صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 85

الموضوع: أسئلة تحيرني؟؟

  1. #1

    Question أسئلة تحيرني؟؟

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

    انا مسلمة و لكن لست مقتنعة بالكثير من الاشياء
    قرأت مواضيع كثيرة و ترددت في البداية لكنني اكتشفت ان لدي عدة اسئلة لاطرحها و لا ادري هل اجد لها جوابا ام لا
    و موضوعي هذا ليس للجدال و لا للسب و القذف او التقليل من اي ديانة كانت او اي معتقد كان، اريد فقط ادلة، و اول سؤال لي : لماذا مثلا في الاسلام الكثير من الفرائض ليست موجودة في الديانات الاخرى؟؟ و لا بنفس التفصيلات، الصلاة مثلا فرضت بكل شروطها الوضوء و اركانه و المبطلات و النواقض,,, لماذا ليس هناك صلاة بهذا الشكل على حد علمي المحدود و لا بنفس التعقيد في ديانات اخرى؟؟
    و قضية الحجاب مثلا، لماذا و رغم ان اي امرأة قد لا تكون سافرة بلا حجاب و قد تكون اكثر طيبة و محبة للخير من اخرى متحجبة و مع ذلك تدخل الى النار؟؟ و لماذا اكثر النساء في النار؟

    شكرا لكم
    في انتظار أجوبتكم و حواركم
    و ان لم يكن موضوعي لائقا ارجو الحذف مع اخباري بالسبب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    150
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    أختي الكريمة أهلاً و سهلاً و بالسؤال فلا أحد يمنعه هنا أكرمك ربي و رعاك علينيّ أُفيدك بقليل علمي ! :

    انطلق من السؤال الثاني عمداً قلتي رعاك الله (و قضية الحجاب مثلا، لماذا و رغم ان اي امرأة قد لا تكون سافرة بلا حجاب و قد تكون اكثر طيبة و محبة للخير من اخرى متحجبة و مع ذلك تدخل الى النار؟؟ و لماذا اكثر النساء في النار؟)

    قضية حجاب المرأة إستقرائه يجب من أكثر من زاويا :

    1. الله الخالق المدبر الحكيم.

    2. الاخرين من ذكور و إناث,

    3. نفسك التي بين جنبيك.

    أبدأ في الاولى إذا علمت أن مدبر هذا الكون بكل إبداعه و إتقانه حكيمٌ مدبر عدل يضع الامور في مواضعها و هو من أعطانا الحرية التي نسأل بها وجب علينا طاعته و هي أعلى الطاعات فالكلام عن أن المرأة لا تتحجب لا يكون سفورا هذا من منطلق نفس واحدة لا علاقة لها بإله و لا بأخرين فمن أهمل حق سيده أستوجب العقوبة لأن سيده من منحه النِعم التي من أكبرها الفكر و الإعتراض...فالتي لا تستجيب لأمر الله هنا تكون في سوء ادب مع رب العالمين و أظنه اعلى عندك من السفور كمعنى دنيوي.

    و هذا لا يمنع منحها الاجر قال قال الشيخ بكر ابو زيد في كتابه (هذا الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم يا محب):
    إن فعل الخير لا يعدم فاعله جوازيه فإن أبا طالب أخبر النبي عنه أنه من أهل النار (لإنه أضاع حق الهل وهو الحق الاساس) لموته على غير الاسلام , و أخبر أنه سيخفف عنه العذاب , لما قدم لرسول الله من عون و حماية. (ما بين الاقواس من كلامي).

    و هنا يتضح و إن كانت المرأة غير محجبة فعلى إستحقاقها للعقوبة فقد يغفر الله لها بحسن فعلها لان الحجاب ليس كالكفر !! و عليه أي فعل خير سيستوفي صاحبه أجره...

    و النقطة الثانية: حق الاخرين في عدم لباس المرأة ضرر على الشباب و لا تصدقي الهلامات الاخوية فالمراة و الرجل لكل منهم شهوة ضبطها الشرع بأسلوب الحماية و الوقاية و هنا تضر الشباب و نفسها و أهلها فلماذا هذا لا يحسب!!..

    و النقطة الثالثة: حتى أنفسنا نحن مستأمنين عليها فعليه لا يحق لنا التصرف بها من دون مرجعية و هل هناك أعلى من مرجعية الخالق الحر الذي أعطانا هذه الحرية ...

    أما أكثر أهل النار من السناء ففيها كلام كثير منه :

    أن عدد النساء أكبر من عدد الرجل و هذا ملاحظ و مشاهد .
    و فيها أن الله أطلع رسوله على الغيب فشاهدهم أكثر أهل النار بحسب التكليف و ليس الاجبار و هنا الفارق من دخل النار بعمله فلا يلوم أحدا اليس كذلك ,,,
    و الكلام يطول و أكتفي بهاتين...

    أما الكلام عن العبادات إذا ثبت عندك وجب خالق لابد ان هذا المتقن المبدع لهذا الكون أن لا يخلق إنسانا هملاً و دون هدف الا الاكل و الشرب كالحيونات بل هناك من الحيونات من له احوال أكبر!! فعليه وجب إرسال الرسل و انظري بعين الانصاف أي دينا يدخل به أهل كل البلدان بسرعة كبيرة من اهل العلم و المعرفة تعرفي انه اقلها الاقرب للحق و عليه دين الاسلام سائد أختي بنظرٍ قليل و عليه الحكيم الذي أحكم الكون هو الذي يقرر العبادات لهذا الانسان و صحيحها و هنا لفتة صغير فقط, بقول علي عزت بيجوفتش (الكلام من ذكرتي):

    المسيحية دين روح فقط فأهملوا هم الجسد و تبعاته فلم تكن تتناسب من الانسان بجسده و اليهودية مادية أهملت الروح و حاجتها و الاسلام وسطٌ بينهم فهو يقرر لذة الجسد من طعامِ و جنس و غيره و يعظم شأن الروح فكان هو الوسط و الدين الامثل..

    و بهذا أكتفي نفع الله بك ..

  3. #3

    افتراضي

    شكرا أخي الكريم عمار على ردك و اهتمامك
    بالنسبة للشق الاول من جوابك، انا اعرف تمام المعرفة ان الله قد امرنا بالحجاب و انا لست ضده، رغم انني لا استطيع ان افهم الغاية منه؟؟ يعني لماذا يجب ان تغطي المرأة شعرها و يديها و رجليها و ان تخرج بجلباب واسع و ان لا يراها اي شخص هل هذا يمنع الانحلال؟؟ انا لا اعرف ما الحكمة الربانية من الحجاب، و لماذا تعتبر المرأة عورة و ناقصة عقل و دين و شيطان و شهادتها و حتى ان كانت عالمة نووي هي نصف شهادة رجل أمي؟؟ انا لا اشتت الموضوع و لكن كما ترى في العنوان هي عدة اسئلة، بين قوسين
    بالنسبة للاخرين قلت لي ان المتبرجة تضر نفسها و الشباب؟؟ اظن ان هذا فقط عندنا لاننا كبرنا على ذلك، الاسلام يعتبر دائما المرأة كما قلت لك سابقا
    انا اوافقك الرأي انه لا يمكن لله ان يجعل الانسان بدون هدف اسمى، و انه خلقنا لعبادته، و لم يكن هذا سؤالي، بل لماذا صلاتنا معقدة؟ اركانها و شروطها و مبطلاتها و الوضوء لماذا يجب ان نغسل ايدينا ثلاث مرات و ارجلنا كذلك و التتابع و و و ؟؟؟
    اتمنى ان تكون فهمت قصدي
    و

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    1,717
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    6

    افتراضي

    دائماً نسمع الحديث الشريف (النساء ناقصات عقل ودين) ويأتي به بعض الرجال للإساءة للمرأة . نرجو توضيح معنى الحديث ؟
    الحمد لله
    "معنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ ، قُلْنَ : وَمَا نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : أَلَيْسَ شَهَادَةُ الْمَرْأَةِ مِثْلَ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ ؟ قُلْنَ : بَلَى ، قَالَ فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا ، أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ ؟ قُلْنَ : بَلَى ، قَالَ : فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا) بَيَّن صلى الله عليه وسلم أن نقصان عقلها من جهة ضعف حفظها ، وأن شهادتها تُجْبَر بشهادة امرأة أخرى ، وذلك لضبط الشهادة ، بسبب أنها قد تنسى ، فتزيد في الشهادة أو تنقصها ، كما قال سبحانه : (وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنْ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى) البقرة/282 .
    وأما نقصان دينها فلأنها في حالة الحيض والنفاس تدع الصلاة ، تدع الصوم ، ولا تقضي الصلاة ، فهذا من نقصان الدين ، ولكن هذا النقص ليست مؤاخذة عليه ، وإنما هو نقص حاصل بشرع الله عز وجل ، هو الذي شرعه عز وجل رفقاً بها ، وتيسيراً عليها ؛ لأنها إذا صامت مع وجود الحيض والنفاس يضرها ذلك ، فمن رحمة الله شرع لها ترك الصيام وقت الحيض والنفاس ، والقضاء بعد ذلك .
    وأما الصلاة فإنها حال الحيض قد وجد منها ما يمنع الطهارة ، فمن رحمة الله جل وعلا أن شرع لها ترك الصلاة ، وهكذا في النفاس ، ثم شرع لها أنها لا تقضي ، لأن في القضاء مشقة كبيرة ، لأن الصلاة تتكرر في اليوم خمس مرات ، والحيض قد تكثر أيامه ، فتبلغ سبعة أيام أو ثمانية أيام أو أكثر ، والنفاس قد يبلغ أربعين يوماً ، فكان من رحمة الله لها وإحسانه إليها أن أسقط عنها الصلاة أداء وقضاء ، ولا يلزم من هذا أن يكون نقص عقلها في كل شيء ، ونقص دينها في كل شيء ، وإنما بَيَّن الرسولُ صلى الله عليه وسلم أن نقص عقلها من جهة ما قد يحصل من عدم الضبط للشهادة ، ونقص دينها من جهة ما يحصل لها من ترك الصلاة والصوم في حال الحيض والنفاس ، ولا يلزم من هذا أن تكون أيضاً دون الرجل في كل شيء ، وأن الرجل أفضل منها في كل شيء .
    نعم ، جنس الرجال أفضل من جنس النساء في الجملة ، لأسباب كثيرة ، كما قال الله سبحانه وتعالى : (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ) النساء/34 ، لكن قد تفوقه في بعض الأحيان في أشياء كثيرة ، فكم لله من امرأة فوق كثير من الرجال في عقلها ودينها وضبطها ، وإنما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن جنس النساء دون جنس الرجال في العقل وفي الدين من هاتين الحيثيتين اللتين بينهما النبي صلى الله عليه وسلم .
    وقد تكثر منها الأعمال الصالحات فتربو على كثير من الرجال في عملها الصالح ، وفي تقواها لله عز وجل ، وفي منزلتها في الآخرة ، وقد تكون لها عناية في بعض الأمور فتضبط ضبطاً كثيراً أكثر من ضبط بعض الرجال في كثير من المسائل التي تعنى بها ، وتجتهد في حفظها وضبطها فتكون مرجعاً في التاريخ الإسلامي وفي أمور كثيرة ، وهذا واضح لمن تأمل أحوال النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، وبعد ذلك .
    وبهذا يعلم أن هذا النقص لا يمنع من الاعتماد عليها في الرواية ، وهكذا في الشهادة إذا انجبرت بامرأة أخرى ، ولا يمنع أيضاً تقواها لله ، وكونها من خيرة عباد الله ، ومن خيرة إماء الله إذا استقامت في دينها ، وإن سقط عنها الصوم في الحيض والنفاس أداء لا قضاء ، وإن سقطت عنها الصلاة أداء وقضاء ، فإن هذا لا يلزم منه نقصها في كل شيء من جهة تقواها لله ، ومن جهة قيامها بأمره ، ومن جهة ضبطها لما تعتني به من الأمور ، فهو نقص خاص في العقل والدين ، كما بَيَّنه النبي صلى الله عليه وسلم ، فلا ينبغي للمؤمن أن يرميها بالنقص في كل شيء ، وضعف الدين في كل شيء ، وإنما ضعف خاص بدينها ، وضعف في عقلها فيما يتعلق بضبط الشهادة ونحو ذلك ، فينبغي إنصافها ، وحمل كلام النبي صلى الله عليه وسلم ، على خير المحامل وأحسنها . والله تعالى أعلم" انتهى .
    سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله .
    مجلة البحوث الإسلامية (29/100- 102) .





    الإسلام سؤال وجواب
    ليس فى تلك الحياة كلها شيء اغلى من الدين
    فهو من أجله خُلقت ومن أجله تموت ومن أجله تُبعث


    فإ ن المتتبع للفتن العظيمة التي ألمت
    بأمة الإسلام على مدار تاريَخها؛ لا يكاد
    يجد فتنة منها إلا وقد قيض الله لها )إمام
    هدًى( يلي الأمر بالمعروف والنهي عن
    المنكر حقًا، ويسلك سبيل أئمة الهدى
    قبله في الأخذ بيد )العامة والخاصة( على
    طريق النجاة من الفتنة، لا بشيء سوى
    بالدلالة على )الوحي( و)معنى الوحي(
    و)مقتضى الوحي(


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumd...aysprune=&f=27

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    1,717
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    6

    افتراضي

    الاستجابة لأمر الله بالحجاب والتحذير من مخالفته
    نحن على علم بالحجاب – تغطية المرأة لوجهها وشعرها - لكن بعض صديقاتي المسلمات لا يغطين شعر رؤوسهن ، كما أن هناك جدالاً أنهن لو ربطن شعر رؤوسهن بدلا من تركه مفتوحا فإن درجة المعصية تكون أقل ، وأيضاً فإن ترك الشعر الطويل مفتوحاً هو أعظم معصيةً من ترك الشعر القصير مفتوحاً ، فهل هذا صحيح ؟.
    الحمد لله

    إذا أمر الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم بأمرٍ فإن الواجب على المسلم أن يقول : سمعنا وأطعنا , ويسارع إلى تنفيذ ما أُمر به , وهذا هو مقتضى الإيمان بالله تعالى .

    قال تعالى : ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا ) الأحزاب/36 .

    قال الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله :

    " ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة ) أي : لا ينبغي ولا يليق من اتصف بالإيمان إلا الإسراع في مرضاة الله ورسوله ، والهرب من سخط الله ورسوله ، وامتثال أمرهما ، واجتناب نهيهما ، فلا يليق بمؤمن ولا مؤمنة ( إذا قضى الله ورسوله أمرا ) من الأمور ، وحتَّما به وألزما به :

    ( أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ) أي : الخيار ، هل يفعلونه أم لا ؟ بل يعلم المؤمن والمؤمنة أن الرسول أولى به من نفسه ، فلا يجعل بعض أهواء نفسه حجابا بينه وبين أمر الله ورسوله .

    ( ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا ) أي : بيِّناً ؛ لأنه ترك الصراط المستقيم الموصلة إلى كرامة الله ، إلى غيرها من الطرق الموصلة للعذاب الأليم ، فذكر أولاً السبب الموجب لعدم معارضة أمر الله ورسوله ، وهو الإيمان ، ثم ذكر المانع من ذلك ، وهو التخويف بالضلال ، الدال على العقوبة والنكال " انتهى .

    " تفسير السعدي " ( ص 612 ) .

    وأخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن الذي يعصي أمره هو الذي لا يريد أن يدخل الجنة !! روى البخاري (7280) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( كُلُّ أُمَّتِي يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ إِلا مَنْ أَبَى ) , قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَنْ يَأْبَى ؟ قَالَ : ( مَنْ أَطَاعَنِي دَخَلَ الْجَنَّةَ , وَمَنْ عَصَانِي فَقَدْ أَبَى ) .

    وحال النساء الأوَل عند الأمر بالحجاب هو المسارعة لتنفيذه ، حتى شَقَّت النساء أثوابهن من أجل المبادرة إلى تنفيذ هذا الأمر ، وهذا هو مقتضى الإيمان .

    فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : يرحم الله نساء المهاجرات الأوَل لما أنزل الله : ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) شققن أكثف مروطهن فاختمرن بها .

    رواه البخاري تعليقاً وأبو داود ( 4102 ) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

    قال الحافظ ابن حجر :

    " مروطهن " جمع مرط وهو الإزار .

    " فاختمرن " أي : غطين وجوههن .

    " فتح الباري " ( 8 / 490 ) .

    فالنصيحة لأولئك الأخوات : المسارعة لتنفيذ أمر الله تعالى دون تلكؤ أو تأخر ، وأن لا يبحثن عن تنفيذ جزء من الأمر وترك آخر ، والواجب على المرأة أن تغطي شعرها ووجهها وجميع بدنها , ولا يحل لها أن تظهر شيئاً من ذلك أمام الرجال الأجانب عنها ، ومن فعلت ذلك فقد عرضت نفسها للوعيد ، وقد نقص من إيمانها بقدر ما أنقصت من الاستجابة لأمر الله تعالى .

    وقد سبق في جواب السؤال رقم ( 11774 ) بيان حكم تغطية المرأة وجهها بالأدلة التفصيلية .

    وسبق في جواب السؤال رقم ( 6244 ) الجواب عن سؤال " لماذا تغطي المرأة شعرها ؟ " فلينظر .

    وفي جواب السؤالين ( 214 ) و ( 6991 ) بيان " صفات الحجاب الصحيح " .

    والله أعلم .


    الإسلام سؤال وجواب
    ليس فى تلك الحياة كلها شيء اغلى من الدين
    فهو من أجله خُلقت ومن أجله تموت ومن أجله تُبعث


    فإ ن المتتبع للفتن العظيمة التي ألمت
    بأمة الإسلام على مدار تاريَخها؛ لا يكاد
    يجد فتنة منها إلا وقد قيض الله لها )إمام
    هدًى( يلي الأمر بالمعروف والنهي عن
    المنكر حقًا، ويسلك سبيل أئمة الهدى
    قبله في الأخذ بيد )العامة والخاصة( على
    طريق النجاة من الفتنة، لا بشيء سوى
    بالدلالة على )الوحي( و)معنى الوحي(
    و)مقتضى الوحي(


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumd...aysprune=&f=27

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    1,717
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    6

    افتراضي

    اختاه هذا اهم جزء
    مقتضى الإسلام التسليم لله في أوامره
    ما حكم اختلاف عدد الركعات في الصلوات الخمس؟
    حمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فالحكم في كون عدد الركعات في الصلاة بهذا العدد، وفي كون عدد أشواط الطواف سبعة، وعدد جلد الزاني البكر مائة، وغير ذلك، لا يمكن للعقل إدراكها، لأنها غير معقولة المعنى، وهذا النوع من التكليف فيه اختبار لتسليم العبد واستسلامه لما شرعه الله تعالى وأمره به، وراجع الأجوبة التالية:
    به، وراجع الأجوبة التالية:
    19284 20041 1161
    ولمعرفة بعض الأحكام التي ظهرت حكمها للعلماء، راجع الأجوبة التالية أرقامها:
    19026 19539 18671 18663
    وهناك أجوبة كثيرة تشبهها يمكنك الوصول إليها عن طريق البحث على الشبكة بكلمة (الحكمة) كما نوصيك بقراءة كتاب (شفاء العليل في القضاء والقدر والحكمة والتعليل) لابن القيم.
    وأخيراً نقول للسائل: هل سأل الصحابة نبينا صلى الله عليه وسلم هذا السؤال؟ والجواب: لا، لماذا؟ مع أنهم كانوا لا يتوانون عن السؤال عما ينفعهم ويقربهم إلى ربهم، والجواب: أنهم علموا أن السؤال عن مثل هذا ليس من العلم الذي طلب الله من عباده أن يتعلموه، فعلى المسلم إذاً أن يُسلم لله في حكمه، وأن لا يزيد على قوله: ( سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ) [البقرة: 285]
    والله أعلم.

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=21525
    ليس فى تلك الحياة كلها شيء اغلى من الدين
    فهو من أجله خُلقت ومن أجله تموت ومن أجله تُبعث


    فإ ن المتتبع للفتن العظيمة التي ألمت
    بأمة الإسلام على مدار تاريَخها؛ لا يكاد
    يجد فتنة منها إلا وقد قيض الله لها )إمام
    هدًى( يلي الأمر بالمعروف والنهي عن
    المنكر حقًا، ويسلك سبيل أئمة الهدى
    قبله في الأخذ بيد )العامة والخاصة( على
    طريق النجاة من الفتنة، لا بشيء سوى
    بالدلالة على )الوحي( و)معنى الوحي(
    و)مقتضى الوحي(


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumd...aysprune=&f=27

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    سألتينا أختنا عن الصلاه ...فأقول واين دور التسليم ها هنا !...اليس اسمنا مسلمين !...فدورنا التسليم لما أمر الله سبحانه به ..فلابد للمسلم ان يطيع الله جل وعلا فيما أمر به ....وهنا يكون الفرق بين المسلم والكافر !....فالمسلم يسمع ويطيع لما يأمر الله جل وعلا ويؤمن بالغيب وبنفذ ما أمر الله وينتهى عما نهى الله عنه ...وهو على يقين جازم أن كل هذا بحكمه من الله جل وعلا ....وازيدك وأقول يا اختى ...ان صلاتنا بهذا الشكل تثبت لكى ان ديننا هو الحق ..فإن باقى الملل تفرط فيما جعلوه ديناً !..ويخترعو الاختراعات كل يوم لتخفيف او عدم الالتزام بما اصطنعوه ملة لهم !....وإن صلاتنا هى صلتنا بالله جل وعلا ...أختى لو أخبرتك أن هناك ملكة كبيراً فى الارض ستقابلك غداً ...فهل ستعدى نفسك لذلك !؟ وهل ستحترمى هذه الملكه وتذهبى اليها !؟ وماذا لو عرفت مثلاً انك ستقابليها يوماً كاملاً لتخبريها بمشاكل بلدتك التى تعيشين فيها !؟ ...اليس كل هذا يدعوكِ لتكونى نظيفة البدن !...متطيبه بأطيب العطور !؟ وتعدى خطةً للمقابله !؟ ...وكيف سيكون وضعك حينما تجلسين ! وحينما تقفين !؟ ...وماذا سيثمر هذا اللقاء فيكى !؟ ...اليس كل هذا ستضعيه فى مخيلتك !؟ بالطبع نعم ...وأقول ولله المثل الاعلى ...الا تريدين ان تقفى امام خالقك خمس دقائق خمس مرات يومياً !....وتعدى نفسك وتطهرى امامه وانت واقفةً بين يديه !؟ وتفكرى فيما ستدعوه به !....وتعدى نفسك جيداً فيما سيثمر فيك صلتك به من تقوى القلب التى ستدفعك للعمل فى الحياه خائفاً من أن تظلمى احد او تغشى احد !....طيب تعالى نعود الى مثالنا السابق ...ماذا لو اخبروك أن الملكه حددت موعد اللقاء بخمس ساعات فى الصباح ثم فى المساء ثلاث ساعات لتكملو حديثكم !...فهل تتسألى لما حددت ذلك الملكه !؟ام انك ستفرحين بما آوتيتى من وقت لتكلمى فيه الملكه !؟ ...وأقول ولله المثل الاعلى جل وعلا ...فلقد فرض الله عليكى خمس صلوات فى اليوم والليله ....فهل تتسألين وتقولين لما خمس صلوت !؟ ام انك ستفرحين بذلك وتتقربى فى هذه الاوقات الى ربك وخالقك !...ثم ان ربك وخالقك سبحانه فى اى وقت تستطيعين ان تناديه وتطلبى منه ماتريدى !...فهل شكرتى ربك على هذه النعمه !...انتِ فى اى وقت تستطيعين ان ترفعى يديك وتقولى يارب اغيثنى ونجنى ...فقولى لى أى ملك فى الارض قد اعطى رعاياه ذلك !...ولله المثل الاعلى .......
    فهل يا أختى تفرحين انكِ ستناجى ربك ..ام تقولين لما أصلى !؟ ...ولما اصلى بهذه الطريقه !...طيب لو امرك الله بطريقه اخرى !...اليس ذهنك سيتبادر اليه لما تصلين بهذه الطريقه الاخرى !...ثم لو امرك بطريقه اخرى فستقولين ولما اصلى بتلك الطريقه !!....وهكذا !!!!!!!!!!...فالواجب ان تسلمى نفسك لله جل وعلا وتأتمرى بما أمرك وتعتقدين ان كل هذا لحكمه لله جل وعلا سواء علمتيها وعلمكِ اياها الله او جهلتيها لقصور العقل البشرى الذى لايستطيع ان يحيط بكل علم الله سبحانه ...فأى انسان قد علم وتعلم لم يبلغ ما تعلمه فى علم الله مثلما يأتى العصفور ويضع فاه ليشرب من الماء فى البحار !...ولله المثل الاعلى .....

    أما الحجاب ...فأنتِ يا اختى تقولين ان هناك من النساء من هن طيبات اكثر من المنتقبات !...فأقول وهناك نساء هن اطيب من تلكم الطيبات التى تعرفين وهن منتقبات !....فما رآيك !؟ ...انا اقول لك الامر بصراحه !...ان هناك من هن منتقبات وللأسف لايلتزمون بالنقاب الكامل او الحجاب الكامل على الخلاف والراجح لدى النقاب ...لكن ما اعنيه ان هناك نساء لايلتزمن بالنقاب الذى يلبسونه !...وهولاء يسيئون للسنه ! وبأفعالهم التى تسىء لما يلبسن من الاساس !....فأقول ليس معنى افعالهم تلك اى ان النقاب هو السبب !...فلا معنى لأن يصطدم انسان بسيارته فى سياره اخرى لمخالفته اشارة المرور !...فنقول ان السياره هى السبب !...واقول هناك الكثير والكثير من المحجبات على خلق والحمد لله واقصد بالمحجبات اى المحجبات بالحجاب الشرعى بضوابطه وليس الحجاب الموضه الضيق الشفاف !.....

    وليس معنى ان هناك انساناً مثلاً على خلق وهو يدخن !....ان نقول ان التدخين جيد !...ثم نرى انساناً اخر لايدخن لكن اخلاقه سيئه فنقول المدخن افضل منه اذا التدخين جيد ورائع !....لا طبعاً بل نقول للمدخن اترك التدخين لانه يضرك !...ونقول للغير مدخن احترم نفسك والتزم بدينك من الاساس قبل اى شىء !.....

    وهنا اعود واقول فما ذكرتيه انتِ يا اختنا الا شذوذ فى القاعده وقد بينت اليك الامر بالامثله وارجو ان اكون قد حللت لك مشاكلك والله المستعان ...واسأل الله ان يهديك وينير اليك بصرك ..اللهم آمين ...
    اخوكم بحب دينى ...
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    150
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Faty مشاهدة المشاركة
    بالنسبة للاخرين قلت لي ان المتبرجة تضر نفسها و الشباب؟؟ اظن ان هذا فقط عندنا لاننا كبرنا على ذلك، الاسلام يعتبة دائما المرأة كما قلت لك سابقا
    ا
    و
    و لك الشكر أختي قلت لك قبل أختي الكريمة و كما قلت لك أختي دعك من أن الامر لا يحدث الا في بلدنا !!! خذ هذه الاحصائات من بلدانهم:

    في تقرير للمراكز الأمريكية الحكومية للسيطرة على الأمراض:
    متوسط عدد النساء اللاتي يقيم معها الرجل الأمريكي علاقات جنسية هو سبع نساء، بل إن 29 % من الرجال قد أقاموا علاقات جنسية مع أكثر من 15 امرأة في حياتهم، المصدر:
    http://www.cdc.gov/nchs/data/ad/ad384.pdf

    ونشر في بي بي سي دراسة أجريت على 14 دولة أظهرت أن:
    42% من البريطانيين اعترفوا بإقامة علاقة مع أكثر من شخص في نفس الوقت بينما نصف الأمريكيين يقيمون علاقات غير شرعية (مع غيرأزواجهم). وكانت النسبة في إيطاليا 38 ٪ وفي فرنسا 36 ٪، المصدر بي بي سي (BBC):
    http://news.bbc.co.uk/2/hi/uk_news/177333.stm


    وفي أمريكا وحدها يقتل بالإجهاض أكثر من مليون طفل سنويا!!
    المصدر، المراكز الأمريكية الحكومية للسيطرة على الأمراض:
    http://www.cdc.gov/mmwr/preview/mmwrhtml/ss5511a1.htm

    1320 امرأة تقتل سنويا أي حوالي أربع نساء يقتلن يوميا بواسطة أزواجهن أو أصدقائهن في أمريكا. المصدر تقرير لوزارة العدل الأمريكية:
    http://www.ncjrs.gov/pdffiles1/nij/199701_sectionI.pdf


    هذه نقطة و النقطة الاخرى التي تعجبت منها أختي تقولي ان الاسلام دائما ما يكون للمرأة كما قلتي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! لنرى أيضا في النصوص ,,,,في المشاركة القادمة..

    مصدر الملعومات السابقة موضوع في شبكة الالوكة أسمه مقارنة بين المرأة الغربية والمسلمة و هذا رابطه لزيادة الاطلاع !!

    http://www.alukah.net/Social/0/28502/

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    150
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم...

    قلتي أختي أن الاسلام دائمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأ ما ينظر للمرأة كما قلتي:

    قال تعالى:{وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إمَّا يبلُغنَّ عندك الكبر أحدهما أوكلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً * واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رًّب ارحمهما كما ربياني صغيرا}.

    هنا في هذه الاية أحسان للرجل و المرأة ولكن في الحديث ترتفع قيمة المرأة في الصحبة عند ولدها !!! كما قال رسولنا الكريم:
    حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ ، عَنْ بَهْزِ بْنِ حَكِيمٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ أَبِرُّ ؟ قَالَ : " أُمَّكَ ، قُلْتُ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمَّكَ . قُلْتُ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : أُمَّكَ . قُلْتُ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أَبَاكَ ، ثُمَّ الأَقْرَبَ فَالأَقْرَبَ " .

    و قال تعالى: ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [النحل: 97].

    هل ميز هنا بين ذكر و أنثى الامر على الاجر عدل اما المساوة بين الرجل و المرأة كليا ظلم فهل تعمل المرأة على حمالة نضح أعزك الله كما في الغرب (حمالة النضح هي السيارة الكبيرة التي تحمل القاذورات)!!

    و أيضا وقال تعالى: ﴿ فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ ﴾ [آل عمران: 195].


    وروى الإمام أحمد في مسنده من حديث عائشة - رضي الله عنها -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إنما النساء شقائق الرجال"

    وحرم الإسلام اعتبار المرأة من موروثات الزوج، كما هو الحال في الجاهلية، قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا ﴾ [النساء: 19].

    روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "استوصوا بالنساء خيرًا"

    وروى ابن ماجه من حديث ابن عباس - رضي الله عنه -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي"

    الايات و الاحاديث أخذتها من مواقع متعدة منها الالوكة و منها الشبكة الاسلامية لتوثيق العلمي.

    الى هنا هل لازلت كلمة دائما الاسلام ينظر الى المرأة كما قلتي ام كان حكمك يجانب الصواب رعاك ربي و حماك

    أكمل على بعض الامور...

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    150
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    و أما قولك أختي ان المرأة ناقصة عقل و دين أظن ان الاخوة كفونا المؤنة و بالنسبة للعورة في لنا كلنا و العورات سترها يجلب قيمة العفة فأين أنتي عنها أختي الكريمة أنظري الى المسلمات بلباسهن ملكات و خذي مثل بسيط الجوهرة الثمينة تغطى و يحافظ عليها صاحبيها أما اللحمة الكاسدة فهي في سوق النخاسة تعرض ليعبث فيها الكل اظن أن الاعلى و الاعف هي الجوهرة و لا شك ...

    قولك أن المرأة شيطان ايعقل أحد يقول عن أمه و أخته أنها شيطان هل الرسول قلها صلى الله عليه و سلم محـــــــــال , عند قول الرسول صلى الله عليه و سلم تقبل المرأة بصورة شيطان هنا لم و لن يقول أنها شيطان و لأأخبرك عن أمر واقعي :
    أنا درست في جامعة مختلطة لأن جامعتنا مختلطة للأسف و في أمريكا الان 250 و أكثر منفصلة !!! المهم تزين المرأة و فتنتها تأتي على الرجل فتغيب عقله إلا من عصمه الله و الحمد لله ان ربي حفظني وقتها فهل صورتها هذه اليست صورة يتشرف بها الشيطان و تكون فتنة يستغلها الشيطان لذلك ,,,

    و لنأخذ الحديث كما تريدي و هل الشيطان القبيح لو أتت المرأة بصورته سيكون فتنة للرجل !!! محال الا ان فهنى الامر كناية عن شدة الفتنة في الامر و النساء أشد الفتنة على الرجال و هذا لا ينكره عاقل رحمك ربي و رعاك .....

  11. #11

    افتراضي

    السلام عليكم
    شكرا لكم على المتابعة
    اختي اسماء مصرية
    فهمت من كل ما كتبتيه ان كل شيء هو لحكمة ربانية يريدها الله تعالى و لهذا فرضها على عباده ، و ان هناك اشياء كثيرة يجب ان نسلم بها لان هذا هو الاسلام، و لكن اختي ماذا ان كانت هاته الاشياء التي يجب التسليم بها تناقض العقل؟؟ او يجب دائما ان اقول انها حكمة و ان اخذها كما هي بدون تساؤلات لانه ذلك كفر وضلال؟؟
    هناك اسئلة ليست لها اجوبة، و لكل واحد منا قناعاته
    على العموم، اجابتك افادتني جدا، لم اكن حتى اعرف ان مبدأ الاسلام هو التسليم، لم اكن افهم المبدأ، شخصيا لا اعرف الكثير عن الاسلام لانني اولا و رغم انتمائي العربي و الاسلامي الا ان لا احد يجبرني على وضع الحجاب او الصلاة او حتى ليتأكد انني اعرف جيدا ديني، كل يوم اكتشف شيئا جديدا
    عسى الله ان يهدينا الى الخير و الحق

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    كل شىء فى الإسلام له حكمة وقد لا نعلمها إلا بعدما تقوم الساعة .. وهناك يؤتى هذه الحكمة وهناك من لا يعلمها ((ومن أوتى الحكمة فقد أوتى خيرا كثيرا))
    فلا بد أن للحجاب حكمة وللصلاة حكمة وللصيام حكمة وليس معنى أننى لا أعرف الحكمة من شىء أنه يكون من عند غير الله .. فالله يعلم ما لا نعلم .
    {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}.



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  13. افتراضي

    اختي المحترمة مش عارف اقرا اسمك ولكن اذهب الله عنك ماتجدين انصحك بدخول قسم الحوارات الخاصة فهو مفيد ويختصر عليك الكثير
    عــمـــر الفـاروق
    بصوت مشاري العفاسي

    http://www.youtube.com/watch?v=31WFOo4bANc

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    أختى انت قلت :
    و لكن اختي ماذا ان كانت هاته الاشياء التي يجب التسليم بها تناقض العقل؟؟ او يجب دائما ان اقول انها حكمة و ان اخذها كما هي بدون تساؤلات لانه ذلك كفر وضلال؟؟
    1+1=2
    1+2=5
    عدد لانهائى من الارقام + عدد لانهائى من الارقام =عدد لانهائى من الارقام ....

    دعينا ننظر الى المثال الاول ...
    1+1=2
    فأقول ان هذا هو مقتضى العقل السليم وهذا يقره كل عاقل ومتفق عليه ....

    1+2=5 هذا يناقض العقل وما اتفق عليه بين الرياضيين ...


    عدد لانهائى من الارقام + عدد لانهائى من الارقام =عدد لانهائى من الارقام ....
    هل تستطيعين اختنا ان تعرفى لى ما هو العدد الانهائى من الارقام وتحسبيه لى بالارقام !؟
    بالطبع لا ...لكن هل تؤمنى بهذه المعادله وتعتبريها رياضيه ومنطقيه !؟ وقامت على الشروط الرياضيه السليمه وتوافق العقل ؟
    ستقولين نعم !.....

    وهنا ولله المثل الاعلى ....
    هناك اشياء معروف الحكمه منها وتفهمنيها من أوامر الشرع ....
    وهناك اشياء لاتوافق العقل ومخالفه للفطره فى الملل الباطله الاخرى التى تناقض الاسلام !....
    وهناك امور ونواهى قد نعرف بعض الحكم منها يوماً بعد يوم ...وضربت لك مثلاً بالمعادله الثالثه !...ولله المثل الاعلى....
    فهل انت تعتقدين ان المعادله الاخيره تناقض العقل !؟ ...بالطبع لا ....لكنك حينها ستقولين انا لست عالمة رياضيات مثلاً لاصل بالقواعد المنطقيه الى فهم تلك المعادله !....فستذهبين الى عالم رياضيات مثلاً...ولو كان حتى عالم الرياضيات لايعلمها الا انه لاينفى ان هذه معادله !...
    ولله المثل الاعلى ...ان هناك امور ونواهى فى ديننا ...فى كل يوم قد يصل الانسان بفضل الله الى معرفة الحكم منها يوماً بعد يوم واذا لم يعرف فإنه ينظر الى ما قد عرف ليعلم مثلاً ان الذى خلقه بالتنظيم هذا وبالضوابط هذه فى جسده والكون المنظم هذا الذى يسير بنظام لايمكن لعدم علم الانسان لامر معين ان ينفى كل هذا !....فيسلم المتشابه الى المحكم !...ويتفهم الامر !...

    وكلما تقرب الانسان من ربه كلما اخذ من العلم ومعرفة الحكم ....

    وسأضرب لكى مثالاً لشخص اصيب بمرض الاسهال الشديد فى معدته !....
    وكان الاسهال هذا يضرب امعائه فى كل خمس دقائق مره !.....فيأتى هذا الرجل ليدخل المرحاض ويخرج ليجد انه بعد خمس دقائق يحتاج لان يدخل المرحاض ...وهكذا حتى جلس قليلاً امام النافذه التى فى منزله ..فنظر بنظره الى السماء ودعا الله جل وعلا وقال يارب اشفينى ( فاكتشف هنا حكمه وهو ان المرض جعله يتذكر دعاء ربه وظل يدعو) ثم جلس قليلاً والمرض يفتك بعظامه وامعائه ...فازداد من الدعاء واستغفر ودعا....( فوجد نفسه يحمد الله جل وعلا ويدعوه ويستغفره اكثر واكثر ويقول الحمد لله ) وهنا نعمه اخرى !...ثم فجأه تنبه الى ان المرض جعله يتقرب من الله ...ثم ظل يفكر مع نفسه اكثر واكثر ويرجع الى الشرع ليعرف ان الانسان كلما ابتلى ومرض كلما كان الله يمحصه ويختبره وكلما صبر ( كلما اخذ حسنات وحطت عنه السيئات ) وهنا نعمه اخرى ...فقال الحمد لله ( فمر عليه الابتلاء وهو سعيد) وهنا نعمه اخرى على النفس وهى السعاده ونعمه اخرى فى الاخره ونسأل الله ان يثيبه عليها ...ثم فجأه ظل يفكر فوجد انه مر بهذ الابتلاء ونجا منه شاكراً نعمة الله بعد ان شفاه ...( وهنا نعمه اخرى ) وهكذا كلما ظل الانسان يفكر ويتدبر ويدعو الله ان يعلمه كلما فهم وتفهم وكلما علمه الله من علمه وبارك له فى علمه ...وفهم الحكم والنعم من الحكيم جل جلاله ...فهل فهمتى اختى !....وقد بينت لك شيئاً عن الصلاه فى الاعلى فراجعيه بارك الله فيكِ...
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  15. #15

    افتراضي

    اخي بحب ديني
    شكرا لك جدا على اسلوبك الجميل فعى اقنعتني بعدة اشياء و لكن اخي هنا يمكن ان اطرح سؤالا دائما ما اتجنبه : لماذا خلقني الله و هو يعرف ما مصيري ثم فرض علي عبادته؟ و ما هو ذنبي انا ان اخطأ ابونا ادم و اكل من الشجرة المحرمة؟؟ ما اريد ان اقوله هو انه العبادة فرضت علينا فرضا، و يجب ان نصلي و نشكر الله لاننا ما زلنا على قيد الحياة و نحن لم نختر ان نكون موجودين، لماذا خلقنا اصلا؟؟
    و انا لا اعتبر نفسي شاذة عن القاعدة اذ انني لا يمكن ان احبس عقلي عن التفكير، يجب ان اقتنع، انا لم اسأل عن الصلاة لماذا هي بتلك الطريقة، و لكن لماذا ليست هناك صلاة بنفس الطريقة؟ لماذا تتميز صلاتنا بكثرة الاحكام و الشروط و الاركان؟؟ و سنعود الى مسألة الحكمة من الشيء، انا ادرك تلك الحكمة و لكن ما المغزى ورائها؟؟ و اذا قابلت الملكة فلن اسالها عن سر اختيارها لمواقيت اللقاء، و لكن سأتسائل قبل ان اراها لماذا ارادت ان تستقبلني في تلك الساعة بالضبط
    شكرا لك

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اسئلة تحيرني
    بواسطة حمادي الطرابلسي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-31-2011, 04:51 AM
  2. اسئلة للملحدين تحيرني
    بواسطة المقدسي السلفي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-18-2010, 02:18 PM
  3. عضو جديد و أسئلة تحيرني
    بواسطة Question في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-02-2005, 12:04 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء