صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 101

الموضوع: سؤال..وجوابه, شبهة..وردها, "كلمة ورد غطاها"

  1. #31

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واسطة العقد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ما ردك على من يقول ان الشريعة الاسلامية لم تكن مطبقة بشكل كامل الا في فترات معينة قليلة من التاريخ، و ان العصور التي كانت بها الأمة باقوى عهودها كان حضور الشريعة متواضعًا، مستشهدًا باباحة الخمور و المعازف و افعال بعض الخلفاء؟
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..حقيقة أختي من يقول هذا لا يفرق بين أمرين :
    -بين فسق الحاكم في نفسه , وتطبيق الشريعة في الرعية ..
    كما أنه لم يفرق بين العصيان وسن قوانين مضادة للدين , أو لم يفرق بين تحقيق المناط في واقعة , وبين تبديل حكم الله تعالى..من يعصي الله تعالى في شيء كأن يعاقر الخمر , مقارف للحرام , لكن من يسن للناس قانونا يبيح بيعها أو تعاطيها فيكون ذلك محميا بالقانون المسنون, فهو مواقع للكفر الأكبر, قال الله تعالى "يا صاحبي السجن أأربابٌ متفرقون خيرٌ أم الله الواحد القهار*ما تعبدون من دونه إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم",وهذا نظير قوله تعالى "اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله والمسيحَ بن مريم " وقد أطبق المفسرون على أن المراد بها طاعة العلماء أو الأمراء في محادة أمر الله ويذكرون في هذا حديث عدي بن حاتم رضي الله عنه ,ومعناه صحيح قطعاً لأن النصارى لايعبدون الأحبار بالمعنى الضيق للعبادة أي بأن يصلّوا لهم مثلاً بل واقع حالهم قديما وحديثاً =طاعتهم في مراسيم التحريم والتحليل التي يصدرونها وإن ورد الشرع بخلاف مضامينها والحاصل أن المرة الأولى في تاريخ الإسلام , التي صُنع فيها ما نراه اليوم من تحكيم القوانين الجاهلية , كانت على يد جنكيز خان المغولي
    حين جاء لهم بكتاب الياسا او الياسق وجعله دستورا محكّما فيهم, فكانت سابقة خطيرة انتبه إليها العلماء ونوهوا بها وكفر أهلها ,يقول الحافظ ابن كثير في تفسير قول الله تعالى "أفحكم الجاهلية يبغون" : (ينكر تعالى على من خرج عن حكم الله المشتمل على كل خير الناهي عن كل شر وعدل إلى ما سواه من الآراء والأهواء والاصطلاحات التي وضعها الرجال بلا مستند من شريعة الله ، كما كان أهل الجاهلية يحكمون به من الضلالات والجهالات مما يضعونها بآرائهم وأهوائهم ، وكما يحكم بها التتار من السياسات الملكية المأخوذة عن ملكهم جنكز خان الذي وضع لهم الياسق ، وهوعبارة عن كتاب مجموع من أحكام قد اقتبسها عن شرائع شتى من اليهودية والنصرانية والملة الإسلامية وغيرها ، وفيها كثير من الأحكام أخذها من مجرد نظره وهواه ، فصارت في بنيه شرعا متبعا يقدمونها على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - فمن فعل ذلك فهو كافر يجب قتاله حتى يرجع إلى حكم الله ورسوله فلا يحكم سواه في قليل ولا كثير )
    خير ما يجلّيها التمثيل:-
    -هذا حاكمٌ سرق أحد أقاربه وتحققت فيه شروط إقامة الحد, فتحيز له وأمر الجهة التنفيذية بتخلية سبيله تعاطفا معه ,وعدم قطع يده المعمول به أصلا في نظام الدولة(تأمل), فهذا يصدق فيه أن يكون مرتكباً لكبيرة من أعظم الكبائر وأشنعها وهي سبب لهلاك الأمم والدول ,وفي مثل هذا الضرب يقال :كفر دون كفر , على ألا يتحول إلى قانون , وإنما نزعة هوى نفس , قد تقع أحيانا
    فقد أخرج البخاري في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها: أن قريشا أهمهم شأن المخزومية التي سرقت، فقالوا: من يكلم فيها رسول الله ؟ فقالوا: ومن يجترئ عليه إلا أسامة بن زيد حب رسول الله فكلمه أسامة فقال:أتشفع في حد من حدود الله؟!
    ثم قام فخطب، ثم قال: إنما هلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ,
    -وهذا بخلاف مالو قام هذا الحاكم بإصدر مرسوم أو قرار أو سمه ما شئت فحواه :من سرق يسجن سنة مثلاً مستبدلا بشرع الله هذا القانونَ الجديد سواء كان من بنيات فكره أو استورده من الخارج, فهذا الذي لاشك فيه, إذ قد نازع الله في أحد أجل خصائص ربوبيته سبحانه وتعالى وفعل الكفر البواح ..يقول الإمام إسحاق بن راهويه : (أجمع المسلمون على أن من سب الله، أو سب رسوله صلى الله عليه وسلم ،أو دفع شيئاً مما أنزل الله عز وجل،أو قتل نبياً من أنبياء الله عز وجل،أنه كافر بذلك،وإن كان مقراً بكل ما أنزل الله) وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: (والإنسان متى حلّل الحرام المجمع عليه أو حرّم الحلال المجمع عليه أو بدّل الشرع المجمع عليه كان كافراً باتّفاق الفقهاء) وقال أيضا : (ومعلوم بالاضطرار من دين المسلمين وباتفاق جميع المسلمين أن من سوغ اتباع غير دين الإسلام ، أو اتباع شريعة غير شريعة محمد صلى الله عليه وسلم فهو كافر وهو ككفر من آمن ببعض الكتاب وكفر ببعض الكتاب ، كما قال تعالى " إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوابين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلاأولئك هم الكافرون حقا وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا" ) ونقل العلامة ابن حزم في مراتب الإجماع الإجماع على كفر من تحاكم إلى الإنجيل ونحوه , من الشرائع المنسوخة , ولم يتعقبه ابن تيمية في نقده على المراتب ,فكيف بمن تحاكم إلى الطاغوت البشري؟ ومما يدلك أن كبار أهل العلم فرقوا بين النوعين قول الإمام ابن تيمية حيث قال"وإذا حكم بلا عدل ولا علم كان أولى أن يكون من أهل النار وأما إذا حكم حكما عاما في دين المسلمين فجعل الحق باطلا والباطل حقا ..فهذا لون آخر" وقال أيضا "وحكام المسلمين يحكمون في الأمور المعينة ولا يحكمون في الأمور الكلية " ,يعني فلا يتصور أصلا أن يكون حاكم اسمه مسلم وهو يحكم قوانين مغايرة للشريعة, فهذا لا يكون حاكما لمسلمين لأه خلع ربقة الدين من عنقه,وتأمل كلام العلامة الشنقيطي لتقف على جلاء الأمر : (وبهذه النصوص السماوية التي ذكرنا يظهر غاية الظهور أن الذين يتبعون القوانين الوضعية التي شرعها الشيطان على ألسنة أوليائه مخالفة لما شرعه الله جل وعلا على ألسنة رسله صلى الله عليه وسلم ،أنه لا يشك في كفرهم وشركهم إلا من طمس الله بصيرته وأعماه عن نور الوحي مثلهم) وليس المقصود هنا استقصاء أقوال أهل العلم ,..وإنما المقصود يا أختي الفاضلة واسطة العقد أن المقولة التي ذكرتِها , الحق في عكسها , أي ان عصور الانحطاط كانت قرينة ابتعاد الأمة عن طاعة الله ورسوله وكان دركات الانحطاط بقدر ما يكون من بعد عن منهج الله تعالى , على أن أسوأ معالم هذا الانحطاط حين استبدل بشرع الله غيره من قوانين ..كما سلف بيانه ,وكما في العصر الحديث بعد سقوط الخلافة ودراسة أسباب السقوط تنبيك عنها ..تاريخ الإسلام بيننا وبين أصحاب هذه الدعوى شاهد وحكم عدل , فمن استشهده فيما ندعي سيرى هذه القاعدة مطردة جلية كالشمس لا خفاء فيها ولا شوب ولا غبش..والله المستعان
    التعديل الأخير تم 01-28-2012 الساعة 01:21 PM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,599
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    شكر الله لك أخانا الفاضل
    أستغفر الله العظيم و أتوب إليه

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    أستاذنا الفاضل: أبا القاسم:

    يقولون: "المادة لا تفنى ولا تستحدث من العدم"....ماذا لو تناولتم هذه المقولة ووضعتموها تحت مجهر العقيدة لنعلم مكامن الخلل فيها؟؟؟
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  4. #34

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجرّد إنسان مشاهدة المشاركة

    يقولون: "المادة لا تفنى ولا تستحدث من العدم"....ماذا لو تناولتم هذه المقولة ووضعتموها تحت مجهر العقيدة لنعلم مكامن الخلل فيها؟؟؟
    الأستاذ المربي الفاضل "مجرد إنسان" أشكرك على طرح السؤال الذي ألمس منه إرادة تعليم "الغير"....سأجعل تعليقي إن شاء الله تعالى في نقاط محددة ليسهل التقاط الفائدة المرجوة ..
    -هذا القانون بصيغته المذكورة له ظلال إلحادية , لأن المراد من التأكيد عليه في المنتديات الفكرية والمناهج الغربية حتى تسربت إلى عالمنا الإسلامي مع الأسف, المراد منه أن يكون حصان طروادة يبقى قي الذاكرة كالمسلّمة التي لا تقبل النقاش , لينفذوا من خلاله عبر تمرير دعوى أزلية الكون أو أزلية المادة ..لتكون نقضا -في زعمهم - للحاجة إلى وجود إله مدبر حكيم
    -مع أن قانون حفظ الطاقة الذي هو أساس المقولة السابقة , من الأدلة على وجود الله سبحانه , على عكس زعمهم , ويحضرني هنا مقولة ابن تيمية رحمه الله تعالى أنه ما استدل الضال بشيء على ما عنده من ضلال إلا كان : دليلا عليه عند التأمل , وهذا يعم الكفار والمبتدعة سواء , بيان ذلك , أن الطاقة الكلية =الطاقة الفاعلة المؤثرة (يستفاد منها) +الطاقة المبددة(لا يستفاد منها) ,فكمية الطاقة في نظام معين تبقى ثابتة , ولكن الطاقة الفاعلة تتجه إلى الاضمحلال حسب القانون الثاني للثيرموديناميك أو حسب ظاهرة الانتروبي, فلو كان الكون أو المادة أزلية ..لكان الكون معطلا منذ أمد سحيق عن وجود أي طاقة ذات آثار قاعلة , وهذا خلاف الواقع الذي نعيشه وندركه ,فثبت بطلان الدعوى بالواقع ..وللتقريب :تأمل قطعة معدنية ساخنة , وثم جهاز مشبوك عليها يحول الحرارة إلى تيار كهربائي , وهذا التيار يغذي دائرة فيها محرّك , فمع مرور الزمن ..تتوزع الحرارة في المحيط , وتنخفض تدريجيا , فيضعف التيار بالتبعية , حتى يتوقف المحرك ..وكذلك هو الكون والحياة ..فلو كان الكون أزليا لتوقفت حركة الحياة ,كما هذا المحرك ,والحاصل الملموس يكذّب هذا



    -ومن ناحية أخرى , عدم القدرة على توليد طاقة من لا طاقة , (كأن يكون لدينا نظام معين في صندوق مغلق , في مدخلاته طاقة أقل من مخرجاته الناتجة)..هذا يعني أن المادة أو الطاقة ليس من طبيعتها أن تخلق أو تولّد شيئا من لاشيء ,, ومادام أن المادة لا تحدث نفسها , فلم يبق إلا أن يكون شيء خارجي هو المحدث, فتعين أنه الإله سبحانه وتعالى "أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون*أم خلقوا السماوات والأرض بل لا يوقنون"
    -وكون المادة تتحول من صورة لاخرى ..كأن تتحول من كتلة إلى طاقة , هذا ينفي الأزلية , لأن الأزلي لا يطرأ على جوهره تغير بناء على ظروف ..بل يكون مستغنيا بنفسه مستقلا بذاته
    -ثم إن هذه القوانين الفيزيائية الموصّفة رياضيا كمعادلة ديراك مثلا وغيرها , تشتمل على دلالة القصد الغائي بوضوح لا يخفى حتى على البُله , ومن ناحية أخرى :المحافظة على القوانين ,لابد له من هيمنة خلّاقة وسيطرة نافذة, توجِد العلائق بين الأشياء.. دلالة على قانون السببية
    -أما قولهم"لا تفنى" فهو نظير قولهم "لا تخلق من العدم " , وأنت ترى أن صفة الأزلية والأبدية صفتان لله عز وجل , ومن هنا تعرف أن الملحد :مشرك ..لأنه وصف ما حقه أن يختص بالله لغير الله أي المادة ..وقد قال لي أحدهم مرة :لماذا لم يتكلم الله عن الإلحاد في القرآن فأحد أوجه جوابه بيان أن الإلحاد أقتم لون من ألوان الإشراك بالله تعالى
    -والخلاصة : أن هذه مقولة أريد بها أن تكون جسرا للإلحاد عبر بوابة مموهة خادعة اسمها: "العلم " , فالمادة تفنى , سواء أريد بالمادة الأجرام الكبيرة أو الجسيمات الصغيرة ,وإنما بقاؤها مرهون بإرادة الحي القيوم, وهي كذلك تستحدث بعد أن لم تك شيئا ,والله خلق آدم من طين ,والطين مركب من عناصر , كل عنصر مخلوق من ذرات, والذرة مشروط وجودها ببقاء بنيتها ,بالعلاقة التجاذبية بين أجزائها إلخ..والله جل ثتاؤه فعال لما يريد يخلق ما يشاء مما يشاء ,إنما امره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ,سبحانه وتعالى عما يشركون
    التعديل الأخير تم 02-01-2012 الساعة 07:29 PM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    لو سمحت ياشيخ اود السؤال عن كيفية التفريق بين من يصف نفسه بالسلفى ويكون متبعاً ومن يصف نفسه بذلك ادعاءً !؟وجزاكم الله خيراً.
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  6. #36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحب دينى مشاهدة المشاركة
    لو سمحت ياشيخ اود السؤال عن كيفية التفريق بين من يصف نفسه بالسلفى ويكون متبعاً ومن يصف نفسه بذلك ادعاءً !؟وجزاكم الله خيراً.
    هذا سؤال جيد مهم يناسب الظرف ,بارك الله فيك , سأنقل بعض ما كتبت من قبل وأضيف ما يقتضيه المقام ,مستعينا بالله عز وجل ..
    مع تلبد الجو الفكري بالأطروحات المتباينة ,لطالما كنت أتشوّف في بواكير العمر لمعرفة الإسلام بثوبه الأصيل السالم من كل شوب ,فلم يمض إلا قليل حتى أسفر الصبح وانقشعت من أمام ناظريّ الغمامة و أظفرني الله ببغيتي,فهذا الذي كنت أنشده ليس غير تعريفٍ مختصر للسلفية,إنها لو تعلم :نسخة الإسلام الأصلية التي ارتضاها الله لتكون رسالة النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يصدر الناس نسخًا أخرى بسوء الفهم للشرع وجهلهم تارة , ,بعد أن وقفت على هذه الحقيقة عمدت إلى لبس هذا الثوب الأصيل ,ولم أعبأ ساعتئذ بما قد يقال:إنما اللائق بالأثواب الحسان أن تلبس بعد تطهير الأجسام من الأدران, لأني وجدت الثوب مفصّلًا عليّ بالتمام وألفيته قد لبسه كل عاميّ باق على فطرته التي زرعها الله فيه فكان على مقاسه شبرا بشبر ,ثم إني صعّدت النظر في الأولين ,فإذا هم على قلب رجل واحد.. لبسوا الثوب نفسه! ,وقد ائتموا بهذا الرجل الذين هم على قلبه واقتفوا أثره فكانوا على سنته مجتمعين, ..أيسرك أن أصدقك القول؟ معنى السلفية كما عرفتها :المنهج الذي مرجعه الكتاب والسنة بصدق أي بفهم تلاميذ الرسول الذي بلغ الكتاب والسنة ,فبلغه هؤلاء لأتباعهم وهكذا, عرف مفكرو الغرب هذه الحقيقة فأنشبت دولهم أظفارها في تلابيب أهلها,ثم صنعوا دمى تحمل اسم السلفية وهي من فكرهم براء, عبر وكلائهم في المنطقة..السلفية يا صديقي ليست غير استجابة لهذا النداء الإلهي: (يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله) وأراك تدرك الآن وجه الحكمة في زيادة قيد"بفهم السلف"..إنها زيادة حارسة لثغر الإسلام من أن يتسرّب الإفساد إليه من المنسوبين إليه..أو هي سياج عاصم من أن يعبث بنصوص الكتاب والسنة من هو غريب عن الدين ,فتبقى حصونه عصيّة على الغارات ,ومناعة أهله نافية لخبث المتسللين فلا يكون الإسلام مرتعا يلج فيه من شاء فيلحد بآيات الله عن معانيها أو يصرف الأحاديث الصحاح عن مراميها بسوء فهم أو تقصير في اتباع الرعيل الأول فيخرج بفهمه الخاص عن حقيقة ما أراده الله ورسوله بها .. ومن هنا تعرف السر في أن أحال الله على إيمان السلف فقال "فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما هم في شقاق"..وقال في موضع آخر مبينا أن قضية اتباع السلف ليس مما يسع فيه الخلاف "ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا "
    نعم ..الكتاب والسنة بفهم السلف,هذا القيد ليس غير امتحان لمدى مصداقية الدعوى باتباع الكتاب والسنة..ثم إني ما تلبثت غير يسير حتى فطنت لكنز معرفي ثمين بفضل الله سبحانه..إنني أدركت حقيقة وظيفة العقل التي خلقه الله عليها.. لقد غلا فيه قوم فجعلوه قاضيا على نصوص الشرع فما وافق عقولهم أمرّوه وما لم يواطيء ظنونهم نبذوه,فلو أنّا أخذناهم بما يلزم من قولهم هذا لكان المعنى قاضيا بإبطال الشرع لأن العقول خرجت بهذا عن إطارها وصار الشرع محكوما لا حاكما ,وأي حاجة للشرع حينئذ ؟ كم كانت فرحتي حين أبصرت حدود عقلي بعقلي ,تكشّف لي سرٌ عظيم أجاب عن سؤال ملح:علام يتخبط الناس وينحون مذاهب شتى وأفكارا متضاربة يغني سردها على ردها ودعواهم المعلنة واحدة؟..أما إني عرفت يومئذ أن ليس للعقل في استمداد المعارف الشرعية من سلطانٍ على النقل ,وأذكرني هذا ببعض قدماء الفلاسفة الذين أصبحوا مثلا للتندر بسخافة الأفكار آنذاك.. كانوا يحسبون العين تدرك المرئيات بأشعة تصدر منها , جهلوا حقيقة وظيفتها وهم ينظرون إلى أعينهم لا تبصر في الليل! وإنما هي آلة للنظر لا لتوليد ضوء ..فإذا ما انبرى ناصح يبين هذه الحقيقة , قالوا لقد غمطت العين حقها حتى أغمضتها ! ..كأني أبصرك تريد البيان بكلمة ؟ خذها إذن بقوة :مثل العين مع الضوء كمثل العقل مع الوحي ..وكن على ذُكر أن الوحي وحيان..وهما في الحجية صنوان:الكتاب والسنة.. وغلا آخرون في مقام القلب فجعلوا منه منهلا للمعارف والكشوف على قاعدة حدثني قلبي عن ربي ! .. .وحذارِ: أن تحفل بالألقاب التي يطيب للكثير جعلها رديفة لأسمائهم فلان السلفي ,الأثري إلخ ..لأن العبرة بالحقائق والمعاني لا بالأسماء والمباني..
    وقد تنبأ النبي صلى الله عليه وسلم بما خصه الله من وحي بما يقع في الأمة من افتراق وابتداع وشقاق واتباع الأهواء وسنن الأمم الأخرى,فروى تلميذه النجيب عنه, أبو سعيد الخدري رضي الله عنه أنه قال( لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه. قالوا: يا رسول الله، اليهود والنصارى ؟ قال: فمن؟!) أخرجه الشيخان في أصح تراث نبوي نفاخر به الأمم أعني كتابي البخاري ومسلم
    إن رسول لم يقف عند هذا التحذير حتى شحن أمته بأدوية ناجعة للسلامة من هذه الطرق الردية والفتن ,هذا العرباض بن سارية تلميذ آخر من اعلام المدرسة السلفية الأولى من خريجي الإمام الأعظم رسول الله يروي لنا في الحديث الصحيح أنه قال..عليه الصلاة والسلام "قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ" (رواه الإمام أحمد وغيره) وإذا لم يكن الاختلاف الكثير في ظهور هذه الفرق الكثيرة ..فما أدري ما هو!.. قابل هذا الذي قرأت بنحو قوله عليه الصلاة والسلام (خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم...) -رواه الإمامان السلفيان البخاري ومسلم-,ليمتاز عندك سبيل الهدى من سبيل الهوى وبضدها تتميز الأشياء ..
    ..وخلاصة جميع هذه الوصفات النبوية المباركة :مركبة من الفقه في الدين والاتباع للسلف ,فلا يسع العالم أن يتفقه مهملا شان الاتباع ..لأنه لم يكن مع تلاميذ المعلم الأكبر وهو يسقيهم من هديه ولأنه سيفوته ما أجمعوا عليه فيخبط بالشواذ على ما تشتهي نفسه ,فيقع في الأغاليط ولايسلم من التخليط والقول على الله مالا يعلم
    ووجه كون إجماع السلف حجة مكون من مقدمتين :
    1-أنه إجماع منضبط ,يمكن معرفته والتحقق منه,قال ابن تيمية في الواسطية : (والإجماع الذي ينضبط هو ما كان عليه السلف الصالح , إذ بعدهم كثر الاختلاف وانتشرت الأمة )
    2-وأنه لو ساغ مخالفتهم لكان مفاد ذلك أن يكون الحق خافيا على مجموعهم بحيث انبعث لإظهاره شخص متأخر عن عصرهم! ..وهذا مما يتنزه الحكيم عنه
    إذ لا يمكن شرعا أن يخلو زمان من معرفة مراد الله ورسوله ,ووإلا لزم القدح في البلاغ المبين الذي تكفل الله به وجعله من خصائص شريعته الغراء المهيمنة
    فإذا علمت هذا عرفت أن السلفية ليست مسالة اختيارية بحيث يسع الإنسان تقديم غيرها, وليست هي من جنس المذاهب الفقهية الاجتهادية , بل تمثلها :تمثلٌ لحقيقة الإسلام "يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة "
    وكأني بالقاري تحرك فيه باعث ليسأل ,والجواب عن سؤاله المضمر :ملخص الحكاية, انتسب لأهل الإسلام من انحرف عن صراطه المستقيم فنشأ مصطلح أهل السنة والجماعة فلما انتسب لهذا الاسم من تسول ما هو غريب عن الدين من غير أهله وزاحموا بهذا الدخيل ما هو أصيل,لزم امتياز طائفة الحق الموافقة لأهل السنة وهم من قد علمت,عمن انتسب للاسم ولم يحقق الاتباع فهم ما بين جاهل بشمولية الدين أو ظالم لنفسه مبين ,..فلما وقع ذلك وكان هؤلاء تسموا باسم أخص من اسم الإسلام وهو أهل السنة والجماعة ,اقتضى المقام تمييز المنهج باسم أخص: السلفية.. لا للتسمي به على سبيل الفخر والتباهي ,بل للقيام بأمانة بيان الحق بحق, فمن ظن أن انتسابه للسلفية يسوغ له أن يصنف الناس ويقع في أعراضهم وينشغل بتتبع ما يظنه مثالب لإخوانه المسلمين من العلماء الربانيين والمجاهدين في الثغور مع الذب عن الطواغيت كما نراه من أدعياء السلفية التي تسمى المدخلية أو الجامية تحت شعار "ولي الأمر ".. ياله من وليٍ لأمر أمريكا واليهود والغرب! ورموزهم لا تخفى على نبيه مثلك , فقد جنى على ما انتسب إليه ورجع ما عابهم به عليه,فاعلم أن هؤلاء ليسوا سلفية وإن زعموا وإني لك ناصح أمين :إذا رأيت هؤلاء فاحذرهم وحذر منهم وفِرّ منهم كما تفر من قطاع الطريق في البيداء,في كل بلد منهم شرذمة ,ففي الغالية مصر -حرسها الله- : آيتهم فوق ما ذكرت لك أن يطعنوا في الشيخ محمد بن عبد المقصود أو الشيخ فوزي السعيد بل عامة أهل العلم والديانة والنبل ,ولهم من مفردات السفه ما لو جمع في قاموس كان مادة ثرّة بكل مستقبح,فربما قال قائلهم في وصف أحد النبلاء:فلان رأسه مستطيلة ,وأمّه تعسرت به أثناء الحمل! إلخ,,فتصور هذا الانحطاط لتعرف حقيقتهم مع ما وصفت لك من شأنهم قبلُ.. وذلك أن من أعظم خصائص المنهج السلفي الحكم بعلم وعدل ,وتقديم جانب الإحسان والرحمة وحسن الظن , والتآزر مع المسلمين في كل موطن يعز فيه الإسلام وفي كل موطيء يغاظ فيه أعداؤه.. وقبل ذلك :العناية بتصحيح جانب الإيمان الشرعي في عقيدة السلف =قول القلب ,واللسان, وعمل القلب, والجوارح ...دون التعاطي بانحراف إرجائي يخلخل من بنيان هذا الإيمان ويفتّ في أساسه ,ويفضي إلى النكوص عن النهوض بحقيقة توحيد العبادة وتعطيل بعض صفات الله تعالى كالحاكمية وفي أدعياء السلفية هؤلاء"المداخلة" قال الإمام ابن تيمية : (المرجئة وأمثالهم ممن يسلك مسلك طاعة الأمراء مطلقا وإن لم يكونوا أبرارًا)..,فهذا خلاف منهجي في العقيدة مع هؤلاء الأدعياء , وكذلك العناية بمقصد وحدة الأمة الذي هو فرع عن مقصد التوحيد الأعظم "إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون",والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والنأي عن مبدلي شريعة الله والكفر بهم (الذين استبدلوا القوانين الجاهلية بها) كما هو مقتضى عقيدة الولاء والبراء,- فما ظنك بالركون إليهم والدفاع عنهم وخلع حلل الألقاب الشرعية عليهم؟!- ,والنصح لكل مسلم والتعاون معه على البر والتقوى والتراحم مع استحضار ان هذا لا يعني الانخراط في الباطل بحجة الائتلاف ,كما لا يعني التحزب عن إخوان العقيدة بدعوى الاختلاف ,تأمل في فكر هؤلاء الأدعياء الذين شوهوا الديانة واستطالوا بالكذب والخيانة, ثم تدبر في سيرة مثل الإمام المبارك عبد الله بن المبارك مثالا من المتقدمين ,أو شيخ الإسلام ابن تيمية نموذجا من المتأخرين.
    في الإعلام أبواق تعزف سيمفونية مكرورة أن السلفية ليست إلا :لحى مرسلة وأثوابا قصيرة وعقولا جامدة, وأذكر أني لم ألق سلفيًّا يقول لأحد: لست سلفيا حتى ترسل لحيتك(وإن كان مقتضى النصح أن يذكره بوجوب إعفاء اللحية لأنها سمت شرعي مأمور به ) .. استطال علينا هؤلاء ببعض المعارف الغربية في الفلسفة ونظريات الاجتماع وشؤون الحضارة فنبغ في طلبة العلم من أخذ بزمام هذه المعارف بعدما حقق العلم الشرعي وترسخ في معرفة الاعتقاد السلفي وقارعهم الحجة بنفس سلاحهم وكشف اللثام عن القصور في عقولهم وما حوته من مواد فكرية متضاربة,..لست من محبي الإفراط في التفاؤل ,بيد أني ما زلت أرى بشائر الصحوة يبرق وهجها شيئا فشيئا في الآفاق ولو كره المنافقون, فكن واحدا من حملة هذا التراث الخالد الاصيل واعيا بشؤون أمتك يقظا لما يحيكه المتربصون نابها لما يحكيه الإعلاميون مدركا لوظيفة الحاكم في الإسلام أنها حفظ الدين وسياسة الدنيا به.. بالكتاب والسنة ,فإنما أرادوا أن يستفزوك عن رسالة السماء ويقيسوا دين الحق على دين لم يفرق بين الخالق والخلق وهو مع هذا مؤسس على اللادينية في تعاليمه المحرفة فلا يفتنوك بالبهرج عن نور الوحي الأصيل وقد عرفت حقيقة العقل ,فهو في الإسلام مناط الأمر بالعبودية ..آلة التدبر والفهم ,وأداة الإبداع لعمارة الأرض في دائرة المباح والمتاح وما أوسعها ,وهو على عظمة قدره في الإسلام مأطور بحدود ,فإن زيد به عن حده خرج عن المرجو منه إلى ضده ..إنما السلفية نظام الدين وسياجه من أن تناله يد الأغيار فيه بالهوى أو الجهل ..وليست هي مختزلة في بعض المباحث العقدية ..بل هي كالإيمان قول وعمل ,وأهلها الخليقون بها يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويؤمنون بالله .. ولا يخافون في الله لومة لائم, وكبارهم جمعوا بين فقه الفقه وفقه الواقع..وليس بضارهم أن ينتسب إليهم من بطأ به عمله او قعد به أو خالف قوله فعله او كذب في دعوى الانتساب.."قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين"
    التعديل الأخير تم 02-05-2012 الساعة 09:25 PM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,207
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    ما شاء الله! زادك الله!
    "العبد يسير إلى اللـه بين مطالعة المنة ومشاهدة التقصير!" ابن القيم
    "عندما يمشي المرؤ على خطى الأنبياء في العفاف, يرى من نفسه القوة والعزة والكبرياء. بينما يعلم المتلوث بدنس الفحش الضعف من نفسه والضعة والتساقط أمام الشهوات"


  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    23
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ما شاء الله.. بارك الله فيك أبا القاسم.
    من أجود ما قرأت في هذا الباب. وأرجو أن تسمح لي بنقل المشاركة.
    قال الله تعالى: { فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ رَبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ } [الأنعام: 147]

  9. افتراضي سؤال

    السلام عليكم
    اخي ابو القاسم المقدسي عندي سؤال و هو
    كيف نفحم الملحدين باستعمال اعتقادهم بقدرات العقل ؟
    اعني ان الإيمان بالعقل كيف نوظفه لإفحام الملحدين
    وإقامة الحجة عليهم
    و جزاك الله خير

  10. #40

    افتراضي

    أحسن الله إليك , سؤال مفضال ..وأستعين الله جل ثناؤه في ذكر نبذ عما سألت ,ويمكن أن يستلهم من وحي سؤالك وصية أظنها ناجعة نافعة "ناظروهم-أعني الملحدين-بالعقل" على وزن ما أثر عن الشافعي وغيره من السلف:ناظروهم أو حاجّوهم-يعني القدريّة- بالعلم فإن أقروا به خُصِموا وإن أنكروه كفروا , ومعنى قولهم :ناظروهم بالعلم ,أي ابدؤوا في إقامة الحجة عليهم بصفة العلم التي هي لله تعالى ,وليس المراد ناظروهم وأنتم متصفون بالعلم, فكذلك مع الملحدين يصلح أن يقال:ناظروهم بالعقل -يعني بالمعاني الآتية أو بعضها-فإن أقروا بما يلزمهم خصِموا,وإن لم يلتزموه كفروا بعقولهم فبطلت جدوى المحاجّة معهم..ومن أجود من رأيت هنا يحسن استعمال إقامة هذا النوع من المحاجّة أخي الأستاذ عبد الواحد -حفظه الله تعالى-
    -----------
    أ-حسب التطور :العقل جزء من المنظومة الخاضعة للتطوير المستمر ,وهذا يقتضي أن نتاجه الاستدلالي ليس محل ثقة ,فلا مسلمات عقلية ولا بدائه ولا حق ولا باطل واليقين مشكوك فيه والشك مستقين منه ,وهذا وحده مبطل لكل ما يقوله الملحدون على اختلاف أطيافهم..

    ب-عملية التطور المفترضة ,لو لم تكن واعية لكانت خلايا الدماغ تتجدد وتنقسم كغيرها من أنسجة الجسم ,فلما وجدنا الخلايا مخلوقة بنحو ينقسم,وخلايا الدماغ خاصة تبقى كما هي ,دل ذلك بوضوح على قصد غائي , وهذا ينافي نسبة العناية إلى شيء طبيعي لا يتصف بوعي وتدبير وحكمة وعلم..بل هذا المسمى الانتخاب الطبيعي :شيء ذهني لا كيان له معروف بحيث يسند إليه جهل فضلا عن أن يوصف بعلم ,فإذا سلم المخالف بوعي عملية التطور ,فقد أثبت الإله شاء أو أبى..

    جـ-إدراك العقل الفطري لمسألة الصواب والخطأ ,والحق والباطل ,والشك واليقين ,يدل دلالة ظاهره أن هناك شيئا يمثل مرجعية يقينية لا تقبل الشك ,وهذه المرجعية لابد أن تكون فوق العقل مباينة له لأنه لا أحد يملك أن يدعي في عقله الحق المطلق من حيث إن عقله مصنوع بعجينة خاصة ..وحيث أجمعت العقول على وجود الصواب والخطأ ,ثم وقع بينها اختلاف في جملة من الأشياء أصواب هي أم خطأ..دل ذا على حتمية وجود إطار إسنادي يقيني هو الذي وضع فيها هذه الخصيصة ليدلهم عليه ..بحيث يستمد منه الحق الذي لا خطأ فيه "ذلك بأن الله هو الحق "..

    د-عملية التفكير والاختيار في عُرف الملحد مجرد تفاعل مادي لا يختلف عن دارات إلكترونية في جهاز روبوت إلا في مقدار التعقيد مثلا..وهذا يقتضي أنه لو أمكن إثبات أن فلانا أذكى من فلان بإجراء اختبار ,فلابد من تقديم كلام الأذكى في كل حال ..كما يلزمهم أن يكون الملحد هو الأذكى دائما ..والواقع يكذب ذلك ..ولو كانت عملية الاختيار مجرد إجراء مادي بالمعنى الإلحادي ,لما وجد من يعرف الصواب والمصلحة والخير ويفعل نقيضه..إلى آخر ما هنالك من لوازم تعود بالإزهاق على مقرراتهم.
    فلا تستغرب أن ترى من يقر بصحة الإسلام وهو مقيم على الكفر ,لأن الإيمان منحة إلهية لمن هو أهل " وما كان لنفس ان تؤمن الا باذن الله ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون ".

    هـ-لا مكان لتعقل المعاني الخلُقية النبيلة في فؤاد الملحد , كالصدق والوفاء ,كالكرم والسماحة ..إلخ لأن هذه أمور معنوية لا مادية ..ولهذا لايمكن تصور برمجة روبوت له مشاعر حقيقية من خوف ورجاء وحب وطمع أو له أخلاق تنبع من إرادة حرة سواء أكانت حسنة أم سيئة..كالإخلاص أو الحقد

    ز-أصدق الملحدين انسجاما مع نفسه من يعلن عن نفسه لا أدريا , وحينئذ لا يتصور في الملحد أن يتكلم بثقة عن قناعاته فضلا عن أن يكون مستكبرا = وهو قاسم مشترك في جميعهم ,شعروا بذلك أو لم يشعروا..

    حـ - لا يستطيع الملحد أن ينفي أن جملة من الحقائق ومنها الرياضية التجريدية :أزلية , مثل حقيقة أن 3*3=9 , فلو زعم أنه يمكن تصور عالم آخر تكون فيه3*3=10 , فقد تنكر للعقل وبطل كلامه في كل شيء لا في الله عز وجل وحده ,لأنه لما جوّز وجود شيء يناقض المسلّمات العقلية ,فهذا التجويز نفسه :حكم عقلي ..فجاز أن يكون هو خطأ أيضا ,فسقط العقل وبطلت أي قيمة لأي حوار, (وهذا بالمناسبة مما يبطل النصرانية التي تقول ثلاثة آلهة وفي نفس الوقت إله واحد , فإما أن يدعوا أنها ثلاثة شخوص متمايزة ,فبطل أن تكون واحدا , وإما أن يقولوا شخص واحد له ثلاث صور –وهو مالا يقولونه-وحينئذ آل إلها واحدا له ثلاث مجموعات من الصفات,مجموعة حال كونه بالهيئة (أ) وأخريان حال كونه بهيئة (ب) وهيئة (ج) فإذا ظهر بأحد هذه الهيئات انتفى غيرها , ولكن أحد المشكلات أنه في اعتقادهم :مات في حالة كونه بهيئة(ب) "المسيح عليه السلام" فلم يعد هناك إله في الكون كله على هذا! ..ولهذا حين ذكر الله شركهم قال "ولا تقولوا ثلاثة " فأطلق سبحانه ولم يقل لا تقولوا ثلاثة آلهة..كأنه يقول :هذه الثلاثة لا تقولها بصرف النظر عن تفلسفكم حولها ..وهذا -لو تأملت- : إبطال لجنس الشرك كله , لأن تفرد الله بالربوبية يقتضي تفرده بالألوهية ..فلا يعبد معه غيره إلا مشرك )

    ط-إدراك العقل لمفهوم التناقض وغيره من المفاهيم تدل أنه مركب بطريقة تجعله يرجح في الجملة جانب الحق ,وهذا الترجيح العقلي لا يلزم منه الاتباع ,كالمحشّش الذي يوقن ضر الحشيش ويتعاطاه , , هو دال أن الإنسان صاحب إرادة حرة وحرية الإرادة تنافي انه مجبور بالقانون الطبيعي,

    ي-من ناحية ثانية:لو رجح في عامة أموره أن كل حدث لابد له من مسبب ,دخل الدار فوجد الكرسي تحول عن مكانه فعرف أن إلخ ,رأى اللحم ينضج بالطهو ,رأى السفن والطيارات ..كل شيء من حوله ينطق بذا ..ثم جاء عند بدائع صنع الله التي لا يقارن أقلها بأعظم ما سبق فأنكر خالقها! هذا يوقعه في تناقض عظيم مخالف لما ركّب عليه عقله من قانون السببية ويشهد تطبيقاته في اليوم آلاف المرات ,وهذا من الوجوه التي تعلم بها أن من أنكر وجود الله تعالى يلزمه حقا أن ينكر عقله ,,

    ك-وإن تعجب فاعجب كيف يستدلون بالعقل وهم يرونه نتاج عملية تراكمية من المصادفات العشوائية , وهذا يقدح في صحة الاستدلال به ,ويطعن في الثقة به ..ويجعل مفهوم المناظرة لا معنى له في الأصل مع هذا الصنف من الكائنات!

    وبعد..إن من شدة وضوح حقيقة الإله سبحانه وتعالى : ما سلك الناظر شعبا ولا واديا من طرق المعرفة إلا قاده لله عز وجل لو كان يصدق مع نفسه في تلمس الحق وتطلبه .لو نظر في السنن الكونية ,أو اعتبر من التاريخ , لو خاض في البحر وما حوى ,أو صعد في السما ..في الذرات إلى المجرات ..لو نظر من زاوية حادة أو منفرجة ,لو تأمل في نفسه ..كل ذلك وغيره لو اتبع عقله في آحاده لبلغ الغاية ,فما بالك لو ساح في جميعه ؟ ولهذا "قالت رسلهم أفي الله شك" قال ابن تيمية معلقا:أي كيف يطلب الدليل على من هو دليل على كل شيء؟!..والحمد لله على نعمة الإسلام والعقل !
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  11. #41

    افتراضي

    اتفق واختلف
    اعرف عن الحق القليل ولكن اعرف عن الباطل الكثير الكثير
    وهل يتحقق العدل لحبة قمح في محكمة قضاتها من دجاج!!!!!!

  12. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    113
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    السلام عليكم شيخنا الفاضل
    سؤالي عن الحديث الذي أخرجه البخاري في صحيحه عن ابن عباس قال : يوم الخميس وما يوم الخميس ، اشتد برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه فقال : ائتوني اكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده أبداً ، فتنازعوا ، ولا ينبغي عند نبي نزاع ، فقالوا ما شأنه ؟ أهجر ، استفهموه ، فذهبوا يردون عليه فقال : دعوني فالذي أنا فيه خير مما تدعونني إليه ، وأوصاهم بثلاث قال : أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ، وأجيزوا الوفد بنحو ما كنت أجيزهم و سكت عن الثالثة أو قال فنسيتها .
    تكثر الشبهات حول هذا الحديث .. مثل : اعتراضهم على الصحابة بقولهم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ( هجر ) ..
    وأيضا : كيف الصحابة تنازعوا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    وثالثا : الشيعة تحتج على إمامة علي رضي الله عنه أنها الوصية الثالثة التي سكت عنها أو نسيها ..
    الحملة العالمية لنصرة المعتقلين في السجون العراقية
    ربّ اجعلني من الراسخين في العلم ولا تحرمني العلم بالذنوب أصيبها ,,

    دخول متقطع

  13. #43
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,599
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    كيف الجمع بين أحاديث صفات الدجال، الذي سيولد لابوين يهودين، مع حديث تميم الداري الذي ينص على أن الدجال ولد و حبس، نعوذ بالله من فتنه و نسأله الثبات، ؟
    أستغفر الله العظيم و أتوب إليه

  14. #44

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عابرة سبيل2 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم شيخنا الفاضل
    سؤالي عن الحديث الذي أخرجه البخاري في صحيحه عن ابن عباس قال : يوم الخميس وما يوم الخميس ، اشتد برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه فقال : ائتوني اكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده أبداً ، فتنازعوا ، ولا ينبغي عند نبي نزاع ، فقالوا ما شأنه ؟ أهجر ، استفهموه ، فذهبوا يردون عليه فقال : دعوني فالذي أنا فيه خير مما تدعونني إليه ، وأوصاهم بثلاث قال : أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ، وأجيزوا الوفد بنحو ما كنت أجيزهم و سكت عن الثالثة أو قال فنسيتها .
    تكثر الشبهات حول هذا الحديث .. مثل : اعتراضهم على الصحابة بقولهم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ( هجر ) ..
    وأيضا : كيف الصحابة تنازعوا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    وثالثا : الشيعة تحتج على إمامة علي رضي الله عنه أنها الوصية الثالثة التي سكت عنها أو نسيها ..
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..حياك الله أختي الكريمة , وشكرا على السؤال , وهاك الجواب بعون الله تعالى من وجوه مع الاختصار:
    *قد عصم الله نبيه من أن يمنعه أحد عن البلاغ "يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس" ,فحاصل كلامهم اتهام الدين بالنقص ..على عكس ما قال الله عز وجل ورسوله
    * بقي النبي بعد هذا الحديث حيا نحو خمسة أيام (من الخميس إلى يوم وفاته الإثنين) ,ولو كان كلام الشيعة حقا لدعا رسول الله من يكتب في وقت لاحق, فلو كان يريد البلاغ بما يزعمون لقد كانت فرصة كافية أن يفعل ولا سيما علي رضوان الله عليه من كتّابه..
    *هذا الحديث حديث سني فإذا كان الرافضة يستدلون به لتصديقهم إياه ,فيلزمهم أن يصدقوا الأحاديث المتواترة الكثيرة جدا في فضل أمير المؤمنين عمر وعلو كعبه في مقام الإيمان حتى لم يكن في الأرض أحد أقضل منه بعد وفاة أبي بكر الصديق وإلا كان تحكما وتناقضا
    *الذي قاله عمر رضي الله عنه هو أن النبي قد غلبه الوجع , وأما لفظة "أهجر"-هكذا بالاستفهام أصح- فلم يثبت أنه قالها , لأن الرواية تقول "قالوا "فلم يسمّ القائل في الحديث ..والشيعة في كتبهم يقرّون أن النبي كان مريضا وكان يغمى عليه عليه قبل موته ,وفي كتاب الأمالي لعالم الشيعة الملقب بالصدوق أن رسول الله عليه الصلاة والسلام في مرض موته دخل عليه الحسن والحسين رضي الله عنهما فقال :من هذان يا علي ! أي من شدة مابه من مرض لم يعرفهما , والهجر ليس متمحضا في الهذيان , بل له معان أخرى فيحتمل معنى الموت ويحتمل عدم وضوح العبارة من شدة الوجع ..وهذا هو المظنون في الصحابة الكرام
    *والنبي بشر كما وصفه ربه "قل إنما أنا بشر " فيجوز عليه ما يصيب البشر من وجع ومرض ونحوه ,فعمر رضي الله عنه قال ذلك شفقة على النبي وحبا له , ولو كان غير ذلك لأنكر عليه رسول الله أو الحاضرون -وفيهم علي رضي الله عنه- أو لأنزل الله فيه بيانا كان هو شأن الله تعالى في تصويب الجماعة المسلمة أو فضح المنافقين ,وحيث سكت علي ولم يأتمر بإحضار الدواة -في مسند الإمام أحمد أن المأمور بالكتابة كان عليا رضي الله عنه-, فيلحقه الإقرار على ما يزعمون أنه مذمة لعمر , فتلزمه المذمة أيضا لو صح كلامهم ..كما يلزم أن يكون عاصيا لأمر الرسول صلى الله عليه وسلم
    *التنازع عند النبي صلى الله عليه وسلم لا ينبغي لكنه من حرصهم وحبهم ,كما لو تنازع بعض الطلاب أمام معلم كلهم يرى في رأيه نصرة للمعلم فتقع منازعة وارتفاع في الأصوات , ولهذا قال لهم عمر مشفقا على النبي صلى الله عليه وسلم ما قال ..
    *من سمى هذه الحادثة رزية هو ابن عباس رضي الله عنهما , وهذا اجتهاد منه , ولكن المهم أن هذا الحبر يبجل عمر أيما تبجيل ويعده كما جميع أئمة الدين :أعظم رجل في التاريخ بعد أبي بكر فلم يفهم من الحديث -وهو روايه- ما يزعمه الرافضة..
    * في صحيح الإمام مسلم عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت :قال لي رسول الله في مرض: "ادعي لي أبا بكر أباك وأخاك حتى أكتب كتابا فإني اخاف ان يتمنى متمنّ ويقول قائل انا اولى ويأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر " فهذه هي الوصية الثالثة ,وهي القاصمة الكبرى كما ترين ,فالشبهة آلت إلى حجة لأهل السنة عليهم لأن الظاهر حسب الحديث السابق ونصوص أخرى أن الوصية التي لم تذكر في هذا الموقف هي الوصية بأبي بكر رضي الله عنه ..
    أرجو أن هذا يكفي ..والله الهادي لسبيل الإسلام الحقيقي=أهل السنة والجماعة وأعاذنا الله من سبيل الزنادقة الشيعة ..
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  15. #45
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    113
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاك الله خيرا شيخنا ونفع الله بك ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واسطة العقد مشاهدة المشاركة
    كيف الجمع بين أحاديث صفات الدجال، الذي سيولد لابوين يهودين، مع حديث تميم الداري الذي ينص على أن الدجال ولد و حبس، نعوذ بالله من فتنه و نسأله الثبات، ؟
    أختي سؤالك مناسب هنا أكثر ,,
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=27802
    التعديل الأخير تم 02-28-2012 الساعة 06:51 PM
    الحملة العالمية لنصرة المعتقلين في السجون العراقية
    ربّ اجعلني من الراسخين في العلم ولا تحرمني العلم بالذنوب أصيبها ,,

    دخول متقطع

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال عن كلمة " أفلا تذكرون"
    بواسطة رامي منصور في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-26-2012, 12:49 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء