صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 43

الموضوع: ماذا لو ثبت التطور في المستقبل !

  1. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    904
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وحده.
    أرجو أن ينتبه الإخوة إلى أنه لا يجوز في الشرع ولا في العقل أن نفترض ثبوت صحة نظرية داروين، بأن نقول مثلا: حتى لو ثبت أن الحياة تتطور بالطفرة العشوائية وما يقال له "الانتخاب الطبيعي" فإن هذا لا يضيرنا في شيء! كيف يقبل مسلم عاقل أن يقال: لا يضيرنا أن نفترض أن الله يخلق بالعشواء، وأن تكون القاعدة في خلقه أن الأصل هو الفوضى والعبث إلا ما يتصادف أن يتطفر عشوائيا فيبقى في الأرض ولا ينقرض؟
    ولا يقال إن هذا من قبيل افتراض ما لا يقع، كما في قوله تعالى ((ولو تقول علينا بعض الأقاويل))، لأن ثمرة هذا الافتراض إنما هي رفع التعارض بين الإسلام ونظرية داروين، والإيهام بأن النظرية ليس فيها ما يناقض صفات الكمال في رب العالمين (على أقل تقدير)، وهذا باطل محض!
    تفضلوا بقراءة هذا المقال للأهمية، بارك الله فيكم:
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...%E6%ED%E4-quot
    عذرا استاذي ابا الفداء كلمة لا يجوز هذه يجب ان يرافقها الدليل القاطع . ومجرد الافتراض للجدل لا يضر شيئا مهما كان المفترض . يقول تعالى ( قل فأتوا بكتابٍ من عند الله هو اهدى منهما أتبّعه ان كنتم صادقين ) أي اذا كان هناك كتابا اهدى من القرآن فلا غضاضة في اتباعه لان الغرض هو الحقيقة لا غير ، فهل هذا يعني شكاً في القرآن الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ؟ بكل تأكيد لا . لذا اذا كان من يفترض صحة نظرية داروين قد قارف الاثم فإن من يفترض وجود كتاب اهدى من القرآن لهو اشد إثماً فهل تقول بهذا ؟ , اسأل الله ان يرشدني واياك للحق ويحفظ السنتنا من الزلل .
    وفقك الله وسددك
    ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً -- ويأتيك بالأخبار من لم تزودِ

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    أستاذي أباالفداء... حفظك الله ورعاك: هل تسمح لي ان أضع سؤالاً محدداً هنا غداً او بعد غد؟
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    189
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاك الله خيرا.
    أولا، لا يشترط في الدليل أن يكون قاطعا كما أرجو أنك تعلم.
    ثانيا، قولك إن الافتراض للجدل لا يضر مهما كان المفترض = مجازفة وفيه نظر. وكثيرا ما يؤتى الحق عند صاحبه من قِبل سوء الافتراض وسوء التنزل وعدم التدقيق في لوازم الكلام.
    ما ضربتَ به المثل (وكل ما هو على صيغة: فافعلوا كذا إن كنتم صادقين) ليس افتراضا وإنما هو من التحدي والتعجيز. (1)
    وقد ضربتُ في مشاركتي مثلا للافتراضات الجدلية في القرءان التي تصف ما لا يُتصور وقوعه. ومن تلك الافتراضات كذلك قوله تعالى (( قل إن كان للرحمن ولد فأنا أول العابدين)) وقوله تعالى ((لو كان فيهما آلهة غير الله لفسدتا))، والذي تراه بجلاء في جميع هذه الحالات التي يفترض الله تعالى فيها ما لا يتصور وقوعه، أنها كلها في مقام المحاججة والاستدلال، للوصول إلى إقامة ما يقرب إلى ذهن السامع من الأدلة على عدم وقوع ذلك الشيء المفترض أصلا. فالله تعالى يقول إن محمدا ما كان ليتقول عليه كذبا، لأنه لو فعل لأهلكه، ولكن الإهلاك لم يقع! ويقول لمحمد أن يبين للناس أنه ما كان للرحمن أن يتخذ ولدا، فلو أنه فعل لرأيتموه (أي محمدا) أول من يعبد ذلك الولد ويدعو إلى عبادته، ولكن هذا لم يقع من محمد! ويقول إنه لا يعقل أن يكون للأرض أكثر من إله لأنه لو وقع لفسدت، والفساد ليس بواقع. ففي جميع تلك الفرضيات يجري منطق الاستلزام الذي يقال له (مودس تولينز) على تقرير أنه إن صحت (س) لزم وقوع (ع)، فبما أن (ع) غير واقعة، فإن (س) لا يمكن أن تصح!
    وبهذا التحليل يتبين لك أن هذا الصنف من الافتراض في القرءان إنما يساق مساق الاستدلال العقلي، بحيث تكون ثمرة الافتراض إنما هي إيصال السامع إلى الحق المحض في موضوع الافتراض نفسه، من غير لبس ولا توهيم. بمعنى أنك لا يمكن أن تخرج من أي من تلك الأمثلة بتصور إمكان وقوع تلك المفترضات الممتنعة فيها، كيف والمنطق نفسه في الخطاب لا يوصلك إلا إلى نفيها؟
    أما عندما يقول القائل تلك المقالة التي علقتُ عليها في مشاركتي الآنفة: "حتى لو ثبت في يوم من الأيام أن الكائنات تطورت داروينيا فإن هذا لا يضيرنا في شيء" فهذا باطل محض، لأن ثمرته الظاهرة ليست إثبات بطلان التطور الدارويني من خلال امتناع لازمه، وإنما تقرير قبولنا له إن ثبت وقوعه في يوم من الأيام! فهذا الكلام يجوِّز الممتنع العقلي والشرعي كما ترى، وقياسه على ما في القرءان من افتراض الممتنعات = فاسد للغاية.

    واستطرادا فقد يقال إننا لو جعلنا الكلام هكذا: "حتى لو صح أن الكائنات تطورت داروينيا فإن هذا لا ينفي وجود الخالق" لكان فيه نوع محاججة. وهذا في مقام التنزل قد نقبله، بشرط أن يكون الكلام في مقام الرد على من يزعم أن القول بالتطور الدارويني يلزم منه نفي وجود الخالق عقلا. ولكن يظل من الواجب على من يتكلم به ألا يوحي لمن يجادله بأن التطور الدارويني حق في نفسه، والله أعلم.

    --------------
    (1) وقد يدخل عموم الإعجاز والتحدي في قبيل افتراض الممتنعات على هذا الترتيب:
    - إن استطعتم فعل (أ)، فقد أثبتم بطلان (ب)
    - لن يمكنكم فعل (أ) مهما عملتم لأنه ممتنع.
    - إذن فلا يمنككم إبطال (ب).
    ولكن هذا فيه تكلف فيما أرى، والأمثلة الأخرى التي سقتها لك أقرب في بابة افتراض اللازم الممتنع، والله أعلم.
    التعديل الأخير تم 09-12-2012 الساعة 06:41 PM

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,064
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    ما هو الخطأ في الاعتقاد بأن من الممكن أن يكون الله قد خلق الكائنات الحية بواسطة التطور؟

    في حين أنه ثبت علميا أن التصميم الرائع والظاهر في كل الكائنات الحية وغير الحية الموجودة في الكون لا يمكن أن يكون قد حدث نتيجة قوى الطبيعة العمياء والمصادفة، فإن بعض الناس يدّعون رغم ذلك أن هناك خالقا بالفعل، ولكنه خلق الحياة من خلال عملية تطورية.

    ومن الجلي أن الله، القدير، خلق الكون والحياة بأكملهما. فالحكم راجع إليه حول ما إذا كان الخلق يجب أن يكون فوريا أو مرحليا. ولا نستطيع أن نفهم الكيفية التي حدث بها ذلك إلا من خلال المعلومات التي زودنا بها الله جل جلاله (وبعبارة أخرى، من الآيات القرآنية)، والأدلة العلمية الظاهرة في الطبيعة.

    وعندما نتأمل هذين المصدرين، يتبين لنا أنه لا حُجّة لمقولة "الخلق عن طريق التطور".

    لقد أنزل الله عز وجل آيات قرآنية كثيرة تتناول خلق الإنسان، والحياة، والكون. ولا تحتوي أي منها على أي معلومات عن الخلق بواسطة التطور. وبعبارة أخرى، لا تشير أي آية إلى أن الكائنات الحية قد نشأت من بعضها البعض بواسطة التطور. بل على العكس، تكشف لنا تلك الآيات أن الحياة والكون قد وُجدا بأمر الله "كن".

    كما أظهرت الاكتشافات العلمية أيضا أن "الخلق بواسطة التطور" مستحيل. إذ يبين سجل الحفريات أن الأنواع المختلفة لم تنشأ من خلال التطور من بعضها البعض، بل نشأت بشكل مستقل ومفاجئ وبكل تركيباتها الذاتية. وبعبارة أخرى، يختلف الخلق من نوع لآخر.

    ولو كان هناك ما يُسمى "بالخلق بواسطة التطور"، لكان بمقدورنا اليوم أن نشاهد الدليل عليه. فقد خلق الله عز وجل كل شيء وفقا لنظام معين، وفي إطار من الأسباب والقوانين. فعلى سبيل المثال، من المؤكد تماما أن الله هو الذي يجعل السفن تطفو على سطح الماء. ومع ذلك، عندما نبحث عن سبب ذلك، يتبين لنا أنه نتيجة لخلق قوة الماء الداعمة. كما أن قدرة الله وحدها هي التي تسمح للطيور بالطيران. وفي الواقع، عندما ندرس كيفية حدوث ذلك، نجد قوانين الديناميكا الهوائية. ولهذا السبب، فإنه لو كانت الحياة قد خُلقت من خلال عملية متعددة المراحل، لكانت هناك نظم واضحة تمدنا بالقوانين وأشكال التقدم الوراثية التي تفسر ذلك. وفضلا عن ذلك، لعُرفت قوانين فيزيائية، وكيميائية، وحيوية أخرى. ولكان هناك دليل من البحوث المخبرية يبين أن نوعا حيا يمكن أن يتحول إلى نوع آخر. وأيضا لو كانت الحال كذلك، لكان ينبغي أن يكون من الممكن بفضل تلك البحوث صنع إنزيمات، وهرمونات، وجزيئات مشابهة لتلك التي تنقص النوع من أجل جلب الفوائد له. وبالإضافة إلى ذلك، سيتسنى خلق جزيئات عضوية وتركيبات جديدة لم تكن متوفرة قط لدى الكائن الحي موضع البحث.

    ولتمكنت الدراسات المخبرية من عرض أمثلة لكائنات تعرضت لطفرات واستفادت فعلا من العملية. ولَتبين لنا فضلا عن ذلك أن تلك الطفرات يمكن أن تُورَّث إلى الأجيال اللاحقة لتصبح جزءا فعليا من النوع. ولكن مرة أخرى، كنا سنجد ملايين الحفريات للأشكال الوسيطة التي عاشت في الماضي، ولكانت هناك كائنات حية في عصرنا الحاضر لم تُكمِل بعد عمليات التحول الخاصة بها. وباختصار، يفترض أن توجد أمثلة لا حصر لها على مثل هذه العملية.

    ومع ذلك، لا يوجد دليل واحد على أن أحد الأنواع يتحوّل إلى نوع آخر. وكما رأينا سابقا، فإن المعلومات الحفرية تُبين أن الكائنات الحية نشأت فجأة، دون أن يكون لها أسلاف قبلها. وبنفس الطريقة التي تهدم بها هذه الحقيقة نظرية التطور، التي تدعي أن الحياة ظهرت بالمصادفة، فإنها تبين أيضا البطلان العلمي للادعاء بأن الله أوجد الحياة ثم تطورت على مراحل.

    ذلك أن الله جل جلاله خلق الكائنات الحية بطريقة خارقة للطبيعة، بأمر واحد "كن". ويؤكد العلم الحديث هذه الحقيقة، ويثبت أن الكائنات الحية نشأت فجأة على الأرض.

    إن أولئك الذين يؤيدون فكرة أن "من الممكن أن يكون الله قد خلق الكائنات الحية بواسطة التطور" يحاولون فعليا "التوفيق" بين الخلق والداروينية. ومع ذلك، فهم يرتكبون خطأ جوهريا. ذلك أنهم يغفلون المنطق الأساسي للداروينية ونوع الفلسفة التي تخدمها. فالداروينية لا تقوم على فكرة تحول الأنواع، وإنما هي في الحقيقة محاولة لتفسير أصل الأنواع الحية بواسطة العوامل المادية فحسب. وبعبارة أخرى، تحاول الداروينية أن تكسب قبولا للادعاء القائم على أن الكائنات الحية هي نتاج للطبيعة، من خلال إظهاره بمظهر علمي خادع. ولا يمكن أن توجد "أرضية مشتركة" بين فلسفة المذهب الطبيعي وبين الإيمان بالله جل وعلا. إن هذا خطأ خطير نتج عن محاولة إيجاد هذه الأرضية المشتركة، من أجل إفساح المجال للداروينية، والاتفاق مع الادعاء الخاطئ الذي يزعم أنها نظرية علمية. وكما بينت 150 سنة من التاريخ، فإن الداروينية هي العمود الفقري للفلسفة المادية والإلحاد، ولن يغير هذه الحقيقة مطلقا أي بحث عن أرضية مشتركة.

  5. افتراضي

    مرحبا بالشيخ الفاضل ابو الفداء
    تحليلك الاخير جيد ولكن ...
    انت لم تميز في تحليلك بين (القضية اليقينية) ... و(القضية الظنية)

    التعديل الأخير تم 09-08-2012 الساعة 11:14 PM
    أيها الملحد ..هل فقاعة التطور ..والإنتخاب الطبيعي ..والطفرة العشوائية ...إلخ تجعل بصمتك علامة لهويتك وتميزك على كل البشرعلى مدار التاريخ؟؟!!
    أيها الملحد ..لماذا خرافة التطور ..تريد ان تحدد هويتك؟؟!!
    وماذا تريد منك بالضبط في تحديد هويتك ؟؟!!
    أيها الملحد ..بصماتك دليل إدانة إلحادك

  6. #21

    افتراضي

    الكافر العربي اخبث عن الاجنبي . لان العربي هو من يضلل المسلمين ويشككهم في معتقداتهم واعتبره العن

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    ما زلت أنتظر من الأستاذ أبي الفداء الإذن بطرح السؤالين
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    189
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجرّد إنسان مشاهدة المشاركة
    ما زلت أنتظر من الأستاذ أبي الفداء الإذن بطرح السؤالين
    معذرة أخي الفاضل (مجرد إنسان)، فقد سهوت عن طلبك. تفضل بمراسلتي على الخاص بما تريد، على أن تعذرني إن تأخر الجواب، والله يوفقني وإياك لكل خير.
    التعديل الأخير تم 09-09-2012 الساعة 03:27 PM

  9. افتراضي

    سبحانك لاعلم لنا الا ما علمتنا
    الاخ الفاضل ابا الفداء مرحبا ... ولكن هذه المرة فليسعني صدرك وحلمك
    لم تُجب على مداخلتي القصيرة الاخيرة...وهي جديرة بالتفكير في كل ماكتبته في ( مشاركة 16 )
    اختلف معك في كثير من النقاط ...واحيانا تصل الى مغالطات دون قصد منك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    لا يشترط في الدليل أن يكون قاطعا
    الجدال في العقيدة يشترط وبشدة ان يكون الدليل قطعيا وليس ظنيا لأن قضيته يقينية
    تقول:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    قولك إن الافتراض للجدل لا يضر مهما كان المفترض = مجازفة وفيه نظر

    اذا كان الافتراض للجدل لا يضر مهما كان المفترض هو مجازفة
    (فلماذا الخوف والتوجس ما دام الهدف من الافتراض هو الوصول الى الحقيقة وليس الا الحقيقة )
    اذن كلمة مجازفة ليس لها محل من الاعراب هنا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    ما ضربتَ به المثل (وكل ما هو على صيغة: فافعلوا كذا إن كنتم صادقين) ليس افتراضا وإنما هو من التحدي والتعجيز
    وهذا خطأ خفي لايدركه الا القليل
    بل القول الصحيح : هو افتراض من اجل التحدي والتعجيز كما جاء في الآيات المشار اليها آنفا
    إذْ لايُتصور تحدي بلا افتراض وإلا أصبح التحدي فارغا من محتواه اي (وهم )

    وتقول في تحليلك ايضا :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    وكثيرا ما يؤتى الحق عند صاحبه من قِبل سوء الافتراض وسوء التنزل وعدم التدقيق في لوازم الكلام.
    وهذا خطأ جسيم يجب تداركه
    لأن الله تعالى في الآية((قل إن كان للرحمن ولد فأنا أول العابدين)) في الافتراض نسب اليه الولد وهو اسوء افتراض -حشاه سبحانه وتعالى عن ذلك علوا كبيرا -
    اكتفي بهذا القدر لكي لايتشعب الموضوع
    لي عودة بعد ردك
    تقبل تحياتي
    التعديل الأخير تم 09-12-2012 الساعة 08:43 PM
    أيها الملحد ..هل فقاعة التطور ..والإنتخاب الطبيعي ..والطفرة العشوائية ...إلخ تجعل بصمتك علامة لهويتك وتميزك على كل البشرعلى مدار التاريخ؟؟!!
    أيها الملحد ..لماذا خرافة التطور ..تريد ان تحدد هويتك؟؟!!
    وماذا تريد منك بالضبط في تحديد هويتك ؟؟!!
    أيها الملحد ..بصماتك دليل إدانة إلحادك

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    189
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الجدال في العقيدة يشترط وبشدة ان يكون الدليل قاطعيا وليس ضنيا لأن قضيته يقينية
    ليست كل مسائل العقيدة قطعية الدليل! هذا ما تشترطه بعض طوائف المبتدعة من المتكلمين، وهو شرط فاسد كان سببا في رفضهم الاستدلال في العقيدة بأحاديث الآحاد، فإن اختلفنا في هذا الأصل الخطير، فقطعا لن نتفق في شيء مما يتفرع عليه، والله المستعان.
    اذا كان الافتراض للجدل لا يضر مهما كان المفترض هو مجازفة
    (فلماذا الخوف والتوجس ما دام الهدف من الافتراض هو الوصول الى الحقيقة وليس الا الحقيقة )
    اذن كلمة مجازفة ليس لها محل من الاعراب هنا
    مقصود كلامي أنه ليس كل افتراض (أيا ما كان المفترض) يمكن أن يُقبل بدعوى أن المقام مقام جدل. من أطلق هذا الإطلاق فقد جازف، ودليلي على ذلك = ردي لصيغة الافتراض التي اعترضتُ عليها.
    بل القول الصحيح : هو افتراض من اجل التحدي والتعجيز
    إذْ لايُتصور تحدي بلا افتراض وإلا أصبح التحدي فارغا من محتواه اي (وهم )
    هذا كلام دقيق، ولكنه ليس واردا على مقصودي. فإنما قصدت أن التعجيز والتحدي ليس افتراضا على الوجه الذي ضربتُ له الأمثلة من القرءان وسميته (افتراض الممتنعات)، ولا يعني هذا أني أنفي عنه مطلق معنى الفرضية. ولو أنك تأملت الحاشية التي حررتُها تحت هذا الكلام، لرأيتني أقرر أن إدخال التعجيز والتحدي في هذا الصنف من الافتراض تحديدا = تكلف. فهذا لا يؤخذ منه أني انفي مطلق معنى الافتراض عن كل ما هو تعجيز!
    فالصواب ألا ينزع الناقد بعض الكلام عن سياقه عند نقده، وإنما يجمع الكلام بعضه إلى بعض حتى يتبين له مراد المتكلم على وجهه الصحيح، فإن لم يتبين له ذلك، فلعله أن يستشكل ويستفصل قبل أن يسارع إلى التخطئة والكلام عن الأمور الخفية التي لا يدركها إلا القليل.
    وهذا خطأ جسيم يجب تداركه
    لأن الله تعالى في الآية(( قل إن كان للرحمن ولد فأنا أول العابدين)) في الافتراض نسب اليه الولد وهو اسوء افتراض -حشاه سبحانه وتعالى عن ذلك علوا كبيرا -
    اكتفي بهذا القدر لكي لايتشعب الموضوع
    أعد النظر في مقصودي من سوء الافتراض تكرما، فقد بينت بما أرجو أن تكون فيه الكفاية أن هذه الآية من أبدع وأظهر الحجج في نفسها، بل إنها تقوم بها - وحدها - حجة كافية على بطلان المعنى المفترض فيها، وهذه عادة القرءان في كل ما يقال له (افتراض الممتنعات) كما حررت في مشاركتي رقم 16.
    فيقينا ليس هذا مرادي من "سوء الافتراض"، والله يهدينا وإياك للرشاد.
    لي عودة بعد ردك
    أما أنا فلا أعدك بمعاودة النظر في هذه الصفحة لضيق وقتي فاعذرني.
    التعديل الأخير تم 09-12-2012 الساعة 06:42 PM

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    أستاذي أبا الفداء....ليس سؤالا خاصّاً...بل هو في صلب الموضوع والمصلحة في نشره...لذا أستأذنك في وضعه هنا
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    189
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أخي الكريم (مجرد إنسان)، المصلحة في النشر يتوقف تقديرها ليس على السؤال ولكن على جوابه. أنت استأذنتني فتقبل شرطي، بارك الله فيك. أجيبك على الخاص بما يفتح به الله علي، فإن رأيتُ صلاحية الجواب للنشر العام فلك مني أن أنشر سؤالك وجوابي عنه ههنا بنفسي.
    التعديل الأخير تم 09-09-2012 الساعة 08:54 PM

  13. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    3,521
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    3

    افتراضي

    حسناً إن شاء الله
    لا يحزنك تهافت الجماهير على الباطل كتهافت الفراش على النار ، فالطبيب الحق هو الذي يؤدي واجبه مهما كثر المرضى ، ولو هديت واحداً فحسب فقد أنقصت عدد الهالكين


    العجب منّا معاشر البشر.نفقد حكمته سبحانه فيما ساءنا وضرنا، وقد آمنا بحكمته فيما نفعنا وسرّنا، أفلا قسنا ما غاب عنا على ما حضر؟ وما جهلنا على ما علمنا؟ أم أن الإنسان كان ظلوماً جهولاً؟!


    جولة سياحية في جزيرة اللادينيين!!


    الرواية الرائعة التي ظلّت مفقودة زمنا طويلا : ((جبل التوبة))

  14. افتراضي

    ليست كل مسائل العقيدة قطعية الدليل! هذا ما تشترطه بعض طوائف المبتدعة من المتكلمين، وهو شرط فاسد كان سببا في رفضهم الاستدلال في العقيدة بأحاديث الآحاد، فإن اختلفنا في هذا الأصل الخطير، فقطعا لن نتفق في شيء مما يتفرع عليه، والله المستعان.
    لاتتسرع في اتخاذ قرار اخراج وثيقة الاتهام كما فعلت من قبل وتحشرني في زمرة طوائف المبتدع والمتكلمين (فانا اخاف اوي ) .والله المستعان على ماتصفون
    ثم ماهي النسبة بين المتواتر وبين الاحاد وبالخصوص في مسائل العقيدة شيء يسر جدا جدا لايكاد يُذكر
    وهو مختلف فيه بين اهل السنة والجماعة ايضا
    واذا اردت الحوار في مسائل العقيدة فافتح لك شريط اذا كان لك وقت
    لاحظ انا لم اقل مسائل العقيدة ...بل قلت بالحرف الواحد الجدال في العقيدة وخاصة مع الملحدين
    وتذكر اننا في قسم المذاهب الفكرية وليس في قسم الاسلامي

    انظر الى
    :
    الجدال في العقيدة يشترط وبشدة ان يكون الدليل قطعيا وليس ظنيا لأن قضيته يقينية


    واذا اردت الحوار في مسائل العقيدة فافتح لك شريط اذا كان لك وقت


    هذا كلام دقيق، ولكنه ليس واردا على مقصودي. فإنما قصدت أن التعجيز والتحدي ليس افتراضا على الوجه الذي ضربتُ له الأمثلة من القرءان وسميته (افتراض الممتنعات)....
    قبل أن يسارع إلى التخطئة والكلام عن الأمور الخفية التي لا يدركها إلا القليل.
    انا لا افتش في مقصدك ولكن احاورك حسب قولك المكتوب هنا تماما وان شئت ارجع الى كلامك وردي عليه
    ولِعِلمك لست من هاؤلاء القلائل حتى ادرك ماخفي عني من قصدك اناقش الظاهر من قولك ليس الا

    تحياتي
    أيها الملحد ..هل فقاعة التطور ..والإنتخاب الطبيعي ..والطفرة العشوائية ...إلخ تجعل بصمتك علامة لهويتك وتميزك على كل البشرعلى مدار التاريخ؟؟!!
    أيها الملحد ..لماذا خرافة التطور ..تريد ان تحدد هويتك؟؟!!
    وماذا تريد منك بالضبط في تحديد هويتك ؟؟!!
    أيها الملحد ..بصماتك دليل إدانة إلحادك

  15. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    1,421
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأخ مالك بن نبي..
    بما أنك أخبرتني على الخاص أنك تحب المشاركات ولا تتقيد بالأسئلة فقط فنحب أن نعلمك أن الموضوع الذي يدور عليه الحوار هو [لو افترضنا صحة التطور فلا يوجد في ديننا ما يعارضه] وقد رد عليك الشيخ أبا الفداء وقال لك بأن هذا الكلام مردود وخطير إذ أنه خطأ عقدي لا نقرك عليه ، ولهذا فهل أنت تسلم بكلامه أم ترده ، أنت الآن تدخل في نقاشات جانبية لا تمت للموضوع بصلة ، نعم من حقك أن تسأل وتنقد الكلام طالما يقبل منك محاورك هذا ، ولكن أنت لم تصرح لنا بخصوص افتراضك - والذي لا نقرك عليه - والذي يعني أنه لو ثبت التطور فلا يوجد في ديننا ما ينفيه وهذا الافتراض منك من قبيل الاقرار بنظرية التطور لو ثبتت صحتها بحجة عدم تعارضها مع ديننا ، مثل أن يقول لك المخالف لو ثبتت صحة الحديث فلا يتعارض مع الدعوى التي نحن بصددها ..
    وبناء على هذا فنحن نشترط عليك قبل أن تخوض أي نقاش جانبي بخصوص حجية خبر الآحاد والعمل به في العقائد وغير ذلك نشترط عليك أن تظهر لنا موقفك من كلامك السابق ...
    واللهِ لَوْ عَلِمُوا قَبِيحَ سَرِيرَتِي....لأَبَى السَّلاَمَ عَلَيَّ مَنْ يَلْقَانِي
    وَلأَعْرضُوا عَنِّي وَمَلُّوا صُحْبَتِي....وَلَبُؤْتُ بَعْدَ كَرَامَةٍ بِهَوَانِ
    لَكِنْ سَتَرْتَ مَعَايِبِي وَمَثَالِبِي....وَحَلِمْتَ عَنْ سَقَطِي وَعَنْ طُغْيَاني
    فَلَكَ الَمحَامِدُ وَالمَدَائِحُ كُلُّهَا....بِخَوَاطِرِي وَجَوَارِحِي وَلِسَانِي
    وَلَقَدْ مَنَنْتَ عَلَيَّ رَبِّ بِأَنْعُمٍ....مَا لِي بِشُكرِ أَقَلِّهِنَّ يَدَانِ

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المستقبل للدين
    بواسطة ياسين اليحياوي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-18-2011, 12:54 AM
  2. التطور نفسه يهدم الإلحاد...ماذا بقي لكم!
    بواسطة massoud في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-10-2010, 02:48 AM
  3. ماذا تقولون في نظرية التطور وتناقضها مع القران ؟؟
    بواسطة abdullah99 في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 92
    آخر مشاركة: 03-16-2009, 02:43 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء