صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 46 إلى 60 من 63

الموضوع: كُناشة نوادر أعضاء منتدى التوحيد

  1. افتراضي

    قال الله تعالي :
    ( وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلًا ۚ ذَٰلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ (27) أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ (28) ) ص
    و قال الله تعالي :
    ( وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ (42) ) ابراهيم

    فاالذى يوصف بكونه ظلما الذى يقع على المخلوق سواء نسبه لله تعالى مباشرة كملحد غير منطقى ، أو نسبناه للمخلوق لا بد له من فاعل ، وهذا الفاعل إما أن يكون لا فاعل له ولا موجد ، أو يكون له فاعل وموجد ،
    فإن كان الاول وهو قول الملحد غير المنطقى الذى ينسب الظلم لله مباشرة فهو المطلوب ، وإن كان الثانى فنعود لنفس التقسيم حتى نصل إلى فاعل أو موجد لا موجد له منعا للدور الباطل والتسلسل الباطل .
    فثبت وجود الله تعالى بتلك القسمة المنحصرة استنادا لوجود الظلم فى العالم .
    لكن الله تعالى يجب أن يتصف بصفات الكمال وهو ما يقر به العقل ولا يتصور العقل خلاف ذلك لأن العقل قد تصور كائنا كاملا من كل الوجوه ويبنى على ذلك أحكامه المتعلقة بالصفات ولولا وجود الكمال لما تصورنا النقص ولما حكمنا على فلان بأنه أكمل فى صفاته من فلان ،ولا يمكن أن يكون هذا الكمال الذى يتصوره العقل منسوبا لمخلوق لأن الخالق أولى بتلك الصفة من المخلوق ، وليست التسوية بين الظالم والمظلوم والقاتل والمقتول من صفات الكمال بل هى من صفات النقص التى لا تليق بالخالق جلت قدرته فثبت أن الله تعالى لا يساوى بين الظالم والمظلوم والقاتل والمقتول .
    فإذا كان المشاهد فى الحياة الدنيا أن من القاتلين من قتل ملايين الناس الأبرياء ثم يفلت بجرمه ويكرم ويعد من الابطال ويصنع له التماثيل لتخليد ذكراه فإما أن الله تعالى قد ساوى بين الظالم والمظلوم وهذا ما ثبت بطلانه ، او أنه لم يساو بين الظالم والمظلوم لكن ما شاهدناه ليس هو كل الحقيقة وأن هناك عالما آخر تكتمل فيه الحقيقة .
    فثبت أن الحياة الدنيا ليست هى نهاية المطاف وأن هناك يوما آخر يجمع فيه الناس ويعطى كل ذى حق حقه ..
    وهكذا فالظلم فى الدنيا ليس دليلا على وجود الله تعالى فقط بل هو دليل كذلك على وجود الحياة الأخرى .

    دكتور : أبو مريم.

    وباختصار :
    1. الله عزوجل عادل
    2. هناك ظالمين ماتوا و لم يحاسبوا علي ظلمهم
    3. اذا لابد أن الله سيحي الناس في حياة أخري ليحاسبهم وهو يوم القيامة.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  2. افتراضي

    قال بعض العقلاء: إنّ من لطم على وجه صبيٍّ لطمةً فتلك اللطمة تدل على وجود الصانع المختار، لأن الصبيَّ العاقلَ إذا وقعت اللطمة على وجهه يصيح ويقول: من الذي ضربني؟! وما ذاك إلا أن شهادة فطرته تدل على أن اللطمة لما حدثت بعد عدمها وجب أن يكون حدوثها لأجل فاعلٍ فعلها، ولأجل مختارٍ أدخلها في الوجود، فلما شهدت الفطرة الأصلية بافتقار ذلك الحادث مع قلته وحقارته إلى الفاعل فبأنْ تشهدَ بافتقار جميع حوادث العالم إلى الفاعل كان أولى. وأما دلالتها على وجوب التكليف، فلأن ذلك الصبي ينادي ويصيح ويقول:لم ضربني ذلك الضارب؟! وهذا يدل على أن فطرته شهدت بأن الأفعال الإنسانية داخلةٌ تحت الأمر والنهي،ومندرجةٌ تحت التكليف، وأن الإنسان ما خُلِق حتى يفعل أيَّ فعلٍ شاء واشتهى. وأما دلالتها على وجوب حصول دار الجزاء فهو أن ذلك الصبي يطلب الجزاء على تلك اللطمة، وما دام يمكنه طلب ذلك الجزاء فإنه لا يتركه، فلما شهدت الفطرة الأصلية بوجوب الجزاء على ذلك العمل القليل فبأن تشهد على وجوب الجزاء على جميع الأعمال كان أولى. وأما دلالتها على وجوب النبوة فلأنهم يحتاجون إلى إنسانٍ يبين لهم أن العقوبة الواجبة على ذلك القدر من الجناية كم هي، ولا معنى للنبي إلا الإنسان الذي يقدّر هذه الأمور، ويبين لهم هذه الأحكام، فثبت أن فطرة العقل حاكمةٌ بأن الإنسان لا بد له من هذه الأمور الأربعة.
    ------------------------------------------------------------------------------------------------
    إرسال الرسل ليس بواجب على الله عزوجل http://majles.alukah.net/t41900/
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  3. #48
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بوركت وجزاك الله خيرا

    فوائد وفرائد لا يستغنى عنها الجاهل ولا اللبيب ولا طالب العلم

    وعليك بالمداومة على هذه الفوائد

    الدوام مع الاقلال خير من الاكثار مع الانقطاع .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

  4. افتراضي

    @ الاحكام العقلية بديهية لا يمكن الاستدلال عليها بل يستدل بها ، لان اي اثبات يحتاج الي التسليم بالوجود و صحة الاحكام العقلية.

    @ البديهيات هي حقائق ضرورية لا تحتاج الي برهان اي انها تفرض نفسها علي الذهن بحيث لا يحتاج الي برهان لاثباتها وهي تعتبر اساسا و قواعد اولية و مقاييس تبني عليها باقي الافكار و براهين لاثبات صدق غيرها من الافكار.

    @ كل علم او نظر او قياس لابد ان يرد الي ( الضروريات- البديهيات ) و الا لزم الدور او التسلسل.

    @ البرهان الذي ينال بالنظر فيه العلم لابد ان ينتهي الي مقدمات ضرورية فطرية فان كل علم ليس بضروري لابد ان ينتهي الي علم ضروري ، اذ المقدمات النظرية لو اثبتت بقدمات نظرية دائما لزم الدور او التسلسل و كلاهما باطل.

    @ الاستدلال للمقدمات الضرورية يستلزم التسلسل في الاستدلال اذ يلزم ان نستدل لكل مقدمة نستدل بها و علي هذا لا يمكن الاستدلال مطلقا. و الاستدلال للمقدمات الضرورية بمقدمات نظرية يستلزم الدور اذ ان صحة المقدمات النظرية متوقفة علي المقدمات الضرورية فاذا قيل ان صحة المقدمات الضرورية متوقفة علي المقدمات النظرية لزم ان تتوقف صحة المقدمات الضرورية علي ما تتوقف صحته عليها و هذا دور ممتنع.

    @ القدح في الضروريات يقتضي القدح في الاصل بالفرع ، وذلك يوجب تطرق الطعن الي الاصل و الفرع معا وهو باطل.

    @ اما دفع الضروريات بالنظريات فغير ممكن لان النظريات غايتها ان يحتج عليها بمقدمات ضرورية ، فالضروريات اصل النظريات فلو قدح في الضروريات بالنظريات لكان ذلك قدحا في اصل النظريات ، فتبطل الضروريات و النظريات.

    @ الاستدلال وسيلة لاثبات المعارف النظرية ، لا المعارف الضرورية لانها لا تحتاج الي الاستدلال بل الاستدلال مفتقر لها و لذلك كان الاستدلال مقتضيا ترتيب امور معلومة للانتقال منها الي امور غير معلومة.

    @ و معلوم ان العلوم الضرورية اصل للعلوم النظرية ، فاذا جوز الانسان ان يكون ما علمه غيره من العلوم الضرورية باطلا ، جوز ان تكون العلوم الضرورية باطلة و اذا بطلت بطلت العلوم النظرية ، فصار قولهم مستلزما لبطلان العلوم كلها و هذا مع انه مستلزم لعدم علمهم بما يقولونه فهو متضمن لتناقضهم و لغاية السفسطة.

    @ الدليل يجب ان تكون مقدماته صحيحة مؤدية الي النتيجة المبتغاة .و المقدمات منها ماهو بين بنفسه يدرك العاقل صحته بداهة و منها ما يعتمد هو نفسه علي دليل اخر.

    @ العلم النظري الكسبي هو ما يحصل بالنظر في مقدمات معلومة بدون النظر اذ لو كانت تلك المقدمات ايضا نظرية لتوقفت علي غيرها فيلزم تسلسل العلوم النظرية في الانسان ، و الانسان حادث كائن بعد ان لم يكن و العلم الحاصل في قلبه حادث ، فلو لم يحصل في قلبه علم الا بعد علم قبله للزم ان لا يحصل في قلبه علم ابتداء ، فلابد من علوم بديهية اولية يبتدئها الله في قلبه و غاية البرهان ان ينتهي اليها.

    @ وما قد يقع من الاستدلال للمبادئ الفطرية عند الاحتياج فانما هو في حقيقته مجرد كشف عن حقيقة كونها فطرية ضرورية ، لا انه تدليل علي ثبوتها و صحتها في نفس الامر اذ هي مع صحتها مستغنية عن هذا التدليل.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  5. افتراضي

    اذا كان الملاحدة لا يؤمنون بحرية الارادة فلماذا يعملون جاهدين لتغيير قناعات الناس ليتركوا الاديان؟
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  6. افتراضي

    المسألة برمتها قد أسيء فهمها مرتين:
    الأولى: حين اعتقدوا أن اليقين يعنى العلم المطلق الكامل المحيط بالمعلوم، وهذا ليس مفهوم اليقين بل هو مفهوم العلم الإلهي، ولو كان هذا هو المقصود باليقين لاستنكر الناس وجوده لهم لأول وهلة، ولما تطلب الأمر أن ينتظروا كل هذه المبادئ والتجارب والمعادلات لإثبات عدم وجوده.
    والثانية: حين خلطوا بين نسبية المعرفة ونسبية الحقيقة فظنوا أن نسبية المعرفة تستلزم نسبية الحقيقة وأن وجود حاجز معرفي لا يمكن تجاوزه بالنسبة للإنسان يعنى أنه لا توجد حقيقة تامة للأشياء، وكأن لمعرفة الإنسان بالأشياء أثر في وجودها.
    أبو مريم
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  7. افتراضي

    الملحد مشرك ولا شك لأن حقيقة ملته تنزع صفات الربوبية عن الباري جل وعلا، وتنزلها على المادة المخلوقة وعلى نواميسها الكونية المسنونة. وهو أعظم شركا من أهل الملل الوثنية والشركية كافة لأنه لا يكتفي بنزع بعض خصائص الربوبية عن الرب سبحانه وتنزيلها على المخلوقات، بل ينزع سائر صفات الربوبية عن خالقه جملة واحدة، فيسعى إلى نفي بعضها وإسناد البعض الآخر إلى المادة المخلوقة، وهو يحسب أنه بذلك ينفي وجوده (في تناقض عقلي لا ترى مثله عند أحد من أهل الملل قاطبة).

    أبو الفداء
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  8. افتراضي

    المنطق الاحتمالي محصور تطبيقه في دائرة الممكنات العقلية contingency وحدها، أي في دائرة ما يجيز العقل وقوعه من الحوادث، أما ما كان حكمه المنطقي امتناع الوقوع أو وجوب الوقوع فهذا لا يجري عليه المنطق الاحتمالي أصلا!

    أبو الفداء
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  9. افتراضي

    ليست العبرة بتقديم الأدلة حتي الشيطان حاول أن يقدم دليلا في اعتراضه علي الله و انما العبرة بتقديم الدليل الصحيح
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  10. افتراضي

    الكلام اذا انتهي الي المقدمات الضرورية فقد انتهي و تم.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  11. افتراضي

    ادعاء ان التجربة وحدها هي المقياس لمعرفة الحقيقة : هذا الادعاء ان كان خطا سقط المذهب التجريبي بانهيار قاعدته الرئيسية و ان كان صوابا تساءلنا عن سبب ايمان التجريبيين بصوابه فان كانوا قد تاكدوا من صحته بلا تجربة فهذا يعني انه قضية بديهية و ان كانوا تاكدوا بتجربة سابقة فهذا مستحيل اذ كيف نثبت شيئا بامر هو نفسه بحاجة الي ما يثبت صحته و صدقه.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  12. افتراضي

    -لا يوجد ضمان في الصدفة
    -لا يوجد قانون بدون ضمان
    النتيجة: ثبات القانون في الكون يحتاج في كل لحظة الي رعاية الهية.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  13. افتراضي

    كيف تثق و تأمن لشخص :
    1. يؤمن ان عقله نتيجة صدف عمياء و ان الحقيقة نسبية
    2. يؤمن ان الاخلاق ظهرت لاغرض تطورية وليس له مرجعية اخلاقية يحتكم لها
    3. يؤمن ان البقاء للاصلح
    4. يؤمن ان هذه الحياة هي الحياة الوحيدة و لا يوجد حياة بعدها
    5.لا يؤمن بان هناك إِله سيحاسبه علي كل افعاله في حياة اخري
    6.يؤمن انه لا ارادة حره له ،كيف ستحاكم المحكمة شخص ليس له ارادة؟
    7.يؤمن ان الحياة بلامعني و لاغاية منها
    8.يؤمن ان الانسان لاقيمة و لا مزية له
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  14. افتراضي

    ليس للحياة معني حقيقي في النظرة المادية فمهما اجتهد الملحد لاقناع نفسه بان المعني المزيف الذي وضعه لحياته حقيقي : فان ذلك يبقي خداعا للنفس لا يختلف باي شكل عما يزدريه الملحد نفسه من غيبيات لا يؤمن بذرة منها لانها حسب زعمه خرافات غير واقعية !
    سامي أحمد الزين
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  15. افتراضي

    كيف تثق و تأمن لشخص :
    1. يؤمن ان عقله و ضميره نتيجة صدف عمياء و ان الحقيقة نسبية
    2. يؤمن ان الاخلاق ظهرت لاغرض تطورية وليس له مرجعية اخلاقية يحتكم لها
    3. يؤمن ان البقاء للاصلح
    4. يؤمن ان هذه الحياة هي الحياة الوحيدة و لا يوجد حياة بعدها
    5.لا يؤمن بان هناك إِله سيحاسبه علي كل افعاله في حياة اخري
    6.يؤمن انه لا ارادة حره له ،كيف ستحاكم المحكمة شخص ليس له ارادة؟
    7.يؤمن ان الحياة بلامعني و لاغاية منها
    8.يؤمن ان الانسان لاقيمة و لا مزية له

    9.يدعي انه ملزم بقانون السلطة التي يؤمن انه ينطبق عليها معظم مايؤمن به في النقاط السابقة!
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الدكتور محمد العوضي يستقبل أسئلة أعضاء منتدى التوحيد.
    بواسطة سبحان الله وبحمده في المنتدى اللقاءات
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 10-05-2011, 02:23 AM
  2. رسالة إلى الإخوة أعضاء منتدى التوحيد
    بواسطة محب أهل الحديث في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-05-2011, 12:33 PM
  3. هام جدا لكل أعضاء منتدى التوحيد
    بواسطة DirghaM في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-06-2008, 03:46 PM
  4. الشيخ الدكتور خادم حسين بخش يجيب على اسئلة أعضاء منتدى التوحيد
    بواسطة علي الابنوي في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-30-2006, 01:34 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء