صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 83

الموضوع: معنى أمية النبي صلى الله عليه وسلم عند الجابري

  1. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق منينة مشاهدة المشاركة
    وهل أمية النبي تنفي القول بإعجاز القرآن العلمي؟
    بالطبع لا بل تثبت بشكل اعمق ان هذا النبي الامي انما جاء بما لم يأت به الأوائل ولا الأواخر وهو أمي
    ويمكن ملاحظة هذا الدليل من احتجاج موريس بوكاي في كتابه المشهور بان ماظهر من الاعجاز العلمي في القرآن انما جاء به النبي الامي
    وحتى لو قلنا بان النبي لم يكن اميا فلايقدح هذا في علم القرآن الذي لو اجتمع اميو القرون الأولى من كل الامم وعباقرتهم وعلماؤهم بل وععلماء القرون التالية بل والى اليوم من فلاسفة الى يوم القيامة فلن يأتوا بمثل القرآن ولو اجتمعوا كلهم في صعيد واحد وعاشوا في قرية مغلقة ليأتوا بمثل القرآن ولن يستطيعوا.
    فامية النبي او عدمها لاتشير الى مايحاول العلمانيون الصاقه بالنبي فلااميته صلى الله عليه وسلم ادت الى ان يُلقى او يلقن امور الدين من قساوسة كما زعم خليل عبد الكريم ولا معرفته بالقراءة والكتابة-لو وجدت- تشير الى مايذهبون اليه من تعلم علوم زمنه، واخراج نص ممتاز متأثر بمعارف زمانه
    كما زعم نصر ابو زيد في مفهوم النص والجابري في المدخل وتيزيني في موسوعته ومنها جزء"مقدمة في الاسلام المحمدي.." فعلوم زمانه صلى الله عليه وسلم بل وجميع الازمنة الى يوم القيامة تخطيء وتصيب وتتخلف وتتقدم-وفي زمن النبي كانت فيها اخطاء في كل علم- اما القرآن فهو حق ثابت في علومه الكونيه وغيرها.
    فالسبق العلمي وكمال علميته ودقة الفاظه وعلومه ومسائله امر يتميز به القرآن وهو من اعجازه وكذلك عدم وجود اخطاء علمية او كونية من مثل التي ظهرت في اليونان قبل مجيئه او في القرن السابع عشر بعد مجيئه باكثر من عشرة قرون
    امر ايضا لاتجده في العلوم التي يخطيء بعضها بعضها مع ان فيها علوم صحيحة غير الخاطئة
    اما امور الانسان والمجتمع واللغة والمؤثرات والظروف والاوليات والحضارات والسنن والظواهر والخلق والعقل والقلب والجوانية او الداخل كل هذه كاملة في القرآن متخرصة في فكر الفلاسفة الى اليوم وانظر صراعاتهم ونقضهم لفلسفات بعض عن هذه المسائل وغيرها
    وكذلك اهل الكتاب وعلماء النفس والتاريخ والحفريات والاجتماع والاساطير وغير ذلك ايضا يدخلون في التحدي
    وماعليك الا قراءة القمني وخليل احمد خليل ومن تاثر به القمني وهو فراس سواح ومن الغربيون امثالهم تعرف مدى الخذلان الذي يقعون فيه ويتراقصون حوله تناقضا وهم في سكر بالغ
    أنا أتفق معك في هذا أخ طارق بارك الله فيك وزادك علماً .. ماشاء الله ..

    ماذا كانت علوم زمانه التي يديندن حولها القمني أخزاه الله هو والشيخ الأحمر وأمثالهم ؟

    علو م السحر والكهانة والاتصال بالجن .. هذه هي علوم زمانه صلى الله عليه وآله وسلم ..

    وأما أن يقول أيامها رجل أمي / قارئ . لا يهم كثيراً : أن هذه الجبال أوتاد ( علم الجيولوجيا ) وهذه مواقع النجوم لا النجوم ذاتها ( علم الفلك ) ومن صعد عالياً في الغلاف الجوي يختنق ويضيق صدره ( علم الفيزياء ) .. وأن أنثى العنكبوت هي تصنع البيت لا الذكر ( علم الحشرات ) .. وأن الأنعام أنزلت إلى الأرض إنزالاً وتم خلقها فجأة ( أنزل لكم ولم يقل أخرج لكم به من الثمرات والأنعام بل قال من الثمرات فقط وأما الأنعام فمنزلة .. أي خلق مباشر بلا تطور ( علم البيولوجي ) ونسف نظرية داروين .. ما هذا !!

    يا جماعة إن من يعرف قدر قرآنه وحجمه وثِقَلَه في عصر ثورة المعلومات هذا لا يلجأ إلى كهف أمية الرسول ويلوذ به على الاطلاق .. هاتوا لي واحد يطعن في القرآن بزعم أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يقرأ وأنا أمسح به الأرض مسحاً ثم أنشره على أقرب حبل غسيل !

    أنا عن نفسي أعتقد بيني وبين نفسي وأدين لله تعالى بأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان كاتباً وقارئاً حتى قبل البعثة , ولا يمكن أن أفضل أنا سيدنا محمداً صلى الله عليه وآله وسلم في أي جانب مهما كان هذا فيه مصلحة للدعوة الإسلامية .. وأي دليل يقال في أميته دليل ظني مرجوح فالنبي ( الأمي ) لها تفسيران أحدهما نسبة إلى أم القرى كغيره من الأميين .. وقوله تعالى ( وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك ) الكتاب هنا ليس المراد به الجنس وإنما المراد به كتاب سماوي نزل قبله , فالنبي الكريم لم يكن يقرأ صحف التي نزلت قبله لا عن عجز عن القراءة وإنما لعدم حاجته إليها ولو كان محتاجاً إليها لجاء بمن يقرؤها له ولكن شيئاً من هذا لم يحدث , وحتى على التسليم بتفسير الكتاب بأنها للجنس فقد قيد ذلك بـ ( من قبله ) .. ولا حاجة للإصرار على الرجم بالغيب واليقين بأنه ما عرف القراءة والكتابة بعده لأن هذا لا دليل عليه ولا يمكن اثباته مطلقاً بأي وجه من الوجوه ..

    كلا...فرق كبير بين قول هؤلاء الذين ذكرهم الأستاذ طارق منينة و افصح عن مقاصدهم ببراعة..فقول الحداثيين انه لم يكن اميا قبل نزول الكتاب و هذا بطلانه معروف بالتواتر يعرف بالضرورة من النقل عن العرب و لهذا لم يقل به احد من العلماء و لو قال به مسلم لكفر لتكذيبه لصريح القرآن..اما قول الشعبي وعون بن عبد الله و يونس بن ميسرة ان صح عنهم و ابي الوليد الباجي و ابي ذر الهروي في جماعة من أئمتنا المالكية و مال اليه القاضي عياض فانما هو ان النبي صلى الله عليه وسلم تعلم القراءة و الكتابة بعد نزول الوحي بمدد كثيرة حتى لم يمت الا و قد تعلمها لأنه بحسب حجتهم الاسلام جعل تعلمهما من الفضيلة و لا يجدر بالنبي صلى الله عليه و سلم ان يقصر عنها..و هي حجة و ان كان فيها نظر الا ان مناطها من النقل ليس كالقول الأول لا ختلاف المقتضى من معرفة الناس جميعا بحال رجل..و هذا يشترك فيه العام و الخاص..اما تحوله عن هذا الحال بالتغلم في آخر حياته فقد يخفى على بعض الناس و بالتالي منطقي ان لا ياتي متواترا بخلاف الأول الذي يستحيل عقلا ان لا يأتي متواترا مع كونه في دائرة الضوء و الناس تعرف من احواله ما دون هذا و فوق ذلك القرآن يتحداهم به ثم لا ينقل متواترا كما نقل ما هو اقل شأنا من هذا؟؟؟
    جزاك الله خيراً أخي عياض ..

    وهناك فعلاً بعض العلماء قال أنه صلى الله عليه وآله قد تعلم القراءة والكتابة بعد نزول الوحي تبعاً لبعض الروايات , ولكن القاضي أبو الوليد الباجي قال أن كتابته يوم الحديبية كانت على وجه الإعجاز وخرق العادة , وقد عورض في هذا ..

    لكن نحن لنا سؤال : هل من عقائدنا ضرورة أمية الأنبياء ؟ لا ..

    وقد يقال أن معجزاتهم لم تكن كتاباً .. نعم هذا صحيح ..

    ولكن يقال مثله : ان معجزة القرآن لا تتوقف على الأمية ! لأمرين :

    1- لأن الأمي يمكن أن يقرأ عليه شخص ما يريد سماعه .

    2- لأن القرآن قعر بحره عميق ولا يقف عند تعجيز العرب بلاغياً !

    هل وصف النبي بهذا الوصف هو طوق النجاة , حتى مع هذين الأمرين ؟ كلا ! ويبقى هذا الوصف ليس إلا مجرد انتقاص للنبي الأكرم ليس إلا مع عدم الحاجة الملجئة إليه ..

    الأقرب والأسلم أن يعتقد المسلم مروره صلى الله عليه وآله وسلم بكل الأحوال الإنسانية , وتقلبه في كل المتغيرات المتاحة ليؤدي عبودية كل مقام من تلك المقامات .. فمن فقر إلى غنى , ومن بدر إلى أحد , ومن سياسة الزوجة إلى سياسة الدولة , ومن الأمية إلى القراءة والكتابة .. بل إن تقلبه صلى الله عليه وآله وسلم كان في كمالات لا في النقائص , ولذلك فالأقرب هو اثبات الكمال له صلى الله عليه وآله وسلم .. وإلا فلو كان أمياً وانتشر هذا بين الناس فكيف يعقل أن يقولوا ( أساطير الأولين اكتتبها ) ؟!

    الأمر ليس قطعياً .. وتصديق النبي صلى الله عليه وسلم ببعثته برسالة بحجم القرآن لا يتوقف على هذه الجزئية , فمن كذبه لن يساعده معرفته بأميته الآن .. هذا كان زمان .. وأما من صدقه وعرف أبعاد رسالته في العقائد والعبادات والمعاملات والأخلاق ومطابقة العلم الحديث حذو القذة بالقذة : فسواء أمي / قارئ .. هذا لا مدخل له في الأمر أصلاً ..
    التعديل الأخير تم 11-24-2010 الساعة 11:05 PM

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    5,593
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ( أساطير الأولين اكتتبها )
    يا داعية إكتتبها معناها طلب من غيره كتابتها ؟؟
    و انت تجادل في أمر مفروغ منه جاء جبريل عليه السلام للنبي فقال إقرء قال ما أنا بقارئ ؟؟؟
    إذا كنتَ إمامي فكن أمامي

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصري من مدينة الإسكندرية يعيش في الغرب
    المشاركات
    2,690
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا اخي داعية السلام
    واحب ان اقول ان شيخ الاسلام ابن تيمية اراد ان يتجاوز مسألة صلب المسيح الى ماهو اكثر افتراءا واضلالا مما قام به اهل الصليب فقال لهم ان امر الاختلاف بيننا وبينكم اعظم من ذلك ولو وقف الامر عند حد الصلب لهان ذلك ان القرآن نفسه اخبرنا خبر الصدق ان اليهود قتلوا الانبياء او انبياء فلو زادوهم واحدا لما استغربنا فهو شأنهم وعملهم لكن الله عز وجل ذكر عدم صلب المسيح لان عدم صلبه هو الحقيقة التاريخية هذا امر نؤمن به -كما ان الله اراد ايضا ان يثبت امور اخرى من وراء عدم القدرة على المسيح فالامر ازيد من القول بالحقيقة التاريخية ايضا-ومعلوم ان روايات الصلب عند النصارى متناقضة جدا فيما بينها فنحن آمنا بالقرآن وماجاء به ولو كان في امر الصلب او قتل الانبياء او ماهو اقل من ذلك كالذين آذوا موسى او اعظم
    وكذلك لم يخط النبي كتابا بيمينه ولا القرآن ، وإذا لارتاب المبطلون وهذه هي الحكمة من امية النبي فالقول بانه كان يخط ويكتب قد يؤدي باهل البطل والباطل ان يدعوا سيناريوهات التعلم على فرد او طائفة او جماعة او مدرسة وهو ماحدث فعلا من بعض من ذهب الى ذلك وقد قال به اغلب المستشرقين وعبيدهم من العلمانيين العرب!
    وانما قلنا انه حتى لو كان الرسول قارئ ويخط الكتاب فان علوم القرآن لم تكن مخطوطة في اي كتاب يومئذ ولابعدئذ ولاحالئذ ولايومنا ئذ-لو صح التعبير الاخير
    فنحن نرى كيف يفني الفيلسوف عمره كله ليهدم قضية افنى فيها نظيره عمره من قبله قضية واحدة كقضية الاسطورة وتجاوز الدين ووموقف الفيلسوف من تطلع النفس للتجاوز او الغيب او مايتعدى حدوده والمعركة مازالت في هذه الى اليوم بين فريقين والمدهش ان الفريقين تعبد لهما فريقين متصارعين من العلمانيين العرب كالعادة!
    والقرآن فصل في الامر فقال انه فطر الناس على الايمان وعلى معرفة الله وعلى امور اخرى مذكورة في القرآن وانه لايستطيع الحكم في القضايا التاريخية والحفرية الغيبية والعقلية بصورة تامة كاملة ولذلك كانت مقومات الوحي ودلائل الاخبار القرآنية اليقينية..إلخ
    لقد كان رسول الله رجلا اميا علمه الله القرآن ولم يخطه بيمينه ولاشماله ولذلك استعمل الكتبة حتى في الرسائل والمعاهدات
    وادلة التاريخ بينة في وجه المبطلين من المستشرقين والعلمانيين
    ولو ذهبنا الى انه كان يقرأ صلى الله عليه وسلم فلايعيب هذا القرآن في الحقيقة فانه جاء لابما يفوق القراء والكتاب وانما بمايفوق ماجاء به الفلاسفة والعلماء من قبل نزوله ومن بعد نزوله الى يوم القيامة وهو مازال يعطي الايام حقائقه الدقيقة في تفاصيلها اللطيفة
    ولله الحمد والمنة
    انها حضارة اعلى من كل الحضارات جاء بها الاسلام
    التعديل الأخير تم 11-24-2010 الساعة 11:18 PM

  4. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غلطاتي كثير مشاهدة المشاركة
    إن السر الأكبر في أمية النبي صلى الله عليه وسلم من ناحية الخط وقراءة المخطوط هي أن أساس الكلام الإنساني هو الأصوات وليس الخطوط، أي أن اللغة بالنسبة للنبي صلى الله عليه وسلم كانت لساناً وأذناً "كلام وسمع". لأن أي قوم إذا غيروا أبجديتهم فلا يتأثرون أبداً في كلامهم بين بعضهم وفهمهم للغتهم بل يتأثرون بقراءة المخطوط. علماً بأن الكتاب جاء إلى النبي وحياً ، أي جاءه بصيغة صوتية غير مخطوطة وسماه الكتاب.

    المصدر http://www.alargam.com/general/shahroor/4.htm
    نعم القرآن لم يتم تدوينه في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم .. وكان تناقله في حياته في صيغة شفهية ..

    جزاك الله خيراً أخي الكريم ..

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصري من مدينة الإسكندرية يعيش في الغرب
    المشاركات
    2,690
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    لقد تمت كتابة القرآن العظيم ايام النبي وفي حياته على مواد غير الورق المعروف وكانت هذه المواد موجودة عند الصحابة فقد دون القرآن على ايام النبي كما هو معروف حتى ان القراءات دونت ايضا في تلك المواد التي كانوا يكتبون عليها وحفظت كما حفظ القرآن نفسه ايام النبي فلم يكن الأمر مشافهة فقط وانما كان القرآن مكتوبا ايضا فحفظة القرآن بالمشافهة كان عندهم ايضا ماحفظوه كتابة!

  6. افتراضي

    نعم أخ طارق كلامك صحيح , ولكن أنا أقصد أنه لم يتم تدوينه بشكل المصحف إلا في زمن أبي بكر رضب الله تعالى عنه , وأما في زمن النبي الكريم صلى الله عليه وآله فقد كان الحفظ في الصدور هو وسيلة الحفظ الأمتن والأقوى , وإن كانت هناك صحف موجودة فعلاً كما تفضلت عند كثير من الصحابة لبعض أجزاء القرآن , وكانت تحمل اسم المصحف أيضاً جرباً على لغة العرب التي تحمل هذا الاسم على كل ورق يجمع كلاماً بين دفتيه .. ومنها مصحف عبد الله بن مسعود , مصحف فاطمة , مصحف عائشة , مصحف حفصة , رضوان الله عليهم أجمعين ..

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,839
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مهلا مهلا مهلا...
    لكن نحن لنا سؤال : هل من عقائدنا ضرورة أمية الأنبياء ؟ لا ..
    من قال انه ليس من عقائدنا ..مع استبعاد الخلط بالأنبياء الأخرين لأن معجزتهم ليست في القول ..و مع الكلام في ما قبل البعثة...من قال ان هذا ليس من عقائدنا بل و من ضروريات عقائدنا؟؟؟ و مجمع عليها و متواتر تواترا يجعله من المعلوم من الدين بالضرورة و ان من كذبه كفر لتكذيبه بصريح القرآن ؟؟ ام تظن ان المشترط في العقائد الضرورية ان تكون مدونة في ملخصات العقائد؟؟ و اما الباجي فقد شرح للأمير آنذاك ان قوله لا يستلزم نفي الأمية لا للمعجزة فقط بل لأنه تعلمها بل و في المناظرة نفسها اكد على ان الكفر في معارضة صريح القرآن بأمية النبي صلى الله عليه و سلم و تكذيبه يكون بنفي اميته فيما قبل البعثة..فلا متمسك لك و لا لغيرك به و بأمثاله
    ان كنت تقول فعلا ان امية النبي صلى الله عليه وسلم بالذات لا غيره قبل البعثة ليست من المعلوم من الدين بالضرورة فابحث لنفسك عن دين آخر أخي الكريم و اني لمشفق عليك و على نفسي من هذا التسرع و التهور في نفي اشياء بغير علم و لامعرفة الخلاف و الاجماع الا لمجرد الاستحسان...مما قال فيه الامام علي بن ابي طالب لمن اتوا مثل قولك : هلكت و اهلكت...
    ولكن يقال مثله : ان معجزة القرآن لا تتوقف على الأمية ! لأمرين :

    1- لأن الأمي يمكن أن يقرأ عليه شخص ما يريد سماعه .

    2- لأن القرآن قعر بحره عميق ولا يقف عند تعجيز العرب بلاغياً !
    و هذا من تلبيس الشيطان...اذ نعم الأمي يمكن ان يقرأ عليه غيره و لكن اخبرني ...كم رجلا يلزمه كي يقرآ عليه التوراة و الانجيل بجميع نسخهما الموجودة حتى يتبين له الصحيح منها و الضعيف ثم يقرآ عليه المدراشا و التلمود و الأبوكريفا و غيرها مما فيه بقايا تعاليم الأنبياء فيستخرجها منها بالمنقاش دع عنك الكتب غير الرئيسية التي وجد مصدقة بما في القرآن وموافقة له من كتب الأمم الأخرى من الصابئة و المجوس و الهنود...
    ثم كم من مترجم يحتاج ليترجم له السنة هذه الآثار من السريانية و العبرية القديمة و اليونانية و الآرامية و غيرها من اللغات القديمة حتى يتمكن من حل اشكالات النصوص التي نواجهها حاليا نحن في تتبع اصول الكتب القديمة فنجد ان القرآن قد عبر عنها بلسان عربي مبين لا يغادر صغيرة و لا كبيرة من اسس المعنى في اللغة الأصلية لا المترجمة ..دع عنك الصحيح من العلوم الطبية و الفلكية و الاجتماعية و كلياتها المتكلم باشاراتها بلسان خبير بها مطلع عليها
    كم من الرجال يحتاجهم..ثم قل لي هل يكتم السر و لا يفتضح بين اثنين فكيف اذا صار بين هذا العدد من الناس طوال 23 سنة.؟؟؟؟؟
    أم تظن ان هؤلاء يطعنون في امية النبي صلى الله عليه و سلم حبا فيه؟؟ ام لأن عقولهم حارت في تفسير هذا الكم من المعارف و انهار العلوم المتدفقة و التي وجدوا كقثيرا من اصولها في لغات لا أثر لها في جزيرة العرب...فكيف ترى ان اجهز عليهم حتى بالبقية الباقية من الاحتمال بالاثبات القاطع لأميته؟؟؟ حاسما لكل شك كما يقول القرآن : اذا لارتاب المبطلون...ام هل تعلم كم يقدر المستشرقون المبطلون من اتباع باترشيا كرون في مجازفتهم الحمقاء عدد الكتاب اللازمين لاخراج مشروع كالقرآن ؟ ثم تقول لي ان امية النبي ليست عاملا حاسما في اثبات اعجاز القرآن و لا تبالي بقول القرآن الصريح و لا باجماع المسلمين قاطبة و لا بالتواتر الضروري فقط لرؤيتك انت لحكمة تظن ان الناس قبلك قد غفلوا عنها..؟ و كل هذا يرد على قولك لأن القرآن قعر بحره عميق ولا يقف عند تعجيز العرب بلاغياً !....فمن قال لك ان امية النبي انما المقصود بها فقط الاعجاز في البلاغة و ليس غيرها مما تقول ان قعر بحره عميق و مما هو اقرب حاجة الى معرفة الكتابة و القراءة كما بينا...
    و هذا ما يبين لي و لك و لغيرك لم يجب ان يسلم بقول الوحي حتى و ان لم نعلم الحكمة من وراءه مهما حسنها و زينها لنفسه بالجدل و التمويه لندع ما علمناه يقينا لحسن كلامه..كما قال الامام مالك أكلما جاءنا رجل أجدل من رجل تركنا ما نزل به جبريل على محمد صلى الله عليه وسلم لجدله...
    فاتق الله يا اخي..فلأن ان تأتي الزنا و تشرب الخمور و تاتي الفواحش ما ظهر منها و ما بطن اهون من تأتي مثل هذه الأقوال على الله بغير علم و اقرب لنفسك للتخلص و اعذر لك عند ربك و اقل اضلالا و اذى لأمتك و اخوانك...
    قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ
    .
    التعديل الأخير تم 11-25-2010 الساعة 01:43 AM

    " المعرفة الحقة هي الوصول الى التعرف على الذكاء الذي يتحكم في كل شيء...من خلال كل شيء " هرقليطس.

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    44
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    صراحة احترت انا

    ناس تقول كان امي ...

    واخرى تقول لايهم كان امي او لا نحن في عصر الاعجاز العلمي...

    واخرى تقول الرسول لم يكن امي ...
    .
    وموضوع اخت مسلمه...

    يرد على موضوع ثاني عن ان الرسول عاش مع عمه ابوطالب وجعفر وعلي كانوا يعرفون الكتابه والقراءة ...الخ....

    وعن حال العرب ...الخ

    وان الرسول كان راعي ثم صار تاجر ولم يكن لديه وقت لتعلم القراءة والكتابه ...الخ


    كل هذا الكلام حلو لكن لم يرد على موضوع الجابري ولا شحرور...


    مثل هنا يقول "3- وقوله: "وَقُلْ (يا محمد) لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالأمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدْ اهْتَدَوا" (آل عمران 20). الذين أوتوا الكتاب: هم اليهود والنصارى، وفي مقابلهم "الأميون" الذين ليس لديهم كتاب منزّل وهم العرب."

    الجابري يقصد بان المقصود بالاميه في القرآن هم القوم الذين لم ينزل عليهم كتاب سماوي .. يعني الرسول امي ليس لانه لم يقراء ولم يكتب بل لانه ليس من اهل الكتاب


    http://www.alargam.com/general/shahroor/4.htm


    فهل هذا الكلام صحيح اوباطل اذا كان باطل ماهو الرد عليه؟... واعتقد ان العرب كانوا يطلقون مصطلح امي على ثلاثه الذي لايقراء ولا يكتب، وسكان ام القرى، والذي ليس من اهل الكتاب

    في انتظار واحد منكم يفهمني وشكراً...
    التعديل الأخير تم 11-25-2010 الساعة 05:16 AM

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    Almaghreb
    المشاركات
    70
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سبحانك ربى ...يا من تهدى الضالين بفضلك ورحمتك
    المشاركات
    158
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عياض مشاهدة المشاركة
    مهلا مهلا مهلا...

    من قال انه ليس من عقائدنا ..مع استبعاد الخلط بالأنبياء الأخرين لأن معجزتهم ليست في القول ..و مع الكلام في ما قبل البعثة...من قال ان هذا ليس من عقائدنا بل و من ضروريات عقائدنا؟؟؟ و مجمع عليها و متواتر تواترا يجعله من المعلوم من الدين بالضرورة و ان من كذبه كفر لتكذيبه بصريح القرآن ؟؟ ام تظن ان المشترط في العقائد الضرورية ان تكون مدونة في ملخصات العقائد؟؟ و اما الباجي فقد شرح للأمير آنذاك ان قوله لا يستلزم نفي الأمية لا للمعجزة فقط بل لأنه تعلمها بل و في المناظرة نفسها اكد على ان الكفر في معارضة صريح القرآن بأمية النبي صلى الله عليه و سلم و تكذيبه يكون بنفي اميته فيما قبل البعثة..فلا متمسك لك و لا لغيرك به و بأمثاله
    ان كنت تقول فعلا ان امية النبي صلى الله عليه وسلم بالذات لا غيره قبل البعثة ليست من المعلوم من الدين بالضرورة فابحث لنفسك عن دين آخر أخي الكريم و اني لمشفق عليك و على نفسي من هذا التسرع و التهور في نفي اشياء بغير علم و لامعرفة الخلاف و الاجماع الا لمجرد الاستحسان...مما قال فيه الامام علي بن ابي طالب لمن اتوا مثل قولك : هلكت و اهلكت...

    و هذا من تلبيس الشيطان...اذ نعم الأمي يمكن ان يقرأ عليه غيره و لكن اخبرني ...كم رجلا يلزمه كي يقرآ عليه التوراة و الانجيل بجميع نسخهما الموجودة حتى يتبين له الصحيح منها و الضعيف ثم يقرآ عليه المدراشا و التلمود و الأبوكريفا و غيرها مما فيه بقايا تعاليم الأنبياء فيستخرجها منها بالمنقاش دع عنك الكتب غير الرئيسية التي وجد مصدقة بما في القرآن وموافقة له من كتب الأمم الأخرى من الصابئة و المجوس و الهنود...
    ثم كم من مترجم يحتاج ليترجم له السنة هذه الآثار من السريانية و العبرية القديمة و اليونانية و الآرامية و غيرها من اللغات القديمة حتى يتمكن من حل اشكالات النصوص التي نواجهها حاليا نحن في تتبع اصول الكتب القديمة فنجد ان القرآن قد عبر عنها بلسان عربي مبين لا يغادر صغيرة و لا كبيرة من اسس المعنى في اللغة الأصلية لا المترجمة ..دع عنك الصحيح من العلوم الطبية و الفلكية و الاجتماعية و كلياتها المتكلم باشاراتها بلسان خبير بها مطلع عليها
    كم من الرجال يحتاجهم..ثم قل لي هل يكتم السر و لا يفتضح بين اثنين فكيف اذا صار بين هذا العدد من الناس طوال 23 سنة.؟؟؟؟؟
    أم تظن ان هؤلاء يطعنون في امية النبي صلى الله عليه و سلم حبا فيه؟؟ ام لأن عقولهم حارت في تفسير هذا الكم من المعارف و انهار العلوم المتدفقة و التي وجدوا كقثيرا من اصولها في لغات لا أثر لها في جزيرة العرب...فكيف ترى ان اجهز عليهم حتى بالبقية الباقية من الاحتمال بالاثبات القاطع لأميته؟؟؟ حاسما لكل شك كما يقول القرآن : اذا لارتاب المبطلون...ام هل تعلم كم يقدر المستشرقون المبطلون من اتباع باترشيا كرون في مجازفتهم الحمقاء عدد الكتاب اللازمين لاخراج مشروع كالقرآن ؟ ثم تقول لي ان امية النبي ليست عاملا حاسما في اثبات اعجاز القرآن و لا تبالي بقول القرآن الصريح و لا باجماع المسلمين قاطبة و لا بالتواتر الضروري فقط لرؤيتك انت لحكمة تظن ان الناس قبلك قد غفلوا عنها..؟ و كل هذا يرد على قولك لأن القرآن قعر بحره عميق ولا يقف عند تعجيز العرب بلاغياً !....فمن قال لك ان امية النبي انما المقصود بها فقط الاعجاز في البلاغة و ليس غيرها مما تقول ان قعر بحره عميق و مما هو اقرب حاجة الى معرفة الكتابة و القراءة كما بينا...
    و هذا ما يبين لي و لك و لغيرك لم يجب ان يسلم بقول الوحي حتى و ان لم نعلم الحكمة من وراءه مهما حسنها و زينها لنفسه بالجدل و التمويه لندع ما علمناه يقينا لحسن كلامه..كما قال الامام مالك أكلما جاءنا رجل أجدل من رجل تركنا ما نزل به جبريل على محمد صلى الله عليه وسلم لجدله...
    فاتق الله يا اخي..فلأن ان تأتي الزنا و تشرب الخمور و تاتي الفواحش ما ظهر منها و ما بطن اهون من تأتي مثل هذه الأقوال على الله بغير علم و اقرب لنفسك للتخلص و اعذر لك عند ربك و اقل اضلالا و اذى لأمتك و اخوانك...
    قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ
    .


    هل بعد كل هذا الرد!!, لم تتضح الاشكاليه!!

    بالتوفق زميلى , لكن ياليتك تقراء بتأنى , فهذا افضل .
    مـــــتـــــغـــــيــــب

    بسبب الدراسه

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,839
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غلطاتي كثير مشاهدة المشاركة
    صراحة احترت انا

    ناس تقول كان امي ...

    واخرى تقول لايهم كان امي او لا نحن في عصر الاعجاز العلمي...

    واخرى تقول الرسول لم يكن امي ...
    .
    وموضوع اخت مسلمه...

    يرد على موضوع ثاني عن ان الرسول عاش مع عمه ابوطالب وجعفر وعلي كانوا يعرفون الكتابه والقراءة ...الخ....

    وعن حال العرب ...الخ

    وان الرسول كان راعي ثم صار تاجر ولم يكن لديه وقت لتعلم القراءة والكتابه ...الخ


    كل هذا الكلام حلو لكن لم يرد على موضوع الجابري ولا شحرور...


    مثل هنا يقول "3- وقوله: "وَقُلْ (يا محمد) لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالأمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدْ اهْتَدَوا" (آل عمران 20). الذين أوتوا الكتاب: هم اليهود والنصارى، وفي مقابلهم "الأميون" الذين ليس لديهم كتاب منزّل وهم العرب."

    الجابري يقصد بان المقصود بالاميه في القرآن هم القوم الذين لم ينزل عليهم كتاب سماوي .. يعني الرسول امي ليس لانه لم يقراء ولم يكتب بل لانه ليس من اهل الكتاب


    http://www.alargam.com/general/shahroor/4.htm


    فهل هذا الكلام صحيح اوباطل اذا كان باطل ماهو الرد عليه؟... واعتقد ان العرب كانوا يطلقون مصطلح امي على ثلاثه الذي لايقراء ولا يكتب، وسكان ام القرى، والذي ليس من اهل الكتاب

    في انتظار واحد منكم يفهمني وشكراً...
    حبا و كرامة...الاشكال الذي ذكرته فرعي و ليس اصل بناءهم الذي بنوه و الذي لا يزال ريبة في قلوبهم..و انما قصدت اتيان بنيانهم من القواعد فان خرت..علم ان ما فوقها كله مبني على الباطل فيخر جميعا...و ان لم اكن اعلم انكم لا تعلمون اصولهم و مقاصدهم رغم ان الأستاذ الفاضل طارق منينة قد تكفل ببيانها لمن شاء على صفخات هذا المنتدى فليرجع اليها من شاء
    فبعد بيان ان دلالة القرآن في كثير من آياته قطعية على ان النبي صلى الله عليه و سلم لم يكن يعلم الكتابة و القراءة قبل البعثة و هذا في حد ذاته دليل قاطع في محل النزاع مع الملحدين اذ القرآن اوثق الوثائق لتلك الفترة و كان ينزل بين ظهرانيهم فلا يعقل ان يخاطبهم جميعا بامر ان هذا النبي امي يجهل الكتابة و القراءة و لم يكن يخط وهو لم يكن معروفا عندهم ..فقد كان الأسهل ان ينكروا اميته بدل ان يتجهوا الى اتهامه بالطلب من غيره ان يكتب له اساطير الأولين من غيره او ان يتعلم من غلام اعجمي و بقدرته ان يفعل كل ذلك بنفسه..

    أما قولهم بقضية الأمة الأمية فحق ..فالأمي بهذا المعنى و الأمي بمعنى جهل الكتابة و القراءة بينهما عموم و خصوص و امثال هذه العلاقات تكون غالبا مرتبطة بعلة ووصف ..فوصف الأمة بالأمية مبني على اتصافها بعدم القراءة و الكتابة كما ذكرت معاجم اللغة معنى الأميين بأنها الأمة التي لم تنتشر فيها الكتابة و القراءة فلم يكن لها كتاب ترجع اليه..و لا يعني ان العرب لم يكن فيهم من يقرأ و يكتب و انما لم تكن الصفة الغالبة على افرادهم ...و لهذا لم يكن لهم كتاب..اذ جيرانهم من اليهود و النصارى انما سموا باهل الكتاب لانتشار صنعة الكتابة فيهم فكان كل منهم قادرا على كتابة الكتاب المقدس بنفسه فتناقلوا كتابهم بالكتابة فسموا اهل الكتاب لانتشار الكتاب بينهم و نقلهم اياه بالكتابة و كان مرجعا لهم ..فلم يكن في ذلك وجود للمطابع لنشر الكتب و المحافظة عليها و لم تكن الا طريقتان لحفظهما اما الرواية بالحفظ او الرواية بالكتابة...و الرواية بالكتابة تستلزم انتشار معرفة الكتابة حتى يقوم التواتر...وهو ما كان منعدما في العرب و لهذا سموا الأميين لأنهم ليسوا بأهل كتاب يحفظون كتابهم بمعرفة الخط والحساب..و لهذا قال النبي صلى الله عليه و سلم نحن أمة أمية لا نقرأ ولا نكتب...و لهذا منع فداه امي و ابي ان يكتب شيء غير القرآن و كان حرصه على تعلم المسلمين الكتابة ما امكن ..تمهيدا لكي تعضد قناة النقل الكتابية قناة النقل الشفوية للقرآن..فانظر كيف تحققت الأغراض هنا و ترتيبها الواحد تلو الآخرو قل لي ان خالقا حكيما لم يدبرها....ينزل الرسالة في الأمة الجهلاء التي لا تستطيع لقلة صنعة الكتابة فيها حتى نقل كتاب مقدس يجتاج اليه كل افرادها فما بالك بكتب الفقه الديني و التفاسير و الديانات المقارنة و شروحها و نسخها و علم اللغات و التراجم و كتب القانون و التشاريع و الالهيات و المنطق و الفيزياء و الكيمياء و الطب و التاريخ و الاجتماع و علم النفس و العلوم العسكرية غيرها مما كانت منتشرا في الأمم الأخرى و التي لا يحتاجها كل فرد من افرادها فهي على نقله اعجز و بالتالي انعدام معرفة افرادها بانواع هذه العلوم و تقل الاحتمالات قلة غالبة ثم ان انضاف الى ذلك المناخ الصحراوي لهذه المنطقة و التي طالما عزلتها عن العلوم و الحضارة و دائما ما تمنع قيام الحضارة فيها بتأثير العوامل الطبيعية حتى بعد الاسلام حيث حين احتاج المسلمون الى الصنعة في العلوم انتقل مركز صناعة العلم من الجزيرة الى الشام و العراقين و مصر..و اختص الحجاز في اغلبه بالعلم الدينامو علم الوحي فقط...فيقل الاحتمال اكثر.. قم ان نظرنا الى الواقع التاريخي المصدق لذلك فوجدنا ان هذه المنطقة لم تعرف كالمناطق الأخرى لا بمؤلفات في اللاهوت و لا في غيره مما يحتاج اليه الناس رغم ادعائهم في ورقة و المتحنفين ..فهاهي المناطق الأخرى فيها من القسيسين و الرهبان ما لا تحصى مؤلفاتهم في هذه الفترة فلو كان ما يدعونه حقا فاين الأثر الواقعي الذي نجده في الأمم الأخرى؟؟؟؟؟؟؟؟...في اللاهوت فقط فما بالك ببقية العلوم غير اللاهوتية و التي لا يحتاج اليها و مع ذلك تجدها في المناطق الأخرى مستفيضة..فهنا يقل الاحتمال اكثر و اكثر ..ثم ان نظرنا الى المصدر الوحيد وهو النبي صلى الله عليه و سلم و وجدنا خرجاته بالتواتر لم تكن الا مرتين خارج الجزيرة ...ما لايكفي من الوقت لما يقولون انه تعلم فيهما كل هذا العلم...حتى ان لو اخذنا فقط بناء القرآن و السنة لنظرية المعرفة نجدها على توازن بين محور الوجود و اللغة و الفكر ما لم يصل اليه ابن رشد مثلا مع ان معاصري ابن رشد ينقلون عنه انه لم يترك المطالعة و التحصيل حتى في مجالس السلطان و لم ير بلا كتاب الا يوم زفافه و يوم موت والده...هذا في المنطق فقط فكيف في غيره من مجالات التشريع و القانون و اللاهوت و التاريخ وعلم الاجتماع وووووو...فيقل الاحتمال حتى يكاد ينعدم...و مع ذلك يبقى بعض الشك ...و لو قليل..بعض ريبة...و لو غير مبررة...فان اضفنا اليها تواتر امية النبي صلى الله عليه و سلم عن المسلمين و غير المسلمين حتى ان من طعنوا فيه من خصومه و من اصحابه الذين صاروا بعدها خصومه او من خصومه الذين صاروا بعدها اصحابه نقلوا اميته و امانته و لم يطعنوا فيها مع انهم لم يتركوا شيئا الا و طعنوا فيه....قضي على كل الاحتمالات..و تحقق قوله سبحانه اذا لارتاب المبطلون..
    ثم حين انتهت المصلحة من اثبات النبوة ..و شهد العالم...و شهد الناس...يسر طرق الكتابة و نقل الكتاب بسرعة مذهلة من الحفظ و الكتابة و انتشار الفتوح حتى يدخل افراد الأمم السابقة الذين كانوا يعلمون هذه الصنعة فانتشر الاسلام فيهم انتشار النار في الهشيم - وهو ما يحاول انكاره ايضا هؤلاء لعلمهم بأنه ليس في صالحهم- فكان فيهم كتبة الوجي و كتبة السنة و العلوم المدعمة للوحي..و انتشر الصحابة على ثلات قارات و فرقوا معهم علمهم حتى يجمعه من بعدهم منهم متفرقا على الأمصار فضلا عن القرآن ...في اشسع مساحة ممكنة...بين ثلاث قارات شاسعة ..فكان جمع عند النبي ثم بعد الجمع تفرق في اصقاع الأرض ثم بعد التفرق جمع مرة اخرى ..حتى يعطى المصداقية للوحي المنقول...فحين ترى آلاف النسخ في الهند موافقة لألاف النسخ في المغرب الأقصى في آخر عهد الصحابة...ثم حين ياتيك الحديث الشامي و تقابله بالحديث اليمني و يأتيك الحديث نفسه من مصر ثم الحديث العراقي من اشخاص معروفون باسماءهم و سيرهم الذاتية..ثم تجده نفس الحديث لا يختلف الا في الفاظ..تيقنت ان لديك درجة من اعلى درجات التوثيق و الاطمئنان ثم ان نظرت و رأيت كيف الهموا في كل بقاع الأرض على تباعدها على استحداث نظام في النقل و التأريخ و التوثيق معقلن اشد العقلنة و طوروه و جعلوه النظام الشبكي العصبي لظاهرة النقل عندهم جيلا بعد جيلا مما سيكون له اكبر الأثر بعدها على علم الاجتماع و التأريخ و فروعهما ...فانظر و قل لي ان يدا قادرة لم تكن تسابق الزمن في تتبع المصالح و كان كل ما سيطعن به هؤلاء سبقتهم الى تنظيمه و ترتيبه..و لقد نعلم أنهم يقولون
    و كلما قرأت محاولة المستشرقين ربط ما يجدونه من العلوم في الوحي بمصدر في الهند او في اليونان او في الصين او في فارس او في مصر الهيلينية و يصرخون بانهم اكتشفوا المطابقة بينها بين و بين الوحي و انه دليل على اخذه منها ...الا وضحكت من المكر الذي يمكر بهم..اذ كانهم قطيع يؤتى به الى حتفه ...فهم بعد ان يخالط المرء احوال العرب المنقولة عن المسلمين و غير المسلمين بالتواتر و يعلم استحالة وصول هذه العلوم الى شبه الجزيرة و انتشارها يضحك ملئ فيه منهم...فيصبح للوجي شهادتهم بالمطابقة و شهادة الكتب السابقة له...و يصبح عليهم استحالة الاتصال بينها...
    و انت ان تأملت رأيت كل دليل من هذه الأدلة قد لا يصل احيانا بمفرده ليدل دلالة قاطعة ..فيكون تناثرها كالطعم لعدوها ينزل بساحتها ...حتى اذا جمعت هذه الأدلة و نسقت و نظمت - و منها مراتب لم نذكرها للاختصار-التفت به و كلما حاول التخلص منها اشتبكت و اخذت بخناقه اعطت القطع بمجموعها و ظهر من خلف تجمع صورها ...وان مور تايم...ابتسامة المكر بالمتكبر عن السجود
    و هذه روابط نوقشت فيها المسألة
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=8628
    http://eltwhed.com/vb/showthread.php?p=29594
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...3%ED%C9&page=3
    التعديل الأخير تم 11-25-2010 الساعة 07:51 AM

    " المعرفة الحقة هي الوصول الى التعرف على الذكاء الذي يتحكم في كل شيء...من خلال كل شيء " هرقليطس.

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصري من مدينة الإسكندرية يعيش في الغرب
    المشاركات
    2,690
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مع اني لابد الان ان اقبل على العمل ولوقت متأخر الا اني قلت في نفسي فلأمر على هذا المنتدى حول امية النبي وانظر اخباره
    وقلت امر سريعا ولو بالقراءة السريعة جدا فاذا بي اجد مداخلة اخي عياض الاخيرة وكنت اريد ان اهرب منها بسرعة مع الالمام بمحتواها على وجه الالمام السريع حتى اذا رجعت اليها مرة اخرى اكون قبضت عليها تماما ولكن ارغمتني دقة عرضه على التحلي بالصبر واخذ نفس عميق للهدوء حتى استطيع ان استوعب بصورة مختلفة وبنفس غير متخفزة مستعجلة وفعلا قرأت بتأني فوجدتها مقالة تنفع في كتاب او في صحيفة ووجدت صاحبها عرض فيها امورا متعددة غاية في الاهمية وباسلوب متقن ومعلوم انه صنعها في وقت قصير لم ينتظر اسبوعا مثلا حتى تخرج حلته في احسن زينة وحكمته في ابهى صوره وحجته في امتن ثوب
    فجزاكم الله خيرا ورعاكم الله وسدد قلمكم وحركه للمزيد من العلم والخير

  13. #28

    Arrow

    الأمية للرسول شرف وفخر له ولبقية الناس عيب ونقص لهم

    فرق بين الامية والجهل

    فرق بين رجل كالرسول محمد صلى الله عليه وسلم بقلبه وعقله وبين باقي الأشخاص والشخصيات والعقول والقلوب

    هو لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى

    اختاره الله لتبليغ أمانة الرسالة وعلمه ما لم يعلم واصطفاه لكشف الحجب بما أوحى به الله وأذن له




    بوابة الشعراء من هنا:http://www.poetsgate.com/poet_4080.html
    سبحانك اللهم وبحمدك ،أشهد أن لا إله إلا أنت،أستغفرك وأتوب إليك

  14. #29
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    44
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الغريب انك عندما تدخل على مواقع الملحدين يشعروك بانهم فعلاً على حق وان الرسول مخادع وان الاسلام يظلم حقوق المراءة ...

    وعندما تشاهد فلم الفتنه الهولندي الموجود في اليوتيوب تشعر بان الاسلام دين عنف وتخلف وسفك دماء

    ولكن

    عندما تدخل على المواقع التي ترد على مواضيعهم مثل موقع ابن مريم

    تكتشف بانهم يتصورون الاسلام بصورة بشعة ويحاولون ان يجعلوك ترها مثلهم !!!!!!!!!!!!

    شكراً لكلم جميعاً وجزاكم الله خيراً

  15. #30
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    44
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t497.html

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t3469.html

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t4527.html


     قُل لّوْ شَآءَ اللّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُمْ بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً مّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ  - يونس : 16 ، أي قل يا محمد لهؤلاء القوم أنني قد لبثت فيكم أربعون عاما قبل هذا القرآن فهل كذبتكم قط ؟ أم كنت مشهور عندكم بالصدق و الأمانة ! ، و هل علم عني أحد أنني أقرض الشعر ؟ أم أنني رجلا أميّا ! أفلا تعقلون و تعلمون أن هذا عناد على غير الصواب ؟!.. و في هذا نجد أسلوب القرآن في دفع الحجة بالحجة الأقوي ليعلم أولو الألباب أنه من عند الله .


    هذه الايه تكفيني ان افهم ان الاميه المذكورة في القرآن هي عدم معرفة القراءة والكتابه وليس الذي ليس من اهل الكتاب (اليهود او النصارى)
    التعديل الأخير تم 11-25-2010 الساعة 10:23 PM

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معنى قَول النبي صلى الله عليه وسلم: "يقادون إلى الجنة في السلاسل"
    بواسطة مالك مناع في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 03-11-2009, 12:19 AM
  2. أمية الرسول صلى الله عليه وسلم من أدلة إلهية القرآن
    بواسطة ابن القيم في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-14-2006, 05:39 PM
  3. أمية الرسول صلى الله عليه وسلم من أدلة إلهية القرآن
    بواسطة الخطيب في المنتدى د. أحمد سعد الخطيب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-23-2005, 11:29 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء