صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567
النتائج 91 إلى 97 من 97

الموضوع: الصدفة التراكمية وجهالة دوكينز

  1. #91
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    55
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين بنت سوريا مشاهدة المشاركة
    لماذا العلماء الكبار ملحدين معقول لم يدركوا هذه القوانين وهذه البديهيات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    شئ محير جدا بالنسبه لي بالفعل
    كود PHP:
    كما أن العلماء أنفسهم لم يوافقوا كلهم على هذه النظرية .. بل الكثير منهم تركها بعد أن كان مؤمنا بها ، فهذا أنتوني فلو الذي يعتبر أشرس ملاحدة القرن العشرين و الذي ظل ملحدا طيلة 66 سنة هذا هو يترك النظرية و يؤمن بالتصميم الذكي أي بالخلق في الثمانين من عمره .

    ومن العلماء من ينظر للحال كما تنظرين أنت إليها ، 
    حيث يعترف عالم الرياضيات والفلك الإنكليزي 
    السير فرد هويل (وعلى الرغم من كونه أحد دعاة التطورمُعلقا ًعلى هذه الأرقام بقوله :
    " في الواقع .. يُعد ظهور الحياة من قِبل ذات عاقلة ومدركة : من الوضوح بمكان !!.. بحيث يعجب المرء : لماذا لا يلقى قبولاً واسعاً بوصفها إحدى البديهيات ؟!.. من الواضح أن الأسباب : نفسية : أكثر منها علمية " !!!..
    Fred HoyleChandra WickramasingheEvolution from Space, New YorkSimon Schuster1984p130 

  2. #92
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    55
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ملحوظة : تمت الاستفادة من موضوع أخي أبي حب الله "هدم أسس الإلحاد" .

  3. #93

    افتراضي جزاك الله خيرا

    السلام عليكم:
    جزاك الله خيرا, وشكر الله لك جهدك الرائع
    هل ممكن ان تزودنا ببعض المراجع والكتب التي رجعت لها؟
    ولك كل الشكر

  4. افتراضي

    جزاكم الله خيراً ..
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    قال الإمام الشافعى رحمه الله: آمنت بالله وبما جاء عن الله على مراد الله
    وآمنت برسول الله وبما جاء عن رسول الله على مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم

  5. افتراضي

    لما قرأت موضوع الاخ عبد الواحد اكتشفت جملة يقول فيها
    لرد: الفكرة الأكثر سذاجة في هذا المثل هي مقارنة التطور الدارويني الذي ليس له غاية مسبقة
    ... وقد ضللها الاخ عبد الواحد باللون الاحمر وهي " الذي ليس له غاية مسبقة " ..
    نعم عزيزي من الناحية العملية هو ليس له غاية مسبقة لكن مايقصده داوكينز هو انه مثل في حالة القفل الذي كلما اقترب اللص من فك شفرته الكاملة المكونة من ثماني مراحل فأنه في كل لحظة يصل اللص لفك الشفرة الاولى ينفتح جزء من الخزنة وتسقط النقود فأنه اذا حصلنا على وضع كلما حصل الحيوان على جزء مكون لجهاز داخله وليكن مثلا مكون من ثماني اجزاء فأن الانتخاب الطبيعي يحفظ له هذه الطفرة المفيدة لكي يبني عليها اجزاء واجزاء أخرى حتى يصل لجهاز متكامل وليكن مثلا جهاز السمع البصر او جهاز السمع .
    سأورد مثال لكي أسهل على الاخوة ماقصده داويكنز ومالم يره الاخ عبد الواحد في الحديث :
    اذا افترضنا ان حيوان رخوي يعيش فى محيط من المحيطات في احد العصور السحيقة , وهذا الحيوان ليس له عين ..
    الحيوان يريد في النهاية ان يحصل على جهاز وهو عين رائية بوضوح ... ( طبعا الحيوان ليس له ارادة لكي يريد ذلك لكن نحن نقصد ان الغاية هي شرح الحالة وسوف نصل خطوة بخطوة لجهاز بصري لهذا الكائن المسكين الفاقد لخاصية البصر .
    فى البداية تحدث طفرة لتحول بعض الخلايا الجلدية لخلايا كيميائية ...
    ثم تحدث طفرة أخرى لتحول الخلاية الكيميائية لخلايا حساسة للضوء ....
    يعيش الحيوان ويتكاثر ويورث الخلايا الحساسة للضوء لنسله .. أي ان الحيوان المولود يشبه اباه ولكن بخلايا حساسة للضوء في مقدمة الرأس
    الحيوان الوليد تحدث له طفرة فتتحول الخلايا الحساسة للضوء الى منطقة مقعرة ...
    بعد فترة تحدث طفرة مفيدة أخرى تحول المنطقة المحيطة بالمقعرة الى مايشبه العدسة ..
    بعد فترة تحدث طفرة أخرى وتخلق عصب يصل العين البدائية بمخ الحيوان الرخوي ...
    يتوالد الحيوان ويورث الصفات المكتسبة من الطفرات السابقة كلها الى حيوان جديد ..
    يولد حيوان جديد ولديه أخرى ماتوصل اليه السلف وهو عين بدائية متصلة بالمخ وقادرة على البصر بشكل نص نص.
    تحدث طفرة للحيوان الوليد ويحصل على قزحية فى الجزء الامامي من العين وتسمح القزحية بفرز الصور بشكل أكبر ومفيد أكثر له .
    تحدث طفرات أخرى وأخرى مفيدة تتحسن بفضلها فاعلية ودقة العين حتى يصبح الحيوان الرخوي مبصر بكفاءة شديدة وعالية .
    الان : الحيوان حسب كلام داوكينز له غاية نهائية وهي الوصول للعين الفائقة والتي ترى بدقة وكفاءة شديدة ولكن الذي صنع هذه الغاية ليس هو الحيوان نفسه ( لان الحيوان لاعقل له يفكر فى صنع شيء مستقبلي بواسطة تراكم طفرات مفيدة ) ... الذي يخلق الغاية هو البيئة المحيطة من حيث أنها حافظت على كل طفرة مفيدة صغيرة لكي تتراكم فوق بعضها البعض وفي النهاية تنشىء عين كاملة الكفاءة والدقة .
    طيب لماذا حافظت الطبيعة على هذه الطفرات الجزيئة الصغيرة والمفيدة للحيوان ؟ طبعاً ليس لان الطبيعة ذات قلب حنون او لانها عطوفة ولكن ماحدث هو كالتالي :
    في كل مرة كان يحصل الحيوان على طفرة جزئية صغيرة تقوم الظروف المحيطة بحفظ هذه الطفرة له ( في البنك ) الى حين ان يستطيع الكائن الحصول على طفرات جديدة واضافتها الى رصيده السابق ( في البنك ) .. طيب كيف حفظت له الطبيعة الرصيد السابق واللاحق ؟؟؟
    الطبيعة حفظت له طفراته بسبب ان هذه الطفرات في حد ذاتها كانت مفيدة .. وبما أنها مفيدة فقد أعطت الحيوان ميزة اضافية عن من حوله من نفس فصيلة الحيوان .. فعندما :
    1_ عندما تحولت الخلايا اعلى الرأس الى خلايا كيميائية جعلته افضل من أقرانه الذين هم حوله لانها مكنته من تحسس الاخطار المحيطة ودرجة حرارة المياه وبذلك تجنب اسباب الهلاك من حيث الابتعاد عن المفترسين له وايضا الابتعاد عن تيارات المياه الباردة والتي قد تقتله وتبيد نسله بينما أقرانه الذين لم يحصلوا على هذه الطفرة الصغيرة المفيدة هلكوا بسبب ضعف قابليتهم لمواجهة الاخطار السابق ذكرها .
    2_ عندما تحولت الخلايا الكيميائية الى خلايا حساسة للضوء زادت هذه الطفرة الرائعة قدرة الكائن على تجنب الاخطار اكثر وأكثر بينما مزيد من أقرانه هلكوا وقل عددهم ونسلهم بدأ فى الاختفاء شيئا فشيأً بسبب كثرة الاخطار المحيطة به والتي لم يتمكن من تجنبها لقدراته المحدودة.
    3_ عندما تقعرت المنطقة المحيطة بالخلايا الحساسة للضوء سمحت للضوء بأن يدخل من مناطق عديدة وليست من أتجاه واحد وهذا ساعد الحيوان فى الرؤية بشكل أكثر مرونة وأكثر استفادة قصوى له ومن ثم فقد نجى من المخاطر وورث نسله الى جيل أخر .
    4_ عندما تكون القزحية والعصب وما بعده زاد كفاءة البصر أكثر وأكثر وأكثر حتى أصبح الكائن بشكل كبير قادر على تجاوز غالبية الاخطار المحدقة به من كائنات مفترسة وتيارات المياه الباردة جدا والصخور التي قد يصدم بها او ينحشر بينها خلال بحثه عن الطعام او التزاوج .
    بالعودة لما قصده داوكينز ... هو يرى ان القفل فى حالة الكائن الرخوي هو جهاز ( العين ) ... والالية التي تحافظ عن الاجزاء المكتشفة من شفرة القفل هي ( فاعلية وفائدة ومنفعة الطفرات التي نشأت في قوة الحيوان واستمرار نسله ) اي بعبارة أخرى هي اتحاد الظروف المحيطة + الطفرات النافعة له .

    أنا أعرف ان الزميل عبد الواحد مبتعد من فترة عن المنتدى وددت لو كان بصحبتنا للتعليق والتوضيح لي وللاخوة .. لكن عموما للحديث بقية
    بالمناسبة : أنا لدي اعتراضات على السيناريو الخيالي الذي قدمه داوكينز ولكني لن أعرضه الان الى حين سؤال الاخوة عنه .. ولكن وجب تسليط الضوء على هذه النقطة فى الموضوع لانها مهمة.
    " وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ "

  6. #96
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    82
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    راااائع جدااا
    ما شاء الله أخي عبد لواحد استمر في مثل هذه المواضيع
    فقد فضحت الإلحاد بالعلم والمنطق

  7. افتراضي

    موضوع رائع بارك الله فيك، وآمل أن تعود للمشاركة مرة أخرى

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خبر: ريتسارد دوكينز.....هارون يحي
    بواسطة oneness في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-21-2013, 03:24 AM
  2. قصة دوكينز مع طائرة f-117a
    بواسطة noname في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-05-2012, 05:59 PM
  3. دوكينز رأس الملحدين مجرد شكّاك آخر
    بواسطة هشام بن الزبير في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-28-2012, 07:08 PM
  4. رافعة وعي دوكينز
    بواسطة مالك بن نبي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 03-04-2012, 11:08 PM
  5. لماذا أكفُرُ بالصدف التراكمية والتطوُّر المُوجّة ؟
    بواسطة عَرَبِيّة في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-18-2011, 09:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء