صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 143

الموضوع: حقيقة عدنان إبراهيم ..

  1. #16

    افتراضي

    عدنان إبراهيم والعودة إلى المربع الأول

    صالح الحساب الغامدي
    https://twitter.com/#!/Saleh_Hassab

    قبل نحو مائة عام ظهرت في العالم الإسلامي حركة تدعو إلى إصلاح الدين وتجديده؛ للخروج من كبوة الضعف والوهن التي عصفت بالعالم الإسلامي؛ ولكن تلك الدعوة - للأسف- باتت أشد ضرراً على العالم الإسلامي من العدو الخارجي المستعمر والذي سعى لسلب الثروات وامتصاص المقدرات، وأما تلك الدعوة فقد سلبت من الإسلام روحه وقوامه، وباتت خادمة لذلك المستعمر الآثم من حيث تشعر أو لا تشعر، والسبب ببساطة أنها لم تقم على أصل قويم من الدين، بل قامت على أُسس عقلية، غايتها تطويع الدين لمقتضيات العصر، كما كان حال سلفها (التجديدي) في اليهودية والنصرانية.

    وتلك الحركة (التجديدية) عُرفت فيما بعد بالمدرسة العقلانية، لتقديمها العقل على النص، وعرفت أيضاً بالمدرسة العصرانية، وكذلك بالمدرسة الإصلاحية الحديثة.(وهي مدرسة فكرية وليست نظامية).

    تلك المدرسة التجديدية العقلانية - كما يصفها د أحمد اللهيب - تسعى سعياً حثيثاً لإعادة تفسير الإسلام وأحكامه، بحيث يبدو متفقاً مع الحضارة الغربية، أو قريباً منها، وغير متعارض معها. (أنظر كتابه: تجديد الدين لدى الاتجاه العقلاني الإسلامي المعاصر)

    ويمكن تلخيص أبرز المعالم الفكرية لتلك المدرسة التجديدية العقلية فيما يلي:

    1. التوسع في تفسير القرآن الكريم على ضوء العلم الحديث بكافة جوانبه، ولو أدى ذلك إلى استحداث أقوال مجانبة لتركيب الآيات من الناحية اللغوية، أو غير موافقة للمنقول عن السلف -رضي الله عنهم-.

    2. رد السنَّة النبوية كلياً أو جزئياً؛ فمنهم من يردها مطلقاً، ومنهم من يقبل المتواتر العملي فقط، ومنهم من يقبل المتواتر مطلقاً عملياً كان أو قولياً، أما أحاديث الآحاد فمنهم من يردها مطلقاً، ومنهم من يقبل منها فقط ما وافق روح القرآن، أو ما اتفق مع العقل أو التجربة البشرية.

    3. التهوين من شأن الإجماع إما برفضه كلياً، أو بتقييده بضوابط جديدة لم تكن معروفة بين العلماء، مثل إضافة أهل الحل والعقد الذين بيدهم السلطان في اشتراط انعقاد الإجماع، وهذا تعطيل له.

    4. الحرية الواسعة في الاجتهاد مع غض النظر عن الشروط المطلوبة في المجتهد، وعن الأطر العامة التي تضبط الاجتهاد، ونتج عن هذا وعن موقفهم من الإجماع آراء شاذة ومنكرة لم يُسبقوا إليها.

    5. الميل إلى تضييق نطاق الغيبيات ما أمكن، فأقحموا العقل في المسائل الغيبية، ومن هنا جاءت تأويلاتهم للملائكة والجن والشياطين والطير الأبابيل وغيرها على غير حقيقتها.

    6. تناول الأحكام الشرعية العملية تناولاً يستجيب لضغوط الواقع، ومتطلباته، وذلك في مثل قضايا الربا، والوحدة الوطنية، وحرية الفكر (أقول أنا : وقطع اليد والجلد) وغيرها.

    7. المواءمة والتوفيق بين نصوص الشرع ومعطيات الحضارة الغربية وفكرها المعاصر، وذلك بتطويع النصوص وتأويلها تأويلاً جديداً يتلاءم مع المفاهيم المستقرة لدى الغربيين، وعرض الإسلام عرضاًيقبله المثقفون ثقافة عصرية.

    8. اعتماد الفهم المقاصدي للإسلام بدل الفهم النصي، فالنصوص عندهم يجب أن تُفهم وتؤول على ضوء المقاصد(العدل،التوحيد،الحرية الإنسانية) ونصوص الحديث يُحكم على صحتها أو ضعفها لا حسب منهج المحدثين في تحقيق الروايات؛ وإنما حسب موافقتها أو مخالفتها للمقاصد.

    9. إقامة الرابطة الاجتماعية بين الناس لا على أساس الإسلام والكفر، إنما على أساس الوطن والإنسانية، وعليه يجب إعادة النظر في مسائل عدة؛ نحو: مسألة دار الإسلام ودار الكفر، ومسألةاستعلاء المسلم بدينه على غيره وتميُّزه عنه، ومسألة منع غير المسلمين من تقلد المناصب في الدولة الإسلامية، وغيرها.

    لقد شابهت تلك المدرسة العقلانية التجديدية فرقة "المعتزلة" في إعلاء شأن العقل وتقديمه على النص، إذ الاعتماد على العقل يُعد من مبادئ المعتزلة في الاستدلال للعقائد؛ فكانوا يحكمون بحسن الأشياء وقبحها عقلاً، وكان من نتائج اعتمادهم ذلك أن أوّلوا الصفات (أقول أي صفات الله) بما يناسب عقولهم، وطعن كبراؤهم في أكابر الصحابة وشنعوا عليهم ورموهم بالكذب! مما أدى إلى رد أحاديثهم وعدم قبولها، بل إن طوائف من المعتزلة ترد أحاديث الآحاد وتنكرها، بل وحتى الأحاديث المتواترة إذا تعارضت مع العقل، وكان من جرَّاء ذلك إنكار المعتزلة لكثيرٍ من العقائد الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ كعذاب القبر، والإيمان بالحوض، والصراط، والميزان، والشفاعة، ورؤية الله في الآخرة، هذا في باب العقائد وأما في باب الأعمال والأحكام الشرعية فاشترطوا -أيضاً- لقبول الحديث أن لا يُعارض العقل والقرآن.

    والعجيب أن المعتزلة أولئك قاموا للدفاع عن الدين ضد الفلاسفة وغيرهم من المجسمة والرافضة والزنادقة والجهمية والمرجئة والخوارج، ولكنهم بتقديسهم العقل وتقديمه على النقل هدموا من حيث أرادوا البناء!

    أما مؤسسو تلك المدرسة الإصلاحية العقلية التجديدية وروادها فيُعد (السير) أحمد خان الهندي أول من بدأت على يديه معالم تلك المدرسة، ثم على يد جمال الدين الأفغاني، ثم ترسخت على يد تلميذه وصاحبه محمد عبده المصري، ثم كان لتلامذة محمد عبده الأثر الكبير مع مطلع القرن العشرين في ترجمة هذا الفكر إلى أرض الواقع؛ تأليفاً، ونشراً، ودعوة إليه.

    وهاهو الدكتور عدنان إبراهيم يجدد لنا في عالم اليوم فكر تلك المدرسة العقلية التجديدية، ليعيدنا إلى ذلك المربع الأول (مربع المدرسة العقلية) بعد أن تقدمت بنا الصحوة الإسلامية المباركة خطوة إلى الأمام، وأخرجتنا من ذلك المربع العقلي الذي أوهن المسلمين واستعمر فكرهم، بمباركة ودعم المستعمر الغربي، والذي ما إن رحل تماماً في ستينيات القرن المنصرم حتى بدأت بوادر العودة إلى المعين الصافي وانطلقت صحوة العودة إلى ما كان عليه الرسول الكريم -عليه السلام- وأصحابه الكرام.

    لقد شاهدتُ الكثير من خطب ومحاضرات د عدنان إبراهيم وهي ذات أسلوب بليغ آسر، ولكن ما فائدة الأسلوب إذا شاب المضمون لوثة عقلية تصادم النصوص، وتنكر المعلوم، وتزعزع إيمان العامة، والذين لم يطالبهم الشرع الحنيف جميعاً بالتفقه في الدين و(البحث عن الحقيقية) التي لا يفتأ د عدنان يرددها في خطبه ومحاضراته، ونسي قول الحق تبارك وتعالى: (فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم).

    يكفي العامي - مثلاً- حتى يدخل في دوامة من التساؤلات و(الشك) في دين الله : أن يشاهد برنامجاً تلفزيونياً واحداً للدكتور عدنان إبراهيم؛ ويشاهده وهو يطعن خلاله في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وينكر أحاديث الآحاد، ونزول عيسى بن مريم، بل ويشكك في أحكام آيات المواريث ويطالب بإعادة النظر فيها..الخ، (أنظر: حلقتي برنامج اتجاهات مع د عدنان إبراهيم)

    كل هذه الآراء الصادرة من الدكتور عدنان إبراهيم وغيرها ليست تحت شعار الطعن في الدين أو انتقاصه، بل تحت شعار البحث عن الحقيقية والنهوض بالأمة الإسلامية!! وهو ذات شعار مدرسةمحمد عبده (مفتى الديار المصرية) العقلية قبل مائة عام، بل وذات المضمون!

    يقول مفتي الدولة العثمانية الشيخ مصطفى صبري-رحمه الله-:
    «كان المسلمون قبل عهد الشيخ محمد عبده على طول ثلاثمائة وألف عام يؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله ومعجزات رسله وبكل ما ورد في نصوص الله وسنَّة رسوله السليمة الإسناد، من الأوامر والنواهي والقصص وأحوال الآخرة.. وكان لهذين الركنين الأساسيين مهابة عظيمة في قلوب علماء الإسلام.. لا يجترئ أحد منهم على تأويلهما والعدول عن ظاهر نصوصهما.. وكان مما لا يطوف ببال أحد أن ينكر وجود الملائكة ووجود الشيطان الرجيم الذي نعوذ بالله منه في أول كل صلاتنا.. ولم يكن المسلمون في تلك الأعصار الطويلة يعتريهم أي شك في وجود الأنبياء وتأييدهم من عند الله بالمعجزات الخارجة عن طور البشر.. حتى جاء الأستاذ الإمام فوضع منهاجاً عجيباً لتأويل النصوص يُمثِّل باسم النهضة الدينية الحركة القهقرية أمام خصوم الإسلام الغربيين المسلطين على كتابه ويلقي الشك في قلوب المسلمين الذين يعتقدونه كتاباً منزلاً من عند الله.. قائلاً: إن وجود شيء في القرآن لا يقتضي صحته. وقد ارتكزت فكرة إنكار معجزات الأنبياء في قلوب العلماء الأزهريين من تلامذة الإمام، وفيهم من تولى مشْيخة الأزهر.. وقد فتح الأستاذ الإمام لهم طريقاً معبدة رغم خطرها، في كل أمن وحصانة وهي طريق التأويل وتفسير النصوص تفسيراً يؤدي إلى إلغائها».
    (أنظر كتابه: موقف العقل والعلم والعالم من رب العالمين وعباده المرسلين)

    فأخشى ما أخشاه اليوم أن نردد ما قاله الشيخ مصطفى صبري ونقول: كان المسلمون قبل عهد الدكتور عدنان إبراهيم على طول أربعمائة وألف عام يؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله ومعجزات رسله وبكل ما ورد في نصوص الله وسنَّة رسوله السليمة الإسناد..الخ !!

    ولا يفوت التنبيه هنا أن الشيخ محمد عبده كان جليلاً في نظر الغربيين المحتلين، ولا غرو في ذلك بعدما ذكرناه آنفاً من فكر مدرسته العقلية، ففي تقريره السنوي لعام 1905م يقول الحاكم الإنجليزي لمصر اللورد "كرومر":
    «لا ريب عندي في أن السبيل القويم الذي أرشد إليه المرحوم الشيخ محمد عبده هو السبيل الذي يؤمل رجال الإصلاح من المسلمين الخير منه بني ملتهم إذا ساروا فيه، فأتباع الشيخ حقيقون بكل ميل وعطف وتنشيط من الأوربيين. هذا وإني أوافق السير "ملكولم مكلريث"على ما قاله عن الضربة التي أصابت الإصلاح من هذا القبيل بموت المرحوم الشيخ محمد عبده فقد أشرت إلى خدمات ذلك الرجل الجليل في فصل آخر من هذا التقرير، وأعود فأبسط الرجاء أيضاً أن الذين كانوا يشاركونه في آرائه لا تخور عزائمهم بفقده بل يظهرون احترامهم لذكراه أحسن إظهار بترقية المقاصد التي كان يرمي إليها في حياته».
    (انظر:محمد رشيد رضا، تاريخ الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده)

    وإني أعيذ الدكتور عدنان إبراهيم من أن يصل اليوم بتبنيه فكر تلك المدرسة إلى رضا الغرب ومساندتهم، لا سيما وأنهم ينادون- كما هو حال مؤسسة راند (أقول : الصهيو أمريكية)- بدعم المجددينمن المسلمين، ويقصدون بهم أتباع فكر تلك المدرسة العقلية في العالم الإسلام اليوم.
    (انظر تقرير مؤسسة راند: إسلام حضاري ديمقراطي)

    وأختم بدعوة صادقة أوجهها للدكتور عدنان إبراهيم بأن لا يُعيد المسلمين إلى ذلك المربع الأول المشئوم، وأن يثوب إلى الرشد، ويتبنى التجديد الحق للإسلام؛ بتجديد علاقة الناس بدين الله -على نحو ما كان عليه النبي الكريم وأصحابه-، وإحيائه في نفوسهم، وعلى أرض الواقع، وإحياء ما اندرس من سننه ومعالمه، وتنقيته من كل شائبة ونقيصة.

    اللهم اهدنا جميعاً سواء الصراط، والحمد لله رب العالمين.


  2. #17

    افتراضي

    ابن تيمية ودماء المبتدعة من المسلمين !
    سلطان العميري - جامعة أم القرى

    استمعت إلى مقطع صوتي لبعض المعاصرين – عدنان إبراهيم- وهو يصف ابن تيمية بأن لديه تساهلا في دماء المبتدعة من المسلمين ؛ لأنه يستبيحها بمجرد الوقوع في البدعة , وصور للمستمعين له بأن ابن تيمية يُجوّز قتل المبتدع لأجل بدعته !

    ثم أخذ يهوّل الأمر فقال :إن فكر ابن تيمية خطير على الأمة ؛لأنه على طريقة ابن تيمية يجب علينا أن نقتل علماء المسلمين من الفقهاء والمفسرين والمحدثين ؛ لأنهم كلهم واقعون في البدعة , ويجب علينا قتل علماء الأزهر الشريف وغيرهم من المعاصرين ؛ لأنهم مبتدعة واقعون فيما يوجب استباحة الدم .
    وأكد للمستمعين بأن أتباع ابن تيمية إذا كانت لهم السلطة سيقتلون علماء المسلمين الأفاضل وسيستبيحون دماءهم لأنهم مبتدعة عندهم .

    وقبل أن نحكم على هذا القول دعونا أولا نقوم بدراسة هادئة ومتعقلة لتقريرات ابن تيمية في هذه القضية قضية " قتل المبتدع " , ولتقريرات الفقهاء فيها ؛ لنتحقق من صحة ما نُسب إليه , ولنتعرف على المنهجية العلمية التي اعتمدها الفقهاء في دراستها وأخلاقيات البحث التي سلكوها .
    وإذا رجعنا إلى مقالات ابن تيمية العلمية وتطبيقاته العلمية ومواقفه الحياتية من العلماء الذين وقعوا فيما هو بدعة عنده نجد تنظيره الفقهي وتطبيقه العلمي مناقضا ما نُسب إليه من القول باستباحة دماء المسلمين .

    -1-
    أما تنظيره الفقهي فقد تحدث ابن تيمية عن هذه القضية في مواطن عديدة من كتبه وتناولها بالبحث والنظر في أماكن شتى من نتاجه المعرفي , وهو في كل تلك المواطن لم يعلق استباحة الدم بالبدعة, ولم يجعل مجرد الوقوع في البدعة هو المناط المؤثر في استحقاق القتل , كما نسبه إليه عدنان إبراهيم .
    والذي يدل عليه مجموع كلامه أن المناط المؤثر عنده في قضية قتل المبتدع مركب من ثلاثة أمور , وهي :

    1- أن تكون البدعة مغلظة ,فإن كانت غير ذلك فلا يستباح دمه
    2- وأن يكون المبتدع داعية إلى بدعته ويسعى في نشرها , فإن كان غير داعية فإنه لا يقتل ,
    3- وألا يمكن دفع ضرره عن المسلمين إلا بالقتل فقط , فإن أمكن بغيره فإنه لا يستباح دمه .

    وهذه شروط شديدة جدا لا تكاد تتحقق في الواقع إلا في حالات نادرة.
    ومن مقالاته التي قرر فيها موقفه من تلك القضية قوله :": ومن لم يندفع فساده في الأرض إلا بالقتل قتل، مثل المفرق لجماعة المسلمين والداعي إلى البدع في الدين"[1]

    ويقول في موطن آخر :" وأما قتل الداعية إلى البدع فقد يقتل لكف ضرره عن الناس، كما يقتل المحارب، وإن لم يكن في نفس الأمر كافرا، فليس كل من أمر بقتله يكون قتله لردته، وعلى هذا قتل غيلان القدري وغيره قد يكون على هذا الوجه"[2].

    ومن أجمع تقريرات ابن تيمية في هذه القضية قوله:" فأما قتل الواحد المقدور عليه من الخوارج ؛ كالحرورية والرافضة ونحوهم: فهذا فيه قولان للفقهاء، هما روايتان عن الإمام أحمد. والصحيح أنه يجوز قتل الواحد منهم ؛ كالداعية إلى مذهبه ونحو ذلك ممن فيه فساد فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { أينما لقيتموهم فاقتلوهم } وقال: { لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد } وقال عمر لصبيغ بن عسل: لو وجدتك محلوقا لضربت الذي فيه عيناك. ولأن علي بن أبي طالب طلب أن يقتل عبد الله بن سبأ أول الرافضة حتى هرب منه. ولأن هؤلاء من أعظم المفسدين في الأرض. فإذا لم يندفع فسادهم إلا بالقتل قتلوا ولا يجب قتل كل واحد منهم إذا لم يظهر هذا القول أو كان في قتله مفسدة راجحة. ولهذا ترك النبي صلى الله عليه وسلم قتل ذلك الخارجي ابتداء لئلا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه " ولم يكن إذ ذاك فيه فساد عام ؛ ولهذا ترك علي قتلهم أول ما ظهروا لأنهم كانوا خلقا كثيرا وكانوا داخلين في الطاعة والجماعة ظاهرا لم يحاربوا أهل الجماعة ولم يكن يتبين له أنهم هم "[3].

    ويلاحظ القارئ هنا أن ابن تيمية لم يعلق القول باستباحة الدم على مجرد البدعة فقط ولم يجعل ذلك مناطا مؤثرا في مذهبه , ويدل كلامه أيضا على أنه لا يتشوف إلى القتل ولا يجعل له الأولوية في الحل , وإنما يجعله حلا استثنائيا بعد فقدان كل السبل التي تدفع الضرر عن دين المسلمين .ويلاحظ القارئ أيضا أنه بنى قوله على أدلة شرعية وانطلق فيها من أصول كلية, مثله مثل الفقهاء الموافقين له في الرأي , ولم يعتمد على العبارات العاطفية ولم يؤسس موقفه على الألفاظ المتشنجة ليؤثر في الجمهور , وإنما كان يقرر قولا فقهيا ويبنيه على ما يراه دليلا شرعيا له .

    ولا بد من التأكيد على أن هذا الموقف ليس خاصا بابن تيمية فقط ,وإنما ذهب إليه عدد من الفقهاء من الحنفية والمالكية وغيرهم , وفي هذا يقول ابن عابدين من الحنفية:"
    والمبتدع لو له دلالة ودعوة للناس إلى بدعته ويتوهم منه أن ينشر البدعة وإن لم يحكم بكفره جاز للسلطان قتله سياسة وزجرا لأن فساده أعلى وأعم حيث يؤثر في الدين " [4]

    ويقول ابن فرحون من المالكية:" وأما الداعية إلى البدعة المفرق لجماعة المسلمين فإنه يستتاب،فإن تاب وإلا قتل"[5].

    -2-
    وأما تطبيقه العملي فهو لم يختلف عن تنظيره الفقهي , فقد كانت لابن تيمية مواقف عادلة مع من يرى أنهم واقعون في البدعة في زمنه , فلو كان يرى أن مجرد وقوع العالم من المسلمين في البدعة يبيح الدم فلماذا لم يحكم بذلك على من كان يراهم واقعين في البدعة؟! ولماذا لم يعلن ذلك في مؤلفاته؟!
    وقد حكم عدد من العلماء الواقعين في البدعة عند ابن تيمية بكفره واستباحة دمه , فلم يحكم عليهم بالقتل , ومن هؤلاء : ابن مخلوف , فإنه كتب إلى السلطان قائلا عن ابن تيمية :"يجب التضييق عليه إن لم يقتل , وإلا فقد ثبت كفره "[6] , وطالب عدد من العلماء في عصره بقتله[7].

    ومع ذلك كله لم يحكم ابن تيمية باستباحة دمائهم , بل قال عن ابن مخلوف :" وأنا والله من أعظم الناس معاونة على إطفاء كل شر فيها وفي غيرها وإقامة كل خير ، وابن مخلوف لو عمل مهما عمل والله ما أقدر على خير إلا وأعمله معه ولا أعين عليه عدوه قط . ولا حول ولا قوة إلا بالله . هذه نيتي وعزمي ، مع علمي بجميع الأمور . فإني أعلم أن الشيطان ينزغ بين المؤمنين ولن أكون عونا للشيطان على إخواني المسلمين "[8] .

    بل إنه حين طلب منه الوالي أن يفتيه بقتل من آذاه من العلماء الواقعين في البدعة في زمنه أنكر عليه ذلك, وسجل موقفا من أرقى المواقف وأجملها , فقد أراد السلطان ابن قلوون من ابن تيمية أن يُصدر فتوى يحكم فيها بحل دم الفقهاء الذين آذوه وأفتوا بقتله , فأنكر ابن تيمية ذلك أشد الإنكار , وقال للسلطان :"إنك إن قتلت هؤلاء لا تجد بعدهم مثلهم من العلماء "[9].

    والعجيب أن بعض خصوم ابن تيمية من المبتدعة أقر له بعدله ونزاهته وحرصه على حقن دماء المسلمين , فها هو ابن مخلوف يقول :"ما رأينا مثل ابن تيمية , حرضنا عليه فلم نقدر عليه , وقدر علينا فصفح عنا وحاجج عنا"[10].

    وعندما غضب السلطان على الشيخ البكري المالكي فأراد الانتقام منه وقتله , توسط له ابن تيمية وسعى إلى تخليصه من المحنة التي وقع فيها مع أنه كان من أشد الناس الساعين إلى قتل ابن تيمية , ومن أشد من تبنى القول بجواز الاستغاثة بالأموات[11].

    فهل هذه المواقف العلمية والعملية تتوافق مع القول بأن ابن تيمية يستبيح دماء المسلمين بمجرد الوقوع في البدعة ؟! وهل يقوم بهذه المواقف رجل يرى استباحة دماء علماء المسلمين بمجرد الوقوع في البدعة؟! .
    وبهذا ينكشف لنا مقدار التحريف والتضليل الذي مارسه عدنان إبراهيم في تصوير موقف ابن تيمية وآرائه من علماء المسلمين, وندرك بأنه قام بتشويهها وإخراجها عن صورتها التي كانت عليها بصورة كبيرة جدا .

    -3-
    وإذا انتقلنا إلى مواقف الفقهاء من المختلفين معهم في هذه القضية , لا نجدهم يعتمدون على العبارات العاطفية ولا على الألفاظ المتشنجة ,فلم يصف الفقهاء الذين يرون عدم قتل المسلمين الداعية إلى بدعته عن أصحاب القول الآخر بأنهم خطر على المسلمين ولا بأنهم مستبيحون للدماء المحرمة ولا أنهم مستخفون بها , وإنما كانوا يردون على أدلتهم ويناقشونهم بعلم وعدل وهدوء ؛ لأنهم يدركون أن ما هم فيه قضية شرعية اجتهادية , وأن من خالفهم عالم شرعي له قوله المعتبر الذي أقامه على ما يراه أدلة شرعية معتبرة .

    وهذه المواقف العلمية المعتدلة لا يجدها القارئ في اللغة التي اعتمدها عدنان إبراهيم في بيانه لرأي ابن تيمية
    , فإنه لم يبين حقيقة قوله كما هي وإنما صورها تصويرا مشوها لها , وفضلا عن ذلك فإنه لم يناقش أدلته ولم يرد على المنطلقات الشرعية التي اعتمد عليها ابن تيمية ومن معه من الفقهاء في بناء قولهم الفقهي , ولو أنه فعل ذلك لكان الخطب سهلا ولكان جاريا على الطريقة الصحيحة بغض النظر عن الموقف الفقهي الذي يختاره.

    ولكنه لم يفعل شيئا من ذلك وإنما أخذ يعتمد على مخاطبة عواطف المستمعين ومشاعرهم النفسية , وهذه الطريقة أجنبية عن البحث العلمي ومخالفة للعقلانية وبعيدة عن التحرير الفقهي , ولا تزيد الفكر إلا تسطيحا وبعدا عن الصلابة والعمق .
    --------------------------------------

    [1] مجموع الفتاوى (28/108) .
    [2] مجموع الفتاوى (23/351) .
    [3] مجموع الفتاوى (28/499) .
    [4] حاشية ابن عابدين (4/243) .
    [5] تبصرة الحكام (2/297) .
    [6] العقود الدرية (26) .
    [7] انظر : الجامع لسيرة ابن تيمية ( 675) .
    [8] مجموع الفتاوى (3/271) .
    [9] انظر خبر هذه القصة في : البداية والنهاية (14/61) .
    [10] البداية والنهاية (14/61) .
    [11] انظر قصة الخبر في : الجامع لسيرة ابن تيمية (479) .

    التعديل الأخير تم 11-16-2012 الساعة 10:28 AM

  3. #18

    افتراضي

    عدنان إبراهيم وفضيحة هيرودوتس ...!

    حيث ها هو عدنان إبراهيم مرة أخرى يبين أنه مجرد ظاهرة صوتية ، حيث يصرح بأنه يفضل هيريدوت الإغريقي في التاريخ على الطبري وابن كثير وخليفة بن خياط كما ترون على هذا الرابط :

    فمن هو هيرودوت ؟
    هيرودوت أو هيرودوتس (باليونانية: Ἡρόδοτος) ، (باللاتينية: Herodotus) كان مؤرخا إغريقيا عاش في القرن الخامس قبل الميلاد (484 ق.م - حوالي 425 ق.م). اشتهر بالأوصاف التي كتبها لأماكن عدّة زارها وأناس قابلهم في رحلاته وكتبه العديدة عن السيطرة الفارسية على اليونان، عرف بأبو التاريخ. هيرودوتس معروف بفضل كتابه تاريخ هيرودوتس الذي يصف فيه أحوال البلاد والأشخاص التي لاقاها في ترحاله حول حوض البحر الأبيض المتوسط. إن موضوع كتابه الأساسي هو الحروب بين الإغريق والفُرس أو الميديين.

    والسؤال المطروح الآن :
    هل صدق عدنان ابراهيم في تفضيله ؟

    1- جاء في كتاب قصة الحضارة: [قصة الحضارة 7 /329-330]
    (وفي "هيرودوت كثير من الهراء" كما يقول استرابون ، ولكن المجال الذي يبحث فيه مؤرخنا واسع سعة مجال أرسطاطاليس، وفيه فرص كثيرة للزلل، وجهله لا يقل سعة عن عمله، كما لا تقل سذاجته وسرعة تصديقه لكل ما يروى له عن حكمته؛ فهو يعتقد أن نطفة الأحباش سوداء ، ويصدق الخرافة القائلة إن اللسدمونيين قد نالوا النصر لأنهم جاءوا بعظام أرستيز إلى إسبارطة ، وينقل أعداداً ضخمة عن جيوش خشيارشاي، وعن قتلى الفرس وعن انتصارات اليونان الذين لم يكادوا يصابون فيها بجروح. وتسري في قصته روح الوطنية ولكنها ليست بعيدة عن الإنصاف، فهو يعطي قسطاً من العناية لكلا الطرفين في معظم المنازعات السياسية ، ويمجد بطولة الغزاة، ويعترف بما كان يتصف به الفرس من شرف وشهامة، وهو يقع في أشنع أخطائه حين يعتمد على ما يحدثه به الأجانب؛ فهو يظن مثلاً أن نبوخدنصر امرأة، وأن جبال الألب نهر، وأن كيوبس عاش بعد رمسيس الثالث، لكنه حين يبحث في أشياء أتيحت له الفرصة لمشاهدتها بنفسه، يكون أدعى للثقة به، وكلما ازداد علمنا بالتاريخ ازدادت أقواله ثباتاً.

    وهو لا يتردد في قبول الكثير من الخرافات والأوهام، ويسجل الكثير من المعجزات، ويرى النبوءات في خشوع الأتقياء، ويسود صحفه بالتفاؤل والتطير؛ ويحدد تواريخ سميلي Semele، وديونيشس، وهرقل؛ ويعرض التاريخ كله، كما يعرضه بوسيه Bossuet كأنه مسرحية من وضع القوة الإلهية المدبرة لشئون العالم، تثاب فيها الفضائل، وتعاقب الخطايا والجرائم، وطغيان الناس إذا استغنوا. لكن عقله تكون له الغلبة أحياناً؛ ولعل سبب ذلك أنه استمع للسوفسطائيين في آخر حياته. فهو يشير إلى أن هومر وهزيود هما اللذان وضعا أسماء آلهة أولمبس وخلعا عليها صورها، وأن أديان الناس وليدة عاداتهم، وأن ما يعرفه إنسان ما عن الآلهة يعادل ما يعرفه غيره. وهو يرى أن العناية الإلهية هي الحكم الذي لا معقب لحكمه في تاريخ العالم، لكنه يهمل بعد ذلك أمرها ويبحث عن الأسباب الطبيعية للحوادث، ويوازن بين شخصيات ديونيشس وأوزيريس، وأساطيرهما موازنة العالم المحقق؛ ويبتسم ابتسامة المتسامح مما يروي عن تدخل الآلهة في حوادث العالم، ويعرض لتفسيرها أسباباً طبيعية ؛ ويكشف لنا عن خطته العامة ويغمز بطرف عينه حين يقول: "إني مضطر إلى أن أقص ما ينقل إليّ، ولكني غير ملزم بتصديقه، وأحب أن يصدق هذا القول على كل قصة أرويها في هذا التاريخ" اهـ .
    --------------

    2-وجاء في أخبار مصر : 29 - 05 - 2008
    كتاب هيرودوت عن مصر مليء بالأخطاء

    حيث قال د. جاب الله علي جاب الله، أستاذ علم المصريات الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار سابقاً، أرجع الأخطاء الواردة في كتاب، هيرودوت «هيرودوت يتحدث عن مصر» إلي طريقة عمل الكاتب الذي كان يعتمد في إيصال كتابه إلي الناس علي طريقة الحكي والرواية، حيث تجتمع الناس حوله لسماع ما يرويه، لأن الطباعة لم تكن متاحة وقتها.
    وقال «جاب الله» في الندوة التي عقدها المركز القومي للترجمة مساء الاثنين الماضي إن هيرودوت وقع في فخ ما يطلبه الجمهور، مما جعله يضيف بعض الحكايا التي تبهر الناس.
    ودعا د. أحمد عثمان، أستاذ الدراسات اليونانية واللاتينية في كلية آداب القاهرة، إلي ضرورة النظر إلي هيرودوت في سياق عصره، دون انتزاع ما كتبه من سياقه التاريخي حتي لا يحدث جدل حول قيمته.
    يذكر أن كتاب هيرودوت كتب باللغة اليونانية القديمة، ولم يترجم إلا للغة الإنجليزية في 71 صفحة فقط، وطبعه مؤخراً المركز القومي للترجمة.
    -----------

    3- و جاء في ويكيبيديا :
    http://ar.m.wikipedia.org/wiki/%D9%8...8%AA#section_1

    ( تميز أسلوب هيرودوت في الكتابة بالتشويق والاثارة كما كان يمتلك عقلا فلسفيا في كتاباته ويؤخذ عليه ان كتاباته تفتقر الي الدقة والمصداقية لانه كان يدون كل ما يسمعه دون تحري الدقة فيه. ) .
    فالخلاصة : أن الرجل يخادع غيره ، بما يدع نقطة استفهام كبيرة تقول : هل اطلع فعلا على الكتب التي ذكرها أم هو يقص و يفصل على مزاجه ؟ . اتركك تفكر.
    -----------

    وإليكم أخيرا ً: هذا الرابط .. وهومقال لـ : دافيد بيبس بعنوان :

    Herodotus:Father of History, Father of Lies
    أي : هريدوتس أبو التاريخ , أبو الكذب !!!..

    http://abohobelah.blogspot.com/2012/...father-of.html


    التعديل الأخير تم 11-16-2012 الساعة 10:35 AM

  4. #19

    افتراضي

    فضيحة هروب عدنان إبراهيم من مناظرة د حاتم العوني ..

    بسم الله ، والحمد لله ..

    في فضيحة مدوية تهرب دكتور عدنان إبراهيم من مناظرة الدكتور حاتم العوني ..
    والقصة يرويها عبد الله القرشي مدير عام قناة دليل والمشرف على مركز نماء للبحوث والدراسات ..
    ..........

    سألني كثير من الإخوة الأفاضل عن المناظرة الرمضانية مع د. عدنان إبراهيم، والتي كانت ستُبَث على شاشة دليل . ولكلِّ من يسأل عن قصة المناظرة وسبب الاعتذار منها كتبتُ القصةَ كاملة مُتحرِّياً الحياد قَدْر وسعي، ومُكتَفياً بما حدث دون رأي أو تحليل:
    * اشتهر د. عدنان إبراهيم بآراء تخالف ما عليه عامة أهل العلم اليوم.. لكنه لم يجد من يناظره في هذه الآراء _كما يقول_
    * بعد المشورة رأينا أن نُبادر في "مركز نماء للبحوث والدراسات" بمناظرة كتابية باعتبارها أقرب للتحرير والتحقيق العلمي، وعَرَضنا ذلك على د. عدنان.
    * في هذه الأثناء وجدنا د. عدنان يُعلن على الفيس بوك وتويتر عن موافقة د.محمد الددو على مناظرته تلفزيونيا.
    * عندها رأينا أن قناة دليل ربما تكون الأنسب لمثل هذه المناظرة. فاتصلت بالشيخ محمد الددو وعرضتُ عليه أن تكون المناظرة في "قناة دليل" ووافق مشكورا. ثم اتصلت على د. عدنان ووافق مشكورا.
    * بعد ذلك أخبرني د. عدنان أن هناك قنوات أخرى طَلَبَت منه أن تكون المناظرة على شاشتها واعتذر مشكورا لأنه اتفق من قَبْل مع قناة دليل.
    * ولأن كثيرا من آراء د. عدنان متعلقة بالسنة النبوية ومفهوم عدالة الصحابة واغتناما لفرصة مجيئه للسعودية، رتَّبنا مع د. حاتم الشريف وهو المتخصص في السنة النبوية لنكمل حلقات جديدة في المناظرة بعد مناظرة د. محمد الددو. وقد وافق د. حاتم و د. عدنان على المناظرة.
    * توافقنا جميعا على أن تكون المناظرة في رمضان زماناً، وفي جدة مكاناً، ويكون مجموع الحلقات ما يقارب 15 ليلة.
    * استعدت قناة دليل بكافة المصاريف في سفر د. عدنان وإقامته حتى يعود إلى النمسا.
    * بعد هذا الاتفاق بفترة بَلَّغني د. عدنان أنه استخار واستشار في المجيء للسعودية ورأى أن المجيء للسعودية لا يناسبه . وبعد حديث معه توصّلنا لحلٍّ، وهو المناظرة عبر الأقمار الصناعية (ويندو) كما صنع في برامج سابقة. واتفقنا على ذلك.
    * اتفقنا على أن يعطينا رقم منسق عنده حتى يتواصل معه الزملاء في القناة لإنهاء الإجراءات الفنية والمالية للاستديو في النمسا.
    * وفعلا أرسل لنا رقمه وبدأ الزملاء في القناة لإكمال الإجراءات.
    * أخبرهم المنسق أن د. عدنان يعتذر عن المناظرة، وذلك أن الطبيب منعه من الكلام لمدة شهرين حتى ينتهي رمضان.
    * مع دعائنا للدكتور عدنان بالشفاء والعافية كان هذا الخبر مفاجئا ومُربِكا للقناة، لأننا سنتورط في هذه الساعة المهمة التي تركناها للمناظرة، والوقت قصير لترتيب شيء آخر، إضافة لما ينتظره الناس بعدما أعلنَّا عن المناظرة.
    * بلّغني الزملاء بالخبر. وحاولت أن أكلم د. عدنان كالعادة.. ولم أستطع هذه المرة.
    * اتصلت على الأخ المنسق وبلّغني أن د. عدنان لا يتعامل مع الهاتف بأمر الطبيب. طلبت منه أن يحاول في د. عدنان ليخرج للمناظرة لاسيما أنها بعد شهر. وعسى أن يتحسن صوته في ذلك الوقت بإذن الله.
    * هاتفت الأخ المنسق لأسمع جواب د. عدنان، وبلّغني اعتذاره وأسفه، وأنه لا يتحفَّظ على المناظرة ولكنه مضطر للاستجابة لأمر الطبيب.
    * طلبت منه أن تكون المناظرة كتابية عن طريق "مركز نماء للبحوث والدراسات" كما بدأنا أول مرة. لاسيما أنه متوقف عن الخطب والمحاضرات والهاتف من أجل صوته بأمر الطبيب، وهذه فرصة للكتابة والتحرير.
    * اتصلت اليوم بالمنسق وبلّغني اعتذار د. عدنان عن المناظرة الكتابية، وذكر أنه يفضل المناظرة المباشرة متى ما سمح له الطبيب بذلك.
    هذه كل القصة كتبتها لكثرة الأسئلة عن المناظرة. أسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه، ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه.
    [للعلم ستكون هناك مجموعة حلقات مع المشايخ لمناقشة آراء د.عدنان؛ وفاء بوعدنا بإذن الله، ثم ستكون هناك ملفات أخرى نكمل بها البرنامج.. دعواتكم لنا بالتيسير والإعانة]
    .........

    تعليقات المشايخ الفضلاء على تويتر :
    فهد بن صالح العجلان
    * بعد كل هذا الضجيج والتحدي والصخب للشخص الذي لا يقوى أحد على مناظرته .. هكذا تنتهي الحكاية بكل ظرافة
    * قبل عشر سنوات كان حسن المالكي يمارس ذات الاستعراض الذي يفعله عدنان،ودفعته ثقته الزائدة فورط نفسه في مناظرة مكتوبة مع الشويقي
    * من يريد الحجة والبرهان فالمناظرة المصورة لا تنفع،لا بد من مناظرة مكتوبة قائمة على بحث وتدقيق ومحاكمة صارمة، الواثق لن يتردد

    سلطان العميري

    * رد على عدنان إبراهيم‬‏ عدد من الباحثين وكانوا ينتظرون منه تفاعلا مع ردودهم العلمية ولكنا نفجأ بتكرار الدعوة للمناطرة الشفهية.فلما نسقت اعتذر!
    * لا نطلب من د/ ‎‫عدنان إبراهيم‬‏ ان يناقش كتابيا كل أحد , وإنما يناقش طلبة العلم الذين كانوا علميين في مناقشة أفكاره ألا يستحق هؤلاء الاحترام؟!
    * إذا كان الطيبب منع ‎‫عدنان إبراهيم‬‏ من الكلام,فإنا نسأل الله أن يشفيه,ولكن لا يأتي أحد من أتباعه بعد اليوم ويلوم كل من درعليه على عدم مناظرته

    أحمد الفراج

    * قبل شهر بالضبط كتبت تغريدة قلت فيها : لا أفهم سر الضجة والدعاية الكبيرة للسيد عدنان ابراهيم ..شاهدته مرة وكانت كافية

    عبد الرحمن السديس

    * قرأت قصة اعتذار ‎‫عدنان إبراهيم‬‏ وواضح فيها تهربه; لأنه أدرك أن المغالطات التي كان يلقيها على مستمعين جهال=لن تروج في ذا الحال وسينكشف ضلاله
    * يا عدنان إبراهيم‬‏ إن صدقنا حكاية الطبيب ومنع الكلام, فالكتابة متاحة وبها يتمكن الطرفان من التحرير والبحث. أرجو أن لا تزعم أن يدك شلت كلسانك

    عمرو بسيوني

    * عدنان إبراهيم‬‏ ... هذه هي الحقيقة التي قلناها مكررا ، جعجعة ولا طحين ، كل سنة وأنتو طيبين .

    سعود الغنام

    * هل سيكون انسحاب عدنان إبراهيم‬‏ من المناظرة الشفهية والكتابية هو بداية النهاية لذلك الوهم الذي عاشه بعض الأحبة حول الرجل؟!
    .....

    وما زال تويتر يغرد بتعليقات المشايخ وطلبة العلم على الفضيحة ..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    التعديل الأخير تم 11-16-2012 الساعة 10:49 AM

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    1,527
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    هنيئا لنا بهذا الرابط الماتع، واصل وصلك الله بالمنح والعطاء والرحمة، وعدنان هذا قد رجع إليه صوته فما آخر أخبار المناظرة ؟

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    مِنْ أَرْضِ الرِّمَـال !
    المشاركات
    1,303
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أخبارها على قرطاس في جيب أمّ عمرو
    ذهب القرطاس بأم عمروٍ ...
    التعديل الأخير تم 11-22-2012 الساعة 06:24 PM
    {وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا}
    في إنتظار "ملحد حقيقي" ليعطي تفسيرات لهذه الكُبرَيات بالمنظور الإلحادي
    " الإنسانُ ليسَ مُفصّلاً على طرازِ دارون , كما أنّ الكونَ ليسَ مفصّلاً على طرازِ نيوتن " بيجوفتش

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,277
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بارك الله فيكم أستاذنا الفاضل مجهود كبير و عمل رائع سأستعين به للرد على بعض الصديقات المفتونات بهذا الشخص و بإسلام " هواه " الذي يدعوا إليه ...هذا الشخص حقا يثير غضبي !!!! كلما سمعته يتكلم و يتفلسف ينثر معلومة من هنا و أخرى من هناك" للإبهار فقط " و يربط بين لغطه بمنطق فظيع سواء في علوم السنة و حتى في ما يسميه فكرا...سبحان الله في الغالب أي قضية ناقشها حتى و لو ثانوية إلا ويبين عن شطط فكره فيها ....

    حتى أصبحت فديوهاته تنشر في المواقع الإلحادية كحجة يعرضها الكفار ! والله إني أتسائل أي مسلمٍ سيعجب بهذا المخلوق و يعتبره داعية للإسلام !

    هنا يقول و لا تعليق !!

    الأذكياء هم الذين يلحدون مع تهجمه على الشيوخ و بكلام عامي يصدر من حضرة " العلامة " كما يسمي نفسه !


    لا يوجد دليل عنذ مسلم أو مسيحي ...على أن دينه حق مطلق!!
    و اسمعوا تكلفه الفلسفي الفارغ و حشره للنسبية هنا ليناقض نفسه لو تدبر في فحوى ما يقوله !!

    "علامة "مسفسط مزهو!!
    التعديل الأخير تم 11-26-2012 الساعة 03:48 PM
    " الصدق ربيع القلب ..و زكاة النفس ..و ثمرة المروءة .. و شعاع الضمير الحي.. ومناط الجزاء الالهي (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم ...) و إنَّ الضمائر الصحاح اصدق شهادة من الألسن الفصاح "
    -بتصرف-
    "حقُّ الواعِظ أن يتعظ ثمّ يعظ، ويبْصِر ثمّ يُبَصّر، ويهتدي ثم يَهدِي، ولا يكون دفترًا يُفيد ولا يستفيد، ومَسنًّا يحدُّ ولا يقطع، بل يكون كالشمس التي تُفيد القمرَ الضوء ولها أكثر مما تفيده"!
    -الراغب الأصفهاني رحمه الله-

  8. #23

    افتراضي

    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  9. #24

    افتراضي

    مدح المنافق عمرو أديب له ..وذا له مدلوله عند العقلاء
    مقالاتي
    http://www.eltwhed.com/vb/forumdispl...E3%DE%CF%D3%ED
    أقسام الوساوس
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...5-%E3%E4%E5%C7
    مدونة الأستاذ المهندس الأخ (أبو حب الله )
    http://abohobelah.blogspot.com/

  10. #25

    افتراضي

    كل هذا لان الرجل اكثر تسامحا و انفتاحا عن معظم الشيوخ .

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,909
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    عرف لنا معنى التسامح أولاً .

  12. افتراضي

    استمعت للكثير من خطب الدكتور عدنان إبراهيم فوجدته ينقل كل تلك الكوارث من كتب أهل السنة !!

  13. #28

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو وسام مشاهدة المشاركة
    استمعت للكثير من خطب الدكتور عدنان إبراهيم فوجدته ينقل كل تلك الكوارث من كتب أهل السنة !!
    النقل بجهل : والسماع من الجهال : هو الذي يوحي إليك بذلك وإلا :
    فبنفس هذا التلبيس : يمكنني ان أقتبس لك من (( القرآن نفسه )) وأقتطعه من سياقه وأدلس لك في معناه : ما يمكن وصفه بالكوارث أيضا !!..

    وهذا بالضبط ما يفعله النصارى والملاحدة في (( صناعة )) شبهاتهم لتشويه القرآن أو السنة ..

    وعدنان الزنديق هذا : هو تلميذ لهم : بامتيااااااااااااز .. فلا تقلق ..
    ولو كنت قرأت المواضيع أعلاه ومن الصفحة الأولى : لكنت فهمت كيف أن افتراءاته هي (( تدليسات )) و (( أكاذيب )) (( متعمدة )) وليست عن جهل أو خطأ عادي ..

    بالتوفيق ...

  14. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    مجموعه من الردود علي هذا العدنان

    http://sunnahway.net/node/1127

    مع بيان صريح لضلال

    مايه مايه عدنان ابراهيم بانت لبته علماني صرف
    انت جبت من الاخر تحرير السياسه من الدين
    بلا خلافه بلا امامه
    لا إن الحكم الا لله
    لا لا
    ........................

    من ضلال لضلال و البدعه مله وحده
    http://www.youtube.com/watch?v=rcmf7NWbnlc


    الكافر يتولي الولاية العظمي يا عيني علي الصبر
    ؟؟؟

    http://www.youtube.com/watch?v=dyH6d...njfdZQ&index=8

    الرد علي خرافاته
    http://www.alukah.net/Sharia/0/30280/
    التعديل الأخير تم 03-27-2013 الساعة 11:11 AM

  15. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حب الله مشاهدة المشاركة
    النقل بجهل : والسماع من الجهال : هو الذي يوحي إليك بذلك وإلا :
    فبنفس هذا التلبيس : يمكنني ان أقتبس لك من (( القرآن نفسه )) وأقتطعه من سياقه وأدلس لك في معناه : ما يمكن وصفه بالكوارث أيضا !!..
    ...
    أهلاً وسهلاً ،،

    لا يوجد بين العلماء مصطلح ( النقل بجهل ) ،، ومن غير المنطق أن أصف رجل يحفظ القرآن الكريم ولديه دكتوراه في الشريعة ودكتوراه في الطب وحاصل على المركز الأول في أوروبا في تجويد القرآن الكريم ثم أصفه بالجاهل !!

    كل الآراء التي أسمعها منه هي آراء أقرأها بالنص لعلماء السنة ،، وأنا تتبعت أكثر آراءه فوجدته لم يأت بجديد ،، بل كل الآراء مبثوثة في كتبنا فقط هو تحلّى بالشجاعة الأدبية فنقلها لنا ،،

    ثم لا يمنع أن نختلف معه ،، فلديه صواب وخطأ ولديك أنت أيضاً صواب وخطأ ،،

    هوّن عليك

صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. آخر هلوسات عدنان إبراهيم
    بواسطة متروي في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 03-27-2013, 07:23 PM
  2. بعض الأمثلة على كذب عدنان إبراهيم
    بواسطة أبو القـاسم في المنتدى أبو القاسم المقدسي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-17-2012, 10:28 PM
  3. عدنان إبراهيم مشعوذ يغش في الإمتحان !!!!
    بواسطة متروي في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-31-2012, 08:59 PM
  4. الرد على عدنان إبراهيم
    بواسطة أبو القـاسم في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 06-23-2012, 06:10 PM
  5. تعليقات: التحذير من عدنان إبراهيم ..
    بواسطة أبو القـاسم في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 54
    آخر مشاركة: 01-01-2012, 05:36 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء