صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 67

الموضوع: ما هي الشيوعية؟

  1. #1

    افتراضي ما هي الشيوعية؟

    ما هي الشيوعية؟


    فريدريك انجلز
    أوكتوبر – نوفمبر 1847

    21. ماذا سيكون تأثير المجتمع الشيوعي على العائلة؟
    سيُحوّل (المجتمع الشيوعي) العلاقات بين الجنسين إلى قضية شخصية صرفة لا تهم إلا الأشخاص المعنيين بحيث لن توجد هناك فرصة للمجتمع للتدخل. سيتمكن (المجتمع الشيوعي) من هذا بما أنه تخلص من الملكية الخاصة و علّم الأطفال على قاعدة مشتركة. بهذه الطريقة يكون قد أزال قاعدتي الزواج التقليدي – الاستقلال المتجذر في الملكية الخاصة، و في المرأة على الرجل، و في الأطفال على الوالدين.

    و في ما يلي الجواب على صرخة ضيّقي الافق ضد "مجتمع النساء". مجتمع النساء هو حالة تنتمي بأكملها إلى المجتمع البرجوازي الذي يجد اليوم تعبيره الكامل في البغاء. لكن البغاء يقوم على الملكية الخاصة التي بها تسقط المرأة. هكذا، فالمجتمع الشيوعي، عوض إن يقدّم مجتمع النساء، يلغيه.
    22. ماذا سيكون موقف الشيوعية من القوميات الموجودة؟
    ستُرغم قوميات الشعوب التي ألزمت نفسها بمقتضى مبادئ جماعية، على الاختلاط فيما بينها كنتيجة لهذه الشراكة و عليه لتحل أنفسها، تماما مثل الإرث و تباين الطبقات المختلفة التي يجب أن تختفي عبر إلغاء أساسها، الملكية الخاصة.
    23. ماذا سيكون موقفها من الديانات الموجودة؟
    كانت كل الأديان إلى حد اليوم تعبير لتطور المراحل التاريخية لشعوب مفردة أو مجمعة. لكن الشيوعية هي مرحلة التطور التاريخي الذي يجعل كل الأديان الموجودة سطحية و تؤدي إلى اضمحلالها.
    فريدريك انجلز
    أوكتوبر – نوفمبر 1847


    لا يسمح بالمطولات منعًا للتشتيت وليأخذ المطروح حقه من النقاش
    ثم انه حُذف من الموضوع كثير من النقاط المطروحة وما بقى هو المتروك للنقاش

    متابعة إشرافية
    مراقب 1

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    المغرب، فاس
    المشاركات
    1,802
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    كانت كل الأديان إلى حد اليوم تعبير لتطور المراحل التاريخية لشعوب مفردة أو مجمعة. لكن الشيوعية هي مرحلة التطور التاريخي الذي يجعل كل الأديان الموجودة سطحية و تؤدي إلى اضمحلالها.
    لعلي لم أفهم ما قصده الذي نقلت عنه كلامك

    فهل ممكن أن تعطينا رأيك في الأديان

    و هل مشكلتك مع الدين أم أن مشكلتك مع الله أم أنك تتخوف من الإلتزامات التي يلزمك بها الله أم لعلك تبحث عن الشهوت التي تمكنك الشيوعية الإلحادية من الحصول عليها فالشيوعية كالبهم لا أخلاق لهم و لا مبادئ و قد ذكرت بعض مساوئهم التي تضن أنها مناقب غياب الأخلاق قد يجعل الشيوعي يزني بأمه و ليس في ذلك حرج لأن لا اعتبار عندهم بالضوابط الأخحلاقية فهل أنت منهم

    وقبل كل شيء مرحبا بك في منتدى الباحثين عن الحق وارجوا أن تكون منهم


    -
    وعلى الهامش فأقول لك هل أحسست بألم االشيشانيين و البوسنيين لما تم قتلهم من طرف الشيوعيين الروس
    هل أحسست بألم تلك الأم التي ثم بقر بطنها و قتل جنينها من طرف شيوعي حاقد عل الإسلام

    أرجو يا ياسين أن تستفيق من سباتك

  3. #3

    افتراضي

    بالنسبه للدين

    ان الدين ايا كان ماهو الا انعكاس خيالي في اذهان الناس للقوى الخارجية التي تسيطر عليهم في حياتهم اليومية, وهو انعكاس تتخذ فية القوى الارضية شكل القوى غير الارضية . في بداية التأيخ كانت مواد هذا الانعكاس بالدرجة الاولى قوى الطبيعية التي تمر في التطور اللاحق عند مختلف الشعوب عبر مختلف انواع التجسيدات المبقشة,...ان الصور الخيالية التي انعكست فيها, بادىء ذي بدء, القوى السحية للطبيعة فقط اكسبت الان مستلزمات اجتماعية وصارت ممثلة لقوى تأريخية . وفي درجة تطورية لاحقة انتقلت مجمل المستلزمات الطبيعية و الاجتماعية لتعدد الالهة الى اله واحد كلي الجبروت ماهو, بدوره, الا انعكاس لانسان تجريدي. وهكذا اظهرت الوحدانية التي كانت من الناحية التأريخية اخر نتاج للفلسفة اليونانية المبتذلة في عصر لاحق ووجدت تجسيدا ً جاهزا ً لها في الاله اليهودي القومي الصف يهوا. وبهذا الشكل المريح في الاستعمال و المتكيف لكل شيء يستطيع ان يواصل وجودة كشكل مباشر, أي شعوين لموقف البشر من القوى الغريبة, الطبيعية و الاجتماعية, المهيمنة عليهم طالما انهم باقون في الواقع تحت سلطة هذة القوى. ولكننا رأينا مراراً ان ما يسيط على الناس في المجتمع البرجوازي المعاصر, كقوة غريبة عليهم, هو العلاقات الاقتصادية التي خلقوها بأنفسهم, ووسائل الانتاج التي صنعوها بأنفسهم. و هكذا يظل قائما ً الاساس الفعلي للانعكاس الديني للواقع, و مع هذا الاساس يضل باقيا ً انعكاسه في الدين. ومع ان الاقتصاد السياسي البرجوازي يقدم بعض الفهم للصلة السببية لسيطرة القوى الغريبة هذة, الا ان الحال لايتغي قيد انملة من جراء ذلك. ان الاقتصاد السياسي البرجوازي عاجز عن درء الازمات عموما و عن حماية الرأسمالي من الخسائر ومن الديون الميئوس منها و من الافلاس و عن تخليص العامل من البطالة و البوس . و لايزال مستعملا ً حتى الان القول المأثور : الانسا يظن واللة ( أي سيطرة قوى اسلوب الانتاج الراسمالي الغريبة عن الانسان) يقدر. ان المعرفة و حدها, حتى اذا سارت ابعد و اعمق من ادراكالاقتصاد الساسي البرجوازي, غي كافية لاخضاع القوى الاجتماعية لسيطة المجتمع. فأن ذلك يتطلب بالدجة الاولى فعلا اجتماعيا ً. وعندما يتحقق هذا الفعل, عندما يضع المجتمع يده على مجمل وسائل الانتاج و يوجهها بموجب التخطيط, و يحرر بذلك نفسه وجميع افاده من العبودية التي تفرضها عليهم الان وسائل الانتاج التي صنعوها بانفسهم ولكنها تعارضهم كقوة غيبة قاهة و عندما سيتمكن الانسان بالتالي ليس من ان يظن فقط بل وان يقد ايضا ً. عند ذاك تختفي اخر قوة غريبة لاتزال حتى الان تنعكس في الدين, ويختي معها الانعكاس الديني نفسه, لسبب بسيط هو انه لن يعود هناك ما يعكسه



    بالنسبة للاتحاد السوفيتي يمكنك ان تحاسبني منذ قيام الثوه الشيوعيه الى وفات ستالين اما من اتوا بعد ستالين فهم انتهازيين و لا لي اي علاقه بهم.


    الايكفي ماسببته الاديان من ويلات للبشريه؟؟!!!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,497
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الزميل النجم الاحمر, أظن أن عنوان هذا الشريط هو (ما هي الشيوعية) وليس (ما هي نظرة الشيوعية للأديان)
    ما يفهم من مداخلتك الأخيرة انك احد ثلاثة:
    1- شخص مشتت الأفكار لا يستطيع مناقشة كل موضوع على حدة.
    2- شخص لم يأتي للنقاش بل يخلط الحابل بالنابل عن قصد لينشر مقالاته.
    3- مجرد ناقل من مواقع يسارية دون فهم ولا يدري ما الموضوع أصلاً.

    بالنسبة للدين تتحدث عن ( القوى الخارجية التي تسيطر عليهم في حياتهم اليومية ..) ( وهو انعكاس تتخذ فية القوى الارضية شكل القوى غير الارضية ) (انعكاس لانسان تجريدي)
    ولو سألتك عن مصدر تلك "القوى الخارجية الغير الأرضية التجريدية" .. لأصابك الخرس لأنك ببساطة ملحد لا تؤمن إلا بالمادة.
    بقية كلامك لا قيمة له وهو مجرد صراع مع البرجوازيين لذلك أقول لك أنت في المنتدى الخطأ.

    ثم أنهيت كلامك بشرط وضعته حيث حددت الفترة الزمنية التي تعتبرها التمثيل الصحيح اللشيوعية
    ثم ناقضت نفسك وأردت ان تحكم على الدين دون ان تسأل المتدين أي فترة تعكس تطبيق عقيدته التطبيق السليم.
    وهذا ليس دليل على إنعدام منهجيتك وتناقضك فقط بل أيضاً انعدام الصدق مع النفس.


    عودة إلى أصل موضوعك .. الشيوعية ..

    الشيوعية يمكنها أن تنجح في حالة واحد فقط, لو كان الإنسان مجرد "روبوت" مسلوب العواطف ولم يُفطر على حب الملكية. فصراع الشيوعية ليس مع أنظمة و عقائد أخرى بل مع ذات الفطرة البشرية السليمة التي تحب أن تمتلك و تحب أن تساعد الغير من ملكها الخاص.

    السؤال الأول, هل نغير فطرة الإنسان لتوافق نظام فاشل أم نغير النظام ليوافق الفطرة؟
    السؤال الثاني, هل يمكن لأي منهج تعليمي تغيير الفطرة الإنسانية بحيث توافق النظام الشيوعي ؟

    ما هو ذلك المنهج؟ لا تقل لي " على الإنسان أن يأخذ قدر حاجته وينتج قدر إستطاعته"
    هذا ليس جواب بل أماني ..
    السؤال هو كيف يمكنك تغيير طبيعة الإنسان بحيث يتخلى عن فطرة حب التملك وحب الخصوصية.
    إذا لم تستطع الرد على هذا السؤال بذلك تعترف ان الشيوعية دين غير قابل للتطبيق على البشر.


    تحياتي.

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد مشاهدة المشاركة
    الزميل النجم الاحمر, أظن أن عنوان هذا الشريط هو (ما هي الشيوعية) وليس (ما هي نظرة الشيوعية للأديان)

    المقاله في اسفل الصفحه يافاهم!!!
    والمشرف على المنتدى حذف اكبر جزء من المقاله و ترك بس الذي يريدهوكان هذا رد على واحد منكم


    ما يفهم من مداخلتك الأخيرة انك احد ثلاثة:
    1- شخص مشتت الأفكار لا يستطيع مناقشة كل موضوع على حدة.
    2- شخص لم يأتي للنقاش بل يخلط الحابل بالنابل عن قصد لينشر مقالاته.
    3- مجرد ناقل من مواقع يسارية دون فهم ولا يدري ما الموضوع أصلاً.

    هههههههه
    لنرى من تنطبق هذه الاوصاف عليه




    بالنسبة للدين تتحدث عن ( القوى الخارجية التي تسيطر عليهم في حياتهم اليومية ..) ( وهو انعكاس تتخذ فية القوى الارضية شكل القوى غير الارضية ) (انعكاس لانسان تجريدي)
    ولو سألتك عن مصدر تلك "القوى الخارجية الغير الأرضية التجريدية" .. لأصابك الخرس لأنك ببساطة ملحد لا تؤمن إلا بالمادة.

    المقصود بالقوى الخارجيه الطبيعه - الواقع - الظروف




    بقية كلامك لا قيمة له وهو مجرد صراع مع البرجوازيين لذلك أقول لك أنت في المنتدى الخطأ.


    انا اعرفكم بالشيوعيه واحارب الافكار الرجعيه


    ثم أنهيت كلامك بشرط وضعته حيث حددت الفترة الزمنية التي تعتبرها التمثيل الصحيح اللشيوعية
    ثم ناقضت نفسك وأردت ان تحكم على الدين دون ان تسأل المتدين أي فترة تعكس تطبيق عقيدته التطبيق السليم.
    وهذا ليس دليل على إنعدام منهجيتك وتناقضك فقط بل أيضاً انعدام الصدق مع النفس.


    اي تطبيق سليم هههههههه في اوهامك بس
    ماهو تطبيقك السليم الذي لا يعرفه احد؟!!!



    عودة إلى أصل موضوعك .. الشيوعية ..

    الشيوعية يمكنها أن تنجح في حالة واحد فقط, لو كان الإنسان مجرد "روبوت" مسلوب العواطف ولم يُفطر على حب الملكية. فصراع الشيوعية ليس مع أنظمة و عقائد أخرى بل مع ذات الفطرة البشرية السليمة التي تحب أن تمتلك و تحب أن تساعد الغير من ملكها الخاص.


    قصدك حب البغاء حب تجويع الاخرين حب موت الناس جوعا !!!!!
    انت لاتحب نظام يجعل كل البشريه في سعاده و رفاه
    انت تحب ان تدوس على جماجم الاخرين





    السؤال الأول, هل نغير فطرة الإنسان لتوافق نظام فاشل أم نغير النظام ليوافق الفطرة؟

    السؤال الثاني, هل يمكن لأي منهج تعليمي تغيير الفطرة الإنسانية بحيث توافق النظام الشيوعي ؟


    انا اسألك سؤال من اين اتت الفطره؟



    ما هو ذلك المنهج؟ لا تقل لي " على الإنسان أن يأخذ قدر حاجته وينتج قدر إستطاعته"
    هذا ليس جواب بل أماني ..
    السؤال هو كيف يمكنك تغيير طبيعة الإنسان بحيث يتخلى عن فطرة حب التملك وحب الخصوصية.
    إذا لم تستطع الرد على هذا السؤال بذلك تعترف ان الشيوعية دين غير قابل للتطبيق على البشر.
    تحياتي.

    اننا نسعى من اجل تحقيق تنظيم جديد افضل للمجتمع لا يكون فيه مكان لاغنياء و لا فقراء. بل لابد ان يشترك الجميع في العمل ويجب ان يتمتع جميع الكادحين - لاحفنه قليله من الاغنياء- بثمار العمل المشترك وينبغي على الالات وغيرها من وسائل التور ان تخفف عبء العمل عن جميع الناس . لا ان تزيد القله غنى على حساب الملايين و عشرات الملايين من ابناء الشعب . وهذا المجتمع الجديد الافضل يسمى بالمجتمع الاشتراكي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,566
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    [COLOR="Red"]الزميل الشيوعى النقال :
    المنتدى للحوار حول فكرك وليس صفحة إعلانات مجانية فإن كانت لديك القدرة على %
    التعديل الأخير تم 10-21-2007 الساعة 04:09 PM
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,497
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    المقاله في اسفل الصفحه يافاهم!!!
    والمشرف على المنتدى حذف اكبر جزء من المقاله و ترك بس الذي يريدهوكان هذا رد على واحد منكم
    وبما انك لم تستوعب عدت لتشتت الموضوع ولم تقتصر على مسألة واحد فقط حتى تستوفي حقها من النقاش.
    المقصود بالقوى الخارجيه الطبيعه - الواقع - الظروف
    هذا ليس جواباً. سألتك عن مصدر تلك "القوى الخارجية الغير أرضية التجريدية"
    انت بنفسك سميتها "الغير أرضية التجريدية" وهذا يناقض قولك انها الطبيعة والظروف..
    أي واقع غير أرضي تتحدث عنه؟ في كل الأحوال ستجد نفسك ملزماً بشرح مصدر تلك القوى "الغير ارضية"
    هناك مخرج آخر .. قل انك "شيوعي وغلط" وتراجع عن كلامك السابق ..

    عينة من الكلام الفارغ"
    اي تطبيق سليم هههههههه في اوهامك بس
    ماهو تطبيقك السليم الذي لا يعرفه احد؟!!!
    ...
    قصدك حب البغاء حب تجويع الاخرين حب موت الناس جوعا !!!!!
    انت لاتحب نظام يجعل كل البشريه في سعاده و رفاه
    انت تحب ان تدوس على جماجم الاخرين
    من سيصدقك هنا ؟ شيوعي وتتحدث عن البغاء المسموح به في دينك الذي لا يعترف بمفهوم الزواج التقليدي ولا يفرق بين الأبناء الشرعيين و الغير الشرعيين (كما نقلت بنفسك)
    اما قصة الجماجم و التجوييع فهذا ما ميز تاريخكم الأسود.
    ----------------------------------------

    كل ما سبق هو محاولة الزميل لتشتيت الموضوع بكلام سطحي لا قيمة له. عودة الى صلب الموضوع:


    سألته السؤال الأول, هل نغير فطرة الإنسان لتوافق نظام فاشل أم نغير النظام ليوافق الفطرة؟
    لم يجب !!! كل ما قاله هو
    انا اسألك سؤال من اين اتت الفطره؟
    خلقها الذي فطر الناس عليها. وإعتراضك لا يفيدك لان الجدال في مصدرها لا ينفي وجودها ولا يعفيك من السؤال السابق.

    السؤال الثاني, هل يمكن لأي منهج تعليمي تغيير الفطرة الإنسانية بحيث توافق النظام الشيوعي ؟
    لم يجب أيضاً !!

    أعدتُ السؤال كيف يمكنك تغيير طبيعة الإنسان بحيث يتخلى عن فطرة حب التملك وحب الخصوصية.
    لم يجب بل فقط قال نحن نسعي الى تلك النتيجة. كيف؟ لا يدري لكنه يسعى... ما هو المنهج ؟ لا يدري لكنه يسعى ..

    اننا نسعى من اجل تحقيق تنظيم جديد افضل للمجتمع لا يكون فيه مكان لاغنياء و لا فقراء. بل لابد ان يشترك الجميع في العمل ويجب ان يتمتع جميع الكادحين - لاحفنه قليله من الاغنياء- بثمار العمل المشترك وينبغي على الالات وغيرها من وسائل التور ان تخفف عبء العمل عن جميع الناس . لا ان تزيد القله غنى على حساب الملايين و عشرات الملايين من ابناء الشعب . وهذا المجتمع الجديد الافضل يسمى بالمجتمع الاشتراكي
    العدل في المجتمع يمكن تحققه دون حرمان الفرد من خصوصيته وحقه في الإمتلاك.
    ما زال السؤال قائماً
    كيف يمكنك تغيير طبيعة الإنسان بحيث يتخلى عن فطرة حب التملك وحب الخصوصية.


    ربما أساعدك بخيارات:
    1- تقول مثلاً حب التملك في الإنسان خرافة لا وجود لها
    2- او تقول حب التملك لا يتناقض من الشيوعية
    3- او تقول ان الشيوعية ستقمع طبيعة الإنسان وتسيره كالآلة.




    (رجاء لا تجب داخل إقتباس شخص آخر)

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,532
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجم الاحمر مشاهدة المشاركة
    اننا نسعى من اجل تحقيق تنظيم جديد افضل للمجتمع لا يكون فيه مكان لاغنياء و لا فقراء.
    ابدا .. مسح شامل للاغنياء والفقراء ..
    طبعا ..
    لهذا قتل لينين وستالين 30 مليونا من البشر .. وكان من بينهم عشرين مليون مسلم .. من الذين كانوا يعيشون في دولتهم التي حكمهوها بالنار والحديد ..
    وماذا كانت النتيجة ..
    صارت الشيوعية هي التي بلا مكان ..

    بل لابد ان يشترك الجميع في العمل
    ايوة .. ما هي اشتراكية !! يجب ان تحلب الشعب وافراده .. حتى العاجزين عن العمل .. والا لا تعتبرهم بشر ولا يستحقون حياة هذه الاشتراكية الضالة والمضللة !!


    ويجب ان يتمتع جميع الكادحين - لاحفنه قليله من الاغنياء- بثمار العمل المشترك
    نعم ..
    تمتع اعضاء الحزب الشيوعي .. ولم يتمتع غيرهم لا من الكادحين ولا من الاغنياء .. فهو جحيم سياسي اقتصادي اجتماعي فكري ...

    لكن الاسلام الذي قرر نظام الزكاة .. هو النظام الصحيح وهو النظام الذي حرم الاحتكار واكتناز الاموال بدون استثمارها وعمل على تحقيق تداول الاموال بين جميع افراد وطبقات الشعب وتوزيع الثروة بين الناس، .. وبكل الحب والرضا والقبول من الجميع .. فهذا يمنح من يستحق وهو راض .. وذاك يقبض وهو راض لانه اهتمت به وبطالبه الحياتية الدولة والمجتمع
    " كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم "
    هذا هو الاسلام العملي الواقعي . وليس ذاك النظام الشيوعي الواهم والخرافي
    وينبغي على الالات وغيرها من وسائل التور ان تخفف عبء العمل عن جميع الناس .
    نعم ..
    حتى يحدث ما يسمى بدكتاتورية الالات بجانب دكتاتورية البروليتاريا !!
    ويا محلى الدكتاتورية الشيوعية القائمة على الصراع بين الطبقات واثارة التناقضات !!
    كنت ساقول .. تعيش الدكتاتورية الشيوعية .. لكنها سلمت الروح .. البقية في حياتك .. والبقية هذه لو بقيت فلن تتجاوز بضع سنوات .. كحلاوة الروح .. لكن الشيوعية ما كان لها ان تبقى ولا دقيقة زيادة .. فقضي امرها وانتهت بالضربة القاضية ..
    وها هم بقايا فلولها يمشون في جنازتها معزين بعضهم البعض .. على وفاة هذه الخرافة التشكيلية ..

    لا ان تزيد القله غنى على حساب الملايين و عشرات الملايين من ابناء الشعب . وهذا المجتمع الجديد الافضل يسمى بالمجتمع الاشتراكي
    لم يوجد جديد .. ولا تحقق الافضل ..
    اللحمة فقدت في الاتحاد السوفييتي ...
    القمح لو لم تمنحه لها اميركا الراسمالية لفقد الخبز ايضا ..
    ظهرت المافيا السوفييتية والمافيا الروسية ..
    ومن الجوع .. صرن الروسيات يعشن عن طريق الدعارة ..
    فاغلب الداعرات هن من الاتحاد السوفييتي والدول التي دارت في فلكها بالقوة والتدمير والحرب ..
    فلا زالت احداث المجر وقيام الاتحاد السوفييتي الشيوعي باحتلالها وذبح الكثير من سكانها .. لانها ارادت التخلي عن الشيوعية ونظامها .. لا زالت ماثلة امام اعيننا
    ما هي اشتراكية .. !!
    ويا محلى هذه الدكتاتورية الاشتراكية الشيوعية القائمة على الصراع الدموي واثارة القلاقل والمشكلات للعالم اجمع
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  9. #9

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجم الاحمر مشاهدة المشاركة
    بالنسبه للدين

    ان الدين ايا كان ماهو الا انعكاس خيالي في اذهان الناس للقوى الخارجية التي تسيطر عليهم في حياتهم اليومية, وهو انعكاس تتخذ فية القوى الارضية شكل القوى غير الارضية . في بداية التأيخ كانت مواد هذا الانعكاس بالدرجة الاولى قوى الطبيعية التي تمر في التطور اللاحق عند مختلف الشعوب عبر مختلف انواع التجسيدات المبقشة,...ان الصور الخيالية التي انعكست فيها, بادىء ذي بدء, القوى السحية للطبيعة فقط اكسبت الان مستلزمات اجتماعية وصارت ممثلة لقوى تأريخية . وفي درجة تطورية لاحقة انتقلت مجمل المستلزمات الطبيعية و الاجتماعية لتعدد الالهة الى اله واحد كلي الجبروت ماهو, بدوره, الا انعكاس لانسان تجريدي. وهكذا اظهرت الوحدانية التي كانت من الناحية التأريخية اخر نتاج للفلسفة اليونانية المبتذلة في عصر لاحق ووجدت تجسيدا ً جاهزا ً لها في الاله اليهودي القومي الصف يهوا. وبهذا الشكل المريح في الاستعمال و المتكيف لكل شيء يستطيع ان يواصل وجودة كشكل مباشر, أي شعوين لموقف البشر من القوى الغريبة, الطبيعية و الاجتماعية, المهيمنة عليهم طالما انهم باقون في الواقع تحت سلطة هذة القوى. ولكننا رأينا مراراً ان ما يسيط على الناس في المجتمع البرجوازي المعاصر, كقوة غريبة عليهم, هو العلاقات الاقتصادية التي خلقوها بأنفسهم, ووسائل الانتاج التي صنعوها بأنفسهم. و هكذا يظل قائما ً الاساس الفعلي للانعكاس الديني للواقع, و مع هذا الاساس يضل باقيا ً انعكاسه في الدين. ومع ان الاقتصاد السياسي البرجوازي يقدم بعض الفهم للصلة السببية لسيطرة القوى الغريبة هذة, الا ان الحال لايتغي قيد انملة من جراء ذلك. ان الاقتصاد السياسي البرجوازي عاجز عن درء الازمات عموما و عن حماية الرأسمالي من الخسائر ومن الديون الميئوس منها و من الافلاس و عن تخليص العامل من البطالة و البوس . و لايزال مستعملا ً حتى الان القول المأثور : الانسا يظن واللة ( أي سيطرة قوى اسلوب الانتاج الراسمالي الغريبة عن الانسان) يقدر. ان المعرفة و حدها, حتى اذا سارت ابعد و اعمق من ادراكالاقتصاد الساسي البرجوازي, غي كافية لاخضاع القوى الاجتماعية لسيطة المجتمع. فأن ذلك يتطلب بالدجة الاولى فعلا اجتماعيا ً. وعندما يتحقق هذا الفعل, عندما يضع المجتمع يده على مجمل وسائل الانتاج و يوجهها بموجب التخطيط, و يحرر بذلك نفسه وجميع افاده من العبودية التي تفرضها عليهم الان وسائل الانتاج التي صنعوها بانفسهم ولكنها تعارضهم كقوة غيبة قاهة و عندما سيتمكن الانسان بالتالي ليس من ان يظن فقط بل وان يقد ايضا ً. عند ذاك تختفي اخر قوة غريبة لاتزال حتى الان تنعكس في الدين, ويختي معها الانعكاس الديني نفسه, لسبب بسيط هو انه لن يعود هناك ما يعكسه



    بالنسبة للاتحاد السوفيتي يمكنك ان تحاسبني منذ قيام الثوه الشيوعيه الى وفات ستالين اما من اتوا بعد ستالين فهم انتهازيين و لا لي اي علاقه بهم.


    الايكفي ماسببته الاديان من ويلات للبشريه؟؟!!!
    قديمًا قالوا : إن الأرض محمولة على قرن ثور ..
    - حسنٌ ، فما هو الزالزال ؟
    قالوا : هو اهتزاز الأرض حين ينقلها الثور من قرنه الأيمن إلى الأيسر !
    - فما هو الرعد ؟
    قالوا : هو صوت خواره المتقطع !
    - فما هو المد والجزر ؟
    قالوا : آثار شهيقه وزفيره حين يرسل أنفاسه ويستردها فوق صفحة الماء !

    وهكذا . . .

    إن هذا التفكير "الثوري" لا يعجز عن التعليل لما يعتقد .

    والرفيق الأحمر يمضي يعلل ويفسر ويشرح نشأة الأديان في "ثورية" لا تخطئها العين .. وهو لم يعجز في موقف عن التعليل لشيوعية التي سكنت في ذهنه واستبدت به ، ويصف كأنما شهد بداية الكون وبداية الأديان .

    وبما أن الرفيق الأحمر قد مضى يحكي ويسترسل لا تعوقه الأدلة والبراهين ، ولم يخلد بباله أن يتوقف ليذكر دليلاً أو برهانًا ، فلا جرم علينا أن نحكي أيضًا ..

    والقضية بيننا والشيوعيين ليست اقتصادية ، فإنك لا تجد خيرًا جاءت به الشيوعية إلا وفي الإسلام ما هو خير منه وأحسن تفصيلاً ، ولا تجد شرًا حذرت منه إلا والإسلام قد حذر منه ونهى عنه .

    ألا يعلم من خلق !

    فإننا إذا جئنا للشيوعية وجدنا أنه لابد من تحطيم رأس المال والعلاقات الرأسمالية التي تقوم على الاحتكار والاستغلال ، وذلك بنزع ملكية المصنع والأرض ووسائل الإنتاج ووسائل الإعلام ، وإدارتها من جهة الحكومة لصالح الشعب العامل ، وهذا يقتضي أن تتولى الطبقة العاملة (البروليتاريا) الحكم حتى تنجز رسالتها ، وتقضي على الطبقة البورجوازية ، وتحقق مجتمعًا لاطبقيًا ، ثم يصبح الإنتاج من الكثرة الوفرة بحيث يأخذ كل واحد حسب حاجته ، ويعمل كل واحد حسب طاقته في مجتمع نموذجي تسود فيه الإنسانية ويختفي الطمع !

    تلك أمانيهم !

    لكن الواقع اختلف كثيرًا عن الحلم ، ليس فقط بسبب سوء التطبيق (وإن كان سوء التطبيق له دور) ، لكن أيضًا بسبب ثغرات فادحة في النظرية ..

    فالشيوعية جاءت ومعها مجتمع الخوف من السلطة ، وجهاز الحزب الذي يتكون من ملايين تحول إلى طبقة من المنتفعين لها مصلحة في البقاء مستمتعة بكل مميزات الحزب ، وبجكم إغراء المصلحة أصبح من الممكن لهذه الطبقة أن تخون المباديء الشيوعية بمثل ما يخونها عضو البرلمان الرأسمالي ، تساعدها الدكتاتورية ومراكز القوة المتربعة فيها ، ويعينها انعدام الوازع الديني وعدم الخوف من حساب الله .

    وفي وجود الخوف من السلطة الحاكمة وغياب الوازع الديني تدهورت الأخلاق ، وظهر غول البيروقراطية ، وصارت السلعة التي كان يسرقها رأسمالي واحد يشترك في سرقتها جيش من الموظفين ؛ من البائع إلى المتعهد إلى المفتش إلى مدير الجمعية الاستهلاكية إلى موظفي الجمعية التعاونية .. إلخ ..

    وتسربت المكاسب الشيوعية من هذا الغربال المليء بالخروق .

    ولجأ النظام إلى فكرة الحوافز والمكافآت لإثارة النفوس التي تكاسلت عن الجد والحماس ، ولكنه لم يفعل أكثر من الترقيع الخارجي ، فلم تثر الحوافز إلا طمع من يأخذ وحسد من لم يأخذ ، فسببت المزيد من الفشل في الإنتاج والتحاقد بين الأفراد .

    وماهو مفقود في نظام مادي ليس هو المكافأة المادية ، ولكن تلك الشرارة الداخلية التي يطلقها الإيمان في كفالة قوانين إلهية لا تميز بين حاكم ومحكوم ، إنما تحكم الكل شريعة الله العادلة المطلقة .

    وقد وقعت الشيوعية في تناقض أساسي بين كونها فكرًا بدعو إلى التضحية والبذل من أجل الأخرين ، وكونها فكرًا محرومًا من الحافز الديني والمبدأ الروحي ..

    فالدين - كما هو معلوم - يمد الإنسان بأعظم طاقة للتضحية والبناء والكفاح بلا حدود ..

    وعن طيب خاطر ..

    وهكذا أصبح الفكر الشيوعي المادي يطالب بالولاء والتضحية والكفاح ، ثم يجعله مستحيلاً بالفكر والنظرية !

    وخطأ هذا الفكر أنه تصور أن ثلاث وجبات ومصروف يد وكساء ودواء يمكن أن تكون عزاءًا كافيًا لإنسان يعلم أنه ولد ليموت ..
    إنسان كتب عليه أن يتألم وحده
    ويمرض وحده
    ويشيخ وحده
    ويموت وحده
    !!

    وهذا وهم كبير !

    فكيف للمرء أن يقاسى مرارة الحياة بلا هدف سوى أن يكون ألعوبة لصدفة أزلية حمقاء عمياء ، لا منتهى له فيها يزيد على أن يكون جيفة منتنة بقفر من الأرض تتحلل حتى لا يكاد يبقى منها شيء ثم لا حساب ولا عقاب ولا أمل ولا رجاء بعد كل تلك الحياة المليئة بالأسقام وقساوة العيش ..

    فما معنى هذه الحياة حتى يصبر عليها ويصابر على شدائدها وصعابها ؟

    وما الذي يدفع شيوعيًا ماديًا ملحدًا لأن ينشب بأظفاره فيها تمسكا بعيش ساعة لا يصفو كدرها ولا يحلو مرها ؟

    ولماذا يحسن المرء إلى الآخرين ، أو يجزي الإحسان بالإحسان ، ويلتزم حسن الأخلاق ويجتنب مرذولها وسيئها إذا كان ذلك كله إلى عبث ولهو مغرق في السفه والفوضى ؟

    وقدر لو أن الناس آمنوا بالشيوعية دينًا ، وكفروا بكل ما عداها ، كيف سيعمرون حينها خراب أرواحهم بلذاذات الجسد التي يمحوها سراعًا عالم النسيان ، ويذهب ذكراها بما يتبعه من شقاء الحياة وشدائد عيشها ؟

    فأي شقاء للروح ذلك الشقاء ؟!
    وأي استعباد للجسد ذلك الاستعباد ؟!

    وفكر ما شئت أن تفكر في مجتمع آلهته هي المنفعة الشخصية ، وعقيدته أن لا حساب ولا عقاب إلا ما تواضع عليه المجتمع في هذه الحياة التي بلا معنى يعقبها كما لا معنى لها تحمله ، وما هؤلاء الذين تواضعوا على قانونهم إلا أفراد سبقوهم فقيدوهم بما افترعوه من رأي ، فأي عاصم ورادع من عدوان الإنسان على الإنسان وتمرده على كل قانون ، وأي زاجر عن كل خبيث من سلوك أو خلق ؟

    والحمد لله على نعمة الإسلام .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  10. #10

    افتراضي

    الشيوعية ... موضة قديمة اعتقد اصحابها انها ممكن تاخذ حقها من الشهرة مثل اي ممثل صاعد وفعلا لاقت اصداء لدى بعض المغفلين ومالبست ان سقطت سريعا و سقوطا مدويا فاثبتت ان الراسمالية انضج و اعقل منها بمراحل كثيره جدا جدا جدا ....
    الشيوعيه هي اسهل كلمة لدى الفشلة لتبرير فشلهم ووضع اجندة اصلاحيه سحريه مكونه من هذه الكلمة ...
    الشيوعية تجمع عيوب الحيوان و الانسان سويا...
    الشيوعية هي تحقيق المصالح الشخصية "لاصحابها الين لا يكترثون بشيئ" باسم المصالح العليا ...
    الشيوعية كذب في كذب
    الشيوعية = اللاواقعية
    وبعد سقوطها المدوي .. نرى انه لايوجد دولة تطبقها كما اراد مخترعوها .. بل و تتجه الصين الى تشجيع الاستثمار لتقوية اقتصادها وتلجا للشيوعية للهروب من الزامات الراسمالية .. التي يحسون انها دين جديد ... و طبعا كل شيء عندهم افيون . حتى اصبحو اكبر دول تتاجر في المخدرات والافيون!!!
    ثمة شيء غريب ما

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,148
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجم الاحمر مشاهدة المشاركة
    بالنسبه للدين
    ان الدين ايا كان ماهو الا انعكاس خيالي في اذهان الناس للقوى الخارجية التي تسيطر عليهم في حياتهم اليومية, وهو انعكاس تتخذ فية القوى الارضية شكل القوى غير الارضية . في بداية التأيخ كانت مواد هذا الانعكاس بالدرجة الاولى قوى الطبيعية التي تمر في التطور اللاحق !!............................... إلخ
    يخرب بيت دماغك ..

    طبعًا انا قرأت كلامك فى هذا الاقتباس وايضًا قرأت موضوعك فى قسم الحوار العام الذى تتحدث فيه عن مسالة وجود الله .. وقلت ان انسان يكتب موضوع اثبات وجود الله فى القسم "العام" .. وايضًا يكتب "الدين افيون الشعوب" وكأنك لاتفقه اين انت و عن ماذا تتحدث , فقلت هو اكيد صاحب عقلية يعنى اللهم احفظنا .! وقلت استحالة ان عقلية مثل هذه تكتب بطلاقة هكذا .. فتذكرت بالامس كنت اقرأ فى موقع من مواقع النيت كان به هذا المقال بالضبط "متطابق" . ودخلت اليوم منتدى التوحيد فوجدت كلامك فلم استطع ان اتمالك نفسى من الضحك .

    انا شاركت هنا فقط حتى انبهك أنك نسيت تنقل الاتى :

    ( ضد دوهرنج- أنجلز-/ بالعربية- دار التقدم/ ص 366/ التأكيد لنا).

    الرابط :

    (...)

    اننا نسعى من اجل تحقيق تنظيم جديد افضل للمجتمع لا يكون فيه مكان لاغنياء و لا فقراء.
    اما هذه فانا اشكرك على انك بدأت تتحاور وتتناقش طبعًا على فرض ان هذا الكلام هو كلامك ولم تنقله!
    فاهم دماغى ؟!!
    اعتقد ايضًا انك نقلت هذه الفقرة لان هذا الكلام كلام عام يضعه كتاب المقالات فى مقالاتهم كمادة تستحق القراءة ولا اعتقد ان انسان طبيعى يكتبه فى حوار فى منتدى.!

    تأمل كلامك المنقول 99% :

    وهذا المجتمع الجديد الافضل يسمى بالمجتمع الاشتراكي
    هذه "تعريفات" يا اذكى كائن فى المجرة . يعنى اى طفل سيفهم انها منقولة.
    شىء غريب والله . يعنى الله يكون فى العون , هل جئت لتنسخ وتلصق ام تتحاور ؟

    هداكم الله
    التعديل الأخير تم 10-21-2007 الساعة 08:57 PM

  12. #12

    افتراضي

    تحية الثورة،

    صراحةً أنا لم أقرأ كامل الردود

    ولكن استفزّتني بعض الردود الأولى

    أنا سعيدة لأنّ المؤمنين هنا يناقشون ولا يتهجّمون ولكن

    للأسف كل مَن تحدّث عن الشيوعية وكأنّه يتحدّث عن شيء آخر

    أرجو أن يتم مناقشة الشيوعية والتعريف بها

    قبل أن تحكموا عليها بناءً على نظرة خاطئة تعلّمتموها من المتاحف الإسلاميّة

    أعزّائي سأعود لقراءة كامل الردود

    ولي عودة...

    "لا يمتلك البروليتاريّون ما يخسرونه سوى سلاسلهم...أمامهم عالم يربحونه...يا عمّال العالم اتّحدوا"

    أحلامي لا تعرف حدود..الأرض بأكملها وطني..CHE

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,566
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    "لا يمتلك البروليتاريّون ما يخسرونه سوى سلاسلهم...أمامهم عالم يربحونه...يا عمّال العالم اتّحدوا"
    يا حاجة منى يرولتالية مين وبرجوازية مين ؟!!
    نحن هنا لسنا من طائفة النبلاء الارستقراطيين ولا من أصحاب رؤوس الاموال هل تعرفين أصلا مع من تتحدثين ؟
    سؤال مهم هل أنت أيضا تحت سن العشرين ؟
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ

  14. #14

    افتراضي

    اننا نسعى من اجل تحقيق تنظيم جديد افضل للمجتمع لا يكون فيه مكان لاغنياء و لا فقراء. بل لابد ان يشترك الجميع في العمل ويجب ان يتمتع جميع الكادحين - لاحفنه قليله من الاغنياء- بثمار العمل المشترك وينبغي على الالات وغيرها من وسائل التور ان تخفف عبء العمل عن جميع الناس . لا ان تزيد القله غنى على حساب الملايين و عشرات الملايين من ابناء الشعب . وهذا المجتمع الجديد الافضل يسمى بالمجتمع الاشتراكي
    لاغني لا فقير ..يعني لا عمل لا انتاج ... يعني سخافة المؤسسات الحكومية يعني القضاء على روح التنافس و الوصول من الصفر الى القمة ... الناس متفاوته في عقولها و امكانيتها البدنية و عايزهم لا اغنياء ولا فقرا ..
    ما يغيظني في الشيوعية انها تعالج المشكلة بمشكلة .. المهم انهم ياتو بجديد و خلاص ..
    عمرك ما سمعت عن قاعدة عامة في الحياة اسمها "وتلك الايام نداولها بين الناس" ...
    صدقني اول ما الشيوعية تاكلك بنارها انتم اول ناس هتسيبوها لانكم فاكرين ان الشيوعية هي ذالك المناضل جيفارا الذي لا اعلم ما الذي يفرقه عن اي مناضل اخر حتى اصبح كل كلمة تخرج منه فهي مقدسه
    المهم الشيوعيه تقول لا لاحتكار المراة كان المراه ليس لها عقل ولا تعرف ان تختار
    فهما عايزين بدل ما يكون فيه بيوت دعاره في السر و حكر للاغنياء لا "مع اني اقول ان اباحة الدعارة تتنافى مع ابسط الاخلاق .. وحلها كما في الدول الدينية .. المنع و توطيد العلاقات الاسرية"
    نقول مفيش حاجة اسمها اخلاق و خلي المراة للكل وكدة نقضي على الدعاره
    بدل ما فيه فقراء و اغنياء نخالف كل ابجديات هذا الكوكب و نخليه مجتمع اشتراكي حكومي ممل
    ادعياء الكفاح الان اول من يحاربه ... كذب في كذب .. اي مجتمع دوره حياته مؤسسه على الطبقيه .. بالذوق بالعافيه لازم يكون فيه طبقات .. لكن بدل ما تحارب دا ..علم الناس الاحترام ... بدل شعار المراة للجميع و المال للجميع ... ما ابشعه من فكر خرافي
    الشيوعية مستعدة لمحاربة كل شيء من اول الاخلاق الى القيم و المصالح العليا من اجل مصالح "اجسامهم السفلى"
    ثمة شيء غريب ما

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    165
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    عجيب.!
    يثار استعجابي كلما قرأت ردا لغير مسلم..!
    وأتساءل حينها.. أي عقل يمتلك.؟!
    وأي خلايا دماغ يحمل.؟!
    ولكن استفزّتني بعض الردود الأولى
    لا بأس فلربما يكون في الاستفزاز خير
    قبل أن تحكموا عليها بناءً على نظرة خاطئة تعلّمتموها من المتاحف الإسلاميّة
    ومن قال ان المتاحف الاسلامية تحوي قمامة من هذا النوع..!
    ان المتاحف الاسلامية التي تتكلمين عنها لتنأى بأن تحوي هذه الترهات والتفاهات في جعبتها..؟!
    كيف لا وهي تحوي عبق النصر ورضوان الله.؟!
    وأعتقد أن كل الاخوة الذين قاموا بالرد -بارك الله فيهم وجزاهم الجنة- عالمين بقدر كبير عن الذي تقولينه.. ولا ينتظرون قول أحد فيما تدعين..!
    بل من كلامكم نحكم عليكم ولا حاجة بنا للاجتهاد المفرط.! ورجاءا لا تحاولي الاساءة الى الاسلام ولو بتلميح.! والا سيضطر المؤمنون الى مهاجهمتك.!
    لا يمتلك البروليتاريّون ما يخسرونه سوى سلاسلهم...أمامهم عالم يربحونه...يا عمّال العالم اتّحدوا"
    اضحكت سني.!
    تتكلم عن العمال وكأننا في عصر الثورة الصناعية..!
    زميلتي أفيقي.!
    كلامك اثار استغرابي فنظرت الى تاريخ اليوم لأتاكد بأن اليوم ليس يوم العمال العالمي ليتحدوا.!
    وأي عالم سيربحونه.؟
    ووما مفهومك عن العالم أصلا..؟ وما هو الربح العالمي الذي تنادين به.؟!

    أرجو أن يتم مناقشة الشيوعية والتعريف بها
    ننتظر عودتك لتعريف الشيوعية..!
    قلْ للحُثالـةِ بعدَهَـا أوَ تَجْـرُؤونَ بـأنْ يُدَنَّـسَ شَرْعُـنَـا بسَـمَـادِ
    أينَ الطرابيشُ التي باعتْ ضَمَائِرَهَا بـسُـوقٍ للـعِـدا بـكَـسَـادِ؟
    يـا ربِّ وحِّـدْ بالخلافـةِ أمَّــةً سُفِكَـتْ دِماهَـا رحمـةً بعـبـادِ
    يا ربِّ واحفَـظْ بالخلافـةِ عِزَّنَـا يا ربِّ أرجِـعْ سالـفَ الأمجـادِ

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إسلام وإلحاد!!؟ (الشيوعية)
    بواسطة عبد الغفور في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-17-2013, 01:09 AM
  2. تعليقات: عن الإيمان و الشيوعية
    بواسطة الحقيقة غايتي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-08-2010, 05:17 PM
  3. مرجعية الأخلاق في الشيوعية!
    بواسطة عبد الواحد في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-16-2010, 05:55 AM
  4. )( -- الشيوعية -- )(
    بواسطة DirghaM في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-08-2007, 10:54 AM
  5. الشيوعية السرطان الأحمر
    بواسطة الموحد في المنتدى المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2004, 07:58 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء