النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: كتاب الوحي

  1. #1

    افتراضي كتاب الوحي

    عندي سؤال ما سبب ردة بعض كتاب الوحي بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وهل الروايات التي تقول انه كان يكتب للرسول صلى الله عليه وسلم ثم يغير فيوافقه الرسول على ذلك وهل هم واحد ام اثنان

  2. #2

    افتراضي

    قال شيخ الاسلام ابن تيمية في الصارم المسلول:

    "واعلم ان افتراء ابن ابي سرح والكاتب الاخر النصراني على رسول الله بانه كان يتعلم منهما افتراء ظاهر وكذلك قوله اني لاصرفه كيف شئت انه ليامرني ان اكتب له الشيء فاقول له او كذا او كذا فيقول نعم فرية ظاهرة فان النبي كان لا يكتبه الا ما انزله الله ولا يامره ان يثبت قرانا الا ما اوحاه الله اليه ولا ينصرف له كيف شاء بل يتصرف كما يشاء الله وكذلك قوله اني لأكتب له ماشئت هذا الذي كتبت يوحي الي كما يوحي الى محمد وان محمدا اذا كان يتعلم مني فاني سانزل مثل ما انزل الله .. فرية ظاهرة فان النبي لم يكن يكتبه ما شاء ولا كان يوحي اليه شيء وكذلك قول النصراني ما يدري محمد الا ما كتبت له من هذا القبيل وعلى هذا الافتراء حاق به العذاب واستوجب العقاب.

    ثم اختلف اهل العلم هل كان النبي اقره على ان يكتب شيئا غير ما ابتداه النبي باكتابه وهل قال له شيئا على قولين:

    - احدهما ان النصراني وابن ابي سرح افتريا على رسول الله ذلك كله وانه لم يصدر منه قول فيه اقرار على كتابة غير ما قاله اصلا وانما لما زين لهما الشيطان الردة افتريا عليه لينفرا عنه الناس ويكون قبول ذلك منهما متوجها لانهما فارقاه بعد خبرة وذلك انه لم يخبر احد انه سمع النبي يقول له هذا الذي قلته او كتبته صواب وانما هو حال الردة اخبر انه قال له ذلك وهو اذ ذاك كافر عدو يفتري على الله ما هو اعظم من ذلك.

    يبين ذلك ان الذي في الصحيح ان النصراني كان يقول ما يدري محمد الا ماكتبت له نعم ربما كان هو يكتب غير ما يقوله النبي ويغيره ويزيده وينقصه فظن ان عمدة النبي على كتابته مع ما فيها من التبديل ولم يدر ان كتاب الله ايات بينات في صدور الذين اوتوا العلم وانه لا يغسله الماء وان الله حافظ له وان الله يقريء نبيه فلا ينسى الا ما شاء الله مما يريد رفعه ونسخ تلاوته وان جبريل كان يعارضا النبي بالقران كل عام وان النبي اذا انزلت عليه الاية اقراها لعدد من المسلمين يتواتر نقل الاية بهم واكثر من ذكر هذه القصة من المفسرين ذكر انه كان يملي عليه سميعا عليما فيكتب هو عليما حكيما واذا قال عليما حكيما كتب غفورا رحيما واشباه ذلك ولم يذكر ان النبي قال له شيئا قالوا واذا كان الرجل قد علم انه من اهل الفرية والكذب حتى اظهر الله كذبه اية بينة والروايات الصحيحة المشهورة لم تتضمن الا انه قال عن النبي ما قال او انه كتب ما شاء فقط علم ان النبي لم يقل له شيئا قالوا وما روي في بعض الروايات ان النبي قال فهو منقطع او معلل ولعل قائله قاله بناء على ان الكاتب هو الذي قال ذلك ومثل هذا قد يلتبس الامر فيه حتى يشتبه ماقاله النبي وما قيل انه قاله وعلى هذا القول فلا سؤال اصلا.

    القول الثاني: ان النبي قال له شيئا فروى الامام احمد وغيره من حديث حماد بن سلمة انا ثابت عن انس ان رجلا كان يكتب لرسول الله فاذا املي عليه سميعا عليما يقول كتبت سميعا بصيرا قال دعه واذا املي عليه عليما حكيما كتب عليما حليما قال حماد نحو ذا قال وكان قد قرا البقرة وال عمران وكان من قراهما قد قرا قرانا كثيرا فذهب فتنصر وقال لقد كنت اكتب لمحمد ما شئت فيقول دعه فمات فدفن فنبذته الارض مرتين او ثلاثا قال ابو طلحة فلقد رايته مبوذا فوق الارض.

    ورواه الامام احمد حدثنا يزيد بن هارون حدثنا حميد عن انس ان رجلا كان يكتب لرسول الله وقد قرا البقرة وال عمران وكان الرجل اذا قرا البقرة وال عمران جد فينا يعني عظم فكان النبي يملي عليه غفورا رحيما فيكتب عليما حكيما فيقول له النبي اكتب كذا وكذا اكتب كيف شئت ويملي عليه عليما حكيما فيكتب سميعا بصيرا فيقول اكتب كيف شئت فارتد ذلك الرجل عن الاسلام فلحق بالمشركين وقال انا اعلمكم بمحمد ان كنت لاكتب ما شئت فمات ذلك الرجل فقال رسول الله ان الارض لاتقبله قال انس فحدثني ابو طلحة انه اتى الارض التي مات فيها ذلك الرجل فوجده منبوذا قال ابو طلحة ما شان هذا الرجل قالوا قدمناه مرارا فلم تقبله الارض فهذا اسناد صحيح.


    وقد قال من ذهب الى القول الاول علل البزار حديث ثابت عن انس وقال رواه عنه ولم يتابع عليه ورواه حميد عن انس قال واظن حميدا انما سمعه من ثابت قالوا ثم ان انسا لم يذكر انه سمع النبي او شهده يقول ذلك ولعله حكى ما سمع وفي هذا الكلام تكلف ظاهر والذي ذكرناه في حديث ابن اسحاق والواقدي وغيرهما يوافق ظاهر هذه الرواية وكذلك ذكر طائفة من اهل التفسير وقد جاءت اثار فيها بيان صفة الحال على هذا القول ففي حديث ابن اسحاق وذلك ان رسول الله كان يقول عليم حكيم فيقول او اكتب عزيز حكيم فيقول له رسول الله نعم كلاهما سواء وفي الرواية الاخرى وذلك ان رسول الله كان يملي عليه فيقول عزيز حكيم او حكيم عليم فكان يكتبها على احد الحرفين فيقول كل صواب ففي هذا بيان لان كلا الحرفين كان قد نزل وان النبي كان يقراهما ويقول له اكتب كيف شئت من هذين الحرفين فكل صواب وقد جاء مصرحا عن النبي انه قال انزل القران على سبعة احرف كلها شاف كاف ان قلت عزيز حكيم او غفور رحيم فهو كذلك ما لم يختم اية رحمه بعذاب او اية عذاب برحمة وفي حرف جماعة من الصحابة ان تعذبهم فانهم عبادك وان تغفر لهم فانك انت الغفور الرحيم والاحاديث في ذلك منتشرة تدل على ان من الحروف السبعة التي نزل عليها القران ان تختم الاية الواحدة بعدة اسماء من اسماء الله على سبيل البدل يخير القارئ في القراءة بايها شاء وكان النبي يخيره ان يكتب ما شاء من تلك الحروف وربما قراها النبي بحرف من الحروف فيقول او اكتب كذا وكذا لكثرة ما سمع النبي يخير بين الحرفين فيقول له النبي نعم كلاهما سواء لان الاية نزلت بالحرفين وربما كتب هو احد الحرفين ثم قراه على النبي فاقره عليه لانه قد نزل كذلك ايضا وختم الاية بمثل سميع عليم و عليم حكيم و غفور رحيم او بمثل سميع بصير او عليم حكيم او عليم حليم كثير في القران وكان نزول الاية على عدة من هذه الحروف امرا معتادا ثم ان الله نسخ بعض تلك الحروف لما كان جبريل يعارض النبي بالقران في كل رمضان وكانت العرضة الاخيرة في حرف زيد بن ثابت الذي يقراء الناس به اليوم وهو الذي جمع عثمان والصحابة رضي الله عنهم اجمعين عليه الناس.

    ولهذا ذكر ابن عباس هذه القصة في الناسخ والمنسوخ وكذلك ذكرها الامام احمد في كتابه الناسخ والمنسوخ لتضمنها نسخ بعض الحروف وروي فيها وجه اخر رواه الامام احمد في الناسخ والمنسوخ حدثنا مسكين بن بكير ثنا معان قال وسمعت ابا خلف يقول كان ابن ابي سرح كتب للنبي القران فكان ربما سال النبي عن خواتم الاي تعملون و تفعلون ونحو ذا فيقول له النبي اكتب اي ذلك شئت قال فيوفقه الله للصواب من ذلك فاتى اهل مكة مرتدا فقالوا يا ابن ابي سرح كيف كنت تكتب لابن ابي كبشة القران قال اكتبه كيف شئت قال فانزل الله في ذلك " ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا او قال اوحي الي ولم يوح اليه شيء" الاية كلها.

    قال النبي يوم فتح مكه من اخذ ابن ابي سرح فليضرب عنقه حيثما وجد وان كان متعلقا باستار الكعبة ففي هذا الاثر انه كان يسال النبي عن حرفين جائزين فيقول له اكتب اي ذلك شئت فيوفقه الله للصواب فيكتب احب الحرفين الى الله ان كان كلاهما منزلا او يكتب ما انزل الله فقط ان لم يكن الاخر منزلا وكان هذا التخيير من النبي اما توسعه ان كان الله قد انزلهما او ثقته بحفظ الله وعلما منه بانه لا يكتب الا ما انزل وليس هذا ينكر في كتاب تولى الله حفظه وضمن انه لاياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وذكر بعضهم وجها ثالثا وهو انه ربما كان يسمع النبي يمله الاية حتى لم يبق منها الا كلمة او كلمتان فيستدل على بما قراء منها على باقيها كما يفعله الفطن الذكي فيكتبه ثم يقراه على النبي فيقول كذلك انزلت. كما اتفق مثل ذلك لعمر في قوله فتبارك الله احسن الخالقين

    وقد روى الكلبي عن ابي صالح عنابن عباس مثل هذا في هذه القصة وان كان هذا الاسناد ليس بثقة قال عن ابن ابي سرح انه كان تكلم بالاسلام وكان يكتب لرسول الله في بعض الاحايين فاذا املي عليه عزيز حكيم كتب غفور رحيم فيقول رسول الله هذا وذاك سواء فلما نزلت " ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين" املاها عليه فلما انتهى الى قوله خلقا اخر عجب عبد الله بن سعد فقال تبارك الله احسن الخالقين فقال رسول الله كذا انزلت علي فاكتبها فشك حينئذ وقال لئن كان محمد صادقا لقد اوحي الي كما اوحي اليه ولئن كان كاذبا لقد قلت كما قال فنزلت هذه الاية.

    ومما ضعفت به هذه الرواية ان المشهور ان الذي تكلم بهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومن الناس من قال قولا اخر قال الذي ثبت في رواية انس انه كان يعرض على النبي ما كتبه بعدما كتبه فيملي عليه سميعا عليما فيقول كتبت سميعا بصيرا فيقول دعه او اكتب كيف شئت وكذلك في حديث الواقدي انه كان يقول كذاك الله ويقره قالوا وكان النبي به حاجة الى من يكتب لقلة الكتاب في الصحابة وعدم حضور الكتاب منهم في وقت الحاجة اليهم فان العرب كان الغالب عليهم الامية حتى ان كان الجو العظيم يطلب فيه كاتب فلا يوجد فكان احدهم اذا اراد كتابة وثيقة او كتاب وجد مشقة حتى يصل له كاتب فاذا اتفق للنبي من يكتب له انتهز الفرصة في كتابتة فاذا زاد كاتب او نقص تركه لحرصه على كتابة ما يملى ولايامره بتغيير ذلك خوفا من ضجره وان يقطع الكتابة قبل اتمامها ثقة منه بان تلك الكلمة او الكلمتين تستدرك فيما بعد بالالقاء الى من يتلقنها منه او بكتابتها تعويلا على المحفوظ عنده وفي قلبه كما قال الله تعالى " سنقرئك فلا تنسى الا ما شاء الله انه يعلم الجهر وما يخفى "

    والاشبه والله اعلم هو الوجه الاول وان هذا كان فيما انزل القران فيه على حروف عدة فان القول المرضي عند علماء السلف الذي يدل عليه عامة الأحاديث وقراءات الصحابة ان المصحف الذي جمع عثمان الناس عليه هو احد الحروف السبعة وهو العرضة الاخيرة وان الحروف الستة خارجة عن هذا المصحف فان الحروف السبعة كانت مختلفة الكلم مع ان المعنى غير مختلف ولا متضاد.

    انتهى كلامه رحمه الله
    ----------------------------------
    إِنْ لَمْ يَكُنْ بِكَ غَضَبٌ عَليَّ فَلا أُبَالي ..

    اللهمّ إنّي أسْألُكَ أنْ أكُونَ مِنْ أذلِّ عِبَادِكَ إلَيْك ..
    ----------------------------------

    أما لنا –في أيام الفتن هذه- في سلفنا الصالح أسوة ؟!
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=29139

  3. #3

    افتراضي

    طيب اخي مالك مناع عندي مجموعة من الاسالة
    اليس هذا الامر يشكك في نبوة محمد اذ كيف يكون القران من شخص غير النبي اي كيف يقول كاتب الوحي كلاما من عنده ثم يوافقه الرسول صلى الله عليه وسلم واذا كان لا يشكك فلم لايشكك بنبوة محمد ؟
    ثم هل هذا هو السبب الذي جعل الشخصين اللذان يكتبان الوحي يرتدان اعني السبب الرئيسي وهل لديهما الحق في ذلك؟

  4. #4

    افتراضي

    أخي الحبيب علي ..
    حديث أنس عن الرجل الذي تنصر ، إما أن تصدقه كله أو ترفضه كله ؟
    فما هو موفقك ؟
    ثم بعد هذا نتناول قصة ابن أبي السرح ، فما رأيك ؟
    فلنبدأ خطوة بخطوة ..
    هذا الحديث عن أنس ، هل تصدقه كله أم ترفضه كله ؟
    ولا يجوز لك أن تقبل بعضه وترفض بعضه ..
    لأن الخبر كله جاء من باب واحد ومن مصدر واحد ..
    فلا يصح أن تفرق بين مفردات الخبر وهو كله من مصدر واحد ..
    فما قولك وفقك الله وألهمك الصواب ؟
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  5. #5

    افتراضي

    أخي الحبيب بارك الله فيك ..

    النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يأمر بكتابة إلا ما أنزله الله عليه ولا يثبت قرآناً إلا ما أوحاه الله إليه، كن على يقين من ذلك ابتداءً، ثم ما سوى ذلك هو إما افتراء من النصراني وابن أبي السرح على الرسول صلى الله عليه وسلم ولذا استحقا التنكيل والعقاب.

    وإما جهل منهما، لأن القرآن كما هو معلوم أنزل على سبعة أحرف فكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لمن يراجعه منهما في أحد الأوجه الصحيحة من الأحرف السبعة: اكتب كيف شئت من هذين الحرفين فكلٌّ صواب. ولا يتصور أبداً أن يقولا ما ليس من القرآن ويقرهما النبي صلى الله عليه وسلم عليه.

    وقد جاء مصرحاً عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: أنزل القرآن على سبعة أحرف كلها شاف كاف إن قلت عزيز حكيم أو غفور رحيم فهو كذلك، ما لم يختم آية رحمه بعذاب أو آية عذاب برحمة.

    فما حدث أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأها بحرفٍ من الحروف فيرد عليه النصراني: أو اكتبها كذا وكذا لكثرة ما سمع النبي يخيّر ما بين الحرفين فيقول له النبي صلى الله عليه وسلم: نعم كلاهما سواء. لان الآية نزلت بالحرفين وربما كتب هو أحد الحرفين، ثم قرأه على النبي صلى الله عليه وسلم فأقرّه عليه لأنه قد نزل كذلك أيضاً.
    ----------------------------------
    إِنْ لَمْ يَكُنْ بِكَ غَضَبٌ عَليَّ فَلا أُبَالي ..

    اللهمّ إنّي أسْألُكَ أنْ أكُونَ مِنْ أذلِّ عِبَادِكَ إلَيْك ..
    ----------------------------------

    أما لنا –في أيام الفتن هذه- في سلفنا الصالح أسوة ؟!
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=29139

  6. #6

    افتراضي

    معذرة من الأخ الفاضل هشام عزمي فلو رأيت رده، لأحجمت عن التقدم بين يديه.

    بارك الله فيك.
    ----------------------------------
    إِنْ لَمْ يَكُنْ بِكَ غَضَبٌ عَليَّ فَلا أُبَالي ..

    اللهمّ إنّي أسْألُكَ أنْ أكُونَ مِنْ أذلِّ عِبَادِكَ إلَيْك ..
    ----------------------------------

    أما لنا –في أيام الفتن هذه- في سلفنا الصالح أسوة ؟!
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=29139

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    912
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مالك مناع
    كلامك واضح جدا سددك الله ووفقك .
    aliali
    مبروك دخولك الاسلام .
    تحياني

  8. #8

    افتراضي

    اخي الدكتور هشام انا اقبل الحديث كله ولنفترض اني رفضته

  9. #9

    افتراضي

    إن رفضته فلا مطعن في الأصل ..
    وإن قبلته ففيه أن النصراني المفتري على الله ورسوله قد لفظته الأرض كلما دفنه أصحابه ..
    عن أنس –رضي الله عنه- قال: «كان رجلاً نصرانيّاً ( وفي رواية: كان رجلاً من بني النجار) نصرانيّاً فأسلم، وقرأ البقرة وآل عمران، فكان يكتب للنبيّ صلى الله عليه وسلم، فعاد نصرانيّاً ؛ فانطلق هارباً حتّى لحق بأهل الكتاب، قال: فرفعوه؛ فكان يقول: ما يدري محمد إلا ما كتبْتُ له، قالوا -أي النصارى-: هذا كان يكتب لمحمدٍ، فأُعجبوا به، فأماته الله، فدفنوه، (وفي رواية لمسلم: فما لبث أن قَصَمَ اللهُ عنقه فيهم)، فأصبح وقد لفظته الأرض، (وفي رواية: قد نبذته على وجهها-، فقالوا –أي النصارى): هذا فعل محمدٍ وأصحابه لمّا هرب منهم، (وفي رواية: لمّا لم يرضَ دينهم) نبشوا عن صاحبنا فألقوه؛ فحفروا له؛ فأعمقوا، فأصبحوا وقد لفظته الأرض، فقالوا: هذا فعل محمدٍ وأصحابه نبشوا عن صاحبنا لمّا هرب منهم فألقوه، فحفروا له وأعمقوا له في الأرض ما استطاعوا، فأصبح وقد لفظته الأرض»، فعلموا أنه ليس من الناس، فألقوه وتركوه منبوذاً.

    فهذا الحديث فيه الحجة على نقض الشك في كتاب الله ورسوله ..
    فإن الله لم يكن ليدع مثل هذا المفتري دون أن يدافع عن رسوله وكتابه ..
    فإنها من دلائل عصمة الله تعالى لكتابه ولرسوله في البلاغ ..
    فإن النصراني زعم أن القرآن محرف وموضوع بلا وحي ..
    فأراد الله عز وجل أن يقضي على دعواه من أصلها ..
    فجعل الأرض تلفظه في كل مرة ..
    وكلما دفنوه أعمق ، لفظته خارجها ليعلم الناس والمؤمنون عظم جريمة الكذب على كتاب الله ورسوله ..
    فعندما تقرأ الحديث ترى فيه معجزةً لنبينا صلى الله عليه وسلم لا مطعنًا ..
    فالله أراد لهذا النصراني المفتري أن يكون عبرةً ومقالاً ..
    ففي الحديث - في واقع الأمر - معجزةٌ وتوكيدٌ لصدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ..
    فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  10. #10

    افتراضي

    أما ابن أبي السرح فقد أسلم من جديد وحسن إسلامه ..
    وصار من أعلام الإسلام الذين يُشار إليهم بالبنان ..
    فقد تولى إمارة مصر في حكم الخليفة عثمان بن عفان ..
    وفي فترة ولايته غزا النوبة وأفريقية ..
    وقاد المسلمين في معارك جليلة في التاريخ ..
    أهمها معركة ذات الصواري الشهيرة ..!

    قال أبو صالح ، عن الليث قال : كان عبد الله بن سعد واليا لعمر على الصعيد ، ثم ولاه عثمان مصر كلها ، وكان محمودا . غزا إفريقية ، فقتل جرجير صاحبها . وبلغ السهم للفارس ثلاثة آلاف دينار ، وللراجل ألف دينار . ثم غزا ذات الصواري ، فلقوا ألف مركب للروم ، فقتلت الروم مقتلة لم يقتلوا مثلها قط . ثم غزوة الأساود . وقيل : إن عبد الله أسلم يوم الفتح ولم يتعد ولا فعل ما ينقم عليه بعدها . وكان أحد عقلاء الرجال وأجوادهم .

    وفي هذا آية عظمى ..
    أن المرتد الذي يُنسب إليه بطلان الوحي والرسالة قد آمن وأسلم في النهاية ..
    بل ولم يصدر منه بعد إسلامه الحق أي شائبة أو شبهة تشير إلى تكذيبه للرسالة ..
    وهذا نموذج آخر لعصمة الوحي ، فالله أراد من ابن أبي سرح أن يكون شاهدًا على صحة النبوة والرسالة ..
    وذلك بتفانيه وإخلاصه لها حتى بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    فالمرء قد تساوره الشكوك وتضطرب أفكاره في مرحلة ما خاصةً إن كان شابًا صغيرًا ..
    لكنه عندما يكبر ويعقل ، يعرف الحق ويلزمه ..

    وبالجملة فإن روايات ردة كتّاب الوحي - وهما اثنان - تزيدنا يقينًا وتصديقًا لا العكس ..
    فالله جعل من هذين الشخصين نموذجين لإثبات صدق النبوة وصحة الرسالة ..
    فالأول بإبراز عقاب الله له وتنكيله له بأن جعل الأرض تلفظه ولا تقبله ..
    والثاني بحسن إسلامه وتفانيه في إعلاء كلمة الله حتى تزول أي شبهة في تشكيكه ..
    ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  11. #11

    افتراضي

    الاخ هشام عزمي جزاك الله خير ولكن تساؤلي هو كيف املى الصحابي على الرسول القران ولم ينزل هذا القران وحي من عند الله السؤال الثاني هل من حق الاثنين ان يشكا واذا كان لا فلماذا

  12. #12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aliali مشاهدة المشاركة
    الاخ هشام عزمي جزاك الله خير ولكن تساؤلي هو كيف املى الصحابي على الرسول القران ولم ينزل هذا القران وحي من عند الله السؤال الثاني هل من حق الاثنين ان يشكا واذا كان لا فلماذا
    بارك الله فيك ..
    هذا ما أجاب عنه الشيخ مالك مناع في المشاركة رقم 5 ..
    وكلامه هو خلاصة وافية لتحليل هذه الروايات ومنشأ الافتراء والجهل فيها ..
    والله يحميك ويوفقك ويسدد خطاك ..
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    2,162
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الحمد لله على سلامتك أخي aliali
    أثبت فهذا هو الحق وما الدنيا إلا لحظات وتنقضي.
    شفاك الله وعافاك يــا أخي، نسألكم الدعاء لأحد إخواننا في المنتدى بالشفاء


  14. #14

    افتراضي

    السّلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته..

    ما سبب ردة بعض كتاب الوحي
    سببُ الردةِ أنهم لم يكونوا على علمٍ بأنّ القرآن اُنْزِلَ على سبعةِ أحرف ، و لا عجبَ في ذلك فعمرُ بن الخطاب وهو الرجلُ الثاني في الدولة الإسـلامية لم يكن يعلم بذلك كما سيأتي معنا ، لكن الفرق بينهم وبين عمر - رضي الله عنه - أن عمراً كان الإيمانُ مستقراً في قلبه ، ذاقَ حلاوته ، و امتزج بروحه ، فلا يكادُ يزعزعهُ شيء ، أليسَ هو القائل لو رأيتُ الجنةَ والنار رأي عين لما زاد من إيماني شيء .. بمعنى أنهُ وصل بإيمانه إلى مرتبةِ اليقين ، فهو مؤمنٌ - بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى - أن القرآن هو كلام الله الذي خلق كل شيء ، و أنّ محمداً - صلى الله عليه وسلم - رسولُ الله سبحانه .

    جاءَ في مسندِ أحمد بسندٍ حسن أن رجلاً قرأ عند عمر فغير عليه فقال قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يغير علي قال فاجتمعنا عند النبي صلى الله عليه وسلم قال فقرأ الرجل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال له قد أحسنت قال فكأن عمر وجد من ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عمر إن القرآن كله صواب ما لم يجعل عذاب مغفرة أو مغفرة عذابا . (1)

    و عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: " سمعت هشام بن حكيم بن حزام يقرأ سورة الفرقان في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرأ على حروف كثيرة لم يقرئنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فكدت أساوره في الصلاة فتصبرت حتى سلم فلببته بردائه فقلت من أقرأك هذه السورة التي سمعتك تقرأ قال أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت كذبت فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أقرأنيها على غير ما قرأت فانطلقت به أقوده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إني سمعت هذا يقرأ بسورة الفرقان على حروف لم تقرئنيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسله اقرأ يا هشام فقرأ عليه القراءة التي سمعته يقرأ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك أنزلت ثم قال اقرأ يا عمر فقرأت القراءة التي أقرأني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك أنزلت إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرءوا ما تيسر منه " (2)

    و أحاديثُ نزولِ القرآنِ على سبعةِ أحرف = متواترةٌ وقد نصَ على ذلكَ أبو عبيد القاسمُ ابن سلام ، و استقرأ معظمها ابن جرير - شيخُ المفسرين - في مقدمةِ تفسيره ، وذكر السيوطي في الإتقان - وهذا الكتاب يعدُ مرجعاً مهماً في علوم القرآن - أنّ أحاديث نزول القرآن على سبعةِ أحرف رويت عن واحدٍ وعشرين صحابياً . (3)

    أخرجَ مسلمٌ في صحيحهِ عن أبى بن كعب أن النبي-صلى الله عليه وسلم- كان عند أضاة بنى غفار - قال - فأتاه جبريل عليه السلام فقال إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على حرف. فقال « أسأل الله معافاته ومغفرته وإن أمتى لا تطيق ذلك ». ثم أتاه الثانية فقال إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على حرفين فقال « أسأل الله معافاته ومغفرته وإن أمتى لا تطيق ذلك ». ثم جاءه الثالثة فقال إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على ثلاثة أحرف. فقال « أسأل الله معافاته ومغفرته وإن أمتى لا تطيق ذلك ». ثم جاءه الرابعة فقال إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على سبعة أحرف فأيما حرف قرءوا عليه فقد أصابوا. (4)

    و المرادُ بالأحـرفِ السبعة سبعُ لغاتٍ من لغاتِ العرب في المعنى الواحد ، نحو: أقبل ، و تعال ، وهلم ، .. فهذهِ ألفاظٌ مختلفةٌ لمعنى واحد .

    قال الشيخ مناع القطان رحمهُ الله : " المرادُ بالأحـرفِ السبعة سبعُ لغاتٍ من لغاتِ العرب في المعنى الواحد ، على معنى أنهُ حيثُ تختلف لغاتُ العرب في التعبير عن معنى من المعاني يأتي القرآنُ منزلاً بألفاظٍ على قدرِ هذهِ اللغات لهذا المعنى الواحد ، وحيثُ لا يكونُ هناكَ اختلافٌ فإنهُ يأتي بلفظٍ واحدٍ أو أكثر " اهـ (5)

    واللغاتُ السبع التي نزلَ بها القرآنُ هي لغاتُ : قريش ، هذيل ، ثقيف ، هوزان ، كنانة ، تميم ، اليمن .

    و استمرَ الناسُ بالقراءةِ على هذهِ الأحرف السبع ، إلى عهدِ عثمان رضي الله عنه ، حيثُ جمع الناسَ على حرفٍ واحد ، ولجمعهِ قصةٌ أسوقها باختصارٍ شديد .

    لما كانت غزوةُ أرمينية و غزوةُ أذريبيجان ، كان فيمن غزاهما حذيفة بن اليمان رضي الله عنه ، فرأى اختلافاً كثيراً بين صفوف المسلمين في وجوهِ القراءة ، مع إلفٍ كلٌ لقراءته ، و وميلهِ لها وتعصبه ، وقد وصلَ الأمرُ إلى تكفيرٍ بعضهم لبعض ، ففزعَ حذيفةُ إلى عثمان ، و أخبرهُ بما رأى ، وقالَ له أدرك الأمةَ قبل أنّ يختلفوا ..

    فاجتمع عثمان بكبار الصحابةِ ، و اتفقوا أنّ يَجمَعوا الأمةَ على حرفٍ واحد هو حرفُ قريش ، ففعلوا وكتبوا القرآن في الصحف على حرفِ قريش ، و أرسلوا إلى كلِ أفقٍ بمصحف مما نسخوا ، و أمروا بحرقِ ما عداه ، لتجتمعَ الأمة على قراءةٍ واحدة ، فتلقت الأمـةُ ذلكَ بالقبول و الطاعة ، و تركت القراءة بالأحـرف الستة الأخرى .

    قالَ شيخُ المفسرين ابن جرير الطبري رحمه الله : " و جمعهم عثمان رضي الله عنه على مصحفٍ واحد ، وحرفٍ واحد ، و حَرَقَ ما عدا المصحف الذي جمعهم عليه ، و عزمَ على كل منَ كان عندهُ مصحف مخالفُ المصحف الذي جمعهم عليه ، أن يحرقهُ ، فاستوثقت لهُ الأمةُ على ذلكَ بالطاعة ، و رأت أنّ فيما فعلَ من ذلكَ الرشدُ والهداية ، فتركت القراءة بالأحرف الستة التي عزم عليها إمامها العادلُ في تركها ، طاعةً منها له . . . حتى درست الأمةُ معرفتها - أي الأحرف الست الأخرى - ، و تعفت آثارها ، فلا سبيلَ لأحـدٍ اليومَ إلى القراءةِ بها ، لدثورها وعفو آثارها ، وتتابع المسلمينَ على رفضِ القراءةِ بها ، من غيرِ جحودٍ لصحتها وصحةِ شيءٍ . . . فلا قراءةَ اليومَ للمسلمين إلا بالحرف الواحد الذي اختارهُ لهم إمامهم الشفيقُ الناصح ، دونَ ما عداهُ من الأحرفِ الستةِ الباقية " (6)

    وبهذا يتضحُ لنا أنّ سببَ ردة أبي سرح والنصراني = عدم علمهم بأنّ القرآن أنزلَ على سبع أحرف كلها كافٍ شاف ..



    رزقكَ اللهُ حلاوةَ الإيمان ، وثبتكَ عليهِ حتى تلقاه..

    السّلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته
    _____________________
    (1) انظر مسند الإمام أحمد (26 / 285) طبعة مؤسسة الرسالة
    (2) انظر صحيح البخاري حديث (4992) ( 6 / 182 - 183 ) طبعة دار طوق النجاة
    (3) انظر الاتقان في علوم القرآن (1 / 42)
    (4) انظر صحيح مسلم (2 / 203) طبعة دار الجيل
    (5) انظر مباحث في علوم القرآن ص 158 طبعة دار المعارف
    (6) انظر تفسير الطبري (1 / 46 )
    التعديل الأخير تم 02-13-2010 الساعة 05:17 PM
    { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ}

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    5,598
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هذه الشبهة ساقطة تماما لأن مروجوها بنوها على أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يكتب الوحي و هو يتنزل اي كانوا يتصورون ان جبريل عليه السلام يوحي لرسول الله صلى الله عليه و سلم و رسول الله صلى الله عليه و سلم يملي و هذا باطل تماما و قطعا فرسول الله كان ينزل عليه الوحي فيحفظه و يعيه ثم يخبر به أصحابه ثم بعد ذلك بمدة يكتب وحيه فلا مجال لكاتب الوحي ان يتلاعب او يحرف او يشك .
    إذا كنتَ إمامي فكن أمامي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الوحى
    بواسطة يحيي السيد في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-28-2013, 08:25 PM
  2. شبه الجاحدين على الوحي .
    بواسطة ATmaCA في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 11-08-2009, 05:54 PM
  3. شرح كتاب الوحي من صحيح الإمام البخاري...سلسلة حلقات
    بواسطة ابو مارية القرشي في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 05-25-2006, 09:54 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء