صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 46 إلى 60 من 67

الموضوع: :█ :إحذروا مكر الثعالب وســم حية:█ :╣‏

  1. افتراضي

    وأنا بانتظار تنويرك لنا اثابك الكريم طبيبتنا الكريمة

    اي كتب الفراسة تنصحيني بها.. قرأت كتب عربية كثيرة عن الفراسة ابتداء من الرازي ومؤلفين من العصر الحديث وفي قراءة الافكار من خلال العين وملامح الوجه ... لكن لا اجدها دقيقة وصائبة في كثير تفسيراتها ؟
    وهل علم الفرينولوجي أصدق وأدق ؟
    نفع الله بك وبعلمك ..واتاسف على عرقلتك في المسير
    حفظك الله جميعا اخوتي

  2. #47

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب العلم والحكمة مشاهدة المشاركة
    وأنا بانتظار تنويرك لنا اثابك الكريم طبيبتنا الكريمة

    اي كتب الفراسة تنصحيني بها.. قرأت كتب عربية كثيرة عن الفراسة ابتداء من الرازي ومؤلفين من العصر الحديث وفي قراءة الافكار من خلال العين وملامح الوجه ... لكن لا اجدها دقيقة وصائبة في كثير تفسيراتها ؟
    وهل علم الفرينولوجي أصدق وأدق ؟
    نفع الله بك وبعلمك ..واتاسف على عرقلتك في المسير
    حفظك الله جميعا اخوتي

    الحمدلله وبعد:

    شكرالله لكم استاذنا الكريم, وعن كتب الفراسة فأفضل الكتب هي للشافعي رحمه الله

    واما كتاب الرازي عن الفراسة فالرازي من المتكلمين واعتقد في هذه الامور فالافضل الابتعاد عن الرازي وهذا رأيي انا,واما الكتاب المنتشر حالياً هو كتاب علم الفراسة الحديثة ولكن شأن الفراسة لها ركائز مهمة ومن اهمها حدة الفؤاد والهبة من الله وهو نور يقذفه الله في قلب المؤمن كي يفرق به بين الباطل والحق والحالي والعاطل والصادق والكاذب والمحتال الغامض والصريح الواضح.

    فالفراسة كالحكمة والحكمة يؤتيها الله لمن يشاء من عبادة المخلصين المؤمين

    كالكرامات تماماً.

    والشأن الذي ترمي اليه هو التوسم والفراسة هي كالحدس وهذا لا يأتي الا من الشخصية المرهفة الشفافة للغاية والتي تمتلك مرونة فائقة استطيع ان اقول ان الهبة غير الموهبة

    فالهبة شيء من الله يهبه الله لمن يشاء من عبادة

    والموهبة تستطيع ان تكون مكتسبة فالفراسة لها جانب مكتسب يستطيع الانسان ان يتعلمه ويكون حاذقاً فيه بس طبعاً لابد من المراس والمران والتدريب والاطلاع المستمر.

    والشاهد في الامر ان من يتكلمون عن قانون البارسيكوجلي خلطوا الحابل بالنابل وساووا كوكتيل فادخلوا علم الفراسة ومسألة الكرامات والامور الخارقة للعادة وامور نفسية وما وراء النفس واسرار الارواح الخفية.

    يعني كوكتيل واستطيع ان افتح هذا الامر من باب اسئلة:

    ما هو الفرق بين الكرامات والفراسة؟!
    هل للكرامات حدود وهل هو امر مطلق للجميع او هو امر خاص لخاصة الخاصة فقط؟!
    ماهو الفرق بين الشيء الخارق للعادة وبين الكرامات؟!
    كيف لنا ان نعرف أهذا من نسيج السحر والدجل والشعوذة او انها فعلاً كرامة؟!
    ما هو موقفنا كمسلمين من اهل السنة والجماعة في مسألة الكرامات؟!

    طبعاً هذه كلها اسئلة تفك الشفرة في مسألة كشف زيف قانون البارسيكولجي.
    اما عن قوانين الفرينولوجيا وهو كما يسمونه علم العقول الباطنة وما يتعلق بالفزيك او العلاقة الظاهرة بالشكل والملامح وقسمات الوجه والطول واللون واي ظواهر جسمانية للانسان فهذه من علم النفس من المدرسة القديمة وقد ذكرت في صدر هذا الموضوع ان علم النفس له 10 مدارس مختلفات وكل مدرسة تعارض المدرسة الاخرى وكل قديم يضرب عرض الحائط كل جديد والعكس صحيح لكن قبل الدخول في هذا دعنا نركز على شأن الكرامات وقانون البارسيكولجي ثم بعدها نركز علي قوانين الفرينولوجيا وعلم الفراسة.

    ولا ليس هنالك اي تعطيل لموضوعي بل انه بصدق اثراء ولمثل هذه المواضيع لابد من العصف الذهني.

    شاكرين لكم متابعتكم الكريمة.
    التعديل الأخير تم 07-08-2012 الساعة 01:05 AM
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  3. #48

    افتراضي

    مجهود رائع اخت ماسة


    رفع الله قدرك في الدارين
    الكُفْرُ يُعْمي و يُصِم

  4. #49

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمة ابن الاكوع مشاهدة المشاركة
    مجهود رائع اخت ماسة
    رفع الله قدرك في الدارين

    بورك فيكم وفي مروركم وهل لا شاركتنا في العصف الذهني وما طرحناه من اسئلة عن الكرامات وشأننا نحن المسلمين واعتقادنا فيه؟!

    ورفع الله قدركم وقدر الموحدين
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  5. #50

    افتراضي

    الحمدلله وبعد:

    من المهم ان نعرف الفروقات بين المعجزة وبين الكرامة وبين السحر والدجل والشعوذة, وطبعاً قانون البارسيكلوجي هو دجل وسحر وشعوذة على طريقة متحضرة وبغلاف علمي.
    وجاء هذا القانون من تداخلات عديدة وافكار فلسفية بوذية صينية وهو الايمان والاعتقاد ان الانصهار الروحي مع الطبيعة وما وراء النفس والكون يجعل الكون يتفاعل معنا وبتالي يستطيع الانسان ان يفعل شيء خارق للعادة كالمشي على الماء او على الجمر والنار او الطير في الفضاء او حتي تغيير سائل الى صلب او صلب الى سائل او تحريك الاشياء من مكان الى مكان وتجد هذا كثيراً في كرتون الاطفال الياباني والصيني كثيراً بل والامريكي ايضاً الذين يسلطون الضوء على الطاقة الداخلية وما وراء النفس والانصهار الكوني النفسي وخفايا الطبيعة والروح.

    ومن هنا لابد علينا نحن كمسلمين ان نؤمن ان هنالك كرامات يخصها الله لمن يشاء من عبادة المؤمنين وهذه حقيقة واستطيع ان اطرح الموضوع بنقاط مختصرة وهي كالأتي:

    1| علم البارسيكولوجي ليس علم انما هو خرافة كغيره من الخزعبلات الخرافية كقانون الجذب والبرمجة وغيرها وغيراتها.

    2| لقد بين ديننا الكريم الفروقات الشاسعة بين الدجل والسحر والكهنوة والمشعوذين وبين الكرامات والخوارق التي يمتلكها ثلة من المؤمنين وتعاملنا مع هذه الامور هي كما تعامل السلف الصالح والصحابة. فلم يقيدون مسألة الكرامة والخوارق كعلم يعلموه الناس ويأخذوا من وراءه فلوس ومصاري ودنانير!!! ولم يتباهون به بل انهم جاهدوا انفسهم في اخفاء ما لديهم من كرامة خشية ان يُفتنوا ويَفتنوا.

    3| الطاقة الداخلية لم يتكلم عنها الدين ولا الصحابة ولا التابعين ولا الشيوخ الافاضل بهذا الشكل كي يصنفوا ان العين طاقة شرانية مثلا وان الحتس والفراسة والحكمة والبصيرة طاقة خيرة, انما تُرك الموضوع لعلاقة الانسان بربه ولم يغوصوا فيه كثيراً لان المسألة معلقة علي الانسان وربه في اول البدء ونهايته!!!

    4| قصص تاريخية او حاضرة كقصة زرقاء اليمامة او غيرها من القصص هي كالهبة يهبها الله لمن يشاء والتفصيل فيها لن يقدم ولن يؤخر بشيئ لأن ما عند الله لا يؤخذ الا بطاعته سبحانه وبهذا هذه القصص وتفاسيرها وتحليلاتها والتعمق فيها لن يغني ولن يسمن من جوع, ولن يخرج الانسان من التعمق في هذه الاشياء الا كما قد دخل!! اي لا جديد!!!

    الخلاصة: فهم هذه الامور كما فهمها الاوائل فإن تعمقوا فيها تعمقنا وان تركوها تركناها وهذا هو الارجح والافضل والاحكم والاسلم والاعلم!!!!



    ومن هذا الاستلخاص يأتي التفصيل التالي:

    المعجزة هي الآية الخارقة للعادة التي يؤيد الله بها أنبياءه ورسله ، ويتحدون بها الناس .
    أما الكرامة فهي شيء خارق للعادة يجريه الله تعالى على يد أحد أوليائه .
    وهناك فروق كثيرة بين المعجزة والكرامة ، منها :
    1- أن المعجزة مبنية على الإظهار والاشتهار ، وأن صاحبها (وهو النبي) مأمور بإظهارها ، بينما الكرامة مبناها على الكتم والستر ، وصاحبها (وهو الولي) مأمور بكتمانها .
    2- المعجزة تكون مقرونة بالتحدي وبدعوى النبوة ، أما الكرامة فغير مقرونة بالتحدي ، ولا بدعوى فضيلة ولا منزلة عند الله .
    3- ثمرة المعجزة تعود بالنفع والفائدة على الغير ، والكرامة في الغالـب خاصة بصاحبها .
    4- المعجزة تكون بجميع خوارق العادات ، والكرامة تختص ببعضها .
    5- المعجزات خاصة بالأنبياء ، والكرامات تكون للأولياء .
    6- الأنبياء يحتجون بمعجزاتهم على المشركين لأن قلوبهم قاسية ، والأولياء يحتجون بالكرامة على نفوسهم حتى تطمئن وتوقن ولا تضطرب .
    نقلا عن رسالة ماجستير بعنوان : " الولاية والكرامة في العقيدة الإسلامية " للباحث محمد خير العمري .


    وهناك فروق أيضاً بين المعجزة والسحر ، منها :
    1- المعجزة خارقة للعادة : أي أنها تأتي مخالفة لقوانين الكون ، فهي من الله تعالى ، وأما السحر فإنه يحدث بحسب قوانين يمكن تعلمها فهو من الساحر .
    2- المعجزة لا ينتج عنها إلا الخير ، أما السحر فلا يصدر منه الخير .
    3- المعجزة لا يمكن إبطالها ، أما السحر فإنه يمكن إبطاله ، ومعلوم أن السحر لا يتم إلا بالاستعانة بالشياطين والتقرب لها " انتهى من الدكتور أحمد العوايشة في " محاضرات في الثقافة الإسلامية " (ص/174) .
    4- المعجزة تجري على يد النبي ، وهو خير الناس علماً وعملاً وخلقاً ، والسحر يجري على يد الساحر، وهو شر الناس علماً وعملاً وخلقاً ، والنفوس تنفر منه ومن صاحبه.
    5- المعجزة ليس لها سبب ، ولهذا لا يستطيع غير النبي أن يأتي بمثلها ، أما السحر فله أسباب معروفة ، وهي الطلاسم التي تقال وتكتب ويستعان فيه بالجن ، فكل من تعلم ذلك وفعله حصل له ما يريد من السحر ، أما المعجزة فلا تستفاد بالتعلم والتجربة .
    انظر : "الفروق للقرافي" (8/116) ترقيم الشاملة .

    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  6. #51

    افتراضي

    وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    كيف نفرق بين المعجزة والكرامة والكهانة ؟
    فأجاب :
    "المعجزة تكون للأنبياء ، والكرامة للأولياء ؛ أولياء الرحمن ، والكهانة لأولياء الشيطان ، والآن المعجزة لا يمكن أن تقع ؛ لأن الرسول عليه الصلاة والسلام آخر الأنبياء ، ولا يمكن أن تقع . والكرامة موجودة من قبل الرسول ومن بعد الرسول إلى يوم القيامة ، تكون على يد ولي صالح ، إذا عرفنا أن هذا الرجل الذي جاءت هذه الكرامة على يده هو رجل مستقيم قائم بحق الله وحق العباد عرفنا أنها كرامة .
    وينظر في الرجل فإذا جاءت هذه الكرامة من كاهن – يعني : من رجل غير مستقيم - عرفنا أنها من الشياطين ، والشياطين تعين بني آدم لأغراضها أحياناً " انتهى من " لقاءات الباب المفتوح " (لقاء رقم/84، سؤال رقم/8) .
    والله أعلم .
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  7. افتراضي

    ما هو الفرق بين الكرامات والفراسة؟!

    والله يا اختنا الكريمة انا اظن ان الكرامة يختص الله بها اولياءه ولا احد يستطع ان يحكم على شخص بعينه او واقعة بعينها على انها كرامة .مع انها تحصل للمقاتلين في ساحات الجهاد .. ولكن انا لا اثق في اكثر روايات العامة.. والرعاع
    اما الفراسة نعمة من نعم الله وهبها لجميع الخلق مؤمنهم وكافرهم على حد سواء .. ولدلك هناك الكثير من غير المسلمين بارعين فيها .بل اساتدة الفوا افظل الكتب فيها وكلهم غربيون نصارى ( كما اخبرني بروفسور مصري متخصص عن هدا الكتاب .. لكن طبعا لم اهتم بالموظوع في حينه ولم اسال عن اسم الكتاب ). وهي فعلا كما تفظلتي وقلتي انها موهبة قبل ان تكون تدريب وتعلم .يختص الله بها اصحاب الاحاسيس المرهفة جدا مثل الفنانون واحيانا الاطفال والام تجاه ابنائها حتى لو كانوا بعيدين عنها .. يلقى في قلبها كالالهام عنهم او كالوجل غير المبرر عنهم .او السرور الغريب تجاههم. وعندما تجري اتصال بهم مثلا حتى لو كانوا في قارة اخرى تعرف منهم ان حدثا غير عادي جرى لهم .. اما خير اوشر ..على اية حال هي موهبة قبل كل شئ ..ولكن الموهبة كما يقال كالظرع او كالثدي ادا لم يحلب يجف .. لدلك انا استشرتك في ماينميها ويدربها وشكر الله لك على ارشادي لكتاب الشافعي رحمه الله فانا لاول مرة اسمع به منك والله


    هل للكرامات حدود وهل هو امر مطلق للجميع او هو امر خاص لخاصة الخاصة فقط؟!

    حقيقة يا أختاه .. ما يثير استغرابي ان كرامات بعظ الاولياء تتكرر باستمرار بصورة شبه يوميه خصوصا في عصور الانحطاط في العالم الاسلامي ..فقد قرات في سلسلة اعلام التصوف على ما اظن وهدا الكاتب لباحث مصري ..شيخا من بلاد فارس او خراسان دهب الى الهند وتعلم الحيل الهندية في اللعب بالنار ودهن الجسد بنوع من الزيوت او المواد الكيميائية القديمة واشعال النار بجسده دون ان تحرقه النار .. ثم عاد الى بلده ويتظاهر امام طلابه او مريديه بان الله خصه بهده الكرامة لتقواه ودينه .فقد حماه من النار فلم تعد تحرقه ويطبق دلك امام اعينهم ..وطبعا الهدف هو استغلال هؤلاء الرعاع لماربه الخاصة وابتزازهم ماليا ..وابهارهم واستعبادهم عقليا حتى يصبحوا خدما له ويقدسون كل مايامر به او ينهى عنه ... وهو في حقيقته دجال كداب ..كالكثير في هدا العصر
    وقد دكر الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق على ما اظن صوفيا كان يدهب للخلاء ويدفن الفواكه هناك ويتظاهر امام طلابه بانه يدهب للتعبد .. ولاحقا يصطحب تلامدته للخلاء وبعد انتهاء دروسه وحلقات الدكر .. يحفر الارظ ويامر تلامدته بالحفر ليستخرجوا الفواكه وياكلونها ..ويتباهى الشيخ امامهم بهده الكرامات .. فواكه وفي صحراء !!.. ماشاء الله ماشاء الله .. كاساليب محمد الهاشمي وبقية المتحايلين والنصابين
    وربما صدق ظني بان الكرامة لا تحدث الا مرة واحدة في العمر او مرات معدودات على اكثر تقدير ... ولكن مع دلك لا يمكن ان نشهد لشخص بعينه او حادثه بعينها ان هده كرامة من الله له .. ولا يمكن ان ننزل الكرامة من دون ظوابط ولا معايير على الاشخاص .. نعم نؤمن بها كمبدأ .. لكن ارفظ بتاتا ان ننزلها على الاحاد حتى لاتكون دريعة للاستغلال والابتزاز


    كيف لنا ان نعرف أهذا من نسيج السحر والدجل والشعوذة او انها فعلاً كرامة؟!

    لايكاد يفصل بينهما الا خيط رفيع جدا يصعب تمييزه في ظني ..
    انا ظد ان انزل الكرامة على شخص بعينه مطلقا .. بل الاولى والاساس عندي هو اتهام من يقوم بالخوارق اتهامه بالسحر والشعودة .. ومن الخطا ان نشهد له بعينه بالكرامة .. على الاقل هدا لايخل بالعقيدة سواء شهدت له ام لم تشهد .. الا طبعا من شهد الله ورسوله لهم بعينهم .. اما في العصر الحاظر فقد انقطع الوحي

    شكر الله لك جهودك .. ولكم جميعا خوتي
    اطلبوا الموت .. توهب لكم الحياة
    ان موتكم هو في حياتكم مهزومين .. وان حياتكم هي في موتكم منتصرين

  8. #53

    افتراضي

    بارك الله فيكم على تلكم المشاركة وقد تطرقتم الى بعض النقاط الهامة فلابد من التوضيح ولي عودة بإذن الله

  9. #54

    افتراضي

    الحمدلله وبعد:

    نرجع لنواصل هذا الموضوع واريد ان ابين عدة نقاط:

    اولاً مسألة والحدس الذي يشعر به المسلم والغير مسلم الفاجر والتقي الفاسق والنفي هذا شيء موجود في بني البشر وللحيوانات ايضاً حدس فالميزة ليست هنا في هذه المسألة وهذه خاصية قد وضعها الله في الانسان والحيوان والحدس عموماً يكون قوياً اذا قوية روابط الود والمحبة والاحتياج.

    ثانياً وهي في ما يخص الحاسة السادسة او الفراسة فلي عليها اطلالة كاملة بس قبل هذا لابد ان اوضح شيء هام ان الكرامات هي للاولياء الصالحين وليس لغيرهم ومن شروط الكرامة أن تجرى للصالحين وإلا فهى سحر, كما قال الشافعى "إذا رأيتم الرجل يمشى على الماء ويطير فى الهواء فاعرضوه على الكتاب والسنة فإن وافقهما فهو ولى, وإلا فهو شيطان -أو ساحر-.

    فهذا هو ميزة الشرط هنا وليس كأولياء الصوفية والشيعية والمكارم الذي اوليائهم يدعون ان لهم كرامات وهم مبتدعة بل ومنهم قد لبس رداء الوسيط بين الناس وبين ربهم!! فهو بتالي يتبع الطريقة الاسوتية وهي طريقة بابوية فنسأل الله السلامة والعافية.

    وايضاً من علامات الكرامة ان من خصائص اولياء الصالحين انهم يبحون ان يخفوا هذا الامر عن الناس وليس كالبعض يقول انه ولي من اولياء الله بل ويفتح الباب لمريدين وتلاميذ وتيرزق !!! هذه مهزلة ولا تمت الا الكرامات بشيء ابداً

    واخيراً انا ان شاء الله رح بفتح مسألة العقل الواعي واللاواعي والعقل الباطن والظاهر فهل لك اي معلومات ابني عليها ردي في ما يخص هذا الجانب؟!
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  10. #55

    افتراضي

    المعذرة يا جماعة كانت لغتي في المشاركة المنصرمة فيها اخطاء مخجلة

    ×_×

    المهم فش اشكال نرجع للفراسة ومن اكبر الخلط في هذه المسألة هي في ما يخص معرفة الشخصية عبر الخط والتوقيع وبما يسمى بالجرافولوجي. ولابد من تقعيد القاعدة في ما يخص هذه الامور فقد قال الشيخ العثيمين في (شرح كتاب التوحيد): القاعدة أن كل إنسان اعتمد على سبب لم يجعله الشرع سببا فإنه مشرك شركا أصغر اهـ.

    ومن هذا الباب صنف من صنف ان أنواع تحليل الشخصية: شرك، علم، جهل".

    واترككم مع ما جاء في هذه المسألة: من أنواع الوافدات الفكرية الباطنية أنواع من ما يسمى كذبا "تحليل الشخصية"، ففي استخدام مصطلح "تحليل الشخصية" تلبيس، يلبس به المبطلون على الناس؛ إذ يظن طلاب هذه التحليلات أنها أداة علمية صحيحة، لذا أود التنويه بأن ما ينشر تحت هذا المصطلح، ويتداول بين الناس أنواع : منه ما هو شرك، ومنه ما هو علم، ومنه ما هو جهل:

    أولا: تحليل الشخصية الباطل:

    وهو التحليل المدعى بحسب خصائص سرية، كشخصيتك من خلال لونك المفضل، أو حيوانك المفضل، أو حروف اسمك، وهذه في حقيقتها: كهانة وعرافة، بثوب جديد لا تختلف عن القول بأن من ولد في نجم كذا فهو كذا وحظه كذا. فهذه النماذج للتحليل تقوم على روابط فلسفية وأسرار مدعاة مأخوذة من الكتب الدينية للوثنيات الشرقية، وتنبؤات الكهان ودعاواهم ... وكذا " تحليل الشخصية " من خلال الخط أو التوقيع، يلحق بهذا النوع الباطل من وجه الكهانة والعرافة إذا تضمن ادعاء معرفة أمور تتعلق بأحداث الماضي أو المستقبل أو مكنونات الصدر دون قرينة صحيحة صريحة، إذ لا اعتبار للخصائص السرية المدعاة للانحناءات أو الاستقامة أو الميل أو التشابك للحروف والخطوط، ولا تعتبر بحال قرائن صحيحة في ميزان العقل السليم، فهذه النماذج ما هي إلا كهانة، وإن اتخذت من " تحليل الشخصية " ستارا لها اهـ.

    طبعا السؤال هنا بكيف خلط بعض المغرضين المسترزقين بتحليل الشخصية هذه المسألة مع الفراسة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!

    فأليست الفراسة تحليل للشخصية؟!

    سؤال مهم وانتظر من يشارك في الاجابة على هذا التساؤل الذي يفرض نفسه!!
    التعديل الأخير تم 07-16-2012 الساعة 12:15 AM
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  11. افتراضي

    فأليست الفراسة تحليل للشخصية؟!


    أختنا الكريمة .. تحليل الشخصية عملية عقلية صرفة لها معايير ثابتة .. وتخظع للمنهج العلمي الحديث ,, وانا هنا اتحدث عن علم تحليل الشخصية ونظريات الشخصية حسب العرف الغربي ،،وليس حسب العرف الاسيوي الملئ بالتفسيرات الخرافية والافكار الوثنية ،، والاديان الارظية ،،،ويفتقد للمنهج العلمي الحديث ., وليس له معيار ثابت. لدلك تلاحظين ان الغرب لم يعترف بهده الطريقة كعلم حيث لامنهج لها

    أما الفراسة فكرة تقفز للدهن فجأة بلامقدمات منطقية ،، وغير مسبوقة بعمليات التفكير العليا ( التحليل ، النقد ، الاستنباط ، الاستقراء ، التنبؤ ......) ..او ان شئتي انطباع نفسي او الهام مفاجئ .... او ميزة فطرية يهبها الله للمتعلم والجاهل والمؤمن والكافر وجميع اصناف البشر ..كنعمة السمع والبصر .. ومن حرمه الله منها فلن تفيده كثيرا دراسته لنظريات وتحليل الشخصية .. ولغة الجسد
    فهل يفيد تعليم الرسم مثلا لشخص يفتقد موهبة الرسم ؟ .... وادا حصل فلن يتقن الا الحد الادنى من هدا الفن ،، اما الموهوب بالرسم مند طفولته ينساق لاشعوريا للرسم وسيكون التعليم والتدريب صقلا وتطويرا لموهبته ،،، هدا بالظبط كالموهوب بالفراسة عندما يتعلم ويطلع على نظريات العلم الحديث ،، وحتى لو بقى جاهلا أ واميا كبعظ العرب القدماء الدين لايحسنون القراءة فلم يؤثر جهلهم في دلك كثيرا ..
    هدا كله حسب رايي المتواظع

    اختنا الكريمة الماسة حفظها المولى ..الموظوع يتقدم سريعا ويقفز الى عناوين جديدة وانا السبب في دلك واسئلتي المربكة ومشاركاتي غير المنظمة ... وارجو ان لاتنسي ان في دمتك لنا تعريف بعلم الباراسيكولوجي وتحليله ونقده من وجهة النظر الغربية ،، العقلية او التجريبية ،، او شبه التجريبية ،،، ومن ثم استعراظ الفتاوي في دلك حتى يكون حكم الشيخ مقنعا وقائما على اساس علمي .. فكثير من فتاوي المشائخ بل اعلام الاسلام في القديم والحديث يجانبها الصواب لنقص او قصور او خطا معلوماتهم عن هده المسالة او تلك ... وما يبنى على باطل فهو باطل والحكم على شئ فرع من تصوره

    ايظا العقل الواعي واللاواعي ،،،شرح النظرية حسب مفهوم التنمية البشرية وتحليلها ونقدها بمعايير العلم الغربي.. وسابدي رايي ان شاء الله حالما تسنح الفرصة حسب معلوماتي المتواظعة

    حفظك المولى الكريم .. وحفظكم جميعا اخوتي
    اطلبوا الموت .. توهب لكم الحياة
    ان موتكم هو في حياتكم مهزومين .. وان حياتكم هي في موتكم منتصرين

  12. #57

    افتراضي

    الحمدلله وبعد:

    شكرالله لكم تعليقكم لكن لابد من توضيحات هامة للغاية كي يزول اللبس بإذن الله.
    اول شي مسألة ومفهوم ان الحكم على شيء فرع من تصوره وهذا صحيح غير ان مناط هذا المفهوم
    يسبقه القانون المفهوم التأصيلي بأن العبرة بالمقاصد والمآلات، لا بمجرد الوسائل والاحتمالات اي بقياس السبب والمسبب بمرجعية تامة وخالصة وهذا لابد من فهمه.

    ثاني شي يستطيع إنسان أن يقول لي ان القوانين الذي تحطها الغرب لفهم نفسية الانسان فيها من الصحة ما فيها
    فنأخذ ما يوافق ديننا ونترك ما يخالف
    ديننا فأقول لمن يقولون هذا الكلام
    بأن هنالك سؤال يطرح نفسه هل كل ما جاء لنا من هذه الامور في ما يخص النفسيات وتحليل الشخصية
    او علوم طاقة او اي شي عن النفس البشرية حسن؟؟!!
    فإن قيل نعم فهم أجهل الخلق بها
    وان قيل لا فيها ما هو حسن وما هو سيئ
    قلنا هل الحسن الذي فيها موجودة في شريعتنا الغراء
    وفي تراثنا الاسلامي من علمائنا وسلف أئمتنا والمصلحين عبر السنين؟؟!!

    فإن قالوا انه غير موجود فنقول انهم أجهل الخلق
    بما جاء بديننا وإن قالوا موجودة قلنا لهم خذوها من نبعكم الصافي الخالي من الشوائب والتناقضات
    طالما انها موجودة وكفانا تكالباً وتقليداً لعبدة الأبقار والفإران وكفانا تكالباً وتقليداً لمفكير
    وفلاسفة وعلماء نفس يؤمنون ان الانسان كان قرداً فتطور حتي صار انساناً!!!


    ولابد ان نتفق على هذه المسألة ابتداءاً قبل ان ابداء بالتوضيحات والموضوع ماشي بسلاسة والامور اصلا متداخلة فلا حرج ونحن لازلنا نتطرق الى مسائل تحليل الشخصيات فلم نبتعد ابداً بل نحن في صلب الموضوع.
    التعديل الأخير تم 07-16-2012 الساعة 10:42 PM
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  13. #58

    افتراضي

    الحمدلله رب العالمين ومنار الجنة سبيلاً للقانتين الصائمين:

    استاذنا المفضال محب العلم والحكمة علمني والله واياك قد قلت:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب العلم والحكمة مشاهدة المشاركة
    أختنا الكريمة .. تحليل الشخصية عملية عقلية صرفة لها معايير ثابتة .. وتخظع للمنهج العلمي الحديث ,, وانا هنا اتحدث عن علم تحليل الشخصية ونظريات الشخصية حسب العرف الغربي ،،وليس حسب العرف الاسيوي الملئ بالتفسيرات الخرافية والافكار الوثنية ،، والاديان الارظية ،،،ويفتقد للمنهج العلمي الحديث ., وليس له معيار ثابت. لدلك تلاحظين ان الغرب لم يعترف بهده الطريقة كعلم حيث لامنهج لها
    اتفق مع الجزء الاول وارى انه قد جانبك الصواب في الجزاء الثاني من جملة
    فنعم لتحليل الشخصية الانسانية معايير لابد ان تكون ثابتة
    ونعم هي مسألة علمية صرفة
    ونعم ان لها مسار عقلاني كبير وايضاً روحي كبير فالهبة والموهبة تتمركز على العقل والروح, فالله يقذف من نوره لمن يشاء فكالفراسة او كالقيافة كلها تعتمد على 3 حواس مهمة وهي السمع والبصر والقلب ومن القلب بالذات تأتي تجليات البصرية في استدلال الخَلق على الخُلق شكل الانسان على افعال الانسان وشخصيته.

    وكما اوضحت في ما سبق ان تحليل الشخصية فيها علم وفيها كذب وهو نابع عن جهل وفيها شرك فهذه نقطة غاية في الاهمية, فعندنا اذن تحليل الشخصية النابع عن العلم
    وتحليل الشخصية النابع عن دجل ورمي بالغيب وهذا شرك
    وتحليل الشخصية النابعة عن جهل ومنه يأتي مأساة العقل واسقاط السبب والمسبب والأثر والمؤثر

    واما في ما يخص العرف الغربي ففي هذه الامور فهم اجهل خلق الله بها ولا حتي يستطيعون اثبات اصلاً طبياً اين مركزية العقل والادراك واصدار القرارات في النفس البشرية وهنالك اقوال ما بين المخ والقلب!!
    ولان مسألة الفراسة او اي تحليل للشخصيات يعتمد على الهبة الذي يهبها الله للانسان فالامر بحد ذاته يعتبر من الغيبيات لهم فبتالي هم يأخذون المسألة غالباً من الطريقة البوذية او الاغريغية الفلسفية او اللاتينية الفكرية والاكاديميين اصلا ينفون هكذا امور في الغرب ولا يعدونها علماً لا يعلم او يدرس.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب العلم والحكمة مشاهدة المشاركة
    ايظا العقل الواعي واللاواعي ،،،شرح النظرية حسب مفهوم التنمية البشرية وتحليلها ونقدها بمعايير العلم الغربي.. وسابدي رايي ان شاء الله حالما تسنح الفرصة حسب معلوماتي المتواظعة

    اما في ما يخص مسألة العقل الباطن والظاهر والواعي واللاواعي فسوف انتظر طرحكم بس بدي اقول ان هذه الامور ليس لها اي اثبات علمي واغلبيتها عبارة عن خزعبلات خرافية او مبنية على افتراضات هشة وسطحية ليس لها اي ساس ولا راس والامر غالباً ما يصفونه بالسر الخفي

    واخيراً لابد لي من ان اوضح مسائل في ما يخص الفراسة واقول:


    1) القيافة والفراسة والحكمة بل والكرامات كلها في ديننا الحنيف لها تأصيلات ولها مراجع ولها حقائق وثبوتيات مبنية على مراس ومران وغريزة فذة وحذاقة بالغة وحنكة وكلها تنقسم الى قسم هبة وقسم موهبة اي قسم مكتسب وقسم من الفطري اي مجبول عليها الانسان وهذا امر مفروغ منه.


    2) الجرافولوجي ليس علماً مبني على حقائق ولا على امور ثابتة ولم يعد علماً والامر مبني علي افتراضات وتكهنات ليس الا, والبعض يخلط هذا بعلم الفراسة وعلم الفراسة معروف عنه الحكم على ذات الشيء وليس على مسببه اي على ملامح وقسمات الانسان وليس على تصرفاته او على خط يده او على لباسه!! لان هذه الامور ليست بثابتة البتة فالخط يستطيع ان يتحسن واللباس يستطيع ان يتغير والطبع يستطيع ان يتبدل فالقياس هنا بالامر الثابت في الملامح وقسمات الوجهه وهي تعد نوراً يقذفها الله لمن يشاء من عباده وللعلوم المذكورة دلالات الحكيم والمتفرس المتوسم في علوم القيافة

    3) القاعدة الذي قعدها الشيخ العثيمين هو كما قلتيها صحيح ولها الكثير من الاستنباطات والامر المقترن في هذه المسألة هنا هي في شأن اخذ هذه الانواع من الامور في فهم الانسان ورمي التكهن لامور ليس عليها اي دليل ولا تصح عقلاً ولا نقلاً وبهذا تسقط معادلة السبب والمسبب ويفقد الانسان بذلك توازنه واحيلك الى رابط الفتوى لعلها توضح ما ارمي اليه بالتفصيل:

    هل هنالك حد فاصل بين قراءة الكف وبين قراءة خط اليد؟!

    واخيراً العلماء اجلهم الله ورفع قدرهم والذين يمتلكون منارات وعلم التأصيل العلمي دقيقين للغاية والحجج النقلية والعقلية قوية للغاية وهنالك اسئلة تفرض نفسها في تحليل الشخصية عبر هذه الامور الذي اعتبرها انا مأساة العقول في ان يأتي انسان ويريد ان يحلل شخصيتي عبر خط يدي!! وهي كالتالي:

    ***كيف يتم تحليل الشخصية عبر خط اليد دام هذا الامر غير ثابت فخط اليد من دون ممارسة يذبل ويضعف والعكس صحيح فخطي قبل سنة قد يسوء او يتحسن وتبقى شخصيتي هي كما هي!!!
    ***ماذا لو انسان مجرم كان له نفس الخط كانسان صالح ورباني فكيف للناس الذين يدعون اقتران تحليل الشخصية ومعرفتها عبر خط اليد ان يفسروا هكذا حقيقة وهكذا ظاهرة وقس على ذلك!!
    *** ما هو الامر الثابت في جعل خط اليد يميز شخصية الانسان عن انسان اخر من طباع وسلوك وخصال ومميزات!!!


    هذه اسئلة تفرض نفسها ويعجز اي انسان يؤمن بهكذا خزعبلات ان يعرف ان يجاوب عليها وفي الاخير الامر في هذا الباب يعتبر تكهن.
    التعديل الأخير تم 07-18-2012 الساعة 01:36 AM
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  14. #59

    افتراضي

    من بعد الاذن اريد ان اساوي تجربة حية ومباشرة لمن يريد التطوع:

    شاهدوا وتابعوا




    تستطيع معرفة شخصية اصدقائك بتحليل خط يدهم خاصة التوقيع وفيما يلي النماذج ودلالاتها :


    الخط المقروء الواضح :
    يشير الى ان الشخص مخلص كفء يرى الأمور بوضوح ولا يمكن غشه او خداعه .


    الخط غير المقروء :
    يشير الى ان الشخص مهمل غالبا ذكي متفرد واذا اشتد غموض الكتابة دل على انه مراوغ


    الخط مستقيم :
    يدل على نفسية مستقرة


    الخط الأفقي الصاعد :
    يشير الى ان صاحب التوقيع انسان طموح ومتفائل


    الخط الأفقي النازل:
    يدل على شخصية حزينة ومكبوتة وميالة للنقد .


    الخط الأفقي المتعرج:
    يدل على عدم الأستقرار وعدم الأخلاص.

    التجربة اريد حد ينزل نموذج لخط يده ونطبقها على هذا الكلام تجريبياً وهذا من باب كشف الزور الذي يقام عليها هذه الامور ويا حبذا لو تطوع احد المحاورين كي يكون الموضوع اكثر اثارة


    واليكم هذا النموذج وهذا التحليل الخطيييييييييير بس من رأس حرف العين ومن بداية الكلمة!!!!!!

    التعديل الأخير تم 07-18-2012 الساعة 04:00 AM
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  15. #60

    افتراضي

    فضلاً راجعوا موضوعي التي يتكلم عن القانون النفسجسماني وارتباطها بمفهوم العقل وبه يثبت بطلان العقل الباطن والواعي واللاوعي
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تنبيه: رسالة من منتدى....إحذروا هذا الدجال !!!!!!!!
    بواسطة سليلة الغرباء في المنتدى خنفشاريات
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03-21-2014, 07:42 PM
  2. الشيخ حامد العلي : إحذروا المؤامرات على الثورات
    بواسطة متروي في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-20-2011, 09:25 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-15-2008, 11:33 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء