صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567
النتائج 91 إلى 103 من 103

الموضوع: اقتنع أو العذاب دعوة للنفاق؟ ما ذنب غير المقتنع بالاسلام؟

  1. #91
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله خديجة مشاهدة المشاركة
    أظن أن هناك أيات كثيرة تدل على هذا المعنى!
    بالإضافة أن الإخوة في ردودهم قالوا أن كل من بلغته الخجة سواء اقتنع أو لم يقتنع يدخل في حكم الكافر، وعليه فهو في جهنم!
    أختي أنت تختصرين كلاماً طويلاً قيل لك

    ظنك هذا ليس صحيحاً

    تعرفين لماذا ؟

    لأن القرآن كلام الله ، والله عز وجل هو من خلق القلوب فمن بلغه القرآن وفهمه لا يمكن ألا يقتنع بلا خبيئة سوء

    لأنه سبحانه جعل هذا القرآن كافياً لإقناع كل قلب منصف ، ولهذا سماه الله تبياناً لكل شيء وهدى وشفاء لما في الصدور وإذا كان القرآن والرسل لم يأتوا بما يكفي لإقناع البشر المنصفين فما فائدة إرسالهم وما فائدة إنزال القرآن

    ( رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا )

    هذه خلاصة حوارنا السابق أكررها للإفادة

    وأرجو التوقف عن الحديث في هذا الموضوع لأنه تم قتله بحثاً هنا وبينت المسألة بياناً شافياً

  2. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله خديجة مشاهدة المشاركة
    أظن أن هناك أيات كثيرة تدل على هذا المعنى!
    المسلم يمر ب3 مراحل :
    معرفة النص
    ثم فهم النص فهما صحيحا
    ثم العمل بالنص
    فعندما نجمع الايات التي تتحدث عن عذاب الكافرين ولماذا استحقوا العذاب نجد ان الله عزوجل لا يعذب الا من يستحق العذاب
    و لا يوجد ابدا اية تقول انه يعذب من لم يستحق العذاب.

    الله عزوجل يقول عن ابليس ( إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )

    فانت تقولي علي الله عزوجل شئ لم يقله

    ثانيا هذا الادعاء ( انهم لم يقتنعوا و بالتالي لا يجب ان يعذبوا ) لا يدعيه الا صاحب علم الهي علم مطلق , مطلع علي قلوب و عقول و نفسيات البشر في كل لحظة من لحظات حياتهم منذ ولادتهم حتي مماتهم , فوجد فعلا انهم محقين في عدم اقتناعهم وان الله عزوجل لم يقم عليهم الحجة.
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  3. #93
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,598
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    لا افهم صدقا كيف يؤثر اضطراب الآنية بنظرة المرء للدين و الوجود.. فحد علمي انه انفصال هوية.. ارجو ان توضحي هذا مشكورة.
    أستغفر الله العظيم و أتوب إليه

  4. #94
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    24
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واسطة العقد مشاهدة المشاركة
    لا افهم صدقا كيف يؤثر اضطراب الآنية بنظرة المرء للدين و الوجود.. فحد علمي انه انفصال هوية.. ارجو ان توضحي هذا مشكورة.
    لن تجدي معلومات كافية في المواقع التي هي باللغة العربية، قرأت الكثير عن هذا المرض ووجدت أن المعلومات التي تقدمها المواقع الغربية، خاصة باللغة الإنجليزية أكثر ثراء.
    المصاب بمرض اضطراب الأنية ينفصل عن العالم الحقيقي فتكون الحياة أو الوجود بالنسبة له مثل الحلم، لهذا يبدأ بطرح أسئلة تخص وجوده وعلاقته به كما يبدأ بطرح أسئلة فلسفية عميقة..هذا ما قرأته في عدة مواقع باللغة الإنجليزية كما قلت لك والله أعلم!

    بالمناسبة، من أين أتت معرفتك بالمرض؟ هل أنت أيضا مصابة به؟

  5. #95
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    24
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واسطة العقد مشاهدة المشاركة
    لا افهم صدقا كيف يؤثر اضطراب الآنية بنظرة المرء للدين و الوجود.. فحد علمي انه انفصال هوية.. ارجو ان توضحي هذا مشكورة.
    هذا مقطع من وكيبيديا:
    [COLOR="#FF0000"]The core symptom of depersonalization disorder is the subjective experience of "unreality in one's sense of self",[10] and as such there are no clinical signs. [COLOR="#FF0000"]People who are diagnosed with depersonalization also experience an almost uncontrollable urge to question and think about the nature of reality and existence as well as other deeply philosophical questions.[9]/

    يمكنك الإضطلاع على الموضوع على الرابط التالي:

    http://en.wikipedia.org/wiki/Depersonalization_disorder

  6. #96
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,598
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    اشكرك جدا.. و لست مصابه به، لكن مهتمة بعلم النفس بشكل عام.. و ببعض الاضطرابات بشكل خاص كونها حالة مركزة من الوضع الطبيعي، او تطرف للوضع الطبيعي.
    أستغفر الله العظيم و أتوب إليه

  7. #97
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    سأكتب هنا كلاماً عاماً في موضوع الهداية والضلال

    ليعلم كل شخص أننا لا يمكننا أن ندرك حقيقة ذات الخالق ولا كيفية صفاته ولا دقائق حكمته كلها

    لأنه الخالق العظيم ونحن مخلوقون قاصرون فلو أدركنا هذا لما كان عظيماً عظمة الإله

    ولصرنا نحن البشر القاصرين عن فهم بعضنا البعض علمنا كعلم الإله وهذا لا يكون أبداً

    تأملوا معي في قصة الملائكة مع آدم استشكلت الملائكة وقالت ( أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء )

    فكان الجواب الإلهي أنه يعلم ما لا يعلمون

    ثم أظهر لهم جانباً من الحكمة وأخفى بقيته

    الهداية والإضلال فعلان لله عز وجل وأفعاله لا تكون إلا لحكمة ولا يحتاج بعظمته أن يظلم مخلوقاً حقيراً من خلقه

    فنوقن حق اليقين أنه لا يهدي من هو مصر على الضلال ، كما أنه لا يضل طالب حق حريص عليه توفرت له أسباب التحصل عليه

    والهداية درجات كثيرة ، كما أن الضلال دركات عديدة

    فيكون المرء ضالاً فيدب في قلبه الإنصاف لأهل الحق ولو مرة فيثيبه الله لذلك بالهداية ، ويكون ضالاً فيظلم أهل الحق ويطغى ويتجبر فيثاب على ذلك الطمس على قلبه حتى يصير لا يفهم ما يفهم الإنسان العادي عادةً

    ويكون المرء مهتدياً فيحب الخير للناس ويطلب لهم الهداية فيعرفه الله المزيد من حقائق الإيمان ويزيده هداية ( والذين اهتدوا زادهم هدى ) ، ويكون المرء على الهداية فيأخذه الغرور ويتكبر فيثيبه على ذلك أن يضل

    وفي هذا الباب تفاصيل عميقة لا ندركها لأنها متعلقة بعالم مكشوف لله وهو عالم القلوب وخفي علينا

    وبالنسبة للأخت أمة الله خديجة أقول كونك أختي الكريمة ترين الحجج ويستمر معك الأمر فهذا معناه أنك تعانين من وسواس قهري ، الأمر لا يحتاج نقاشات وإنما يحتاج علاجاً من نوع آخر

  8. #98
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    27
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    زميل صلاح
    تقول أنك (من الأسباب التي دعتني ان اتركه حقا هو فكرة اعتبار عدم الاقتناع جريمة أو خطيئة) هل هذا سبب كافي
    إذا ثبت أن هذا الدين حق فالقانون الذي يضعه هو الصحيح وإذا قلت مذا عن باقي البشر أقول لك كل نفس بما كسبت رهينة
    وأذكرك (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ۗ وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ)

    46 فصّلت
    ولكن إطمأن إذا إستطعت بعقلك وبكل قناعاتك الداخلية أن هذا الدين خاطئ فأيضاً تذكر
    (ولا يظلم ربك أحداً )سورة الكهف (49)
    ولكن الم تلاحظ أن كل إنسان بفطرته الداخلية وقف و تأمل وقال من أين وإلا أين( خصوصا مراحل المراهقة او مراحل البلوغ الأولى )

    فالإنسان بتلك اللحظة يختار إما البحث الذي يقوده للحقيقة ليس البحث الذي يلونه صاحبه بلون الأسهل والأقرب لشهواته أو لراحته فهو يختار إما ان يرتاح في هذه الدنيا ولا يريد التفكير بالموضوع ويختار السهل له والأقرب لتحقيق شهواته
    أرجو أن أكون قدمت جزء من الحل ☺ ☺

  9. #99
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    24
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جعفر المنصور مشاهدة المشاركة
    سأكتب هنا كلاماً عاماً في موضوع الهداية والضلال

    ليعلم كل شخص أننا لا يمكننا أن ندرك حقيقة ذات الخالق ولا كيفية صفاته ولا دقائق حكمته كلها

    لأنه الخالق العظيم ونحن مخلوقون قاصرون فلو أدركنا هذا لما كان عظيماً عظمة الإله

    ولصرنا نحن البشر القاصرين عن فهم بعضنا البعض علمنا كعلم الإله وهذا لا يكون أبداً

    تأملوا معي في قصة الملائكة مع آدم استشكلت الملائكة وقالت ( أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء )

    فكان الجواب الإلهي أنه يعلم ما لا يعلمون

    ثم أظهر لهم جانباً من الحكمة وأخفى بقيته

    الهداية والإضلال فعلان لله عز وجل وأفعاله لا تكون إلا لحكمة ولا يحتاج بعظمته أن يظلم مخلوقاً حقيراً من خلقه

    فنوقن حق اليقين أنه لا يهدي من هو مصر على الضلال ، كما أنه لا يضل طالب حق حريص عليه توفرت له أسباب التحصل عليه

    والهداية درجات كثيرة ، كما أن الضلال دركات عديدة

    فيكون المرء ضالاً فيدب في قلبه الإنصاف لأهل الحق ولو مرة فيثيبه الله لذلك بالهداية ، ويكون ضالاً فيظلم أهل الحق ويطغى ويتجبر فيثاب على ذلك الطمس على قلبه حتى يصير لا يفهم ما يفهم الإنسان العادي عادةً

    ويكون المرء مهتدياً فيحب الخير للناس ويطلب لهم الهداية فيعرفه الله المزيد من حقائق الإيمان ويزيده هداية ( والذين اهتدوا زادهم هدى ) ، ويكون المرء على الهداية فيأخذه الغرور ويتكبر فيثيبه على ذلك أن يضل

    وفي هذا الباب تفاصيل عميقة لا ندركها لأنها متعلقة بعالم مكشوف لله وهو عالم القلوب وخفي علينا

    وبالنسبة للأخت أمة الله خديجة أقول كونك أختي الكريمة ترين الحجج ويستمر معك الأمر فهذا معناه أنك تعانين من وسواس قهري ، الأمر لا يحتاج نقاشات وإنما يحتاج علاجاً من نوع آخر

    جوابك مقنع على الرغم من الوساوس والشكوك. الأمر محير فعلا...حتى وأنا أقرأ جوابك هناك هاجس قوي يطاردني بأنك تحاول إقناعي بالرغم من أنك تعلم جيدا أن حججك واهية!
    أسفة جدا لقول هذا، فقط كنت أحاول تقريب صورة مدى صعوبة الأمر!
    بارك الله في مجهوداتك

  10. #100
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هذه مجرد وسوسة لا تساوي شيئاً ( رددنا الدعوى بالدعوى )

    وكيف يكون الكلام واهياً ومقنعاً في آن واحد

    وهنا جانب من النصوص الشرعية التي تشرح ما ذكرت لك

    قال الله تعالى : ( كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (86) أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ)

    فهذا خطاب إلهي مباشر ينفد إلى القلوب ، أن السبب في عدم هدايته لهؤلاء أنهم قوم ظالمون علموا الحق وشهدوا بأن الرسول ثم بعدها اختاروا الكفر

    ومفهوم هذا أن من لا يتصف بذلك فرصته للهداية أعظم ، فهنا علل الله عز وجل عدم الهداية ( الإضلال ) بعلة واضحة بين فيها سبب شقاء هؤلاء

    وقال تعالى : ( وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آَدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (172) أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آَبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ (173) وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (174) وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَأَنْفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ (177) مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ )

    فهنا يقول رب العالمين للناس أنه أخذ عليهم الميثاق وهم في ظهر آدم ، وليعلم أنه من آثار هذا الميثاق ميل الناس إلى العبادة والتدين نعم قد كثير منهم فيتعلق بمخلوق مثله ولكنه إذا سمع بصفات الخالق الحق فإنه رأساً يترك معبوده الباطل ويعبد الإله الحق إن لم يأخذه الكبر أو إيثار ما ورث عن الآباء أو الحسد لمن سبقه إلى الهداية

    وهنا بين رب العالمين أن هذا الميثاق قاطع لحجة من يقول ( إنما ورثت هذا عن آبائي أو كنت غافلاً عن الحق ) ومع كونه كان قاطعاً إلا أن الله عز وجل اختار تفضلاً ألا يعذب إلا بعد بعث الرسل ولم يكتف بهذا الميثاق

    فقال ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً ) وقال سبحانه ( رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل )

    فلست أنا هنا من يجيب على أسئلتك هو رب العالمين يجيب بشكل مباشر على أسئلة العباد

    ثم ذكر مثالاً لإنسان عنده علم آتاه آياته ولكنه آثر الضلال فانسلخ من هذه الآيات وأخلد إلى الأرض

    وبعد ذكر هذين المثالين الأول لأناس لم تأتهم آيات وكان ينبغي أن يؤمنوا بداعي الفطرة ، ورجل أتته آيات الله وكفر لأنه صاحب دنيا وهوى ذكر الإضلال والهداية لإيضاح الأمر كما ينبغي

    ومزيداً على ذلك أقول أن هناك في الجاهلية من رفض عبادة الأصنام قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكن يعرف كيف يعبد الله ولكنه سار على الفطرة وهو زيد بن عمرو بن نفيل فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الله عز وجل أدخله الجنة بهذا كما في السيرة لابن إسحاق

    وماذا لو كان عابداً للأصنام ومات قبل البعثة ؟

    سيكون مصيره مصير أهل الفترة وأنه يختبر ويمتحن كما ورد في خبر أبي هريرة والأسود بن سريع

    هذا لتعلموا أن الأمر زائد على العدل بل هو فضل

    هذا أكتبه إفادة لإخواني المسلمين وتثبيتاً وأما أختي خديجة فلا أدري لماذا تريد تطويل الحوار وقد أخبرتك أختي بما ينبغي عليك آنفاً

    وفقك الله لما فيه طاعته ورضاه

  11. #101
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,598
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    الم تفكري بالوسواس القهري؟
    ليس غريبا ان يجتمع مرضان بالمرء، و يبدو ان بالأمر وسوسة او شكا قهريا بالفعل، و القهريات لا تزول بالمنطق.
    اود لو تراجعي نفسك بهذه النقطة، فربما يكون ظني بمحله فيكون الحل ببروزاك لا بنقاش.
    أستغفر الله العظيم و أتوب إليه

  12. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد التواب مشاهدة المشاركة
    المسلم يمر ب3 مراحل :
    معرفة النص
    ثم فهم النص فهما صحيحا
    ثم العمل بالنص
    فعندما نجمع الايات التي تتحدث عن عذاب الكافرين ولماذا استحقوا العذاب نجد ان الله عزوجل لا يعذب الا من يستحق العذاب
    و لا يوجد ابدا اية تقول انه يعذب من لم يستحق العذاب.

    الله عزوجل يقول عن ابليس ( إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )

    فانت تقولي علي الله عزوجل شئ لم يقله

    ثانيا هذا الادعاء ( انهم لم يقتنعوا و بالتالي لا يجب ان يعذبوا ) لا يدعيه الا صاحب علم الهي علم مطلق , مطلع علي قلوب و عقول و نفسيات البشر في كل لحظة من لحظات حياتهم منذ ولادتهم حتي مماتهم , فوجد فعلا انهم محقين في عدم اقتناعهم وان الله عزوجل لم يقم عليهم الحجة.
    أرجو و اطلب من كل من يقرأ هذا ان لا يهتم بكلامي و لا ينظر له لانه كلام بغير علم
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

  13. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد التواب مشاهدة المشاركة
    المسلم يمر ب3 مراحل :
    معرفة النص
    ثم فهم النص فهما صحيحا
    ثم العمل بالنص
    فعندما نجمع الايات التي تتحدث عن عذاب الكافرين ولماذا استحقوا العذاب نجد ان الله عزوجل لا يعذب الا من يستحق العذاب
    و لا يوجد ابدا اية تقول انه يعذب من لم يستحق العذاب.

    الله عزوجل يقول عن ابليس ( إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )

    فانت تقولي علي الله عزوجل شئ لم يقله

    ثانيا هذا الادعاء ( انهم لم يقتنعوا و بالتالي لا يجب ان يعذبوا ) لا يدعيه الا صاحب علم الهي علم مطلق , مطلع علي قلوب و عقول و نفسيات البشر في كل لحظة من لحظات حياتهم منذ ولادتهم حتي مماتهم , فوجد فعلا انهم محقين في عدم اقتناعهم وان الله عزوجل لم يقم عليهم الحجة.
    أرجو و اطلب من كل من يقرأ هذا ان لا يهتم بكلامي و لا ينظر له لانه كلام بغير علم
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لم اقتنع..لماذا تقتلونني
    بواسطة الكافر789 في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 04-19-2010, 03:43 PM
  2. لماذا العذاب؟!
    بواسطة amr abdelnaby في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 05-09-2009, 11:36 PM
  3. كيف اقتنع غالي بنظرية داروين؟
    بواسطة فؤاد العطار في المنتدى قسم الحوار عن القاديانية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-28-2007, 10:59 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء