صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 20

الموضوع: الشيوعية و الفطرة .. هل يجتمعان؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,498
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي الشيوعية و الفطرة .. هل يجتمعان؟

    بسم الله الرحمن الرحيم.

    السؤال ببساطة هو عن علاقة النظام الشيوعي بالفطرة الإنسانية. بغض النظر عن مفهومكم للفطرة ومصدرها وكيفية ظهورها, يبقى وجودها واقع لا يمكن إنكاره .. فهل أخذ النظام الشيوعي بعين الإعتبار طبيعة الإنسان و فطرته؟

    طرحت هذا السؤال أكثر من مرة على الزميل "النجم الأحمر" وعلى abunidal في هذا الرابط, وما ظننت أنهما سيتهربا منه ... لذلك أفتح موضوع مستقل لتسجيل تهربهما ولانتظار أي شيوعي آخر يرى في نفسه القدرة على الرد.

    هل أخذ النظام الشيوعي بعين الاعتبار طبيعة الإنسان و فطرته؟

    1- ربما لا يستطيع الشيوعي الرد بالإيجاب لأنه من البديهي أن طبيعة الإنسان -المجبولة على حب الإمتلاك والخصوصية - تتناقض مع النظام الشيوعي... القاسم المشترك بين الشيوعية و الكنيسة أن كلاهما قمعا الفطرة السليمة -كل بطريقته- فكانت النتيجة فضائح جنسية في كنائس الغرب ومافيا حمراء في الشرق. كل طرف ظهرت فيه فاحشة من نفس جنس ما تم قمعه في الإنسان.

    هل أخذ النظام الشيوعي بعين الاعتبار طبيعة الإنسان و فطرته؟

    2- ربما يخجل أن يجيب بالنفي لأنها مذمة في حق مصمم أي نظام - سواء كان المطلوب تصميمه متعلق بنظام اجتماعي أو حتى نظام السير أو الرّي ..
    تخيل طالب هندسة في أي مجال طلب منه أستاذه أن يصمم نظام معين ولم يأخذ بعين الإعتبار طبيعة الوحدات التي ستخضع لذلك النظام .. النتيجة الطبيعة هي صفر على الشمال.
    تخيل شركة طيران وضعت نظام لحركة رحلاتها دون الأخذ بالإعتبار طبيعة طائراتها .. فسيكون مصيرها الفشل.

    ولن تجد فرق بين ذلك الطالب الفاشل وبين أي منظر للنظام الشيوعي لان كلاهما إرتكبا نفس الخطأ الساذج. لكن الطالب الفاشل ربما يحاول تصحيح خطـأه أما الشيوعي فيعيش في حالة الوهم والعناد .. يصرخ قائلاً " المثالية تكمن في الشيوعية وعلى الإنسانية أن تغير فطرتها حتى توافق نظامي".

    السؤال الثاني الذي تهربا منه: ما هو ذلك المنهاج "التربوي" الذي به ستغير طبيعة الإنسان حتى تتوافق من نظامك الشيوعي؟
    الزميل أبو نضال مثلاً أراح نفسه ولم يجب من الأساس ربما لانه أول مرة يطرح عليك هكذا سؤال.
    اما الزميل النجم الأحمر قال "نحن نسعى إلى تلك النتيجة" كيف؟ هو لا يدري لكنه يسعى... ما هو منهاج ذاك السعي؟ لا يدري كيف سيسعى لكنه يسعى .. فلا تقلق !


    الشيوعي ملحد يدعي الالوهية (مقارنة بين نظام الكون والنظام الإجتماعي)


    الملحد يقول أن ظهور أي شيء مركب في الوجود لم يخضع لمصمم أعلى بل هي مجرد تفاعلات على مستوى الجزيئات الصغرى كونت صدفة المُركب الأكبر.

    1- في عالم الإلحاد .. هل الذرات تفاعلت ذاتياً بينها لتكوّن قطعة حديد دون وجود مُدبر أعلى؟
    يجيب الشيوعي نعم.
    2- في عالم الإلحاد .. هل الخلايا تفاعلت ذاتياً بينها لتكون كائن حي دون وجود مُدبر أعلى؟
    يجيب نعم.
    3- في عالم الإلحاد .. هل المفترض أن تتفاعل الخلايا الأسرية بينها مالياً وبكل حرية لتشكل نظام اقتصادي دون تدخل مُدبر أعلى.
    يجيب الشيوعي بالنفي هذه المرة هادماً الأساس الذي قام عليه إلحاده. الآن أصبح يؤمن بضرورة وجود مدبر أعلى -ليس الله- بل عصابة تشرب الفودكا في موسكو.

    قمة التناقض ... يؤمن بإمكانية وجود نظام كوني بديع دون مدبر لجزيئات الكون وفي نفس الوقت يرى استحالة وجود نظام اقتصادي سليم بدون وجود قيادة عليا تدبر شؤون الأفراد.

    هذا التناقض يأخذ بُعداً آخر إذا إعتبرنا الفرق بين الذرة الغير عاقلة وبين الفرد العاقل.. فإذا كان التفاعل الاقتصادي المتمتع بقدر من الحرية على مستوى الفرد العاقل لا يمكنه انه ينتج نظام اقتصادي سليم على مستوى المجتمع .. فمن باب أولى أن تعجز التفاعلات المادية على مستوى الذرة الغير عاقلة على إنتاج أي نظام سليم في هذا الكون.


    المشكلة الأخرى أن الشيوعي عابدٌ لا محالة.. شاء أم أبى .. فإذا تكبر على عبادة الله وجد نفسه مضطراً إلى عبادة قيادته الحمراء. تكبر على مدبر الكون فعاقبه بأن جعلك عبداً لإنسان مثله يقدر معاشه ويسلبه الحق الذي منحه الله إياه. فتأمل !!

    . يكفر بخالق الناس و فاطرهم ومنزل الشرائع الملائمة لطبائعهم.
    . و يعبد قيادة تجهل كنه من تقود.

    . يكفر بالخالق الذي كرمه و إستخلفه في بعض ملكه.
    . ويعبد من سلبه حق التملك والتحكم في أي شيء باستثناء ما يسد حاجته.


    سؤال من عبد الله إلى عبد القيادة الحمراء : كيف فشل مشروعكم؟ ولماذا لم تصمد السفخوزات مثلاً ؟ لماذا بعد الإصلاحات الجزئية وتمليك الفلاحين قطع أرض صغيرة أصبح إنتاج تلك الملكيات الخاصة أفضل بكثير من ملكيات الدولة الشاسعة؟ لماذا يا ترى؟

    لان الطبيعة البشرية والنظام الشيوعي هما ضدان لا يتعايشان.

    ربما تقول "لا علم لكم بدقائق النظام الاقتصادي لدينا وتنظرون فقط إلى النتائج دون النظر الى كفاءة الإدارة" ... نعم هذا ممكن .. وربما تكون أنت أيها الشيوعي العربي أكثر الناس جهلاً بما تنادي إليه. لنقم بتجربة:
    ما هو الحد الأقصى الذي يسمح للفرد امتلاكه في النظام الشيوعي؟
    قيمة ثيابه وما دون ..
    قيمة أثاث بيته ..
    قيمة البيت نفسه ..
    قيمة هكتار من الأرض وما دون ..
    ...
    لا أقصد امتلاك قيمة ما سيتم استهلاكه بل السؤال عن الحد الأقصى للقيمة التي يحق له ادخارها في شكل مال أو عقار أو ما شابه.

    الأجوبة المتوقعة:
    1- الحد الأقصى تقرره القيادة في موسكو.. وسأخبرك عن آلية تحديد تلك القيمة أو النسبة.
    2- لا يحق للفرد ادخار أي شيء على الإطلاق, بل له فقط حاجته التي يستهلكها في المستقبل القريب. وسأخبرك عن المدة الزمنية الممثلة لذلك المستقبل القريب.
    3- لا أعلم .. لكن رأسي معصوبة بخرقة حمراء وهذا يكفيني.


    من لديه أجوبة مباشرة فليتفضل بالرد دون اللجوء إلى الخطابات "اللوزعية" من نوعية :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوليد الاحمر مشاهدة المشاركة

    لم ارى اي نقد للمادية الجدلية مثلا او الاشتراكية العلمية
    كل ما في الموضوع بعض الاكاذيب التاريخية حول التطبيق ربما اتيتم بها من المواقع الامريكية التي تتحدث عن ستالين
    نقدا علميا مبني على دراسة للماركسية من مصادرها وليس من ما تخيلتموه عنها
    الى ذلك الحين
    عودة الى الأرض, الرد يكون بشرح علمي تعرض فيه مثلاً الآلية التي بها نتوصل إلى أقصى قيمة يحق للفرد امتلاكها في المجتمع الشيوعي.. ومن هناك ننطلق إن شاء الله.

    ..

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  2. #2

    افتراضي

    لا طبعا لا يمكن ان يقبل انسان سوي بها
    لكن من اجل المال للجميع و المراة للجميع .. يهون كل شيء يا عزيزي
    حتى على حساب ادميتك و الانسانية التي يدعونا وهم لا يعلمون عنها شيئا... جهلاء
    سقطت امام اعينهم ومازالو يعاندون .... بالعقل فاشلة و بالاخلاق فاشله والاقتصاد فاشلة
    ومؤلفها اخذ يسترسل في كتايه مثل الاطفال الصغار و يتنبا للمستقبل ولم يعلم انه لا مستقبل لها اصلا سوى مجموعة من المتخلفين لا يفقهون شيئا في الاخلاق ولا الاقتصاد العالمي... ويقراون لرجل عفنت كتبه من كثره هجر الناس لها بعد ان كانت الاكثر رواجا في فترة هي اسوء فترة لاي دوله طبقت هذا النظام الفاشل !!!
    ثمة شيء غريب ما

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    1,636
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بل الشيوعية مخالفة للفطرة ، نظام فاشل مائة بالمائة.
    {بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ}

    وكيف يعرف فرق ما بين حق الذمام وثواب الكفاية من لا يعرف طبقات الحق في مراتبه، ولا يفصل بين طبقات الباطل في منازله‏. [ الجاحظ ]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,498
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الزميل msn كنت أظن طوال الوقت انك شيوعي ..
    جزاكم الله خيراً أستاذي فخر الدين المناظر على مروركم الكريم

    ألا يوجد رفيق يرد على الأقل على الأسئلة المتعلقة بالنظام الإقتصدي لديه؟


    .

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    22
    المذهب أو العقيدة
    شيوعى

    افتراضي

    انا بالحقيقة لم ارَ هذا الموضوع
    لكني كنت قد اغفلت الرد على عدد من المواضيع حيث ان ادارة المنتدى الكريمة تشطب على كيفها
    طبعاً فقط للشيوعيين
    فلم اجد سبباً يدفعني للكتابة والرد من منطلق ان لا تهدي من احببت فإن الله يهدي من يشاء اولاً ومن منطلق ان كل ما لا يعجب الادارة وتعتبره "خطر" على عقول القراء الكرام تلغيه بصفتها الوصي على قرار القراء بماذا يقرأون وماذا لا يقرأون ثانياً
    ختى عندما اوردت اجتهاد مسلمين بموضوع الحجاب تم حذفه كونه يختلف مع فكر ادارة هذا المنتدى والقائمين عليه
    فقل لي لماذا أتعب نفسي بالرد ؟؟
    بكل الأحوال انا سأكون بمنتدى الجزيرة قريباً لنقاش بعض القضايا التي اراها مهمة والتي امتلك بها بعض المعرفة
    فكما قد تعلم انسان محدود المعرفة ولا يجوز ان يدعي امتلاك المعرفة والا فكيف " وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    165
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الزميلabunidal

    طبعاً فقط للشيوعيين
    كلام غير دقيق.!فالادارة تحذف ما تراه مناسبا..! وليس لهذا علاقة بالدين ..والله يعين الادارة..

    منطلق ان لا تهدي من احببت فإن الله يهدي من يشاء
    لا يوجد كهذا شيء.. ولا تقتبس من القران ما لا تفهم..! لأن مفهوم الاية ليس المفهوم الذي قصدت..!
    الله عز وجل ييسر سبل الهداية على الانسان لكن الانسان هو الذي يقرر دينه وهو في هذه مخير وليس مسير ..لانه لو كان الانسان مسيرا .. اذا لن يعذب الله من قدر له الشقاء والالتزام بشرع الله..-والله أجل وأعلى وأرفع وأنزه من أن يظلم أحدا..-
    ان كل ما لا يعجب الادارة وتعتبره "خطر" على عقول القراء الكرام تلغيه بصفتها الوصي على قرار القراء بماذا يقرأون وماذا لا يقرأون
    مرة أخرى كلامك غير دقيق + غير صحيح
    وبارك الله في هكذا ادارة ..
    وجزاها كل خير..!
    لأنها تمنع أهل السفاهة والجهل من أن يتطاولوا على شرع الله.! وهذا حق مشروع لا جدال فيه.!

    طلب خاص: دقق في انتقاء تعابيرك..!فمعظمها غير دقيق..


    *****بالنسبة للشيوعية فهي نظام أثبت وبجدارة أنه فاشل..!
    وان كان قد نجح في شيء.. فيمكننا القول بأنه نجح في شيء وحيد.. وهو : قمة النجاح في الفشل.!
    التعديل الأخير تم 10-28-2007 الساعة 01:47 AM
    قلْ للحُثالـةِ بعدَهَـا أوَ تَجْـرُؤونَ بـأنْ يُدَنَّـسَ شَرْعُـنَـا بسَـمَـادِ
    أينَ الطرابيشُ التي باعتْ ضَمَائِرَهَا بـسُـوقٍ للـعِـدا بـكَـسَـادِ؟
    يـا ربِّ وحِّـدْ بالخلافـةِ أمَّــةً سُفِكَـتْ دِماهَـا رحمـةً بعـبـادِ
    يا ربِّ واحفَـظْ بالخلافـةِ عِزَّنَـا يا ربِّ أرجِـعْ سالـفَ الأمجـادِ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,498
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الزميل abunidal
    إذاً أنت تتهرب من النقاش في الشيوعية لأنه تم حذف موضوع ليس لك بل كتبه شخص يعتبر نفسه من علماء المسلمين؟ هل أنت مقتنع بهذا الكلام؟ الحديث عن الحجاب او عن أي موضوع متعلق بالإسلام لا أظنه مفتوح لكل من هب و دب ولا أظن المنتدى مكتب يستقبل اقتراحات الشيوعي لتغيير او تأويل بعض الشرائع في الإسلام. الغير مسلم يمكنه أن يطرح سؤال أو شبهة عن الإسلام ويناقشها مع الأخوة ولم نرى منكم ذلك - اليساريين خصوصاً - بل فقط نقل مقالات طويلة وكفى.

    اما في هذا القسم فالأمر معكوس... الشيوعي المفترض ان يشرح ويدافع عن مذهبه, لا أن يتهرب بحجج لا يصدقها أحد. وأظن ان أي شخص يمتلك قسط يسير من النباهة يمكنه أن يفرق بين ملحد يلعب دور المفتي في الإسلام و بين ملحد يفتي في إلحاده.

    عزيزي abonidal سعدت بمناقشتك .. ليس لديك جواب .. يمكنك أن ترتاح دون البحث عن أعذار ..


    -------------------------------


    أي شيوعي يعلم عن الشيوعية أساسياتها ؟
    أي شيوعي يمكنه ان يرد عن الإسئلة التالية؟
    -----------------
    ما هو الحد الأقصى الذي يسمح للفرد امتلاكه في النظام الشيوعي؟
    قيمة ثيابه وما دون ..
    قيمة أثاث بيته ..
    قيمة البيت نفسه ..
    قيمة هكتار من الأرض وما دون ..
    ...
    لا أقصد امتلاك قيمة ما سيتم استهلاكه بل السؤال عن الحد الأقصى للقيمة التي يحق له ادخارها في شكل مال أو عقار أو ما شابه.

    الأجوبة المتوقعة:
    1- الحد الأقصى تقرره القيادة في موسكو.. وسأخبرك عن آلية تحديد تلك القيمة أو النسبة.
    2- لا يحق للفرد ادخار أي شيء على الإطلاق, بل له فقط حاجته التي يستهلكها في المستقبل القريب. وسأخبرك عن المدة الزمنية الممثلة لذلك المستقبل القريب.
    3- لا أعلم .. لكن رأسي معصوبة بخرقة حمراء وهذا يكفيني.
    --------------------


    .

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  8. افتراضي

    هل أخذ النظام الشيوعي بعين الاعتبار طبيعة الإنسان و فطرته؟

    1- ربما لا يستطيع الشيوعي الرد بالإيجاب لأنه من البديهي أن طبيعة الإنسان -المجبولة على حب الإمتلاك والخصوصية - تتناقض مع النظام الشيوعي... القاسم المشترك بين الشيوعية و الكنيسة أن كلاهما قمعا الفطرة السليمة -كل بطريقته- فكانت النتيجة فضائح جنسية في كنائس الغرب ومافيا حمراء في الشرق. كل طرف ظهرت فيه فاحشة من نفس جنس ما تم قمعه في الإنسان.
    تحية حمراء
    من قال لك ان طبيعة الانسان مجبولة على حب الامتلاك
    اذا عدت الى تاريخ اانسانية ومجتمعاتها البدائية ستجد ان المشاعة هي كانت الطريقة الاقتصادية التي نشأة عليها الانسانية
    المشاعية بمعنى مشاعة الثروة وتوزيع الانتاج بشكل متساوي
    حيث كان العيش الجماعي والانتاج الجماعي هما النمطان السائدان وتوزيع الثروة بشكل متساوي على كل من يشارك في عملية الانتاج
    اذا كان حب التملك والتفرد والانانية هي فطرة الانسان لماكانت تلك هي الطريقة في العيش التي عاشها الانسان هي السائدة في المجتمع البدائي اي في المجتمع الاول الذي عاشه الانسان منذ تأنسنه
    يعود تفسخ النظام المشاعي الى عدة عوامل منها عوامل القحط والجفاف وما يتبعها من تناقص للثروة وعدم كفايتها للجماعة
    فمن الطبيعي ان يتفرد صاحب البنية الاقوى والرمح الاقوى بالثروة مدفوعا بغريزة البقاء التي نمتها ظروف الانتاج الراسمالي لتحولها الى انانية
    فالفكرة هنا انه طالما توجد ثروة تكفي الجميع وتوزع بشكل عادل لن تكون هناك حاجة للتملك الزائد عن الحاجة
    طالما الجميع ياخذ حسب حاجته
    فظروف الانتاج الراسمالي تنمي تلك النزعات عند الانسان وبزوالها واحلال محلها نظاما يعطي كل حسب حاجته
    ستزول تلك النزعات لانها ليست فطرية ومن الطبيعة البشرية

    انت تتحدث عن الطبيعة الانسانية جميل جدا
    اليس الجنس من الطبيعة الانسانية ايضا لماذا لا تطلق له العنان وتعترف به حقا من حقوق الانسان كالملكية الخاصة التي تريد ان تطلق لها العنان باعتبارها من صلب الطبيعة الانسانية
    لماذا عملت كل الانظمة والقوانين على تقنين الجنس
    لماذا تؤيد قمع الجنس ولا تويد تقنين الملكية الخاصة وتغيير شكلها من خاصة الى عامة

    ملاحظة
    النظامم الاشتراكي لا يلغي الملكية انما يغير شكلها من خاصة الى عامة اي يجعلها بادارة المجتمع وللعمال الحق في ممارسة الادارة والرقابة على ملكيتهم من خلال المؤسسات المسؤولة
    الاشتراكيية تمنع الملكية الخاصة لوسائل الانتاج وليس الملكية الفردية وهناك فرق


    ساعود
    للشيوعية طرق طويل ...وكلنا يقرب الطريق لكلنا

    [url=http://www.m5zn.com][/url

  9. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اذا عدت الى تاريخ اانسانية ومجتمعاتها البدائية ستجد ان المشاعة هي كانت الطريقة الاقتصادية التي نشأة عليها الانسانية
    المشاعية بمعنى مشاعة الثروة وتوزيع الانتاج بشكل متساوي
    حيث كان العيش الجماعي والانتاج الجماعي هما النمطان السائدان وتوزيع الثروة بشكل متساوي على كل من يشارك في عملية الانتاج
    اذا كان حب التملك والتفرد والانانية هي فطرة الانسان لماكانت تلك هي الطريقة في العيش التي عاشها الانسان هي السائدة في المجتمع البدائي اي في المجتمع الاول الذي عاشه الانسان منذ تأنسنه
    اي مجتمع بدائي , وماذا كانت النظم التي تحكم هذا المشاع؟؟
    فالتاريخ المعروف (المؤرخ) للانسانية لا يبدأ من مجتمع "بدائي" واحد بل من عدة مجتمعات في عدة اماكن من العالم ومنها مجتمعات لم تكن تعرف الاخرى بتاتا (مثلا المجتمعات في العالم "القديم" والعالم" الجديد").
    فاذا كانت كلها بأت بالمشاع فهل انهى القحط والجفاف جميعها وفي كل اركان المعمورة؟
    اي من المؤرخين يدعمون هذا القول (ملاحظة : ماركس وانجلز ليسا مؤرخان)؟ وكيف يدعمونه (مخطوطات , اثار وما الى ذلك)؟

    ما اريد قوله هنا باختصار انه اذا كان ماركس بدأ بيانه الشيوعي هو وانجلز بنفس الكلام فهذا لا يعني وقوعه تاريخيا!
    ثم ان ماركس بتحليله القديم اعتمد فقط على تاريخ اوروبا وفقط على الاحداث التي قد تدعم نظريته.

    فالفكرة هنا انه طالما توجد ثروة تكفي الجميع وتوزع بشكل عادل لن تكون هناك حاجة للتملك الزائد عن الحاجة
    طالما الجميع ياخذ حسب حاجته
    فظروف الانتاج الراسمالي تنمي تلك النزعات عند الانسان وبزوالها واحلال محلها نظاما يعطي كل حسب حاجته
    ستزول تلك النزعات لانها ليست فطرية ومن الطبيعة البشرية
    جميل جدا
    ولكن هل التوزيع العادل هو نفسه التوزيع المتساوي؟؟
    انا لا انكر الحاجة الى نظام تمنع التملك الزائد (ربما سقوف للاجور وضرائب عادله -بمعنى من يربح كثيرا يدفع كثرا حتى بالنسبة-)
    وايضا حد ادنى للاجور على ان تؤخذ الدوله مسؤولية لايجاد فرص العمل , واذا لم تستطع توفيره لشخص مؤهل ويريد العمل فعليها دفع اجر يسد حاجاته الاساسيه الى ان يتسنى لها ذلك.

    اما ظهور هذه النزعات فدليل على طبيعتها.

    انت تتحدث عن الطبيعة الانسانية جميل جدا
    اليس الجنس من الطبيعة الانسانية ايضا لماذا لا تطلق له العنان وتعترف به حقا من حقوق الانسان كالملكية الخاصة التي تريد ان تطلق لها العنان باعتبارها من صلب الطبيعة الانسانية
    لماذا عملت كل الانظمة والقوانين على تقنين الجنس
    لماذا تؤيد قمع الجنس ولا تويد تقنين الملكية الخاصة وتغيير شكلها من خاصة الى عامة
    والشيوعيه تريد تفكيك الاسر في سبيل هذا , واليست الاسر من الطبيعه الانسانية , واليس ظهورها بشكل مستقل في اغلب المجتمعات (على ما اعرف كانت في كل المجتمعات) دون ان يكون رابط حتى جغرافي بينها؟

    اذا ليس فقط الجنس غريزة بل الاطار الذي يحدث به هو غريزة ايضا , وشاهد على هذا المخلوقات الاخرى التي حولنا
    فالاسود والعصافير يتخذون اسرا
    وحيوانات اخرى -ربما كان ماركس اثر عليها فكريا فاصبحت شيوعية- تتاكثر في مواسم تكاثر ومن ثم تعتني فيها الانثى دون الذكر
    واخرى - شيوعية بالكامل- لا اسر فيها .

    وحتى اليوم وفي حضارة الـ dates الغربية , فمع كل date يطمح الفرد بايجاد شريكا لحياته.
    اذا فالجنس غريزة والاطار الاسري للجنس غريزة وعلى النظام الاجتماعي التوفيق بين هاتين.

    ملاحظة
    النظامم الاشتراكي لا يلغي الملكية انما يغير شكلها من خاصة الى عامة اي يجعلها بادارة المجتمع وللعمال الحق في ممارسة الادارة والرقابة على ملكيتهم من خلال المؤسسات المسؤولة
    الاشتراكيية تمنع الملكية الخاصة لوسائل الانتاج وليس الملكية الفردية وهناك فرق
    ملاحظه
    المجتمع هنا هو الحزب الشيوعي (وقد تم التاكيد على هذا في التجارب الشيوعيه المختلفه)
    وللعمال الحق في العمل والانتاج وفقط , اما ممارسة الادارة وجميع المؤسسات فانها ملكية للحزب.

  10. افتراضي

    اي مجتمع بدائي , وماذا كانت النظم التي تحكم هذا المشاع؟؟
    فالتاريخ المعروف (المؤرخ) للانسانية لا يبدأ من مجتمع "بدائي" واحد بل من عدة مجتمعات في عدة اماكن من العالم ومنها مجتمعات لم تكن تعرف الاخرى بتاتا (مثلا المجتمعات في العالم "القديم" والعالم" الجديد").
    فاذا كانت كلها بأت بالمشاع فهل انهى القحط والجفاف جميعها وفي كل اركان المعمورة؟
    اي من المؤرخين يدعمون هذا القول (ملاحظة : ماركس وانجلز ليسا مؤرخان)؟ وكيف يدعمونه (مخطوطات , اثار وما الى ذلك)؟
    المشاعة البدائية هي الشكل الاول للمجتمعات البشرية هذا ما اثبته ماركسواجلس في كتاب الايديولوجيا الالمانية
    وقد وصل العالم الامريكي موغان الى نفس النتيجة بعش ثلاثين عاما من ابحاث ماركس وانجلس
    من خلال دراسات اجريت في مناطق مختلفة من الارض
    ولا تزال للان قبائل في افريقيا وامريكا اللاتينية ولا تزال اثارها في استراليا
    اتعب نفسك قليلا واقرا


    ما اريد قوله هنا باختصار انه اذا كان ماركس بدأ بيانه الشيوعي هو وانجلز بنفس الكلام فهذا لا يعني وقوعه تاريخيا!
    ثم ان ماركس بتحليله القديم اعتمد فقط على تاريخ اوروبا وفقط على الاحداث التي قد تدعم نظريته.
    من قال لك
    ماركس اعتمد في ابحاثه على ابحاث من سبقوه راكم عدة تجارب وابحاث واضاف
    اتت نظريته شاملة
    والمنهج الفكري لماركس هو الماركسية اي المادية الجدلية في تحليل التاريخ
    فقوانين المادية التاريخية مثلا هي قوانين مطلقة تنطبق على كل بقعة من بقاع المجتمعات البشرية
    فالقانون مطلق
    هل قانون الجاذبية مثلا يطبق في انكلترا ولا يطبق في بنغلادش ؟؟؟
    جميل جدا
    ولكن هل التوزيع العادل هو نفسه التوزيع المتساوي؟؟
    التوزيع العادل للثروة في الشيوعية
    يتم لكل حسب حاجته
    فاذا اعطيت كل حسب حاجته لن يطمع الانسان باكثر من حاجته
    لا اعلم اذا كان هذا ينطبق على المسلمين
    في الشيوعية تمنع كل ملكية لوسائل الانتاج بعبارة اخرى كل شيء ينتج قيمة زائدة
    مثلا منزلك وسيارتك لا تنتجان قيمة زائدة قهم في عداد الملكية الفردية والملكية الفردية لا تؤمم
    والتاميم لا ياتي دفعة واحدة اولا يطال القطاعات السيادية ومن ثم باقي القطاعات بشكل تدريجي من خلال قانون ضرائب تصاعدي حتى تختفي الملكية الخاصة وتحل محلها الملكية الجماعية لوسائل الانتاج بادارة المؤسسات الشعبية


    والشيوعيه تريد تفكيك الاسر في سبيل هذا , واليست الاسر من الطبيعه الانسانية , واليس ظهورها بشكل مستقل في اغلب المجتمعات (على ما اعرف كانت في كل المجتمعات) دون ان يكون رابط حتى جغرافي بينها؟
    من قال لك ان الشيوعية تريد تفكيك الاسر
    قل لي من اي كتاب شيوعي قرات هذه الفكرة
    الشيوعية لا ترفكك الاسرة
    شكل الاسرة التقليدي يضمحل في الراسمالية وليس في الشيوعية
    شكل الانتاج الراسمالي يضرب شكل الاسرة التقليدي كما ترى في اوروبا

    اذا ليس فقط الجنس غريزة بل الاطار الذي يحدث به هو غريزة ايضا , وشاهد على هذا المخلوقات الاخرى التي حولنا
    فالاسود والعصافير يتخذون اسرا
    وحيوانات اخرى -ربما كان ماركس اثر عليها فكريا فاصبحت شيوعية- تتاكثر في مواسم تكاثر ومن ثم تعتني فيها الانثى دون الذكر
    واخرى - شيوعية بالكامل- لا اسر فيها .
    ماهذا الكلام وما علاقته بنقاشنا
    انا تحدثت عن الجنس بانه من الطبيعة الانسانية وكل القوانين قوننت الجنس ونظمته
    هل انت معي في هذه الفكرة
    ام ضدي اذا ضدي تفضل وانقدها بعلم وليس بتساؤل
    اعيد واكرر الشيوعية لا تلغي الاسرة ولا تاخذ الطفل من ذراع امه لتربيه في المؤسسات
    هذا هراء
    شكل الانتاج الراسمالي هو الذي يحطم شكل الاسرة التقليدية بسبب الظروف التي تخلقها الراسمالية وتدمر العلاقات الاجتماعية
    بالشيوعية يعاد التوازن في العلاقات الاجتماعية لان شكل الانتاج سيتغير وستزداد الروابط الاجتماعية بحكم انه ستسود قيم تعاونية بدل القيم الانانية التي انشأتها الظروف الراسمالية


    المجتمع هنا هو الحزب الشيوعي (وقد تم التاكيد على هذا في التجارب الشيوعيه المختلفه)
    وللعمال الحق في العمل والانتاج وفقط , اما ممارسة الادارة وجميع المؤسسات فانها ملكية للحزب.
    من اي شيوعية اتيت بهذا الكلام
    هذا الكلام ليس موجود بشيوعية ماركس وانجلس ولينين
    لا اعلم من اين تاتيني به ربما من سيد قطب
    لا اعلم
    في المرحلة الشيوعية عزيزي يضمحل شكل الدولة التقليدي وتحل محله مؤسسات مدنية تدير عملية توزيع لكل حسب حاجته
    بينما في الاشتراكية التي هي المرحلة التي تسبق الشيوعية والتي تمهد لها
    تمارس فيها الدولة عملية التنظيم الاجتماعي والبناء الاشتراكي كخطوة مرحلية انتقالية للشيوعية
    في الشيوعية للعمال السلطة والعمل الرقابة والانتاج من خلال المؤسسات
    والحزب دوره دور رقابي وتوجيهي

    من شروط النقد دراسة المادة المنقودة من مصادرها
    التطبيق لا يعكس دائما النظرية
    تحية حمراء
    للشيوعية طرق طويل ...وكلنا يقرب الطريق لكلنا

    [url=http://www.m5zn.com][/url

  11. افتراضي

    لكن من اجل المال للجميع و المراة للجميع
    من قال لك ان في الشيوعية المرأة للجميع

    اعطيني دليلا من الشيوعية على ذلك
    للشيوعية طرق طويل ...وكلنا يقرب الطريق لكلنا

    [url=http://www.m5zn.com][/url

  12. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    للوليد الاحمر هذه اقتباسات من البيان شيوعي (ترجمة د.عصام امين من الالمانية)

    1) في تفكيك العائلة :

    "وإلغاء العائلة ! حتى أكثر الراديكاليين تطرفا تثور ثائرتهم على هذا القصد الدنيء للشيوعيين.

    فَعلامَ ترتكز العائلة الراهنة، العائلة البرجوازية ؟ على رأس المال والتملك الخاص. وهي لا توجد بتمام تطورها إلاّ بالنسبة إلى البرجوازية، لكنّها تَجد تكملتها في الحرمان القسري من العائلة، بالنسبة إلى البروليتاري، وفي البغاء العلني.

    والعائلة البرجوازية تضمحلّ طبعا باضمِحلال تكملتها، فكلتاهما تزولان بزوال رأس المال.

    أتأخذون علينا أنّنا نريد إلغاء استغلال الآباء لأبنائهم ؟ هذه الجريمة نعترف بها، لكن تقولون إننا، بإحلال التربية المجتمعية محلّ التربية البيتـيّة، نقضي على أكثر العلاقات حميمية."

    2) وفي اشاعة المرأه :
    "و"لكنكم، أيها الشيوعيون، تريدون إدخال إشاعة النساء". كذا تزعق بنا بصوت واحد البرجوازية كلها.

    فالبرجوازي يرى في امرأته مجرَّد أداة إنتاج. وهو يسمع أن أدوات الإنتاج يجب أن تشتغل جماعيا. وطبعا، لا يسعه إلاّ أن يعتقد بأنّ قدَر الإشتراكية سيصيب النساء أيضا.

    ولا يدور في خلده أنّ الأمر يتعلق، ضبطا، بإلغاء وضع النساء كمجرّد أدوات إنتاج.

    وللمناسبة، لا شيء أكثر إثارة للسخرية من ذعر برجوازيتنا الأخلاقي المسرف في أخلاقيته، من إشاعة النساء الرسمية، المدَّعَى بها على الشيوعيين. فالشيوعيون ليسوا بحاجة إلى إدخال إشاعة النساء، فقد وُجدت على الدوام تقريبا.

    فبرجوازيّونا، غير القنوعين بأن تكون تحت تصرّفهم، نساء بروليتاريتهم وبناتهم، ناهيك عن البغاء الرسمي، يجدون متعة خاصة في أن يتداينوا باتفاق متبادل.

    فالزواج البرجوازي، في الحقيقة، هو إشاعة النساء المتزوجات. وقصارى ما يمكن أن يُلام عليه الشيوعيون، هو أنهم يريدون إحلال إشاعة رسمية وصريحة للنساء محل إشاعة مستترة نفاقا."

    هذه اقتباسات من المانافيست الشيوعي.

    ومن "مبادئ الشيوعية" لانجلز 1847:
    البند 21 :
    21". ماذا سيكون تأثير المجتمع الشيوعي على العائلة ؟
    سيُحوّل (المجتمع الشيوعي) العلاقات بين الجنسين إلى قضية شخصية صرفة لا تهم إلا الأشخاص المعنيين بحيث لن توجد هناك فرصة للمجتمع للتدخل. سيتمكن (المجتمع الشيوعي) من هذا بما أنه تخلص من الملكية الخاصة وعلّم الأطفال على قاعدة مشتركة. بهذه الطريقة يكون قد أزال قاعدتي الزواج التقليدي – الاستقلال المتجذر في الملكية الخاصة، وفي المرأة على الرجل، وفي الأطفال على الوالدين."
    التعديل الأخير تم 10-28-2007 الساعة 07:12 PM

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,498
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الزميل الأحمر,
    أهم ما جاء في كلامك يقدح في صلب النظام الشيوعي. تقول أن نجاح الشراكة يعتمد على وفرة الموارد والإنتاج, ومتى زال عامل الوفرة ظهرت الانقسامات وانفرطت تلك الشراكة. وقلت أن ذلك متأصل في الإنسان الأول.. و هكذا تقدح في الشيوعية من الناحية العملية و الأخلاقية على السواء. لان الميثاق الذي يربط بين أفراد المجتمع عندك متوقف على المصلحة المادية. وهكذا اعترفت إن النسيج الشيوعي مهدد بالانهيار متى مرت بالمجتمع سنين عجاف. هذا بيت عنكبوت !
    يعود تفسخ النظام المشاعي الى عدة عوامل منها عوامل القحط والجفاف وما يتبعها من تناقص للثروة وعدم كفايتها للجماعة
    فمن الطبيعي ان يتفرد صاحب البنية الاقوى والرمح الاقوى بالثروة مدفوعا بغريزة البقاء التي نمتها ظروف الانتاج الراسمالي لتحولها الى انانية
    فالفكرة هنا انه طالما توجد ثروة تكفي الجميع وتوزع بشكل عادل لن تكون هناك حاجة للتملك الزائد عن الحاجة
    طالما الجميع ياخذ حسب حاجته
    ربما هذا صحيح في المجتمع الشيوعي .. لكن المجتمع القبلي "البدائي" أرقى منكم بعض الشيء فنرى قبائل في مناطق فقيرة تتشارك في ملكية تدر عليهم الشيء اليسير ويتشاركون في بئر عند الجفاف.. فالذي جمعهم على ذلك هي العلاقة بين الأفراد وليس الوضع المادي..


    ملاحظة: الشراكة ليست حكراً على النظام الشيوعي بل تجدها في كل الأنظمة.. لكن ربما حدث لك بعض الخلط, فظننت ان حب الملكية والخصوصية تعني عدم الشراكة بالمرة. بالعكس لابد ان تكون هناك أملاك عامة للدولة وأملاك مشتركة بين مجموعة محدودة من الأفراد و أملاك خاصة. لكن ما الذي يبقي الشراكة قائمة؟ الذي يبقيها هي العلاقات الخاصة بين الأفراد وليس وفرة الإنتاج كما تدعي... فذلك إعتراف منك ان الشيوعية لن تنجح إذا مر المجتمع بكوارث و أزمات جففت موارده.


    عودة إلى حديثك عن المشاع... حتى القبائل التي تشترك في استغلال غابة الأمزون (وهي مشاع) لابد ان يكون لها ملكيات خاصة ... كل فرد فيها يحافظ على رمحه كأخص خصوصياته (الرمح وسيلة عصره في الإنتاج). وهكذا لم نخرج عن فطرة الإنسان. السؤال الآن هل في نظامك الاقتصادي يسمح للفرد ان يمتلك قارب صيد مثلاً؟ ستقول لا لانها وسيلة إنتاج ولابد أن تكون ملكية عامة... إذاً انت ناقضت المجتمع البدائي الذي تعتقد انه أقرب للشيوعية. فتأمل:
    الغابة (مشاع و مصدر رزق) يقابل البحر (مشاع و مصدر رزق)
    الرمح (ملكية خاصة لفرد من القبيلة) يقابله قارب صغير (لا يحق للشيوعي امتلاكه)

    أريدك ان تطبق الشيوعية بحذافيرها وحاول نزع رمح ذلك الصياد من يده.

    ولا تنسى يا عزيزي.. الخلاف ليس حول وجود بعض الممتلكات المشتركة للقبيلة بل المشكلة هو نزع أية ملكية خاصة من يد الفرد.. فلا تخلط بين الأمرين. فشل الشيوعية ليست بسبب وجود أملاك عامة للدولة بل فشلها يكمن في نزع ملكية أية وسيلة إنتاج من يد الفرد.

    من قال لك ان طبيعة الانسان مجبولة على حب الامتلاك
    يعني سنكذب على أنفسنا أيضاً.. سؤالك هذا يشبه سؤال ملحد قال لي أثبت أن الإنسان حر. أولا تكفيك شهادتك على نفسك؟ كل شخص يقرا هذا الشريط يشهد على نفسه وإن لم تكن له مشاريع "برجوازية" إلا انه على الأقل يحب ان يمتلك المكان الذي ينام فيه ويحمي فيه أطفاله.

    وإن قلت ان هناك فرق بين الملكية الخاصة (الغير منتجة) و بين وسائل الإنتاج.. أقول لك هذا تقسيمكم أنتم.. أما فطرة الإنسان فكما تحب امتلاك حصيرة تنام عليها كذلك تحب امتلاك الوسيلة التي تكسب بها الرزق.

    هناك من يكسب رزقه بمعول بناء وهناك من يكسب رزقه بالتدريس أي بقدرته العقلية وذكائه.
    (المعول والقدرة العقلية) كلاهما من وسائل الإنتاج والمنتج هو بيت أو بحث علمي او برنامج حاسوب ألخ.
    فأخبرني لماذا تريد نزع ملكية وسلية الإنتاج (المعول) من البنّاء و لا تريد نزع ملكية (القدرة العقلية) وهي وسيلة إنتاج البحوث العلمية من المفكر؟
    الجواب لان الشيوعية هي فلسفة مادية وجدت نفسها عاجزة على تطبيق نفس المبدأ عندما يتعلق الأمر بملكية الشخص لقدرته العقلية.. تلك القدر التي تعتبر من أهم وسائل الإنتاج.

    وماذا عن الجسد ككل؟ هو أيضاً وسيلة إنتاج فهل يحق للشيوعي امتلاك جسده؟
    إن قلت نعم, تهدم ذلك المبدأ الذي يمنع على الفرد امتلاك وسائل الإنتاج.
    وإن قلت لا, تعترف أن كل شيوعي هو عبد لا يمتلك لا معول ولا حتى جسده.

    اذا كان حب التملك والتفرد والانانية هي فطرة الانسان لماكانت تلك هي الطريقة في العيش التي عاشها الانسان هي السائدة في المجتمع البدائي اي في المجتمع الاول الذي عاشه الانسان منذ تأنسنه
    إذاً أنت تعترف أن طبيعة الإنسان الآن لا توافق الشيوعية وتظن أن الإنسان البدائي كانت فطرته ملائمة لما تنادي به. وبالتالي عليكم أن تعيدوا طبيعته إلى ما كان عليه فور "تأنسه" ... طيب قبل تأنسه - من المنظور الإلحادي- هل يمكننا أن نقول أن حاله كان قريب من حال القرود؟ (لا أسخر)
    هذه مشكلة, فالقرود هي من الحيوانات التي تقيم حروباً بين أسرها بمجرد تعدي فرد من قبيل على ملكية قبيلة أخرى (شجرة موز). الصراحة لا أرى أية فترة زمنية من فترات "التطور الدارويني " يمكن أن نطبق فيها الشيوعية. ستفحمني فقط إذا أثبت لي ان الإنسان أصله مستعمرات نمل او نحل.

    فظروف الانتاج الراسمالي تنمي تلك النزعات عند الانسان وبزوالها واحلال محلها نظاما يعطي كل حسب حاجته ستزول تلك النزعات لانها ليست فطرية ومن الطبيعة البشرية
    أولاً ما هو غير شيوعي ليس بالضرورة رأس مالي (حتى لا تقول اني أدافع عن الرأس مالية)
    ثانياً النظام الذي تدافع عنه قد فشل في أرض الواقع .. وما نظام السفخوزات ببعيد.

    انت تتحدث عن الطبيعة الانسانية جميل جدا
    اليس الجنس من الطبيعة الانسانية ايضا لماذا لا تطلق له العنان وتعترف به حقا من حقوق الانسان كالملكية الخاصة التي تريد ان تطلق لها العنان باعتبارها من صلب الطبيعة الانسانية
    لماذا عملت كل الانظمة والقوانين على تقنين الجنس
    لماذا تؤيد قمع الجنس ولا تويد تقنين الملكية الخاصة وتغيير شكلها من خاصة الى عامة
    هنا سقطت في أكثر من مغالطة ولففت الحبل حول عنقك.
    1- الجنس طبيعة إنسانية لا نطلق لها العنان وكذلك لا نقمعها
    2- أيضاً حب الملكية لا نطلق له العنان و لا نقمعه.
    لا أفهم لماذا تخلط بين حق الإنسان في الزواج وبين شاطئ العراة؟
    ولماذا تخلط بين حق الإنسان في الامتلاك و بين الغنى الفاحش.

    الآن جاء دوري لأطرح عليك نفس السؤال. إذا كنت تعتقد أن الشيوعي عليه أن يأخذ حاجته من المجتمع و يقدم ما يستطيع تقديمه.. طيب لماذا لا تطبق ذلك على الحاجة الجنسية أيضاً؟ ولا أريد أن أفصل أكثر في الموضوع لكن تطبيقك الحرفي للشيوعية في هذه المسألة بالذات تعني إباحية مطلقة لم يشهدها التاريخ قط.

    ملاحظة
    النظامم الاشتراكي لا يلغي الملكية انما يغير شكلها من خاصة الى عامة اي يجعلها بادارة المجتمع وللعمال الحق في ممارسة الادارة والرقابة على ملكيتهم من خلال المؤسسات المسؤولة
    الاشتراكيية تمنع الملكية الخاصة لوسائل الانتاج وليس الملكية الفردية وهناك فرق
    هل أفهم من ذلك انك ضربت كل كلامك السابق عن الفطرة عرض الحائط؟
    إذا أعترف بحق الفرد في الامتلاك فقد اعترفت بفطرته التي كنت تنكرها طوال مداخلتك!
    فليتك تشرح لي هذا التناقض.



    وما زال السؤال القديم مطروحاً: ما هو الحد الأقصى الذي يسمح للفرد امتلاكه في النظام الشيوعي؟
    وما هي الآلية التي يتم بها تحديد تلك القيمة او النسبة؟
    1- هل بمعادلات رياضية على غرار نظام الإرث في الإسلام مثلاً؟
    2- ام متروكة دون ضابط وبذلك يكون النظام الشيوعي مجرد شعارات جوفاء؟

    .

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  14. افتراضي

    من قال لك
    ماركس اعتمد في ابحاثه على ابحاث من سبقوه راكم عدة تجارب وابحاث واضاف
    اتت نظريته شاملة
    والمنهج الفكري لماركس هو الماركسية اي المادية الجدلية في تحليل التاريخ
    فقوانين المادية التاريخية مثلا هي قوانين مطلقة تنطبق على كل بقعة من بقاع المجتمعات البشرية
    فالقانون مطلق
    هل قانون الجاذبية مثلا يطبق في انكلترا ولا يطبق في بنغلادش ؟؟؟
    انا لا اؤمن بالفلسفة المادية الجدلية كمحرك لقوانين الكون (وهذا نقاش منفرد له مواضيعه في المنتدى)
    والاثباتات بان المجتمعات البدائية كانت مشاع هي تطبيق النظرية على الماضي الغير مكتوب
    ولهذا فان هذا الاثبات لا يعني لي شيء !!
    وفقط للمعلومات انا قرات بعض من هذا الاثبات في بحث انجلز "دور العمل في تحول القرد الى انسان" المصدر سنة 1876

    وهل تريدني ان اؤيد بهذه لان انجلز "اثبت" هذا في كتابه!!!
    اذا القول بان المجتمعات البدائيه كانت مشاع بالكامل (دون حق ملكية شخصية) انما هو اعادة كتابة الماضي المجهول في ظل المادية الجدلية , وليس تاريخا واقعا بمعنى انه لا يعتمد على الاثار او المنقول بالحضارة البشرية.

  15. افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    لاكني اسال مالسب الذي جعل الارضيه الخصبه لمنوا هكذا افكار وعاشت واسست احزاب وجمعيات
    في بلاد اسلاميه تختلف اختلافا كاملا عن الفكر الاجرامي للشيوعيه اواحزاب اخرى


    اريد رد مقنع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تعليقات: الشيوعية والاسلام هل يمكن ان يجتمعان في شخص واحد؟
    بواسطة أبو القاء الرندي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 04-02-2010, 04:13 AM
  2. تبجح وجهل بالرياضيات لا يجتمعان
    بواسطة عبد الواحد في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 03-31-2009, 12:17 AM
  3. الإسلام والليبرالية ضدان لا يجتمعان
    بواسطة السالم في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-23-2008, 06:01 PM
  4. )( -- الشيوعية -- )(
    بواسطة DirghaM في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-08-2007, 09:54 AM
  5. ما هي الشيوعية؟
    بواسطة النجم الاحمر في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 66
    آخر مشاركة: 10-23-2007, 09:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء