صفحة 26 من 26 الأولىالأولى ... 16242526
النتائج 376 إلى 378 من 378

الموضوع: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

  1. #376

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 178 ]






    أولا:

    تعريف الكفر الأصغر

    هو كل معصية أطلق عليها الشارع اسم الكفر،
    مع بقاء اسم الإيمان على عاملها ( 1 )؛

    فهو معصية عملية لا تخرج عن أصل الإيمان،
    وإنما توجب لصاحبها الوعيد بالنار،
    دون الخلود فيها.

    وسميت كفرا لأنها من خصال الكفر ( 2 ).


    ``````````````````````
    1- انظر أعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص149.

    2 - انظر: مدارج السالكين لابن القيم 1/ 346.
    فتح الباري لابن حجر 1/ 83-85.

  2. #377

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 179 ]




    ثانيا:
    من أشهر أنواع الكفر الأصغر

    للكفر الأصغر أنواع متعددة
    ضابطها ما تقدم في التعريف:

    كل معصية أطلق الشارع عليها اسم الكفر،
    مع بقاء اسم الإيمان على عاملها.

    وبيان بعض هذه الأنواع يمكن في المطالب التالية:


    المطلب الأول:

    من أنواع الكفر الأصغر كفر النعمة

    أولا: المراد به

    نسبة النعم التي أنعم الله عز وجل بها علينا
    إلى غير المنعم عز وجل،
    أو استعمالها في غير مرضات الله؛
    كالإسراف، والتبذير، وشراء المحرمات،
    أو إعطاء النعم لمن نهانا ربنا عز وجل عن إعطائهم؛
    كالسفهاء من الصبيان وغيرهم.

    قال تعالى:

    {وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ
    الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا
    }

    [النساء: 5] .

    ثانيا:
    الأدلة عليه،

    من الأدلة على كفر النعمة:

    1- قول الله عز وجل:

    {وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً
    يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ
    فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ
    فَأَذَاقَهَا اللَّهُ
    لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ

    بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ}

    [النحل: 112] .

    2- قول الله عز وجل:

    {يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ
    ثُمَّ يُنْكِرُونَهَا
    وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ
    }

    [النحل: 83] ؛

    فهؤلاء عرفوا نعم الله عز وجل،
    وعرفوا أن الله هو المنعم عليهم بها،
    ولكنهم جحدوها،
    وزعموا أنهم ورثوها كابرا عن كابر ( 1 ) .



    ```````````````````
    1 - انظر: جامع البيان للطبري 7/ 629.
    والقول المفيد على كتاب التوحيد لابن عثيمين 2/ 201-202.
    وفتح المجيد لعبد الرحمن بن حسن ص592-594.

  3. #378

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 180]






    3- قصة الثلاثة: الأبرص، والأقرع، والأعمى،
    الذين أنعم الله عليهم بإصلاح حالهم وبالمال،
    فجحد اثنان منهم نعمة الله،
    وقالا:
    إنما ورثنا هذا المال كابرا عن كابر.

    واعترف الأعمى بنعم الله،
    وقال: قد كنت أعمى، فرد الله إلي بصري.

    فقال له الملك:
    أمسك مالك، فإنما ابتليتم،
    فقد رضي الله عنك،
    وسخط على صاحبيك ( 1 ) .





    قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ
    معلقا على هذا الحديث:

    وهذا حديث عظيم، وفيه معتبر؛
    فإن الأولين جحدا نعمة الله،
    فما أقرا لله بنعمة،
    ولا نسبا النعمة إلى المنعم بها،
    ولا أديا حق الله،
    فحل عليهما السخط،

    وأما الأعمى فاعترف بنعمة الله،
    ونسبها إلى من أنعم عليه بها،
    وأدى حق الله فيها،
    فاستحق الرضا من الله
    قيامه بشكر النعمة
    لما أتى بأركان الشكر الثلاثة
    التي لا يقوم الشكر إلا بها،
    وهي الإقرار بالنعمة،
    ونسبتها إلى المنعم،
    وبذلها فيما يجب
    ( 2 ) .





    ```````````````````
    1 - الحديث بطوله أخرجه البخاري في صحيحه،
    كتاب أحاديث الأنبياء، باب حديث أبرص وأعمى وأقرع.
    ومسلم في صحيحه، كتاب الزهد والرقائق، باب رقم10.

    2 - فتح المجيد شرح كتاب التوحيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ ص636.


صفحة 26 من 26 الأولىالأولى ... 16242526

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الشيخ عبد الله العجيري يمدح منتدى التوحيد
    بواسطة د. هشام عزمي في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-28-2014, 11:26 PM
  2. لماذا يفرض الصوفية طاعة الشيخ؟!! / للشيخ لطف الله خوجه
    بواسطة أبو فراس السليماني في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-23-2014, 01:40 AM
  3. ما هو ابن عربي؟! / للشيخ لطف الله خوجه
    بواسطة أبو فراس السليماني في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-05-2013, 11:18 AM
  4. أشتاق الى الله ... بقلم الشيخ هانى حلمى
    بواسطة طالبه علم في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-21-2008, 04:20 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء