صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 34

الموضوع: منكرو السنة .. الخطر اللاديني الجديد !!

  1. افتراضي منكرو السنة .. الخطر اللاديني الجديد !!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    منذ أن دخلت الى هذا المنتدى الطيب وأنا سعيد بهذا الجهد المبارك في محاربة الكفر والالحاد واللادنية ، بهمة هؤلاء الشباب المسلم الواعي والمتفقه بامور دينه .. ولكن هالني اخواني أني وجدت تقصيرا منكم من مواجهة خطر كبير يعصف بالاسلام اليوم الا وهو خطر منكري السنة النبوية ، فقد آلمني أني وجدت غالبية اخواني من المسلمين في منتدى الملاحدة هم في حقيقة الأمر من منكري السنة النبوية .. وألمني أكثر أن وجدت احدكهم يكتب بيننا الآن !! وقد انضم الينا مؤخرا ، ولعله ينوي ان ينفث سمومه في انكار السنة بيننا .. ولأن واجب المسلم هو مواجهة كل التحديات التي تستهدف الاسلام والرد عليها، ولما كان خطر انكار السنة لا يقل عن خطر اللادينينة الكافرة، ولما كان حكم انكار مرجعية السنة هو الكفر كما قرر العلماء لأنه تكذيب للقرآن الكريم ولسنة محمد صلى الله عليه وسلم، فقط آليت على نفسي نشر سلسلة من المقالات عن هذا الموضوع، وأهيب بالاخوة المشرفين على هذا المنتدى الطيب نشر بعض الكتب في الرد على منكري السنة، عليهم من الله ما يستحقون ..

    والحمد لله رب العالمين .

  2. افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

    بدايةً أرحب بالأخ الفاضل جمال الدين القبيسي بيننا، وإنه لمن عظيم سرورنا أن تنضم معنا لقافلة الموحدين.

    أخي الكريم،

    يقول المصطفى :salla2: "‏يوشك الأمم أن ‏ ‏تداعى ‏ ‏عليكم كما ‏ ‏تداعى ‏ ‏الأكلة ‏ ‏إلى ‏ ‏قصعتها"


    فهمتك معنا أخي .. والله ولي التوفيق. بالنسبة للظن فأننا نحسن الظن حتى يثبت العكس. نحرص على ما ينفعنا ونستعين بالله ولا نعجز فإن أصابنا شيء نقول قدر الله وما شاء فعل.

  3. افتراضي

    بار الله فيك أخي الحبيب أحمد منصور .. جعلنا الله واياكم جندا لاعلاء كلمته ..

    بالنسبة الى الأخ الذي اعنيه بكلامي ( هداه الله ) فهو من اعضاء منتدى اللادينين ، وقد انضم مؤخرا، وحاول أن يروج لبدعة انكار السنة، ولن اسميه رجاء أن يكون قد ترك بدعته، ولكني سأكون له بالمرصاد ( بعد أن بدأ يكتب عبارات نشتم منها رائحة الكفر النتنة ) فاذا اصر على ضلاله فستكون لنا معه جولات حوارية لنبين له الحق بان الله، ونسأل الله لنا وله الهداية ..

    واحببت في هذا المقال أن انقل هذا الموضوع الهام وهو بعنوان :

    منكرو السنة النبوية لعبد الـمُهدي عبد القادر عبد الهادي


    الحـمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين. وبعد:
    فإن مـن عـظـمـة الإســلام أن نصوصه خالدة، تحافظ على إنسانية الإنسان وسموِّه، وتعالج مشاكل الحياة في كل زمـان ومـكــان، فلا توجد مشكلة إلا ونصوص القرآن الكريم، والسنة النبوية تحددها، وتصف الدواء لها، والدواء هنا شافٍ كافٍ.
    ومن هنا فحينما نسمع الذين ينـكـرون الـسـنة النبوية فإننا لا نستغرب. نعم! لا نستغرب؛ بل إننا نزداد إعظاماً للإسلام، ولكتاب ربـنــا، وسنة نبينا؛ ذلك أن القرآن الكريم قد بيّن أنه ستوجد طائفة لا تقبل الفكر المستقيم ولا الهَـدْي القويم، وإنما هي حريصة على الباطل والضلال، تتمسك به، وتدعو إليه، وتوهم الناس أن القرآن الكريم يشهد لفكرها!!
    كـمـا أن السنة النبوية قد بينت أنه سيظهر من ينكر السنة، وأنه سَيَلُفُّون باطلهم بثوب من القرآن الكريم، ليُعمُّوا على الناس، وليُضلوا أتباعهم.
    إن إنكار السنة خطأ جسيم، إلا أنه لا يُخْشى على الإسلام منه؛ فشأن الإسلام أن السهام توجه إليه، فتعود إلى صدر راميها، ويظل الإسلام عالياً، لا ينال منه عدوه مهما كان.
    حديث القرآن عن منكري السنة:
    يقـول الله - تعـالى -(وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى" بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون . ولتصغى إلـيـــه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون)) [الأنعام: 112، 113]}.
    والمعنى: وكما جعلنا لك - يا محمد - أعداءاً يخالفونك، ويعاندونك، جعلنا لكل نبي من قبلك أيضاً أعــداءاً، فلا يحزنك ذلك. إن شياطين الإنس والجن يعاندون أهل الحق في كل زمان ومكان، يسـاعـد بعـضـهـم بعضاً بالقول المزوق، وباللفظ المزخرف الذي يفتن به من لا يعرف حقيقة الأمر.
    إن الله - سـبـحـانـه وتعالى - لو شاء لمنعهم من ذلك، لكنه - سبحانه - يتركهم اختباراً وابـتـلاء لترتفع درجة الصادقين بثباتهم على الحق، فـدعـهـم ومــا يـكـذبـون، دعـهـــم وافتراءاتهم؛ فإن الله سيكفيكهم وسينصرك عليهم.
    ثم يقول - سبحانه -( ولتصغى إليه أفئدة الذيـن لا يؤمنون بالآخرة))أي إن هذا الباطل الذي يتعاون في ابتكاره شياطين الإنس والجن، هذا الباطل سـتـمـيـل إلـيـه قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة ليرضوه أي: وسيقبلون عليه، يحبونه ويريدونه وليقترفوا مــا هم مقترفون أي: وليعملوا ما هم عاملون.
    وهـكـذا تبـيـن الآيتان الكريمتان أن هناك في الكون شياطين من الإنس والجن، يتعاونون في إلباس الباطـــل ثوب الحق مزوقاً، يزخرفون القول، ويتظاهرون بالعلم، ويدّعون أنهم على الحق، ويحاولون الأخذ بيد الناس إلى ما هم عليه من الضلال، إلا أن باطلهم هذا لا يقبله إلا أمثالهم من أصحاب القلوب المريضة، والفِطَر المنكوسة.
    وفي الآيتين تحـذيـر لـكـل مسلم من دعوة الضلال، ومن فكر الأبالسة الذين يزينون القول، ويبهرجون المنطق(1).
    عـلـى كـل مـسـلـم أن يحذر، فليس كل فكر يقبل، وليس كل كلام مفيداً؛ إن الله قال عن طائفة من الناس: ((وإذا قـيـل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مـصـلـحـــون . ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون . وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون)) [{البقرة: 11 - 13}].
    رفضوا أن يكون الإفساد صفة لهم فأثبته الله عليهم!
    ووصفوا الصالحين بالسفه، فسجل الله السفه وصفاً لهم.
    وفـي آيـة أخـــرى يقــول ربـنـا - تبارك وتعالى -: ((وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون)) [{الأنعام: 121]}.
    إن أتباع الشياطين تلقنهم شياطينهم الكثير من الأباطيل، يجادلون، ويُلبسون الباطل ثوب الحـق في إشهـاره، ومن اتبع هؤلاء الضُّلاَّل فقد أشرك؛ فإن الحكم والأمر والنهي إنما هو لله وحده، ومن اتبع غير حكم الله فقد أشرك(2).
    وها هو المختار بن أبي عـبـيــد الثقـفـي(3)، الكذاب الذي ادعى النبوة، ها هو يدّعي أنه يوحى إليه، ويَبلُغ ذلك بعض الصحابة الكرام، فـيـصـدقـون أنه يُوحى إليه، لكنه يوحى إليه من الشياطيـن، ويـقــرؤون هـــذه الآيــــة(وإن الشـيـاطـيـن لـيـوحــون إلى أوليائهم ليجادلوكم...)) [الأنعام: 121].
    أخــرج ابـن أبي حـاتـم عن ابن عمر أنه قيل له: إن المختار الثقفي يزعم أنه يوحى إليه، فقال ابن عمر: صدق، ثم تلا الآية: وإن الشياطين ليوحون إلى" أوليائهم ليجادلوكم(4).
    وأخرج ابن أبي حاتم أيضاً عن أبي زميل قال: كنت قاعداً عند ابن عباس، وحج المختار بن أبي عبيد، فجاء رجــــل فقال: يا ابن عباس، زعم أبو إسحاق أنه أوحي إليه الليلة، فقال ابن عباس: صدق. فنفرت، وقلت: يقـول ابن عبـاس: صـدق!؟ فقال ابن عبـاس: همــا وحيان: وحـــي الله، ووحي الشـيـطـان؛ فوحـي الله - تعالى - إلى محمد صلى الله عليه وسلم ، ووحي الشياطين إلى أوليائهم، ثــم قرأ: وإن الشياطين ليوحون إلى" أوليائهم ليجادلوكم(5).
    إن ابن عـمـر وابن عباس - رضي الله عنهما - لم يستغربا أن يوحى إلى هذا الكذاب، إلا أنه يوحى إلـيـه من الشياطين، ونحن أيضاً لا نستغرب أن يدعي بعض منكري السنة أنه نبي!! فلقد ادعى رشاد خليفة أنه نبي، وكان اسمه محمد رشاد خليفة، فحذف "محمد" من اسمه، وسمى نفسه رشاد خليفة، وحينما زاره أحمد صبحي منصور في أمريكا اختلفا على ادعاء النبوة.
    كما أننا لا نستغرب أن يدعي أحدهم أنه وحده القادر على تفسير القرآن الكريم!! فـلـقــد ادعى د. محمد سعيد مشتهري، وهو حاصل على دكتوراه في الدراسات الاقتصادية،ادعى أنـــــه ليس في طوق رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفسر القرآن، ولا في طوق أبي بكر وعمر - رضــي الله عـنـهـمــا - ولا فـي طــــوق الطبري والقرطبي، ولا في طوق ابن كثير والألوسي، ليس في طوق هؤلاء وأمثالهم تفسير القــرآن، وإنما هو وحده الذي يفسر القرآن الكريم!
    كما أننا لا نسـتـغــرب أن يدعــو بعضهم إلى ترك هَدْي رسول الله #! فها هو أحمد صبحي منصور، وعـدد من أعضاء مركز ابـن خلـدون في القاهرة، وإسماعيل منصور، وجمال البنا، ومحمد شـبـل، هؤلاء يدعون الناس للاقـتـداء بـهـم في فهم الإسلام، بعيداً عن سنة رسول الله، وفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم للإسلام!
    إننا لا نستغرب مــن كل ذلك؛ فلقد أعلمنا ربنا ذلك في كتابه، فلا نستغرب وإنما نحتاط ونحذر.
    ويقول الله - تعالى -(وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى" ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم . لـيـجـعــل ما يلـقـي الشيطان فـتنة للذين في قلوبهم مرض والقاسية قلوبهم وإن الظالمين لفي شقاق بعيد)) [الحج: 52، 53].
    والمعنى: إن الأنـبـيـاء والمرسلين يدعون الناس إلى صراط الله، وإن الشياطين تعارض ذلك، فيدعون الناس إلى الضــلال والــردى، ولا يقـبــل ما تلقيه الشياطين إلا المنافقون أصحاب القلوب المريضة، والكافرون أصحاب القلوب القاسـيــة، أمــا أهــل الإيمان فيعلمون أن ما جاءهم به الرسول صلى الله عليه وسلم فإنما هو الحق، فيؤمنون بــه، وتطمئن له قلوبهم، والله يوفقهم إلى الصراط المستقيم.
    وهكذا تبين الآية بجلاء أن الشياطين أعداء الرسل، وأعداء الدين الحق، وأعداء الدعاة إلى الله - تعالى - يعارضون دعوتهم، ويحاولون صرف الناس عنهم، فيستجيب لهم المنافقون والكـفار، ويقبلون ضلالهم. أما المؤمنون فهم المتبعون لكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    ويقول الله - تعالى -( يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفــواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفـون الكلم من بعد مواضعه يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم)) [المائدة: 41].
    يقول الحـافـظ ابن كثير - في تفسير هذه الآية وما بعدها: نزلت هذه الآيات الكريمات في المسارعين في الـكـفــر، الخــارجين عن طاعة الله ورسوله، المقدمين آراءهم وأهواءهم على شرائع الله - عز وجل -: من الـذيـن قـالـوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم أي: أظهروا الإيمان بألسنتهم، وقلوبهم خراب خاوية منه، هم المنافقون ومن الذين هادوا أعداء الإسلام وأهله، وهؤلاء كلهم سماعون للكذب أي: مـسـتـجـيـبـون له، منفعلون عنه سماعـون لقوم آخرين لم يأتوك أي: يستجيبون لأقـوام آخريـن، لا يـأتــون مجلسك يا محمد، أو أنهم يستمعون الكلام ويُنهونه إلى قوم آخرين ممن لا يحضر عندك من أعدائك يحرفون الكلم من بعد مواضعه أي: يتأوّلونه على غير تأويله، ويبدلونه من بعد ما عقلوه، وهم يعلمون(6).
    تخبر الآيات الكريمات عن وجود أناس يقولون: آمنا، لكـنـهـم يقـولـون ذلك بأفواهم، أما قلوبهم فلم تؤمن؛ هؤلاء يحذر القرآن منهم؛ فهم لا يفهمون كلام الله بقـلـوب خــاشـعــة، وأفكار متزنة، وإنما دفعهم نفاقهم إلى تأوُّل كلام الله على غير حقيقته، وأدّت بهم قسـاوة قلوبهم إلى حمل كلام الله على ما تميل إليه طباعهم السقيمة.
    أنـاس يـحـرصـون على حمل الآيات القرآنية على غير معناها، همتهم التضليل، وغايتهم صرف الناس عن الإيمان بالله - تعالى -.
    إنهم أناس قلوبهم مريضة، يُظهرون غير ما يبطنون، يبذلون الحيل لإقناع الناس بباطلهم، ويتلوّنون لإضفاء القبول على باطلهم، يجتهدون في إذاعة أفكارهم، ويداومون على معاداة الحق الناطق بعكس ضلالتهم.
    ويكفينا أن الله - تعالـى - قد عَرّف بهم، وحذّر من طريقهم، ويكرر المسلم فاتحة الكتاب الكريم في كل ركعة، داعيــاً ربه - جل جلاله -( اهدنا الصراط المستقيم . صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين)) [الفاتحة: 6، 7].
    إنه بقراءة هاتين الآيتين يقــرر أن هناك طرقاً متعددة، منها: الصراط المستقيم أي "الطريق القويم" وهو طريق الذين أنعـم الله علـيـهـم، ورضي عنهم. وهناك طرق أخرى تختلف عنه تماماً، إنها طرق المغضوب عليهم، والضالين؛ أما المغضوب عليهم فهم الذين يعرفون الحق ويبتعدون عنه، وأما الضالون فهم الذين لا يعرفون الحق ولا يتبعونه.
    إن وجود هاتين الآيتين في سورة الفاتحة التي تُقرأ في كل ركعة دليل على أهمية أن يعرف المسلم أن الطرق متعددة، والطريق السليم مـنـهـــا هو طريق المرسلين، طريق الصالحين، أما غير هذه الطريق فإنها ليست موصلة إلى رضــــــوان الله، وإنمـا هي موصلة إلى غضب الله وسخطه.
    ومـن هـنـا فــلا غـرابــة أن يظهر أناس ينكرون السنة النبوية. إن العيب فيهم، والداء في قلوبهم، وقد عرّفَنا الله بهم أنهم يعادون الحق، ويكرهون الصدق، ومن هنا يعادون القرآن والسنة، ويكرهون طريق المؤمنين، ويبغضون عباد الله الصالحين، وقد قال الله - تعالى -: ((ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى . ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى . ونصله جهنم وساءت مصيرا)) [{النساء: 115]}.
    الرسول صلى الله عليه وسلم يخبر عن منكري السنة:
    ومن ضلال هؤلاء المنحرفين عن صراط الله المستقيم إنكار السنة النبوية، وهؤلاء أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم سيظهرون، وحذر منهم:
    فـعــن أبي رافع عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا ألفين أحدكم متكئاً على أريكته، يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول: لا ندري، ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه"(7).
    وقولـه صلى الله عـلـيـه وسلم : "لا ألفين" أي: لا أجدن. وهذا نهي عن تلك الحالة على سبيل المبالغة، و"أريكـتـه" أي: سـريـره الـمـزين بأنواع الزينات، وفيه إشارة إلى أن إنكار الحديث إنما يأتي من المترفين، وهؤلاء شأنهم حــب الـشـهـــوات، وعدم المبالاة بأحكام الشريعة، وشأنهم أيضاً عدم الاهتمام بالعلم، إنه صلى الله عـلـيــه وسـلــم ينهى عن هذه الحالة، يعني: حالة عدم قبول السنة، وترك العمل بها، ينهى عن هذه الـحـالــــة نهياً شديداً واضحاً فيه الغضب منه صلى الله عليه وسلم على من فعل هذا.
    وعـن المقدام بن معد يكرب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألا هل عسى رجل يـبـلـغه الحديث عني وهو متكئ على أريكته، فيقول: بيننا وبينكم كتاب الله؛ فما وجدنا فيه حــلالاً استحلـلـنـاه، وما وجدنا فيه حراماً حرمناه، وإن ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم كما حرم الله"(8).
    إنه صلى الله عليه وسـلـم يـبــيـن أنه سيظهر من ينكـر السنة النبوية، ويتعلل بأنه يتبـع القرآن، ثم يبين صلى الله عليه وسلم بأن ما حرمه رسـول الله صلى الله عليه وسلم حكمه حكم ما حرمه الله؛ فإنه صلى الله عليه وسلم ما حـرمـه إلا بأمر الله - سبحانه وتعالى - وكذلك ما أحله؛ فإنه ما أحله إلا بأمر الله - تعالى - اكـتـفـى بذكـــر أحد المتقابلين عن الآخر.
    إن إخـبــاره صلى الله عليه وسلم بهذه الحال عَلَمٌ من أعلام نبوته، ودليل من أدلة وحي الله إليه وعصمته.
    ولذا يورد البيهقي هذين الحديثين في كتابه "دلائل النبوة" تحت عنوان: "باب ما جاء في إخباره بشـبـعــــان على أريكته يحتال في رد سنته بالحوالة على ما في القرآن من الحلال والحرام دون السنة فكان كما أخبر، وبه ابتدع من ابتدع وظهر الضرر"(9).
    السلف ومنكرو السنة:
    ولقد تكلم السلف عن منكري السنة، وأبانوا أنهم ضلال، وأنهم ليسوا على ملة الإسلام.
    إنهم سيتركون الكثـيـر من الدين، فسيتركون الصلاة وأحكامها، وسيعجزون عن امتثال أمر الله - سبحانه -(... وآتوا الزكاة...)) [{المزمل: 20]}، وسيهجرون الكثير مما هو معلوم من الدين بالضرورة.
    يقول أيوب السختياني(10): "إذا حدّثت الرجل بالسُّنَّة فقال: دعنا من هذا، وحدثنا من القرآن، فاعلم أنه ضال مضل"(11).
    قال الأوزاعي(12) - معلقاً على كــلام أيوب السابق -: "يقول الله - تعالى -( وما آتاكم الرسول فخذوه)) [الحشر: 7]، ((من يطع الرسول فقد أطاع الله)) [النساء: 80] ويدعـــوه إلى تأويل القرآن برأيه"(13)!
    وعن عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - قال: "من كفـر بالرجْــم فقد كـفــر بالقــرآن مــــن حيث لا يحتسب"(14).
    وقـال ابـن حـزم: "ولـو أن امـرأ قـال: لا نأخذ إلا ما وجدنا في القرآن لكان كافراً بإجماع الأمة"(15).
    وهكذا يتضح أن الله - تبارك وتعالى - بيّن لنا أن للحق أعداءاً، وأن للباطل دعاة!!
    وبيّن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن من الناس من سيتنكر لسنته صلى الله عليه وسلم.
    وثبت السلف على كتاب الله وسنة نبيه، وحكموا على من أنكر السنة بالخروج عن الملة، وتعجبوا منهم: كيف لا يقبلون بيان القرآن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويقبلون بيانه من عند أنفسهم.
    معلوماتي عن منكري السنة:
    ظـهـر في هذه الآونة عدد من الحريصين على إنكار السنة، وعلى الرغم من قلَّتهم إلا أنهم يكتبون كثيراً، ولقد حرصت على جمع معلومات عنهم، فكانت صورتهم كما يأتي:
    1 - لـيـســوا من علماء الإسلام: فليس هناك عالم من علماء الإسلام ينكر السنة، وإنما هم جميعاً يعـرفـون قدرها، ويعملون بها، أما منكرو السنة فإنهم ليسوا من علماء الإسلام، ولم نعرف لهم مـؤلـفــات فـي خـدمـــة الدعوة الإسلامية، ولا في أي فرع من فروع الدراسات الإسلامية.
    بل إنهم بعيدون كل البعد عن ذلك؛ فمنهم من هو كاتب أمام محكمة، ومنهم من دراسته في الهندسة، ومن دراسته في التجارة، ومن دراسته في الفلسفة، ومن يعمل بالقانون، ومن كان يعمل في العسكر.
    وباحـتـرام التخـصـص فهؤلاء لا قيمة لرأيهم، بل كان الأحرى بهم أن لا يكتبوا؛ فإن كل عِلْم يؤخذ من أهله، يعرف ذلك كل عاقل.
    ويبدو أنهم يُختارون بعناية؛ بحيث تتوافر فيهم صفات تُعَمِّي على المسلم العامي، أو الذي لا يعرفهم؛ فهذا ابن شيخ كبير، وآخر شقيق داعية فاضل!
    ويحملون ألقاباً تـتـفــق مـع ألقاب العلماء، فيكون أحدهم حاصلاً على دكتوراه في علم غير علــوم الإسلام، أو يـحـمـــل لقب أستاذ، فيلقب نفسه بـ " دكتور" أو "أستاذ" مما يجعل بعض الناس يظن أنه يحمل الدكتوراه أو الأستاذية في علوم الإسلام.
    ولو أنصفت الجامعات لمنعت استعمال الألقاب العلمية إلا إذا كتب الأستاذ في تخصصه.
    وعليه فاستعمال "دكتور" أو "أسـتـاذ" لا قـيـمـــة لـهـا فـي مؤلفاتهم؛ فإنهم كتبوا في غير تخصصاتهم.
    فكيف يقبل قول قسيس في القرآن والسنة؟
    وكيف يُقبَل كلام مهندس لا يحفظ القرآن الكريم؟ كيف يُقبَل قوله في مسائل في غاية الدقة في الإسلام؟
    وكيف يقبل كلام رجل أمضى عمره في خدمة القوانين، ولم يُعرف عنه في الإسلام علم ولا عمل كيف يقبل قوله حينما يعيب علماء الإسلام السابقين واللاحقين؟ إن عمله بالقانون لا علاقة له بالدراسات الإسلامية، اللهم إلا أنه زاده جرأة على الحق، وتعالياً على الخلق، مع ما فيه من قدرة على الهمز واللمز، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
    إن كـتـابــة ألقاب كهذه نوع من التضليل، تنطق بكذبهم، وهي دليل كامل على افترائهم وتزويرهم.
    وليت أحدهم حينما كـتـب "دكتور" أو "أستاذ بجامعة كذا" كتب تخصصه ليعرف الناس تخصصه، وليعرف الناس أنه لا علاقة له بالتخصص في العلوم الإسلامية.
    إن الألقاب لا تؤهل في حـد ذاتـهــا؛ فالأســتـاذ فـي الهندسـة لا يستطيع أن يفتح عيادة لاستقبال المرضى، ولو فعلها ما ذهب إليه عاقل، ولو ذهب إلـيــه جـاهــل فإنه يضره ولا ينفعه.
    إن أنـظـمــة الدنيا لا تسمح بفتح عيادة الأستاذ في الهندسة، ولا دكتور في الاقتصاد، لكن لست أدري كيف يتكلم هؤلاء في دين الله؟!
    إن رجل القـانـون حسبه القانون. أما أن يذهب فيكتب في دين الله، ويعيب الأئمة الأعلام فهذا ضلال، وبُعد عن الفكر السليم والمنهج القويم.
    وفي هذه الأيام ظهرت ألقاب لا أصل لها، قُصِد بها التعمية علـى المسلمين مثل: "الكاتب الإسلامـي" و "المفكر الإسلامي" وهذه ليست مستنداً يؤهل للكتابة في أمور الدين.
    أما لقب "صحفي" فـتـطـاول به البعض لينتقد الصحابة الأخيار، والأئمة الأبرار، فتحْت ستار عنوان: "كاتب صـحفي" ينتقد أحدهم أئمة الإسلام الأجلاء أمثال: الإمام الشافعي، والإمام أحمد بن حنبل، ولـسـت أدري كيف صار لقب "كاتب صحفي" مؤهِّلاً لأن ينصِّب صاحبه ناقداً وحكماً على فكر الأئـمــة الأخيار، فيعترض على هذا، ويعيب هذا؟ بل غالى أحدهم فعاب الأمة بأسرها، وانتقد أهل السنة والجماعة!!
    ألا ليت كل إنسان يعرف قدره، ويخاف سيئاته ووزره!!
    2 - في كتاباتهم تلبيس على غير الـمـتخصـص في السنة: فيوهمون القارئ بأنهم سيتبعون "الأسلوب العلمي" و "الفكـر الحــر" و "النظــر الثاقب" و "تحريــر المسائـل" و "التدقيــق في كل أمـــــر" و "الحيــدة" و "النزاهة" إلـى غـيـر ذلــك من الكلمات البراقة التي توهم القارئ أنهم سيحققون في المسائل تحقيقاً لم يسبقهم إليه أحد.
    وإنك لتعجب حينما تسمع لحامل دكتوراه في علوم التجارة يتحدث أنه لا يستطيع رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفسر القرآن، ولا أبو بكر الـصـديـق، ولا عـمـــر الفاروق، ولا الطبري، ولا ابن كثير وإنما هذا الدكتور وحده هو الذي يستطيع أن يفسر القرآن الكريم!!
    سبحان الله!!
    هل هذا فكر؟ هل هذا احترام التخصص؟
    بل هل هذا عقل؟
    أرجلُ التجارة يفسر القرآن ورسول الله صلى الله عليه وسلم لا يفسره؟
    وفي هذه الأيام ظهر نوع آخر من التلبيس؛ حيث يستعمل أصحابه النظريات التي درسوها في كـتابـاتهم لتكون فوق أسلوب القارئ فيظن أنهم من العلماء، وأن تفسيرهم للقرآن برأيهم له قيمته.
    إلا أن هذا التلبيس وهذا الخداع لا ينطلي على من درس السنة النبوية، فإنه - بادئ ذي بدء - يتجلى له زيف كلامهم، وباطل مدعاهم.
    3 - افـتـراءاتـهــم مــزورة: إن أعداء الإسلام قديماً قد افتروا وكذبوا على الإسلام، فجاء منكرو السنة المعاصرون فأخذوا أقوال أعداء الإسلام السابقين، وراحوا يرددونها على أنها طعنات للإسلام عامة، وللسنة خاصة، وينسبونها لأنفسهم زوراً، يدرك ذلك من قرأ كتاب "الرسالة" للإمام الشافعي الذي أجاب فيه على فرية إنكار السنة، والتي كانت قد ظهرت بمصر وهي جزء من الحـمــلــة الـمعادية للإسلام. إن الفرية هي هي يرددها المعاصرون من منكري السنة، لم تتغير منذ زمن الشافعي الذي عاش في القرن الثاني الهجري وتوفي سنة 204 هـ، ومن راجع هذا الكتاب عرف الجواب.
    ومن مصادر افتراءاتهم أيضاً أن يقرؤوا كتب أئمة الإسلام، فإذا صوَّر الأئمة إشكالاً وأجابوا عليه أخذ هؤلاء الإشكال ورددوه في كتبهم، وقد تنكروا للجواب.
    ومن زورهم أنهم يكذبون في إيراد الـحـقـائق: قرأت لأحدهم خبراً نقله من كتاب الإحكام لابن حزم مفاده: أن عمر بن الخطاب حبس ابن مسعود وأبا موسى وأبا الدرداء في المدينة على الإكثار من الحديث، فلما راجعت الإحـكـام (ج 2، ص 249، 250 طبعة العاصمة) وجدت عجباً، وجدت ابن حزم ذكر الخبر وحكم عليه بالكذب، فإذا بعَدوِّ السنة يأخذه ليستدل به(16)!! وهذا يدل على أنهم يتعمدون الـكــذب فـي سبيل بلوغ غايتهم!!
    4 - افترءاتهم لا تنطلي إلا على السذج: وافتراءات أعداء الـسـنـة هـزيـلـة، تزول بقراءة موضوعها في كتب السنة، شأنها شأن الافتراءات على الإسلام عموماً؛ فإنـهــا لا تُقبل إلا عند من ليست عنده دراية، ولا فطانة.
    أمـا الدارسون للإسلام، أو حتى من عندهم ذكاء ودربة فكرية فإن افتراءات أعداء الإسلام لا تجد عندهم قبولاً.
    فـمـثلاً: يكثرون الكلام عن كتابة السنة، ويقولون: إنها لم تدوّن إلا على رأس المائة الأولى وإن علماً ظل مائة عام بدون كتابة لا بد أن يدخله الزيادة والنقص.
    هذا كلام ينطلي على من ليس عنده دراية بتاريخ السنة، وليس عنده دربة فكرية.
    أما مـن عـنـده مـجــرد دربة فكرية فإنه لا يقبله؛ إذ يقول - بادئ ذي بدء -: إن السنة النبوية مصدر الإسلام مع القرآن الكريم فلا بد أن تحافظ عليها الأمة، وأمة الإسلام بحمد الله كثيرة، والحـفـــظ كان قوياً فلا بد أن السنة وجدت من يحفظها ويصونها، ومحال أن تفرط الأمة في مصدر دينها.
    أما الدارس لتاريخ السنة فيقول: نعم إن السنة لم تدون إلا على رأس المائة الأولى الهجرية إلا أن هذا لا يفيد أنها لم تكتب طيلة هذا القرن؛ فالتدوين شيء والكتابة شيء آخر.
    فالتدوين: ترتيب الـمـعـلـومــات، بمعنى أن ترتب الأحاديث على موضوعاتها أو بحسب الراوي الأعلى، وكل ديوان فمعناه الكتاب الذي رتبت مادته.
    أما الكتابة فهي: مطلق خط الشيء(17).
    وعليه فقول العلماء: إن السنة لـم تـدون إلا على رأس الـمـائــة الأولى، معناه أنه لم تظهر الكتب المرتبة، والمراجع المصنفة.
    أمــا مـطـلــق الكـتـابـة - يعني دون ترتيب على الأبواب - فهذا موجود ومتوفر للسنة في مجالس رسول الله #؛ فـلـقــد كـتـب صـلـى الله عـلـيـه وسلم كتباً وأرسلها إلى حكام البلاد المجاورة، وكتب كتباً لعماله بيّن فيها الكثير من الأحكام، وكتب الصحابة أمامه، وأقرهم صلى الله عليه وسلم ، وأمر بالكتابة لبعضهم.
    إن افتراءهم هذا يزول سريعاً أمام التعقل أو العلم، كـمـــا أن النور يزيل الظلام، والشمس تملأ الوجود ضياء.
    5 - مـنـهـجـهــم مـخـتـل: لاحظت كثيراً على أعداء السنة اختلال منهجهم، واعوجاج خطهم:
    \ فتجدهم يطلبون الشيء من غير بابه، يدرسون الإسلام من كتب أعداء الإسلام!!
    إن دراسة الشيء كلما اقـتـربــت مـن مصدره عظمت ووثق بها، وكلما بعدت ضعفت وقلَّت الثقة بها، فمن أراد دراسة الإسلام فـعليه بالقرآن والسنة وعلومهما؛ فالقرآن في قراءته من أهل الدراية بقراءات القرآن، وفي فهمه من علماء التفسير الذين جمعوا علوماً متعددة حتى استطاعوا أن يفسروا القرآن الكريم، والسنة تؤخذ من علمائها: إنْ درايةً فمن علماء الدراية الذين يعرفون كلمات كل حديث، بل وحــروف كل حديث، وإن روايةً فمن علماء الرواية الذين يعرفون روايات كل حديث، ومعنى كل حديث، وما يستفاد من الحديث.
    هذا هو المنهج السليم، أما أعداء السنة فـهـم عـكـس ذلك تـمـامـــاً، لا يقرؤون كتب أئمة الإسلام، وإنما يقرؤون الإسلام من خلال كتب أعدائه!!
    \ وتجد فكر الواحد منهم في أول الكتاب يختلف عنه في آخر الكتاب. قرأت كتاباً لأحدهم فـفـي أول الكـتـاب أنـكـر السنة تماماً، وفي وسط الكتاب يثني على أئمة السنة، ويعترف بقدرهم!!
    أما دراسة المسائل فحدِّث عن اعتلال منهجهم فيها ولا حرج.
    فيقول: هذا خاص بنساء النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا دليل لهم على الخصوصية.
    ويخصصون آية بدون مخصص، ويخطئون في فهم النصوص، وينكرون حجية الإجماع.
    يفترون العلل للآيات، لتفسر في ضوء ما افتروه، ويعلقون الحكم على شيء، ثم يلغون المعلق عليه؛ يتضح هذا كثيراً لمن قرأ كتبهم.
    وجهلهم بأصول الكتابة والتأليف واضح، فيقتبسون من تعليق ويعزونه إلى الكتاب والأصل.
    ويسوقون الدعوى والدليل، إلا أن الدليل لا يؤيد الدعوى!!
    ويسوقون الدعوى ولا دليل!!
    ويسوقون الدعوى والدليل ضدها!!
    والخروج عن وقار العلم شائع فيهم، فما بين تجريح ودس، وما بين وقيعة وخبث.
    لا يعرفون أدب طالب العلم ولا أخلاق العلماء، بل إن بينهم وبين ذلك بوناً شاسعاً.
    6- لـيـسـوا طلاب حق: أعداء السنة ليسوا طلاب حق، وإنما هم مقيمون على عداء السنة والكيد لأهـلـهـــــا، يرددون فكرهم كأنهم ببغاوات، مهما أقمت لهم من حجج وبراهين لا يقبلون، جُندوا لذلك وعليه حريصون. ناقشت أحدهم رجاء أن يتضح له الحق، لكنه على الرغم من وضوح الحق باعتراف الحاضرين لم يُسلِّم، وإنما أصر على باطله، وظهر منه أنه لا يستطيع إلا ذلك فأعرضت عنه.
    يجعلون فكرهم هو الأساس وله تُطوى كل الحقائق، وتُقصف أعناق النصوص.
    فإذا كان المجال مجــال اللغة فلا يهمه ماذا تقول كتب اللغة، وإنما المهم أن يفسر الشيء حسبما يقتضيه فكره.
    وإذا كان المجال مجــــال حكم شرعي فليس يعنيه أن يرجع إلى كتب الفقه، وإنما يعنيه أول ما يعنيه أن يفرض باطله، وإن خالف الكثير من النصوص.
    قـرأت لأحــدهـم أنــه إذا كانت الآية( للذكر مثل حظ الأنثيين)) [النساء: 11]. أي أن الولد يرث ضعف البـنـت لمـا عليه من مسؤوليات تجاه الكثيرين من أم وأخوات، وخالات وعمات.
    قرأت لأحدهم يقول: إن الـولـد الـذكــر يرث 66.6 بحد أقصى، والبنت ترث 33.6 بحد أدنى.
    ولست أدري من أين جاء بحد أقصى في الذكر وبحد أدنى في البنت!!
    ثم راح يقول: ويجوز لنا أن نقربهما من بعضهما فلو أعطينا الذكر 60% والبنت 40% فهذا جائز.
    إن المهم عنده مخالفة الآية والأحاديث التي في الموضوع.
    ولو كان طالب حق لقال بما قرره الله - سبحانه وتعالى - ثم قال به علماء الإسلام على مر التاريخ: للذكر ضعف ما للبنت.
    وآخـــر منهم يقـول: نترك هذه الآية(للذكر مثل حظ الأنثيين)) [النساء: 11]. ونأخــذ بالآيـــة الأخــــرى(للرجـال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربـون مما قل منه أو كثر نصيبا مفروضا)) [النساء: 7]. يقـول: فـنســوي بين الذكر والأنثى في الميراث، وأتعجب من هذا الفهم، أنترك الآيات التي حددت الأنصبة: ((يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثـل حــــظ الأنثيين فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك وإن كانت واحدة فلها النصف ولأبويـه لكل واحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد فـإن لـم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمه الثلـث فإن كان له إخوة فلأمه السدس من بعد وصية يوصي بها أو دين آباؤكم وأبناؤكم لا تدرون أيهم أقــرب لـكــم نفعا فريضة من الله إن الله كان عليما حكيما . ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهن ولد فإن كان لهن ولد فلكم الربع مما تركن من بعد وصية يوصين بها أو دين ولهن الـربـع مما تركتم إن لم يكن لكم ولد فإن كان لكم ولد فلهن الثمن مما تركتم من بعد وصية توصون بها أو دين ...)) [النساء: 11، 12].
    إننا نلاحظ أن الآيات حددت الأنصبة بدقة وبشروط فـكـيـف نـعـرض عنها إلى الآية التي أثبتت أصل الميراث؟ أيُّ فهم هذا؟!
    ((للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون)) [النساء: 7]. على فـهـم هـذا الـخــارج عــن سبيل المؤمنين يصبح كل الرجال وكل النساء سواسية في الميراث من الأبوين والأقــربين!! فـيـرث الابـنُ كـمـا يرث ابن الأخ، كما يرث ابنُ الأخت كل على درجة سواء! وترث الـبـنـتُ عن أمها كما يـرث خـالـهــا كـمـا ترث خالـتـهــا كـمــــا ترث بنتُ خالتها فهل هذا يعقل؟ أترث البنت من أمها كما ترث بنت خالتها؟
    إن هؤلاء يريدون إخراج الأمة من دينها بكل حيلة!!
    وصدق الله العظيم إذ يقول(ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب وهو يدعى إلى الإسلام والله لا يهدي القوم الظالمين . يريدون لـيـطـفـئـوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون . هو الذي أرســل رســولــه بالـهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)) [{الصف: 7 - 9]}.
    7 - مصادر بحـوثـهـم مصطنعة: ومنكرو السنة يكتبون ويضعون لكتاباتهم مصادر، إلا أنه يلاحظ أن مصادرهم لا تُوثِّق بحوثهم؛ بل تشهد بخطئها:
    \ فما قيمة كتاب يأخــذون مـنــــه ويعتبرونه مصدراً لدراساتهم الإسلامية بينما مؤلف هذا الكتاب غير مسلم؟!!
    وما قيمة كتاب كتبه عدو للإسلام؟
    وما قيمة كتاب كتبه إنسان لا يعرف الإنصاف؟
    \ إن الكثير من مصادرهم لمستشرقين، من النصارى، واليهود.
    \ وكثير منها لفرق تُحسب على الإسلام ظلماً.
    \ وكثير منها لمؤلفين معروفين بالضلال والزيغ.
    ومـنـكـرو الـسـنــة في هـذه الآونة جعلوا من أنفسهم مصادر لهم؛ فهذا يأخذ عن هذا وهذا وهذا، وذاك يأخــــذ عن هذا وهذا وهذا، وهكذا يؤيد كل منهم كلامه بكلام أمثاله، وهم جميعاً لا قيمة لكلامـهــم من المنظور الشرعي؛ فليس كل من تكلم يُقبل كلامه، ولا كل من كتب تقبل كتابته، وإنما يقبل علم التقي الورع الملتزم بالقرآن والسنة الذي يشهد له علماء الأمة بالاستقامة والفـضــل قال الله - تعالى -( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)) [الحجرات: 6].
    وأجد مصادر لهم مؤلفها حـُـكــم بردتــــه وكثير من مصادرهم حكم علماء الإسلام بضلال مؤلفيها، وهم - منكري السنة - يقبلون على هذه المصادر بكل حرص، مما أفقد مؤلفاتهم وزنها، وأبان عوار كتبهم وزيفها، وأظهر بطلان أفكارهم وضلالها.
    وختاماً: فأسأل الله الكريم أن يشرح صــــدري وصــــدور القراء، وأن يكون من خلال هذا البحث قد اتضح أنه لا غرابة في ظهور من ينكر السـنـة، ويعادي الإسلام؛ فلقد بيّن ربنا ذلك في كتابه، وحذّرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم مـنهـم، وفهِمَ السلف مسلك هؤلاء فخالفوهم وحذّروا منهم.
    إن وجودهم ليس مشكلة، بل ربما كان نفعاً للإسلام وللمسلمين؛ فالإسلام هو الدين الحق، نصوصه ثابتة، وأحكامه واضحة، وأهله يثقون به، وإنما وجود هؤلاء يجعل أهل الإسلام يدرسـونه أكثر، ويتمسكون به أعظم، وما أشبههم إلا بالتطعيم الذي يقدم للناس تحصيناً لهم، وحرصاً على سلامتهم.
    ومسلك الـمـؤمـن تجاه هؤلاء أن يعتز بدينه، وأن يتعلمه، حتى لا يقبل شبهة، ولا تنطلي عليه حيلة، فـإذا لـم يستطـع الـرد على شبهة فلا ينزعج، وإنما ليقدمها إلى أحد العلماء، فإنه يرد عليها سريعاً.
    وهناك كتب تحصن المسلم ضد شبه هؤلاء، أذكر منها:
    1- السنة المحمدية لمحمد بن نصر المروزي.
    2- السنة النبوية: مكانتها وعوامل بقائها وتدوينها، د. عبد الـمُهدي عبد القادر.
    3- الحديث والمحدثون، د. محمد أبو زهو.
    4- حجية السنة، د. عبد الغني عبد الخالق.
    5- المدخل إلى السنن الكبرى، للحافظ البيهقي.
    6- دراسات في علوم الحديث والمحدثين، د محمد علي العمري.
    7- السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي، د. مصطفى السباعي.
    8- المدخل إلى السنة النبوية، د. عبد الـمُهدي عبد القادر.
    9- مختصر الصواعق المرسلة، للإمام ابن قيم الجوزية.
    10- دراسات في الحديث النبوي وتاريخ تدوينه، د. الأعظمي.
    11- دلائل التوثيق المبكر للسنة النبوية، د. امتياز أحمد.
    12- الموافقات للشاطبي.
    وهذه الكتب موجـودة في المكتبات الإسلامية، فإذا لم تستطع الحصول عليها فاسأل العلماء أو طلاب العلم فإنهم سيرشدونك إلى هذه المكتبات.

  4. افتراضي

    الرد على منكـري السنـة النبويـة المشرفـة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جاء في الحديث‎ ‎الشريف قوله صلى الله عليه وسلم‏‎ ‎‏:-‏
    ‏-‏ ‏"ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه، لا يوشك رجل شبعان على‎ ‎أريكته‎ ‎يقول عليكم بهذا ‏القرآن فما وجدتم فيه من‎ ‎حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه، ألا لا يحل لكم ‏لحم الحمار الأهلي، ولا‎ ‎كل ذي ناب من السبع، ولا لقطة معاهد، إلا أن يستغني عنها ‏صاحبها، ومن نزل بقوم‎ ‎فعليهم أن يُقروه، فإن لم يقروه فله أن يعقبهم بمثل قراه"‏
    ‏-‏ ‏" ألا هل عسى رجل يبلغه الحديث عني وهو متكئ على‎ ‎أريكته، ‎فيقول : بيننا وبينكم ‏كتاب الله، فما وجدنا فيه‎ ‎حلالا استحللناه، وما وجدنا فيه حراما حرمناه، وإن ما حرم ‏رسول الله صلى الله عليه‎ ‎وسلم كما حرم الله"‏
    ‏-‏ ‏"لا ألفين أحدكم متكئا على‎ ‎أريكته، ‎يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه،‎ ‎فيقول : لا أدرى ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه"‏
    وفي هذا تحذير من الرسول - صلى الله عليه وسلم - بشكل مباشر من محاولة الاستقلال بالحكم ‏الشرعي في السنة عن القرآن الكريم.‏
    وهذا‎ ‎الحديث‎ ‎من‎ ‎معجزاته-‏‎ ‎صلى‎ ‎الله‎ ‎عليه‎ ‎وسلم‎ ‎‏-لأنه‎ ‎صور‎ ‎‏ بدقة‎ ‎بالغة‎ ‎ما‎ ‎يردده‎ ‎من يتسمون ‏بالقرآنيين من إنكار للسنة النبوية المشرفة.‏
    كما وتنبأ أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بذلك حيث ورد في صحيح ‏البخاري :-‏
    ‏-‏ ‏" قال عمر : لقد خشيت أن يطول بالناس زمان، حتى يقول قائل :‏‎ ‎لا‎ ‎نجد‎ ‎الرجم‎ ‎في ‏كتاب الله، فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله،‎ ‎ألا‎ ‎وإن‎ ‎الرجم‎ ‎حق‎ ‎على من زنى وقد ‏أحصن، إذا قامت البينة، أو كان الحمل أو الاعتراف - قال سفيان : كذا حفظت - ألا‏‎ ‎وقد رجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمنا‎ ‎بعده."‏
    ‏-‏ ‏ أن عمر – يعني ابن الخطاب – رضي الله عنه خطب فقال : إن‎ ‎الله بعث محمدا ‏بالحق، وأنزل عليه الكتاب، فكان فيما أنزل عليه : آية‎ ‎الرجم، ‎فقرأناها ووعيناها، ‏ورجم رسول الله صلى الله عليه‎ ‎وسلم ورجمنا من بعده، وإني خشيت إن طال بالناس ‏الزمان أن يقول قائل : ما‎ ‎نجد‎ ‎آية‎ ‎الرجم‎ ‎في كتاب‎ ‎الله، فيضلوا بترك فريضة أنزلها ‏الله تعالى؛ فالرجم‎ ‎حق على من زنى من الرجال والنساء إذا كان محصنا،‎ ‎إذا قامت ‏البينة، أو كان حمل، أو اعتراف، وأيم الله!لولا‎ ‎أن يقول الناس : زاد عمر في كتاب ‏الله عز وجل،‎ ‎لكتبتها"‏
    الجملة الأخيرة حجة على من يدعون أن أحداً غيَّر شيئاً في القرآن الكريم عما كان عليه عند ‏وفاة النبي صلى الله عليه وسلم.‏

    من الغريب أن القرآنيين بإنكارهم للسنة النبوية المشرفة ينكرون القرآن ‏الكريم ، وعندما سُئل أحدهم عن ذلك أجاب بأن الله قد تكفل بحفظ القرآن ‏الكريم في قوله سبحانه )إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) (الحجر:9) ‏بينما لا نجد دليلاً على أنه تعهد بحفظ السنة النبوية المشرفة .‏

    وهذا منطق أقل ما يقال عنه أنه أعوج فإن القرآن الكريم وصلنا بنفس الطريقة التي وصلنا بها ‏القرآن الكريم أي عن طريق أصحاب رسول الله رضوان الله عليهم وذلك نقلاً مباشراً عنه صلى ‏الله عليه وسلم، فكيف يصدقونه وينكرون السنة والله عز وجل يقول في سورة‎ ‎النحل:‏‎ ‎ وَأَنْزَلْنَا ‏إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا‎ ‎نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ‎ ‎ وقال فيها أيضا‎ ‎ وَمَا أَنْزَلْنَا‎ ‎عَلَيْكَ الْكِتَابَ ‏إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى‎ ‎وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ‎ ‎ ‎ ‎فكيف يكِلُ الله سبحانه إلى رسوله‏‎ ‎تبيين المنزل إليهم وسنته لا وجود لها أو لا‎ ‎حجة فيها ؟؟؟‏

    لقد حفظ أصحاب رسول الله‎ ‎سنته عليه الصلاة والسلام القولية والفعلية، وبلغوها مَن‎ ‎بعدهم من ‏التابعين، ثم بلغها التابعون مَن بعدهم، وهكذا نقلها العلماء الثقات جيلا‎ ‎بعد جيل، وقرنا بعد قرن، ‏وجمعوها في كتبهم وأوضحوا صحيحها من سقيمها، ووضعوا‎ ‎لمعرفة ذلك قوانين وضوابط ‏معلومة بينهم يعلم بها صحيح السنة من ضعيفها، وقد تداول‎ ‎أهل العلم كتب السنة من الصحيحين ‏وغيرهما، وحفظوها حفظا تاما، كما حفظ الله كتابه‎ ‎العزيز من عبث العابثين، وإلحاد الملحدين، ‏وتحريف المبطلين، تحقيقا لما دل عليه‎ ‎قوله سبحانه:‏‎ ‎ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ‎ ‎ ‎ ‎ولا ‏شك أن‎ ‎سنة رسول الله‎ ‎وحي‎ ‎منزل، فقد حفظها الله كما حفظ كتابه، وقيض الله لها علماء نقادا ‏ينفون عنها تحريف‎ ‎المبطلين، وتأويل الجاهلين، ويذبون عنها كل ما ألصقه بها الجاهلون ‏والكذابون‎ ‎والملحدون؛ لأن الله سبحانه جعلها تفسيراً لكتابه الكريم، وبيانا لما أجمل فيه من‏‎ ‎الأحكام، وضمنها أحكاما أخرى، لم ينص عليها الكتاب العزيز وقد وُجد في دار الوثائق المصرية ‏نسخة تعود إلى عهده صلى الله عليه وسلم وقد دُونت عليها الأحاديث الشريفة.‏


    في القرآن الكريم آيات عديدة تنص على وجوب طاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - وبذلك ‏فهي تؤكد أهمية السنة المطهرة ومنها قوله‎ ‎تعالى :-‏

    ‏10-‏ ‏)يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ ‏تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ ‏وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً) (النساء:59) الرد إلى الله هو الرد إلى كتابه، والرد إلى الرسول هو ‏الرد إلى‎ ‎سنته.‏‎ ‎
    ‏11-‏ ‏)وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا ‏الْبَلاغُ الْمُبِينُ) (المائدة:92) البلاغ المبين هو تفسير القرآن الكريم وتوضيح الشريعة ‏
    ‏12-‏ كما أن الله تعالى بين أن طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم طاعةٌ لله عز وجل ‏في قوله‎ ‎تعالى )مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً) ‏‏(النساء:80) كيف يمكن‎ ‎طاعته وردُّ ما تنازع فيه الناس إلى كتاب الله وسنة رسوله إذا ‏كانت سنته لا يحتج بها،‎ ‎أو كانت كلها غير محفوظة، وعلى هذا القول يكون الله قد أحال ‏عباده إلى شيء لا وجود‎ ‎له، وهذا من أبطل الباطل، ومن أعظم الكفر بالله وسوء الظن ‏به.‏
    ‏13-‏ كما أنه سبحانه أمر‎ ‎المسلمين أن يأتمروا بأمر رسول الله ، وينتهوا بنهيه ، ‏في قوله سبحانه ) وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ ‏شَدِيدُ الْعِقَابِ)(الحشر: من الآية7)‏
    ‏14-‏ وآيات أخرى كثيرة تدل على وجوب طاعته صلى الله عليه وسلم ، ورد الأمر‎ ‎إليه ، منها قوله تعالى )وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) ‏‏(النور:56) ‏
    ‏15-‏ وقوله جل شأنه )فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا ‏يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (النساء:65) كيف يحكم الرسول ‏بينهم بدون سنته؟
    ‏16-‏ ‏ وقوله سبحانه )وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ ‏لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً) (الأحزاب:36) أي ‏أن قضاء الله وقضاء رسوله واجبين على المسلمين.‏
    ‏17-‏ قال الحافظ‎ ‎ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى:‏‎ ‎ فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ‎ ‎عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ‎ ‎ أي : عن أمر‎ ‎رسول الله‎ ، ‎وهو سبيله‎ ‎ومنهاجه وطريقته، وسنته وشريعته، فتوزن الأقوال والأعمال بأقواله وأعماله، فما وافق‎ ‎ذلك قُبل، وما خالفه فهو مردود على قائله وفاعله كائنا من كان، كما ثبت في الصحيحين‎ ‎وغيرهما عن رسول الله‎ ‎أنه قال "‏‎ ‎من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد‎ ‎‏“‏‎ ‎أي: فليخش ‏وليحذر من خالف شريعة الرسول باطنا وظاهرا:‏‎ ‎ أَنْ‎ ‎تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ‎ ‎ ، ‎أي: في قلوبهم ‏من كفر أو نفاق أو بدعة‎ ‎ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ‎ ‎ ، ‎أي: في الدنيا بقتل أو حد أو حبس أو ‏نحو ذلك.‏
    ‏18-‏ هذا بالإضافة إلى الآيات الكريمة التي قرن الله فيها الحكمة مع الكتاب،‎ ‎كقوله ‏تعالى )ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ ‏مَلُوماً مَدْحُوراً) (الاسراء:39) ‏‏ ) وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ ‏عَظِيماً)(النساء: من الآية113)‏
    ‏ ) وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ ‏واعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)(البقرة: من الآية231)‏
    فقد ذهب كثير من أهل العلم إلى أن المقصود‎ ‎بالحكمة هو السنة النبوية فمن المستحيل أن يكون ‏القرآن الكريم هو المقصود بالحكمة في الآيات فحرف العطف لا يكون بين الشيء ونفسه وغير ‏ذلك من الآيات التي من فتنة هؤلاء المتكئين على الأريكة الذين يدّعون أنهم "قرآنيون".. ولا هم ‏قرآنيون ولا سنيون، بل قوم متناقضون، وآية هذا أننا ما عرفنا القرآن الكريم إلاّ عن طريق ‏رسول الله ولا يكتمل الإيمان بالقرآن الكريم إلا بالإيمان بالسنة النبوية الشريفة. ‏
    السنة المشرفة ‏‎ ‎تعادل‎ ‎القرآن‎ ‎الكريم في‎ ‎أهميتها‎ ‎القصوى‎ ‎لهذا‎ ‎الدين‎ ‎ولو‎ ‎استبعدنا‎ ‎السنة‎ ‎النبوية‎ ‎واقتصرنا‎ ‎على‎ ‎القرآن‎ ‎الكريم‎ ‎فسوف‎ ‎ينهدم‎ ‎نصف‎ ‎هذا‎ ‎الدين‎ ‎أو‎ ‎أكثر‎ ‎منه‎ ‎فعلم التفسير والفقه ‏والتوحيد والحديث وأحكاما‎ ‎تشريعية‎ ‎وتكاليف‎ ‎تفوق‎ ‎الحصر‎ ‎لم‎ ‎تثبت‎ ‎إلا‎ ‎عن‎ ‎طريق‎ ‎السنة‎ ‎النبوية‎ ‎وقد‎ ‎نبه‎ ‎النبي‎ ‎صلى‎ ‎الله‎ ‎عليه‎ ‎وسلم‎ ‎على‎ ‎هذه‎ ‎الحقيقة‎ ‎فقال‎ )‎ألا إني‏‎ ‎أوتيت‎ ‎القرآن‎ ‎ومثله‎ ‎معه‎( ‎والمراد‎ ‎بالمثل‎ ‎الذي‎ ‎أوتيه‎ ‎النبي‎ ‎صلى‎ ‎الله‎ ‎عليه‎ ‎وسلم‎ ‎إلى‎ ‎جوار‎ ‎القرآن الكريم‎ ‎في‎ ‎هذا‎ ‎الحديث‎ ‎هو‎ ‎السنة‎ ‎النبوية وسأتناول باختصار بعضاً من مواضع حاجتنا لها وأبدأها بأركان الإسلام :-‏

    ‏3-‏ الشهادتان وهما شهادة ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله. كيف يصح زعم القرآنيون ‏باستبعاد السنة المشرفة رغم اقتران شهادة ألا إله إلا الله بشهادة أن محمداً رسول الله؟ من ‏المعروف أن للشهادتين لوازم ومقتضيات ولا يُحقق أي منهما بدونها فهل الاعتراف ‏بكون محمد صلى الله عليه وسلم نبياً فقط يكفي ؟ وأين نجد في القرآن الكريم أنواع ‏الشرك ومبطلات التوحيد ؟ ألا يدعو القرآنيون بزعمهم عدم مشروعية السنة إلى تجريده ‏صلى الله عليه وسلم من كل فضل؟
    ‏4-‏ ‏(وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ)(البقرة: من الآية43) ‏
    ‏ السنة المشرفة تفصل المُجمل فالذي‎ ‎جاء‎ ‎في‎ ‎القرآن الكريم‎ ‎هو‎ ‎الأمر‎ ‎بالصلوات‎ ‎والصلاة‎ ‎الوسطى فقط ‏‎ ،أما‎ ‎أحكام‎ ‎الصلاة‎ ‎بدءا‎ ‎من‎ ‎تكبيرة‎ ‎الإحرام‎ ‎وانتهاء‎ ‎بالتسليم‎ ، ‎وكذلك‎ ‎أوقاتها...‏‎ ‎وشروطها‎ ‎‏...وفرائضها... وسننها ...وصلاة الجماعة والإمامة فيها... ومستحبات ‏الصلاة... ومكروهاتها ...وصلاة أهل الأعذار... وصلاة من فاته الدخول مع الإمام... ‏والسهو فيها... والنوم عنها ...وصلاة التطوع ...والعيدين... وأوقات النهي عن الصلاة فلم ‏يرد عنها في القرآن الكريم شيء ، ولولا‎ ‎السنة لم نعرف تلك الأمور ولم نعرف أن الظهر ‏والعصر والعشاء أربع، والمغرب ثلاث، والفجر ركعتان، ‏‎ ،فكل‎ ‎ذلك‎ ‎لا نجده‎ ‎في‎ ‎القرآن ‏الكريم‎ ‎لا‎ ‎على‎ ‎سبيل‎ ‎الإجمال‎ ‎ولا‎ ‎التفصيل‎ ، ‎وإنما‎ ‎تكفلت‎ ‎ببيانه‎ ‎السنة‎ ‎الصحيحة.‏

    ‏3- ( وَآتُوا الزَّكَاةَ )(البقرة: من الآية43)‏
    وهنا أيضاً تأتي السنة المشرفة لتفصل المجمل فلا نجد في كتاب الله تفاصيل الزكاة من نصاب ‏‏...وزمن.... وكمية... ومستحِق.... وحكم منعها.... وعلى من تجب... وفيم تجب . ‏
    إن إنكار السنة يعني تعطيل ركن من أركان الاسلام وتعطيلاً للقرآن الكريم ‏
    جاء في الصحيحين عن أبي هريرة‏‎ ‎قال: لما توفي رسول الله‎ ‎وارتد من ارتد من العرب، قال أبو ‏بكر الصديق‎ ‎والله لأقاتلن من فرق بين‎ ‎الصلاة والزكاة فقال له عمر‎ ‎كيف تقاتلهم وقد قال النبي ‏صلى الله عليه وسلم "‏‎ ‎أمرت أن أقاتل الناس‎ ‎حتى يقولوا لا إله إلا الله فإن قالوها عصموا مني ‏دماءهم وأموالهم إلا بحقها”‏‎ ‎فقال أبو بكر الصديق أليست الزكاة من حقها؟ والله لو منعوني عناقا‏‎ ‎كانوا يؤدونها إلى رسول الله‎ ‎لقاتلتهم على منعها فقال عمر‎ ‎فما هو إلا أن عرفت أن الله قد شرح ‏صدر أبي بكر‎ ‎للقتال فعرفت أنه الحق وقد تابعه الصحابة رضي الله عنهم على ذلك، فقاتلوا أهل ‏الردة‎ ‎حتى ردوهم إلى الإسلام، وقتلوا من أصر على ردته، وفي هذه القصة أوضح دليل على ‏تعظيم‎ ‎السنة، ووجوب العمل بها
    ‏4- (كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ )(البقرة: من الآية183)‏
    مرة أخرى تفصل السنة المشرفة المجمل فكيف لنا بدونها معرفة وقت بدء الشهر الفضيل ... ‏وانتهائه.... وبدء الصوم.... وآدابه... وصيام أهل الأعذار... ومبطلات الصيام... ومباحاته... ‏وصيام التطوع ...وأيام النهي عن الصيام ....وقضاؤه ؟؟؟
    ‏5- (وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ)(البقرة: من الآية196) ‏
    الحج آخر ركن من أركان الإسلام فأين نجد في القرآن الكريم شروطه..وحكم من مات ولم ‏يؤده...والمواقيت...والإحرام وأنواعه وآدابه ومحظوراته وما على من اقترف شيئاً من ‏المحظورات...والطواف وسننه وشروطه؟
    وأين نجد في القرآن الكريم ما يتعلق بالسعي ...وبمنى ...وعرفة...والمزدلفة ورمي ‏الجمرات...والنحر ووقته وغير ذلك الكثير مما يتعلق بالحج؟
    لقد وصلتنا الإجابات والتعليمات عن كل ما يتعلق بالحج مباشرة من نبينا الكريم فقد حج عليه ‏أفضل الصلاة وأتم التسليم حجة الوداع في السنة العاشرة من الهجرة وقال للمسلمين "خذوا عني ‏مناسككم" ‏
    ‏6- يقول الله عز وجل في كتابه الكريم )الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا ‏تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ ‏الْمُؤْمِنِينَ) (النور:2) وفي الآية الكريمة تعميم لمقترفي فاحشة الزنا فهي تتكلم عن جميع الزناة ‏نساء ورجالاً..متزوجين وغير متزوجين..إماء وحرائر . فوضحت لنا السنة المشرفة الفرق بين ‏نوع إقامة الحد على كل منهم.‏
    ‏7- من أوجه البيان تفسير المبهم وقد أُبهم على الصحابة رضوان الله عليهم فهم معنى كلمة ‏‏"ظلم" في الآية الكريمة )الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ) ‏‏(الأنعام:82) فاعتقدوا أنها تعني ما يتداوله الناس وهو ظلم البعض لغيره فقالوا لنبي الله " ومن ‏منا لم يظلم أحداً؟" فأجابهم عليه الصلاة والسلام أن المقصود بالظلم في هذا الموضوع هو ‏الشرك وذلك بناء على قوله جل وعلا ) إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ)(لقمان: من الآية13) ‏‏8- السنة النبوية المشرفة ترفع المشكل فإن للفظ الواحد أكثر من معنى وبناء عليه فإننا لو تركنا ‏السنة المشرفة لتعددت الأحكام . يقول الله عز وجل في كتابه الكريم )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ ‏الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ )(الأحزاب: من الآية49) معنى النكاح هنا عقد ‏القران
    ويقول جل وعلا )فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَه)(البقرة: من الآية230) ‏والمعنى هنا الوطء . وبدون السنة المشرفة لا نعرف أن الطلاق في المرة الثالثة يُحرم الزوجة ‏على زوجها قبل أن تتزوج بغير زواجاً كاملاً يليه طلاق.‏
    ‏9- السنة المشرفة تقيد المطلق فالله عز وجل يقول )وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا ‏كَسَبَا نَكَالاً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (المائدة:38) ‏تُطلق كلمة اليد على الجزء من الجسم من أطراف الأصابع إلى المنكبين..ومن أطراف الأصابع ‏إلى المرفقين..ومن أطراف الأصابع إلى الرسغين، فما هو الجزء الذي يأمر الله بقطعه كحد ‏لجريمة السرقة ؟ وهل هي اليد اليمنى أم اليسرى؟
    ‏10- أين نجد في القرآن الكريم أنواع الماء وما يصلح منها للتطهر ...والطهارة... وبم تتم وعلى ‏أي شيء تجب؟؟؟
    تـــم بحمــــد الله وجزى الله نبينا الكريم وصحابته الكرام خير الجزاء على أن‎ ‎أورثونا هذا ‏الكنز العظيم‎

    وصّلِّ اللهم وسلِّم وبارك على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه‎ ‎أجمعين‎

    والحمد لله على نعمة الإسلام
    التعديل الأخير تم 12-04-2005 الساعة 08:56 PM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    عمان - الاردن
    المشاركات
    1,461
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي للتوضيح

    بالنسبة لمنكري السنة المعاصرين . يختلفوا كثيرا عن فرق المبتدعة السابقين . كيف
    السابقين كانوا يختلفوا عنا بطريقتين :
    الطريقة الاولى قبول كل خبر . بشرط معين . كما فعلت الشيعة في أخبارهم وقبولهم رواية المجاهيل واي رواية من من يزعموا انهم معصومين .؟
    الفريق الثاني هم من يطلب التواتر في بعض الاخبار . ويقسم الاخبار بعدد الطرق . وهي طريقة المعتزلة البائدة
    هذا هو حال من السابقين .
    اما المعاصرين فهم ينكرونها جملة الا من بقي من الفرق المبتدعة سابقة الذكر
    ما سبب ذكر هاا الكلام ؟
    سببه هو اجماع المسلمين سابقا على قبول الاحاديث واتباع الرسول وانما اختلفوا في اسلوب توثيقها .
    منكري السنة المعاصرين انواع .
    منهم من ينكر السنة نهائيا : كاتباع شحرور :
    وقد كذبوا اذ سموك شحرورا ****ويا ليتهم سموك لينينا
    وهذا الصنف الجديد .
    ومنهم من يتبع نفس اسلوب السابقين .
    اذا أبقت الدنيا على المرء دينه /////فما فاته منها فليس بضائر

  6. افتراضي

    اخواني مسلمة ومجدي جزاكم الله كل خير ..

    اخواني اقرؤوا هذا الرابط :

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...8339#post28339

    فقد صدق ظني والله !! وحسبنا الله ونعم الوكيل ..

  7. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير يا أخ قبيسى على هذا الموضوع
    أحييك على اختياره
    وأحييك على عنوانه
    وأنا أتفق معك فيما تذهب إليه
    وإن شاء الله أشارك معكم بفاعلية فى هذا الحوار.
    فأنا حقاً أجد خطر هؤلاء اللاقرآنيين منكرى السنة أشد خطراً على الإسلام وأهله من خطر الملاحدة.
    (( فاعلم أنه لا إله إلا الله ))
    أنصار السنة

  8. افتراضي

    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  9. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الدين القبيسي
    اخواني مسلمة ومجدي جزاكم الله كل خير ..

    اخواني اقرؤوا هذا الرابط :

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...8339#post28339

    فقد صدق ظني والله !! وحسبنا الله ونعم الوكيل ..
    وإياكم أخانا الفاضل

    {إِلَّا بَلَاغاً مِّنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً }الجن23


    {وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ }النساء14


    {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً }الأحزاب36



    وصدق رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم :-

    جاء ثلاث رهط إلى بيوت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، يسألون عن عبادة النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما أخبروا كأنهم تقالوها ، فقالوا : أين نحن من النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، قال أحدهم : أما أنا فإني أصلي الليل أبدا ، وقال آخر : أنا أصوم الدهر ولا أفطر ، وقال آخر : أنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبدا ، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : (أنتم الذين قلتم كذا وكذا ؟ أما والله أتي لأخشاكم لله وأتقاكم له ، لكني أصوم وأفطر ، وأصلي وأرقد ، وأتزوج النساء ، فمن رغب عن سنتي فليس مني) .



    افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة . وفي لفظ : على ثلاث وسبعين ملة ، وفي رواية قالوا : يا رسول الله من الفرقة الناجية ؟ قال : من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي ، وفي رواية قال : هي الجماعة يد الله على الجماعة

    نسأل الله العفو والعافية

  10. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الدين القبيسي
    بار الله فيك أخي الحبيب أحمد منصور .. جعلنا الله واياكم جندا لاعلاء كلمته ..

    بالنسبة الى الأخ الذي اعنيه بكلامي ( هداه الله ) فهو من اعضاء منتدى اللادينين ، وقد انضم مؤخرا، وحاول أن يروج لبدعة انكار السنة، ولن اسميه رجاء أن يكون قد ترك بدعته، ولكني سأكون له بالمرصاد ( بعد أن بدأ يكتب عبارات نشتم منها رائحة الكفر النتنة ) فاذا اصر على ضلاله فستكون لنا معه جولات حوارية لنبين له الحق بان الله، ونسأل الله لنا وله الهداية ..
    يا جمال، الرجاء إحترام نفسك و بدون تلاعب بالألفاظ.

    فليس الكذب من شمات المسلم, فالرجاء أن لا تكذب.

    أنا لم أروج لبدعة إنكار السنة كما كذبت أنت.

    أنا لست منكر للسنة، و لا الدكتور أحمد صبحي منصور منكر للسنة، و لا الشحرور منكر للسنة جملة و تفصيل.

    و نحن بصدد إنشاء منتدى يستضيفهم، فأتحدى أي واحد منكم يأتي إلى هناك ويثبت أنهم من منكر السنة.

    ثانيا، قبل أن تتهم غيرك، إذهب إلى قسم إستراحة المنتدى و إقرأ ما كتبته.

    أنا سجلت في هذا المنتدى لسبب واحد فقط، بأن هناك عضو إسمه الهاشمي يسجل بإسمي في كل المنتديات، و دعاني الزميل أتماكا للتسجيل للحفاظ على إسمي، هذا سبب وجودي و ليس كالأسباب التي تحلم بها و أنت نايم و تيجي تنشرها هنا.

    ثالثا، أنا قلت أنني لا أريد أن أشارك في أي موضوع، فأنتم جميعا على وتيرة واحد و منهج أنا أخالفه، فلا يوجد أي رجاء من الحوار معكم، فلا أنتم لديكم الإستعداد النفسي لإعادة النظر في عقيدتكم، و لا أنا عندي الإستعداد النفسي لكي أقتنع أن النوم على البطن حرام و أغوص في بحر الأحاديث.


    و لكن، بعض الأخوة هنا دعوني للنقاش حول حجية السنة، و لفت نظري ذلك الموضوع، و أردتم بل طلبتم معرفة لماذا أنا لا أخلط بين التحريم و التحليل و الأوامر و النواهي، و جاوبت، و كان بوسعي تجاهل الرد عليكم كلكم، لأنه كما قلت، لا فائدة من النقاش، الكل متمسك بمنهجيته و الكل مقتنع بها.

    وانزلنا اليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة ولكن ليبلوكم في ما اتاكم فاستبقوا الخيرات الى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون

    و إلى هنا، أطلب منك أن لا تلمح لا من قريب و لا من بعيد على شخصي مرة أخرى، و أن لا تتهمني بالكفر إن كنت فعلا تحسب نفسك مسلم و تخاف الله، فكل مسالم مسلم، و كل من أسلم وجهه لله و اليوم الآخر فهو مسلم، رغما عنك و عن أنف أي سلفي متشدد.

    قالت الاعراب امنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا اسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم وان تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من اعمالكم شيئا ان الله غفور رحيم

    ان الذين امنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من امن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون


    و لا أدري ما هو الفرق بينكم و بين اليهود ، فاليهود يقولون أنهم هم شعب الله المختار و هم الناجون، و أنتم تقولون أن الإسلام سيتفرق إلى 72 فرقة أنتم الناجون منها.

    و اقذفوا بقية العالم إلى جهنم من الآن، و لا يوجد داعي ليوم القيامة، لأنكم حكمتم و قررتم من الناجي و من الكافر، فماذا تركتم لله في الحكم و الفصل يوم القيامة؟

    ان الذين امنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامة ان الله على كل شيء شهيد


    و إذا كان يوجد لديك حـَوَل في الأنف و خلل في حاسة الشم ، و اشمتيت رائحة كفر من كتاباتي، فلتكن هذه آخر مداخلة لي كي لا نزعج أنوفكم الحساسة.








    سلام
    التعديل الأخير تم 12-06-2005 الساعة 06:19 AM
    تم حذف التوقيع من قبل الإدارة

  11. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الدين القبيسي
    بار الله فيك أخي الحبيب أحمد منصور .. جعلنا الله واياكم جندا لاعلاء كلمته ..

    بالنسبة الى الأخ الذي اعنيه بكلامي ( هداه الله ) فهو من اعضاء منتدى اللادينين ، وقد انضم مؤخرا، وحاول أن يروج لبدعة انكار السنة، ولن اسميه رجاء أن يكون قد ترك بدعته، ولكني سأكون له بالمرصاد ( بعد أن بدأ يكتب عبارات نشتم منها رائحة الكفر النتنة ) فاذا اصر على ضلاله فستكون لنا معه جولات حوارية لنبين له الحق بان الله، ونسأل الله لنا وله الهداية ..
    السؤال الذي يطرح نفسه للزميل المكفر: ما الذي حققه اسلام سايكو بعد أن كان ملحداً؟؟؟
    لا شيء !
    فاذا كان هذا الكافر الضال سايكو ذو الرائحة النتنة الفواحة من كلامه لم يسلم بعد، فعلى أي أساس رحبتم به وفرحتم باسلامه المزعوم؟؟
    الخلاف الواضح بينكما هو في معنى السنة النبوية، فالزميل المكفٍر يضع اشارة = بين الأحاديث والسنة، بينما الزميل المكفًر ينفي هذه المساواة. فالسنة لا تعني منهج المحدثين وليست بالضروره كل ما ورد في البخاري ومسلم وكتب الأحاديث التي لم ينته تصحيحها إلى الآن !!!
    أرى أن لا مكان لنا هنا.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,888
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هذا منصوركم
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=3631
    وذاك شحروركم
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=1516
    اطلعوا على سيرتهم واعرفوا ارائهم وحقيتقهم قبل ان ترددوا كلامهم بدون فهم فتهلكوا

  13. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة beammer
    فليس الكذب من شمات المسلم, فالرجاء أن لا تكذب.

    أنا لم أروج لبدعة إنكار السنة كما كذبت أنت.

    أنا لست منكر للسنة، و لا الدكتور أحمد صبحي منصور منكر للسنة، و لا الشحرور منكر للسنة جملة و تفصيل.
    سامحك الله أخي بيمر .. ولا يوجد عندي رد سوى :

    {وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا} (63) سورة الفرقان


    هل أنا الكاذب ؟؟؟ هل أنا من بدأ بنقد السنة ( عفوا .. أقصد بالنقل عمن نقد السنة دون وعي ) ؟؟

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...8455#post28455

    صدقني ما ايسر الرد على شبهاتك المنقولة بالحرف من كلام اساتذتك .. ولكني اعرف انه لا طاقة لك على النقاش، فكل ما تحسنه النقل !! على طريقة اللادينيين ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة beammer


    إذا كان يوجد لديك حـَوَل في الأنف و خلل في حاسة الشم ، و اشمتيت رائحة كفر من كتاباتي، فلتكن هذه آخر مداخلة لي كي لا نزعج أنوفكم الحساسة.


    سلام

    لا يا اخي لا يوجد لدي حول في الانف !! ( واشكرك على تهذيبك ) وانما عندي الدليل الشرعي : كتاب ربي وسنة نبيي صلى الله عليه وسلم، فهما عاصمي من الزلل والانحرف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    السؤال الذي يطرح نفسه للزميل المكفر: ما الذي حققه اسلام سايكو بعد أن كان ملحداً؟؟؟
    لا شيء !
    فاذا كان هذا الكافر الضال سايكو ذو الرائحة النتنة الفواحة من كلامه لم يسلم بعد، فعلى أي أساس رحبتم به وفرحتم باسلامه المزعوم؟؟
    الخلاف الواضح بينكما هو في معنى السنة النبوية، فالزميل المكفٍر يضع اشارة = بين الأحاديث والسنة، بينما الزميل المكفًر ينفي هذه المساواة. فالسنة لا تعني منهج المحدثين وليست بالضروره كل ما ورد في البخاري ومسلم وكتب الأحاديث التي لم ينته تصحيحها إلى الآن !!!
    أرى أن لا مكان لنا هنا.

    اخي هادي هداك الله أين وجدتني اكفر الاخ بيمر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    سبحان الله !! هل وجدتني اكفره ؟؟؟

    مشكلتك يا اخي هي كمشكلة اللادينين الذين يعانون من ضعف مذهل في العلوم الشرعية ( وهذا سر الحادهم !! ) فمذهب أهل السنة والجماعة يا اخي يقوم على تكفير الاقوال لا الاعيان والاشخاص ، وأنا انما كفرت كلام الأخ بيمر لا شخصه .. أما الاصرار على اقوال الكفر بعد ثبوت الحجة الشرعية فهو المودي الى الكفر والعياذ بالله، وهذا حال من يصر على تبني المكفرات بعد اقامة الحجة الشرعية عليه ، وهذا ما جعلنا نحرص على اثبات الحق للأخ بيمر، وآلمنا منه مقابلة جدتينا بالتهرب والسخرية ..

    والحمد لله ،،
    التعديل الأخير تم 12-06-2005 الساعة 02:57 PM

  14. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    السؤال الذي يطرح نفسه للزميل المكفر: ما الذي حققه اسلام سايكو بعد أن كان ملحداً؟؟؟
    لا شيء !
    فاذا كان هذا الكافر الضال سايكو ذو الرائحة النتنة الفواحة من كلامه لم يسلم بعد، فعلى أي أساس رحبتم به وفرحتم باسلامه المزعوم؟؟
    الخلاف الواضح بينكما هو في معنى السنة النبوية، فالزميل المكفٍر يضع اشارة = بين الأحاديث والسنة، بينما الزميل المكفًر ينفي هذه المساواة. فالسنة لا تعني منهج المحدثين وليست بالضروره كل ما ورد في البخاري ومسلم وكتب الأحاديث التي لم ينته تصحيحها إلى الآن !!!
    أرى أن لا مكان لنا هنا.
    اتق الله ياأخ هــــــادى
    ولا تكن عوناً للشيطان على أخوانك
    اتق الله يا رجل
    فكل ما قلته الآن هوطعن فى الدين
    بل هدم له من أصوله.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    السؤال الذي يطرح نفسه للزميل المكفر: ما الذي حققه اسلام سايكو بعد أن كان ملحداً؟؟؟
    لا شيء !
    ليس لك أن تتحدث فى هذه المسألة بهذا الشكل ، طالما أن الرجل أعلن إسلامه فليس لك أن تحاسبه إنما حسابه على الله.
    أما أن تقول أن إسلامه لم يحقق شئ فهذا بـــاطـــــــــل صريح من أربعة وجوه :
    1- الأول : أنك لم تتطلع على ما فعله الرجل ، ولم تدرِ ولم تطلع على غيب الله لتعلم أنه نفع به أم لا.
    2- الثانى : أن فيه تزكية لنفسك ، فمعنى أن سايكو لم يعمل ، يعنىأنت عملت.
    3- الثالث : ون أدراك أن إسلام محمد (سايكو) لم يفعل شيئاً!!!؟
    بل فعل الكثير والكثير :
    أولاً : إسلامه ينجيه من النار.(بإذن الله وفضله)
    ثانياً : إسلامه يدخله الجنة. (بإذن الله وفضله)
    4- الرابع : أنه ليس مسئولاً عن غيره (غالباً) هل نسيت قوله تعالى : (يأيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم)؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    فاذا كان هذا الكافر الضال سايكو ذو الرائحة النتنة الفواحة من كلامه لم يسلم بعد، فعلى أي أساس رحبتم به وفرحتم باسلامه المزعوم؟؟
    اتق الله كيف تقول هذا الكلام ، كيف تكفر أخاً مسلماً لك ، قد يكون عند الله أفضل منك وأنفع للدين. ما هذا الذى أقرأه ؟ أنا لا أصدق عينى اللتين تريان هذا الكلام.
    لم أتوقع منك مثل هذا الهجوم الشديد ، كيف تقع فى هذه الأخطاء الشنيعة :
    1- تكفر مسلماً.
    2- تصفه بالضلال.
    3- تسبه.
    4- تلومنا على الترحيب به.
    يا أخى نحن رحبنا به وبك وبغيركما وبكل من دخل المنتدى حتى أعتاهم إلحاداً رحبنا بهم ، فكيف تنكر علينا هذا الكلام.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    الخلاف الواضح بينكما هو في معنى السنة النبوية،
    حسناً جداً ، إذا كان لا يعجبك هذا الخلاف فلتبق بعيداً عنه.
    وطالما أنه خلاف بين مسلمين وعصم الله يدك منه فليعصم لسانك أيضاً.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    فالزميل المكفٍر ..... بينما الزميل المكفًر
    أعجب كيف أطلقت هذه الألفاظ بغير علم ولا برهان ولا دليل ، وكيف نسيت هذه : (إن الحكم إلا لله)!!!!؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    وليست بالضروره كل ما ورد في البخاري ومسلم وكتب الأحاديث التي لم ينته تصحيحها إلى الآن !!!
    إن كنت تقصد أن هناك كتب سنة (أحاديث علشان مش تزعل) لم يتم تحقيقها بعد ونقد ما بها من صحيح وضعيف ، فهذا صحيح وكلامك صواب.
    وإن كنت تجمع بين صحيحى البخارى ومسلم ضمن الكتب التى لم ينته تصحيحها إلى الآن وتساوى بينهم جميعاً (أى بين البخارى ومسلم وبين غيرهما) فأقول لك:
    هذا أسوأ وأخطأ ما كتبت ، ولولا تقوى الله لقلت لك كلاماً أشد وأعنف من هذا.
    ومن ذا الذى يصحح الأحاديث التى فى البخارى ومسلم يا متفيقه هل هو أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت
    أنت الذى ستصحح ما فى البخارى وما فى مسلم؟
    وهل جاء بعدهما من هو أفضل منهما حتى يصححان ما صنفاه.
    أتمنى ألا تكون تقصد الأخيرة.
    خطأ آخر يضاف إلى أخطائك التى ذكرتها وهو أنك وصفت أخا ًمسلماً بأنه يصف أخاً مسلماً آخر بالكفر.
    فعلى ما يبدو إنك لست على دراية بقواعد وأصول التكفير عند أهل السنة والجماعة فلماذا تتفوه ما لا تعلم!؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    أرى أن لا مكان لنا هنا.
    على راحتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك
    (( فاعلم أنه لا إله إلا الله ))
    أنصار السنة

  15. افتراضي

    الزميل هادي :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي
    السؤال الذي يطرح نفسه للزميل المكفر: ما الذي حققه اسلام سايكو بعد أن كان ملحداً؟؟؟
    لا شيء !
    فاذا كان هذا الكافر الضال سايكو ذو الرائحة النتنة الفواحة من كلامه لم يسلم بعد، فعلى أي أساس رحبتم به وفرحتم باسلامه المزعوم؟؟
    للأمانة، لم أذكر أن أحد فرح هنا بإسلامي، لسبب بسيط، هو أنني دخلت هنا و أنا مسلم، و لا أذكر أنني دخلت هنا ملحد و أسلمت، لم يحصل ذلك، بل كنت لاديني و شاركت في منتدى اللادينين و أسلمت خلال تواجدي هناك حصراً، و بعد إسلامي بشهر أتيت هنا و أنا مسلم جاهز ، و لا أطالب أحدهم أن يفرح بقصة تحولي من اللادينية إلى الأسلام، فمن أنا حتى أعزز الإسلام بإسلامي؟ و أما عن الترحيب، فهو للجميع أعتقد في استراحة المنتدى، الكل مرحب به.

    و لكن يمكنك أن تقول انهم فرحوا بإسلام داروين (الجاحظ)، و لو أنهم علموا أنه يخالف نهج السلفيين، لأزالوا شريط الفرح بإسلامه.


    أو مهلا ... !!!

    لقد أُزيل (already) ، فقط كان مثبت، و بعد أن استشعروا أنه أقرب للمعتزلة من أهل السنة و الجماعة، تم إزالة تثبيت شريط إعلان إسلامه.


    الخلاف الواضح بينكما هو في معنى السنة النبوية، فالزميل المكفٍر يضع اشارة = بين الأحاديث والسنة، بينما الزميل المكفًر ينفي هذه المساواة. فالسنة لا تعني منهج المحدثين وليست بالضروره كل ما ورد في البخاري ومسلم وكتب الأحاديث التي لم ينته تصحيحها إلى الآن !!!
    أرى أن لا مكان لنا هنا.

    أنا تحدثت مع الشحرور هاتفيا، و مع أحمد منصور على البالتوك، و سألتهم حرفيا، هل أنتم منكري السنة؟ فكان ردهم النفي، و قالوا نحن لسنا منكري السنة، إنما ضد خلط السنة الرسولية مع النبوية.



    الزميل حازم،


    قرأت لك مرة تقول أن شحرور ماركسي ، بينما ماركس يعتبر مادياً صرفاً، لامكان في مذهبه للنبوءات والوحي والبعث والرسالات السماوية و الإله و الشيطان و الملائكة، و الشحرور يؤمن بكل ما سبق، و أتمنى أن تقول لي كيف تعتبره ماركسي؟ و ثانيا، هل تستطيع دحض الدياليكتيك الماركسي جملة و تفصيلا؟ مستحيل، و لا إنسان عاقل يستطيع أن ينفي كل ما ورد في الفلسفة الديالكتيكية.

    و أحمد صبحي منصور مؤمن بالله و اليوم الآخر و مؤمن بأن القرآن وحي من عند الله على لسان رسوله، و لا يحق لأي إنسان أن يتقول عليه بأنه خارج عن الإسلام، و إلا يتحمل مصير فتوته و حكمه على الناس يوم الحساب.



    الزميل جمال القبيسي .. أستغرب أنك ما زلت تناديني أخي بينما كتاباتي تفوح منها رائحة الكفر، ناديني زميلي أحسن.

    ثانيا أنا لا أنقل، و إن كنت أستعمل بعد الجمل من مؤلفاتهم و ذلك لأن نفس الأفكار كانت تجول في خاطري و لكن كنت دوما أفتقر للصيغة و لم أكن لأصيغها بأدق منهم.

    ثالثا، أين النقل المزعوم عن صبحي منصور و حامد نصر أبي زيد؟ البينة على من ادعى.

    رابعا: أهديك : هذا الرابط كي تتركني و شأني.




    أخيراً: أطلب من الجميع قراءة هذا الشريط :

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=3082&page=1

    قبل التفوه بأنني هنا بهدف ترويج بضاعة إنكار السنة.

    كلامي كان واضح وضوح الشمس:

    1-
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بـيـمــر
    ربما لن أشارك بكثرة في موضوعاتكم الكريمة، نظراً أنني ضد حصر نفسي ضمن "طائفة معينة" و قد يثير ذلك إشكالات داخلية، و لذلك سأكون مشاهد و قارئ نهم لجميع المواضيع راجياً الإستفادة ..

    2-
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بـيـمــر
    لا أتبع أي طائفة، و عندي خلاف جوهري مع كل من يحبذ تصنيف أي مسلم ضمن طائفة معينة، و أقلل من أهمية التشبث بالتشعبات ، و أختلف جداً مع كل من ابتعد عن الجوهر الأساسي و أصبح متمسك بالفرعيات (أو بالأحرى الفرعيات التي أصبحت بنظره أساسيات لا يمكن التخلي عنها) و لذلك قلت أنني لن أشارك في حوارات إسلامية - إسلامية، كي لا يظن البعض أنني هنا لإثارة الفتن بين المسلمين

    3-
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بـيـمــر
    أنا قلت أنني لن أخض، و لم أشأ أن أخض، بل أفضل وضع المشاهد فقط.

    و لكن لم أرد أن أتجاهل الأسئلة الموجهة لي..

    و أتمنى أن نقف إلى هنا ..



    4- سلام
    التعديل الأخير تم 12-06-2005 الساعة 03:23 PM
    تم حذف التوقيع من قبل الإدارة

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أسئلة عجز عن الإجابة عليها منكرو السنة
    بواسطة قتيبة في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 92
    آخر مشاركة: 06-25-2012, 03:01 PM
  2. تنبيه: النظام العالمي اللاديني الجديد
    بواسطة vigilanti1000 في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-21-2011, 10:01 PM
  3. منكرو السنة.. تاريخ حافل بالزندقة والعمالة والجهل والضلال
    بواسطة حامل المسك في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-06-2008, 01:46 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-06-2007, 11:01 PM
  5. منكرو السنة والدنمارك
    بواسطة ابو مارية القرشي في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 02-15-2006, 03:09 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء