النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: الفيل أهم من النملة لأن حجمه أكبر.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    658
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي الفيل أهم من النملة لأن حجمه أكبر.

    يُشغب الملاحدة على المؤمنين بمبدأ "الحقارة"، أي حقارة الوجود البشري بالنسبة للكون، وبعضهم يجعلها حقارة في مقابل عظمة الخالق، أي لماذا يعبأ الخالق بكائنات مثلنا ؟ والرد من ثلاثة أوجه أحدها تساؤل جدلي:
    1- كلامهم مشتمل على افتراض أن ضخامة حجم الشيء أو ضآلته مؤثرٌ في المسألة، وواضح أنه فرض مجرد عن أي دليل.
    2- أن العبرة ليست بالحجم "الحسي الفيزيائي" للبشر وإنما بالحجم " المعنوي الأخلاقي القِيَميّ " لمعان مثل: الصدق، الأمانة، العدل. ولو كان للحجم الحسي الفيزيائي أدنى اعتبار في هذه القضية لكانت السموات والأرض والجبال أولى بحمل الأمانة من الإنسان (إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا).
    3- الفيل أكبر من النملة بآلاف أو ملايين المرات، فما معنى قولنا: الفيل "أهم" من النملة؟ أريد تفسيراً علمياً لهذا !
    قال: لم خلق الله الشر إن كنت (صادقاً) ؟
    قلت: لو أن الله لم يخلق الشر، هل كان سيعنيك ما إذا كنت (صادقاً) !


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أستاذنا الفاضل ..لله درك بارك الله فيك .. تشرفت بالتعليق لكم على أحد مواضيعكم الرائعة.

    نَعم فالعبرة ليست أبدا بالأحجام الفزيائية ..و هذا يبدو جليا في عالم الكائنات الحية فمثلا الفايروس المصنف علميا بِ " مجرد تكوين بيولوجي " لم ينل حتى شرف خلية حية بدائية ! حجمه صغير حقييييييير جدا ...لأنه لا يملك جهازا للميتابوليزم خاص به و مكونات خلوية مهمة فيلجأ للتطفل على خلايا الكائنات ..لكن سبحان الله أنه فاق أصلا ذكاءً و إستراتيجية الخلية ذاتها لأنه كي ينجح التطفل يجب أن يكون مزودا أساسا بكل المعلومات التي تخص الخلية و طريقة وظيفتها بالضبط هذا أولا ثم ثانيا يجب أن يكون مزودا بالتقنيات البيولوجية المناسبة و الفعالة للفتك بخفاء بالخلية و النجاح في السيطرة عليها و الإستفادة منها ...و قد حار البيولوجيون التطوريون في تصنيفه هل يعتبرونه بدائي أو حديث الظهور نظرا لخصائصه هذه ..و كل يدعي سيناريو مضحك و مربك عن أصل الفايروس ...
    أما من يقارن ضخامة الكون و حقارة الإنسان من الملاحدة المجانين المعاصرين ـ بالمناسبة هذا إدعاء قديم للملاحدة قبل تطور العلوم ـ فالأفضل أن يقرأ آخر ما كشفت عنه أبحاث الجيوفزياء و الكسمولوجيا حول: أن تعقيد مكوناتADN و جميع العناصر الكيميائية الأساسية و العضوية في أجسام الكائنات قد تم إنتاجها في قلب النجوم زمان طويلا جدا و تحتاج لطاقة كبيرة و تفاعلات نووية شديدة و بالتالي مكان و حيز فضائي كبير...و لو علم هذا الملحد حقيقة جسمه والقوانين و التوازنات الجيوبيوفزيائية الكثيييييرة والمتداخلة في الكون و التي تسهر على ضمان حياة جسمه الصغيرالمعقد الذي " يحتقره ببلادة قياسا لحجمه " ..لخجل و فكر ألف مرة قبل إدعاء مماثل ..
    و أخيرا أدعو كل جاحد أن يقرأ قليلا عن ما يسمى Anthropic principle ليري كيف أن القوانين و الثوابت و الأنساق الفزيائية منذ ظهورها بالإنفجار الكبير و حجم و إتساع الكون يخدم بشكل مباشر ظهور الحياة بأشكالها المعقدة كما هي الآن ....باختصار من أجل ظهورحمض نووي معقد ADN كالذي للإنسان يجب بالضبط أن يكون الكون بخصائصه هذه ...مما يعني كل هذا الفضاء و الإتساع و النجوم و السوبر نوفا التي تولد عناصر الفييتامينات في جسمك الصغير المذهل يا أيها الزميل الملحد ....و هنا تحضرني الآية الكريمة " وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون" ...و أفضل من كتب في هذا المجال كتاب قدر الطبيعة للبيولوجي لدانتون .
    الآن شريحة كبيرة جدا من العلماء من مختلف التخصصات يؤيدون Anthropic principle و يؤكدون أن الكون بخصائصه كلها هذه على تنوعها مناسب و مضبوط بشكل مبهر لظهور الحياة و إستمراريتها...

    صدق سيدنا علي رضي الله عنه بقوله " وتحسب نفسك جرماً صغيراً و فيك انطوى الكون أجمع".

    و الحمد لله رب العالمين.
    " الصدق ربيع القلب ..و زكاة النفس ..و ثمرة المروءة .. و شعاع الضمير الحي.. ومناط الجزاء الالهي (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم ...) و إنَّ الضمائر الصحاح اصدق شهادة من الألسن الفصاح "
    -بتصرف-
    "حقُّ الواعِظ أن يتعظ ثمّ يعظ، ويبْصِر ثمّ يُبَصّر، ويهتدي ثم يَهدِي، ولا يكون دفترًا يُفيد ولا يستفيد، ومَسنًّا يحدُّ ولا يقطع، بل يكون كالشمس التي تُفيد القمرَ الضوء ولها أكثر مما تفيده"!
    -الراغب الأصفهاني رحمه الله-

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,860
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    19

    افتراضي

    لفتة موفقة لمغالطة يتعلق بها الملاحدة. بارك الله فيك أخي الأستاذ عبد الله الشهري
    {‏ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} إبراهيم: 41

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,761
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي بسم الله

    بارك الله فيك أخى الكريم ...
    وكما ذكرت الأخت طالبة علم عن سيدنا على (" وتحسب نفسك جرماً صغيراً و فيك انطوى الكون أجمع". )

    فإن عقل الإنسان هو أكبر مخلوق فى الكون ... كما قال د/ مصطفى محمود ..العقل الذى ميزه الله أدرك ما حوله فى هذه الأرض حتى تطلع عليها وصنع لها أطلس جغرافى ثم تطلع خارجها وأحاط بما حوله من الكواكب والنجوم فصنع لها أطلس فلكى وتطلع حتى امتد ليكشف عن المجرات والأجرام وصنع لها أطلس كونى .

    فإنك أيها الملحد لن تحاسب لأجل حجمك أو لأن الله خلقك على ذرة من مخلوقات الكون ولكنك ستحاسب لأن لك عقل أكبر من كل هذه المخلوقات وأحاط بها ولم تحط به .

    ولذلك المجنون لا يحاسب مهما كان حجمه فهو بلا عقل فلذلك رفع عنه القلم .. أما أنت أيها العاقل فستسأل عما تفعل ..

    فى هذا الموضوع يذكر النبى صلى الله عليه وسلم أن الكون كله أقل من ذرة بالنسبه لعرش الله عز وجل .
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...7-%D5%DB%C7%D1


    يقول الرسول الكريم صلوات الله و سلامه عليه في الحديث الصحيح و المشهور (( ما السموات السبع بالنسبةإلى الكرسي إلا كحلقة رميت في فلاة و ما الكرسي بالنسبة للعرش إلا كحلقة رميت في فلاة )) الحديث.

    الغريب أن هذا هو الوصف الذى وصفه علماء الكونيات تفسيرا لحجم الكون

    الحقلة :هي الدائرة ويقصد بها حلقة الخاتم الذي يلبس في الاصبع.
    الفلاة :هي الصحراء الكبيرة والواسعة المترامية الاطراف.

    يعني أن الكون كله بمجراته وأجرامه + مجموع السموات العلى كلها بالنسبة لكرسي الرحمن تعالى = كحلقة رميت في فلا ... كحلقة خاتم رميت فى صحراء شاسعة واسعة ..



    [ وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ ]

    http://antishobhat.blogspot.com.eg/
    http://abohobelah.blogspot.com.eg/
    http://2defendislam.blogspot.com/

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    1,717
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة علم و تقوى مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا أستاذنا الفاضل ..لله درك بارك الله فيك .. تشرفت بالتعليق لكم على أحد مواضيعكم الرائعة.

    نَعم فالعبرة ليست أبدا بالأحجام الفزيائية ..و هذا يبدو جليا في عالم الكائنات الحية فمثلا الفايروس المصنف علميا بِ " مجرد تكوين بيولوجي " لم ينل حتى شرف خلية حية بدائية ! حجمه صغير حقييييييير جدا ...لأنه لا يملك جهازا للميتابوليزم خاص به و مكونات خلوية مهمة فيلجأ للتطفل على خلايا الكائنات ..لكن سبحان الله أنه فاق أصلا ذكاءً و إستراتيجية الخلية ذاتها لأنه كي ينجح التطفل يجب أن يكون مزودا أساسا بكل المعلومات التي تخص الخلية و طريقة وظيفتها بالضبط هذا أولا ثم ثانيا يجب أن يكون مزودا بالتقنيات البيولوجية المناسبة و الفعالة للفتك بخفاء بالخلية و النجاح في السيطرة عليها و الإستفادة منها ...و قد حار البيولوجيون التطوريون في تصنيفه هل يعتبرونه بدائي أو حديث الظهور نظرا لخصائصه هذه ..و كل يدعي سيناريو مضحك و مربك عن أصل الفايروس ...
    أما من يقارن ضخامة الكون و حقارة الإنسان من الملاحدة المجانين المعاصرين ـ بالمناسبة هذا إدعاء قديم للملاحدة قبل تطور العلوم ـ فالأفضل أن يقرأ آخر ما كشفت عنه أبحاث الجيوفزياء و الكسمولوجيا حول: أن تعقيد مكوناتADN و جميع العناصر الكيميائية الأساسية و العضوية في أجسام الكائنات قد تم إنتاجها في قلب النجوم زمان طويلا جدا و تحتاج لطاقة كبيرة و تفاعلات نووية شديدة و بالتالي مكان و حيز فضائي كبير...و لو علم هذا الملحد حقيقة جسمه والقوانين و التوازنات الجيوبيوفزيائية الكثيييييرة والمتداخلة في الكون و التي تسهر على ضمان حياة جسمه الصغيرالمعقد الذي " يحتقره ببلادة قياسا لحجمه " ..لخجل و فكر ألف مرة قبل إدعاء مماثل ..
    و أخيرا أدعو كل جاحد أن يقرأ قليلا عن ما يسمى Anthropic principle ليري كيف أن القوانين و الثوابت و الأنساق الفزيائية منذ ظهورها بالإنفجار الكبير و حجم و إتساع الكون يخدم بشكل مباشر ظهور الحياة بأشكالها المعقدة كما هي الآن ....باختصار من أجل ظهورحمض نووي معقد ADN كالذي للإنسان يجب بالضبط أن يكون الكون بخصائصه هذه ...مما يعني كل هذا الفضاء و الإتساع و النجوم و السوبر نوفا التي تولد عناصر الفييتامينات في جسمك الصغير المذهل يا أيها الزميل الملحد ....و هنا تحضرني الآية الكريمة " وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون" ...و أفضل من كتب في هذا المجال كتاب قدر الطبيعة للبيولوجي لدانتون .
    الآن شريحة كبيرة جدا من العلماء من مختلف التخصصات يؤيدون Anthropic principle و يؤكدون أن الكون بخصائصه كلها هذه على تنوعها مناسب و مضبوط بشكل مبهر لظهور الحياة و إستمراريتها...

    صدق سيدنا علي رضي الله عنه بقوله " وتحسب نفسك جرماً صغيراً و فيك انطوى الكون أجمع".

    و الحمد لله رب العالمين.
    نقف حائرين امام هذا العلم الذى يكشف كل يوم عن عليم قدير
    سبحان الله العظيم
    ليس فى تلك الحياة كلها شيء اغلى من الدين
    فهو من أجله خُلقت ومن أجله تموت ومن أجله تُبعث


    فإ ن المتتبع للفتن العظيمة التي ألمت
    بأمة الإسلام على مدار تاريَخها؛ لا يكاد
    يجد فتنة منها إلا وقد قيض الله لها )إمام
    هدًى( يلي الأمر بالمعروف والنهي عن
    المنكر حقًا، ويسلك سبيل أئمة الهدى
    قبله في الأخذ بيد )العامة والخاصة( على
    طريق النجاة من الفتنة، لا بشيء سوى
    بالدلالة على )الوحي( و)معنى الوحي(
    و)مقتضى الوحي(


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumd...aysprune=&f=27

  6. #6

    افتراضي


    والسؤال الذي يمكن توجيهه للملاحدة والمتشككين بصيغة أخرى هو :

    وماذا سيزيد من حالات الخير والشر والإيمان والكفر والطاعة والمعصية إذا كنا أكبر أو أصغر حجما ًفي الكون ؟
    أو كان الكون أصغر مما نراه ونتخيله بكثير ؟؟؟؟...

    ماذا لو كان الكون هو بحجم المجموعة الشمسية فقط : وما بعد ذلك سواد في سواد ؟؟ هل اختلف الاختبار ؟!!
    طب ماذا لو كان حجم الكون هو حجم آخر طبقات الغلاف الجوي التي تحيط بجو الأرض ؟؟؟..
    هل اختلف الاختبار ؟!!!..

    وأبعد من ذلك لمَن شغل نفسه بوجود كائنات فضائية في الكون إلخ إلخ إلخ أقول :
    وماذا حملت تلك الكائنات من جديد حالات الخير والشر والإيمان والكفر والطاعة والمعصية عما فينا ها هنا ؟!!..

    لو عقلوا ذلك : لعقلوا ذاك .........

    ولو كان لهم عقل ٌ أصلا ً: لما كانوا أنكروا وجود الخالق عز وجل ابتداءً أو شكوا مجرد شك فيه !!!..
    والله المستعان ...
    وجزاك الله خيرا ًأستاذنا الكريم ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    هذا كتاب ماتع في فلسفة العلوم بعنوان Anthropic bias للعالم الدكتورNick Bostrom مديرthe Future of Humanity Institute بكلية الفلسفة بجامعة أكسفورد للأسف مترجم لأشهر لغات العالم لكن إلا العربية ...و فيه يسلط الكاتب الضوء على كيف كشفت قوانين الكون و ظواهره من أصغرها لأكبرها عن مدى إنضباطها و ملائمتها مستقبلا و تنبأها إن صح القول بظهور الحياة بأشكالها المعقدة بل هناك من العلماء الفزيائيين من يزعم صراحة أن هدف الكون أجمع منذ أولى لحظات bing bang و كل ما نتج عنه هو ظهور الحياة و ذلك إنطلاقا من الإستقراء و التدقيق في كل القوانين الفزيائية من شحنة البروتون المعاكسة مقابل الإلكترون إلى سوبرنوفا النجوم و ثابت الجذبية الكوني إلخ... كلها ثوابت إتخذت قيما دون غيرها لتراعي بشكل دقيق و بنَّاء و هادف خصائص الأجسام الحية أولا و آخرا ......
    بصراحة عنذ التركيز الجيد في حيثيات أي درس في الفزيولوجي أو فقط مضخة الصوديوم الخلوية الصغيرة و خصائص العناصر الكيميائية من صوديوم و بوتاسيوم La pompe sodium-potassium ou Na+-K+ ATPase من ناحية بيولوجية ثم الرجوع لعلم كوسمولوجي لتتبعها وإلقاء نظرة عن أصل هذه العناصر بالذات و كيفية إنتاجها بخصائصها تلك في النجوم الضخمة مع كل تلك الإنفجارات الكونية و الطاقة الشديدة كما يبدو لنا لكنها تفاعلات نووية و ظواهر مضبوطة رغم هولها ...يظهر جليا لنا خطة الصنعة المحكمة من الله العليم الحكيم العظيم " و ما قدروا الله حق قدره " .

    هذا رابط الكتاب : http://www.anthropic-principle.com/book/book.html

    سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ

    وو الله لا وجود للحقارة في جسم الإنسان مقارنة بحجم الكون المسخر له إلا في عقل الملحد و ليس هناك في كل ما يحيط بنا قلة شأن و عظم أو إنعدام للحكمة إلا في فطرته المطموسة تراه يسارع في غرور و تعالم يبث أحكامه السفسطائية على ما يعلمه و ما لا يعلمه ظاهرا كان أو باطنا ..بل يحكم حتى على الله و أفعاله و صفاته ...و كلها ظنون و كلام مرسل بلا دليل ملموس " لم يخلصوا حتى لمذهبهم المادي في إثبات دعواهم" إن يتبعون إلا الظن و ما تهوى الأنفس.
    " الصدق ربيع القلب ..و زكاة النفس ..و ثمرة المروءة .. و شعاع الضمير الحي.. ومناط الجزاء الالهي (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم ...) و إنَّ الضمائر الصحاح اصدق شهادة من الألسن الفصاح "
    -بتصرف-
    "حقُّ الواعِظ أن يتعظ ثمّ يعظ، ويبْصِر ثمّ يُبَصّر، ويهتدي ثم يَهدِي، ولا يكون دفترًا يُفيد ولا يستفيد، ومَسنًّا يحدُّ ولا يقطع، بل يكون كالشمس التي تُفيد القمرَ الضوء ولها أكثر مما تفيده"!
    -الراغب الأصفهاني رحمه الله-

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    658
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    Arrow

    كتاب قيّم أخت طالبة وفقكم الله
    وهناك كتاب آخر استوعب كل مباحث هذا المبدأ بتفصيل واسع، وهو مرجع مشهور يقع في أكثر من 700 صفحة اقتنيته قبل أكثر من 8 سنوات، وقصته طريفة إذ بينما كنت أتجول في مكتبة جامعة نتنغهام وقعت عيني على هذا العنوان الغريب، فبدأت اقرأ فيه، ولم أكن أعلم شيئاً حينها عن هذا المبدأ، فذُهلت من الطرح والكم الهائل من المعلومات الدقيقة. المؤلفان غنيان عن التعريف: فرانك تبلر و جون بارو، وأرفق هنا صور للغلاف، وأنصح باقتنائه:
    الاســـم:	olcovers11-L.zip&file=118434-L.jpg
المشاهدات: 1463
الحجـــم:	11.8 كيلوبايت
    قال: لم خلق الله الشر إن كنت (صادقاً) ؟
    قلت: لو أن الله لم يخلق الشر، هل كان سيعنيك ما إذا كنت (صادقاً) !


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    شكرا جزيلا بارك الله فيكم أستاذنا الفاضل.
    " الصدق ربيع القلب ..و زكاة النفس ..و ثمرة المروءة .. و شعاع الضمير الحي.. ومناط الجزاء الالهي (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم ...) و إنَّ الضمائر الصحاح اصدق شهادة من الألسن الفصاح "
    -بتصرف-
    "حقُّ الواعِظ أن يتعظ ثمّ يعظ، ويبْصِر ثمّ يُبَصّر، ويهتدي ثم يَهدِي، ولا يكون دفترًا يُفيد ولا يستفيد، ومَسنًّا يحدُّ ولا يقطع، بل يكون كالشمس التي تُفيد القمرَ الضوء ولها أكثر مما تفيده"!
    -الراغب الأصفهاني رحمه الله-

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    مِنْ أَرْضِ الرِّمَـال !
    المشاركات
    1,303
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    فك إشكال ظلّ معشعشاً في رؤوسهم دهراً !
    بارك الله فيك .
    {وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا}
    في إنتظار "ملحد حقيقي" ليعطي تفسيرات لهذه الكُبرَيات بالمنظور الإلحادي
    " الإنسانُ ليسَ مُفصّلاً على طرازِ دارون , كما أنّ الكونَ ليسَ مفصّلاً على طرازِ نيوتن " بيجوفتش

  11. #11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    كتاب قيّم أخت طالبة وفقكم الله
    وهناك كتاب آخر استوعب كل مباحث هذا المبدأ بتفصيل واسع، وهو مرجع مشهور يقع في أكثر من 700 صفحة اقتنيته قبل أكثر من 8 سنوات، وقصته طريفة إذ بينما كنت أتجول في مكتبة جامعة نتنغهام وقعت عيني على هذا العنوان الغريب، فبدأت اقرأ فيه، ولم أكن أعلم شيئاً حينها عن هذا المبدأ، فذُهلت من الطرح والكم الهائل من المعلومات الدقيقة. المؤلفان غنيان عن التعريف: فرانك تبلر و جون بارو، وأرفق هنا صور للغلاف، وأنصح باقتنائه:
    الاســـم:	olcovers11-L.zip&file=118434-L.jpg
المشاهدات: 1463
الحجـــم:	11.8 كيلوبايت
    بارك الله فيك يا أخي ..
    وهناك تعليقات للدوريات العلمية والكتاب البارزين عن الكتاب تجدها على هذا الرابط :
    http://129.81.170.14/~tipler/anthropic.htm
    وهناك تقرير طويل تفصيلي عن الكتاب وفصوله ومضمونه هنا :
    http://home.planet.nl/~gkorthof/kortho17.htm
    ..
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  12. #12

    افتراضي

    جزاكم الله كل خير على هذه الفوائد الجمة
    وجزاك الله خير الجزاء اختي طالبة علم ونفع بك كلامك رائع
    هل هناك كتب او مقالات علمية بالعربية يمكنني قراءتها في هذا الموضوع رجاءً
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "تركتُكم على الواضحةِ ، ليلُها كنهارِها ، لا يَزيغُ عنها إلَّا جاحدٌ "

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    658
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. هشام عزمي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك يا أخي ..
    وهناك تعليقات للدوريات العلمية والكتاب البارزين عن الكتاب تجدها على هذا الرابط :
    http://129.81.170.14/~tipler/anthropic.htm
    وهناك تقرير طويل تفصيلي عن الكتاب وفصوله ومضمونه هنا :
    http://home.planet.nl/~gkorthof/kortho17.htm
    ..
    وإياك، تسلم حبيبنا، خلاصة ممتازة.
    قال: لم خلق الله الشر إن كنت (صادقاً) ؟
    قلت: لو أن الله لم يخلق الشر، هل كان سيعنيك ما إذا كنت (صادقاً) !


  14. #14

    افتراضي

    يرفع
    {وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ
    وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ
    وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا
    وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ }الأنعام59

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفيل أهم من النملة لأن حجمه أكبر.
    بواسطة عبدالله الشهري في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 11-22-2013, 09:06 PM
  2. مقال عن حقيقة الفيل وعام الفيل
    بواسطة فلق الصبح في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-15-2011, 12:21 PM
  3. هل النملة تطورت الفيل .. أم الفيل تطور الى نملة ؟
    بواسطة كلمات 12 في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-24-2010, 09:29 PM
  4. الله أكبر ~ أولى بشائر خطة (النصر) ~ أكثر من 700 صليبي قتلوا هذا الشهر
    بواسطة ابوابراهيم في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-28-2009, 09:56 AM
  5. من أعقل الفيل أم النملة ؟
    بواسطة هارون في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-28-2008, 09:05 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء