صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 56

الموضوع: معنى الصلب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    60
    المذهب أو العقيدة
    قاديانى

    افتراضي معنى الصلب

    اذا سمحت لي الاخت شمس أن أبين معنى الصلب مبدأياً
    لغةً ويعني الموت على صليب أو خشبة
    فلنتعرف على معنى الصلب كما كان متعارفاً عليه عند اليهود والرومان الذين حاولوا صلب المسيح فنجاه الله
    من المتعارف عليه عندهم أن اقامة هذه العقوبة لا تكتمل الا عند تكسير ارجل المصلوب حتى يختلط نخاع العظم بالدم مما يؤدي الى تسمم بالدم ووفاة فورية
    ثم أنهم كانوا يعلمون بأن من يصلب وينجو صادق ومن عند الله ، أما من يموت على الصليب فانه كاذب والعياذ بالله
    فحين الّب اليهود الحكومة الرومانية على المسيح وأصروا على صلبه كانوا يريدون اثبات انه ليس صادقاً ، فيتم بذلك اثيات أن اللعنة بمفهومهم ليست التعليق على الصليب ولكن الموت على الصليب وهذا يتوافق مع المعنى اللغوي لكلمة صلبوه ، وبذلك يكون المقصود بنفي الصلب في القرآن هو نفي موت اللعنة على الصليب ، ثم أن اليهود والنصارى يدعون ان المسيح مات على الصليب والعياذ بالله لان الموت عليه لعنة
    لذلك فان نفي تعليق المسيح على الصليب ليس هو المقصود بل المقصود نفي ادعائهم بموت المسيح ملعوناً والعياذ بالله على الصليب .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,497
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الزميل قاسم الصلب لا يعني الموت بالضرورة لا في لغة العرب ولا عند الرومان الذين كانت عندهم عقوبة بعض الجنود هي الصلب لمدة معينة فإن بقي على قيد حياة أطلق سراحه. فيقال عنه انه صلب دون ان يعني موته على الصليب. هذا يعني أن نفي صلب الجندي هو نفي لتعليقه من أساسه. المصيبة أن كلامك نفسه يثبت ما أقول!
    ثم أنهم كانوا يعلمون بأن من يصلب وينجو صادق ومن عند الله ، أما من يموت على الصليب فانه كاذب والعياذ بالله
    أولا هذا كذب على اليهود.. فلم يكونوا يتشرطوا صلب كل نبي حتى يتأكدوا من صدقه.
    ثانيا هذا أكبر دليل ان الصلب يعني التعليق وليس الموت بالضرورة. أنت تقول أن (الصلب) هو (الموت على صليب)..
    حسنا استبدل كلمة (الصلب) بــــ(الموت على صليب) في اقتباسك الأخير.
    (كانوا يعلمون بأن من يصلب وينجو صادق) = (كانوا يعلمون بأن من يموت على الصليب وينجو صادق)
    ما معنى " يموت على الصليب وينجو " يا قاسم؟ كيف "يموت وينجو"؟

    إذاً عندما ينفي الله الصلب فهو ينفي التعليق من أساسه. {مَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ} أي ما قتلوه بأي حال ولا حتى علقوه على الصليب. وأذكرك بمعنى صلب في المعجم الغني "صَلْبِهِ أَيْ إِيثَاُقُ يَدَيْهِ مَمْدُودَتَيْنِ وَرِجْلَيْهِ مَشْدُودَتَيْنِ". هذه لغة العرب كما فهما القرطبي و الطبري و ابن كثير ومن سبقهم ..وإليك نفس الرد الذي تجاهله زميلك من قبل:
    ذكر الصلب في {المائدة 33} كعقاب لمن يسعى في الأرض فسادا. الآية لا علاقة لها بالمسيح لكن الشاهد هو فقط المعنى اللغوي لكلمة صلب!
    - تفسير القرطبي: (يُصْلَب ثَلَاثَة أَيَّام )
    - تفسير الطبري: (فَلَهُ أَنْ يَصْلُبهُ حَيًّا وَيَتْرُكهُ عَلَى الْخَشَبَة مَصْلُوبًا حَتَّى يَمُوت مِنْ غَيْر قَتْله ... وَإِنَّمَا لَهُ قَتْله ثُمَّ صَلْبه أَوْ صَلْبه ثُمَّ قَتْله)
    - تفسير أبن كثير: (يُصْلَب حَيًّا وَيُتْرَك حَتَّى يَمُوت بِمَنْعِهِ مِنْ الطَّعَام وَالشَّرَاب أَوْ بِقَتْلِهِ بِرُمْحٍ أَوْ نَحْوه أَوْ يُقْتَل أَوَّلًا ثُـــــمَّ يُصْلَب تَنْكِيلًا وَتَشْدِيدًا لِغَيْرِهِ مِنْ الْمُفْسِدِينَ)

    لو كان كل صلب يعني بالضرورة القتل .. فكيف سيقتل الميت مرة أخرى؟
    - ما معنى إذاً ( قَتْله ثـُـــــمَّ صَلْبه) أي (قتله ثـــــم تعليقه) .. الصلب هنا أتى بمعنى التعليق فقط لأن الميت لا يُقتل مرة أخرى!
    - وما معنى ( يُقْتَل أَوَّلًا ثُــــــــمَّ يُصْلَب تَنْكِيلًا) أي (يقتل اولاً ثم يُعلق تنكيلا) الصلب هنا هو التعليق والتعليق فقط!
    - ومعنى (يُصْلَب ثَلَاثَة أَيَّام ) أي "يُعقل ثلاثة أيام".. ولا يستقيم المعنى إن قلتَ "يُقتل ثلاثة أيام"!

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  3. #3

    افتراضي

    اذا سمحت لي الاخت شمس أن أبين معنى الصلب مبدأياً
    بل اذا سمحت أنت أذهب وأكمل حواراتك العالقة المصلوبة ,,, الا اذا كنت صديقا استعانت بك شمس وسواها لتكتب هنا مايدينك ...!!

    فلنتعرف على معنى الصلب كما كان متعارفاً عليه عند اليهود والرومان الذين حاولوا صلب المسيح فنجاه الله
    من المتعارف عليه عندهم أن اقامة هذه العقوبة لا تكتمل الا عند تكسير ارجل المصلوب حتى يختلط نخاع العظم بالدم مما يؤدي الى تسمم بالدم ووفاة فورية
    ثم أنهم كانوا يعلمون بأن من يصلب وينجو صادق ومن عند الله ، أما من يموت على الصليب فانه كاذب والعياذ بالله
    فحين الّب اليهود الحكومة الرومانية على المسيح وأصروا على صلبه كانوا يريدون اثبات انه ليس صادقاً ، فيتم بذلك اثيات أن اللعنة بمفهومهم ليست التعليق على الصليب ولكن الموت على الصليب وهذا يتوافق مع المعنى اللغوي لكلمة صلبوه ، وبذلك يكون المقصود بنفي الصلب في القرآن هو نفي موت اللعنة على الصليب ، ثم أن اليهود والنصارى يدعون ان المسيح مات على الصليب والعياذ بالله لان الموت عليه لعنة
    لذلك فان نفي تعليق المسيح على الصليب ليس هو المقصود بل المقصود نفي ادعائهم بموت المسيح ملعوناً والعياذ بالله على الصليب .
    نقولات لتفسيرات مشوهة ومحرفة كما اعتدنا ,,, واتهام للقرآن وتحريف فج واضح له ,,, هذا متخصر تبيانك وتعريفك لما جهلته زميلتك القاديانية يا قاسم ...!
    القاديانية شمس تقول هناك في شريط آخر أننا لانقدر الله حق قدره بقولنا بما قاله القرآن وتصديقنا الجازم به _ ماقتلوه وماصلبوه ولكن شبه لهم _ وهذا جاء مكذبا للقرآن ولكلام الله الذي نفى الصلب تماما بكل مايقع تحت كلمة صلب من معاني وفي أي لغة على وجه الأرض كانت او تداولت ...!!
    مالنا ولمن نفى وأثبت وغير وبدل وحرف ومعنا القرآن كتاب وكلام العليم الخبير يا قاسم ...؟؟؟
    أشعر أنني احاور ملاحدة أو لادينيين !!!
    مما لا شك فيه أن أحداً من العرب والوثنيين منهم بخاصة لم يكن قادراً على الجزم بقضية صلب المسيح قبل نزول القرآن الكريم ، ولولا أن القرآن الكريم قد تطرق الى هذه القضية فنفى الصلب والقتل عن السيد المسيح لاعتقد عامة المؤمنين بالقرآن الكريم بأن المسيح قد صلب فعلاً ، فأنى لهم أن يعلموا أمراً كهذا ؟؟؟؟!!!!
    تعالَ نعُدْ الى الآيتين مرة أخرى (وقولهم انا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وان الذين اختلفوا فيه لفى شك منه ما لهم به من علم الا اتباع الظن وما قتلوه يقينا ، بل رفعه الله اليه وكان الله عزيزا حكيما)
    أليس هذا نفيا صريحا واضحا قاطعا لكل ماتدعيه هنا ومن كلام الله تعالى الحق ...؟؟؟!!
    المسيح عليه السلام لم يصلب أبدا بنص القرآن لا على الطريقة اليهودية ولا على الطريقة الرومانية ولا على طريقة بريل أيضا ,,, هذا الموضوع النقاش حول مصداقيته من عدمها كفر بما جاء من عند الله صريح يا قاسم ..
    أراد الله لمن اختار الشر من البشر أن يذهبوا الى آخر ما يستطيعون منه حتى تقوم عليهم الحجة فيكون عقابهم عقاباً عادلاً ،وعقاب الخائن يهوذا جاء من جنس العمل الذي انتواه للمسيح فأخذ مكان مادبر له ليؤخذ ,, وعقاب اليهود جاء لسبب – ظنهم – صلب المسيح وقتله شخصياً وهم لا يعلمون أنه شبه لهم . ونرى مثل هذا الأمر تفعله الشرطة حين تريد أن تقبض على المجرم متلبساً حيث تهيء له أسباب الجريمة بالاتفاق مع الضحية لتقبض عليه في اللحظة الأخيرة متلبساً بالجرم ، لتقوم عليه الحجة في المحكمة وينال عقابه العادل .
    قال تعالى : ( ... وما قتلوه يقينا ) وفي الآية التي تليها مباشرة - تقول : ( بل رفعه الله إليه ... ) فيكون السياق الترتيبي المباشر ( وما قتلوه يقيناً بل رفعه الله إليه .. ) ولكن هنا يا قاسم ان كنت لاتعلم حرف استدراك تفيد عدم تطابق المعنى الذي قبلها مع المعنى الذي بعدها ، ي أنها تنفيه ، وأحياناً تخفف صدمة المعنى الذي قبلها ، مثل ( قال لن تراني ولكن انظر الى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني ) وهي متعلقة بالضمائر التي تعود على جماعتهم في مثل ( وقولهم إنا قتلنا ... وما قتلوه وما صلبوه ) ، وأما لو قال ( ولكنه ) فلن يكون لها معنى لأنه يرد على قول اليهود وادعائهم الفعل بنسبته الى أنفسهم كجماعة فكيف يُدخل الهاء التي تفيد المفرد في هذا الخطاب وهو يرد على جماعة ؟؟؟؟!!
    أي أن السياق يقول ( ولكنهم شبه المسيح لهم ) ، وتم حذف ضمير الجماعة من ( ولكن ) لاقتضاء بلاغة الخطاب حيث أن وروده من قبل في أكثر من كلمة يغني عن إضافته مرة أخرى . وأما كلمة ( شبه) فهي فعل ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل هنا محذوف تقديره (هو) وقد تم حذفه كراهة التكرار لأنه ورد قبل ذلك صريحا حيناً وضميراً مفرداً حيناً آخر وذلك في قوله ( ....المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه...) والسياق ( وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه هو لهم ) والبلاغة هنا تقتضي عدم التكرار.
    عيسى عليه السلام لم يصلب ولم يقتل ولم ينالوه ولا وجدوه أصلا بنص القرآن الحق الثابت ومن صلب يا صاحب زكريا بطرس هو من القي عليه شبهه وليس هو عليه السلام , واتبعوا ما أنزل الله تعالى في صادق الذكر الحكيم ولاتتبعوا المحرفين المأولين الذين أضلوكم وأوصولكم الى اقرار بعقيدة محرفة لايتقبلها عقل ولامنطلق وكذبتم كلام الله تعالى ,,, ولاحول ولاقوة الا بالله ...

    تحياتي للموحدين
    أعظَم مَن عُرِف عنه إنكار الصانع هو " فِرعون " ، ومع ذلك فإن ذلك الإنكار ليس حقيقيا ، فإن الله عزّ وَجَلّ قال عن آل فرعون :(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا)
    وبُرهان ذلك أن فِرعون لَمّا أحسّ بالغَرَق أظْهَر مكنون نفسه ومخبوء فؤاده على لسانه ، فقال الله عزّ وَجَلّ عن فرعون : (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    193
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    انا لا اعرف لماذا تعطون هذا الشخص الذى هو شخص واحد متعدد الاسماء هذا القدر الكبير من الاهتمام يا ماعة انتم بكم معلوماتكم واجتهادكم هذا بارك الله فيكم وفروه الى احد حقا يريد الهداية ليس لهذا ابدا انا اعرف انكم تردوا عليه لكى لا يكون له حجة علينا ولكننى اقول لا هو والف مثله يستطيع ان يقيم حجة واحدة على القراءن الكريم فهو يناقش قضية ميته ناقشها العالم منذ قديم الازل

    وانا اخبره ان كان حقا يريد ان يعرق حقيقة صلب المسيح

    هناك منظرة شهيرة بين فارس الامة رحمه الله احمد ديدات وقس كبير فى الولايات المتحدة الامريكية ولكن لا يحالفنى الحظ واذكر اسمه ولكن اذا اراد انا ممكن اضع رابط الموقع ولكنه موقع عادى ليس دينى وسانتظر رد الادارة اذا كان بامكانى ساضع لك رابط الموقع بعد الموافقه

    فى هذة المناظرة يتم مناقشة قضية صلب المسيح من وجهة نظر القراءن ومن وجهة نظر المسيحيه

    وصدقنى ستشعر بعدها كم انت ضئيل جانب هذا العالم الجليل ديدات رحمه الله رحمه واسعة بل ستجد نفسك ان ما تقوله اعتذر لك لا يتعدى التفاهات

    وتحياتى لكم اخوانى وبارك الله فيكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,069
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة qassim مشاهدة المشاركة
    اذا سمحت لي الاخت شمس أن أبين معنى الصلب مبدأياً
    لغةً ويعني الموت على صليب أو خشبة
    فلنتعرف على معنى الصلب كما كان متعارفاً عليه عند اليهود والرومان الذين حاولوا صلب المسيح فنجاه الله
    من المتعارف عليه عندهم أن اقامة هذه العقوبة لا تكتمل الا عند تكسير ارجل المصلوب حتى يختلط نخاع العظم بالدم مما يؤدي الى تسمم بالدم ووفاة فورية
    ثم أنهم كانوا يعلمون بأن من يصلب وينجو صادق ومن عند الله ، أما من يموت على الصليب فانه كاذب والعياذ بالله
    فحين الّب اليهود الحكومة الرومانية على المسيح وأصروا على صلبه كانوا يريدون اثبات انه ليس صادقاً ، فيتم بذلك اثيات أن اللعنة بمفهومهم ليست التعليق على الصليب ولكن الموت على الصليب وهذا يتوافق مع المعنى اللغوي لكلمة صلبوه ، وبذلك يكون المقصود بنفي الصلب في القرآن هو نفي موت اللعنة على الصليب ، ثم أن اليهود والنصارى يدعون ان المسيح مات على الصليب والعياذ بالله لان الموت عليه لعنة
    لذلك فان نفي تعليق المسيح على الصليب ليس هو المقصود بل المقصود نفي ادعائهم بموت المسيح ملعوناً والعياذ بالله على الصليب .
    يا قاسم يا من هربت من المناظرات لاتعمل نفسك تعرف كل شي انت الان وقعت نفسك في معضلة رهيبة جدااااااااااااااااااااااااا


    انت هنا تقول ان المسيح عليه السلام صلب ولكن لم يمت ولم تنفذ عليه لعنة الصلب وبالتالي فأن هذا هو المقصود بالاية انه وضع على الصليب ولكن لم يمت !!!!

    قال تعالى ((وقولهم انا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وان الذين اختلفوا فيه لفى شك منه ما لهم به من علم الا اتباع الظن وما قتلوه يقينا ، بل رفعه الله اليه وكان الله عزيزا حكيما)

    كيف يتحقق قوله تعالى ولكن شبه لهم مع كون المسيح صلب على الصليب ولم يمت عليه كما تدعي انت واصحابك

    هذا لأكبر دليل على ان الذي صلب على الصليب شخص آخر غير السيد المسيح

    إنجيل بطرس يقول عن يسوع ما يلي: ((رأيته يبدو كأنهم يمسكون به، وقلت: ما هذا الذي أراه يا سيد ؟ هل هو أنت حقاً من يأخذون ؟.. أم أنهم يدقون قدميّ ويديّ شخص آخر؟.. قال لي المخلص.. من يُدخلون المسامير في يديه وقدميه هو البديل، فهم يضعون الذي بقي في شبهة في العار ! انظر إليّ، وانظر إليه )).

    وهذا الانجيل يعود الى القرن الثاني الميلادي اقدم من الاناجيل الاربعة والتي تعود اقدم مخطوطه لها الى القرن الخامس الميلادي



    وبعد هذا كله تأتي انت وتقول انه صلب اصبحتم للاسف نصارى اكثر من النصارى انفسهم
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  6. #6

    افتراضي

    القرآن قال ( ماصلبوه ) وأنتم معهم تقولون صلب ...!
    سبحان الله ...اننا نكرر كثيراً ..ولا كأننا قلنا شيئاً أو ان كلامنا غير واضح ؟؟

    ألم تقرأي موضوعي وتردي عليه ..حتى ملّ القلم من ذكر معنى الصلب ..وقد شرحته (( باللغة العربية ..باللغـــــــــة العــــــــربية .... )) !!

    ألم أقل وشرحت لأصحاب العقول ولمــن يفهم اللغة العربية أن :

    صلبوه : يعني مات على الصليب
    أغرقوه : مات غرقاً في الماء
    شنقوه : مات شنقاً

    ونحن لا نقوول صلبووه بل حااولوا صلبه من كلمة (( شبّـــه )) لهم ؟؟ ماذا أشرح أكثر من ذلك لغةً بالعربية الفصحى ؟؟؟؟

    ألا تميزون بين كلمة ( صلبوه : ماات على الصليب ) ( أو علّق على خشبة لا يعني انهم صلبوه ..كمن نجى من الماء لا نقوول ( أغرقووه؟؟؟ ) ومن نجى من حبل المشنقة لا نقووول شنقووه ؟؟؟؟

    وسأعيد المثال للمرة الثانية أتمنى أن تفرقوا باللغة الان ما معنى الصلب والعلاقة بينه وبين كلمة ( شبه )

    شخص سقط في الماء وحاول الاعداء اغراقه ..لكن سبح ونجا من الغرق ...رجع الاعداء وقاالوا ( أغرقناااه ..أغرقنااه ) فقال أحدهم : ( لم تقتلوووه ..ولم تغرقوووه ..لكن (( شبّه - تهيّأ )) لكم ..أنكم أغـــرقتووه ....
    بالله عليــكم ..كيف سيتهيأ لهم أنهم أغرقووه ولم يوقعووه ( بالمــاء ) أصلاً ؟؟؟؟ وكيف سيشتبه عليهم أنهم صلبوووه لو لم يضعووه على الخشبة أصلاً ؟؟؟؟؟.

    وهذااا يطاابق :

    لم تقتلوه : وما قتلوووه
    لم تغرقووه : لم تصلبووه

    لكن ( شبه لكم ..أي ظننتم ..تهيأتم ... ) ولمااذا تهيأتم ؟؟؟؟ لانكم حاااولتـــــــم .... وكيف حاولتم ؟؟؟ وضعتووه على الخشبة ..والا فمااا تفسيرر ( شبه لهم ) ؟؟ لماذا قالها الله تعالى وهي معطوفة على الصلب ..= يعني هناااالك محاولة للصلب

    =========================

    أتمنى أن تراجعوا هذه الجمل بالدراسة اللغوية العربية ...

    ملاحظة : أعلم أن هذا الرد خارج الموضوع لكني أرد على الأخت لكلامها ... واذا لم يوافق الاشراف بامكانه نقل المشاركة لموضوعي ( مشكورين )

    ==========================
    ==========================
    قال الله عزوجل : وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَتْهُمْ آيَةٌ لَيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّها إِذَا جَاءَتْ لَا يُؤْمِنُونَ ; (آية 109).
    ادرسوا دلائل صدق الامام المهدي , حيث سخر قوم سيدنا عيسى عليه السلام ولم يصدقوا آياته وطالبوه بالدلائل ولم يروا آياته ( آيات ), وقالوا : خلص نفسك على الصليب لو كنت (إيليا ) كما تدّعي .
    (( لأن الدلائل لم تأت كما يفسرونها وكما يرونها )) تفكرّوا ولا تقولوا لم تأتنا الآيات

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    325
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يا شمس التقى لا نريد لغة عربية على مزاجك في أي المعاجم اللغوية صلب يعني مات و ان كان هذا معناها فما فائدتها بعد ( ما قتلوه ) ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,069
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس التقى مشاهدة المشاركة
    سبحان الله ...اننا نكرر كثيراً ..ولا كأننا قلنا شيئاً أو ان كلامنا غير واضح ؟؟

    ألم تقرأي موضوعي وتردي عليه ..حتى ملّ القلم من ذكر معنى الصلب ..وقد شرحته (( باللغة العربية ..باللغـــــــــة العــــــــربية .... )) !!

    ألم أقل وشرحت لأصحاب العقول ولمــن يفهم اللغة العربية أن :

    صلبوه : يعني مات على الصليب
    أغرقوه : مات غرقاً في الماء
    شنقوه : مات شنقاً

    ونحن لا نقوول صلبووه بل حااولوا صلبه من كلمة (( شبّـــه )) لهم ؟؟ ماذا أشرح أكثر من ذلك لغةً بالعربية الفصحى ؟؟؟؟

    ألا تميزون بين كلمة ( صلبوه : ماات على الصليب ) ( أو علّق على خشبة لا يعني انهم صلبوه ..كمن نجى من الماء لا نقوول ( أغرقووه؟؟؟ ) ومن نجى من حبل المشنقة لا نقووول شنقووه ؟؟؟؟

    وسأعيد المثال للمرة الثانية أتمنى أن تفرقوا باللغة الان ما معنى الصلب والعلاقة بينه وبين كلمة ( شبه )

    شخص سقط في الماء وحاول الاعداء اغراقه ..لكن سبح ونجا من الغرق ...رجع الاعداء وقاالوا ( أغرقناااه ..أغرقنااه ) فقال أحدهم : ( لم تقتلوووه ..ولم تغرقوووه ..لكن (( شبّه - تهيّأ )) لكم ..أنكم أغـــرقتووه ....
    بالله عليــكم ..كيف سيتهيأ لهم أنهم أغرقووه ولم يوقعووه ( بالمــاء ) أصلاً ؟؟؟؟ وكيف سيشتبه عليهم أنهم صلبوووه لو لم يضعووه على الخشبة أصلاً ؟؟؟؟؟.

    وهذااا يطاابق :

    لم تقتلوه : وما قتلوووه
    لم تغرقووه : لم تصلبووه

    لكن ( شبه لكم ..أي ظننتم ..تهيأتم ... ) ولمااذا تهيأتم ؟؟؟؟ لانكم حاااولتـــــــم .... وكيف حاولتم ؟؟؟ وضعتووه على الخشبة ..والا فمااا تفسيرر ( شبه لهم ) ؟؟ لماذا قالها الله تعالى وهي معطوفة على الصلب ..= يعني هناااالك محاولة للصلب

    =========================

    أتمنى أن تراجعوا هذه الجمل بالدراسة اللغوية العربية ...

    ملاحظة : أعلم أن هذا الرد خارج الموضوع لكني أرد على الأخت لكلامها ... واذا لم يوافق الاشراف بامكانه نقل المشاركة لموضوعي ( مشكورين )

    ==========================
    ==========================
    شبه لهم !!!!!!!!!

    خلينا نمشي خطوه خطوه


    المسيح صلب بس مامتش ؟؟؟

    شبه لهم بالصلب ؟؟؟؟؟؟؟


    خربطه سخيفه

    حبيبي

    مثال اعوج

    شخص سقط في الماء وحاول الاعداء اغراقه ..لكن سبح ونجا من الغرق ...رجع الاعداء وقاالوا ( أغرقناااه ..أغرقنااه ) فقال أحدهم : ( لم تقتلوووه ..ولم تغرقوووه ..لكن (( شبّه - تهيّأ )) لكم ..أنكم أغـــرقتووه ....
    بالله عليــكم ..كيف سيتهيأ لهم أنهم أغرقووه ولم يوقعووه ( بالمــاء ) أصلاً ؟؟؟؟ وكيف سيشتبه عليهم أنهم صلبوووه لو لم يضعووه على الخشبة أصلاً ؟؟؟؟؟



    المسيح وضع على الصليب وحاولوا صلبه لكنه لم يصلب ولم يمت وشبه لهم ذلك ولكنه سبح وقفز من فوق الخشبة وطار وسقط وهرب فنجا منهم يا حلو لو

    المهم بعدين جرى بعد فترة وجيزة مات وكملت الحكاية


    قسما بالله العلي العظيم انكم لاتفقهوا خمس اللغة العربية ولا واحد بالمئة من الاسلام شوية زنادقة

    عليكم من الله ما تستحقون
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    60
    المذهب أو العقيدة
    قاديانى

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد مشاهدة المشاركة
    الزميل قاسم الصلب لا يعني الموت بالضرورة لا في لغة العرب ولا عند الرومان الذين كانت عندهم عقوبة بعض الجنود هي الصلب لمدة معينة فإن بقي على قيد حياة أطلق سراحه. فيقال عنه انه صلب دون ان يعني موته على الصليب. هذا يعني أن نفي صلب الجندي هو نفي لتعليقه من أساسه. المصيبة أن كلامك نفسه يثبت ما أقول!
    أفهم ذلك يا صديقي ولكن من المتعارف عند الرومان بالذات واليهود أنهم لا يصلبون الشخص لتعذيبه فقط بل لقتله لأنهم كانوا كما قلت سابقاً يكسرون قدمي المصلوب حتى يختلط نخاع عظمه بدمه فيموت بتسمم الدم .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد مشاهدة المشاركة
    أولا هذا كذب على اليهود.. فلم يكونوا يتشرطوا صلب كل نبي حتى يتأكدوا من صدقه.
    لا يشترطوا صلب أي نبي أوافقك ولكنهم حين ألّبوا الحكومة الرومانية على المسيح عليه السلام تنبهوا لهذا المعيار وهو أن النبي الصادق يحميه ربه فقالوا للمسيح : اذا كنت صادقاً ومن عند الله فليخلصك وكانوا بذلك من المستهزئين فهم لم يصلبوا المسيح حتى يعلموا أنه صادق أو كاذب ، هم كانوا مكذبين أصلاً ولم يكونوا متتشككين حتى يتأكدوا لم تكن هذه هي غايتهم من صلبه ولكنهم كانوا يريدون التخلص منه فقط
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد مشاهدة المشاركة
    ثانيا هذا أكبر دليل ان الصلب يعني التعليق وليس الموت بالضرورة. أنت تقول أن (الصلب) هو (الموت على صليب)..
    حسنا استبدل كلمة (الصلب) بــــ(الموت على صليب) في اقتباسك الأخير.
    جلّ من لا يسهو ، ثم أنني أوافق على أخذ معنى الصلب كما تفضلت بشرحه ولكن أنا أتكلم عن حدث خاص وهو صلب المسيح حيث أن اليهود والنصارى اتفقوا على أنه مات على الصليب ولم يدعوا بتعذيبه فقط ، لذلك فمن الأولى أن نأخذ معنى ( صلبوه ) بما ينافي فريّتهم الكبرى ألا وهي موته موت لعنة على الصليب والعياذ بالله .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد مشاهدة المشاركة
    (كانوا يعلمون بأن من يصلب وينجو صادق) = (كانوا يعلمون بأن من يموت على الصليب وينجو صادق)
    ما معنى " يموت على الصليب وينجو " يا قاسم؟ كيف "يموت وينجو"؟
    أقصد يعذب على الصليب وينجو شكراً لتنبيهي آسف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد مشاهدة المشاركة
    إذاً عندما ينفي الله الصلب فهو ينفي التعليق من أساسه. {مَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ} أي ما قتلوه بأي حال ولا حتى علقوه على الصليب. وأذكرك بمعنى صلب في المعجم الغني "صَلْبِهِ أَيْ إِيثَاُقُ يَدَيْهِ مَمْدُودَتَيْنِ وَرِجْلَيْهِ مَشْدُودَتَيْنِ". هذه لغة العرب كما فهما القرطبي و الطبري و ابن كثير ومن سبقهم ..وإليك نفس الرد الذي تجاهله زميلك من قبل:
    أنا أكرر أنني أوافق على هذا المعنى لتعبيرات أخرى ولكن هذا المعنى لا يتناسب مع دحض أدّعاء اليهود والنصارى بأن المسيح ملعون لموته على الصليب والعياذ بالله

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    60
    المذهب أو العقيدة
    قاديانى

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشبيلي مشاهدة المشاركة
    يا قاسم يا من هربت من المناظرات لاتعمل نفسك تعرف كل شي انت الان وقعت نفسك في معضلة رهيبة جدااااااااااااااااااااااااا
    ماعاذ الله أن أهرب ولم أهرب ؟
    على كل حال ليس لي أولوية للدفاع عن نفسي لك ما شئت !!!!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشبيلي مشاهدة المشاركة
    انت هنا تقول ان المسيح عليه السلام صلب ولكن لم يمت ولم تنفذ عليه لعنة الصلب وبالتالي فأن هذا هو المقصود بالاية انه وضع على الصليب ولكن لم يمت !!!!

    قال تعالى ((وقولهم انا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وان الذين اختلفوا فيه لفى شك منه ما لهم به من علم الا اتباع الظن وما قتلوه يقينا ، بل رفعه الله اليه وكان الله عزيزا حكيما)

    كيف يتحقق قوله تعالى ولكن شبه لهم مع كون المسيح صلب على الصليب ولم يمت عليه كما تدعي انت واصحابك
    فلنفترض يا أخي أن أحد الأشخاص وقع بحفرة ، وكنت أنا وأنت نشهد ذلك ، فقام أحدهم وقال :لقد قتل بهذه السقطة ، فقلنا له لم يمت ولكن شبه لك ، فهل هذا يعنى أننا قلنا ذلك لنفي موته أو لنفي سقوطه بالحفرة أساساً ؟
    جاوبني أرجوك ولا تهرب مثلي حسب ما تدعي
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشبيلي مشاهدة المشاركة
    وبعد هذا كله تأتي انت وتقول انه صلب اصبحتم للاسف نصارى اكثر من النصارى انفسهم
    لا أقول أنه مات على الصليب كما يقول النصارى ولكن أقول أنه كان في غيبوبة على الصليب فقط وأنزله التلاميذ وظنوا أنه ميت فدفنوه في مدافن اليهود ( وكلنا نعرف أن مدافن اليهود تكون واسعة جداً ) مما أتاح له أن يبقى حياً ويعالج جراحه خلال ثلاث أيام ويهرب للبحث عن خراف بيت اسرائيل ( القبائل العشر التي تاهت في السبي البابلي وسكنت كشمير ) ليدعوهم الى وحدانية الله .وباختصار هذا مفهومنا .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    325
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    طالما أنك اعترفت بان الصلب لغة لا تعني بالضرورة القتل فعلى أي أساس تقول بان (ما صلبوه ) نفي للقتل دون التعليق ؟! و لم تجب على سؤالي : ما فائدة قوله (ما صلبوه) في هذه الحالة بعد (ما قتلوه) ؟! ملحوظة : ان ادعاءك ان الصلب قد تعني الموت لا يفيدك لأ ن الصلب تعني بالضرورة التعليق فنفي الصلب هو نفي للتعليق أيضا .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    325
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة qassim مشاهدة المشاركة



    فلنفترض يا أخي أن أحد الأشخاص وقع بحفرة ، وكنت أنا وأنت نشهد ذلك ، فقام أحدهم وقال :لقد قتل بهذه السقطة ، فقلنا له لم يمت ولكن شبه لك ، فهل هذا يعنى أننا قلنا ذلك لنفي موته أو لنفي سقوطه بالحفرة أساساً ؟
    جاوبني أرجوك ولا تهرب مثلي حسب ما تدعي
    .
    هل يجوز في المثال السابق يا قاسم ان تقول : هو لم يسقط في الحفرة و لكن شبه لك ؟! عندما يقول الله تعالى في قرآنه الكريم : { و ما قتلوه } يمكن ان يظن انه صلب (علق )و لم يمت و لكن عندما يقول تعالى : { و ما قتلوه و ما صلبوه } فهذا نفي للقتل و نفي للتعليق أيضا .
    التعديل الأخير تم 01-23-2010 الساعة 06:47 PM السبب: خطأ إملائي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,497
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الزميل قاسم تقول
    أفهم ذلك يا صديقي ولكن من المتعارف عند الرومان بالذات واليهود أنهم لا يصلبون الشخص لتعذيبه فقط بل لقتله لأنهم كانوا كما قلت سابقاً يكسرون قدمي المصلوب حتى يختلط نخاع عظمه بدمه فيموت بتسمم الدم .
    ثم ماذا؟
    - شخص ضُرب حتى الموت... لا يعني ان الضرب هو الموت
    - شخص صُلب حتى الموت .. لا يعني الن الصلب هو الموت.
    ..
    - إذا قلت لك.. ما قتلوه وما ضربوه.. فلا تفسر ذلك على أنهم ضربوه لكنه لم يمت.
    - إذا قلت لك.. ما قتلوه وما صلبوه.. فلا تفسر ذلك على أنهم صلبوه لكنه لم يمت.
    فلنفترض يا أخي أن أحد الأشخاص وقع بحفرة ، وكنت أنا وأنت نشهد ذلك ، فقام أحدهم وقال :لقد قتل بهذه السقطة ، فقلنا له لم يمت ولكن شبه لك ، فهل هذا يعنى أننا قلنا ذلك لنفي موته أو لنفي سقوطه بالحفرة أساساً ؟ جاوبني أرجوك ولا تهرب مثلي حسب ما تدعي
    وماذا لو قالوا له: (ما قتلوا عدنان وما أسقطوه في الحفرة ولكن شبه لهم ) فهل سقط عدنان أصلا في الحفرة؟
    أنا أكرر أنني أوافق على هذا المعنى لتعبيرات أخرى ولكن هذا المعنى لا يتناسب مع دحض أدّعاء اليهود والنصارى بأن المسيح ملعون لموته على الصليب والعياذ بالله
    جميل, إذاً انت لا تطعن في فهم الطبري والقرطبي وابن كثير لغلة العرب... لكنك تقول الآن ان نفي الصلب في الآية التي تتحدث عن المسيح هو نفي لابد أن: ("يتناسب مع دحض أدّعاء اليهود والنصارى بأن المسيح ملعون لموته على الصليب") وتقول أيضاً ("من الأولى أن نأخذ معنى ( صلبوه ) بما ينافي فريّتهم الكبرى ألا وهي موته موت لعنة على الصليب والعياذ بالله").

    المفاجأة يا عزيزي ان النصارى تؤمن ان المسيح صار لعنة لمجرد تعليقه على الصليب! والدليل على ذلك في :
    رسالة بولس الى اهل غلاطية ( 3: 13 المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علّق على خشبة)

    ماذا نستنتج من هذا العدد؟
    - ان بولس الكذاب يدعي ان المسيح لعنة!
    - ويذكر ان هناك قاعدة في الكتب السابقة تقول: ملعون كل من علّق على خشبة !
    هذا هو إيمانهم وهم وسعداء به ولا غرابة.. فقد سبوا الله من قبل !

    الآن يا قاسم تذكر ما ألزمت به نفسك واجب بكل صدق: هل سينفي القرآن قولهم.. بنفي الموت فقط أم بنفي التعليق؟

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  14. #14

    افتراضي

    فلنفترض يا أخي أن أحد الأشخاص وقع بحفرة ، وكنت أنا وأنت نشهد ذلك ، فقام أحدهم وقال :لقد قتل بهذه السقطة ، فقلنا له لم يمت ولكن شبه لك ، فهل هذا يعنى أننا قلنا ذلك لنفي موته أو لنفي سقوطه بالحفرة أساساً ؟
    جاوبني أرجوك ولا تهرب مثلي حسب ما تدعي
    ياعيني ياعيني على العبقرية ... وعلى اللغة العربية ....!!
    لننظر معا في الآية بعين العقل والفهم السليم للغة والسياق ::

    قال تعالى وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا)
    لا أظن أن هناك أوضح ولا أجلى من هذا الترتيب والسياق والمعاني والتأكيد عليها في هذه الآيات ......!
    لنأخذ منها بعض الفوائد اللغوية والاساليب العربية ...
    1 تقديم القتل على الصلب في الآية ليس للترتيب ...كما هو واضح بل له أسباب عديدة يقتضيها المقام وسياق القول
    2 ليس هناك ما يلزم المتكلم بذكر الأمور بحسب التسلسل الزمني لحدوثها إلا إذا أراد هو ذلك لمقتضى المقام وسياق القول.
    3 إذا أردت أن تبين أسباب هذا التقديم أو ذاك فإنه لا يصح الاكتفاء بالقول إنه قدم هذه الكلم للعناية بها والاهتمام دون تبيين مواطن هذه العناية وسبب هذا التقديم.
    لنرى الآن دلالات الكلمات التي لونتها لك في الآية ..
    ذكر القتل بدأ به في معرض ردّه على قولهم السابق من أنّهم قتلوا المسيح عليه السلام فناسب أن يبدأ بتفنيد هذا الزعم بما يناسبه ومن جنس الزعم هذا , فلما قالوا: "إنّا قتلنا المسيح " بدأ بتفنيد هذا الزعم فقال : " وما قتلوه " .
    ثمّ زاد الأمر توضيحا أنهم ما صلبوه لزعمهم أنّ الصلب كان وسيلة القتل , ففنّد هذا الزعم لتأكيد عدم قتله بأي وسيلة كانت , لا بصلب ولا بغيره , ثمّ وضّح حقيقة مصيره عليه السلام , فقال " بل رفعه الله إليه ".
    لنرتب الآن ...
    @ زعم اليهود وقالوا إنا قتلنا عيسى بن مريم , وأشاعوه , فرد عليهم ربنا عز وجل مكذبًا ولهم وزعمهم , فقال : " وما قتلوه " فنفى الله تعالى أن يكونوا قتلوه .
    @ ولما كانت الفرية التي أراد ربنا عز وجل دحرها هي قتل عيسى عليه السلام , بدأ بقوله " وما قتلوه " ردًا على أصل زعمهم , ومشاكلة لكلامهم ,ومناسبة للحال والمقام والسياق.
    @ ثم نفي القتل لازم منه نفي الصلب المتقدم عليه هنا , ووجه :
    أن اليهود لما خرجوا لقتل عيسى عليه السلام , أحاطوا به في بيت مع نفرٍ من حواريه , ( قيل اثنا عشر وقيل ثلاثة عشر وقيل سبعة عشر وقيل تسعة عشر ) , فلما دخلوا عليهم شُبه لهم أي : رأوا أن الكل على شكل وشبه وصورة عيسى فلم يعرفوه , وقيل رأوا رجلًا
    على شكل عيسى - وكان قد أُلقي عليه شبه عيسى - على شكل عيسى - وكان قد أُلقي عليه شبه عيسى -فعلى الأول أخذوا رجلًا من الحواريين ( الجمع الملقى عليه شبه عيسى ) ,وعلى الثاني أخذوا الرجل الذي شُبه لهم أنه عيسى , فقتلوة , وهم شاكون فيه أنه عيسى حتى قال بعضم الوجه وجه عيسى والجسد ليس بجسد عيسى , ومن هنا وقع لهم الخلاف في قتل عيسى , منهم من قال : قتلناه , ومنهم من قال : لا .
    وهذا قوله : " ولكن شبه لهم ........ " .
    فعندما قتلوا الرجل الذي رأوه أنه عيسى كانوا في شك منه : هل هو عيسى أم لا ؟
    فالواقع منهم أولًا هو القتل , فلما ادّعوا بمقتضاه قتلَ عيسى قال الله : " وما قتلوه " .
    ولما وقع منهم القتل دون صلب كان نفي القتل نفيًا للصلب ....
    فإن قلتَ : ولم قال تعالى : " وما صلبوه " إن كان نفي القتل يلزم منه نفي الصلب ؟
    له وجهان ..:
    الأول : أن قول الله تعالى : " وما صلبوه " إجابة على توهم مضمر من السامع .
    والتقدير : فإن قال متوهمٌ ما قتلوه لكن ربما صلبوه دون قتل , قلنا : " وما صلبوه " .
    الثاني : أنه ورد في بعض الروايات أنهم بعد قتلهم لمن شُبه لهم , وكانوا في شك من كونه عيسى صلبوه أيامًا على خشبة , ولكن وضعوا عنده حرسًا يدفع الناس عنه حتى لا يكتشف أنه ليس بعيسى , فلما ادعوا صلبهم لعيسى بعد قتله قال تعالى : " وما صلبوه " .
    فهذه الرواية دالة على أنهم قتلوا أولًا ثم صلبوا وافق ذلك عادتهم أو خالفها ,فناسب أن ينفي الله تعالى الأحداث طبقًا لادعائهم فعلها فهم ادّعوا أنهم قتلوه ثم صلبوه فقال تعالى : " وما قتلوه وما صلبوه " .

    سلاما ....!

    تحياتي للموحدين
    أعظَم مَن عُرِف عنه إنكار الصانع هو " فِرعون " ، ومع ذلك فإن ذلك الإنكار ليس حقيقيا ، فإن الله عزّ وَجَلّ قال عن آل فرعون :(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا)
    وبُرهان ذلك أن فِرعون لَمّا أحسّ بالغَرَق أظْهَر مكنون نفسه ومخبوء فؤاده على لسانه ، فقال الله عزّ وَجَلّ عن فرعون : (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ)

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,069
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة qassim مشاهدة المشاركة
    ماعاذ الله أن أهرب ولم أهرب ؟
    على كل حال ليس لي أولوية للدفاع عن نفسي لك ما شئت !!!!!



    فلنفترض يا أخي أن أحد الأشخاص وقع بحفرة ، وكنت أنا وأنت نشهد ذلك ، فقام أحدهم وقال :لقد قتل بهذه السقطة ، فقلنا له لم يمت ولكن شبه لك ، فهل هذا يعنى أننا قلنا ذلك لنفي موته أو لنفي سقوطه بالحفرة أساساً ؟
    جاوبني أرجوك ولا تهرب مثلي حسب ما تدعي

    لا أقول أنه مات على الصليب كما يقول النصارى ولكن أقول أنه كان في غيبوبة على الصليب فقط وأنزله التلاميذ وظنوا أنه ميت فدفنوه في مدافن اليهود ( وكلنا نعرف أن مدافن اليهود تكون واسعة جداً ) مما أتاح له أن يبقى حياً ويعالج جراحه خلال ثلاث أيام ويهرب للبحث عن خراف بيت اسرائيل ( القبائل العشر التي تاهت في السبي البابلي وسكنت كشمير ) ليدعوهم الى وحدانية الله .وباختصار هذا مفهومنا .
    بسم الله

    انت قلت انك لم تهرب

    فماذا تسمي عدم ردك هنا

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=19739&page=2


    ولك ان تدخل على هذا الرابط وتحاورني بما كتبت انا هنا ايضا

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=20973


    لنرى انك لاتهرب


    انت قلت التالي

    فلنفترض يا أخي أن أحد الأشخاص وقع بحفرة ، وكنت أنا وأنت نشهد ذلك ، فقام أحدهم وقال :لقد قتل بهذه السقطة ، فقلنا له لم يمت ولكن شبه لك ، فهل هذا يعنى أننا قلنا ذلك لنفي موته أو لنفي سقوطه بالحفرة أساساً ؟
    جاوبني أرجوك ولا تهرب مثلي حسب ما تدعي


    تمام انا وانت متفقين انه وقع في الحفرة

    قال احدهم انه قتل : بنى افتراضة على اي اساس اما انه ( رأى جثته واقعه في الحفرة )

    ام انه قدر (عمق الحفرة ) فافترض موته

    انا وانت قلنا له انه لم يمت ولكن شبه لك : بنينا افتراضنا على اساس

    اننا لم نرى جثته في الحفرة بأشتراط ان ( احدهم ذاك) لم يرى الجثه وكان افتراضة من خلال عمق الحفرة

    اما اذا كان قد رأى الجثة هامده تحت وقال لقد قتل

    فلا يحق لنا ان نقول لا انه شبه لك على اي اساس شبه وكيف علمنا بذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    فهل هذا يعنى أننا قلنا ذلك لنفي موته أو لنفي سقوطه بالحفرة أساساً ؟
    جاوبني أرجوك ولا تهرب مثلي حسب ما تدعي
    حقيقتا نحن لن نستطيع ان ننفي موته للاسباب التي ذكرتها لك آنفا

    فمثالك للاسف غير عملي وبعيد كل البعد عن الواقع


    لا أقول أنه مات على الصليب كما يقول النصارى ولكن أقول أنه كان في غيبوبة على الصليب فقط وأنزله التلاميذ وظنوا أنه ميت فدفنوه في مدافن اليهود ( وكلنا نعرف أن مدافن اليهود تكون واسعة جداً ) مما أتاح له أن يبقى حياً ويعالج جراحه خلال ثلاث أيام ويهرب للبحث عن خراف بيت اسرائيل ( القبائل العشر التي تاهت في السبي البابلي وسكنت كشمير ) ليدعوهم الى وحدانية الله .وباختصار هذا مفهومنا


    انت لاتقول انه مات على الصليب كما يقول انه النصارى ولكنك تقول انه صلب واتفقت معهم بأهم مبدأ عقائدي معهم وهو حدوث الصلب وهي اساس عقيدة النصارى


    انت تقول انه كان في غيبوبه بسبب الضرب المبرح والصلب : هنا انت تحقق مبادىء من عقائد النصارى

    انه صلب وانه عذب وتنفي موته على الصليب وتؤمن بموته بعد ذلك اي تتفق معهم في ثلاث امور وتختلف معهم في امر واحد وهو الموت على الصليب


    وتختلف مع المسلمين في انه لم ينجى منهم وانه صلب وانه لم يرفع حي وانه مات



    ثم تقول وأنزله التلاميذ وظنوا أنه ميت فدفنوه في مدافن اليهود ( وكلنا نعرف أن مدافن اليهود تكون واسعة جداً ) مما أتاح له أن يبقى حياً ويعالج جراحه خلال ثلاث أيام ويهرب للبحث عن خراف بيت اسرائيل


    على اي مصدر بنيت قولك وكلامك حقيقتا لم ارى في اي مصدر ماتقوله انت

    انت حقيقتا تشابه النصارى كثير

    1- انتم تؤمنون انهم قبضوا عليه

    والنصارى تقول
    14: 45 فجاء للوقت و تقدم اليه قائلا يا سيدي يا سيدي و قبله

    14: 46 فالقوا ايديهم عليه و امسكوه

    14: 47 فاستل واحد من الحاضرين السيف و ضرب عبد رئيس الكهنة فقطع اذنه

    14: 48 فاجاب يسوع و قال لهم كانه على لص خرجتم بسيوف و عصي لتاخذوني

    14: 49 كل يوم كنت معكم في الهيكل اعلم و لم تمسكوني و لكن لكي تكمل الكتب
    مرقس


    والله تعالى يقول (( إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (110) المائدة

    الله يقول انه كفف بني اسرائيل عنه وانهم لم يلمسوه ونجاه منهم وهذه نعمه من الله له وانتم تأتون وتقولون كما تقول النصارى انهم قبضوا عليه وبالتالي ضربوه واستهزؤا به وسخروا منه

    2- انتم تؤمنون انه صلب

    والنصارى تقول

    15: 20 و بعدما استهزاوا به نزعوا عنه الارجوان و البسوه ثيابه ثم خرجوا به ليصلبوه

    15: 21 فسخروا رجلا مجتازا كان اتيا من الحقل و هو سمعان القيرواني ابو الكسندرس و روفس ليحمل صليبه

    15: 22 و جاءوا به الى موضع جلجثة الذي تفسيره موضع جمجمة

    15: 23 و اعطوه خمرا ممزوجة بمر ليشرب فلم يقبل

    15: 24 و لما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها ماذا ياخذ كل واحد

    15: 25 و كانت الساعة الثالثة فصلبوه
    مرقس



    والله يقول ((وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) النساء


    3- تتشاركون مع النصارى انه مات وان اختلف الزمان


    النصارى تقول



    15: 43 جاء يوسف الذي من الرامة مشير شريف و كان هو ايضا منتظرا ملكوت الله فتجاسر و دخل الى بيلاطس و طلب جسد يسوع

    15: 44 فتعجب بيلاطس انه مات كذا سريعا فدعا قائد المئة و ساله هل له زمان قد مات
    مرقس

    والله يقول جل وعلى

    بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158) وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا (159) النساء


    يتبع..............
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح معنى "أهل السنة والجماعة" للشيخ صالح آل الشيخ
    بواسطة ابووسيم في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-12-2012, 12:08 PM
  2. ما معنى أن ((الأصل)) في الزواج التعدد؟؟ ما معنى (الأصل)؟
    بواسطة مهااا في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-27-2010, 02:42 PM
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-23-2008, 03:42 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء