صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17

الموضوع: التفكير في الله !

  1. افتراضي التفكير في الله !

    يقال أن الله خلق نفسه قبل أن يخلق الأرض و الكون


    هل هذا صحيح ؟

  2. افتراضي

    إستغفر الله يا عبد العزيز وقل "آمنت بالله وبرسله".
    ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏"‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن الشيطان يأتي أحدكم فيقول من خلق السماء فيقول الله عز وجل فيقول من خلق الأرض فيقول الله فيقول من خلق الله فإذا أحس أحدكم بشيء من هذا فليقل آمنت بالله وبرسله" مسند أحمد.

    يا أخ عبد العزيز مازلت تعاني من مشكلة عدم توافق العنوان مع مضمون الموضوع.
    التفكير في الله غير التفكير في خلق الله يا رجل.

  3. افتراضي

    ربما الزميل عبد العزيز ... يفكر فى أمر ما من وراء كثرة شكوكه عن الدين ..وانا سأحسن الظن يا جماعه الموحدين وسأفسر لكم كثرة شبهاته التى أجدها فى هذا المنتدى الكريم .

    الزميل عبد العزيز يريد بطرحة لهده الشبهات ان تضعوا الجواب لها ليراه هو وغيره من الذين قد سألوا هذا السؤال فهو يريد تجميع للدين من خلال أسألته الكثيره .. وأذكره وضع سؤالا عن انه لا يطيق الدين قاصدا من وراء ذلك ان يعرف هل الدين قاسى على البشر .. يعنى هو يريد صياغة الدين من جديد .. أى يريد صياغة الدين نفسه من جديد وليس بطريقة جديدة . إذ ان الفكره القائمه حتى الآن فى الدول الإسلامية هى ان الدين .. أن تتوضأ وتصلى وتسبح الله وتجاهد وأن لا ترمى الزباله على الطريق وان إذا وجدت مسكين فأعطه عدة دراهم صدقه لله و ... و ... و إلخ ..هكذا الدين بكل بساطة

    ربما يريد من القائمين على المنتدى يعيدو النظر فى الإسلام وإظهار كل ما فى الدين من أمور الحياة .. يعنى لم يهتم رجال الدين بالعلم حق الإهتمام ولو كان هناك إهتمام لظهر الكثير من العلماء المسلمين ولعاد الفضل على الدين الذى يدعو الى العلم .. وإذا نظرنا شؤون الدوله لوجدنا أن الإسلام هو صاحب أول دوله متكامله إجتماعيا وإقتصاديا وأخلاقيا وعلميا وأدبيا .. يعنى الإسلام ليس .. (لا تشرب لا تفعل ولكن أفعل وأشرب) .. يريد أن يظهر ذلك .. وهو يتمنى ذلك وأنا أيضا أبحث عن من يجمع الدين فى مثل هذه النظرات الجميله .. لعلى أجد الزملاء العمالقة فى هذا المنتدى هم أولى بهذا العمل يعنى هدم الأفكار الإلحادية والماركسية واللادينينة وغيرها من الأفكار ... أرى أنه بجانب هذا الهدم الذى يقوم به المنتدى على قدم وساق أن يظهر المقارنات الكبيرة التى تظهر بوضوح بين عظمة الإسلام وحقارة هذه الأفكار .. يجب ان يظهر الإسلام بثوب أبيض وليس بثوب نحيف ذو عمامة ولحية طويلة على الفاضى والمليان وخراب فكرى .. أرجو ذلك ..

    ولكم منى تحيه كريمة..

    أخوكم الموحد الذى يغار على دينة : الخطاب .
    التعديل الأخير تم 11-08-2005 الساعة 03:15 PM

  4. #4

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

    أخي عبد العزيز ، الله لم يخلق نفسه فنفسه الشريفة غير مخلوقه ، بل هي موجودة منذ الأزل فهو الأول الذي ليس قبله شيء .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  5. افتراضي

    ردود جميلة من الخطاب و الهلال و د. هشام عزمي

    تفكير الثاني :

    كلنا يعلم قدرة الله

    و من قدرته علم الغيب

    يعني هو يعرف مصير كل منا إذا كنت في الجنة أو في النار


    1 فلماذا يراقبنا و نحن في الدنيا ؟


    2 لماذا يريد تعذيب شرار خلقه في النار ؟

    3 لماذا لم يذكر آلات تكنولوجيا في القرآن ؟

    مثلاً القرآن ذكر النخلة و الإبل و لم يذكر السيارة و كمبيوتر



    هذه 3 أسئلة أحتاج إلى الجواب

  6. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز
    يقال أن الله خلق نفسه قبل أن يخلق الأرض و الكون


    هل هذا صحيح ؟
    هذا السؤال لا يجوز : شرعاً ولا عقلاً.
    (1) لا يجوز شرعاً :
    لأن النبى صلى الله عليه وسلم أمرنا أن نتفكر فى خلق الله ونهانا عن التفكر فى ذات الله ، فإن حدث فلنستعذ بالله من الشيطان الرجيم.
    (2) لا يجوز عقلاً :
    ذلك لأن العدم لا يخلق.
    فحسب سؤالك ، أنه أوجد نفسه ، بعد أن لم يكن موجوداً ، يعنى كان أصله عدماً ، فكيف يخلق نفسه بينما هو فى العدم؟
    (( فاعلم أنه لا إله إلا الله ))
    أنصار السنة

  7. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز
    ردود جميلة من الخطاب و الهلال و د. هشام عزمي

    تفكير الثاني :

    كلنا يعلم قدرة الله

    و من قدرته علم الغيب

    يعني هو يعرف مصير كل منا إذا كنت في الجنة أو في النار


    1 فلماذا يراقبنا و نحن في الدنيا ؟


    2 لماذا يريد تعذيب شرار خلقه في النار ؟

    3 لماذا لم يذكر آلات تكنولوجيا في القرآن ؟

    مثلاً القرآن ذكر النخلة و الإبل و لم يذكر السيارة و كمبيوتر



    هذه 3 أسئلة أحتاج إلى الجواب
    هل أصبحت تحزر الأحازير يا شيخ عبد العزيز؟
    أسئلتك قديمة ومستهلكة ولكن يبدو أنك تتلاعب بالنار.
    وأرجو أن ترد على سؤالى قبل أن أجيبك عن هذه الأسئلة :
    ما هدفك من إيراد مثل هذه الأسئلة؟
    ألزيادة علم ؟
    أم لزيادة إيمان؟
    أم لا زلت متشككاً؟؟
    (( فاعلم أنه لا إله إلا الله ))
    أنصار السنة

  8. افتراضي

    كلاهما طبعاً

    لزيادة العلم و الايمان

  9. افتراضي

    يا أخ عبد العزيز إليك الإجابة من اجتهادي حيث لم أجد لها ردودا موثقة:

    1- لماذا يراقبنا الله مادام يعلم مصيرنا:
    الإجابة تحتاج إلى تمهيد بسيط يهيئ ذهنك لتلقّيها واستيعابها. عندما تراقب أنت أحدا فإن بؤرة اهتمامك تنصرف إلى تلك المهمة تماما فلا تقدر على مراقبة شخصين في نفس الوقت حتّى لو كانا في نفس المكان. وقد تنعدم قدرتك على القيام بأفعال أخرى بسبب هذه المراقبة فهي تستهلك من مقدّراتك المحدودة على قدر صعوبتها. أمّا الله جل وعلا فإن الأشياء تقع في علمه غير المحدود بدون أن يوجّه جزء من مقدّرات محدودة إلى الفعل. فكما وقع مستقبلنا في علمه بالكليّة فإن حاضرنا واقع في علمه بالكلية أيضا. وطالما أن حاضرنا يتكون من مجموع أجزاء الزمن الذي نعيشه وطالما أن الله خارج إسار هذا الزمن وعلمه وإحصاؤه يشتمل على الزمن نفسه فإن كلمة يراقبنا هي من المجاز ولا تعني كما نراقب نحن بعضنا البعض. وعليه فنحن وحاضرنا ومستقبلنا واقعون في علم الله الأزلي وهذا مفهوم المراقبة بالنسبة لقدرة الله المطلقة وهذا لا يتشابه مع مفهوم المراقبة بالنسبة لقدرتنا المحدودة بالزمان والمكان والمجزوءة أجزاءا زمنية (واقعة في إسار الزمن).

    2- لماذا يريد تعذيب شرار خلقه في النار.
    لأن هذا هو العدل ولو لم يفعل لكان هذا ظلما للأخيار.

    3- لماذا لم يذكر آلات التكنولوجيا في القرآن؟
    لقد أخطأت فهم القرآن يا عبد العزيز. القرآن ليس سجلا (أرشيف) تخزن فيه الأحداث والأغيار. ليس كتاب كهانة ولا تنجيم ولا تنبّؤ بالمستقبل. القرآن أكبر من هذا يا عبد العزيز. القرآن هو منهج حياة. هو لجنس البشر كدليل التشغيل والصيانة لطراز معين من الأجهزة. والمعجزة أن حجم القرآن صغير جدّا بالقياس لحجم المهمة التي يقوم بها. فلو تخيلت مثلا سيارة حديثة بكل أجهزتها فهي تحتاج لدليل تشغيل وصيانة أكبر من حجم القرآن. لم أقل طيارة ولا باخرة. ولو وجد جزء في القرآن تنبأ بأحداث حدثت مثل غَلْب الروم من بعد غَلَبهم وانشقاق القمر فهي أجزاء من الدليل تقوم بمهمة معينة في صناعة اليقين البشري والقناعة العقلية.
    يا عبد العزيز إن هذا القرآن عظيم وهو معجزة الله الكبرى التي لا يحدها زمان ولا مكان والتي تتعاظم في يقين المسلم كلما تعاظم عقله وإدراكه.

    سأعطيك مثالا صغيرا على عظمة القرآن وبساطة معجزته وتعقيدها حسب بساطة وتعقيد عقلية المتقبل:
    "والأرض بعد ذلك دحاها" النازعات 30.
    حسب مدارك الأولين فقد اختاروا من تفاسير دحاها بسطها.
    ثم عرف المتأخرون أن الأرض كروية فوافق ذلك معنى دحية أي بيضة.
    ثم أدرك العلم الحديث جدّا أنّ الأرض غير كاملة الكروية (منبعجة) ولذلك وافق ذلك معنى الدحية أكثر وبدقة أشدّ.
    وهكذا تطور إدراك البشر لكلمة دحاها من تشبيه بسطح الدحية (البيضة) شديد الاستواء والبسطة إلى طبيعة الدحية الكروية (بدون تفاصيل) ثم إلى الطبيعة المنبعجة لكروية الدحية (غير كاملة التكوّر).
    وقد يتعلّم الإنسان أكثر وتتسّع مداركه أكثر فيجد توافق جديد في استخدام اللفظ مع مشاهداته لم يلاحظه قبل ذلك لقصور إدراكه وعلمه.

    أسأل الله لأخينا عبد العزيز اليقين والثبات.
    التعديل الأخير تم 11-09-2005 الساعة 02:30 AM

  10. افتراضي

    الزميل عبد العزيز ..

    أرجو أن تعيد صياغة سؤالك.

    الله ..

    أولٌ قبل الوجود .. آخرٌ بعد الخلود .. مطلقٌ عن الحدود .. واجبٌ له السجود


    هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(3) (الحديد)









    سلام
    تم حذف التوقيع من قبل الإدارة

  11. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز
    كلاهما طبعاً

    لزيادة العلم و الايمان
    لا والله يا أخى
    ما هكذا يكون العلم
    ولا هكذا يكون الإيمان.
    كيف يكون علماً وإيماناً وأنت تخال فالنبى صى الله عليه وسلم الذى أمرنا أن نتفكر فى خلق الله ولا نفكر فى ذات الله.
    وأى عقل هذا الذى يستطيع أن يبلغ درجة أن يتعرف على ذات الله.
    إن الجبل لم يتحمل مجرد رؤية الله سبحانه وتعالى عندما سأل سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام أن يرى ربه.
    وهذا جبل وذاك نبى.
    فكيف بمثلى ومثلك أن يدرك هذا!
    مع تحياتى
    (( فاعلم أنه لا إله إلا الله ))
    أنصار السنة

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,498
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يقال أن الله خلق نفسه قبل أن يخلق الأرض و الكون
    هذا القول باطل من وجهين.
    1- اذا خلق كائن نفسه إذاً هو كان موجود قبل ان يخلق نفسه لان غير الموجود يستحيل ان يخلق هو عدم.
    2- السؤال عن خلق الازلي هو سؤال عن حدوثه. والأزلي ليس حادث.
    -- فلماذا يراقبنا و نحن في الدنيا ؟
    الله اذا غفل عن شيء تنفى عنه الالوهية
    -- لماذا يريد تعذيب شرار خلقه في النار
    لان ذلك عدل
    -- لماذا لم يذكر آلات تكنولوجيا في القرآن ؟
    مثلاً القرآن ذكر النخلة و الإبل و لم يذكر السيارة و كمبيوتر
    ولو ذكرها لجاء حفيدك الرابع عشر ليسأل نفس سؤالك. (لماذا ذكر القرآن فقط تكنلوجايا القرن 21)
    لماذا ذكر فقط الهاتف ولم يذكر تكنلوجيا القرن الخامس والعشرين.

    فما الحل في رأيك؟

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  13. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز
    فلماذا يراقبنا و نحن في الدنيا ؟
    لو غفل عن مراقبتك فى الدنيا فسوف تموت من الجوع والعطش ولن تجد ذرة هواء تتنفسها ، بل ستتوقف كافة أجهزتك عن الحركة والعمل ، ويتوقف عقلك عن التفكير ، وترتفع أمواج البحار لتغرقك ، وتسقط عليك السماء لتهلكك ، وتنشق الأرض لتبتلعك ، وتتسلط عليك الوحوش لتفترسك ، وتنطلق إليك الأعاصير لتعصف بك ، وتخر عليك الجبال لتدكك ........
    هل تريد أن أكمل لك ماذا يحدث لو أن الله لم يراقبك فى الدنيا أم فيما ذكرت الكفاية!؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز
    لماذا يريد تعذيب شرار خلقه في النار ؟
    هل تريد أن يوزع عليهم بوكيهات الورد وعلب الشيكولاتة!؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز
    مثلاً القرآن ذكر النخلة و الإبل و لم يذكر السيارة و كمبيوتر
    (وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (8)) [النحل]
    (( فاعلم أنه لا إله إلا الله ))
    أنصار السنة

  14. افتراضي

    jerusalem2004


    -- لماذا يريد تعذيب شرار خلقه في النار

    لان ذلك عدل

    لو أن ابنك ذو أخلاق الذي يحترمك و يحترم الجميع و يرفع من شأنك في الدنيا

    و لكن مشكلته أنه لم يصلي فهل تعتقد أن عقابه عذاب النار مدى الحياة بينما أنت تستمتع في الجنة سيكون عدلاً ؟؟؟


    سنوات كثيرة ما زلنا لا نفهم ذلك



    و لكن ألا تلاحظ أن الله أحياناً هو سبب ظهور الإلحاد ؟

  15. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز
    لكن ألا تلاحظ أن الله أحياناً هو سبب ظهور الإلحاد ؟
    نحن لا نلاحظ هذا أبداً ، فكيف تلاحظه أنت هداك الله؟
    (( فاعلم أنه لا إله إلا الله ))
    أنصار السنة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 3 (0 من الأعضاء و 3 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إعلان: حرية التفكير عند الرافعي !
    بواسطة أبو حب الله في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-13-2013, 06:42 PM
  2. التفكير بالخالق
    بواسطة LUCHA في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 69
    آخر مشاركة: 07-05-2012, 11:17 PM
  3. التفكير
    بواسطة ناجح سلهب في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-26-2009, 03:01 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء