صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 23456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 46 إلى 60 من 79

الموضوع: ماينطق عن الهوى !!

  1. افتراضي

    وان اعجب..فعجب قولك هذا ان فهمت قصدك على ما أردت!! هل تقول ان الرسول صلى الله عليه وسلم ما وصله شيء من الله غير القرآن؟ هذا كلام خطير فعلا ان قلت نعم. وكما تريد ان لم ترد تشتيت الموضوع فتحنا شريطا جديدا لهذه النقطة تحديدا.
    حسنا لك ذلك .. فانا متأكد اني سأستفيد من الحوار معك حول هذه النقطة .. فقد اكون غافلا عن بعض النقاط المهمة .

    ولكن اجبني مباشرة: هل تقول ان هذه العبارة قالها الرسول صلى الله عليه وسلم في أحد؟ نعم|لا؟
    اجبتك اكثر من مره .. قالها في أحد وهو يبؤ المؤمنين مقاعد القتال .

    يا اخي الحبيب...لا يحق لك ان تستشهد علي بما لا تؤمن به. فأنا اناقشك في القرآن حول وجود السنة أصلا وهي محط النزاع بيننا...(ولعل هذا تفرع عن الموضوع الأصلي..وان شئت فتحنا موضوعا اخر لهذه الجزئية كذلك). ومع ذلك سأرجع الى الرواية التي ذكرت لأتحقق من صحتها وأنظر فيها...ولكن وجب عليك ان تخبرني كيف عرفت أن الملائكة في بدر 3000 في مذهبك حتى يتحقق قياس الرسول صلى الله عليه وسلم عليه في أحد فيكون قوله للصحابة في أحد اجتهادا منه من غير وحي كما تقول...وليس لك مهرب من أن الرسول حدد الرقم 3000 الا بالقول بالقياس... هذا على فرض اننا سلمنا لك بالقياس!...وواعتبر هذا تحديا وديا...
    لحظة من فضلك .. كيف لا يجوز لي ان الزمك بما تعتقد .. حتى وان كنت انا منكر له .. فيجوز لي ذلك حتماً .. كما يجوز لك ان تلزم النصراني بما في الانجيل لتثبت ان عيسى عليه السلام بشرا .. وكما يجوز لك ان تستشهد بكلام علي رضي الله عنه على الشيعي لتثبت له انه راضٍ عن ابي بكر وعمر رضي الله عنهما .. فكيف يجوز لك ولا يجوز لي ؟؟
    وقبل ان تتحقق من صحة هذه الراوية هناك عشرات الروايات التي تثبت ان الصحابة رأو الملائكة يقاتون معهم في بدر .. وكتب السير والتفاسير مليئة بها .. ثم قولك كيف لي ان علمت ان عددهم 3000 الاف ملك وان الرسول قاس على ذلك .. اقول علمت ذلك بموجب اية (الن يكفيكم ..) .

    بل اعترض على ذلك ولا اوافقك على ما ذكرت من سبب فان قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "ألن يكفيكم" ليس بالضرورة "وعدا" كما سميته...فنحن نثبت ما ثبت قوله للنبي صلى الله عليه وسلم في هذه الآية...ولكنك لا تستطيع نفي شروط قد يكون ذكرها مع هذه العبارة...والدليل على احتمالية ذلك قول الله: "بلى ان تصبروا وتتقوا"...كأن السياق في كلام النبي صلى الله عليه وسلم وقوله للصحابة يوحي بأنه عندما قالها اشترط الصبر والالتزام مثلا. وبذلك لا يلزم ان يكون الامداد متحققا كما ذكرت.
    قول الله تعالى (بلى ان تصبروا ..) استدراك لكلام النبي فكلام النبي انتهى بنهاية الاية .. هكذا انا افهم الايات ..

    ختاما صدقني اخي انا سعيد بحواري معك .. حيث اجد فيه موضوعية .. واعلم انني لا ادعي اني عالم او ملم بالقران .. ولكني صاحب شبهة قوية .. ولا اسلم في ديني الا لما أتأكد منه يقينا.. لاني اثق اني اذا بعثت لن اعذر بتقليدي لأكثر من في الأرض .. وقد اجد الحق عندك .. وقد لا أجده .. بارك الله فيك .

  2. افتراضي

    الاخ الكريم عياض .. لا داعي للاعتذار عن المقاطعة .. فمداخلاتك في صلب الموضوع وسأرد عليها لاحقاً .. تقبل تحياتي لشخصك الكريم .

  3. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مهند مشاهدة المشاركة
    أحلم على
    هل تقول بأن السنة وحى أم لا ؟
    أى أوامر النبى التشريعة التى لا توجد فى كتاب الله هى هى من الوحى ؟
    لك ما أردت

    اوامر الرسول التي في غير القران إن صحت فهي تفسير للقران باجتهاد منه وليست وحيا من الله .. فهل يحق للشافعي ان يجتهد ولا يحق لرسول الله الاجتهاد ؟؟

    وتذكر بارك الله فيك اني اقول (إن صحت) وعندي خبر الواحد الثقة العدل الضابط العلامة الصحابي لايصح . لأسباب بينتها فيما سبق .. ولا داعي لان اعيدها بالتفصيل .. ولكن باختصار اقول : لأنه عقلا خبر الواحد لايفيد اليقين . والشرع والدين عندي مبناه اليقين . لا الظن ..
    وانا هنا احاول من خلال هذا الشريط نفي ان يكون الرسول يوحىَ إليه بغير القرآن .. لأنه في المحصلة اذا كان وحياً فيكون قرآناً . فمثلا الأحاديث التي تسمونها قدسية تقولون أنها معنىً من الله ولفظا من الرسول اذا سلمت بصحة هذا .. يطرأ لي سؤال مهم .. لماذا يغير ألفاظها الرسول ؟؟ هل هو النسيان ؟؟ أم الخطأ ؟؟ أم أنه أمر بأن يغير كلام ربه ؟؟ لا أعلم ... فهل تعلم؟؟
    وأيضا باقي الأحاديث المنسوبة له أيضا هي وحيٌ من الله ولفظها من عند الرسول وينطبق عليها ماينطبق على الحديث القدسي .. فلماذا يتم تغيير اللفظ من قبل رسول الله ؟؟
    التعديل الأخير تم 09-21-2010 الساعة 10:26 AM

  4. افتراضي

    الأخ عياض
    ألا ترى أن في كلامك السابق قدح في أمانة رسول الله حيث ترك الحابل يختلط بالنابل فلم يبين للناس ماهو من ربه وماهو من عند نفسه ..
    واذا كنا نعيب على من ألف كتابا يخلط فيه بين كلام إمام وبين استنتاجاته الشخصية .. ونصفه بالتدليس لماذا لا ندفع هذه التهمة عن خير البشر واتقاهم لربه ؟؟

  5. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خال مازن مشاهدة المشاركة
    لك ما أردت

    اوامر الرسول التي في غير القران إن صحت فهي تفسير للقران باجتهاد منه وليست وحيا من الله .. فهل يحق للشافعي ان يجتهد ولا يحق لرسول الله الاجتهاد ؟؟

    وتذكر بارك الله فيك اني اقول (إن صحت) وعندي خبر الواحد الثقة العدل الضابط العلامة الصحابي لايصح . لأسباب بينتها فيما سبق .. ولا داعي لان اعيدها بالتفصيل .. ولكن باختصار اقول : لأنه عقلا خبر الواحد لايفيد اليقين . والشرع والدين عندي مبناه اليقين . لا الظن ..
    وانا هنا احاول من خلال هذا الشريط نفي ان يكون الرسول يوحىَ إليه بغير القرآن .. لأنه في المحصلة اذا كان وحياً فيكون قرآناً . فمثلا الأحاديث التي تسمونها قدسية تقولون أنها معنىً من الله ولفظا من الرسول اذا سلمت بصحة هذا .. يطرأ لي سؤال مهم .. لماذا يغير ألفاظها الرسول ؟؟ هل هو النسيان ؟؟ أم الخطأ ؟؟ أم أنه أمر بأن يغير كلام ربه ؟؟ لا أعلم ... فهل تعلم؟؟
    وأيضا باقي الأحاديث المنسوبة له أيضا هي وحيٌ من الله ولفظها من عند الرسول وينطبق عليها ماينطبق على الحديث القدسي .. فلماذا يتم تغيير اللفظ من قبل رسول الله ؟؟
    طيب
    دعك من الأحايث القدسية الآن
    إلى أن يأتى دورها
    طيب من أين أتى النبى بهذه الأوامر والحلال والحرام
    أولا: الأوامر مثل
    1- صفة الصلاة
    2- صفة الحج
    2- جعل بيت المقدس قبلة للمسلمين لمدة 16 أو 17 شهر من غير تصحيح من الله لهذا الخطأ
    ثانياً: المحرمات مثل
    1- الجمع بين المرأة وخالتها أو المرأة وعمتها
    2- حرمة دهن الخنزير وجلده
    3- حرمة الحمار الأهلى
    4- لا يحل للحائض أن تصلى ولا قضاء الصلاة
    وتذكر تلك الآيات
    يقول تعالى { قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَاماً وَحَلاَلاً قُلْ آللّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللّهِ تَفْتَرُونَ } يونس 59


    يقول تعالى : { وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ }النحل116


    يقول تعالى : { قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }الأعراف33


    يقول تعالى : { وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء36

    فهنا يظهر الحق جلياً أنه ليس للنبى أن يحرم أو يحلل من قبل نفسه أى على سبيل الإجتهاد
    فبالله عليك من أين أتى بهذه المحرمات أم يقول على الله بغير علم أو يفترى على الله
    وقد اتفقنا أن أى خطأ يصدر من النبى يصوبه الله

    ثالثاً: التخصيص " الإستثناء"
    1- قال تعالى {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ‏} [سورة المائدة
    ثم يستثى النبى ميتة السمك والجراد ودم الكبد والطحال
    2- قال تعالى ‏‏‏‏(‏ يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين ‏)
    ثم يستثى القاتل والكافر
    أليس هذا لو لم يكن من عند الله كان افتراء على الله


    اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة انت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك انك تهدي من تشاء الى صراطٍ مستقيم

  6. #51
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    ارض الله
    المشاركات
    533
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أعتذر عن المداخلة

    تابعت حوارات الزميل خال مازن وقد وقفت على احد ردودة على المحاور الفاضل عبد الواحد

    وقد مر الرد مرور الكرام

    تأملوا جيدا إخوانى الأفاضل تأملوا هذا المذهب العجيب
    =================
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد
    الزميل خال مازن
    لا تخيلات ولا شجيرات..
    أنت إن كنت في زمن النبي تسمعه وتراه. وهو يقول للناس أنا رسول الله.
    هل كنت لتشكك في صحة كلامه بحجة ان الوحي لا يكون إلا قرآنا؟نريد ان نختبر منطقك الذي تدافع عنه في هذا الشريط.
    =====================================

    رد خال مازن
    نعم لم أكن لأصدقه
    حتى يأتي بالدليل فاذا جاء بالدليل المقنع امنت به


    كما رأيتم الرد مشابه تماما لقول الملحد "أثبت لى بالدليل أن القرآن من عند الله"
    وهذا القول للملحد هو هو عين ما قاله خال مازن

    (أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ). [الطور: 35].
    (أَفِي اللّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ). [إبراهيم: 10]
    (قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ). [يونس: 101]


    للسؤال عن الغائبين

  7. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو يوسف المصرى مشاهدة المشاركة
    أعتذر عن المداخلة

    تابعت حوارات الزميل خال مازن وقد وقفت على احد ردودة على المحاور الفاضل عبد الواحد

    وقد مر الرد مرور الكرام

    تأملوا جيدا إخوانى الأفاضل تأملوا هذا المذهب العجيب



    كما رأيتم الرد مشابه تماما لقول الملحد "أثبت لى بالدليل أن القرآن من عند الله"
    وهذا القول للملحد هو هو عين ما قاله خال مازن
    يعني انت لو كنت في زمن الرسول حينما اخبر الناس بأنه بعث .. هل كنت ستؤمن ببعثته بدون دليل ؟؟؟!!
    هل ستؤمن لأنك رأيت الناس آمنوا مثلاً أم ستؤمن لأن اسم محمد جميل ؟؟ ستؤمن به بناء على ماذا ؟؟

  8. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مهند مشاهدة المشاركة
    طيب
    دعك من الأحايث القدسية الآن
    إلى أن يأتى دورها
    طيب من أين أتى النبى بهذه الأوامر والحلال والحرام
    أولا: الأوامر مثل
    1- صفة الصلاة
    2- صفة الحج
    2- جعل بيت المقدس قبلة للمسلمين لمدة 16 أو 17 شهر من غير تصحيح من الله لهذا الخطأ
    ثانياً: المحرمات مثل
    1- الجمع بين المرأة وخالتها أو المرأة وعمتها
    2- حرمة دهن الخنزير وجلده
    3- حرمة الحمار الأهلى
    4- لا يحل للحائض أن تصلى ولا قضاء الصلاة
    وتذكر تلك الآيات
    يقول تعالى { قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَاماً وَحَلاَلاً قُلْ آللّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللّهِ تَفْتَرُونَ } يونس 59


    يقول تعالى : { وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ }النحل116


    يقول تعالى : { قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }الأعراف33


    يقول تعالى : { وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء36

    فهنا يظهر الحق جلياً أنه ليس للنبى أن يحرم أو يحلل من قبل نفسه أى على سبيل الإجتهاد
    فبالله عليك من أين أتى بهذه المحرمات أم يقول على الله بغير علم أو يفترى على الله
    وقد اتفقنا أن أى خطأ يصدر من النبى يصوبه الله

    ثالثاً: التخصيص " الإستثناء"
    1- قال تعالى {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ‏} [سورة المائدة
    ثم يستثى النبى ميتة السمك والجراد ودم الكبد والطحال
    2- قال تعالى ‏‏‏‏(‏ يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين ‏)
    ثم يستثى القاتل والكافر
    أليس هذا لو لم يكن من عند الله كان افتراء على الله


    اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة انت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك انك تهدي من تشاء الى صراطٍ مستقيم
    كلامك هذا في محلة اذا اتفقت معك ان الرسول فعلا شرع وحلل وحرم .. ولكن انا لا ادعي ان الرسول قال هذه الروايات التي فيها تحريم وتحليل واي شيء يناقض كتاب الله . وهذا هو سبب طعني في الروايات ان منها مايخالف الوحي (القران) لذلك انا اكفر بها .

    اما مايخص الحج والصلاة .. فلا اريد تشتيت الموضوع .. ولكن باختصار بعض صفة الصلاة والحج مذكورة في القران وهي الواجبة وبعضها افعلها اقتداء برسول الله فمن المؤكد ان طريقته في عبادة الله هي المثلى . وعلى سبيل المثال (الصفا والمروة ) الطواف بينهما لا جناح فيه وهو مستحب بنص القران وليس بواجب كما تقولون .
    اما تغيير القبلة فقد بينت اكثر من مرة ان القبلة الاولى هي من الشرائع السابقة وتغيرها جاء بنص القران .

    ملاحظة : بالنسبة لقولك ان الرسول استثنى اكل ميتة السمك فهذا اوافقك عليه لأن الله احله بنص القران قال تعالى : (( أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ ))
    التعديل الأخير تم 09-21-2010 الساعة 09:17 PM

  9. #54

    افتراضي


    الأخ الكريم : خال مازن ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    هذه هي آخر مشاركة لي في هذا الموضوع أخي .......
    فضيق الوقت يطلبني .. وما زالت بعض أعمال الدعوة
    الأخرى المُعلقة : تــُضيق عليّ المتابعة معك .....

    وخصوصا ً: وقد شعرت أن الكفة أخيرا ً: بدأت تميل نحو
    الجدال والمراء : للنفس لا للحق (وخصوصا ًبعد تفسيرك
    لآيات بدر وأ ُحد) .....
    حيث والحق يُـقال أخي : أنت لم تأت بكلام ٍمُقنع ! ولم
    ترُد في نفس الوقت على تساؤل ٍقد سألته لك : ألا وهو :
    إن كان النبيُ قد قال ما قال : في غزوة أ ُحد كما تقول :
    وهو يُبويء المؤمنين مقاعد للقتال :
    فهل أجابه المؤمنون بـ :
    بلى : يكفينا أن يُمدنا ربنا ............... أو :
    لا : لا يكفينا أن يُمدنا ربنا ......................... ؟!

    فقلت لك أخي أن : الإجابة الأولى :
    لا تتسق مع سياق الآيات بعدها ! كما أنها لا تتفق أيضا ً
    مع ما حدث من هزيمة للمسلمين في أ ُحد !!!!....
    إذ : كيف هــُـزموا : ومعهم الملائكة خمسة آلاف ؟!..
    وكيف هزموا : مع البشارة التي في الآية 126 ؟!..
    وكيف هزموا : مع قطع الله طرفا ًمِن الذين كفروا ؟!..

    وأما الإجابة الثانية :
    فهي تعني أن المؤمنين قد كفروا ...................... !

    ناهيك بالطبع أن الآية أصلا ً: لا تدل أبدا ًأنها قيلت في
    أ ُحد !!!!!!!!!................
    -----
    ولكل هذا أخي .... فقد شعرت أن الموضوع : قد اتخذ
    وجهة ًأخرى غير الحق للأسف .. وهي كثرة الجدال ...
    وأنا أخي الكريم : لم أتعود على مثل هذه مناقشات !..
    يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :
    " أنا زعيم (أي ضامن) بيتٍ في ربض الجنة (أي أولها) :
    لِمَن ترك المراء (أي كثرة الجدال) وإن كان مُحقا ً! وبيتٍ
    في وسط الجنة : لِمَن ترك الكذب : وإن كان مازحا ً!
    وبيتٍ في أعلى الجنة : لِمَن حَسُن خــُلــُـقـه " !....
    رواه أبو داود وابن ماجة والترمذي وصححه الألباني ...
    -----
    ولذلك أخي الكريم :
    قررت أن أنفصل بموضوع ٍجديدٍ بإذن الله تعالى قريبا ً:
    سأ ُسميه :
    (ما ينطق عن الهوى – الإعجاز الغيبي والعلمي للنبي)
    -----
    حيث سأعود به لنقطةٍ : كنت أشرت عليك بها في أوائل
    مشاركاتي في موضوعك : ألا وهي : الاحتجاج بما قاله
    النبي منذ أكثر مِن 1400 عام :
    في أمور الغيب البحت ! أو الاكتشافات العلمية البحتة !
    والتي وقعت وتحققت بعده بقرون : وحتى يومنا هذا !!
    حيث سألتك ساعتها (ولن يزال السؤال قائما ً) :
    ما هو تفسيرك لهذه الآحاديث : إذا لم يكن الله تعالى
    يوحي لنبيه في غير القرآن كما تقول ؟!!!..
    ------
    وأنا إذ أفعل ذلك (أي ألجأ للسُـنة) :
    فأنا أفعله بعدما ذكرت لك مِن القرآن بالفعل الآتي :
    1...
    آياتٍ : أوحى الله تعالى فيها لرسله وأنبيائه : بأشياء ٍ
    وأقوال ٍوأفعال ٍ: غير الرسالات ............!
    فلماذا لا تستغربها : وتستنكر حدوث ذلك مع النبي ؟!

    2...
    مثال آية " إذ تقول للمؤمنين ألن يكفيكم الله .... "
    والتي لم تعترف أنت بمعناها الواضح إلى الآن !!...
    ------------
    فأترك متابعة الحوار للإخوة الأفاضل إن أرادوا ........
    ويمكنهم الاستشهاد بموضوعي عندما أنتهي منه بإذن
    الله .. كما أني أ ُحب أن أ ُوضح ملحوظتين في حواركم :
    الأولى :
    بخصوص عدد الملائكة الذين نزلوا في بدر ............
    لقد نزلوا : ألفا ًألفا ً... حتى وصلوا لثلاثة آلاف : إلى
    أن وصلوا لخمسة آلاف ......
    وهو تفسير الإرداف في قول الله تعالى بسورة الأنفال :
    " أني مُمدكم بألفٍ مِن الملائكة : مُردفين " الأنفال 9

    الثانية :
    أن الفرق بين الحديث النبوي : والحديث القدسي :
    أن الحديث النبوي له بداياته المعروفة مثل : قال رسول
    الله .. أو : رأيت رسول الله .. أو : سمعت رسول الله ..
    .. إلخ .. وأما الحديث القدسي :
    ففيه تصريحٌ بنسبة القول إلى الله عز وجل مثل : قول
    النبي صلى الله عليه وسلم :
    " إن الله تعالى قال : مَن عادى لي وليا ً: فقد آذنته
    بالحرب .. وما تقرب إليّ عبدي بشيء : أحب إليّ مما
    افترضته عليه ...... إلى آخر الحديث " ....
    والحديث رواه البخاري وغيره ..........................
    وأما لفظ ومعنى الآحاديث القدسية : فمِن الله : ولكن :
    ينطبق عليها ما ينطبق على السُـنة : مِن عدم قداسة
    ألفاظها : مثل القرآن الكريم الذي يُـتعبد بتلاوته .....
    ولذلك : فقد نجد في الحديث القدسي : نفس ما نجد في
    الآحاديث العادية : مِن بعض الاختلافات الطفيفة في
    ألفاظ الروايات المختلفة .................

    وأخيرا ً....
    أدعو لنا وللأخ خال مازن بالتوفيق والهداية بإذن الله ..

    والسلام عليكم : ورحمة الله وبركاته .....
    التعديل الأخير تم 09-21-2010 الساعة 11:21 PM

  10. #55
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,207
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    يا خال مازن...وانا أسعد بالحوار معك...وارجوا بالفعل ان يكون الغرض لله سبحانه حتى لا يحبط عملنا جميعا...

    لحظة من فضلك .. كيف لا يجوز لي ان الزمك بما تعتقد .. حتى وان كنت انا منكر له .. فيجوز لي ذلك حتماً .. كما يجوز لك ان تلزم النصراني بما في الانجيل لتثبت ان عيسى عليه السلام بشرا .. وكما يجوز لك ان تستشهد بكلام علي رضي الله عنه على الشيعي لتثبت له انه راضٍ عن ابي بكر وعمر رضي الله عنهما .. فكيف يجوز لك ولا يجوز لي ؟؟
    حسنا انا اقر لك بهذا.

    وقبل ان تتحقق من صحة هذه الراوية هناك عشرات الروايات التي تثبت ان الصحابة رأو الملائكة يقاتون معهم في بدر
    يا اخي الحبيب...انا لا أتكلم عن ان الملائكة كانوا يقاتلون...وانما عن ان عددهم كان 3000 في بدر.

    ثم قولك كيف لي ان علمت ان عددهم 3000 الاف ملك وان الرسول قاس على ذلك .. اقول علمت ذلك بموجب اية (الن يكفيكم ..) .
    سوف الاحقك في هذا التحدي ولن اتركك حتى تستسلم وسترى.....اعدك بهذا
    اعيد لك صياغة التحدي مرة اخرى حتى لا يظن القاريء بأنك تعمدت التهرب فانا اعرف من مشاركاتك انك باحث عن الحق ان شاء الله:
    الرسول صلى الله عليه وسلم قال للصحابة في أحد على اعتقادك: "ألن يكفيكم ان يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة..." اللحظة التي قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيها ذلك....لم تكن هذه الآية قد نزلت وهي قوله تعالى: "واذ تقول للمؤمنين: ألن يكفيكم ان يمدكم ربكم..." كيف عرف الرسول صلى الله عليه وسلم في مذهبك أنت ان الله سيمدهم بثلاثة آلاف من الملائكة؟ يعني كيف عرف انه سيمدهم...وكيف استطاع تحديد رقم 3000؟
    أنت قلت اجتهادا منه وقد قاس ذلك على غزوة بدر...ولكن في مذهبك أنت ما ادراك ان غزوة بدر نزل فيها 3000 ملك؟ لا دليل...فلا يصح مثل هذا القياس! ما قولك؟
    "العبد يسير إلى اللـه بين مطالعة المنة ومشاهدة التقصير!" ابن القيم
    "عندما يمشي المرؤ على خطى الأنبياء في العفاف, يرى من نفسه القوة والعزة والكبرياء. بينما يعلم المتلوث بدنس الفحش الضعف من نفسه والضعة والتساقط أمام الشهوات"


  11. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خال مازن مشاهدة المشاركة
    كلامك هذا في محلة اذا اتفقت معك ان الرسول فعلا شرع وحلل وحرم .. ولكن انا لا ادعي ان الرسول قال هذه الروايات التي فيها تحريم وتحليل واي شيء يناقض كتاب الله . وهذا هو سبب طعني في الروايات ان منها مايخالف الوحي (القران) لذلك انا اكفر بها .

    اما مايخص الحج والصلاة .. فلا اريد تشتيت الموضوع .. ولكن باختصار بعض صفة الصلاة والحج مذكورة في القران وهي الواجبة وبعضها افعلها اقتداء برسول الله فمن المؤكد ان طريقته في عبادة الله هي المثلى . وعلى سبيل المثال (الصفا والمروة ) الطواف بينهما لا جناح فيه وهو مستحب بنص القران وليس بواجب كما تقولون .
    اما تغيير القبلة فقد بينت اكثر من مرة ان القبلة الاولى هي من الشرائع السابقة وتغيرها جاء بنص القران .

    ملاحظة : بالنسبة لقولك ان الرسول استثنى اكل ميتة السمك فهذا اوافقك عليه لأن الله احله بنص القران قال تعالى : (( أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ ))
    يعنى عندك يجوز الجمع بين المرأة وخالتها أو عمتها
    وكذلك الحائض تصلى
    وكل ذى ناب من السباع و مخلب من الطير والحمر الأهلية حلال أكلها
    أما التوجه لبيت المقدس فهناك سؤال
    هل كان هذا صواب أم خطأ ؟؟؟؟؟
    وبأى من الشرائع السابقة تعبدنا الله قبل تغيير القبلة ؟؟؟
    أما الصلاة والحج قلت أن بعضها ذكر فى كتاب الله والباقى تقتدى بالنبى صلى الله عليه وسلم
    هل هذا الباقى اخترعه النبى صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟

    أما الآية التى ذكرتها لا تدل على حل ميتة السمك إنما تدل على حل السمك نفسه أما ميتته تندرج تحت الميته فأين الدليل على الإستثناء فى هذه الآية
    التعديل الأخير تم 09-22-2010 الساعة 01:15 AM

  12. #57
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,842
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأخ عياض
    ألا ترى أن في كلامك السابق قدح في أمانة رسول الله حيث ترك الحابل يختلط بالنابل فلم يبين للناس ماهو من ربه وماهو من عند نفسه ..
    واذا كنا نعيب على من ألف كتابا يخلط فيه بين كلام إمام وبين استنتاجاته الشخصية .. ونصفه بالتدليس لماذا لا ندفع هذه التهمة عن خير البشر واتقاهم لربه ؟؟
    بل له داع اخي الكريم..فالمحاورة بينك و بين الأخ الغريب تستحق المتابعة..بالنسبة لاعتراضك..فلو تأملته جيدا تجده هو نفسه المناط الذي تناقشنا حوله في شريط حول الناسخ و المنسوخ في مسـالة العصمة..وبينا فيه ان الضابط الأقوى الذي يسلم من كافة المعارضات هو القول بأن الله هو الذي يعصمه..سواء في القرآن او في السنة..فما اقره الله عليه علمنا قطعا انه وحي اذ يستحيل ان يقره على خطأ.مع انه امر بطاعته امرا عاما ..كما قلنا ان الله بينه واضحا محكما على جميع الأنبياء بلا استثناء في قوله [ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلاَ نَبِيٍّ إِلا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ و بهذا ينقطع الملحد اذ نضرب طيرين بحجر..من جهة بيان ان النبي صلى الله عليه و سلم مهما فديناه و عظمناه الا انه ليس الا واسطة و لا يملك من الأمر شيئا و الأمر كله لله حتى في عصمته..و هذه قمة الحرية من البشر و الاستقلالية العلمية التي يحاولون نفيها عنا و رمينا بالدوغمائية..و من جهة اخرى بيان واقعية الوحي في الاتصال الواقعي بين عالم الغيب و عالم الشهادة و ان الذكر ليس من تأليفه و لا من عنده كما قالت امنا عائشة انه لو كان يخفي شيئا لآخفى آية و تخشى الناس و الله احق ان تخشاه...اذ كون الرجل يحدث عن نفسه انه اخطأ في وحيه ادعى الى تصديقه و انه ليس كما يقول الملحدون ان محمدا ما هو الا يتيم اراد الزعامة ففاز بها...اذ من يريد الزعامة خاصة الدينية لا يقر على نفسه بالخطأ بل يحاول ما امكن توطيد زعامته بالاصابة دائما حتى يطاع هو..فبهذا علمنا ان النبي ليس له من الأمر شيء و ان الطاعة كلها لله و ان اطعنا النبي صلى الله عليه و سلم اوسنته او اطعنا اجماع الفقهاء ..
    و المقصود ان تتامل اخي الكريم كيف عدنا الى نفس السؤال..و ارجو ان يكون هذا السؤال مفتاح هداية لي و لك و لاخواننا..اذ لو انصفنا جميعا لرأينا ان سؤالك يطال القران كما يطال السنة كما هو الحال في عامة الاعتراضات على السنة..ما يدل على انهما صدرا من مشكاة واحدة ..و تقديري لذكائك و حسن استحضارك و حظا طيبا للجميع
    التعديل الأخير تم 09-22-2010 الساعة 03:47 AM

  13. افتراضي

    الاخ أبو حب الله

    قلت انت:
    وخصوصا ً: وقد شعرت أن الكفة أخيرا ً: بدأت تميل نحو
    الجدال والمراء : للنفس لا للحق (وخصوصا ًبعد تفسيرك
    لآيات بدر وأ ُحد) .....
    سأخبرك بمن قال بمثل قولي .. فهل ياترى ستراهم اهل جدال ومراء ؟؟
    "{ إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلاَثَةِ ءَالَٰفٍ مِّنَ ٱلْمَلاۤئِكَةِ مُنزَلِينَ }


    وفيه مسائل:

    المسألة الأولى: اختلف المفسرون في أن هذا الوعد حصل يوم بدر، أو يوم أُحد ويتفرع على هذين القولين بيان العامل في { إِذْ } فإن قلنا هذا الوعد حصل يوم بدر كان العامل في { إِذْ } قوله
    { نَصَرَكُمُ ٱللَّهُ }
    [آل عمران: 123] والتقدير: إذ نصركم الله ببدر وأنتم أذلة تقول للمؤمنين، وإن قلنا إنه حصل يوم أحد، كان ذلك بدلاً ثانياً من قوله { وَإِذْ غَدَوْتَ }.

    إذا عرفت هذا فنقول:

    القول الأول: أنه يوم أحد، وهو مروي عن ابن عباس والكلبي والواقدي ومقاتل ومحمد بن إسحاق، والحجة عليه من وجوه:

    الحجة الأولى: أن يوم بدر إنما أمد رسول الله صلى الله عليه وسلم بألف من الملائكة قال تعالى في سورة الأنفال:
    { إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَٱسْتَجَابَ لَكُمْ إِنّى مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مّنَ ٱلْمَلَـٰئِكَةِ }
    [الأنفال: 9] فكيف يليق ما ذكر فيه ثلاثة آلاف وخمسة آلاف بيوم بدر؟.

    الحجة الثانية: أن الكفار كانوا يوم بدر ألفاً أو ما يقرب منه والمسلمون كانوا على الثلث منهم لأنهم كانوا ثلثمائة وبضعة عشر، فأنزل الله تعالى يوم بدر ألفاً من الملائكة، فصار عدد الكفار مقابلاً بعدد الملائكة مع زيادة عدد المسلمين فلا جرم وقعت الهزيمة على الكفار فكذلك يوم أحد كان عدد المسلمين ألفاً، وعدد الكفار ثلاثة آلاف، فكان عدد المسلمين على الثلث من عدد الكفار في هذا اليوم، كما في يوم بدر، فوعدهم الله في هذا اليوم أن ينزل ثلاثة آلاف من الملائكة ليصير عدد الكفار مقابلاً بعدد الملائكة مع زيادة عدد المسلمين، فيصير ذلك دليلاً على أن المسلمين يهزمونهم في هذا اليوم كما هزموهم يوم بدر ثم جعل الثلاثة آلاف خمسة آلاف لتزداد قوة قلوب المسلمين في هذا اليوم ويزول الخوف عن قلوبهم، ومعلوم أن هذا المعنى إنما يحصل إذا قلنا إن هذا الوعد إنما حصل يوم أحد.

    الحجة الثالثة: أنه تعالى قال في هذه الآية
    { وَيَأْتُوكُمْ مّن فَوْرِهِمْ هَـٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلاف من ٱلْمَلَـٰئِكَةِ مُسَومين }
    [آل عمران: 125] والمراد ويأتوكم أعداؤكم من فورهم، ويوم أحد هو اليوم الذي كان يأتيهم الأعداء، فأما يوم بدر فالأعداء ما أتوهم، بل هم ذهبوا إلى الأعداء.

    فإن قيل: لو جرى قوله تعالى: { أَلَنْ يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلاَثَةِ آلافٍ مِنَ ٱلْمَلَـٰئِكَةِ } في يوم أحد، ثم إنه ما حصل هذا الإمداد لزم الكذب.

    والجواب عنه من وجهين الأول: أن إنزاله خمسة آلاف من الملائكة كان مشروطاً بشرط أن يصبروا ويتقوا في المغانم ثم أنهم لم يصبروا ولم يتقوا في المغانم بل خالفوا أمر الرسول صلى الله عليه وسلم، فلما فات الشرط لا جرم فات المشروط وأما إنزال ثلاثة آلاف من الملائكة فإنما وعد الرسول بذلك للمؤمنين الذين بوأهم مقاعد للقتال وأمرهم بالسكون والثبات في تلك المقاعد، فهذا يدل على أنه صلى الله عليه وسلم إنما وعدهم بهذا الوعد بشرط أن يثبتوا في تلك المقاعد، فلما أهملوا هذا الشرط لا جرم لم يحصل المشروط.............الخ .
    ا.هـ (مفاتيح الغيب ، الرازي)
    فانت تريدني ان اسلم بتفسيرك الغريب .. فانت اساسا لم تقل انها نزلت قبيل غزوة احد .. ولكنها تتحدث عن وقائع بدر .. ولكنك تقول انها نزلت في غزوة بدر .. وهذا لم يقله لا المتقدمون ولا المتأخرون .. وهذا هو انموذج مثالي للمراء والجدل .

    ثم انت سألت :
    فهل أجابه المؤمنون بـ :
    بلى : يكفينا أن يُمدنا ربنا ............... أو :
    لا : لا يكفينا أن يُمدنا ربنا ......................... ؟!
    فاقول الله اعلم .. لم اشهد هذه الواقعة لاخبرك بما قاله الصحابة يومئذ ..
    ولكن اذا كنت تسأل كيف لم يتحقق ذلك مع اخبار الرسول بالمدد اقول : ولهذا اقول هو اجتهاد منه .. ولو كان من عند الله لكان وعده مفعولاً .فاذا قلت ان عدم تحقق وعد الرسول دليل على انها في غزوة بدر .. فاقول انظر لما نقلته لك من كلام الرازي وتأمله جيدا وستجد الاجاية باذن الله .

    ولذلك أخي الكريم :
    قررت أن أنفصل بموضوع ٍجديدٍ بإذن الله تعالى قريبا ً:
    سأ ُسميه :
    (ما ينطق عن الهوى – الإعجاز الغيبي والعلمي للنبي)
    -----
    حيث سأعود به لنقطةٍ : كنت أشرت عليك بها في أوائل
    مشاركاتي في موضوعك : ألا وهي : الاحتجاج بما قاله
    النبي منذ أكثر مِن 1400 عام :
    في أمور الغيب البحت ! أو الاكتشافات العلمية البحتة !
    والتي وقعت وتحققت بعده بقرون : وحتى يومنا هذا !!
    حيث سألتك ساعتها (ولن يزال السؤال قائما ً) :
    ما هو تفسيرك لهذه الآحاديث : إذا لم يكن الله تعالى
    يوحي لنبيه في غير القرآن كما تقول ؟!!!..
    محاولة اثبات ان كلام احد ما وحي من الله بدليل استشراف المستقبل أو الاكتشاف العلمي .. يفتح باب خطير .. بحيث يكون كل من تنبأ بالمستقبل وصح تنبؤه .. يجوز له ان يقول اني علمته بوحي من الله (وما اكثر المتنبئيين والذين تصدق نبؤاتهم ) وبالنسبة للاكتشافات العلمية كذلك فليس كل من اكتشف حقيقة علمية اصبح رسولاً .. فهل تتفق معي في ذلك؟؟

    آياتٍ : أوحى الله تعالى فيها لرسله وأنبيائه : بأشياء ٍ
    وأقوال ٍوأفعال ٍ: غير الرسالات ............!
    فلماذا لا تستغربها : وتستنكر حدوث ذلك مع النبي ؟!
    لان ديني اخذه بالدليل ايتني بالدليل اتبع .. تتكهن وتظن لا اتبع .

    وشكرا لك.

  14. افتراضي

    أنت قلت اجتهادا منه وقد قاس ذلك على غزوة بدر...ولكن في مذهبك أنت ما ادراك ان غزوة بدر نزل فيها 3000 ملك؟ لا دليل...فلا يصح مثل هذا القياس! ما قولك؟
    اذا انت سلمت لي ان الرسول شاهد مانزل من الملائكة في غزوة بدر وعددهم 3000 فقد سلمت بصحة قياس النبي .. وبالتلي انا علمت ان عددهم 3000 ملك بناء على قياس النبي .. فهل اتضح لك الموضوع؟؟

  15. افتراضي

    الاخ الطيب عياض .

    ما اراك دفعت عن نبيك تهمة الخلط بكلامك هذا ..

    على العموم .. انا فتحت هذا الشريط لمناقشة ايتين في سورة النجم .. ولكن للاسف تحدثنا عن كل شيء سوى هذه الايتين ..
    وكان بودي مناقشة الايات التي تستدلون بها على ان الاحاديث وحي من الله اية اية لكي نصل الى حكم عام حول هذه المسألة ولكن بدأتتم انتم بالحكم بالعام لتحكموا به على الايات .
    ولذلك انا اعتذر عن متابعة الحوار الذي استفدت منه كثيرا.

    ولا انسى ان اشكر ادارة المنتدى لصبرها وطولة بالها علي .

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 23456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الليبرالية = اتباع الهوى
    بواسطة عبد الغفور في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-18-2014, 09:45 PM
  2. حكم تسليم النساء الآئى أسلمن للكنيسة
    بواسطة خادم السنة في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-24-2010, 04:29 PM
  3. حلاوة الهوى
    بواسطة DirghaM في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-17-2008, 05:37 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء