النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: شبهة غريبة لا بد لكم من ردها عني يا اُسود منتدى التوحيد

  1. #1

    افتراضي شبهة غريبة لا بد لكم من ردها عني يا اُسود منتدى التوحيد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اخوتي اخوة التوحيد
    انا كنت شابا ملتزما جدا في فترة من حياتي ثم تعرضت بعدها لشبهات كادت ان تذهب بإيماني لكن بفضل الله الذي اراني من اياته العظيمة و ارسل لي البراهيين البينات زالت الشبهات المقيتة عني بالتدريج وبالصبر والحمد لله , ثم الحمد لله بأني وصلت من التيقن والايمان بحيث لا تؤثر بي الشبهات او وكأني قد تلقحت ضدها فكلما اتني شبهة تريثت حتى فتحها الله علي او وجدت ردا مفحما لها في هذا المنتدى العظيم....
    والان ... هناك مشكلة بسيطة ...و هي...
    عندما ارى او اقرأ عن شخص فقد ايمانه و قد مل من الحياة و دخل في دوامات الشك القاتلة التي مررتُ بها حينها يخوفني الشيطان من خاتمتي و يوسوس لي و يقول من المحتمل ان اكون مثله و تعود لي تلك الايام المريرة فيضيق صدري و اتكأب و اشعر بالملل.....ويتشوش عقلي قليلا و افقد تركيزي على الايات والبراهين التي امامي عن الدين الحق لكن اعود بعد فترة بفضل الله و جوده وكرمه الى الجادة و استرجع قواي شيئا فشيئا.
    الان
    من يجد لنا حلا مثاليا مجربا لدرء هذه الخطة الماكرة لأبليس اعاذنا الله منه...... وله منا دعوة في صلاة الوتر
    الكُفْرُ يُعْمي و يُصِم

  2. #2

    افتراضي

    هذا من الإيمان كما ذكر الرسول عليه الصلاة والسلام
    ويجب علينا إلتزام مثل هذه الدعوات (( يامقلب القلوب ثبّت قلبي على دينك )) (( اللهم أرنا الحق حقا ً وأرزقنا إتباعه وارنا الباطل باطلا ً وارزقنا إجتنابه ))
    (( اللهم أحيينا مسلمين وآمتنا مسلمين ))
    ** واذكر مقولة لعالم اذكر منها معناها (( لو كفر جميع من في الأرض سأبقى موحد )) أي أنها مهما تضاربت بعقلي الأفكار سأبقى على فكرة الإسلام ثابت ماحييت ولن تتضارب أصلا بوجود ردود شبهاتها إن شاء الله وانه لايضل إلا من في قلبه زيغ ويريد الباطل وبما أنك تريد الحق فإن شاء الله بشرى الثبات في الحياة راح تلاقيها
    وانت كمسلم تعرف بأن الإسلام دين الحق كله وانت كعاقل تعرف أن 1+1=2
    فلما تشك في دينك ولاتشك في أن واحد زائد واحد يساوي أربعة ؟
    هذا مايدل على أن الشيطان يأتيك في دينك الذي إن فقدته فقدت كل شيء وان ملكته ملكت كل شيء وهذا مايدل على أن الوساوس تلقى حتفها لو وجدت أدلة لن يبقى بالنفس إن شاء الله وسواسها
    * أرى أنه من الوجوب عليك أن تقنع نفسك قناعة تامّة بأن لكل شبهة رد وان جهلته فلا ينبغي لكل مسلم أن يصبح عالم بالردود على الشبهات لكنه يكفيه إيمانه
    والله أعلم واسأل الله أن يثبت أقدامنا وان يحبب إلينا الإيمان وان يزيّنه في قلوبنا وان يكرّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان وان يجعلنا من الراشدين

  3. #3

    افتراضي

    سأل الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: إنا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به، فقال صلى الله عليه وسلم: أو قد وجدتموه؟ قالوا: نعم، قال: ذاك صريح الإيمان"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    658
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الحمد لله مشكلتك ليس شكوكاً عقلية في أصل معتقدك وإنما "تشويشات" ، وهي تمر بكل الناس بنسب متفاوتة ، وهذا التشويش هو من "الطائف" الذي يمسّك "إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون" ، ولاحظ أنه لا يبصر ويفيق بسرعة إلا من تمتع بصفة خاصة هي قوله "اللذين اتقوا" ، ومفهوم هذا الكلام أن من لم يحقق التقوى كما ينبغي قد لا يسعفه مجرد التذكر بل قد يجد صعوبة في التذكر، أي تذكر الله واليوم الآخر وما جاء به الدين الحق، فعليك أن "تحقق" التقوى أكثر وأكثر ، لكي تتذكر تذكراً ينفعك فيغنيك عن سؤال الناس. والله أعلم.
    قال: لم خلق الله الشر إن كنت (صادقاً) ؟
    قلت: لو أن الله لم يخلق الشر، هل كان سيعنيك ما إذا كنت (صادقاً) !


  5. #5

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    -حاصل هذه الشبهة :وسواسيّة وهي متعلقة بزيادة الخوف على حساب الرجاء ,وإنما مثل المؤمن في سيره إلى ربه كمثل طير : رأسه حب الله , وجناحاه الخوف والرجاء , فإذا زاد الخوف عن حده الشرعي ,مال الطير حتى يوشك أن يقع ,وإذا زاد الرجاء كذلك مال وانحرف في الجهة الأخرى ..والإسلام دين الاعتدال ,فمن وقر الإيمان في قلبه ,كلما دهمه عارض من ذلك,فزع إلى الكتاب والسنة ,واستخلص منهما الوصفة اللائقة بحاله ,وقد أخبر الله تعالى عن مسلك المؤمنين عندما تعرض لهم شيء من هذه الوساوس وغيرها فقال تبارك وتعالى "إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون "
    -ثم ها هنا قاعدة ذهبية وهي قاعدة شرعية وعقلية =أن الإنسان إذا ثبت عنده مسألة من طريق صحيح ,ثم ولج من طريق آخر فجوبه ببعض العوارض والغوامض,فلا يجوز في العقل السليم أن يرجع بالشك على ما ثبت من تلك الطريق ,.فإن كان ثم طريق 1..عرف به العاقل الحق ..ثم في طريق2 آخر عرضت له شبهات تعكر على صفو الحق..فأقول :المنهج العلمي أن يعرض عن هذه الشبهات كإعراض النذير العريان عن ذبابة بدت في مجاله البصري , وحينئذ لا يلزمه أن يرد عليها ولا ان يعرف حلها ,وإنما نرد على الشبهات لأننا عرفنا الحق بطرق صحيحة وثبت لدينا ..وليس لأجل حبنا لردها ولا ظننا انها تؤثر في قوة الحق وصدقه ..ومثل ذلك كرجلين : أحدهما أعطي خريطة صحيحة توصله إلى مكة المشرفة مثلا ..ورجل آخر أعطي خريطة مليئة بالتعرجات والعقارب والوحوش وهي مع هذا تنتهي إلى مكة بعد رحلة طويلة جدا..فلما سلك الأولُ الطريقَ الأول ..عرف صدق الخريطة وصدق واضعها ,ولما سلك الثاني الطريق الثاني لم يقو على مجابهة ما لقي وضعف عن متابعة السير ورجع القهقرى ..فلما عاد للأول يشكو :قال أنا أشك في وجود مكة! فقد سلكت طريقا وفق خريطة أعطانيها خبير ولا يمكن ان يصلها الناس بها ..فهنا ليس على الأول ان يسلك معه نفس الطريق ويخوض المخاطر التي قد لا يقوى حقا على مجابهتها..لكن حسبه أن يقول له:عندي طريق آخر صحيحة توصلك إلى مكة..فإذا أخذ بيده وسار معه فيها حتى وصلا ,ظهر عنده أن مكة: حقٌ , فإذا عاد يقول ولكن..إلخ! ..فهذا الحمق بعينه
    -وأختم بان المسلم يختلف عن غيره في كل شيء ..إنه يعرف معنى الحياة وكأنه ينظر من علوٍ إلى هؤلاء الناس المصطرعين ,يطحن بعضهم بعضا أحيانا لاجل أشياء تافهة,فتراه محلقا بإيمانه عن الدنايا ,مستشعرا معية الله تعالى له ,ويعرف قانون البلاء , ويرد المتشابهة للمحكم ,ويطبّب نفسه بالذكر والقران , ويطيب خاطر نفسه ويسليها بذكر احوال الأنبياء وورثتهم من أفذاذ هذه الأمة المباركة من علماء ربانيين ومجاهدين مخلصين ,وهو في سيرِه هذا ينثر خيره على الناس أينما حل على حد قول عيسى عليه السلام "وجعلني مباركا أينما كنت "..ولهذا كان التوجيه النبوي لمن شكا بعض الوساوس أن يقولوا آمنت بالله ,ويستعيذوا من الشيطان الرجيم ,وينتهوا ..فإرشاده لهم أن يقولوا :آمنت بالله :رجوع للمحكم وتثبيت للقلب على ما قرّ في العقل , وتعليمه إياهم أن يستعيذوا :تبكيت للشيطان وأثره فإن الله رد كيد وسوسته بمجرد ذلك ,ولهذا قال تعالى"إن كيد الشيطان كان ضعيفا " ..وأمرهم أن ينتهوا :هو الإعراض عن هذا الداعي ..دفعا له وممانعة له من أن يتسلل إلى النفس ويتحول إلى حالة مرضيّة ..وكما ان الله حرم أمن مكره ,فكذلك حرم إساءة الظن به ..فادفع ما تجده من وسوسة عن سوء الخاتمة ,بإحسان الظن بالله تعالى ,وإحسان الظن ياتلف من الثقة بالله ,ومن العمل وفق ما أمر الله جل ثناؤه
    وهو قد قال كما حكاه الرسول صلى الله عليه وسلم عنه في الحديث القدسي"أنا عند ظن عبدي بي"
    والله أسأل أن يثبتني وإياك وجميع إخوتي على الحق حتى نلقاه سبحانه وتعالى
    التعديل الأخير تم 10-10-2011 الساعة 02:53 AM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  6. #6

    افتراضي

    موافقة لطيفة :أن تكون الآية التي ذكرها كلانا :أخي الموقر الدكتور الشهري وأخوكم هي هي,دون أن أكون اطلعت على رده بعد
    التعديل الأخير تم 10-10-2011 الساعة 02:49 AM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  7. #7

    افتراضي

    بارك الله فيكم جميعا.....
    ردودكم تقر عين المسلم
    لقد كانت هذه تجربة نافعة لي و احببت ان اذكر لكم شعورا راودني فتخيلت هذا الشعور لو يراود ملحدا ماذا يفعل؟؟
    كان اخر يوميين قاسيين علي نوعا ما حيث كنت مشوشا ولا اقدر على التركيز لكن الذي فعلته 3امور نفعت بمجموعها:
    1- التجأت الى الباري جل شأنه توسلا في صلاة الفجر و في باقي الصلوات.
    2- التزمت بأركان و شرائع الاسلام و تشبثت بها على الرغم من التشويش و الهم و الحزن الشديدين و على الرغم من وسوسة الشيطان و محاولته احباط معنوياتي.
    3- قمت بفتح الموضوع في هذا المنتدى الكبير الذي هو مقبرة الشبهات و راسلت بعض الاخوة والاساتذة فكان هذا سببا قويا في درء الشبهة....والحمدلله اليوما عصرا بينما كنت في العيادة و قبل صلاة المغرب بقليل وعلى حين غرة شعرت و كأن قلبي قد انشرح و فارقتني تلك الهجمات الشيطانية , حيث لم اكن استطيع ان اركز على الايات و البينات الربانية خلال هذه الفترة و كم كنت احاول جاهدا ان اُسمع قلبي و اُبَصر عيني على ايات الله في السموات والارض كان يصيبني الاعياء او التشويش وضيق الصدر, والحمد لله الان وكأن عقلي قد انفتح ....
    وهذه نصيحة قيمة جدا اقدمها لجميع اخواني:
    لكل من يصيبه مثل هذه الافكار والتشويشات اول شيئ عليه ان يفعله هو ان لا ينهار , و ان يتمالك نفسه , و ليقم بالخطوات الثلاثة اعلاه, و الاهم من كل ذلك ان لا يستعجل النتيجة .
    الفائدة الاعظم والتي قد استيقنتها اليوم عين اليقين هي:
    ان هذه الافكار والوساوس هي هجمات منظمة من الشيطان (القرين) واكبر دليل على ذلك انه حاول جاهدا ان يُسقطني ارضا خلال هذه الفترة فلما رأى التجائي الى الاسباب و ربها , وكأنه قد اصابه اليأس ففارقني وهرب , يعني خلال لحظات معينة ولدت من جديد! , العجيب انه قبل دقائق كان ينفث , ثم توقف فجأة مما يدل على انه من فِعل فاعل , وإلا كيف طارات كل هذه الوساوس والافكار بين لحظة و لحظة؟

    ثم تفكرت و قلت , حسنا , ماذا يفعل الملحد اذا اصابه هذا العمى عن ايات الله ؟ طبعا لا يلتجأ الى الله و لا يعترف بشيطان او قرين فيسترسل في افكاره و يصبح اعمى و اصم بشكل دائم لا تنفعه الايات ولا البراهين, وهذا احساس مرير قد شعرت به لفترة , فلم اكن ارى ايات الله ولا اتأثر بكلامه ((استغفره واتوب اليه)) و لم اكن استطيع تخيل جنة او نار او ملائكة او حتى الجن الذين لي معهم حكايات و حكايات,و والله قلت في نفسي لو الان رأيت اكبر معجزة من ربي لم اكن لآمن بها, تخيلت لو اني قد رأيت الملائكة بأجنحتهم لقلت هذا خداع او شيئ مصنوع او مخلوق غريب!!! , هذا العمى و الغُلف لو استسلم امامه الانسان لحطم اركانه وكيانه , فتخيل حال الملحد هكذا على طول !! يعني غشاوة دائمية و عمى مستمر , والله العظيم لن يؤمن حتى لو جعلت الشمس كرة في يده !!
    اسأل الله لي و لكم و لجميع المسلمين الهداية والصبر و انشراح الصدر...امين
    الكُفْرُ يُعْمي و يُصِم

  8. #8

    افتراضي

    سأجعل الرد اعلاه موضوعا منفصلا ليستفيد منه من بستفيد
    الكُفْرُ يُعْمي و يُصِم

  9. #9

    افتراضي

    وهَل يأتي الشيطانُ الى فاجرٍ كافر يا رعاكَ الله ..؟؟!!
    انما هدفه هو المُؤمن العابد المُقيم على شرع الله , والحمد لله الذي ألهمك دفعه بالله ومن شرع الله , فرآك وقد تحولت بوسوسته الى زيادةٍ في العبادة والتضرع والدُعاء والذكر , فخاف أن تعلو فابتعد عنك ورضي بأقل مما أحالتك اليه وسوسته , فمُسلم يبقى على حال عبادته العادية عند ابليس أهون من آخر يرفع الله له الدرجات ويبلغه مرتبة الجِهاد بدفع الوساوس بصحيح مظانها كما ألهمك الرحمن الرحيم ...فليت كُل من ابتلي بشيئ من هذا مِنّا نحا نحوكَ في دفعه , لقلّ والله عددُ الهالكين .. فالحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات

    وفقكَ الله ورفع لك الدرجات أخي الفاضل
    أعظَم مَن عُرِف عنه إنكار الصانع هو " فِرعون " ، ومع ذلك فإن ذلك الإنكار ليس حقيقيا ، فإن الله عزّ وَجَلّ قال عن آل فرعون :(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا)
    وبُرهان ذلك أن فِرعون لَمّا أحسّ بالغَرَق أظْهَر مكنون نفسه ومخبوء فؤاده على لسانه ، فقال الله عزّ وَجَلّ عن فرعون : (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهة كيف السبيل إلى ردها ؟
    بواسطة Aymane Sn في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 01-15-2014, 02:36 AM
  2. ارجوووووكم يا اعضاء منتدى التوحيد الافاضل الحقوني قبل الوقوع في شبهة
    بواسطة مصطفى عطية في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 08-28-2010, 02:34 PM
  3. أسماء إلحادية غريبة و طريفة زارت منتدى التوحيد
    بواسطة عبد الله بن أدم في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-11-2009, 05:11 AM
  4. شبهة أرجو المساعدة فى ردها
    بواسطة islamsun في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-19-2005, 11:47 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء