النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: " قانون " الليبرالية .. أنموذج " حيّ " !!

  1. افتراضي " قانون " الليبرالية .. أنموذج " حيّ " !!

    الليبراليون كثيرًا ما يتشدقون بعبارات من قبيل " حرية الفرد تنتهي حيث تبدأ حرية الآخر " و قد صارت تلك الديباجات كجواز المرور لدخول الليبرالية ، يضاف إليها " أنت حر ما لم تضر " ، و كذا " الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية " و أمور أخرى !!

    و بقليل من إعمال الفكر في تلك العبارات تجد نفسك تسلّم بوجود مجتمع فيه الزنا و البغاء مرضيين ، و لا بأس بقليل من الخمر في الصباح الباكر قبل الذهاب للعمل ، و حبذا النفاق و الكذب فإنه في مجتمع الليبراليين منجاة لا تضر ، و إن كنت ليبرالّيا صادقًا فما المانع من زنا المحارم ؟!!

    هذا هو نتاج التنظير المزعوم لتلك الليبرالية !! و إن رفضه - بلسانه - من رفضه !! و إن لم يفهمه من جهل حقيقة الأمر !!

    لكن مع بعض الكلمات التي تكتب بماء الدموع على جبين الليبرالية :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليبيرالي_محترم مشاهدة المشاركة
    حتى "حرية الفرد تنتهي حيث تبدأ حرية الآخر" قد تخطيها لأنه ليس هناك شيء حلال و حرام بل إن الزنا بين الأخت و صديقها قد لا أقبله إن كانت الأعراف و التقاليد و الضمير لا يسمح بذلك و هذا أيضا غير تطبيقي لأن غالبا ستجد أن الأخ و الأخت ينتميان إلى نفس الشريحة و لكن في مكان آخر يعتبر الصديق و الصديقة شيء عادي بل زنا الأخ مع الأخت عادي و لكن يجب أن تعلم الفرق أن كون الفرد ليبيرالي يختلف عن كون المجتمع ليبيراليا و إن كان المجتمع ليبيرالي و لكن الحكومة مثلا تقدمية أو محافظة أو تقدمية ليبيرالية أو مسيحية ليبيرالية ففي هذه الحالة تضع الحكومة ظوابط طبقا لفلسفة معينة أو بحث علمي أو مصالح الشركات في الدولة الرأسمالية و هكذا ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليبيرالي_محترم مشاهدة المشاركة
    أنا حر أن أزني إن شئت أو أشرب الخمر أو أنتحر أو لا أدرس و أن أعتقد ما شئت و متى شئت و أقمر بمالي أو أخزنه في البنك أو أقرضه بالربا و ألبس ما شئت و أتزوج ما شئت سواء كانت الزوجة يهودية أو بوذية و أكل ما شئت و ألبس ما شئت .. هذه هي الحرية في الليبيرالية أي الإنسان يفعل ما يحلوا له و يكون الخضوع للهوى ....

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليبيرالي_محترم مشاهدة المشاركة
    إذا كان زنا الأخت قد يؤدي بي إلى مضايقات فلن أقبله و إذا كانت الأخت حرة إنفاقا أي تنفق على نفسها و تشتغل فهي حرة أن تتزوج أو تنتحر أو تعيش مع صديقها بدون عقد زواج و لكن إن كنت أنا الذي ينفق عليها و هي حالتي الآن فلن أقبل إلا بالزواج لأنها إذا زنت فلن تتزوج و أبقى أنا طول حياتي أنفق عليها ... يعني المسئولية و المصالح جزء من الليبيرالية و الليبيرالية توفر لك الحرية الفكرية فأنا هناك أيضا بعض الأشياء في الإسلام أعتقد بها كالإيمان بالله و عش حياتك و لا تظلم الناس و هكذا ..
    فستجدون أن أخلاق الليبرالي صارت مرة تبعًا للأعراف و مرة تبعًا للحكومة و مرة تبعًا للمال و المصالح و مرة تبعًا للهوى !!

    قال تعالى :
    ( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا رَجُلا فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلا سَلَمًا لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلا الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ )

    الحمد لله على نعمة الإسلام !!
    " أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "
    صفحتي على الفيسبوك - صفحتي على تويتر.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    مــــــصـــــــــر
    المشاركات
    1,178
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الحمد لله على نعمة الإسلام
    الحمد لله
    عبارات هذا الليبرالى استفزتنى لدرجة لا تتصورها أخى
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله الرجل الديوس فقالو له ومن هو الديوس يا رسول الله قال صلى الله عليه وسلم الذى لا يغار على اهل بيته )
    وعن سعيد بن زيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من قٌتل دون ماله فهو شهيد ، ومن قتل دون دمه فهو شهيد ، ومن قتل دون دينه فهو شهيد ، ومن قتل دون أهله فهو شهيد "
    وصل لدرجة الشهادة من مات مدافعا عن عرضه وأهله
    اعوذ بالله من الدياثة وأهلها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هندي بـ"ذيل" يستقطب آلاف "الحجاج" باعتباره "إلها هندوسيا"
    بواسطة noor في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-03-2014, 04:30 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء