صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 51

الموضوع: الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والإسلام

  1. افتراضي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والإسلام

    تحية للجميع
    هل يتوافق الدين الإسلامي مع ما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؟
    وإن وجد نص أو أكثر من الإعلان يتعارض مع أحد تعاليم الدين الإسلامي...فمن يكون على صواب؟..وبرأي من نأخذ؟
    لنقرأ بعض النصوص
    المادة 4
    لا يجوز استرقاق أو استعباد أي شخص ويحظر الاسترقاق وتجارة الرقيق بكافة أوضاعهما
    المادة 5
    لا يعرض أي إنسان للتعذيب أو العقوبات أو المعاملات القاسية أو الوحشية أو الحاطة بالكرامة.
    المادة 12
    لا يعرض أحد لتدخل تعسفي في حياته الخاصة أو أسرته أو مسكنه أو لحملات على سمعته وشرفه. ولكل شخص الحق في حماية القانون من مثل هذا التدخل أو تلك الحملات.
    المادة 16
    1 - للرجل والمرأة متى بلغا سن الزواج حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين ولهما حقوق متساوية عند الزواج وأثناء قيامه وعند إنحلاله.
    المادة 18
    لكل فرد الحق في حرية التفكير والضمير والدين، ويشمل هذا الحق في حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سرا أم مع الجماعة.
    المادة 19
    لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأي وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية.
    المادة 25
    الفقرة 2
    للأمومة والطفولة الحق في مساعدة ورعاية خاصتين، وينعم كل الأطفال بنفس الحماية الإجتماعية سواء أكانت ولادتهم ناتجة عن رباط شرعي أم بطريقة غير شرعية.
    المادة 26
    الفقرة 2
    يجب أن تهدف التربية إلى إنماء شخصية الإنسان إنماء كاملا، وإلى تعزيز احترام الإنسان والحريات الأساسية وتنمية التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الشعوب والجماعات العنصرية أو الدينية، وإلى زيادة مجهود الأمم المتحدة لحفظ السلام.
    المادة 27
    1 - لكل فرد الحق في أن يشترك اشتراكا حرا في حياة المجتمع الثقافي وفي الاستمتاع بالفنون والمساهمة في التقدم العلمي والاستفادة من نتائجه.
    2 - لكل فرد الحق في حماية المصالح الأدبية والمادية المترتبة على إنتاجه العلمي أو الأدبي أو الفني.

    وأهم مادة هي
    المادة 30
    ليس في هذا الإعلان نص يجوز تأويله على أنه يخول لدولة أو جماعة أو فرد أي حق في القيام بنشاط أو تأدية عمل يهدف إلى هدم الحقوق والحريات الواردة فيه.

    طبعا..تعارض الإسلام مع كل هذه المواد واضح جدا ولا يحتاج لضرب أمثلة...ذلك كي لا أطيل الشريط
    سؤال واحد فقط...أيهما أكثر حماية للإنسان واحتراما وتقديرا له..هذا الإعلان...أم الإسلام؟
    بانتظار تعليقاتكم
    تحياتي

  2. #2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    وأهم مادة هي
    المادة 30
    ليس في هذا الإعلان نص يجوز تأويله على أنه يخول لدولة أو جماعة أو فرد أي حق في القيام بنشاط أو تأدية عمل يهدف إلى هدم الحقوق والحريات الواردة فيه.

    طبعا..تعارض الإسلام مع كل هذه المواد واضح جدا ولا يحتاج لضرب أمثلة...ذلك كي لا أطيل الشريط
    سؤال واحد فقط...أيهما أكثر حماية للإنسان واحتراما وتقديرا له..هذا الإعلان...أم الإسلام؟
    بانتظار تعليقاتكم
    تحياتي
    وما تفسيرك للانتهاكات المتوالية من مصدري هذه الحقوق كالامريكان والبريطانيين وغيرهم من المجتمع المدني المتبني هذه الحقوق من الذى اعطاهم الحق في لن اقول التأويل وانما ضرب جميع قوانين حقوق الانسان عرض الحائط؟
    ولماذا لا نرى هياج أو احتجاج إلا على ما يفعله المسلمون وفي المقابل نرى مباركة المجتمع المدنى أو جميع انتهاكات الغرب من معاقل يعذب فيها الأسرى وقتل للمدنيين وضرب بأسلحة محظورة
    التعديل الأخير تم 11-17-2005 الساعة 01:17 PM
    الذي أعمى الله بصره كالذي أعمى الله بصيرته، فكما أن أعمى البصر لو وقف أمام الشمس التي تكسر نور البصر لم يرها، فكذلك من أعمى الله بصيرته لو وقف أمام أنوار الحق ما رآها

  3. افتراضي

    وما تفسيرك للانتهاكات المتوالية من مصدري....
    شكرا لك زميلي المحترم
    ردك هذا فيه اعتراف ضمني بتعارض الدين مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
    ثانيا
    كان يجب أن توضح لماذا يتعارض ما يقول به إله عادل مع ما نؤمن بعدالته كلنا نحن البشر
    ثالثا
    كلنا نقول بأن أمريكا وإسرائيل هما الدولتان الأكثر إرهابا على الأرض..ويجوز معهما ضرب هذا الإعلان على عرض الحائط أيضا..وأنا أول من يقول بذلك
    ولكن زميلي العزيز...ليس هذا موضوعنا
    شكرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    عمان - الاردن
    المشاركات
    1,461
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الم نناقشكم الموضوع من قبل يا زميلي !!!!!
    لا تكن عنيدا .
    بالطبع الاسلام لا يتوافق مع هذا الاعلان .
    مثال ذلك الجنسية !!! اليس الاعلان ينص على وجوب الصاق الجنسية على كل فرد . ام لا
    وبعد ذلك أخبرني اين ذهبت حقوق التملك والاقامة والتنقل لا بل واعتباره انسان يستحق الحياة .
    اذا أبقت الدنيا على المرء دينه /////فما فاته منها فليس بضائر

  5. #5

    افتراضي

    ردك هذا فيه اعتراف ضمني بتعارض الدين مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
    وأين أعترافي هذا؟
    لا تحاول أن تتذاكى وتقولني شىء لم اقله

    كان يجب أن توضح لماذا يتعارض ما يقول به إله عادل مع ما نؤمن بعدالته كلنا نحن البشر
    أنا لم اسلم لك في الأساس بصحة ما طرحته منسوباً لحقوق الإنسان، ولم اعتبر أن هذه الحقوق هي حقوق تنصف المرء وتعطيه حقه كاملاً
    ولكى نقارن بين تشريع الله وبين حقوق الإنسان فعليك أن تدرك أولاً تشريع الله، والذي أراه من عرضك أنك تسلم من البداية لحقوق الإنسان وتعتبر ما في الإسلام خاطئ لمجرد أنه من طرف الإسلام.

    كلنا نقول بأن أمريكا وإسرائيل هما الدولتان الأكثر إرهابا على الأرض..ويجوز معهما ضرب هذا الإعلان على عرض الحائط أيضا..وأنا أول من يقول بذلك
    ولكن زميلي العزيز...ليس هذا موضوعنا
    بل هو موضوعنا ونصف، وإنكاري لا يقتصر على أمريكا وإسرائيل فقط بل كل بلد غربي عندما ترى مصلحتها متعارضة مع حقوق الإنسان تضرب بكل قوانين حقوق الإنسان عرض الحائط وتقوم بما يفيد مصلحتها ولعل بريطانيا وفرنسا خير مثال اضافة إلى أمريكا وإسرائيل، فهل ستتبرأ منهما كما تبرأت وماذا ستفعل إن اكتشفت أن غالبية الدول الغربية تخترق هذه الحقوق عندما تتعارض مع مصالحها فهل ستتبرأ منهم جميعاً؟ فمن سيبقى إذن لتطبيق هذه القوانين؟
    ثم انهم يملكون شرعية دولية لفرض عقوبات على المخالفين فلماذا لا تُفرض إلا على دول معينة أو بمعني أصح دول ضعيفه أو بمعنى أدق دول تعارض اخطاء الغرب؟ أليس هذا بتقصير في تطبيق الحقوق ونشرها؟ أليس هذا دليل على مزاجية فى التطبيق وأن زممهم معروضة للبيع لمن يدفع أكثر؟ أليس هذا دليل على أن وجودها كعدمه؟
    فإن كان مشرعي هذه القوانين هم أول من يخترقها عندما تتعارض مع مصالحهم فلماذا تريدنا نحن الذين لا نؤمن بهذه الحقوق أن نطبقها، أنستبدل الذى هو أدني بالذي هو خير؟
    الذي أعمى الله بصره كالذي أعمى الله بصيرته، فكما أن أعمى البصر لو وقف أمام الشمس التي تكسر نور البصر لم يرها، فكذلك من أعمى الله بصيرته لو وقف أمام أنوار الحق ما رآها

  6. افتراضي

    الحمد لله الذي خلق فسوى و الذي قدر فهدى و بعدـ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    تحية للجميع
    تحية للباحثين عن الحق.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    تحية للجميع
    هل يتوافق الدين الإسلامي مع ما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؟
    لا، لا يتوافق دين الله مع ما اغلب ما جاء في هذا الاعلان الذي اعلنه بنو البشر حماية لانفسهم وشهواتهم ونزاواتهم.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف

    وإن وجد نص أو أكثر من الإعلان يتعارض مع أحد تعاليم الدين الإسلامي...فمن يكون على صواب؟..وبرأي من نأخذ؟
    المسلم يأخذ بدين الله و الكافر يأخذ بدين عباد الله!
    وسؤالي لك أيها الزميل: هل حقا تظن انسانا اسلم نفسه لربه و ايقن بصدق نبيه سيتردد لحظة في الاختيار بين هذين الدينين؟!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    المادة 4
    لا يجوز استرقاق أو استعباد أي شخص ويحظر الاسترقاق وتجارة الرقيق بكافة أوضاعهما
    اما في دين الله، فرقّ الشارد عن عبودية ربه المبارز له بالمحاربة جائز لذا الغى الاسلام كل ابواب الرق الا باب الجهاد و الملك جل جلاله يتصرف بملكه كيفما يشاء.
    وان استنكر هولاء الكفار ذلك فليس بمستغرب.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    المادة 5
    لا يعرض أي إنسان للتعذيب أو العقوبات أو المعاملات القاسية أو الوحشية أو الحاطة بالكرامة.
    حقيقة هذه فقرة غبيه اجمعت جميع انظمة الدنيا الوضعية على مخالفتها .
    فالانسان بين حالين اما كريم فيكرم او وضيع معتد فيعاقب و يغرم.
    أرأيت القاتل؟ هل من الواجب اكرامه ام قتله ؟
    أرأيت السارق؟ ايكرم ام يهان؟

    ما حكم الجاسوس عند الدول الموقعة؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    المادة 12
    لا يعرض أحد لتدخل تعسفي في حياته الخاصة أو أسرته أو مسكنه أو لحملات على سمعته وشرفه. ولكل شخص الحق في حماية القانون من مثل هذا التدخل أو تلك الحملات.
    اما حماية العرض فهذه احد الضروريات الخمس التي جاء الاسلام لحفظها.
    اما التدخل في الحياة الخاصه فهي جملة عريضة غير منضبطة لا أدري ما المراد منها و لكن في بلاد الغرب تتدخل ال"social security" بشكل كبير و مبالغ فيه!!
    وفي ديننا لا يعتبر الزنا و االاعتداء على حقوق الزوجة من الشؤون الخاصة بل يتدخل القاضي المسلم فيها.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف

    المادة 16
    1 - للرجل والمرأة متى بلغا سن الزواج حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين ولهما حقوق متساوية عند الزواج وأثناء قيامه وعند إنحلاله.
    ا
    من لا دين له لا يهتم بالدين و لا يأبه له.
    اما في دين الله فالمالك جل و علا حرم ان تتزوج أمته المسلمة من المشرك و أجاز ان يتزوج عبده المسلم من المشركة الكتابية و الامر لله من قبل ومن بعد.
    اما مسالة الحقوق فاظنها قد اشبعت في هذا المنتدى بحثا فلتراجع.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    المادة 18
    لكل فرد الحق في حرية التفكير والضمير والدين، ويشمل هذا الحق في حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سرا أم مع الجماعة.
    اما في دين الله فلا يجوز للمسلم ان يرتد الى ملة اخرى فان فعل قتل و لا يجوز لمشرك ناصب الله العداوة و سبه و نسب له الزوجة و الولد او نسب الخلق و الملك لغيره عز وجل ان يظهر شعائر دينه او يعيش عزيزا مكرما بين ظهراني المسلمين.
    وأصل المسالة يا ايها الزميل: هو الايمان بالله و الاستسلام له.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    المادة 26
    الفقرة 2
    يجب أن تهدف التربية إلى إنماء شخصية الإنسان إنماء كاملا، وإلى تعزيز احترام الإنسان والحريات الأساسية وتنمية التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الشعوب والجماعات العنصرية أو الدينية، وإلى زيادة مجهود الأمم المتحدة لحفظ السلام.
    دين الله ولاء لله ولاهل دينه و براء من الطواغيت و اتباعهم من اهل الكفر و اوثق عرى الايمان : الحب في الله و البغض في الله.
    والحق ان ما ذكر في الميثاق هو مجرد نفاق و كذب فكيف لنصراني ان يحبني و يحترمني و انا اقول ان ربه هو عبد لربي؟
    وكيف لبوذي ان يحبني وان اقول انه يعبد اصناما لا تضر و لا تنفع؟
    كلامات كاذبة لا نصيب لها ولارصيد لها في واقع الحياة.


    يتبع ان شاء الله
    اللهم فك أسر الشيخ المجاهد حامد العلي و اخوانه من العلماء المجاهدين الذين صدعوا بكلمة الحق عندما خرس الكثير
    موقع الشيخ حامد العلي
    http://h-alali.info/npage/index.php
    منبر التوحيد و الجهاد
    http://www.tawhed.ws/
    حمل موقع الشيخ علي الخضير فك الله اسره و أسر اخوته
    http://www.islammessage.com/books/ali_alkhudair/22.rar
    فلم وثائقي:براءة المجاهدين من تقصد سفك دماء المسلمين
    http://islammessage.com/vb//index.ph...=0&#entry41729

  7. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    المادة 25
    الفقرة 2
    للأمومة والطفولة الحق في مساعدة ورعاية خاصتين، وينعم كل الأطفال بنفس الحماية الإجتماعية سواء أكانت ولادتهم ناتجة عن رباط شرعي أم بطريقة غير شرعية.
    اي
    الرجاء مراجعة ايات البقرة وسورة الطلاق للاطلاع على حقوق الامهات و الزوجات.
    اما ولد الزنا فالاسلام يقر بان لا ذنب له ولذا لم يجز اجهاضه و لو نتج من اغتصاب المرأة المسلمة من قبل كتبة هذا الاعلان الفجرة!!!!!!
    حفظ الله نسائنا و صان اعراضهن و مكننا من الاخذ يثأرهن..اللهم امين.



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف

    المادة 27
    1 - لكل فرد الحق في أن يشترك اشتراكا حرا في حياة المجتمع الثقافي وفي الاستمتاع بالفنون والمساهمة في التقدم العلمي والاستفادة من نتائجه.
    ي
    الفنون؟؟
    وما هو تعريف الفن؟
    فالرقص و الخنا في عرفهم فن!
    العري والزنا في عرفهم ثقافة و حضارة!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    ا
    وأهم مادة هي
    المادة 30
    ليس في هذا الإعلان نص يجوز تأويله على أنه يخول لدولة أو جماعة أو فرد أي حق في القيام بنشاط أو تأدية عمل يهدف إلى هدم الحقوق والحريات الواردة فيه.

    ط
    مهم جدا!!!
    طيب ما نصيب هذا البند من تنفيذ عملي على ارض الواقع؟؟؟؟؟
    وسؤالي لك ايها الزميل وحق لي ان اسمع منك جوابا:
    من كتب هذا الاعلان؟ اليسوا هم اهل الغرب الذين عاثوا في ديارنا فسادا وخرابا؟
    الا ترى النفاق الواضح من قبلهم؟
    هل نأخذ افكارنا و قيمنا من اهل النافق؟
    لعلك تقول العبرة بالفكرة لا بالكاتب، فأقول وهل أترك ديني من اجل فكرة لكاتب منافق يخالف ما يسطر ؟!!
    ان اهل الغرب لم يلتزموا يمثاقهم هذا بل ضربوا به عرض الحائط، فلم تطالبنا بالالتزام به؟




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    ا
    طبعا..تعارض الإسلام مع كل هذه المواد واضح جدا ولا يحتاج لضرب أمثلة...ذلك كي لا أطيل الشريط
    سؤال واحد فقط...أيهما أكثر حماية للإنسان واحتراما وتقديرا له..هذا الإعلان...أم الإسلام؟
    بانتظار تعليقاتكم
    تحياتي
    اما حماية الانسان الفاجر الكافر فلا ريب ان اعلانك هذا قد احاطه برعايته و اسدل عليه الحصانة.
    اما حماية الانسان المسلم فلا ريب ان ديننا قد كفل له الحماية في الدنيا و الاخرة.
    وهل تظن ان الرب جل و علا سيكرم من كفر به؟ حااشا لله
    التعديل الأخير تم 11-17-2005 الساعة 03:01 PM
    اللهم فك أسر الشيخ المجاهد حامد العلي و اخوانه من العلماء المجاهدين الذين صدعوا بكلمة الحق عندما خرس الكثير
    موقع الشيخ حامد العلي
    http://h-alali.info/npage/index.php
    منبر التوحيد و الجهاد
    http://www.tawhed.ws/
    حمل موقع الشيخ علي الخضير فك الله اسره و أسر اخوته
    http://www.islammessage.com/books/ali_alkhudair/22.rar
    فلم وثائقي:براءة المجاهدين من تقصد سفك دماء المسلمين
    http://islammessage.com/vb//index.ph...=0&#entry41729

  8. افتراضي

    شكرا لجميع المشاركين
    هذا بالضبط ما أعرفه وأؤمن به
    الإسلام يتعارض مع ما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

  9. افتراضي

    نعم صدقت .
    الاسلام يتعارض مع اعلان الكفر العالمي لحقوق الانسان.
    اللهم فك أسر الشيخ المجاهد حامد العلي و اخوانه من العلماء المجاهدين الذين صدعوا بكلمة الحق عندما خرس الكثير
    موقع الشيخ حامد العلي
    http://h-alali.info/npage/index.php
    منبر التوحيد و الجهاد
    http://www.tawhed.ws/
    حمل موقع الشيخ علي الخضير فك الله اسره و أسر اخوته
    http://www.islammessage.com/books/ali_alkhudair/22.rar
    فلم وثائقي:براءة المجاهدين من تقصد سفك دماء المسلمين
    http://islammessage.com/vb//index.ph...=0&#entry41729

  10. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    شكرا لجميع المشاركين
    هذا بالضبط ما أعرفه وأؤمن به
    الإسلام يتعارض مع ما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
    إشارة سريعة أكتبها قبل صلاة العصر ثم أنصرف للصلاة.. وبعدها لو أراد الزميل (دائرة التخلف) أن يحاور فيما أذكره فلا مانع عندي أبدا على شرط أن يتعهد لي بمواصلة الحوار مع لزوم الأدب والاحترام المتبادل.

    وبهذه المناسبة: أتمنى لك يا زميل نهاية سعيدة


    أما عن تعارض الإسلام مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان... فنعم يتعارض معه... لماذا؟

    هذا هو السؤال المهم.

    لماذا يتعارض الإسلام مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؟

    والجواب: لأن الإسلام يرى في هذا الإعلان إهدارًا لكرامة الإنسان ولا يرى فيه أية محافظة على حقوق الإنسان من أي وجهٍ كان... كما يرى عجز هذا الإعلان عن تحقيق حرية الإنسان وحماية حقوقه.


    فهيا يا زميل: تفضل الآن واشرح لي نقاط هذا الإعلان نقطة نقطة وسأتابع معك.. اشرح لي كل نقطة كيف يمكن أن تحقق حرية الإنسان وتحمي حقوقه؟
    وسأتابع معك وأبين لك قصور إعلانك هذا وأن الإسلام هو وحده القادر على تحقيق حرية الإنسان وحماية حقوقه... لأن الله عز وجل قد قال في قرآنه الكريم: (ولقد كرمنا بني آدم).
    فالكرامة يا زميل في الإسلام لا في غيره.

    تفضل الآن وأرني شرحك وسأتابع معك.

    مع رجاء عدم التشتيت وشرح نقطتين في وقت واحد.. نقطة نقطة حتى نحصل على الفائدة.

    احترامي.
    التعديل الأخير تم 11-17-2005 الساعة 04:03 PM
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  11. #11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    شكرا لجميع المشاركين
    هذا بالضبط ما أعرفه وأؤمن به
    الإسلام يتعارض مع ما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
    العبرة ليست بالأختلاف وإنما العبرة بالأصلح للتطبيق
    الذي أعمى الله بصره كالذي أعمى الله بصيرته، فكما أن أعمى البصر لو وقف أمام الشمس التي تكسر نور البصر لم يرها، فكذلك من أعمى الله بصيرته لو وقف أمام أنوار الحق ما رآها

  12. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    المادة 19
    لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأي وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية.
    سأعلق الآن على هذا النص الذي يحتوي على مسألتين:
    الأولى: حرية الاعتقاد وهذه قد سبق الإسلام بقرون طويلة جدا إلى النص على حرية الاعتقاد.. فلا إكراه في الدين أبدا عند المسلمين... ويوم أن كانت راية الإسلام عالية في الأندلس وغيرها لم يجبر المسلمون أحدا على الدخول في دينهم... وظلت الكنائس القديمة مقامة كما هي.

    لكن في الوقت الذي احتلت فيه العراق فتحت بالأمس كنيسة مريم في بغداد ... في نفس اللحظة التي قصفت فيها مسجد أبي دجانة في بغداد نفسها فدمرته!!

    فأي الفريقين أحق بالاتباع عند العقلاء؟!

    المسلمون بما يملكونه من عدلٍ ونزاهة؟ أم مجرمي الحرب وهدمة المساجد ... لنشر عقيدتهم بالجبر والقوة... إلى حد أن يوزع الإنجيل أو الدعوة للنصرانية مع رغيف الخبز وشربة الماء؟!


    أما المسألة الثانية في هذا النص: حق الإعلان عن المعتقد وإذاعته ونشره ... وفي هذا مغالطة وقصور واضح في هذا الموضع .... ولعله لهذا لم تأخذ به أية دولة من الدول الموقعة عليه... كيف؟

    لأن كل دولة لها هويتها الخاصة بها.. والتي تتميز بها عن باقي الدول... وكل دولة تحرص على نشر هويتها ولغتها في باقي الدول.. وتعتبر فرنسا وغيرها على رأس هذه الأمثلة التي يمكن أن نشير إليها هنا... وقد افتتحت فرنسا أكثر من جامعة في أكثر من دولة لتدريس لغتها الفرنسية ونشر هويتها ضمن هذه الدول.

    والحقيقة أن الحرب المعاصرة ليست حربًا عسكرية بقدر ما هي حرب هوايات ونشر هوية على حساب هوية... ولدينا الجزائر وتونس وغيرهما مثلا حيا على هذا... كذلك الحال في البلاد المحتلة حيث يقوم المحتل بنشر هويته.

    وكل دولة تحافظ على هويتها... ولا تسمح لأي مخلوق مهما كان بالخروج على هذه الهوية أبدا.. ولا أن يمسها من قريب أو بعيد... لكنها في الوقت نفسه ربما تسمح له ببعض القنوات التي لا تؤثر على هويتها ولا تمسها بسوء.. لأغراضٍ ما منها تهدئة الفتن والثورات واحتواء الخصم... إلخ.

    ولدينا تركيا بعد علمنتها وتشدقها بالديمقراطية والحرية.. لكنها حين نجح الإسلاميون ببرنامجهم الإسلامي الذي يؤثر على هوية تركيا العلمانية تحرك الجيش مباشرة وقضى على كل شيء في لحظات.. وما أنباء ذلك عنا ببعيد ولا خافية.

    كذلك الحال في انتخابات الجزائر التي نجحت فيها جبهة الإنقاذ الشعبية ببرنامجها الإسلامي.. ليتدخل الجيش حفاظًا على هوية الجزائر العلمانية.. وكانت فرنسا على رأس المؤيدين للجيش والحكومة للقضاء على نتيجة الديمقراطية المزعومة والتي وصل الإسلاميون من خلالها إلى سدة الحكم... لكن برنامجهم يخالف هوية العلمانية الجزائرية.. فتدخل الجيش للقضاء على ما يخالف الهوية مباشرة.

    وقديما صرخ فرعون في قومه يقول عن موسى عليه السلام برسالته المخالفة لهوية فرعون فقال فرعون لقومه: (إِنِّي أخافُ أن يُبَدِّلَ دينَكُم أو أَنْ يُظْهِرَ في الأرضِ الفساد).

    فالحفاظ على الهوية أمرٌ شائع وقديم ومشترك بين كل الأمم والدول... حتى تلك الدول الموقعة على الإعلان المذكور.. لكنها لم تكن واقعية مع نفسها.. فكتبت لأغراض سياسية شيئا هي أول من خالفه ويخالفه وسيخالفه.. لأنه خلاف العقل والحفاظ على الهوية.

    أما الإسلام العظيم فقد كان واقعيا مع نفسه... ولم ينص على ما يخالفه أبدا.... لأنها لا يعرف ازدواجية المعايير ولا الكيل بمكيالين.
    ولذلك نص الإسلام على حرية الاعتقاد.. نعم... لكنه في الوقت نفسه نص على قنوات الحفاظ على الهوية.... وعدم المساس بها... مع ضمان حرية الأقليات والمخالفين.

    فنص الإسلام على حرية العقيدة للجميع... وترك اليهود والنصارى على دينهم.... ولم يجبرهم على الدخول في الإسلام جبرا بأية وسيلة كانت.. ولا وزع عليهم كما يفعل يهود ونصارى العالم مرارا حين يوزعون دينهم مع رغيف الخبز وشربة الماء... كلا... بل ترك الاسلام الحرية في الاعتقاد.
    لكنه في الوقت نفسه كان واقعيا كما قلت مع نفسه.... فحافظ على هويته.. ولم يقبل المساس بها أبدا... فترك لليهود والنصارى التواصل مع زملائهم... والإتيان بعباداتهم داخل بيوت عباداتهم... فحفظ لهم بذلك حرية الاعتقاد.. لكنه في الوقت نفسه ضمن لعامة الناس عدم المساس بهويتهم الإسلامية.

    بل وصل الإسلام إلى حدٍّ عجيب جدًا في الحفاظ على الهوية لم يعرفه غيره.. فأمر بعدم التعرض لأهل الكتاب يهود ونصارى ما لم يتعرضوا لنا بالقتال والأذى... كما نهى عن قتل النساء والصبيان والعجائز في الحروب إلا أن يكونوا من المحاربين.. بل وصل الأمر إلى الشجر والزرع .. فنهى عن قطع الشجر... وحرق الزرع.. وبعبارة أخرى: نهى عن الإفساد والفساد في الأرض.
    ورغم كل هذه الحقوق المكفولة لأهل الكتاب إلا أنه ضرب عليهم الجزية وميزهم عن المسلمين.. كأنه يستثير في داخلهم الأسئلة: لماذا يفعل هذا بنا؟ حتى يحافظ على هويته ويدعو غيره للدخول في الإسلام عن طريقة التفكير والتعقل وإعمال الفِكْر وتشغيل العقل.


    فكم أنت عظيم أيها الإسلام العظيم.



    وبهذا التعليق القصير الآن يظهر مدى توافق الإسلام وواقعيته ومحافظته على هويته.. في الوقت نفسه محافظته على حرية الاعتقاد وضمانها... والدعوة إلى الدخول فيه.. والوصية بأهل الكتاب ما لم يحاربونا... أو لنقل: عدة قضايا يصل إليها الإسلام من خلال منظومة عظيمة لا ازدواجية ولا تضارب فيها.

    بخلاف هذا الإعلان الدولي الجائر على الإنسان والمسمى زورا وبهتانًا بحقوق الإنسان... فلم تكن الدول واقعية مع نفسها... لكنها كتبته لتخالفه هي قبل غيرها.. لكنه عمل سياسي بحت لا أكثر.

    فهل يعي هذا المدافعون عنه؟


    احترامي.
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  13. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خرجت من دائرة التخلف
    المادة 25
    الفقرة 2
    للأمومة والطفولة الحق في مساعدة ورعاية خاصتين، وينعم كل الأطفال بنفس الحماية الإجتماعية سواء أكانت ولادتهم ناتجة عن رباط شرعي أم بطريقة غير شرعية.
    وهذا النص قد سبق الإسلام ونص عليه قبل أربعة عشر قرنا من الزمان.. ولعل هؤلاء قد سرقوه منه على عادتهم بسرقة إبداعات الإسلام والمسلمين ثم نسبتها لأنفسهم!


    لكن بطبيعة الحال ما لدى الإسلام من الرعاية وحقوق الطفل أكثر بكثير جدا من هذا الذي يتكلمون عنه.. وهناك تفاصيل كثيرة تكلم عليها الإسلام في هذا الموضوع خصوصا لم يسمع عنها هؤلاء إلا منه إن كانوا سمعوا به.

    مثل الكلام على حق الطفل في اختيار أمه على سبيل المثال... فقد نص الإسلام على ضرورة اختيار الأم والأب الصالحين للطفل... فلابد للزوجة من انتقاء الزوج الصالح لها بشروطه... وعلى الزوج اختيار الأم الصالحة لأولاده... فاختيار الأم والأب قبل الإنجاب عملٌ أبدع فيه الإسلام أيما إبداع.

    بخلاف هؤلاء العابثين الذين لا يفرقون بين أن تتزوج المرأة من مجرم حرب أو من مدمن مخدرات أو غيره... ليخرج أطفالهم إلى مقرهم الأساسي على أرصفة الشوارع.

    أما الإسلام فلا يعرف هذا العبث أبدا... بل لابد من أب وأم صالحين... ليخرج الطفل في بيئة سليمة وآمنة تليق به كطفل من حقه أن يشعر بالرعاية والأمان.


    فأي الفريقين أحق بالاتباع أيها العقلاء؟!

    الإسلام الذي يحرص على أمان الطفل ورعايته قبل حضوره للدنيا.... أم هؤلاء الذين ينجبونه للأرصفة والشوارع؟!



    ربما تحين الفرصة لأحدهم أن يعتبر ويقارن بنفسه ليرى الفرق ويقر بالحقيقة.
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  14. Exclamation مجرد ملاحظة:ليس في هذا الإعلان أي حق

    السلام عليكم ورحمة الله

    وأهم مادة هي
    ليس في هذا الإعلان نص يجوز تأويله على أنه يخول لدولة أو جماعة أو فرد أي حق في القيام بنشاط أو تأدية عمل يهدف إلى هدم الحقوق والحريات الواردة فيه.
    107 107 107

    يعنونون بدايته بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان
    ثم يغتصبون هذا الحق المزعوم فى نهايته
    فأين حقى كإنسان فى القيام بنشاط؟؟!!
    هل مخالفة رأيهم يعد تجاوزا؟؟!!
    ولماذا إحتكروا معنى ومفهوم الحقوق والحريات لأنفسهم ولم يهتموا بمفهوم الحقوق والحريات عند مخالفيهم؟؟!!
    أهذا هو معنى الحرية فى زمن العولمة؟؟!!

    أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (الملك:14)
    هنا أسجل إنتمائى وولائى وإستسلامى التام لخالقى وبارئى سبحانه هو أعلم بحقوقى وحريتى ووهبنى إياهم قبل أن أولد وقبل إعلانهم المزعوم بما يزيد عن 1400سنة
    فلولاه لكنت موؤدة/ أو أباع وأشترى فى سوق النخاسة أينما كان، ووقتما كان( قديما أو حديثا)
    فلله الحمد والمنة من قبل ومن بعد

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,556
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يقول الخارج من الدائرة :
    شكرا لجميع المشاركين
    هذا بالضبط ما أعرفه وأؤمن به
    الإسلام يتعارض مع ما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
    سؤال بما أنك قد خرجت من دائرة التخلف يعنى صرت رجلا عاقلا متزنا تفكر بطريقة منطقية :
    ما معنى "الإعلان العااااااااااالمى لحقوق الإنسان" هذه ؟
    هل هو مثلا كتاب منزل أم حكم العقل الذى لا يتزحزح كقولنا إن الواحد نصف الإثنين .
    ما المشكلة أن نرفض بعض بنود هذا الإعلان ؟!!
    هل هناك أى مشكلة ؟!!
    أعتقد أنك تريد إيهامنا كما أوهمت نفسك بتلك الألفاظ عالمى وحقوق إنسان !!
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إنسانية الإنسان بين الديمقراطية والإسلام
    بواسطة محارب الروافض في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-14-2008, 09:33 PM
  2. الإلزام الخلقى بين الفلسفة والإسلام
    بواسطة أبو مريم في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-09-2007, 09:42 PM
  3. المادة (18) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان!
    بواسطة AbuOmar في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-25-2006, 10:41 PM
  4. الإلزام الخلقى بين الفلسفة والإسلام
    بواسطة أبو مريم في المنتدى أبو مريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-14-2005, 03:30 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء