صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 30

الموضوع: رسالة الفن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,888
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي رسالة الفن

    كلمة كثيرا ما نسمعها من الاعلاميين والممثلين والمغنيين .. فهل هذه المقولة صحيحة وهل للفن رسالة ؟

    موضوع مطروح للنقاش

  2. افتراضي

    رسالة الفن كما نراها الان هي رسالة تزيين المعاصي
    ولكن بالتأكيد يمكن ان يكون للفن رسالة ايجابية.....فالشعر الاسلامي مثلاً هو نوع من انواع الفن ولكن رسالته رساله ايجابية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,888
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخى عبد الرحمن وبودى لو نركز على ما يحاول الاعلام بثه بيننا من ان الراقصين والمغنيين والممثلين لهم هدف سامى ورسالة خالدة بما يقدموه من اعمال .. حتى باتوا نجوما فى عصرنا الحالى

  4. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخ الكريم جزاكم الله خيرا علي طرح الموضوع .....وأري له محورين : أولا اللفظة نفسها .....ثانيا الموضوع نفسه
    فمن حيث اللفظة فقد قرأنا ووجدنا أنه من الأخطاء اللفظية الشرعية والتي من الأولي تركها تماما أن نطلق اسم " رسالة الفن ورسالة الأدب إلي آخره ....لأن الرسالة نفسها أطلقت علي الرسالة الخاتمة المحمدية فالمرسل الله - عز وجل- الرسول النبي الكريم أعظم الخلق....فحينما يقول الناس فلان " رسول الفن " " ورسول ....إلي آخره ...فهي استهانة بتلك اللفظة الجليلة ....ولو أن فلانا رسول الفن فمن أرسله وبما أرسله ...ثم ماادراك إذا كان يزيد الطينة بلة أنها أغراض شيطانية ومعاصي وتفاهات......فهذا من حيث اللفظة والله أعلم
    أما من حيث الموضوع فلا أظنه خفي علي أحد ما في الموضوع وما هي الرسالة السامية التي يقدموها للناس فقد تكفل حالهم بشرحها نجي الله هذه الأمة
    والسلام عليكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,888
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة LTNSTH
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخ الكريم جزاكم الله خيرا علي طرح الموضوع .....وأري له محورين : أولا اللفظة نفسها .....ثانيا الموضوع نفسه
    فمن حيث اللفظة فقد قرأنا ووجدنا أنه من الأخطاء اللفظية الشرعية والتي من الأولي تركها تماما أن نطلق اسم " رسالة الفن ورسالة الأدب إلي آخره ....لأن الرسالة نفسها أطلقت علي الرسالة الخاتمة المحمدية فالمرسل الله - عز وجل- الرسول النبي الكريم أعظم الخلق....فحينما يقول الناس فلان " رسول الفن " " ورسول ....إلي آخره ...فهي استهانة بتلك اللفظة الجليلة ....ولو أن فلانا رسول الفن فمن أرسله وبما أرسله ...ثم ماادراك إذا كان يزيد الطينة بلة أنها أغراض شيطانية ومعاصي وتفاهات......فهذا من حيث اللفظة والله أعلم
    أما من حيث الموضوع فلا أظنه خفي علي أحد ما في الموضوع وما هي الرسالة السامية التي يقدموها للناس فقد تكفل حالهم بشرحها نجي الله هذه الأمة
    والسلام عليكم
    الاخ LTNSTH
    فائدة نفيسة تلك التى ذكرتها عن اللفظ. بقى التركيز على ما يذكره الداعون من هدف هذا العبث المسمى فن . همتكم يا اخوة لكشف عبث العابثين بشباب امتنا

  6. أولياء الشيطان

    هؤلاء هم أولياء الشيطان.
    وورسالتهم التى يدعونها هى وحى الشيطان.
    قال تعالى : (وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ) [الأنعام 121]

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,888
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    سؤال: في جريدة الشرق الأوسط في عدد يوم السبت الماضي ذُكر موضوع وخبر صغير ما معناه أنه قام كثير من الفنانين في مصر بـالقاهرة بعمل فيلم يتكلم عن الأزمة وعن السبب التي قامت من أجله هذه الأزمة وهو التطرف؟

    الجواب: سبحان الله! بدلاً من التضرع، أو من الكلام على التضرع، كان الكلام عن التطرف!! لكي يزيدوننا خسارة ووبالاً، ولا شك أن الأعداء يستغلون مثل هذه الأشياء، ويقولون: من أسباب المشاكل هو: التطرف، ومن عجيب ما بلغني أنه لما طُلب من بعض المستشارين أو بعض الناس، أن يكتب عن كثرة انتشار جرائم قطع الطريق، جعل من ضمن الأسباب التطرف الديني، فسبحان الله! فهم أعداء هذا الدين، وأعداء للدعوة، ويريدون أن ينتهزوا أي فرصة لإدخال هذا الشيء الذي يرون أن الناس يستنكرونه ويستفظعونه بحيث إنهم يضعون هذا العدو اللدود من ضمنه أو من أحد أسبابه.

    وليس بغريب على الفنانين الذين هم سبب المصائب، وسبب كل بلاء، بما أشاعوه في الأمة من الفحشاء واللهو والغفلة عن الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى في التلفزيون وفي الصحافة والمجلات، واستأثروا بحديث المجالس كما قال بعض الشعراء من الوزراء، يقول: '' أصبح الحكام يغبطون الفنانين ولاعبي الكرة على هذه المكانة التي يحصلون عليها عند الناس ''، ومع ذلك فهم الذين يرسخون جذور الفتنة والبلاء وأسباب النقم والعذاب في الأمة، ثم بعد ذلك يقولون: إن التطرف هو السبب، وإذا أتوا عند التطرف لا يقولون: تطرف حزب البعث ، أو تطرف المفسدين في فسادهم، لا، بل يعنون به وجود هذا الشباب المؤمن الطيب الذي أكثره -كما هو الحال في بداية التمسك- إعفاء اللحية ورفع الثوب قليلاً عن الكعبين''.

    الشيخ سفر الحوالى

  8. #8

    افتراضي

    نعم للفن رسالة والدليل الافلام والتمثيليات الدينية التى تعرف الناس بامور دينهم

  9. السلام عليكم

    من حيث الموضوع : أولا : جزاكم الله خيرا وجزا الله خيرا كاتب المقالة فما ذكره صحيح تماما ...وقد صنعت مسلسلات وأفلام أشيعت بين الناس يلصقون فيها رغما عن الجميع مظاهر الالتزام بالسنة أو بالدين بالتطرف والإرهاب وكأنهم يدا مع يد مع الغرب والمحاربون لهذا الدين الذين يحاولون دحض الحق وإخفاق صوته والقضاء عليه خوفا من الحضارة الإسلامية ومن تلك الأمة من أن تقوي كلمتها وتعلو همتها فتقوم بمهمتها ، ولكن أني لهم بذلك فإن والله مهما فعلوا فإن الباطل كان زهوقا .... ولكن مازال الأمر جد خطير فإنه أصبح أداة تفشي للوعي الخاطيء .. ووالله أخوتاه ولا أكذب قد سألت العديد من الملتزمين بالسنة حديثا عما كان رد أهلهم وذويهم علي ذلك وكلما سمعت الإجابة وجدتها تكرر نفسها في أذني نفس الحروف والكلمات ،نفس الجمل والعبارات كأن الشعوب أصبح كل فرد منها إنسانا آليا يأخذ برمجته من مصدر واحد فيتشابهون في أفكارههم وقيمهم ... نعم أخوتاه أصبح التلفاز وخلافه أداة لنشر القيم " وأي قيم " ، ولم لا ؟!! سمعت مؤخرا في أخبار علمية أن عددا من العلماء أجري دراسة علي مدي تأثير التلفاز علي الفكر ,,,وظهرت النتيجة المفجعة والمتوقعة أنه بصوره و صوته وموسيقاه وجد له تأثيرا كبيرا في بلورة الفكر وأنه بتغير صوره و تركيز المشاهد معه والسماع إليه يكون من السهل جدا إقناع المشاهد بفكرة ما و دخولها عنده في موضع القبول ...
    فانظر ما ينشرون :
    1- كم هائل من الألفاظ البذيئة ... والعبارات السفيهة..أو الكلمات غير ذات المعني التي ألصقت بمعاني معينة .انتشرت بين الشباب والأطفال حتي بصورة هائلة لا مثيل لها ... وابحث عن الأصل .... الأصل ممثل أو مغني قالها في فيلم أو مسلسل أو مسرحية أو أغنية ....وإذا لم يعرفها أحد الشباب يصبح متخلفا و جاهلا .. لذا يجب أن يلم بالأفلام والمسلسلات و يكون مثقفا ويبحث في قواميس اللغات الجهابذ كي تكون لغته سليمة مائة في المائة ... وأسأله عن شيء في اللغة العربية أو حتي الإنجليزية لتري الثقافة الحقيقية يعرفها عن لغة القرآن أو أي لغة أخري .... صحيح حرام علينا يكفيه قاموس الألفاظ التافهة ...عقله لا يتحمل اجتماع النقيضين !!!!!!
    عليك فقط أن تترك طفلك ولو دقائق أمام التلفاز لتسمع أفضل الألفاظ المنتقاه التي لن تتحمل سماعها .....انظر كيف أن الأمر خطير جدا لغة القوم كلهم تتغير وتتبدل
    2- كم ضخم من المناظر المنتقصة الحياء بل المعدومة حياء( ..فقط عصا سحرية لإزالة الحياء والأخلاق الكريمة من النفوس وانتزاعها انتزاعا ...أخوتاه لا عجب أن تري ابنتك تريد هذا الزي أو ترفض ارتداء الحجاب أو أو إلي آخره ... فهي تري فلانة و فلانة يفعلون هكذا وينالون ا كل الإعجاب والتقدير فلم لا تفعل مثلهم ....وهذا معروف ومعلوم في فسيولوجية العقل و الطب النفسي ....فلهذه الأجهزة أعظم الأثر علي القيم والمباديء
    3 3-املايين السلوكيات الأخطاء و مظاهر الشرك و الأخطاء الشرعية سواء اللفظية أو العملية ، قد راقبت يوما ما ما يقدم هؤلاء ....فلم أستغرب لم يستحل الناس التمسح علي الشبابيك و دعاء الأولياء ، والخوف والرجاء لفلان ، والتذلل لعلان ، و استخدام ما يدعي بالمحلل في الطلاق بلا حرج ، والزواج العرفي بلا حرج ، والاختلاط وصداقة الأجانب " غير المحارم " بين الجنسين بلا حرج ، ودخول الأغراب المنازل بلا حرج ، وعلاقات الحب والهيام بلا حرج ،ومحادثة الوالدين ومعاملتهم بقلة احترام و قسوة بكل سهولة ومحادثتهم بأسلوب يقل احتراما عن محادثة الأصحاب
    4- وهلم إلي ما انتشرمن عبارات فاعلم الآن مصدر من أصبح في لسانه " لا حول الله " ومن في لسانه " أنا معتمد عليك " ومن أصبح في لسانة " أدي الله وأدي حكمته " سخطا علي قضاء الله ، و" عملت اللي عليه و الباقي علي ربنا " ، والاستهانة بالحلف بغير الله ، والحلف بالطلاق وغيرها .....والله لو عددت ما أوفيت كم هائل من تلك الأشياء ثم تعجب بعدها من أين جاءت أو كيف تسرب الضعف والنخور إلي جسد تلك الأمة ...

    ثم يقول هؤلاء إنما نحن نمثل العصر أو أننا نمثل الواقع والحياة ولا نأتي بجديد ، فانظر إلي خداعهم ومكرهم ، يقتلون القتيل ثم يسيرون في جنازته ، اعلم أن دعواهم باطلة وحجتهم خاطئة ، فما كان لشباب الأمة أن يجتمعوا في ألفاظهم وسلوكياتهم و أخلاقهم وحيائهم إلي هذا الحد المبتذل الرخيص وحدهم فإنهم بريئون من دعواهم أن الشباب يفعلون ذلك ثم هم ينقلون صورته،فمن أين للشباب والأطفال والنساء بذلك فإن إسلامهم قد ارتفع و ارتقي بهم إلي فوق ذلك بكثير ....بل لا وجه للمقارنة أساسا ....بل الواقع أن هؤلاء وأفرادهم هم بادئوا بث الفساد بأفكارهم الشيطانية أو أنهم يأخذون سلوكا سيئا لأحد الناس فينشروه و يبثوه ليتفشي كالوباء و يصبح ظاهرة عامة في كل الناس.....

    ولا أعلم كيف يفعل هؤلاء من الأدباء " والفنانين " والأفراد المنتسبين للإسلام كمثل هذا وتصنيفي لهم علي أربعةأوجه :
    1- قسم المنافقون ، أعداء الإسلام : المسلمون اسما الكافرين قلبا و فعلا يعينون أعداء الإسلام الكافرين عن قصد و إرادة مهما كلفهم ذلك ، يريدون التنكيل بالإسلام و أهله ...والعجيب أنهم في عصر الرسول_ صلي الله عليه و سلم _ وعهد الصحابة كانوا يعملون في خفاء شديد خائفين فلو انكشف أمرهم لانقض عليهم المسلمون انقضاضا وماأبقوا لأحدهم مكانا ،،، فما بالهم اليوم يجترئون بالعمل جهرا لا يهابون شيئا والأعجب منه موقف المسلمون منهم حيث الترحيب و الحفاوة و الجوائز و الحب و التكريم ..فأي بلاهة تلك !!!
    2- قسم السفهاء الذين يعملون بلا وعي ولا فكر هم حاسبات آلية مبرمجة تقنعها أن ما تفعله صحيح ثم يؤذون دينهم وأمتهم عن جهالة وحمق ويفقدون دينهم ودنياهم ويظنون بذلك خيرا
    3- قسم عبدة المال و الشهوات : الذين لا يأبهون بما يحدث للمسلمين سواء أكان خيرا أم شرا فطالما أن الأجر جاهز فهذا كل ما يهمهم هم مستعدون لقتل أولادهم حتي طالما ستشبع ماله و شهوته.

    4-مرضي نفسيين :قسم رأي نفسه فاسدا ... لا يستطيع من الفسادانفكاكا ... فأحب أن يري الجميع كذلك فاسدا مثله فلا يزكو أحد عليه بل يكون الجميع فاسدين و يصبح هو زعيم الفساد بل ويتميز عنهم فيتخذونه قدوة و أسوة

    هل رأيتم الآن من هم هؤلاء ؟؟ وما هو عبثهم ؟؟؟

    ولكن انتظر فليسوا وحدهم الخاطئين .... بل كل من ساعدهم أو ساندهم أو شاهدهم أو أحبهم أو أحب أي من أعمالهم أو احترمهم أو أظهر لهم أي مظاهر الولاء أو ما أنكرهم ولو بقلبه أو ما تبرأ منهم فإنه مثلهم يعاونهم و يساعدهم .....فاحذروا كل الحذر وحذروا ذويكم وكل من يهمكم أمره

    ودعوني أصنفهم لكم كما صنفت القسم الأول ولعلي لا أطيل عليكم ففي أقسام الناس نجد :
    1- قسم يستحل التعظيم و الحب و المشاهدة و المتابعة والمراقبة والتكريم والاهتمام استحلالا لا غضاضة فيه ..فحجرته ملأي بصور الفنانين و الفنانات ، وثقافته بأخبارهم أغزر بكثير من ثقافته بأهله أو بلده أو أمته ... وسلوكه سلوكهم و لباسه لباسهم وكلامه كلامهم ....ومن هذا الكثير و إنا لله وإنا إليه راجعون وهذا من الجهل الشديد بهذا الدين الجليل و إسقاطا لآلاف من الأحكام الشرعية
    2- قسم لا يحلله ولا يحرمه الأمر لا يهمه ولا يبحث فيه هو يفعل ذلك لأن الجميع يفعل ذلك فهو إمعة إن أحسن الناس أحسن و إن أساءوا أساء وهو جاهل أيضا بدينه و لم يقبل علي تعلمه
    3- قسم يري حرمانية ذلك لكنه يدعي إن فيه نوع من التحليل أي أنه يستحل أن يتابع بشده الأفلام و المسلسلات و خلافه : وانتبه فمن هذا الكثير والكثير تجده يرد عليك : إنهم يعلمونني أشياء نعم قد يكون فيه شيء من الحرمانية لكن فيه إفادة حيث تعرض المشاكل فاعلم كيف سيحلونها فإذا حدث مثلها كان الحل جاهزا وآخرين يقولون هذا لنكون مثقفين و نعلم عن مجتمعنا وهكذا .... ولا تتركهم علي هذا وفقك الله بل اسألهم ... وهل أنت ملم بسيرة النبي_ صلي الله عليه و سلم _ وهل أنت ملم بسير الصحابة أجمعين _ رضي الله عنهم _ لم لا تلم بأفعالهم و أقوالهم و حلولهم للمشكلات فتجد حل مشكلتك أينما جاءتك ؟؟؟؟؟؟ وأيهما سيكون أصح وأرضي لله في نظرك ؟؟؟؟ وبمن تقتدي ؟؟؟ قل له : اتق الله في نفسك و أهلك فكل ما تقول حجج واهية و تبريرات شيطانية

    4- قسم يحرمونه لكن لا يستطيعون الفكاك عنه ، فهو في أنفسهم هوي و شهوة .... وهؤلاء من قال عنهم ابن القيم أنهم لديهم القوة العلمية و لكن ليس لديهم القوة العملية ، فيتفقون مع الجهلاء في أفعالهم ويخالفونهم في علمهم بحقيقة الأمر ... ولا فلاح في ذلك لا دنيا و لا آخرة فاتق الله وجاهد نفسك
    5- قسم يقولوا إنما نتسلي ونضيع الوقت و نقضي علي الفراغ ، فقل لهم : وأي فراغ للمؤمن!!!!! وأي وقت توفر له أساسا كي يضيعه ؟؟؟!!! إن الفطن من يعلم أن حياته قصيرة جدا و لا تكفي لما يجب أن يفعل " الدنيا ساعة فاجعلها طاعة "و لا تنسي قوله تعالي في وصف المؤمنون " والذين هم عن اللغو معرضون " ....يردون : إنما قال الرسول روحوا القلوب .......فقل: واحسرتاه أفبالمعاصي والذنوب تكون راحة القلوب إنما عني الرسول بمؤانسة الأهل و الراحة المشروعة فما كان الرسول الكريم ليأمر بإثم قط وقد عددت لك آنفا ما ينتشر بينك وبين أهلك و أطفالك أفلا تتعظ فهذه ليست راحة بل دعوي فساد بالغة الأثر
    6- قسم يري حرمانية الأمر، ثم هو ينعزل تماما ، و يشتد علي الناس و علي أهله فيقول كفر وأقاطع تماما كل من يشاهد هذا إلي آخره ولا أتابع الجرائد ولا الأخبار وهكذا ...فأقول رفقا رفقا حنانيك بل بدلا من الانعزال والمفارقة انصح أهلك بالحسني فهم ليسوا أشرارا بل لعلهم غافلين قليلا ...فهم يحتاجون لحنانك و نصحك بالحسني كما أن هذا لا يعني انقطاعك عن العالم ... خذ من كل شيء أحسنه ...فكما يوجد الطالح يوجد الصالح يوجد من البرامج الدينية و العلمية والعملية والثقافية فتابع ما كان أهلا للثقة و المتابعة و فارق ما دون ذلك فالحرام بين و الحلال بين و بينهما متشابهات فمن استبرأ منها فقد استبرأ لدينه و عرضه فطبق هذا الحديث علي ما تراه ... فما تري أنه من باب سد الذريعة تركه فاتركه، وإن استطعت الانتفاع بالحلال خالصا فافعل وأما الحرام فلا تقربه وفقك الله


    وأخيرا فإن الحديث عن ذاك الأمر يطول والأمر في غاية الأهمية و الخطورة ، فانتبهوا يا أولي الألباب .....فمن السهل استنتاج كيف أن الأمة وصلت لحالتها المتهالكة تلك.لاعجب والله لا عجب طالما أصبحت تلك المعاصي والذنوب والتفاهات يطلق عليها " رسالة " وتعتبر كذلك ، وطالما اعتبر " الممثل والمغني والأديب " قدوة و " رسول " والله يقول " لقد كان لكم في رسول الله قدوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا " " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين " فإذا تبدلت القدوة و الرسالة فقد تبدلت القيم والمباديء والأخلاق ... فلا عجب في وصول الأمة الإسلامية لما وصلت إليه .ولكن ليست تلك نهاية المطاف فطالما عرفنا الخطأ و شخصناه سهل الإصلاح فانصح كل من حولك عسي الله أن يرفع بنا دينه و أن يستعملنا و لا يستبدلنا وأن يجعلنا أوليائه وأن يقونا في الحق علي الباطل أنه و لي ذلك هو نعم المولي ونعم النصير
    التعديل الأخير تم 09-11-2005 الساعة 12:21 PM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,556
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Explorer
    نعم للفن رسالة والدليل الافلام والتمثيليات الدينية التى تعرف الناس بامور دينهم
    ومتى كان الناس يعرفون أمر دينهم عن طريق المسلسلات والأفلام وهل الغالب فى تلك المسلسلات والأفلام أن تكون دينية كما تسمونها وهل تسلم تلك التى تسمونها بالدينية من المخالفات الشرعية ؟
    فى الحقيقة ما كنت أود أن يطرح هذا السؤال لأنه يهيئ الفرصة لتكرار العبارات المغالطة وحتى إطلاق كلمة الفن نفسها على التمثيل والطرب والموسيقى والرقص هو فى حد ذاته مغالطة كبرى .
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ

  11. افتراضي

    الأخ الكريم
    The explorer

    لعلك تكون قرأت مع ذكرته سابقا عن اللفظة نفسها وعن تجليلها من إلحاق شيء يضر ويفسد بها .... سترد بأنه شيء لا يضر ولا يفسد فأقول إذا فاقرأ ما كتبه أخوك وما كتبته الآن عن الموضوع ...ثم بعدها
    تعالي أناقشك في كلامك بالمنطق:
    أولا : قلت "نعم للفن رسالة "وفي هذا تعميم غير صحيح فإن الأغلبية الفساد فيه ، فإن أجبت : "بأنكم أنتم أنفسكم عممتم وعممتم علي الفساد " فأقول : إن كان قد حدث ذاك فهو لغالبية الفساد علي الصلاح فالنسبة غير قابلة للمقارنة أصلا ... ويقال : السيئة تعم والحسنة تخص .......إذن إذا عممت فعمم بالغالبية ثم استثني ما شئت بعد ذلك ........ ثم إني وبالرغم من ذلك لم أعمم و انظر إلي القسم السادس الذي ذكرته في أصناف الناس تجاه الموضوع .....

    ثانيا : دليلك " الدليل الأفلام والمسلسلات الدينية التي تعلم الناس أمور دينهم " : فأقول هل هذا ما يتعلم به الناس أمور دينهم ؟؟؟!!! أخي إن عرض علي شخص ما حديثا واحدا لسلوك معين للرسول هرعت أبحث عن إسناده وهل هو صحيح أم حسن أم ضعيف؟؟ فمابالك بسلسلة متكاملة من السلوكيات و الأحداث آلاف الأمور والأقوال التي تحتاج لتفنيدها أيها صحيح وأيها خطأ ، وما ثبت عن النبي وما لم يثبت . فاسمع لقول الرسول : تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله و سنتي ..... هذا أخي ما يجب أن نعض عليه بالنواجذ ولانتركه ، هذا ما يجب نأخذ ديننا منه ولاغير ....فإن قلت " أنهم يتمثلون سنة النبي الكريم " قلت لك : وما أدراك ؟؟؟؟ هل منتج الفيلم شيخ دارس ، أم هل المخرج مفتي للجمهورية أم هل أي من الممثلين علي علم بأبسط تعاليم دينهم ؟؟ أم هل المألفون والأدباء علماء أجلاء ؟؟!! حتي بعد إخراج الفيلم هل يراجع جيدا من لجنة من العلماء ....... ثم انظر للتناقض الممثل أمامك يمثل هذا الفيلم " الديني " ثم يخرج ليصور في نفس الوقت فيلما آخرا أو مسرحية فاحشة مبتذلة لا تمت للدين والأخلاق بصلة فكيف حالك إذ رأيته في المرتين ماذا تقول لابنك حيال هذا وأي نوع من النفاق ذلك .....وهل هذا يؤتمن علي توصيل علم أو دين ؟؟!!!
    ثم اني أسألك كما سألت في الموضوع الذي كتبته : هل ألممت بسيرة النبي وأصحايه إلماما كاملا وهل ألممت بعلوم القرآن وتفاسيره علي يد علماء متخصصين في ذلك ...فإن لم تفعل فافعل فهذا هو الطريق لتلقي دينك

    ثم أن هذا الفيلم أو المسلسل هل يخلو من امرأة أجنبية متبرجة لكي يصور لك حالها في الضلال ...فمن أين لك بغض البصر ؟؟؟ وهل بعد أن تحتجب حتي يصورها لك بالحجاب الشرعي لا والله بل الأغلب أن تضع ايشاربا شفافا ونصف شعرها مكشوف لتكون متدينة بحق!!!!!

    والخلاصة أن هذه الأفلام أو المسلسلات إن جاءت فواحد من وسط مليون وحتي هذا الواحد في الغالب يكون تاريخي لمناسبة ما ولا يخلو من المخالفات الشرعية و السفور و التبرج والأخطاء البالغة ... كما ان المادة الدينية التي فيه يجب التأكد من صحتها تماما من قبل متخصصين في ذلك والكثير والكثير من الأشياء والمتناقضات في مثل هذه النوعية
    فاحذر فإنهم يدسون لك السم في العسل

  12. افتراضي

    من أقوال الشيخ عبد الحميد كشك المعبرة : كنا نحلم بأمام عادل .. فصحونا على عادل امام!
    إني ما رأيت شيئًا قط خلق نفسه ولا رأيت موضوعًا إلا مصنوعًا ولا جائيًا إلا ذاهبًا ولو كان يميت الناس الداء لأحياهم الدواء
    عامر بن الظرب العدواني

  13. Exclamation ما ضر قليله فكثيره حرام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Explorer
    نعم للفن رسالة والدليل الافلام والتمثيليات الدينية التى تعرف الناس بامور دينهم
    يا أخى /
    هى تضر دين الإسلام أكثر مما تنفعه.
    ويجب على المسلم أن يكون ناقداً لما يرى ويسمع جيداً ، ويعرف أى شئ يفيد دينه ، وأى شئ يضره.
    وسأسوق لك مثالاً واحداً لبيان هذا.
    هل يظن أحد عاقل أو نصف عاقل أو ربع عاقل أن تكونأخت الرسول من الرضاع مغنية؟
    ما هذه الفاجعة!!!!!!!!؟
    فالإسلام الذى يحرم الغناء قرآنا وسنة ، يأتى السينما والتليفزيون ويقولون للناس هذه أخت الرسول تغنى على الملأ؟
    لا ،ويصنع لها فيلماً خصيصاً نشاهده مرات عديدة كل عام.
    ألا نشعر بالخجل؟
    أين الدين الذى سيتعلمه الناس من هذا السفه!!!؟
    ولو شئت لفردت لك الكثير من هذه الأضرار الجسيمة لهذه السفاهات وأوضحت لك تأثيرها الفاسد على المتلقى ، بل وعلى فساد التصور والمعتقد الإسلامى.
    وألفت نظر أخوانى إلى أن دراستى - فى الأصل - إعلامية متخصصية ، وأستطيع أن أبين عوامل صلاح أو فساد الرسالة الإعلامية المقدمة من خلال تحليل لمضمونها. وهذا الذى ذكرته ينبنى على أسس علمية صحيحة وليست مجرد رأى شخصى.
    التعديل الأخير تم 09-11-2005 الساعة 06:14 PM السبب: إضافة

  14. افتراضي

    ومن ابرز الامثلة فيلم الناصر صلاح الدين للمخرج يوسف شاهين
    مستوى التضليل في هذا الفيلم فاق كل الحدود......فصلاح الدين (الكردي) كما اراده صانعي الفيلم لم يكن له هماً الا تحقيق الوحدة العربية
    من المقاطع التي اتذكرها من الفيلم من الفيلم قول صلاح الدين لقادة الحملة الصليبية اثناء المفاوضات "شعارنا الدين لله والوطن للجميع"!!!

    وبالطبع لا انسى الصورة المزيفة لريتشارد قلب الاسد ....فقد اظهروه بصورة الفارس النبيل لتحقيق التوازن مع الفارس المسلم النبيل صلاح الدين....ولكن التاريخ (بدون تزييف) يؤكد ان ريتشارد قلب الاسد كان همجي ومتوحش......لكن تزييف التاريخ يهوون في سبيل الوحدة "الوثنية" وعدم ايذاء مشاعر "اخواناً" النصارى
    التعديل الأخير تم 09-11-2005 الساعة 07:52 PM

  15. افتراضي تشويه العقيدة طمعاً فى الجوائز

    تشويه العقيدة والتاريخ طمعاً فى الجوائز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن الناصر
    وبالطبع لا انسى الصورة المزيفة لريتشارد قلب الاسد ....فقد اظهروه بصورة الفارس النبيل لتحقيق التوازن مع الفارس المسلم النبيل صلاح الدين....ولكن التاريخ (بدون تزييف) يؤكد ان ريتشارد قلب الاسد كان همجي ومتوحش......لكن تزييف التاريخ يهوون في سبيل الوحدة "الوثنية" وعدم ايذاء مشاعر "اخوانناً" النصارى
    هذا التزييف قد حدث فعلاً ولكن ذكر لى بعض الأخوة أن السيد المخرج قد فعل هذا الأمر (وأقصد به إظهار ريتشارد هذا فى صورة النبيل) حتى يرضى المحكمون عن جوائز الأوسكار عن السيد المخرج ، فيعطونه جائزة ، فما تم أن التاريخ تشوه ، ولم يعطوه الجائزة التى طمع فيها.
    أرايتم المهزلة؟
    وصدق الله : (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم).
    وليس هذا فحسب : بل هناك سؤال مهم يثور فى ذهنى ...........
    كيف لمخرج نصرانى مثل هذا الذى أخرج الفيلم الممسوخ الذى تحدثنا عنه ، كيف له أن يعرض لأحداث تاريخية إسلامية ويتحكم فيها حسب هواه!!!!!!!؟
    أليس أمراً عجيباً!
    فأين هى الرسالة التى يقدمها الفن؟
    يشوهون العقيدة والتاريخ الإسلامى طمعاً فى الجوائز والشهرة والمال ثم يدعون أنهم أصحاب رسالة.
    نعم رسالة الشيطان.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام
    بواسطة امجاد في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 98
    آخر مشاركة: 01-25-2012, 11:20 AM
  2. رسالة هامة - انشروا هذا المقطع - قاطعوا الفن الهابط - قاطعوا المعاصى
    بواسطة عبد الرحمن الحسيني في المنتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-17-2011, 03:08 AM
  3. خبر: الفن الراقى- فاروق حسنى نموذجاً
    بواسطة ابن السنة في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-07-2010, 08:04 PM
  4. الدين و الفن
    بواسطة متعلم أمازيغي في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-21-2010, 05:15 AM
  5. الفن رسالة
    بواسطة masre في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-27-2007, 11:08 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء