صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 25 من 25

الموضوع: من دلائل النبوة

  1. افتراضي

    هذا


    قصدت أن نحول كلام الأستاذ إلى نصوص إنجليزية في الأسفل ولو كانت نصوص بسيطة توصل المعنى ويكون عنوان المقطع بالإنجليزي طبعا .. فيرى المقطع غير المسلمين ؟!

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    مصرى مقيم بالخارج
    المشاركات
    2,808
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي

    آه... حضرتك تقصدين المقطع الخاص بالدكتور سامح العطوى...
    هو مُتَرجم للإنجليزية بالفعل.
    هناك زر خاص فى اليوتيوب لإظهار الترجمة وإخفاءها.
    التعديل الأخير تم 02-06-2013 الساعة 11:37 AM
    مَنْ بَايَعَ إِمَامًا فَأَعْطَاهُ صَفْقَةَ يَدِهِ وَثَمَرَةَ قَلْبِهِ فَلْيُطِعْهُ مَا اسْتَطَاعَ
    فَإِنْ جَاءَ آخَرُ يُنَازِعُهُ فَاضْرِبُوا عُنُقَ الآخَرِ !

  3. افتراضي

    لم يظهر لي زر الترجمة فظننته غير مترجم .. جزاكم الله خير .

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    ارجو التصحيح

    الثقة العجيبة التي أظهرها النبي صلى الله عليه وسلم في غار حراء …. عندما وصل المشركون إلى فتحة الغار وكادوا أن يروا النبي صلى الله عليه وسلم وابوبكر الصديق رضي الله تعالى عنه …. فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر : لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا ….. يقول أبوبكر رضي الله تعالى عنه : نظرت إلى أقدام المشركين ونحن في الغار وهم علي رؤوسنا فقلت: يا رسول الله لو أن أحدهم نظر تحت قدميه لأبصرنا. فقال: (( ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما)) رواه البخاري ومسلم …. قال الدكتور غاري ميلر وهو مُنصِّر سابق إعتنق الإسلام … يقول في كتابه القرآن المُذهل : لو كنت في موقف الرسول صلى الله عليه وسلم وهو وأبو بكر مُحاصران في الغار، بحيث لو نظر أحد المشركين تحت قدميه لرآهما. ألن يكون الرد الطبيعي على خوف أبي بكر: هو من مثل ” دعنا نبحث عن مخرج خلفي ” ، أو ” أصمت تماماً كي لا يسمعك أحد ” ، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم قال بهدوء: ” لا تحزن إن الله معنا ” ، ” الله معنا ولن يضيعنا ” . هل هذه عقلية مُدُّعي كاذب ، أم عقلية نبي ورسول يثق بعناية الله تعالى له ؟!
    لم يكن ذلك في غار حراء
    بل غار ثور

  5. افتراضي

    من موضوع الأخ مارو Maro جزاه الله تعالى كل خير ........ وهي مشاركة تناسب هذا الموضوع الجامع :

    قولوا لى...
    إذا أنا أردت أن أخدع قومى بادّعاء النبوّة -حاشا لله- ووضعت منهجاً دينياً أعلم جيداً أنه ليس من عند الله... فنجحت فى ذلك بالفعل إلى أن آمنوا بى...
    فهل يُعقل أن أُلزمهم بالتمسّك بهذا المنهج دائماً وأبداً ؟؟؟
    لا طبعاً.
    سأخبرهم بالطبع أن المستقبل سوف يشهد تغيرات عديدة على أساليب الحياة ومجريات الأمور: تستلزم منهم أن يعدّلوا ما يرونه مناسباً فى منهجى هذا بما يتوافق مع محيطهم !

    تأمّلت مليّاً فى هذه الفقرة منذ بضعة أيام:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عبد البر

    مفهوم البدعة عندنا لا وجود له عند النصارى، فالنصرانية دين مختلف، حيث أن الباباوات لهم حقوق مطلقة من ضمنها حق التشريع والمراسيم والطقوس وغيرها، لهذا فكثير من الطقوس عندهم لا وجود لها في كتابهم المقدس إنما هي من مخترعات القساوسة والكنائس .

    إن النصارى محقّين بلا شك فى أن كفلوا لأنفسهم حرية التعديل والتغيير والحذف والإضافة إلى شريعتهم !
    فالنصرانية لم يؤسّسها المسيح كما يعتقد عامة الناس... بل أسّسها قديسهم "بولس" فيما بين عامىّ 51 و 55 من الميلاد !
    فكيف لهذا الرجل "بولس" الذى عاش فى هذا الزمن الغابر أن يتفتّق ذهنه -مهما بلغ من عبقرية وذكاء- عن تشريع يصلح للعمل به فى عصرنا الحالى ؟!!
    أمر مستحيل بالطبع !
    فبالتالى: ترك "بولس" لخلفاؤه من بعده حرية التغيير والتعديل على شريعته التى وضعها بنفسه... وهذا لذكاءه !
    حتى يضمن أن شريعته ستظل مناسبة حتى اليوم.
    يجب الإعتراف بأنها ولا شك خدعة ذكية.

    وليست النصرانية فقط كذلك... بل جميع النحل التى نراها اليوم:
    إما قد كفلت حق التشريع لرجال الدين، وإما قد انتهت صلاحيتها للاستخدام الآدمى منذ قرون !

    والآن تعالوا معى نقارن هذا بشريعة الله التى أتانا بها نبيّنا محمد صلى الله عليه وسلم ....

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    - {من أحدث فى أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد}
    - {إن أفضل الهدى: هدى محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور مُحدثاتها، وكل بدعة ضلالة}
    - {كل محدثة: بدعة، وكل بدعة: ضلالة، وكل ضلالة: فى النار}
    - {إياكم وكثرة الحديث عنى... فمن قال علىّ فليقل حقاً أو صدقاً، ومن تقول علىّ ما لم أقل: فليتبوأ مقعده من النار}
    - {من كذب علىّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار}
    - {قد رأيتمونى وسمعتم منى وستسألون عنى، فمن كذب علىّ فليتبوأ مقعده من النار}
    - {أوصيكم بتقوى الله... والسمع والطاعة وإن أمر عليكم عبد حبشى، فإنه من يعِش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً... فعليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين...
    عضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور... فإن كل بدعة ضلالة}

    (يُلاحظ أن 1-الأدلّة الشرعية فى النهى عن الابتداع فى الدين أكثر جداً من أن تُكتب كلها فى بضعة أسطر، 2-تعمّدت عدم الإتيان بأدلّة من القرآن لكى تُقام الحجة على الزملاء منكرى السنة بوجه خاص)

    إن هذا لشىءٌ عجاب !

    أيها الموحّد بالله...
    أريدك الآن أن تذهب إلى أقرب رجل منك مخالف للإسلام واسأله:
    هل كان النبىّ "محمد" رجلاً ذكياً أم لا؟
    سيؤكّد لك على الفور: بل كان عبقرياً !
    فاسأله مرة أخرى:
    فكيف برجل فى مثل ذكاؤه... عاش فى مثل بيئته الصحراوية المقفرة... أن يضع من عنده منهجاً متكاملاً لحياة بنى آدم...
    ثم تراه يأمرهم بالتمسّك بهذا المنهج وينهاهم نهياً عن العدول عنه أو تزويره مهما امتدّت العصور ؟!!


  6. #21

    افتراضي

    للرفع
    قال الحسن الكتاني: «ما من مسألة اختلف فيها الفقهاء بين مشدد على المرأة وميسّر، فإن ابن حزم يسلك سبيل التيسير، وعنده أن المرأة في الأحكام كالرجل إلا ما خصّه الدليل... وأنظر إلى كثير من الفقهاء، خاصة المتأخرين منهم، فإنهم يلمح من كلامهم استنقاص المرأة والتحجير عليها مرة بحجة قصورها وأخرى بحجة سد الذرائع. وهذا ما لم أجده عند ابن حزم، بل الصالحات منهن عنده صالحات والفاسدات بحسب فسادهن، مثلهن في ذلك مثل الرجال».

  7. افتراضي

    لا يوجد إنسان حفظ لنا التاريخ كلامه وأفعاله وحركاته وسكناته وحتى إيماءاته مثل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ....

    كل شيء فعله أو قاله صلى الله عليه وسلم داخل بيته وخارج بيته قد نُقل لنا بالتفصيل ....

    فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يُراقبه أصحابه و خصومه مراقبة دقيقة ...

    فأصحابه كانوا يريدون الإقتداء بكل سُننه .... وخصومه كانوا يريدون ان يجدوا عليه مطعناً ....

    فالأعين كانت مُسلطة عليه ليل نهار ....

    فالحال يُشبه وجود ألاف من كاميرات الفيديو تُسجل عليه حركاته وسكناته ونظراته على مدى 24 ساعة ....


    ورغم كل هذه المراقبة الدقيقة المتواصلة لمدة ربع قرن تقريباً - 23 عاماً - ...

    ورغم أنه خالط ألوف البشر وتحاور معهم ....

    فإن أحداً لم يجد عليه مطعناً في أخلاقه وسلوكياته ...

    ولا تناقضاً في كلامه وتشريعاته ...

    بل اتفق أتباعه وخصومه على أنه " الصادق الأمين " صلى الله عليه وسلم ...

    ربع قرن من المراقبة الدقيقة المستمرة من عشرات الألوف من البشر ... ولم يجدوا عليه مطعناً ولا شيئاً يخدش صدقه أو أمانته أو إخلاصه أو عفته ..


    فهل هناك اعظم من هذا يا أصحاب العقول السليمة ؟

    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، في العَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ

  8. افتراضي

    من أعجب دلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هي أنه لا توجد مشكلة عقدية أو نفسية أو فكرية أو روحية أو عائلية أو إجتماعية أو سياسية أو غيره إلا ولها حل في الكتاب والسنة ..... والكتاب والسنة أتى بهما رجل واحد فقط من بيئة بسيطة جداً لم تُعرف بالعلوم والحضارة ... بينما عجزت عن ذلك الملل الأخرى والتي تُنسب كتبها المقدسة لعشرات الأشخاص الذين جاءوا من ثقافات متنوعة ومختلفة وينحدرون من إمبراطوريات ملئت الدنيا بكتب العلوم والفلسفة ...!

    فـــ سبحان الله العظيم وبحمده عدد كل شيء وملء كل شيء ...

    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، في العَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ

  9. افتراضي

    الدليل الخامس والعشرين :

    ما رواه البخاري ومسلم وأحمد من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه قال: فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد في الماء والطين، حتى رأيت أثر الطين على جبهته.
    __
    ما الداعي وقد كان في المدينة في عز عزته ؟

    ______________________
    الدليل السادس والعشرين :
    أن من اخر ما أنزل عليه
    سورة المائده وهي مدنية بالاجماع وفيها ايات حجه الوداع وفيها جاءت هذه الايات :
    وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2)\
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ
    __
    وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
    _
    وجه الاستدلال هو انه أقر العدل بعد أن تمكن من الحكم .
    وجه الإستدلال هو قوله تعالي
    "فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ"
    وهذه الايه ليست منسوخه قال الطبري قال ابو جعفر :
    (قال أبو جعفر: والذي قاله قتادة غير مدفوع إمكانهُ، غير أن الناسخ الذي لا شك فيه من الأمر، هو ما كان نافيًا كلَّ معاني خلافهِ الذي كان قبله، فأمَّا ما كان غير نافٍ جميعَه، فلا سبيل إلى العلم بأنه ناسخ إلا بخبر من الله جل وعز أو من رسوله صلى الله عليه وسلم. وليس في قوله قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ ) دلالةٌ على الأمر بنفي معاني الصَّفح والعفو عن اليهود.
    وإذ كان ذلك كذلك= وكان جائزًا مع إقرارهم بالصَّغار وأدائهم الجزية بعد القتال، الأمرُ بالعفو عنهم في غَدْرة همُّوا بها، أو نكثةٍ عزموا عليها، ما لم يَنْصِبُوا حربًا دون أداء الجزية، (1) ويمتنعوا من الأحكام اللازمَتِهم (2) = لم يكن واجبا أن يحكم لقوله قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ ) الآية، بأنه ناسخ قوله:"فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين".
    ولم ينقل عن احد كلام ان هذه منسوخه سوي قتاده فقط.
    )
    وجه الاستدلال أيضا :
    " __
    مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ
    ___"
    اذا كان صارت نيته سفك الدماء فلماذا يذكر هذه الحكم في المدينة . ويجعلها في كتاب تقرأ باستمرار بل ويقرأها هو وهو خارج للجهاد.

    ___________
    الدليل السابع والعشرين :
    أن سورة مريم مكية بالإجماع
    وسورة مريم فيها (وقالوا اتخذ الرحمن ولدا - لقد قلتم شيئا إدا - تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا . أن دعو للرحمن ولد وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولد إن كل من في السموات والأرض إلا ءات الرحمن عبدا - لقد أحصاهم وعدهم عدا - وكلهم ءاتيه يوم القيامة فردا)
    وفيها أيضا (ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ ..............ايتين.............
    .....ثم تلاهما.... فَاخْتَلَفَ الأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ( كَفَرُوا )مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ
    أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا لَكِنِ (الظَّالِمُونَ) الْيَوْمَ فِي (ضَلالٍ مُّبِينٍ)
    وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الأَمْرُ (وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ) وَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ
    )

    بحيث أنه أعلن كفر المسيحين وهو في مكة .
    ___________
    ومن دلائل النبوة أيضا أن سورة مريم فيها مدح كثير جدا للسيدة العذراء مريم رضوان الله عليها
    وهذا مناقض لأفكار اليهود ومن يتبعهم
    ___
    وأعلن عداءه للأصنام كلها .ووصفهم الكافرين بأنهم
    (فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا)
    ___

    المهم في النهايه من دلائل نبوته أنه هو من يبدأ الصراع ضد غيره
    في وقت ليس مطلوبا فيه الصراع
    فدل علي أنه صاحب قضيه وليس مدعي قضيه
    ثم كان منصفا في صراعه
    في مدح السيده مريم
    فلو كان صراعه صراع هوي ما مدحها . إذ بمدحها يقرب مفاهيم النصاري من الناس
    فكان صراعه صراع قضيه . وكانت قضيته ليست نابعة من هوي
    ____________________________________________
    الدليل الثامن والعشرون :-
    قوله (لَمْ تَظْهَرْالْفَاحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يُعْلِنُوا بِهَا إِلا فَشَا فِيهِمْ الطَّاعُونُ وَالأَوْجَاعُ التي لم تكن في أسلافهم)
    وقد شاهدنا الإيدز وغيره من الأمراض الجنسية التي لم تنتشر إلا بعد إنتشار الفاحشة

    _________________________________________
    الدليل التاسع والعشرون :

    حيرة الملحدين في أمره , وخاصة موضوع إحكام الشريعة :-
    يعني مثلا رأيت ملحدا يقول :
    محمد هذا أذكي شخص في الكون , كل الأنبياء كانوا أذكياء لخداع شعوبهم لكن هو كان الأذكي علي الإطلاق ..لأنه وضع النص الذي عجزوا عنه بأنه خاتم الأنبياء , وبالتالي ضمن إستمرار إتباعه !
    __
    فيكون من دلائل نبوته ,هو إحكام الشريعة بجوانب لا تخطر علي قلب بشر .

    _________________________________
    الدليل الثلاثون :

    جهرة بقضايا كثيرة قد يتوهم منها نقيصه في حقه مثل
    -وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشي الناس والله أحق أن تخشاه

    (سواء كان المعني تخفي حبا -وهوالمرفوض عندنا مقبول عند الملاحدة , أو تخفي أن الله أخبرك بأن هذا سيحدث )
    فتكون الحجه هو جهره بذلك ليكون قرءانا يقرأ .

    -قصة الأعمي , عبس وتولي أن جاءه الأعمي

    ماالداعي لذكر هذا ؟وهو في أشد الإحتياج لجمع أتباع !


    ______________________________________
    الدليل الواحد والثلاثون :

    لم يخرج من زوجاته علي كثرتهن , شيئا ينتقص من حقه , أو يصفه بالكذب
    رغم أنه روي عنهن أحاديث كثيرة .
    _______________________________________
    الدليل الثاني والثلاثون :
    قوله ( إنَّ مِن أشراطِ السَّاعةِ أَن يسلِّمَ الرَّجلُ على الرَّجلِ لا يسلِّمُ عليهِ إلَّا للمَعرفةِ )

    وقد رأينا ذلك .

    ______________________________________
    الدليل الثالث والثلاثون :
    قول الرسول (لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله)

    وقد ظهرت الحركات الإلحادية , التي تنكر وجود الله .

    ___________________________________
    الدليل الرابع والثلاثون :
    قول الرسول في العرب وفي الناس عموما أنهم سوف (يتطاولون في البنيان)

  10. افتراضي



    من اعظم دلائل النبوة هو هذا الكم المهول من الكتب والمؤلفات والدراسات التي كُتبت خلال الـــ 1400 سنة الماضية عن محمد صلى الله عليه وسلم .... رغم أنه رجل أُمِّي جاء من بيئة بسيطة لم تُعرف بالعلم والحضارة ....!!

    ومن أعظم دلائل النبوة هو هذا العدد المهول من البشر الذين كرَّسوا حياتهم خلال الـــ 1400 سنة الماضية من أجل نشر رسالة محمد صلى الله عليه وسلم ....

    ومن أعظم دلائل النبوة ..... العدد المهول ممن ضحوا بحياتهم خلال الـــ 1400 سنة الماضية في سبيل نُصرة ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم .....

    ومن أعظم دلائل النبوة ..... العدد المهول من البشر الذين عاشوا حياتهم خلال الـــ 1400 سنة الماضية وفقاً لما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم .......... فيتبعون سُننه وتعاليمه في كل صغيرة وكبيرة وفي أدق تفاصيل حياتهم ....

    فهل يقول من له ذرة عقل أن رجلاً أُمّياً عاش في بيئة بسيطة في صحراء مكة قبل 1400 سنة ..... يكون له كل هذا التأثير المهول على البشر والإمبراطوريات والدول والممالك طوال هذه القرون الطويلة ....... ولا يزال تأثير رسالته يتصاعد حتى يومنا هذا ....بل نحن نرى الان أن رسالة محمد صلى الله عليه وسلم وتداعياتها أصبحت الشغل الشاغل في عصرنا الحاضر للسياسيين والمفكرين والإعلاميين بمختلف توجهاتهم وثقافاتهم ....

    هذا التأثير المهول العابر للحدود الزمنية والجغرافية والعرقية والقومية .... لا تستطيع أن تقوم به أمة من الأمم مهما بلغت من حضارة ..... فكيف برجل واحد أُمِّي عاش في بيئة بسيطة في صحراء مكة قبل 14 قرناً ؟!!


    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله .........

    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ، في العَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دلائل النبوة
    بواسطة pharmacist في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-29-2012, 01:37 PM
  2. دلائل النبوة العقلية
    بواسطة Mahmoud Muhammad في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-21-2008, 04:42 PM
  3. دلائل النبوة (صوتيــــــــــات )
    بواسطة السالم في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-26-2008, 12:14 PM
  4. دلائل النبوة
    بواسطة مجدي في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 12:33 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء