ )

    ثانيا : قال تعالى ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْـزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ )

    الآن سأنقل لك المعاني كما ذكرها أهل اللغة لا أهل التفسير :
    * العلقة : ( كل دم غليظ علق و العلق دود أسود في الماء معروف ، الواحدة : علقة ، و علق الدابة علقًا : تعلقت به العلقة ) " لسان العرب "
    فهذه العلقة : جامدة في طبيعتها - لونها أحمر بسواد - تتعلق بجدار الرحم - تمتص منه غذاءها كما يمتص العلق من الدابة غذاءه .
    * المضغة : ( القطعة من اللحم ) " لسان العرب "
    * ( قال ابن الأعرابي : مخلقة قد بدا خلقها و غير مخلقة لم تصور ) " لسان العرب "

    ثالثا : قال صلى الله عليه و سلم ( إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يومًا ، ثم يكون في ذلك علقة مثل ذلك ، ثم يكون في ذلك مضغة مثل ذلك ، ثم يرسل الله الملك فينفخ فيه الروح و يؤمر بأربع كلمات : رزقه و عمله و أجله و شقي أو سعيد ) " رواه مسلم "

    قال الحافظ ابن حجر في الفتح ( الذي يجمع هو النطفة ، و المراد بالنطفة هو المني ، و أصله الماء الصافي القليل ، و الأصل في ذلك أن ماء الرجل إذا لاقى ماء المرأة بالجماع و أراد الله أن يخلق من ذلك جنينًا هيأ أسباب ذلك )

    رابعًا : قال صلى الله عليه و سلم ( إذا مر بالنطفة ثنتان و أربعون ليلة بعث الله ملكًا فصورها و خلق سمعها و بصرها و جلدها و لحمها و عظامها ثم يقول يا رب : أذكر أم أنثى ؟ فيقضي ربك ما شاء و يكتب الملك ....... ) " رواه مسلم "

    سأكتفي بالأربعة نصوص السابقة ، و نفهم منها :

    1- الجنين يكون من ماء الرجل و المرأة .
    2- يتم جمع الماءين إن قدر الله تكوين الجنين .
    3- في خلال أربعين يومًا تتكون النطفة و العلقة و المضغة و كلها مجموعة الخلق تامته .
    4- مكان حدوث ذلك هو الرحم .
    5- العلقة : هو مرحلة بعد " جمع النطفة " تلتصق بجدار الرحم كما تلتصق العلقة بالدابة ، و تمتص منها الغذاء كما العلقة تمتص الغذاء من الدابة .
    6- المضغة : مرحلة بعد العلقة تكون عبارة عن قطعة لحم ، و هذه المرحلة تكون فيها قطعة اللحم غير مخلقة ثم تكون مخلقة أي بدا خلقها و هو ما يعرف في علم الأجنة بظهور somites
    7- بداية تصور السمع و البصر و الجلد و اللحم و العظم تكون من حوالي الأسبوع السابع فصاعدًا ..
    8- أعضاء الذكر أو الأنثى التناسلية تبدأ في التكون من حوالي الأسبوع السابع فصاعدًا .. حتى لو كان الكروموسومات من نوع XY فإنه لابد من وجود إنزيمات معينة حتى تتكون الأعضاء التناسلية فقد يكون الكروموسوم y موجودًا و لا تتكون الأعضاء التناسلية الذكرية .. فتحديد الجنس من خلال الأعضاء التناسلية لا يكون إلا في الفترة المذكورة أعلاه .

    خبرني الآن يا أبا الحكم ..

    من أخبر النبي صلى الله عليه و سلم بهذه الأمور ؟!!
    لم يكن الناس حوله يقولون إلا بنظرية الإنسان القزم !!
    هذه المعلومات الدقيقة لا تأتي صدفة ..
    كيف وصل صلى الله عليه و سلم إليها ؟!!

    و لولا ضيق الوقت لأريتك العجب فالنصوص كثيرة في هذا المجال ، و تراه صلى الله عليه و سلم لا يجانب الصواب في أي شيء منها .. فمن أنبأه صلى الله عليه و سلم بهذا ؟!!

    التفسير الإسلامي : قوله تعالى للنبي صلى الله عليه و سلم ( وَأَنْـزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا )

    التفسير الإلحادي : ......................... لن تجد .

    ثم تعال إلى المثال الثاني :

    يقول ج. ويلز ( ثم ما لبث نجم البدو أن سطع بباهر الضياء مدة قرن واحد وجيز حافل بالأبهة و الفخامة مدوا في أثنائه حكمهم و لغتهم في بلاد الأندلس حتى حدود الصين ، و منحوا العالم ثقافة جديدة ، و أقاموا عقيدة لا تزال إلى اليوم من أعظم القوى الحيوية في العالم ) " تاريخ العالم : 208 - 209 "

    فخبرني يا أبا الحكم ..
    و هذه شهادة غير منصفة فيها إغماض لقرون طوال عراض جعلها قرنًا واحدًا .. لكن سأقبلها على عجرها و بجرها ..

    خبرني و الحالة هذه ..

    كيف لرجل - بروحي و نفسي هو صلى الله عليه و سلم - في قوم بدو يعلمهم و يربيهم في سنوات قلائل - في عمر الأمم - فإذا بهم ينشرون عقيدتهم و يأتون على القياصرة و الأكاسرة ؟!

    دائمًا ينتهي حال الأدعياء بالفضيحة بأي وسيلة كانت ..

    لكن المسلمين وصلوا و بنوا مجدًا في فترة وجيزة .. ذلك عندما أقاموا دينهم على وجهه ..

    و من العجب - و العجب كثير في المنطق الإلحادي - أن المسلمين عندما تخلوا عن دينهم ضاع عزهم بقدر ما تخلى مجموعهم عن الدين و من ضمن ذلك ما ذكرته ( في سنتي الجامعية السادسة لأن الاحتلال ابعدني قسراً عن مقاعد الدراسة عام ونصف بسبب الاعتقال..) و ذلك من العقوبة التي حذرناها ربنا عز و جل إن خالفنا أمر النبي صلى الله عليه و سلم ( فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )

    ثم من العجب - و العجب في المنطق الإلحادي كثير - أن يقول صلى الله عليه و سلم ( يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها ، فقال قائل : ومن قلة نحن يومئذ ؟ قال : بل أنتم يومئذ كثير ، ولكنكم غثاء كغثاء السيل ، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم ، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن !! ، فقال قائل : يا رسول الله و ما الوهن ؟ ، قال : حب الدنيا وكراهية الموت )

    ثم من العجب - و العجب من المنطق الإلحادي لا ينقضي - أن يقول صلى الله عليه و سلم مخبرنا بحل ما نحن فيه ( إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلًّا لا ينزعه شيء حتى ترجعوا إلى دينكم ) ...

    فالآن جاء دورك يا أبا الحكم ..

    أتجد المنطق الإلحادي مقنعًا في وصف النبي صلى الله عليه و سلم بأنه ليس بنبي ؟!
    قال تعالى ( انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلا )

    أتجد المنطق الإلحادي مقنعًا في قوله إن عجائب قدرة الله في جسدك و في الكون محض صدفة لا تعقل ؟!
    قال تعالى ( أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ )

    أتجد المنطق الإلحادي مقنعًا حين قال إن الله خلق الكون و تركه و نحن نرى آثار رحمة الله تملأ الأكوان ؟!
    قال تعالى ( إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ أَنْ تَزُولا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا )

    أتجد المنطق الإلحادي مقنعًا حين يؤمن أن رب العالمين يترك دعيًّا يتكلم باسمه و لا يفضحه ؟!
    قال تعالى ( أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَإِنْ يَشَأِ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ )
    و قال تعالى ( وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ * لأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ )

    أتجد المنطق الإلحادي مقنعًا حين يقف أمام كلام النبي صلى الله عليه و سلم عن التناسل ؟!
    قال تعالى ( مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلا خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا )

    أتجد المنطق الإلحادي مقنعًا حين يقف أمام التاريخ و هو يشهد أن أمة من البدو ملكوا العالم لمَّا استمسكوا بدينهم ثم ذلوا لما تركوا دينهم ؟!
    قال تعالى ( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ )

    أزيدك أم تجيبني ؟
    أنتظر جوابك ..
    التعديل الأخير تم 09-24-2007 الساعة 02:42 AM
    " أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "
    صفحتي على الفيسبوك - صفحتي على تويتر.

  15. افتراضي

    لا اريد الاجابه بقدر ما اعجبتني القراءة .. زدني يا أخي العزيز .. زدني مما تعلمت عبر السنين ...


    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

    اللهم عافنا وأعفو عنا وارحمنا أنت مولانا...


صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لا أعلم هويتي؟؟؟ [الحوار معدل]
    بواسطة ابو الحكم في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 11-01-2015, 09:05 PM
  2. لا أعلم هويتي؟؟؟
    بواسطة ابو الحكم في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 90
    آخر مشاركة: 03-31-2014, 10:12 PM
  3. اضفت بعض الاشياء في لوحتي فما رايكم
    بواسطة أدناكم عِلما في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-03-2010, 12:03 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء