النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: حمار القاضي .. وخلط الأوراق !

  1. #1

    Exclamation حمار القاضي .. وخلط الأوراق !

    حمار القاضي .. وخلط الأوراق !
    بقلم أبو حب الله ..

    بسم الله الرحمن الرحيم ...
    الأخوة الكرام ..
    إن الإنسان المُطلع بإنصاف على تاريخ النهضة الحديثة في أوروبا خصوصا ًوالغرب وبقية العالم عموما ً:
    لا يمكن أن يُخطيء الوقوف على دور الحضارة الإسلامية في إشعال تلك الشرارة وتزكيتها :
    في وقت ٍكان العالم فيه (وأوروبا خصيصا ً) يغرق في بحار الجهل المتلاطمة : تغمره حينا ً:
    وحينا ًتظهر رأسه من تحتها لاستنشاق بعض الهواء !!

    وبالرغم من الزيف الأوروبي المفضوح في نسبة بعض المخترعات الإسلامية البحتة إلى نفسه :
    والذي تبعها بنسبة أهم المناهج العلمية الحديثة إليه أيضا ًبغير استحياء :
    إلا وأنه وكما قلت : لن يُخطيء الإنسان المُطلع بإخلاص على نسبة الإنجاز إلى أهله :
    وكما اعترف الكثير من منصفي الغرب نفسه ..!

    ولن أخوض في ذلك الآن ....
    فليس هذا أصل موضوعي هنا وإنما :
    أريد بموضوعي هذا الإعلان عن خطأ ٍ: قد بدأ يستشري بين الشباب المسلم السطحي التعليم اليوم :
    حيث ألبسهم فيه أعدائهم قميص المجانين : باسم العلم !!!!..
    وكل ذلك في مجهوداتهم الحثيثة إعلاميا وتعليميا ًلسحب الغافلين والسذج إلى مستنقع الإلحاد الآسن ..

    فقاموا بخلط أوراق طرق المناهج البحثية العلمية والفكرية والدينية والغيبية : فضلوا وأضلوا !!!..
    فطلع علينا مَن يريد الاستدلال على وجود الله مثلا ً: برؤية الله !!!.. ولن يقبل عنها بديلا ً!!!!..
    فهذا مسكين آخر قد أوهموه بتفرد المنهج التجريبي فقط في اكتساب المعرفة البشرية !!..
    وكذبوا ...
    فإلى مثل هؤلاء :
    أهدي هذا الموضوع .. والله الهادي !
    ------

    بين أرسطو .. وحمار قاضي المسلمين !!!..

    يسمونه ( أبو العلم ) !!!!.. فهل تعلمونه ؟؟..
    هو من أكثر الذين ضرّوا وخرّفوا في كل علم ٍتعرضوا له أو كتبوا فيه وبحثوا !!!!!!..
    أي والله ...!

    وفي الوقت الذي نهضت فيه وقامت الحضارة الأوروبية على أكتاف المناهج البحثية الإسلامية :
    قاموا بلفظ هذا الفيلسوف الختال المحتال أرسطو من تاريخهم العلمي :
    لتتلقفه أذنابهم في بلادنا تلميعا ًوتعظيما ًونفخا ًمدحا ً: ليصيروه لأبنائنا قدوة التفكير والبحث !!!..
    فصار يدرسه أبناؤنا في الكليات النظرية في هالةٍ أشبه إلى التقديس :
    هو وكل مَن تبعه في تخريفاته ومدرسته بكل عجرها وبجرها !!!..
    من فلسفة المشائين النصارى أو المسلمين .. أو فلسفة الرشديين (أتباع ابن رشد الحفيد) أو الأرسطيين المُحدثين !
    وهؤلاء هم مَن يُحيي ذكرهم وتعظيمهم وإلى اليوم : الإعلام والتعليم المُسيس في بلادنا !!..
    حيث أخفوا أو غضوا الطرف بعمد - وبكل خبث ودهاء - عن ذكر معايبه وضلالاته وخرافاته !!!..

    فهذا الـ ( أرسطو ) :
    وإذا أردت أن أذكر لكم (منهجه) البحثي في مثال واحد :
    فقد كان يقول أن قلب الحصان والبقر : لا بد وفيه عظم !!!.. وأن الدماغ : لا دم فيه !!!..
    وأن عدد أسنان الرجل : أكثر من عدد أسنان المرأة !!!..
    وهذا هو فخر الفلسفة (اليونانية) الأوروبية القديمة !!!!..

    فالرجل يفترض افتراضات بظنه وتصوره الخاص (أصاب أم أخطأ) :
    ثم هو لا يُكلف نفسه حتى التأكد منها بالتجربة أو الفحص - رغم سهولتها ووقوعها تحت يده - !
    وإلا : فهل عجز يوما ًأن يعد أسنان زوجته أو أية امرأة قابلها في حياته حرة كانت أو أمة ؟!!!!..

    وبمثل هذا التخلف في المنهج البحثي للخروج بنتائجه المغلوطة :
    تناول أيضا ًفرضياته الخرافية عن الله عز وجل : فجنح إلى العقائد الدهرية الوثنية والشركية الصابئية العابثة !!..
    وتناول فرضياته عن أن الرق ضرورة بشرية ! وأن اليونان أفضل أجناس البشر إلى آخر تراهاته الاجتماعية !

    والآن ....
    ماذا قدم المسلمون لانتشال العالم من هذا البحر المظلم الذي عم أوروبا والغرب قرونا ًطويلة ؟!!..
    ----------

    في كل مرة يذهب القاضي إلى الوالي راكبا ًحماره : فإنه يربط حماره بالخارج : ويتركه ويدخل ..
    وصار هذا شيء مألوف معروف ... حيث ترتبط مقدمته بنتيجته أينما رآه الناس !!!..
    فما يرون حمار القاضي مربوطا ًخارج بيت الوالي : إلا واستنتجوا واستنبطوا واستقرأوا أن القاضي بالداخل !
    وخصوصا ًلو صاحب ذلك شواهد أخرى كلما تضافرت وكثرت : صار الأمر أًقرب لليقين !!!..
    مثل عدم وجود القاضي في محل القضاء .. ولا في بيته .. ولا في السوق : وحماره خارج بيت الوالي !
    وهذا هو مثال : حمار القاضي !!!!..

    < المنهج الاستدلالي : هو الذي نسير فيه بالعقل والمنطق والحساب من مبدأ كلي محدد : إلى تقرير حقائق
    تفصيلية تنتج عنه بالضرورة : ودون اللجوء إلى تجربة .. وهو منهج العلوم الرياضية خصوصا ً..
    وأما المنهج الاستقرائي : فمثله ولكن في الطريق المعاكس : حيث السير فيه من الجزئيات إلى تقرير مبدأ كلي
    >

    وقد أزاح الإسلام في إشراقته على الأرض سواد الجهالات والخرافات : وأبدلها بالتجربة والاستدلال العقلي !
    ولقد جاء القرآن الكريم : نورا ًللإنسان يهديه في ظلمات الحياة : وينتشله من خاطيء الأفكار وباطلها !!!..
    وكثيرا ًما نرى مخاطبة الله تعالى للإنسان : كإنسان !!!.. أي :
    يخاطبه بلغة ( العقل ) الذي ميزه وكرمه به على سائر الحيوانات وغيرها .. يقول تعالى :
    " ولقد كرمنا بني آدم : وحملناهم في البر والبحر : ورزقناهم من الطيبات : وفضلناهم على كثير ممَن خلقنا تفضيلا ً"
    ولذلك :
    فنراه يخاطب عقولهم الإنسانية مثلا ًفي الكثير من آياته بقوله :
    " أفلا يعقلون " ؟؟.. " أفلا يتدبرون " ؟؟.. " أفلا تتفكرون " ؟؟..

    ونراه أيضا ًوقد امتلأ القرآن الكريم بالعديد من الأمثلة والمرويات والتجارب التي تحث العقل الإنساني على :
    القياس والاستدلال والاستنباط والاستقراء : بعيدا ًعن المادية البغيضة التي يضعها الكافرون في غير محلها !
    وذلك لأن المادية - العلم التجريبي أعني - :
    لها مجالها المعروف القائم على مباديء معروفة .. وهذه هي العلوم التي يصلح فيها العلوم التجريبية البحتة ..
    ولكن إن تغير مجال البحث :
    فوجب تغيير منهج البحث أيضا ً!!!!..

    >>>
    فالبحث في الطبيعة واكتشاف السنن والقوانين الإلهية في الظواهر الطبيعية : يلائمه المنهج التجريبي كما قلنا ..
    والذي لا يمكن له القيام إلا بعد عملية افتراضات أولية واستدلالات واستقراءات تتبعها الترجيحات ...

    >>>
    والبحث في استنباط الأحكام وتقعيد الضوابط الشرعية كمثال من الدين : يلائمه المنهج الاستدلالي ..

    >>>
    والبحث في إثبات الأخبار والمرويات : يلائمه المنهج التاريخي والذي من ثمرته علم الحديث والإسناد إلخ ...
    وهكذا تمضي باقي المعارف والعلوم على نفس الوتيرة ...
    ------

    وأما عدم مراعاة التناسب بين المنهج المستخدم : وبين موضوع البحث الذي سيبحث فيه :
    فهو يؤدي حتما ًإلى فساد كبير في مختلف العلوم والمعارف البشرية : وهذا من تخليط الشيطان !!!..
    وهذا ما قد وقع فيه الفكر المادي (أو الإلحادي) الغربي الحديث !!!..
    حيث ما إن خرج من بوتقة سذاجة فكر أرسطو السطحي التصوري الأعرج على أيدي المسلمين :
    إلا وأوقع نفسه في حبائل الشيطان عن طريق لعبة (خلط الأوراق) بين المناهج ومجالات البحث التي لا تناسبها !..
    ولعمرو الله - وكما قلت - : هي من أشد ألاعييب الشيطان خبثا ًعلى العقول الخاملة الغافلة !!!..

    >>>
    فقد استخدم الماديون والملاحدة والدهريون المنهج التجريبي المادي - الذي مجاله علوم الطبيعة والمحسوسات - :
    استخدموه في قضايا ما وراء المادة والغيبيات المستدل عليها ! فما رأيناهم إلا وقد أنكروا الغيبيات وحصروا العلم فقط :
    فيما يخضع للحس والتجربة !.. وأما ما لا يخضع للتجربة عندهم : فهو ليس بعلم أصلا ً!.. وليس بحقيقة بل هو عبث !

    >>>
    وكذلك استخدم الماركسيون العامل الاقتصادي كمنهج : لتفسير حركة التاريخ الإنساني !!!.. فضلوا وأضلوا !!..
    حيث أرجعوا مسيرة الجنس البشري وتطوراته وسلوكياته (كلها) فقط : إلى التغيرات الاقتصادية دون غيرها !!..

    >>>
    وذلك مثلما استخدم الفرويديون أيضا ًالعامل الجنسي كمنهج : لتفسير العلاقات الإنسانية و(كل) سلوكياتها !
    فجعلوا العلاقة بين البشر (بزعمهم) : لا تقوم إلا على الرباط الجنسي دون غيره : وعلى ذلك أصدروا خرافاتهم !

    >>>
    بل وحتى الإسلام نفسه الذي جاء بضبط ميزان مناهج البحث في حياة البشر : ومنهجيتها ووسائلها :
    فلو اختل ذلك الميزان فيه : لضل أصحابه مثل غيرهم تماما ًبتمام !!!.. ولفسدت عقيدتهم أيما فساد !!..
    فها هم الإشراقيين وقد استخدموا منهجهم الروحي : في عالم المادة !!.. فأنتج ذلك شططاً عن الإسلام !!..
    وظهرت خرافات مذاهب الحلول والاتحاد !!.. ووحدة الوجود !!.. والفيض الإلهي !!..
    وغير ذلك من مذاهب عدد من الفلاسفة والمتصوفين وإلى اليوم !!!..

    >>>
    ومن أمثلة ذلك أيضا ًاستخدام المتكلمين المتأخرين لمنطق قياس الشمول الأرسطي : في علم الألوهية !!..
    فأدى على الفور إلى انحرافهم في العقيدة !!!.. وذلك لأن الله تعالى ليس جزءاً حتى يندرج تحت كل !!!..
    بل هو : " ليس كمثله شيء وهو السميع البصير " !!!..

    >>>
    وهكذا يمكننا ملاحظة ولمس هذا الأثر الكبير في خطأ الكثير من المذاهب الفكرية والفلسفية بل والدينية :
    فقط : نتيجة خلط الأوراق بين المنهج المستخدم : ومجال استخدامه ...!
    وحتى الفرق بين أهل السنة والجماعة الفرقة الناجية بإذن الله : وبين المعتزلة مثلا ً:
    فهو في المنهج الذي اعتمدته كلتا الفرقتين لتقريرات الدين لدى كل منهما !!!..
    فرغم اتفاق الاثنين واعترافهما بمرجعية : النقل : والعقل ...
    إلا أن أهل السنة يقدمون النقل الصحيح الخالي من العلل على العقل عند التعارض :
    في حين يقدم المعتزلة العقل على ما سواه حتى ولو كان نقلا ًصحيحا ًلم تدرك حكمته عقولهم !
    وبالغوا في ذلك للأسف : فضلوا وأضلوا في العقيدة والمعاملات والعبادات إلخ !!!..
    ---------

    وأختم هنا بثلاث نقاط أخيرة للتفكر والتدبر لمَن كان الحق بغيته ...

    1...
    يتمثل كمال الهدي الرباني الإسلامي في وضع العقل البشري في مكانته : بغير زيادة : ولا نقصان !!!..
    فلا هو يرضى للعقل الإنساني أن يتدنى ليصير عبدا ًللمادة والمحسوس في معارفه فقط :
    ولا يستخدم ما خلقه الله تعالى فيه من إمكانات وقدرات !!..
    ولا هو يرضى له بأن يتعدى حدوده التي يعلم مسبقا ًأنه لن يجني من ورائها إلا :
    الخيالات والخرافات والافتراضات والتي لن يحدها حد من منطق ولا علم !!!..
    فيحي ويموت ولن يدرك فيها يقينا ًيريح باله : فيخسر نفسه دنيا وآخرة للأسف !!!..
    ومن أشهر الأدلة على ذلك : النهي عن البحث في (ذات) الله عز وجل : فلا جدوى من ورائه لاستحالته !
    ولكن : الحث على التفكر والبحث في دلائل وجوده ورحمته وعدله وحكمته إلخ ..
    أيضا ًمن أشهر الأمثلة على ذلك هو قول الله عز وجل مقررا ًهذا القصور المعرفي البشري في العلم :
    " ويسألونك عن الروح قل : الروح من أمر ربي .. وما أوتيتم من العلم : إلا قليلا ً" ..
    وعلى هذا :
    فلكل متخطٍ بعقله حدوده : فنقول لعقله هذا اخسأ : فلن تعدو قدرك يوما ًالذي قدره الله تعالى لك ..!
    فاشغل نفسك بالبديهيات والمنطقيات مثلك مثل كل وباقي البشر العاديين الفطريين وإلا :
    فأنت لعبة في يد الشيطان يلعب بك ويوجهك في خيالك المريض كيف يشاء : كالشارب للماء المالح :
    فلن يعرف للظمأ أبدا ًيوما ًسبيلا ً...!

    2...
    هناك صيغ تعريفات للمنهج الاستدلالي : تتراوح بين الطول والقصر والاختصار والشرح ..
    وأحب هنا أن أذكر لكم هذا التعريف عن الاستدلال : بطريقة فصل وعباراته وجمله لتيسير الفهم حيث يقول :
    الاستدلال :
    هو البرهان الذي : يبدأ من قضايا مسلم بها : ويسير إلى قضايا أخرى ينتج عنها بالضرورة : دون اللجوء للتجربة !
    أو هو :
    ذلك التسلسل المنطقي في الأفكار : والذي ينتقل من مبادئ وقضايا أولية : إلى قضايا أخرى نستخلصها منها بالضرورة :
    دون استعمال التجربة
    !
    وبصورة عامة فإن الاستدلال :
    هو عملية منطقية يتم فيها الانتقال من قضايا منظور إليها في ذاتها : إلى قضايا أخرى ناتجة عنها بالضرورة :
    ووفقا لقواعد منطقية
    ..!
    وعلى هذا يكون تعريف المنهج الاستدلالي بأنه :
    هو عملية عقلية منطقية بحتة : وهو سلوك منهجي منظم : وهو المنهج التحليلي الذي :
    يهدف إلى إثبات صحة الفرضيات : عن طريق الاستدلال المنطقي : والذي ينطلق من معطيات أولية وبديهيات :
    إلى نتائج يستخلصها عن طريق المصادرة والتركيب : وبدون اللجوء إلى التجربة
    ..!
    وأما أشهر المباديء والأدوات التي يعتمد عليها المنهج الاستدلالي : فأكتفي بواحد من كل ٍمنهما كمثال :
    فأما من المباديء : مبدأ البديهيات :
    وهي القضايا المبنية بنفسها ولا تحتاج إلى برهان .. وهي قضايا أولية منطقية أي غير مستخرجة من قضايا أخرى ..
    وتكون البديهيات : قواعد صورية عامة : يُسلم بها كل عقول البشر الأسوياء
    ..
    وأما من الأدوات : أداة القياس :
    وهي عملية منطقية : تنطلق من مقدمات مـُسلم بها : يتم فيها التقييم والموازنة بين شيئين أو أشياء :
    حيث نقيس فيها الشيء بمثيله : أو الصفات بما يماثلها طردا ً... ويُستخدم فيه الاستدلال أيضا
    ً..
    فكما نقيس أن كل شيء معقد ومركب ودقيق وله وظيفة وغاية : لا بد له من صانع حكيم خبير عليم قدير :
    فيكون خلق الحيوانات والإنسان إلخ بكل ما فيهم من كمال : لا بد له من خالق حكيم خبير عليم قدير !

    3...
    من كل ما سبق ...
    وبمناسبة أن الكثير من الكفرة يستكثرون العذاب الأبدي على ذنب الكفر (الصغير في عينهم) :
    أقول - ورغم أن الأمر لله ولكن نتحدث عن بعض حكمه - :
    الإنسان الذي لا يستخدم عقله كما خلقه له ربه عز وجل : ولا تراه إلا وقد استبدل الإيمان بالكفر :
    ولا تراه إلا وقد تمسك بالمادية البغيضة : فيكفر بعد وصول رسالات الله إليه :
    فمثل هذا لا يلومَن إلا نفسه إذا امتهنت كرامته الإنسانية بألوان العذاب ٍالموافقة له أبدا ًفي جهنم :
    جزاءً عادلا ًلما اختاره لنفسه من دركات الكفر المادية !!!..
    حيث لما كانت الحيوانات فيها من طرق الاستدلال العقلي المحدود : فقد صارت إلى التراب ..
    وأما الكافر الذي تنكر أصلا ًبالكلية لطرق الاستدلال العقلي - حتى المحدود كالحيوانات - :
    فقد صار في دركة أقل من الحيوانات وأضل منها كما أخبر عز وجل في قرآنه !!..
    حيث عطل ملكات العقل الإنساني بداخله تماما ً: وفي أهم قضية له في الوجود :
    " أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون ؟.. إن هم إلا كالأنعام : بل هم أضل سبيلا " !!..

    ففي الوقت الذي كانت فيه الحيوانات محدودة ٌعقلا ً: وبما خلقها الله عليه :
    فقد رفض هو - وبنفسه واختيارا ً- عطية ربه له ولتمييزه ورفعته بها ...!
    فهذا له العذاب الوفاقا : حيث يتمنى يوم اللا رجعة أن يكون ترابا ً: فلا يجد إلا مصير ما قدم الآن :
    " ذلك اليوم الحق .. فمَن شاء : اتخذ إلى ربه مآبا ً!!!..
    إنا أنذرناكم عذابا ًقريبا ً: يوم ينظر المرء ما قدمت يداه : ويقول الكافر : يا ليتني كنت ترابا ً
    " ..

    صدق الله العظيم ....

    -----------------
    لمزيد من المعلومات عن نقاط وردت في الموضوع :
    1- جنايات أرسطو في حق العقل والعلم - الدكتور خالد كبير علال ..
    2- مناهج البحث التربوي في مصادر التشريع - عبد الرحمن بن عبد الله الفاضل ..

    التعديل الأخير تم 07-30-2012 الساعة 08:15 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,970
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    المقال هذا يا أخى الحبيب أنصحك بنشره وكذلك الزيادة من هذه الدرر ، أسأل الله أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم ...اللهم آمين ...وأقولها لك أخى الحبيب ولكل أنسان على وجه الأرض ..مقالك يتلخص فى كلمتين : الأسلام دين الوسط ...فهو الذى يوظف كل عضو فى الأنسان بوظيفته التى خلق لها !....أما غيره فحكمو بالمتشابه على المحكم !....فضلو وأضلو !....
    الإنسان - نسأل الله العافية والسلامة والثبات - إذا لم يكن له عقيدة ضاع، اللهم إلا أن يكون قلبه ميتا، لان الذي قلبه ميت يكون حيوانيا لا يهتم بشيء أبداً، لكن الإنسان الذي عنده شيء من الحياة في القلب إذا لم يكن له عقيدة فإنه يضيع ويهلك، ويكون في قلق دائم لا نهاية له، فتكون روحه في وحشة من جسمه
    شرح العقيدة السفارينية لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    أرض الله
    المشاركات
    142
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاك الله خير أُستاذ ابوحب الله
    و انا صراحة كنت من المُنحدعين بأرسطو هذا..كنت احسبه مفكرا عظيما
    و لكن بعد قوله عن قلب الحصان و البقره و هذه الهرطقة..تغير رأيي فيه و الحمد لله

    المشكلة الان ان معظم المسلمين لا يعتبرون ان القران الكريم كتاب يخاطب العقل...و انه مُوجه للعُقلاء بل ينظرون إليه بناحية ضيقة تتمثل في التسليم فقط بمحتواه دون تفكير
    و لذا تجدهم يلجأون إلى امثال هؤلاء الفلاسفة كأرسطو و غيره

    فقد استخدم الماديون والملاحدة والدهريون المنهج التجريبي المادي - الذي مجاله علوم الطبيعة والمحسوسات - :
    استخدموه في قضايا ما وراء المادة والغيبيات المستدل عليها ! فما رأيناهم إلا وقد أنكروا الغيبيات وحصروا العلم فقط :
    فيما يخضع للحس والتجربة !.. وأما ما لا يخضع للتجربة عندهم : فهو ليس بعلم أصلا ً!.. وليس بحقيقة بل هو عبث !
    اورد ايضا د.باقر الصدر في كتابه فلسفتنا ان المذهب التجريبي لا يُنكر فقط الميتافيويقا بل ذات المادي ايضا
    "إن المفهوم الفلسفي الذي يرتكز على المذهب التجريبي يعجز عن
    إثبات المادة, لأن المادة لا يمكن الكشف عنها بالتجربة الخالصة بل كل ما يبـدو
    للحس في المجالات التجريبية إنما هو ظواهر المادة وأعراضها وأما نفس المادة بالذات ـ الجوهر المادي الذي تعرضه تلك الظواهر والصفات ـ فهي لا تدرك بالحس, فالوردة التي نراها على الشجرة أو نلمسها بيدنا إنما نحس برائحتها
    ولونها ونعومتها. وحتى إذا تذوقناها فاننا نحس بطعمها ولا نحس في جميع تلك الأحوال بالجوهر الذي تلتقي جميع هذه الظواهر عنده, وإنما ندرك هذا الجوهر ببرهان عقلي يرتكز على المعارف العقلية الأولية ـ كما سنشير إليه في البحوث المقبلة ـ ولأجل ذلك أنكر عدة من الفلاسفة الحسيين التجريبيين وجود المادة.
    فالسند الوحيد لإثبات المادة هو معطيات العقل الأولية, ولولاها لما كان في طاقة الحس أن يثبت لنا وجود المادة وراء الرائحة واللون الأحمر والطعم
    الخاص للوردة.
    وهكذا يتضح لنا أن الحقائق الميتافيزقية ليست هي وحدها التي يحتاج
    إثباتها الى اتخاذ الطريقة العقلية في التفكير بل المادة نفسها كذلك أيضا
    ."
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    اللهم ارزقني الإخلاص في العمل.
    اللهم إني أعوذ بك من أن اشرك بك و أنا أعلم
    و استغفرك فيما لا أعلم
    من فضلك أدخل هنا و لن تندم
    http://www.wgdjo.com/up/do3a2.html

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    661
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بارك الله فيك سيد ابو حب الله
    لى وجهة نظر فيما قدمته سيد ابو حب الله ..وارجوا ان تتقبل وجهة نظرى
    أنا ارفض الإستهزاء بالأشخاص ولا الدونكيشوتيه فى تصوير مغلوط لأفكار بعض من نقوم بنقضهم
    فأرسطو رجل تعامل مع واقعه والأدوات التى كانت بيده ..ويكفيه أنه بحث عن الله ووصل له فى ظل الخرافات اليونانيه الموجوده حينها
    ولولا ارسطو لما كان هناك كانط ولا ديكارت ..لأن العلم سلسلة تكمل بعضها البعض..
    بالنسبة لإبن رشد ..إبن رشد يُظلم كثيراً من قبل المسلمين ..الرجل كان عنده أخطاء فى العقيده كما كان عند البعض الآخر من المتكلمين
    وإن كان اللوم عليه فاللوم على دفاعه عن أرسطو ...فى بعض الأفكار التى تتعارض مع الدين بإعتبار أن أرسطو لم يكن مسلماً ولم يعرف نقاء الإسلام فى توحيده
    لكن إبن رشد كان فقيها مسلماً ..لا يمكن أن نتعامل معه على إنه هو مصدر الفساد الفكرى عند بعض التابعين له
    اقول لك سيدى الكريم إن أتباع ارسطو صارو ملاحده وأتباع إبن رشد صاروا ملحدين !
    لكن هم أنفسهم كان فكرهم طيب وليس بخبيث ولا يستحقون مثل هذا الإستهزاء
    وإن كان كل منهم يتعامل مع الواقع بأدواته الفكريه ويحلله تحليلاً سيسيولوجياً يتناسب مع الزمكان الخاص به
    أما ان يتم التعامل مع شخصه بدلاً من فكره فهذا خطأ منهجى اربأ به عنك سيد ابو حب الله
    جميع دارسى الفلسفة يحفظوا لهؤلاء قدرهم
    عندك سليمان دنيا كمثال..الرجل علم من اعلام الفلسفة الإسلاميه فى القرن العشرين ..
    حفظ لإبن رشد مكانته العلمية والدينية ..فى تحقيقه لكتاب تهافت التهافت ..الكارثه فى فهم البعض لفلسفة إبن رشد
    فإبن رشد الحفيد لم يكن هو صاحب الفكر الموجود فى تهافت الفلاسفه ..بل هو إبن سينا !
    والبعض ظن بهجوم الغزالى على الفلاسفة بأن المقصود بهذا الكلام هو إبن رشد
    ولكن الغزالى لم يأتى لفلسفة إبن رشد مطلقاً بل معظمها هرطقات للفارابى وإبن سينا خصيصاً
    لذلك كان تهافت التهافت دفاعاً عن الفلسفة الحقيقة وتوضيح لصورة الفلسفة بعيداً عن افكار إبن سينا والفارابى
    من يقرأ فكرة قدم العالم عند إبن رشد يعلم أنها تختلف تماماً عن الفكرة المذكورة فى تهافت التهافت ..وإن كانت بعيده عن الحق بعض الشىء لكنها ليست بالمفهوم الذى يتبادر فى الذهن عند سماع قدم العالم
    اود ان اقول أنك ظلمت المعلم وتلميذه ..
    ليس معنى أن يستخدم بعض الملحدين واللادينين فلسفة إبن رشد وأفكاره العقلانيه فى الشر معناها أنه صاحب فكره كفرى وضائع
    فهنا استخدام غير عادل للأفكار
    كأستخدام الملاحده لفلسفة كانط ...هذا شبيه بهذا
    هل يمكننى أن اقول أن كانط كان ذو فكر فاسد ...طبعاً هذا مستحيل لأن نقد العقل الخالص لا إنفكاك منه كما هو الحال فى نقد العقل العملى وتأسيس ميتافيزيقا الأخلاق..ولكن التابعين جائوا فأفسدوا ما وضعه الأوائل
    كذلك الحال مع ارسطو ..وكذلك الحال مع إبن رشد ..
    أعطيك مثال ..لى اصدقاء شيوعيين ..بالمعنى الحقيقى للشيوعيه ..يقولون على إبن خلدون أنه ذو فكر ماركسى !
    وأنه بتحليله لطبقات المجتمع ومراحل تطوره يؤكد الفكر الماركسى !..وأنه منبع الفكر الماركسى !..
    وأنه ذكر فى طبقاته فكرة الشمولية والشيوعية واللحظة الشيوعية المطلقة التى يتحول فيها المجتمع إلى يوتوبيا ومدينة فاضلة!
    قلت له ...: لاحول ولا قوة إلا بالله !..عليك أن تكشف على قواك العقلية يا صديقى !
    والسؤال هنا : ما ذنب إبن خلدون العالم المسلم المؤمن الموضوعى فيما نُسب له من هذا المخلوق الشيوعى العجيب؟!
    ليس له أى علاقه وبرىء براءة الذئب من دم سيدنا يوسف!
    المقصود أن هؤلاء الفاسدين يريدون أن يصنعوا لهرطقاتهم تاريخ يذكر..فينسبوه لأشخاص كانوا موضوعيين وكانوا مؤمنين
    فهذا يقطتع جزء مختزل من أفكار ارسطوا ..ويهرطق ويفسد..كحال إبن سينا ..وآخرين يأخذون جزء من فلسفة إبن رشد ويبترون السياق عنه ويصيروا تنويريين ويسموا نواديهم وجمعياتهم الفاسده على اسم رجل هو برىء منهم ومن افكارهم !..وهذا يأخذ فلسفة كانط وجزئها النقدى فقط من أجل أن يلحد

    ارجوا الإنصاف ..الإنصاف ثم الإنصاف..وأن لايجرمنا شنئان قومٍ كالملحدين والعلمانيين ونسبتهم الباطل لما قبلهم فى أن نكون موضوعيين قليلاً فى الحديث عن هؤلاء الأشخاص ..
    خاصةً أن نقد هؤلاء المؤمنين بوجود إله بهذه الخلفية الخاطئة عنهم يصب فى النهاية فى مصلحة الإلحاد
    عذراً لم أعتاد منك على عدم الموضوعية سيد أبو حب الله ..لكن على أى حال اردت أن اعبر عن عدم موافقتى لك على بعض النقاط
    1- جنايات أرسطو في حق العقل والعلم - الدكتور خالد كبير علال ..
    من المغالطات المنطقية الكبيرة أن أحكم على عصر وفكر بأدواتى الحالية وبأفكارى المعاصرة..مغالطة منهجية كبيره
    والدكتور خالد علال وقع فيها ..كبعض الباحثين عندما ينقدون مناهج السابقين ينقضوها دون مراعاة لفروق الأدوات والعصر والأفكار السائدة فى هذا العصر!
    تقبل تحياتى
    التعديل الأخير تم 07-30-2012 الساعة 09:51 PM
    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُمْ مَا لَمْ تَعْلَمُوا أَنْتُمْ وَلا آبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ {الأنعام}

    ("إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره متدينون بغضوا الله إلى خلقه بسوء صنيعهم وسوء كلامهم"))

    ((محمد الغزالي))

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,207
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    مقال جميل اخي ابو حب الله - واضافة رائعة من اخي جنيد الله
    "العبد يسير إلى اللـه بين مطالعة المنة ومشاهدة التقصير!" ابن القيم
    "عندما يمشي المرؤ على خطى الأنبياء في العفاف, يرى من نفسه القوة والعزة والكبرياء. بينما يعلم المتلوث بدنس الفحش الضعف من نفسه والضعة والتساقط أمام الشهوات"


  6. #6

    افتراضي


    أخي الحبيب المرسي ...
    أحترم وجهة نظرك .. وإن كنت أخطأت في الطرح والحيادية في نظرك في هذه المسألة ..
    فلن أخطيء في الحيادية مع وجهة نظرك فيما كتبت ..
    والحقيقة أن الموضوع كنت أعد له منذ الصباح حجما ًأكبر من ذلك ..
    ولكني عدلت عنه إلى ما ترى .. ورأيت الاقتصار فقط على أهم النقاط التي تبرز ما أريد ..
    وعلى توضيح البون الشاسع في منهجيات التفكير الصحيحة والخاطئة ..
    والأهمية الكبيرة في استعمال كل منهج في مجاله المناسب ..
    وصدقني ..
    بداخلي كلام كثير كنت أود إضافته لاحقا ًللموضوع في مشاركات مختلفة .. وربما أفعل ..
    وربما لا أفعل لضيق الوقت وانتظار موضوعين آخرين للولادة العسرة - أحدهما داخل على شهر -
    وعلى كل ٍ...
    تعليقك محفوظ .. وأقل ما فيه - من وجهة نظري - :
    أنه يدعو المهتمين بهذه المسائل للبحث بأنفسهم فيها : ولاسيما مطالعة الكتاب الذي ذكرت ..
    والأدلة التي إليها أشرت ...
    ولا لن يُسبب لي طرحك أي إشكال ولله الحمد .. لا على الأصل الذي بنيته في ذلك الموضوع ..
    ولا على علاقتنا الأخوية والحمد لله ...
    ---------

    وأما إخواني الأحباء بحب ديني ونور الدين : فجزاكما الله خيرا ًعلى الاهتمام والمرور الطيب ..
    ---------

    وأما أخي جنيد الله - الرمز سابقا ً - فنعما ًما ذكرت أخي الحبيب ...
    ونعما ًما وفقك الله لاختياره من نقطة في الصميم : حملت فيها عني همّ إضافة كنت أنويها بعد ..
    فجزاك الله خيرا ًأيضا ً...
    وكما قلت ..
    ربما عدت فيما بعد بإضافات - كأمثلة عملية - في هذا الموضوع .. فلا يبخل علينا مَن يملك مثلها ..
    وكنت سأبدأ بتعليق على سورة النبأ وما فيها من حث عقلي فطري للإنسان للوصول إلى الله :
    وعلى بيان جزاء مَن اختار الكفر بعد كل نعم الله عليه ودلالات الإله : وجزاء المؤمنين إلخ :
    ولكني سأقوم بتأخيرها أيضا ًللإرهاق والتعب اليوم - أتحدث من العمل مرة أخرى - ...

    وفقني ووفقكم الله لما يحب ويرضى ...
    التعديل الأخير تم 07-31-2012 الساعة 12:00 AM

  7. #7

    افتراضي

    فأرسطو رجل تعامل مع واقعه والأدوات التى كانت بيده ..ويكفيه أنه بحث عن الله ووصل له فى ظل الخرافات اليونانيه الموجوده حينها
    ولولا ارسطو لما كان هناك كانط ولا ديكارت ..لأن العلم سلسلة تكمل بعضها البعض..
    هذا خطاب ليس في محله وهو مع احترامي مشتمل على ما يخالف نصوص الوحيين ، أرسطو كان وثنيا بامتياز ولم يكن باحثا عن الحق كما يصور ، وكان معاصرًا لدعوة الأنبياء ، وهذا النفَس ليس من العدل في الأحكام على الناس ، وكلما عرف المرء دينه أكثر تبين له أكثر معالم الحدود الفاصلة التي نصبها الله بين الحق والباطل ،فهذه قضية ليست خاضعة لرأيي ورأي فلان حتى نختلف عليها ، بل أقول هي حق وباطل ، هي مسألة قال الله ورسوله ، وأما مسألة الأدوات ..إلخ فلا وجه لأن تورد في هذا السياق ، لأن الأستاذ أبا الحب يخاطب أناسا مبهورين بالفلسفة ، وأوروبا كلها حتى وقت قريب ، بل ما تزال في كثير من معطياتها الفكرية تعود في جذورها إلى الفكر اليوناني القديم ،

    وإذا كان المقال لتقرير هذه المعاني مع ما فيه من موازنة بما جاء به الرسل ، لا يكون هناك معنى لأن يعترض عليه بهذا ..ولاشك ان جناية الفلسفة اليونانية على أمة الإسلام أعظم بكثير مما يوحيه كلماتك ..بل إن أحد أعظم مظاهر فرقة الأمة إلى طوائف شتى حذر منها النبي هو لأجل انبهارهم الحضاري بالثقافة اليونانية وما أدخله ما يسمى بعلم الكلام على عقائد المسلمين ..وفي كلام الأستاذ المرسي الذي أحترمه جدا كما يعلم مواطن أخرى لم أعلق عليها مما لا اوافقه عليها ، وحتى كلامه عن ابن رشد مثلا لم يكن منصفا ، ابن رشد فقيه مالكي وهذا موضع حسن فيه ، لكن هيامه بالفلسفة إلى حد محاولة التوفيق بينها وبين التوحيد والعقيدة : انحراف كبير جدا وانتكاسة ثقافية هائلة، لايسمى مجرد خطأ ..ولهذا وقع في كلامه كفريات نسأل الله السلامة ..وكذلك ما وقع للمتكلمين في تقعيداتهم ..إلخ
    إن كان هناك شيء يمكن أن يقبس من هؤلاء فهو ما يتعلق بالعلوم المباحة كالرياضيات ونحوها ..أما ما يتعلق بنظراتهم للكون والحياة والإنسان فضلا عن الإله سبحانه وعالم الغيب والتوحيد والعقيدة فلا يجوز الالتفات إليه يقصد طلب الهدى منه..بل يرمى ولا كرامة في مزابل الضلالات التي بسبب انحرافهم عن دعوة الرسل..
    التعديل الأخير تم 07-31-2012 الساعة 12:03 AM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  8. #8

    افتراضي

    وتأمل يا أخي الحبيب ..في صحيح الإمام مسلم عن أنس رضي الله عنه أن رجلا قال: يا رسول الله أين أبي قال: في النار، فلما قفى دعاه، فقال: إن أبي وأباك في النار...ليلاحظ الإخوة أن عاطفة النبي لم تحجزه عن أن يقول الحق في أقرب المقربين إليه ، وذلك أن مشركي الجاهلية في النار لأنه كان فيهم دعوة إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام ..وفي صحيح مسلم أيضا أن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها سألت الرسول صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله: ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم، ويطعم المساكين، فهل ذلك نافعه؟ فقال عليه الصلاة والسلام لا يا عائشة إنه لم يقل يوماً رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين )..ولهذا لا بأس أن يُسخَر من الكفرة وأفكارهم ..لاسيما وهم يسخرون من ديننا ، وبخاصة في مقام التحذير والبيان ، وقد قال نوح عليه السلام : "إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون " كما ذكر الله عنه في الكتاب العظيم ..
    التعديل الأخير تم 07-31-2012 الساعة 12:41 AM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    661
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    سيد ابو القاسم.بعد التحية والسلام ..
    أود أن اقول
    .أن حضرتك تتحدث من منظور لاهوتى بحت...وهذا وجه الخلاف الفكرى الدائر الآن
    لا ينكر أحد أن ارسطو كان مؤمناً بوجود إله ..وهذا شىء لا يمكن أن ندخله تحت المنظور اللاهوتى
    ولا ينكر أحد أن إبن رشد كان مسلماً وموحداً ..وأنه كان فقيها وقاضياً ..وله بعد المآخذ لكنه ليس منبع للكفريات التى تلصق به الآن من العلمانيين واللادينين وهذا مقصدى من الدفاع عنه فى هذه الجزئية ..أن ننسب الحق والخير لنا ونزود عن رجل كان مسلماً والآن يتهمونه بالزور أنه كان علمانياً ونحن نساهم معهم فى ذلك ..فلو ألتزمنا الموضويعة قليلاً..وأقتربنا من فكره سنجد الكثير المشترك وسنلومه على بعض افعاله وأفكاره دون أن نهجم عليه هجوم يكون فى صالح الغير الذى يستخدم فكر الرجل فى غير محله أو مبتور عن سياقه الطبيعى
    أما كلامه وطريقة فهم كلامه فعلى حسب المنهج الذى تتبعه فى قرائة أفكاره (كما ضربت مثال من الواقع بالماركسى الذى ينسب اصل الماركسية لإبن خلدون !

    فعلى سبيل المثال لوذهبت لمنبع أفكار إبن رشد وقرأتها قراءة موضوعية متجردة فستجدها الفروقات بيننا وبينه ليست بهذه الضخامة ..كما يتخيلها العلمانيون وبعض الذين لا يعرفون إبن رشد ولا فكره
    ناهيك يا سيد أبى القاسم أن القضية هنا لا تتعرف بمعرفة الحكم الدينى ..هذا سهل بإمكانى أن اضع هذا فى خانة المخالف وهذا فى خانة المؤيد للقاعدة الدينية ولكن القضية فى المرونة الفكرية والوسطية فى التفكير التى يجب أن يتمتع بها الباحث المسلم
    الباحث المسلم الحقيقى عليه التمتع بالموضوعية الكاملة ..وعدم التعصب الذى اشتمه كثيراً فى بعض الموضوعات أو المداخلات وأعترض عليها وأبين أعتراضى..مع كامل الأحترام للشخوص..
    ليس معنى أن شخص يخالفنى فى قضية ما يكون هو زنديق وكافر ومليحد ..ما دام نتفق على اسس ومبادىء لا يمكن النقاش فيها
    كما هو الحال حينما نتحدث عن شخص مؤمن بالله وموحد ويصلى ويصوم ..لكنه لديه بعض الأفكار الخاطئة
    وبالنسبة لكتابة فصل المقال..فإن كان يدل فيدل على حسن دين الرجل لا على كفره وفسوقه كما يتوهم للبعض ..
    فبمجرد كحاولته التوفيق دليل على تمسكه بالدين وهو افضل من غيره بكثير واقرب للحق من الكثير من الفلاسفة والعاملين عليها
    وسيرته الحقيقيه تدل على ذلك
    لذلك يا سيد ابى القاسم ايضاً ارى عدم موضوعية فى مداخلتك ..سواء مغالطة عدم إيمان ارسطوا أو مغالطة الرأى الشخصى ...وظنك بأنى اعرض رأى الشخصى ..مع أنى لم اعرض يوما رأياً محبباً لى على رأى موضوعى بل أتبع الموضوعية دائماً..وها هنا تعصب مذموم يمارس كثيراً من البعض فى تبنى رأى صلب واحدى لا يؤمن بتعددية الأفكار ويعرض فكره الذاتى على أنه الإسلام الذى لا يخطىء..ومن الخطأ أن نعرض قناعاتنا الشخصية ونحن بشر نخطىء ونصيب ولنا أهوائنا على أنها الحق الذى لا مفر منها ونتعامل مع من يخالفنا على أنه ناقص فى معرفة دينه أو لا يعرف الحد الفاصل بين الباطل والحق ..فهذا محض مغالطة ايضاً
    تعقيبك على العين وعلى الرأس لكن سامحنى الكلام كان غير موضوعياً أيضاً ويفتقد للحيادية الواجبة عند البحث فى هذه الميادين الفلسفية
    مع كامل الأحترام لشخصك الكريم

    تقبل تحياتى
    التعديل الأخير تم 07-31-2012 الساعة 01:36 AM
    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُمْ مَا لَمْ تَعْلَمُوا أَنْتُمْ وَلا آبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ {الأنعام}

    ("إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره متدينون بغضوا الله إلى خلقه بسوء صنيعهم وسوء كلامهم"))

    ((محمد الغزالي))

  10. #10

    افتراضي

    مع الأسف أخي العزيز هناك هوة كبيرة ، وكلامك يحتاج إلى رد طويل ، ولكني ما زلت على رأيي وعلى أن في مداخلاتك بهذا الشأن عموما مغالطات كثيرة مخالفة لنهج الإسلام ..وإذا يسر الله أن نلتقي أفصحت عنها بلسان مبين إن شاء الله تعالى ، وذلك أن هناك مقدمات كثيرة لابد من تقريرها قبل الرد التفصيلي ..وعلى عكس ما قلت فإن ابن رشد ونحوه : من الشخصيات التي يمجدها الغرب واللبراليون والعالمانيون لمقاصد خبيثة معروفة حين وجدوا في كلامه تربة خصبة للنفاذ من خلالها ..والسلام عليكم
    التعديل الأخير تم 07-31-2012 الساعة 01:45 AM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    661
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    على أى حال انا بينت ما أراه حق وموضوعياً..حتى اريح ضميرى
    وفى كلامى ما يوضح مقصدى جيداً
    جزاك الله خيرا
    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُمْ مَا لَمْ تَعْلَمُوا أَنْتُمْ وَلا آبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ {الأنعام}

    ("إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره متدينون بغضوا الله إلى خلقه بسوء صنيعهم وسوء كلامهم"))

    ((محمد الغزالي))

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    1,717
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    6

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    الأخ الكريم المرسى
    لى تعليق على جملتك تلك
    فبمجرد كحاولته التوفيق دليل على تمسكه بالدين وهو افضل من غيره بكثير واقرب للحق من الكثير من الفلاسفة والعاملين عليها
    وسيرته الحقيقيه تدل على ذلك


    انا درست فلسفة إسلامية وأقسم لك على أنها فلسفة يونانية
    لأنى كما درست الفلاسفة المسلمون أخذوا الفلسفة عن هؤلاء ولم يكن الدين يُشرح بالفلسفة فى بدايته
    وأنتشر دون اللجوء لمناهج الفلاسفة بل بدأت الفلسفة دخيلة على العرب عندما تمت حركة الترجمة
    فتُرجمت معها الفلسفة
    وزملاء كثيرين لى يكرهون تلك المادة
    وسأوضح لك شيئا
    أن الفلسفة تتعارض مع المنقول (القرآن والسنة )إذا تعارض مع المعقول
    لأنها منهجها المعقول وليس المنقول
    أقول لك شيئا
    المسح على الخفين دخل ضمن أمور العقيدة
    فالمعقول أن المسح تحت الخف وليس فوقه
    ومعلومة أخرى أن الفلاسفة يعتبرون الأنبياء أعداء لهم لأنهم قطعوا عليهم الطريق
    والشريعة تأتي بما تحار به العقول لا بما تحيله العقول ، والعلماء حاولوا تلمس الحكَم فيما لم يطلعهم ربهم تعالى على حكَمه ، فمنه ما استطاعوا الكلام فيه ، ومنه ما عجزوا عنه ، وفي كل الحالات سلَّموا الأمر لله تعالى أنه الحكيم في خلقه وشرعه ، وإن كانت المسائل شرعية بادروا لفعل الأمر ، والكف عن فعل النهي ، وهذا هو مقتضى العبودية .


    والتسليم ليس من شيم الفلاسفة
    ليس فى تلك الحياة كلها شيء اغلى من الدين
    فهو من أجله خُلقت ومن أجله تموت ومن أجله تُبعث


    فإ ن المتتبع للفتن العظيمة التي ألمت
    بأمة الإسلام على مدار تاريَخها؛ لا يكاد
    يجد فتنة منها إلا وقد قيض الله لها )إمام
    هدًى( يلي الأمر بالمعروف والنهي عن
    المنكر حقًا، ويسلك سبيل أئمة الهدى
    قبله في الأخذ بيد )العامة والخاصة( على
    طريق النجاة من الفتنة، لا بشيء سوى
    بالدلالة على )الوحي( و)معنى الوحي(
    و)مقتضى الوحي(


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumd...aysprune=&f=27

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    1,717
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    6

    افتراضي

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...2065#post72065
    برجاء قراءة المشاركة الرابعة
    التعديل الأخير تم 07-31-2012 الساعة 12:58 PM
    ليس فى تلك الحياة كلها شيء اغلى من الدين
    فهو من أجله خُلقت ومن أجله تموت ومن أجله تُبعث


    فإ ن المتتبع للفتن العظيمة التي ألمت
    بأمة الإسلام على مدار تاريَخها؛ لا يكاد
    يجد فتنة منها إلا وقد قيض الله لها )إمام
    هدًى( يلي الأمر بالمعروف والنهي عن
    المنكر حقًا، ويسلك سبيل أئمة الهدى
    قبله في الأخذ بيد )العامة والخاصة( على
    طريق النجاة من الفتنة، لا بشيء سوى
    بالدلالة على )الوحي( و)معنى الوحي(
    و)مقتضى الوحي(


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumd...aysprune=&f=27

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    661
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاك الله خيراً اختى الكريمه وجزا الله الأحخوه الكرام خيراً
    تعليق بسيط ..العلم يا اختى الكريمه تراكمى ..وبطبيعة الحال ستجدى هنا تأثر وهنا تأثر..لكن بالتأكيد توجد أضافات وطابع فكرى يتسم به كل عصر..بالنسبة للمتخصصين فقط فى علوم الدين فأن كلمة فلسفة شىء ( مزعج) ..أو مقلق ..ولا اعرف لما حتى الآن يتعامل البعض مع الفلسفة بهذا الهاجس الغريب ..لكن على اى حال لم يصل ما اريده حتى الآن للأخوه الكرام لكن من يتأمل مرادى يفهم أنى ابحث عن هدف اسمى من الصراع على مجرد اشخاص ..وهو أن ننسب الحق لأصحابه ..بدلا من أن يشوهه غيرنا ويلبس به على صغارنا ويوهمه أن كل تراثنا الفكرى كان لملحدين وزنادقه ..وهذا محض إفتراء على الله وعلى التاريخ الذى مهما تلاعب به الناس فى النهاية تكشف حقائقه وتُجلى
    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُمْ مَا لَمْ تَعْلَمُوا أَنْتُمْ وَلا آبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ {الأنعام}

    ("إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره متدينون بغضوا الله إلى خلقه بسوء صنيعهم وسوء كلامهم"))

    ((محمد الغزالي))

  15. #15

    افتراضي

    الفلسفة بمعنى "العلم" الذي يدرس في الجامعات أو مدون في كتب للفلاسفة المعروفين قدماء ومحدثين لاشك أنه مذموم بإجماع علماء الإسلام وهو معارض للإسلام على سبيل المناقضة التامة ، وما فيه من مواطن نادرة أو قليلة من الصواب لا يغير من حقيقة الأمر شيئا ،وأرجو من الأخ المرسي ان يراعي مسألة مهمة وهي أن العلم بالدين علما تأصيليا على سبيل التخصص هو شرط ضروري قبل التخوض في هذه الأشياء نفيا وإثياتًا، فالعلماء الذين تبحروا في علم الاعتقاد والشريعة ، كما درسوا الفلسفة سواء كانت اليونانية القديمة أو الحديثة ، كلمتهم واحدة فيما أدندن حوله ..ومن لم يلم بمجامع العلم الشرعي لم يتميز عنده وجه الضلال ، ومن لم يعرف الإسلام حق المعرفة لم يعرف وجه مناقضته الجاهلية
    التعديل الأخير تم 07-31-2012 الساعة 07:19 PM
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اجمل ما قيل في حال مصر اليوم - والكلام ما قلّ ودلّ
    بواسطة أدناكم عِلما في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-27-2012, 10:20 AM
  2. هل القرآن هو القاضي على السنة؟
    بواسطة محمد جو في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-07-2010, 07:43 PM
  3. هل القاضي بهذا الحكم يكون آثما؟
    بواسطة الدارقطني في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-17-2006, 01:45 PM
  4. انا حمار
    بواسطة ziadziad في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-24-2006, 11:28 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء