النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: كلمتين للملحدين

  1. #1

    افتراضي كلمتين للملحدين

    الانسان يدرك الماده بحواسه الخمس .ومهما بلغ الأنسان من قوة العقل لن يدرك الماده خارج حدود الحواس حتى بأختراعه أشد الآلات إدراك فلابد من أن ينتهى الأدراك إلى مدرك عاقل وهو الأنسان .فإذا تخيلنا مثلا عدم وجود حاسة الشم لدى أنسان لن تستطيع أى قوى فى هذا العالم توصيل رائحة الاشياء ليتصورها الفاقد لهذه الحاسه البسيطه تصوراً مقارب للحقيقه من قريب أو بعيد وكذلك الذى فقد مثلا حاسة البصر مهما حاولت أن تشرح له الألوان فلن يستطيع تصورها أو تكوين فكره عنها تقارب الواقع حتى المبصرين لن يستطيعوا تصور الصوره التجريديه التى يتصورها فاقد البصر للألوان .فلو تصورنا أن الأنسان خلق بلا حاسة السمع هل كان من الممكن أن يعرف الموسيقى أو حتى يتخيلها مهما بلغ من زروة التقدم ,هل كان من الممكن أن يعرف الأنسان أنه ينقصه حاسه إسمها السمع أو حتى يتصورها مهما بلغ من قوة التخيل وسينكر وجود الموسيقى برغم وجودها على الفرض أن هناك عالم آخر يتمتع أفراضه بحاسة السمع
    إذن الأنسان لا يستطيع تحديد عدد الحواس التى تنقصه ليدرك الماده على نحو صحيح بل هو لا يدرك الماده بصورتها الحقيقيه .إنما هو يدرك نسخه منها يصورها له العقل .فيتعامل الانسان مع هذه النسخه على أنها حقيقه مطلقه ولا يكتشف الأنسان هذه الخدعه سوى فى الأحلام فتتجسد الماده ويدركها بحواسه الخمس وهى لا وجود لها

    إذا كان هذا هو إدراك الأنسان وهذه حقيقته فكيف سيستطيع تخيل أى حاسه موجوده لدى كائن آخرويقتقدها الانسان؟ لن يستطيع .. لانه سيتصورها بحواسه الاصليه وسيخرج بصوره بعيده عن الواقع
    فلو أفترضنا وجود آخر غير وجود الآنسان فالأنسان عاجز تقريبا عن إدراك هذا الوجود المادى الآخر وذلك لعيب خلقى فى الانسان وليس لعدم وجود اشياء اخرى وجودها لا يدرك بالحواس الخاصه بالأنسان والتى هى ناقصه عن تكوين صوره دقيقه للماده وإدراكها على نحو صحيح .

    لذلك فقد يكون هناك مخلوق لديه من الحواس مالا تستطيع أنت تخيله يستطيع أن يدرك الماده على نحو صحيح فيتفاعل معها ويحكمها ويتحكم فيها كما يشاء ..ولكن لعجز الانسان لا يستطيع حتى تخيل ذلك.فالأنسان ليس مصمم لادراك الماده فى مستويات أخرى .فإذا تخيل الأعمى الألوان بصوره دقيقه .حينها يمكن أن تنفى بثقه وجود كائن يخرج وجوده عن حدود حواسك .
    وهنا ستلجأ للعلم ليخترع لك آلات إدراك لتعمل كأطراف صناعيه تعوض الأنسان عما ينقصه من حواس ولكن هذه الألات هل تستطيع أن تنقل لك صورة الماده فى مستوياتها الصغرى فتدركها أنت إدراك مقارب للحقيقه والأنسان على هذاالنحو من الضعف فى الحواس والادراك .ففى نهاية المطاف ستنقل الآلات لك الصوره لتدركها .والأنسان كما قولنا لا يدرك الماده بل يدرك نسخه منها وستكون المحصله نسخه من نسخه أخرى تدركها الآلات والتى لا تستطيع أن تتفاعل هى مع الماده كما تتفاعل أنت .بمعنى أخر هل يمكن لنمله أن تشرح لباقى النمل من هو الأنسان وتعطيهم صوره دقيقه عنه .. هيهاك

  2. #2

    افتراضي

    [QUOTE=mgodammk;2850915.بمعنى أخر هل يمكن لنمله أن تشرح لباقى النمل من هو الأنسان وتعطيهم صوره دقيقه عنه .. هيهاك[/QUOTE]

    إذن كيف أمكن لإنسان أن يشرح لباقي البشر ماهية الله و الملائكة و الشياطين.. هيهات حقا هيهات...

  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيموكس مشاهدة المشاركة
    إذن كيف أمكن لإنسان أن يشرح لباقي البشر ماهية الله و الملائكة و الشياطين.. هيهات حقا هيهات...
    هو لم يشرح ماهية الله والملائكه والشباطين كما تدعى ولكن قال على نقلا عن الله فى القرآن.. ليس كمثله شئ.. وأعتقد هذه تنهى على أى تخيل يمكنك أن تتخيله لله لأنك ستصطدم فى النهايه بأنه مجرد خيال والله ليس كمثله شئ

  4. #4

    افتراضي

    بعد التحية,

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mgodammk مشاهدة المشاركة
    هو لم يشرح ماهية الله والملائكه والشباطين كما تدعى ولكن قال على نقلا عن الله فى القرآن.. ليس كمثله شئ.. وأعتقد هذه تنهى على أى تخيل يمكنك أن تتخيله لله لأنك ستصطدم فى النهايه بأنه مجرد خيال والله ليس كمثله شئ
    أولا، آية " ليس كمثله شيئ" ### هو بحد ذاته شرح مقتضب لماهية الله.. أضف إلى ذلك كم الآيات و الأحاديث التي تضفي عليه صفات أو تضعه في مكان (السماء)، وكذلك الملائكة و الشياطين كلها وصفت (خلقها من نار و نور) و أعطي لها أسماء و عناوين.. أليس في هده التفاصيل شرح لماهيتها؟؟

    ثانيا، إن اعتبرنا أن آية "ليس كمثله شيئ" شرح لماهية الله فهي بحد ذاتها تنفي وجود الله!! لأن كل الأشياء في كوننا تعرف بأنها "موجودة" فإن لم يكن الله كأي شيئ فهو بذلك "غير موجود"..

    أخيرا قولك أنني سأصطدم في النهاية بأنه مجرد خيال يدعم كلامي لأن الله "موجود" فقط في خيال من يؤمنون به...

    متابعة إشرافية
    التعديل الأخير تم 10-09-2012 الساعة 06:42 PM

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيموكس مشاهدة المشاركة
    ثانيا، إن اعتبرنا أن آية "ليس كمثله شيئ" شرح لماهية الله فهي بحد ذاتها تنفي وجود الله!! لأن كل الأشياء في كوننا تعرف بأنها "موجودة" فإن لم يكن الله كأي شيئ فهو بذلك "غير موجود"..
    ما شاء الله ....
    واضح المستوى العقلي الذي زارنا في المنتدى ....
    يا مرحبا يا مرحبا ...
    نورك غطا ع الكهربا ....

    طيب يا زميلنا الملحد .. لو عايزين نقول إن ربنا ((موجود)) بس ما فيش أي حاجه مثله :
    خالق مش مخلوق .. قيوم وغني عن كل ما سواه فلا يحتاج في وجوده لأحد ولا لشيء .. إلخ

    ممكن تقول لنا نقول إيه بالضبط مشكورا ً؟؟...
    التعديل الأخير تم 10-09-2012 الساعة 06:43 PM

  6. #6

    افتراضي

    يا سيموكس أولا أنصحك بالتأدب عندما تتكلم عن الله أو رسوله فانت هنا بين المسلمين ولن يسمح أحد لك بهذا التجاوز
    ثانيا نحن نفرق بين المعنى والكيفية أو الماهية فى صفات الله فنعلم معناها ولا نعلم حقيقتها وكيفيتها و لذلك قال الله (ليس كمثله شيء) ولم يقل ليس كشبهه شيء لأن المثلية هى الإشتراك فى الكيفية والحقيقة وأما الشبه فهو الإشتراك فى المعنى مما لا يقتضى المثلية ولا يقتضى كيفية معينة يشترك فيها كل الحاملين للصفة فأنت تعلم والله يعلم لكن هل علمك كعلم الله فى كميته ولا فى كيفيته ؟ لا فأنت تضل أى تجهل الشيء وتحتاج إلى من يعلمك والله علم الغيب والشهادة يعلم ما كان وما سيكون وما لم يكن لو كان كيف يكون وأنت تنسى ما علمته والله جل وعلا لا يلحق به النسيان وهذا يطبق فى كل الأسماء والصفات والله الموفق
    مجموعة ورينا نفسك على الفيسبوك
    مدونتي

  7. #7

    افتراضي

    أتفق معكم أن "ليس كمثله شيئ" تنسحب فقط على صفات الله و ليس ماهية كينونته.. النقاش في هدا المجال سيتشعب لعدم تدقيق المصطلحات قبيل "مثل" و "شيئ" فبالنسبة لي "الأشياء" هي "الموجودات" و لكن هل يمكن اعتبار مثلا "الفكرة" "شيئ" بمعنى أنها "موجودة" في الواقع ؟؟ شكرا لكم..

    أبو ذر الغفاري.. لا أرى فيما كتبت قلة أدب تجاه مقدساتك أو مخالفة لقانون المنتدى فإذا تكرمت و أوضحت حتى لا يتكرر الأمر مشكورا..

  8. #8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيموكس مشاهدة المشاركة
    أتفق معكم أن "ليس كمثله شيئ" تنسحب فقط على صفات الله و ليس ماهية كينونته.. النقاش في هدا المجال سيتشعب لعدم تدقيق المصطلحات قبيل "مثل" و "شيئ" فبالنسبة لي "الأشياء" هي "الموجودات" و لكن هل يمكن اعتبار مثلا "الفكرة" "شيئ" بمعنى أنها "موجودة" في الواقع ؟؟ شكرا لكم..

    أبو ذر الغفاري.. لا أرى فيما كتبت قلة أدب تجاه مقدساتك أو مخالفة لقانون المنتدى فإذا تكرمت و أوضحت حتى لا يتكرر الأمر مشكورا..
    للأسف لم أفهم ماذا تريد ....ولا أعلم من هنا فرق بين الشيء والموجود التفريق كان بين المثيل والشبيه
    فنعلم معناها ولا نعلم حقيقتها وكيفيتها و لذلك قال الله (ليس كمثله شيء) ولم يقل (ليس كشبهه شيء)
    مجموعة ورينا نفسك على الفيسبوك
    مدونتي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    أقصى المدينة..
    المشاركات
    2,275
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيموكس مشاهدة المشاركة
    إن اعتبرنا أن آية "ليس كمثله شيئ" شرح لماهية الله فهي بحد ذاتها تنفي وجود الله!! لأن كل الأشياء في كوننا تعرف بأنها "موجودة" فإن لم يكن الله كأي شيئ فهو بذلك "غير موجود"..
    هو عين قول المعطلة..حيث قالوا "ليس كمثله شيء" ثم سكتوا..ليجعلوا من الإله عدما مجردا من كل صفة ولو أكملتَ وأكملوا الآية لزال الإشكال : ""ليس كمثله شيئ وهو السميع البصير"..فهل العدم أو "الغير موجود" يكون سميعا بصيرا !!!..هذا فضلا على ان لكلمة "مثله" دلالة كبرى على الوجود لأن نفي المثيل ينفي بالضروة العدم..فالعدم ليس بالكيان قائم الذات حتى يُنفى عنه المثيل ! ..ثم قابلت المعطلة المشبهة بقولهم سميعا بصيرا وأهملوا "ليس كمثله شيء"..فجعلوه سمعا كسمعنا وبصرا كبصرنا تعالى الله علوا كبيرا..والحق بينهما أي بين النفي والإثبات وكما قيل : "من لم يتوق النفي والتشبيه، زل ولم يصب التنزيه"
    التعديل الأخير تم 10-10-2012 الساعة 12:42 AM
    ﴿﴾وأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى ﴿﴾ وأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ﴿﴾ ثمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الأَوْفَى ﴿﴾ النجم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة كلمتين وبس ( إنت عايش ليه )
    بواسطة قلب معلق بالله في المنتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-23-2013, 07:39 PM
  2. سؤال هام للملحدين
    بواسطة hamzaD في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 09-29-2012, 01:13 AM
  3. الالحاد فى كلمتين وبس!!!!
    بواسطة قلب معلق بالله في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 06-05-2012, 03:49 AM
  4. هام للملحدين
    بواسطة عبد الرحمن الحسيني في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 73
    آخر مشاركة: 02-24-2012, 09:54 PM
  5. رسالة من كلمتين ,وهدية , وحقيبة أسئلة (لكل من يقول إنه بغير دين)
    بواسطة أبو القـاسم في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-08-2011, 02:08 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء