النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الرد على شبهة : نبيّ الرحمــــــــــة وتسميل أعين الرعاة

  1. #1

    افتراضي الرد على شبهة : نبيّ الرحمــــــــــة وتسميل أعين الرعاة

    بســـــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــم


    الحديث محل الشُبهـــــــــــــــــــــــــــــة :

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن ناساً من عرينة قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فاجتووها ، فقال لهم رسول الله عليه وسلم : إن شئتم أن تخرجوا إلى إبل الصدقة فتشربوا من ألبانها وأبوالها ففعلوا ، فصحّوا ، ثم مالوا على الرعاة فقتلوهم وارتدوا عن الإسلام ، وساقوا ذود رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فبعث في أثرهم ، فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم ، وسمَّل أعينهم ، وتركهم في الحرة حتى ماتوا .
    وهذا سياق الإمام مسلم
    وزاد في رواية : ( قال أنس : إنما سمّل النبي صلى الله عليه وسلم أعين أولئك لأنهم سملوا أعين الرعاة )
    وزاد أبوداود في رواية : فأنزل الله تبارك وتعالى في ذلك { إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً }

    أصل الشُبهــــــــــــــــة :


    إستنكار فعل النبي عليه الصلاةُ والسّلام بتسميل ( * ) أعين هؤلاء العرينيّين , وكيفَ يكون من أُرسِل رحمةً للعالمين عقابُهُ بهذه الغلظـــــــــــــــة _ بزعمهم _ !

    لننظُر بترتيب إلى أحداث القصّة ليَحكُم كل مُنصِف :

    هؤلاء المذكورين كانوا أناساً من قبيلة عرينة قدموا المدينة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وادعوا بأنّهم مسلمين ، وكانوا يعانون من أنواع الأمراض والأوبئة ومنها الحمى وغيرها فلما دخلوا المدينة ، ورآهم النبي صلى الله عليه وسلم رقَّ لحالهم وأمرهم بأن يخرجوا إلى خارج المدينة ، وأن يذهبوا إلى الإبل الخاصة بالصدقة والتي ترعى في الصحراء والمراعي الطبيعية ، حيث نقاء الجو وصفائه ، وبعده من الأمراض والأوبئة ، وأمرهم بأن يشربوا من ألبان إبل الصدقة وأبوالها ، لأنهم من المسلمين ، فلما شربوا منها شفاهم الله تعالى ، وعادت لهم صحتهم وحيويتهم ونشاطهم السابق ، فقاموا بمقابلة هذا الإحسان والمعروف بالنكران والخيانة ، فكفروا وقتلوا الرعاة لإبل الصدقة وسملوا أعينهم ، وسرقوا الإبل وفرُّوا بها ، فأرسل خلفهم النبي صلى الله عليه وسلم من يقبض عليهم فذهب الصحابة إليهم وقبضوا عليهم وجاوؤا بهم وقت الظهر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمر بهم النبي صلى الله عليه وسلم بأن يقتلوا بطريقة تكون فيها عبرة لغيرهم ممن تسول له نفسه أن يعتدي على حرمات المسلمين وأعراضهم وأموالهم ودمائهم ، فأمر بقطع أيديهم وأرجلهم وتكحيل أعينهم بحديد محمي على النار فعموا بها حتى ماتوا .

    والسؤال الآن هل ظلمهم الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا القصاص ..؟؟؟

    أليسَ هو عليه الصلاةُ والسلام من بلّغ قولَ ربّه : ( وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ) ..؟؟
    هل يقوله ويُخالفه حتى يرضى عنه المتهوكون ويُضيع حق لله وحق للبشر .؟؟
    خصوصاً أنّ من شروط القصاص المماثلة !!!
    فأينَ الظلم وقد أستوجب لهم عدّة أنواع من القصاص وكلّها من أصل فعلهم الذي بدأوه !!!

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (* )_ سمل العين : أحْمَى لهم مَساَمِير الحَديد ثم كَحَلَهم بها وفقأ أعينهم
    التعديل الأخير تم 10-30-2012 الساعة 05:13 AM
    أعظَم مَن عُرِف عنه إنكار الصانع هو " فِرعون " ، ومع ذلك فإن ذلك الإنكار ليس حقيقيا ، فإن الله عزّ وَجَلّ قال عن آل فرعون :(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا)
    وبُرهان ذلك أن فِرعون لَمّا أحسّ بالغَرَق أظْهَر مكنون نفسه ومخبوء فؤاده على لسانه ، فقال الله عزّ وَجَلّ عن فرعون : (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,909
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أما زالوا يرمون بهذه الشبهة ؟

  3. افتراضي

    بارك الله فيكِ يا غالية وسدّدك ، لا والله ما ظلمَهُم رسول الله بأبي هوَ وأمِّي وتفداهُ الروحُ والمالُ والولدُ .
    لو فطنَ هؤولاء الحمقى أنَّ الله سُبحانه خلقَ " الميزان " وتفكرُّوا في هذا الأمر بُرهَةً لعلموا تمام العلم وآمنوا تمام الإيمان بقولهِ عن نفسِه تبارك وتعالى { وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا } .
    قال الله سُبحانه وتعالى { بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ } الأنبياء:18


    تغيُّب

  4. افتراضي

    هو نبي الرحمة نعم .. لكنه نبي العدالة ايظا
    ومن العدالة ان يقتص للمقتول من القاتل ولكل مظلوم من ظالمه ولاتعارظ بين دلك والرحمة .. بل ان عين السفه والهبل ان تعامل سفاك الدماء والمجرم بخلق الرحمة فكانك بهدا ساويت بين الجاني والمجني عليه .. وبين الجلاد والظحية
    وكما يقول الاجتماعيون بما معناه .. ( من الخطأ معاملة اناس مختلفون بطريقة واحدة )
    الاسلام منظومة رائعة من القيم الانسانية .. لكنه ايظا شريعة واقعية تصلح لكل اصناف البشر من مجرم وخبيث وصادق وكادب ومختلس وسارق وامين وخائن و.... و.... الخ
    اطلبوا الموت .. توهب لكم الحياة
    ان موتكم هو في حياتكم مهزومين .. وان حياتكم هي في موتكم منتصرين

  5. افتراضي

    هذه القصة من القصص التي تجعلني أجل نبينا الكريم أكثر وذلك أنه شجاع وحكيم يضع الامور في مواضعها فالعفو في موطن لا ينبغي فيه العفو هو غباء , يعلم الله كم أكن للظلمة من بغض شديد . .

  6. افتراضي

    هؤلاء يصطادون في الماء العكر والله المستعان.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة - أُضحوكة - مُصمِّم ذكي من كونٍ آخر، شبهة اليوفو ufo
    بواسطة elserdap في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-01-2014, 04:41 PM
  2. (شبهة) الرد على شبهة تعدي ابراهيم عليه السلام على الاديان
    بواسطة 22hammam في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-28-2013, 08:26 PM
  3. الدب القطبي نظام وتصميم خارق
    بواسطة عبدالرحمن الحنبلي في المنتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-03-2012, 05:59 PM
  4. لماذا لم يمت نبيّ الإسلام قبل أنّ يكمل رسالته ؟
    بواسطة Ray-0 في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 12-03-2011, 04:38 PM
  5. الرد على شبهة نعيم الجنة الحسي ....!!!!!!!!
    بواسطة elserdap في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-06-2005, 12:58 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء