النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: القرد والإنسان هل هما أصلان أم أصل واحد ؟

  1. #1

    افتراضي القرد والإنسان هل هما أصلان أم أصل واحد ؟

    بعد إكتشاف الهيكل ( أردي ) والضجة التي أثيرت حوله قرأت هذا التعليق لأحدهم فراق لي وأرجوا من الجميع تقييم هذا الكلام ..
    يقول :-
    الغالبية العلمية تقول :
    ( أن الإنسان .. والقرد .. هما من اصلين مستقلين عن بعضهما البعض ، تطور كل منهما بمعزل عن الآخر ) ..

    لكن برأيي .. أن الموضوع الأهم .. يتعلق ( بفصيلة الإنسان ) ..

    فالحفريات ، والدراسات الكربونية ، " تشير " إلى إحتمال وجود ( نوعين ) من الإنسان ..

    النوع الحالي : وهو مايسمى ( الإنسان العاقل ) وهذا عمره لايتجاوز / 120 / ألف سنة . وبالأدق : بين 80 ألف - 120 ألف سنة ..

    النوع القديم : وهو إنسان " غير عاقل " يتجاوز عمره 4 مليون سنة ..

    تساؤلي الدائم الذي ينبع من هذا الطرح العلمي = حتى الآن = هو :

    هل لهذا اي رابط مع : قول الملائكة لله عندما أعلمهم بأنه [ خالق بشرآ ] ، فقالوا هل تخلق فيها من يفسد ويسفك الدماء ؟
    وطالما ان لامعرفة مستقبلية للملائكة .. فإنهم هنا بتساؤلهم المبني على معرفة حدثت سابقآ .. أنه قد كان يوجد إنسان فاسد سفاك للدماء ..

  2. افتراضي

    أخى الكريم
    السلام عليكم و رحمة الله

    اعلم وفقك الله انه ما أفسد فى الأرض الا عاقل كالانسان و من قبله الجان

    أما أن يتهم الحيوان بالافساد فهو ظلم عظيم للحيوان الذى لا يصطاد الا ليأكل و لا يقتل أبدا للافساد

    و دعوى أن هناك بشر و أشباه بشر كانوا مفسدين فى الأرض

    فهو تقسيم من وهم البشر

    فالذى أعلمه من كتاب الله هناك انسان و حيوان و نبات و مخلوقات لاترى بالعين كالبكتيريا و الفيروسات

    و بالتحقق من صفات اشياه البشر لا نجد الا أنهم من صنف الحيوانات كالنيندارتال و ان قاربوا الانسان فى شكل الهيكل العظمى

    مع العلم بأن اقامة الشبه على الهيكل العظمى فقط امر غير علمى

    لأن الهيكل لا يدل على طبيعة الكسوة اللحمية و لا الغطاء الجلدى

    فالهيكل العظمى للكنجارو مثلا لا يدل على وجود كيس جلدى لحمل الوليد

    و الهيكل العظمى للقرد لا يدل على شكل الحاجبين و شكل الشفتان


    و بالتالى عندما يوجد هيكل عظمى يشبه الانسان فلا يوجد الا احتمالان

    1. أن يكون انسان بالفعل
    2. أن يكون حيوان له هيكل عظمى يشبه الانسان

    و للتفريق فى غياب اللحم و الجلد (الصفات الظاهرة) و غياب المعرفة بطبيعة معيشة صاحب الهيكل (عاداته و غذاؤه و مسكنه و كلامه و ما الى ذلك من الاجتماعيات التى تفرق بين الانسان و الحيوان)

    اذا غاب كل ذلك فلا يبقى لنا الا مقارنة البصمة الوراثية ان وجدت لأن كثير من الهياكل لا تحمل حمض نووى سليم

    فان اتفق الحمض النووى مع الانسان كان انسان و ان كانت الأخرى فغير انسان

    فاذا لم يوجد الا دليل الشبه فى الهياكل

    فقد غاب العلم عن ساحة الحوار

    و عندها فالسكوت من ذهب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,532
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    لا اصل الإنسان قرد.. ولا اصل القرد إنسان

    مايسمى ( الإنسان العاقل ) هو الإنسان الآدمي
    ولا يوجد مايسمى ( الإنسان غير العاقل ) فغير العاقل هو الحيوان البهيمي

    وعلى فرض أنه كان يوجد إنسان فاسد سفاك للدماء .. فهل هذا يستدعي ان يسمى ( الإنسان غير العاقل ).!
    لا
    فالغرب الذي ارتقى بالعلم هو من اكثر الفاسدين وسفاكي الدماء .. فهل هذا يستدعي ان يسمى إنسان الغرب ( الإنسان غير العاقل ).!
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  4. #4

    افتراضي

    فالحفريات ، والدراسات الكربونية ، " تشير " إلى إحتمال وجود ( نوعين ) من الإنسان ..
    أخي الكريم .. هناك معلومة يجب ان تعرف ، الإنسان نوع واحد فقط وأصل الانسان هو آدم علية السلام .. اما المواضيع الجديدة هذة الايام عن وجود آردي أو لوسي، فهما من الحيوانات التي تصنف علميا بمسمى "الرئيسيات" أو Apes والتي تضم (القرود والشمبانزي والاورانجتان و الغوريلا) أما آردي و لوسي فالاصح انهما من نفس فصيلة "الرئيسيات" ولاقرابة لهما بالانسان لامن قريب ولابعيد ..

    وقد يكون انسان النياندرتال من نفس نسل آدم علية السلام لأن البشر مقسمين لشعوب وقبائل مختلفة ، والمعروف ان الانسان من بيئة مختلفة الى اخرى يختلف تكوينة الجيلوجي ، بمعنى ان الانسان الاوروبي تكوينة الخارجي يتوافق مع بيئته هناك ، و الانسان الافريقي تكوينة الخارجي يتوافق مع بيئته هناك أيضاً ، هذا ليس ابدا دليل على ان الانسان الاوروبي او الافريقي كل منهما تطور على حده أو لنقل أن كل منهما لديه جد مختلف عن الاخر كما يدعي الداروينيون، وبالتالي مقولة ان "الانسان يتكون من كم نوع" كما يقول علماء التطور او يصنفون على حسب ماتشتهي نواياهم ، فهذا غير صحيح ، فلو كان الهيكل العظمي مشابه 100% للانسان ولكن يوجد فروق بسيطة في شكل الجمجمة ، لا نقول عنة انه كان نوع اخر من الانسان "هذا قول التطوريين" فهو انسان ولكنه قد يكون من قبيلة من بني البشر الادميين انقرض نسلهم فقط ، اما هيكل العظمي الذي يكون مابين أو يشبة من ناحية الانسان ومن ناحية اخرى القرد فهذا الاصح ان يصنف او يدخل الى عائلة "الرئيسيات" أو القرود وأن ينتهي النقاش والجدل هنا فهذا ليس قريب للأنسان ولا الانسان من نسلة.

    هل لهذا اي رابط مع : قول الملائكة لله عندما أعلمهم بأنه [ خالق بشرآ ] ، فقالوا هل تخلق فيها من يفسد ويسفك الدماء ؟
    وطالما ان لامعرفة مستقبلية للملائكة .. فإنهم هنا بتساؤلهم المبني على معرفة حدثت سابقآ .. أنه قد كان يوجد إنسان فاسد سفاك للدماء ..
    كما قال الاخوه هنا .. قد يكون المقصود في قول الملائكة هنا، هم الجن .. فالجن خلق قبل الانسان منذ زمن .. وقديكون هذا هو سبب قول الملائكة لذلك وهذا ليس دليل على ان هناك انسان قبل آدم ، فآدم عليه السلام أبو البشر.

  5. #5

    افتراضي

    هل لهذا اي رابط مع : قول الملائكة لله عندما أعلمهم بأنه [ خالق بشرآ ] ، فقالوا هل تخلق فيها من يفسد ويسفك الدماء ؟
    وطالما ان لامعرفة مستقبلية للملائكة .. فإنهم هنا بتساؤلهم المبني على معرفة حدثت سابقآ .. أنه قد كان يوجد إنسان فاسد سفاك للدماء ..
    الآية تقول واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني أعلم مالاتعلمون )
    رد الملائكة كان على لفظة خليفة , ولاذكر لانسان هنا أو بشر , حديثهم كان قياساً على ما فعل الجن في الأرض من الفساد ,فقول الملائكة يدل على أنه كان هناك قوم يفسدون في الأرض، فبنت ما قالت على ما جرى في الأرض، ومعلوم أن الجن سكنوا الأرض قبل خلق البشر وأفسدوا فيها وسفكوا الدماء اذن القياس كان عليهم ولادليل من الآية على ذكر اي خلق بشري قبل آدم عليه السلام .

    تحياتي للموحدين
    أعظَم مَن عُرِف عنه إنكار الصانع هو " فِرعون " ، ومع ذلك فإن ذلك الإنكار ليس حقيقيا ، فإن الله عزّ وَجَلّ قال عن آل فرعون :(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا)
    وبُرهان ذلك أن فِرعون لَمّا أحسّ بالغَرَق أظْهَر مكنون نفسه ومخبوء فؤاده على لسانه ، فقال الله عزّ وَجَلّ عن فرعون : (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ)

  6. #6

    افتراضي

    الآية تقول واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني أعلم مالاتعلمون )
    رد الملائكة كان على لفظة خليفة , ولاذكر لانسان هنا أو بشر , حديثهم كان قياساً على ما فعل الجن في الأرض من الفساد ,فقول الملائكة يدل على أنه كان هناك قوم يفسدون في الأرض، فبنت ما قالت على ما جرى في الأرض، ومعلوم أن الجن سكنوا الأرض قبل خلق البشر وأفسدوا فيها وسفكوا الدماء اذن القياس كان عليهم ولادليل من الآية على ذكر اي خلق بشري قبل آدم عليه السلام .
    الأخت المسلمة والأخ الخليفة ألا يمكن الإعتراض على كلامكم بأن في الآية ذكر سفك الدماء ، وفي عالم الجن لا مكان للدماء والأجداث ؟؟

  7. #7

    افتراضي

    وفي عالم الجن لا مكان للدماء والأجداث ؟؟
    كيف استنتجت هذه يا أخي ؟

    تحياتي للموحدين
    أعظَم مَن عُرِف عنه إنكار الصانع هو " فِرعون " ، ومع ذلك فإن ذلك الإنكار ليس حقيقيا ، فإن الله عزّ وَجَلّ قال عن آل فرعون :(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا)
    وبُرهان ذلك أن فِرعون لَمّا أحسّ بالغَرَق أظْهَر مكنون نفسه ومخبوء فؤاده على لسانه ، فقال الله عزّ وَجَلّ عن فرعون : (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ)

  8. #8

    افتراضي

    أوليس الجن أرواح بلا أبدان ؟ ( إنه يراكم هو وقبيله ...)
    فكيف يستقيم القول بأن كان هناك سلف لآدم سفكوا الدماء وهم الجن .
    ثم هل صح القول بذلك عن الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

  9. #9

    افتراضي

    سُمي الجن بهذا الاسم لإجتنانه عن النظر أي اختفائه قال تعالى ( إنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ ) , نعم .
    الأصل الذي خلق منه الجن، ﴿عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم﴾ صحيح مسلم بشرح النووي.
    هل بقي الجن على ناريته التي خلق منها أم تحول عنها؟
    الجن ليس ناراً وإنما أضاف الله سبحانه الجن إلى النار كما أضاف الإنسان إلى التراب والطين، فالإنسان أصله من طين وهو ليس طين صرف، وإنما هو كائن حي به روح وله عقل وفيه عروق وأعصاب ولحم وعظم ...، كذلك الجن أصله نار لكن تحول عن أصله، يدلنا على ذلك الأحاديث التالية:
    ﴿عن يحيى بن سعيد أنه قال: أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى عفريتاً من الجن يطلبه بشعلة من نار كلما التفت رسول الله صلى الله عليه وسلم رآه فقال له جبريل: أفلا أعلمك كلمات تقولهن، إذا قلتهن طفئت شعلته وخر لفيه! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بلى، فقال جبريل: قل أعوذ بوجه الله الكريم وبكلمات الله التامات الاتي لا يجاوزهن برّ ولا فاجر ومن شر ما ينزل من السماء وشر ما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ في الأرض وشر ما يخرج منها ومن فتن الليل والنهار وطوارق الليل والنهار إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمان﴾الموطأ / الإمام مالك .
    فلو كان الجن باقين على عنصرهم الناري وأنهم نار حقيقية محرقة لما احتاج هذا العفريت أن يأتي بشعلة من النار كما جاء في الحديث.
    عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعناه يقول: أعوذ بالله منك ثم قال: ألعنك بلعنة الله ثلاثاً وبسط يده كأنه يتناول شيئاً فلما فرغ من الصلاة قلنا: يا رسول الله قد سمعناك تقول في الصلاة شيئاً لم نسمعك تقوله من قبل ذلك، ورأيناك بسطت يدك، قال إن عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ليجعله في وجهي فقلت: أعوذ بالله منك ثلاث مرات ثم قلت: ألعنك بلعنة الله التامة فلم يستأخر ثلاث مرات ثم أردت أخذه والله لولا دعوة أخينا سليمان لأصبح موثقاً يلعب به ولدان أهل المدينة﴾ صحيح مسلم بشرح النووي
    هذا الحديث يثبت لنا بما لا يدع مجالا للشك أن هذا الشيطان احتاج إلى النار ليجعلها في وجه النبي صلى الله عليه وسلم وأن ذاته ليست ناراً.
    عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مع إحدى نسائه فمر به رجل فدعاه فجاء فقال: يا فلان هذه زوجتي فلانة فقال: يا رسول الله من كنت أظن به فلم أكن أظن بك، فقال رسول الله: إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم﴾ صحيح مسلم بشرح النووي
    لو بقيت الجن والشياطين على ناريتهم لأحرقت الإنسان إذا مسته أو اقتربت منه كما تحرق النار الحقيقية الإنسان بمجرد لمسها، بل أكثر من ذلك لو بقي الجن على ناريتهم لما استطاعوا العيش في البحار كما يعيشون في البر، فهناك نوع من الجن يسمى الجن الغواص له ممالك في البحار، وإبليس يضع عرشه على الماء للحديث الشريف:
    عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:إبليس يضع عرشه على الماء ...﴾ صحيح مسلم.
    يعني أن الأصل الذي خلقوا منه النار- أن يكثفهم الله تعالى ويغلظ أجسامهم ويخلق لهم أعراضاً تزيد على ما في النار فيخرجون ن كونهم ناراً ويخلق صوراً وأشكالاً مختلفةً .
    سبق خلق الجن خلق بني آدم والدليل تقديم ذكر الجن على الأنس في آيات الكتاب مثل قوله تعالى ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)
    وأيضاً قول الملائكة للرب جل وعلي الذي ذكر من قبل ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ) دليل على وجود الجن قبل الأنس على الأرض وأنهم أفسدوا فيها وسفكوا الدماء.
    كذلك الجن يأكلون ويشربون وطعامهم العظام والروث ولهم دواب ، وطعام دوابهم بعرة العلف والدليل على ذلك حديث بن مسعود رضي الله عنه الذي رواه مسلم في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( أتاني داعي الجن فذهبت معه فقرأت عليهم القرآن قال : فانطلق بنا فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم وسألوه الزاد فقال : لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم لحما وكل بعرة علف لدوابكم فقال النبي : " فلا تستنجوا بهما فإنهما زاد إخوانكم ) , يموت الجن كموت بني آدم ولم يثبت شيء عن أعمارهم والدليل قوله تعالى ( أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ )وكان النبي صلى الله عليه وسلم يستعيذ في دعائه ويقول "اللهم إني أعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تضلني، أنت الحي الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون".
    بهذا الخصوص يقول عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما: «كانت الجن قبل آدم بألفي عام فسفكوا الدماء فبعث الله إليهم جندا من الملائكة فطردوهم الى جزائر البحور».
    اذن هم عالم متكامل يسير عليه مايسير على البشر من أمور طبيعية , فكونهم أفسدوا وسفكوا الدماء باحدى الكيفيات التي هم عليها هذا ذكر في معرض الآية , تفصيله لايهم لذلك ماورد الحديث عن تفاصيل هذه الامور , ولكن هم عباد الله ومخلوقات تعمل وتحاسب تؤمن وتكفر لذلك عليها ماعلى غيرها من المخلوقات بالكيفية والقدر الذي اعلمنا الله اياه .

    تحياتي للموحدين
    التعديل الأخير تم 10-26-2009 الساعة 11:21 PM
    أعظَم مَن عُرِف عنه إنكار الصانع هو " فِرعون " ، ومع ذلك فإن ذلك الإنكار ليس حقيقيا ، فإن الله عزّ وَجَلّ قال عن آل فرعون :(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا)
    وبُرهان ذلك أن فِرعون لَمّا أحسّ بالغَرَق أظْهَر مكنون نفسه ومخبوء فؤاده على لسانه ، فقال الله عزّ وَجَلّ عن فرعون : (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ)

  10. افتراضي

    أخى الحبيب الخليفة
    السلام عليكم و رحمة الله

    بالنسبة الى انسان نياندرتال قلت اخى الحبيب
    (وقد يكون انسان النياندرتال من نفس نسل آدم علية السلام لأن البشر مقسمين لشعوب وقبائل مختلفة) ،

    و لا مانع ابدا من هذه العبارة اذا أثبت العلم أنه انسان

    و لكن الصفات الظاهرية له صفات قرد
    و منها تقوس عظام الساقين
    ميل الجمجمة الى الأمام
    تراجع ثقب الجمجمة الى الخلف
    سعة الجمجمة 1650 سم (أكبر من جمجمة الانسان)
    الجبهة المنخفضة، والحواجب العالية هنا، كما تمتاز فتحات أنف كبيرة، هذا ما يميز جمجمة النيانديرتال إلى جانب الذقن المنحدرة إي أنها ليست مدببة كما هو حال غالبية الذقون البشرية المعاصرة.
    الطول 155 سم
    عظام ثقيلة تدل على قوة عضلية كبيرة (ربما ساعدت على التسلق)

    و لذا ارجو ألا ننخدع بالصور التى ترسم له على أنه قريب للانسان فى الشكل، حتى و ان قالوا بأنه كان منتصب القامة

    أما عن الحمض النووى

    في عام 2000، تمكن العلماء من تحليل الحامض الوراثي -دي أن أي- لإنسان النياندرتال للمرة الثالثة في محاولة لفك ألغاز تاريخ الإنسان المبكر، وكانت نتيجة التحليل هي أن إنسان النياندرتال، كما هو الحال مع الإنسان العصري، قد بدأ بأعداد قليلة من الأفراد. ولم يتمكن العلماء من العثور على أي دليل على أن إنسان النياندرتال قد تزاوج مع الإنسان العصري في أي مرحلة سابقة، وهي نظرية كانت دائما موضع جدل بين الخبراء

    الاختلافات الجينية مع الانسان المعاصر
    يوجد حوالي 3 ملايين اختلاف جيني فقط بيننا وبين النياندرتال.

    و هذا العدد و ان كان يبدو قليل بالنسبة الى الفروقات الجينية بين الانسان و القرد الا أنه كبير فى ذاته و خصوصا اذا كانت الفروق على المستوى العقلى و مستوى الذكاء مما يجعل هناك تباين كبير بين البشر و النيندارتال

    و فى خبر على ال BBC
    ويضيف البروفيسور سترينجر أن الاختبارات للأحماض الوراثية تشير إلى أن النياندرتال يختلف عن الإنسان العصري، وهو بعيد من الناحية الوراثية عن الإنسان الأوروبي كما هو بعيد عن الإنسان الأفريقي

    و للمزيد يرجى مراجعة
    http://www.marefa.org/index.php/%D9%...AA%D8%A7%D9%84

  11. افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله

    بالنسبة الى قول الله
    ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ)

    قد يكون المقصود بمن سفك الدماء الجن و قد أفاض الاخوة اكرمهم الله فى بيان ذلك

    و بمكن أن يكون سافك الدم كائن عاقل آخر معلوم لدى الملائكة
    و يلاحظ فى الآية أن الله قدم ذكر الأرض على الخليفة (فى الأرض خليفة)
    و الأرض هنا معرفة بالألف و اللام للدلالة على أرضنا التى نعيش عليها (للعهد)

    و تقديم الأرض على الخليفة يوحى بأن الأرض لم تسكن بأى خليفة من قبل و أن آدم هو أول خليفة على الأرض

    و هذا هو الواضح من قول الله (خلق لكم ما فى الأرض جميعا)
    و ما اشارة الى غير العاقل
    فكل ما سكن الأرض قبل الانسان كائنات غير عاقلة و منها النيندارتال و كل أشباه البشر

    و تقديم الأرض على الخليفة عكس ما هو مذكور فى حق داود عليه السلام
    {يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ }ص26

    فقدم الله كلمة خليفة على الأرض (خليفة فى الأرض)
    لأنه ليس أول خليفة فى الأرض

    اذا لا مانع أبدا أن يكون الملائكة قد شهدوا سفك الدماء و الافساد على أرضنا من جنس آخر عاقل غير الانسان كالجن

    أو شاهدوا جنس آخر عاقل على أرض أخرى غير أرضنا فى كون الله الفسيح

    و هذا مما لم يخبرنا به رب العالمين فى هذه الآية (انى جاعل فى الأرض خليفة)

    و ان كانت النصوص تشير فى مجملها الى وجود كائنات حية فى كون الله الفسيح كقول الله {وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ }الشورى29

  12. #12

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخونا الفاضل أبو يوسف المصرى على المشاركة القيمة ..

    و لكن الصفات الظاهرية له صفات قرد
    و منها تقوس عظام الساقين
    ميل الجمجمة الى الأمام
    تراجع ثقب الجمجمة الى الخلف
    سعة الجمجمة 1650 سم (أكبر من جمجمة الانسان)
    الجبهة المنخفضة، والحواجب العالية هنا، كما تمتاز فتحات أنف كبيرة، هذا ما يميز جمجمة النيانديرتال إلى جانب الذقن المنحدرة إي أنها ليست مدببة كما هو حال غالبية الذقون البشرية المعاصرة.
    الطول 155 سم
    عظام ثقيلة تدل على قوة عضلية كبيرة (ربما ساعدت على التسلق)
    اذن اذا كانت به صفات ظاهرية تشبة القرد ، فيجب تصنيفة على اساس انه حيوان ولايصنف على انه نوع من الانسان ..

    و لذا ارجو ألا ننخدع بالصور التى ترسم له على أنه قريب للانسان فى الشكل، حتى و ان قالوا بأنه كان منتصب القامة
    وهذة ياأخي الكريم هي المشكلة بعينها .. اذ ان بعض الاخوة هنا ينخدع فعلاً بالرسوم التي يرسمها علماء التطور_ كموضوع الديناصورات ذات الريش _ ويصف العلماء ان الرسوم هي حقيقة علمية! وكأن العظام فقط هي التي تحكي حقيقة الحيوان .. فالمعلوم ان العظام مهمة لتحديد نوع الحيوان، بمعنى اكان زاحف او سمك او من الثدييات ، ولكن لايمكن ان نقوم بتخيل الحيوان من خلال العظام فقط ، فالاهم ان تكون الاحفور كامل حتى نثق بالشكل الخارجي أو الظاهري للكائن، كما حدث وان اكتشف احفور ماموث كامل ، من العظام واللحم حتى الجلد، هذا حدث فريد ونادر ، ولكنه مهم لكي يعرف الشكل الخارجي للكائن، وبدون هذا الدليل الكامل للأحفور ، لايمكن الوثوق به لأنه من تخمين العلماء الذين يريدون ان يحققوا من تخيللاتهم في التركيب الخارجي للحيوان مكاسب للفرضية المسمى"التطور".

    اما ماكتبتة عن الحمض النووي للانسان و النياندرتال .. فهو كلام مهم ومفيد ، كما انها اول مرة اعرف فية هذة الحقيقة.

  13. افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله

    و جزاكم بأحسن منه أخى الكريم الخليفة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخلاق لا تطور فيها والإنسان هو العنصر الثابت في تاريخ العالم
    بواسطة elserdap في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-03-2014, 08:59 PM
  2. طول آدم والإنسان، ومنحنى نقصانه مع الزمن، والرد على عدنان (إبراهيم)
    بواسطة عزالدين كزابر في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-25-2013, 11:12 PM
  3. باركوا/ إسلام (واحد من هالعالم) /البوذى سابقا
    بواسطة سيف الكلمة في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-09-2009, 03:37 AM
  4. أم القرى!!!!!!!!!!!
    بواسطة حاتم موسى في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-11-2008, 08:59 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء