صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 53

الموضوع: رأي حول عمل المرأة ..

  1. افتراضي رأي حول عمل المرأة ..

    السلام عليكم ..

    هناك فرق واضح بين عمل المراة عموما ، و بين عمل الزوجة .. فليست كل امراة زوجة و لها اولاد ، بالتأكيد يوجد فرق بين الوضعين . فالمرأة المتزوجة والتي عندها بيت و اولاد ، هذا عالم بحد ذاته . واذا كان الزوج يستطيع إعالة العائلة فلماذا لا يعتبر عمل المراة في بيتها عملا ؟ و اي عمل ! هو عمل لا ينتهي . و مجال التطوير والابداع فيه لا ينتهي ، والتربية لا تنتهي . وتبادل الخبرات فيه ايضا لا ينتهي .

    دائما دعاة تحرير المرأة والمساواة لا يهتمون بهذا الجانب ، ولا يظهرون عمل المراة في المنزل انه عمل ، بل يعتبرونه من صور البطالة . كثير من الزوجات العاملات تحتاج الى شغالة في المنزل ، من باب سد الفراغ . و بصورة تشبه ان يستقدم الموظف رجلا يعمل في مكانه لكي يتوظف هو في وظيفة اخرى ! في ثقافة المساواة الزائفة الغربية ، عمل المرأة مثل عمل الرجل ، هذا امر مفروغ منه و حق لا بد ان يكون عندهم . و عمل المراة خارج المنزل في الاسلام تدعو له الضرورة فقط .

    وإذا نظرنا الى الواقع ، فإن نسبة المتقدمات للتقاعد ، خصوصا المبكر ، اعلى عند النساء من الرجال . و هذا دليل على ان راحة المراة هي في بيتها و عالمها . والفكرة العلمانية ان المراة التي تعمل في بيتها تـٌقدَّم على انها امراة جاهلة وتعاني من الفراغ وغير ناجحة في المجتمع وغير عصرية ، ليست صحيحة على اطلاقها ابدا .

    ومن ناحية اقتصادية : عمل المرأة في المنزل يكفي انه وفـّر الخادمة ومشاكل الخادمات ، وهو مجال للتوفير الاقتصادي ، فكم من امرأة تستطيع بحسن تدبيرها لمنزلها ان تؤمّن الملابس و المؤن الغذائية في مواسمها وتعمل على حفظها وتخزينها للايام القادمة بطريقة توفر الكثير من المال و الجهد ، هذا غير تفننها في ديكور المنزل وتنسيقه ، و غير الهوايات التي لا حصر لها تنتظر المرأة التي تعمل في منزلها ، و بعضها يصلح مجالا للكسب والابداع . وكثير من الآثار والقطع التراثية ومقتنيات المتاحف ، نجد انها من مشغولات المرأة المنزلية قديما ، من ملابس واكلات شعبية وأدوات زينة ومنسوجات و سجاد ، إلخ .

    كذلك في مجال الثقافة ، فالمرأة التي تريد ان تتثقف ، بيتها افضل مكان لها ، فما الذي يمنعها من اقامة مكتبة جميلة ؟ و وسائل الاعلام الثقافية لا حصر لها ، كالانترنت . و مثل هذه الهوايات والابداعات تنشأ في جو المنزل الهادئ المريح ، بعيدا عن صخب اماكن العمل ومشاكل المواصلات وخطورتها . وليست الثقافة مربوطة بالخروج ولا حتى بالسفر ، فكثير من المثقفين لم يسافر من بلده ولا مرة ، و كثير من المسافرين هم تلاميذ عند هؤلاء الذين ربما يقل حتى خروجهم من منازلهم . اذا ليس الانتقال يساوي الثقافة على كل حال ، انما هي الرغبة في المعرفة . و وسائل الثقافة كثيرة ، خصوصا في هذا العصر ، فيستطيع الانسان ان يعرف كل ما في العالم وهو في بيته .

    كثير من النساء الغربيات يحسدن المرأة الشرقية على استقرارها في منزلها . من لا يريد ان يكون حرا في وقته و ساعات نومه ؟ الغرب يتكلمون عن الحرية و هم يعانون من القيود المتنامية !! سواء امراة او رجل ..

    هذه النظرة الاسلامية لعمل المرأة تخفف او تقضي على المشاكل الزوجية التي تنشأ بسبب المال ، و للمعلومية من اكثر اسباب الطلاق في الغرب : المشاكل الاقتصادية ، و سببها هو الاختلاف على من يصرف اكثر على المنزل .. و كل طرف يتهم الطرف الاخر بالتفريط بالمال بطريقة انانية .

    و كون الرجل قوّام على المرأة ، هذا يضمن التبعية المحترمة لزوجها . اما فكرة المساواة التامة بما فيها القيادة والرأس بالرأس بين الزوجين ، فهذه الفكرة الغربية فاشلة ، وهي المسؤولة عن فشل اكثر حالات الزواج هناك ، والاحصاءات تثبت ذلك . وهناك اصل اخر يثبته الاسلام بخصوص المراة ، وهو التبعية الفطرية التي تعارض فكرة المساواة الكاملة . فسعادة المرأة في تبعيتها وليس في استقلالها كما تفعل الافكار الفردية والمساواة الغربية . الواقع حتى عندهم يثبت هذا الاصل الفطري ، حيث ثبت نجاح المراة كممرضة أو سكرتيرة او مضيفة أكثر من نجاحها كطبيبة أو طيارة أو مديرة . هذا ليس عائدا الى ضعف في القدرات كما قد يفهم البعض ، بل راجع الى فطرة المراة و ما تحبه .

    فالمرأة تعرف ان الرجل لا يستطيع ان يقوم بدورها بالشكل الكامل ولا بالسهولة التي تستطيع ان تفعلها , فالله قال ( الرجال قوامون على النساء بما فضّل الله بعضهم على بعض ) ، فكلٌ أفضل في دوره ، والتبعية هي نابعة من الاستقلالية ، فإذا استقلت المرأة – اي تـُركت على حريتها – تبِعـَت بطبيعتها وباختيارها ، ولا تعتبر المرأة أن هذا ذل بل هو عز ، لأنها تعلم ان دورها ضروري ولا يمكن الاستغناء عنه . و تعلم المرأة بمدى قوة تأثيرها على الرجل التي منحها الله كتعويض عن القوامة ، و قوة تأثيرها على الرجل تزداد كلما ازداد خضوعها الاختياري . المرأة عنيدة ولا يمكن اخضاعها بالقوة ، حتى لو اوهمت الرجل انها خضعت ، فهي لا تخضع الا باختيارها ، اذا رأت أن ذلك الرجل يستحق ، ومنطقيا : لا يقود السفينة قبطانان في وقت واحد . لو دخلت دائرة او مكتب شركة ، ستجد الرؤساء و المرؤوسين ، ولن تجد اندادا متساوين . مما يدل على ان فكرة المساواة الكاملة فكرة غير طبيعية ولا منطقية ولا واقعية حتى ، ولا يطبقونها في مناحي الحياة الاخرى ولا في العمل . والشيء الذي لا يمكن تطبيقه على كل الاحوال ليس قانونا ، وبالتالي ليس حقا ، والمطالبة به ليست حقا . كان عليهم ان يطبقوا المساواة في شركاتهم ، اليس من يعمل فيها بشراً مثلهم ؟ اذا الواقع يثبت ان تطبيق المساواة الكاملة ليس سهلا ، بل مستحيلا .

    و لو زرت حياة الازواج الذين يتصور المجتمع انهم يمارسون المساواة ، ستجد سيطرة احدهما على الاخر بطريقة او بأخرى ، مما يعني انه لا وجود حقيقي للمساواة . و المساواة تُطلب في حالة الصراع ، والزواج الطبيعي ليس صراعا بل وئاما ، اي وئام يحتاج إلى تبعية .

    ولو دخلنا في خيال العشاق ، لرأينا العاشق يتخيل الرقة والخضوع والتبعية ، ولرأينا في خيال العاشقة الشخص المتكامل الذي تسلّم قيادها له وتقف معه وتسنده راضية مرضية . وهذا هو اوج سعادتها . لا يمكن تخيّل عاشقة تتمنى ان تسيطر على معشوقها ، أو تراه ندا مشاكسا تدور الحياة بينهما من خلال القسمة على اثنين مستخدمين الالة الحاسبة في كل شيء وبالتساوي حتى في المطبخ .

    فكرة التبعية الطبيعية لا يستطيع ان يستوعبها من يؤمن بالصراع ، فهي خاصة بمن يرون أن الوئام هو الاصل . ولو طبـّق هذه الفكرة من يؤمنون بالمساواة والصراع ، سيرون انها ظلم للمرأة ، كما هو حاصل عند مفكري الغرب والماديين الذين يؤمنون بالصراع .

    إذاً في الحقيقة : اعماق المرأة ترفض المساواة قبل ان يرفضها الرجل ، و هي فكرة من مفرزات السوق الغربي ليست الا . يتكلمون عن المساواة ، ويقولون : Ladies First في نفس الوقت !!

    وما دام الرجل يساهم في الكسب ، فالمرأة تساهم في التوفير والتدبير . و الحنان من صفات المرأة ومطلوب فيها ، وهو من صور الخضوع . نعم تستطيع المرأة ان تقوم بكل شيء يقوم به الرجل تقريبا ، ولكن ليس هذا مطابق تماما لفطرتها . لذلك لم يحدد الاسلام أعمالا محددة للمرأة ، و تستطيع تقريبا ان تعمل في اي مجال ما دامت ملتزمة بحشمتها وعفافها الداخلي قبل الخارجي . لان العفاف الخارجي لا يفيد ما لم يوجد العفاف الداخلي .

    ولست أدري لماذا تتزيّن المراة ! أنا شخصيا لا اعتبره حقا للمرأة أن تظهر زينتها و مفاتنها ، وأعتبره اعتداء غير مباشر ، لأن المتضرر هو طرف آخر ، مع أن كل امراة تتزين و بشكل دائم اكثر بكثير مما هو موجود عند الرجال ، ولأن الرجل لا يحس بإحترامه كإنسان ، بل يشعر انه حيوان تـُراد استثارته . لو ارادت المراة لعوملت مثل معاملة الرجال . وهذه هي المساواة الحقيقية التي يقدمها الاسلام ، وهذه المساواة هي في الحقوق والواجبات بين الجنسين ، بحيث يُنظر إلى الرجل مثل ما يُنظر إلى المرأة ، والعكس . وهذا ما اسميه المساواة في النظرة والخطاب ، واذا كانوا يدّعون المساواة بالرجل ، فلماذا يريدون للمراة ان تتجمل وتظهر مفاتنها ؟ لماذا الرجل محتشم ف يلبسه اكثر من المرأة ؟ ولماذا تعامل من قبل الرجال بنوع من التدليل الخاص ؟ هذا لا يعني مساواة . اذا مساواتهم خدعة . فهم يقدمون المراة في كل شيء ، في الطابور ، خصوصا عندما تكون جميلة . وهذا لا يعني مساواة .

    ثم ان تدليل المرأة هو أكثر شيء يفسد المرأة . وهو الذي يعوقها عن بناء شخصيتها وعقلها واعتمادها على سلوكها . لا صلاح للمرأة ولا للرجل الا بالمساواة في الحقوق والواجبات ، اما مبدأ السيدات اولا ، فلا يعني المساواة في الحقوق والواجبات ، فكأن دور المراة ان تتزين وتتبرج ، ودور الرجال التدليل ، وهذا الواقع اضر بالمرأة اكثر مما نفعها ، كما قال احد الكتاب الفرنسيين : ربما اننا نعطي المراة فرصة لتتكلم ، حتى نسمع مرور الكلمات على لسانها . وهذا احتقار للمرأة وليس تكريما له ، كأنه يقول : أنه لا يهمني ما تقوله المراة ، ولكن يهمني طريقة كلامها وصوتها .

    قال تعالى (ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ) . لأن هذا الذي ظهر ليس مقصودا ، ليس بقصد الإغراء ولفت الانتباه . ولا أرى من كرامة المرأة أن تؤثر في الآخرين بشيء غير عقلها وأخلاقها ، فالمرأة التي تريد اغراء الرجال هي تشعر بالنقص في عقلها ، فتضطر للجذب من خلال جسمها ، وليس فضيلة ً الفخر بشيء لم تفعله . اذا احترزت المرأة من هذه الاشياء ، وكانت محتاجة للعمل ، فما الذي يمنع ؟

    اذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه .. فكل رداء يرتديه جميل ..

    اذا النية هي بيت القصيد . قال تعالى : ( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن) . في الحقيقة : أن هناك حاجة في اعماق الجنسين إلى التفاهم على المستوى الانساني وليس على المستوى الحيواني . هذا لا يكون ال في حالة العفاف المشترك حينها يرى الرجل الكرأة كأنسان ، وترى المرأة الرجل كإنسان . مترفعين عن مستوى الغرائز . لكن يعوق هذا الشيء سوء التفاهم والافكار المسبقة .

    لنتخيل لو وُزّع عمل المراة المثالية في منزلها ، ربما يوزع على اكثر من 20 شخص ! فالطبخ له متخصصوه ، وغسيل الملابس له متخصصوه ، والتنظيف له متخصصوه ، ورعاية الاطفال لها مراكز متخصصة .. التفصيل ، الخياطة ، الديكور ، الحديقة ، الحلويات ، التموين ، الإدارة ، المشتريات ، التمريض .. إلخ .. كل هذا و أكثر ولا يعتبرون عمل المراة عملا !!

    بقي علينا نحن أن نعتبر عمل الزوجة في منزلها عملا و وظيفة سامية . حينها سيكون له ادبيات ومبادئ ودروس ومحاضرات بل ومناهج واقسام في الجامعات ، و حينها سوف نتخلص من وضع المرأة المسرفة لتتحول وظيفتها الى وظيفة منتجة ، فعمل المراة في المنزل لا ينبغي ان يكون عملا استهلاكيا فقط ، بل لا بد من جانب انتاجي كأي عمل يستهلك و ينتج ، ويكون انتاجه اكثر من استهلاكه . هذا اذا عرفنا ان التوفير بحد ذاته مكسب ، و افضل مكسب .

    الجميع يعرف مدى حب المرأة العاملة للاجازات ! وهذا يدل على تعلقها بمنزلها وحاجته اليها وحاجتها اليه اكثر من الرجال . بناء على الاصل ، وهو قوله تعالى : (و قرن في بيوتكن) . مع العلم ان ظروف المراة لها خصوصية تقتضي اجازات اكثر ، لكن المعروف عنها أنها تـُسرّ بالاجازات ولا تتضايق منها . و هذه الخصوصية لا تفتح مجالا للمساواة الكاملة . مما يعني ان فكرة المساوة بين الجنسين في كل شيء هي فكرة خيالية و غير واقعية ، فالبيولوجيا فرّقت بينهما ، اما المساواة في الحقوق وفي الواجبات وفي التكريم والانسانية ، فهذا امر مفروغ منه بموجب القران .

    و كون المرأة تعمل والرجل يعمل خارج المنزل ، هذه بيئة خصبة لمشاكل زوجية سببها المال ، اكثر من كون المال في يد الرجل . ومن المفارقات العجيبة ان تسمع من الازواج ممن لهم زوجات عاملات : تكرار الشكوى من انانية زوجته و بخلها أكثر بعد ان صارت عاملة . و هناك شعور ممضّ يحسه الزوج وهو يرى زوجته تملك حسابا بنكيا خاصا ، و ربما تعمل بالاسهم والعقارات من دون أن يدري ، في الوقت الذي تطالبه بالنفقة الشرعية الكاملة .

    هنا يحدث شرخاً في جدار المودة والرحمة بين الزوجين . والازواج في هذه الحالة يوضّحون شكواهم بان المراة تلعب على خطين في التعامل معهم بطريقة براجماتية : خط المعاصرة ، و خط الشرع ، و تستفيد من كليهما . وهذا الكلام لا يشمل بالطبع الجميع . لكن الشكوى موجودة .

    وكون الرأة تعمل في بيتها ، لا يعني هذا فرض عزلة على مشاركتها في المجتمع والنشاطات الاجتماعية ، ولا عزلة عن التعليم ولا عن الثقافة ، بل العكس تماما ، لأن وقتها اوسع . لنستمع الى صوت الطبيعة ، بعيدا عن فكرة السلطوية ، الذكورية او الانثوية . الطبيعة قرّبت المرأة من المنزل ، لأنها هي التي تنجب الاطفال وترضعهم ، وبالتالي فهي الادرى بشؤون المنزل ، ومن غير المعقول التناوب في مثل هذه المهمات بين الرجل والمرأة .

    ربما يتبع بإذن الله ..

  2. #2

  3. افتراضي

    مذهل ماشاء الله , بارك الله فيك ويسّر لكَ التَتِمّة .
    قال الله سُبحانه وتعالى { بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ } الأنبياء:18


    تغيُّب

  4. افتراضي

    شكرا للجميع ..

    المنزل هو المجتمع الصغير ، ربة المنزل ليست كما يصّورها البعض : امرأة تثرثر امام التلفزيون ليس الا ، انها مديرة و ملكة و صاحبة القرار الاول ، ذلك القرار الذي يحتاج الى الدراسة والذوق والاقتصاد والتربية والفكر والاخلاق والابداع إلخ ، كلها قابلة للابداع والتطوير مع ربات المنازل الاخرى ..

    كأن هؤلاء يريدون ان تخرج المرأة فقط ليس الا ، سواء كانت محتاجة للخروج ام غير محتاجة له .. و يقللون من شأن الاسرة والمنزل والتربية والتعليم والالفة والسكن والمأوى .. ويريدون كل هذا ان يكون في الشارع !! ما ذنب الاطفال أن يكونوا ضحية للتمتع بمنظر المرأة خارج منزلها ؟؟ إذا لماذا يُبنى المنزل اصلا ؟ ولماذا توجد اسرة ؟ ليس هذا بغريب ، يوجد من الليبراليين المتطرفين من يحاربون حتى الاسرة والمنزل كوجود ، بل والزواج ايضا من الاصل ..

    لا يعنينا التطرف فالتطرف لا حد له .. و قد اُجريت استفتاءات تشير الى ان غالبية النساء يفضلن البقاء بالمنزل كربّات بيوت ويعملن هناك ، لكن الكثير منهن تضطر للعمل وتفرح بالعودة الى المنزل . لأنه هو مملكتها ، و لها أعمال وإنجازات فيه لا تنتهي ، مليئة بالاثارة والبهجة والابداع ، و ليس المنزل تكية للملل والجهل كما يتصورون ..

    دائما المهم هو الانسان ، و ليس الوضع او الظرف الذي يوضع فيه .. و سوف تجد ربة منزل اكثر ثقافة و وعي واجتماعية من انسانة تخرج كل يوم للعمل ، والعكس ايضا ستجده ..

    أنا لم اقل ان عمل المرأة لا داعي له ، بل اقول ان الاصل هو المنزل ، و الفرع هو العمل خارجه ، تبعا للحاجة وينقضي بانقضاء الحاجة.، مثل من هو ممسكٌ بعمل و تضطره الظروف ليعمل عملا اخر ، فيعود الى عمله الاساسي اذا انقضت الضرورة ..

    المنزل ليس وقت فراغ و كسل بالنسبة للمرأة ، هذا ما احببت ان أنوّه إليه .. هناك من العاملات ايضا ، من يقضين وقتهن بالثرثرة ، والكلام عن ما شاهدنه وما جرى في منازلهن ، وما يمكن ان يفعلن في منازلهن و هن في اماكن عملهن ، وما شاهدنه في التلفاز او الانترنت و هن في منازلهن . وهذه اغلب احاديث النساء العاملات ..

    إن أهم شيء عند الانسان هو اكثر شيء يتحدث عنه . واذا التقت سيدتان في القطار ، يكون اكثر الكلام ، بل وحتى بدايته ، عن المنزل والزواج والاولاد إلخ .. والمنزل هو بطاقة التعارف النسوية ، من الاولاد الى المطبخ مرورا بالاثاث والزواج والملابس والتربية ..

    واكثر ما تشاهده المرأة في الانترنت والتلفاز وغيره هو عن الاسرة ، كالمسلسلات والتمثيليات ، او الاثاث او الطبخ ، وهي الاهتمامات الأولى للمرأة .. وأكثر هوايات المرأة هي التسوق ، والتسوق هو عادة للمنزل وليس لشيء آخر ..

    اذا المنزل هو مصدر اكثر معلوماتهن ، وكذلك ازواجهن و اولادهن . وتستطيع ان تتأكد من هذا بسهولة ، فهي تنقل المنزل وما يجري فيه الى الخارج ، اكثر من نقلها لما جرى في الخارج للمنزل ، وهذا يجعل فكرة الاربع حيطان فكرة خاطئة .. لأن الواقع يسقطها ..

    هناك من يريد اخراج الملكة من مملكتها ، بأية حجة ..

    مع الاسف لا توجد في الفكر الحديث والعلماني اهتمامات حقيقية في مملكة المراة العزيزة على نفسها .

  5. #5

    افتراضي

    عمل المرأة ضرورة من ضروريات الحياة الملحة وعدم عملها يؤدي الى مفسدة كبيرة ومصيبة عظيمة على الأمة الأسلامية ما هو الدليل على ذلك المجتمع يحتاج الى الطبيبات في جميع مجالات التخصص وعدم وجود المرأة في هذا المجال يعني الكشف عند طبيب

    يعني كشف العورة يعني أذى للمرأة نفسيا وبدنيا أو طبيبة كافرة والله المستعان بدل استقدام الخادمات نستقدم يهود ونصارى ليكشفن على عورات المسلمات

    المجتمع المسلم يحتاج الى المعلمة التي تعلم في الجامعة والمدرسة

    المرأة تحتاج الى كل أنواع العلوم والعمل إلا ما خالف فطرتها فقط كأن تعمل شرطية او في الجيش وتنظم المرور أمثال هذا

    المجتمع يحتاج الى موظفة بنك بدل ان تذهب المرأة الى قسم الرجال واختلاط ونظرات

    المرأة في عهد رسول الله كانت تعمل في جميع المجالات إلا ما خالف فطرتها كانت طبيبة تداوي الجرحا وكانت تخرج الى الجهاد
    وكانت خديجة رضي الله عنها تاجرة

    اني اتكلم عن عمل المرأة المحترم والمرأة المحترمة المحجبة أما ان كنت يا أخي تتكلم عن تبرج المرأة وتفريطها في بيتها من أجل العمل هذا أمر آخر على فكرة هناك رجال يفرطون في

    في حقوق زوجاتهم وأبنائهم ويحتجون بالعمل والتعب وهذي حجة واهية بل ليست حجة بل يحتاج أمثال هؤلاء الى دروس في الموازنة ومسك العصا من النصف
    ليس المنزل هو فقط مجتمع المرأة بل مجتمعها هو الأمة الأسلامية
    التعديل الأخير تم 11-12-2011 الساعة 02:03 PM

  6. #6

    افتراضي

    وأضيف لك معلومة عن عمل الرجال يعمل الرجل خارج المنزل طيب
    واذا عاد بدل ان يجلس مع زوجته يجلس على النت والمنتدى والفيس بوك ويتحاور ويجادل

    واذا جلست الزوجة على النت اكفهر وجه وازبد وأرعد !!
    وراقب وفتش !!!! تجسس وتحسس !!

  7. #7

    افتراضي

    ليس كل النساء مثل بعضهن اني امرأة لا احب الحديث عن المنزل والسوق وهذا الكلام التافه الساذج
    احب انت اتكلم عن العلم اختراعات انجازات سياسة اقتصاد علوم اجتماعية تأملات في تاريخ الامة آخر ما وصل الية العلم

    لذلك المواقع التي ادخلها وأفضلها هي الاعجاز العلمي موقع الفيزياء التعليمي لحازم سكيك وجميع المواقع العلمية والتارخية والطبية

    احب العمل في المنزل اضافة الى عشق العلم والكتابة

    وعندما ادخل معمل الفيزياء أتنفس الصعداء واتمنى ان اعيش وأموت داخل المعمل وبين التجارب
    التعديل الأخير تم 11-12-2011 الساعة 02:23 PM

  8. #8

    افتراضي

    ها قد ضمنا طريقة لاستبقائك بيننا أخي الكريم الوراق .. ابتسامة ..

    نصيحة ..
    إن كان ما لديك مقالات مكتوبة بالفعل :
    فأنصحك أن تضعها لنا أولا ً: قبل أن تتناقش مع الأخت الفاضلة ريم من بعد إذنها ..
    والله الموفق ..

  9. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    ها قد ضمنا طريقة لاستبقائك بيننا أخي الكريم الوراق .. ابتسامة ..

    نصيحة ..
    إن كان ما لديك مقالات مكتوبة بالفعل :
    فأنصحك أن تضعها لنا أولا ً: قبل أن تتناقش مع الأخت الفاضلة ريم من بعد إذنها ..
    والله الموفق ..
    تفضل بزيارة المدونة في التوقيع أدناه ..

    تحية طيبة .. وربما لي عودة بإذن الله على التعليقات ..

  10. افتراضي

    عمل المرأة ضرورة من ضروريات الحياة الملحة وعدم عملها يؤدي الى مفسدة كبيرة ومصيبة عظيمة على الأمة الأسلامية ما هو الدليل على ذلك المجتمع يحتاج الى الطبيبات في جميع مجالات التخصص وعدم وجود المرأة في هذا المجال يعني الكشف عند طبيب

    يعني كشف العورة يعني أذى للمرأة نفسيا وبدنيا أو طبيبة كافرة والله المستعان بدل استقدام الخادمات نستقدم يهود ونصارى ليكشفن على عورات المسلمات

    المجتمع المسلم يحتاج الى المعلمة التي تعلم في الجامعة والمدرسة

    المرأة تحتاج الى كل أنواع العلوم والعمل إلا ما خالف فطرتها فقط كأن تعمل شرطية او في الجيش وتنظم المرور أمثال هذا

    المجتمع يحتاج الى موظفة بنك بدل ان تذهب المرأة الى قسم الرجال واختلاط ونظرات

    المرأة في عهد رسول الله كانت تعمل في جميع المجالات إلا ما خالف فطرتها كانت طبيبة تداوي الجرحا وكانت تخرج الى الجهاد
    وكانت خديجة رضي الله عنها تاجرة
    اني اتكلم عن عمل المرأة المحترم والمرأة المحترمة المحجبة أما ان كنت يا أخي تتكلم عن تبرج المرأة وتفريطها في بيتها من أجل العمل هذا أمر آخر على فكرة هناك رجال يفرطون في

    في حقوق زوجاتهم وأبنائهم ويحتجون بالعمل والتعب وهذي حجة واهية بل ليست حجة بل يحتاج أمثال هؤلاء الى دروس في الموازنة ومسك العصا من النصف
    ليس المنزل هو فقط مجتمع المرأة بل مجتمعها هو الأمة الأسلامية
    وأضيف لك معلومة عن عمل الرجال يعمل الرجل خارج المنزل طيب
    واذا عاد بدل ان يجلس مع زوجته يجلس على النت والمنتدى والفيس بوك ويتحاور ويجادل

    واذا جلست الزوجة على النت اكفهر وجه وازبد وأرعد !!
    وراقب وفتش !!!! تجسس وتحسس !!
    ليس كل النساء مثل بعضهن اني امرأة لا احب الحديث عن المنزل والسوق وهذا الكلام التافه الساذج
    احب انت اتكلم عن العلم اختراعات انجازات سياسة اقتصاد علوم اجتماعية تأملات في تاريخ الامة آخر ما وصل الية العلم

    لذلك المواقع التي ادخلها وأفضلها هي الاعجاز العلمي موقع الفيزياء التعليمي لحازم سكيك وجميع المواقع العلمية والتارخية والطبية

    احب العمل في المنزل اضافة الى عشق العلم والكتابة

    وعندما ادخل معمل الفيزياء أتنفس الصعداء واتمنى ان اعيش وأموت داخل المعمل وبين التجارب
    إذا تكلمت المراة عن اولادها و منزلها ، لا اعني انها لا يمكن ان تتكلم باشياء اخرى ، ولا يعني هذا ان هذه الامور امور تافهة ، فليس في المنزل اشياء تافهة تعاب المراة اذا تكلمت فيها ، فهو الحياة والاسرة والمجتمع والواقع والمستقبل .. ولم اقل ان المراة ليس لها اهتمام الا المنزل فقط ، المراة إنسان, و اهتمامات الانسان بتعدد وتنوع الحياة كلها ..

    انا قلت ان المنزل هو بطاقة التعارف النسوية ، لأهميته عندها ، وبعد التعارف سينطلق الحديث الى ما لا نهاية من الاهتمامات . فالناس لا يقفون عند بطاقة التعارف و يسكتون . قديما كان العيب أن تهمل المرأة منزلها او لا تعرف كيف تديره ، فهل اصبحت إدراتها للمنزل عيب بحد ذاته ؟

    انتي قلتي انك تحبين المنزل ، والانسان عادة يتحدث عن الاشياء التي يحبها ، بلا شك ليس كل حديثك عن العلوم والمنجزات العلمية ، لا اظنك تدعين ذلك ، و ان كان هذا شيء طيب .. لماذا فُـهِم أن المنزل ضد الثقافة والرقي والتعلم ؟ بعض المنازل افضل من الجامعات ، الم يتخرج اديسون (على ذكر حبك للعلوم) من جامعة المنزل ؟ وتحت رعاية امه التي جهزت له مختبره و وقفت معه و شجعته بعد ان فشلت المدرسة في استقباله ؟ ذلك العقل الذي انار الكرة الارضية بالكهرباء واكثر من الف اختراع اخر ، لم يحصل على شهادة دراسية واحدة ، وعلمته امه ، فلماذا ينظر إلى المنزل على انه وكر للجهل والكسل ؟

    انا لست ضد عمل المراة اذا كانت محتاجة للعمل ، و ما دامت محتفظة باخلاقها وحشمتها ، انا اتكلم عن الاصل الفطري وليس عن مقتضيات الحياة التي تضطر المراة في بعض الاحيان ان تعمل اعمالا شاقة قد لا يطيقها الرجال .. انا انادي بان يحترم العمل المنزلي على الاقل ليساوى بالعمل خارج المنزل .. فلماذا كلمة : دكتورة أو مهندسة ، لا توضع معها : ربة منزل ؟ ما العيب ؟ لماذا جعلت ربة المنزل تستحي ان تقدم نفسها مثلما تفتخر الطبيبة او المهندسة ؟ مع انها ربما تعمل اكثر منهن ، وتنفع البلد اكثر منهن ؟

  11. #11

    افتراضي

    هل زميلنا الوراق مع المساواة ام ضد المساواة ولك الشكر

  12. #12

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمته الله وبركاته0
    حياك الله يا أخ العرب 00
    أنت رجل مسلم إني إمرأة مسلمة كلانا يغار على حدود وحرمات الله إنشاء الله تعالى
    سوف نتفق إنشاء الله ولا نختلف أتمنى ذلك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الورّاق مشاهدة المشاركة
    إذا تكلمت المراة عن اولادها و منزلها ، لا اعني انها لا يمكن ان تتكلم باشياء اخرى ، ولا يعني هذا ان هذه الامور امور تافهة ، فليس في المنزل اشياء تافهة تعاب المراة اذا تكلمت فيها ، فهو الحياة والاسرة والمجتمع والواقع والمستقبل .. ولم اقل ان المراة ليس لها اهتمام الا المنزل فقط ، المراة إنسان, و اهتمامات الانسان بتعدد وتنوع الحياة كلها .. الحمدلله أنك قلت أن المرأة إنسان المعذرة يا أخي هناك من يرى أن المرأة في المرتبة العاشرة ويرى أنها لا شيء
    نعم هنا متفقين مثل ما يجتمع الرجال ويكون حديثهم عن السيارات العقار وأمثال هذا من عالم الرجل وهذا المفترض
    مثل ذلك يكون حديث المرأة عن بيتها بشرط أن يكون لدى المرأة الوعي بعدم إخراج أسرار البيت وأسرار زوجها وأن لا تكون أسرار المنزل وكالة أنباء وهذا ما قصدته من تفاهة القول
    ومضيعة الوقت حيث يجلس بعض النساء للحش (بمعنى الغيبة ) في أزوجهن حتى أني تفاجئت ذات مرة من إمرأة تسب زوجها وتشتمه بألالفاظ بذية أمام أخواتها ومعارفها
    والسبب هو تقصيره معها في الجانب العاطفي فهي تتمنى أن تسمع منه كلام جميل فهذي إمرأة ربة منزل ولكنها جاهلة للإسف
    والكلام الذي لا يكون فيه ذكرالله وفوائد التربية وطرق التعامل مع الأبناء او أمور ذات تغذية رجعية يكون وبالا على صاحبه حيث تنفض بعض المجالس النسائية والمرأة محملة بأوزارها وأوزارغيرها هذا ما قصدته من سذاجة الحديث الذي يجب على المرأة المسلمة أن تترفع عنه وتعلو بعقلها وحديثها .
    يقول الرسول صلى الله علية وسلم (وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو قال مناخرهم إلا حصائد أسنتهم ) الله المستعان
    انا قلت ان المنزل هو بطاقة التعارف النسوية ، لأهميته عندها ، وبعد التعارف سينطلق الحديث الى ما لا نهاية من الاهتمامات . فالناس لا يقفون عند بطاقة التعارف و يسكتون . قديما كان العيب أن تهمل المرأة منزلها او لا تعرف كيف تديره ، فهل اصبحت إدراتها للمنزل عيب بحد ذاته ؟ إدارتها للمنزل أول شهادة نجاح تحصل عليها
    تحية لكل إمرأة نـــــــــــــــــــــــاجـــــــــــــــــــة في بيتها .وإدارة المنزل تحتاج إلى العلم والوعي والثقافة تتعلم كيف تنظم وقتها وكيف تتعامل مع طفل يبلغ عمره يوم واحد وتتعلم كيف تتعامل مع زوجها
    وتعرف حقوقه عليها بالعلوم الشرعية ( وهذا يجب على الرجل مهما كان إنشغاله أن يعرف حق زوجته علية )

    بل يجب ان تتعلم ربة المنزل الإسعفات الإولية والسباحة إذا كان في بيتها مسبح حتى تنقذ من عندها في حالة إختناق الأطفال بالحلوى الدائرية أو اي شيء آخر
    وتتعلم السباحة حتى إذا غرق من عندها في المنزل تستطيع إنقاذه
    وتتعلم كيف تستخدم طفاية الحريق في حالة حدوث حريق لا سمح الله
    وتتعلم إستخدام السلاح في حالة دخول لص للمنزل ولا يوجد رجل يقوم بحميتها وتتعلم طرق التعامل في مثل هذي المواقف ويكون لديها أرقام هواتف الشرطة الدفاع المدني الأسعاف
    تكون لديها خريطة تستطيع من خلالها وصف موقع منزلها إذا إحتاجت إلى وصف منزلها للمسعف أو غيره
    وتتعلم كيف تتعامل مع تماس كهربي أو تسرب للغاز وغيرها كثييييير
    كثير يا أخي ما يجب أن تتعلمه المرأة ربة المنزل مديرة البيت
    سؤال بصراحة هل لدى ربة المنزل مثل هذي العلوم والثقافة !!!! مع الأسف الكثير منهن جاهله
    إذا كانت ربة المنزل جاهلة بهذي الأمور كيف نقول عنها ربة منزل ناجحة فقط لإنها تقوم بالإنجاب حتى البهائم تنجب وهذي ليست
    ميزة إنما الميزة أن تكون المرأة مشاركة في عمارة الأرض لديها عقل كبير واعي هل انت متفق معي في هذي النقطة أتمنى ذلك انتي قلتي انك تحبين المنزل ، والانسان عادة يتحدث عن الاشياء التي يحبها ، بلا شك ليس كل حديثك عن العلوم والمنجزات العلمية ، لا اظنك تدعين ذلك ، و ان كان هذا شيء طيب .. لماذا فُـهِم أن المنزل ضد الثقافة والرقي والتعلم ؟ بعض المنازل افضل من الجامعات ، الم يتخرج اديسون (على ذكر حبك للعلوم) من جامعة المنزل ؟ وتحت رعاية امه التي جهزت له مختبره و وقفت معه و شجعته بعد ان فشلت المدرسة في استقباله ؟ ذلك العقل الذي انار الكرة الارضية بالكهرباء واكثر من الف اختراع اخر ، لم يحصل على شهادة دراسية واحدة ، وعلمته امه ، فلماذا ينظر إلى المنزل على انه وكر للجهل والكسل ؟ نعم صدقت هنا يبرز دور المرأة الواعية المثقفة هي ربة منزل ولكنها متعلمة وتقرأ الكتب وتحضر دورات نافعة في أمور الدين والدنيا نريد ربة منزل متعلمة الجاهل عدو نفسه متفقين هنا أتمنى ذلك
    انا لست ضد عمل المراة اذا كانت محتاجة للعمل ، و ما دامت محتفظة باخلاقها وحشمتها ، انا اتكلم عن الاصل الفطري وليس عن مقتضيات الحياة التي تضطر المراة في بعض الاحيان ان تعمل اعمالا شاقة قد لا يطيقها الرجال .. انا انادي بان يحترم العمل المنزلي على الاقل ليساوى بالعمل خارج المنزل .. فلماذا كلمة : دكتورة أو مهندسة ، لا توضع معها : ربة منزل ؟ ما العيب ؟ لماذا جعلت ربة المنزل تستحي ان تقدم نفسها مثلما تفتخر الطبيبة او المهندسة ؟ مع انها ربما تعمل اكثر منهن ، وتنفع البلد اكثر منهن ؟
    اخي الكريم إني أختلف معك في هذي النقطة في جملة (اذا كانت محتاجة للعمل)
    عمل المرأة لا تحتاج إليه المرأة بل يحتاج إلية المجتمع المسلم
    مابالكم المجتمع يحتاج إلى الطبيبة المسلمة هل ترضى أن تضع البنت رأسها في حضن طبيب الإسنان نعم أقولها بصراحة كيف يكون قرب طبيب الأسنان من المريض
    والرجل المسلم يغار ويبحث عن طبيبة وليس أي طبيبة بل طبيبة بارعة مخلصة لتذهب زوجته أو اختة أو ابنته عندها لماذا هذا التناقض العجيب يحتج الرجل على عمل المراة ثم يبحث هو ذاته عن المرأة العاملة مثل طبيبة
    كيف تقول المرأة لا تصلح إلا ممرضة يارجل أهذي نظرتك
    أصبحت اتحدث عن نفسي ولا أريد ذلك ولكني مضطرة حتى نتحدث بمصداقية لقد أصبت بمرض مزمن في مكان لا يكشف
    وقالت لي الطبيبة لا يوجد لمثل حالتك إلا طبيب جراح آآآآآآه أصابني هم لو وزع على اهل الأرض لكفاهم وأقسمت على نفسي بعد ذلك أني لن أكشف عند طبيب حتى لو أموت
    وهذا ليس تعصب وربما لن أفعل ذلك ولكنها عبارة أكتبها لأشرح معانتي النفسية عافنا الله وستر لدنيا والآخرة


    ربة المنزل على العين والرأس ولكن يا أخي هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون
    هل يستوي رجل متعلم مع رجل غير متعلم جوابك لا
    كيف نساوي بين إمرأة سهرت الليالي وتعلمت وحفظت مع إمرأة لم تقرأ حتى كتاب واحد العيب والفرق ليس في الوظيفة وإنما في العلم
    العلم يرفع بيوتا لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العز والشرف
    وكل ميسر لما خلق له وإني في الحقيقة لا أنظر نظرة دونية لربة المنزل كيف وأمي حفظها الله هي ربة منزل ولكني أنظر نظرة دونية للجاهل سوى كان رجل أو إمرأة

    لا تقل يا أخي ان ربة المنزل تنفع البلد أكثر منهن هذا قول غير منصف ان الذي ينفع هو الذي يخلص في عمله
    هناك دكتورات ماشاء الله مخلصة لبيتها وزوجها وعملها وناجحة وسعيدة في حياتها عندما عرفت كيف توازن بين متطلبات البيت والعمل
    لإنك متعصب لربة المنزل أصبحت ترى المرأة العاملة غير نافعة أهذا يعقل يا أخ العرب

    تحتوجون على عمل المرأة وترسلون بناتــــــــــــــــــــكم إلى المدارس من الذي يقوم بتعليمهن ونصحهن أليست المرأة المسلمة المتزوجة لديها بيت واطفال وأعطت من وقتها لتعليم بناتكم .
    عندما تسافر عن طريق المطار من تريد ان يفتش زوجتك رجل !! يتحسس جسمها بالجهاز !! أم تريد إمرأة تكفيك تصبب العرق من جبينك وفرك يديك في بعضها غيرة على محارمك اذا لا تحتج على عمل المرأة وقد عرفت أن المجتمع لا يستغني عن وجود إمرأة عاملة
    إشكروا المرأة العاملة المتزنة بدل من ذمها وتوبيخها
    حق على كل رجل أن يشكر المعلمة والطبيبة ومن تعمل في خدمة مجتمعها

    يجب أن تكون نظرتنا متزنة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,866
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    أستاذي الفاضل الورّاق, مرحبا بك في منتدى التوحيد, لقد سبق لي أن اطلعت على مدونتك, فجزاك الله خيرا وليتك تألف هذا البيت الطيب.
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  14. افتراضي

    تحية طيبة للجميع ..

    أنا لا اطالب الا يساعد الرجل زوجته في المنزل و يترك العمل لها حتى تسمى ربة منزل .. الحياة شراكة وتعاون في كل شيء ، سواء في عمل المراة فتكون هي القائدة ، أو عمل مناط بالزوج فيكون هو القائد ..

    ايهما الاصل : ان تعمل المراة في الخارج أو تعمل في المنزل وبشكل عام ؟ ام أن نطالب بالغاء المنزل و توزيع الاطفال على المؤسسات و كلٌ يتناول وجبته السريعة من اي مكان؟

    ان الاصل هو المنزل ، المنزل عمل ، واذا احتاجت المراة ان تعمل خارج المنزل ، فمن يمنعها ؟؟ حتى هذه الحقيقة البسيطة لم يعترف بها اي من الليبراليين و دعاة المساواة ومورّدي الثقافة .. على الاقل رحمة بالاطفال ، حتى لا يكونوا ضحية .. فهل يستطيع الاطفال ان يعبروا عن مثل هذا المعنى ؟ لا يستطيعون أن يعبروا عن معنى : نريد دفء المنزل ، نريد اهلنا حولنا وان يربونا هم وليس غيرهم .. من يسمع لصوت الاطفال في وسط معمعة الرأسمالية الغربية ؟؟ كل ما يهم تلك الفئات هو ان يتفتت المنزل باي شكل ..

    إن اي ضرر يجري على المنزل فالضحية هم الاطفال ، و يـُحفر ذلك في نفوسهم دون ان يستطيعوا التعبير عنه . اين هذا الوضع المشتت من وضع الاطفال الذين يعيشون في ألفة و في كنف والديهم ؟

    الطفولة مرحلة حساسة , والصغير محتاج جدا إلى الكبير الذي يثق به و ليس هناك أكثر من الوالدين يستحق ثقة الطفل . إن الصورة الغربية التي يطالبون بها ليست صورة مثالية حتى نتمناها لأطفالنا .. فالأطفال يعودون آخر النهار ليأكلوا و يناموا و يذهبوا إلى المدرسة , وبالتالي تكون المدرسة أكثر حضوراً في حياتهم من المنزل , و يعرفون مربياتهم ومدرّساتهم أكثر من أمهاتهم فضلا عن آبائهم .. والزوج يعمل والزوجة تعمل و يتناول أفراد العائلة أكثر الوجبات خارج المنزل وكلٌ على حدة , تلك الوجبات السريعة التي ينتقدها الأطباء صحيا , وهي إن كانت سريعة في التجهيز فهي بطيئة في التخزين ومليئة بالمواد الحافظة والكيماويات , وكأن المنزل اصبح فندقا للمبيت ..

    لا شك أن هذا الوضع غير مثالي, فأين ستكون المثالية فيه ؟! أم لأن الغرب يفعلون كذلك أصبح مثاليا - وهذا يكفي عند أكثر المستسلمين فكريا - ؟ ..

    هذه الصورة الغربية تشبه حالة اليتم للأطفال الذين يتربون في الملاجئ برعاية غير ذويهم والدولة مسؤولة عن رعايتهم , واليتم ليس مثاليا مهما كانت الرعاية . و العقلاء في الغرب يشتكون من مشاكل تفكك المنزل . ومهما كانت تلك الجهات التي نرمي اطفالنا عندها ، فلن يكونوا مثل والديهم ، بل ان بعضهم يقسو على الاطفال ، ولا يستطيع الطفل حتى التعبير .. كل هذا في حمّى المال وجمع المال ..

    انظروا للمقاطع في اليوتيوب عن تولي الاجانب للاطفال ، إما على شكل خادمات او مربيات او مدارس .. اكبر صدمة للطفل هي اول دخوله للمدرسة ، كلنا نتذكر اول يوم .. حيث نرى الاطفال يبكون ، لماذا ؟ لأنهم فـُصلوا عن والديهم وعن جو المنزل و ألفته .. وكأنهم القوا في بحر لا ساحل له .. لو كان هذا الوضع هو الوضع الطبيعي و الأفضل لما بكوا.

    وهنا لا يقل أحد بأني اطالب بالغاء المدارس !! مثلما جعلني أحدهم مطالباً بالغاء عمل المراة .. !!

    انا امثـّل على بعض الاثار النفسية لدى الصغار كلما حـُرموا من جو الاسرة .. نستطيع ان نرى هذا المنظر المأساوي في كل عام مع بداية الدراسة في الصف الاول الابتدائي .

    إن نشر الوعي باهمية المنزل واقامة الحوارات والندوات حول هذا الموضوع سوف تخلق وعيا تنعكس فوائده على المجتمع .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    Germany
    المشاركات
    192
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أنا متفقة مع الأخت ريم كثيرا و الأخ الفاضل ذكر كلاما معقولا في ارائه الا أن ما قالته الأخت هو مطابق للواقع تماما


    لا تجادل الأحمق فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من أجمل ما قرات عن قضية المرأة - المرأة وحارس المرمى !
    بواسطة أبو حب الله في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-13-2012, 04:47 PM
  2. عورة المرأة أمام المرأة
    بواسطة السعادة في العبادة في المنتدى قسم المرأة المسلمة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-24-2011, 11:15 AM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-22-2009, 04:28 AM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-19-2009, 05:24 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء