صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 46 إلى 56 من 56

الموضوع: من دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم

  1. افتراضي

    ‏ ‏
    أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ومعركة الجمل

    قوله صلى الله عليه وسلم لنسائه :- ( كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب ) وكان ذلك كما ‏أخبر ،فقد خرجت عائشة رضي الله عنها تُريد الصلح بين علي ومعاوية رضي الله عنهما في ‏وقعة الجمل ،فلما بلغت مياه بني عامر ليلاً نبحت الكلاب ،فقالت رضي الله عنها ،أي ماءٍ هذا ؟ ‏فقالوا : ماء الحوأب ،فقالت: ما أظنني إلا راجعه :فقال بعض من كان معها :بل تقدمي فيراك ‏المسلمون فيصلح الله ذات بينهم ،قالت :إن رسول الله صلى الله عليه سلم قال لنا ذات يوم :- قال ‏‏:- (كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب ) ‏
    فهذا الخبر الصادق قد وقع كما أخبر به قبل وقوعه بكذا سنه. ‏

  2. افتراضي

    معجزة حنين جذع النخل شوقاً إليه صلى الله عليه وسلم :- ‏

    عن جابر رضي الله عنه كان المسجد مسقوفاً على جذوع نخل، وكان النبي صلى الله عليه وسلم ‏إذا خطب يقوم إلى جذع منها، فلما صنع له المنبر، سمعنا لذلك الجذع صوتاً كصوت العشار
    ‏وفي رواية أنس: حتى ارتج المسجد لخواره
    وفي رواية سهل: وكثر بكاء الناس لما رأوا به
    ‏وفي رواية المطلب: حتى تصدع وانشق حتى جاء النبي صلى الله عليه وسلم فوضع يده عليه ‏فسكت

  3. افتراضي

    فتح السند والهند

    قوله صلى الله عليه وسلم (سيكون في هذه الأمة بعث إلى السند والهند) فهذا الخبر الصادق وقع ‏كما أخبر صلى الله عليه وسلم فقد فتح المسلمون الهند أيام معاوية رضي الله عنه سنة 44هـ ثم ‏توالى الغزو والفتح كما أخبر صلى الله عليه وسلم. ‏

  4. افتراضي

    ‏ معجزة سكون اضطراب الجبل بأمر الرسول : ‏

    روى البخاري رحمه الله في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ‏صعد أحداً وأبو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين ، فرجف بهم ، فقال (( اثبت أحد فإنما عليك نبي وصديق ‏وشهيدان . )) وفي رواية : فضربه برجله وقال : (( أثبت أحد فما عليك إلا نبي أو صديق أو ‏شهيدان )) ‏
    فكان كما أخبر صلى الله عليه وسلم ،فمات أبو بكر بمرض أصابه ،وقُتل عمر في المحراب ‏شهيداً ،وقُتل عثمان في داره شهيداً

  5. افتراضي

    ذعر أبي جهل عندما أراد أن يؤذي الرسول صلى الله عليه وسلم : ‏

    روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال أبو جهل : هل يعفر محمد ‏وجهه بين أظهركم ؟
    قال : فقيل : نعم فقال : واللات والعزى لأن رأيته يفعل ذلك لأطأن على ‏رقبته أو لأعفرن وجهه في التراب
    قال : فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ، - ‏ليطأ على رقبته -
    قال : فما فجئهم منه إلا وهو ينكص على عقبيه ويتقي بيديه قال : فقيل له ‏مالك ؟
    فقال : إن بيني وبينه لخندقاً من نار وهولاً وأجنحة
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏‏: (( لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضواً عضواً )) ‏

  6. افتراضي

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:-‏

    ‏" لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهارا " رواه مسلم

    جبال أم السَلَم في جدة ما هي إلا رواسب نهرية

    قرية الفاو مدفونة تحت الرمال في وسط الربع الخالي شاهد بأن تحت تلك الرمال كانت أرضاً ‏زراعية ‏

    تحت رمال المنطقة الشرقية بأكملها ثروة هائلة من الحفريات وبقايا حيوانات مختلفة

    المنطقة الجنوبية فيها مناطق واسعة من غابات متحجرة أحجار كانت في أصولها أشجار

    إذا رأيت مصوراً جغرافياً أُخذ من مسافات عالية لطبيعة الأرض سترى أن معظمها مجاري أنهار ‏وترى ذلك إذا نظرت إليها من طائرة وكأن الجبال أخاديد تحتفظ‏

    كان هذا في العصر الجليدي

    وآخر عصر جليدي مر بالأرض كان قبل 10 آلاف سنة‏

    ذلك أن البحار يتحول جزء منها إلى ثلج ويتراكم في شمال الأرض ثم يزحف الثلج من شمال ‏الأرض إلى جنوبها ‏

    أثناء زحفها يتغير الطقس وينشأ عن ذلك أن المناطق الجنوبية ومنها بلاد العرب تصبح مروجاً أي ‏بساتين

    وستعود الحال إلى ما كانت عليه قريباً إن شاء الله تعإلى لأن العالم على بداية عصر جليدي آخر لأن ‏الثلج يتجمع في المناطق الشمالية ويزحف نحو الجنوب والطقس الذي تمر به أوروبا هو أثر للزحف ‏الجليدي نحو الجنوب

    وبسبب ذلك يتغير الطقس ويتحول في بلاد العرب إلى طقس مطير ينتج عنه أنهار وبساتين مختلفة

    فمن أخبر رسول الله بهذه المعلومات؟ إنه الله الذي يعلم السر في السماوات والأرض

    للاطلاع على التفاصيل تفضلوا هنا:-‏

    http://www.islampedia.com/ijaz/html/...Countries‎.htm

  7. افتراضي

    انتشار الإسلام في كافة أنحاء الجزيرة العربية

    قوله صلى الله عليه وسلم لخباب بنت الأرت وقد جاء يشكو إليه ما يلقي المؤمنون كفار قريش ‏، يطلب منه أن يستنصر الله تعالى لهم .قال له وقد أحمر وجهه صلى الله عليه وسلم أو تغير لونه ‏فقال له :- ( لقد كان من قبلكم تحفر له الحفرة ،ويجاء بالمنشار فيوضع على رأسه ، فيشق نصفين ‏ما يصرفه ذلك عن دينه ، وليتمن الله هذا الأمر ، حتى يسير الراكب ما بين صنعاء إلى حضرموت ‏، ما يخشى إلا الله والذئب على غنمه ). وقد تم هذا كما أخبر صلى الله عليه وسلم.

  8. افتراضي

    توقف تأدية الخراج

    قوله صلى الله عليه وسلم ( مُنعت العراق درهمها وقفيزها ،ومنعت الشام مدها ودينارها ،ومنعت ‏مصر أردبها ودينارها ،وعُدتم من حيث بدأتم ) فهذا الخبر قد وقع كما أخبر صلى الله عليه وسلم ‏،فقد منعت العراق ، ومنعت الشام ،ومنعت مصر، ما كانوا يؤدونه إلى أهل الحجاز من خراج ‏وغيره ،وعاد أهل الحجاز كما بدأوا فمسهم الجوع ،ونالهم بعد ما أصابهم من رغد العيش وسعة ‏الرزق. ‏

  9. افتراضي

    خلفاء وملوك

    ‏1- قوله صلى الله عليه وسلم " الخلافة بعدي في أمتي ثلاثون سنة، ثم ملك بعد ذلك "‏

    ‏2- قوله صلى الله عليه وسلم( الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم يؤتي الله ملكه من يشاء ) فهذا الخبر ‏من أنباء الغيب فقد استمرت الخلافة الراشدة حوالي ثلاثين عاماً
    ومنذ انتهائها والملوك يحكمون المسلمين
    فمن أخبر نبي الله بذلك ؟

  10. افتراضي

    ربح البيع أبا يحيى !

    أبا يحيى هو صهيب بن سنان
    وسمى بصهيب الرومى لأنه عاش زمانا‎ ‎طويلا فى بلاد الروم ، عاش مع أبيه حياة مترفة ‏في قصر يطل على شاطىء الفرات ، ثم‎ ‎وقع فى الأسر و بيع فى سوق العبيد حتى انتهى به الأمر في مكه‎ .
    سمع من أحد كهنة‎ ‎النصارى أن زمن نبي آخر الزمان قد أطل ....فأخذ ينتظره بكل ما يملك‎..
    ذهب إلى‎ ‎الرسول في دار الأرقم و معه عمار بن ياسر وأشرق وجههم بنور الأسلام وتحمل الأذى‎ ‎فى سبيل الله ‏كسائر الصحابة الاخيار‎ .
    ‎أخذ المشركون المسلمين الذين أسلموا مع‎ ‎الرسول وألبسوهم دروع الحديد و صهروهم في الشمس فصبر صهيب على الأذى راغباً فيما عند الله مريداً للجنة‎ .‎

    ‎ و يأتى ميعاد هجرة النبي صلى الله‎ ‎عليه وسلم و تتوق نفس صهيب الى الهجرة
    ‏ولقد افتتح أيام نضاله النبيل وولائه‎ ‎الجليل بيوم هجرته، ففي ذلك اليوم تخلى عن كل ثروته وجميع ذهبه الذي أفاءته ‏عليه‎ ‎تجارته الرابحة خلال سنوات كثيرة قضاها في مكة.. تخلى عن كل تلك الثروة وهي كل ما‎ ‎يملك في لحظة لم ‏يشُب جلالها تردد ولا نكوص.‏‎
    أراد صهيب أن يلحق بنبي الله في المدينة المنورة ولكن عيون قريش كانت تراقبه باستمرار ‏فحالت دونه ودون أمنيته‎ ‎فعوّق عن الهجرة بعض الوقت ‏

    حاور صهيب وداور، حتى‎ ‎استطاع أن يفلت من شانئيه، وامتطى ظهر ناقته، وانطلق بها ‏الصحراء وثبا..‏‎

    بيد‎ ‎أن قريشا أرسلت في أثره قناصتها فأدركوه.. ولم يكد صهيب يراهم ويواجههم من قريب‎ ‎حتى صاح فيهم قائلا:‏‎ ‎
    ‎" ‎يا معشر قريش..‏‎

    لقد علمتم أني من أرماكم‎ ‎رجلا.. وأيم الله لا تصلون إليّ حتى أرمي كبل سهم معي في كنانتي ثم ‏أضربكم بسيفي‎ ‎حتى لا يبقى في يدي منه شيء، فأقدموا إن شئتم..‏‎

    وإن شئتم دللتكم على مالي،‎ ‎وتتركوني وشأني فقبلوا أن يأخذوا ماله‎ ‎قائلين له:‏‎

    أتيتنا صعلوكاً فقيرا، فكثر مالك عندنا، وبلغت بيننا ما بلغت،‏‎ ‎والآن تنطلق بنفسك وبمالك..؟؟‎

    فدلهم على المكان الذي خبأ فيه ثروته، وتركوه‎ ‎وشأنه، وقفلوا إلى مكة راجعين..‏‎

    والعجب إنهم صدقوا قوله في غير شك،‎ ‎وفي غير حذر، فلم يسألوه بيّنة.. بل ولم يستحلفوه على ‏صدقه..!! ‏
    وهذا موقف يضفي على‎ ‎صهيب كثيرا من العظمة يستحقها كونه صادق وأمين..!!‏‎

    واستأنف صهيب هجرته وحيداً سعيدا، حتى أدرك الرسول صلى الله عليه وسلم في مسجد قباء..‏‎

    كان الرسول جالساً وحوله بعض أصحابه حين أهل عليهم صهيب ولم يكد يراه الرسول حتى ناداه‎ ‎متهلاً:‏‎

    ‎" ‎ربح البيع أبا يحيى..!!‏‎ ربح البيع أبا‎ ‎يحيى..!!‏‎

    وآنئذ نزلت الآية الكريمة:‏‎
    (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ) (البقرة:207) ‏‎
    التعديل الأخير تم 03-14-2006 الساعة 09:00 AM

  11. افتراضي


    اللهم أخبر عنا نبيك،

    بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم‎ ‎عشرة رهط سرية عينا، وأمر عليهم عاصم بن ثابت الأنصاري جد عاصم بن ‏عمر، فانطلقوا‎ ‎حتى إذا كانوا بالهداة، وهو بين عسفان ومكة، ذكروا لحي من هذيل، يقال لهم بنو‎ ‎لحيان، فنفروا ‏لهم قريبا من مائتي رجل كلهم رام، فاقتصوا آثارهم حتى وجدوا مأكلهم‎ ‎تمرا تزودوه من المدينة، فقالوا: هذا تمر ‏يثرب فاقتصوا آثارهم، فلما رآهم عاصم‎ ‎وأصحابه لجؤوا إلى فدفد وأحاط بهم القوم، فقالوا لهم: انزلوا وأعطونا ‏بأيديكم، ولكم‎ ‎العهد والميثاق، ولا نقتل منكم أحدا.‏‎
    قال عاصم بن ثابت أمير السرية: أما أنا‎ ‎فوالله لا أنزل اليوم في ذمة كافر،‎ ‎اللهم أخبر عنا نبيك،‎ ‎فرموهم بالنبل ‏فقتلوا عاصما في سبعة، فنزل إليهم ثلاثة رهط بالعهد‎ ‎والميثاق، منهم خبيب الأنصاري وابن دثنة ورجل آخر، فلما ‏استمكنوا منهم أطلقوا أوتار‎ ‎قسيهم فأوثقوهم، فقال الرجل الثالث: هذا أول الغدر، والله لا أصحبكم، إن في هؤلاء‎ ‎لأسوة، يريد القتلى، فجرروه وعالجوه على أن يصحبهم فأبى فقتلوه، فانطلقوا بخبيب‎ ‎وابن دثنة حتى باعوهما ‏بمكة بعد وقعة بدر، فابتاع خبيبا بنو الحارث بن عامر بن نوفل‎ ‎ابن عبد مناف، وكان خبيب هو قتل الحارث بن ‏عامر يوم بدر، فلبث خبيب عندهم أسيرا،‎ ‎فأخبرني عبيد الله بن عياض: أن بنت الحارث أخبرته: إنهم حين اجتمعوا ‏استعار منها‎ ‎موسى يستحد بها فأعارته، فأخذ ابنا لي وأنا غافلة حين أتاه، قالت: فوجدته مجلسه على‎ ‎فخذه ‏والموسى بيده، ففزعت فزعة عرفها خبيب في وجهي، فقال: تخشين أن أقتله؟ ما كنت‎ ‎لأفعل ذلك. والله ما رأيت ‏أسيرا قط خيرا من خبيب، والله لقد وجدته يوما يأكل من قطف‎ ‎عنب في يده، وإنه لموثق في الحديد، وما بمكة من ‏ثمر، وكانت تقول: إنه لرزق من الله‎ ‎رزقه خبيبا، فلما خرجوا من الحرم ليقتلوه في الحل، قال لهم خبيب: ذروني ‏أركع‎ ‎ركعتين، فتركوه فركع ركعتين، ثم قال: لولا أن تظنوا أن ما بي جزع لطولتها، اللهم‎ ‎أحصهم عددا:‏‎

    ولست أبالي حين أقتل مسلما‎**‎‏*على أي جنب كان لله مصرعي.‏‎
    وذلك في ذات الإله وإن يشأ***يبارك على أوصال شلو ممزع.‏

    فقتله ابن الحارث،‎ ‎فكان خبيب هو سن الركعتين لكل امرئ مسلم قتل صبرا،‎ ‎فاستجاب‎ ‎الله لعاصم بن ثابت يوم ‏أصيب، فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه خبرهم وما‎ ‎أصيبوا.‏‎ ‎وبعث ناس من كفار قريش إلى عاصم حين ‏حدثوا إنه قتل ليؤتوا بشيء‎ ‎منه يعرف، وكان قد قتل رجلا من عظمائهم يوم بدر، فبعث على عاصم مثل الظلة من ‏الدبر،‎ ‎فحمته من رسولهم، فلم يقدروا على أن يقطعوا من لحمه شيئا.‏

    أكتفي بهذا القدر من دلائل نبوته وهناك مئات أخرى ‏
    ولو لم يكن هناك أية أدلة على صدق نبوته لكفت شهادة الله جل وعلا في كتابه الكريم لنبيه الكريم لكفى حيث يقول ‏جل في علاه :-‏
    ‏ {...... وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ ........}المنافقون1‏
    ‏{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ }الأنفال64‏
    ‏{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً }الأحزاب45‏
    ‏{يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي ‏الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }المائدة67‏

    وختاماً " اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أَُشْـهِدُك ، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك ، وَمَلائِكَتِك ، وَجَمـيعَ ‏خَلْـقِك ، أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك ، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ ‏وَرَسـولُـك"‏

    التعديل الأخير تم 03-18-2006 الساعة 09:39 AM

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-31-2014, 06:12 PM
  2. صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-14-2008, 02:36 PM
  3. دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم في التوراة والإنجيل
    بواسطة انسانه في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-24-2008, 08:34 PM
  4. صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته ( 1 )
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-19-2007, 06:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء