النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تعريف طلاب الحق................... بخصائص خير الخلق

  1. افتراضي تعريف طلاب الحق................... بخصائص خير الخلق

    تعريف طلاب الحق.......................... بخصائص خير الخلق
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله فهذا ما استطعت أن اجمعه من ملخص مائة خاصية لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أقول أنها جميع خصائص كلا والله ولكن بعض ما تيسر لي بفضل الله وارجوا من القاري الكريم أن لايستطيل هذا الموضوع وارجوا منه أن يكمل القراءة إلى آخر الموضوع حتى تعم الفائدة
    محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    هل أشرح العنوان؟! ..
    أخاف على إشراقه أن يُمَس !.. و أغار على جماله أن يُنتقَص وأعترف أني – في نفسي – قد حاولت ، واستنجد ت بمفردات اللغة فما نجحت ، فيا حيرة القلم ، ويا عجمة البيان !
    وإذا ما عجزت عن بلوغ النجم في ذراه ، فلن أعجز عن الإشارة إلى النجم في سُراه ، ورُبَّ كلمة يبارك الله بها فنقرأ فيها فحوى كتاب ، وكم بارك الله بالسطور التي لا تُرى !
    أخي الذي تقرأ معي هذه الكلمات : ألست معي في أنّ من عرف محمداً، عرف كل خير وحق وجمال ؟ وظفر بكون معنوي كامل قائم بهذا الإنسان الأعظم ؟ ومن شك فليدرس حياته كلها – أقول كلها – بقلب منصف ، وعقل مفتوح ، فلن يبصر فيها إلا ما تهوى العلا ، ولن يجد فيها إلا كرا ئم ا لمعا ني ، وطهر ا لسيرة والسريرة .أرأيت العطر !! ألا يغنيك استنشاقه في لحظة عن وصفه في كتاب !؟ فإنك ما إن تقرأ كلامه حتى يتصل بك تيار الروح العظيمة التي أودَعت بعض عظمتها في أحاديثها ، فإذا بالقلب يزكو ، والنفس تطيب ، وإذا بأنوار النبوة تمحو عن النفس حجاب الظلمات ! هكذا يخترق كلام النبوة حُجب النفس بعد أن اخترق حجب الزمان .محظوظون أولئك الذين استطاعوا الرقي إلى عالم النبي صلى الله عليه وسلم ، لأنهم سيشعرون في فضاءات عظمته أنهم عظماء ، فالحياة في ظلال الرسول حياة وإذا كانت حياة الجسم في الروح ، فإن حياة الروح في سنة و سيرة وحياة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.لا يمكن الإحاطة بجوانب عظمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلا إذا أمكن الإحاطة بجميع أطواء الكون ، فلقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عالَماً في فرد ، فكان بهذا فرداً في العالم..النبوة إشراق سماوي على الإنسانية ، ليقوّمها في سيرها ، ويجذبها نحو الكمال .. والنبي صلى الله عليه وسلم من الأنبياء هو الإنسان الكامل الذي يبعثه الله تعالى لتهتدي به خُطا العقل الإنساني في التاريخ ..لقد كان الأنبياء عليهم الصلاة والسلام النور الذي أشرق في تاريخ الإنسان ، ففيهم تحس صدق النور ، وسر الروعة ، ولطف الجمال الظاهر والباطن.في طهر سيرتهم ، ونقاء سريرتهم ، وعطر أفكارهم ، ويقظة أفئد تهم ، وفي كل حركاتهم وسكَناتهم تلمس إعجاز النبوة العجيب. أليس الله قد اصطنعهم على عينه ، واختارهم ليـبلغوا رسالته ؟!
    لقد كان الأنبياء هم البدء ، ولا بد للبدء من تكملة ، والتكملة بدأت في يوم حراء ، غرّة أيام الدهر ، ففيه تنزلت أنوار الوحي على من استحق بزّة الخاتمية فكان خاتم الأنبياء ، ومن ذا يستحق أن يُختم به الوحي الإلهي غير الصادق الأمين ؟!
    الصادق الذي ما كذ ب مرة قط ، لا على نفسه ، ولا على الناس ، ولا على ربه … ومن منا يستطيع أن يكون صادقاً في أقواله وأفعاله ومشاعره ومواقفه مدى الحياة ؟! اللهم لا يطيق هذا سوى الأنبياء … والأمين الذي كان أميناً في كل شيء وكان قبل كل شيء أميناً على عقول الناس ، وأفكار الناس .
    كسفت الشمس يوم توفي ولده إبراهيم ، فقالوا : "كُسفت الشمس لموت إبراهيم" لم يستغل رسول الإنسانية الأمين ضعف الناس فيتخذ من هذه الحادثة الاستثنائية دليلاً على صدق نبوته .. فنبوته حق ، والحق قوي بذاته ، والطبيعة لا تتدخل في أحزان الإنسان ، فجاء البيان النبوي الصادق :" إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا تكسفان لموت أحد" وهيهات أن يقبل الرسول لأصحابه أن يكون الجهل سبباً للإيمان … لم يشغله حزنه الكبير على وفاة طفله الصغير ، عن تصحيح مفهوم خاطئ عند الناس .
    وكان الرسول صلى الله عليه وسلم أميناً في تبليغ الرسالة كلها ، فلم يُخف من القرآن المنزل عليه آيـة ، ولو لم يكن نبيـاً لما وجدنا في القرآن سورة (مريم) و(آل عمران) .. لو لم يكن نبياً لكتم آياتٍ كثيرةً من مثل هذه الآية الكريمة : " وإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلى نِسَاء الْعَالَمِينَ"."على نساء العالمين" ! هكذا بهذا الإطلاق الذي رفع السيدة مريم إلى أعلى الآفاق ! أي صدق؟! وأية دلالة على مصدر هذا القرآن وصدق النبي الأميــن ؟ ! ولو لم يكن رســولاً مــن الله ما أظهر هذا القول في هذا المجال بحال إن نبوّة محمد صلى الله عليه وسلم هي نبوّة صدق وأمانة وإيمان ، إنها نبوة تدعو إلى فهم ووعي وهداية ، هداية بالتفكر والتأمل والنظر فلا يُخشى على الإسلام من حرية الفكر ، بل يخشى عليه من اعتقال الفكر. إنها نبوة مبشرة منذرة " إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ " لا إغراء في هذه النبوة ولا مساومة " قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ "، و إ ن من لا يُصدق هذه النبوة فلن يصدق أي خبر عن الإيمان أو الوجود ومن لا ينتفع بعقـله وضميره للإيمان بهذه ا لنبوة فلن تنفعه كل المعجزات : ( إن إلقاء نظرة على شخصية محمد صلى الله عليه وسلم تسمح لنا بالاطلاع على عدد كبير من المشاهد : فهناك محمد الرسول ، ومحمد المجاهد ، ومحمد الحاكم ، ومحمد الخطيب ، ومحمد المصلح ، ومحمد ملجأ الأيتام ، ومحمد محرر العبيد ، ومحمد حامي المرأة ، ومحمد القاضي ، ومحمد العابد لله .. كل هذه الأدوار الرائعة تجعل منه أسوة للإنســانية ) ويقول الزيات : "لما بُعث الرسول الكريم بَعث الحرية من قبرها ، وأطلق العقول من أسرها ، وجعل التنافس في ا لخير ، والتعاون على البر ، ثم وصل بين القلوب بالمؤاخاة ، وعدل بين الحقوق بالمساواة .. حتى شعر الضعيف أن جـنــد الله قـوّتــه ، والفقير أن بيت المال ثروتـه !! والوحيد أن المؤمنين جميعـاً إخوتــه .."...وهذا والله حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم لايمل ولكن ...
    وحتى لا اطيل فهذه ملخص لخصائص
    ما أكرمه الله تعالى به لذاته في الدنيا
    1. أن الله عز وجل أخذ الميثاق على جميع الأنبياء والمرسلين من آدم عليه السلام إلى عيسى عليه السلام أنه إذا ظهر النبي محمد صلى الله عليه وسلم في عهده وبعث أن يؤمن به ويتبعه ولا تمنعه نبوته أن يتابع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم . وكل نبي أخذ العهد والميثاق على أمته أنه لو بعث محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم أن يتابعوه ولا يتابعوا نبيهم . قال سبحانه وتعالى وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما ءاتيتكم من كتاب وحكمة ثم جآءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين ) آل عمران .
    2. كان عند أهل الكتاب علم تام به صلى الله عليه وسلمومبشرا برسول يأتي من بعد اسمه أحمد )
    3. كان نبيا وآدم منجدل في طينته صلى الله عليه وسلم.عن أبي هريرة قال قالوا يا رسول الله متى وجبت لك النبوة,قال وآدم بين الروح والجسد .الترمذي
    4. هو خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم قالسبحانه وتعالى (ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليما)
    5. هو أولى بالأنبياء من أممهم صلى الله عليه وسلم
    6. هو أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، وأزواجه أمهاتهم صلى الله عليه وسلم (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله من المؤمنين والمهاجرين إلا أن تفعلوا إلى أوليائكم معروفا كان ذلك في الكتاب مسطورا )
    7. كونه منة يمتن الله بها على عباده . (قل بفضل الله وبرحمته)
    8. كونه خيرة الخلق ، وسيد ولد آدم قال صلى الله عليه وسلم ( أنا سيد ولد آدم ولا فخر )) رواه ابن حبان
    9. طاعته ومبايعته هي عين طاعة الله ومبايعته (من يطع الرسول فقد أطاع الله )
    10. الإيمان به مقرون بالإيمان بالله تعالى .في شهادة أن لا اله إلا اله محمد رسول الله
    11. هو رحمة للعالمين صلى الله عليه وسلم (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)
    12. هو أمنة لأمته صلى الله عليه وسلم (ماكان الله يعذبهم وأنت فيهم وما كان الله ليعذبهم وهم يستغفرون)
    13. ومنها أن الله أرسل كل نبي إلى قومه خاصة وأرسل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إلى الجن والإنس ولكل نبي من الأنبياء ثواب تبليغه إلى أمته ، ولنبينا صلى الله عليه وسلم ثواب التبليغ إلى كل من أرسل إليه ولذلك تمنن عليه بقوله تعالى: (ولو شئنا لبعثنا في كل قرية نذيراً ) الفرقان ووجه التمنن : أنه لو بعث في كل قرية نذيراً لما حصل لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أجر إنذاره لأهل قريته .
    14. تكفل المولى بحفظه وعصمته صلى الله عليه وسلم والله يعصمك من الناس)
    15. التكفل بحفظ دينه صلى الله عليه وسلم (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)
    16. القسم بحياته صلى الله عليه وسلم (لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون) .
    17. ومنها انه صلى الله عليه وسلم فرضت عليه اشياء لم تفرض على امته لقوله صلى الله عليه وسلم ثلاث هنّ عليّ فرائض ولكم تطوّع : النّحر والوتر وركعتا الضّحى) مع ان العلماء اختلفوا على عدم الوجوب او السنية.
    18. المشاورة قال تعالى): وشارهم في الامر ). وقال العلماء : إنّما وجب ذلك على رسول اللّه صلى الله عليه وسلم تطييباً للقلوب ، وتعليماً للنّاس ليستنّوا به عليه الصلاة والسلام. وقال بعضهم : إنّ المشاورة لم تكن فرضاً عليه صلوات اللّه وسلامه عليه لفقدان دليل يصلح لإثبات الفرضيّة. وحملوا الأمر في الآية السّابقة على النّدب أو الإرشاد. ثمّ اختلفوا فيما يشاور فيه : بعد اتّفاقهم على أنّه لا يشاور فيما نزل عليه فيه وحي. فقال فريق من العلماء : يشاور في أمور الدّنيا ، كالحروب ومكايدة العدوّ ؛ لأنّ استقراء ما شاور فيه الرّسول صلى الله عليه وسلم أصحابه يدلّ على ذلك. وقال فريق آخر: يشاور في أمور الدّين والدّنيا. أمّا في أمور الدّنيا فظاهر، وأمّا في أمور الدّين فإنّ استشارته لهم تكون تنبيهاً لهم على علل الأحكام وطريق الاجتهاد .مع التوكل والاعتماد دائما على الله لا على المشورة لهذا اكمل الله اية بقوله تعالى):فاذا عزمت فتوكل على الله ) . بتصرف من تفسير القرطبي
    19. لم يناده الله باسمه,إن الله تعالى وقره ففي ندائه ، فناداه بأحب أسمائه واسني أوصافه فقال( يا أيها النبي )الأنفال. ومواضع أخرى( يا أيها الرسول ) المائدة.
    20. النهي عن مناداته باسمه (لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا ) النور.
    21. لا يرفع صوت فوق صوته (ياأيها الذين لاترفعواأصواتكم فوق صوت النبي ولاتجهرواله بالصوت كجهر بعضكم لبعض )
    22. تقديم الصدقة بين يدي مناجاتهم له ــ ثم نسخ ذلك ــ (يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ذلك خير لكم وأطهر فإن لم تجدوا فإن الله غفور رحيم )
    23. جعله الله نورا صلى الله عليه وسلم يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا).
    24. فرض بعض شرعه في السماء صلى الله عليه وسلم . مثل الصلاة فرضت ليلة الإسراء لعظم شأنها
    25. ومنها ان سيدنا موسى طلب من الله ان يشرح له صدره قال تعالى): رب اشرح لى صدري ...) وقال الله لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم ): الم نشرح لك صدرك ...)
    26. استمرار الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم.قال صلى الله عليه وسلم : ( من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا) رواه مسلم وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة . الترمذي . وعن أوس بن أوس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي فقالوا يا رسول الله وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت يقول بليت قال إن الله حرم على الأرض أجساد الأنبياء . أبو داود
    27. الإسراء والمعراج به صلى الله عليه وسلم .
    28.هو حبيب الله صلى الله عليه وسلم . بينما ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتظرونه قال فخرج حتى إذا دنا منهم سمعهم يتذاكرون فسمع حديثهم فقال بعضهم عجبا أن الله اتخذ من خلقه خليلا اتخذ إبراهيم خليلا وقال آخر ماذا بأعجب من كلام موسى كلمه تكليما وقال آخر فعيسى كلمة الله وروحه وقال آخر آدم اصطفاه الله فخرج عليهم فسلم وقال قد سمعت كلامكم وعجبكم أن إبراهيم خليل الله وهو كذلك وموسى نجي الله وهو كذلك وعيسى روح الله وكلمته وهو كذلك وآدم اصطفاه الله وهو كذلك ألا وأنا حبيب الله ولا فخر وأنا حامل لواء الحمد يوم القيامة ولا فخر وأنا أول شافع وأول مشفع يوم القيامة ولا فخر وأنا أول من يحرك حلق الجنة فيفتح الله لي فيدخلنيها ومعي فقراء المؤمنين ولا فخر وأنا أكرم الأولين والآخرين ولا فخر .الترمذي
    29.وهو خليل الله كذلك . قال صلى الله عليه وسلم (أبرأ إلى كل خليل من خله ولو كنت متخذا خليلا لاتخذت بن أبي قحافة خليلا وإن صاحبكم خليل الله) . الترمذي
    30. ومنها أن الله تعالى أخبره بأنه غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر قال الله تعالى: (إنا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر) الفتح.
    31. وكان صلى الله عليه وسلم شديد الحياء .عن أبا سعيد الخدري يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها وكان إذا كره شيئا عرفناه في وجهه .مسلم
    32. تأخير دعوته المستجابة ليوم القيامة صلى الله عليه وسلم.
    33. أعطي جوامع الكلم صلى الله عليه وسلم.
    34. لم يغضب لنفسه ابدا انما يغضب اذا انتهكت حرمات الله ومع انه غير العالم باسره إلا انه لم يضرب بيده الشريفة لا امرأة وطفل أبدا. عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثما فإن كان إثما كان أبعد الناس منه وما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه إلا أن تنتهك حرمة الله. وعن عائشة رضي الله عنها أيضا قالت ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط بيده ولا امرأة ولا خادما إلا أن يجاهد في سبيل الله وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله فينتقم لله سبحانه وتعالى.مسلم
    35. أعطي مفاتيح خزائن الأرض صلى الله عليه وسلم.قال صلى الله عليه وسلم وإني قد أعطيت مفاتيح خزائن الأرض أو مفاتيح الأرض وإني والله ما أخاف عليكم أن تشركوا بعدي ولكن أخاف عليكم أن تتنافسوا فيها). مسلم
    36. إسلام قرينه من الجن صلى الله عليه وسلم.
    37. نصره بالرعب مسيرة شهر صلى الله عليه وسلم.
    38. ذكر في أول من ذكر من الأنبياء . إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده).
    39. اسماء الرسول صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لي خمسة أسماء: أنا محمد، وأحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب) .البخاري
    40. إمامته بالأنبياء في بيت المقدس صلى الله عليه وسلم.
    41. قرنه خير قرون بني آدم صلى الله عليه وسلم.
    42. ما بين بيته ومنبره روضة من رياض الجنة صلى الله عليه وسلم
    43. أعطي انشقاق القمر .
    44. سلم الحجر والشجر عليه صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لأعرف حجرا بمكة كان يسلم علي قبل أن أبعث إني لأعرفه الآن .مسلم .عن علي بن أبي طالب قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم بمكة فخرجنا في بعض نواحيها فما استقبله جبل ولا شجر إلا وهو يقول السلام عليك يا رسول الله.الترمذي
    45. تفجر الماء من بين يديه أكثر من مرة مع الملاحظ أن سيدنا موسى عندما طلب بني اسرائيلاخرج الماء لهم أمره الله أن يضرب بعصاه الحجر وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم) وسيدنا محمد تفجر الماء من بين يديه. عن أنس بن مالك أنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وحانت صلاة العصر فالتمس الناس الوضوء فلم يجدوه فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك الإناء يده وأمر الناس أن يتوضئوا منه قال فرأيت الماء ينبع من تحت أصابعه فتوضأ الناس حتى توضؤوا من عند آخرهم .مسلم
    46. يرى من وراء ظهره صلى الله عليه وسلم. عن أبي هريرة قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ثم انصرف فقال يا فلان ألا تحسن صلاتك ألا ينظر المصلي إذا صلى كيف يصلي فإنما يصلي لنفسه إني والله لأبصر من ورائي كما أبصر من بين يدي. مسلم .
    47. رؤيته في المنام حق صلى الله عليه وسلم.
    48. عرض الأنبياء مع أممهم عليه صلى الله عليه وسلم.
    49. جعل خاتم النبوة بين كتفيه صلى الله عليه وسلم. قال السائب بن يزيد: ذهبت بي خالتي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، إن ابن أختي وقع، فمسح رأسي ودعا لي بالبركة، وتوضأ فشربت من وضوئه، ثم قمت خلف ظهره، فنظرت إلى خاتم بين كتفيه قال ابن عبيد الله: الحجلة من حجل الفرس الذي بين عينيه قال إبراهيم ابن حمزة: مثل زر الحجلة .البخاري. وعن جابر بن سمرة قال كان خاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني الذي بين كتفيه غدة حمراء مثل بيضة الحمامة .الترمذي
    50. معرفة الكهانة به قبل مبعثه . صلى الله عليه وسلم خرج أبو طالب إلى الشام وخرج معه النبي صلى الله عليه وسلم في أشياخ من قريش فلما أشرفوا على الراهب هبطوا فحلوا رحالهم فخرج إليهم الراهب وكانوا قبل ذلك يمرون به فلا يخرج إليهم ولا يلتفت قال فهم يحلون رحالهم فجعل يتخللهم الراهب حتى جاء فأخذ بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هذا سيد العالمين هذا رسول رب العالمين يبعثه الله رحمة للعالمين فقال له أشياخ من قريش ما علمك فقال إنكم حين أشرفتم من العقبة لم يبق شجر ولا حجر إلا خر ساجدا ولا يسجدان إلا لنبي وإني أعرفه بخاتم النبوة أسفل من غضروف كتفه مثل التفاحة ثم رجع فصنع لهم طعاما فلما أتاهم به وكان هو في رعية الإبل قال أرسلوا إليه فأقبل وعليه غمامة تظله فلما دنا من القوم وجدهم قد سبقوه إلى فئ الشجرة فلما جلس مال فئ الشجرة عليه فقال انظروا إلى فئ الشجرة مال عليه قال فبينما هو قائم عليهم وهو يناشدهم أن لا يذهبوا به إلى الروم فإن الروم إذا رأوه عرفوه بالصفة فيقتلونه فألتفت فإذا بسبعة قد أقبلوا من الروم فاستقبلهم فقال ما جاء بكم قالوا جئنا أن هذا النبي خارج في هذا الشهر فلم يبق طريق إلا بعث إليه بأناس وإنا قد أخبرنا خبره بعثنا إلى طريقك هذا فقال هل خلفكم أحد هو خير منكم قالوا إنما اخترنا خيرة لك لطريقك هذا قال فرأيتم أمرا أراد الله أن يقضيه هل يستطيع أحد من الناس رده قالوا لا قال فبايعوه وأقاموا معه قال أنشدكم الله أيكم وليه قالوا أبو طالب فلم يزل يناشده حتى رده أبو طالب وبعث معه أبو بكر بلالا وزوده الراهب من الكعك والزيت.الترمذي
    ما أكرمه الله تعالى به في الآخرة
    51- ما أعطي من الشفاعات صلى الله عليه وسلم.
    52- هو أول من ينشق عنه قبره .عن أبو هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر وأول شافع وأول مشفع .مسلم
    53-هو إمام الأنبياء وخطيبهم صلى الله عليه وسلم.
    54- كل الأنبياء تحت لوائه صلى الله عليه وسلم.قال صلى الله عليه وسلمأنا سيد ولد آدم يوم القيامة وبيدي لواء الحمد ولا فخر وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه إلا تحت لوائي وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخر) .الترمذي
    55- هو أول من يجوز على الصراط صلى الله عليه وسلم.
    56- هو أول من يقرع باب الجنة صلى الله عليه وسلم.
    57- هو أول من يدخل الجنة صلى الله عليه وسلم.
    58-إعطاؤه الوسيلة والفضيلة صلى الله عليه وسلم.( الوسيلة : اعلى منزلة في الجنة ).
    59-إعطاؤه المقام المحمود صلى الله عليه وسلم.( وهي الشفاعة العظمى ).
    60- إعطاؤه الكوثر صلى الله عليه وسلم.( وهو نهر في الجنة ).
    61- إعطاؤه لواء الحمد صلى الله عليه وسلم.
    62- يكون له كرسي عن يمين العرش صلى الله عليه وسلم.
    63-هو أكثر الأنبياء تبعا صلى الله عليه وسلم.
    64- هو سيد الأولين والآخرين يوم القيامة صلى الله عليه وسلم
    65- هو أول شافع ومشفع صلى الله عليه وسلم.
    66- هو مبشر الناس يوم يفزع إليه الأنبياء صلى الله عليه وسلم .
    67- ما يوحى إليه في سجوده تحت العرش مما لم يفتح على غيره من قبل ومن بعد صلى الله عليه وسلم.
    ما أكرمه الله به في أمته في الدنيا
    68- جعلت خير الأمم .
    69- سماهم الله تعالى المسلمين ، وخصهم بالإسلام .
    70- أكمل الله لها الدين ، وأتم عليها النعمة .
    71- ما حطه الله لها عنها من الاصر والأغلال .
    72- صلاة المسيح خلف إمام المسلمين .
    73- أحلت لها الغنائم .
    74- جعلت صفوفها كصفوف الملائكة .
    75- التيمم والصلاة على الأرض .
    76- خصهم بيوم الجمعة .
    77- خصهم بساعة الإجابة يوم الجمعة .
    78- خصهم بليلة القدر .
    79- هذه الأمة هي شهداء الله في الأرض .
    80- مثلها في الكتب السابقة ( ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل ).
    81- لن تهلك بجوع،ولا يسلط عليهاعدو من غيرهافيستأصلها
    82- خصت بصلاة العشاء .
    83- تؤمن بجميع الأنبياء .
    84- حفظها من التنقص في حق ربها عز وجل .
    85- لا تزال طائفة منها على الحق منصورة .
    ما أكرمه الله تعالى به في أمته في الآخرة
    87- هي شاهدة للأنبياء على أممهم .
    88- هي أول من يجتاز الصراط .
    89- هي أول من يدخل الجنة ،وهي محرمة على الناس حتى تدخلها .
    90- تأتي غرا محجلين من آثار الوضوء .
    91- هي أكثر أهل الجنة .
    92- سيرضي الله نبيه صلى الله عليه وسلم فيها .
    93- زيادة الثواب مع قلة العمل .
    94- كلها تدخل الجنة إلا من أبى بمعصيته لله ورسوله لقوله صلى الله عليه وسلم كلكم يدخل الجنة إلا من أبى قالوا ومن يأبى يا رسول الله قال من اطاعني دخل الجنة ومن عصاني دخل النار ) البخاري
    95- كثرة الشفاعات في أمته .
    96- تمني الكفار لو كانوا مسلمين .
    97. رؤيا الرسول صلى الله عليه وسلم فى المنام حق فان الشيطان الرجيم لايتمثل به عليه الصلاة والسلام. عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل بي.مسلم
    98هم الآخرون في الدنيا السابقون يوم القيامة .
    99- دخول العدد الكثير منها الجنة بغير حساب .
    100- فيها سادات أهل الجنة .
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى صحبه أجمعين .

  2. افتراضي كتابان في الموضوع

    من الكتب المتميزة في خصائصه عليه الصلاة والسلام :

    1/ كشف الغمة ببيان خصائص رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والأمة .
    تأليف : أبي الحسن مصطفى بن إسماعيل تقديم العلامة الوادعي


    2/ خصائص المصطفى - صلى الله عليه وسلم - بين الغلو والجفاء ( عرض ونقد على ضوء الكتاب والسنة )
    تأليف : الصادق بن محمد بن إبراهيم
    رسالة ماجستير من الجامعة الإسلامية - طبعة مكتبة الرشد .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إعلان: ان القادر على الخلق ...قادر على الخلق
    بواسطة جُنيد الله في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-10-2013, 01:00 AM
  2. إيثار الحق على الخلق لابن الوزير كتاب الكتروني رائع
    بواسطة Adel Mohamed في المنتدى المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-10-2009, 07:12 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء