صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 25

الموضوع: ما هي ادلة صحة الدين ؟

  1. #1

    افتراضي ما هي ادلة صحة الدين ؟

    اولا اقدم تحياتي للزملاء جميعا في هذا المنتدى بمخنلف اطيافهم ..

    ولدي سؤال اوجهه الى الاخوة المسلمين وهو كالاتي :

    - ما هي الادلة التي يمكن ان يبني على الانسان قناعته بان الدين صحيح ؟

    وشكرا ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,866
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصامت مشاهدة المشاركة
    اولا اقدم تحياتي للزملاء جميعا في هذا المنتدى بمخنلف اطيافهم ..

    ولدي سؤال اوجهه الى الاخوة المسلمين وهو كالاتي :
    - ما هي الادلة التي يمكن ان يبني على الانسان قناعته بان الدين صحيح ؟
    وشكرا ..
    مرحبا بك,
    سألت عن أدلة صحة دين الإسلام.

    الجواب: قال الله تعالى:
    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلَّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ )البقرة: 21-24

    هذا أول موضع في القرآن تضمن الأمر بالتوحيد والنذارة عن الشرك, والأمر باتباع النبي صلى الله عليه وسلم, وتضمن برهان صدقه, ألا وهو القرآن العزيز, كما تضمن تحدي الخلق به, فمن ارتاب في صدق نبوة محمد, فدونه هذا القرآن فليأت بسورة من مثله. ومهما حدثتك عن براهين صدق الإسلام فإنها لن تخرج عن هذا الذي أوجزته ههنا.
    فنسأل الله لنا ولك الهداية.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  3. #3

    افتراضي

    هذا أول موضع في القرآن تضمن الأمر بالتوحيد والنذارة عن الشرك, والأمر باتباع النبي صلى الله عليه وسلم, وتضمن برهان صدقه, ألا وهو القرآن العزيز, كما تضمن تحدي الخلق به, فمن ارتاب في صدق نبوة محمد, فدونه هذا القرآن فليأت بسورة من مثله. ومهما حدثتك عن براهين صدق الإسلام فإنها لن تخرج عن هذا الذي أوجزته ههنا.
    فنسأل الله لنا ولك الهداية.
    قد اتفق معك عزيزي ،

    فالعرب الكفار في زمن الرسول كان بامكانهم ان ياتوا بمثل القران ويحسموا المسالة ، بدون تكليف نفسهم عناء الحروب ضد الرسول واتباعه ، وهذا امر منطقي ايضا ..

    الا اني اختلف معك في محاولة حصرك لجميع ادلة صحة الدين في ما ذكرته فقط ، فقد تكون هناك ادلة اخرى لا تعلمها انت ويعلمها غيرك ..

    واشكرك في الاخير لدعوتك الصادقة ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,866
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    صدقت:
    العرب قعدوا عن معارضة القرآن فأثبتوا صدق قول الله تعالى: (فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ) وقعودهم عن معارضته وتفضيلهم للمقارعة بالسيوف على المناظرة بالحروف من خوارق العادات.
    وحتى أقرب المسألة أقول: لو أن قائلا تحداني أن أكتب رواية من ألف صفحة باللغة الصينية لأمكنني أن أدرس هذه اللغة وأستجيب للتحدي, فهل يقول عاقل إن قعود العرب عن الاستجابة لتحدي القرآن المتكرر ليس إعجازا؟

    صدقت مرة في قولك إن دلائل صدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم لا تنحصر في شيء واحد, لكن البرهان الأعظم والدليل الأبهر هو هذا الكتاب العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  5. #5

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أدلة صحة الدين هي صدق المصدر وصدق الناقلين عنه ووجود ما يثبت استمرارية هذا الصدق مع مرور الأيام وتطاول الزمان - وثبوت كذب من عارض هذا المصدر وادعى أنه خلاف الحقيقة

    أول أدلة هذا الدين في أول ما تقوله عند دخولك في الإسلام: لا إله إلا الله
    هذه عبارة تقريرية - تثبت وجود الله وتنفي التعدد عنه - في هذه العبارة نوعان من التحدي لمن يكذبها: تحدي في أن يثبت أحد عدم وجود إله ، وتحدي في أن يثبت أحد أن هناك إله آخر سواه
    والدليل الثاني عبارة تقريرية ثانية : محمد رسول الله - وفيها تحدي في أن يثبت أحد أنه ليس كذلك أو يثبت أن هناك أمراً ما يتنافى مع نبوته وأن هناك عملاً عمله أو قولاً قاله لا يصدر عن نبي من أنبياء الله كأن يكون قولاً مستحيلاً أو غير صادق - وهو ما عجز عنه كل من كذب برسالة محمد عبر التاريخ في عمر الرسالة 23 سنة وفي الزمن الذي مر بعدها 1422 سنة
    هناك أدلة لا تنتهي - ولكن هذا بالإجمال ما يدل على صحة الدين
    ثلاث مهلكات: شح مطاع وهوىً متبع وإعجاب المرء بنفسه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,919
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    اقرأ القرآن بتمعن وتدبر ففيه الدليل والبرهان واستعن بالتفاسير الموثوقة فالقرآن اعظم دليل فكيف بانسان لا يقرأ ولا يكتب يأتي بشيء اعجز الشعراء والكُتّاب في عصره ويُعجز العلماء في عصرنا الى قيام الساعة فالقرآن يُخاطب العقل والقلب ويُخبرنا عن الماضي والحاضر والمستقبل وفيه من الاحكام والحِكم اعجز انسان الحاضر والقِدم
    التعديل الأخير تم 01-19-2011 الساعة 11:17 AM

    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه الف دليل الجاهل يتعلّم وصاحب الهوى ليس لدينا عليه سبيل
    نور القلوب وطِب القلوب مُحَمَّد
    ( اللهم متعنا بحبك ومتعنا بذكرك ومتعنا بعبادتك ومتعنا بطاعتك ومتعنا بالتذلل لك )
    معضلة داروين (لغز الأحافير الكامبرية) نظرية داروين بين العلم والخيال :
    https://www.youtube.com/watch?v=bD8rNGvxS-Q

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    أقصى المدينة..
    المشاركات
    2,294
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    لا يوجد كتابا في هذا الكون تجرّأ كاتبه على القول بخلّوه من أخطاء مما يجعل هناك يقينا راسخا بأن كل كتابة بشرية هي كتابة متضمنة لأخطاء والشك ولهذا لم نجد كاتبا واحدا وصف كتاباته بما ليس فيها من عصمة ويقين بخلاف القرآن حيث افتتحه الله بآية تقريرية لا تجعل أدنى مجال للشك بأن هذا الكتاب هو من عند الله..قال تعالى في افتتاح القرآن {ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ} أي هذا القرآن المنزل عليك يا محمد هو الكتابُ الذي لا يدانيه كتاب {لا رَيْبَ فِيهِ} أي لا شك في أنه من عند الله لمن تفكر وتدبر، أو ألقى السمع وهو شهيد..فهل يتجرّأ أي كاتب من بني البشر أن يفتتح كتابه بهذا التحدي العظيم..بل وهل يوجد كتابا في هذا الكون تجرّأ كاتبه على تحدي مخالفيه بأن يجدوا فيه اختلافات
    ( أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا )
    بل وهل يوجد كتابا في هذا الكون تجرّأ كاتبه على تحدي مخالفيه بأن يأتوا بمثله ؟..
    ( فان لم تفعلو ولن تفعلوا فاتقوا النار التى وقودها الناس والحجارة اعدت للكافرين )
    التعديل الأخير تم 01-19-2011 الساعة 12:33 PM
    ﴿ وأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى ﴾

  8. #8

    افتراضي

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=28231

    بارك الله في جميع الإخوة المجيبين

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    67
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    السلام عليكم
    أخى الفاضل - الصامت

    أدلة صحة الدين هى كما ذكرها أخواني الأفاضل فى المشاركات السابقة

    ولكن الدليل يجب أن يصدر من نفسك أنت .. !!

    نعم ..بمعنى أنك يجب أن تفكر لماذا أنت موجود الآن ؟ ..

    هل وجودك أمر عادي ..أو بلا سبب ؟ لماذا خلقت بهذه الهيئة التى كلها حكمة محرر اليدين تمشى على قدمين باتزان لتؤدى مهتمك فى عمارة الأرض

    لو وصلت لحل سؤال لماذا أنت موجود ؟ .. فستصل إلى حقيقة الدين وأصله

    وهو معرفة الله عز وجل الخالق العظيم القوى المتين مالك الملك ذو الجلال والاكرام

    فأنت خلقت لمعرفة الله تعالى ... وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون .. حتى تعرف الله تعالى وتحبه وتعبده فيذيقك من نعيم جنته فى الدنيا والآخرة

    جنة القرب منه فى الدنيا ومعرفته -- وجنته الخالدة فى الآخرة

    والله تعالى فى غنى عنك ..لن تنفعه معصيتك له أو طاعتك ..بل أراد أن يسعدك .. فخلقك حتى تعرفه فتسعد بالقرب منه فى الدنيا وبالقرب منه فى جناته سبحانه فى الآخره

    لو وصلت لتلك النقطة ..سر وجودك فى هذه الحياة .. وبهذه الحكمة البالغة .. وبهذه الهيئة والصورة الجميلة .. ستعرف حقيقة الدين

    وأن كل نبى أو رسول جاء ليدعوا الناس لعبادة الله تعالى ..فما وجد قوم إلا عبدوا ..لوجود تلك النزعة الروحية فى العبادة . وما وجدت نزعه لشئ إلا للدلالة على وجود هذا الشئ

    فالجوع يدل على الطعام .. والشراب يدل على وجود الماء ..كذلك الحاجة للعبادة تدل على وجوده سبحانه ..لذلك تجد فى الغرب المنغمسين منهم فى الشهوات بالرغم من حصولهم على

    كل متع وملذات الدنيا تجدهم غير سعداء وتجدهم ينتحرون .. لوجود هذا النقص الروحى عندهم ..

    أرجو أنك تكون وصلت لسر وجودك وحقيقة الدين العظيم
    التعديل الأخير تم 01-23-2011 الساعة 02:43 PM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    67
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    القرآن الكريم

    هو كتاب الله تعالى المنزل على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد المنقول إلينا نقلا متواترًا المتحدى بأقصر صورة فيه والمحفوظ من الله تعالى

    به خبر من قبلنا ونبأ مابعدنا وحكم مابيننا ...والقرآن رسالة الله إلينا وكلامه لنا وتوجيهه وإرشاده وحكمه فينا

    وما يصلحلنا فى الدنيا وننال به جنته فى الآخرة

    جاري ميلر صاحب كتاب القرآن المذهل عام 1977

    قرر الدكتور جاري ميلر المبشر الكندي النشيط وأستاذ الرياضيات والمنطق في جامعة تورنتو أن يقدم خدمة جليلة للمسيحية بالكشف عن الأخطاء العلمية والتاريخية في القرآن الكريم، بما يفيده وزملاؤه المبشرين عند دعوة المسلمين للمسيحية ولكن الرجل الذي دخل بمنطق تصيد الأخطاء وفضحها، غلب عليه الإنصاف وخرجت دراسته وتعليقاته أفضل مما يمكن أن يكتبه معظم المسلمين دعاية للكتاب الحكيم، ذلك أنه أحسن 'تدرب القرآن'. وكان أول ما أذهله: هو صيغة التحدي التي برزت له من في مواضع كثيرة من مثل' 'ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً'، 'فأتوا بسوره من مثله'، 'عشر آيات'، 'آية'، دخل الرجل الحلبة متحدياً وخرج منها منبهراً بما وجده. وأستعرض فيما يلي بعضاً من نتائج تدبره كما جاء في كتابه: 'القرآن المذهل':
    1- يقول د. ميلر: 'لا يوجد مؤلف في العالم يمتلك الجرأة ويؤلف كتاباً ثم يقول هذا الكتاب خال من الأخطاء ولكن القرآن على العكس تماماً يقول لك لا يوجد أخطاء بل يتحداك أن تجد فيه أخطاء ولن تجد'.

    2- لا يستعرض القرآن أيضاً من الأحداث العصيبة التي مرت بالنبي – صلى الله عليه وسلم – مثل وفاة زوجته خديجة أو وفاة بناته وأولاده. بل الأغرب أن الآيات التي نزلت تعقيباً على بعض النكسات في طريق الدعوة، كانت تبشر بالنصر، وتلك التي نزلت تعقيباً على الانتصارات كانت تدعو إلى عدم الاغترار والمزيد من التضحيات والعطاء. لو كان أحد يؤرخ لسيرته لعظم من شأن الانتصارات، وبرر الهزائم، ولكن القرآن فعل العكس تماماً، لأنه لا يؤرخ لفترة تاريخية بقدر ما يضع القواعد العامة للعلاقة مع الله والآخرين.

    3- توقف ميلر عند قوله تعالى: (قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ)، مشيراً إلى التجربة التي أجراها أحد الباحثين في جامعة تورنتو عن 'فعالية المناقشة الجماعية'، وفيها جمع أعداداً مختلفة من المناقشين، وقارن النتائج فاكتشف أن أقصى فعالية للنقاش تكون عندما يكون عدد المتحاورين اثنين، وأن الفعالية تقل إذا زاد هذا العدد.

    4- هناك سورة كاملة في القرآن تسمى سورة مريم وفيها تشريف لمريم عليها السلام بما لا مثيل له في الكتاب المقدس، بينما لا توجد سورة باسم عائشة أو فاطمة. وكذلك فإن عيسى عليه السلام ذُكر بالاسم 25 مرة في القرآن في حين أن النبي محمد لم يذكر إلا 5 مرات فقط.

    5- يرى المنكرون للوحي وللرسالة أن الشياطين هي التي كانت تملي على الرسول ما جاء به، والقرآن يتحدى: 'وما تنزلت به الشياطين، وما ينبغي لهم وما يستطيعون'. فهل تؤلف الشياطين كتاباً ثم تقول لا أستطيع أن أؤلفه، بل تقول: إذا قرأت هذا الكتاب فتعوذ مني؟

    6- لو كنت في موقف الرسول – صلى الله عليه وسلم – هو وأبي بكر محاصرين في الغار، بحيث لو نظر أحد المشركين تحت قدميه لرآهما. ألن يكون الرد الطبيعي على خوف أبي بكر: هو من مثل 'دعنا نبحث عن باب خلفي'، أو 'أصمت تماماً كي لا يسمعك أحد'، ولكن الرسول – صلى الله عليه وسلم – قال بهدوء: 'لا تحزن إن الله معنا'، 'الله معنا ولن يضيعنا'. هل هذه عقلية كذاب أو مخادع، أم عقلية نبي ورسول يثق بعناية الله له؟

    7- نزلت سورة المسد قبل وفاة أبي لهب بعشر سنوات. وكان أمامه 365 × 10 = 3650 فرصة لإثبات أن هذا الكتاب وهم، ولكن ما هذا التحدي؟ لم يسلم أبو لهب ولو بالتظاهر، وظلت الآيات تتلى حتى اليوم. كيف يكون الرسول واثقاً خلال عشر سنوات أن ما لديه حق، لو لم يكن يعلم أنه وحي من الله؟

    8- وتعليقاً على قوله تعالى 'ما كنت تعلمها أنت ولا قومك' تعقيباً على بعض القصص القرآني، يقول ميلر: 'لا يوجد كتاب من الكتب الدينية المقدسة يتكلم بهذا الأسلوب، إنه يمد القارئ بالمعلومة ثم يقول له هذه معلومة جديدة!! هذا تحد لا مثيل له؟ ماذا لو كذبه أهل مكة – ولو بالادعاء – فقالو: كذبت كنا نعرف هذا من قبل. ماذا لو كذبه أحد من الباحثين بعد ذلك مدعياً أن هذه المعلومات كانت معروفة من قبل؟ ولكن كل ذلك لم يحدث. صورة لغلاف كتابه القرآن المذهل وأخيراً يشير د. ميلر إلى ما ورد في الموسوعة الكاثوليكية الجديدة تحت موضوع 'القرآن'، وكيف أنها ورغم تعدد الدراسات والمحاولات للغمز في صدق الوحي القرآني، (مثل أنه خيالات مريض أو نفث شياطين، أو كان يعلمه بشر، أو أنه وقع على كتاب قديم، ... الخ)، إلا أنها انتهت إلى: 'عبر القرون ظهرت نظريات كثيرة حول مصدر القرآن إلا أن أيّ من هذه النظريات لا يمكن أن يعتد به من رجل عاقل'. ويقول د. ميلر إن الكنيسة التي كان بودها أن تتبنى إحدى هذه النظريات التي تنفي صدق الوحي لم يسعها إلا أن ترفض كل هذه النظريات، ولكنها لم تملك الجراءة على الاعتراف بصدق نظرية المسلمين. لا أدري هل أقول: جزاك الله خيراً يا دكتور ميلر على هذا التدبر المنصف لكتاب الله؟ أم أنادي كل الشائنين المبغضين أن يطلعوا على ما كتبه هذا الرجل؟ أم أطلب من المهتمين بمواضيع الإعجاز القرآني أن يضيفوا إلى مناهجهم هذا المنهج من 'محاولة كشف الأخطاء' بما يثبت التحدي، ويؤكد الإعجاز 'ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً'. ملحوظة أخيرة قبل حوالي 30 عاماً اشترك د. ميلر في مناظرة شهيرة عن الإسلام والمسيحية مع الداعية الإسلامي أحمد ديدات ممثلاً للجانب المسيحي، وكان منطقه قوياً وحجته حاضرة وغلب بحثه عن الحقيقة على تعصبه لدينه، حتى أن عدداً من الشباب المسلم الذي حضر المناظرة، تمنى لو أسلم هذا الرجل. والآن كان هذا البحث خلال عام 1977 ولكن ما حدث أن عام 1978 أشهر الدكتور ميلر إسلامه واتخذ اسم عبد الأحد عمر، وعمل لسنوات في جامعة البترول والمعادن بالسعودية قبل أن يتفرغ تماماً للدعوة للإسلام وتقديم البرامج التليفزيونية والإذاعية
    والمحاضرات العامة التي تعرض للإسلام عقيدة وشريعة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    67
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الرسل


    كانت الرسل تتوالى كلما فسدت الأرض لترد الناس إلى الصلاح وعبادة الله تعالى وحده لا شريك له ..فكل الأنبياء دينهم الاسلام إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ {آل عمران:19} ويدعون لعبادة الله وحده لا شريك له وبهذا يُعلم أن الإسلام وهو الاستسلام لأمر الله تعالى وعبادته وحده هو دين الأنبياء جميعاً، فقد اتفقت كلمتهم على الدعوة إلى عبادة الله

    ولكن اختلفت الشرائع فقد يباح لقوم ما يحرم على آخرين والعكس، ويباح في زمان ما يحرم في آخر لما يعلمه سبحانه من مصالح العباد، والإسلام الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم امتداد لدين الله الذي شرعه للبشر من قديم الزمان وناسخ لما قبله من الشرائع، فلا يقبل من أحد دين غيره بعد بعثة محمد صلى الله عليه وسلم، وأما تسمية اليهود يهوداً فإنها -كما قال بعض أهل العلم- مأخوذة من اسم ولد يعقوب الذي ينتمون إليه، وكان اسمه يهوذا، وقيل غير ذلك.

    وسمي أتباع دين النصرانية بالنصارى نسبة إلى بلدة الناصرة في فلسطين، والتي ولد فيها المسيح عليه السلام، أو لأنهم نصروا عيسى عليه السلام، واليهودية والنصرانية ديانتان سماويتان، وكانتا صحيحتين قبل دخول التحريف والتبديل عليهما،


    فلا نبي مرسل بعد سيدنا محمد وهذا دليل على قرب قيام الساعة ..ولذلك كانت الدعوة إلى الله واجبة على كل مسلم ..لأنه لا نبى بعد النبي ..فمن سيذكر الناس بتعاليم الدين وينصحهم هم الدعاة

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    67
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    سبحان الله الملك العظيم

    لماذا عجب الذنب لا يبلى ولا يتكسر ؟ ولو بالطرق أو بالحرق كما جرب ذلك معه العلماء ..فلابد أن يبقى .. لأنه منه تنبت أجساد الناس مرة أخرى يوم القيامة . بعد أن تمطر السماء .. وهو دليل على البعث

    - قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " ثم ينزل من السماء ماء فينبتون كما تنبت البقل وليس في الإنسان شيء إلا بلى إلا عظم واحد وهو عجب الذنب " أخرجه البخاري ومسلم ومالك في الموطأ وأبو داود والنسائي "

    2- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب " أخرجه البخاري والنسائي وأبو داود وابن ماجه وأحمد في المسند ومالك في الموطأ .



    وهذا بحث منقول عن معجزة عجب الذنب
    http://www.tunisia-sat.com/vb/showthread.php?t=345595


    بعد قراءتك أيها الملحد لهذا البحث .. تفكر قليلا وستجد أنك على ضلال كبير ..فمستحيل ان يوجد شئ بلا هدف ..وهذه الدنيا من أولها إلى آخرها بما فيها من خلق لم توجد عبثًا بلا هدف


    أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون .. فتعالى الله الملك الحق

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    67
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    عجائب رقمية فى عبارة التوحيد لا إله إلا الله

    اقرأ وقل سبحان الله العظيم

    http://www.kaheel7.com/ar/index.php/1/238------q---q
    التعديل الأخير تم 01-23-2011 الساعة 02:55 PM

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    67
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    فلكي أمريكي يثبت وجود الله من خلال قوانين الكون الحديث




    مع تطور العلم خلال القرون القليلة القادمة بشكل مذهل ومتسارع ، فان حقيقة وجود الله عز وجل قد أخذت تتجلى بشكل لم يعد أحد ينكر وجود خالق للكون ، فها هو ألبرت اينشتاين واضع (النظرية النسبية) أهم نظرية علمية في القرن العشرين وفي تاريخ البشرية كلها يقول في أحد مؤلفاته: (إن الإيمان بوجود خالق للكون هو بمثابة القوة الدافعة والمحركة للبحث العلمي) كما يقول العالم (ماكس بلانك) واضع نظرية الكم أو الكوانتوم: (إن أي عالم حقيقي في جميع فروع العلم لا يمكنه التغاضي عن الإيمان بوجود خالق للكون).ونتيجة للبحث العلمي الجاد من قبل علماء الفلك في القرن العشرين ، وهو القرن الذي شهد تطورا مذهلا ومتسارعا في علم الفلك بشكل مذهل ، ففي هذا القرن تم ارتياد الفضاء وإطلاق المركبات الفضائية التي زارت معظم أعضاء المجموعة الشمسية ، وظهرت فيه نظريات علمية مرموقة عن الكون ونشوئه ، فقد أخذت صورة خالق الكون تثبت بشكل واضح ، ومن هذه الأمثلة اذكر قصة الفلكي الأمريكي هارلو شابلي الذي توصل إلى حقيقة وجود الله عز وجل من خلال دراسته العميقة للكون.يقول شابلي في كتابه (الكون والإنسان): لقد أصبح من البديهي لدى الفلكيين الآن أن الكون يتكون من أربعة عناصر رئيسية ، هذه العناصر هي المادة والطاقة والزمان والمكان ، وأطلق شابلي على هذه العناصر لقب (جواهر) وتشكل هذه الجواهر أساس الكون كله ، فالإنسان مثلا يتكون من لحم وعظم وماء ، والكون أيضا يتكون من مادة وطاقة وزمان ومكان ، وبالطبع المادة تتحول إلى طاقة وكذلك الطاقة تتحول إلى مادة ، والزمان والمكان شيئان أساسيان في الكون لا ينفصل أحدهما عن الآخر فأينما يوجد المكان في الكون فيجب أن يوجد الزمان أيضا. ومادة الكون كلها سواء المجرات أو العناقيد المجرية والثقوب السوداء وأشباه النجوم كلها تشكلت من الجواهر الأربعة سابقة الذكر.ثم يتساءل شابلي في كتابه متحديا في تساؤله هذا علماء الفلك: إذا أعطيتكم الجواهر الأربع الرئيسية التي يتشكل منها الكون وهي المادة والطاقة والزمان والمكان فهل تستطيعون أن تشكلوا منها كونا عامر بالنجوم والمجرات والثقوب السوداء مثل الكون الذي نعيش فيه؟ إن تساؤل شابلي هذا يقودنا إلى حقيقة لا يختلف عليها اثنان وهي أن هنالك قوة عظيمة هي التي تتحكم في هذه الجواهر الأربعة بحيث صنعت الكون الحالي ، وأكد شابلي أن هذه القوة العظيمة لا يمكن أن تكون شبيهة بالجواهر الأربعة ولو كانت كذلك لانتهى الكون منذ فترة طويلة من الزمن ، ووصف شابلي هذه القوة العظيمة بالقوة والعظمة والثبات أو الصمد indispensable والحياة الدائمة لأنها لو افترضنا أنها انتهت لانتهى الكون أيضا ، وأطلق شابلي على هذه القوة لقب (الجوهر الأسمى)، ويتابع شابلي تأكيده على أن المقصود بالجوهر الأسمى هو الله عز وجل خالق الكون ، وبذلك يكون العلم الحديث قد توصل إلى حقيقة وجود الله عز وجل بالبراهين العلمية دون أن نراه ، لكن يطلب منا هذا العالم الكبير أن لا نتسرع في لفظ اسم الله عز وجل ، فهذه الكلمة لها مدلولات عظيمة تحتاج منا إلى أيقاظ الذهن وإشغال العقل في البحث عن حقيقة عظمة الله عز وجل، إن العلم الحقيقي وتحديدا علم الفلك أو العلوم الطبيعية أو الجيولوجيا أو البيولوجيا لا يمكن إلا أن تقود الشخص إلى المعرفة بقدرة الخالق وحقيقة وجوده ، وللتأكيد على هذا الموضوع اذكر ما قاله ألبرت اينشتاين عن الخالق في سيرته: (إن أعظم وأجمل شعور يصدر عن النفس البشرية ، هو ما كان نتيجة التطلع والتفكر والتأمل في الكون وأبعاده وخفائه وظلامه ، إن الذي لا يتحرك شعوره وتتموج عاطفته نتيجة هذا التأمل لهو حي كميت. إن خفاء الكون وبعد أغواره وحالك ظلامه يخفي وراءه شيئا هو الحكمة احكم ما تكون والجمال أجمل ما يكون ، وهذه الحكمة وهذا الجمال لا تستطيع عقولنا القاصرة أن تدركهما إلا في صور بدائية أولية، وهذا الإدراك هو جوهر التعبد عند الخلائق ، إن ديني هو إعجابي في تواضع تلك الروح السامية التي لا حد لها ، وهو إيماني العاطفي العميق بوجود قدرة عاقلة مهيمنة تتراءى حيثما نظرنا في هذا الكون المعجز للإفهام ، إن هذا الإيمان يؤلف عندي معنى الله،،).إن هذه الكلمات الجميلة من قبل علامة القرن العشرين يدل بكل وضوح انه لا يمكن للعالم الحقيقي إلا أن يستدل بعظمة الله تعالى ، وان العقل الإنساني مهما كان جبارا فانه يبقى ضعيفا أمام عظمة هذا الكون ، لذلك فلقد كان من الضروري أن يكون للعقل الإنساني ما يصوبه وهو القرآن الكريم.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    67
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عشرة ادلة على حجية السنة
    بواسطة حازم في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-06-2018, 08:58 PM
  2. ادلة الرجم المنطقية
    بواسطة oneness في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-03-2010, 06:15 AM
  3. معنى الدين./قواعد الدين./مزايا الدين الإسلامي
    بواسطة قتيبة في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-15-2008, 01:28 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء