صفحة 1 من 11 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 157

الموضوع: أدلة حجية السنة في القرآن الكريم ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فلسطين - المُباركةَ -
    المشاركات
    958
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي أدلة حجية السنة في القرآن الكريم ...

    للسنة النبوية مكانة عظيمة في التشريع الإسلامي ، فهي الأصل الثاني بعد القرآن الكريم ، والتطبيق العملي لما جاء فيه ، وهي الكاشفة لغوامضه ، المجلية لمعانيه ، الشارحة لألفاظه ومبانيه ، وإذا كان القرآن قد وضع القواعد والأسس العامة للتشريع والأحكام ، فإن السنة قد عنيت بتفصيل هذه القواعد ، وبيان تلك الأسس ، وتفريع الجزئيات على الكليات ، ولذا فإنه لا يمكن للدين أن يكتمل ولا للشريعة أن تتم إلا بأخذ السنة جنباً إلى جنب مع القرآن ، وقد جاءت الآيات المتكاثرة والأحاديث المتواترة آمرة بطاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم- ، والاحتجاج بسنته والعمل بها ، إضافة إلى ما ورد من إجماع الأمة وأقوال الأئمة في إثبات حجيتها ووجوب الأخذ بها .

    - الآيات التي تصرح بوجوب طاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - واتباعه ، والتحذير من مخالفته وتبديل سنته ، وأن طاعته طاعة لله ، كقوله سبحانه : { يـا أيـها الذين آمـنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تبطلوا أعمالكم } (محمد 33) ، وقوله تعالى : { من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظاً } ( سورة النساء80) ، وقوله :{وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ، واتقوا الله إن الله شديد العقاب } (الحشر 7 ) .

    - الآيات التي رتبت الإيمان على طاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - والرضا بحكمه ، والتسليم لأمره ونهيه كقوله تعالى : {وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبينا } (الأحزاب 36) ، وقوله سبحانه :{فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلمواً تسليماً } (النساء 65) ، وقوله :{إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون } ( النور51).


    - الآيات التي تبين أن السنة في مجملها وحي من الله عز وجل ، وأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يأتي بشيء من عنده فيما يتعلق بالتشريع ، وأن ما حرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بسنته ، مثل ما حرم الله في كتابه ، كقوله سبحانه :{ولو تقوّل علينا بعض الأقاويل * لأخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين * فما منكم من أحد عنه حاجزين } ( الحاقة 44-47 ) ، وقوله جل وعلا : {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون } (التوبة:29 ) ، وقوله جل وعلا : {الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل ، يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم } (الأعراف157 ) .


    - الآيات الدالة على أن الرسول - صلى الله عليه وسلم – مبين للكتاب وشارح له ، وأنه يعلم أمته الحكمة كما يعلمهم الكتاب ، ومنها قوله تعالى :{ وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون } (النحل 44 ) ، وقوله : {وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون } (النحل 64) ، وقوله : {لقد مَنَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ، وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين } (آل عمران 164) ، وقد ذهب أهل العلم والتحقيق إلى أن المراد بالحكمة سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ، قال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى ( الرسالة 78) : " فذكر الله الكتاب وهو القرآن ، وذكر الحكمة ، فسمعت مَن أرضى - مِن أهل العلم بالقرآن - يقول : الحكمة سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهذا يشبه ما قال - والله أعلم - لأن القرآن ذُكر ، وأُتْبِعَتْه الحكمة ، وذكر الله مَنَّه على خلقه : بتعليمهم الكتاب والحكمة ، فلم يجز - والله أعلم - أن يقال الحكمة هنا إلا سنّة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وذلك أنها مقرونة بالكتاب ، وأن الله افترض طاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، وحتم على الناس اتباع أمره ، فلا يجوز أن يقال لقول : فرضٌ . إلا لكتاب الله ثم سنة رسوله : لما وصفنا من أن الله جعل الإيمان برسوله مقروناً بالإيمان به ..." أهـ .
    يقول عبد الرحمن بن مهدي : ((لان أعرف علة حديث واحد أحب الي من أن أستفيد عشرة أحاديث)) .
    و يزيد هذا العلم أهمية أنه من أشد العلوم غموضا ، فلا يدركه الا من رزق سعة الرواية ، و كان مع ذلك حاد الذهن ثاقب الفهم دقيق النظر ، واسع المران .
    قال أحمد بن صالح المصري : ((معرفة الحديث بمنزلة الذهب و الشبه فان الجوهر انما يعرفه أهله ، و ليس للبصير فيه حجة اذا قيل له: كيف قلت: ان هذا الجيد و الرديء))

  2. #2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهل الحديث مشاهدة المشاركة
    للسنة النبوية مكانة عظيمة في التشريع الإسلامي ، فهي الأصل الثاني بعد القرآن الكريم ، والتطبيق العملي لما جاء فيه ، وهي الكاشفة لغوامضه ، المجلية لمعانيه ، الشارحة لألفاظه ومبانيه ، وإذا كان القرآن قد وضع القواعد والأسس العامة للتشريع والأحكام ، فإن السنة قد عنيت بتفصيل هذه القواعد ، وبيان تلك الأسس ، وتفريع الجزئيات على الكليات ، ولذا فإنه لا يمكن للدين أن يكتمل ولا للشريعة أن تتم إلا بأخذ السنة جنباً إلى جنب مع القرآن ، وقد جاءت الآيات المتكاثرة والأحاديث المتواترة آمرة بطاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم- ، والاحتجاج بسنته والعمل بها ، إضافة إلى ما ورد من إجماع الأمة وأقوال الأئمة في إثبات حجيتها ووجوب الأخذ بها .

    - الآيات التي تصرح بوجوب طاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - واتباعه ، والتحذير من مخالفته وتبديل سنته ، وأن طاعته طاعة لله ، كقوله سبحانه : { يـا أيـها الذين آمـنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تبطلوا أعمالكم } (محمد 33) ، وقوله تعالى : { من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظاً } ( سورة النساء80) ، وقوله :{وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ، واتقوا الله إن الله شديد العقاب } (الحشر 7 ) .

    - الآيات التي رتبت الإيمان على طاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - والرضا بحكمه ، والتسليم لأمره ونهيه كقوله تعالى : {وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبينا } (الأحزاب 36) ، وقوله سبحانه :{فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلمواً تسليماً } (النساء 65) ، وقوله :{إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون } ( النور51).


    - الآيات التي تبين أن السنة في مجملها وحي من الله عز وجل ، وأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يأتي بشيء من عنده فيما يتعلق بالتشريع ، وأن ما حرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بسنته ، مثل ما حرم الله في كتابه ، كقوله سبحانه :{ولو تقوّل علينا بعض الأقاويل * لأخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين * فما منكم من أحد عنه حاجزين } ( الحاقة 44-47 ) ، وقوله جل وعلا : {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون } (التوبة:29 ) ، وقوله جل وعلا : {الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل ، يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم } (الأعراف157 ) .


    - الآيات الدالة على أن الرسول - صلى الله عليه وسلم – مبين للكتاب وشارح له ، وأنه يعلم أمته الحكمة كما يعلمهم الكتاب ، ومنها قوله تعالى :{ وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون } (النحل 44 ) ، وقوله : {وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون } (النحل 64) ، وقوله : {لقد مَنَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ، وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين } (آل عمران 164) ، وقد ذهب أهل العلم والتحقيق إلى أن المراد بالحكمة سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ، قال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى ( الرسالة 78) : " فذكر الله الكتاب وهو القرآن ، وذكر الحكمة ، فسمعت مَن أرضى - مِن أهل العلم بالقرآن - يقول : الحكمة سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهذا يشبه ما قال - والله أعلم - لأن القرآن ذُكر ، وأُتْبِعَتْه الحكمة ، وذكر الله مَنَّه على خلقه : بتعليمهم الكتاب والحكمة ، فلم يجز - والله أعلم - أن يقال الحكمة هنا إلا سنّة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وذلك أنها مقرونة بالكتاب ، وأن الله افترض طاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، وحتم على الناس اتباع أمره ، فلا يجوز أن يقال لقول : فرضٌ . إلا لكتاب الله ثم سنة رسوله : لما وصفنا من أن الله جعل الإيمان برسوله مقروناً بالإيمان به ..." أهـ .
    فاين هذه الادلة التي تقول عنها؟؟
    و كل ما ذكرت هو عن الرسول ؟؟ فاين السنة ؟؟
    ام انك تقصد بالرسول هو السنة ؟؟

    يا اخي اعرض دليل واحد يكون واضح للدنيا كلها عن السنة من القرءان و بدون محاولة اثبات السنة من خلال ايات ليس لها علاقة بالسنة لا من قريب و لا من بعيد .......................
    وقوله :{وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ، واتقوا الله إن الله شديد العقاب } فهل هذه الاية تكون للسنة ؟؟ اتق الله يا رجل ؟؟
    و انت ماذا اتاك الرسول فهل هي السنة ؟؟ و ما هو دليلك ؟؟ و متى تم ذلك ؟؟ و اين تم هذا الذي اتاك به الرسول "" وما آتاكم الرسول "" قدم دليلك ان كنت من الصادقين ؟؟
    و هذه الاية {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون } التي تلاعب في فهمها اهل السنة على ما يريدون و حسب المذهب و حسب اليسف سافك الدم تقول عنها دليل على السنة ؟؟ اتق الله يا رجل
    التعديل الأخير تم 10-23-2011 الساعة 11:36 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    مصرى مقيم بماليزيا
    المشاركات
    2,648
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي

    اشتقت منذ فترة طويلة إلى هذا السيرك والله



    مَنْ بَايَعَ إِمَامًا فَأَعْطَاهُ صَفْقَةَ يَدِهِ وَثَمَرَةَ قَلْبِهِ فَلْيُطِعْهُ مَا اسْتَطَاعَ
    فَإِنْ جَاءَ آخَرُ يُنَازِعُهُ فَاضْرِبُوا عُنُقَ الآخَرِ !

    الْبَثُّ الْحَىّ لِقَنَاةِ الْقُدْسِ:
    http://www.qudstv.com/LiveFeed.aspx

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فلسطين - المُباركةَ -
    المشاركات
    958
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة maro مشاهدة المشاركة
    اشتقت منذ فترة طويلة إلى هذا السيرك والله



    أدام الله الإبتسامة على وجهك أخي ماروا .
    وسنضحكَ إن شاء الله تعالى أكثر فتابع والله ما رأيتُ أجهل من منكري السنة لنا عودة مزنْ السماء فكم إنتظرتُ ان تفعل عضويتك من جديد .
    يقول عبد الرحمن بن مهدي : ((لان أعرف علة حديث واحد أحب الي من أن أستفيد عشرة أحاديث)) .
    و يزيد هذا العلم أهمية أنه من أشد العلوم غموضا ، فلا يدركه الا من رزق سعة الرواية ، و كان مع ذلك حاد الذهن ثاقب الفهم دقيق النظر ، واسع المران .
    قال أحمد بن صالح المصري : ((معرفة الحديث بمنزلة الذهب و الشبه فان الجوهر انما يعرفه أهله ، و ليس للبصير فيه حجة اذا قيل له: كيف قلت: ان هذا الجيد و الرديء))

  5. #5

    افتراضي

    عاد مُزن بذات الخُزعبلات ... وسيبدأ السيرك االقومي

    و انت ماذا اتاك الرسول فهل هي السنة ؟؟ و ما هو دليلك ؟؟ و متى تم ذلك ؟؟ و اين تم هذا الذي اتاك به الرسول "" وما آتاكم الرسول "" قدم دليلك ان كنت من الصادقين ؟؟
    أجب أنتَ عن هذه الأسئلة يا مُزن ...
    ماذا أتاكَ من النبي عليه الصلاة والسلام ..؟ وماهو الرابط بينكم وبينه عليه صلوات ربي بعد 1400 ونيف ..؟؟
    وماذا ومن أين تعرفون عنه وعن رسالته في غير ماورد في القُرآن الكريم ..؟؟
    والسؤال الأزلي : ماأدراكُم بصحة ماجاء في القُرآن الكريم وتواتره تواتر نقل السُنة وحفظهما واحد ( حفظٌ للدين والوحي ) ..؟؟
    أعظَم مَن عُرِف عنه إنكار الصانع هو " فِرعون " ، ومع ذلك فإن ذلك الإنكار ليس حقيقيا ، فإن الله عزّ وَجَلّ قال عن آل فرعون :(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا)
    وبُرهان ذلك أن فِرعون لَمّا أحسّ بالغَرَق أظْهَر مكنون نفسه ومخبوء فؤاده على لسانه ، فقال الله عزّ وَجَلّ عن فرعون : (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فلسطين - المُباركةَ -
    المشاركات
    958
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بارك الله في الأستاذة الكريمة أختُ المسلمين ونفع الله بكم .

    الزميل مزن السماء لم يأتِ بشيءٍ جديد وكما أحالت العادة بعد الإطلاع على ما يكتبهُ المنكرُ لسنة النبي صلى الله عليه وسلم تبينَ أنهُ لا يأتي إلا بالخزعبلات .
    كلُ هذه الأدلة ولم نأتِ بشيء ...!! لا أعلمُ متى يمتلكُ مثلكم عقلاً لكي يتفطنَ للدليل الصحيح على حجية السنة النبوية ، فإن ما أتينا بهِ الدليل ولو قرأت الموضوع دون الرد بطريقةٍ همجية لما خرجتَ بهذه الورطةة التي أنت فيها فقلةُ الفهم عالةٌ على الكثيرين ، ولا يصلحُ أن تخرج بها بهذه الطريقة المضحكة ، فإن الأدلة فائضة في حجيتها وما أتينا بهِ القليل منها فقرأ أولاً وتأمل.

    * الزميل مزنُ السماء أنت جاهل ...!! أم ما حالك لا نعلمُ .
    قال الله :{وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ، واتقوا الله إن الله شديد العقاب } .
    كيف لا تكونُ هذه الآية مثبتة لحجية سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، الآن دعنا نأخذك في رحلةٍ حول هذه الآية الكريمة قال الله { ما آتاكم الرسول فخذوه } .
    ما الذي أتى بهِ النبي صلى الله عليه وسلم " إضافةً للوحي " يا مزن السماء هل تملك الإجابة على هذا الإشكال .... ؟
    وقال الله جل في علاه { وما نهاكم عنهُ فانتهوا } هل كان نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن السجودِ كالجميل في القرآن الكريم أم كان في سنتهِ صلى الله عليه وسلم .... ؟

    انت ماذا اتاك الرسول فهل هي السنة ؟؟ و ما هو دليلك ؟؟ و متى تم ذلك ؟؟ و اين تم هذا الذي اتاك به الرسول "" وما آتاكم الرسول "" قدم دليلك ان كنت من الصادقين ؟؟
    إعلم أن المطلع على مشاركتك يجدُ انك أجبت على نفسك بنفسك ، فإن الآيات التي وضعتها أنت محاولاً إنكارها هي المثبتة لحجة السنة النبوية فضلاً عن إثبات كفرِ منكرها ، والسؤال الذي يطرحُ نفسهُ كما قالت الأخت المباركة أخت المسلمين { كيف وصل إليكم القرآن الكريم } هل لك أن تجيب على هذا السؤال وأغرب ما رأيناهُ منكَ كونك من المنكرين للسنة النبوية الشطر الأخير من مشاركتك والذي ينمي عن جهلٍ صريح بمعاني القرآن الكريم فضلاً عن الحجية في الإستدلال بسنة النبي صلى الله عليه وسلم ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    و هذه الاية {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون }.
    * هل لك أن تبين لنا وللمتابعين كيف " تلاعبت " الطائفة الناجية بالآية الكريمة يا مزن السماء علنا نستفد بما لديك من العلم " اللارادي " في عقلك الباطن لا الظاهر ... !!!
    ليتك تخافُ الله فيما تقول فإن أكثر ما تكلمتَ بهِ " جهلٌ فاضح " وحتى لا تفتضح نفسك إما ان تأتِ بما يمكنُ لنا أن نحاورك فيه أو لا تتكلم بمثل هذه الإشكاليات التي لا يستطيعُ أحدٌ تقبلها فضلاً عن كونها خارجة عن حدود العقلاء ، بالإضافة إلي أنك لم تفهم مدلول الآية فكيف تريدُ أن تحاور فيها ألا تخشى الله يا مسكين لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
    يقول عبد الرحمن بن مهدي : ((لان أعرف علة حديث واحد أحب الي من أن أستفيد عشرة أحاديث)) .
    و يزيد هذا العلم أهمية أنه من أشد العلوم غموضا ، فلا يدركه الا من رزق سعة الرواية ، و كان مع ذلك حاد الذهن ثاقب الفهم دقيق النظر ، واسع المران .
    قال أحمد بن صالح المصري : ((معرفة الحديث بمنزلة الذهب و الشبه فان الجوهر انما يعرفه أهله ، و ليس للبصير فيه حجة اذا قيل له: كيف قلت: ان هذا الجيد و الرديء))

  7. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهل الحديث مشاهدة المشاركة
    للسنة النبوية مكانة عظيمة في التشريع الإسلامي ، فهي الأصل الثاني بعد القرآن الكريم ، والتطبيق العملي لما جاء فيه ، وهي الكاشفة لغوامضه ، المجلية لمعانيه ، الشارحة لألفاظه ومبانيه ، وإذا كان القرآن قد وضع القواعد والأسس العامة للتشريع والأحكام ، فإن السنة قد عنيت بتفصيل هذه القواعد ، وبيان تلك الأسس ، وتفريع الجزئيات على الكليات ، ولذا فإنه لا يمكن للدين أن يكتمل ولا للشريعة أن تتم إلا بأخذ السنة جنباً إلى جنب مع القرآن ، وقد جاءت الآيات المتكاثرة والأحاديث المتواترة آمرة بطاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم- ، والاحتجاج بسنته والعمل بها ، إضافة إلى ما ورد من إجماع الأمة وأقوال الأئمة في إثبات حجيتها ووجوب الأخذ بها .



    به ..." أهـ .
    لست معترضاً على ما وضعت تحته خط ولكنك بحاجة لإستخدام عبارات أكثر دقة
    وقوله : {لقد مَنَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ، وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين } (آل عمران 164) ، وقد ذهب أهل العلم والتحقيق إلى أن المراد بالحكمة سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ، قال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى ( الرسالة 78) : " فذكر الله الكتاب وهو القرآن ، وذكر الحكمة ، فسمعت مَن أرضى - مِن أهل العلم بالقرآن - يقول : الحكمة سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهذا يشبه ما قال - والله أعلم - لأن القرآن ذُكر ، وأُتْبِعَتْه الحكمة ، وذكر الله مَنَّه على خلقه : بتعليمهم الكتاب والحكمة ، فلم يجز - والله أعلم - أن يقال الحكمة هنا إلا سنّة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وذلك أنها مقرونة بالكتاب ، وأن الله افترض طاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، وحتم على الناس اتباع أمره ، فلا يجوز أن يقال لقول : فرضٌ . إلا لكتاب الله ثم سنة رسوله : لما وصفنا من أن الله جعل الإيمان برسوله مقروناً بالإيمان به ..." أهـ .
    كلمة التحقيق "بالأحمر" زائدة لأن العلم هو الوقوف على حقيقة الأشياء ... فتحقيق المعرفة هو العلم
    كلمة سنة رسول الله "بالأخضر ... نحن بصراحة قبلنا أن تكون الحكمة هي السنة مجازاً ولكن خوفاً من أن يحاسبني الله تعالى وأن يقول لي لم لم تبلغ ما علمت .. لذا فالسنة هي سنة الله وهكذا فهمناها من القرآن الكريم وليس للأنبياء والرسل سنة غير سنة الله تعالى
    القول مقرونة بكتاب الله "تحتها خط" هذا قول دقيق جداً وهو لا يعني ما ذكر في العبارة السابقة "جنباً إلى جنب"
    القول إجماع الأمة
    حددوا لنا الأحاديث التي أجمعت عليها الأمة فتحل كل الإشكاليات
    أكرر العبارة .. ما هي الأحاديث التي أجمعت عليه الأمة ؟؟؟
    أعطونا الأحاديث التي أجمعت عليها الأمة وحددوا لنا كيف يكون الخروج عليها خروجاً عن السنة أو إنكاراً لها
    أما القول
    قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَىٰ وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ ﴿غافر: ٢٩﴾
    فهذا ليس لقوم يعقلون .... هاتوا سنتكم التي أجمعت عليها الأمة قبل أن تحكموا على الناس بالخروج ......
    بعد الإنقطاع الذي طال للمهندس عدنان بدون تقديم مبرر
    لا يسعني سوى الإفصاح عما حدث وهو
    كل الذين تحدثوا في الإعجاز العددي للقرآن الكريم احتسبوا الهمزة كحرف مرسوم والمهندس عدنان أقل من احتسبها
    والهمزة ليست حرفاً مرسوماً بل أضيفت كعلامة تشكيل على يد الخليل بن أحمد الفراهيدي
    وهذا ينسف علم الإعجاز العددي القديم كله
    لذا يرجى ممن يقرأ مواضيعي الإنتباه لذلك

  8. #8

    افتراضي

    شكر الله لأخي الموقر الأستاذ أهل الحديث على موضوعه المختصر المستطاب , وأود الإشارة إلى أن الآيات الدالة على اتباع السنة أكثر من ذلك بكثير ,ولكن أخونا أراد الاختصار بذكر بعض الأجناس ..فجزاه الله خيرا عميما
    ولسمير وهبة أقول:الإشكال في رأسك المسَكّر ..فقط , وحين تنيب إلى ربك وتتعلم وتتواضع ,سترى الحق وتبصره رأي العين كالشمس في رابعة النهار
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فلسطين - المُباركةَ -
    المشاركات
    958
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    حياكم الله يا سمير ، نرجوا منكم هذه المرة أن تتحلوا بالعلمية ، لا بالنظرية الهوائية حتى لا تخرج بالحوار إلي الإنكار الصريح للسنة .
    لست معترضاً على ما وضعت تحته خط ولكنك بحاجة لإستخدام عبارات أكثر دقة
    ليس في العبارات أيُ إشكال ، هي واضحة سلسة لمن لا يعرف كيف يفهمُ العبارات الأدق يا سمير ، وكما رأيت أخيك مزن السماء .
    أما كلمة التحقيق " فلها وجهها " لأن قولنا " اهل التحقيق " أي أهل البحث والتنقيب ، والباحثين في السنة النبوية جعلنا الله من أهلها وجعلنا من المتمسكين بها ، الآن تقول أنك قبلت أن تكون الحكمة هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم " مجازاً " وهذا مخالف لما قلتهُ انت في مناظرتنا السابقة حول حجيتها ... !! الآن أنت تستعمل التقية ولله العجب ما أكثر ما في مشاركتك الكريمة من " إنتهاكات " نحن الآن نتكلم عن حجية السنة النبوية في الآيات لا ، أما السنة فهي وحيٌ وحملت صفة الوحي لأن الله تبارك وتعالى أقر سنة النبي وفعلهُ يا سمير .. فالسنة هي وحيٌ من الله تبارك وتعالى ، لأنها كما قلنا لك إكتسبت صفة الوحي من الله عز وجل ، ولهذا لا يمكنُ الخروج عن الأصل بهذه الترقيعات البالية .

    لا أرى وجهاً للإختلاف بين اللفظين ، فإنا سبق وأن قلنا لك أن السنة مقرونة بالكتاب .
    والسنة طالما قرنت بالقرآن الكريم هذا يعني أنها حجة ، في فهم آيات الله تبارك وتعالى والقرآن الكريم ، وفي تأويلهِ لأن السنة هي التي أوردت أسباب النزول .
    أما الإجماع فهو موضعٌ أخر للنقاش ، فإن الأمة كلها من شهدت أن لا إله إلا الله أن السنة النبوية حجة يا سمير ، وبالتالي قضية الإجماع تبدأ بعد الإنتهاء من الدليل القرآني ..

    أما الأحاديث التي أجمعت الأمة عليها في السنة فقد أجمعت الأمة على كل سنة النبي صلى الله عليه وسلم " الصحيحة " .
    سمير تمهل ولا تورط نفسك أصلحك الله تعالى ، الدليل القرآني أولاً في إثبات حجية السنة النبوية عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم ننتقل إلي السنة نفسها التي تثبت حجيتها .
    يقول عبد الرحمن بن مهدي : ((لان أعرف علة حديث واحد أحب الي من أن أستفيد عشرة أحاديث)) .
    و يزيد هذا العلم أهمية أنه من أشد العلوم غموضا ، فلا يدركه الا من رزق سعة الرواية ، و كان مع ذلك حاد الذهن ثاقب الفهم دقيق النظر ، واسع المران .
    قال أحمد بن صالح المصري : ((معرفة الحديث بمنزلة الذهب و الشبه فان الجوهر انما يعرفه أهله ، و ليس للبصير فيه حجة اذا قيل له: كيف قلت: ان هذا الجيد و الرديء))

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فلسطين - المُباركةَ -
    المشاركات
    958
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم المقدسي مشاهدة المشاركة
    شكر الله لأخي الموقر الأستاذ أهل الحديث على موضوعه المختصر المستطاب , وأود الإشارة إلى أن الآيات الدالة على اتباع السنة أكثر من ذلك بكثير ,ولكن أخونا أراد الاختصار بذكر بعض الأجناس ..فجزاه الله خيرا عميما
    ولسمير وهبة أقول:الإشكال في رأسك المسَكّر ..فقط , وحين تنيب إلى ربك وتتعلم وتتواضع ,سترى الحق وتبصره رأي العين كالشمس في رابعة النهار
    بارك الله فيكم أستاذنا ونفع الله بكم أخي الحبيب أبو القاسم وأعلى الله مقامكم .
    يقول عبد الرحمن بن مهدي : ((لان أعرف علة حديث واحد أحب الي من أن أستفيد عشرة أحاديث)) .
    و يزيد هذا العلم أهمية أنه من أشد العلوم غموضا ، فلا يدركه الا من رزق سعة الرواية ، و كان مع ذلك حاد الذهن ثاقب الفهم دقيق النظر ، واسع المران .
    قال أحمد بن صالح المصري : ((معرفة الحديث بمنزلة الذهب و الشبه فان الجوهر انما يعرفه أهله ، و ليس للبصير فيه حجة اذا قيل له: كيف قلت: ان هذا الجيد و الرديء))

  11. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهل الحديث مشاهدة المشاركة
    حياكم الله يا سمير ، نرجوا منكم هذه المرة أن تتحلوا بالعلمية ، لا بالنظرية الهوائية حتى لا تخرج بالحوار إلي الإنكار الصريح للسنة .

    ليس في العبارات أيُ إشكال ، هي واضحة سلسة لمن لا يعرف كيف يفهمُ العبارات الأدق يا سمير ، وكما رأيت أخيك مزن السماء .
    .
    إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10)
    ولا أريد الخروج من دائرة الإيمان ... الحمد لله
    الآن تقول أنك قبلت أن تكون الحكمة هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم " مجازاً " وهذا مخالف لما قلتهُ انت في مناظرتنا السابقة حول حجيتها
    لا أريد حرف مسار النقاش وأكتفي بالقول "مجازاً"
    أما السنة فهي وحيٌ وحملت صفة الوحي لأن الله تبارك وتعالى أقر سنة النبي وفعلهُ
    ما دام عيسى قد أحيا الموتى وحمل صفة الإله فهو إله
    أي مادام أن السنة حملت صفة الوحي فهي وحي
    عندما يؤسس لعقيدة دنيوية تستخدم العبارات الفلسفية والإرتباطات المنطقية من أجل الوصول إلى الهدف
    أما العقيدة الربانية فهي واضحة وصريحة ولا تحتمل الشبهات إطلاقاً
    "إقرأ" أمر إلاهي واجب التنفيذ ... كيف وأنا أمي ....اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ... فيقرأ صلى الله تعالى عليه وسلم بكيفة الله تعالى .. فلا مجال للشك .. هذا وحي السماء ... ثم يأمره تعالى كَلاَّ لا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ والسجود علامة الإيمان المطلق
    اخلع نعليك حية تسعى .. اذهب إلى فرعون ... صراحة تامة لا مجال للشك بها .. ليست قضايا استنتاجية بطرق فلسفية ومنطقية
    وفي تأويلهِ لأن السنة هي التي أوردت أسباب النزول .
    يفضل القول مناسبات النزول وليس أسبابه
    وبالتالي قضية الإجماع تبدأ بعد الإنتهاء من الدليل القرآني ..
    عند الدليل القرآني فنحن مجبرين هنا على تحديد كلمة سنة "وبها تشريع ووحي مختلف" أو كلمة حكمة "وليس بها تشريع ولا وحي مختلف"
    أما الأحاديث التي أجمعت الأمة عليها في السنة فقد أجمعت الأمة على كل سنة النبي صلى الله عليه وسلم " الصحيحة " .
    جمعت السنة منذ 1200 سنة ومن المفترض أن تقول لي على الفور ها هي الأحاديث الصحيحة التي أجمعت عليها الأمة
    ثم ننتقل إلي السنة نفسها التي تثبت حجيتها
    كيف ستثبت حجتها بنفسها ؟؟!!! فهل هي أقوال مقدسة .. لا ريبة فيها ولا جرح ولا تعديل ولا تضعيف ولا ... ولا .. كيف ستثبت حجتها
    بعد الإنقطاع الذي طال للمهندس عدنان بدون تقديم مبرر
    لا يسعني سوى الإفصاح عما حدث وهو
    كل الذين تحدثوا في الإعجاز العددي للقرآن الكريم احتسبوا الهمزة كحرف مرسوم والمهندس عدنان أقل من احتسبها
    والهمزة ليست حرفاً مرسوماً بل أضيفت كعلامة تشكيل على يد الخليل بن أحمد الفراهيدي
    وهذا ينسف علم الإعجاز العددي القديم كله
    لذا يرجى ممن يقرأ مواضيعي الإنتباه لذلك

  12. #12

    افتراضي

    ما دام عيسى قد أحيا الموتى وحمل صفة الإله فهو إله
    بعد إذن أخي الحبيب "أهل الحديث" , يبدو أن حالتك صعبة للغاية على خلاف ما كنت أحسب , هذا الذي نطقت به =يدل على جهل مطبق فريد..لأن عيسى لم يحمل صفة الإله كما زعمت حتى تقيس هذا القياس الفاسد , فعيسى عليه الصلاة والسلام أحيى الله عز وجل على يده الموتى..وقول الله"وتحيي الموتى بإذن الله" ليس معناه أنه صار حاملا لصفة الإحياء التي هي لله تعالى, ولهذا دائما يعقبها الله بقوله: "بإذن الله" فالله هو المحيي في الحقيقة وإنما هي معجزة اجراها على يديه ..ثم ما علاقة هذا بما نحن فيه ؟ يقول لك: السنة وحي لأن الله كان يعلم نبيه , ويرشده ويسدده (هل تنكر هذا؟) ..فتقول:عيسى إلخ!..أي عجينة عقلك هذا؟
    والسؤال : "أطيعوا الله "..كيف نطيعه ؟ ,الجواب الطبيعي البيّن:باتباع كلامه
    فلماذا إذا قال الله"وأطيعوا الرسول " ..لم يعد هناك للرسول كلام متبع ؟!
    التعديل الأخير تم 10-25-2011 الساعة 01:18 PM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  13. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم المقدسي مشاهدة المشاركة
    فعيسى عليه الصلاة والسلام أحيى الله عز وجل على يده الموتى..وقول الله"وتحيي الموتى بإذن الله" ليس معناه أنه صار حاملا لصفة الإحياء التي هي لله تعالى, ولهذا دائما يعقبها الله بقوله: "بإذن الله" فالله هو المحيي في الحقيقة وإنما هي معجزة اجراها على يديه ..!
    ليتك تتفكر جيدا في كلامك الذي قلت فتتكشف لك الحقيقة
    بعد الإنقطاع الذي طال للمهندس عدنان بدون تقديم مبرر
    لا يسعني سوى الإفصاح عما حدث وهو
    كل الذين تحدثوا في الإعجاز العددي للقرآن الكريم احتسبوا الهمزة كحرف مرسوم والمهندس عدنان أقل من احتسبها
    والهمزة ليست حرفاً مرسوماً بل أضيفت كعلامة تشكيل على يد الخليل بن أحمد الفراهيدي
    وهذا ينسف علم الإعجاز العددي القديم كله
    لذا يرجى ممن يقرأ مواضيعي الإنتباه لذلك

  14. #14

    افتراضي

    بل ليتك تجيب عن السؤال مرة واحدة , ففي ردي سؤال واضح ,وسألتك غيره كثيرا .. وحيدتك المكرورة عن الإجابة كل مرة :تدل أنك تلعب ,وأنك لا تقصد التماس الحق ..ولهذا تغيرت نبرتي معك بعدما ثبت عندي أنك تعبث ,
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,204
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    اعتذر عن المداخلة الجانبية...لكن الزميل سمير و الزميل مزن...لعلكم تشاركون في هذا:
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=33332

صفحة 1 من 11 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حجية السنة ومنزلتها من القرآن (د/ محمد بن إسماعيل المقدم)
    بواسطة ابن سلامة في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-20-2014, 04:36 PM
  2. حديث (( عرض السنة على القرآن )) دراسةً وتوضيحاً .. !!
    بواسطة أهل الحديث في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 11-05-2011, 11:41 AM
  3. بيان السنة لعقوبة المرتد الواردة في القرآن الكريم.. د.عماد الشربيني
    بواسطة الفرصة الأخيرة في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-21-2008, 07:34 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء